A_66_193_EA
Correct misalignment Change languages order
A/66/193 1144764E.doc (English)A/66/193 1144762A.doc (Arabic)
Sixty-sixth sessionالدورة السادسة والستون
Request for the inclusion of a supplementary item in the agenda of the sixty-sixth sessionطلب إدراج بند تكميلي في جدول أعمال الدورة السادسة والستين
Observer status for the Intergovernmental Authority on Development in the General Assemblyمنح الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية مركز المراقب في الجمعية العامة
Letter dated 5 August 2011 from the Permanent Representative of Ethiopia to the United Nations addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة 5 آب/أغسطس 2011 موجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لإثيوبيا لدى الأمم المتحدة
I wish to refer to my letter dated 8 June 2011 to the President of the General Assembly, requesting, in accordance with rule 14 of the rules of procedure of the General Assembly, the inclusion in the agenda of the sixty-sixth session of the Assembly of a supplementary item entitled “Observer status for the Intergovernmental Authority on Development in the General Assembly”.أود الإشارة إلى رسالتي المؤرخة 8 حزيران/يونيه 2011، الموجهة إلى رئيس الجمعية العامة، والتي أطلب فيها أن يتم، وفقاً للمادة 14 من النظام الداخلي للجمعية العامة، إدراج بند تكميلي معنون ”منح الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية مركز المراقب في الجمعية العامة“ في جدول أعمال الدورة السادسة والستين للجمعية العامة.
Enclosed with that letter was a letter from the Deputy Prime Minister and Minister for Foreign Affairs of the Federal Democratic Republic of Ethiopia, in his capacity as Chair of the Intergovernmental Authority on Development (IGAD) (see enclosure), together with an explanatory memorandum in support of the above request (annex I) and a draft resolution (annex II).وقد أُرفقت بتلك الرسالة رسالة موجهة من نائب رئيس وزراء ووزير خارجية جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية بصفته رئيساً للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (انظر الضميمة)، بالإضافة إلى مذكرة إيضاحية دعماً للطلب أعـلاه (المرفق الأول)، ومشروع قرار (المرفق الثاني).
In Ethiopia’s capacity as the current Chair of IGAD, I have the honour to reiterate the Authority’s request for the inclusion of the aforementioned item in the agenda of the sixty-sixth session of the General Assembly.وبصفة إثيوبيا الرئيس الحالي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية، يشرِّفني أن أكرر طلب الهيئة بإدراج البند المذكور أعلاه في جدول أعمال الدورة السادسة والستين للجمعية العامة.
I have the honour to request that the present letter and its enclosure and annexes be circulated as a document of the General Assembly.ويشرِّفني كذلك أن أطلب تعميم هذه الرسالة وضميمتها ومرفقيها بوصفها وثيقة من وثائق الجمعية العامة.
(Signed) Tekeda Alemu(توقيع) تيكيدا أليمو
Ambassadorالسفير
Permanent Representativeالممثل الدائم
Enclosureضميمة
21 April 2011 I have the honour, in my capacity as current Chair of the Intergovernmental Authority on Development (IGAD), and in accordance with rule 14 of the rules of procedure of the General Assembly, to request you to include in the agenda of the sixty-sixth session of the General Assembly a supplementary item entitled “Observer status for the Intergovernmental Authority on Development in the General Assembly”, pursuant to the decision taken by the IGAD Council of Ministers.يشرِّفني أن أطلب إليكم، بصفتي الرئيس الحالي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية، ووفقاً للمادة 14 من النظام الداخلي للجمعية العامة، إدراج بند تكميلي معنون ”منح الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية مركز المراقب في الجمعية العامة“ في جدول أعمال الدورة السادسة والستين للجمعية العامة، عملاً بالقرار الذي اتخذه مجلس وزراء الهيئة المذكورة.
In accordance with rule 20 of the rules of procedure of the General Assembly, an explanatory profile of IGAD (annex I) and a draft resolution (annex II) are attached to this letter in support of the above request.ووفقاً للمادة 20 من النظام الداخلي للجمعية العامة، أُرفقت بهذه الرسالة نبذة توضيحية عن الهيئة (المرفق الأول) ومشروع قرار (المرفق الثاني) دعماً للطلب المتقدم.
The Assembly of Heads of State and Government, which met in Djibouti in January 1986, decided to establish IGAD as a subregional institution to work on peace and development issues within the subregion.وكان مؤتمر رؤساء الدول والحكومات المعقود في جيبوتي في كانون الثاني/يناير 1986 قد قرر إنشاء الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية، باعتبارها مؤسسة دون إقليمية، تُعنى بقضايا السلام والتنمية داخل المنطقة دون الإقليمية.
The Agreement which officially established the Intergovernmental Authority on Drought and Development (IGADD), as it was called then, with its headquarters in Djibouti, was signed by six countries in the Horn of Africa, namely, Djibouti, Ethiopia, Kenya, Somalia, the Sudan and Uganda.ووقَّعت على الاتفاق المنشئ رسمياً للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالجفاف والتنمية، كما كانت تُدعى آنذاك، ومقرها جيبوتي، ستة بلدان في القرن الأفريقي هي: إثيوبيا وأوغندا وجيبوتي والسودان والصومال وكينيا.
In April 1995, the Assembly of Heads of State and Government made a Declaration to revitalize IGADD.وفي نيسان/أبريل 1995، أصدر مؤتمر رؤساء الدول والحكومات إعلاناً لتنشيط الهيئة.
On 21 March 1996, the Assembly of Heads of State and Government signed a Letter of Instrument to Amend the IGADD Charter/Agreement, establishing IGAD with a new name, “Intergovernmental Authority on Development”.وفي 21 آذار/مارس 1996، وقَّع مؤتمر رؤساء الدول والحكومات صكاً لتعديل ميثاق/اتفاق الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالجفاف والتنمية، أدَّى إلى إنشاء الهيئة تحت اسم جديد هو ”الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية“.
The revitalized IGAD, with expanded areas of regional cooperation and a new organizational structure, was launched by the IGAD Assembly of Heads of State and Government on 25 November 1996.وقام مؤتمر رؤساء دول وحكومات الهيئة، في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 1996، بإعطاء إشارة البدء للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية بعد تنشيطها وتوسيع مجالات تعاونها الإقليمي ومنحها هيكلاً تنظيمياً جديداً.
IGAD has since then continued to cooperate closely with the African Union, the United Nations and its various agencies, and has concluded cooperation agreements with other multilateral organizations and agencies.ومنذ ذلك الحين، واصلت الهيئة تعاونها الوثيق مع الاتحاد الأفريقي، والأمم المتحدة ومختلف وكالاتها، وأبرمت اتفاقات تعاون مع منظمات ووكالات أخرى متعددة الأطراف.
It has thus become imperative for IGAD, with its ever-increasing engagements in areas of peace and development in the subregion, to take part in the work of various United Nations conferences and committees relevant to its mandate and shared mission with the United Nations, to which observer status within our global organization becomes critical.ولهذا، أصبحت مشاركة الهيئة في أعمال مختلف مؤتمرات الأمم المتحدة ولجانها ذات الصلة بولاية الهيئة ومهمتها المشتركة مع الأمم المتحدة، ضرورة مُلحة بالنسبة إليها في ضوء التزاماتها المتزايدة باستمرار في مجالي السلام والتنمية في المنطقة دون الإقليمية، وبات بالتالي منحها مركز المراقب داخل منظمتنا العالمية أمراً لا بد منه.
I would request that the present letter, together with its annexes, be circulated as a document of the General Assembly for its serious consideration.وأرجو تعميم هذه الرسالة ومرفقيها بوصفها وثيقة من وثائق الجمعية العامة لإيلائها النظر الواجب.
(Signed) Hailemariam Desalegn(توقيع) هايليماريام دسالن
Deputy Prime Minister andنائب رئيس الوزراء
Minister for Foreign Affairsووزير الخارجية
Annex Iالمرفق الأول
Explanatory memorandumمذكرة إيضاحية
Backgroundمعلومات أساسية
The Intergovernmental Authority on Development in Eastern Africa was created in 1996 to supersede the Intergovernmental Authority on Drought and Development (IGADD) which was founded in 1986.أُنشئت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية في شرق أفريقيا في عام 1996 لتحلَّ محل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالجفاف والتنمية التي تأسست في عام 1986.
The recurring and severe droughts and other natural disasters between 1974 and 1984 caused widespread famine, ecological degradation and economic hardship in the Eastern Africa region.وقد تسببت موجات الجفاف المتكررة والشديدة والكوارث الطبيعية الأخرى التي وقعت بين عامي 1974 و 1984 في انتشار المجاعة، والتدهور الإيكولوجي، وبروز المصاعب الاقتصادية في منطقة شرق أفريقيا.
Although individual countries made substantial efforts to cope with the situation and received generous support from the international community, the magnitude and extent of the problem argued strongly for a regional approach to supplement national efforts.وعلى الرغم من أن فرادى البلدان قد بذلت جهوداً كبيرة للتعامل مع هذه الحالة، وتلقت دعماً سخياً من المجتمع الدولي، فإن حجم المشكلة ونطاقها وفرا مبررات قوية لاتباع نهج إقليمي لتكملة الجهود الوطنية.
In 1983 and 1984, six countries in the Horn of Africa — Djibouti, Ethiopia, Kenya, Somalia, the Sudan and Uganda — took action through the United Nations to establish an intergovernmental body for development and drought control in their region.وفي عامي 1983 و 1984، اتخذت ستة بلدان في القرن الأفريقي هي إثيوبيا وأوغندا وجيبوتي والسودان والصومال وكينيا إجراءات عن طريق الأمم المتحدة لإنشاء هيئة حكومية دولية للتنمية ومكافحة بالجفاف في منطقتها.
The Assembly of Heads of State and Government met in Djibouti in January 1986 to sign the Agreement which officially launched IGADD with headquarters in Djibouti.واجتمع مؤتمر رؤساء الدول والحكومات في جيبوتي في كانون الثاني/يناير 1986 لتوقيع الاتفاق المنشئ رسمياً للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالجفاف والتنمية، ومقرها جيبوتي.
The State of Eritrea became the seventh member after attaining independence in 1993.وأصبحت دولة إريتريا العضو السابع بعد نيلها الاستقلال في عام 1993.
Although IGADD was originally conceived to coordinate the efforts of member States to combat drought and desertification, it became increasingly apparent that the Authority provided a regular forum where leaders of the Eastern African countries were able to tackle other political and socio-economic issues in a regional context.ورغم إنشاء الهيئة في الأصل لتنسيق جهود الدول الأعضاء في مجال مكافحة الجفاف والتصحر، فلقد أصبح من الواضح بشكل متزايد أن الهيئة تتيح بانتظام منتدى أمام قادة بلدان شرق أفريقيا لتناول مسائل سياسية واجتماعية - اقتصادية أخرى في سياق إقليمي.
Realizing this, the Heads of State and Government of Djibouti, Eritrea, Ethiopia, Kenya, the Sudan and Uganda, at an extraordinary summit on 18 April 1995, resolved to expand the mandate of IGADD.وإدراكا لذلك، قرر رؤساء دول وحكومات إثيوبيا وإريتريا وأوغندا وجيبوتي والسودان وكينيا، في مؤتمر قمة استثنائي عُقد في 18 نيسان/أبريل 1995، توسيع نطاق ولاية الهيئة.
In April 1995 in Addis Ababa, the Assembly of Heads of State and Government made a declaration to revitalize IGADD and expand cooperation among member States.وفي نيسان/أبريل 1995، أصدر مؤتمر رؤساء الدول والحكومات، في أديس أبابا، إعلاناً لتنشيط الهيئة وتوسيع نطاق التعاون بين الدول الأعضاء.
On 21 March 1996 in Nairobi, the Assembly of Heads of State and Government signed a Letter of Instrument to Amend the IGADD Charter/Agreement, establishing the revitalized IGAD with a new name, “Intergovernmental Authority on Development”.وفي 21 آذار/مارس 1996، وقَّع مؤتمر رؤساء الدول والحكومات، في نيروبي، صكاً لتعديل ميثاق/اتفاق الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالجفاف والتنمية، أدى إلى إنشاء الهيئة بعد تنشيطها باسم جديد هو ”الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية“.
The revitalized IGAD, with expanded areas of regional cooperation and a new organizational structure, was launched by the IGAD Assembly of Heads of State and Government on 25 November 1996 in Djibouti.وأعطى مؤتمر رؤساء دول وحكومات الهيئة، في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 1996، في جيبوتي، إشارة البدء للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية بعد تنشيطها وتوسيع مجالات تعاونها الإقليمي ومنحها هيكلاً تنظيمياً جديداً.
Structure of IGADهيكل الهيئة
The Intergovernmental Authority on Development comprises four hierarchical policy organs:تتألف الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية من أربعة أجهزة سياساتية مرتبة هرميا على النحو التالي:
1. The Assembly of Heads of State and Government is the supreme policymaking organ of the Authority.1 - مؤتمر رؤساء الدول والحكومات: وهو الجهاز الأعلى لتقرير سياسات الهيئة.
It determines the objectives, guidelines and programmes for IGAD and meets once a year.فهو الذي يُحدد أهداف الهيئة ومبادئها التوجيهية وبرامجها ويجتمع مرة في السنة.
A Chairman is elected from among the member States in rotation.ويُنتخب رئيسه من بين الدول الأعضاء بالتناوب.
2. The Council of Ministers is composed of the Ministers for Foreign Affairs and one other focal Minister designated by each member State.2 - مجلس الوزراء: وهو مكوَّن من وزراء الخارجية ووزراء للتنسيق تعيِّن كل دولة عضو واحداً منهم.
The Council formulates policy, and approves the work programme and annual budget of the secretariat during its biannual sessions.ويصوغ المجلس السياسات، ويوافق على برنامج العمل والميزانية السنوية للأمانة خلال دوراته المعقودة مرتين في السنة.
3. The Committee of Ambassadors is composed of IGAD member States’ ambassadors or plenipotentiaries accredited to the country of IGAD headquarters.3 - لجنة السفراء: وهي مكوَّنة من سفراء الدول الأعضاء في الهيئة أو المفوضين المعتمدين لدى بلد مقر الهيئة.
It convenes as often as the need arises to advise and guide the Executive Secretary.وتجتمع اللجنة كلما دعت الحاجة لتقديم المشورة والإرشاد إلى الأمين التنفيذي.
4. The secretariat is headed by an Executive Secretary appointed by the Assembly of Heads of State and Government for a term of four years, renewable once.4 - الأمانة: يرأسها أمين تنفيذي يعينه مؤتمر رؤساء الدول والحكومات لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.
The secretariat assists member States in formulating regional projects in the priority areas, facilitates the coordination and harmonization of development policies, mobilizes resources to implement regional projects and programmes approved by the Council and reinforces national infrastructures necessary for implementing regional projects and policies.وتساعد الأمانة الدول الأعضاء على وضع المشاريع الإقليمية في المجالات ذات الأولوية، وتيسِّر تنسيق سياسات التنمية ومواءمتها، وتعمل على تعبئة الموارد لتنفيذ المشاريع والبرامج الإقليمية التي يوافق عليها المجلس، وتعزيز الهياكل الأساسية الوطنية اللازمة لتنفيذ المشاريع والسياسات الإقليمية.
5. The Executive Secretary is assisted by four Directors heading Divisions of Economic Cooperation and Social Development; Agriculture and Environment; Peace and Security; and Administration and Finance, together with 22 regional professional staff and various short-term project and technical assistance staff.5 - الأمين التنفيذي الذي يتلقى المساعدة من أربعة مديرين يرأسون الشُعب التالية: شعبة التعاون الاقتصادي والتنمية الاجتماعية؛ وشُعبة الزراعة والبيئة؛ وشعبة السلام والأمن؛ شعبة شؤون الإدارة والمالية، بالإضافة إلى تلقيه المساعدة من 22 موظفاً إقليمياً من الفئة الفنية وموظفين شتى من المتخصصين في المشاريع القصيرة الأجل وتقديم المساعدة التقنية.
Missionالمهمة
The IGAD mission is to assist and complement the efforts of the member States to achieve, through increased cooperation:تتمثل مهمة الهيئة في تقديم المساعدة إلى الدول الأعضاء وتكملة جهودها لتحقيق ما يلي عن طريق زيادة التعاون:
• Food security and environmental protection.• الأمن الغذائي والحماية البيئية.
• Promotion and maintenance of peace and security and humanitarian affairs.• تعزيز وصون السلام والأمن والشؤون الإنسانية.
• Economic cooperation and integration.• التعاون والتكامل في المجال الاقتصادي.
Visionالرؤية
IGAD will be the premier regional organization for achieving peace, prosperity and regional integration in the IGAD region.ستكون الهيئة المنظمة الإقليمية الرائدة لتحقيق السلام والازدهار والتكامل الإقليمي في منطقتها.
The objectives of IGAD are:وتتمثل أهداف الهيئة في ما يلي:
• To promote joint development strategies and gradually harmonize macroeconomic policies and programmes in the social, technological and scientific fields.• التشجيع على الأخذ باستراتيجيات إنمائية مشتركة ومواءمة سياسات الاقتصاد الكلي بطريقة تدريجية، فضلاً عن البرامج في الميدان الاجتماعي والتكنولوجي والعلمي.
• To harmonize policies with regard to trade, Customs, transport, communication, agriculture, and natural resources, and promote free movement of goods, services and people within the region.• مواءمة السياسات المتعلقة بالتجارة والجمارك والنقل والاتصالات والزراعة والموارد الطبيعية، والتشجيع على حرية حركة السلع والخدمات والأشخاص داخل المنطقة.
• To create an enabling environment for foreign, cross-border and domestic trade and investment.• تهيئة بيئة مواتية للتجارة والاستثمار على الصعيدين الخارجي والمحلي وعبر الحدود.
• To achieve regional food security and encourage and assist efforts of member States to collectively combat drought and other natural and man-made disasters and their natural consequences.• تحقيق الأمن الغذائي في المنطقة، وتشجيع ومؤازرة الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء للقيام على نحو جماعي بمكافحة الجفاف وغيره من الكوارث الطبيعية والكوارث الناجمة عن نشاط الإنسان، ونتائجها الطبيعية.
• To initiate and promote programmes and projects to achieve regional food security and sustainable development of natural resources and environment protection, and encourage and assist efforts of member States to collectively combat drought and other natural and man-made disasters and their consequences.• بدء وتعزيز البرامج والمشاريع الهادفة إلى تحقيق الأمن الغذائي في المنطقة والتنمية المستدامة للموارد الطبيعية وحماية البيئة، وتشجيع ومؤازرة الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء للقيام على نحو جماعي بمكافحة الجفاف وغيره من الكوارث الطبيعية والكوارث الناجمة عن نشاط الإنسان، ونتائجها.
• To develop and improve a coordinated and complementary infrastructure in the areas of transport, telecommunications and energy in the region.• وضع وتحسين الهياكل الأساسية المنسَّقة والتكاملية في مجالات النقل والاتصالات السلكية واللاسلكية والطاقة في المنطقة.
• To promote peace and stability in the region and create mechanisms within the region for the prevention, management and resolution of inter-State and intra-State conflicts through dialogue.• تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة، وإنشاء آليات داخل المنطقة لمنع نشوب النزاعات بين الدول والنزاعات الداخلية وإدارتها وحلِّها عن طريق الحوار.
• To mobilize resources for the implementation of emergency, short-term, medium-term and long-term programmes within the framework of regional cooperation.• تعبئة الموارد لتنفيذ برامج الطوارئ والبرامج القصيرة والمتوسطة والطويلة الأمد في إطار التعاون الإقليمي.
• To promote and realize the objectives of the Common Market for Eastern and Southern Africa and the African Economic Community.• تعزيز وتحقيق أهداف السوق المشتركة لشرق أفريقيا والجنوب الأفريقي والجماعة الاقتصادية الأفريقية.
• To facilitate, promote and strengthen cooperation in research development and application in science and technology.• تيسير وتشجيع وتعزيز التعاون في ميادين البحث والتطوير والتطبيق في مجال العلم والتكنولوجيا.
Strategyالاستراتيجية
The IGAD strategy was elaborated in 2003 and adopted at the tenth summit of Heads of State and Government.وُضعت استراتيجية الهيئة في عام 2003 وجرى اعتمادها في مؤتمر القمة العاشر لرؤساء الدول والحكومات.
The strategy provides a coherent framework aimed at guiding IGAD priority development programmes in pursuit of its mandate, and in moving it forward as the premier regional economic organization for achieving peace, prosperity and regional integration in the IGAD region.وتوفر الاستراتيجية إطاراً متسقاً يرمي إلى توجيه برامج التنمية ذات الأولوية للهيئة، في سعيها إلى الاضطلاع بولايتها والمضي قدماً بوصفها المنظمة الاقتصادية الإقليمية الرائدة لتحقيق السلام والازدهار والتكامل الإقليمي في منطقتها.
It draws its spirit and substance from the member States’ desire to attain viable regional economic cooperation in the IGAD region.وهي تستلهم روحها ومضمونها من رغبة الدول الأعضاء في تحقيق التعاون الاقتصادي الإقليمي المستدام في منطقة الهيئة.
It incorporates and benefits from:وتستوعب الاستراتيجية ما يلي وتستفيد منه:
• Experiences gained in the past.• الخبرات المكتسبة في الماضي.
• Current framework conditions of development cooperation.• الشروط الإطارية الحالية للتعاون الإنمائي.
• Regional as well as global challenges and emerging issues facing the region.• التحديات والمسائل الناشئة التي تواجه المنطقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
In preparing the strategy, IGAD has embraced and employed the principles of ownership, participation and partnership.وعند إعداد الاستراتيجية، تبنَّت الهيئة مبادئ الملكية والمشاركة والشراكة ووظَّفتها.
With this in mind, IGAD has involved, to the maximum extent possible, its staff, member States and IGAD partners in preparing the strategy.وقامت الهيئة واضعة ذلك في حسبانها بإشراك موظفيها ودولها الأعضاء وشركائها إلى أقصى حد ممكن في إعداد الاستراتيجية.
The strategy document is composed of five main sections.وتتألف وثيقة الاستراتيجية من خمسة فروع رئيسية.
Section I introduces an overview of the profile of the region, highlighting the economic and social situation.يوفر الفرع الأول نظرة عامة عن المنطقة، بإلقاء الضوء على الحالتين الاقتصادية والاجتماعية.
A glimpse of IGAD’s history and a summary of its mandate provide the raison d’être for establishing this regional organization.ويلي ذلك لمحة عامة عن تاريخ الهيئة وموجز لولايتها لشرح سبب وجود هذه المنظمة الإقليمية.
The section cites some of the strengths of IGAD as a regional development vehicle.ويورِد هذا الفرع بعض مكامن قوة الهيئة بوصفها وسيلة للتنمية الإقليمية.
It also mentions the challenges and constraints that were encountered and the valuable lessons learned, which will be utilized in focusing and sharpening the strategy.كما يذكر التحديات والقيود التي صودفت، والدروس القيِّمة المستخلصة التي ستُستخدم في تركيز الاستراتيجية وشحذها.
Section II of the strategy presents the IGAD vision and mission statements.ويعرض الفرع الثاني من الاستراتيجية رؤية الهيئة وبيان مهمتها.
It also defines some other important aspects of the strategy, among which are a set of principles and values that IGAD will abide by as it pursues its mandate; and the strategic approach and partnerships and comparative advantages of IGAD.كما يحدد بعض الجوانب الهامة الأخرى للاستراتيجية، ومنها مجموعة من المبادئ والقيم التي ستتقيَّد بها الهيئة في سعيها إلى الاضطلاع بولايتها، ونهجها الاستراتيجي وشراكاتها ومزاياها النسبية.
The section also presents characteristics of the strategy with regard to its flexibility and dynamism, and framework conditions.كما يعرض الفرع مميِّزات الاستراتيجية من حيث مرونتها وديناميتها، والشروط الإطارية لها.
Details of the core outputs of the strategy are provided in section III.وترِد تفاصيل النواتج الأساسية للاستراتيجية في الفرع الثالث.
The section identifies the need to address a number of key strategic issues pertaining to the complex and ever-changing nature of regional cooperation.ويحدد هذا الفرع الحاجة لمعالجة عدد من المسائل الاستراتيجية الرئيسية المتعلقة بالطبيعة المعقدة والدائمة التغيُّر للتعاون الإقليمي.
These include policy matters; development information-sharing; capacity-building; establishing partnerships and alliances; and facilitating research and technology development.وهي تشمل المسائل السياساتية، وتبادل المعلومات في مجال التنمية، وبناء القدرات، وإقامة الشراكات والتحالفات، وتيسير البحوث وتطوير التكنولوجيا.
Section IV is the main thrust of the strategy.ويشكل الفرع الرابع المحور الرئيسي للاستراتيجية.
It presents the programmes under the three priority sectors of IGAD: agriculture and environment, political and humanitarian affairs and economic cooperation.إذ يعرض البرامج في إطار القطاعات الثلاثة ذات الأولوية للهيئة: الزراعة والبيئة، والشؤون السياسية والإنسانية، والتعاون الاقتصادي.
Fairly detailed descriptions of the programmes and other cross-cutting themes like gender mainstreaming are presented in the section.ويرِد فيه وصف على درجة لا بأس بها من التفصيل للبرامج والمواضيع الأخرى المشتركة بين القطاعات، كتعميم مراعاة المنظور الجنساني.
Section V underscores the important issue of implementing the strategy.ويشدد الفرع الخامس على المسألة الهامة المتمثلة في تنفيذ الاستراتيجية.
It identifies that successful implementation of the strategy can be realized only through the concerted collaborative efforts of the IGAD member States, the secretariat and the IGAD Partners Forum.ويعتبر أن تنفيذ الاستراتيجية تنفيذاً ناجحاً لا يمكن أن يتحقق إلا عن طريق الجهود التعاونية المتضافرة بين الدول الأعضاء في الهيئة، والأمانة، ومنتدى شركاء الهيئة.
Finally it is recognized that the strategy was first and foremost a tool to guide the IGAD secretariat in implementing its mandate, but it is also owned by the member States and supported by the IGAD Partners Forum, which finances most of the programmes.وأخيراً، من المسلَّم به أن الاستراتيجية هي أولاً وقبل كل شيء أداة لتوجيه أمانة الهيئة في تنفيذ ولايتها، ولكنها أيضاً مملوكة للدول الأعضاء، وتتلقى دعم منتدى شركاء الهيئة الذي يموِّل أغلب برامجها.
At various stages of the process of formulating the strategy, it became clear that a more focused Strategy did not mean reduction of regional programme priorities but rather a level of intervention and outputs commensurate with the secretariat’s capacity.وفي مراحل مختلفة من عملية صوغ الاستراتيجية، أصبح جلياً أن اعتماد استراتيجية أكثر تركيزاً لا يعني تقليص الأولويات البرنامجية الإقليمية وإنما التحول إلى مستوى من التدخلات والنواتج متناسب أكثر مع قدرات الأمانة.
It should be underlined at this juncture that the capacity of IGAD encompasses both the technical and institutional capacity in the member States that are at the disposal of IGAD.وينبغي التأكيد عند هذه النقطة أن قدرات الهيئة تشمل في آن معاً القدرات التقنية والمؤسسية في الدول الأعضاء، التي تُوضع تحت تصرف الهيئة.
IGAD Inter-Parliamentary Unionالاتحاد البرلماني الدولي للهيئة
The Protocol establishing the IGAD Inter-Parliamentary Union came into force on 28 November 2007 after being ratified by four IGAD member States (Ethiopia, Djibouti, Sudan, Somalia).بدأ نفاذ البروتوكول المُنشئ للاتحاد البرلماني الدولي للهيئة في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2007 بعد قيام أربع دول أعضاء في الهيئة بالتصديق عليه (إثيوبيا وجيبوتي والسودان والصومال).
The first meeting of the Conference of the Speakers of Parliaments of IGAD member States, the highest organ of the Union, was held in Addis Ababa on 28 November 2008.وعُقد الاجتماع الأول لمؤتمر رؤساء برلمانات الدول الأعضاء في الهيئة، وهو أعلى جهاز في الاتحاد، في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2008 في أديس أبابا.
The meeting was attended by Speakers of Parliaments of Djibouti, Ethiopia, Somalia, the Sudan and Uganda.وحضر الاجتماع رؤساء البرلمانات من إثيوبيا وأوغندا وجيبوتي والسودان والصومال.
Kenya was represented by high-level government officials, as the Parliament was dissolved because of the election in the country.وكانت كينيا ممثَّلة من جانب مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى نظراً إلى حلِّ البرلمان آنذاك في إطار العملية الانتخابية في هذا البلد.
Civil society organizations and non-governmental organizationsمنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية
The IGAD Civil Society Forum was established in 2003.أُنشئ منتدى المجتمع المدني التابع للهيئة في عام 2003.
However, there has been very little activity since then.لكن نشاطه ظل ضعيفاً جداً منذ ذلك الحين.
The IGAD programme officer responsible for this sector was recruited only in October 2007.ولم يحدث إلا في تشرين الأول/أكتوبر 2007 في تعيين موظف برامج الهيئة المسؤول عن هذا القطاع.
In order to be able to resuscitate the interface between the IGAD secretariat and the civil society organizations and non-governmental organizations in the region the Peace and Security Division has decided to have a consultancy service.وسعياً إلى إنعاش الصلة بين أمانة الهيئة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية في المنطقة، قررت شعبة السلام والأمن الاستعانة بخدمات استشارية.
The objective of the consultancy is to involve in a concrete manner civil society organizations and non-governmental organizations of the region in IGAD thematic areas, namely, peace and security, agriculture and environment and economic cooperation and integration.والهدف من ذلك هو إشراك منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية في المنطقة بشكل ملموس في المجالات المواضيعية للهيئة، أي السلام والأمن، والزراعة والبيئة، والتعاون والتكامل في المجال الاقتصادي.
Accordingly, the Division prepared draft terms of reference and as the issue of civil society organizations and non-governmental organizations is a cross-cutting one proposed to the Executive Secretary the setting-up of an inter-divisional committee consisting of representatives from the three divisions of the secretariat, Peace and Security, Economic Cooperation and Social Development, and Agriculture and Environment.ووفقاً لذلك، أعدَّت الشعبة مشروع إطار مرجعي، وقدمت، بالنظر إلى أن مسألة منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية هي مسألة شاملة لعدة قطاعات، اقتراحا إلى الأمين التنفيذي بإنشاء لجنة مشتركة بين الشعب، تتألف من ممثلين عن شُعَب الأمانة الثلاث التالية: شُعبة السلام والأمن، وشُعبة التعاون الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، وشُعبة الزراعة والبيئة.
Annex IIالمرفق الثاني
Draft resolutionمشروع قرار
Observer status for the Intergovernmental Authority on Development in the General Assemblyمنح الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية مركز المراقب في الجمعية العامة
The General Assembly,إن الجمعية العامة،
Wishing to promote cooperation between the United Nations and the Intergovernmental Authority on Development,إذ ترغب في تعزيز التعاون بين الأمم المتحدة والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية،
1. Decides to invite the Intergovernmental Authority on Development to participate in the sessions and the work of the General Assembly in the capacity of observer;1 - تقرر أن تدعو الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية إلى المشاركة في دورات الجمعية العامة وأعمالها بصفة مراقب؛
2. Requests the Secretary-General to take the necessary action to implement the present resolution.2 - تطلب إلى الأمين العام أن يتخذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذا القرار.