A_67_L_63_EA
Correct misalignment Corrected by rami.jourieh on 7/16/2013 8:08:38 PM Original version Change languages order
A/67/L.63 1332767e.doc (English)A/67/L.63 1332765a.doc (Arabic)
Sixty-seventh sessionالدورة السابعة والستون
Agenda item 33البند 33 من جدول الأعمال
Prevention of armed conflictمنع نشوب النزاعات المسلحة
Australia, Bahrain, Belgium, Bulgaria, Comoros, Côte d’Ivoire, Croatia, Denmark, Djibouti, Egypt, Estonia, France, Finland, Germany, Grenada, Hungary, Italy, Japan, Jordan, Kuwait, Libya, Luxembourg, Netherlands, Panama, Portugal, Qatar, Republic of Korea, Saudi Arabia, Slovenia, Somalia, Sweden, Tunisia, Turkey, United Arab Emirates, United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, United States of America and Yemen: draft resolutionالأردن، وأستراليا، وإستونيا، وألمانيا، والإمارات العربية المتحدة، وإيطاليا، والبحرين، والبرتغال، وبلجيكا، وبلغاريا، وبنما، وتركيا، وتونس، وجزر القمر، وجمهورية كوريا، وجيبوتي، والدانمرك، وسلوفينيا، والسويد، والصومال، وغرينادا، وفرنسا، وفنلندا، وقطر، وكرواتيا، وكوت ديفوار، والكويت، ولكسمبرغ، وليبيا، ومصر، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، وهنغاريا، وهولندا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، واليمن: مشروع قرار
The situation in the Syrian Arab Republicالحالة في الجمهورية العربية السورية
The General Assembly,إن الجمعية العامة،
Recalling its resolutions 66/176 of 19 December 2011, 66/253 A of 16 February 2012, 66/253 B of 3 August 2012, and 67/183 of 20 December 2012 and Human Rights Council resolutions S-16/1 of 29 April 2011, S-17/1 of 23 August 2011, S-18/1 of 2 December 2011, 19/1 of 1 March 2012, 19/22 of 23 March 2012,3 S-19/1 of 1 June 2012, 20/22 of 6 July 2012, 21/26 of 28 September 2012 and 22/24 of 22 March 2013,إذ تشير إلى قراراتها 66/176 المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 2011 و 66/253 ألف المؤرخ 16 شباط/فبراير 2012 و 66/253 باء المؤرخ 3 آب/أغسطس 2012 و 67/183 المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2012 وقرارات مجلس حقوق الإنسان دإ-16/1 المؤرخ 29 نيسان/أبريل 2011() و دإ-17/1 المؤرخ 23 آب/أغسطس 2011(1) و دإ-18/1 المؤرخ 2 كانون الأول/ديسمبر 2011() و 19/1 المؤرخ 1 آذار/مارس 2012() و 19/22 المؤرخ 23 آذار/مارس 2012(3) و دإ-19/1 المؤرخ 1 حزيران/يونيه 2012() و 20/22 المؤرخ 6 تموز/يوليه 2012() و 21/26 المؤرخ 28 أيلول/سبتمبر 2012() و 22/24 المؤرخ 22 آذار/مارس 2013،
See Official Records of the General Assembly, Sixty-sixth Session, Supplement No. 53 (A/66/53), chap. I.انظر الوثائق الرسمية للجمعية العامة، الدورة السادسة والستون، الملحق رقم 53 (A/66/53)، الفصل الأول.
Ibid. Supplement No. 53B and corrigendum (A/66/53/Add.2 and Corr.1), chap.II.المرجع نفسه، الملحق رقم 53 باء والتصويب (A/66/53/Add.2 و Corr.1)، الفصل الثاني.
Ibid. Sixty-seventh Session, Supplement No. 53 and corrigendum (A/67/53 and Corr.1), chap. III, sect.A.المرجع نفسه، الدورة السابعة والستون، الملحق رقم 53 والتصويب (A/67/53 و Corr.1)، الفصل الثالث، الفرع ألف.
Ibid.chap.V.() المرجع نفسه، الفصل الخامس.
Ibid.chap. IV, sect.A.المرجع نفسه، الفصل الرابع، الفرع ألف.
Ibid. Supplement No. 53A (A/67/53/Add.1), chap.III.المرجع نفسه، الملحق رقم 53 ألف (A/67/53/Add.1)، الفصل الثالث.
Recalling also Security Council resolutions 2042 (2012) of 14 April 2012 and 2043 (2012) of 21 April 2012,وإذ تشير أيضا إلى قراري مجلس الأمن 2042 (2012) المؤرخ 14 نيسان/ أبريل 2012 و 2043 (2012) المؤرخ 21 نيسان/أبريل 2012،
Recalling further all resolutions of the League of Arab States relating to the situation in the Syrian Arab Republic, in particular resolution 7595 of 6 March 2013, in which the League reviewed the very serious situation in the Syrian Arab Republic due to the escalating violence and killings in most of the Syrian territory,وإذ تشير كذلك إلى جميع قرارات جامعة الدول العربية المتعلقة بالوضع في الجمهورية العربية السورية، وبخاصة القرار 7595 المؤرخ 6 آذار/مارس 2013 الذي استعرضت فيه الجامعة الوضع البالغ الخطورة في الجمهورية العربية السورية الناجم عن تصاعد أعمال العنف والقتل في معظم الأراضي السورية،
and the continuation of grave violations of human rights by the Syrian authorities using heavy weapons, warplanes and Scud missiles to bomb neighbourhoods and populated areas,واستمرار السلطات السورية في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان مستخدمةً الأسلحة الثقيلة والطائرات الحربية وقذائف سكود في قصف الأحياء السكنية والمناطق المأهولة بالسكان،
which has seriously increased the number of victims, caused human displacement inside the Syrian Arab Republic and an influx of thousands of Syrians to the neighbouring countries fleeing violence, which targets children and women who have been subjected to frightful massacres, threatening thus to lead to the collapse of the Syrian State, and endangers the security, peace and stability of the region,مما زاد بشكل خطير من أعداد الضحايا وتسبب في حالات نزوح للسكان داخل الجمهورية العربية السورية وتدفق آلاف السوريين إلى البلدان المجاورة فرارا من العنف، الذي يستهدف الأطفال والنساء الذين تعرضوا لمذابح مريعة، الأمر الذي يهدد بانهيار الدولة السورية ويعرض السلام والأمن والاستقرار في المنطقة للخطر،
Recalling Organization of Islamic Cooperation resolution 2/4-EX (IS) of 15 August 2012 on the situation in the Syrian Arab Republic, in which the Organization called for the immediate implementation of the transitional plan and the development of a peaceful mechanism that would allow the building of a new Syrian State based on pluralism and a democratic and civilian system, where there would be equality on the basis of law, citizenship and fundamental freedoms,وإذ تشير إلى قرار منظمة التعاون الإسلامي رقم EX-4/2 (ق.إ) المؤرخ 15 آب/أغسطس 2012 بشأن الوضع في الجمهورية العربية السورية، الذي دعت فيه المنظمة إلى البدء في التنفيذ الفوري لخطة المرحلة الانتقالية ووضع آلية سلمية تسمح ببناء دولة سورية الجديدة القائمة على نظام تعددي وديمقراطي ومدني تتوفر فيه المساواة على أساس القانون والمواطنة والحريات الأساسية،
Expressing grave concern at the continuing escalation of violence in the Syrian Arab Republic, in particular the continued widespread and systematic gross violations and abuses of human rights and violations of international humanitarian law,تعرب عن القلق البالغ إزاء استمرار تصاعد أعمال العنف في الجمهورية العربية السورية، ولا سيما الانتهاكات والتجاوزات الجسيمة الواسعة الانتشار والممنهجة المستمرة لحقوق الإنسان وانتهاكات القانون الدولي الإنساني،
including those involving the continued use of heavy weapons and aerial bombardments, such as the indiscriminate use of ballistic missiles and cluster munitions, by the Syrian authorities against the Syrian population, and the failure of the Government of the Syrian Arab Republic to protect its population,بما في ذلك الانتهاكات التي تتم عبر استخدام السلطات السورية المستمر للأسلحة الثقيلة وعمليات القصف الجوي، مثل الاستخدام العشوائي للقذائف التسيارية والذخائر العنقودية، ضد السكان السوريين، وعدم قيام حكومة الجمهورية العربية السورية بحماية سكانها،
Expressing outrage at the rapidly increasing death toll of at least 70,000 casualties in the Syrian Arab Republic, as reported by the United Nations High Commissioner for Human Rights on 12 February 2013,وإذ تعرب عن الغضب الشديد إزاء التزايد السريع لأعداد الذين لقوا حتفهم في الجمهورية العربية السورية والتي لا تقل عن 000 70 قتيل وفق ما أفادت به مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في 12 شباط/فبراير 2013،
See S/PV.6917.انظر S/PV.6917.
Recalling the statements made by the United Nations High Commissioner for Human Rights before the Human Rights Council and the Security Council that crimes against humanity are likely to have been committed in the Syrian Arab Republic,وإذ تشير إلى التصريحات التي أدلت بها مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أمام مجلس حقوق الإنسان ومجلس الأمن وذكرت فيها أن من المرجح أن تكون جرائم ضد الإنسانية قد ارتكبت في الجمهورية العربية السورية،
stressing that the Syrian authorities have failed to prosecute such serious violations, and noting the repeated encouragement by the High Commissioner to the Security Council to refer the situation to the International Criminal Court,وإذ تؤكد أن السلطات السورية لم تتخذ إجراءات للمقاضاة على هذه الانتهاكات الجسيمة، وإذ تلاحظ تشجيع المفوضة السامية المتكرر مجلس الأمن على إحالة الأمر إلى المحكمة الجنائية الدولية،
Welcoming the extension of the mandate of the independent international commission of inquiry on the Syrian Arab Republic, and deeply regretting the lack of cooperation of the Government of the Syrian Arab Republic with the commission, in particular the persistent denial of access of its members to the Syrian Arab Republic,وإذ ترحب بتمديد ولاية لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن الجمهورية العربية السورية وإذ تعرب عن أسفها البالغ لعدم تعاون حكومة الجمهورية العربية السورية مع اللجنة، وبخاصة مواصلة منع أعضائها من دخول الجمهورية العربية السورية،
Expressing concern at the occurrence of grave violations against children in the Syrian Arab Republic, that children were among the victims of military operations carried out by Government forces, including the Syrian armed forces, intelligence forces and shabbiha militias, and that children were victims of killing and maiming, arbitrary arrest, detention, torture, ill-treatment and sexual violence,وإذ تعرب عن القلق إزاء حدوث انتهاكات جسيمة بحق الأطفال في الجمهورية العربية السورية وسقوط أطفال ضمن ضحايا العمليات العسكرية التي تنفذها القوات الحكومية، بما فيها القوات المسلحة السورية وقوات المخابرات وميليشيات الشبيحة، وسقوط أطفال ضحايا للقتل والتشويه والاعتقال التعسفي والاحتجاز والتعذيب وسوء المعاملة والعنف الجنسي،
and were used as human shields and recruited and used in the conduct of hostilities in violation of international law, welcoming the intent of the Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict to pay a second visit to the region, demanding that all parties grant her full and unfettered access to all areas in the Syrian Arab Republic,واستخدامهم كدروع بشرية وتجنيدهم واستخدامهم في القتال بالمخالفة للقانون الدولي، وإذ ترحب باعتزام الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح القيام بزيارة ثانية للمنطقة، وإذ تطالب بأن يمكنها الأطراف كافة بشكل كامل ودون معوقات من دخول جميع المناطق في الجمهورية العربية السورية،
and calling on neighbouring countries to provide her with all necessary assistance,وإذ تدعو البلدان المجاورة إلى تزويدها بكل ما يلزم من مساعدة،
Expressing concern at the vulnerable situation of women in the Syrian Arab Republic, including being subjected to discrimination, sexual and other physical abuse, violation of their privacy and arbitrary arrest and detention in raids, including to force their male relatives to surrender,وإذ تعرب عن القلق إزاء هشاشة وضع المرأة في الجمهورية العربية السورية، بما في ذلك تعرض النساء للتمييز والانتهاك الجنسي وغيره من أشكال الانتهاك البدني وانتهاك حرمة حياتهن الخاصة والاعتقال التعسفي والاحتجاز أثناء المداهمات، تحقيقا لأغراض منها إجبار أقربائهن الذكور على الاستسلام،
recalling that such acts of sexual and gender-based violence could amount to war crimes and crimes against humanity, underlining the importance of preventing all sexual violence and violence based on gender,وإذ تذكِّر بأن أعمال العنف الجنسي والمرتكبة بدوافع جنسانية هذه يمكن أن ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وإذ تؤكد أهمية منع جميع أعمال العنف الجنسي والعنف المرتكب بدوافع جنسانية،
and welcoming the intent of the Special Representative of the Secretary-General on Sexual Violence in Conflict to visit the Syrian Arab Republic to investigate these violations and abuses,وإذ ترحب باعتزام الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بمكافحة العنف الجنسي أثناء النزاع زيارة الجمهورية العربية السورية للتحقيق في هذه الانتهاكات والتجاوزات،
Deploring the failure of the Syrian authorities to release all arbitrarily detained persons and grant access to detention centres to relevant humanitarian organizations with a view to ensuring the humane treatment of detainees,وإذ تعرب عن استيائها من عدم قيام السلطات السورية بإطلاق سراح جميع الأشخاص المحتجزين بصورة تعسفية وعدم سماحها للمنظمات الإنسانية المعنية بالوصول إلى مراكز الاحتجاز بهدف كفالة المعاملة الإنسانية للمحتجزين،
Deploring also the further deterioration of the humanitarian situation and the failure to ensure the safe and timely provision of humanitarian assistance to all areas affected by the fighting,وإذ تعرب عن استيائها أيضا من استمرار تدهور الحالة الإنسانية وعدم ضمان تقديم المساعدة الإنسانية في حينها وبشكل مأمون إلى جميع المناطق المتضررة من القتال،
Expressing deep concern at the more than one million refugees and millions of internally displaced persons who have fled as a result of the extreme violence,وإذ تعرب عن بالغ القلق إزاء نزوح أكثر من مليون لاجئ وملايين المشردين داخليا فرارا من العنف المفرط،
Welcoming the efforts by neighbouring countries and other countries in the region to host Syrian refugees while acknowledging the socioeconomic consequences of the presence of large-scale refugee populations in these countries, notably Jordan, Lebanon, Turkey, Iraq and Egypt,وإذ ترحب بالجهود التي تبذلها البلدان المجاورة وغيرها من بلدان المنطقة لاستضافة لاجئين سوريين مع تسليمها بالآثار الاجتماعية الاقتصادية لوجود تجمعات ضخمة من اللاجئين في هذه البلدان، وخاصة الأردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر،
and calling upon Member States, based on burden-sharing principles, to host the Syrian refugees in coordination with the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees,وإذ تهيب بالدول الأعضاء أن تستضيف، استنادا إلى مبادئ تقاسم الأعباء، اللاجئين السوريين بالتنسيق مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين،
Welcoming also the contributions to humanitarian efforts already provided by Member States, notably by regional countries,وإذ ترحب أيضا بالمساهمات التي قدمتها بالفعل الدول الأعضاء، وخاصة البلدان المجاورة، دعما للجهود الإنسانية،
and recalling the urgent need to provide financial support to the Syrian humanitarian response plan and the regional refugee response,وتشير في الوقت نفسه إلى الحاجة العاجلة إلى تقديم الدعم المالي إلى خطة الاستجابة الإنسانية السورية وجهود الاستجابة الإقليمية للاجئين،
Expressing its determination to seek ways and means to provide protection to the Syrian civilian population,وإذ تعرب عن تصميمها على التماس سبل ووسائل لتوفير الحماية للسكان المدنيين السوريين،
Expressing grave concern at the threat by the Syrian authorities to use chemical or biological weapons and at allegations of reported use of such weapons,وإذ تعرب عن بالغ القلق إزاء تهديد السلطات السورية باستعمال أسلحة كيميائية أو بيولوجية، وإزاء ادعاءات الإبلاغ عن استعمال أسلحة من هذا القبيل،
and welcoming the decision of the Secretary-General to investigate all allegations of their use in the Syrian Arab Republic,وإذ ترحب بقرار الأمين العام التحقيق في جميع ادعاءات استعمال هذه الأسلحة في الجمهورية العربية السورية،
Stressing that rapid progress on a political transition represents the best opportunity to resolve the situation in the Syrian Arab Republic peacefully,وإذ تؤكد أن إحراز تقدم سريع في الانتقال السياسي يمثل أفضل فرصة للتوصل إلى حل سلمي للوضع في الجمهورية العربية السورية،
reaffirming its support for the engagement of the Secretary-General, the Joint Special Representative of the United Nations and the League of Arab States and all diplomatic efforts aimed at reaching a political solution to the crisis,وإذ تؤكد من جديد دعمها لجهود الأمين العام والممثل الخاص المشترك بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وبجميع الجهود الدبلوماسية الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي للأزمة،
reaffirming also the role of regional and subregional organizations in the maintenance of international peace and security as set out in Chapter VIII of the Charter of the United Nations,وإذ تؤكد من جديد أيضا دور المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في صون السلام والأمن الدوليين، على النحو المبين في الفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة،
and welcoming the relevant resolutions of the League of Arab States to address the situation in the Syrian Arab Republic,وإذ ترحب بالقرارات ذات الصلة التي اتخذتها جامعة الدول العربية لمعالجة الوضع في الجمهورية العربية السورية،
Recalling all meetings of the Group of Friends of the Syrian people, in particular the fourth Ministerial Meeting, held in Marrakech, Morocco, on 12 December 2012, where the participants acknowledged the National Coalition for Syrian Revolutionary and Opposition Forces as the legitimate representative of the Syrian people,وإذ تشير إلى كل اجتماعات مجموعة أصدقاء الشعب السوري، وبخاصة الاجتماع الوزاري الرابع الذي عقد في مراكش، المغرب، في 12 كانون الأول/ديسمبر 2012، حيث اعترف المشاركون بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلا شرعيا للشعب السوري،
Reaffirming its strong commitment to the sovereignty, independence, unity and territorial integrity of the Syrian Arab Republic and to the principles of the Charter of the United Nations,وإذ تعيد تأكيد التزامها القوي بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها وبمبادئ ميثاق الأمم المتحدة،
Recalling that all Members of the United Nations shall refrain in their international relations from the threat or use of force against the territorial integrity or political independence of any State, or in any other manner inconsistent with the purposes of the United Nations,وإذ تشير إلى أن جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عليها أن تمتنع في علاقاتها الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استعمالها ضد سلامة أراضي أية دولة أو استقلالها السياسي، أو على أي وجه آخر لا يتفق ومقاصد الأمم المتحدة،
Reaffirming the purposes and principles of the Charter of the United Nations, the Universal Declaration of Human Rights and relevant international human rights law, including the International Covenant on Civil and Political Rights,وإذ تؤكد من جديد مقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان() وأحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان ذات الصلة، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية()،
and recalling the obligation of the Syrian Arab Republic to protect human rights and fundamental freedoms,وإذ تشير إلى التزام الجمهورية العربية السورية بحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية،
Resolution 217 A (III).القرار 217 ألف (د-3).
Resolution 2200 A (XXI), annex.القرار 2200 ألف (د-21)، المرفق.
International humanitarian law and human rightsالقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان
1. Strongly condemns the continued escalation in the use by the Syrian authorities of heavy weapons, including indiscriminate shelling from tanks and aircraft, and the use of ballistic missiles and other indiscriminate weapons against population centres, as well as the use of cluster munitions;1 - تدين بقوة استمرار تصاعد استعمال السلطات السورية للأسلحة الثقيلة، بما في ذلك القصف العشوائي من الدبابات والطائرات، واستعمال القذائف التسيارية وغيرها من الأسلحة العشوائية ضد مراكز التجمعات السكانية، فضلا عن استعمال الذخائر العنقودية؛
2. Strongly condemns all violations of international humanitarian law and the continued widespread and systematic gross violations of human rights and fundamental freedoms by the Syrian authorities and the Government-affiliated shabbiha militias,2 - تدين بقوة جميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني والانتهاكات الواسعة الانتشار والممنهجة المستمرة لحقوق الإنسان والحريات الأساسية من جانب السلطات السورية وميليشيات الشبيحة‎ المنتسبة إلى الحكومة،
such as those involving the use of heavy weapons, aerial bombardments and other force against civilians, attacks on schools, hospitals and places of worship, massacres, arbitrary executions, extrajudicial killings, the killing and persecution of protestors, human rights defenders and journalists, arbitrary detention, enforced disappearances, violations of the right of the child,من قبيل الانتهاكات التي تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة وعمليات القصف الجوي وغير ذلك من أشكال القوة ضد المدنيين والهجمات على المدارس والمستشفيات ودور العبادة والمجازر والإعدامات التعسفية والقتل خارج نطاق القضاء وقتل واضطهاد المحتجين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والاحتجاز التعسفي وحالات الاختفاء القسري وانتهاكات حقوق الطفل،
including the recruitment and use of children in the conduct of hostilities in violation of international law, unlawful interference with access to medical treatment, failure to respect and protect medical personnel, torture, systematic sexual violence, including rape in detention, and ill-treatment, including against children, as well as any human rights abuses or violations of international humanitarian law by anti-Government armed groups;بما في ذلك تجنيد الأطفال واستخدامهم في القتال بالمخالفة للقانون الدولي، وعرقلة الحصول على العلاج الطبي خلافا للقانون، وعدم احترام وحماية مقدمي الرعاية الطبية والتعذيب والانتهاكات الجنسية الممنهجة، بما في ذلك الاغتصاب أثناء الاحتجاز، وسوء المعاملة، وخاصة ضد الأطفال، وكذلك أي تجاوزات أو انتهاكات للقانون الدولي الإنساني ترتكبها الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة؛
3. Condemns all violence, irrespective of where it comes from, and calls upon all parties to immediately put an end to all forms of violence, including terrorist acts and acts of violence or intimidation that may foment sectarian tensions, and to comply strictly with their obligations under international law, including international humanitarian law;3 - تدين جميع أعمال العنف، أيا كان مصدرها، وتهيب بجميع الأطراف أن تضع حدا لكل أشكال العنف، بما في ذلك الأعمال الإرهابية وأعمال العنف أو التخويف التي قد تؤجج التوترات الطائفية، وأن تتقيد على نحو صارم بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني؛
4. Demands that all parties immediately put an end to all violations of international humanitarian law, including those involving attacks against civilians, also demands that the Syrian authorities immediately end all violations of international human rights law and meet their responsibility to protect the population and comply fully with their obligations under applicable international law, including international law applicable to the rights and protection of women and girls, and the Convention on the Rights of the Child,4 - تطالب جميع الأطراف بأن تُنهي فورا جميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني، بما فيها الانتهاكات التي تتم عبر شن الهجمات على المدنيين، وتطالب أيضا بأن تنهي السلطات السورية فورا كافة انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان، وأن تنهض بمسؤوليتها عن حماية السكان وأن تمتثل على نحو تام لالتزاماتها بموجب القانون الدولي الواجب التطبيق، بما في ذلك القانون الدولي الساري على حقوق وحماية النساء والفتيات، واتفاقية حقوق الطفل،
calls upon all parties to the conflict to issue clear orders against sexual violence through their respective chains of command and to undertake investigations to hold perpetrators of sexual violence to account,وتهيب بجميع أطراف النزاع أن تصدر أوامر واضحة ضد العنف الجنسي عبر قنوات تسلسل القيادة لدى كل منها وأن تجري تحقيقات لتحميل مرتكبي العنف الجنسي مسؤولية ما ارتكبوه،
also calls upon all parties to facilitate the immediate access for survivors of sexual violence to available services, and urges donors to support services that address the health, psychosocial and protection needs of survivors;وتهيب بجميع الأطراف أيضا تيسير حصول ضحايا العنف الجنسي بشكل فوري على الخدمات المتاحة وتحث الجهات المانحة على دعم الخدمات التي تلبي الاحتياجات الصحية والنفسية الاجتماعية لضحايا العنف الجنسي واحتياجاتهم إلى الحماية؛
5. Demands that the Syrian authorities immediately release all persons arbitrarily detained, including the members of the Syrian Centre for Media and Freedom of Expression, publish a list of all detention facilities, ensure that conditions of detention comply with applicable international law, and immediately allow access of independent monitors to all detention facilities;5 - تطالب السلطات السورية بأن تفرج فورا عن جميع الأشخاص المحتجزين بصورة تعسفية، بمن فيهم أعضاء المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، وأن تنشر قائمة بجميع مرافق الاحتجاز، وأن تضمن امتثال ظروف الاحتجاز للقانون الدولي الواجب التطبيق وأن تسمح فورا بدخول مراقبين مستقلين إلى جميع مراكز الاحتجاز؛
6. Strongly condemns the shelling as well as the shooting by the Syrian armed forces into neighbouring countries, which led to casualties and injuries of the civilians of those countries as well as of Syrian refugees,6 -تدين بشدة قصف القوات المسلحة السورية للبلدان المجاورة وإطلاقها النار فيها، مما أدى إلى سقوط ضحايا ووقوع إصابات بين المدنيين من تلك البلدان وبين اللاجئين السوريين،
underlines that such incidents violated international law, stresses the grave threat of the crisis in the Syrian Arab Republic on the security of its neighbours and on regional peace and stability, as well as its grave implications for international peace and security,وتؤكد أن هذه الحوادث شكلت انتهاكا للقانون الدولي وتشدد على ما تشكله الأزمة في الجمهورية العربية السورية من تهديد خطير لأمن جيرانها وللسلام والاستقرار في المنطقة، وتداعياتها الخطيرة على السلام والأمن الدوليين،
and calls upon the Syrian Government to respect the sovereignty of neighbouring States and meet its international obligations in this regard;وتهيب بالحكومة السورية أن تحترم سيادة الدول المجاورة وأن تفي بالتزاماتها الدولية في هذا الصدد؛
7. Demands that the Syrian authorities grant the independent international commission of inquiry and individuals working on its behalf immediate, full and unfettered entry and access to all areas of the Syrian Arab Republic,7 - تطالب السلطات السورية بأن تتيح للجنة التحقيق الدولية المستقلة وللأفراد العاملين باسمها إمكانية الدخول والوصول على الفور إلى جميع المناطق في الجمهورية العربية السورية بصورة تامة ودون قيود،
and also demands that all parties cooperate fully with the commission of inquiry in the performance of its mandate to investigate all alleged violations of international human rights law since March 2011,وتطالب أيضا بأن تتعاون جميع الأطراف على نحو تام مع لجنة التحقيق في أداء ولايتها المتمثلة في التحقيق في جميع انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان المدعى ارتكابها منذ آذار/مارس 2011،
as well as with other United Nations special procedures, and invites the commission of inquiry to brief the General Assembly on the situation of human rights in the Syrian Arab Republic;ومع سائر الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة، وتدعو لجنة التحقيق إلى إطلاع الجمعية العامة على حالة حقوق الإنسان في الجمهورية العربية السورية؛
8. Stresses again the importance of ensuring accountability and the need to end impunity and hold to account all those responsible for serious violations of international humanitarian law and serious violations and abuses of international human rights law,8 - تؤكد مرة أخرى أهمية ضمان المساءلة وضرورة وضع حد لإفلات جميع المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني والانتهاكات والتجاوزات الخطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان،
including those that may amount to war crimes and crimes against humanity, as recommended by the United Nations High Commissioner for Human Rights;بما فيها تلك التي قد ترقى إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ومحاسبتهم، كما أوصت بذلك المفوضة السامية لحقوق الإنسان؛
9. Encourages the Security Council to consider appropriate measures in this regard;9 - تشجع مجلس الأمن على أن ينظر في اتخاذ التدابير المناسبة في هذا الصدد؛
10. Underlines the importance that the Syrian people, on the basis of broad, inclusive and credible consultations, should determine, within the framework provided by international law and based upon the complementarity principle,10 - تؤكد أهمية أن يقوم الشعب السوري، على أساس مشاورات واسعة وشاملة وذات مصداقية، وضمن الإطار الذي يتيحه القانون الدولي، واستنادا إلى مبدأ التكامل،
the domestic process and mechanisms to achieve reconciliation, truth and accountability for gross violations, as well as reparations and effective remedies for the victims;بتحديد العملية والآليات الداخلية الكفيلة بتحقيق المصالحة وكشف الحقيقة ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات الصارخة وتعويض الضحايا وإتاحة سبل انتصاف فعالة لهم؛
11. Demands that the Syrian authorities strictly observe their obligations under international law with respect to chemical and biological weapons, including Security Council resolution 1540 (2004) and the Protocol for the Prohibition of the Use in War of Asphyxiating, Poisonous or Other Gases, and of Bacteriological Methods of Warfare, signed at Geneva on 17 June 1925,11 -تطالب السلطات السورية بأن تتقيد تقيدا تاما بالتزاماتها بموجب القانون الدولي فيما يتعلق بالأسلحة الكيميائية والبيولوجية، بما في ذلك قرار مجلس الأمن 1540 (2004) وبروتوكول حظر الاستعمال الحربي للغازات الخانقة أو السامة أو ما شابهها ولوسائل الحرب البكتريولوجية، الموقع في جنيف في 17 حزيران/يونيه 1925()،
and also demands that the Syrian authorities refrain from using or transferring to non-State actors any chemical and biological weapons or any related material, and that the Syrian authorities meet their obligations to account for and to secure all chemical and biological weapons and any related material;وتطالب السلطات السورية أيضا بالامتناع عن استخدام أي أسلحة كيميائية أو بيولوجية أو أي مواد تتصل بها أو نقلها إلى جهات فاعلة من غير الدول والوفاء بالتزاماتها بحصر وتأمين جميع الأسلحة الكيميائية والبيولوجية وأي مواد تتصل بها؛
League of Nations, Treaty Series, vol. XCIV (1929), No.2138.League of Nations, Treaty Series, vol. XCIV (1929), No2138. .
12. Also demands that the Syrian authorities grant full and unfettered access to the investigation of the Secretary-General into all alleged uses of chemical weapons, and calls upon all parties to cooperate with the investigation;12 -تطالب أيضا السلطات السورية بإتاحة إمكانية الوصول بصورة تامة ودون قيود لإتمام تحقيق الأمين العام في جميع حالات الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية، وتهيب بجميع الأطراف أن تتعاون لإنجاز التحقيق؛
Humanitarian situationالحالة الإنسانية
13. Deplores the deteriorating humanitarian situation and the failure to ensure the safe and timely provision of humanitarian assistance to all areas affected by the fighting;13 - تعرب عن استيائها لتدهور الحالة الإنسانية وعدم كفالة تقديم المساعدة الإنسانية، في حينها وعلى نحو آمن، إلى جميع المناطق المتضررة من القتال؛
14. Reiterates its call upon the Syrian authorities to immediately and fully implement the agreed humanitarian response plan,14 -تهيب مجددا بالسلطات السورية أن تنفذ على الفور وبصورة تامة خطة الاستجابة الإنسانية المتفق عليها،
and for all parties to the conflict to grant immediate, safe, full and unimpeded access of humanitarian personnel to all populations in need of assistance in all parts of the Syrian Arab Republic, in particular to medical facilities,وتهيب بجميع أطراف النزاع أن تتيح إمكانية وصول العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، فورا وعلى نحو آمن وتام ودون عوائق، إلى جميع السكان الذين هم بحاجة إلى المساعدة في جميع أنحاء الجمهورية العربية السورية، وبخاصة إلى المرافق الطبية،
and calls upon those parties to cooperate fully with the United Nations and relevant humanitarian organizations to facilitate the provision of humanitarian assistance through the most effective routes;وتهيب بتلك الأطراف أن تتعاون على نحو تام مع الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المعنية من أجل تيسير تقديم المساعدة الإنسانية عبر أنجع الطرق؛
15. Demands that the Syrian authorities facilitate the access of humanitarian organizations to all people in need through the most effective routes, including by providing authorization for cross-border humanitarian operations as an urgent priority,15 - تطالب السلطات السورية بتيسير وصول المنظمات الإنسانية إلى جميع من هم بحاجة إلى المساعدة عبر أنجع الطرق، بما يشمل الإذن بالقيام بعمليات إنسانية عبر الحدود، باعتبارها أولوية ملحة،
and encourages all parties in the Syrian Arab Republic to facilitate the delivery of assistance in areas under their control, including across conflict lines, in order to implement fully the humanitarian response plan;وتشجع جميع الأطراف في الجمهورية العربية السورية على تيسير إيصال المساعدة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بما في ذلك عبر خطوط المواجهة، من أجل التنفيذ التام لخطة الاستجابة الإنسانية؛
16. Strongly condemns all attacks and threats of violence against humanitarian and medical personnel and against medical facilities and vehicles, in violation of international law, and the use of medical civilian facilities, including hospitals, for armed purposes,16 - تدين بشدة جميع ما يتعرض له العاملون في المجالين الإنساني والطبي والمرافق والمركبات الطبية من هجمات وتهديدات باستعمال العنف، في انتهاك للقانون الدولي، واستخدام المرافق المدنية الطبية، بما فيها المستشفيات، لأغراض عسكرية،
and calls for all medical facilities to be free of weapons, including heavy weapons, consistent with applicable international law;وتدعو إلى أن تكون جميع المرافق الطبية خالية من الأسلحة، بما في ذلك الأسلحة الثقيلة، وفقا للقانون الدولي الواجب التطبيق؛
17. Condemns all attacks on, detentions of and threats of violence against United Nations personnel,17 - تدين جميع ما يتعرض له موظفو الأمم المتحدة من هجمات واحتجاز وتهديدات باستعمال العنف،
and calls upon all parties in this regard to respect the human rights, privileges and immunities of United Nations and other personnel carrying out activities in fulfilment of the mandate of a United Nations operation;وتهيب بجميع الأطراف في هذا الصدد أن تحترم حقــوق الإنســان وامتيازات وحصانات موظفي الأمم المتحدة وغيرهم من الأفراد الذين يضطلعون بأنشطة تنفيذا لولايــة إحدى عمليات الأمم المتحدة؛
18. Expresses grave concern at the increasing numbers of refugees and internally displaced persons as a result of the ongoing violence, which could undermine the capacities of the neighbouring countries to provide Syrian refugees with adequate humanitarian needs;18 - تعرب عن بالغ القلق إزاء تزايد أعداد اللاجئين والمشردين داخليا نتيجة لاستمرار أعمال العنف، الأمر الذي قد يقوض قدرات البلدان المجاورة على توفير ما يكفي لتلبية الاحتياجات الإنسانية للاجئين السوريين؛
19. Reiterates its appreciation of the significant efforts that have been made by neighbouring countries and the countries of the region to assist those who have fled across the borders of the Syrian Arab Republic as a consequence of the violence, and urges all relevant United Nations agencies,19 -تكرر الإعراب عن تقديرها للجهود الكبيرة التي بذلتها البلدان المجاورة وبلدان المنطقة لمساعدة الأشخاص الذين لاذوا بالفرار عبر حدود الجمهورية العربية السورية بسبب العنف، وتحث جميع وكالات الأمم المتحدة المعنية،
in particular the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees, and other donors and humanitarian actors to provide urgent and coordinated support to Syrian refugees and their host countries;وبخاصة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وغيرها من الجهات المانحة والجهات الفاعلة في المجال الإنساني على تقديم الدعم، بصورة عاجلة ومنسقة، إلى اللاجئين السوريين وإلى البلدان التي تستضيفهم؛
20. Welcomes the hosting by the Government of Kuwait on 30 January of the pledging conference for the United Nations Joint Appeal;20 - ترحب باستضافة حكومة الكويت في 30 كانون الثاني/يناير لمؤتمر إعلان التبرعات للنداء المشترك للأمم المتحدة؛
21. Requests the Special Rapporteur on the human rights of internally displaced persons, in cooperation with the Secretariat, to submit a written report to the General Assembly, within 90 days on the very dire situation of internally displaced persons in the Syrian Arab Republic in terms of safety and their basic rights and livelihoods,21 -تطلب إلى المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان للمشردين داخليا أن يقوم، بالتعاون مع الأمانة العامة، بتقديم تقرير خطي إلى الجمعية العامة، في غضون 90 يوما، بشأن الحالة الصعبة جدا التي يعيشها المشردون داخليا في الجمهورية العربية السورية من حيث سلامتهم وحقوقهم الأساسية وسبل كسب رزقهم،
and to provide recommendations with a view to meeting assistance and protection needs and strengthening the effectiveness of the international response to displacement;وتقديم توصيات بهدف تلبية احتياجاتهم من المساعدة والحماية وتعزيز فعالية الاستجابة الدولية لحالات التشرد؛
22. Urges the international community to provide urgent financial support to the host countries to enable them to respond to the growing humanitarian needs of Syrian refugees and affected communities, and to consider addressing the refugee issue through appropriate means and measures, in accordance with the principle of burden-sharing;22 - تحث المجتمع الدولي على تقديم دعم مالي عاجل إلى البلدان المضيفة لتمكينها من تلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للاجئين السوريين والمجتمعات المحلية المتضررة، وعلى النظر في معالجة مسألة اللاجئين عبر وسائل وتدابير مناسبة، وفقا لمبدأ تقاسم الأعباء؛
23. Urges all donors to provide expeditiously financial support in the context of the humanitarian response plan and the regional refugee response plan to United Nations and international humanitarian organizations, as well as the host countries, so that they can implement more actively the humanitarian response plan inside the country;23 - تحث جميع الجهات المانحة على التعجيل بتقديم الدعم المالي، في سياق خطة الاستجابة الإنسانية وخطة الاستجابة الإقليمية للاجئين، إلى المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية العاملة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، وإلى البلدان المضيفة، حتى يتسنى لها تنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية بقدر أكبر من الفعالية داخل البلد؛
24. Calls upon Member States to provide all support to the Syrian people, and encourages Member States to contribute to the United Nations humanitarian response efforts;24 -تهيب بالدول الأعضاء أن تقدم كل الدعم للشعب السوري، وتشجع الدول الأعضاء على المساهمة في جهود الاستجابة الإنسانية التي تبذلها الأمم المتحدة؛
Political transitionالانتقال السياسي
25. Reiterates its call for an inclusive Syrian-led political transition to a democratic, pluralistic political system, in which citizens are equal regardless of their affiliations, ethnicities or beliefs, including through the commencement of a serious political dialogue between credible, empowered and mutually acceptable interlocutors representing the Syrian authorities and the Syrian opposition;25 - تكرر دعوتها إلى الاضطلاع بعملية انتقال سياسي شاملة للجميع بقيادة سورية إلى نظام سياسي ديمقراطي تعددي، يتساوى فيه المواطنون بغض النظر عن انتماءاتهم أو أعراقهم أو معتقداتهم، بطرق منها الشروع في حوار سياسي جاد بين متحاورين مخوّلين وذوي مصداقية يمثلون السلطات السورية والمعارضة السورية، ومقبولين من الطرفين؛
26. Welcomes the establishment of the National Coalition for Syrian Revolutionary and Opposition Forces on 11 November 2012 in Doha as effective representative interlocutors needed for a political transition, as well as its commitment, expressed in its communiqués dated 15 and 23 February and 20 April 2013, to the principle of a political transition leading to a civil, democratic and pluralistic Syrian Arab Republic,26 -ترحب بإنشاء الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في الدوحة، باعتباره المحاور الممثِّل الفعلي اللازم للانتقال السياسي، وبالالتزام الذي أعرب عنه في بياناته المؤرخة 15 و 23 شباط/فبراير و 20 نيسان/أبريل 2013 بمبدأ الانتقال السياسي المفضي إلى جمهورية عربية سورية مدنية ديمقراطية تعددية،
where all citizens are equal regardless of gender, religion or ethnicity, and notes the wide international acknowledgement, notably at the fourth Ministerial Meeting of the Group of Friends of the Syrian people, of the Coalition as the legitimate representative of the Syrian people;يتساوى فيها جميع المواطنين بغض النظر عن جنسهم أو دينهم أو انتمائهم العرقي، وتشير إلى الاعتراف الدولي الواسع، لا سيما في الاجتماع الوزاري الرابع لمجموعة أصدقاء الشعب السوري، بالائتلاف بوصفه الممثل الشرعي للشعب السوري؛
27. Welcomes the efforts of the League of Arab States towards a political resolution of the situation in the Syrian Arab Republic, and its relevant resolutions in this regard;27 -ترحب بالجهود التي تبذلها جامعة الدول العربية من أجل إيجاد حل سياسي للوضع في الجمهورية العربية السورية، وبالقرارات ذات الصلة التي اتخذتها في هذا الصدد؛
28. Reaffirms its support for the mission of the Joint Special Representative of the United Nations and the League of Arab States, and demands in this regard that all Syrian parties work with his office to implement rapidly the transition plan set forth in the final communiqué issued by the Action Group for Syria on 30 June 2012, in a way that assures the safety of all in an atmosphere of stability and calm,28 - تؤكد من جديد دعمها لمهمة الممثل الخاص المشترك بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، وتطالب في هذا الصدد جميع الأطراف السورية بأن تعمل مع مكتبه من أجل التعجيل بتنفيذ الخطة الانتقالية المنصوص عليها في البيان الختامي الصادر عن مجموعة العمل من أجل سوريا في 30 حزيران/يونيه 2012 على نحو يكفل السلامة للجميع في جو من الاستقرار والهدوء،
provides for clear and irreversible steps in the transition according to a fixed time frame and establishes a consensus transitional governing body with full executive powers to which all functions of the presidency and Government are transferred, including those pertaining to military, security and intelligence issues,ويتيح المجال لاتباع خطوات واضحة لا رجعة فيها في العملية الانتقالية وفق جدول زمني محدد، ويؤدي إلى إنشاء هيئة حكم انتقالية توافقية تخول لها كامل السلطات التنفيذية وتُحوَّل إليها جميع مهام الرئاسة والحكومة، بما فيها تلك المتعلقة بالمسائل العسكرية والأمنية والاستخباراتية،
as well as a review of the constitution on the basis of an inclusive national dialogue and free and fair multiparty elections held in the framework of this new constitutional order;وإعادة النظر في الدستور على أساس حوار وطني جامع، وإجراء انتخابات حرة نزيهة متعددة الأحزاب في إطار هذا النظام الدستوري الجديد؛
29. Requests the Secretary-General to provide support and assistance for the implementation of the transition plan set forth in the final communiqué of the Action Group for Syria, and encourages Member States to provide active diplomatic support in this regard;29 - تطلب إلى الأمين العام أن يقدم الدعم والمساعدة لتنفيذ الخطة الانتقالية المنصوص عليها في البيان الختامي الصادر عن مجموعة العمل من أجل سوريا، وتشجع الدول الأعضاء على تقديم دعم دبلوماسي فعال في هذا الصدد؛
30. Requests that the Secretary-General, working in close coordination with international financial institutions, relevant regional and international organizations, including the League of Arab States, other relevant international actors and Syrian representatives,30 - تطلب إلى الأمين العام أن يقوم، بتنسيق وثيق مع المؤسسات المالية الدولية والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية، بما فيها جامعة الدول العربية، وغيرها من الأطراف الفاعلة الدولية المعنية والممثلين السوريين،
initiate planning to provide support and assistance to Syrian-led transition and be granted appropriate resources in this regard;بالشروع في التخطيط لتقديم الدعم والمساعدة للعملية الانتقالية بقيادة سورية، مع توفير الموارد المناسبة لهذا الغرض؛
31. Requests the Secretary-General to report within 30 days on the implementation of the present resolution.31 -تطلب إلى الأمين العام أن يقدم تقريرا عن تنفيذ هذا القرار في غضون ثلاثين يوما.