A_C_4_74_SR_3_EA
Correct misalignment Change languages order
A/C.4/74/SR.3 1917327E.docx (ENGLISH)A/C.4/74/SR.3 1917327A.docx (ARABIC)
A/C.4/74/SR.3A/C.4/74/SR.3
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/C.4/74/SR.3A/C.4/74/SR.3
General Assemblyالجمعية العامة
Seventy-fourth sessionالدورة الرابعة والسبعون
Official Recordsالوثائق الرسمية
Distr.: GeneralDistr.: General
12 December 201912 December 2019
Original: EnglishArabic Original: English
A/C.4/74/SR.3A/C.4/74/SR.3
/1219-17327
19-17327/4
This record is subject to correction.هذا المحضر قابل للتصويب.
Corrections should be sent as soon as possible, under the signature of a member of the delegation concerned, to the Chief of the Documents Management Section (dms@un.org), and incorporated in a copy of the record.وينبغي إدراج التصويبات في نسخة من المحضر مذيلة بتوقيع أحد أعضاء الوفد المعني وإرسالها في أقرب وقت ممكن إلى: Chief of the Documents Management Section (dms@un.org).
Corrected records will be reissued electronically on the Official Document System of the United Nations (http://documents.un.org/).والمحاضر المصوَّبة سيعاد إصدارها إلكترونيا في نظام الوثائق الرسمية للأمم المتحدة (http://documents.un.org).
19-17327 (E)19-17327 (A)
*1917327**1917327*
19-17327/4
/1219-17327
Special Political and Decolonization Committeeلجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار
(Fourth Committee)(اللجنة الرابعة)
Summary record of the 3rd meetingمحضر موجز للجلسة الثالثة
Held at Headquarters, New York, on Tuesday, 8 October 2019, at 3 p.m.المعقودة في المقر، نيويورك، يوم الثلاثاء 8 تشرين الأول/أكتوبر 2019، الساعة 15:00
Chair:الرئيس:
Mr. Bahr Aluloomالسيد بحر العلوم
(Iraq)(العراق)
later:ثم:
Mr. Ahidjo (Vice-Chair)السيد أهيدجو (نائب الرئيس)
(Cameroon)(الكاميرون)
Contentsالمحتويات
Agenda item 55: Information from Non-Self-Governing Territories transmitted under Article 73 e of the Charter of the United Nations (continued)*البند 55 من جدول الأعمال: المعلومات المرسلة بمقتضى المادة 73 (ه) من ميثاق الأمم المتحدة من الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي (تابع)*
Agenda item 56: Economic and other activities which affect the interests of the peoples of the Non-Self-Governing Territories (continued)*البند 56 من جدول الأعمال: الأنشطة الاقتصادية وغيرها من الأنشطة التي تؤثر في مصالح شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي (تابع)*
Agenda item 57: Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples by the specialized agencies and the international institutions associated with the United Nations (continued)*البند 57 من جدول الأعمال: تنفيذ الوكالات المتخصصة والمؤسسات الدولية المرتبطة بالأمم المتحدة إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة (تابع)*
Agenda item 58: Offers by Member States of study and training facilities for inhabitants of Non-Self-Governing Territories (continued)*البند 58 من جدول الأعمال: التسهيلات الدراسية والتدريبية المعروضة من الدول الأعضاء لصالح سكان الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي (تابع)*
Agenda item 59: Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples (Territories not covered under other agenda items) (continued)*البند 59 من جدول الأعمال: تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة (الأقاليم غير المشمولة ببنود أخرى في جدول الأعمال) (تابع)*
Agenda item 59: Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples (Territories not covered under other agenda items) (continued)البند 59 من جدول الأعمال: تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة (الأقاليم غير المشمولة ببنود أخرى في جدول الأعمال) (تابع)
Hearing of representatives of Non-Self-Governing Territories and petitionersبنود قررت اللجنة أن تنظر فيها معاً.
Items which the Committee has decided to consider together.الاستماع إلى ممثلي الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي ومقدمي الالتماسات
The meeting was called to order at 3 p.m.افتتحت الجلسة الساعة 15:00.
Agenda item 55: Information from Non-Self-Governing Territories transmitted under Article 73 e of the Charter of the United Nations (continued) (A/74/23 (chaps. V and XIII) and A/74/63)البند 55 من جدول الأعمال: المعلومات المرسلة بمقتضى المادة 73 (ه) من ميثاق الأمم المتحدة من الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي (تابع) (A/74/23 (الفصلان الخامس والثالث عشر) و A/74/63)
Agenda item 56: Economic and other activities which affect the interests of the peoples of the Non-Self-Governing Territories (continued) (A/74/23 (chaps. VI and XIII))البند 56 من جدول الأعمال: الأنشطة الاقتصادية وغيرها من الأنشطة التي تؤثر في مصالح شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي (تابع) (A/74/23 (الفصلان السادس والثالث عشر))
Agenda item 57: Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples by the specialized agencies and the international institutions associated with the United Nations (continued) (A/74/23 (chaps. VII and XIII) and A/74/80)البند 57 من جدول الأعمال: تنفيذ الوكالات المتخصصة والمؤسسات الدولية المرتبطة بالأمم المتحدة إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة (تابع) (A/74/23 (الفصلان السابع والثالث عشر) و A/74/80)
Agenda item 58: Offers by Member States of study and training facilities for inhabitants of Non-Self-Governing Territories (continued) (A/74/65 and A/74/65/Add.1)البند 58 من جدول الأعمال: التسهيلات الدراسية والتدريبية المعروضة من الدول الأعضاء لصالح سكان الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي (تابع) (A/74/65 و A/74/65/Add.1)
Agenda item 59: Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples (Territories not covered under other agenda items) (continued) (A/74/23 (chaps. VIII, IX, X, XI, XII and XIII), A/74/80 and A/74/341)البند 59 من جدول الأعمال: تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة (الأقاليم غير المشمولة ببنود أخرى في جدول الأعمال) (تابع) (A/74/23 (الفصول الثامن والتاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر) و A/74/80 و A/74/341)
1.1 -
Mr. Santos Maraver (Spain) said that Gibraltar, the last colony in Europe, was the anachronistic remnant of an unjust past.السيد سانتوس مارابير (إسبانيا): قال إن جبل طارق، آخر مستعمرة في أوروبا، من مخلفات الماضي الجائر التي عفا عليها الزمن.
In 1704, the United Kingdom, as an ally of one of the belligerents in the Spanish War of Succession, had occupied Gibraltar, failing to restore it to Spanish sovereignty after the hostilities ceased.ففي عام 1704، قامت المملكة المتحدة، باعتبارها حليفا لأحد الأطراف المتحاربة في حرب الخلاقة الإسبانية، باحتلال جبل طارق، ولم تعدها إلى السيادة الإسبانية بعد توقف الأعمال الحربية.
Under the Treaty of Utrecht, Spain had ceded to the United Kingdom only the town and castle of Gibraltar, together with its port, fortifications and forts, without ceding Territorial jurisdiction.وبموجب معاهدة أوتريخت، لم تتنازل إسبانيا لصالح المملكة المتحدة إلا عن بلدة وقلعة جبل طارق، إلى جانب مينائه ودفاعاته وحصونه، دون التنازل عن الولاية الإقليمية.
The United Kingdom had then proceeded to exploit moments of Spanish weakness, including a series of yellow fever outbreaks between 1815 and 1854, to occupy the isthmus and surrounding waters, thereafter refusing to withdraw and expanding the territory it had illegally occupied by constructing fences and military installations.وأضاف أن المملكة المتحدة قد انتقلت فيما بعد إلى استغلال لحظات الضعف في إسبانيا، بما في ذلك سلسلة من حالات تفشي الحمى الصفراء بين عامي 1815 و 1854، واحتلال البرزخ والمياه المحيطة به، ورفضت بعد ذلك الانسحاب ووسعت الأراضي التي احتلتها احتلالا غير مشروع بإقامة أسوار ومنشآت عسكرية.
Spain had never accepted the British occupation and would continue to request restitution of the territories seized from it by force.وما قبلت إسبانيا قط الاحتلال البريطاني، وستواصل طلب استرداد الأراضي التي تم الاستيلاء عليها منها بالقوة.
2.2 -
For over half a century, the General Assembly and the Fourth Committee had mandated Spain and the United Kingdom to begin negotiations on ending the colonial situation, specifying in a series of resolutions that the decolonization of Gibraltar must be governed by the principle of territorial integrity rather than the principle of self-determination, and setting 1 October 1969 as the deadline for decolonization.وتابع قائلا إن الجمعية العامة واللجنة الرابعة قد كلفتا إسبانيا والمملكة المتحدة، منذ أكثر من نصف قرن، ببدء مفاوضات بشأن إنهاء الحالة الاستعمارية، ونصتا في سلسلة من القرارات على وجوب إنهاء استعمار جبل طارق وفق مبدأ السلامة الإقليمية وليس مبدأ تقرير المصير، وحددتا تاريخ 1 تشرين الأول/أكتوبر 1969 كموعد نهائي لإنهاء الاستعمار.
Those negotiations could only take place with full respect for international law and within the framework of established United Nations doctrine.ولا يمكن أن تجري هذه المفاوضات إلا باحترام كامل للقانون الدولي وفي إطار مبادئ الأمم المتحدة الراسخة.
However, in that connection, the administering Power had behaved erratically.بيد أن الدولة القائمة بالإدارة قد تصرفت في هذا الصدد بطريقة متخبطة.
It had deliberately ignored United Nations resolutions when it had held a referendum on questions of sovereignty in 1967, which had been condemned by the General Assembly in its resolution 2353 (XXII).فقد تجاهلت عمداً قرارات الأمم المتحدة عندما أجرت استفتاءً بشأن مسائل السيادة في عام 1967، أدانته الجمعية العامة في قرارها 2353 (د-22).
It had unilaterally suspended negotiations after appearing to move towards a mutually acceptable solution.وعلقت المفاوضات من جانب واحد بعد أن بدا أنها تسير في اتجاه التوصل إلى حل يقبله الطرفان.
No progress had been made in over fifty years, with the logic of force continuing to prevail over the force of logic.ولم يُحرز أي تقدم منذ أكثر من خمسين عاما، مع استمرار سيادة منطق القوة على قوة المنطق.
3.3 -
The question of Gibraltar was far more than a matter of illegitimate occupation or violation of territorial integrity.وأشار إلى أن مسألة جبل طارق أكثر بكثير من مسألة احتلال غير مشروع أو انتهاك للسلامة الإقليمية.
The presence of a colony within Spain produced harmful effects beyond the political sphere.فوجود مستعمرة داخل إسبانيا يترك آثارا ضارة تتجاوز المجال السياسي.
Gibraltar’s special tax regime distorted the region’s economy to the detriment of the Treasuries of Spain and Europe.والنظام الضريبي الخاص بجبل طارق يُحدث اختلالا في اقتصاد المنطقة يضر بخزانة كل من إسبانيا وأوروبا.
While his Government felt that the prosperity of Gibraltarians could help to improve relations and provide social and economic benefits, it would not allow the economic imbalance or the tax regime, which enabled illicit trafficking, to harm Campo de Gibraltar.وأردف قائلا إن حكومة بلده ترى أن ازدهار سكان جبل طارق يمكن أن يساعد في تحسين العلاقات وتحقيق منافع اجتماعية واقتصادية، بيد أنها لن تترك اختلال الاقتصاد أو النظام الضريبي، الذي يتيح الاتجار غير المشروع، يلحق الضرر بكامبو جبل طارق.
4.4 -
In the context of negotiations to ensure that the United Kingdom would leave the European Union in an orderly manner, Spain and the United Kingdom had negotiated a series of agreements and memorandums of understanding that would apply to Gibraltar, in order to mitigate the negative repercussions, provided that the comprehensive agreements reached with the European Union were ratified by the United Kingdom.وأفاد بأنه، في سياق المفاوضات الرامية إلى ضمان خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بطريقة منظمة، تفاوضت إسبانيا والمملكة المتحدة على مجموعة من الاتفاقات ومذكرات التفاهم التي ستنطبق على جبل طارق، سعياً إلى التخفيف من التداعيات السلبية، شريطة أن تصدق المملكة المتحدة على الاتفاقات الشاملة التي تم التوصل إليها مع الاتحاد الأوروبي.
5.5 -
Spain remained open to dialogue and was ready to reach an agreement with the United Kingdom in order to put in place a new regional cooperation scheme that would benefit the inhabitants on both sides of the border, including the Spanish population of Campo de Gibraltar, which was most affected by the problems arising from the colonial situation.وفي الختام، أعلن أن إسبانيا لا تزال منفتحة على الحوار ومستعدة للتوصل إلى اتفاق مع المملكة المتحدة من أجل وضع خطة جديدة للتعاون الإقليمي من شأنها أن تفيد السكان على كلا جانبي الحدود، بما في ذلك السكان الإسبان في كامبو جبل طارق، الأكثر تضررا من المشاكل الناشئة عن الحالة الاستعمارية.
Agenda item 59: Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples (Territories not covered under other agenda items) (continued)البند 59 من جدول الأعمال: تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة (الأقاليم غير المشمولة ببنود أخرى في جدول الأعمال) (تابع)
Hearing of representatives of Non-Self-Governing Territories and petitionersالاستماع إلى ممثلي الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي ومقدمي الالتماسات
6.6 -
The Chair said that, in line with the Committee’s usual practice, representatives of Non-Self-Governing Territories would be invited to address the Committee and petitioners would be invited to take a place at the petitioners’ table, and all would withdraw after making their statements.الرئيس: قال إنه، تماشيا مع الممارسة المعتادة للجنة، سيُدعى ممثلو الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي إلى التكلم أمام اللجنة وسيُدعى مقدمو الالتماسات إلى الجلوس إلى طاولة مقدمي الالتماسات، على أن ينسحب جميع هؤلاء بعد الإدلاء ببياناتهم.
Question of Anguillaمسألة أنغويلا
7.7 -
Ms. Cluff (Special Adviser to the Premier and Overseas Representative of Her Majesty’s Government of Anguilla) said that Anguilla was the oldest continuously British nation in the Caribbean and the only one to have fought Britain to remain British.السيدة كلوف (المستشارة الخاصة لرئيس وزراء حكومة صاحبة الجلالة في أنغويلا وممثلة الحكومة في الخارج): قالت إن أنغويلا هي أقدم دولة ظلت بريطانية في منطقة البحر الكاريبي والدولة الوحيدة التي قاتلت بريطانيا لكي تظل بريطانية.
As a British Overseas Territory, Anguilla was classified as a contingent liability of the United Kingdom.وقد صُنفت أنغويلا، باعتبارها إقليما بريطانيا فيما وراء البحار، على أنها التزام احتمالي على المملكة المتحدة.
That negative characterization and the lack of awareness concerning the Territory, both within the Government of the United Kingdom and among the public, led to infringements on democracy vis à vis Anguilla and inappropriate behaviour driven by sheer ignorance.وأسفر هذا التوصيف السلبي والافتقار إلى الوعي بشأن الإقليم داخل حكومة المملكة المتحدة ولدى الجمهور، عن انتهاكات للديمقراطية تجاه أنغويلا وسلوك غير لائق ناتج عن جهل محض.
8.8 -
While the attitudes of the current and penultimate Governments of Anguilla differed on decolonization, both administrations recognized that the issue belonged in the hands of the Territory’s people.وأضافت قائلة إنه، رغم اختلاف حكومتي أنغويلا الحالية وقبل الأخيرة في الموقف إزاء إنهاء الاستعمار، تقر كلا الإدارتين بأن المسألة في أيدي شعب الإقليم.
The United Kingdom had upheld its duty to Anguilla in the aftermath of Hurricane Irma.وقد وفت المملكة المتحدة بواجبها تجاه أنغويلا في أعقاب إعصار إيرما.
However, it had become apparent that senior politicians in the United Kingdom did not realize the position of the Territories in respect of the country’s own international aid budget, reflecting a lack of understanding on their status.بيد أنه أصبح من الواضح أن كبار الساسة في المملكة المتحدة لا يدركون موقف الأقاليم فيما يتعلق بميزانية المعونة الدولية الخاصة بالبلد، مما يعكس عدم التفاهم بشأن مركزها.
The historic neglect of Anguilla had thus been revealed to the world once again, with the Territory dependent upon neighbouring islands for support in key public services despite the great strides it had made since the Anguilla revolution 50 years earlier.وهكذا تبين للعالم مرة أخرى الإهمال التاريخي الذي تعاني منه أنغويلا، حيث يعتمد الإقليم على الجزر المجاورة للحصول على الدعم في الخدمات العامة الرئيسية، رغم الأشواط الكبيرة التي قُطعت منذ ثورة أنغويلا قبل 50 عاما.
The island’s situation stood to be tested further by Brexit and climate change.ومن المحتمل أيضا أن تشهد الحالة في الجزيرة مزيدا من المحن بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتغير المناخ.
9.9 -
The inability of the people of Anguilla, as British citizens, to enjoy the same rights as their peers in the United Kingdom was particularly untenable after a 369-year relationship with that country, half of which her people had spent in enslavement.ورأت أن من غير المقبول ألا يتمكن شعب أنغويلا، كمواطنين بريطانيين، من التمتع بنفس الحقوق التي يتمتع بها أقرانهم في المملكة المتحدة بعد 369 سنة من العلاقة مع هذا البلد، قضى شعبها نصفها تحت نير الاسترقاق.
Democratically elected local officials were made to feel subservient to the cohort of relatively junior civil servants in the United Kingdom Government responsible for administering the Overseas Territories, many of whom were assigned to a territory for a brief period and regarded their assignments as a stepping stone in their careers.وفُرض على المسؤولين المحليين المنتخبين ديمقراطيا الشعور بالتبعية لفئة موظفي الخدمة المدنية الصغار نسبياً في حكومة المملكة المتحدة والمسؤولين عن إدارة أقاليم ما وراء البحار، الذين كُلف الكثير منهم بأقاليم لفترة قصيرة ويعتبرون مهامهم كنقطة انطلاق في حياتهم المهنية.
She expressed concern at the potential for their conduct to undermine the island’s welfare and democratic endeavours, citing the lack of recourse should such a situation arise.وأعربت عن القلق إزاء إمكانية تقويض رفاه الجزيرة والمساعي الديمقراطية نتيجة لسلوكهم، مشيرة إلى عدم إمكانية اللجوء إلى الانتصاف في حالة نشوء وضع من هذا القبيل.
10.10 -
Attempts to thwart freedom of expression at the highest levels of the Government of Anguilla constituted questionable behaviour based on placing the needs of individual officials ahead of those of an entire British nation.وذكرت أن المحاولات الرامية إلى إحباط حرية التعبير في أعلى مستويات حكومة أنغويلا تشكل سلوكا مريباً يقوم على وضع احتياجات فرادى المسؤولين قبل احتياجات الأمة البريطانية بأكملها.
Such behaviour ran counter to the stated objective of the United Kingdom to uphold the Overseas Territories’ right to the same high standard of government as in the United Kingdom, including human rights, rule of law and integrity in public life.ويتعارض هذا السلوك مع الهدف الذي أعلنته المملكة المتحدة وهو الدفاع عن حق أقاليم ما وراء البحار في مستوى رفيع من الحكومة مماثل لما في المملكة المتحدة، بما في ذلك حقوق الإنسان وسيادة القانون والاستقامة في الحياة العامة.
Applying such principles to the administration of the Overseas Territories by the United Kingdom would be mutually beneficial.ومن شأن تطبيق المملكة المتحدة هذه المبادئ في إدارة أقاليم ما وراء البحار أن يفيد الطرفين.
11.11 -
Brexit would curtail authorized interaction between Anguilla and the outside world, leaving its Governor, a United Kingdom civil servant, as the island’s only official voice on external affairs, and the Territory with limited political representation within the United Kingdom.وأشارت إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيحد من التفاعل المأذون به بين أنغويلا والعالم الخارجي، مما يجعل من الحاكم، وهو موظف مدني تابع للمملكة المتحدة، الصوت الرسمي الوحيد في الجزيرة بشأن الشؤون الخارجية، ويترك للإقليم تمثيلا سياسيا محدودا في المملكة المتحدة.
The bundling of British Overseas Territories for administrative purposes meant that the manner in which those Territories were presented to the outside world, including in communiqués from the Joint Ministerial Councils, did not give true insight into each Territory’s position, reflecting instead the agendas of the most dominant members of that forum.وتابعت قائلة إن تجميع الأقاليم البريطانية فيما وراء البحار لأغراض إدارية يعني أن طريقة تعريف هذه الأقاليم للعالم الخارجي، بما في ذلك في البلاغات الصادرة عن المجالس الوزارية المشتركة، لا تعطي فكرة صحيحة عن وضع كل إقليم، بل تعكس نوايا أكثر الأعضاء هيمنة على هذا المحفل.
The United Nations itself made regular reference to that material, little of which reflected the position of Anguilla.وقد أشارت الأمم المتحدة نفسها بشكل منتظم إلى هذه البلاغات وما شابهها، التي لا يعبر سوى قليل منها عن موقف أنغويلا.
The conduct of the Joint Ministerial Councils was dominated by the sovereign State and guided by its political agenda, which often thwarted her Territory’s democratic objectives, such as increasing its growing population’s access to the National Health Service.وتهيمن الدولة ذات السيادة على سلوك المجالس الوزارية المشتركة وتوجهه حسب أغراضها السياسية، مما يحبط في كثير من الأحيان الأهداف الديمقراطية للإقليم، مثل زيادة استفادة سكانه المتزايد عددهم من خدمات دائرة الصحة الوطنية.
12.12 -
While integration or affiliation with another Member State were unlikely options for Anguilla, the Territory was not yet in a position to seek independence, given the current level of support provided by the administering Power for its development and the uncertainties surrounding Brexit.واسترسلت قائلة إنه، لئن كان الاندماج مع دولة أخرى من الدول الأعضاء أو الانتساب إليها خيارا لا يحتمل أن تعتمده أنغويلا، فليس الإقليم بعد في وضع يمكنه من السعي لنيل الاستقلال، بالنظر إلى مستوى الدعم الذي تقدمه حاليا الدولة القائمة بالإدارة من أجل تنميته، وجوانب الغموض التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
During that intervening period, she wondered how the Organization could ensure that the United Kingdom would honour its stated commitments of diversity, success and opportunities in the Territories and would not abuse its position of dominance.وتساءلت كيف يمكن للمنظمة، في هذه الفترة الفاصلة، أن تكفل وفاء المملكة المتحدة بالتزاماتها المعلنة بتحقيق التنوع والنجاح وإتاحة الفرص في الأقاليم، وعدم إساء استخدام موقف الهيمنة الذي تفقه.
The issue of decolonization was not one of stark options but rather of evolution.وأردفت قائلة إن مسألة إنهاء الاستعمار لا تتعلق بخيارات مطلقة بل إنها مسألة تطور.
However, if the opportunity to promote such evolution was not nurtured, the British citizens of Anguilla would remain second-class vis à vis both their peer group in the United Kingdom and the inhabitants of other Territories whose socioeconomic ties with a sovereign State were stronger.بيد أنه، إذا لم تشجَّع فرصة تعزيز هذا التطور، سيظل مواطنو أنغويلا البريطانيون من الدرجة الثانية تجاه مجموعة نظرائهم في المملكة المتحدة وسكان الأقاليم الأخرى الذين تربطهم بالدولة ذات السيادة روابط اجتماعية واقتصادية أقوى.
13.13 -
By opting to continue as a Non-Self-Governing Territory, a nation should not be made to diminish the democratic and human rights of its people, the position in which Anguilla nevertheless found itself at present.وأضافت أنه لا ينبغي أن تُضطر دولة ما، باختيارها أن تظل إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي، إلى تقليل الحقوق الديمقراطية وحقوق الإنسان لشعبها، إلا أن أنغويلا تجد نفسها في هذا الوضع في الوقت الراهن.
Island colonies at risk of annihilation ahead of hurricane season had a legitimate fear of losing the financial support of the sovereign State, upon which they depended for recovery.فالمستعمرات الجزرية المعرضة لخطر الفناء قبل حلول موسم الأعاصير لديها مخاوف مشروعة من فقدان الدعم المالي المقدم من الدولة ذات السيادة، وهو دعم تعتمد عليه للانتعاش.
Restricted access to support from the outside world left territories hostage to their ties to the administering Power.وتقييد الحصول على الدعم المقدم من العالم الخارجي يترك الأقاليم رهينة لارتباطها بالدولة القائمة بالإدارة.
For Anguilla, the relationship transcended financial concerns, encompassing nearly four centuries of shared heritage, culture and values.وأوضحت أن هذه العلاقة، بالنسبة لأنغويلا، تتجاوز الشواغل المالية، وتشمل قرابة أربعة قرون من التراث والثقافة والقيم المشتركة.
However, it was disappointing that the relationship was neither a modern one nor one that was in every instance respectful of the citizens of Anguilla.غير أن من المؤسف أن العلاقة ليست علاقة مواكبة للعصر ولا علاقة تحترم مواطني أنغويلا في جميع الحالات.
14.14 -
She encouraged the Committee to regard decolonization as an evolutionary process and consider formally classifying the stages of that progression towards independence, accepting that there were some cases where independence was simply not viable.وشجعت اللجنة على اعتبار إنهاء الاستعمار عملية تدرجية، والنظر رسميا في تصنيف مراحل هذا التدرج نحو الاستقلال، وتقبل عدم قابلية الاستقلال للتطبيق في بعض الحالات.
A funding mechanism outside the control of the sovereign State and to which third parties could contribute might be made accessible to the Territories, in support of their transition towards independence.وقد تتاح للأقاليم آلية تمويل خارج سيطرة الدولة ذات السيادة يمكن أن تسهم فيها الأطراف الثالثة، لدعم انتقال الأقاليم نحو الاستقلال.
Sustainable awareness-raising and confidence-building programmes could be offered to the populations of the Territories, providing an unbiased platform that would enable them to decide on decolonization free from political influence and fear.ويمكن أن تُتاح لسكان الأقاليم برامج مستدامة للتوعية وبناء الثقة، توفر منبرا غير متحيز يمكنهم من اتخاذ قرار بشأن إنهاء الاستعمار دون الخضوع للنفوذ السياسي أو الشعور بالخوف.
The exercise of human rights by the citizens of the Territories should be audited, and any deficiencies should be brought to the attention of the sovereign States in the General Assembly.وينبغي مراجعة ممارسة مواطني الأقاليم لحقوق الإنسان، وإطلاع الدول ذات السيادة في الجمعية العامة على أي أوجه قصور.
Such a forum would prevent States from avoiding important issues, thereby assisting in cases where certain Territories enjoyed better treatment than others and exposing racial and other biases.وأكدت أن هذا المنتدى من شأنه أن يمنع الدول من تجنب المسائل الهامة، مما يساعد في الحالات التي يتمتع فيها بعض الأقاليم بمعاملة أفضل مقارنة بغيرها، ويكشف عن التحيز العنصري وغيره من أشكال التحيز.
The Committee should also ensure that only credible sources endorsed by the Territories represented them before the Organization.وينبغي للجنة أيضا أن تكفل ألا يمثل الأقاليمَ أمام المنظمة سوى المصادر الموثوق بها التي تقرها تلك الأقاليم.
Lastly, communiqués or other statements issued by the sovereign State should not be accepted as fully comprehensive, given that, in the case of British Overseas Territories, competition could result in the voices of thousands being drowned out by the few.وأخيرا، قالت إن البلاغات أو البيانات الأخرى الصادرة عن الدولة ذات السيادة لا ينبغي قبولها باعتبارها شاملة تماماً، نظرا لأن المنافسة، في حالة الأقاليم البريطانية فيما وراء البحار، قد تؤدي إلى طغيان أصوات القلة على أصوات الآلاف.
Question of French Polynesia (A/C.4/74/2 and A/C.4/74/2/Rev.1)مسألة بولينيزيا الفرنسية (A/C.4/74/2 و A/C.4/74/2/Rev.1)
15.15 -
Mr. Fritch (President of French Polynesia) said that French Polynesia was an autonomous country composed of 118 islands whose 270,000 inhabitants were spread out across a territory the size of Europe.السيد فريتش (رئيس بولينيزيا الفرنسية): قال إن بولينيزيا الفرنسية بلد مستقل يتألف من 118 جزيرة ينتشر سكانها البالغ عددهم 000 270 نسمة في إقليم تبلغ مساحته مساحة أوروبا.
Each of the 80 inhabited islands had a health centre, a school and a city hall, and the entire population had insurance coverage.ويوجد في كل جزيرة من الجزر المأهولة البالغ عددها 80 جزيرة مركز صحي ومدرسة ومبنى لإدارة الجزيرة، ويتمتع جميع السكان بتغطية تأمينية.
With help from the French State, his Government had funded the telecommunications infrastructure that covered the entire country.وقد مولت حكومة بلده، بمساعدة قدمتها الدولة الفرنسية، الهياكل الأساسية للاتصالات السلكية واللاسلكية التي تغطي البلد بأسره.
16.16 -
In May 2018, French Polynesia had held general elections, in which his pro-autonomy party had won a majority that represented two-thirds of elected officials in the legislative assembly.وأضاف قائلا إن بولينيزيا الفرنسية أجرت، في أيار/مايو 2018، انتخابات عامة فاز فيها حزبه المؤيد للحكم الذاتي بأغلبية تمثل ثلثي المسؤولين المنتخبين في الجمعية التشريعية.
He had been democratically elected to serve another five-year mandate.وقد انتُخب هو ديمقراطيا ليشغل ولاية أخرى مدتها خمس سنوات.
The pro-independence party had garnered 23.1 per cent of overall votes.أما الحزب المؤيد للاستقلال فقد حصل على نسبة 23,1 في المائة من مجموع الأصوات.
His electoral victory attested to the Polynesian people’s will to retain the institutional framework of French Polynesia and its lack of interest in becoming independent, a reality that the Committee must accept without judgment.ففوزه في الانتخابات يشهد على إرادة الشعب البولينيزي في الاحتفاظ بالإطار المؤسسي لبولينيزيا الفرنسية وعدم اهتمامه بأن تصبح مستقلة، وهو واقع يجب أن تقبله اللجنة دون إصدار أحكام.
17.17 -
Polynesians were represented in every sector of French Polynesian society and effectively ran the country, whose population was 80 per cent indigenous.وتابع قائلا إن البولينيزيين ممثلون في كل قطاع من قطاعات المجتمع البولينيزي الفرنسي ويديرون البلد بفعالية، حيث إن السكان الأصليين يمثلون نسبة 80 في المائة من عدد سكانه.
It was in no way a colony;فبولينيزيا الفرنسية ليست مستعمرة بأي شكل من الأشكال؛
it did not suffer oppression.ولا تعاني من الاضطهاد.
The pro-independence party had simply been unable to convince the population of the merits of its separatist programme.ولم يتمكن الحزب المؤيد للاستقلال ببساطة من إقناع السكان بمزايا برنامجه الانفصالي.
Independence was no panacea;فالاستقلال ليس حلا سحريا؛
it might suit some countries and not others.فقد يناسب بعض البلدان ولا يناسب أخرى.
Moreover, it was not the sole means of safeguarding a people’s dignity or well-being, which relied instead on such fundamental priorities as access to education, health, culture, as well as on the quality of its leadership.وعلاوة على ذلك، فهو ليس الوسيلة الوحيدة لصون كرامة الشعب أو رفاهه اللذين يعتمدان بدلا من ذلك على أولويات أساسية مثل الحصول على التعليم والصحة والثقافة، بالإضافة إلى حسن قيادته.
18.18 -
Yielding to the will of the pro-independence minority would amount to re-enacting the parable of the prodigal son, without the possibility of changing course.واستطرد قائلا إن مثل الإذعان لإرادة الأقلية المؤيدة للاستقلال كمثل الابن الضال الوارد في الإنجيل، مع فرق هام يتمثل في عدم إمكانية التراجع.
It was not up to the United Nations to impose a desire for independence on his people, which had democratically chosen to remain an autonomous country within the Republic of France.وليس من اختصاص الأمم المتحدة أن تفرض الرغبة في الاستقلال على شعبه الذي اختار ديمقراطيا أن يظل بلدا متمتعا بالحكم الذاتي ضمن جمهورية فرنسا.
As it would serve no good purpose to keep French Polynesia on the list of Non-Self-Governing Territories, he solemnly requested that the General Assembly remove his country from that list.وبما أنه لا يحسن إبقاء بولينيزيا الفرنسية مدرجة في قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، فإنه يطلب رسميا أن ترفع الجمعية العامة اسم بلده من تلك القائمة.
He also called on fellow members of the Pacific Islands Forum to support his position;واختتم بأن دعا أيضا زملاءه الأعضاء في منتدى جزر المحيط الهادئ إلى دعم موقفه؛
it would be nonsensical to classify French Polynesia as a territory awaiting decolonization, as it was a full-fledged, equal member of the Forum alongside other countries.فلن يكون من المنطقي تصنيف بولينيزيا الفرنسية كإقليم ينتظر إنهاء الاستعمار، لأنها عضو كامل العضوية ومتساو في المنتدى إلى جانب بلدان أخرى.
19.19 -
Mr. Rohfritsch (Vice-President of French Polynesia) said that at the local elections in French Polynesia in May 2018, 77 per cent of Polynesians had clearly expressed their wish to preserve the bonds between the Territory and the Republic of France, by voting for electoral lists that upheld the Territory’s status as part of France.السيد روهفريتش (نائب رئيس بولينيزيا الفرنسية): قال إن 77 في المائة من البولينيزيين أعربوا بوضوح، في الانتخابات المحلية التي جرت في بولينيزيا الفرنسية في أيار/مايو 2018، عن رغبتهم في الحفاظ على الروابط بين الإقليم وجمهورية فرنسا، وذلك بالتصويت لصالح القوائم الانتخابية التي أيدت مركز الإقليم كجزء من فرنسا.
Addressing the various geographical, development and other challenges faced by French Polynesia – a territory isolated and scattered across an area of 5.5 million square kilometres – should be the priority, not passing judgment on the history of the great powers.وأضاف أن الأولوية ينبغي أن تُعطى للتصدي لمختلف التحديات الجغرافية والإنمائية وغيرها من التحديات التي تواجهها بولينيزيا الفرنسية - وهي إقليم معزول ومتناثر على مساحة تبلغ 5,5 ملايين كيلومتر مربع - وليس إصدار حكم على تاريخ القوى العظمى.
The benevolent, reassuring presence of France would support French Polynesia in that endeavour, particularly at a time when climate change caused primarily by industrialized nations proceeded unchecked.وسيدعم الحضور المعطاء والمطمئن لفرنسا بولينيزيا الفرنسية في هذا المسعى، ولا سيما في وقت يستمر فيه تغير المناخ الذي تسببت فيه أساسا الدول الصناعية استمرارا لا رادع له.
International resolutions continued to proliferate but were not implemented, and debates about acceptable levels of global warming raged on as nations like his scrambled to find tangible solutions to rising sea levels and acidification of lagoons imperilling their living conditions.وأردف قائلا إن عدد القرارات الدولية ما فتئ يزداد ولكنها لا تُنفذ، والمناقشات تحتدم حول المستويات المقبولة لاحترار الأرض في وقت تجاهد فيه أمم مثل أمته من أجل إيجاد حلول ملموسة لارتفاع مستوى سطح البحر وتحمض البحيرات اللذين يهددان ظروفها المعيشية.
In such conditions, artificial debates about the decolonization of Polynesia amounted to a trivial matter for the vast majority of Polynesians as the fate of the islands hung in the balance, and the prospect of their being swallowed by the rising ocean remained a very real possibility.وفي مثل هذه الظروف، فإن المناقشات المصطنعة بشأن إنهاء استعمار بولينيزيا تمثل مسألة تافهة لدى الغالبية العظمى من البولينيزيين في وقت يجدون فيه مستقبل جزرهم في مهب الريح، ولا يزال فيه احتمال أن يبتلعها المحيط الذي يرتفع منسوبه احتمالا حقيقيا.
As a democratically elected member of the Government of French Polynesia, he called for his people’s right to self-determination to be upheld in a manner that respected the democratic vote of Polynesians, who had broadly rejected the option of separating from the Republic of France.ودعا، بوصفه عضوا منتخبا انتخابا ديمقراطيا في حكومة بولينيزيا الفرنسية، إلى دعم حق شعبه في تقرير المصير بطريقة تحترم التصويت الديمقراطي للبولينيزيين، الذين رفضوا على نطاق واسع خيار الانفصال عن جمهورية فرنسا.
20.20 -
Mr. Moarii, speaking in his capacity as a fishing vessel owner and fisheries sector veteran, said that certain French Polynesian separatists were trying to convince the Committee that the French State was confiscating the Territory’s natural resources for its own benefit.السيد مواري: قال متحدثا بصفته مالك سفينة صيد وأحد قدامى الصيادين المتمرسين في قطاع مصائد الأسماك، إن بعض الانفصاليين البولينيزيين الفرنسيين يحاولون إقناع اللجنة بأن الدولة الفرنسية تصادر موارد الإقليم الطبيعية لمصلحتها الخاصة.
However, the locally owned and operated fishing industry in French Polynesia was world renowned and its resources were protected, with an exclusive economic zone restricted to Polynesian businesses.بيد أن صناعة صيد الأسماك المملوكة والمشغلة محليا في بولينيزيا الفرنسية تحظى بشهرة عالمية ومواردها محمية، والعمل في المنطقة الاقتصادية الخالصة مقصور على الأعمال التجارية البولينيزية.
For its part, the French State supported investments made by Polynesian companies through tax exemption schemes and helped French Polynesia monitor its vast exclusive economic zone, while the Government of French Polynesia implemented a strategy aimed at enabling Polynesians to benefit from their natural resources.وأضاف أن الدولة الفرنسية تقدم، من جانبها، الدعم للاستثمارات التي تقوم بها الشركات البولينيزية من خلال خطط الإعفاء الضريبي، وتساعد بولينيزيا الفرنسية على رصد منطقتها الاقتصادية الخالصة الشاسعة، في حين تنفذ حكومة بولينيزيا الفرنسية استراتيجية تهدف إلى تمكين البولينيزيين من الاستفادة من مواردهم الطبيعية.
The partnership with the French Government provided the necessary logistical support for French Polynesians to exercise sovereignty over their waters and resources and develop local businesses.وتقدم الشراكة القائمة مع الحكومة الفرنسية الدعم اللوجستي اللازم للبولينيزيين الفرنسيين لممارسة السيادة على مياههم ومواردهم وإقامة مشاريع تجارية محلية.
21.21 -
Ms. Tetuanui (Member of the Senate of France and Member of the Assembly of French Polynesia) said that nuclear testing was a part of the history of French Polynesia.السيدة تيتوانوي (عضوة مجلس الشيوخ الفرنسي وعضوة جمعية بولينيزيا الفرنسية): قالت إن التجارب النووية جزء من تاريخ بولينيزيا الفرنسية.
In order to move forward, the Territory would have to transcend that history while holding the French State accountable for its role in it.ومن أجل المضي قدما، سيتعين على الإقليم أن يتجاوز ذلك التاريخ وألا يستنكف عن مساءلة الدولة الفرنسية عن دورها فيه.
The recognition by the French Government of the consequences of nuclear testing, in legislation it had recently enacted, constituted an important step forward and guaranteed the sustainable economic and social development of the Territory.ويشكل اعتراف الحكومة الفرنسية بآثار التجارب النووية في التشريعات التي سنتها مؤخرا، خطوة هامة إلى الأمام ويضمن التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة للإقليم.
As part of the effort to compensate sufferers of radiation-induced diseases, she had personally advocated for amendments to the Morin Law of 2010.وقالت إنها، في إطار الجهود الرامية إلى تعويض المصابين بالأمراض الناجمة عن الإشعاع، دعت شخصيا إلى إدخال تعديلات على قانون مورين لعام 2010.
As a result of the legislative reforms, measures had been taken to respond effectively to victim claims and the number of persons recognized as victims of nuclear testing entitled to compensation had risen dramatically.ونتيجة للإصلاحات التشريعية، اتخذت تدابير للاستجابة بفعالية لمطالبات الضحايا، وزاد كثيرا عدد الأشخاص المعترف بهم كضحايا للتجارب النووية يحق لهم الحصول على تعويض
The successful initiative had been the product of a transparent dialogue with the French Government.وقد أتت هذه المبادرة الناجحة ثمرة حوار شفاف أُجري مع الحكومة الفرنسية.
In addition, France would continue to conduct environmental monitoring of old nuclear testing sites in Moruroa and Fangataufa.وبالإضافة إلى ذلك، ستواصل فرنسا إجراء عمليات رصد بيئي لمواقع التجارب النووية القديمة في موروروا وفانغاتوفا.
The 2018 transfer of a major military site owned by France to French Polynesia had enabled her Government to build a nuclear-era memorial in conjunction with the French Government, in a bid to educate the French Polynesian youth on their history.وقد مكّن نقل موقع عسكري رئيسي تملكه فرنسا إلى بولينيزيا الفرنسية في عام 2018 حكومة بلدها من إقامة نصب تذكاري يعود إلى الحقبة النووية بالتعاون مع الحكومة الفرنسية، في محاولة لتثقيف الشباب البولينيزي الفرنسي بشأن تاريخهم.
The President of the French Republic would visit the Territory in 2020 to affirm his country’s commitment to the community that had contributed significantly to its nuclear strength and to honour its commitment to remedy the economic, environmental and health damage that had been done to the Territory.واختتمت قائلة إن رئيس الجمهورية الفرنسية سيزور الإقليم في عام 2020 لتأكيد التزام بلده تجاه المجتمع الذي أسهم إسهاما كبيرا في قوته النووية وللوفاء بالتزامه بالتعويض عن الأضرار الاقتصادية والبيئية والصحية التي لحقت بالإقليم.
22.22 -
Mr. Pihaatae (Ma’ohi Protestant Church) said that the testing of nuclear weapons was one of the most egregious acts ever perpetrated against humankind.السيد بيهاتاي (كنيسة ماؤوهي البروتستانتية): قال إن تجارب الأسلحة النووية تشكل أحد أفظع الأعمال التي ارتكبت ضد البشرية على الإطلاق.
The after-effects of the 193 atmospheric and underground tests conducted in his homeland by France between 1966 and 1996 continued to plague his people.فشعبه ما زال يكتوي بنيران الآثار المترتبة على التجارب البالغ عددها 193 تجربة في الغلاف الجوي وتحت الأرض التي أجرتها فرنسا في وطنه بين عامي 1966 و 1996.
The impact of those tests had been equivalent to that of detonating 720 bombs of the kind dropped on Hiroshima in his country’s atmosphere and 210 of them underground.وكان أثر هذه التجارب معادلا لأثر تفجير 720 قنبلة من النوع الذي أُلقي على هيروشيما في الغلاف الجوي لبلده و 210 منها تحت الأرض.
23.23 -
Twenty years on, the intergenerational repercussions remained a challenge to the health and well-being of his people, as the current mishandling of the nuclear waste generated by the tests posed a lingering danger of monumental proportions for the entire region.ومضى يقول إن التداعيات الممتدة من جيل إلى جيل لا تزال، بعد مرور عشرين عاما، تشكل تحديا لصحة شعبه ورفاهه، حيث إن سوء التعامل الحالي مع النفايات النووية الناجمة عن التجارب يشكل خطرا ممتدا له أبعاد هائلة على المنطقة بأسرها.
Since 2013, the General Assembly had adopted a series of resolutions recognizing the significant health and environmental impacts of the nuclear tests conducted by the administering Power in his Territory during that period.ومنذ عام 2013، اعتمدت الجمعية العامة مجموعة من القرارات اعترفت فيها بضخامة الآثار الصحية والبيئية للتجارب النووية التي أجرتها الدولة القائمة بالإدارة في إقليمه خلال تلك الفترة.
The resolutions had also taken note of the two reports of the Secretary-General on the environmental, ecological, health and other impacts of the testing and had requested continuous subsequent updates on said impacts.كما أحاطت فيها علما بتقريري الأمين العام عن الآثار البيئية والإيكولوجية والصحية وغيرها من الآثار المترتبة على التجارب، وطلبت المداومة على تقديم معلومات عن الجديد بشأن الآثار المذكورة.
Several petitioners addressing the Committee in 2016 had expressed deep concern about the inadequacy of the reports, which had comprised a mere compilation of replies from two United Nations agencies, barely addressing the issue.واسترسل قائلا إن العديد من مقدمي الالتماسات الذين تكلموا أمام اللجنة في عام 2016، أعربوا عن قلقهم العميق إزاء عدم كفاية التقارير، التي مثَّلت مجرد تجميع للردود الواردة من وكالتين من وكالات الأمم المتحدة، لا يتضمن معالجة تذكر للمسألة.
24.24 -
In October 2018, the Ma’ohi Protestant Church had submitted a communication to the Special Rapporteur on the implications for human rights of the environmentally sound management and disposal of hazardous substances and wastes, with the intention of revealing various blatant violations of the human rights of the people of Ma’ohi Nui perpetrated by the administering Power during and after the nuclear testing era.واستطرد قائلا إن كنيسة ماؤوهي البروتستانتية وجهت، في تشرين الأول/أكتوبر 2018، رسالة إلى المقرر الخاص المعني بالآثار المترتبة في مجال حقوق الإنسان على إدارة المواد والنفايات الخطرة والتخلص منها بطريقة سليمة بيئياً، بهدف الكشف عن مختلف الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان لشعب ماؤوهي نوي التي ارتكبتها الدولة القائمة بالإدارة أثناء فترة التجارب النووية وبعدها.
He requested that the communication, which unfortunately had yet to appear in the working paper on the question of French Polynesia released by the secretariat of the Special Committee on decolonization, be published as an official document.وأعرب عن أسفه لعدم إدراج الرسالة حتى الآن في ورقة العمل المتعلقة بمسألة بولينيزيا الفرنسية التي أصدرتها أمانة اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار، وطلب نشر الرسالة بوصفها وثيقة رسمية.
25.25 -
Mr. Bhagwan (Pacific Conference of Churches) said that the colonial legislation governing Ma’ohi Nui/French Polynesia ensured the full unilateral authority of its administering Power over the natural resources of the Territory, in violation of the rights of the Ma’ohi people.السيد بهاغوان (مؤتمر كنائس المحيط الهادئ): قال إن التشريع الاستعماري الذي يحكم ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية يكفل السلطة الانفرادية الكاملة للدولة القائمة بإدارة الإقليم على موارده الطبيعية، في انتهاك لحقوق شعب ماؤوهي.
Examples of those violations had been the subject of independent expert analyses that were key in informing the relevant United Nations bodies of the challenges faced by the Territories and the insufficient implementation of the decolonization mandate.ومن الأمثلة على هذه الانتهاكات موضوع تحليلات الخبراء المستقلين التي لها أهمية أساسية في توعية هيئات الأمم المتحدة ذات الصلة بالتحديات التي تواجهها الأقاليم وعدم كفاية تنفيذ ولاية إنهاء الاستعمار.
Such independent analysis separated the facts from political spin designed to lend unwarranted legitimacy to contemporary dependency governance models, such as the illusory autonomy administratively exercised by the elected Government of French Polynesia.وأضاف أن هذه التحليلات المستقلة تفصل الحقائق عن الدعاية السياسية التي تهدف إلى إضفاء شرعية لا مبرر لها على نماذج الحكم الاستتباعية المعاصرة، من قبيل الحكم الذاتي الوهمي الذي تمارسه إداريا حكومة بولينيزيا الفرنسية المنتخبة.
26.26 -
Unsurprisingly, limited progress had been achieved towards genuine decolonization, as opposed to mere colonial reform and modernization through attempts to justify colonialism, casting serious doubt on the extent of political will for the Organization to carry out its decolonization mandate.وتابع قائلا إنه ليس من المستغرب أن تقدما محدودا قد أحرز صوب الإنهاء الحقيقي للاستعمار، على عكس مجرد إصلاح الاستعمار وتحديثه من خلال المحاولات الرامية إلى تبريره، مما يلقي بظلال كثيفة من الشك على مدى ما تمتلكه المنظمة من إرادة سياسية للاضطلاع بولايتها المتعلقة بإنهاء الاستعمار.
Indeed, the failure to implement actions mandated by the General Assembly threatened to relegate the debate to an exchange of opinions between those who recognized the true nature of contemporary colonialism and those who had made an accommodation with it.والواقع أن عدم تنفيذ الإجراءات التي صدر بها تكليف من الجمعية العامة يهدد باختزال المناقشة في مجرد تبادل للآراء بين أولئك الذين يعترفون بالطبيعة الحقيقية للاستعمار المعاصر وأولئك الذين اختاروا التوافق معه.
However, the purpose of the process was not to air differing opinions but instead to provide Member States with the opportunity to examine the extent of genuine self-governance in the Territories.غير أن الغرض من هذه العملية ليس التعبير عن آراء متباينة، وإنما إتاحة الفرصة للدول الأعضاء لفحص مدى الحكم الذاتي الحقيقي في الأقاليم.
27.27 -
Implementation of the mandate therefore remained the major stumbling block as the end of the third International Decade for the Eradication of Colonialism drew near.ولذلك فإن تنفيذ الولاية ما زال يمثل التحدي الرئيسي مع اقتراب نهاية العقد الدولي الثالث للقضاء على الاستعمار.
The re-inscription of Ma’ohi Nui on the United Nations list of Non-Self-Governing Territories in 2013 had been a historic moment achieved with great expectations that the United Nations would live up to its promise.واختتم بالقول إن إعادة إدراج ماؤوهي نوي في قائمة الأمم المتحدة للأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي في عام 2013 كانت لحظة تاريخية تحققت وسط توقعات كبيرة بأن تفي الأمم المتحدة بوعودها.
He remained optimistic that the mandate would be implemented with the renewed energy and political will to advance the Territory to the full measure of self-governance with equal rights and justice.وأشار إلى أنه لا يزال متفائلا بأن الولاية ستنفذ بهمة وإرادة سياسية متجددتين من أجل التقدم بالإقليم نحو التمتع بالقدر الوافي من الحكم الذاتي على أساس العدالة والمساواة في الحقوق.
28.28 -
Ms. Tairua (Union chrétienne des jeunes gens), welcoming the amended version of the paragraph contained in the Special Committee’s 2019 resolution on the territory of Ma’ohi Nui/French Polynesia (A/AC.109/2019/L.24), which requested the Secretary-General to report on the full consequences of the French nuclear testing in Ma’ohi Nui, said that the continuous updates that the Secretary-General was asked to provide should be far more extensive in future reports than those given in the two previous reports.السيدة تايروا (الاتحاد المسيحي لشباب بولينيزيا): رحبت بالصيغة المعدلة للفقرة الواردة في قرار اللجنة الخاصة لعام 2019 بشأن إقليم ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية (A/AC.109/2019/L.24)، الذي طلب إلى الأمين العام أن يقدم تقريرا عن الآثار الكاملة للتجارب النووية الفرنسية في ماؤوهي نوي، فقالت إن المعلومات المستكملة التي طُلب إلى الأمين العام تقديمها باستمرار ينبغي أن تكون في التقارير المقبلة أكثر إسهابا منها في التقريرين السابقين.
In July 2019, over 2,000 people had taken to the streets of the capital of Ma’ohi Nui to commemorate the first French nuclear test conducted on the Territory, indicating that its youth had a strong awareness of the French nuclear legacy.وفي تموز/يوليه 2019، هرع أكثر من 000 2 شخص إلى شوارع عاصمة ماؤوهي نوي لإحياء ذكرى أول تجربة نووية فرنسية أجريت في الإقليم، مما يشير إلى أن لدى شبابها وعيا قويا بالإرث النووي الفرنسي.
29.29 -
The paragraph in the resolution in which the Special Committee took note of efforts by the administering Power concerning the recognition and compensation of victims of nuclear testing ran counter to the administering Power’s actual policy of negligible risk and negligible exposure, which limited recognition and compensation instead of enhancing them.واستطردت قائلة إن الفقرة الواردة في القرار التي أحاطت فيها اللجنة الخاصة علما بالجهود التي تبذلها الدولة القائمة بالإدارة فيما يتعلق بالاعتراف بضحايا التجارب النووية وتعويضهم تتعارض مع السياسة الفعلية للدولة القائمة بالإدارة التي تقول بضآلة المخاطر وضآلة التعرض، مما يحد من الاعتراف والتعويض بدلاً من تعزيزهما.
In that connection, the Secretary-General’s future reports should draw upon a broader range of publications issued by scientists and available in the public domain that provided a comprehensive analysis of the impact of nuclear testing.وفي هذا الصدد، قالت إن تقارير الأمين العام المقبلة ينبغي أن تستند إلى مجموعة أوسع من المنشورات التي يصدرها العلماء والمتاحة للعموم والتي تقدم تحليلا شاملا لأثر التجارب النووية.
Doing so would make the future follow-up process more credible than had previously been possible, given the incomplete analysis contained in earlier reports.فذلك سيجعل عملية المتابعة في المستقبل أكثر مصداقية مما كان ممكنا من قبل، بالنظر إلى عدم اكتمال التحليل الوارد في التقارير السابقة.
30.30 -
Mr. Neuffer (Association Moruroa e tatou) said that, even as recently as 2010, the French Government had devised a compensation scheme containing a clause suggesting that the nuclear tests had posed a negligible risk.السيد نيوفر (رابطة موروروا إي تاتو): قال إن الحكومة الفرنسية وضعت، في وقت قريب لا يسبق عام 2010، خطة للتعويض تتضمن بندا يشير إلى ضآلة خطر التجارب النووية.
That scheme had resulted in a handful of claims for compensation – out of hundreds – being approved, despite his people’s disproportionately high rates of thyroid cancers and leukemia.وقد أدت هذه الخطة إلى الموافقة على عدد قليل من المطالبات بالتعويض - من بين المئات - على الرغم من الارتفاع المفرط لمعدلات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية وسرطان الدم في أوساط شعبه.
Public outrage over the compensation scheme had led the French National Assembly to vote in February 2017 to remove the element of negligible risk, only to insert the element of negligible exposure in 2018, by way of an amendment to a budgetary rider in a 2019 act on finance.وتابع قائلا إن الغضب العام بشأن خطة التعويض دفع الجمعية الوطنية الفرنسية إلى التصويت في شباط/فبراير 2017 لإلغاء الإشارة إلى ضآلة المخاطر، فإذا بها في عام 2018 تدرج إشارة إلى ضآلة التعرض، عن طريق تعديل ملحق الميزانية في قانون المالية لعام 2019.
The criterion of non-accountability established therein amounted to a reformulation of the negligible risk clause.وقد كان معيار انتفاء المسؤولية المنصوص عليه فيه بمثابة النص بطريقة أخرى على ضآلة المخاطر.
31.31 -
It was highly disappointing that such important developments had not been mentioned in the resolution on Ma’ohi Nui/French Polynesia and that important conclusions from existing United Nations research had been omitted from the Secretary-General’s two previous reports.وأعرب عن الشعور الشديد بخيبة الأمل لعدم ذكر هذه التطورات الهامة في القرار المتعلق بماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية، وأشار إلى أن الاستنتاجات الهامة المستخلصة من البحوث الحالية التي أجرتها الأمم المتحدة قد أُغفلت في التقريرين السابقين للأمين العام.
Those omissions included the findings of the United Nations Scientific Committee on the Effects of Atomic Radiation, namely, that the testing of nuclear weapons in the atmosphere caused the largest collective dose to date of human-caused sources of radiation.ومن بين تلك الاستنتاجات المغفلة ما خلصت إليه لجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بآثار الإشعاع الذري من أن تجارب الأسلحة النووية في الغلاف الجوي تسبب أكبر جرعة جماعية حتى الآن من مصادر الإشعاع التي يتسبب فيها الإنسان.
32.32 -
Despite the need for a more comprehensive report, the General Assembly in its resolution 73/112 had inexplicably deleted the entire operative paragraph that would have requested the Secretary-General to provide continuous updates to his report on the environmental, ecological, health and other impacts of the 30-year period of nuclear testing in French Polynesia.وأضاف قائلا إن الجمعية العامة حذفت، في قرارها 73/112، على نحو غير مفهوم فقرة المنطوق بأكملها التي كانت ستطلب إلى الأمين العام أن يواصل تقديم معلومات مستكملة في تقريره عن الآثار البيئية والإيكولوجية والصحية وغيرها من الآثار الناجمة عن إجراء التجارب النووية في بولينيزيا الفرنسية على مدار 30 عاما، وذلك رغم الحاجة إلى تقرير أشمل.
While he welcomed the reinsertion of that critical language in the 2019 version, he was left to conclude that the opaque informal consultations with the administering Power had precipitated such a substantive deletion, indicating that the administering Power had orchestrated it, resorting to its usual stealth diplomacy in violation of its obligations under the Charter of the United Nations.ومع ترحيبه بإعادة إدراج ذلك النص الهام في نسخة عام 2019 من القرار، فقد دُفع إلى استنتاج أن المشاورات غير الرسمية غير الشفافة مع الدولة القائمة بالإدارة هي سبب الاندفاع إلى حذف هذا النص الهام، مشيرا إلى أن الدولة القائمة بالإدارة قد دبرته، باللجوء إلى دبلوماسيتها الاستراقية المعتادة في انتهاك لالتزاماتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة.
33.33 -
Ms. Hinamoeura Cross (Société Les Saveurs du Vaima) said that she had come before the Committee to denounce the two crimes against humanity committed by France in French Polynesia, namely, conducting nuclear tests and leaving the Territory’s people to defray the cost of treating the illnesses caused by those activities.السيدة هينامورا كروس (شركة نكهات فيما (Société Les Saveurs du Vaima)): قالت إنها حضرت أمام اللجنة للتنديد بالجريمتين ضد الإنسانية اللتين ارتكبتهما فرنسا في بولينيزيا الفرنسية، وهما إجراء التجارب النووية وتحميل شعب الإقليم تكاليف علاج الأمراض الناجمة عن تلك الأنشطة.
Her female relatives had been afflicted with thyroid-related ailments, and she had been diagnosed with leukemia six years earlier.فقد ابتليت قريباتها بأمراض مرتبطة بالغدة الدرقية، وجرى تشخيص إصابتها هي بسرطان الدم قبل ست سنوات.
The complaint filed by former president Oscar Temaru to the International Criminal Court in 2018, accusing France of crimes against humanity for its nuclear testing in French Polynesia, had finally driven her to break her silence and research the history and health repercussions of those tests on her people.والشكوى التي قدمها الرئيس السابق أوسكار تيمارو إلى المحكمة الجنائية الدولية في عام 2018، واتهم فيها فرنسا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بسبب تجاربها النووية في بولينيزيا الفرنسية، دفعتها أخيراً إلى التخلي عن التزامها بالصمت وإلى البحث في تاريخ تلك التجارب وتداعياتها الصحية على شعبها.
She subsequently learned that in the 1960s, the French authorities had detonated a thermonuclear bomb 150 times more powerful than those that had destroyed Hiroshima and Nagasaki in 1945, and had proudly proclaimed that their nuclear tests were laying the groundwork for great progress.ومن ثم، فقد علمت أن السلطات الفرنسية قامت في الستينات بتفجير قنبلة نووية حرارية أقوى 150 مرة من القنبلتين اللتين دمرتا هيروشيما وناغازاكي في عام 1945، وأعلنت بفخر أن تجاربها النووية تضع الأساس لتحقيق تقدم كبير.
The fallout from that so-called progress included stillbirths, disabilities and cancer cases, condemning generations of her people to illness and death.وشملت تداعيات هذا التقدم المزعوم حالات الإملاص والإعاقة والسرطان، التي قضت على أجيال من شعبها بالمرض والموت.
34.34 -
Mr. Koubbi (Bar Association of Paris) said that he was the legal representative of a movement that was fighting for sovereignty, self-determination and independence, fundamental rights enshrined in the two United Nations covenants on human rights.السيد كوبي (نقابة محامِي باريس): قال إنه هو الممثل القانوني لحركة تناضل في سبيل السيادة وتقرير المصير والاستقلال والحقوق الأساسية المنصوص عليها في العهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان الصادرين عن الأمم المتحدة.
In various resolutions, the General Assembly had echoed the conviction that the people of Polynesia must be allowed to freely determine their political status, also acknowledging and expressing concern about the impact of nuclear tests carried out in the Territory by the administering Power.وأضاف قائلا إن الجمعية العامة كررت، في قرارات مختلفة، الإعراب عن الاقتناع بضرورة السماح لشعب بولينيزيا بحريةِ تقرير مركزه السياسي، مع الاعتراف في الوقت نفسه بتأثير التجارب النووية التي أجرتها الدولة القائمة بالإدارة في الإقليم، ومع الإعراب أيضا عن القلق إزاءها.
The current President of French Polynesia had recently declared that the French State must take responsibility for the health and environmental consequences of those tests;وأشار إلى أن الرئيس الحالي لبولينيزيا الفرنسية قد أعلن مؤخرا أن على الدولة الفرنسية تحمّل المسؤولية عن الآثار الصحية والبيئية لتلك التجارب؛
his response amounted to an admission that he had been lying to his people about those consequences for 30 years.ووصف ردّه ذاك بأنه بمثابة اعتراف بأنه كان يكذب على شعبه بشأن تلك الآثار مدة 30 عاما.
35.35 -
The administering Power’s claim that the pro-independence parties did not have a majority was invalid, given that it had not changed its position since former President of French Polynesia Oscar Temaru had won the elections in 2004.وبخصوص ادعاء الدولة القائمة بالإدارة بأن الأحزاب المؤيدة للاستقلال ليس لها أغلبية، فهو ادعاء باطل، بالنظر إلى أنها لم تغير موقفها منذ فوز الرئيس السابق لبولينيزيا الفرنسية، أوسكار تيمارو، بالانتخابات في عام 2004.
Since 2013, French Polynesia had been re-inscribed on the list of Non-Self-Governing Territories;ومنذ عام 2013، أُعيد إدراج بولينيزيا الفرنسية في قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي؛
the rule of such a territory by a pro-autonomy leader since 2014 made for an untenable situation.وقد أدى حكم هذا الإقليم من قِبل زعيم مؤيد للحكم الذاتي منذ عام 2014 إلى خلق وضع غير مقبول.
He could attest that France was subverting its own Constitutional law to undermine the actions of the former President and all who were fighting for self-determination.وقال إنه يمكنه أن يشهد على أن فرنسا تقوّض قانونها الدستوري نفسه من أجل تقويض أعمال الرئيس السابق، وأعمال جميع من يكافحون من أجل تقرير المصير.
To conclude, there was no justification for the failure to uphold Constitutional law in respect of the Polynesian people.وخلص إلى القول إنه لا مبرر لعدم احترام القانون الدستوري فيما يتعلق بالشعب البولينيزي.
36.36 -
Mr. Geros (Tavini Huiraatira Group within the Assembly of French Polynesia) said that the intergenerational impact of the nuclear tests conducted by France in the Pacific region had yet to be addressed.السيد جيروس (مجموعة تافيني هويراتيرا داخل جمعية بولينزيا الفرنسية): قال إن آثار التجارب النووية التي أجرتها فرنسا في منطقة المحيط الهادئ، والتي تمتد من جيل إلى جيل، لم تعالج بعدُ.
Over the previous seven decades, the Secretary-General had acknowledged the terrible toll of the 2,000 nuclear tests carried out worldwide.وعلى مدى العقود السبعة الماضية، أقر الأمين العام بالخسائر الفادحة الناجمة عن التجارب النووية التي أجريت في مختلف أنحاء العالم، والبالغ عددها 000 2 تجربة نووية.
The French State and its proxy turncoats, including the current President of French Polynesia, had publicly admitted that they had lied to the Territory’s people about the dangers of those tests.وأضاف قائلا إن الدولة الفرنسية وعملاءها، بمن فيهم الرئيس الحالي لبولينيزيا الفرنسية، اعترفوا علنا بأنهم كذبوا على شعب الإقليم بشأن أخطار تلك التجارب.
It was therefore unsurprising that the President had hastened to have the Secretary-General’s annual report on the consequences of the French nuclear tests removed from the resolution adopted by the Special Committee on decolonization in 2018, and the French State was orchestrating a cabal to sideline the leader of the sovereignty party and to silence a local anti-nuclear radio station.ولذلك، ليس من المستغرب أن يسارع الرئيس إلى تدبير أمر حذف التقرير السنوي للأمين العام والمتعلق بنتائج التجارب النووية الفرنسية من القرار الذي اتخذته اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار في عام 2018، كما أنه ليس بمستغرب أن تقوم الدولة الفرنسية بتدبير مؤامرة لتهميش زعيم الطرف المنادي بالسيادة، وبإسكات محطة إذاعية محلية مناهضة للتجارب النووية.
37.37 -
Ms. Valentina Cross (City of Teva I Uta, Tahiti) said that the bid by the colonial President of Ma’ohi Nui/French Polynesia to present the Ma’ohi people as pleased with their contribution to the French nuclear programme was repulsive.السيدة فالنتينا كروس (مدينة تيفا إي أوتا، تاهيتي): قالت إن محاولة الرئيس الاستعماري لماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية بتقديم صورة لشعب ماؤوهي على أنه مسرور بمساهمته في البرنامج النووي الفرنسي هي محاولة بغيضة.
Her people had been unwitting guinea pigs of French nuclear tests for 30 years and had subsequently been lied to by France and local collaborators, including the current president.وأضافت أن شعبها كان، دون أن يعلم، بمثابة فأر تجارب للتجارب النووية الفرنسية لمدة 30 عاما، وبالتالي كان ضحية لأكاذيب فرنسا والأطراف المحلية المتعاونة معها، بما فيها الرئيس الحالي.
In actual fact, the conditions imposed by the French on compensation granted to the victims of nuclear tests had led to the dismissal of all but a handful of claims.وفي الواقع، فإن الشروط التي فرضها الفرنسيون على التعويض الممنوح لضحايا التجارب النووية أسفرت عن رفض جميع المطالبات، باستثناء عدد قليل منها.
She was therefore encouraged that the language on a monitoring role for the Secretary-General on the nuclear question had been restored in the 2019 version of the General Assembly resolution on Ma’ohi Nui/French Polynesia.ولذلك، أعربت عن تفاؤلها بأن الصياغة المتعلقة بدور للأمين العام في مجال الرصد بشأن المسألة النووية قد استُعيدت في نسخة عام 2019 من قرار الجمعية العامة المتعلق بماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية.
38.38 -
She reiterated the request that the report of the Secretary-General be considerably more substantive than the reports submitted at previous sessions.وأعادت تأكيد طلبها بأن يكون تقرير الأمين العام أكثر موضوعية بكثير من التقارير المقدمة في الدورات السابقة.
The Secretariat offices concerned with scientific matters had been disturbingly reluctant to contribute detailed analysis for inclusion in the previous report.فقد ظلت مكاتب الأمانة العامة المعنية بالمسائل العلمية، بشكل يدعو إلى القلق، محجمة عن المساهمة بتحليل مفصل لإدراجه في التقرير السابق.
The Secretary-General should use his good offices to encourage those entities to contribute effectively to his report, so as to definitively debunk the false narrative of safe nuclear tests in Ma’ohi Nui.وينبغي للأمين العام أن يستخدم مساعيه الحميدة في تشجيع تلك الكيانات على الإسهام بفعالية في تقريره، بحيث يدحض بشكل نهائي تلفيقات التجارب النووية الآمنة في ماؤوهي نوي.
39.39 -
Mr. Ahidjo (Cameroon), Vice-Chair, took the Chair.تولى السيد أهيدجو (الكاميرون)، نائب رئيس اللجنة، رئاسة الجلسة.
40.40 -
Ms. Tevahitua, speaking in her personal capacity, said that she had welcomed the attention to the nuclear question affecting her region in the communiqué issued by the Pacific Islands Forum in 2018, which made specific references to the Marshall Islands and Kiribati.السيدة تيفاهيتوا: تحدثت بصفتها الشخصية، فقالت إنها رحبت بالاهتمام بالمسألة النووية التي تؤثر على منطقتها، في البيان الصادر عن منتدى جزر المحيط الهادئ في عام 2018، والذي يشير، على وجه التحديد، إلى جزر مارشال وكيريباس.
However, the omission of any reference to the consequences of 193 French nuclear tests affecting Ma’ohi Nui/French Polynesia was unacceptable.ولكن إغفال أي إشارة إلى آثار التجارب النووية الفرنسية في ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية، والبالغ عددها 193 تجربة، هو أمر غير مقبول.
Such an omission was particularly glaring as the colonial Government of French Polynesia had been granted full membership of the Pacific Islands Forum.وما يجعل هذا الإغفال صارخا بوجه خاص أن الحكومة الاستعمارية لبولينيزيا الفرنسية مُنحت عضوية كاملة في منتدى جزر المحيط الهادئ.
The challenges associated with the French nuclear tests in Ma’ohi Nui should be included in any regional assessment.وينبغي إدراج التحديات المرتبطة بالتجارب النووية الفرنسية في ماؤوهي نوي في أي تقييم إقليمي.
Nonetheless, the call in the communiqué for an assessment of the contamination issue in the Pacific, by an appropriate body, was welcome.واستدركت بالإعراب عن الترحيب بالدعوة الواردة في البيان إلى تجري هيئة مناسبة تقييما لمسألة التلوث في منطقة المحيط الهادئ.
41.41 -
Ms. Mercier (Association Fareta a Tevaitau) said that the administering Power of French Polynesia had failed to transmit information on French Polynesia/Ma’ohi Nui to the United Nations, in flagrant violation of Article 73 e of the Charter of the United Nations.السيدة ميرسييه (رابطة فاريتا آ تيفايتاو): قالت إن الدولة القائمة بالإدارة في بولينيزيا الفرنسية لم تقم بإحالة المعلومات المتعلقة ببولينيزيا الفرنسية/ماؤوهي نوي إلى الأمم المتحدة، في انتهاك صارخ للمادة 73 (ه) من ميثاق الأمم المتحدة.
The French Government simply refused to accept the decision made by the General Assembly in 2013 to place French Polynesia back on the list of Non-Self-Governing Territories.وترفض الحكومة الفرنسية بكل بساطة قبول القرار الذي اتخذته الجمعية العامة، في عام 2013، بإعادة إدراج بولينيزيا الفرنسية في قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.
Nonetheless, France still aimed to influence the resolutions on French Polynesia by inviting its diplomatic allies to present amendments to draft resolutions, with a view to presenting a more favourable image of the administering Power.ومع ذلك، لا تزال فرنسا ترمي إلى التأثير على القرارات المتعلقة ببولينيزيا الفرنسية عن طريق دعوة حلفائها الدبلوماسيين إلى تقديم تعديلات على مشاريع القرارات، ابتغاء تحسين صورة الدولة القائمة بالإدارة.
42.42 -
It was unsurprising that the list of Non-Self-Governing Territories had not become shorter, given that administering Powers like France refused to honour their commitments to collaborate with the United Nations to achieve the decolonization of Territories.وقالت إنه ليس من المستغرب أن قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي لم تصبح أقصر، بالنظر إلى أن الدول القائمة بالإدارة مثل فرنسا ترفض الوفاء بالتعهدات التي قطعتها بالتعاون مع الأمم المتحدة على تحقيق إنهاء الاستعمار في الأقاليم.
The colonial reforms of the so-called “autonomy statute” did not redress the power imbalance that continued to characterize the territorial, non-self-governing status of French Polynesia/Ma’ohi Nui.كما أن الإصلاحات الاستعمارية لما يسمى ”قانون الحكم الذاتي“ لا تعالج اختلال توازن القوى الذي لا يزال يميز مركز بولينيزيا الفرنسية/ماؤوهي نوي کإقليم غير متمتع بالحكم الذاتي.
Moreover, the unilateral power wielded by the French Government was upheld by French electoral law, ensuring that its proxy political party remained in power.وعلاوة على ذلك، فإن السلطة الأحادية الجانب التي تمارسها الحكومة الفرنسية يؤيدها قانون الانتخابات الفرنسي، مما يضمن بقاء الحزب السياسي العميل لها في السلطة.
Any attempt to convince Member States of the legitimacy of modern colonialism was shameful.وأي محاولة لإقناع الدول الأعضاء بمشروعية الاستعمار الحديث هي محاولة مخزية.
Further discussion was unnecessary;وأضافت أنه ما من داع إلى مواصلة المناقشة؛
the time had come for concrete action to make progress towards decolonization.فالوقت قد حان لاتخاذ إجراءات ملموسة ابتغاء إحراز تقدم نحو إنهاء الاستعمار.
43.43 -
Ms. Atger-Hoi (Tahaa Taekwondo Sports Association) said that Ma’ohi Nui/French Polynesia had merely administrative autonomy and no actual political power.السيدة أتغر - هوي (رابطة التايكوندو الرياضية في تاها): قالت إن ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية ليس لديها سوى حكم ذاتي إداري، وليس لديها سلطة سياسية فعلية.
Moreover, even that administrative autonomy could be unilaterally reversed by the administering Power at any time and for any reason.وعلاوة على ذلك، فحتى ذلك الحكم الذاتي الإداري يمكن أن تنقضه الدولة القائمة بالإدارة من جانب واحد، في أي وقت من الأوقات، ولأي سبب من الأسباب.
Thus, Ma’ohi Nui/French Polynesia could in no way be described as autonomous, as actual power remained in the hands of the administering authority, the French State, which exercised that power through the unilateral imposition of French laws and regulations.وبالتالي، لا يمكن، بأي حال من الأحوال، وصف ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية بأنها متمتعة بالحكم الذاتي، لأن السلطة الفعلية لا تزال في أيدي السلطة القائمة بالإدارة، وهي الدولة الفرنسية، التي تمارس تلك السلطة من خلال فرض القوانين واللوائح الفرنسية من جانب واحد.
Changes in governance arrangements that were unilaterally made by the administering Power under the guise of “modernization” were in fact merely changes in form, not substance.ووصفت التغيرات في ترتيبات الحكم التي تتخذها الدولة القائمة بالإدارة من جانب واحد تحت ستار ”التحديث“ بأنها ليست، في حقيقة الأمر، سوى تغييرات في الشكل لا في المضمون.
Moreover, General Assembly resolution 67/265 had recognized the status of French Polynesia as a Non-Self-Governing Territory within the meaning of the Charter of the United Nations.وعلاوة على ذلك، فإن قرار الجمعية العامة 67/265 اعترف بمركز بولينيزيا الفرنسية على أنها إقليم غير متمتع بالحكم الذاتي، بالمعنى المقصود في ميثاق الأمم المتحدة.
44.44 -
Mr. Villar (Tavini Huiraatira Group) said that the President of French Polynesia had transmitted the report of the Pacific Islands Forum on the 2018 general election in French Polynesia to the Special Committee via a letter revealing both biases and inconsistencies on the part of the President.السيد فيلار (مجموعة تافيني هويراتيرا): قال إن رئيس بولينيزيا الفرنسية أحال تقرير منتدى جزر المحيط الهادئ بشأن الانتخابات العامة لعام 2018 في بولينيزيا الفرنسية إلى اللجنة الخاصة عبر رسالة تكشف كلاًّ من التحيزات وأوجه عدم الاتساق الصادرة عن الرئيس.
In his letter, he had failed to mention a major conclusion of the report, which was that the current presidential ruling party was in power due to a non-democratic process that had automatically granted it a supplement of 19 seats within the Assembly of French Polynesia.فهو لم يشر، في رسالته، إلى استنتاج رئيسي للتقرير، وهو أن الحزب الحاكم الرئاسي الحالي وصل إلى السلطة جراء عملية غير ديمقراطية منحته تلقائيا 19 مقعدا تكميليا في جمعية بولينيزيا الفرنسية.
That scheme had been put in place by the administering Power, which exercised full authority over the electoral system, undermining the forces of genuine self-determination in his country.وكان الذي وضع ذلك المخطط هو الدولة القائمة بالإدارة، التي تمارس السلطة الكاملة على النظام الانتخابي، مما يقوّض قوى تقرير المصير الحقيقي في بلده.
Moreover, the report had recommended that the unequal allocation be changed to a fair system, giving no undue advantage to the ruling party.وعلاوة على ذلك، أوصى التقرير بتغيير التوزيع غير المتكافئ إلى نظام عادل، لا يُمنح فيه للحزب الحاكم أية ميزة غير مستحقة.
The supposed self-governance of the Territory was an illusion that amounted to a system of dependency, under the guise of so-called autonomy.وختم مداخلته بالقول إن الحكم الذاتي المفترض للإقليم هو وهمٌ يرقى إلى مستوى نظام التبعية، تحت ستار ما يسمى بالحكم الذاتي.
45.45 -
Ms. Panie (Fouché-Panie Genealogy Office) said that the so-called “democratic political authorities” were wilfully misleading her people and the international community by characterizing their system as a legitimate form of self-government.السيدة باني (مكتب فوشيه - باني لعلم الأنساب): قالت إن ما يسمى ”بالسلطات السياسية الديمقراطية“ تعمل، عن عمد، على تضليل شعبها وتضليل المجتمع الدولي من خلال وصف نظامها بأنه شكل مشروع من أشكال الحكم الذاتي.
It was no longer in the interests of her people to further delay the self-determination process, which should lead to complete self-government, rather than the current illusion thereof.ولم يَعُد في مصلحة شعبها زيادة تأخير عملية تقرير المصير، التي ينبغي أن تؤدي إلى حكم ذاتي ناجز، بدلا من الإيهام الحالي به.
46.46 -
The implementation of the General Assembly decolonization mandate through the actions set out in its resolutions was crucial.وأضافت أن تنفيذ الولاية المنوطة بالجمعية العامة لإنهاء الاستعمار من خلال الإجراءات المنصوص عليها في قراراتها هو أمر بالغ الأهمية.
The administering Power was legally obliged to submit information on French Polynesia under Article 73 e of the Charter of the United Nations and was violating that obligation with impunity.كما أن الدولة القائمة بالإدارة ملزمة قانونا بتقديم المعلومات المتعلقة ببولينيزيا الفرنسية بموجب المادة 73 (ه) من ميثاق الأمم المتحدة، وهي تنتهك هذا الالتزام، مطمئنة إلى أنها في مأمن من العقاب.
She suggested that the General Assembly should strengthen the language of its resolutions in its request for the fulfilment of such obligations, reflecting and condemning the non-compliance of the administering Power.واقترحت أن تقوم الجمعية العامة بتعزيز صياغة قراراتها لدى طلبها الوفاء بتلك الالتزامات، بما يعكس ويدين عدم امتثال الدولة القائمة بالإدارة.
47.47 -
Mr. Chailloux, speaking in his personal capacity, said that, almost 20 years since the General Assembly had called for the development of work programmes for the individual Territories, there remained a clear lack of accountability over the implementation of decolonization resolutions.السيد شايو: تكلم بصفته الشخصية، فقال إنه، بعد مضي ما يقرب من 20 عاما على دعوة الجمعية العامة إلى وضع برامج عمل لفرادى الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، لا يزال يوجد نقص واضح في المساءلة على تنفيذ القرارات المتعلقة بإنهاء الاستعمار.
The aim of the three International Decades for the Eradication of Colonialism was to focus attention on the decolonization of the small island Territories.والهدف من العقود الدولية الثلاثة للقضاء على الاستعمار هو تركيز الاهتمام على عملية إنهاء الاستعمار في الأقاليم الجزرية الصغيرة غير المتمتعة بالحكم الذاتي.
That the United Nations system had not fulfilled its responsibility to implement even the most basic of actions, repeatedly mandated over two decades, was disappointing.وأعرب عن خيبة الأمل لعدم اضطلاع منظومة الأمم المتحدة بمسؤوليتها عن تنفيذ أبسط الإجراءات، التي تم التكليف بها مرارا وتكرارا، على مدار عقدين من الزمن.
It was also unclear why resources for those work programmes had never been included in the United Nations budget.ومن غير الواضح أيضا سبب عدم إدراج موارد لبرامج العمل تلك في ميزانية الأمم المتحدة.
Political will must be sufficient for Member States to ensure that the mandates were accurately reflected in the budget, directly linking the actions in decolonization resolutions to resource allocation.ويجب أن تكون الإرادة السياسية للدول الأعضاء كافية لكفالة أن تُعكس الولايات بدقة في الميزانية، بحيث يُربط مباشرة بين الإجراءات المتخذة في قرارات إنهاء الاستعمار وبين تخصيص الموارد.
A case-by-case work programme for Ma’ohi Nui/French Polynesia would provide Member States with valuable insight into the actual situation in the Territory, separating opinion from fact regarding the prevailing colonial condition and paving the way for a genuine self-determination process.ومضى يقول إن وضع برنامج عمل على أساس كل حالة على حدة لماؤوهي نوي/بولينزيا الفرنسية سيمكّن الدول الأعضاء من اكتساب نظرة ثاقبة قيّمة عن الوضع الفعلي في الإقليم، بما يفصل بين الرأي والواقع فيما يتعلق بالوضع الاستعماري السائد، ويمهد الطريق إلى عملية حقيقية نحو تقرير المصير.
48.48 -
Mr. Stanley Cross (Bar Association of Papeete, Tahiti) said that France continually failed to recognize the reinscription of French Polynesia onto the list of Non-Self-Governing Territories and continued seeking to manipulate the language of the related resolution through third parties.السيد ستانلي كروس (نقابة المحامين في بابيتي - تاهيتي): قال إن فرنسا تتقاعس دوما عن الاعتراف بإعادة إدراج بولينيزيا الفرنسية في قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، وهي تواصل السعي إلى التلاعب بصياغة القرار ذي الصلة من خلال أطراف ثالثة.
The opaque manoeuvrings of the administering Power meant that it could wield its influence without ever having to engage in the decolonization process at the United Nations on a formal basis.وأضاف أن المناورات المبهمة التي تنتهجها الدولة القائمة بالإدارة تعني أنها تستطيع أن تمارس نفوذها دون الاضطرار مطلقا إلى الانخراط في عملية إنهاء الاستعمار في الأمم المتحدة بشكل رسمي.
49.49 -
A work programme for Ma’ohi Nui could be initiated with or without the participation of the administering Power at the outset and was the best way forward for a self-determination process that would lead to genuine decolonization.وأردف قائلا إنه يمكن الشروع في برنامج عمل لماؤوهي نوي بمشاركة الدولة القائمة بالإدارة أو من دونها، منذ البداية، وهو أفضل سبيل للمضي قدما بعملية لتقرير المصير تؤدي إلى إنهاء الاستعمار بشكل حقيقي.
The absence of such programmes continued to limit the information and analysis necessary for Member States to make informed decisions, thus slowing the pace of progress, evidenced by the track record on decolonization over the previous three decades.وأشار إلى أن عدم وجود هذه البرامج لا يزال يحد من المعلومات والتحليلات اللازمة للدول الأعضاء من أجل اتخاذ قرارات مستنيرة، مما يؤدي إلى إبطاء وتيرة التقدم، وهو ما يتضح من سجل إنهاء الاستعمار على مدى العقود الثلاثة الماضية.
Furthermore, the self-described “democratic political authorities” sometimes used the lack of analysis to argue for the legitimization of their version of colonialism.وعلاوة على ذلك، فإن ”السلطات السياسية الديمقراطية“، كما تصف نفسها، تعمل أحيانا على استغلال الافتقار إلى التحليل من أجل الدفع صوب إضفاء الشرعية على تصورها للاستعمار.
50.50 -
Ms. Crolas (City of Faa’a, Tahiti) said that the construction of the international airport in the 1950s had turned Faa’a into the rear base for nuclear tests, resulting in obstructed access to the sea, the establishment of military zones, intensifying sound pollution from air traffic and frequent flooding.السيدة كرولاس (مدينة فاءا - تاهيتي): قالت إن إنشاء المطار الدولي في خمسينيات القرن الماضي قد جعل من مدينة فاءا القاعدة الخلفية للتجارب النووية، مما أدى إلى عرقلة الوصول إلى البحر، وإلى إقامة مناطق عسكرية، وزيادة التلوث الضوضائي الناجم عن حركة الملاحة الجوية، وإلى حدوث فيضانات متكررة.
There had also been a major influx of families from the islands, employed to work on the French atomic tests, which had led to ghettoization and a visible lack of social well-being.وحدث أيضا نزوح كبير لأسر من الجزر، استخدمت في العمل في مجال التجارب الذرية الفرنسية، مما أدى إلى تشكل أحياء معزولة، وإلى انعدام واضح للرفاه الاجتماعي.
Moreover, while the French Government reaped considerable economic benefits from the nuclear launches, airport and airspace, the islands inhabitants received nothing.وعلاوة على ذلك، ففي حين تجني الحكومة الفرنسية فوائد اقتصادية كبيرة من عمليات إجراء التجارب النووية، ومن المطار والمجال الجوي، فإن سكان الجزر لا يحصلون على شيء.
51.51 -
After striving for several decades, in 2013, her country had been reinstated on the list of countries not yet decolonized;وبعد عدة عقود من السعي، أُعيد، في عام 2013، إدراج بلدها في قائمة البلدان التي لم يتم بعدُ إنهاء استعمارها؛
the permanent sovereignty of her people over their natural resources had been recognized in 2016;وتم، في عام 2016، الاعتراف بالسيادة الدائمة لشعبها على موارده الطبيعية؛
and a communication had been submitted to the International Criminal Court in 2018 on a case of crime against humanity.وقُدم بلاغ إلى المحكمة الجنائية الدولية، في عام 2018، بشأن قضية لجريمة ضد الإنسانية.
Nonetheless, her people continued to suffer after more than three decades of lies as victims of nuclear tests and their consequences, as well as of an unsuitable education system, social inequality, unemployment and exploitations.ومع ذلك، لا يزال شعبها يعاني، بعد أكثر من ثلاثة عقود من الأكاذيب، كضحايا للتجارب النووية وآثارها، كما يعاني من نظام تعليمي غير ملائم ومن تفاوت اجتماعي وبطالة واستغلال.
52.52 -
Ms. Heimata Estall (Association des agents communaux, Mairie de Faa’a) said that, in its resolutions 71/120 and 73/112, the General Assembly recognized the inalienable right of the people of French Polynesia to the ownership, control and disposal of their natural resources, including marine resources and undersea minerals, and urged the administering Power to ensure the permanent sovereignty of her people.السيدة هيماتا إستال (رابطة الوكلاء المجتمعيين ببلدية فاءا): قالت إن الجمعية العامة اعترفت، في قراريها 71/120 و 73/112، بالحق غير القابل للتصرف لشعب بولينيزيا الفرنسية في ملكية موارده الطبيعية والسيطرة عليها والتصرف فيها، بما في ذلك الموارد البحرية والمعادن المغمورة، وحثت الدولةَ القائمة بالإدارة على ضمان السيادة الدائمة لشعبها.
Furthermore, the annual resolution on the implementation of the Declaration on decolonization was applicable to all Non-Self-Governing Territories, including Ma’ohi Nui/ French Polynesia.وأضافت قائلة إن القرار السنوي بشأن تنفيذ الإعلان المتعلق بإنهاء الاستعمار ينطبق على جميع الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، بما في ذلك ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية.
Relevant decisions by the International Court of Justice had also confirmed that the people of Non-Self-Governing Territories were the rightful owners of their natural resources.كما أن القرارات ذات الصلة الصادرة عن محكمة العدل الدولية أكدت أن شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي هي المالكة الشرعية لمواردها الطبيعية.
The lack of participation by the administering Power in the work of the Committee on the question of French Polynesia, in violation of the Charter of the United Nations, prevented the assessment of its compliance with international law, or lack thereof, that clearly confirmed that the ownership of those resources lay with the people of the Territories.وختمت بالقول إن عدم مشاركة الدولة القائمة بالإدارة في أعمال اللجنة بشأن مسألة بولينيزيا الفرنسية، في انتهاك لميثاق الأمم المتحدة، يحول دون تقييم امتثالها للقانون الدولي أو عدمه، مما يؤكد بجلاء ملكية شعوب تلك الأقاليم لتلك الموارد.
53.53 -
Ms. Naia (Association Naia a Naia) said that the French nuclear tests carried out between 1966 and 1996 had been imposed upon the population as a direct result of colonization, and the United Nations must take into account the crimes against humanity that had been committed against her people.السيدة نايا (رابطة Naia a Naia): قالت إن التجارب النووية الفرنسية التي أجريت بين عامي 1966 و 1996 قد فُرضت على السكان كنتيجة مباشرة للاستعمار، وعلى الأمم المتحدة أن تأخذ في الاعتبار الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت بحق شعبها.
In that regard, she welcomed the efforts of the International Law Commission on its draft articles relating to crimes against humanity.وأعربت في ذلك الصدد، عن ترحيبها بالجهود التي تبذلها لجنة القانون الدولي بشأن مشاريع موادها المتعلقة بالجرائم ضد الإنسانية.
Furthermore, the former President of French Polynesia had recently submitted a communication to the International Criminal Court on the practices that constituted such crimes, following the three decades of French nuclear tests on her Territory.وأضافت قائلة إن الرئيس السابق لبولينيزيا الفرنسية قدم مؤخرا بلاغا إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن الممارسات التي تشكل هذه الجرائم، بعد العقود الثلاثة من التجارب النووية الفرنسية على أراضي إقليمها.
However, no reference to that communication had been made in the draft resolution on the question of French Polynesia.ومع ذلك، فلا ترد إشارة إلى ذلك البلاغ في مشروع القرار المتعلق بمسألة بولينيزيا الفرنسية.
It was unclear why the United Nations had not taken such developments into account, possibly due to pressure exerted by the administering Power behind the scenes.وليس من الواضح سبب عدم أخذ الأمم المتحدة هذه التطورات في الاعتبار، ولعل ذلك يرجع إلى ضغوط مارستها الدولة القائمة بالإدارة من وراء الكواليس.
The actions of France were those of a modern colonial power that rejected Article 73 of the Charter of the United Nations.وقالت إن أفعال فرنسا هي أفعال دولة من دول الاستعمار الحديث ترفض المادة 73 من ميثاق الأمم المتحدة.
She called for the French President to respect his claims that colonization was a crime.ودعت الرئيس الفرنسي إلى احترام ادعاءاته بأن الاستعمار جريمة.
54.54 -
Ms. Tama (Association des locataires du lotissement social Erima) said that, since the reinscription of Polynesia in May 2013, petitioners had repeatedly requested a programme of work, which was the recognized, mandated approach in the decolonization process.السيدة تاما (رابطة مستأجري مساكن إيريما الاجتماعية): قالت إنه منذ إعادة إدراج بولينيزيا في أيار/مايو 2013، طلب مقدمو الالتماسات مرارا وضع برنامج عمل، وهو النهج المعترف به والصادر به تكليف في عملية إنهاء الاستعمار.
It was therefore regrettable that it had not been mentioned in the resolution submitted to the Fourth Committee;ولذلك فمن المؤسف أنه لم يرد ذكره في القرار المقدم إلى اللجنة الرابعة؛
that mandate should be included in the resolution for the 2020 session.وينبغي إدراج تلك الولاية في قرار دورة عام 2020.
55.55 -
An outline of the programme of work had been established, updating the procedure previously adopted by the General Assembly to include an in-depth analysis of the dependent relationship between Territory and administering Power;وأردفت قائلة إن الخطوط العريضة لبرنامج العمل قد وُضعت، وبها تم تحديث للإجراءات التي سبق أن اعتمدتها الجمعية العامة لتشمل تحليلا متعمقا للعلاقة التبعية بين الإقليم والدولة القائمة بالإدارة؛
a public education programme;وبرنامجا للتثقيف العام؛
an official visiting mission from the Special Committee;وبعثة زائرة رسمية من اللجنة الخاصة؛
and a self-determination process leading to a transition towards full sovereignty.وعملية لتقرير المصير تفضي إلى الانتقال إلى السيادة الكاملة.
The entire process must involve the participation of the United Nations, whose mission it was to ensure the right to decolonization.ويجب أن تنطوي العملية برمتها على مشاركة الأمم المتحدة، التي تتمثل مهمتها في ضمان الحق في إنهاء الاستعمار.
56.56 -
Ms. Ollivier (Pharmacie de Carrefour-Auae, Faa’a) said that colonization constituted political, military, economic and religious domination of a Territory by a foreign power, devoid of respect for the views of the indigenous peoples.السيدة أوليفييه (صيدلية كارفور - أوا، فاءا): قالت إن الاستعمار يشكل هيمنة سياسية وعسكرية واقتصادية ودينية لدولة أجنبية على إقليم ما، ولا احترام فيه لآراء الشعوب الأصلية.
The Maohi people had its own identity and culture that the French Government had vainly tried to suppress.ولشعب ماؤوهي هويته وثقافته الخاصة التي حاولت الحكومة الفرنسية قمعها دون جدوى.
57.57 -
Since the installation in 1962 of the atomic experimentation centre in Mururoa, 193 ballistic missiles had been launched, without regard for the health and environmental consequences.وتابعت قائلة إنه منذ إنشاء مركز التجارب الذرية في موروروا في عام 1962، أُطلقت 193 قذيفة تسيارية، دون مراعاة للعواقب الصحية والبيئية.
France continued in its actions, without recognizing its victims and endeavouring to compensate as few of them as possible.وتواصل فرنسا أعمالها دون الاعتراف بضحاياها، وتسعى جاهدة إلى تعويض أقل عدد ممكن منهم.
It had lied about the risks involved, as demonstrated by the chemical accidents that had been detrimental to the health of inhabitants.وقد كذبت بشأن المخاطر التي ينطوي عليها ذلك، مثلما يتضح من الحوادث الكيميائية التي أضرت بصحة السكان.
58.58 -
As acknowledged by the French President Emmanuel Macron during his presidential campaign, colonization was a crime against humanity.وأضافت قائلة إن الاستعمار، على نحو ما اعترف به الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال حملته الرئاسية، هو جريمة ضد الإنسانية.
While the administering Power had purportedly given her people full authority over certain domains such as health, in reality it had also imposed limits.وفي حين تدعي الدولة القائمة بالإدارة أنها منحت شعبها سلطة كاملة في مجالات معينة مثل الصحة، فإنها في الواقع فرضت أيضا حدودا.
Worse still, the current President of French Polynesia had associated himself with the lies of the administering Power, recognizing a level of shared or associated guilt, thus absolving France of its full responsibility.والأسوأ من ذلك أن الرئيس الحالي لبولينيزيا الفرنسية قد أعلن تأييده لأكاذيب الدولة القائمة بالإدارة، واعترف بدرجة من الذنب المشترك أو المترافق، وبالتالي أعفى فرنسا من مسؤوليتها الكاملة.
59.59 -
After two centuries of colonial administration and the sacrifice of hundreds of French Polynesian victims of the two world wars and the ballistic missile launches, she asked the Fourth Committee to remind France of its commitments to accompany the Maohi people towards achieving emancipation.واختتمت قائلة إنه بعد قرنين من الإدارة الاستعمارية والتضحيات التي بذلها مئات البولينيزيين الفرنسيين من ضحايا الحربين العالميتين وعمليات إطلاق القذائف التسيارية، فهي تطلب إلى اللجنة الرابعة تذكير فرنسا بالتزاماتها بالسير إلى جانب شعب ماؤوهي نحو تحقيق التحرر.
60.60 -
Mr. Tehaamatai (City of Papara, Tahiti) said that the administering Power maintained full control and sovereignty over the natural resources of Ma’ohi Nui/French Polynesia, in violation of international law.السيد تيهاماتاي (مدينة بابارا، تاهيتي): قال إن الدولة القائمة بالإدارة تتمتع بالسيطرة والسيادة الكاملتين على الموارد الطبيعية لماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية، في انتهاك للقانون الدولي.
He requested that the United Nations clarify the conflict between French organic law, which allowed for the management and exploration of natural resources to be monitored by the Territorial Government, and the provisions of the United Nations Convention on the Law of the Sea.وطلب إلى الأمم المتحدة أن توضح التعارض بين القانون الأساسي الفرنسي، الذي يسمح لحكومة الإقليم برصد كل من إدارة الموارد الطبيعية واستكشافها، وأحكام اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
By claiming the exclusive economic zone of Ma’ohi Nui/French Polynesia, France made itself the second largest maritime power in the world, generating significant revenue and geopolitical influence by exploiting the Territory’s resources.وأردف قائلا إن فرنسا، بتصرفها على أنها المالكة للمنطقة الاقتصادية الخالصة لماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية، تجعل من نفسها ثاني أكبر قوة بحرية في العالم، وتجني من استغلالها لموارد الإقليم إيرادات كبيرة ونفوذا جيوسياسيا مهماً.
The provisions of that Convention extended the sovereignty of the administering Power to the aerial zone above the Territory’s exclusive economic zone.وأشار إلى أن أحكام تلك الاتفاقية توسع نطاق سيادة الدولة القائمة بالإدارة لتشمل المجال الجوي فوق المنطقة الاقتصادية الخالصة للإقليم.
In that regard, the French Government had created two taxes: a fee charged to all airlines whose planes crossed the aerial zone and an airport tax collected on every ticket for entry into or travel from Ma’ohi Nui/French Polynesia.وفي هذا الصدد، فرضت الحكومة الفرنسية ضريبتين: رسم يُفرض على كل شركات الطيران التي تعبر طائراتها المجال الجوي، وضريبة مطار تحصَّل من كل تذكرة للدخول إلى ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية أو السفر منها.
61.61 -
Mr. Salmon (Association Tamarii Pereaitu) said that France had received a significant source of income since the 1970s from its spatial programme in French Guyana.السيد سالمون (رابطة تاماري بيريايتو): قال إن فرنسا تتمتع بمصدر هام للدخل منذ السبعينيات من برنامجها الفضائي في غيانا الفرنسية.
Meanwhile, in French Polynesia, a significant quantity of mineral natural resources had been found within the exclusive economic zone of Ma’ohi Nui/French Polynesia.وفي الوقت نفسه، عُثر في بولينيزيا الفرنسية على كمية كبيرة من الموارد الطبيعية المعدنية ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة لماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية.
The ownership and control of those resources was governed by a French law which gave the administering Power unilateral power, in violation of International Court of Justice decisions and General Assembly resolutions.وتخضع ملكية تلك الموارد والسيطرة عليها لقانون فرنسي يمنح الدولة القائمة بالإدارة سلطة انفرادية، في انتهاك لقرارات محكمة العدل الدولية وقرارات الجمعية العامة.
A wide range of current and potential sources of income derived from his Territory represented revenue that should be used in the development of its new economic and social model.وتمثل طائفة واسعة من مصادر الدخل الحالية والمحتملة المستمدة من إقليمه إيرادات ينبغي استخدامها في تطوير نموذجه الاقتصادي والاجتماعي الجديد.
Instead, such revenue was currently being transferred to France.وبدلا من ذلك، يجري حاليا تحويل تلك الإيرادات إلى فرنسا.
62.62 -
Mr. Brotherson (National Assembly of France) said that, as a result of colonization, use of his native language, Reo Tahiti, had significantly diminished.السيد بروذرسون (الجمعية الوطنية لفرنسا): قال إنه نتيجة للاستعمار، تراجع استخدام لغته الأصلية، ريو تاهيتي، بصورة كبيرة.
Furthermore, since 1963, there had been 193 nuclear tests on the Ma’ohi islands of Moruroa and Fangataufa.وعلاوة على ذلك، أجري منذ عام 1963 ما بلغ عدده 193 تجربة نووية في جزيرتي موروروا وفانغاتوفا التابعتين لماؤوهي نوي.
There were visible cracks in Moruroa as a result of underground testing with one failed test leading to a plutonium leakage in a nearby lagoon.وهناك تصدعات مرئية في موروروا نتيجة للتجارب تحت الأرض، وأدت إحدى التجارب الفاشلة إلى تسرب البلوتونيوم في بحيرة قريبة.
In response, he had submitted a written request to the French Government to remove all nuclear waste and pollution from Moruroa. However, he anticipated a negative answer, citing a lack of funding or technology.وأضاف قائلا إنه رداً على ذلك قدَّم طلبا خطيا إلى الحكومة الفرنسية لإزالة جميع النفايات النووية والتلوث النووي من موروروا، لكنه يتوقع إجابة سلبية، يُحتج فيها بنقص التمويل أو التكنولوجيا.
Such an excuse was incomprehensible as France had invested more than $100 million in monitoring the cracks in Moruroa, over one hundred times more money than the total compensation granted to Polynesian victims thus far.وهو عذر غير مفهوم، لأن فرنسا استثمرت أكثر من 100 مليون دولار في رصد التصدعات في موروروا، أي ما يزيد بأكثر من مائة مرة على مجموع التعويضات الممنوحة للضحايا في بولينيزيا حتى الآن.
Fair and thorough evaluation by the United Nations of the consequences of French nuclear testing was crucial.وأشار إلى أن إجراء الأمم المتحدة تقييما عادلا وشاملا لعواقب التجارب النووية الفرنسية أمر بالغ الأهمية.
63.63 -
The current President of French Polynesia had lied by pledging that he would not ask the United Nations to remove his country from the list of Non-Self-Governing Territories.وتابع قائلا إن الرئيس الحالي لبولينيزيا الفرنسية قد كذب بتعهده بأنه لن يطلب من الأمم المتحدة رفع اسم بلده من قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.
Loss of independence had been imposed on the Territory and the people of Ma’ohi Nui wished for a path towards self-determination.فقد حُرم ذلك الإقليم من الاستقلال، ويأمل شعب ماؤوهي نوي في بلوغ طريق يقوده نحو تقرير المصير.
64.64 -
Mr. Tuheiava (Assembly of French Polynesia) said that, until its reinscription on the list of Non-Self-Governing Territories, Ma’ohi Nui/French Polynesia had remained in a state of dependency for nearly 65 years, below the level of self-government, but outside of the United Nations review process.السيد توهيافا (جمعية بولينيزيا الفرنسية): قال إن ماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية ظلت، حتى إعادة إدراجها في قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، في حالة تبعية لما يقرب من 65 عاما، دون مستوى الحكم الذاتي، ولكن خارج نطاق عملية الاستعراض التي تجريها الأمم المتحدة.
As the third International Decade for the Eradication of Colonialism concluded, the initiation of a programme of work to facilitate the implementation of the General Assembly decolonization mandate was crucial.ومع اختتام العقد الدولي الثالث للقضاء على الاستعمار، فإن الشروع في برنامج عمل لتيسير تنفيذ ولاية الجمعية العامة المتصلة بإنهاء الاستعمار أمر بالغ الأهمية.
The current discussion in the Committee had evolved into a static contest of opposing opinions, supporting either continued colonialism or decolonization.وقد تطورت المناقشة الحالية في اللجنة إلى منافسة جامدة بين آراء متعارضة، تؤيد إما استمرار الاستعمار أو إنهاءه.
A programme of work would provide an in-depth examination of the existing colonial relationship and a road map for complete decolonization, under the auspices of the United Nations.وسيتيح برنامج العمل إجراء دراسة متعمقة للعلاقة الاستعمارية القائمة ووضع خريطة طريق لإنهاء الاستعمار بالكامل، تحت رعاية الأمم المتحدة.
65.65 -
The request of the current president of the Government of his Territory to remove his country from the list of Non-Self-Governing Territories ran counter to the spirit of the Charter of the United Nations.وأضاف قائلا إن طلب الرئيس الحالي لحكومة إقليمه رفع اسم بلده من قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي يتعارض مع روح ميثاق الأمم المتحدة.
Instead, the Special Committee should include a decision relating to a programme of work for Ma’ohi Nui/French Polynesia in its 2020 resolution on the Territory, a process in which his people remained fully available to assist any Member States.وبدلا من ذلك، ينبغي للجنة الخاصة أن تدرج قرارا يتعلق ببرنامج عمل لماؤوهي نوي/بولينيزيا الفرنسية في قرارها لعام 2020 بشأن الإقليم، وهي عملية ما زال شعبه فيها على أتم الاستعداد لمساعدة أي دولة عضو.
66.66 -
Mr. Yadav (Vanuatu) asked whether a decolonization programme of work for French Polynesia had been activated and, if not, what structure such a programme of work would take.السيد ياداف (فانواتو): سأل عما إذا كان قد تم تفعيل برنامج عمل لإنهاء الاستعمار في بولينيزيا الفرنسية، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فما هو الهيكل الذي سيتخذه برنامج العمل ذاك.
He also asked whether the reports of the Secretary-General on the consequences of nuclear testing had assisted in shedding light on the current situation and provided recommendations in areas such as radioactive contamination and victim compensation.وتساءل أيضا عما إذا كانت تقارير الأمين العام عن نتائج التجارب النووية قد ساعدت في تسليط الضوء على الحالة الراهنة وقدمت توصيات في مجالات مثل التلوث الإشعاعي وتعويض الضحايا.
67.67 -
Mr. Tuheiava (Assembly of French Polynesia) said that while the programme of work had been included in annual United Nations resolutions since 1999, it had yet to be established.السيد توهيافا (جمعية بولينيزيا الفرنسية): قال إنه على الرغم من إدراج برنامج العمل في قرارات الأمم المتحدة السنوية منذ عام 1999، فإنه لم يُنشأ بعد.
A programme of work was essential to a genuine decolonization process.وأضاف قائلا إن وضع برنامج عمل أمر أساسي لوجود عملية حقيقية لإنهاء الاستعمار.
Without it, the colonial Government would continue to argue that the colony was self-governing before the international community.وبدون ذلك، ستواصل الحكومة الاستعمارية القول بأن المستعمرة تتمتع بالحكم الذاتي أمام المجتمع الدولي.
However, since 2013 the General Assembly had recognized the non-self-governing status of French Polynesia.غير أن الجمعية العامة اعترفت منذ عام 2013 بمركز بولينيزيا الفرنسية غير المتمتع بالحكم الذاتي.
A programme of work would allow an in-depth examination of the democratic deficits of its colonial status and would establish a systemic process leading to genuine self-determination.وسيتيح برنامج العمل إجراء دراسة متعمقة لحالات القصور الديمقراطي في مركزها الاستعماري، وسينشئ عملية بنيوية تفضي إلى تقرير المصير الحقيقي.
68.68 -
Issues relating to the consequences of nuclear testing remained very much unresolved.وأردف قائلا إن المسائل المتصلة بعواقب التجارب النووية لا تزال دون حل إلى حد كبير.
The administering Power and its proxies, who currently formed the colonial Government, had lied by claiming that the tests were safe.وقد كذبت الدولة القائمة بالإدارة ووكلاؤها، الذين يشكلون حاليا الحكومة الاستعمارية، بادعائهم أن التجارب آمنة.
However, the health consequences clearly indicated that such tests were crimes against the people of French Polynesia.فالعواقب الصحية تشير بوضوح إلى أن تلك التجارب هي جرائم ضد شعب بولينيزيا الفرنسية.
Impacts included high rates of cancer and related diseases, birth defects and environmental contamination.وتشمل آثارها ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان والأمراض المتصلة به، والعيوب الخلقية، والتلوث البيئي.
Meanwhile, the French so-called “compensation scheme” for nuclear victims rejected the majority of individuals.وفي الوقت نفسه، ترفض ما تسمى ”خطة التعويض“ الفرنسية لضحايا التجارب النووية غالبية الأفراد.
As expressed on repeated occasions, the reports of the Secretary-General were grossly inadequate.وكما ذُكر في مناسبات متكررة، هناك قصور بيِّن في تقارير الأمين العام.
Question of Gibraltar (A/C.4/74/3 and A/C.4/74/3/Rev.1)مسألة جبل طارق (A/C.4/74/3 و A/C.4/74/3/Rev.1)
69.69 -
Mr. Garcia (Deputy Chief Minister of Gibraltar) said that much progress had been made on decolonization in the years following the Second World War and there were now less than 2 million people living in Territories dependent on colonial powers.السيد غارسيا (نائب رئيس وزراء جبل طارق): قال إنه أُحرز تقدم كبير في إنهاء الاستعمار في السنوات التي أعقبت الحرب العالمية الثانية، وهناك الآن أقل من مليوني شخص يعيشون في أقاليم تعتمد على قوى استعمارية.
However, the people of Gibraltar had first appeared before the Committee in 1963 and had therefore been waiting for over half a century to realize their right to self-determination.غير أن شعب جبل طارق ظهر لأول مرة على جدول أعمال اللجنة في عام 1963، ولذلك ظل ينتظر لأكثر من نصف قرن لإعمال حقه في تقرير المصير.
The decolonization process could only truly be celebrated once it was concluded.ولا يمكن الاحتفال بعملية إنهاء الاستعمار بحق إلا حين اختتامها.
70.70 -
Since 1963, Gibraltar had been addressing the United Nations to assert its right to self-determination, but the lack of response seemed to suggest that the United Nations did not wish to work with Gibraltar.وأضاف قائلا إن جبل طارق دأب منذ عام 1963 على مخاطبة الأمم المتحدة لتأكيد حقه في تقرير المصير، ولكن يبدو أن عدم الاستجابة يشير إلى أن الأمم المتحدة لا ترغب في العمل مع جبل طارق.
In 2007, a new Constitution had come into force in Gibraltar, under which Gibraltar enjoyed a greater degree of self-governance than ever before.وفي عام 2007، دخل دستور جديد حيز النفاذ في جبل طارق، يتمتع جبل طارق بموجبه بدرجة من الحكم الذاتي أكبر منها في أي وقت مضى.
The Constitution had been sent to the Special Committee, and once again, there had been no reply.وقد قُدِّم الدستور إلى اللجنة الخاصة، ولكن مرة أخرى لم يكن هناك أي رد.
Every year, Gibraltar had stated that it would welcome a visiting mission, but the United Nations had not come.وفي كل عام، كان جبل طارق يعلن أنه سيرحب بإيفاد بعثة زائرة، ولكن الأمم المتحدة لم تأت.
71.71 -
Gibraltar embraced the same values as all countries that had previously been unable to exercise the right to self-determination: democracy, good governance, human rights and the rule of law.وتابع قائلا إن جبل طارق يعتنق القيم ذاتها التي تعتنقها جميع البلدان التي لم تكن قادرة في السابق على ممارسة الحق في تقرير المصير: الديمقراطية والحكم الرشيد وحقوق الإنسان وسيادة القانون.
The right of peoples to determine their own future underpinned those values.ويشكل حق الشعوب في تقرير مستقبلها أساس تلك القيم.
The people of Gibraltar were separate and distinct from the colonial power, defined by an influx of different nationalities that had enriched its society for over three hundred years.وشعب جبل طارق منفصل عن القوة الاستعمارية ومتمايز عنها، وهو نتاج تدفق جنسيات مختلفة أثرت مجتمعه لأكثر من ثلاثمائة عام.
Furthermore, the tactics of coercion used under the Spanish Dictator General Franco through the closing of the border between Gibraltar and Spain must never again be used as a political weapon.وأضاف أن أساليب الإكراه التي استُخدمت في عهد الديكتاتور الإسباني الجنرال فرانكو من خلال إغلاق الحدود بين جبل طارق وإسبانيا يجب ألا تستخدم أبدا مرة أخرى كسلاح سياسي.
72.72 -
Later that month, Gibraltar and the United Kingdom could be leaving the European Union, even though the overwhelming majority of the people of Gibraltar had voted to remain.وأردف قائلا إنه في وقت لاحق من الشهر الحالي، يمكن أن يغادر جبل طارق والمملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن الأغلبية الساحقة من شعب جبل طارق قد صوتت لصالح البقاء.
Gibraltar had held discussions with European Union member States including Spain, which had resulted in special provisions on Gibraltar in the withdrawal agreement.وقد أجرى جبل طارق مناقشات مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بما فيها إسبانيا، أسفرت عن أحكام خاصة بشأن جبل طارق في اتفاق الخروج.
It was clear that goodwill and mutual respect were possible in finding positive solutions that were in the interests of both sides.ومن الواضح أنه يمكن مع حسن النية والاحترام المتبادل إيجاد حلول إيجابية تخدم مصالح الجانبين.
It was crucial to ensure that, in the context of Brexit, citizens and businesses were able to continue with their daily lives.ومن الأهمية بمكان ضمان أن يتمكن المواطنون والشركات، في سياق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، من مواصلة حياتهم اليومية.
73.73 -
His Government hoped to work with the Special Committee and Fourth Committee to remove Gibraltar from the list of Non-Self-Governing Territories.واختتم قائلا إن حكومة بلده تأمل في العمل مع اللجنة الخاصة واللجنة الرابعة على رفع جبل طارق من قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.
The freely and democratically expressed wishes of the people of Gibraltar must be paramount.ويجب أن تعطى رغبات شعب جبل طارق المعرب عنها بحرية وديمقراطية أهمية قصوى.
74.74 -
Mr. Matthews (Self-Determination for Gibraltar Group) said that there was growing resentment among the people of Gibraltar towards the Committee, stemming from the fact that they felt disrespected and ignored.السيد ماثيوز (مجموعة تقرير المصير لجبل طارق): قال إن هناك استياء متزايدا بين شعب جبل طارق تجاه اللجنة، ينبع من شعوره بعدم الاحترام والتجاهل.
It was incomprehensible that, 30 years into the third and final International Decade for the Eradication of Decolonization, Gibraltar was still advocating for its right to self-determination and seeking its removal from the list of Non-Self-Governing Territories, a request that the Committee had not even acknowledged.ومن غير المفهوم أن جبل طارق لا يزال يدعو إلى حقه في تقرير المصير ويسعى إلى رفع اسمه من قائمة الدول غير المتمتعة بالحكم الذاتي منذ 30 عاما حتى العقد الدولي الثالث والأخير للقضاء على الاستعمار، وهو طلب لم يصدر إزاءه من اللجنة ولو ما يفيد مجرد علمها به.
75.75 -
He asked why no visiting missions had been sent to his country, despite numerous invitations extended to the Committee.وتساءل عن سبب عدم إيفاد بعثات زائرة إلى بلده، على الرغم من الدعوات العديدة الموجهة إلى اللجنة.
Such a visit would be important in demonstrating that Gibraltar had done enough to be delisted.وقال إن الزيارة التي من هذا القبيل ستكون هامة في إثبات أن جبل طارق قد فعل ما يكفي لرفع اسمه من القائمة.
It would also allow the Committee to investigate the false claims by Spain regarding Gibraltar.وستتيح أيضا للجنة التحقيق في الادعاءات الكاذبة التي تسوقها إسبانيا بشأن جبل طارق.
The absence of such a visit led the people of Gibraltar to believe that the United Nations was shirking its responsibilities.وعدم القيام بتلك الزيارة يؤدي بشعب جبل طارق إلى الاعتقاد بأن الأمم المتحدة تتنصل من مسؤولياتها.
76.76 -
The political right in Spain mistakenly saw Brexit as an opportunity to impose Spanish sovereignty over Gibraltar.وأضاف قائلا إن اليمين السياسي في إسبانيا رأى مخطئاً في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فرصة لفرض السيادة الإسبانية على جبل طارق.
However, no amount of pressure or coercion would bend the will of the people of Gibraltar in defending their sovereignty and way of life.بيد أن شعب جبل طارق لن تنثني إرادته في الدفاع عن سيادته وطريقة حياته مهما كان مقدار الضغوط والإكراه.
As the arbitrator of the right to self-determination, the Committee must take decisive and firm action.ويجب على اللجنة، بوصفها الجهة المحكَّمة فيما يتعلق بالحق في تقرير المصير، أن تتخذ إجراءات حاسمة وحازمة.
Statements made in exercise of the right of replyالبيانات المدلى بها في إطار ممارسة حق الرد
77.77 -
Ms. Viney (United Kingdom) said that her Government had sovereignty over Gibraltar and the waters surrounding it and that, as a separate Territory recognized by the United Nations and included since 1946 on its list of Non-Self-Governing Territories, Gibraltar enjoyed the rights accorded to it under the Charter of the United Nations.السيدة فيني (المملكة المتحدة): قالت إن حكومة بلدها لها السيادة على جبل طارق والمياه المحيطة به، ويتمتع جبل طارق بالحقوق الممنوحة له بموجب ميثاق الأمم المتحدة بوصفه إقليما منفصلا تعترف به الأمم المتحدة، وبوصفه مدرجا في قائمتها للأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي منذ عام 1946.
The people of Gibraltar enjoyed the right to self-determination.ويتمتع شعب جبل طارق بحق تقرير المصير.
The 2006 Gibraltar Constitution, which had been endorsed by referendum, provided for a modern and mature relationship between Gibraltar and the United Kingdom.وينص دستور جبل طارق لعام 2006، الذي أُقرّ من خلال استفتاء، على قيام علاقة عصرية وناضجة بين جبل طارق والمملكة المتحدة.
78.78 -
The United Kingdom reiterated that it would not enter into arrangements under which the people of Gibraltar would pass under the sovereignty of another State against their freely and democratically expressed wishes;وأضافت قائلة إن المملكة المتحدة تكرر التأكيد على أنها لن تبرم ترتيبات يخضع بموجبها شعب جبل طارق لسيادة دولة أخرى بما يخالف رغبته التي أعرب عنها بحرية وبصورة ديمقراطية؛
nor would it enter into a process of sovereignty negotiations with which Gibraltar was not content.كما أنها لن تشارك في أي عملية تفاوض بشأن السيادة لا يكون جبل طارق راضيا عنها.
79.79 -
Mr. Gutiérrez Segú Berdullas (Spain), responding to the comments made by the representative of the United Kingdom concerning Gibraltar, said that the United Nations had noted on many occasions that the status of Gibraltar as a colony undermined the territorial integrity of Spain.السيد غوتييريث سيغو بردوياس (إسبانيا): رد على التعليقات التي أدلت بها ممثلة المملكة المتحدة بشأن جبل طارق، فقال إن الأمم المتحدة قد ذكرت في مناسبات عديدة أن وضع جبل طارق بوصفه مستعمرة يقوض السلامة الإقليمية لإسبانيا.
The United Kingdom and Spain should engage in bilateral negotiations to resolve the dispute and ensure the decolonization of Gibraltar, as proposed by the United Nations.وينبغي للمملكة المتحدة وإسبانيا أن تدخلا في مفاوضات ثنائية لتسوية النزاع وضمان إنهاء استعمار جبل طارق، على النحو الذي اقترحته الأمم المتحدة.
General Assembly resolution 2353 (XXII) stipulated that any colonial situation which partially or completely destroyed the national unity and territorial integrity of a country was incompatible with the purposes and principles of the Charter of the United Nations.وينص قرار الجمعية العامة 2353 (د-22) على أن كل حالة استعمارية تنطوي على أي تقويض جزئي أو كلي للوحدة القومية والسلامة الإقليمية لأي بلد تكون متنافية مع مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه.
In that resolution, the General Assembly stated that the 1967 referendum had contravened various resolutions on the implementation of the Declaration on decolonization.وفي ذلك القرار، ذكرت الجمعية العامة أن استفتاء عام 1967 قد أخل بقرارات متعددة بشأن تنفيذ الإعلان المتعلق بإنهاء الاستعمار.
Spain regretted the efforts of the administering Power and the authorities of the colonized Territory to change their political relationship and deny the existence of colonial ties, while at the same time claiming the right to self-determination.وأعرب عن أسف إسبانيا للجهود التي تبذلها الدولة القائمة بالإدارة وسلطات الإقليم الخاضع للاستعمار من أجل تغيير علاقتهما السياسية وإنكار وجود روابط استعمارية، بينما تدَّعي في الوقت ذاته الحق في تقرير المصير.
80.80 -
Spain did not recognize any legal basis of British sovereignty over the maritime areas of Gibraltar, namely, the Treaty of Utrecht of 1713.وأضاف قائلا إن إسبانيا لا تعترف بأي أساس قانوني للسيادة البريطانية على المناطق البحرية لجبل طارق، أي معاهدة أوتريخت لعام 1713.
Spain had ratified the United Nations Convention on the Law of the Sea on the clear understanding that that instrument was not applicable in the case of Gibraltar.وقد صدقت إسبانيا على اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار على أساس الفهم الواضح بأن هذا الصك لا ينطبق في حالة جبل طارق.
His Government was clear about the limits of its territory, which included the waters surrounding Gibraltar.وحكومة بلده واضحة بشأن حدود أراضيها، التي تشمل المياه المحيطة بجبل طارق.
Spanish ships had been operating in those waters without incident since time immemorial;وتعمل السفن الإسبانية في تلك المياه دون حوادث منذ زمن بعيد؛
the recent controversy had arisen only in response to certain alleged incidents.ولم ينشأ الجدل الأخير إلا ردا على بعض الحوادث المزعومة.
The meeting rose at 6.05 p.m.رفعت الجلسة الساعة 18:05.