A_AC_109_2013_SR_8_EA
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 7/7/2014 3:15:57 PM Original version Change languages order
A/AC.109/2013/SR.8 1336953e.doc (English)A/AC.109/2013/SR.8 1336951a.doc (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/AC.109/2013/SR.8A/AC.109/2013/SR.8
General Assemblyالجمعية العامة
Special Committee on the Situation with regard to the Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoplesاللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة
Summary record of the 8th meetingمحضر موجز للجلسة الثامنة
Held at Headquarters, New York, on Thursday, 20 June 2013, at 10 a.m.المعقودة في المقر، نيويورك، يوم الخميس، 20 حزيران/يونيه 2013، الساعة 00/10
Chair: Mr. Morejón (Ecuador)الرئيس: السيد موريخون (إكوادور)
later: Mr. León González (Vice-Chair) (Cuba)ثم: السيد ليـون غونساليس (نائب الرئيس) (كوبـا)
Contentsالمحتويات
Adoption of the agendaإقرار جدول الأعمال
Question of the Falkland Islands (Malvinas)مسألة جزر فوكلاند (مالفيناس)
Hearing of petitionersالاستماع إلى مقدِّمـي الالتماسات
The meeting was called to order at 10.10 a.m.افتتحت الجلسة الساعة١٠/١٠.
Adoption of the agendaإقرار جدول الأعمال
1. The agenda was adopted.1 - أُقـر جدول الأعمال.
Question of the Falkland Islands (Malvinas) (A/AC.109/2013/14; A/AC.109/2013/L.7)مسألة جزر فوكلاند (مالفيناس) (A/AC.109/2013/14؛ A/AC.109/2013/L.7)
2. The Chair informed the Committee that the delegations of Angola, Argentina, Brazil, Colombia, Costa Rica, Cyprus, Dominican Republic, El Salvador, Ghana, Guatemala, Mauritania, Mexico, Namibia, Peru, Spain, Turkey, United Arab Emirates and Uruguay had indicated their wish to participate in the Committee’s consideration of the item.2 - الرئيس: أبلغ اللجنة بأن وفود الأرجنتين٬ وإسبانيا٬ والإمارات العربية المتحدة٬ وأنغولا٬ وأوروغواي٬ والبرازيل٬ وبيرو٬ وتركيا٬ والجمهورية الدومينيكية٬ والسلفادور٬ وغانا٬ وغواتيمالا٬ وقبرص، وكوستاريكا٬ وكولومبيا٬ والمكسيك٬ وموريتانيا٬ وناميبيا أبدت رغبتها في المشاركة في نظر اللجنة في هذا البند.
He drew attention to the working paper prepared by the Secretariat on the question of the Falkland Islands (Malvinas) (A/AC.109/2013/14) and to a draft resolution on the issue (A/AC.109/2013/L.7).واسترعى الانتباه إلى ورقة العمل التي أعدتها الأمانة العامة بشأن مسألة جزر فوكلاند (مالفيناس) ((A/AC.109/2012/14 وإلى مشروع قرار بشأن المسألة (A/AC.109/2013/L.7).
Hearing of petitionersالاستماع إلى مقدِّمـي الالتماسات
3. The Chair said that, in line with the Committee’s usual practice, petitioners would be invited to take a place at the petitioners’ table and would withdraw after making their statements.3 - الرئيس: قال إنه طبقـا للممارسة الاعتيادية للجنة، سيُدعى مقدّمو الالتماسات إلى اتخاذ أماكنهم إلى طاولة الملتمسين ثم انسحابهم بعد الإدلاء ببياناتهم.
4. Ms. Halford (Legislative Assembly of the Falkland Islands) said that the people of the Falkland Islands had exercised their right to self-determination in March 2013, in accordance with General Assembly resolution 2625 (XXV), by holding a referendum on the political status of the Territory.4 - السيدة هالفورد (الجمعية التشريعية لجزر فوكلاند): قالت إن شعب جزر فوكلاند مارس حقــه في تقرير المصيــر في آذار/مارس 2013، وفقــا لقــرار الجمعية العامة 2625 (د-25) بعقد استفتاء حول المركز السياسي للإقليم.
The referendum had been proposed and organized by the Government of the Falkland Islands.وقد اقترحت الاستفتاء ونظمته حكومة جزر فوكلاند.
The United Kingdom had agreed in advance to accept the outcome, unlike the Government of Argentina, which continued to refuse to recognize the Islanders’ basic human rights.وقد وافقت المملكة المتحدة مسبقا على قبول النتيجة، على عكس حكومة الأرجنتين التي ما زالت ترفض الاعتراف بحقوق الإنسان الأساسية لسكان الجزر.
The referendum had been monitored by a team of eight independent international observers, who had found it to be free and fair. The outcome had been clear, with 99.8 per cent of voters expressing the desire to remain a British overseas territory.وأضافت أن الاستفتاء راقبه فريق من ثمانية مراقبين دوليين مستقلين خلصوا إلى أنه كان حرا ونزيها؛ وكانت النتيجة واضحة، حيث أعرب 99.8 في المائة من الناخبين عن الرغبة في بقاء الإقليم إقليما بريطانيا في ما وراء البحار.
The relationship between the Falkland Islands and the United Kingdom was not the anachronistic colonial situation portrayed by Argentina, but was a modern one in which the Falkland Islanders were responsible for their internal affairs and the United Kingdom respected their wishes.ومضت قائلة إن العلاقة بين جزر فوكلاند والمملكة المتحدة ليست بالحالة الاستعمارية الشاذة التي تصفها الأرجنتين، بل هي علاقة عصرية يضطلع فيها سكان جزر فوكلاند بالمسؤولية عن شؤونهم الداخلية وتحترم فيها المملكة المتحدة رغباتهم.
As the United Nations had never explicitly denied the Falkland Islanders’ right to self-determination, the people of the Falkland Islands had the unequivocal right to determine their own future, in accordance with Article 1 of the Charter of the United Nations, article 1 of the International Covenant on Civil and Political Rights and article 1 of the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights.وحيث أن الأمم المتحدة لم تنكر أبدا بشكل صريح حق سكان جزر فوكلاند في تقرير المصير، فإن لشعب فوكلاند الحق الذي لا لبس فيه في تقرير مستقبله وفقا للمادة 1 من ميثاق الأمم المتحدة، والمادة 1 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والمادة 1 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
5. Following the referendum, all the elected members of the Legislative Assembly of the Falkland Islands had travelled extensively throughout Latin America, the United States and Europe, seeking support for the Islanders’ right to self-determination.5 - وواصلت حديثها قائلة إنه إثـر الاستفتاء، تـنـقَّـل جميع الأعضاء المنتخبين في الجمعية التشريعية لجزر فوكلاند على نطاق واسع في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية، والولايات المتحدة، وأوروبا، ملتمسين التأيـيد لحق سكان الجزر في تقرير المصير.
Widespread public support for that right had been expressed, especially in several Caribbean countries.وأضافت أنه جرى الإعراب عن تأيــيد جماهيري واسع النطاق لذلك الحق، وخاصة في عدة بلدان من منطقة البحر الكاريبي.
She hoped that some progress had been made towards dispelling the one-sided narrative propagated by Argentina and that more people around the world, including the members of the Committee, would see the Islanders as a legitimate people with legitimate rights.وأعربت عن أملها في أن يكون قد أُحرز بعض التقدم في دحض الصورة الأحادية الجانب التي تروجها الأرجنتين وفي أن ينظر عدد أكبر من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك أعضاء اللجنة، إلى سكان الجزر على أنهم شعب شرعي ذو حقوق مشروعة.
6. Unfortunately, Argentina continued to spread misinformation and to call for negotiations over sovereignty, yet it was clear that Argentina would accept only one outcome, as the 1994 amendment to the Argentine Constitution stated that the Islands were Argentine.6 - وأعربت عن أسفها لأن الأرجنتين تواصل نشر المعلومات المضللة والدعوة إلى مفاوضات حول السيادة، ومع ذلك فإن من الواضح أن الأرجنتين لن تقبل إلا بنتيجة واحدة، حيث أن تعديل عام 1994 لدستور الأرجنتين ينص على أن الجزر أرجنتينية.
The Argentine Government continued to insist that the United Kingdom should comply with non-binding United Nations resolutions on the issue, while ignoring the fact that in 1982 Argentina had failed to comply with two binding Security Council resolutions calling for the cessation of hostilities and the withdrawal of Argentine armed forces from the Islands.وظلت حكومة الأرجنتين تُـصر على أنه يتعين على المملكة المتحدة أن تمتثل لقرارات غير ملزمة من قرارات الأمم المتحدة تتعلق بالمسألة، وتتجاهل في الوقت نفسه أن الأرجنتين لم تمتثل في عام 1982 لقرارين ملزمين من قرارات مجلس الأمن يدعوان إلى وقف المعارك وانسحاب القوات المسلحة الأرجنتينية من الجزر.
That illegal invasion had had a great human cost and a significant impact on the sovereignty issue.وقد كانت لذلك الغزو غير القانوني تكاليف بشرية باهظة وأثـر كبير على مسألة السيادة.
The Argentine Government denounced the actions of the military dictatorship in 1982, yet continued to celebrate the anniversary of the invasion with rallies and military parades.واسترسلت قائلة إن حكومة الأرجنتين استنكرت الأعمال الدكتاتورية العسكرية في عام 1982، ومع ذلك فهي تواصل الاحتفال بالذكرى السنوية للغزو بالتجمعات والعروض العسكرية.
7. The 2012 Falkland Islands population census showed that the inhabitants originated from some 57 different countries, including Chile, Argentina, the Philippines, Germany, the Russian Federation and New Zealand.7 - ومضت قائلة إن تعداد عام 2012 لسكان جزر فوكلاند أظهر أن السكان ينحدرون من 57 بلدا مختلفا، منها الاتحاد الروسي، والأرجنتين، وألمانيا، وشيلي، والفلبين، ونيوزيلندا.
Over half of the population considered themselves to be Falkland Islanders first and British second, suggesting that they had their own unique identity and way of life.وأضافت أن أكثر من نصف السكان يعتبرون أنفسهم من جزر فوكلاند أولا وبريطانيين ثانيا، معبِّـرين بذلك عن أن لهم هويتهم وطريقة عيشهم الذاتيتين الفريدتين.
Despite the Argentine Government’s efforts to disrupt the Islanders’ way of life, including Presidential Decree 256/2010, which sought to severely restrict legitimate economic activity and shipping in the Islands’ waters, the people of the Falkland Islands continued to develop their economy.وأردفت قائلة إنه رغم الجهود التي تبذلها حكومة الأرجنتين لإدخال الاضطراب على طريقة عيش سكان الجزر، من ذلك المرسوم الرئاسي 256/2010، الذي سعى إلى أن يقيد بشدة النشاط الاقتصادي والنقل البحـري المشروعين في مياه الجزر، فقد ظل شعب جزر فوكلاند ينمي اقتصاده.
The Islanders were disappointed that the Argentine Government had walked away from efforts to develop cooperation on a range of issues of mutual benefit, such as fisheries management in the South Atlantic.ومضت قائلة إن سكان جزر فوكلاند يشعرون بخيبة أمل لأن حكومة الأرجنتـين قد أعرضت عن جهود تنمية التعاون في طائفة من المجالات ذات الفائدة المتبادلة، كإدارة مصائد الأسماك في جنوب المحيـط الأطلسي.
She hoped that the international community and the Committee would listen to the clearly expressed wishes of the people of the Falkland Islands.وأعربت عن أملها في أن يستمع المجتمع الدولي واللجنة إلى رغبات شعب جزر فوكلاند.
8. Mr. Summers (Legislative Assembly of the Falkland Islands) said that the Committee had failed to deliver on its responsibility to help the remaining Non-Self-Governing Territories to achieve a political status that was acceptable to them because it prioritized the interests of certain Member States over the wishes of the people it was supposed to be assisting.8 - السيد سامرز (الجمعية التشريعية لجزر فوكلاند): قال إن اللجنة أخفقت في الاضطلاع بمسؤوليتها عن مساعدة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي المتبقية على تحقيق مركز سياسي يكون مقبولا بالنسبة لها لأنها تمنح الأولوية لمصالح دول أعضاء معينة على حساب رغبات الشعب الذي من المفترض أن تساعده.
The right to self-determination was integral to the decolonization process and the people of the Non-Self-Governing Territories had a right to be involved in all discussions about their future.وأضاف أن حق تقرير المصير جزء لا يتجزأ من عملية إنهاء الاستعمار وأن من حق شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي أن تشارك في جميع المناقشات المتعلقة بمستقبلها.
9. A number of countries sought to deny the Falkland Islanders’ basic human rights by supporting Argentina’s claim to sovereignty over those Islands.9 - واسترسل قائلا إن عددا من البلدان يسعى إلى حرمان سكان جزر فوكلاند من حقوق الإنسان الأساسية بتـأيـيده لمطالبة الأرجنتين بالسيادة على الجزر.
While sovereign countries had the right to hold any views they liked, however misguided, the Committee was not empowered to resolve sovereignty disputes —including the one between the United Kingdom, the administering Power, or Argentina, the aspiring colonial Power — or to decide that any of the Non-Self-Governing Territories were not entitled to self-determination.ومع أنه يحق للبلدان ذات السيادة أن يكون لها أي آراء تريد، وإن كانت غير صائبة، فإن اللجنة ليست مخولة تسوية المنازعات المتعلقة بالسيادة - بما في ذلك النـزاع القائم بين المملكة المتحدة، وهي الدولة القائمة بالإدارة، والأرجنتين، الطامحة إلى أن تكون دولة استعمارية - أو أن تقرر أنه ليس لأي إقليم من الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي الحق في تقرير المصير.
The Committee should therefore respect the wish of the Falkland Islanders, as democratically and clearly expressed in the recent referendum, to remain a British overseas territory.ولذلك، يتعين على اللجنة أن تحترم رغبات سكان جزر فوكلاند، على النحو الذي أعربوا عنــه، بديمقراطية ووضوح، في الاستفتاء الأخير، بـبـقـاء الاقليم إقليمــا بريطانيا في ما وراء البحار.
10. The British claim to sovereignty over the Falkland Islands dated back to 1765, several decades before the Argentine Republic had been established; that claim had never been renounced.10 - ومضى قائلا إن المطالبة البريطانية بالسيادة على جزر فوكلاند تعود إلى عام 1765، قبل عقود من إنشاء جمهورية الأرجنتين؛ ولم يجرِ التخلي عن تلك المطالبة أبدا.
When an Argentine military garrison had been sent to the Falkland Islands in 1832, the United Kingdom had immediately protested and expelled the garrison.وأشار إلى أنه عندما أرسلت حامية عسكرية أرجنتينية إلى جزر فوكلاند في عام 1832، احتجت المملكة المتحدة فورا، وطردت الحامية.
However, the civilian population, including some Argentines, had been encouraged to remain.إلا أن السكان المدنيين، ومنهم بعض الأرجنتينيين، شُـجِّـعوا على البقاء.
Moreover, the Convention of Settlement, ratified by the British and Argentine Governments in 1850, had comprehensively settled existing differences.وأضاف أن اتفاقية التسوية، التي صدقت عليها في عام 1850 حكومتا بريطانيا والأرجنتين سوَّت تسوية شاملة الخلافات القائمة.
The argument advanced by the Argentine Government and its supporters that the people of the Falkland Islands did not have the right to self-determination was based on a series of historical inaccuracies, untruths and obfuscations.وأوضح أن الحجة التي تقدمها حكومة الأرجنتين ومؤيدوها بأن شعب جزر فوكلاند ليس له الحق في تقرير المصير يقوم على مجموعة من الجوانب التاريخية غير الدقيقة والباطلة والتعتيمية.
11. Argentina had never owned the Falkland Islands, although it clearly aspired to do so.11 - ومضى قائلا إن الأرجنتين لم تملك أبدا جزر فوكلاند، رغم أن من الواضح أنها تطمح إلى ذلك.
Because the Islands had never had an indigenous population, their situation was unlike most colonial situations, including that of Argentina, where the indigenous population had been slaughtered by the invading European colonists, the forefathers of modern-day Argentine citizens.ولم يكن للجزيرة أبدا سكان أصليون، كما أن حالتها لا تشبه معظم الحالات الاستعمارية، ومنها حالة الأرجنتين، التي ذُبِـح فيها السكان الأصليون على يد المستعمرين الأوروبيين الغزاة، أجداد المواطنين الأرجنتيـنـيين المعاصرين.
The Falkland Islands had been a British territory for nearly 250 years and had been continuously and peacefully settled under British administration for over 180 years.وأوضح أن جزر فوكلاند إقليم بريطانـي منذ قرابة 250 سنة وجرت عملية الاستيطان فيها بصورة مستمرة وفي كنف السلام تحت الإدارة البريطانية طيلة أكثر من 180 سنة.
There had effectively been no restrictions on immigration to the Falklands until Argentina’s second illegal invasion in 1982.ولم تكن هناك عمليا تقييدات لعملية الهجرة إلى جزر فوكلاند إلا بعد غزو الأرجنتين غير القانوني الثاني في عام 1982.
Current immigration controls were non-partisan and non-discriminatory.وضوابط الهجرة القائمة حاليا غير منحازة وغير تمييزية.
12. The members of the Committee were expected to set aside their geopolitical alliances and friendships and to support the right of the people of the Non-Self-Governing Territories to choose their political status, irrespective of competing sovereignty claims.12 - وواصل حديثه قائلا إن من المتوقع من أعضاء اللجنة أن يطرحوا جانبا تحالفاتهم وصداقاتهم الجغرافية السياسية وأن يؤيـدوا حق شعوب الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي في أن تـختار وضعها السياسي بصرف النظر عن المطالبات المتنافسة.
By its own admission, the Committee had failed in its duty for the past 20 years.وقد أخفقت اللجنة في الاضطلاع بواجبها، باعترافها هي، طيلة العشرين سنة الماضية.
He urged the Committee to examine and address the reasons for that failure and to visit the Territories concerned.وحث اللجنة على أن تبحث وتعالج أسباب ذلك الإخفاق، وعلى زيارة الأقاليم المعنية.
The United Kingdom, as the administering Power of the Falkland Islands, had stated that it had no objection to such a visit and would not set any conditions with regard to the composition of the delegation.وأردف قائلا إن المملكة المتحدة، بوصفها الدولة القائمة بالإدارة، قد أعلنت أنـه ليس لديها أي اعتراض على تلك الزيارة وأنها لن تفرض أي شروط في ما يتعلق بتركيـبـة الوفد.
He therefore reiterated, on behalf of the Falkland Islands Government, that the members of the Committee were invited to visit the Islands so that they could assess the situation for themselves.ولذلك، كرر دعوة أعضاء اللجنة إلى زيارة الجزر حتى يمكنهم تقيـيم الحالة بأنفسهم.
13. Mr. Betts said that the British policy with regard to the legal and political status of the Malvinas Islands, which it occupied illegally, was based on the “wishes” of those who lived there.13 - السيد بيتس: قال إن السياسة البريطانية في ما يتعلق بالمركز القانوني والسياسي لجزر مالفيناس، التي تحتلها بصورة غير قانونية، يقوم على أساس ”رغبات“ الذين يقيمون هناك.
By law, however, those wishes did not constitute grounds for sovereignty when expressed by the inhabitants of a Territory that was the subject of a sovereignty dispute.إلا أن تلك الرغبات لا تشكل، بموجب القانون، أساسا للسيادة عندما يعبر عنها سكان إقليم هو محل نزاع على السيادة.
Neither the United Nations nor Argentina had recognized the inhabitants of the Malvinas as a people with its own legal personality distinct from that of the United Kingdom.وأضاف أن لا الأمم المتحدة ولا الأرجنتين قد اعترفتا بسكان جزر مالفيناس كشعب له شخصيته القانونية الذاتية المتميزة عن شخصية المملكة المتحدة.
In the unlawful 2013 referendum contrived by the British Government, which had had a predetermined outcome, the Islanders themselves had openly asserted that they were indivisible from the people of the British Isles and were not the victims of alien subjugation, domination or exploitation.ومضى قائلا إن سكان الجزر ذاتهم، في الاستفتاء غير القانونـي لعام 2013، الذي ابتكرته الحكومة البريطانية، والذي تحددت نتيجته مسبقا، أكدوا علنا أنهم جزء لا يتجزأ من شعوب الجزر البريطانية وأنهم ليسوا ضحايا إخضاع للاستعباد الأجنبي أو سيطرته أو استغلاله.
They therefore did not meet the conditions to benefit from the right to self-determination.وخلص إلى أنهم لا يستوفون شروط الاستفادة من حق تقرير المصير.
14. By propagating a particular interpretation of self-determination in its colony in the Malvinas, the United Kingdom had encouraged the Islanders to vote a certain way in a referendum that had offered no alternative, other than abstention, to either accepting or rejecting indefinite British administration of the Islands.14 - واسترسل قائلا إن المملكة المتحدة، بنشرها لتفسير معين لتقرير المصير في مستعمرتها في جزر مالفيناس، شجعت السكان على التصويت بطريقة معينة في الاستفتاء، الذي لم يمنح أي بديل غير الامتناع عن التصويت لقبول أو رفض الإدارة البريطانية غير محددة المدة، للجزر.
The exercise had therefore failed to comply with the requirement that the Islanders should be free to decide their own future without interference from the United Kingdom or the Argentine Republic.ولذلك فإن العملية لا تمتثل لشرط أن يكون سكان الجزر أحرارا لتقرير مستقبلهم دون تدخل من المملكة المتحدة أو من جمهورية الأرجنتين.
The credentials of one of the international observers, a British professor of politics from the University of London, had been revoked hours before the referendum had been held because he had told the media that the results of the poll would have no legal weight and that it did not constitute an exercise in self-determination.ومضى قائلا إن وثائق تفويض أحد المراقبين الدوليين من جامعة لندن قد ألغيت قبل ساعات من بدء الاستفتاء لأنه صرح لوسائل الإعلام أن نتيجة الاستفتاء لن يكون لها أي وزن قانوني وأنها لا تشكل عملية تقرير مصير.
The vote had been used to divert the attention of the international community from the true basis of the dispute.وأردف قائلا إن التصويت استخدم لتحويل نظر المجتمع الدولي عن الأساس الفعلي للنـزاع.
15. Roughly one third of the civilian population had been born outside of and spent fewer than ten years on the Islands, as the constant turnover of settlers was the only way to maintain an acceptable civilian population level.15 - وواصل حديثه قائلا إن نحو ثلث السكان المدنيين وُلدوا خارج تلك الجزر وأمضوا أقل من 10 سنوات على أرضها، حيث أن الدوران المستمر للمستوطنين هو الطريقة الوحيدة التي يمكن بها الحفاظ على مستوى مقبول من السكان المدنيين.
Despite British claims that the Malvinas were not a colony and enjoyed a high degree of self-government, the overwhelming majority of the officials who administered the Islands were citizens of the United Kingdom appointed by the British Crown.ورغم الادعاءات البريطانية بأن جزر مالفيناس ليست مستعمرة وتتمتع بدرجة عالية من الحكم الذاتي، فإن الأغلبية العظمى من المسؤولين الذين يديرون الجزر هم مواطنـون من المملكة المتحدة عيـَّـنهم التاج البريطاني.
Any new legislation had to be approved by the British Government and there was no separation of powers between the branches of government on the Islands.وأردف قائلا إن أي تشريع جديد ينبغي أن توافق عليه الحكومة البريطانية وإنه لا يوجد فصل للسلطات بين فروع الحكم في الجزر.
In addition, a number of Legislative Assembly members had financial interests in the unlawful exploitation of the maritime areas surrounding the disputed archipelago.وأضاف قائلا إن لعدد من أعضاء الجمعية التشريعية مصالح مالية في الاستغلال غير القانوني للمناطق البحرية المحيطة بالأرخبـيل المتنازع عليه.
In an effort to protect their economic interests in the region, a few privileged persons were giving the British Government a pretext for rejecting the United Nations resolutions on the question of the Malvinas and the repeated calls of the international community for a negotiated solution to the sovereignty dispute.وأشار إلى أن بضعة أشخاص من ذوي الامتيازات، سعيا منهم لحماية مصالحهم الاقتصادية في المنطقة، يمنحون الحكومة البريطانية ذريعة لرفض قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بمسألة جزر مالفيناس ونداءات المجتمع الدولي المتكررة لإيجاد حل للنـزاع على السيادة يتم التوصل إليه عن طريق التفاوض.
16. While the inhabitants of the archipelago were indisputably British, the Islands were not. Those inhabitants did not have the right to arbitrate the discussions between Argentina and the United Kingdom on sovereignty over the Territory.16 - واسترسل قائلا إن سكان الأرخبيل بريطانيون بلا منازع، إلا أن الجزر ليست بريطانية. وليس لهؤلاء السكان حق التحكيم في المناقشات بين الأرجنتين والمملكة المتحدة حول السيادة على الإقليم.
Argentina did not seek to question the Islanders’ identity, way of life or right to own assets, conduct economic activities or speak their language;وأردف قائلا إن الأرجنتين لا تسعـى إلى وضع هوية سكان الجزر، أو طريقة عيشهم، أو حقهم في امتلاك الأصول، أو القيام بنشاطات اقتصادية، أو التحدث بلغتهم؛
in fact, under the provisions of the Joint Statement of 1971, Argentina had previously assumed responsibility for all the basic services required by the Malvinas residents, including fuel, medical care, education and flights to the mainland.وفي الواقع، فإن الأرجنتين، سبق أن اضطلعت، بموجب أحكام البيان المشترك لعام 1971، بالمسؤولية عن جميع الخدمات الأساسية التي يتطلبها سكان مالفيناس، بما في ذلك الوقود والرعاية الطبية والتعليم والرحلات الجوية إلى البـر الرئيسي.
The United Kingdom maintained that it had no doubt about its sovereignty over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands, yet during the 1960s and 1970s the British Government had discussed with Argentina the devolution of sovereignty over those Islands and the surrounding maritime areas to their true sovereign, the Argentine Republic.وأضاف أن المملكة المتحدة تؤكد أنه ليس لديها أي شك في سيادتها على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية وجزر ساندوتش الجنوبية، ومع ذلك، فإن الحكومة البريطانية أجرت في الستينات والسبعينات مناقشات مع الأرجنتين حول نقل السيادة على تلك الجزر والمناطق المحيطة بها لصاحب السيادة الحقيقي، جمهورية الأرجنتين.
The only way to resolve the situation was to reopen bilateral negotiations.واختـتم حديثه قائلا إن الطريقة الوحيدة لتسوية الوضع هي إعادة فتح المفاوضات الثنائية.
17. Ms. Vernet said that she was a descendant of Luis Vernet, the first political and military commander of the Malvinas Islands, who had been appointed by the Buenos Aires Government in 1829 as part of Argentina’s effort to consolidate its sovereignty over the Islands, which Spain had exercised without interruption since 1767.17 - السيدة فيرنيت: قالت إنها حفيدة لويس فيرنيت، أول قائد سياسي وعسكري لجزر مالفيناس، عيَّـنـته حكومة بوينس آيرس في عام 1829، في إطار جهود الأرجنتين لتوطيد سيادتها على الجزر، التي مارستها إسبانيا بدون انقطاع منذ عام 1767.
In 1823, the Governor of Buenos Aires had offered a commercial concession on the Malvinas Islands to Jorge Pacheco, an associate of Luis Vernet, giving him farming and fishing rights in return for rebuilding and making habitable the buildings erected by the Spanish.وفي عام 1823، أعطى والي بوينس آيرس امتيازا تجاريا في جزر مالفيناس إلى خورخي باشيكو، أحد معاونـي لويس فيرنيت، مانحا إياه حقوقا للفلاحة وصيد الأسماك مقابل إعادة تشيـيد المباني التي أقامها الإسبان وجعلها صالحة للسكنى.
Luis Vernet had freely spent his own money to acquire ships, to pay for manpower and insurance and to acquire agricultural and other inventory to expand the business throughout the Malvinas archipelago, including Isla de los Estados.وقد أنفق لويس فيرنيت بسخاء، من ماله الخاص لاقتناء السفن، ودفع أجور القوة العاملة والتأمين، واقتناء المشتروات الزراعية وغيرها بغية توسيع نطاق مشاريعه التجارية في كامل انحاء أرخبيل مالفيناس، بما في ذلك جزيرة دي لوس إستادوس.
An 1823 decree had granted a request for the company to be provided with arms, ammunition and cannons to defend the territory from incursions by foreign vessels, in return for conducting a survey to establish the boundaries of land titles.واسترسلت قائلـة إن مرسوما صدر في عام 1823 استجاب لطلب تزويد الشركة بالأسلحة والذخيرة والمدافع للدفاع عن الإقليم من عمليات توغل السفن الأجنبية، لقاء إجراء مسح من أجل إقامة حدود سندات الملكية.
As a result of continued economic development efforts in the Malvinas and an 1828 decree offering tax exemptions and exclusive fishing rights to settlers, the permanent population of the archipelago had reached more than 100 in less than two years’ time.وأوضحت أنه نتيجة لتواصل جهود التنمية الاقتصادية في جزر مالفيناس ولمرسوم صادر في عام 1828 يمنح إعفاءات من الضرائب، وحقوق صيد خالصة للمستوطنين، بلغ عدد السكان الدائمين بالأرخبيل أكثر من 100 في أقل من سنتين.
The islanders, who had been under the jurisdiction of the Buenos Aires Government, had exported products such as animal hides and preserved meat and fish to North America and Europe.وكان سكان الجزر الخاضعين للولاية القضائية لحكومة بوينس آيرس يصدرون منتجات مثل جلود الحيوانات، واللحوم والأسماك المحفوظة إلى أمريكا الشمالية وأوروبا.
18. Between 1824 and 1832, Luis Vernet had established Argentine sovereignty over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas, but the multinational settlement he had established had been replaced by a population implanted by the British starting in 1833, and Argentines had been forbidden by the British Government to acquire property on the Islands.18 - وواصلت حديثها قائلة إن لويس فيرنيت رسخ، في الفترة بين عاميْ 1824 و 1832، سيادة الأرجنتين على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية وجزر ساندوتش الجنوبية، والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر، لكن المستوطنة المتعددة الجنسيات التي أنشأها قد حلَّـت محلها مجموعة سكانية وطّنها البريطانيون ابتداء من عام 1833، ومنعت الحكومة البريطانية الأرجنتيين من الحصول على حقوق ملكية في الجزر.
She was convinced of her country’s sovereign rights to the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas and appealed to the Committee to promote constructive dialogue between the United Kingdom and Argentina in order to find a peaceful solution to a colonial situation that was an affront to the American continent.وأعربت عن اقتناعها بحقوق بلدها السيادية في جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية وجزر ساندوتش الجنوبية، والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر. ودعت اللجنة إلى تشجيع قيام حوار بنَّـاء بين المملكة المتحدة والأرجنتين من أجل إيجاد حل سلمي لحالة استعمارية تشكل إهانة للقارة الأمريكية.
Draft resolution A/AC.109/2013/L.7: Question of the Falkland Islands (Malvinas)مشروع القرار A/AC.109/2013/L.7: مسألة جزر فوكلاند (مالفيناس)
19. Mr. Errázuriz (Chile), introducing draft resolution A/AC.109/2013/L.7 on behalf of the sponsors, said that the text acknowledged that the question at hand concerned a special and particular colonial situation that differed from other colonial situations as a result of the sovereignty dispute between two States.19 - السيد إيرازوريس (شيلي)، قدم مشروع القرار A/AC.109/2013/L.7 باسم مقدميه فقال إن النص يعترف بأن المسألة قيد النظر تتعلق بوضع استعماري خاص وفريد ومحدد يختلف عن الأوضاع الاستعمارية الأخرى نتيجة للنـزاع على السيادة بين دولتين.
The only way to end it was through a settlement negotiated by the Governments of the two parties.والطريقة الوحيدة لإنهائه هي عن طريق تسوية تتفاوض بشأنها حكومتا الطرفين.
Therefore, the draft resolution requested the parties to consolidate the process of dialogue and cooperation by resuming negotiations in order to find a solution, in accordance with the relevant United Nations resolutions.ولذلك، يطلب مشروع القرار من الطرفين تدعيم عملية الحوار والتعاون باستئناف المفاوضات من أجل إيجاد حل وفقا لقرارات الأمم المتحدة.
20. The issue was important to the Latin American countries, as demonstrated by the statements adopted at various regional forums reiterating their support for Argentina’s legitimate rights in the sovereignty dispute.20 - وأضاف أن المسألة هامة بالنسبة لبلدان أمريكا اللاتينية، مثلما تدل على ذلك البيانات المعتمدة في شتى المنتديات الإقليمية والتي تكرر تأكيد دعمها لحقوق الأرجنتين المشروعة في النـزاع على السيادة.
Examples of such pronouncements included the resolution adopted recently by the General Assembly of the Organization of American States (OAS) (AG/DEC.72 (XLIII-O/13) and a special communiqué adopted by the Community of Latin American and Caribbean States (CELAC), in which it called on both parties to resume negotiations as soon as possible in order to find a peaceful solution to the sovereignty dispute.وأردف قائلا إن من الأمثلة على تلك البيانات القرار الذي اتخذته مؤخرا الجمعية العامة لمنظمة الدول الأمريكية ((AG/DEC.72 (XLIII-O/13)، وبلاغ خاص اعتمدته جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي دعت فيه كلا الطرفين إلى استئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن من أجل إيجاد حل سلمي للنـزاع على السيادة.
21. The persistence of colonial situations in the twenty-first century was an anachronism that must end.21 - وواصل حديثه قائلا إن استمرار الأوضاع الاستعمارية في القرن الحادي والعشرين يشكِّـل مفارقة تاريخية لا بد لها أن تنتهي.
Chile found it distressing that, notwithstanding the time that had elapsed and the numerous resolutions adopted by the United Nations to date, no direct diplomatic negotiation had been initiated between the parties.وقال إن شيلي ترى أن من المؤسف، بصرف النظر عن الوقت الذي انقضى والقرارات العديدة التي اتخذتها الأمم المتحدة حتى الآن، أنه لم يُشرَع في إجراء أيـة مفاوضات دبلوماسية مباشرة بين الطرفين.
His country firmly supported the legitimate sovereignty rights of the Argentine Republic over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas, and considered that bilateral negotiations between Argentina and the United Kingdom were the only way to resolve the dispute.وأعرب عن تأيـيـد بلده القوي للحقوق السيادية المشروعة لجمهورية الأرجنتين على جزر مالفيناس وجزر جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر، ويرى أن المفاوضات الثنائية بين الأرجنتين والمملكة المتحدة هي السبيل الوحيد لحل النـزاع.
He hoped that the draft resolution, like previous resolutions on the subject, would be adopted by consensus.وأعرب عن أمله في أن يُـعتمد مشروع القرار بتوافق الآراء على غرار القرارات السابقة بشأن هذا الموضوع.
22. Mr. Timerman (Observer for Argentina), Minister for Foreign Affairs and Worship of the Argentine Republic, said that the colonial dispute that had begun 180 years earlier, when a British naval force had expelled the legitimate Argentine authorities and population from the Malvinas Islands on 3 January 1833, remained unresolved.22 - السيد تيمرمان (المراقب عن الأرجنتين)، وزير الخارجية وشؤون العبادة في جمهورية الأرجنتين، قال إن النـزاع الاستعماري الذي بدأ منذ 180 عاما، عندما طردت قوة بحرية بريطانية السلطات الأرجنتينية الشرعية والسكان الأرجنتيـنـيين من جزر مالفيناس في 3 كانون الثاني/يناير 1833، ما زال بدون حل.
That unjustified act of aggression by the British Empire against a new Latin American republic, with which it had enjoyed peaceful diplomatic relations since 1825, had been carried out as part of an expansionist policy and had compromised the territorial integrity of Argentina.وأضاف أن ذلك العمل العدوانـي الذي لا مبـرر له من جانب الامبراطورية البريطانية الموجَّـه ضـد جمهورية جديدة في أمريكا اللاتينية تجمعها بها علاقات دبلوماسية سلمية منذ عام 1825، جرى القيام به في إطار سياسة توسعية وأضـرَّ بالسلامة الإقليمية للأرجنتين.
It was incredible that that vestige of colonialism continued to exist in the twenty-first century, 14,000 kilometres from London.وأردف قائلا إن من العجيب أن ذلك الأثر الباقي من الاستعمار ما زال قائما في القرن الحادي والعشرين، على بعد 000 14 كيلومتر من لندن.
In 1829, the British Prime Minister had examined all the documents related to the Malvinas and had concluded that it was not clear that his country had ever had sovereignty over the Islands.واسترسل قائلا إن رئيس الوزراء البريطاني، في عام 1829، درس جميع الوثائق المتعلقة بجزر مالفيناس وخلص إلى أنه ليس من الواضح أنه كان لبلده في أي وقت من الأوقات سيادة على تلك الجزر.
When Argentina had won its independence, the Malvinas Islands had been part of its territory; in fact, General José de San Martín had written to the Argentine authorities in 1816 requesting reinforcements from the Malvinas Islands for the army he was raising to fight for the liberation of the regions currently known as Chile and Peru.وعندما أحرزت الأرجنـتين على استقلالها، كانت جزر مالفيناس جزءا من أراضيها، وفي الواقع؛ فقد كتب الجنرال خوسي دي سان مارتن إلى السلطات الأرجنتينية في عام 1816 طالبـا تعزيزات من جزر مالفيناس للجيش الذي كان بصدد تكوينه للقتال من أجل تحرير المنطقتين المعروفتين حاليا بشيلي وبيـرو. 23 -
23. The United Kingdom had abstained from the vote on General Assembly resolution 1514 (XV) and had failed to comply with the 40 General Assembly and Special Committee resolutions urging it to resolve the issue by negotiating with Argentina.وواصل حديثه قائلا إن المملكة المتحدة امتنعت عن التصويت على قرار الجمعية العامة 1514 (د-15) ولم تمتـثـل لقرارات الجمعية العامة واللجنة الخاصة، البالغ عددها 40 قرارا، والتي تحثها على تسوية المسألة بالتفاوض مع الأرجنتين.
In an effort to justify its military presence in the South Atlantic and its illegitimate appropriation of renewable and non-renewable natural resources, contrary to the provisions of resolution 31/49, the British Government continued to invoke spuriously the principle of self-determination and to refuse to engage in dialogue, contrary to the obligation of all States Members of the United Nations, particularly the permanent members of the Security Council, to resolve international disputes peacefully.وأردف قائلا إن الحكومة البريطانية، في محاولة منها لتبرير وجودها العسكري في جنوب المحيط الأطلسي واستيلائها غير المشروع على موارد طبيعية متجددة وغير متجددة، بما يتـنافى والقرار 31/49، ما زالت تستند زيفا إلى مبدأ تقرير المصير وترفض الدخول في حوار مما يتنافى مع واجب كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، ولا سيما الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن، بتسوية النـزاعات الدولية بالوسائل السلمية.
His Government stood ready to resume the sovereignty negotiations that had been conducted during the late 1960s and the 1970s, but only on the same bilateral terms to which the United Kingdom had agreed in 1966.وأضاف أن حكومة بلده على استعداد لاستئناف المفاوضات المتعلقة بالسيادة التي أجريت في أواخر الستينات وفي السبعينات، ولكن فقط على أساس نفس الشروط الثنائية التي وافقت عليها المملكة المتحدة في عام 1966.
24. Many members of the international community supported Argentina’s sovereignty rights over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas.24 - ومضى قائلا إن العديد من أعضاء المجتمع الدولي يـؤيد حقوق الأرجنتين في السيادة على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر.
In addition to regional organizations such as OAS, CELAC, the Union of South American Nations (UNASUR) and the Southern Common Market (MERCOSUR), African nations had expressed their support in the Malabo Declaration, adopted in February 2013 at the Third Africa-South America Summit.وأوضح أنـه بالإضافة إلى المنظمات الإقليمية مثل منظمة الدول الأمريكية وجماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريـبـي، واتحاد أمم أمريكا الجنوبية، والسوق المشتركة لبلدان المخروط الجنوبي، فقد أعربت دول أفريقية عن دعمها في إعلان مالابو الذي اعتمد في شياط/فبراير 2013 في مؤتمر القمة الثالث المشترك بين أفريقيا وأمريكا الجنوبية.
The States attending the Seventh Ministerial Meeting of the Zone of Peace and Cooperation of the South Atlantic, held in Montevideo in January 2013, had called for the resumption of negotiations, as had the Heads of State and Government attending the Third Summit of South American and Arab Countries, held in Lima in October 2012.وأردف قائلا إن الدول المشاركة في الاجتماع الوزاري السابع لمنطقة السلام والتعاون في جنوب المحيط الأطلسي، المعقود في مونتيفيديو في كانون الثاني/يناير 2013، دعت إلى استئناف المفاوضات، كما دعا إلى ذلك رؤساء الدول والحكومات المشاركين في مؤتمر القمة الثالث لبلدان أمريكا الجنوبية والبلدان العربية، الذي عقد في ليما في تشرين الأول/أكتوبر 2012.
The anachronistic colonial conflict and the intransigence of the United Kingdom had irritated many countries and had led the countries of Latin America and the Caribbean to take up the cause of Argentina.وأضاف أن النـزاع الاستعماري الشاذ وعناد المملكة المتحدة أزعجا العديد من البلدان ودفعا بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي إلى الانتصار لقضية الأرجنتين.
25. In an attempt to portray the colonial occupiers as the victims and the country dispossessed of part of its territory as the aggressor, the British Government had held a so-called self-determination referendum in which the 1,500 British citizens residing in the Malvinas Islands had predictably voted in favour of preserving the colonial situation.25 - وواصل حديثه قائلا إن الحكومة البريطانية، في محاولة لوصف المحتلين الاستعماريـين بالضحايا، والبلد الذي وقع تجريده من جزء من أراضيه بالمعتدي، أجرت ما يسمى باستفتاء لتقرير المصير، صوَّت فيه، حسب ما كان متوقعا، المواطنون البريطانيون المقيمون في جزر مالفيناس والبالغ عددهم 500 1 شخص، لفائدة الحفاظ على الوضع الاستعماري.
The initiative had not been called for or approved by the United Nations and no States had sent official observers, despite the considerable efforts expended by British diplomats.وأوضح أن تلك المبادرة لم تدعُ إليها الأمم المتحدة أو تُـقرُّها ولم توفِـد أية دولة مراقبين رسميين، رغم الجهود الكبيرة التي بذلها الدبلوماسيون البريطانيون.
While the Governments of the region had dismissed the illegitimate poll as a political manoeuvre, the outcome of which would not put an end to the sovereignty dispute, the United Kingdom sought to legitimize that illegal strategy by invoking the right of peoples to self-determination.وفي حين رفضت حكومات المنطقة ذلك الاقتراع غير المشروع على أنـه مناورة سياسية لن تضع نتيجته حدا للنـزاع على السيادة، سعت المملكة المتحدة إلى إضفاء الشرعية على تلك الاستراتيجية غير القانونية بالاستناد إلى حق الشعوب في تقرير المصير.
However, that principle, which Argentina highly respected, must not be manipulated to perpetuate a situation masterminded by a colonial Power.إلا أنه ينبغي عدم التلاعب بذلك المبدأ، الذي تحترمه الأرجنتين كثيرا، لإدامة وضعٍ حاكت فصوله دولة استعمارية.
The right to self-determination did not apply to any and all communities, but only to “peoples”, and could not be used to disrupt the political unity and territorial integrity of a State.وأضاف أن حق تقرير المصير لا ينطبق على أي جماعات بل على ”الشعوب“ فقط ولا يمكن استخدامه لتقويض الوحدة السياسية والسلامة الإقليمية لأية دولة.
No United Nations resolution on the question of the Malvinas Islands had ever referred to the principle of self-determination, and the General Assembly had expressly rejected British proposals to include it in resolution 40/21.وأوضح أنه لا يوجد أي قرار للأمم المتحدة يتعلق بمسألة مالفيناس يشير إلى مبدأ تقرير المصير كما أن الجمعية العامة رفضت صراحة المقترحات البريطانية بإدراجه في القرار 40/21.
The United Nations had always reaffirmed that the principle of self-determination was not applicable to the question of the Malvinas Islands as it did not concern a people under alien subjugation, domination and exploitation; rather, the matter was a special and particular colonial situation owing to the sovereignty dispute between the two Member States.وأردف قائلا إن الأمم المتحدة أعادت دائما تأكيد أن مبدأ تقرير المصير لا ينطبق على مسألة جزر مالفيناس حيث أنها لا تتعلق بشعب يعيش تحت السيطرة والهيمنة والاستغلال الأجنبية؛ بل بوضع استعماري خاص وفريد بسبب النـزاع على السيادة بين الدولتين العضوين.
26. Following its occupation of the Malvinas in 1833 and the expulsion of the Argentine population and authorities, the United Kingdom had implanted its own colonial settlers and tightly controlled immigration to the Islands.26 - ومضى قائلا إن المملكة المتحدة، إثر احتلالها لجزر مالفيناس في عام 1833 وطرد السكان الأرجنـتـيـنيـين والسلطات الأرجنتينية منها، قامت بتوطين سكانها المستعمرين وفرضت ضوابط شديدة على الهجرة إلى الجزر.
In fact, London continued to determine the size and composition of the Territory’s population in accordance with the economic and administrative needs of its “Government” in the Islands.وفي الواقع، فإن لندن استمرت في تحديد عدد سكان الإقليم وتركيبتهم وفقا للحاجات الاقتصادية والإداراية لــ ”حكومتها“ في الجزر.
Furthermore, only residents of the Malvinas could acquire land; non-residents wishing to buy land had to apply for a permit from the illegitimate British Governor.وأضاف أن سكان مالفيناس هم الوحيدون الذين لهم الحق في الحصول على الأراضي؛ أما الأشخاص من غير المقيمين الذين يرغبون في شراء أراضٍ فيتعين عليهم تقديم طلب للحصول على ترخيص من الحاكم البريطانـي غير الشرعي.
27. The United Kingdom had recently revealed the true extent of its support for the principle of self-determination when it had refused to join the consensus on the reinstatement of French Polynesia on the list of Non-Self-Governing Territories.27 - وواصل حديثه قائلا إن المملكة المتحدة بيَّـنت مؤخرا المدى الحقيقي لدعمها لمبدأ تقرير المصير عندما رفضت الانضمام إلى توافق الآراء حول إعادة بولينيزيا الفرنسية إلى قائمة الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.
British support for the principle of self-determination was based on strategic considerations, illustrated by the cases of the Chagos Archipelago and Gibraltar.وأوضح أن الدعم البريطانـي لمبدأ تقرير المصير يستند إلى اعتبارات استراتيجية، تبينها حالتا أرخبيل شاغوس وجبل طارق.
The British Government had not consulted the inhabitants of Hong Kong when that territory had been returned to China, nor had it taken into account the will of the democratically elected authorities of the Turks and Caicos Islands when, in 2009, it had suspended the local administration and transferred powers to the Governor.فالحكومة البريطانية لم تستشر سكان هونغ كونغ عندما أعيد ذلك الإقليم إلى الصين، كما أنها لم تأخذ في الاعتبار رغبة السلطات المنتخبة بصورة ديمقراطية في جزر تركس وكايكوس عندما علقت، في عام 2009، السلطات المحلية ونقلت السلطات إلى الحاكم.
In contrast, Argentina had supported all peoples that had sought to free themselves of colonialism and attain independence, and had staunchly defended the right to self-determination in all cases where that right was applicable.وعلى عكس ذلك، فإن الأرجنتين ما انفكت تؤيد جميع الشعوب التي تسعى إلى التحرر من الاستعمار ونـيـل الاستقلال، وتدافع بقوة عـن حق تقرير المصير في جميع الحالات التي ينطبق فيها ذلك الحق.
The United Kingdom had not supported 88 per cent of the resolutions adopted by the Committee with regard to the 15 Non-Self-Governing Territories other than Gibraltar and the Malvinas, while Argentina had supported 81 per cent of those resolutions.وأردف قائلا إن المملكة المتحدة لم تؤيد 88 في المائة من القرارات التي اتخذتها اللجنة في ما يتعلق بالأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي الــ 15 غير جبل طارق ومالفيناس بينما أيدت الأرجنتين 81 في المائة من تلك القرارات.
Indeed, the United Kingdom had not supported the Committee’s establishment in 1961.وفي الواقع، فإن المملكة المتحدة لم تؤيد إنشــاء اللجنــة عام 1961.
28. The United Kingdom was a colonial Power, while Argentina was a modern democracy that respected human rights.28 - ومضى قائلا إن المملكة المتحدة دولة استعمارية، في حين أن الأرجنتين ديمقراطية عصرية تحترم حقوق الإنسان.
The question of the Malvinas Islands was one of territorial integrity, not of self-determination.وأضاف أن مسألة جزر مالفيناس هي مسألة تتعلق بالسلامة الإقليمية وليس بتقرير المصير.
The disputed Territory and maritime areas comprised over 3 million square kilometres, an area 12 times the size of the United Kingdom and largely uninhabited.فالإقليم والمناطق المتنازع عليها تشمل أكثر من 3 ملايين كيلومتر مربع، وهي مساحة أكبر بــ 12 مرة مـن مساحة المملكة المتحدة وهي إلى حد كبير غير آهلة بالسكان.
The only explanation for the United Kingdom’s continued occupation of the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas was their strategic value and the illegitimate appropriation of their natural resources.والتفسير الوحيد لاستمرار المملكة المتحدة في احتلال جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر هو قيمتها الاستراتيجية والاستيلاء غير القانوني على مواردها الطبيعية.
He reiterated the offer made by President Fernández de Kirchner to resume the dialogue with the British Secretary of State for Foreign and Commonwealth Affairs without preconditions or demands.وكرر تأكيد العرض الذي قدمته الرئيسة فيرنانديس دي كيرشنر باستئناف الحوار مع الوزير البريطانـي للشؤون الخارجية وشؤون الكومنولث بدون شروط مسبقة أو مطالبات.
It was regrettable that a representative of the United Kingdom had not attended the current meeting.وأعرب عن الأسف لعدم حضور ممثل للمملكة المتحدة لهذه الجلسة.
Lastly, he asked the Committee to request the Secretary-General, in the context of the mission of good offices entrusted to him by the General Assembly, to urge the United Kingdom authorities to cooperate with the negotiation process.وفي الختام، طلب من اللجنة أن تطلب إلى الأمين العام أن يحث سلطات المملكة المتحدة، في إطار مهمة المساعي الحميدة التي أوكلتها له الجمعية العامة، على التعاون مع عملية التفاوض.
30. Mr. León González (Cuba), speaking on behalf of the Community of Latin American and Caribbean States (CELAC), said that the Latin American and Caribbean region fully supported Argentina’s legitimate rights in the sovereignty dispute over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas.30 - السيد ليون غونساليس (كوبا): تكلم باسم جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، فقال إن بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تؤيد تأييدا كاملا حقوق الأرجنتين المشروعة في النـزاع حول السيادة على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر.
In January 2013, the Community had adopted a special communiqué on the Malvinas Islands (A/67/727), in which it called on Argentina and the United Kingdom to resume negotiations as soon as possible in order to find a peaceful solution to the sovereignty dispute.وأشار إلى أن الجماعة اعتمدت في كانون الثاني/يناير 2013 بلاغا خاصا بخصوص جزر مالفيناس (A/67/727)، دعت فيه الأرجنتين والمملكة المتحدة إلى استئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن من أجل إيجاد حل للنـزاع على السيادة.
31. Speaking as the representative of Cuba, he said that the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands were and would continue to be part of Argentina’s national territory.31 - وتحدث بصفته ممثل كوبا فقال إن جزر مالفيناس وجزر جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية كانت وستظل جزءا من الأراضي الوطنية للأرجنتين.
The Governments of Argentina and the United Kingdom should engage in negotiations as soon as possible in order to reach a just and definitive solution to the sovereignty dispute.وأضاف أنه يتعين على حكومتيْ الأرجنتين والمملكة المتحدة الدخول في مفاوضات في أسرع وقت ممكن من أجل التوصل إلى حل عادل ونهائي للنـزاع على السيادة.
He expressed the hope that the Secretary-General would carry out his mission of good offices in accordance with the mandate entrusted to him by the General Assembly.وأعرب عن أمله في أن يضطلع الأمبن العام بمهمة المساعي الحميدة وفقا للولاية التي أوكلتها له الجمعية العامة.
32. Mr.Ja’afari (Syrian Arab Republic) said that Member States should strengthen their efforts to promote decolonization in accordance with the Charter of the United Nations and the principles of international law.32 - السيد الجعفري (الجمهورية العربية السورية): قال إنه يتعين على الدول الأعضاء مضاعفة الجهود لتعزيز إنهاء الاستعمار وفقا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي.
The adoption of the draft resolution by consensus reflected the Committee’s full support for the Argentine position and its desire to reach a peaceful solution to the sovereignty dispute.واسترسل قائلا إن اعتماد مشروع القرار بتوافق الآراء يعكس التأييد التام لموقف الأرجنتين ورغبتها في التوصل إلى حل سلمي للنـزاع على السيادة.
General Assembly resolution 1514 (XV) had established the principles of territorial integrity and self-determination.وأشار إلى أن قرار الجمعية العامة 1514 (د-15) رسَّـخ مبدأيْ السلامة الإقليمية وتقرير المصير.
His country had always vigorously defended the right of peoples to self-determination, but that principle should not be used as a pretext to maintain the status quo in a protracted sovereignty dispute that violated Argentina’s territorial integrity.وأردف قائلا إن بلده ما برح يدافع بصلابة عن حق الشعوب في تقرير المصير إلا أنه ينبغي عدم استخدام ذلك المبدأ لتبرير استمرار وجود نزاع على السيادة طال أمده ينتهك السلامة الإقليمية للأرجنتين.
33. His country rejected all unilateral measures taken by the United Kingdom in the Malvinas Islands, as they violated the relevant United Nations resolutions and undermined efforts to establish constructive dialogue.33 - ومضى قائلا إن بلده يرفض كل الإجراءات الأحادية الجانب التي تقوم بها المملكة المتحدة في جزر مالفيناس، والتي تنتهك قرارات الأمم المتحدة في هذا الصدد وتقوِّض أي مسعى لإقامة حوار بنَّـاء مع الأرجنتين.
It supported Argentina’s legitimate claim to sovereignty over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas.وأعلن تأيـيد بلده لمطالبة الأرجنتين المشروعة بالسيادة على جزر مالفيناس وجزر جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بهذه الجزر.
34. The sovereignty dispute must be settled peacefully in accordance with the relevant United Nations resolutions.34 - واسترسل قائلا إنه يتعين تسوية النـزاع على السيادة سلميا وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذت الصلة بهذا الموضوع.
To that end, the Secretary-General should carry out his mission of good offices in accordance with his mandate, the Charter of the United Nations and the relevant General Assembly resolutions.ولهذا، ينبغي أن يقوم الأمين العام بمهمة المساعي الجميدة وفقا لولايته ولميثاق الأمم المتحدة ولقرارات الجمعية العامة ذات الصلة بهذا الموضوع.
The United Kingdom should engage in serious dialogue with Argentina as soon as possible and provide the Committee with regular updates on action taken to that end.ويتعين على المملكة المتحدة أن تدخل في حوار جدّي مع الأرجنتين في أسرع وقت ممكن وأن تقدم للجنة معلومات مستكملة عن الإجراءات التي تتخذ لهذا الغرض.
35. Mr. Valero Briceño (Bolivarian Republic of Venezuela) said that his country maintained its historical opposition to colonialism and its full support for Argentina’s legitimate sovereignty rights over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas.35 - السيد فاليرو برسنيو (جمهورية فنـزويلا البوليفارية): قال إن بلده يـواصل معارضته التاريخية للاستعمار ودعمه الكامل لحقوق الأرجنتين المشروعة في السيادة على جزر مالفيناس وجزر مارشال الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بهذه الجزر.
Bilateral negotiations must be resumed as soon as possible in order to find a peaceful, just and lasting solution to the dispute.وأضاف أنه يجب استئناف المفاوضات الثنائية في أقرب وقت ممكن من أجل إيجاد حل سلمي وعادل ودائم للنـزاع.
His country also condemned the hydrocarbon activities that the United Kingdom was carrying out unilaterally and illegally on the Argentine continental shelf, as well as its military exercises, which threatened peace in the region.وأردف قائلا إن بلده يدين أيضا الأنشطة الهيدروكربونية التي تقوم بها المملكة المتحدة من طرف واحد وبصورة غير قانونية على الجرف القاري للأرجنتين، وكذلك تمريناتها العسكرية التي تهدد السلام في المنطقـة.
36. The international community had reiterated its call for dialogue through numerous resolutions and declarations.36 - ومضى قائلا إن المجتمع الدولي كرر دعوته إلى الحوار في العديد من القرارات والإعلانات.
In the special communiqué on the Malvinas Islands adopted by CELAC in January 2013 (A/67/727), the Heads of State of Latin America and the Caribbean expressed their support for Argentina’s legitimate sovereignty rights over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas and urged the two parties to refrain from unilateral action.ففي البيان الخاص المتعلق بجزر مالفيناس الذي اعتمدته جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، في كانون الثاني/يناير 2013، (A/67/727)، أعرب رؤساء دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي عن تأيـيدهم لحقوق الأرجنتين المشروعة في السيادة على جزر مالفيناس وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر وحثوا الطرفين على الامتـناع عن الإجراءات الأحادية الجانب.
In addition, ALBA had issued a special communiqué in March 2013 rejecting the 2013 referendum that the United Kingdom had held in the Malvinas, since the result could not have a binding effect on Argentina’s legitimate claim.وأضاف أن التحالف البوليفاري لشعوب أمريكا اللاتينية أصدر بلاغا خاصا في آذار/مارس 2013 يـرفض فيه استفتاء عام 2013 الذي أجرته المملكة المتحدة في جزر مالفيناس، لأنه لا يمكن للنتائج أن يكون لها أثر ملزم على مطالبة الأرجنتين المشروعة.
37. Mr. Lasso Mendoza (Ecuador) said that his Government firmly supported Argentina’s sovereignty rights over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas and urged the Governments of Argentina and the United Kingdom to resume negotiations in order to reach a peaceful, definitive solution as soon as possible.37 - السيد لاسو مندوسا (إكوادور): قال إن حكومة بلده تؤيد بقوة حقوق الأرجنتين في السيادة على جزر مالفيناس وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر وتحث حكومتيْ الأرجنتين والمملكة المتحدة على استئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى حل سلمي نهائي في أسرع وقت ممكن.
Argentina was not alone, since its cause was a Latin American and Caribbean one, as well as an international one.وأضاف أن الأرجنتين ليست بمفردها حيث أن قضيتها هي قضية أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وهي كذلك قضية دولية.
38. The 2013 referendum had not changed the essence of the question of the Malvinas Islands and the outcome would not resolve the sovereignty dispute.38 - وأردف قائلا إن استفتاء عام 2013 لم يغير جوهر مسألة جزر مالفيناس وإن النتيجة لن تسوي النـزاع على السيادة.
The General Assembly had rejected the incorporation of the principle of self-determination in the solution to the dispute, since the inhabitants of the Malvinas Islands were British citizens.وأشار إلى أن الجمعية العامة رفضت إدراج مبدأ تقرير المصير في حل النـزاع، حيث أن سكان جزر مالفيناس مواطنون بريطانيون.
His delegation strongly supported the Argentine delegation’s request concerning the Secretary-General’s mission of good offices; the Secretary-General should report to the Committee on the outcome of his efforts and any obstacles encountered.ومضى قائلا إن وفد بلده يؤيد بقوة طلب وفد الأرجنتين المتعلق بمهمة المساعي الحميدة التي يضطلع بها الأمين العام، وأضاف أنه يتعين على الأمين العام أن يقدم تقريرا إلى اللجنة عن نتيجة جهوده وأية عراقيل تعترضه.
In the meantime, any unilateral exploration of non-renewable natural resources on the Argentine continental shelf violated General Assembly resolution 31/49, and the United Kingdom should also refrain from carrying out military exercises in the disputed areas.وفي الأثناء، فإن أي استغلال من طرف واحد للموارد الطبيعية غير المتجددة في الجرف القاري للأرجنتين ينتهك قرار الجمعية العامة 31/49، وأنه يتعين أيضا على المملكة المتحدة أن تمتنع عن القيام بتمارين عسكرية في المناطق المتنازع عليها.
39. Mr. Llorentty Solíz (Plurinational State of Bolivia) said that the international community must take firm action to resolve the issue of the Malvinas Islands, and the resolutions adopted must lead to concrete results.39 - السيد لورينتي سوليز (دولة بوليفيا المتعددة القوميات): قال إنه يتعين على المجتمع الدولي أن يتخذ إجراءات حازمة لتسوية مسألة جزر مالفيناس، وإن القرارات التي اتخذت ينبغي أن تؤدي إلى نتائج ملموسة.
The Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands, including the surrounding maritime areas, clearly belonged to Argentina, and its legitimate claim to sovereignty was supported by geography, history and the principles of international law.واسترسل قائلا إن من الواضح أن جزر مالفيناس وجزر مارشال الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية، بما في ذلك المناطق البحرية المحيطة بهذه الجزر هي ملك للأرجنتين، وأن مطالبتها المشروعة بالسيادة تدعمها الجغرافيا والتاريخ ومبادئ القانون الدولي.
The United Kingdom’s forcible seizure of those Territories had not given it any legitimate rights to them.ومضى قائلا إن استيلاء المملكة المتحدة بالقوة على تلك الأراضي لا يعطيها أيـة حقوق مشروعة عليها.
40. The United Kingdom had ignored dozens of General Assembly resolutions on the question of the Malvinas Islands, but no sanctions or embargoes had been imposed.40 - وواصل حديثه قائلا إن المملكة المتحدة تجاهلت العشرات من قرارات الجمعية العامة المتعلقة بمسألة جزر مالفيناس، ولكن لم تفرض عليها جزاءات ولا عمليات حظر.
All Member States should be treated equally and justice must prevail.وأضاف أنه يجب معاملة جميع الدول الأعضاء بالتساوي وينبغي أن يسود العدل.
The concept of self-determination should not be distorted, since that principle existed to fight colonialism, not to support it.وأوضح أنه ينبغي عدم تشويه مفهوم تقرير المصير، حيث أن ذلك المبدأ وُجِـد لمحاربة الاستعمار لا لدعمه.
It was vital that the United Kingdom should agree to negotiate with Argentina, which was ready and willing to engage in dialogue in good faith.واختتم حديثه قائلا إن من الحيوي أن توافق المملكة المتحدة على التفاوض مع الأرجنتين، التي هي على استعداد للدخول في حوار بحسن نـيـة، وهي ترغب في ذلك.
41. Ms. Rubiales de Chamorro (Nicaragua) said that the special communiqué on the Malvinas Islands adopted at the 2012 Ibero-American Summit of Heads of State and Government reaffirmed the need for the Governments of Argentina and the United Kingdom to resume negotiations as soon as possible.41 - ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺭﺑﻴـﺎﻟﺲ ﺩﻯ ﺷـﺎﻣﻮﺭﻭ (ﻧﻴﻜـﺎﺭﺍﻏﻮﺍ): قالت إن البيان الخاص المتعلق بجزر مالفيناس الذي اعتمد في مؤتمر القمة الإيبيري - الأمريكي لرؤساء الدول والحكومات لعام 2012، أكد من جديد الحاجة إلى أن تستأنف حكومتا الأرجنتين والمملكة المتحدة المفاوضات في أسرع وقت ممكن.
There was no question as to Argentina’s sovereignty over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas.وأردفت قائلة إنـه لا يوجد شك في ما يتعلق بسيادة الأرجنتين على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية، والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر.
Failure to recognize such sovereignty would be tantamount to an endorsement of the infringement of Argentina’s territorial integrity.وأضافت أن عدم الاعتراف بهذه السيادة يكون بمثابة تأييد لانتهاك السلامة الإقليمية للأرجنتين.
The Malvinas were a clear case of colonial dispossession.وجزر مالفيناس هي حالة واضحة من الاستلاب الاستعماري.
Her delegation called on the Secretary-General to intensify his efforts to carry out his mission of good offices.وقالت إن وفد بلدها يدعو الأمين العام إلى تكثيف جهوده من أجل الاضطلاع بمهمة المساعي الحميدة الموكولة إليه.
42. It was important to note that Argentina had always stood ready to resume negotiations to find a solution to the dispute, and that its position was recognized and supported by most of the international community.42 - وأضافت قائلة إن من المهم ملاحظة أن الأرجنتين كانت دائما على استعداد لاستئناف المفاوضات لإيجاد حل للنـزاع.
Her country rejected the unilateral, illegal decision of the United Kingdom to conduct military exercises in the region and its exploitation of Argentina’s renewable and non-renewable natural resources.وقد اعترف جـل المجتمع الدولي بذلك الموقف، وأيـده. وأوضحت أن وفد بلدها يرفض القرار الانفرادي وغير القانوني من جانب المملكة المتحدة بإجراء مناورات عسكرية في المنطقة واستغلالها للموارد الطبيعية الأرجنتينية المتجددة وغير المتجددة.
43. It was time for the colonialist and imperial enclaves in the Malvinas Islands to disappear and for the Territory to be returned to its true and legitimate owner, the nation of Argentina.43 - وأردفت قائلة إن الوقت قد حان لكي تختفي الجيوب الاستعمارية والإمبريالية في جزر مالفيناس وأن يعاد الإقليم إلى مالكه الحقيقي والشرعي، وهو الأمة الأرجنـتيـنـية.
Nicaragua fully and unconditionally supported Argentina’s defence of its legitimate right to sovereignty over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas, including the subsoil and natural resources.واختـتمت حديثها قائلة إن نيكاراغوا تؤيـد الأرجنتيـن تأيـيدا كاملا غير مشروط في الدفاع عن حقها المشروع في السيادة على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية، والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر، بما في ذلك الموارد الكامنة في باطن الأرض والموارد الطبيعية.
44. Mr. Wang Min (China) said that the Governments of Argentina and the United Kingdom should resume negotiations and engage in constructive dialogue in order to find a peaceful and just solution to the sovereignty dispute in accordance with the principles of the Charter of the United Nations and the relevant United Nations resolutions.44 - السيد وانغ مِـن (الصين): قال إنه يتعين على حكومتيْ الأرجنتين والمملكة المتحدة استئناف المفاوضات والدخول في حوار بنَّـاء من أجل إيجاد حل سلمي وعادل للنـزاع على السيادة وفقا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة ولقرارات الجمعية العامة ذات الصلة بالموضوع.
The question of the Malvinas Islands was a historical colonial matter, and his country had always supported Argentina’s sovereignty rights over the Malvinas Islands.وأوضح أن مسألة جزر مالفيناس مسألة استعمارية قديمة العهد وأن بلده ما انفك يؤيد حقوق الأرجنتين في السيادة على جزر مالفيناس.
45. Mr. Iliichev (Russian Federation) said that his delegation continued to believe that the dispute between Argentina and the United Kingdom should be resolved through bilateral negotiations based on the relevant General Assembly resolutions.45 - السيد اليـيشـيف (الاتحاد الروسي): قال إن وفد بلده ما زال يعتقد أن النـزاع بين الأرجنتين والمملكة المتحدة ينبغي تسويته عن طريق مفاوضات ثنائية تستند إلى قرارات الجمعية العامة.
As stated by the countries of Latin America, the militarization of the South Atlantic was unacceptable and all parties should strictly comply with their international obligations under the Treaty for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbean (Treaty of Tlatelolco) and the Protocol additional thereto.وأردف قائلا إن إضفاء الطابع العسكري على منطقة جنوب المحيط الأطلسي غير مقبول، كما ذكرت ذلك بلدان أمريكا اللاتينية، ويـتعين على جميع الأطراف الامتثال التام لالتزاماتها الدولية بموجب معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية (معاهدة تلاتيلولكو) والبروتوكول المرفق بها.
His delegation called on the parties to the dispute to refrain from any actions that could hinder the initiation of negotiations.واختتم حديثه قائلا إن وفد بلده يدعو طرفـيْ النـزاع إلى الامتناع عن القيام بأية أعمال يمكن أن تعرقل بدء المفاوضات.
46. Ms. Miguel (Saint Vincent and the Grenadines) said that the lack of political will to negotiate in good faith had been the root cause of the persistent military and diplomatic tensions between Argentina and the United Kingdom regarding their long-standing sovereignty dispute over the Malvinas Islands.46 - السيدة ميغيل (سانت فنسنت وجزر غرينادين): قالت إن انعدام الإرادة السياسية للتفاوض بحسن نية هو السبب الأصلي لاستمرار التوترات العسكرية والدبلوماسية بين الأرجنتين والمملكة المتحدة في ما يتعلق بنـزاعهما القديم العهد حول السيادة على جزر مالفيناس.
Referring to the special communiqués on the Malvinas Islands adopted by CELAC in January 2013 and by ALBA in March 2013, with which her Government associated itself without reservations, she said that her country was unequivocally anti-colonialist and supported all decolonization efforts, as well as the right of colonized peoples to self-determination.وأشارت إلى البيان الخاص المتعلق بجزر مالفيناس الذي اعتمدته جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في كانون الثاني/يناير 2013، والتحالف البوليفاري لشعوب أمريكا اللاتينية في آذار/مارس 2013، والذي تؤيده حكومة بلدها دون تحفظات، فقالت إن بلدها مناهض للاستعمار بدون أي لبس ويؤيد جميع الجهود الرامية إلى إنهاء الاستعمار، بالإضافة إلى حق الشعوب المستعمرة في تقرير المصير.
The referendum conducted in the Islands was an irrelevant distracting manoeuvre, as the issue of the Malvinas Islands did not concern the will of a colonized population under alien control; instead, it concerned competing claims of sovereignty over islands that were located a short distance from the Argentine coast.وأوضحت أن الاستفتاء الذي أُجري في الجزر مناورة لصرف الانتباه لا أهمية لها حيث أن مسألة جزر مالفيناس لا تتعلق بإرادة سكان مستعمرين تحت سيطرة أجنبية؛ بل بمطالبات متنافسة بالسيادة على جزر تقع على مسافة قصيرة من ساحل الأرجنتين.
47. The international community should apply the necessary pressure to ensure that the protracted dispute over the Malvinas Islands was resolved through meaningful negotiations between the Governments of Argentina and the United Kingdom in accordance with the relevant United Nations General Assembly resolutions.47 - ومضت قائلة إن بإمكان المجتمع الدولي تسليط الضغوط اللازمة لضمان تسوية النـزاع الذي طال أمده على جزر مالفيناس عن طريق مفاوضات مفيدة بين حكومتيْ الأرجنتين والمملكة المتحدة وفقا لقرارات الجمعية العامة ذات الصلة بالموضوع.
Continued half-measures and hollow declarations would only undermine its collective credibility and commitment to the decolonization process.واختتمت حديثها قائلة إن استمرار أنصاف التدابير والإعلانات الجوفاء لن يفعل سوى تقويض مصداقيته الجماعية والتزامه بعملية إنهاء الاستعمار.
48. Mr. Kamara (Sierra Leone) said that by General Assembly resolution 637 (VII), the States Members of the United Nations had undertaken to uphold the principle of self-determination of all peoples and nations and had recognized self-determination as a prerequisite to the enjoyment of fundamental human rights.48 - السيد كامارا (سيراليون): قال إن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تعهدت، بموجب قرار الجمعية العامة 637 (د-7)، ﺑﺘﺄﻳـﻴـــﺪ ﻣﺒـــﺪﺃ ﺗﻘﺮﻳـــﺮ ﺍﳌـــﺼﲑ ﳉﻤﻴـــﻊ ﺍﻟـــﺸﻌﻮﺏ ﻭﺍﻟﺪﻭﻝ ﻭﺍﻋﺘﺮﻓﺖ ﲝﻖ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺍﳌﺼﲑ ﺑﻮﺻﻔﻪ ﺷـﺮﻃﺎ ﻻ ﻏـﲎ ﻋﻨـﻪ للتمتـُّـع ﲝﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ.
There was no dispute that the people of the Falkland Islands (Malvinas) had the right to self-determination, and subjecting peoples to alien domination violated their fundamental right to freely determine their political status and pursue their economic, social and cultural development.وأضاف أنه لا يوجد خلاف حول حق شعب جزر فوكلاند (مالفيناس) في تقرير مصيره، وإخضاع شعوب لسيطرة أجنبية ينتهك حقها الأساسي في أن تقرر بحرية مركزها السياسي وأن تسعى إلى تحقيق تنميتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
The rights, interests and wishes of the inhabitants should therefore be paramount in any negotiated settlement.ولذلك، ينبغي منح الأولوية القصوى لحقوق السكان ومصالحهم ورغباتهم في أية تسوية يجري التوصل إليها عن طريق التفاوض.
49. Non-Self-Governing Territories had different needs, expectations and concerns, and the Committee should therefore deal with them on a case-by-case basis.49 - وذكَـر أن ﺍﻷﻗــﺎﻟﻴﻢ ﻏــﲑ ﺍﳌﺘﻤﺘﻌــﺔ ﺑــﺎﳊﻜﻢ ﺍﻟــﺬﺍﰐ ﻟــﺪﻳﻬﺎ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟــﺎﺕ ﻭﺗﻮقُّعات وشواغل ﳐﺘﻠﻔــﺔ، ﻭﺃﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﺠﻨـﺔ إذن ﺃﻥ ﺗﺘﻌﺎمَل ﻣﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﺳـﺎﺱ ﻛـﻞ ﺣﺎﻟـﺔ ﻋﻠـﻰ ﺣـﺪﺓ.
His country had maintained the consistent position that any solution that failed to respect the Islanders’ right to self-determination would not be durable and that the issue should be resolved through a peaceful and negotiated settlement.وأضاف أن بلده يـظل متمسكا بالموقف الثابت الذي مفاده أن أي حلٍّ لا يحترم حق ﺳــﻜﺎﻥ ﺍﳉزر في تقرير المصير ﻟــﻦ ﻳﻜــﻮﻥ دائما وأنه ينبغي إيجاد حل للمسألة بالتسوية السلمية التي يجري التوصل إليها عن طريق التفاوض.
Lastly, the Committee should accept the Islanders’ invitation to visit the Islands to assess the situation on the ground.واختـتم حديثه قائلا إنه يتعين على اللجنة أن تقبل دعوة سكان الجزر إلى زيارتها من أجل تقييم الوضع على أرض الميدان.
50. Mr. Román-Morey (Observer for Peru), speaking on behalf of the Union of South American Nations (UNASUR), said that decolonization had always been a priority issue for UNASUR, but the principle of self-determination did not apply to the question of the Malvinas Islands because of historical and legal factors.50 - السيد رومان - موريي (المراقب عن بيرو): تكلم باسم اتحاد أمم أمريكا الجنوبية فقال إن إنهاء الاستعمار كان دوما مسألة ذات أولوية بالنسبة للاتحاد، واستدرك قائلا إن مبدأ تقرير المصير لا ينطبق على مسألة جزر مالفيناس بسبب العوامل التاريخية والقانونية.
He read out the Union’s special declaration on the Malvinas Islands adopted in November 2012 (A/67/728, annex).وتلا نص البيان الخاص بشأن مسألة جزر مالفيناس الذي اعتمد في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 (A/67/728 http://documents-dds-ny.un.org/doc/UNDOC/GEN/N13/226/97/pdf/N1322697.pdf?OpenElement ، المرفق).
51. Speaking as the representative of Peru, he said that his country had historically recognized that the Argentine Republic had a legitimate right of sovereignty over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands, including the surrounding maritime areas.51 - وتكلم بصفته ممثل بيرو فقال إن بلده يعترف منذ مدة بأن جمهورية الأرجنتين لها حق مشروع في السيادة على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية، والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر.
That position was based on historical, geographical and legal criteria.وأوضح أن هذا الموقف يستند إلى معايير تاريخية وجغرافية وقانونية.
Argentina had inherited the Malvinas Islands upon gaining its independence and had exercised its right of sovereignty from that time onward, until an act of force by a foreign Power had deprived it of the Islands in 1833.فقد ورثت الأرجنتين جزر مالفيناس عند حصولها على الاستقلال ومارست حقها في السيادة عليها منذ ذلك الحين فصاعدا إلى أن أدى عمل تم بالقوة من قِـبل دولة أجنبية إلى حرمانها من تلك الجزر في عام 1833.
52. The General Assembly, in its resolution 37/9, had requested the Secretary-General to undertake a renewed mission of good offices in order to assist the parties to find a peaceful solution to the sovereignty dispute as soon as possible.52 - ومضى قائلا إن الجمعية العامة، في قرارها 37/9، رجت من الأمين العام أن يضطلع بمهمة جديدة للمساعي الحميدة قصد مساعدة الطرفين على التوصل، في أقرب وقت، إلى حل سلمي للنـزاع على السيادة في ما يتعلق بمسألة جزر فوكلاند (مالفيناس).
His country hoped that Argentina and the United Kingdom would resume negotiations as soon as possible.وأعرب عن أمل بلده في أن تستأنف الأرجنتين والمملكة المتحدة المفاوضات في أسرع وقت ممكن.
In the meantime, both parties should refrain from taking decisions that would imply introducing unilateral modifications in the situation.وفي الأثناء، يتعين على كلا الطرفين الامتناع عن اتخاذ أي قرارات من شأنها أن تنطوي على إدخال تعديلات انفرادية على الحالة.
53. Mr. Briz Gutiérrez (Observer for Guatemala) said that, in its declaration on the question of the Malvinas Islands adopted on 6 June 2013, the OAS General Assembly reaffirmed the need for the Governments of Argentina and the United Kingdom to resume negotiations as soon as possible in order to reach a peaceful solution to the sovereignty dispute concerning the Malvinas Islands.53 - السيد بريز غويـتـيـريـس (المراقب عن غواتيمالا): قال إن الجمعية العامة لمنظمة الدول الأمريكية، في بيانها بشأن مسألة جزر مالفيناس، الذي اعتمد في 6 حزيران/يونيه 2013 أكدت من جديد ضرورة أن تستأنف حكومتا الأرجنتين والمملكة المتحدة المفاوضات في أسرع وقت ممكن، من أجل التوصل إلى حل سلمي للنـزاع على السيادة في ما يتعلق بجزر مالفيناس.
54. The question of the Malvinas Islands was a special and particular colonial situation.54 - وواصل حديثه قائلا إن مسألة جزر مالفيناس هي وضع استعماري خاص وفريد.
When the United Kingdom had occupied the Islands by force, expelling the inhabitants and authorities and later transplanting its own population, it had colonized a territory, not a people, and the principle of self-determination was therefore not applicable to that case.وعندما احتلت المملكة المتحدة الجزر بالقوة وطردت السكان والسلطات وجلبت إليها في ما بعد سكانها تكون قد استعمرت منطقة وليس شعبـا.
The General Assembly had declared, in its resolution 1514 (XV), that any attempt aimed at the partial or total disruption of the national unity and the territorial integrity of a country was incompatible with the purposes and principles of the Charter of the United Nations.لذلك فإن مبدأ تقرير المصير لا ينطبق على هذه الحالة. وقد أعلنت الجمعية العامة في قرارها 1514 (د-15) أن أية محاولة تهدف إلى تفكيك الوحدة الوطنية ووحدة الأراضي جزئيـا أو كليـا لأي بلد هي محاولة لا تتماشى مع أغراض ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.
55. Mr. Ulibarri (Observer for Costa Rica) expressed his country’s support for Argentina’s sovereignty rights over the Malvinas Islands, South Georgia Islands and South Sandwich Islands and the surrounding maritime areas.55 - السيد أوليبيري (المراقب عن كوستاريكا): أعرب عن تأييد بلده لحقوق الأرجنتين في السيادة على جزر مالفيناس، وجزر جورجيا الجنوبية، وجزر ساندويتش الجنوبية، والمناطق البحرية المحيطة بتلك الجزر.
The Governments of Argentina and the United Kingdom should resume negotiations as soon as possible in order to reach a peaceful, definitive solution to the sovereignty dispute over the question of the Malvinas Islands in accordance with the relevant General Assembly and Special Committee resolutions.وقال إنه يتعين على حكومتيْ الأرجنتين والمملكة المتحدة استئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن من أجل التوصل إلى حل سلمي نهائي للنـزاع حول السيادة على مسألة جزر مالفيناس وفقا لقرارات الجمعية العامة واللجنة الخاصة ذات الصلة بهذا الموضوع.
His country had expressed its support for the declarations adopted at various international, regional and biregional forums calling for the two parties concerned to engage in dialogue, as well as its support for the Argentine position, which was founded in international law.وذكر أن بلده قد أعرب عن تأييده للبيانات المعتمدة في منتديات شتى، دولية وإقليمية ومشتركة بين إقليمين والتي دعت الطرفين المعنيين إلى الدخول في حوار، بالإضافة إلى تأييده لموقف الأرجنتين، الذي يستند إلى القانون الدولي.
56. Mr. Machado (Observer for Brazil) recalled that 2013 marked the 180th anniversary of the illegal occupation of the Malvinas Islands by the United Kingdom. Argentina and the United Kingdom must resolve the issue of that illegal occupation peacefully in accordance with the principles of the Charter of the United Nations and the relevant General Assembly resolutions.56 - السيد ماشادو (المراقب عن البرازيل): أشار إلى أن عام 2013 يصادف الذكرى السنوية المائة والثمانين لاحتلال المملكة المتحدة غير القانوني لجزر مالفيناس وقال إنه يتعين على الأرجنتين والمملكة المتحدة تسويـة مسألة ذلك الاحتلال غير القانونـي بالوسائل السلمية وفقا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات الجمعية العامة ذات الصلة بالموضوع.
He read out the special declaration on the Malvinas Islands adopted by the Presidents of the States parties of the Southern Common Market (MERCOSUR) and associated States on 7 December 2012 (A/67/729), in which they expressed their support for the Argentine position.وتلا نص البيان الخاص بشأن مسألة جزر مالفيناس الذي اعتمده رؤساء الدول الأطراف في السوق المشتركة لبلدان المخروط الجنوبـي والدول المنتسبة إليه في 7 ﻛـﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﻭﻝ/ﺩﻳـﺴﻤﱪ 2012 ((A/67/729 الذي أعربوا فيه عن تأييدهم لموقف الأرجنتين.
57. Self-determination of peoples was enshrined in the Constitution of Brazil as one of the principles of its foreign policy.57 - ومضى قائلا إن تقرير الشعوب لمصيرها مكرس في دستور البرازيل بوصفه أحد مبادئ سياستها الخارجية.
However, in view of the special and particular colonial situation of the Malvinas Islands, the principle of the self-determination of peoples could not be incorporated into the solution of that issue.واستدرك قائلا إنه بالنظر إلى الوضع الاستعماري الخاص والفريد لجزر مالفيناس، فإنه لا يمكن إدراج مبدأ تقرير الشعوب لمصيرها في حل تلك المسألة،
It was regrettable that negotiations between the two countries involved had not been resumed, despite the constructive attitude of the Argentine Government, and Brazil hoped for real progress in moving towards a peaceful solution.وأعرب عن أسفه لعدم استئناف المفاوضات بين البلدين المعنيين بالرغم من الموقف البنَّـاء لحكومة الأرجنتين، وأعرب عن أمل البرازيل في أن يحرَز تقدمٌ حقيقيٌ نحو إيجاد حل سلمي.
58. Mr. Timerman (Observer for Argentina) said that the question of the Malvinas Islands reflected one of the overarching goals of the United Nations: to prevent armed conflict and promote the peaceful settlement of disputes.58 - السيد تيمرمان (المراقب عن الأرجنتين): قال إن مسألة جزر مالفيناس تعكس أحد الأهداف الرئيسية للأمم المتحدة لمنع النـزاعات المسلحة وتعزيز تسوية النـزاعات بالوسائل السلمية.
With that in mind, he requested the General Assembly and the Security Council to demand that the Government of the United Kingdom should immediately withdraw its nuclear submarines from the South Atlantic, as they were a threat to peace-loving countries in the region and were contrary to everything that the United Nations promoted.وطلب، وهو يضع ذلك في الاعتبار، إلى الجمعية العامة وإلى مجلس الأمن المطالبة بأن تقوم حكومة المملكة المتحدة فورا بسحب غواصاتها النووية من جنوب المحيط الأطلسي، فهي تمثل تهديدا للبلدان المحبة للسلام في المنطقة، وتـتـنـافى مع كل ما تروِّج له الأمم المتحدة.
The meeting rose at 1.30 p.m.ورفعت الجلسة الساعة 30/13.