E_AC_51_2013_L_4_Add_10_EA
Correct misalignment Corrected by rami.jourieh on 10/31/2013 4:39:29 PM Original version Change languages order
E/AC.51/2013/L.4/Add.10 1337328e.doc (English)E/AC.51/2013/L.4/Add.10 1337326a.doc (Arabic)
Committee for Programme and Coordinationلجنة البرنامج والتنسيق
Fifty-third sessionالدورة الثالثة والخمسون
3-28 June 20133-28 حزيران/يونيه 2013
Agenda item 7البند 7 من جدول الأعمال
Adoption of the report of the Committee on its fifty-third sessionاعتماد تقرير اللجنة عن دورتها الثالثة والخمسين
Draft reportمشروع التقرير
Rapporteur: Ms. Hélène Petit (France)المقررة: السيدة إيلين بيتي (فرنسا)
Addendumإضافة
Coordination questions:مسائل التنسيق
New Partnership for Africa’s Development (Item 4 (b))الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا (البند 4 (ب))
United Nations system support for the New Partnership for Africa’s Developmentدعم منظومة الأمم المتحدة للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا
1. At its 12th meeting, on 12 June 2013, the Committee considered the report of the Secretary-General on United Nations system support for the New Partnership for Africa’s Development (NEPAD) (E/AC.51/2013/6).1 - في جلستها 12 المعقودة في 12 حزيران/يونيه 2013، نظرت اللجنة في تقرير الأمين العام عن دعم منظومة الأمم المتحدة للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا (E/AC.51/2013/6).
2. The Under-Secretary-General and Special Adviser on Africa introduced the report and responded to questions raised during the Committee’s consideration of the report.2 -وقام وكيل الأمين العام والمستشار الخاص لشؤون أفريقيا بعرض التقرير وبالرد على الأسئلة التي طرحت أثناء نظر اللجنة في التقرير.
Discussionالمناقشة
3. In view of the ongoing health situation of President Nelson Mandela, all delegations acknowledged the President’s significant lifelong contribution to South Africa and humanity, and expressed their wishes for his speedy recovery.3 -في ضوء الحالة الصحية الراهنة للرئيس نيلسون مانديلا، نوهت جميع الوفود بالإسهام المهم الذي قدمه الرئيس مانديلا طيلة سنوات حياته لصالح جنوب أفريقيا والإنسانية، وأعربت عن تمنياتها له بالشفاء العاجل.
4. Delegations commended the Office of the Special Adviser on Africa for the comprehensiveness of the report.4 -وأثنت الوفود على مكتب المستشار الخاص لشؤون أفريقيا لما تميز به التقرير من شمول.
Moreover, they welcomed and expressed support for the work of the Office, in particular its role as coordinator of United Nations system support for NEPAD.كما رحبت الوفود بالعمل الذي يضطلع به المكتب وأعربت عن تأييدها له، وخاصة دوره كمنسق لدعم منظومة الأمم المتحدة للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا.
5. Delegations reaffirmed the priority of Africa in the global agenda and reiterated the importance of stepping up coordinated United Nations system support for all sectoral priorities of the Organization’s work on Africa.5 -وأكدت الوفود من جديد الأولوية التي تحظى بها أفريقيا في جدول الأعمال العالمي، وكررت تأكيد أهمية تكثيف الدعم المنسق المقدم من منظومة الأمم المتحدة لجميع الأولويات القطاعية لعمل المنظمة بشأن أفريقيا.
They observed some decline in the financial and staff resources devoted to Africa by some United Nations system entities.ولاحظت بعض الانخفاض في الموارد المالية والموارد من الموظفين المخصصة لأفريقيا من جانب بعض الكيانات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة.
Some delegations expressed the need to align United Nations system support budget planning with the national and regional priorities of the African continent.وأعربت بعض الوفود عن الحاجة إلى مواءمة خطط ميزانيات الدعم المقدم من منظومة الأمم المتحدة مع الأولويات الوطنية والإقليمية للقارة الأفريقية.
6. Delegations emphasized the need to continue to strengthen coherence within the United Nations system in support of Africa’s development, in particular with respect to the ongoing consultations on the post-2015 development agenda.6 -وشددت الوفود على الحاجة إلى مواصلة تعزيز الاتساق داخل منظومة الأمم المتحدة في دعم التنمية في أفريقيا، وخاصة فيما يتعلق بالمشاورات الجارية بشأن خطة التنمية لما بعد عام 2015.
In that regard, some delegations emphasized the need to closely coordinate that process with the sustainable development goals, as mandated by the United Nations Conference on Sustainable Development (Rio+20),في هذا الصدد، أكدت بعض الوفود على الحاجة إلى تنسيق هذه العملية بشكل وثيق مع أهداف التنمية المستدامة، حسب التكليف الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (ريو+20)،
to ensure the continuation of United Nations support for the implementation of the Millennium Development Goals, in particular poverty eradication and health, and to ensure that sustainable development was central in the post-2015 development agenda.وضمان استمرار دعم الأمم المتحدة لتنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية، ولا سيما القضاء على الفقر، والصحة، وكفالة أن تحتل التنمية المستدامة موقعا مركزيا في خطة التنمية لما بعد عام 2015.
7. While appreciating the significant achievements in economic, social and political issues, some delegations underscored that the post-2015 development agenda should take due consideration of the economic development challenges facing Africa,7 - وأكدت بعض الوفود، مع تقديرها للمنجزات الكبيرة التي تحققت في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، أن خطة التنمية لما بعد عام 2015 ينبغي أن تراعي على النحو الواجب التحديات التي تواجه أفريقيا في مجال التنمية الاقتصادية،
including emerging challenges such as climate change, the global financial and economic crisis, the food crisis and commodity price volatility.بما في ذلك التحديات الناشئة مثل تغير المناخ، والأزمة المالية والاقتصادية العالمية، وأزمة الغذاء، وتقلب أسعار السلع الأساسية.
8. Delegations emphasized the need to align the post-2015 development agenda with the priorities of Africa, as articulated in the recently adopted African Union Commission Strategic Plan 2014-2017.8 -وشددت الوفود على ضرورة مواءمة خطة التنمية لما بعد عام 2015 مع أولويات أفريقيا، على النحو المبين بوضوح في الخطة الاستراتيجية لمفوضية الاتحاد الأفريقي للفترة 2014-2017 المعتمدة مؤخرا.
Delegations also emphasized that the post-2015 development agenda should build on the successes of the Millennium Development Goals and focus on structural transformation and inclusive growth, innovation and education, and human and social development.كما شددت الوفود على أن خطة التنمية لما بعد عام 2015 ينبغي أن تبني على النجاحات التي تحققت في بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية وأن تركز على التحول الهيكلي، والنمو الشامل، والابتكار والتعليم، والتنمية البشرية والاجتماعية.
9. Some delegations stressed the importance of the nexus between peace, security and development, and welcomed the increasing partnerships in support of Africa’s development,9 - وأكدت بعض الوفود أهمية الصلة بين السلام والأمن والتنمية، ورحبت بالشراكات المتزايدة الداعمة لتنمية أفريقيا،
including the TICAD (Tokyo International Conference on African Development) process, the Forum on China-Africa Cooperation and other bilateral strategic partnerships with Africa.بما في ذلك عملية مؤتمر طوكيو الدولي المعني بتنمية أفريقيا ومنتدى التعاون الصيني الأفريقي وغيرهما من الشراكات الاستراتيجية الثنائية مع أفريقيا.
In that regard, some delegations emphasized the need to strengthen the Office of the Special Adviser on Africa with adequate resources to enable it to effectively coordinate all the multilateral initiatives in support of Africa’s development and to provide better support for the NEPAD Planning and Coordinating Agency in the implementation of its priority areas,وفي هذا الصدد، شددت بعض الوفود على الحاجة إلى تعزيز مكتب المستشار الخاص لشؤون أفريقيا بالموارد الكافية لتمكينه من القيام على نحو فعال بتنسيق جميع المبادرات المتعددة الأطراف لدعم التنمية في أفريقيا، ومن تقديم دعم أفضل لوكالة التخطيط والتنسيق التابعة للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا في تنفيذ أولوياتها،
notably agriculture, through the Comprehensive Africa Agriculture Development Programme, infrastructure development, through the Programme for Infrastructure Development in Africa, market access and trade facilitation, human and social development, and science and technology.ولا سيما الزراعة، عن طريق البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في أفريقيا، وتطوير البنية التحتية، من خلال برنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا، والوصول إلى الأسواق وتيسير التجارة، والتنمية البشرية والاجتماعية، والعلم والتكنولوجيا.
10. Delegations expressed support for United Nations monitoring of the Regional Coordination Mechanism, in particular on progress achieved in the implementation of the 10-year capacity-building programme for the African Union.10 - وأعربت الوفود عن تأييدها لقيام الأمم المتحدة برصد آلية التنسيق الإقليمية، لا سيما بشأن التقدم المحرز في تنفيذ برنامج العشر سنوات لبناء قدرات للاتحاد الأفريقي.
Some delegations supported the call for a joint United Nations/African Union resource mobilization strategy and the creation of a trust fund to facilitate the implementation and coordination of activities of the business plans of the clusters within the Regional Coordination Mechanism.وأعربت بعض الوفود عن تأييدها للدعوة إلى وضع استراتيجية مشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لتعبئة الموارد، وإنشاء صندوق استئماني لتيسير تنفيذ وتنسيق أنشطة خطط الأعمال المستهدفة للمجموعات داخل آلية التنسيق الإقليمية.
Delegations encouraged the various clusters to share more information among and between one another, to set up baselines and realistic targets and to show greater willingness and readiness to engage with one another.وشجعت الوفود مختلف هذه المجموعات على زيادة تبادل المعلومات داخل كل منها وبين بعضها البعض، وعلى وضع خطوط أساس وأهداف واقعية، وإبداء مزيد من الإرادة والاستعداد للعمل مع بعضها البعض.
11. Delegations emphasized the need to better mainstream the cross-cutting issues of the Regional Coordination Mechanism in the work of relevant clusters, thereby enabling the Mechanism more effectively to provide the necessary technical support to the African Union Commission, the NEPAD Planning and Coordinating Agency and the regional economic communities, and to better facilitate the implementation of the multisectoral capacity-building programmes.11 - وشددت الوفود على الحاجة إلى إدماج المسائل المشتركة لآلية التنسيق الإقليمية على نحو أفضل في صلب عمل المجموعات المعنية، بما يتيح للآلية أن تقدم بمزيد من الفعالية الدعم التقني اللازم إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي، ووكالة التخطيط والتنسيق التابعة للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا، والجماعات الاقتصادية الإقليمية، وتحسين سبل تيسير تنفيذ البرامج المتعددة القطاعات لبناء القدرات.
12. Delegations expressed the view that Africa’s transition towards a green economy in the context of sustainable development and poverty eradication should be viewed within the implementation of the outcome document of the Rio+20 Conference.12 -أعربت الوفود عن رأي مفاده أن تحول أفريقيا إلى الاقتصاد الأخضر في سياق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر ينبغي أن ينظر إليه في ضوء تنفيذ الوثيقة الختامية لمؤتمر ريو+20.
13. Delegations expressed their appreciation for the analysis given in paragraph 105 of the report, summarizing the challenges and constraints in the areas under consideration.13 -وأعربت الوفود عن تقديرها للتحليل الوارد في الفقرة 105 من التقرير التي توجز التحديات والقيود في المجالات قيد النظر.
Conclusions and recommendationsاستنتاجات وتوصيات
14. The Committee welcomed the annual report of the Secretary-General on United Nations system support for NEPAD (E/AC.51/2013/6) and recommended that the General Assembly endorse the conclusions and recommendations contained in paragraphs 106 to 114 of the report.14 -رحبت اللجنة بالتقرير السنوي للأمين العام عن دعم منظومة الأمم المتحدة للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا (E/AC.51/2013/6) وأوصت بأن توافق الجمعية العامة على الاستنتاجات والتوصيات الواردة في الفقرات من 106 إلى 114 من التقرير.
15. The Committee recommended that the General Assembly request the Secretary-General to include, in his future reports, detailed information related to the possible outcomes of the achievements of NEPAD targets.15 -وأوصت اللجنة بأن تطلب الجمعية العامة إلى الأمين العام أن يدرج في تقاريره المقبلة معلومات مفصلة تتعلق بالنتائج المحتملة للإنجازات المتحققة في سبيل بلوغ أهداف الشراكة الجديدة.
16. The Committee also recommended that the General Assembly reiterate its request to the organizations of the United Nations system to continue to promote greater coherence in their work in support of NEPAD, on the basis of the agreed clusters of the Regional Coordination Mechanism in Africa,16 - وأوصت اللجنة أيضا بأن تكرر الجمعية العامة طلبها إلى مؤسسات منظومة الأمم المتحدة مواصلة تشجيع المزيد من الاتساق في عملها الداعم للشراكة الجديدة، استنادا إلى المجموعات المتفق عليها لآلية التنسيق الإقليمي في أفريقيا،
and called upon the United Nations system to continue to mainstream the special needs of Africa in all of its normative and operational activities, including the financing of programmes and projects, resource mobilization and humanitarian assistance.وأهابت بمنظومة الأمم المتحدة أن تواصل تعميم مراعاة الاحتياجات الخاصة لأفريقيا في جميع أنشطتها‏ المعيارية والتنفيذية، بما في ذلك تمويل البرامج والمشاريع، وتعبئة الموارد، وتقديم المساعدة الإنسانية؛
17. The Committee further recommended that the General Assembly request the organizations of the United Nations system to continue to coordinate closely with the NEPAD Planning and Coordinating Agency, as the technical body of the African Union, and other structures of the African Union Commission and the Partnership in order to further strengthen the implementation of the African Union/NEPAD African Action Plan 2010-2015.17 -وأوصت اللجنة كذلك أيضا بأن تطلب الجمعية العامة إلى مؤسسات منظومة الأمم المتحدة مواصلة التنسيق بصورة وثيقة مع وكالة التخطيط والتنسيق التابعة للشراكة الجديدة، بوصفها الهيئة الفنية للاتحاد الأفريقي، ومع غيرها من هيئات مفوضية الاتحاد الأفريقي والشراكة الجديدة، وذلك لمواصلة تعزيز تنفيذ خطة العمل الأفريقية للفترة 2010-2015 التابعة للاتحاد الأفريقي والشراكة الجديدة.
18. The Committee recommended that the General Assembly emphasize the need for the organizations of the United Nations system and intergovernmental bodies to continue to fully take into account the views, comments and/or input of the African Union and other regional mechanisms in their policy formulation and decision-making, including in the areas of mediation, political affairs and peace and security.18 - وأوصت اللجنة بأن تشدد الجمعية العامة على الحاجة إلى أن تواصل مؤسسات منظومة الأمم المتحدة والهيئات الحكومية الدولية المراعاة التامة لآراء و/أو تعليقات و/أو إسهامات الاتحاد الأفريقي والآليات الإقليمية الأخرى فيما تقوم به من وضع للسياسات واتخاذ للقرارات، بما في ذلك في مجالات الوساطة، والشؤون السياسية، والسلام والأمن.
19. The Committee reiterated its recommendation that the reports of the Secretary-General on NEPAD include information not only on seminars, workshops and meetings but also on other tangible actions and results in respect of United Nations system support for projects of the Partnership throughout the African continent,19 - وكررت اللجنة تأكيد توصيتها بألا تتضمن تقارير الأمين العام عن الشراكة الجديدة معلومات بشأن الحلقات الدراسية وحلقات العمل والاجتماعات الأخرى فحسب، ولكن أيضا بشأن الإجراءات والنتائج الملموسة الأخرى فيما يتعلق بدعم منظومة الأمم المتحدة لمشاريع الشراكة الجديدة في جميع أنحاء القارة الأفريقية،
while stressing that future reports should further enhance the focus on the impact, in both quantitative and qualitative terms, of the activities implemented by entities of the United Nations system in support of the Partnership, with respect to the resources.مع التأكيد في الوقت نفسه على أن التقارير المقبلة ينبغي أن تواصل تعزيز التركيز على الأثر الذي تحدثه، كما ونوعا، الأنشطة التي تنفذها كيانات منظومة الأمم المتحدة في دعم الشراكة الجديدة، فيما يتعلق بالموارد.
20. The Committee recognized the important role played by the development of hard infrastructure in Africa, in particular the railroads and highways,20 -وأقرت اللجنة بالدور الهام الذي يؤديه تطوير الهياكل الأساسية الصلبة في أفريقيا، ولا سيما السكك الحديدية والطرق السريعة،
and recommended that the General Assembly request the Secretary-General to intensify his efforts in mobilizing United Nations system support in that area, in particular for the initiatives of the regional economic communities.وأوصت بأن تطلب الجمعية العامة إلى الأمين العام أن يكثف جهوده في حشد دعم منظومة الأمم المتحدة في هذا المجال ولا سيما للمبادرات التي تقوم بها الجماعات الاقتصادية الإقليمية.