A_74_87_E_2019_71_EA
Correct misalignment Change languages order
A/74/87, E/2019/71 1907786E.docx (ENGLISH)A/74/87, E/2019/71 1907786A.docx (ARABIC)
A/74/87A/74/87
E/2019/71E/2019/71
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/74/87*–E/2019/71*A/74/87*–E/2019/71*
General Assemblyالجمعية العامة
Economic and Social Councilالمجلس الاقتصادي والاجتماعي
Distr.: GeneralDistr.: General
13 May 201913 May 2019
Original: EnglishArabic Original: English
A/74/87A/74/87
E/2019/71E/2019/71
/319-07786
19-07786/3
19-07786* (E) 310519310519 310519 19-07786 (A)
*1907786**1907786*
19-07786/4
/419-07786
General Assemblyالجمعية العامة
Seventy-fourth sessionالمجلس الاقتصادي والاجتماعي
Item 18 of the preliminary list**الدورة الرابعة والسبعون
Follow-up to and implementation of the outcomes of the International Conferences on Financing for Developmentدورة عام 2019 أعيد إصدارها لأسباب فنية في 30 أيار/مايو 2019.
Economic and Social CouncilA/74/50.
2019 sessionالبند 18 من القائمة الأولية**
26 July 2018–24 July 2019 Agenda item 626 تموز/يوليه 2018-24 تموز/يوليه 2019
High-level political forum on sustainable development, convened under the auspices of the Economic and Social Council Reissued for technical reasons on 30 May 2019. A/74/50.متابعة وتنفيذ نتائج المؤتمرات الدولية لتمويل التنمية البند 6 من جدول الأعمال المنتدى السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة المعقود تحت رعاية المجلس الاقتصادي والاجتماعي
Summary by the President of the Economic and Social Council of the forum on financing for development follow-up, including the special high-level meeting with the Bretton Woods institutions, the World Trade Organization and the United Nations Conference on Trade and Development (New York, 15–18 April 2019)الموجز الذي أعدته رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي عن المنتدى المعني بمتابعة تمويل التنمية، بما في ذلك الاجتماع الخاص الرفيع المستوى مع مؤسسات بريتون وودز ومنظمة التجارة العالمية ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (نيويورك، 15-18 نيسان/أبريل 2019)
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.1 -
The fourth forum on financing for development follow-up of the Economic and Social Council was convened by Inga Rhonda King (Saint Vincent and the Grenadines), President of the Council, at United Nations Headquarters in New York from 15 to 18 April 2019.عُقد المنتدى الرابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي المعني بمتابعة تمويل التنمية، الذي دعت إليه السيدة إينغا روندا كينغ (سانت فنسنت وجزر غرينادين)، رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، في الفترة بين 15 و 18 نيسان/أبريل 2019.
The forum included the special high-level meeting with the Bretton Woods institutions.وشمل المنتدى الاجتماع الخاص الرفيع المستوى مع مؤسسات بريتون وودز.
The strong participation of ministers and senior government officials, as well as other stakeholders, demonstrated the growing importance and convening power of the forum and the United Nations in addressing financing for sustainable development.وبرهنت المشاركة القوية للوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين فضلا عن أصحاب المصلحة الآخرين على الأهمية المتزايدة للمنتدى والأمم المتحدة، وقدرتهما التنظيمية في معالجة موضوع تمويل التنمية المستدامة.
2.2 -
The forum offered a people-centred narrative on financing issues, highlighting the impact of risks such as climate change, inequalities and disruptive technologies on achieving the 2030 Agenda for Sustainable Development and the Addis Ababa Action Agenda.وتناول المنتدى مسائل التمويل بطريقة تركز على الإنسان، حيث سلط الضوء على أثر مخاطر مثل تغير المناخ وأوجه عدم المساواة والتكنولوجيات المعرقِلة على تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وخطة عمل أديس أبابا.
There was a strong focus on increasing the quantity and quality of public and private investments, ensuring that they reached the sectors, populations and countries where needs were the greatest.وجرى التركيز بشدة على زيادة الاستثمارات العامة والخاصة كما وكيفا، والتأكد من أنها تصل إلى القطاعات والسكان والبلدان التي تكون فيها الاحتياجات أكبر.
National strategies and policies to mobilize financial resources were central, and countries exchanged experiences on national financing strategies.وأُشير إلى أن الاستراتيجيات والسياسات الوطنية لتعبئة الموارد المالية تؤدي دورا أساسيا، وتبادلت البلدان الخبرات بشأن استراتيجيات التمويل الوطنية.
Innovation and new technologies were opening doors for financing the 2030 Agenda, but the structural challenges to closing the digital divide and mitigating new risks require greater attention.وذُكر أن الابتكارات والتكنولوجيات الجديدة تفتح الأبواب لتمويل خطة عام 2030، ولكن التحديات الهيكلية التي تعترض سد الفجوة الرقمية والتخفيف من المخاطر الجديدة تتطلب مزيدا من الاهتمام.
While the current context presents difficulties, the forum shed light on opportunities to improve multilateral arrangements in support of sustainable development and its financing.وعلى الرغم من أن السياق الحالي يشكل صعوبات، سلط المنتدى الضوء على الفرص المتاحة لتحسين الترتيبات المتعددة الأطراف لدعم التنمية المستدامة وتمويلها.
3.3 -
Adopted by consensus, the forum’s intergovernmental agreed conclusions and recommendations supported the follow-up and review of the implementation of the 2030 Agenda;واعتمد المنتدى استنتاجات وتوصيات متفق عليها على الصعيد الحكومي الدولي تدعم متابعة تنفيذ خطة عام 2030 واستعراضها؛
would feed into the high-level political forum on sustainable development and the General Assembly High-level Dialogue on Financing for Development in September 2019;وسيسترشد بها المنتدى السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة والحوار الرفيع المستوى للجمعية العامة بشأن تمويل التنمية الذي سيجري في أيلول/سبتمبر 2019؛
and reflected many concrete commitments to further analysis and action.وهي تتضمن العديد من الالتزامات المحددة المطروحة لمواصلة التحليل واتخاذ إجراءات.
II.ثانيا -
Opening of the forumافتتاح المنتدى
4.4 -
The President of the Economic and Social Council opened the forum, saying that, despite progress since the adoption of the Addis Ababa Action Agenda, the broad transformation needed to achieve the Sustainable Development Goals by 2030 had not yet happened.افتتحت رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي المنتدى، وأشارت إلى أنه على الرغم من التقدم المحرز منذ اعتماد خطة عمل أديس أبابا، فإن التحول الواسع اللازم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 لم يحدث بعد.
Global risks threatened to undermine global aspirations and national progress.وتهدد المخاطر العالمية بتقويض التطلعات العالمية والتقدم الوطني.
Rising debt levels and trade tensions exposed developing countries to greater vulnerability.وأدى ارتفاع مستويات الديون والتوترات التجارية إلى تعريض البلدان النامية لمزيد من الضعف.
The President of the Council emphasized that leaving no one behind required stronger multilateralism.وأكدت رئيسة المجلس أن عدم ترك أي أحد خلف الركب يتطلب تعزيز تعددية الأطراف.
Financing frameworks needed to be better aligned with sustainable development objectives.ويلزم تحسين تواؤم أطر التمويل مع مقاصد التنمية المستدامة.
Clear, actionable recommendations were to accelerate sustainable investment and channel resources appropriately.والغرض من التوصيات الواضحة القابلة للتنفيذ هو تسريع الاستثمار المستدام وتوجيه الموارد بشكل مناسب.
The outcome document of the forum captured some key principles and areas of work to be carried forward.وتتضمن الوثيقة الختامية للمنتدى بعض المبادئ ومجالات العمل الرئيسية التي يتعين المضي قدمًا بشأنها.
5.5 -
The President of the General Assembly emphasized that a sustainable future required investing in the present.وأكدت رئيسة الجمعية العامة أن المستقبل المستدام يتطلب الاستثمار في الحاضر.
Four years into implementation, there was still sufficient time to take the decisive steps to fulfil the promise of poverty eradication.وبعد مرور أربع سنوات على بدء تنفيذ خطة التنمية المستدامة، ما زال هناك وقت كاف لاتخاذ الخطوات الحاسمة للوفاء بوعد القضاء على الفقر.
Financing gaps must be addressed using tools and formulae that had proven to be effective.ويجب معالجة الفجوات في التمويل باستخدام الأدوات والصيغ التي ثبتت فعاليتها.
Developed countries needed to deliver on their commitments, including those contained in the Addis Ababa Action Agenda and concerning official development assistance.ويتعين على البلدان المتقدمة النمو الوفاء بالتزاماتها، بما في ذلك تلك الواردة في خطة عمل أديس أبابا والمتعلقة بالمساعدة الإنمائية الرسمية.
Financial systems should provide better support to the real economy to ensure that no one was left behind.وينبغي أن توفر النظم المالية دعماً أفضل للاقتصاد الحقيقي لضمان عدم تخلف أحد عن الركب.
The transformative 2030 Agenda required equally visionary political leadership at all levels.وتتطلب خطة عام 2030 المؤدية إلى التحول قيادة سياسية ذات رؤية استشرافية، كرؤية تلك الخطة، على جميع المستويات.
6.6 -
The Secretary-General stated that 2019 was a defining year for implementing the 2030 Agenda and the Paris Agreement.وذكر الأمين العام أن عام 2019 عام فاصل بالنسبة لتنفيذ خطة عام 2030 واتفاق باريس.
A greater magnitude of resources was needed to implement the Sustainable Development Goals given current economic and non-economic challenges, especially in developing countries.وأشار إلى أن هناك حاجة إلى قدر أكبر من الموارد لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة بالنظر إلى التحديات الاقتصادية وغير الاقتصادية الحالية، وخاصة في البلدان النامية.
How and where resources were deployed was also important.والكيفية التي تخصص بها الموارد والأماكن التي تخصص لها مهمان أيضا.
The Secretary-General’s strategy for financing the 2030 Agenda outlined the United Nations approach to building momentum at all levels.وقد حددت استراتيجية الأمين العام لتمويل خطة عام 2030 النهج الذي تتبعه الأمم المتحدة لبناء الزخم على جميع المستويات.
He would convene the Global Investors for Sustainable Development Alliance in September 2019 to engage leading investors in support of mobilizing longer-term investment.وقال إنه سيعقد تحالف المستثمرين العالميين من أجل التنمية المستدامة في أيلول/سبتمبر 2019 لإشراك كبار المستثمرين في دعم حشد الاستثمارات الطويلة الأجل.
He highlighted strengthening United Nations collaboration with multilateral development banks to scale up climate finance and increase access to finance for the least developed countries and small island developing States as a priority at regional level.وسلط الضوء على تعزيز تعاون الأمم المتحدة مع مصارف التنمية المتعددة الأطراف لزيادة تمويل الأنشطة المتعلقة بالمناخ وزيادة فرص الحصول على التمويل لأقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية كأولوية على المستوى الإقليمي.
At country level, the United Nations was strengthening its capacity to support Governments in domestic resource mobilization, in line with the reform of the United Nations development system.وعلى الصعيد القطري، فإن الأمم المتحدة تعزز حاليا قدرتها على دعم الحكومات في تعبئة الموارد المحلية، تمشياً مع إصلاح منظومة الأمم المتحدة الإنمائية.
7.7 -
The Deputy Managing Director of the International Monetary Fund (IMF), Tao Zhang, said that the global economy was at a delicate moment, with global expansion continuing but at a slower pace.وقال تاو تشانغ، نائب المدير الإداري لصندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد العالمي يشهد لحظات حاسمة، مع استمرار التوسع العالمي ولكن بوتيرة أبطأ.
Stronger medium-term growth was essential if the developing countries were to achieve the Sustainable Development Goals.والنمو الأقوى على المدى المتوسط ضروري إذا أرادت البلدان النامية تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
IMF had identified three key policy areas for action: domestic policies to build resilience and promote inclusion;وقد حدد صندوق النقد الدولي ثلاثة مجالات عمل رئيسية في مجال السياسيات، وهي السياسات المحلية لبناء القدرة على الصمود وتعزيز الشمول؛
upgraded international cooperation;والنهوض بالتعاون الدولي؛
and the commitment to work together on global challenges.والالتزام بالعمل معا بشأن التحديات العالمية.
Climate change required joint actions, and IMF was working on issues including fiscal policies for climate change mitigation and adaptation, energy pricing and building resilience.ويتطلب تغير المناخ اتخاذ إجراءات مشتركة، ويعمل الصندوق حاليا بشأن مسائل تشمل سياسات مالية للتخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه، وتسعير الطاقة وبناء القدرة على التكيف.
A redesign of the international taxation system was urgent.والنظام الضريبي الدولي يحتاج بصورة عاجلة إلى إعادة تصميمه.
Public debt was also a risk, especially in a number of developing countries.والدين العام له أيضا مخاطره، لا سيما في عدد من البلدان النامية.
Financial integrity also needed to be strengthened.وهناك حاجة أيضا إلى تعزيز السلامة المالية.
8.8 -
The Senior Vice President for the 2030 Development Agenda, United Nations Relations and Partnerships of the World Bank Group, Mahmoud Mohieldin, echoed concerns on global growth and policy uncertainties.وردد محمود محيي الدين، نائب الرئيس الأول لشؤون خطة عام 2030 ‏والعلاقات مع الأمم المتحدة والشراكات ‏بمجموعة البنك الدولي، المخاوف بشأن النمو العالمي وحالات عدم اليقين المخيمة على السياسات.
Its forecast indicated that, without an urgent change in approach, hundreds of millions could be left behind.وقال إن توقعات المجموعة تشير إلى أن مئات الملايين معرضون للتخلف عن الركب ما لم يتم تغيير النهج بصورة عاجلة.
Looking ahead, the role of the private sector would be fundamental.وإذا نظرنا إلى المستقبل، فسيتضح أن دور القطاع الخاص سيكون أساسيًا.
Governments would need to invest in human capital as a driver of productivity and growth.وستحتاج الحكومات إلى الاستثمار في رأس المال البشري باعتباره محركا للإنتاجية والنمو.
Regionally, more integrated solutions were needed and focused on infrastructure, logistics, trade and mobility of finance and people.وعلى الصعيد الإقليمي، هناك حاجة إلى حلول أكثر تكاملاً تركز على البنية التحتية واللوجستيات والتجارة وتنقلية التمويل والأشخاص.
At the country level, broad-based growth could prioritize infrastructure, gender equality and support to post-conflict contexts.وعلى الصعيد القطري، يمكن أن يؤدي النمو الواسع النطاق إلى إعطاء الأولوية للبنية التحتية والمساواة بين الجنسين ودعم سياقات ما بعد النزاع.
Local-level action was increasingly important.وتكتسب الاجراءات المتخذة على المستوى المحلي أهمية متزايدة.
As priorities in 2019, finance should be better integrated into Sustainable Development Goal implementation, and the high-level political forum provided an opportunity to this end.ينبغي أن يجري، كأولوية في عام 2019، دمج التمويل بشكل أفضل في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وهي غاية يوفر المنتدى السياسي الرفيع المستوى فرصة لتحقيقها.
The High-Level Summit week in September 2019 came at a critical juncture for accelerating action.ويأتي أسبوع مؤتمر القمة الرفيع المستوى في أيلول/سبتمبر 2019 في منعطف دقيق من أجل التعجيل باتخاذ الإجراءات.
9.9 -
Chef de Cabinet and Principal Adviser to the Director-General of the World Trade Organization (WTO), Tim Yeend, speaking on behalf of the Director-General, recalled that the Addis Ababa Action Agenda emphasized that trade could be an engine for sustainable development.وأشار تيم يند، رئيس الديوان والمستشار الرئيسي للمدير العام لمنظمة التجارة العالمية، متحدثاً باسم المدير العام، إلى أن خطة عمل أديس أبابا تشدد على أن التجارة يمكن أن تكون محركاً للتنمية المستدامة.
Trade had contributed to raising per capita income levels to reducing poverty.وقد ساهمت التجارة في رفع مستويات دخل الفرد من أجل الحد من الفقر.
Developing countries’ share of world trade had grown significantly, and these gains should not be undone by current challenges.وزادت حصة البلدان النامية من التجارة العالمية زيادة كبيرة، وهي مكاسب ينبغي عدم التراجع عنها تحت ضغط التحديات الحالية.
Efforts to resolve trade differences were welcomed.وأعرب عن ترحيبه بالجهود المبذولة لحل الخلافات التجارية.
The current context presented an opportunity to review underlying fundamentals of the global trading system.وقال إن السياق الحالي يتيح فرصة لاستعراض المبادئ الأساسية التي يستند إليها النظام التجاري العالمي.
WTO members had started a conversation about reform, or modernization, including on issues of transparency, notifications, rule-making, negotiations and dispute settlement.وبدأ أعضاء منظمة التجارة العالمية محادثة حول الإصلاح، أو التحديث، بما في ذلك حول مسائل الشفافية والإشعارات ووضع القواعد والمفاوضات وتسوية المنازعات.
Eligibility for preferential treatment was another area for dialogue.ومثلت الأهلية للمعاملة التفضيلية مجالاً آخر للحوار.
Discussion through “joint initiatives” on e-commerce, micro, small and medium-sized enterprises, investment facilitation and gender and trade, with dialogue regarding how rules were agreed at WTO, was also taking place.كما جرت من خلال ”مبادرات مشتركة“ مناقشة بشأن التجارة الإلكترونية والمنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة وتيسير الاستثمار ونوع الجنس والتجارة، وحوار بشأن كيفية الاتفاق على القواعد في منظمة التجارة العالمية.
Strengthening global cooperation should be prioritized, and the Forum offered a platform to facilitate greater dialogue on multilateralism.وذُكر أنه ينبغي إعطاء الأولوية لتعزيز التعاون العالمي، وأن المنتدى يتيح منبراً لتيسير المزيد من الحوار بشأن تعددية الأطراف.
III.ثالثا -
Keynote addressesالكلمات الرئيسية
10.10 -
The Deputy Prime Minister of Singapore, and Chair of the G-20 Eminent Persons Group on Global Financial Governance, Tharman Shanmugaratnam, warned that the world was becoming increasingly fragmented.حذر ثارمان شانموغاراتنام، نائب رئيس وزراء سنغافورة، ورئيس فريق الشخصيات البارزة المعني بالحوكمة المالية العالمية التابع لمجموعة العشرين، من أن العالم يتزايد تجزؤاً.
If that worsened, it would undermine countries’ ability to address the complex challenges ahead: job creation, climate change, biodiversity loss, water scarcity and health pandemics.وهو أمر من شأنه، إذا تفاقم، أن يؤدي إلى تقويض قدرة البلدان على مواجهة التحديات المعقدة القادمة، المتمثلة في: إيجاد فرص العمل وتغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي وشُحّ المياه والأوبئة الصحية.
Trade, finance, technology and data were policy areas currently causing friction that needed to be urgently addressed.وتمثل التجارة والتمويل والتكنولوجيا والبيانات مجالات للسياسة العامة تسبب احتكاكات في الوقت الحاضر تحتاج إلى معالجة عاجلة.
A reinvigorated international order would reflect a more multipolar, decentralized and interconnected world.والنظام الدولي المعاد تنشيطه سيجد انعكاسا له في عالم يتسم بقدر أكبر من تعددية الأقطاب واللامركزية والترابط.
The multilateral system, including the United Nations and global and regional development banks, should work more coherently and leverage their respective strengths for larger development impact.ويجب على النظام المتعدد الأطراف، بما في ذلك الأمم المتحدة ومصارف التنمية العالمية والإقليمية، أن يعمل بشكل أكثر تماسكًا وأن يستفيد كل عنصر فيه من نقاط قوته لتحقيق أثر إنمائي أكبر.
That would help diversify risks and allow capital to flow where it was needed.وهذا من شأنه أن يساعد في تنويع المخاطر والسماح لرأس المال بالتدفق حيثما كانت هناك حاجة إليه.
In closing, he said that Governments and businesses needed to regain trust at the national level by focusing on the root causes of domestic dissatisfaction.وفي الختام، أشار إلى أن الحكومات والشركات تحتاج إلى استعادة الثقة على المستوى الوطني من خلال التركيز على الأسباب الجذرية للاستياء المحلي.
Doing so would also enable better support to the open, integrated international order that was in all of humanity’s interest.ومن شأن ذلك أن يمكِّن من تحسين الدعم المقدم إلى النظام الدولي المفتوح والمتكامل الذي يخدم مصلحة البشرية جمعاء.
11.11 -
The Katherine Dusak Miller Distinguished Service Professor of Finance, University of Chicago Booth School of Business, Raghuram G. Rajan, said that the open, liberal democratic market system that promoted prosperity following the Second World War was under attack.وقال راغورام ج. راغان، أستاذ كرسي المالية المنشأ باسم كاثرين دوساك ميلر للخدمات الجليلة في كلية بوث لإدارة الأعمال بجامعة شيكاغو، إن نظام السوق الديمقراطي الليبرالي المفتوح الذي شجع الرخاء بعد الحرب العالمية الثانية يتعرض للهجوم.
While rewarding for some, others were excluded and countries needed to work harder to help those affected adjust.وفي حين أنه كان مجزيا بالنسبة للبعض، فقد استُبعد البعض الآخر، وهناك حاجة إلى أن تعمل البلدان بجدية أكبر لمساعدة المتضررين على التكيف.
The best solution was helping workers build relevant skills through continuous education and retraining.وأفضل حل هو مساعدة العمال على بناء المهارات ذات الصلة من خلال التعليم المستمر وإعادة التدريب.
As globalization surged, Governments acceded to international treaties that diminished their power, in turn catalysing movements that emphasized national sovereignty.ومع انتشار العولمة، انضمت الحكومات إلى معاهدات دولية قلصت من قوتها، الأمر الذي حفز بدوره الحركات التي تشدد على السيادة الوطنية.
Power could be brought back to the country level, providing that markets remained open.ويمكن أن تعاد القوة إلى المستوى القطري، شريطة أن تظل الأسواق مفتوحة.
A revival of community-based policies must be bottom-up, based on inspired, empowered local leadership.ويجب أن يكون إحياء السياسات المجتمعية منطلقا من القاعدة إلى القمة، ومستندا إلى القيادة المحلية الملهَمة والمزودة بالصلاحيات.
Links should be restored between national and local economies.ويجب استعادة الروابط بين الاقتصادات الوطنية والمحلية.
Governments could help local communities retain talented people by providing good infrastructure and broadband access.ويمكن للحكومات أن تساعد المجتمعات المحلية على استبقاء الأشخاص الموهوبين عن طريق توفير الهياكل الأساسية الجيدة والوصول إلى شبكات النطاق العريض.
The international community should preserve a world open to trade and investment, while following the subsidiarity principle whereby decisions were made at the local level in the context of wider cooperation.وينبغي أن يحافظ المجتمع الدولي على عالم مفتوح للتجارة والاستثمار، مع اتباع مبدأ تفريع السلطة الذي يتم فيه اتخاذ القرارات على المستوى المحلي في سياق تعاون أوسع نطاقا.
IV.رابعا -
Setting the sceneتمهيد السبيل
Session 1: navigating the headwinds and tailwinds: current global economic context and emerging trendsالجلسة الأولى: ”الإبحار مع الرياح المناوئة والمواتية: السياق الاقتصادي العالمي الحالي والاتجاهات الناشئة“
12.12 -
The Under-Secretary-General for Economic and Social Affairs and chair of the Inter-Agency Task Force on Financing for Development, Liu Zhenmin, presented the key messages of the 2019 Financing for Sustainable Development Report.قدم ليو زنمين، وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية ورئيس فرقة العمل المشتركة بين الوكالات المعنية بتمويل التنمية، الرسائل الرئيسية لتقرير تمويل التنمية المستدامة لعام 2019.
Peaking global growth, rising debt risks and climate change put collective aspirations at risk and raised the urgency of action.وأشار إلى أنه بسبب النمو العالمي المرتفع جدا ومخاطر الديون المتنامية وتغير المناخ تتعرض الطموحات الجماعية للخطر وتشتد الحاجة إلى اتخاذ إجراءات.
Addressing those risks presented an opportunity to revisit existing arrangements in trade, debt, tax cooperation and other areas to ensure that the multilateral system effectively supported sustainable development.وتتيح معالجة هذه المخاطر فرصة لإعادة النظر في الترتيبات القائمة في مجالات التجارة والديون والتعاون الضريبي وغيرها من المجالات للتأكد من أن النظام المتعدد الأطراف يدعم التنمية المستدامة بفعالية.
The international community should recommit to the Addis Ababa Action Agenda and strengthen collective action.وينبغي للمجتمع الدولي أن يلتزم مجددا بخطة عمل أديس أبابا، وأن يعزز العمل الجماعي.
Global approaches should be complemented by national actions, using the building blocks for integrated national financing frameworks.وينبغي استكمال النهج العالمية بإجراءات وطنية، باستخدام اللبنات الأساسية لأطر التمويل الوطنية المتكاملة.
Achieving sustainable development required a long-term perspective, with public and private incentives aligned with sustainable development.ويتطلب تحقيق التنمية المستدامة منظورًا طويل الأجل، تتماشى فيه الحوافز العامة والخاصة مع التنمية المستدامة.
The potential of innovation should be harnessed to strengthen development finance, while carefully managing risks.وينبغي تسخير إمكانات الابتكار لتعزيز تمويل التنمية، مع إدارة المخاطر بعناية.
13.13 -
Mr. Zhang stressed that domestic actions were essential for developing countries faced with a multitude of sustainable development challenges – including the large financing deficit that IMF had identified.وأكد السيد تشانغ أن الإجراءات المحلية ضرورية للبلدان النامية التي تواجه العديد من تحديات التنمية المستدامة، بما في ذلك العجز المالي الكبير الذي حدده صندوق النقد الدولي.
While public sector financing would not be sufficient to close the financing gap, domestic policy actions were essential to improve domestic revenue mobilization for spending on education, health and infrastructure.وفي حين أن التمويل المقدم من القطاع العام لن يكون كافياً لسد فجوة التمويل، فإن الإجراءات السياساتية المحلية ضرورية لتحسين تعبئة الإيرادات المحلية للإنفاق على التعليم والصحة والبنية التحتية.
Inclusive economic growth was essential for sustainable development and should be based on macroeconomic stability, fiscal balance and sound fiscal planning.والنمو الاقتصادي الشامل للجميع أساسي للتنمية المستدامة، وينبغي أن يستند إلى استقرار الاقتصاد الكلي وتوازن المالية العامة وسلامة تخطيط المالية العامة.
In addition to increasing fiscal revenue, it would be important to “spend smarter”, implement good and transparent governance and strengthen coordination between all stakeholders to create the largest possible consensus.وبالإضافة إلى زيادة إيرادات المالية العامة، سيكون من المهم الإنفاق على نحو أكثر حصافة وتطبيق حوكمة جيدة وشفافة، وتعزيز التنسيق بين جميع أصحاب المصلحة لبلوغ أكبر توافق ممكن في الآراء.
In this context, he cited Bangladesh and Indonesia as good examples.واستشهد في هذا السياق ببنغلادش وإندونيسيا كمثالين جيدين.
14.14 -
The Minister of Finance, Economic Planning, Sustainable Development and Information Technology of Saint Vincent and the Grenadines, Camillo Gonsalves, called for greater emphasis on climate change vulnerability, especially in the context of small island developing States.ودعا كاميلو غونسالفيس، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي والتنمية المستدامة وتكنولوجيا المعلومات في سانت فنسنت وجزر غرينادين إلى زيادة التركيز على القابلية للتضرر بتغير المناخ، لا سيما في سياق الدول الجزرية الصغيرة النامية.
He recalled the agreement made as the result of climate change negotiations, whereby a temperature rise of up to 2 degrees was accepted in return for the provision of resources for adaptation and as reflected in the commitment by developed countries to mobilize $100 billion a year by 2020.وذكّر بالاتفاق الذي تم التوصل إليه نتيجة للمفاوضات بشأن تغير المناخ، والذي تم فيه قبول ارتفاع درجات الحرارة درجتين على الأكثر في مقابل توفير الموارد اللازمة للتكيف، وكما يتضح في التزام البلدان المتقدمة بتعبئة 100 بليون دولار سنويًا بحلول عام 2020.
He highlighted that only 20 per cent of climate finance was currently being used for adaptation purposes.وأبرز أن نسبة 20 في المائة فقط من تمويل الأنشطة المتعلقة بالمناخ تستخدم حاليا لأغراض التكيف.
In countries such as his, with small economies and markets, private sector engagement would be less likely to generate significant resources and that officially pledged sources of financing such as official development assistance (ODA) and climate finance remained critical.وفي بلدان مثل بلده، ذات الاقتصادات والأسواق الصغيرة الحجم، سيكون من المرجح بدرجة أقل أن تولد مشاركة القطاع الخاص موارد كبيرة، وستظل مصادر التمويل المتعهد بها رسمياً مثل المساعدة الإنمائية الرسمية وتمويل الأنشطة المتعلقة بالمناخ ذات أهمية حاسمة.
15.15 -
The Executive Secretary of the Economic Commission for Africa, Vera Songwe, speaking on behalf of all the regional commissions, highlighted integrated national planning as a tool to navigate the tensions between the need for macroeconomic stability and calls for austerity.وتكلمت فيرا سونغوي، الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا، باسم جميع اللجان الإقليمية، فأكدت على التخطيط الوطني المتكامل كأداة لاجتياز التوترات بين الحاجة إلى استقرار الاقتصاد الكلي والدعوات إلى التقشف.
She said that trade was an important engine for growth, citing the recently signed African Continental Free Trade Agreement.وأشارت إلى أن التجارة قاطرة مهمة للنمو، مستشهدة باتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية الذي تم توقيعه مؤخرًا.
She pointed out the effect of poor growth on debt sustainability and called for a restructuring of market debt.وأشارت إلى تأثير النمو الضعيف على القدرة على تحمل الديون، ودعت إلى إعادة هيكلة ديون الأسواق.
Asset classes could be created around infrastructure, education and health to “crowd in” the private sector, and she welcomed the decision by the Japanese Presidency of the G-20 to continue the initiative of Argentina in that regard.وأضافت أنه يمكن إنشاء فئات من الأصول حول البنية التحتية والتعليم والصحة من أجل حشد مشاركة القطاع الخاص، ورحبت بقرار الرئاسة اليابانية لمجموعة العشرين مواصلة مبادرة الأرجنتين في هذا الصدد.
She concluded by calling for better inclusion of women and increased attention to fragile and conflict-afflicted States.واختتمت كلامها بالدعوة إلى تحسين إدماج المرأة وزيادة الاهتمام بالدول الهشة والمتضررة من النزاعات.
Multilateral development banks and the United Nations should work together on those issues.وارتأت ضرورة أن تعمل المصارف الإنمائية المتعددة الأطراف والأمم المتحدة معا بشأن هذه المسائل.
16.16 -
The Director of the Organization for Economic Cooperation and Development (OECD) Development Cooperation Directorate, Jorge Moreira da Silva, pointed out the relevance of ODA as a resource that should go where private flows did not.وأشار خورخي موريرا دا سيلفا، مدير مديرية التعاون الإنمائي التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، إلى أهمية المساعدة الإنمائية الرسمية باعتبارها من مصادر التمويل التي ينبغي أن توجه إلى المجالات التي لا تتلقى التمويل من التدفقات الخاصة.
It was vital, especially in fragile contexts.وهي تكتسي أهمية بالغة خاصة في السياقات الهشة.
He expressed concern about decreasing foreign direct investment and the drop in ODA to the least developed countries and Africa in 2018.وأعرب عن قلقه إزاء انخفاض الاستثمار الأجنبي المباشر وتراجع المساعدة الإنمائية الرسمية الموجهة إلى أقل البلدان نموا وأفريقيا في عام 2018.
In his view, discussions focused too much on volumes and too little on policies that could improve the alignment of financing with the Sustainable Development Goals.ورأى أن المناقشات تركز كثيرا جدا على الكميات وقليلا جدا على السياسات التي من شأنها تحسين مواءمة التمويل مع أهداف التنمية المستدامة.
Going from billions to trillions was important, but so was “shifting the trillions” to focus more on impact and results.وأكد أن الانتقال من مرحلة البلايين إلى مرحلة التريليونات خطوة مهمة، ولكن المهم بنفس الدرجة هو تحويل وجهة التريليونات بحيث تركز أكثر على الأثر والنتائج.
Better measurements were needed to enhance transparency.وهناك ضرورة لتحسين القياسات من أجل تعزيز الشفافية.
Total Official Support for Sustainable Development could contribute as a complement to, not replacement for, ODA.ويمكن أن يسهم الدعم الرسمي الكلي للتنمية المستدامة كعنصر مكمل للمساعدة الإنمائية الرسمية وليس كبديل لها.
Regulation was needed to fix inconsistencies in the “marketplace for financing for development”, including through the principles for blended finance in the Tri Hita Karana Roadmap for Blended Finance.وهناك حاجة إلى التنظيم من أجل معالجة أوجه عدم الاتساق في ”سوق تمويل التنمية“ بسبل من بينها مبادئ التمويل المختلط الواردة في خريطة طريق ترا هيتا كارانا.
Domestic resource mobilization and international tax cooperation were also critical.وتكتسي تعبئة الموارد المحلية والتعاون الضريبي على الصعيد الدولي أيضا أهمية بالغة.
The agendas of Financing for Development and aid effectiveness should be better linked.وينبغي تحسين الربط بين خطط تمويل التنمية وفعالية المعونة.
17.17 -
The Director of Citi Global Economics, Citigroup, Dana M. Peterson, stressed the importance of convincing the private sector that investment in the Sustainable Development Goals made business sense, in order to unlock private resources for their realization.وأكدت دانا إم. بيترسون، مديرة الفريق المعني بالاقتصاد العالمي في مجموعة Citi Group على أهمية إقناع القطاع الخاص بأن الاستثمار في أهداف التنمية المستدامة مجدٍ تجاريا، وذلك لإطلاق الموارد الخاصة لتحقيق هذه الأهداف.
Governments could support this through constructive interventions, for example by ensuring that social welfare and retirement systems were inclusive and non-discriminatory.وينبغي للحكومات أن تدعم هذا التوجه من خلال تدخلات بناءة، بسبل منها على سبيل المثال ضمان أن تتسم نظم الرعاية الاجتماعية والتقاعد بالشمول وعدم التمييز.
Business, on the other hand, could participate by providing the necessary metrics and taking remedial action.ويمكن لقطاع الأعمال، من ناحية أخرى، أن يشارك من خلال توفير ما يلزم من قياسات واتخاذ الإجراءات التصحيحية.
For instance, Citi had raised the pay for women and minority ethnic groups, after an internal review of wage structures.فعلى سبيل المثال، رفعت مجموعة Citi أجر المرأة ومجموعات الأقليات العرقية، بعد إجراء استعراض داخلي لهياكل الأجور.
Companies should make additional efforts to ensure that high-performing women returned to the labour force after taking paid family leave.وينبغي للشركات أن تبذل جهودا إضافية لكفالة إعادة المرأة ذات مستوى الأداء المرتفع إلى قوة العمل بعد حصولها على إجازة عائلية مدفوعة الأجر.
Governments could support such efforts by providing subsidized universal child care.ويمكن للحكومات أن تدعم هذه الجهود من خلال توفير الرعاية الشاملة المدعومة للأطفال.
18.18 -
The Director of Madhyam, Kavaljit Singh, speaking as a discussant, emphasized the need to manage volatile short-term capital flows, including through capital controls, to avoid the high cost of self-insurance and/or the hard conditionality attached to IMF funding.وأكد كافالجيت سينغ، مدير مؤسسة مادهيام، الذي تكلم بصفته أحد المشاركين في المناقشة، على الحاجة إلى إدارة تدفقات رأس المال القصيرة الأجل التي تتسم بالتقلب، بسبل من بينها ‏فرض ضوابط على رؤوس الأموال لتجنب ارتفاع تكلفة التأمين الذاتي و/أو الشروط الشاقة المرتبطة بالتمويل المقدم من صندوق النقد الدولي.
He also spoke about the importance of multilateral development banks and development finance institutions playing a larger developmental role in a transparent and accountable manner.وتكلم أيضا عن أهمية قيام المصارف الإنمائية المتعددة الأطراف والمؤسسات المالية الإنمائية بدور إنمائي أكبر بطريقة شفافة وخاضعة للمساءلة.
Financial technology had potential to contribute to the Sustainable Development Goals under five preconditions: robust regulation and supervision;وأشار إلى أن تكنولوجيات الخدمات المالية تتميز بإمكانية الإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة رهنا بشروط مسبقة خمسة هي: قوة التنظيم والإشراف؛
immediate regulatory action instead of a wait-and-see approach;واتخاذ إجراءات تنظيمية مباشرة بدلا من اتباع نهج الانتظار والترقب؛
a profound understanding by regulators of data science and technology;والفهم العميق من جانب الهيئات التنظيمية لعلم وتكنولوجيا البيانات؛
updated data protection rules;وتحديث قواعد حماية البيانات؛
and greater international regulation to prevent money laundering and financing of terrorism.وزيادة الأنظمة الدولية لمنع غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
19.19 -
Global business columnist and associate editor of the Financial Times, Rana Foroohar, moderated the discussion.وأدارت المناقشة رنا فوروهار، وهي كاتبة أعمدة صحفية بشأن الأعمال التجارية العالمية ومحررة مساعدة في صحيفة فاينانشال تايمز.
During the interactive discussion, speakers stressed the importance of managing sovereign debt to ensure its sustainability through the development of financing strategies, increased transparency and putting funds to the most productive uses.وخلال المناقشة الحوارية، شدد المتكلمون على أهمية إدارة الديون السيادية لضمان القدرة على تحملها من خلال تصميم استراتيجيات التمويل وزيادة الشفافية وضخ الأموال في الاستخدامات الأكثر إنتاجية.
Tax evasion and illicit financial flows were also identified as critical, given their potential impact on a country’s debt ratio.ووُصف التهرب الضريبي والتدفقات المالية غير المشروعة أيضا بأنهما من المسائل البالغة الأهمية بالنظر إلى تأثيرهما المحتمل على نسبة الدين في بلد ما.
Improving creditor coordination was identified as a possible solution by some, as more public and private creditors provided debt and equity finance.ووُصف تحسين التنسيق بين الدائنين بأنه حل ممكن لدى البعض نظرا لقيام المزيد من الدائنين من القطاعين العام والخاص بتقديم قروض وتمويلات رأسمالية.
Regarding the large debt ratios of many Caribbean countries, it was often in response to climate events, and the distinctions between countries’ access to concessional financing – based on income level – could seem arbitrary to some.وفيما يتعلق بارتفاع نسب الديون في العديد من بلدان منطقة البحر الكاريبي، فقد جاءت هذه الظاهرة في كثير من الأحيان استجابة للأحداث المناخية، وقد يرى البعض أن التمييز بين البلدان في إمكانية الاستفادة من التمويل الميسر - حسب مستوى الدخل - مسألة تعسفية.
Debt-for-climate swaps were mentioned as a potential tool which could free up fiscal space for indebted countries to take climate action.وذُكرت عمليات مقايضة الديون بالأنشطة المتعلقة بالمناخ باعتبارها أداة محتملة يمكن أن توفر بعض الحيز المالي للبلدان المدينة حتى يتسنى لها اتخاذ إجراءات تتعلق بالمناخ.
Session 2: bending the curve: non-economic trends and embracing new opportunitiesالجلسة 2: تغيير الاتجاه السلبي: الاتجاهات غير الاقتصادية واحتضان الفرص الجديدة
20.20 -
The State Secretary for International Development of Norway, Aksel Jakobsen, said that trust was a crucial element for all human interactions, pointing to the strong correlation between general levels of trust in a society and economic growth.قال أكسل جاكوبسن، وزير الدولة للتنمية الدولية في النرويج إن الثقة عنصر بالغ الأهمية في جميع التفاعلات البشرية، مشيرا إلى الترابط القوي بين مستويات الثقة العامة في المجتمع والنمو الاقتصادي.
Progress on the Financing for Development Agenda required improved trust and tackling unfairness.وأكد أن إحراز تقدم في تنفيذ خطة تمويل التنمية يستلزم تحسين الثقة والتصدي للظلم.
Illicit financial flows and corruption undermined trust, while fair taxation and good use of revenues towards inclusive service provision could restore and enhance it.وأشار إلى أن التدفقات المالية غير المشروعة والفساد يقوضان الثقة، في حين أن اللجوء إلى فرض ضرائب عادلة وحُسن استخدام الإيرادات من أجل توفير خدمات شاملة يمكن أن يعيد الثقة ويحسنها.
Trust was vital for well-being and made economic sense.والثقة مسألة حيوية للرفاه ومجدية من الناحية الاقتصادية.
Further, he identified the high economic cost of the exclusion of persons with disabilities, equivalent to around 7 per cent of gross domestic product (GDP) in low and middle-income countries according to the International Labour Organization.وأشار أيضا إلى الكلفة الاقتصادية الباهظة المترتبة على استبعاد الأشخاص ذوي الإعاقة والتي تعادل نحو 7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في البلدان المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل وذلك وفقا لبيانات منظمة العمل الدولية.
He stressed the need for the inclusion of the 800 million persons with disabilities living in developing countries, especially with regard to access to education and pointed to the support of Norway for such efforts.وشدد على ضرورة إدماج 800 مليون شخص من ذوي الإعاقة ممن يعيشون في البلدان النامية، ولا سيما من خلال توفير إمكانية الحصول على التعليم، وأشار إلى الدعم الذي تقدمه النرويج لهذه الجهود.
21.21 -
The Special Envoy of the Secretary-General for the 2019 Climate Action Summit, Luis Alfonso de Alba, argued that climate change was humanity’s biggest challenge.وأكد لويس ألفونسو دي ألبا، المبعوث الخاص للأمين العام بشأن مؤتمر القمة المعني بالمناخ لعام 2019 أن تغير المناخ هو أكبر تحدٍ تواجهه البشرية.
At the current trajectory, average global temperatures would increase by 3 degrees.وإذا استمر تغير المناخ في مساره الحالي، فإن متوسط درجات حرارة الكوكب سيرتفع بمقدار 3 درجات.
There were also increasing opportunities to invest and transform the economy, for example through renewable energy investments.وأشار إلى تزايد الفرص المتاحة للاستثمار وتحويل الاقتصاد، بسبل منها على سبيل المثال تنفيذ استثمارات في مجال الطاقة المتجددة.
Beyond the mobilization of $100 billion annually for climate finance for developing countries by 2020, trillions in private and public investment would be necessary to transform the global economy.وبالإضافة إلى تعبئة 100 بليون دولار سنويا لتمويل الأنشطة المتعلقة بالمناخ في البلدان النامية بحلول عام 2020، سيكون من الضروري ضخ تريليونات الدولارات في استثمارات خاصة وعامة لتحويل الاقتصاد العالمي.
The Green Climate Fund could play an important role in that regard.ويمكن للصندوق الأخضر للمناخ أن يؤدي دورا مهما في هذا الصدد.
The Climate Summit would be an opportunity to accelerate progress on climate action, and its preparation included a track on climate finance, including from innovative sources.وسيشكل مؤتمر القمة المعني بالمناخ فرصة لتسريع التقدم المحرز في الإجراءات المتعلقة بالمناخ، فقد تضمنت أعماله التحضيرية مسارا عن تمويل الأنشطة المتعلقة بالمناخ، المقدم من مصادر منها المصادر المبتكرة.
22.22 -
The President of IEX Group, a member of the United Nations Task Force on the Digital Financing of the Sustainable Development Goals, Ronan Ryan, presented the approach of IEX to institutionalize fairness in trading.وعرض رونان راين، رئيس مجموعة IEX وعضو فرقة عمل الأمم المتحدة المعنية بالتمويل الرقمي لأهداف التنمية المستدامة، النهجَ الذي تتبعه المجموعة في إضفاء الطابع المؤسسي على الإنصاف في عمليات التداول.
By slowing down trades by 350 microseconds, the exchange sought to level the playing field between hyperfast traders and ordinary traders.فمن خلال إبطاء عمليات التداول بمقدار 350 ميكروثانية، تسعى سوق الأوراق المالية إلى تحقيق تكافؤ الفرص بين المستثمرين فائقي السرعة والمستثمرين العاديين.
Regarding opportunities to tackle different Goals, Mr. Ryan stressed the role of data, including its normalization and analysis, to understand which interventions worked and which could be scaled.وفيما يتعلق بفرص معالجة مختلف أهداف التنمية المستدامة، شدد السيد راين على دور البيانات، بما ذلك تطبيعها وتحليلها، في فهم أي التدخلات ينجح وأيها يمكن التوسع فيه.
23.23 -
Ms. Foroohar moderated the discussion.وأدارت السيدة رنا فوروهار الجلسة.
During the interactive discussion, education – in particular girls’ education – was raised as a priority in the context of non-economic risks.وخلال المناقشة الحوارية، أثيرت مسألة التعليم - ولا سيما تعليم الفتيات - باعتباره ذا أولوية في سياق المخاطر غير الاقتصادية.
Continuous education was also important to upgrade workers’ skill sets during technological transition.وأُشير إلى أن التعليم المستمر مهم أيضا لتحسين مهارات العمال أثناء التحول التكنولوجي.
A group of countries emphasized the negative effects of unilateral economic measures on development and called for an end to such measures.وأكدت مجموعة من البلدان على الآثار السلبية للتدابير الاقتصادية الانفرادية على التنمية، ودعت إلى إنهاء مثل هذه التدابير.
V.خامسا -
Ministerial finance dialoguesالحوارات الوزارية بشأن التمويل
Ministerial finance dialogue 1: promoting inclusive growth and reducing inequalitiesالحوار الوزاري الأول بشأن التمويل: تعزيز النمو الشامل والحد من أوجه عدم المساواة
24.24 -
In his special presentation, the Deputy Prime Minister and Minister of Finance and Economic Planning of Tuvalu, Maatia Toafa, said that there were no simple answers to the challenge of inclusive growth and that trade-offs were likely.قال ماتيا توافا، نائب رئيس الوزراء ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي في توفالو في عرضه الخاص إنه لا توجد حلول بسيطة لمواجهة تحدي تحقيق النمو الشامل وأشار إلى أن المعاوضات واردة في هذا الصدد.
In Tuvalu, the enforcement of corporate tax remained a challenge due to weak capacities.ففي توفالو، لا يزال إنفاذ الضرائب على الشركات يشكل تحديا بسبب ضعف القدرات.
Targeted audits of major taxpayers had been effective in deterring non-compliance and raising revenues.وقد كانت عمليات مراجعة الحسابات التي استهدفت كبار الممولين فعالةً في ردع عدم الامتثال وفي زيادة الإيرادات.
Investments in public education and health helped to reduce income inequality and enhanced social mobility.وأشار إلى أن الاستثمارات في التعليم العام والصحة العامة تساعد على الحد من التفاوت في الدخل وزيادة الحراك الاجتماعي.
Reforms had been enacted to enhance transparency and accountability: new procurement standards;وقد اعتُمدت إصلاحات من أجل تعزيز الشفافية والمساءلة وهي: استحداث معايير شراء جديدة؛
internal auditing;والمراجعة الداخلية للحسابات؛
and centralized management of commercial contracts.والإدارة المركزية للعقود التجارية.
These advances encouraged the trust and confidence of development partners.وشجعت هذه التطورات الشعور بالثقة لدى الشركاء في التنمية.
The national gender policy aimed to introduce gender-responsive budgeting.وتهدف السياسة الجنسانية الوطنية إلى إدخال الميزنة المراعية للمنظور الجنساني.
Increased support from development partners and improved access to climate financing was critical given the threat of natural disasters.وأكد على أن زيادة الدعم المقدم من الشركاء في التنمية، وتحسين فرص الحصول على تمويل الأنشطة المتعلقة بالمناخ لهما أهمية حاسمة بالنظر إلى التهديد الذي تشكله الكوارث الطبيعية.
25.25 -
The Minister of Economy and Finance of Italy, Giovanni Tria, defined the current phase of globalization as one of hyperconnectivity.ووصف جيوفاني تريا، وزير الاقتصاد والمالية في إيطاليا المرحلة الراهنة للعولمة بأنها مرحلة تتسم بدرجة فائقة من الترابط.
While this facilitated prosperity, it also increased concentrations of economic power within countries, which resulted in economic polarization and inequality.فعلى الرغم من أنها يسرت الازدهار، فقد أدت أيضا إلى زيادة حالات تركُّز القوة الاقتصادية داخل البلدان، الأمر الذي أدى إلى الاستقطاب وعدم المساواة في الميدان الاقتصادي.
Those left behind tended to be those with low human capital.والبلدان التي تتخلف عن الركب هي عادة البلدان ذات رأس المال البشري المنخفض.
Therefore, a priority must be increased public investments and resources for social protection, education and skills development and training.ولذلك، فإن الأولوية يجب أن تكون زيادة الاستثمارات العامة والموارد المخصصة للحماية الاجتماعية والتعليم وتنمية المهارات والتدريب.
Currently, there was significant liquidity but not enough investment.وفي الوقت الراهن، هناك سيولة كبيرة ولكن لا توجد استثمارات كافية.
Additionally, fiscal policy needed to be better coordinated.وبالإضافة إلى ذلك، فإن السياسة المالية بحاجة إلى تنسيق أفضل.
Tax policies played an important role and their design should be progressive, encourage investment and promote tax compliance.وتؤدي السياسات الضريبية دورا مهما، وينبغي أن تصمم على نحو تدريجي يشجع الاستثمار ويعزز الامتثال الضريبي.
International tax cooperation was critical, and it was important to address the impact of race-to-the-bottom competition.وأكد على الأهمية البالغة للتعاون الضريبي على الصعيد الدولي وأهمية معالجة آثار التسابق نحو القاع.
26.26 -
The Minister of Finance of Sri Lanka, Mangala Samaraweera, said that inclusive growth was the central theme of the recent national budget of Sri Lanka.وقال مانغالا ساماراويرا، وزير المالية في سري لانكا إن النمو الشامل للجميع هو المحور الرئيسي للميزانية الوطنية التي صدرت مؤخرا في سري لانكا.
With rapid economic liberalization, a strong social safety net was a necessity, and the country had maintained high-quality public health and education systems.ومع التحرر الاقتصادي السريع، بات من الضروري توفير شبكة أمان اجتماعي قوية، وقد حافظ البلد على مستوى مرتفع من جودة النظم العامة للصحة والتعليم.
Indicators of social equality had moved in the right direction since 2012, with the Gini measure of inequality decreasing and the poorest 20 per cent share of national income increasing.وتحركت مؤشرات المساواة الاجتماعية في الاتجاه الصحيح منذ عام 2012، مع تراجع مقياس جيني لعدم المساواة وتزايد حصة الخُمس الأفقر من السكان من الدخل القومي.
Urban inequalities remained, as did regional inequalities stemming from post-conflict challenges.ولا تزال أوجه عدم المساواة في المناطق الحضرية قائمة شأنها شأن التفاوتات الإقليمية الناجمة عن تحديات مرحلة ما بعد انتهاء النزاع.
Gender equality and the inclusion of persons living with disabilities were areas needing progress.ويلزم إحراز تقدم في مجالي المساواة بين الجنسين وإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة.
As a good practice, Enterprise Sri Lanka aimed to create 100,000 youth and women entrepreneurs through the disbursement of concessional financing.وعلى سبيل الممارسة الجيدة، تستهدف مؤسسة سري لانكا أن يصبح 000 100 من الشباب والنساء من أصحاب الأعمال الحرة من خلال صرف تمويل ميسر.
Thousands had already benefited since its launch in 2018 and new measures were proposed in the 2019 budget to connect beneficiaries to market access, technology and know-how.واستفاد الآلاف بالفعل منذ بدء تشغيل المؤسسة في عام 2018، وتتضمن ميزانية عام 2019 تدابير جديدة مقترحة لربط المستفيدين بإمكانية الوصول إلى الأسواق والتكنولوجيا والمعرفة الفنية.
27.27 -
The Vice-Minister for Foreign Affairs and International Cooperation of Honduras, Norma Allegra Cerrato, stated that her country’s approach to reducing inequality was founded on a solid legal framework for inclusion.وصرحت نورما أليغرا سيراتو، نائبة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في هندوراس أن النهج الذي يتبعه بلدها للحد من عدم المساواة يستند إلى أساس قانوني متين لتحقيق الشمول.
Its long-term national vision and medium-term national development plan put inclusive growth and sustainable development at their core.وتضع الرؤية الوطنية الطويلة الأجل والخطة الإنمائية الوطنية المتوسطة الأجل في البلد النمو الشامل والتنمية المستدامة في صميمهما.
Despite progress, inequalities remained and there were difficulties in addressing the economic and social dimensions.وعلى الرغم من التقدم المحرز، لا تزال هناك تفاوتات، وتوجد صعوبات في التصدي للأبعاد الاقتصادية والاجتماعية.
The country had approved tax reforms to incentivize foreign investment, which could help to generate decent jobs for citizens, while simultaneously encouraging domestic private sector development and entrepreneurship.وقد اعتمد البلد إصلاحات ضريبية لحفز الاستثمار الأجنبي، الأمر الذي يمكن أن يساعد على توليد فرص عمل لائق للمواطنين، مع القيام في الوقت نفسه بتشجيع تنمية القطاع الخاص المحلي والأعمال الحرة.
There was no single “recipe”, and developing countries should work with a full understanding of their unique circumstances.ولا توجد ”وصفة“ واحدة، وينبغي للبلدان النامية أن تعمل وهي تتحلى بفهم كامل لظروفها الفريدة.
Consistent efforts were needed to ensure that human development was fully considered when assessing the potential effects of reforms.وهناك حاجة إلى بذل جهود مستمرة لضمان أن تراعَى التنمية البشرية مراعاة كاملة عند تقييم الآثار المحتملة للإصلاحات.
28.28 -
The representative of the Major Group for Children and Youth, Alicia Tauro, emphasized the energy of youth as a resource for sustainable development.وأكدت أليسيا تاورو، ممثلة المجموعة الرئيسية للأطفال والشباب على أهمية طاقة الشباب باعتبارهم مصدرا من مصادر التنمية المستدامة.
She challenged reliance on GDP as a development measure and called for living wages, safe working conditions, social security and social protection floors and affordable and quality education at all levels.وأعربت عن اعتراضها على الاعتماد على الناتج المحلي الإجمالي باعتباره مقياسا للتنمية، ودعت إلى توفير أجور تُقيم الأوَد وظروف عمل آمنة وضمان اجتماعي وحدود دنيا للحماية الاجتماعية وتعليم ميسور التكلفة وجيد في جميع المراحل.
To fulfil that vision, commitments needed to go beyond the national level.وقالت إن تحقيق هذه الرؤية يستلزم أن تتجاوز الالتزامات المستوى الوطني.
National and international cooperation to address tax avoidance and evasion should be strengthened.وينبغي تعزيز التعاون الوطني والدولي للتصدي لتجنب الضرائب والتهرب الضريبي.
Progressive taxation on extreme wealth and large corporations was essential.وأكدت على أهمية فرض الضرائب التصاعدية على الثروات الفاحشة والشركات الكبرى.
Redistribution alone would not reduce inequalities.وأشارت إلى أن إعادة التوزيع وحدها لن تؤدي إلى الحد من أوجه عدم المساواة.
Larger structural changes were needed in the financial system, political systems and private sector behaviour.فمن الضروري إجراء تغييرات هيكلية أوسع نطاقا في النظام المالي والنظم السياسية وسلوك القطاع الخاص.
29.29 -
As a discussant, the Deputy General Secretary of the International Trade Union Confederation, Mamadou Diallo, focused on the issue of working poverty and the delinking of economic growth from wage growth.وركز مامادو دياللو، نائب الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال، بوصفه من المشاركين في المناقشة، على مسألة الفقر في صفوف العمال وانفصال النمو الاقتصادي عن نمو الأجور.
Real wage increases and the expansion of social protection helped to increase consumption, strengthened global demand and contributed to formal job creation and economic stimulation.وأشار إلى أن الزيادات في الأجور الحقيقية وتوسيع نطاق الحماية الاجتماعية يساعدان على زيادة الاستهلاك ويعززان الطلب العالمي ويسهمان في توفير فرص عمل في القطاع النظامي وفي التنشيط الاقتصادي.
In addition, social protection systems should be extended to provide universal coverage.وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي توسيع نطاق نظم الحماية الاجتماعية لتوفير التغطية الشاملة.
That would build resilience among workers as they faced vulnerabilities resulting from the changing nature of work and the informal economy.ومن شأن هذا أن يؤدي إلى بناء القدرة على الصمود في صفوف العمال وهم يواجهون أوجه الضعف الناجمة عن الطبيعة المتغيرة للعمل والاقتصاد غير النظامي.
30.30 -
Senior Editor for Markets at Bloomberg, John Authers, moderated the discussion.وأدار المناقشة جون أوترز، كبير المحررين بقسم الأسواق في وكالة بلومبرغ.
During the interactive discussion, the importance of investment in basic services and infrastructure to support the market economy was highlighted.وسُلط الضوء خلال المناقشة الحوارية على أهمية الاستثمار في الخدمات الأساسية والهياكل الأساسية لدعم الاقتصاد السوقي.
The lack of effective education systems could drive people into poorly paid or precarious employment.وأُشير إلى أن عدم فعالية النظم التعليمية يمكن أن يدفع الناس إلى شغل وظائف متدنية الأجور أو غير مستقرة.
It was mentioned that, in some developing countries the informal sector was thriving and that transitions to formalizing should be carefully considered, supported by strong social protection programmes that covered informal economy workers.وذُكر أن بعض البلدان النامية تشهد ازدهارا في القطاع غير النظامي، وأن عمليات الانتقال إلى إضفاء الطابع النظامي ينبغي النظر فيها بعناية، بدعم من برامج الحماية الاجتماعية القوية التي تغطي العاملين في الاقتصاد غير النظامي.
Ministerial finance dialogue 2: mobilizing finance for climate actionالحوار الوزاري الثاني بشأن التمويل: تعبئة الموارد المالية للأنشطة المتعلقة بالمناخ
31.31 -
A member of the Task Force on Climate-related Financial Disclosures, and Chief Credit Officer, Moody’s Investors Service, Richard Cantor, said that businesses would make climate investments only if they believed they would be rewarded by capital markets for their green operations, and penalized for those that were not.قال ريتشارد كانتور، عضو فرقة العمل المعنية بالإفصاحات المالية المتصلة بالمناخ؛ وكبير موظفي شؤون الائتمان في شركة موديز لخدمات الاستثمار (Moody's Investor Service) إن الشركات لن تضخ استثمارات في مجال الأنشطة المتعلقة بالمناخ إلا إذا أدركت أن أسواق رأس المال ستكافئها على عملياتها الخضراء وستعاقبها على العمليات التي ليست كذلك.
The Task Force analysed and made recommendations on climate-related risks and opportunities.وأشار إلى أن فرقة العمل تجري تحليلات وتقدم توصيات بشأن المخاطر والفرص المتعلقة بالمناخ.
Progress was encouraging.وقال إن التقدم المحرز يبعث على التفاؤل.
Among 1,800 company filings for 2017 reviewed by the Task Force, most included disclosures aligned with its recommendations.وتضمنت أغلب ملفات الشركات المقدمة في عام 2017 واستعرضتها فرقة العمل وبلغ عددها 800 1 ملف، إفصاحات تتماشى مع التوصيات المقدمة من الفرقة.
However, some challenges remained: disclosures often did not include the financial implications of the risks identified;ومع ذلك، لا تزال هناك بعض التحديات، ومنها أن الإفصاحات لا تتضمن في كثير الأحيان بيان الآثار المالية المترتبة على المخاطر المحددة؛
were often presented in different types of company reports, making comparisons hard;وأنها ترد في كثير من الأحيان ضمن أنواع مختلفة من تقارير الشركات، مما يجعل عمليات المقارنة صعبة؛
and varied in quantity and quality by industry and region.وأنها تتنوع في الكمية والنوعية حسب القطاع والمنطقة.
There were myriad other developments in the private sector that had improved the market’s understanding and actions around environmental risks and opportunities, and the example of Moody’s – where tools and training had been developed – was given.وهناك العديد من التطورات الأخرى في القطاع الخاص أدت إلى تحسين فهم الأسواق وإجراءاتها المتعلقة بالمخاطر والفرص البيئية، وقُدم نموذج شركة موديز التي طُورت فيها الأدوات والتدريبات.
Many market participants now recognized the need to take such steps if they were going to intelligently evaluate climate-related risks and opportunities and act accordingly.وأشار إلى أن العديد من المشاركين في السوق يقرون الآن بضرورة اتخاذ هذه الخطوات إذا كانوا يريدون تقييم المخاطر والفرص المتعلقة بالمناخ بطريقة ذكية والتصرف وفقا لذلك.
32.32 -
The Minister of Finance and the Public Service of Jamaica, Nigel Clarke, spoke about the Jamaican context of managing climate risks against a backdrop of high debt and low growth.وتكلم نايجل كلارك، وزير المالية والخدمة العامة في جامايكا عن سياق إدارة المخاطر المناخية في جامايكا على خلفية ارتفاع الديون وانخفاض النمو.
He noted the successful approach of Jamaica in tackling the challenge through fiscal, monetary and structural reforms.وأشار إلى النهج الناجح الذي تتبعه جامايكا في التصدي لهذا التحدي من خلال الإصلاحات المالية والنقدية والهيكلية.
Recently, it had significantly reduced its debt-to-GDP ratio and reached its highest ever employment rate.فقد حققت في الآونة الأخيرة تخفيضات كبيرة في نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي، وحققت أعلى معدل للتوظيف على الإطلاق.
Recognizing the high risks that natural disasters could have on economic prospects, Jamaica was putting in place a range of measures to ensure greater resilience.وقال إن جامايكا إذا تسلم بارتفاع المخاطر التي يحتمل أن تهدد الآفاق الاقتصادية بسبب الكوارث الطبيعية، فإنها تعمل على تنفيذ مجموعة من التدابير لضمان تحقيق قدر أكبر من القدرة على الصمود.
Looking ahead, it was focused on fiscal savings and the creation of a contingency fund for natural hazards.واستشرافا للمستقبل، فإنها تركز على تحقيق وفورات مالية وإنشاء صندوق طوارئ للتصدي للأخطار الطبيعية.
Although the Caribbean Catastrophe Risk Insurance also provided resources under specific circumstances, its annual premium impacted on budgetary resources and fiscal space.وعلى الرغم من أن التأمين ضد أخطار الكوارث في منطقة البحر الكاريبي يوفر أيضا موارد في ظل ظروف محددة، فإن أقساطه السنوية تؤثر على موارد الميزانية والحيز المتاح للمالية العامة.
33.33 -
The Minister for International Development Cooperation of Sweden, Peter Eriksson, emphasized the availability of resources to develop into low- or zero-carbon societies but underlined the need for a bigger push.أكد بيتر إريكسون، وزير التعاون الإنمائي الدولي في السويد، على توافر الموارد اللازمة من أجل التطور نحو المجتمعات التي تقل أو تنعدم فيها انبعاثات الكربون، ولكنه شدد على الحاجة إلى مزيد من العمل.
To mobilize finance for climate action, the business and financial sectors required clear signals.ويحتاج قطاع الأعمال والقطاع المالي إلى إشارات واضحة من أجل تعبئة التمويل للإجراءات المتعلقة بالمناخ.
Regulatory frameworks must be in place to create an enabling environment.ويجب وضع أطر تنظيمية من أجل تهيئة بيئة مواتية.
The use of the right incentives in energy markets was especially critical.ويكتسي استخدام الحوافز الصحيحة في أسواق الطاقة أهمية خاصة.
The experience of the green certificate system in Sweden had resulted in large investments in wind power.وقد أدت تجربة نظام الشهادات الخضراء في السويد إلى استثمارات كبيرة في مجال طاقة الرياح.
Increasingly, profitability and energy efficiency went together.وباتت الربحية تسير بشكل متزايد إلى جانب الكفاءة في استخدام الطاقة.
In 2017, the Swedish Parliament had adopted a climate law which aimed to reach net zero emissions by 2045 and 100 per cent renewable energy production by 2040.وفي عام 2017، اعتمد البرلمان السويدي قانونا يتعلق بالمناخ يهدف إلى بلوغ انبعاثات صفرية صافية بحلول عام 2045 وتحقيق 100 في المائة من إنتاج الطاقة المتجددة بحلول عام 2040.
The Fossil-Free Sweden partnership, in which industry leaders present plans for reaching such targets, had seen 13 road maps introduced for industries including steel, cement and construction.وشهدت شراكة إخلاء السويد من الوقود الأحفوري، التي يعرض فيها قادة هذا القطاع خططا لبلوغ مثل هذه الأهداف، طرح 13 خريطة طريق في قطاعات تشمل الصلب والأسمنت والبناء.
34.34 -
The Attorney-General and Minister for Economy, Public Enterprises, Civil Service and Communications of Fiji, Aiyaz Sayed-Khaiyum, highlighted the need for countries to articulate and cost their climate actions to effectively mobilize climate finance.وسلط أيّاز سيد - خَيُّوم، النائب العام ووزير شؤون المؤسسات العامة والاقتصاد والخدمة المدنية والاتصالات في فيجي، الضوء على ضرورة أن توضح البلدان إجراءاتها المتعلقة بالمناخ وتحدد تكلفتها من أجل تعبئة التمويل المتعلق بالمناخ بصورة فعالة.
In Fiji, the Environment and Climate Adaptation Levy had been enacted in 2017 at the rate of 10 per cent and designated for building climate resilience.وفي فيجي، فُرضت ضريبة التكيف مع تغير المناخ والبيئة في عام 2017 بنسبة 10 في المائة، وخُصصت لبناء القدرة على تحمل تغير المناخ.
Funds generated by the levy would be put into a trust fund to support 43 villages under threat from rising sea levels.وستوضع الأموال المتأتية من الضريبة في صندوق استئماني لدعم 43 قرية تتعرض لخطر ارتفاع مستوى سطح البحر.
Success towards climate action hinged on mainstreaming of resilience across policies.ويتوقف النجاح في الإجراءات المتعلقة بالمناخ على تعميم القدرة على تحمل تغير المناخ في جميع السياسات.
He noted the need for small island developing States to take a regional approach and give greater focus to mitigation to trigger the engagement of the private sector through bankable projects.وأشار إلى ضرورة اتباع الدول الجزرية الصغيرة النامية نهجا إقليميا، والتركيز بصورة أكبر على التخفيف لتحقيق مشاركة القطاع الخاص من خلال المشاريع المقبولة لدى المصارف.
35.35 -
As a discussant, the Executive Director of the Green Climate Fund, Yannick Glemarec, said that the Fund worked through a wide range of organizations, including public, private and non-governmental entities.وأشار يانيك غليماريك، المدير التنفيذي للصندوق الأخضر للمناخ، بصفته أحد المشاركين في المناقشة، إلى أن الصندوق يعمل من خلال طائفة واسعة من المنظمات، بما فيها القطاع العام والقطاع الخاص والكيانات غير الحكومية.
He reported that it had 84 implementing agents currently.وأفاد بأن الصندوق يضم 84 وكيلا للتنفيذ في الوقت الراهن.
It aided in the form of grant and non-grant instruments, and he said that grant finance helped developing countries prioritize climate actions, whereas senior loans or equity investments helped to catalyse finance at scale.وهو يقدم المساعدة على شكل صكوك المنح والصكوك غير القائمة على المنح، وأشار إلى أن التمويل بالمنح يساعد البلدان النامية على إعطاء الأولوية للإجراءات المتعلقة بالمناخ، في حين تساعد القروض الممتازة أو الاستثمارات في حقوق الملكية على تحفيز التمويل على نطاق واسع.
Concessional finance was also offered for policy support.ويقدَّم التمويل الميسر أيضا لدعم السياسات.
36.36 -
The Director-General for Development Policy of Finland, Satu Santala, moderated the discussion.وأدارت المناقشة ساتو سانتالا، المديرة العامة للسياسات الإنمائية في فنلندا.
During the interactive discussion, a civil society participant noted that finance for climate action should reflect the historical responsibilities.وخلال المناقشة الحوارية، أشار أحد المشاركين من المجتمع المدني إلى أن تمويل الإجراءات المتعلقة بالمناخ ينبغي أن يعكس المسؤوليات التاريخية.
That could be facilitated through the elimination of fossil fuel subsidies, as well as redirecting military spending to climate action, she said.ويمكن تيسير ذلك من خلال القضاء على إعانات الوقود الأحفوري، فضلا عن إعادة توجيه الإنفاق العسكري إلى الإجراءات المتعلقة بالمناخ.
Separately, it was also noted that mitigation was a cross-sectoral issue that required both political and bureaucratic commitments.ومن ناحية أخرى، ذُكر أيضا أن التخفيف من آثار تغير المناخ مسألة شاملة لعدة قطاعات تتطلب التزامات سياسية وبيروقراطية على حد سواء.
Small island developing States and low-lying coastal countries had been identified as requiring grant-based financing for adaptation to address loss and damage, against a backdrop in which adaptation was underfinanced.وأُشير إلى أن الدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان الساحلية المنخفضة تتطلب تمويلا قائما على المنح من أجل التكيف ومواجهة الخسائر والأضرار، في وقت لا يخصص فيه للتكيف تمويل كاف.
Ministerial finance dialogue 3: designing integrated national financing frameworks for sustainable developmentالحوار الوزاري الثالث بشأن التمويل: تصميم أطر تمويل وطنية متكاملة للتنمية المستدامة
37.37 -
The Secretary-General of the United Nations Conference on Trade and Development, Mukhisa Kituyi, gave a special presentation in which he observed that four years after the adoption of the 2030 Agenda and the Addis Ababa Action Agenda, the financing gap to meet the Sustainable Development Goals had increased further.قدم موخيسا كيتويي، الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، عرضا خاصا ذكر فيه أنه بعد مرور أربع سنوات على اعتماد خطة عام 2030 وخطة عمل أديس أبابا، ازدادت الفجوة التمويلية في سبيل تلبية أهداف التنمية المستدامة بصورة أكبر.
To alter that trajectory, he stressed that all sources of finance would be needed: domestic resource mobilization and effective debt management to create fiscal space for investment in social sectors; incentives to private investments to create jobs and drive growth;وأكد أن تغيير هذا المسار يستلزم التمويل من جميع المصادر: تعبئة الموارد المحلية والإدارة الفعالة للديون بغية إيجاد حيز مالي للاستثمار في القطاعات الاجتماعية، وتقديم حوافز لاستثمارات القطاع الخاص من أجل خلق فرص العمل ودفع عجلة النمو؛
and international development cooperation for the poorest countries.والتعاون الإنمائي الدولي لصالح أشد البلدان فقرا.
Blending those different forms of finance in an integrated approach could maximize their impact.ويمكن من خلال المزج بين أشكال التمويل المختلفة تلك في إطار نهج متكامل تحقيق أقصى حد من آثارها.
Financing frameworks relied on government leadership, and investments needed to have maximum impact on sustainable development.وتعتمد أطر التمويل على القيادة الحكومية، ويجب أن تحقق الاستثمارات الحد الأقصى من التأثير على التنمية المستدامة.
For that, better monitoring was essential.ولذلك، فإن من الأهمية بمكان تحسين الرصد.
38.38 -
The Minister of Finance, Planning and Economic Development of Uganda, Matia Kasaija, stressed that his country had a national development vision that it wanted to achieve by 2040, with all financing policies oriented towards that objective.وأكد ماتيا كاسايجا، وزير المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية في أوغندا، أن بلده لديه رؤية إنمائية وطنية يسعى إلى تحقيقها بحلول عام 2040، موجهاً جميع السياسات المالية نحو تحقيق ذلك الهدف.
Emphasizing the importance of national leadership, he identified the priorities of Uganda as domestic resource mobilization and borrowing in domestic markets.وأشار، مؤكدا أهمية القيادة الوطنية، إلى أن أولويات أوغندا هي تعبئة الموارد المحلية والاقتراض في الأسواق المحلية.
Trade was an effective way to finance development, but the country struggled with supplying adequate infrastructure, quality standards and other non-tariff barriers by its trading partners.وقال إن التجارة وسيلة فعالة لتمويل التنمية، ولكن بلده يواجه صعوبات في توفير الهياكل الأساسية الكافية، وصعوبات تتعلق بمعايير الجودة وبالحواجز غير الجمركية الأخرى التي يفرضها الشركاء التجاريون للبلد.
39.39 -
The Minister for National Development Planning of Indonesia, Bambang P. S. Brodjonegoro, reported on measures taken in his country to mobilize financing for sustainable development, including the introduction of fiscal incentives such as tax reductions for small and medium-sized enterprises;وقدم بامبانغ ب. س. برودجونيغورو، وزير التخطيط الإنمائي الوطني في إندونيسيا، معلومات عن التدابير المتخذة في بلده لتعبئة التمويل من أجل التنمية المستدامة، بما في ذلك تقديم حوافز ضريبية مثل التخفيضات الضريبية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة؛
tax policy harmonization;ومواءمة السياسات الضريبية؛
a public-private partnership policy framework that facilitated identification of public-private partnership opportunities in 19 sectors;ووضع إطار لسياسات الشراكة بين القطاعين العام والخاص ييسر تحديد فرص تلك الشراكة في 19 قطاعا؛
and the introduction of new financial instruments such as green bonds.واستحداث أدوات مالية جديدة، مثل السندات الخضراء.
An integrated national financing framework was at the heart of the efforts of Indonesia and had been implemented in the context of its medium-term development plan.وتستند الجهود التي تبذلها إندونيسيا إلى إطار تمويل وطني متكامل، ينفَّذ في إطار خطتها الإنمائية المتوسطة الأجل.
Cognizant that public funding would not suffice to meet the Sustainable Development Goals, Indonesia was working to attract investments from the private sector, philanthropy and others.وإذ تدرك إندونيسيا أن التمويل العام لا يكفي لتلبية أهداف التنمية المستدامة، فهي تعمل على اجتذاب الاستثمارات من القطاع الخاص والمؤسسات الخيرية وغيرها.
40.40 -
The Minister of National Planning of Colombia, Gloria Amparo Alonso Másmela, reported on the process of approving a new national development plan that was aligned with the 2030 Agenda and provided a road map towards inclusive development.وقدمت غلوريا أمبارو ألونسو ماسميلا، وزيرة التخطيط الوطني في كولومبيا، معلومات عن عملية الموافقة على خطة إنمائية وطنية جديدة تتماشى مع خطة عام 2030 وتتضمن خريطة طريق نحو التنمية الشاملة للجميع.
To achieve its goals, Colombia was aligning public resources and striving to attract private investments through capacity-building, effective administration, clear rules and transparency.ولكي تحقق كولومبيا أهدافها، فإنها تقوم بمواءمة الموارد العامة، وتسعى جاهدة إلى جذب استثمارات القطاع الخاص عن طريق بناء القدرات، والإدارة الفعالة، والقواعد الواضحة، والشفافية.
It was also an experienced leader in developing sustainable public-private partnerships and had developed other financial instruments to catalyse investment.ولديها أيضا الخبرة في قيادة عملية تكوين شراكات مستدامة بين القطاعين العام والخاص، واستحدثت أدوات مالية أخرى لتحفيز الاستثمار.
She highlighted the need to improve the quality and effectiveness of development cooperation, and the continued importance of ODA for middle-income countries such as Colombia.وأكدت ضرورة تحسين جودة وفعالية التعاون الإنمائي، والأهمية المستمرة للمساعدة الإنمائية الرسمية للبلدان المتوسطة الدخل مثل كولومبيا.
41.41 -
The Vice-Minister for Planning and Economic Policy of Costa Rica, Luis Daniel Soto, spoke about the importance of mobilizing new resources and using existing resources more effectively.وتحدث لويس دانييل سوتو، نائب وزير التخطيط والسياسات الاقتصادية في كوستاريكا، عن أهمية تعبئة الموارد الجديدة واستخدام الموارد المتاحة على نحو أكثر فعالية.
The Ministries of Planning and Finance of Costa Rica worked closely together to ensure that strategic projects were prioritized and received sufficient financing.وقال إن وزارتي التخطيط والمالية في كوستاريكا تعملان معا بشكل وثيق لضمان إعطاء الأولوية للمشاريع الاستراتيجية وحصولها على التمويل الكافي.
He stressed the country’s long history of democracy, stability and high levels of education, which allowed Costa Rica to effectively integrate sustainable development with business opportunities.وأكد على تاريخ البلد الطويل في مجال الديمقراطية والاستقرار وارتفاع مستويات التعليم، مما يتيح لكوستاريكا إدماج التنمية المستدامة على نحو فعال مع فرص الأعمال التجارية.
The importance of active citizen participation throughout was also emphasized.وأكد أيضا على أهمية المشاركة النشطة للمواطنين.
Finally, he reported that Costa Rica had succeeded in linking national development indicators and investment plans with the Sustainable Development Goals.وأخيرا، أفاد الوزير بأن كوستاريكا نجحت في ربط مؤشرات التنمية الوطنية والخطط الاستثمارية بأهداف التنمية المستدامة.
42.42 -
As a discussant, the Coordinator of the Global Alliance for Tax Justice, Dereje Alemayehu, stressed the responsibility of the international community to support improved conditions for greater domestic resource mobilization in developing countries.وأكد ديريجي أليماييهو، منسق التحالف العالمي من أجل العدالة الضريبية، بصفته أحد المشاركين في المناقشة، على مسؤولية المجتمع الدولي عن دعم تحسين الظروف من أجل زيادة تعبئة الموارد المحلية في البلدان النامية.
This could be done by closing loopholes in the international tax system and fighting illicit financial flows.ويمكن تحقيق ذلك عن طريق سد الثغرات الموجودة في النظام الضريبي الدولي ومكافحة التدفقات المالية غير المشروعة.
Addressing those global challenges and strengthening the work of the United Nations on these issues were priorities.وذكر أن التصدي لتلك التحديات العالمية وتعزيز عمل الأمم المتحدة بشأن تلك المسائل من الأولويات.
43.43 -
Mr. Authers moderated the discussion.وأدار السيد أوترز الجلسة.
During the interactive discussion, participants noted that increasing strains on the multilateral trading system would worsen the trading situation of the least developed countries.وخلال المناقشة التحاورية، أشار المشاركون إلى أن تزايد الضغوط على النظام التجاري المتعدد الأطراف سيفاقم الوضع التجاري لأقل البلدان نموا.
To close large financing gaps, countries needed to mobilize resources from all sources of financing and to exploit the complementarity of those resources.ومن أجل سد الثغرات الكبيرة في التمويل، تحتاج البلدان إلى تعبئة الموارد من جميع مصادر التمويل، واستغلال أوجه التكامل بين تلك الموارد.
Adopting a successful financing strategy required a long-term development vision and medium-term development plans, underpinned by domestic leadership.ويتطلب اعتماد استراتيجية تمويل ناجحة رؤية إنمائية طويلة الأجل وخطط تنمية متوسطة الأجل، تدعمها القيادة المحلية.
Financing policies – from tax to trade and investment policies – should then be geared to support that vision.ولذلك ينبغي توجيه سياسات التمويل - من السياسات الضريبية إلى سياسات التجارة والاستثمار - نحو دعم تلك الرؤية.
National leadership and action should be complemented by an enabling international environment.وينبغي وجود بيئة دولية مواتية تكمل القيادة والعمل الوطنيين.
Ministerial finance dialogue 4: harnessing new technologies for financing the Sustainable Development Goalsالحوار الوزاري الرابع بشأن التمويل: تسخير التكنولوجيات الجديدة لتمويل أهداف التنمية المستدامة
44.44 -
The Administrator of the United Nations Development Programme and Co-Chair of the United Nations task force on the digital financing of the Sustainable Development Goals, Achim Steiner, stated that many new financial technologies originated in countries not typically seen as technology leaders, yet those developments helped them become leaders in the sector.ذكر أكيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والرئيس المشارك لفرقة عمل الأمم المتحدة المعنية بالتمويل الرقمي لأهداف التنمية المستدامة، أن العديد من التكنولوجيات الجديدة تنشأ في بلدان لا ينظر إليها عادة بوصفها رائدة في مجال التكنولوجيا، ولكن تلك التطورات تساعدها على أن تكون رائدة في ذلك القطاع.
With a final report due in early 2020, the Task Force was anticipating a range of possibilities that could emerge in the years ahead as part of its work.ومع حلول موعد تقديم تقرير نهائي في أوائل عام 2020، تتوقع فرقة العمل طائفة من الاحتمالات التي يمكن أن تنشأ في السنوات القادمة كجزء من عملها.
Currently, many people used digital platforms to manage personal finances.وفي الوقت الراهن، يستخدم العديد من الأشخاص المنصات الرقمية لإدارة الشؤون المالية الشخصية.
The entire information and risk database used by intermediaries in the financial system, as well as their clients, was dramatically shifting, and Governments were thinking about how to regulate and manage inherent risks.وثمة تغير كبير يطرأ على كامل قاعدة بيانات المعلومات والمخاطر التي يستخدمها الوسطاء في النظام المالي، وعملاؤهم، وتفكر الحكومات في كيفية تنظيم وإدارة المخاطر المتأصلة.
These included the protection of fundamental rights, data protection and privacy, as well as the risk of exclusion because of new technologies.ويشمل ذلك حماية الحقوق الأساسية، وحمايةَ البيانات وخصوصيتَها، فضلا عن خطر الإقصاء بسبب التكنولوجيات الجديدة.
The intersection of technology, the Sustainable Development Goals and financing formed a new arena that required attention and the deployment of financing on an unprecedented scale.ويشكل التقاطع بين التكنولوجيا وأهداف التنمية المستدامة والتمويل ساحة جديدة تتطلب الاهتمام بها وإتاحة التمويل على نطاق غير مسبوق.
45.45 -
The Governor of the Central Bank of Samoa, Maiava Atalina Ainuu-Enari, described how the issues studied by the Task Force manifested in small island developing States.وشرحت مايافا أتالينا أينو إناري، محافِظة المصرف المركزي في ساموا، كيفية تجسُّد المسائل التي درستها فرقة العمل في الدول الجزرية الصغيرة النامية.
While other countries could take connectivity for granted, Samoa could not, considering its topography and geography.ففي حين قد تعتبر البلدان الأخرى إمكانية الربط من المسلّمات، لا تستطيع ساموا ذلك، بالنظر إلى طبيعتها الطبوغرافية والجغرافية.
Sustainable Development Goal financing was not just about inclusion through technology, however.إلا أن تمويل أهداف التنمية المستدامة لا يقتصر على مسألة شمول الجميع عن طريق التكنولوجيا.
In Samoa, access was important, but there were also broader development challenges to be faced, such as climate change.ففي ساموا، تعد إمكانية الوصول أمرا هاما، ولكن هناك أيضا تحديات إنمائية أوسع نطاقا ينبغي التصدي لها، مثل تغير المناخ.
The country was exploring the potential of green bonds, as well as climate adaptation strategies such as pooling risk with its neighbours.ويستكشف حاليا البلد الإمكانيات التي تتيحها السندات الخضراء، فضلا عن استراتيجيات التكيف مع تغير المناخ مثل التصدي الجماعي للمخاطر مع جيرانه.
Regulators were responsible for creating the necessary space for innovations that might have the potential of advancing national development.وتتحمل الهيئات التنظيمية مسؤولية تهيئة الحيز اللازم للابتكارات التي قد تنطوي على إمكانية النهوض بالتنمية الوطنية.
In that vein, it was critical that regulators understood how digitalization affected businesses and consumers, especially in small economies.وفي هذا السياق، من المهم للغاية أن تفهم الهيئات التنظيمية كيفية تأثير الرقمنة على الأعمال والمستهلكين، ولا سيما في الاقتصادات الصغيرة.
46.46 -
The Minister of Finance of Malta, Edward Scicluna, agreed that many small island countries faced structural and geographic constraints, but that they also tended to have a strong sense of survival.واتفق إدوارد سكلونا، وزير المالية في مالطة، مع الرأي القائل بأن العديد من البلدان الجزرية الصغيرة تواجه قيودا هيكلية وجغرافية، لكنها عادة ما يكون لديها أيضا شعور قوي بالبقاء.
For example, Malta sought to diversify its economy and enjoyed a flexibility that many larger countries lacked.فعلى سبيل المثال، تسعى مالطة إلى تنويع اقتصادها، وهي تتمتع بمرونة يفتقر إليها العديد من البلدان الأكبر حجما.
He described Malta as a “block chain island”, saying that the pace of innovation in big data, artificial intelligence and financial technology had increased considerably in recent years.ووصف مالطة بأنها ”جزيرة سلاسل كتل البيانات الرقمية“، مشيرا إلى أن وتيرة الابتكار في مجال البيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا المالية، قد ازدادت بدرجة كبيرة في السنوات الأخيرة.
He warned that old regulatory frameworks could not be applied and underlined the need for central banks to think innovatively.ونبه إلى أنه لا يمكن تطبيق الأطر التنظيمية القديمة، وشدد على ضرورة أن تفكر المصارف المركزية بأساليب مبتكرة.
Malta’s decision to adopt a new regulatory system for its gaming industry was cited as a good practice.وأشار إلى قرار مالطة باعتماد إطار تنظيمي جديد لقطاع المقامرة فيها بوصفه إحدى الممارسات الجيدة.
He also underlined the importance of restructuring tax systems to respond to technological shifts, citing the European Union’s new digital tax as an example.وشدد أيضا على أهمية إعادة هيكلة النظم الضريبية لمواجهة التحولات التكنولوجية، مستشهدا بالضريبية الرقمية الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي كمثال.
47.47 -
The Governor of the Central Bank of Kenya, Patrick Njoroge, shared his country’s experience with digital innovation and underlined its leading role in developing new kinds of digital financial services.وعرض باتريك نجوروج، محافظ المصرف المركزي في كينيا، تجربة بلده في مجال الابتكار الرقمي، وشدد على الدور القيادي للبلد في تطوير أنواع جديدة من الخدمات المالية الرقمية.
He emphasized the importance of moving the “democratization of financial services” to the centre of the discussion.وأكد على أهمية أن يكون ”إضفاء الطابع الديمقراطي على الخدمات المالية“ في صميم المناقشة.
A greater focus on how innovations and new technologies could be encouraged and oriented towards social good was needed.ومن الضروري زيادة التركيز على كيفية تشجيع الابتكارات والتكنولوجيات الجديدة وتوجيهها نحو المنافع الاجتماعية.
On regulation, he said that Kenya recognized the need for oversight while employing a flexible “test and learn” approach that fostered innovation.وفيما يتعلق بالتنظيم، قال إن كينيا تعترف بالحاجة إلى الرقابة مع استخدامها نهجا يقوم على ”التجريب والتعلم“ ويعزز الابتكار.
More prescriptive policies were likely to hinder innovation.ومن المرجح أن يؤدي اتباع سياسات أكثر إلزاما إلى إعاقة الابتكار.
Regulators themselves often did not understand the technologies that they were regulating, which highlighted the need for better collaboration between regulators and innovators.وفي كثير من الأحيان، لا تفهم الهيئات التنظيمية نفسها التكنولوجيات التي تقوم بتنظيمها، مما يبرز ضرورة تحسين التعاون بين الهيئات التنظيمية والمبتكرين.
That could also help to encourage the development of better products and services for poor people.ويمكن أن يساعد ذلك أيضا في التشجيع على تطوير منتجات وخدمات أفضل للفقراء.
48.48 -
Three discussants spoke.وأخذ الكلمة ثلاثة من المشاركين في المناقشة.
The Director of the Division on Technology and Logistics of UNCTAD, Shamika Sirimanne, said that financial technology helped cut out the intermediary in financial services, adding value for users.فقالت شاميكا سيريماني، مديرة شعبة التكنولوجيا واللوجستيات بالأونكتاد، إن تكنولوجيات الخدمات المالية تساعد على الحد من دور الوسطاء في مجال الخدمات المالية، مما سيضيف قيمة بالنسبة للمستخدمين.
If people lacked access to the Internet, which applied to half the world’s population, they had no hope of benefiting from such tools.وإذا كان الأشخاص يفتقرون إلى إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت، فلا أمل لديهم في الاستفادة من تلك الأدوات، وهو أمر ينطبق على نصف سكان العالم.
A whole-of-government approach and a back-to-basics approach could ensure broader inclusion in the benefits of financial technology.ومن شأن اتباع نهج شامل لجميع القطاعات الحكومية ونهج قائم على العودة إلى الأساسيات أن يكفل توسيع نطاق الاستفادة من التكنولوجيا المالية.
The Co-Coordinator of ETC Group, Elenita Dano, underscored the need to “look before we leap”.وشددت إلينيتا دانو، المنسقة المشارِكة لفريق العمل المعني بالتحات والتكنولوجيا والتركيز، على ضرورة توخي الحذر قبل الإقدام على الفعل.
As inclusiveness would not emerge from financial technology automatically, she called for explicit efforts by the United Nations, civil society and grass roots organizations to design strategies for inclusion.وبما أن شمول الجميع لن ينبثق عن التكنولوجيا المالية تلقائيا، فقد دعت إلى بذل جهود صريحة من جانب الأمم المتحدة والمجتمع المدني والمنظمات الشعبية من أجل تصميم استراتيجيات الشمول.
More attention needed to be paid to the natural resource intensity of new technologies and to questions of the control and consolidation of technological power.وثمة حاجة إلى إيلاء مزيد من الاهتمام بشأن كثافة الموارد الطبيعية في التكنولوجيات الجديدة، وبشأن مسائل مراقبة القوة التكنولوجية وتوحيدها.
The Managing Director of the Official Monetary and Financial Institutions Forum, Pooma Kimis, underlined the need to connect capital with technology.وشددت بوما كيميس، المديرة الإدارية لمنتدى المؤسسات النقدية والمالية الرسمية، على الحاجة إلى ربط رأس المال بالتكنولوجيا.
Data was increasingly seen as a resource, which meant it must be properly regulated.ويُنظر إلى البيانات بصورة متزايدة بوصفها موردا من الموارد، مما يعني أنه يجب تنظيمها بشكل صحيح.
New technologies that would reshape markets should seek to unlock stranded assets, including through the engagement of sovereign wealth funds and private pension plans in such efforts.وينبغي أن تسعى التكنولوجيات الجديدة التي سوف تعيد تشكيل الأسواق إلى إطلاق الأصول المحبوسة، بسبل منها مشاركة صناديق الثروة السيادية وخطط المعاشات التقاعدية الخاصة في تلك الجهود.
49.49 -
Mr. Authers moderated the panel discussion.وأدار السيد أوترز حلقة النقاش.
During the interactive discussion, participants posed questions related to social divides in relation to technology and the management of related risks.وخلال المناقشة التحاورية، طرح المشاركون أسئلة تتعلق بالفجوات الاجتماعية في مجال التكنولوجيا وبإدارة المخاطر ذات الصلة.
In many countries there was a generational divide between cautious central bankers and younger populations eager to adopt new tools.وتوجد في العديد من البلدان فجوة بين الأجيال بين محافظي البنوك المركزية الحذرين والأجيال الأصغر سنا التي تتطلع إلى اعتماد أدوات جديدة.
While there had been successful use of technologies for public service delivery, tensions were more common concerning commercially driven financial technologies.وفي حين نجح استخدام التكنولوجيات في تقديم الخدمات العامة، فإن هناك قدرا أكبر من التوترات بشأن التكنولوجيات المالية التجارية.
There was also a concern about the human resource impact of new technologies in contexts where job creation was needed.وهناك أيضا قلق بشأن تأثير التكنولوجيات الجديدة على الموارد البشرية في السياقات التي تشهد حاجة إلى إيجاد فرص العمل.
A critical priority was determining how technology was governed, and the role played by Governments.ومن الأولويات ذات الأهمية البالغة تحديد كيفية تنظيم التكنولوجيا، والدور الذي تضطلع به الحكومات.
Technology connected to demand was powerful, and regulators should find ways to oversee that rapidly evolving landscape in the interest of inclusivity.والتكنولوجيا المرتبطة بالطلب قوية، وينبغي أن تجد الهيئات التنظيمية سبلا للإشراف على هذا المشهد السريع التطور لصالح شمول الجميع.
Central bankers, whose core business was navigating risk, needed to become more innovative.ومن الضروري أن تصبح المصارف المركزية، التي يتمثل عملها الأساسي في التعامل مع المخاطر، أكثر ابتكارا.
VI.سادسا -
Interactive dialogue with intergovernmental bodies of major institutional stakeholdersالحوار التفاعلي مع الهيئات الحكومية الدولية للجهات المؤسسية الرئيسية صاحبة المصلحة
50.50 -
The 2019 interactive dialogue, chaired by the President of the Economic and Social Council and moderated by Eduardo Porter of the New York Times, addressed two themes: (a) public debt vulnerabilities and the Sustainable Development Goals, and (b) financial technology and financial inclusion.تناول الحوار التفاعلي لعام 2019 الذي ترأسته رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي وأداره إدواردو بورتر من نيويورك تايمز، موضوعين: (أ) مواطن الضعف المرتبطة بالدين العام وأهداف التنمية المستدامة، و (ب) تكنولوجيات الخدمات المالية والشمول المالي.
51.51 -
In opening the dialogue, the President of the Economic and Social Council emphasized the importance of the longstanding cooperation between the institutional stakeholders with regard to achieving the Sustainable Development Goals.وعند افتتاح الحوار، أبرزت رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي أهمية التعاون الطويلة الأمد بين الجهات المؤسسية صاحبة المصلحة فيما يتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
Public debt vulnerabilities in many countries were a critical obstacle.وأشارت إلى أن مواطن الضعف المرتبطة بالدين العام في العديد من البلدان تشكل عقبة كأداء.
Clear policy recommendations were needed on how heavily indebted developing countries could maintain sufficient fiscal space to invest in sustainable development.وتستدعي الحاجة تقديم توصيات سياساتية واضحة بشأن الكيفية التي يمكن بها للبلدان النامية المثقلة بالديون أن تحتفظ بهامش مالي كاف للاستثمار في التنمية المستدامة.
Secondly, financial technology, which was seen as the new hope for improving financial inclusion, required nuanced discussion in which the unintended side effects of financial technology and priorities such as consumer protection were given greater weight.وثانياً، تتطلب تكنولوجيات الخدمات المالية التي ينظر إليها على أنها الأمل الجديد في تحسين الشمول المالي، إجراء نقاش دقيق يولي المزيد من الأهمية للآثار الجانبية غير المقصودة لهذه التكنولوجيات ولأولويات من قبيل حماية المستهلك.
52.52 -
The President of the General Assembly underlined the importance of the high-level week in September 2019 in accelerating progress on the 2030 Agenda.وشددت رئيسة الجمعية العامة على أهمية الأسبوع الرفيع المستوى الذي يحل في أيلول/ سبتمبر 2019 للتعجيل بإحراز تقدم في خطة عام 2030.
Stronger cooperation was needed to align the global financial architecture with sustainable development.وارتأت وجوب إقامة تعاون أوثق لمواءمة الهيكل المالي العالمي مع التنمية المستدامة.
She identified various challenges: strengthening the multilateral system;وأشارت إلى تحديات شتى تتمثل فيما يلي: تعزيز النظام المتعدد الأطراف؛
guaranteeing access to low-carbon technologies;وكفالة الحصول على التكنولوجيات المنخفضة الكربون؛
and developing a gender perspective for financial policies.ووضع منظور جنساني للسياسات المالية.
She encouraged a focus on regional cooperation to increase the impact of development projects, which was especially critical for smaller economies.وشجعت على التركيز على التعاون الإقليمي الهادف إلى زيادة أثر المشاريع الإنمائية، والذي يكتسي أهمية حاسمة بالنسبة للاقتصادات الصغيرة.
53.53 -
The Minister of Finance of Ghana and Chair of the Development Committee, Ken Ofori-Atta, gave an overview of its meeting at the 2019 Spring Meetings of the World Bank Group and the International Monetary Fund.وقدم كين أوفوري - عطا، وزير المالية في غانا ورئيس لجنة التنمية، لمحة عامة عن الاجتماع الذي عقدته اللجنة في الاجتماعات الربيعية لعام 2019 التي عقدتها مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
The moderating economic outlook required reinvigorated determination to implement the 2030 Agenda.وأشار إلى أن التوقعات الاقتصادية المعتدلة تتطلب تصميماً متجددا على تنفيذ خطة عام 2030.
The Committee urged the World Bank to work with international financial institutions and the United Nations on the most pressing development challenges.وأوضح أن اللجنة تحث البنك الدولي على العمل مع المؤسسات المالية الدولية والأمم المتحدة بشأن أشد التحديات الإنمائية إلحاحا.
Support was expressed for the approach by the World Bank and IMF to borrowers and creditors to improve reporting on public and private debt.وأُعرب عن التأييد للنهج الذي يتوخاه البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في التعامل مع الجهات المقترضة والدائنة لتحسين الإبلاغ عن الديون العامة والخاصة.
He stressed the importance of growth-enhancing policies, alongside those to contain risks and protect the most vulnerable.وشدد على أهمية اعتماد سياسات لتعزيز النمو، إلى جانب سياسات لاحتواء المخاطر وحماية الفئات الأكثر ضعفا.
Institutions needed to work with policymakers to find the right balance and help countries improve debt management and transparency and bolster domestic resource mobilization.وأضاف أن من الضروري أن تعمل المؤسسات مع واضعي السياسات لإيجاد التوازن الصحيح، ومساعدة البلدان على تحسين إدارة الديون والشفافية ودعم تعبئة الموارد المحلية.
The Committee welcomed the mainstreaming of new technologies and measures to make them affordable for developing countries.وأشار إلى أن اللجنة ترحب بتعميم التكنولوجيات الجديدة وبالتدابير الهادفة إلى جعل تكلفتها في متناول البلدان النامية.
Governments requested disaggregated data and refined indicators, with an emphasis on policy reforms that achieve tangible results.وأردف قائلا إن الحكومات تطلب بيانات مصنفة ومؤشرات منقحة، مع التركيز على الإصلاحات السياساتية التي تحقق نتائج ملموسة.
They also called on the World Bank to work towards mobilizing private-sector solutions and resources, and in mitigating investment risks.وتدعو الحكومات البنك الدولي أيضا إلى العمل على تعبئة حلول القطاع الخاص وموارده، والتخفيف من حدة مخاطر الاستثمار.
54.54 -
The President of the Trade and Development Board of the United Nations Conference on Trade and Development, Salim Baddoura, called for a new approach and renewed commitment to multilateralism.ودعا سليم بدورة، رئيس مجلس التجارة والتنمية لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية إلى اتباع نهج جديد وتجديد الالتزام بتعددية الأطراف.
He also underlined the important role of international organizations, such as UNCTAD, that helped to better understand the transformations of current challenges.وشدد أيضا على أهمية الدور الذي تضطلع به المنظمات الدولية، من قبيل الأونكتاد، الذي يساعد على تحسين فهم التحولات التي تطرأ على التحديات الراهنة.
He pointed to the High-level Dialogue on Financing for Development as an opportunity to enhance links between Geneva and New York as the United Nations built momentum on the 2030 Agenda and the Addis Ababa Action Agenda.وأشار إلى الحوار الرفيع المستوى المعني بتمويل التنمية بوصفه فرصة لتعزيز الروابط بين جنيف ونيويورك، في الوقت الذي تعمل فيه الأمم المتحدة على إكساب خطة عام 2030 وخطة عمل أديس أبابا زخما.
55.55 -
Speaking on behalf of the Chair of the International Monetary and Financial Committee, the Deputy Secretary of the Committee, Sabina Bhatia, said that action at the national and international level should focus on maintaining growth, building resilience, supporting recovery and striking the right balance between debt sustainability, demand and social objectives.وتكلمت سابينا بهاتيا، نائبة أمين اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية، متحدثة باسم رئيس اللجنة، فقالت إن العمل على الصعيدين الوطني والدولي ينبغي أن يركز على المحافظة على النمو، وبناء القدرة على الصمود والمساعدة على التعافي وتحقيق التوازن الصحيح بين القدرة على تحمل الديون، والطلب، والأهداف الاجتماعية.
The Fund worked to support well-managed and sustainable growth, including by fighting corruption, which could save an estimated $1 trillion in global tax revenue annually.وأضافت أن الصندوق يعمل على دعم النمو المستدام والمدار بشكل جيد، بوسائل منها مكافحة الفساد، التي يمكن أن توفر ما يُقدر بتريليون دولار من الإيرادات الضريبية العالمية سنويا.
It would continue to enhance engagement with fragile and conflict-affected States, and help countries boost tax revenue through its Platform for Collaboration on Tax.وسيواصل تعزيز التفاعل مع الدول الهشة والمتضررة من النزاعات، ومساعدة البلدان على زيادة الإيرادات الضريبية من خلال منتداه للتعاون بشأن المسائل الضريبية.
56.56 -
On behalf of the General Council of WTO, Mr. Yeend explained how trade impacted positively on economic progress and poverty reduction.وتكلم السيد ييند، باسم المجلس العام لمنظمة التجارة العالمية، فأوضح كيفية تأثير التجارة على نحو إيجابي في التقدم الاقتصادي والحد من الفقر.
Benefits of trade, however, should be spread more widely and inclusively.بيد أن فوائد التجارة ينبغي أن توزع على نطاق أوسع وشامل للجميع.
Trade opportunities for the least developed countries needed to be significantly improved.فمن الضروري تحسين الفرص التجارية لأقل البلدان نموا إلى حد كبير.
He also called on Governments to ensure that the benefits of trade flows were inclusive and to consider redistributive policies if necessary.ودعا الحكومات أيضا إلى كفالة أن تكون فوائد التدفقات التجارية شاملة للجميع والنظر في سياسات لإعادة التوزيع إذا لزم الأمر.
Additionally, financial inclusion and the introduction of new financial technologies fostered economic empowerment.وبالإضافة إلى ذلك، يعزز الشمول المالي وإدخال تكنولوجيات مالية جديدة التمكين الاقتصادي.
He stressed that the current challenges at WTO should be regarded as opportunities for reshaping a fair and rules-based multilateral system.وشدد على أن التحديات الراهنة في منظمة التجارة العالمية ينبغي أن تعتبر فرصا لإعادة صياغة نظام متعدد الأطراف يقوم على القواعد ويتسم بالإنصاف.
57.57 -
The Dean of the Board of Executive Directors at the World Bank Group, Merza Hasan, said that the international community must create 300 million jobs by 2050.وقال ميرزا حسن، عميد مجلس المديرين التنفيذيين في مجموعة البنك الدولي، إن المجتمع الدولي يجب أن يستحدث 300 مليون فرصة عمل بحلول عام 2050.
Growth projections were not optimistic.وأضاف أن توقعات النمو لا تبعث على التفاؤل.
Efforts were under way to increase private sector investment towards the 2030 Agenda.وهناك جهود تُبذل حاليا لزيادة استثمارات القطاع الخاص صوب تحقيق خطة عام 2030.
The Bank was working to help improve the impact of such investments.ويعمل البنك الدولي للمساعدة في تحسين أثر هذه الاستثمارات.
It had adopted the “cascade” framework to maximize financing for development, agreeing to “take the first loss”, if needed, to create an environment for private sector investment.واعتمد إطارا ”تعاقبيا“ لزيادة التمويل من أجل التنمية إلى أقصى حد، راضيا بـ ”تحمل أول خسارة“، عند اللزوم، من أجل تهيئة بيئة ملائمة لاستثمارات القطاع الخاص.
The International Development Association had created a crisis fund which would be scaled up.وأنشأت المؤسسة الدولية للتنمية صندوقا للأزمات سيوسع نطاق تمويلاته.
Partnerships with the United Nations and the private sector would be strengthened, too.وسيجري كذلك تعزيز الشراكات مع الأمم المتحدة والقطاع الخاص.
58.58 -
Executive Director at the International Monetary Fund and Chair of the Committee for Liaison with the World Bank, the United Nations and other International Organizations, Shona E. Riach, reported on how the Fund was scaling up its support to national efforts to boost domestic resource mobilization.وأفادت شونا إ. رياتش، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي ورئيسة لجنة الاتصال بالبنك الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، عن الكيفية التي يوسِّع بها الصندوق دعمه للجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز تعبئة الموارد المحلية.
It had increased its infrastructure policy support and technical assistance aimed at improving countries’ statistical capacity, intensified the volume of policy work on financial inclusion and was helping countries meet their carbon emissions targets through new climate change policy assessments.فقد زاد الصندوق من دعمه لسياسات الهياكل الأساسية والمساعدة التقنية التي تهدف إلى تحسين القدرات الإحصائية للبلدان، وكثف من حجم الأعمال السياساتية المتصلة بالشمول المالي كما أنه يساعد البلدان حاليا على تحقيق أهدافها المتعلقة بانبعاثات الكربون من خلال إجراء تقييمات جديدة للسياسات المتعلقة بتغير المناخ.
IMF and the World Bank were helping the poorest countries address debt vulnerabilities and improve debt analysis for enhanced advice and support.وأضافت أن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي يساعدان أشد البلدان فقراً على معالجة مواطن الضعف المرتبطة بالدين وتحسين تحليل الديون من أجل تعزيز المشورة والدعم.
She referred to the launch in October 2018 of the Bali Fintech Agenda in which were listed 12 policy considerations to help countries harness the benefits and manage the risks of financial technology.وأشارت إلى إطلاق خطة بالي لتكنولوجيات الخدمات المالية في تشرين الأول/أكتوبر 2018، حيث أوردت قائمة تضم 12 من الاعتبارات السياساتية التي تهدف إلى مساعدة البلدان على تسخير المكاسب المستفادة من فوائد تكنولوجيات الخدمات المالية وإدارة مخاطرها.
59.59 -
Executive Director at the International Monetary Fund, Masaaki Kaizuka, underscored the pledge by the International Monetary and Financial Committee to work towards improving debt transparency and sustainable financing.وأكد ماساكي كايزوكا، المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، تعهد اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية بالعمل على تحسين شفافية الديون واستدامة التمويل.
Public debt in many developing countries, including the least developed countries, had risen substantially, approaching levels not seen since the 1980s debt crisis.وقال إن الدين العام ارتفع ارتفاعا كبيرا في العديد من البلدان النامية، بما في ذلك أقل البلدان نمواً، حيث اقترب من مستويات لم يسبق لها مثيل منذ أزمة الديون في الثمانينات.
While high debt levels were not always negative, today’s high rates were largely driven by factors such as adverse shocks and weak debt policies.وعلى الرغم من أن مستويات الديون المرتفعة ليست سلبية دائمًا، فإن معدلات الفائدة المرتفعة اليوم تدفعها إلى حد كبير عوامل من قبيل الصدمات ذات العواقب الوخيمة وضعف سياسات الديون.
He underlined the need for a rebalancing, aimed at helping countries achieve the Sustainable Development Goals, and in this context outlined the strategy endorsed by IMF and the World Bank.وشدد على ضرورة إعادة التوازن بهدف مساعدة البلدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبيّن في هذا السياق مجمل الاستراتيجية التي أقرها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
60.60 -
Executive Director at the World Bank Group, Hervé de Villeroche, shared the view that debt distress posed critical obstacles to financing for sustainable development.وشاطر هيرفي دي فيلروش، المدير التنفيذي في مجموعة البنك الدولي، الرأي القائل بأن حالة المديونية الحرجة تشكل عقبة كأداء في طريق تمويل التنمية المستدامة.
Debt levels in low-income countries had risen since 2012.وذكر أن مستويات الديون في البلدان المنخفضة الدخل قد ارتفعت منذ عام 2012.
There had also been a shift in the debt composition.كما حدث تحول في تركيبة الديون.
Emerging vulnerabilities were exacerbated by low levels of transparency.وتتفاقم أوجه الضعف الناشئة بسبب انخفاض مستويات الشفافية.
He referred to the importance of multilateral institutions such as the Paris Club, which helped implement coherent and more transparent policies.وأشار إلى أهمية المؤسسات المتعددة الأطراف، مثل نادي باريس، الذي يساعد على تنفيذ سياسات متسقة تتسم بمزيد من الشفافية.
He advocated the enlargement of its membership.ودعا إلى زيادة عدد أعضائه.
61.61 -
Vice-President of the Economic and Social Council Valentin Rybakov (Belarus), stressed that debt sustainability was defined as a country’s capacity to stabilize debt levels based on a commitment to meet creditor claims.وشدد فالنتين ريباكوف، نائب رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي (بيلاروس)، على أن القدرة على تحمل الديون تعرّف على أنها قدرة البلد على تثبيت مستويات الديون استنادا إلى الالتزام بتلبية مطالبات الدائنين.
Capacity-building efforts to strengthen debt management and steps to enhance debt transparency were critical.وتكتسي الجهود المبذولة لبناء القدرات من أجل تعزيز إدارة الديون والتدابير الرامية إلى تعزيز شفافية الدين أهمية حاسمة.
That was an obligation on both borrowers and lenders.وتشكل تلك الجهود التزاماً على عاتق المقترضين والمقرضين على السواء.
He called on lenders, specifically, to make their lending transparent and easy to track.ودعا المقرضين، على وجه التحديد، إلى العمل على أن يتسم إقراضهم بالشفافية وأن يسهل تعقبه.
Debt swaps should be explored further.وينبغي مواصلة تقصي إمكانية مبادلة الديون.
He said that such instruments seemed particularly appropriate for countries that suffered heavy fiscal costs.وقال إن هذه الأدوات تبدو مناسبة بشكل خاص للبلدان التي تتكبد ماليتها العامة تكاليف باهظة.
62.62 -
During the interactive discussion on debt vulnerabilities and the Sustainable Development Goals, the importance of the least developed countries working together to address growing debt distress was expressed.وخلال المناقشة التحاورية عن مواطن الضعف المرتبطة بالديون وأهداف التنمية المستدامة، أُشير إلى أهمية عمل أقل البلدان نمواً معاً لمعالجة أزمة الديون المتزايدة.
The importance of global financial safety nets and compliance with multilateral rules was also underlined.وجرى التأكيد أيضا على أهمية شبكات الأمان المالي العالمية والامتثال للقواعد المتعددة الأطراف.
Civil society noted that high debt levels were not a new phenomenon and pointed to the lending practices of Western central banks as potential drivers.ولاحظ ممثلو المجتمع المدني أن مستويات الديون المرتفعة ليست ظاهرة جديدة وأشاروا إلى ممارسات المصارف المركزية الغربية في مجال الإقراض كعوامل محركة محتملة.
A major challenge remained with regard to achieving global consensus on lending and borrowing standards.ولا يزال هناك تحد كبير فيما يتصل بتحقيق توافق عالمي في الآراء بشأن معايير الإقراض والاقتراض.
63.63 -
Executive Director at the World Bank Group, Koen Davidse, said that financial technology could support national sustainable development efforts, including by lowering the cost of financial services, expanding access to credit and reducing the distance between people and services.وقال كوين دافيدسي، المدير التنفيذي لمجموعة البنك الدولي، إن تكنولوجيات الخدمات المالية يمكن أن تدعم الجهود الوطنية للتنمية المستدامة، بسبل منها خفض تكلفة الخدمات المالية، وتوسيع نطاق الحصول على الائتمان وتقريب المسافة بين الأفراد والخدمات.
In conflict-affected countries, they could establish public services in remote areas, as one example.وفي البلدان المتضررة من النزاعات، يمكنها، كمثال على ذلك، إنشاء خدمات عامة في المناطق النائية.
The World Bank and IMF were working on a stocktaking survey on those matters, which would identify best practices and emerging issues.ويقوم البنك الدولي وصندوق النقد الدولي حاليا بإعداد دراسة استقصائية لتقييم هذه المسائل ستحدد أفضل الممارسات والقضايا الناشئة.
Achieving financial inclusion within the Sustainable Development Goal framework would require government commitment and support from international organizations.ويتطلب تحقيق الشمول المالي في إطار أهداف التنمية المستدامة التزام الحكومات والدعم المقدم من المنظمات الدولية.
64.64 -
Alternate Executive Director at the International Monetary Fund, Vladyslav Rashkovan, noted that financial technology had the potential to create financial access for about 1.7 billion people worldwide that were currently excluded.وأشار فلاديسلاف راشكوفان، المدير التنفيذي المناوب في صندوق النقد الدولي، إلى أن تكنولوجيات الخدمات المالية لديها القدرة على إتاحة إمكانية الحصول على الموارد المالية لزهاء 1.7 بليون شخص في جميع أنحاء العالم مستبعدين حالياً.
The Fund was committed to helping countries bring unbanked people into a financial system, while at the same time managing the risks without discouraging innovation.والصندوق ملتزم بمساعدة البلدان على اجتذاب الأشخاص غير المتعاملين مع المصارف إلى النظام المالي، وفي الوقت نفسه إدارة المخاطر دون تثبيط الابتكار.
It shared concerns about the dominance of a small number of large players in the market.وهو يشاطر الشواغل المتعلقة بهيمنة عدد صغير من الجهات الفاعلة الكبيرة على السوق.
He highlighted the importance of lowering barriers for non-traditional companies, in particular in low-income countries.وسلط السيد راشكوفان الضوء على أهمية خفض الحواجز التي تعترض الشركات غير التقليدية، وخاصة في البلدان المنخفضة الدخل.
The Economic and Social Council and the Inter-Agency Task Force on Financing for Development should make use of the Bali Fintech Agenda, with its 12 policy elements.وينبغي أن يستفيد المجلس الاقتصادي والاجتماعي وفرقة العمل المشتركة بين الوكالات المعنية بتمويل التنمية من خطة بالي لتكنولوجيات الخدمات المالية بعناصرها السياساتية الاثني عشر.
65.65 -
Vice-President of the Economic and Social Council, Kira Christianne (Philippines), noted that financial technology had enabled three important advances.وأشارت كيرا كريستيان (الفلبين)، نائبة رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي، إلى أن تكنولوجيات الخدمات المالية أتاحت إحراز ثلاثة أوجه تقدم هامة.
First, financial technology reached new and underserved markets and could help close the remaining gap.فأولاً، غطت تكنولوجيات الخدمات المالية أسواقا جديدة وأسواقا تعاني من نقص الخدمات وبإمكانها أن تساعد على سد الفجوة المتبقية.
Second, financial technology facilitated access to finance for business and opened new opportunities for small and medium-sized enterprises to gain access to finance.وثانياً، يسرت تكنولوجيات الخدمات المالية حصول الأعمال التجارية على التمويل وأتاحت فرصاً جديدة لحصول المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم على التمويل.
Technology also enabled new lending solutions, such as peer-to-peer lending platforms and supply-chain financing platforms.ومكنت هذه التكنولوجيات أيضا من إيجاد حلول إقراض جديدة، من قبيل منصات الإقراض بين الأقران ومنصات تمويل سلسلة الإمداد.
Third, financial technology addressed the decline of correspondent banking relationships.وثالثًا، عالجت تكنولوجيات الخدمات المالية التراجع في علاقات المراسلة المصرفية.
Digital platforms and financial technology could help reverse their decline by reducing administrative costs related to due diligence processes.ويمكن أن تساعد المنصات الرقمية وتكنولوجيات الخدمات المالية على عكس تراجع هذه العلاقات عن طريق تقليل التكاليف الإدارية المتعلقة بعمليات بذل العناية الواجبة.
Policymakers needed to strike a balance between managing emerging risks and maximizing the benefits with the new financial technology players.ويلزم أن يحقق صانعو السياسة توازنا بين إدارة المخاطر الناشئة وتعظيم الفوائد مع الأطراف الفاعلة الجديدة في مجال تكنولوجيات الخدمات المالية.
VII.سابعا -
Thematic panel discussionsحلقات النقاش المواضيعية
Panel A: domestic public resourcesحلقة النقاش ألف - الموارد العامة المحلية
66.66 -
Participants highlighted the importance of mobilizing domestic resources for the achievement of sustainable development, stressing the need for further efforts to align the mobilization and use of domestic resources with the 2030 Agenda.أبرز المشاركون أهمية تعبئة الموارد المحلية من أجل تحقيق التنمية المستدامة، مشددين على ضرورة بذل مزيد من الجهود لمواءمة تعبئة الموارد المحلية واستخدامها مع خطة عام 2030.
In mobilizing domestic public resources, countries had introduced innovations to facilitate tax collection.وعند تعبئة الموارد العامة المحلية، أدخلت البلدان طرقا ابتكارية لتيسير تحصيل الضرائب.
Some countries had introduced online payment systems to facilitate tax collection and strengthen transparency.واستحدثت بعض البلدان نظم سداد إلكترونية لتيسير تحصيل الضرائب وتعزيز الشفافية.
At the local level, there had been targeted efforts to assist capacity-building in local tax administrations.وعلى الصعيد المحلي، بُذلت جهود محددة الهدف للمساعدة على بناء القدرات في الإدارات الضريبية المحلية.
67.67 -
Strengthening the ability of Governments to mobilize resources also required further efforts to ensure effective and fair taxation of corporates.ويتطلب تعزيز قدرة الحكومات على تعبئة الموارد أيضاً بذل مزيد من الجهود لضمان فرض ضرائب فعالة وعادلة على الشركات.
As acknowledged in the OECD Due Diligence Guidance for Responsible Business Conduct, it was important that companies operated in accordance with the text and spirit of the law of the countries where they operated.وعلى نحو ما أقرته توجيهات منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي بشأن بذل العناية الواجبة من أجل سلوك تجاري مسؤول، من المهم أن تمارس الشركات أنشطتها وفقًا لنص وروح قوانين البلدان التي تعمل فيها.
68.68 -
On expenditure, speakers stressed the need for better coordination and coherence between different ministries to ensure that taxation and regulation went together.وفيما يتعلق بالنفقات، شدد المتكلمون على ضرورة تحسين التنسيق والاتساق بين الوزارات المختلفة لضمان تماشي الضرائب مع القواعد التنظيمية.
To achieve the Sustainable Development Goals, further efforts were needed to ensure the allocation of resources to where they were most needed.ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة، يلزم بذل مزيد من الجهود لضمان تخصيص الموارد حيث تمس الحاجة إليها.
Local administrations, for instance, usually lacked the funds they needed, as only a small fraction of government budget went to the local level, even though local authorities played a critical role in advancing the Goals.فعلى سبيل المثال، عادة ما تفتقر الإدارات المحلية إلى الأموال التي تحتاجها، حيث إن نسبة ضئيلة فقط من الميزانيات الحكومية تخصص للمستوى المحلي، على الرغم من أن السلطات المحلية تؤدي دوراً بالغ الأهمية في النهوض بأهداف التنمية المستدامة.
Often less than 10 per cent of municipal budget came from fiscal revenues.وفي كثير من الأحيان تتأتى نسبة أقل من 10 في المائة من ميزانية البلديات من الإيرادات الضريبية.
Local authorities were well placed to advance access to water, health and education, which were catalytic for sustainable development.والسلطات المحلية قادرة على إتاحة الحصول على المياه، والرعاية الصحية، والتعليم، وهي بمثابة عوامل تحفز التنمية المستدامة.
69.69 -
Countries were increasingly broadening the focus of expenditure policies to include objectives that incorporated social and environmental indicators in decision-making processes.وتقوم البلدان بتوسيع نطاق تركيز سياسات الإنفاق بشكل متزايد ليشمل أهدافا تدمج المؤشرات الاجتماعية والبيئية في عمليات صنع القرار.
In Italy, for instance, well-being had been introduced as a critical factor in the budgeting process.ففي إيطاليا، على سبيل المثال، أصبح الرفاه يعتبر عاملا بالغ الأهمية في عملية الميزنة.
The indicators measured inequality, education levels, health care and other social indicators.وهناك مؤشرات تقيس عدم المساواة ومستويات التعليم والرعاية الصحية ومؤشرات اجتماعية أخرى.
Doing so effectively required countries to develop analytical tools and forecasting models that adequately accounted for impacts that went beyond GDP.ويتطلب القيام بذلك على نحو فعال أن تستحدث البلدان أدوات تحليلية ونماذج للتوقعات تحصر بشكل مناسب الآثار التي تتجاوز الناتج المحلي الإجمالي.
It was critical to engage civil society in planning and service delivery to ensure that people’s needs were adequately reflected in policy approaches.ومن الأهمية بمكان إشراك المجتمع المدني في التخطيط وتقديم الخدمات لضمان أن تنعكس احتياجات الناس بالقدر الكافي في النُهُج السياساتية.
70.70 -
The discussions also highlighted major impediments to mobilizing domestic public resources for sustainable development.وأبرزت المناقشات أيضا العوائق الرئيسية أمام تعبئة الموارد العامة المحلية اللازمة للتنمية المستدامة.
Speakers underlined the urgent problem of a race to the bottom in tax incentives and tax base erosion, which affected the most disadvantaged countries and the most disadvantaged populations within them.وشدد المتكلمون على المشكلة الملحة المتمثلة في السباق نحو القاع فيما يتعلق بالحوافز الضريبية وتآكل الوعاء الضريبي، والتي تؤثر في أشد البلدان حرماناً وأشد السكان حرماناً الذين يعيشون في كنفها.
The large size of the informal economy in many developing countries posed further challenges for domestic resource mobilization.ويفرض الحجم الكبير للاقتصاد غير الرسمي في العديد من البلدان النامية المزيد من التحديات أمام تعبئة الموارد المحلية.
The limited quantity and quality of financing to realize the rights and capacities of people with disabilities was also raised and, in that context, the Inter-Agency Task Force on Financing for Development was called on to examine government performance in conducting human rights impact assessments of fiscal policies with an emphasis on the impact of marginalized groups in its 2020 report.وأُثيرت أيضاً مسألة محدودية كمية التمويل المخصص لإعمال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وبناء قدراتهم ونوعية هذا التمويل، وفي هذا السياق، دُعيت فرقة العمل المشتركة بين الوكالات المعنية بتمويل التنمية إلى أن تدرس أداء الحكومات في إجراء تقييمات لأثر السياسات المالية على حقوق الإنسان مع التركيز على الأثر على الفئات المهمشة في تقريرها لعام 2020.
71.71 -
Speakers highlighted the need to discuss global tax standards at the United Nations, where all countries could be represented.وسلط المتكلمون الضوء على ضرورة مناقشة المعايير الضريبية العالمية في الأمم المتحدة، حيث يمكن تمثيل جميع البلدان.
Panel B: domestic and international private business and financeحلقة النقاش باء - المؤسسات التجارية والتمويلات الخاصة المحلية والدولية
72.72 -
Discussions underlined the necessity to better align private investments with sustainable development.شددت المناقشات على ضرورة مواءمة الاستثمارات الخاصة بشكل أفضل مع التنمية المستدامة.
There was growing interest from investors in sustainable investing.فهناك اهتمام متزايد من المستثمرين بالاستثمار المستدام.
On the one hand, such interest derived from high-net-worth individuals and impact investors willing to align their investments with their values.فمن ناحية، هناك اهتمام من هذا القبيل من جانب الأفراد أصحاب الثروات الصافية الكبيرة وأصحاب الاستثمارات المسؤولة الراغبين في مواءمة استثماراتهم مع القيم التي يؤمنون بها.
On the other hand, mainstream investors, such as pension funds, were gradually realizing that environmental and social factors could impact portfolio performance, while they also affected the ability of the economy to generate returns in the long run.ومن ناحية أخرى، يدرك المستثمرون الرئيسيون، مثل صناديق المعاشات التقاعدية، تدريجياً أن العوامل البيئية والاجتماعية يمكن أن تؤثر في أداء الحافظة، بينما تؤثر أيضاً في قدرة الاقتصاد على تحقيق عوائد في الأجل الطويل.
However, the short-term orientation of financial markets remained a critical impediment.ومع ذلك، فإن التوجه قصير الأجل للأسواق المالية لا يزال يشكل عقبة كأداء.
For example, Basel III requirements had introduced a short-term focus in the financial sector and the interpretation of fiduciary duties constrained institutional investors in certain jurisdictions.فعلى سبيل المثال، أدخلت مقتضيات اتفاقية بازل الثالثة تركيزاً قصير الأجل في القطاع المالي، وفرض تفسير الواجبات الائتمانية في بعض الولايات القضائية تقييدات على المستثمرين المؤسسيين.
73.73 -
Public policies should create incentives to encourage private actors to take a long-term approach, for instance by making unsustainable activities unprofitable.ويجب أن تنشئ السياسات العامة حوافز لتشجيع الجهات الفاعلة الخاصة على اتباع نهج طويل الأجل، على سبيل المثال بجعل الأنشطة غير المستدامة غير مربحة.
There was also a need to better establish what sustainable investment meant and how to measure its impact.وهناك أيضاً حاجة إلى توضيح أفضل لمعنى الاستثمار المستدام وكيفية قياس أثره.
Numerous initiatives in the area were under way, and there was a call for more standardization in corporate sustainability disclosures.ويجري اتخاذ العديد من المبادرات في هذا المجال، وهناك دعوة لمزيد من التوحيد في إفصاحات الشركات عن الاستدامة.
That should help inform investment decisions and achieve greater coherence in sustainability ratings, which were currently diverging significantly among rating providers.ومن شأن ذلك أن يساعد على إثراء القرارات المتعلقة بالاستثمار وتحقيق قدر أكبر من الاتساق في تصنيفات الاستدامة، التي تتباين حالياً بشكل كبير لدى الجهات المعنية بالتصنيف.
Countries could also use corporate sustainability data to assess the private sector contribution to sustainable development.ويمكن للبلدان أيضا أن تستخدم البيانات عن استدامة الشركات لتقييم إسهام القطاع الخاص في تحقيق التنمية المستدامة.
74.74 -
Participants stressed the importance of improving access to finance for micro, small and medium-sized enterprises.وشدد المشاركون على أهمية تحسين إمكانية الحصول على التمويل للمنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة.
Such enterprises were a driving force of the economy and represented a large share of employment.وتُشكِّل هذه المنشآت قوة دافعة للاقتصاد وتمثل نسبة كبيرة من العمالة.
However, they were perceived as risky, with relatively high transaction costs for the finance institutions involved.غير أنه يُنظر إليها باعتبارها محفوفة بالمخاطر وتُكبِّد المؤسسات المالية التي تتعامل معها تكاليف معاملات مرتفعة نسبيا.
Regulators and Governments had a role to play to alleviate the financial constraints faced by such companies, for instance through guarantees.وللهيئات التنظيمية والحكومات دور ينبغي الاضطلاع به في تخفيف القيود المالية التي تواجهها تلك الشركات، وذلك مثلا من خلال الضمانات.
Development finance institutions could also provide support through on-lending programmes, but the latter needed to be affordable for the receiving finance institutions.ويمكن أيضا لمؤسسات تمويل التنمية أن تقدم الدعم عن طريق برامج الإقراض المشتق، ولكن يجب أن تكون هذه البرامج الأخيرة ميسورة التكلفة لمؤسسات التمويل المتلقية.
75.75 -
Participants also discussed blended instruments and how such instruments could attract investors in countries where investment profiles were riskier and in sectors with lower returns (e.g., water).وناقش المشاركون أيضا أدوات التمويل المختلط والكيفية التي يمكن بها لهذه الأدوات جذب المستثمرين إلى بلدان تنطوي أوضاع الاستثمار فيها على مخاطر أعلى وإلى قطاعات تُدر عوائد أقل (مثل المياه).
Such instruments should be country-led and in line with national development objectives.وينبغي لهذه الأدوات أن تقودها البلدان وأن تتماشى مع الأهداف الإنمائية الوطنية.
Countries could also develop local capital markets and improve the enabling business environment to promote private investments.ويمكن للبلدان أيضا تطوير أسواق رأس المال المحلية وتحسين البيئة المواتية للأعمال التجارية من أجل تعزيز الاستثمارات الخاصة.
However, there was a need to ensure that efforts to attract private investments did not result in excessive fiscal incentives, lowered environmental and social standards, or unbalanced risk-sharing agreements.غير أن ثمة حاجة إلى كفالة ألا تسفر الجهود الرامية إلى جذب الاستثمارات الخاصة عن منح حوافز مفرطة من المالية العامة، أو خفض المعايير البيئية والاجتماعية، أو إبرام اتفاقات غير متوازنة لتقاسم المخاطر.
In that respect, it was mentioned that public-private partnership contracts were complex to negotiate and, if not managed properly, could entail significant fiscal risks.وفي هذا الصدد، ذُكر أن التفاوض على عقود الشراكات بين القطاعين العام والخاص أمر معقد، وأن عدم إدارة تلك العقود بشكل سليم يمكن أن يعرِّض المالية العامة لمخاطر كبيرة.
Panel C: international development cooperationحلقة النقاش جيم: التعاون الإنمائي الدولي
76.76 -
International development cooperation was underscored as essential to achieving the Sustainable Development Goals.جرى تأكيد ضرورة التعاون الإنمائي الدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
Participants stressed that the integrity of ODA should be protected and that countries should meet their ODA commitments of 0.7 per cent of gross national income (GNI) to ODA.وشدد المشاركون على أنه ينبغي حماية سلامة استخدام المساعدة الإنمائية الرسمية وأن البلدان ينبغي لها تلبية التزاماتها المتعلقة بالمساعدة الإنمائية الرسمية المتمثلة في تخصيص نسبة 0.7 في المائة من ناتجها القومي الإجمالي لتلك المساعدة.
ODA should be both available and used efficiently and effectively.وينبغي توفير المساعدة الإنمائية الرسمية واستخدامها بكفاءة وفعالية على حد سواء.
Country ownership should be central to development cooperation.وينبغي أن يكون امتلاك البلدان زمام الأمور في صميم التعاون الإنمائي.
77.77 -
Some noted that public finance alone was not enough to support the achievement of the Sustainable Development Goals.وأشار البعض إلى أن التمويل العام وحده لا يكفي لدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
Other innovative financing instruments were needed along with strong institutions to create an enabling environment for private investment.فالحاجة تقوم إلى أدوات مالية مبتكرة أخرى إلى جانب المؤسسات القوية من أجل خلق بيئة مواتية للاستثمار الخاص.
The role of private investment was emphasized, in particular the role that blended finance could play in scaling up resources for the Sustainable Development Goals.وتم التشديد على دور الاستثمار الخاص، ولا سيما الدور الذي يمكن للتمويل المختلط أن يؤديه في زيادة الموارد تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة.
While blended finance was a useful tool to attract private investment, it should be used strategically.وبينما يُشكِّل التمويل المختلط أداة مفيدة في جذب الاستثمار الخاص، فإنه ينبغي استخدامه بشكل استراتيجي.
The leveraging of public finance to support private investment was not seen as appropriate in all circumstances.ولا يُنظر إلى تسخير التمويل العام دعما للاستثمار الخاص باعتباره ملائما في جميع الظروف.
Some raised concerns that, given the limited information available on measuring, tracking and assessing the impacts of blended finance, blending in some instances could pose risks to public finance.وأثار البعض مخاوف من أن التمويل المختلط قد يطرح في بعض الحالات مخاطر على التمويل العام، وذلك في ضوء محدودية المعلومات المتاحة عن قياس تأثيرات التمويل المختلط وعن تتبع ذلك التمويل وتقييمه.
78.78 -
South-South and triangular cooperation were acknowledged as an integral arm of development cooperation built on solidarity and mutual benefit.وتم الإقرار بأن التعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي أداة أساسية للتعاون الإنمائي القائم على التضامن والنفع المتبادل.
The outcome of the second High-level United Nations conference on South-South Cooperation, held in Buenos Aires from 20 to 22 March 2019, was welcomed and reaffirmed the principles of South-South Cooperation;وجرى الترحيب بنتائج مؤتمر الأمم المتحدة الرفيع المستوى الثاني بشأن التعاون فيما بين بلدان الجنوب، الذي عقد في بوينس آيرس في الفترة من 20 إلى 22 آذار/مارس 2019، التي أكدت مجددا على مبادئ التعاون فيما بين بلدان الجنوب؛
however, participants noted that more could be done in that context to build capacities at the national and local levels.غير أن المشاركين أشاروا إلى أنه يمكن عمل المزيد في هذا السياق من أجل بناء القدرات على الصعيدين الوطني والمحلي.
79.79 -
Integrated national financing frameworks were mentioned as strategies to complement national development plans.وأشير إلى أطر التمويل الوطنية المتكاملة باعتبارها استراتيجيات مكملة لخطط التنمية الوطنية.
However, speakers also noted that the conditions were not yet ripe for the development of such frameworks in all countries, given the lack of data.غير أن المتكلمين لاحظوا أيضا أن الشروط لم تنضج بعد لإنشاء تلك الأطر في جميع البلدان، وذلك في ضوء غياب البيانات.
The Development Cooperation Forum mutual accountability survey was mentioned as a useful tool to enhance coordination among government ministries to support the development of such frameworks.ولوحظ أن الدراسة الاستقصائية بشأن المساءلة المتبادلة الصادرة عن منتدى التعاون الإنمائي أداة مفيدة لتعزيز التنسيق بين الوزارات الحكومية دعما لإنشاء تلك الأطر.
80.80 -
Youth inclusion, at all levels, was a necessary element to ensuring ownership and engagement in the development process.وأفيد أن إدماج الشباب، على جميع المستويات، يُشكِّل عنصرا ضروريا لضمان امتلاك زمام الأمور والمشاركة في عملية التنمية.
Panellists underscored that youth should benefit from capacity development, training and employment programmes.وشدد أعضاء حلقة النقاش على أنه ينبغي للشباب الاستفادة من برامج تنمية القدرات والتدريب والعمالة.
They agreed that innovation should be applied to financing and that various platforms could be used to support innovation, including the leading group on innovative finance and the G-20.واتفقوا على أنه ينبغي تطبيق الابتكار على التمويل وعلى إمكانية استخدام منابر متنوعة دعما للابتكار، بما في ذلك الفريق الرائد المعني بالتمويل المبتكر ومجموعة العشرين.
Such platforms could facilitate technical discussions and build political will.ويمكن لمثل هذه المنابر تيسير المناقشات التقنية وبناء الإرادة السياسية.
Panel D: trade, science, technology, innovation and capacity-buildingحلقة النقاش دال: التجارة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار وبناء القدرات
81.81 -
Rising trade tensions, increased protectionism and global uncertainties would pose serious challenges to international trade as an engine for development, as enshrined in the Addis Ababa Action Agenda.من شأن تصاعد التوترات التجارية وزيادة النزعة الحمائية وعدم التيقن على الصعيد العالمي طرح تحديات خطيرة أمام التجارة الدولية كمحرك للتنمية، كما جاء في خطة عمل أديس أبابا.
Participants underscored the need for revitalized efforts towards a universal, rules-based, open, transparent, predictable, inclusive, non-discriminatory and equitable multilateral trading system under WTO.وشدد المشاركون على الحاجة إلى تنشيط الجهود المبذولة نحو إيجاد نظام تجاري عالمي متعدد الأطراف قائم على القواعد ويتسم بالانفتاح والشفافية وقابلية التنبؤ والشمول وعدم التمييز والإنصاف، في إطار منظمة التجارة العالمية.
Countries in special situations, such as the least developed countries, required specific focus, for example through the appropriate and effective application of special and differential treatment.وتحتاج البلدان التي تواجه أوضاعا خاصة، مثل أقل البلدان نموا، إلى أن تولَى تركيزا خاصا، وذلك مثلا من خلال التطبيق الملائم والفعال للمعاملة الخاصة والتفضيلية.
Core obstacles to participation in international trade that were faced disproportionately by developing countries, such as non-tariff measures and subsidies, should be addressed.وينبغي معالجة العقبات الرئيسية أمام المشاركة في التجارة الدولية التي تواجهها بشكل غير متناسب البلدان النامية، مثل التدابير غير الجمركية والإعانات.
82.82 -
Participants further noted that trade policy-making required a holistic approach, factoring in social policies that could address potential detrimental impacts.وأشار المشاركون أيضا إلى أن صنع السياسات التجارية يتطلب اتّباع نهج كلي يأخذ في الاعتبار السياسات الاجتماعية الكفيلة بمعالجة الآثار الضارة المحتملة.
The growing importance of regional trade, including between developing countries, was also highlighted.وسُلِّط الضوء أيضا على الأهمية المتزايدة للتجارة الإقليمية، بما في ذلك بين البلدان النامية.
While regional trade was not a substitute for global trade, there were some critical features that could make trading regionally level more resilient against global trends, such as more product diversification and the trading of products of higher value.وفي حين أن التجارة الإقليمية ليست بديلا عن التجارة العالمية، فهناك بعض السمات الحاسمة التي يمكنها جعل التجارة الإقليمية أكثر قدرة على الصمود إزاء الاتجاهات العالمية، مثل المزيد من تنويع المنتجات والتجارة في منتجات ذات قيمة أعلى.
Another critical element of eliminating trade distortions was enhanced regulatory cooperation in trade, in particular through the harmonization of rules and mutual recognition agreements.ويتمثل عنصر حاسم آخر من عناصر إلغاء التشوهات التجارية في تعزيز التعاون التنظيمي في مجال التجارة، لا سيما عن طريق مواءمة القواعد واتفاقات الاعتراف المتبادل.
83.83 -
On science, technology and innovation, participants focused on the need to ensure that the “other half”, including ageing populations, people with disabilities, youth and women, were connected to the opportunities offered by information and communication technology.وفيما يتعلق بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار، ركز المشاركون على الحاجة إلى ضمان ربط ”النصف الآخر“، الذي يشمل كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة والشباب والنساء، بالفرص التي تُتيحها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
Participants also elaborated on the role of technology as a facilitator of financial access and inclusion for individuals and micro, small and medium-sized enterprise.كما تناول المشاركون بالتفصيل دور التكنولوجيا كميسِّر للحصول على التمويل والشمول المالي للأفراد والمنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة.
A key requirement in this context was effective, country-specific regulation at all levels with the appropriate balance between stability and flexibility.ويتمثل شرط رئيسي في هذا السياق في التنظيم الفعال المخصص لفرادى البلدان على جميع المستويات، مع وجود التوازن المناسب بين الاستقرار والمرونة.
On subjects such as e-commerce, regulators would have to apply an inclusive approach and ensure appropriate protection for those unable to harness the full potential of the technology.وفيما يخص مواضيع مثل التجارة الإلكترونية، سيتعين أن تطبق الهيئات التنظيمية نهجا شاملا للجميع وأن تكفل حماية مناسبة لأولئك غير القادرين على تسخير الإمكانات الكاملة للتكنولوجيا.
84.84 -
Participants agreed that cross-border challenges such as data protection, taxation of the digitalized economy, the environmental footprint of technology and big data concentration among a few global companies needed to be addressed through an inclusive global dialogue at the appropriate venues to ensure that people’s interests remained at the core of the debate.واتفق المشاركون على ضرورة التصدي للتحديات العابرة للحدود، مثل حماية البيانات، وفرض الضرائب على الاقتصاد الرقمي، والأثر البيئي للتكنولوجيا، وتركُّز البيانات الضخمة بين عدد قليل من الشركات العالمية، وذلك من خلال حوار عالمي شامل للجميع في الساحات المناسبة بما يكفل الإبقاء على مصالح الشعوب في صميم النقاش.
Furthermore, the discussion pointed to the rapidly growing needs for individual and institutional capacity-building in science and technology.وعلاوة على ذلك، أشارت المناقشة إلى الاحتياجات المتزايدة بسرعة لبناء القدرات الفردية والمؤسسية في ميدان العلم والتكنولوجيا.
Panel E: debt sustainability and systemic issuesحلقة النقاش هاء: القدرة على تحمل أعباء الدَّين والمسائل العامة
85.85 -
There was concern over the rapid rise of debt in many developing countries in recent years.أُبدي القلق بشأن الارتفاع السريع في الديون في الكثير من البلدان النامية في السنوات الأخيرة.
Participants emphasized the need to manage debt effectively, including monitoring trends, investing the proceeds of debt in productive activities, promoting debt transparency and controlling contingent liabilities, maintaining sound macroeconomic policy frameworks and sustainable fiscal policies, conducting contingency planning and investing in disaster resilience and insurance.وأكد المشاركون الحاجة إلى إدارة الديون بفعالية، وهو ما يشمل رصد الاتجاهات، واستثمار عوائد الدَّين في الأنشطة الإنتاجية، وتعزيز شفافية الدَّين والسيطرة على الالتزامات الطارئة، والحفاظ على الأطر السليمة لسياسات الاقتصاد الكلي والسياسات المالية المستدامة، وإجراء تخطيط للطوارئ، والاستثمار في القدرة على مواجهة الكوارث والتأمين ضد الكوارث.
86.86 -
Creditors could increase debt transparency and follow the operational guidelines on sustainable financing being developed at the G-20.ويمكن للجهات الدائنة زيادة شفافية الديون واتّباع المبادئ التوجيهية التنفيذية بشأن التمويل المستدام الجاري إعدادها في مجموعة العشرين.
Despite such measures, debt crises could arise because of changes in the sentiment of market actors or other shocks.ويمكن لأزمات الديون أن تحدث رغم هذه التدابير بسبب التغيرات في مزاج الجهات الفاعلة في السوق أو غير ذلك من الصدمات.
Vulnerable countries, in particular, small island developing States, faced debt sustainability challenges when hit by disasters.وتواجه البلدان الضعيفة، لا سيما الدول الجزرية الصغيرة النامية، تحديات فيما يتعلق بالقدرة على تحمل الديون حينما تتعرض للكوارث.
While the instruments for managing that risk, such as catastrophe insurance and hurricane clauses in bond contracts, were helpful, participants underlined the need for access to concessional finance to deal with disasters.ورغم النفع الذي تدره أدوات إدارة ذلك الخطر، مثل التأمين ضد الكوارث والبنود المتعلقة بالأعاصير في عقود السندات، فقد شدد المشاركون على الحاجة إلى الحصول على التمويل بشروط ميسرة من أجل التعامل مع الكوارث.
In that context, some questioned the use of per capita income as the main criteria for graduation out of concessional finance instruments.وفي هذا السياق، أبدى البعض الشك في جدوى استخدام نصيب الفرد من الدخل باعتباره المعيار الرئيسي للخروج من دائرة الاستفادة من أدوات التمويل بشروط ميسرة.
87.87 -
There was discussion of the many improvements made to debt restructuring processes, such as adoption of collective action clauses in bond contracts.ونوقشت التحسينات الكثيرة التي أُدخلت على عمليات إعادة هيكلة الديون، مثل اعتماد بنود الإجراء الجماعي في عقود السندات.
Participants also noted the increased complexity of debt instruments, the broadening of the creditor landscape and their impact on debt restructuring.ولاحظ المشاركون أيضا تزايد تعقيد أدوات الدَّين، وتوسيع نطاق الدائنين، وتأثير ذلك على إعادة هيكلة الديون.
Many participants felt that the international community had not done enough to prepare for the next round of possible debt crises, but some pointed out that international institutions were forced to work within mandates and the limited volume of concessional resources.ورأى الكثير من المشاركين أن المجتمع الدولي لم يفعل ما يكفي للتحضير للجولة المقبلة من أزمات الديون المحتملة، لكن البعض أشار إلى أن المؤسسات الدولية مضطرة إلى العمل في حدود الولايات المنوطة بها وفي إطار الحجم المحدود للموارد المتوفرة بشروط ميسرة.
Suggestions included expansion of the Paris Club, exploring debt swaps and debt relief with bilateral creditors, legislation to curtail the litigation of hold-out creditors, and the development of legal frameworks for responsible lending and borrowing.وشملت الاقتراحات المقدمة توسيع نادي باريس، واستكشاف مبادلات الديون وتخفيف أعباء الديون مع الجهات الدائنة الثنائية، وسن التشريعات لتقييد نطاق التقاضي من جانب الدائنين الرافضين للتفاهم، ووضع أُطر قانونية للإقراض والاقتراض المسؤولين.
88.88 -
In relation to systemic issues, Member States raised the importance of halting the decline in the number of correspondent banking relationships.وفيما يتعلق بالمسائل العامة، أشارت الدول الأعضاء إلى أهمية وقف الانخفاض في عدد علاقات المراسلة المصرفية.
Participants also raised the need for governance reform at international financial institutions to give developing countries more voice, including at the management level.وأثار المشاركون أيضا مسألة الحاجة إلى الإصلاح الإداري في المؤسسات المالية الدولية لإعطاء البلدان النامية صوتاً أعلى، بما في ذلك على المستوى الإداري.
Finally, some participants called for greater regulation of capital flows, and noted that capital account liberalization could make countries more vulnerable to debt crises.وأخيرا، دعا بعض المشاركين إلى المزيد من تنظيم تدفقات رأس المال، ولاحظوا أن تحرير حساب رأس المال يمكن أن يجعل البلدان أكثر تعرضا لأزمات الديون.
VIII.ثامنا -
Road to the General Assembly High-level Dialogue on Financing for Developmentالطريق إلى الحوار الرفيع المستوى للجمعية العامة بشأن تمويل التنمية
89.89 -
The co-facilitators of the High-level Dialogue noted the consensus among Member States on the need for an ambitious Dialogue that focused on implementation and impact on the ground.أشار الميسران المشاركان للحوار الرفيع المستوى إلى توافق الآراء بين الدول الأعضاء بشأن الحاجة إلى حوار طموح يركز على التنفيذ والتأثير على أرض الواقع.
It would be critical to engage all stakeholders, including Governments, the private sector and civil society.وسيكون من الأساسي إشراك جميع أصحاب المصلحة، بما في ذلك الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني.
The various thematic priorities for the Dialogue could include addressing the issue of debt, tax and the digital economy, investment flows and systemic issues, and access to private and public capital.ويمكن للأولويات المواضيعية المختلفة للحوار أن تشمل معالجة مسألة الدَّين، والضرائب والاقتصاد الرقمي، وتدفقات الاستثمار والمسائل العامة، والحصول على رأس المال الخاص والعام.
Solutions need to be relevant to country contexts, including in small island developing States.ويجب أن تكون الحلول ملائمة للسياقات القطرية، بما في ذلك في الدول الجزرية الصغيرة النامية.
90.90 -
The co-facilitators reported on the strong desire to scale up efforts for the full and timely implementation of the Addis Ababa Action Agenda and means of implementation to achieve the 2030 Agenda.وأفاد الميسران المشاركان عن الرغبة القوية في تكثيف الجهود الرامية إلى التنفيذ الكامل والجيد التوقيت لخطة عمل أديس أبابا ووسائل التنفيذ المؤدية إلى تحقيق خطة عام 2030.
The outcome document of the Forum would be an important input into the Dialogue and could be used to derive actions that could be agreed upon and included in the September event.وستكون الوثيقة الختامية للمنتدى مساهمة هامة في الحوار ويمكن أن تُستخدم في استخلاص إجراءات يمكن الاتفاق عليها وإدراجها في الحدث الذي سيُعقد في أيلول/سبتمبر.
In the lead-up to the Dialogue, workstreams could be developed.وفي الفترة السابقة على الحوار، يمكن إعداد مسارات عمل.
A common narrative should be considered with related activities and events, including the high-level meetings to be held during the high-level week in September 2019.وينبغي النظر في التوصل إلى سرد مشترك يتضمن أنشطة وأحداثا ذات صلة، بما في ذلك الاجتماعات الرفيعة المستوى التي ستنعقد خلال الأسبوع الرفيع المستوى في أيلول/سبتمبر 2019.
91.91 -
The Head of the Mission of Mexico to the European Union and Ambassador to Belgium and Luxembourg, Mauricio Escanero, encouraged participants to ensure that the Dialogue was meaningful and advanced progress on financing for development.وشجّع رئيس بعثة المكسيك لدى الاتحاد الأوروبي وسفيرها لدى بلجيكا ولكسمبرغ ماوريسيو إسكانيرو المشاركين على ضمان أن يكون الحوار مجديا وأن يمضي قدما بتمويل التنمية.
The Monterrey success was the result of diplomatic bridge-building involving all stakeholders as partners.وأفيد أن نجاح مونتيري نتج عن مد الجسور الدبلوماسية الذي شمل جميع أصحاب المصلحة كشركاء.
There were systemic economic risks and challenges to consider alongside growing inequalities and rapid technological change.وثمة مخاطر وتحديات اقتصادية عامة يتعين النظر فيها إلى جانب أوجه اللامساواة المتزايدة والتغير التكنولوجي السريع.
The Dialogue should therefore consider actions needed for the equitable and sustainable management of the global commons;ولذا ينبغي للحوار النظر في الإجراءات اللازمة للإدارة المنصفة والمستدامة للمشاعات العالمية؛
put a spotlight on financing for development priorities across different regions;وتسليط الضوء على أولويات تمويل التنمية في مختلف المناطق؛
and welcome initiatives and partnerships being created, such as the Global Investors for Sustainable Development Alliance.والترحيب بالمبادرات وبالشراكات الجاري إقامتها، مثل التحالف العالمي للمستثمرين من أجل التنمية المستدامة.
92.92 -
During the interactive discussion, the high aspirations of countries on the road to the High-level Dialogue were echoed, as were the challenges to securing the financing necessary to achieve the Sustainable Development Goals.وخلال المناقشة التحاورية، جرى التعبير عن التطلعات الكبيرة للبلدان على طريق الحوار الرفيع المستوى، وكذلك التحديات الماثلة أمام الحصول على التمويل اللازم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
Renewed commitment to match intentions with actions was critical to leave no one behind.وثمة أهمية حاسمة لتجديد الالتزام بمواكبة الأفعال للمقاصد من أجل عدم ترك أي أحد خلف الركب.
IX.تاسعا -
General debateالمناقشة العامة
93.93 -
Speakers expressed appreciation for the work of the co-facilitators in facilitating the successful adoption of a balanced outcome document of the Forum.أعرب المتحدثون عن تقديرهم للعمل الذي يقوم به الميسران المشاركان في تيسير النجاح في اعتماد وثيقة ختامية متوازنة تصدر عن المنتدى.
Member States also cited the usefulness and relevance of the 2019 Financing for Sustainable Development Report.وأشارت الدول الأعضاء أيضا إلى فائدة وجدوى تقرير التمويل من أجل التنمية المستدامة لعام 2019.
Preparations for a successful High-level Dialogue on Financing for Development in September were prioritized, as a milestone in implementing the Addis Ababa Action and 2030 Agendas.وأُعطيت الأولوية للأعمال التحضيرية الرامية إلى إنجاح الحوار الرفيع المستوى المعني بتمويل التنمية في أيلول/سبتمبر، بوصفه معلماً بارزاً في تنفيذ خطة عمل أديس أبابا وخطة عام 2030.
94.94 -
Member States highlighted domestic efforts to implement the 2030 Agenda and reported on their progress in developing national strategies of integrating the Sustainable Development Goals into national development plans and budgets.وسلطت الدول الأعضاء الضوء على الجهود المحلية المبذولة لتنفيذ خطة عام 2030 وأبلغت عن التقدم المحرز في وضع استراتيجيات وطنية لإدماج أهداف التنمية المستدامة في خطط التنمية والميزانيات الوطنية.
Delegates recognized the importance of mobilizing the private sector as an essential partner for sustainable development and emphasized the challenge of changing incentives for long-term sustainable investment.وأقرت الوفود بأهمية تعبئة القطاع الخاص كشريك أساسي في التنمية المستدامة، وشددت على التحدي المتمثل في تغير حوافز الاستثمار المستدام الطويل الأجل.
They reported on progress in improving domestic environments for private investment, including foreign direct investment and public-private partnerships that were consistent with sustainable development.وأفادت الدول الأعضاء عن التقدم المحرز في تحسين البيئات المحلية للاستثمار الخاص، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر والشراكات بين القطاعين العام والخاص المنسجمة مع التنمية المستدامة.
The importance of international cooperation and capacity-building on tax matters was also underlined.وتم التأكيد أيضا على أهمية التعاون الدولي وبناء القدرات بشأن المسائل الضريبية.
95.95 -
At the same time, many participants drew attention to the confluence of limited domestic and international public finance, global challenges and strained multilateral context, which could hold back implementation of the 2030 Agenda.وفي الوقت نفسه، وجه العديد من المشاركين الانتباه إلى التضافر بين محدودية التمويل العام المحلي والدولي والتحديات العالمية والسياق المتعدد الأطراف المتوتر، وهو ما من شأنه أن يكبح تنفيذ خطة عام 2030.
Most Member States stressed the role of international trade as an engine for development, underlining concerns about sustaining the rules-based multilateral trading system, which might be jeopardized by unilateral measures.وأكدت أغلب الدول الأعضاء دور التجارة الدولية كمحرك للتنمية، مشددةً على الشواغل المحيطة بالحفاظ على النظام التجاري المتعدد الأطراف القائم على القواعد، الذي قد تهدده التدابير الانفرادية.
Some delegates also urged action to tackle the risk of a new cycle of debt crises and called for renewed international efforts towards ensuring debt sustainability, in particular in vulnerable developing countries.وحثت بعض الوفود أيضا على اتخاذ إجراءات للتصدي لخطر وقوع دوامة جديدة من أزمات الدَّين، ودعت إلى تجديد الجهود الدولية الرامية إلى ضمان القدرة على تحمُّل الدَّين، لا سيما في البلدان النامية المعرضة للمخاطر.
96.96 -
Member States drew attention to the need to consider vulnerability indicators beyond income level when deciding on concessional development finance for middle-income countries and small island developing States.ووجهت الدول الأعضاء الانتباه إلى ضرورة النظر في مؤشرات الضعف على نحو يتجاوز مستوى الدخل عند البت في منح التمويل بشروط ميسرة للبلدان المتوسطة الدخل والدول الجزرية الصغيرة النامية.
They also expressed strong concerns regarding the impact of climate change on national development efforts and the burdens it posed on developing countries already facing limited capacities and resources.وأعربت الدول الأعضاء أيضا عن قلقها البالغ إزاء تأثير تغير المناخ على جهود التنمية الوطنية والأعباء التي يلقيها على كاهل البلدان النامية التي تعاني بالفعل من محدودية القدرات والموارد.
In that context, numerous small island developing States and partner countries called for strong support from the international community in the lead-up to the high-level midterm review of the SAMOA Pathway in September 2019.وفي ذلك السياق، دعت دول جزرية صغيرة نامية وبلدان شريكة عديدة إلى تقديم الدعم القوي من المجتمع الدولي في الفترة السابقة على استعراض منتصف المدة الرفيع المستوى لمسار ساموا في أيلول/سبتمبر 2019.
Those concerns also led to calls from some to meet and scale up, where needed, commitments to climate finance.وأدت تلك الشواغل أيضا إلى دعوات وجهها البعض للوفاء بالالتزامات بالتمويل المتعلق بالمناخ وزيادتها عند الاقتضاء.
97.97 -
Some countries drew attention to new challenges brought about by technological innovation, such as the digital economy and financial technology.ووجهت بعض البلدان الانتباه إلى التحديات الجديدة التي جلبها الابتكار التكنولوجي، مثل الاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا الخدمات المالية.
Those would have potentially far-reaching effects on developing countries, which called for international cooperation and capacity-building in those areas.وأشارت إلى أن تلك التحديات يمكن أن يكون آثار بعيدة المدى على البلدان النامية، وهو ما يقتضي التعاون الدولي وبناء القدرات في تلك المجالات.
Regarding technological change beyond the financial sector, the importance of public investments in continuous education and training was highlighted as a priority in all countries.وفيما يتعلق بالتغير التكنولوجي خارج القطاع المالي، سُلِّط الضوء على أهمية الاستثمارات العامة في التعليم المستمر والتدريب كأولوية في جميع البلدان.
X.عاشرا -
Presentation and adoption of the intergovernmentally agreed conclusions and recommendationsعرض الاستنتاجات والتوصيات المتفق عليها على الصعيد الحكومي الدولي واعتمادها
98.98 -
The President of the Economic and Social Council thanked the Permanent Representative of Italy to the United Nations, Maria Angela Zappia, and the Permanent Representative of Zambia to the United Nations, Lazarous Kapambwe, for bringing the negotiations to a successful conclusion.وجّهت رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي الشكر إلى الممثلة الدائمة لإيطاليا لدى الأمم المتحدة ماريا أنجيلا زابيا، وإلى الممثل الدائم لزمبابوي لدى الأمم المتحدة لازاروس كابامبوي، على الوصول بالمفاوضات إلى نهاية ناجحة.
The outcome document was adopted by consensus.واعتُمدت الوثيقة الختامية بتوافق الآراء.
The European Union and the United States of America explained their positions after the adoption of the document.وعلّل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية موقفيهما بعد اعتماد الوثيقة.
XI.حادي عشر -
Closing of the Forum on Financing for Development follow-upاختتام المنتدى المعني بمتابعة تمويل التنمية
99.99 -
The Forum adopted by consensus its report [xx], which contained the intergovernmentally agreed conclusions and recommendations.اعتمد المنتدى بتوافق الآراء تقريره [xx]، الذي تضمّن الاستنتاجات والتوصيات المتفق عليها على الصعيد الحكومي الدولي.
The Deputy Secretary-General addressed the closing of the Forum.وألقت نائبة الأمين العام كلمة في اختتام المنتدى.
The 2019 Forum was closed by the President of the Economic and Social Council.واختُتم منتدى عام 2019 بكلمة ألقتها رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي.