S_2018_315_EA
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 4/16/2018 4:30:47 PM Original version Change languages order
S/2018/315 1805580E.docx (ENGLISH)S/2018/315 1805580A.docx (ARABIC)
S/2018/315 1805580E.docx (ENGLISH)S/2018/315 1805580A.docx (ARABIC)
S/2018/315S/2018/315
United Nationsالأمــم المتحـدة
Security Councilمجلس الأمن
Letter dated 6 April 2018 from the Permanent Representatives of the Islamic Republic of Iran, the Russian Federation and Turkey to the United Nations addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة ٦ نيسان/أبريل ٢٠١٨ موجهة إلى الأمين العام من الممثلين الدائمين للاتحاد الروسي وجمهورية إيران الإسلامية وتركيا لدى الأمم المتحدة
We have the honour to forward to you the joint statement by the Presidents of the Islamic Republic of Iran, the Russian Federation and the Republic of Turkey of 4 April 2018 (see annex).نتشرف بأن نحيل إليكم البيان المشترك الصادر عن رؤساء الاتحاد الروسي وجمهورية إيران الإسلامية وجمهورية تركيا في 4 نيسان/أبريل 2018 (انظر المرفق).
We should be grateful if you would circulate the present letter and its annex as a document of the Security Council.ونرجو ممتنين تعميم هذه الرسالة ومرفقها باعتبارهما وثيقة من وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Vassily Nebenzia Permanent Representative of the Russian Federation(توقيع) فاسيلي نيبينزيا الممثل الدائم للاتحاد الروسي
(Signed) Gholamali Khoshroo Permanent Representative of the Islamic Republic of Iran(توقيع) غلام علي خوشرو الممثل الدائم لجمهورية إيران الإسلامية
(Signed) Feridun H. Sinirlioğlu Permanent Representative of Turkey(توقيع) فريدون هـ. سينيرلي أوغلو الممثل الدائم لتركيا
Annex to the letter dated 6 April 2018 from the Permanent Representatives of the Islamic Republic of Iran, the Russian Federation and Turkey to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمرفق الرسالة المؤرخة ٦ نيسان/أبريل ٢٠١٨ الموجهة إلى الأمين العام من الممثلين الدائمين للاتحاد الروسي وجمهورية إيران الإسلامية وتركيا لدى الأمم المتحدة
[Original: English and Russian][الأصل: بالإنكليزية والروسية]
Joint statement by the Presidents of the Islamic Republic of Iran, the Russian Federation and the Republic of Turkeyالبيان المشترك الصادر عن رؤساء الاتحاد الروسي وجمهورية إيران الإسلامية وجمهورية تركيا
April 4, 20184 نيسان/أبريل 2018
President of the Islamic Republic of Iran H.E. Hassan Rouhani, President of the Russian Federation H.E. Vladimir Putin and President of the Republic of Turkey H.E. Recep Tayyip Erdoğan gathered in Ankara on 4 April 2018 for a tripartite meeting.اجتمع أصحاب الفخامة رئيس الاتحاد الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس جمهورية إيران الإسلامية حسن روحاني، ورئيس جمهورية تركيا، رجب طيب أردوغان، في اجتماع ثلاثي عقد في أنقرة يوم 4 نيسان/أبريل 2018.
The Presidentsوجرى في ذلك الاجتماع أن الرؤساء
Took note of the developments regarding Syria since their last meeting on 22 November 2017 in Sochi;أحاطوا علما بالتطورات المتعلقة بسوريا منذ اجتماعهم الأخير المعقود في ٢٢ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٧ في سوتشي؛
Expressed their satisfaction with the outcomes of the first year of the Astana meetings held since January 2017, underlined that the Astana format had been the only effective international initiative that had helped reduce violence across Syria and had contributed to peace and stability in Syria, giving impetus to the Geneva process in order to find a lasting political solution to the Syrian conflict;أعربوا عن ارتياحهم لنتائج السنة الأولى من اجتماعات أستانا التي عقدت منذ كانون الثاني/يناير 2017، وأكدوا أن صيغة اجتماعات أستانا هي المبادرة الدولية الفعالة الوحيدة التي ساعدت على الحد من العنف في جميع أنحاء سوريا وأسهمت في مساعي تحقيق السلام والاستقرار في سوريا، مما أعطى قوة دافعة لعملية جنيف من أجل إيجاد حل سياسي دائم للصراع السوري؛
Reaffirmed their determination to continue their active cooperation on Syria for the achievement of lasting ceasefire between the conflicting parties and advancement of the political process envisaged by the UN Security Council Resolution 2254;أعادوا تأكيد تصميمهم على مواصلة تعاونهم النشط بشأن سوريا من أجل تحقيق وقف دائم لإطلاق النار بين الأطراف المتصارعة والنهوض بالعملية السياسية المتوخاة في قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2254؛
Emphasized their strong and continued commitment to the sovereignty, independence, unity, territorial integrity and non-sectarian character of Syria.شددوا على التزامهم القوي والمستمر بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها وطابعها غير الطائفي.
They highlighted that none of the actions, no matter by whom they were undertaken, should undermine these principles, confirmed by relevant UN resolutions and by the will of the representatives of all segments of the Syrian society.وأكدوا وجوب ألا تقوض أية إجراءات، أيا كانت الجهة التي تتخذها، هذه المبادئ، التي أكدتها قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وإرادة ممثلي جميع شرائح المجتمع السوري.
They rejected all attempts to create new realities on the ground under the pretext of combating terrorism and expressed their determination to stand against separatist agendas aimed at undermining the sovereignty and territorial integrity of Syria as well as the national security of neighboring countries;ورفضوا كل المحاولات الرامية إلى خلق واقع جديد على الأرض بحجة مكافحة الإرهاب، وأعربوا عن تصميمهم على الوقوف ضد أجندات الانفصال التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا وسلامة أراضيها، فضلا عن الأمن القومي للبلدان المجاورة؛
Expressed their conviction that the Syrian National Dialogue Congress, which was convened in Sochi on 30 January 2018, constituted an important milestone in paving the way for the political process, reiterated their commitment to follow up on the results of the Congress, reflecting the will of representatives of all segments of the Syrian society, in particular the agreement to form a Constitutional Committee, supported by the UN Secretary-General and the international community.أعربوا عن اقتناعهم بأن مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي انعقد في سوتشي في 30 كانون الثاني/ يناير 2018، شكل معلما هاما في تمهيد الطريق أمام العملية السياسية، وأكدوا من جديد التزامهم بمتابعة نتائج المؤتمر، التي تعبر عن إرادة ممثلي جميع شرائح المجتمع السوري، لا سيما الاتفاق على تشكيل لجنة دستورية، يدعمها الأمين العام للأمم المتحدة والمجتمع الدولي.
They reaffirmed their support to facilitate the beginning of the Committee’s work in Geneva as soon as possible with the assistance of the United Nations Secretary-General’s Special Envoy for Syria and in coordination with three guarantor states;وأكدوا دعمهم لتيسير بدء عمل اللجنة في جنيف في أقرب وقت ممكن بمساعدة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص لسوريا وبالتنسيق مع ثلاث دول ضامنة؛
Called upon the representatives of the Government of the Syrian Arab Republic and the opposition committed to the sovereignty, independence, unity, territorial integrity and non-sectarian character of Syria as well as the international community to support the results of the Syrian National Dialogue Congress;أهابوا بممثلي حكومة الجمهورية العربية السورية والمعارضة الملتزمة بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها وطابعها غير الطائفي فضلا عن المجتمع الدولي دعم نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري؛
Expressed their conviction that there could be no military solution to the Syrian conflict and that the conflict could be ended only through a negotiated political process;أعربوا عن اقتناعهم بأنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع السوري وأن الصراع لا يمكن أن ينتهي إلا من خلال عملية سياسية تفاوضية؛
Reiterated the necessity to assist the Syrians in restoring the unity of their country and in achieving a political solution of the ongoing conflict through an inclusive, free, fair and transparent Syrian-led and Syrian-owned process based on the free will of the Syrian people and leading to a constitution enjoying the support of the Syrian people, and free and fair elections with the participation of all eligible Syrians under appropriate UN supervision;كرروا تأكيد ضرورة مساعدة السوريين في استعادة وحدة بلدهم، وتحقيق حل سياسي للصراع الجاري من خلال عملية حرة ونزيهة وشفافة وشاملة للجميع يقودها ويتولاها السوريون وتستند إلى الإرادة الحرة للشعب السوري وتفضي إلى وضع دستور يحظى بدعم الشعب السوري وإلى انتخابات حرة ونزيهة بمشاركة جميع السوريين المؤهلين للمشاركة تحت إشراف مناسب من الأمم المتحدة؛
Reaffirmed their determination to continue their cooperation in order to ultimately eliminate DAESH/ISIL, Nusra Front and all other individuals, groups, undertakings and entities associated with Al-Qaeda or DAESH/ISIL as designated by the UN Security Council in Syria and underscored the success of their collective efforts in the fight against international terrorism;أكّدوا من جديد عزمهم على مواصلة تعاونهم من أجل القضاء في نهاية المطاف على تنظيم داعش وجبهة النصرة وجميع الأفراد والمجموعات والمشاريع والكيانات الأخرى المرتبطة بتنظيم القاعدة أو تنظيم داعش على النحو الذي حدده مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في سوريا وأكدوا نجاح جهودهم الجماعية في مكافحة الإرهاب الدولي؛
Underlined that, in the fight against terrorism, separating the above-mentioned terrorist groups from the armed opposition groups that had joined and would join the ceasefire regime bore utmost importance with respect to preventing civilian casualties;شددوا على أنه، في مساعي مكافحة الإرهاب، يتسم فصل الجماعات الإرهابية المذكورة أعلاه عن جماعات المعارضة المسلحة التي انضمت أو ستنضم إلى نظام وقف إطلاق النار، بأهمية قصوى فيما يتعلق بمنع وقوع إصابات بين المدنيين؛
Welcomed the UN Security Council Resolution 2401 in response to the grave humanitarian situation all across Syria, including in Eastern Ghouta, Yarmouk, Foua and Kefraya, Idlib Governorate, Northern Hama Governorate, Rukhban and Raqqa;رحبوا بالقرار 2401 الذي اتخذه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في مواجهة الوضع الإنساني الخطير في جميع أنحاء سوريا، بما في ذلك في الغوطة الشرقية واليرموك والفوعة وكفريا ومحافظة إدلب ومحافظة حماه الشمالية وركبان والرقة؛
strongly urged the conflicting parties to comply with the provisions of the said Resolution, including by refraining from ceasefire violations;وحثوا الأطراف المتصارعة بقوة على الامتثال لأحكام القرار المذكور، بما في ذلك عن طريق الامتناع عن انتهاكات وقف إطلاق النار؛
Underscored their joint determination to speed up their efforts to ensure calm on the ground and protect civilians in the de-escalation areas as well as to facilitate rapid, safe and unhindered humanitarian access to these areas and emphasized that the creation of de-escalation areas was temporary as provided for by the Memorandum of 4 May 2017;شددوا على تصميمهم المشترك على تسريع جهودهم لضمان الهدوء على الأرض وحماية المدنيين في مناطق تخفيف التوتر وكذلك لتيسير وصول المساعدات الإنسانية بسرعة وأمان ودون عوائق إلى هذه المناطق، وأكدوا أن إنشاء مناطق تخفيف التوتر كان بصفة مؤقتة على النحو المنصوص عليه في مذكرة 4 أيار/مايو 2017؛
Called upon the international community, particularly the UN and its humanitarian agencies, to increase its assistance to Syria by sending additional humanitarian aid, facilitating humanitarian mine action, restoring basic infrastructure assets, including social and economic facilities, and preserving historical heritage;أهابوا بالمجتمع الدولي، ولا سيما الأمم المتحدة ووكالاتها الإنسانية، زيادة مساعداتهم إلى سوريا بإرسال مساعدات إنسانية إضافية، وتسهيل الأعمال الإنسانية المتعلقة بالألغام، وترميم البنية التحتية الأساسية، بما في ذلك المرافق الاجتماعية والاقتصادية، والحفاظ على التراث التاريخي؛
Welcomed the convening of the first meeting of the Working Group on the release of detainees/abductees and handover of the bodies as well as the identification of missing persons in Astana on 15 March 2018 with the participation of three guarantors as well as the UN and ICRC, and emphasized the importance of the effective functioning of the Working Group which would help build confidence between the conflicting parties;رحبوا بعقد الاجتماع الأول للفريق العامل المعني بالإفراج عن المحتجزين/المختطفين وتسليم الجثامين وكذلك تحديد الأشخاص المفقودين، وذلك في أستانا في 15 آذار/مارس 2018 بمشاركة ثلاثة من الضامنين فضلاً عن الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وشددوا على أهمية الأداء الفعال للفريق العامل الذي سيساعد في بناء الثقة بين الأطراف المتصارعة؛
Decided to hold their next meeting in the Islamic Republic of Iran upon the invitation of the President of the Islamic Republic of Iran H.E. Hassan Rouhani.قرروا عقد اجتماعهم القادم في جمهورية إيران الإسلامية بناء على دعوة من رئيس جمهورية إيران الإسلامية، صاحب الفخامة، حسن روحاني.
The Presidents of the Islamic Republic of Iran and the Russian Federation expressed their sincere gratitude to the President of the Republic of Turkey H.E. Recep Tayyip Erdoğan for hosting this Tripartite Summit in Ankara.أعرب رئيسا جمهورية إيران الإسلامية والاتحاد الروسي عن خالص امتنانهما لرئيس جمهورية تركيا، صاحب الفخامة، رجب طيب أردوغان لاستضافة هذه القمة الثلاثية في أنقرة.