S_2013_401_EA
Correct misalignment Corrected by Randa.Alliddawi on 11/25/2013 3:53:38 PM Original version Change languages order
S/2013/401 1338764e.doc (English)S/2013/401 1338762a.doc (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
S/2013/401S/2013/401
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
9 July 20139 July 2013
English Original: ArabicOriginal: Arabic
Identical letters dated 9 July 2013 from the Permanent Representative of the Syrian Arab Republic to the United Nations addressed to the Secretary-General and the President of the Security Councilرسالتان متطابقتان مؤرختان 9 تموز/يوليه 2013 موجهتان إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن من المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية إلى الأمم المتحدة
On instructions from my Government, I wish to bring to your attention the comments of the Syrian Arab Republic concerning the report of the Secretary-General on the implementation of Security Council resolution 1701 (2006) for the period from 1 March to 28 June 2013:بناء على تعليمات من حكومتي، أود أن أنقل إلى عنايتكم فيما يلي ملاحظات الجمهورية العربية السورية على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول تنفيذ القرار 1701 (2006) للفترة ما بين 1 آذار/مارس 2013 ولغاية 28 حزيران/يونيه 2013:
The Syrian Arab Republic affirms that the Syrian Arab Army has continued to defend all Syrian territory and respond to armed terrorist groups. By taking the border areas between Syria and neighbouring States as a starting point for their criminal operations, the groups have endangered the stability of those areas.تؤكد الجمهورية العربية السورية أن الجيش العربي السوري ماض في دفاعه عن كامل الأراضي السورية وفي تصديه للمجموعات الإرهابية المسلحة، وترى أن اتخاذ هذه المجموعات المناطق الحدودية لسوريا مع دول الجوار منطلقا لأعمالها الإجرامية يتسبب في زعزعة استقرار هذه المناطق،
One example is the Syrian-Lebanese border, which has become a corridor for the repeated infiltration of takfirist terrorist fighters and various types of weapon and ammunition.ومن ضمنها الحدود السورية اللبنانية التي أضحت ممرا لعمليات تهريب متكررة لمقاتلين من العناصر الإرهابية التكفيرية ولمختلف أنواع الأسلحة والذخائر.
All of this takes place with the full support of well-known Lebanese political parties with a view to participating in terrorist acts aimed at shedding Syrian blood. Official Syrian and Lebanese sources have uncovered numerous smuggling operations in the area.يأتي ذلك بدعم تام من أطراف سياسية لبنانية باتت معروفة وبقصد المشاركة في أعمال إرهابية هدفها سفك الدم السوري، إذ كشفت مصادر رسمية سورية ولبنانية عن عدة عمليات تهريب شهدتها تلك المنطقة.
Such practices are a clear violation of article 3 of the Treaty of Brotherhood, Cooperation and Coordination between the Syrian Arab Republic and the Lebanese Republic, which provides that because the security of the two countries is interconnected, Lebanon should not allow itself to become a corridor or a base for any force, State or organization that intends to compromise its safety or that of Syria.إن مثل هذه الممارسات هي خرق واضح للمادة 3 من معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق بين سوريا ولبنان، والتي أكدت أن الترابط بين أمن البلدين يقتضي ألا يسمح لبنان بأن يكون ممرا أو مستقرا لأي قوة أو دولة أو تنظيم يستهدف المساس بأمنه أو أمن سوريا.
The Syrian Arab Republic is surprised that the report raises the subject of Syrian migrants beyond the country’s borders, an issue that falls outside the mandate specified in Security Council resolution 1701 (2006).تستغرب الجمهورية العربية السورية الزج بموضوع السوريين المهجرين إلى خارج الحدود والذي يخرج عن ولاية القرار 1701 (2006)،
The Syrian Arab Republic believes that the migrants should return to their homes and that their suffering should not be exploited for political ends. It recalls that the political programme put forward by President Bashar Al-Assad to resolve the crisis in Syria is based on the provision of the necessary guarantees for the return of Syrian citizens who have left because of the events and the facilitation of their return through the border crossingsوتؤكد على عودة هؤلاء إلى ديارهم بعيدا عن استغلال معاناتهم لأغراض سياسية وتذكر أن البرنامج السياسي الذي طرحه السيد الرئيس بشار الأسد لحل الأزمة في سوريا يقوم على تقديم الضمانات اللازمة لعودة المواطنين السوريين الذين غادروا بسبب الأحداث وتسهيل عودتهم عبر المنافذ الحدودية.
As regards Palestine refugees, the Syrian Arab Republic recalls that the problem of the Palestinian camps stems from the fact that armed terrorist groups have entered those camps.بالنسبة للاجئين الفلسطينيين، تذكر الجمهورية العربية السورية أن مشكلة المخيمات الفلسطينية نجمت عن قيام الجماعات الإرهابية المسلحة بالدخول إلى هذه المخيمات
Anyone who claims concern for the Palestinians should put pressure on the countries backing the armed terrorist groups to put an end to their agitation in Palestinian camps in Syria, refrain from using the camps as a starting point for terrorist operations, and withdraw from them so that the inhabitants can return safely to their homes.وبالتالي فإن على من يدعي الحرص على الفلسطينيين الضغط على الدول الداعمة للمجموعات الإرهابية المسلحة لوقف تصعيدها تجاه المخيمات الفلسطينية في سوريا، وعدم اتخاذها منطلقا لعملياتها الإرهابية والانسحاب منها لتمكين سكانها من العودة الآمنة إلى منازلهم،
The Syrian Government continues to stress that the camps should be spared the effects of the crisis in Syria.علما أن الحكومة السورية تؤكد باستمرار على تجنيب المخيمات آثار الأزمة في سوريا.
The Israeli claims concerning the transfer of weapons from Syria to Hizbullah, and the statements by Israeli officials that steps could be taken to prevent such activities, are a desperate attempt on the part of Israel to distract attention from the real threat to the security of the region as a whole, namely Israel’s own aggressive policies.إن المزاعم الإسرائيلية حول نقل السلاح من سوريا إلى حزب الله، وتصريحات المسؤولين الإسرائيليين بإمكانية اتخاذ خطوات لمنع ذلك هي محاولة يائسة من إسرائيل لتشتيت الانتباه عن الخطر الحقيقي الذي يهدد أمن المنطقة ككل والكامن في سياساتها العدوانية،
Instead of making provocative statements, Israel should cease supporting armed terrorist groups and facilitating their passage into Syria. Syria has drawn attention to such support in numerous identical letters to the Secretary-General and the President of the Security Council,وبدلا من هذه التصريحات الاستفزازية فإن من الأولى بإسرائيل أن توقف دعمها للمجموعات الإرهابية المسلحة وتسهيلها لعبور هذه المجموعات إلى سوريا، هذا الدعم الذي أوضحته سوريا في عدة رسائل متطابقة وجهتها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن،
and reiterates its surprise that the reports of the Secretary-General should continue to refer to the Israeli claims despite stating that they cannot be verified.وتجدد استغرابها لتكرار الإشارة إلى هذه المزاعم في تقارير الأمين العام رغم تأكيد التقرير على عدم موثوقية تلك المزاعم.
Numerous reports of the Secretary-General on implementation of Security Council resolution 1701 (2006) have referred repeatedly to alleged weapons transfers from Syria to Hizbullah. Such references are inconsistent with the reality of the arms trafficking operations that have taken place on the Lebanese-Syrian border with the aim of supporting infiltrated armed terrorist groups. Those activities are backed by well-known States and parties that do not have the stability of Lebanon, Syria or the region at heart.إن تكرار الإشارة إلى مزاعم نقل السلاح من سوريا إلى حزب الله ضمن تقارير متعددة للأمين العام حول تنفيذ القرار 1701 يتناقض مع حقيقة عمليات تهريب السلاح التي تشهدها الحدود اللبنانية السورية بهدف دعم المجموعات الإرهابية المسلحة وهي نشاطات يقف وراءها دول وجهات معروفة لا تريد الاستقرار لا للبنان ولا لسوريا ولا للمنطقة بأسرها،
Those actors openly support the groups; indeed, as and when the Syrian Arab Army makes progress in countering the groups, they are all the more prepared to intensify their support.وتجاهر بدعمها لهذه المجموعات، بل وتبدي استعدادها لتقديم المزيد من الدعم كلما تتالت إنجازات الجيش العربي السوري بالتصدي لها.
The Syrian Arab Republic reiterates that the delineation of the border is an issue of sovereignty. It considers that in referring to the subject, the report has raised a bilateral issue that should be decided by the States when the conditions on the ground permit.تجدد الجمهورية العربية السورية تأكيدها أن مسألة ترسيم الحدود هي شأن سيادي وتعتبر أن تضمين هذا الموضوع في نطاق التقرير هو زج لشأن ثنائي يقرره البلدان حينما تتيح الظروف على الأرض ذلك،
It reiterates that the delineation of borders in the Shab‘a Farms area should take place after the Israeli occupation of that area has come to an end, something that requires the international will to achieve a just and comprehensive peace in accordance with the Madrid terms of reference and in implementation of Security Council resolutions 242 (1967) and 338 (1973).وتجدد تأكيدها أن ترسيم الحدود في منطقة مزارع شبعا يتم بعد إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لتلك المنطقة، وهو ما يستوجب توافر إرادة دولية لتحقيق السلام العادل والشامل وفقا لمرجعية مدريد وتنفيذ قراري مجلس الأمن 242 (1967) و 338 (1973).
I should be grateful if this letter could be circulated as an official document of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة بوصفها وثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن. (توقيع) د.
(Signed) Bashar Ja’afari Permanent Representative of the Syrian Arab Republic to the United Nationsبشار الجعفري المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة