E_C_19_2013_11_EA
Correct misalignment Change languages order
E/C.19/2013/11 1323494e.doc (English)E/C.19/2013/11 1323492a.doc (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
E/C.19/2013/11E/C.19/2013/11
Economic and Social Councilالمجلس الاقتصادي والاجتماعي
Distr.: GeneralDistr.: General
14 February 201314 February 2013
EnglishArabic
Original: SpanishOriginal: Spanish
E/C.19/2013/11E/C.19/2013/11
E/C.19/2013/11E/C.19/2013/11
13-23494 (E) 130313 010413010413 280313 13-23492 (A)
*1323494**1323492*
 PAGE \# "'Page: '#' '" <>N1323494E<> PAGE \# "'Page: '#' '" <>N1323492A<>
<>E/C.19/2013/11<><>E/C.19/2013/11<>
<><><><>
Permanent Forum on Indigenous Issues Twelfth sessionالمنتدى الدائم المعني بقضايا الشعوب الأصلية
New York, 20-31 May 2013الدورة الثانية عشرة
Item 8 of the provisional agenda*نيويورك، 20-31 أيار/مايو 2013
Future work of the Permanent Forum, including issues of the Economic and Social Council and emerging issuesالبند 8 من جدول الأعمال المؤقت* الأعمال المقبلة للمنتدى الدائم، بـما في ذلك المسائل التي
* E/C.19/2013/1.يُعنى بها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والمسائل الناشئة
Study on the extractive industries in Mexico and the situation of indigenous peoples in the territories in which those industries are locatedدراسة بشأن الصناعات الاستخراجية في المكسيك وحالة الشعوب الأصلية في الأقاليم التي توجد بها هذه الصناعات
Note by the Secretariatمذكرة من الأمانة العامة
Pursuant to a decision of the Permanent Forum on Indigenous Issues at its tenth session (see E/2011/43 and Corr.عملا بقرار اتخذه المنتدى الدائم المعني بقضايا الشعوب الأصلية في دورته العاشرة (انظر E/2011/43 و Corr.
1, para. 57), Saúl Vicente Vásquez, a member of the Forum, conducted a study on the extractive industries in Mexico and the situation of indigenous peoples in the territories in which those industries are located.1، الفقرة 57)، أجرى ساؤول بيسينتي باسكيس، أحد أعضاء المنتدى، دراسة بشأن الصناعات الاستخراجية في المكسيك وحالة الشعوب الأصلية في الأقاليم التي توجد بها هذه الصناعات.
The report is hereby transmitted to the Forum at its twelfth session.وها هو تقرير هذه الدراسة يُقدم إلى المنتدى في دورته الثانية عشرة.
Study on the extractive industries in Mexico and the situation of indigenous peoples in the territories in which those industries are located* E/C.19/2013/1. دراسة بشأن الصناعات الاستخراجية في المكسيك وحالة الشعوب الأصلية في الأقاليم التي توجد بها هذه الصناعات()
The author would like to extend gratitude to Mr. Nemesio Rodríguez of the university programme México, Nación Multicultural for his generous assistance in the preparation of this report.() يود المؤلف أن يعرب عن امتنانه للسيد نيميسيو رودريغيس من البرنامج الجامعي، المكسيك، أمة متعددة الثقافات، لما قدمه من مساعدة سخية في إعداد هذا التقرير.
I. Introductionأولا - مقدمة
1. In the course of this study, the Mexican authorities were contacted in order to obtain first-hand information on mining companies in Mexico and to learn their views on the impact of those companies in the territories of indigenous peoples.1 - جرى أثناء هذه الدراسة الاتصال بالسلطات المكسيكية للحصول على معلومات مباشرة عن شركات التعدين في المكسيك والوقوف على آرائها بشأن ما تحدثه هذه الشركات من آثار في أقاليم الشعوب الأصلية.
In that regard, I would like to thank the Ministry of Foreign Affairs for its good offices in organizing meetings with the Ministry of Economic Affairs.وأود في هذا الصدد أن أتقدم بالشكر لوزارة الخارجية لما قامت به من مساع حميدة في تنظيم الاجتماعات التي عقدت مع وزارة الشؤون الاقتصادية.
I am also grateful to the Ministry of Economic Affairs for the interviews with its representatives and for the meetings it set up with the representatives of several extractive companies, the Mexican Chamber of Mines (CAMIMEX) and the Association of Mining Engineers, Metallurgists and Geologists of Mexico.وأعرب عن امتناني أيضا لوزارة الشؤون الاقتصادية للمقابلات التي أجريت مع ممثليها وللاجتماعات التي نظمتها مع ممثلي عدة شركات عاملة في مجال الصناعات الاستخراجية وغرفة المناجم المكسيكية ورابطة مهندسي المناجم وخبراء الميتالورجيا والجيولوجيين في المكسيك.
I wish to extend thanks to the National Commission for the Development of Indigenous Peoples (CDI) for its input on the subject.وأود أن أتقدم بالشكر للجنة الوطنية لتنمية الشعوب الأصلية لما قدمته من إسهامات في هذا الموضوع.
This report refers primarily to the mining industry, since the indigenous peoples of Mexico have expressed to the Forum their continued concerns regarding the activities of that industry in its territories.ويشير هذا التقرير أساسا إلى صناعة التعدين، لأن الشعوب الأصلية في المكسيك قد أبدت للمنتدى هواجسها المستمرة بشأن أنشطة هذه الصناعة في أقاليمها.
2. In preparing this report, I interviewed in person the representatives of indigenous peoples and organizations who expressed their views and concerns about the activities of mining companies and the impact that they have on their communities.2 - وقد أجريتُ في سياق إعداد هذا التقرير مقابلات شخصية مع منظمات وممثلين للشعوب الأصلية أبدوا آراءهم وشواغلهم بشأن أنشطة شركات التعدين وما تخلفه من آثار في مجتمعاتهم.
3. As part of the study, I submitted a questionnaire to the Ministry of Economic Affairs and to CAMIMEX.3 - وقدمتُ، كجزء من الدراسة، استبيانا إلى وزارة الشؤون الاقتصادية وإلى غرفة المناجم المكسيكية.
Regrettably, I received no official response, as a result of which a number of questions remain unanswered.ولكني لم أتلق، مع الأسف، ردا رسميا، وبالتالي فقد ظل عدد من الأسئلة دون إجابة.
4. In my interviews with representatives, I found that institutions maintained an open attitude.4 - وقد تبين لي أثناء مقابلاتي مع الممثلين أن المؤسسات تتخذ موقفا يتسم بالانفتاح.
With the Ministry of Economic Affairs, I discussed the continuation of dialogue through interministerial meetings and the identification of the territories of indigenous peoples that were specifically affected by mining concessions — a process which has yet to be completed.فقد ناقشت مع وزارة الشؤون الاقتصادية استمرار الحوار من خلال الاجتماعات المشتركة بين الوزارات وتحديد أقاليم الشعوب الأصلية التي تأثرت على نحو خاص بامتيازات التعدين - وهي عملية لم تنته بعد.
CAMIMEX and a few extractive companies also have yet to conduct on-site visits and to identify so-called “good practices”.ولم تقم حتى الآن غرفة المناجم المكسيكية وبضع شركات عاملة في مجال الصناعات الاستخراجية بزيارات موقعية وبتحديد ما يسمى بـ ”الممارسات الجيدة“.
They maintain that the extractive sector is one of the most dynamic in Mexico and contributes significantly to the country’s balance of trade; it offers workers the highest salaries and carries out its activities in a sustainable manner, in compliance with the environmental standards and international codes of conduct established for such industries.وتؤكد الغرفة وهذه الشركات أن قطاع الصناعات الاستخراجية من أنشط القطاعات في المكسيك وأنه يسهم إسهاما كبيرا في الميزان التجاري للبلد؛ كما أنه يوفر أعلى المرتبات للعمال ويقوم بأنشطته على نحو مستدام، ووفقا للمعايير البيئية ومدونات قواعد السلوك الدولية الموضوعة لهذه الصناعات.
5. At the same time, the indigenous communities I met with claim that the Mexican authorities have failed to observe and protect their rights as enshrined in the Mexican Constitution and international legal instruments; and that they have failed to seek the participation of indigenous communities in consultative processes and to obtain their free, prior and informed consent before granting concessions and permitting such companies to operate in their territories.5 - وفي الوقت ذاته، يزعم ممثلو الشعوب الأصلية الذين التقيتُ بهم أن السلطات المكسيكية لم تحترم أو تحمي حقوقهم المنصوص عليها في الدستور المكسيكي والصكوك القانونية الدولية؛ وأنها لم تلتمس مشاركة مجتمعات الشعوب الأصلية في العمليات التشاورية ولم تحصل على موافقتها الحرة والمسبقة والمستنيرة قبل منح الامتيازات والسماح لهذه الشركات بالعمل في أقاليم هذه المجتمعات.
In addition, indigenous communities claim that their protests have been criminalized and are often punished with acts of violence, including the murder of their leaders.كما تزعم مجتمعات الشعوب الأصلية أن احتجاجاتها قد جُرِّمت وأنها كثيرا ما تتعرض لأعمال عنف عقابا لها، بما في ذلك قتل قياداتها.
They say that they have suffered the loss of their natural resources, negative impacts on the environment, and health problems as a result of the processes used to extract metals and that they have not benefited from extractive industries.وتقول هذه المجتمعات إنها تعاني من فقدان مواردها الطبيعية ومما يلحق بالبيئة من آثار سلبية، إلى جانب المشاكل الصحية نتيجة للعمليات المستخدمة في استخراج المعادن وأنها لا تستفيد من الصناعات الاستخراجية.
II. Historical backgroundثانيا - خلفية تاريخية
6. Mining in Mexico dates back to pre-Hispanic times and the works of Fray Toribio de Benavente (Motolinía) and Fray Bernardino de Sahagún show that Mexican indigenous peoples were familiar with the production of castings, using the technique known today as lost wax casting.6 - يعود تاريخ بدء التعدين في المكسيك إلى ما قبل الحقبة الإسبانية وتشهد أعمال فراي توريبيو دي بينابينتي (موتولينيا) وفراي برناردينو دي ساغون على أن الشعوب الأصلية المكسيكية كانت على دراية بإنتاج المصبوبات، حيث كانت تستخدم التقنية التي تعرف اليوم باسم الصب بالشمع المتبدد.
The conquistadores also found bronze alloys, which they referred to as “hard copper”.وعثر الغزاة الإسبان أيضا على سبائك برونزية كانوا يسمونها ”نُحاسا صلدا“.
Clavijero believed that the extreme toughness of hard copper was the result of a special tempering process and Guillermo Dupaix, who was of the same opinion, travelled to then-New Spain in 1806 and found metal pieces in Oaxaca which he referred to as “red copper chisels”.وكان كلابيخيرو يعتقد أن الصلابة المتناهية للنحاس الصلد راجعة إلى عملية تلدين خاصة وكان يشاطره ذلك الرأي غييرمو دوبيه، الذي سافر إلى ما كان يطلق عليه آنذاك إسبانيا الجديدة في عام 1806 وعثُر على قطع معدنية في واهاكا كان يشير إليها على أنها ”أزاميل من النحاس الأحمر“().
These metals were traded, along with gold, jade, copper, cacao and cotton by indigenous peoples before colonization.وكانت الشعوب الأصلية تتاجر في هذه القطع المعدنية، هي والذهب واليشم والنحاس والكاكاو والقطن، قبل الاستعمار().
Fray Toribio de Benavente (Motolinía), Historia de los Indios de la Nueva España, Porrúa, 1979.() Fray Toribio de Benavente (Motolinía), Historia de los Indios de la Nueva España, Porrúa, 1979.
Fray Bernardino de Sahagún, Historia General de las Cosas de Nueva España: Editorial Porrúa, Mexico City, 1999.Fray Bernardino de Sahagún, Historia General de las Cosas de Nueva España: Editorial Porrúa, Mexico City, 1999.
Miguel León-Portilla, Rostro y corazón de Anáhuac, Mexico City, Editorial SEP, Cámara Nacional de la Industria Editorial y Asociación Nacional del Libro, A.() Miguel León-Portilla, Rostro y corazón de Anáhuac, Mexico City, Editorial SEP, Cámara Nacional de la Industria Editorial y Asociación Nacional del Libro, A.
C.C.
, 2001., 2001.
7. Based on these findings and the discovery of rich deposits of such minerals in the colonial era, the conquistadores strongly promoted mining, thus robbing indigenous peoples of their resources.7 - وأدى اكتشاف هذه القطع المعدنية ووجود ترسيبات غنية من هذه المعادن في الحقبة الاستعمارية إلى قيام الغزاة الإسبان بالتشجيع بقوة على التنقيب عن هذه المعادن، فسلبوا بذلك الشعوب الأصلية مواردها.
The peak of mining began around 1530 with the gold cycle; beginning around 1540 — the start of the silver cycle — attempts were made to regulate mining to ensure continued control by the Spanish Crown.وبدأت فترة ذروة التنقيب في حوالي عام 1530، وذلك بحقبة الذهب؛ ومع بداية حقبة الفضة في حوالي عام 1540، بُذلت محاولات لتقنين نشاط التعدين لضمان استمرار سيطرة التاج الإسباني عليه.
Such efforts resulted in various mining orders and laws, including for the minting of new coins with the establishment of the Mexican Mint (Casa de Moneda) in 1535.وأسفرت هذه الجهود عن صدور عدة أوامر وقوانين منظمة للتعدين، منها ما صدر لتقنين سك عملات جديدة مع إنشاء مصلحة سك العملة المكسيكية في عام 1535.
8. During the first half of the twentieth century, mining reached a new peak, marked by three historic phases: the Porfiriato; the Revolutionary Movement of 1910 and the Constitution of 1917; and the period following the international economic crisis of 1929.8 - وخلال النصف الأول من القرن العشرين، بلغ التعدين أوجا جديدا، اتسم بثلاث مراحل تاريخية هي: المرحلة البورفيريوية؛ والحركة الثورية لعام 1910 ووضع دستور عام 1917؛ والفترة التي أعقبت الأزمة الاقتصادية الدولية لعام 1929.
III. Legal framework for the rights of indigenous peoples and extractive industriesثالثا - الإطار القانوني لحقوق الشعوب الأصلية والصناعات الاستخراجية
9. A number of international legal instruments recognize the rights of indigenous peoples: the United Nations Declaration on the Rights of Indigenous Peoples (the Declaration) is considered the recognition of those peoples’ historical claim to a legal instrument that protects their rights.9 - هناك عدة صكوك قانونية دولية() تعترف بحقوق الشعوب الأصلية، منها إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية (الإعلان) الذي يعتبر اعترافا بمشروعية المطالبة التاريخية لهذه الشعوب بصدور صك قانوني يحمي حقوقها.
It is a framework that recognizes the minimum standards for the dignity, survival and well-being of indigenous peoples; the Declaration and the Indigenous and Tribal Peoples Convention (No. 169) of the International Labour Organization (ILO) are the two instruments that best reflect the aspirations and the recognition of the rights of indigenous peoples.وهو إطار يسلم بالمعايير الدنيا لكرامة الشعوب الأصلية وبقائها ورفاهها؛ ويعبر هذا الإعلان واتفاقية الشعوب الأصلية والقبلية (رقم 169) الصادرة عن منظمة العمل الدولية أفضل تعبير عن تطلعات الشعوب الأصلية والاعتراف بحقوقها.
Universal Declaration of Human Rights; Indigenous and Tribal Populations Convention (No. 107) of the International Labour Organization; Convention on the Prevention and Punishment of the Crime of Genocide; International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights and International Covenant on Civil and Political Rights; International Convention on the Elimination of All Forms of Racial Discrimination; Convention on the Rights of the Child; Convention on Biological Diversity; para. 20 of the Vienna Declaration and Programme of Action, adopted at the World Conference on Human Rights held in 1993; Declaration on Permanent Sovereignty over Natural Resources; Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women; general comments No. 20 and No. 21 of the Committee on Economic, Social and Cultural Rights; general comment No. 25 of the Human Rights Committee; and regional instruments and jurisprudence, such as the rulings of the Inter-American Court of Human Rights and the Inter-American Commission on Human Rights, and the African Charter on Human and Peoples’ Rights.() هي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؛ واتفاقية الشعوب الأصلية والقبلية لمنظمة العمل الدولية (رقم 107)؛ واتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها؛ والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية؛ والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري؛ واتفاقية حقوق الطفل؛ واتفاقية التنوع البيولوجي؛ والفقرة 20 من إعلان وبرنامج عمل فيينا، المعتمدين في المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان الذي عقد في عام 1993؛ والإعلان المتعلق بالسيادة الدائمة على الموارد الطبيعية؛ واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة؛ والتعليقان العامان رقما 20 و 21 للجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛ والتعليق العام رقم 25 للجنة المعنية بحقوق الإنسان؛ والصكوك والاجتهادات القضائية الإقليمية مثل أحكام محكمة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان، ولجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان، والميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب.
10. Mexico has ratified ILO Convention No. 169 and adopted the Declaration and therefore has a duty to comply with its obligations under these legal instruments and the other international human rights laws and agreements that affirm and safeguard the rights of indigenous peoples which it has adopted.10 - وقد صدّقت المكسيك على هذه الاتفاقية واعتمدت الإعلان، وبالتالي فإن عليها واجب الامتثال للالتزامات المقررة فيهما وفي غيرهما مما اعتمدته من القوانين والاتفاقات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان التي تؤكد حقوق الشعوب الأصلية وتصونها.
11. With regard to the mining extractive industries, it is essential to consider the right of indigenous peoples to self-determination, in particular, their right to be consulted and to participate in decision-making; the obtaining of their free, prior and informed consent where relevant; and the protection of their lands, territories and natural resources.11 - وفيما يتعلق بصناعات استخراج المعادن، فمن الأساسي النظر في حق الشعوب الأصلية في تقرير المصير، ولا سيما الحق في مشاورتها وفي أن تشارك في صنع القرار؛ والحصول على موافقتها الحرة والمسبقة والمستنيرة حيثما كان ذلك مناسبا؛ وحماية أراضيها وأقاليمها ومواردها الطبيعية.
12. The right to self-determination is affirmed in article 3 of the Declaration and in article 1 of the international covenants on human rights of 1966. By virtue of this right, indigenous peoples freely determine their political status and freely pursue their economic, social and cultural development. For this to be possible, it is crucial to recognize their vital space, or territory. Article 26 of the Declaration states that indigenous peoples have the “right to own, use, develop and control the lands, territories and resources that they possess by reason of traditional ownership or other traditional occupation or use”. NOTEREF _Ref350965317 \* MERGEFORMAT 512 - وقد جرى تأكيد الحق في تقرير المصير في المادة 3 من الإعلان وفي المادة 1 من العهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان لعام 1966. وبموجب هذا الحق، تقرر الشعوب الأصلية بحرية وضعها السياسي وتسعى بحرية إلى تحقيق تنميتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية(). ولكي يتسنى ذلك، فلا بد من الاعتراف بالحيز، أو الإقليم الحيوي لهذه الشعوب، أي إقليمها. وتنص المادة 26 من الإعلان على أن للشعوب الأصلية ”الحق في امتلاك الأراضي والأقاليم والموارد التي تحوزها بحكم الملكية التقليدية أو غيرها من أشكال الشغل أو الاستخدام التقليدية، والحق في استخدامها وتنميتها والسيطرة عليها، هي والأراضي والأقاليم والموارد التي اكتسبتها بخلاف ذلك“(5).
General Assembly resolution 61/295.() قرار الجمعية العامة 61/295.
13. With regard to participation and consultation, the Declaration contains “more than 20 provisions affirming indigenous peoples’ right to participate in decision-making”. In particular, articles 19 and 32 of the Declaration affirm that right of indigenous peoples and the obligation of States to obtain their free, prior and informed consent. NOTEREF _Ref350965317 \* MERGEFORMAT 513 - وفيما يتعلق بالمشاركة والتشاور، يتضمن الإعلان ”أكثر من 20 حكما تؤكد على حق الشعوب الأصلية في المشاركة في صنع القرار“(). وعلى وجه الخصوص، تؤكد المادتان 19 و 32 من الإعلان على حق الشعوب الأصلية وواجب الدول في الحصول على موافقتها الحرة والمسبقة والمستنيرة(5).
A/HRC/EMRIP/2010/2, para. 8.() A/HRC/EMRIP/2010/2، الفقرة 8.
14. ILO Convention No. 169 provides for the consultation and full and effective participation of indigenous peoples — rights that constitute, according to the Expert Mechanism on the Rights of Indigenous Peoples, the cornerstone of the Convention.14 - وتنص اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 169 على التشاور مع الشعوب الأصلية ومشاركتها الكاملة والفعلية - وهي حقوق تشكل، وفقا لما ذكرته هيئة الخبراء المعنية بحقوق الشعوب الأصلية، حجر الأساس الذي تقوم عليه الاتفاقية().
It is important to note the obligation of States to institutionalize the procedures for participation (arts. 2 and 33), as well as articles 6, 7 and 15, which establish the general framework for ensuring consultation and participation and for reaching agreement and obtaining the consent of indigenous peoples.ومن المهم التنويه بالتزام الدول بإضفاء طابع مؤسسي على إجراءات المشاركة (المادتان 2 و 33)، فضلا عن المواد 6 و 7 و 15 التي ترسي الإطار العام لضمان التشاور والمشاركة وللتوصل إلى اتفاق مع الشعوب الأصلية والحصول على موافقتها.
Ibid., para. 17.() المرجع نفسه، الفقرة 17.
See also A/HRC/12/34, paras. 38 and 39.انظر أيضا A/HRC/12/34، الفقرتين 38 و 39.
15. In the part on land (arts. 13 to 19), Convention No. 169 sets out the responsibility of States to respect and protect the lands and territories of indigenous peoples, including natural resources.15 - وفي الجزء المتعلق بالأراضي (المواد 13 إلى 19)، تنص الاتفاقية رقم 169 على مسؤولية الدول عن احترام وحماية أراضي وأقاليم الشعوب الأصلية، بما في ذلك الموارد الطبيعية.
Article 15, paragraph 1, states that indigenous peoples also have the right to participate in the management and conservation of these resources.وتعلن الفقرة 1 من المادة 15 أن الشعوب الأصلية من حقها أيضا المشاركة في إدارة هذه الموارد وحفظها.
Paragraph 2 stipulates that “[i]n cases in which the State retains the ownership of mineral or sub-surface resources or rights to other resources pertaining to lands, governments shall establish or maintain procedures through which they shall consult these peoples, with a view to ascertaining whether and to what degree their interests would be prejudiced, before undertaking or permitting any programmes for the exploration or exploitation of such resources pertaining to their lands”.وتنص الفقرة 2 على أن تضع الحكومات أو تبقي، في الحالات التي تحتفظ فيها الدولة بملكية الموارد المعدنية أو الجوفية أو بالحقوق في غيرها من الموارد التي تخص الأراضي، إجراءات تستشير من خلالها هذه الشعوب للتحقق من احتمال تأثر مصالحها، ومن درجة هذا التأثر، وذلك قبل الشروع في أي برنامج لاستكشاف أو استغلال الموارد التي تخص أراضي هذه الشعوب، أو قبل السماح بتنفيذ مثل هذه البرامج().
ILO Convention No. 169, http://www.ilo.org/dyn/normlex/en/f?p=1000:12100:0::NO::P12100_ ILO_CODE:C169#A13() اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 169، بالموقع التالي: http://www.ilo.org/dyn/normlex/en/f?p=1000:12100:0::NO::P12100_ILO_CODE:C169#A13.
16. Mexico has adopted a number of national texts recognizing the rights of indigenous peoples and legal instruments that define land ownership as well as the mechanisms for setting up mining companies.16 - وقد اعتمدت المكسيك عددا من النصوص الوطنية التي تعترف بحقوق الشعوب الأصلية ومن الصكوك القانونية التي تعرف ملكية الأراضي، فضلا عن آليات تأسيس شركات التعدين.
17. Article 1 of the Political Constitution of the United Mexican States provides that “all individuals shall be entitled to the human rights granted by this Constitution and the international treaties signed by the Mexican State, as well as to the guarantees for the protection of these rights”.17 - وتنص المادة 1 من الدستور السياسي للولايات المتحدة المكسيكية على أن ”حقوق الإنسان الممنوحة بموجب الدستور والمعاهدات الدولية التي وقعت عليها الدولة المكسيكية هي حقوق لجميع الأفراد، شأنها في ذلك شأن ضمانات حماية هذه الحقوق“().
Political Constitution of the United Mexican States, Spanish version available from http://www.diputados.gob.mx/LeyesBiblio/pdf/1.pdf.() الدستور السياسي للولايات المكسيكية المتحدة، ويمكن الاطلاع على نسخته الإسبانية بالصفحة التالية: http://www.diputados.gob.mx/LeyesBiblio/pdf/1.pdf.
18. Article 2 recognizes the right of indigenous peoples to self-determination so that they may, inter alia: “have preferential use of the natural resources of the sites inhabited by their indigenous communities, except for the strategic resources defined by this Constitution.18 - وتسلّم المادة 2 بحق الشعوب الأصلية في تقرير المصير حيث يجوز لها، ضمن جملة أمور، ”أن تستعمل على أساس الأفضلية الموارد الطبيعية الموجودة في المواقع التي تسكنها مجتمعاتها، باستثناء الموارد الاستراتيجية التي يحددها هذا الدستور.
The foregoing rights shall be exercised respecting the forms of land ownership and tenure as established in this Constitution and in the laws on the matter as well as respecting third parties’ rights.وتمارس هذه الحقوق على نحو يحترم أشكال ملكية الأراضي وحيازتها المقررة في هذا الدستور وفي القوانين المنظمة لهذا الشأن وبشكل يحترم حقوق الغير.
To achieve these goals, indigenous communities may form partnerships under the terms established by the law”.ويجوز للشعوب الأصلية، في سبيل تحقيق هذه الغايات، إقامة شراكات بموجب الأحكام التي يقررها القانون“().
Ibid., art. 2, part A, para. VI, p. 2.() المرجع نفسه، المادة 2، الجزء ألف، الفقرة ’4‘، ص 2.
19. Articles 18, 27 and 115 of the Constitution recognize certain rights of indigenous communities and peoples.19 - وتعترف المواد 18 و 27 و 115 من الدستور بحقوق معينة للمجتمعات والشعوب الأصلية.
Furthermore, Mexico has a vast body of laws governing matters related to indigenous peoples.كما يوجد لدى المكسيك مجموعة كبيرة جدا من القوانين المنظمة للمسائل المتصلة بالشعوب الأصلية().
Federal Code of Civil Procedure; Federal Code of Criminal Procedure; Federal Criminal Code; Act on the Treatment of Juvenile Offenders for the Federal District for Ordinary Crimes and for the Entire Republic for Federal Crimes; Act establishing the Office of the Attorney-General; General Education Act; Federal Copyright Act; Agrarian Act; General Act on Ecological Balance and Environmental Protection; General Act on Sustainable Forestry Development; General Act on Social Development and General Act on Sustainable Rural Development.() القانون الاتحادي لأصول المحاكمات المدنية؛ والقانون الاتحادي لأصول المحاكمات الجنائية؛ والقانون الجنائي الاتحادي؛ وقانون معاملة الجانحين الأحداث فيما يتصل بالجرائم العادية بالنسبة إلى المقاطعات الاتحادية وفيما يخص الجرائم الاتحادية بالنسبة إلى عموم الجمهورية؛ وقانون تأسيس مكتب النائب العام؛ وقانون التعليم العام؛ والقانون الاتحادي لحق المؤلف؛ والقانون الزراعي؛ والقانون العام للتوازن الإيكولوجي وحماية البيئة؛ والقانون العام للتنمية المستدامة للغابات؛ والقانون العام للتنمية الاجتماعية والقانون العام للتنمية الريفية المستدامة.
20. There are also two agencies specifically tasked with developing and establishing standards and implementing public policies relating to indigenous peoples: the National Commission for the Development of Indigenous Peoples (CDI) and the National Institute of Indigenous Languages (INALI).20 - وهناك أيضا وكالتان مكلفتان تحديدا بإعداد وإرساء معايير وتنفيذ سياسات عامة تتصل بالشعوب الأصلية وهي: اللجنة الوطنية للنهوض بالشعوب الأصلية والمعهد الوطني للغات الشعوب الأصلية.
21. The legislation governing mining activity in Mexico is set forth in: the Constitution, the Mining Act, the General National Property Act, the Agrarian Act, the General Act on Ecological Balance and Environmental Protection, the General Law for the Prevention and Comprehensive Management of Wastes, the National Waters Act, the Foreign Investment Act, the Federal Act on Rights, the Federal Civil Service Organization Act, the Civil Code, the General Health Act, the General Act on Sustainable Forestry Development and the Natural Heritage and Biodiversity Act.21 - وقد وردت التشريعات المنظمة لأنشطة التعدين في المكسيك في الدستور، وقانون التعدين، وقانون الممتلكات الوطنية العامة، والقانون الزراعي، والقانون العام للتوازن الإيكولوجي وحماية البيئة، والقانون العام للوقاية والإدارة الشاملة للنفايات، وقانون المياه الوطنية، وقانون الاستثمار الأجنبي، والقانون الاتحادي للحقوق، وقانون تنظيم الخدمة المدنية الاتحادية، والقانون المدني، وقانون الصحة العامة، والقانون العام للتنمية المستدامة للغابات، وقانون التراث الطبيعي والتنوع البيولوجي.
22. Article 27 of the Constitution provides that ownership of all land and water within national territory is vested originally in the nation, which has the right to transfer this ownership to individuals.22 - وتنص المادة 27() من الدستور على أن جميع الأراضي والمياه داخل الإقليم الوطني مملوكة للدولة في الأساس، وأن من حق الدولة نقل هذه الملكية إلى الأفراد.
It recognizes the following categories of land ownership: social ownership recognized in the form of cooperative landholdings (bienes ejidales) and communally held lands; private property; and national property.وتعترف المادة بالفئات التالية من ملكية الأراضي: الملكية الجماعية المعترف بها في شكل حيازات تعاونية للأراضي (bienes ejidales) والأراضي الخاضعة لحيازة المشاع؛ والملكية الخاصة؛ والملكية الوطنية.
The Constitution, art. 27, paras. 1 to 4.() الدستور، المادة 27، الفقرات 1 إلى 4.
23. Article 27 stipulates that individuals shall not be granted natural resources, as is the case in mining; indeed, as the fourth paragraph expressly states, the nation retains direct ownership over such resources.23 - وتنص المادة 27 على أنه لا يجوز منح الموارد الطبيعية للأفراد، كما في حالة التعدين؛ بل إن الأمة، وفق ما تنص عليه الفقرة الرابعة صراحة، هي التي تحتفظ بالملكية المباشرة لهذه الموارد.
24. However, the sixth paragraph of that article establishes that the nation’s ownership is inalienable and indefeasible and that the exploitation, use or development of the resources in question by individuals or by companies incorporated under Mexican law shall not be allowed except through concessions granted by the federal Government.24 - إلا أن الفقرة السادسة من تلك المادة تنص على أن ملكية الأمة لا يجوز التصرف فيها أو إلغاؤها وأنه لا يجوز السماح للأفراد أو الشركات المؤسسة بموجب القانون المكسيكي باستغلال هذه الموارد أو استعمالها أو تنميتها إلا عن طريق امتيازات تمنحها الحكومة الاتحادية().
Ibid., art. 27, para. 6.() المرجع نفسه، المادة 27، الفقرة 6.
25. In accordance with the Mining Act, the Ministry of Economic Affairs is responsible for granting concessions. While the aforementioned laws regulate mining in one way or another, the Mining Act is the main legislative text relating to and defining this activity. Article 6 stipulates that “the exploration, exploitation and extraction of the minerals or substances referred to in this Act are of public interest and will have priority over any other use or development of the land, subject to the conditions established herein, and taxes may be assessed on these activities only by federal law”. Mining Act, art. 6, Spanish version available from www.diputados.gob.mx/LeyesBiblio/25 - ووزارة الشؤون الاقتصادية هي المسؤولة، وفقا لقانون التعدين، عن منح هذه الامتيازات. ومع أن القوانين السابقة تنظم التعدين بطريقة أو بأخرى، فإن قانون التعدين هو النص التشريعي الرئيسي الذي يتصل بهذا النشاط ويحدده. وتنص المادة 6 على أن ”استكشاف المعادن أو المواد المشار إليها في هذا القانون واستغلالها واستخراجها مصلحة عامة ولها الأولوية عن أي شكل آخر من أشكال استخدام الأراضي أو تنميتها، دون إخلال بالشروط المحددة في هذا القانون، ولا يجوز فرض ضرائب على هذه الأنشطة إلا بقانون اتحادي“().
pdf/151.pdf() قانون التعدين، المادة 6، يمكن الاطلاع على النص الإسباني في الصفحة التالية: www.diputados.gob.mx/LeyesBiblio/pdf/151.pdf.
26. Other laws substantiate the notions of “public interest” and “priority” with regard to mining and the measures adopted to help individuals acquire lands with mining rights.26 - وهناك قوانين أخرى تجسد مفهومي ”المصلحة العامة“ و ”الأولوية“ فيما يتعلق بالتعدين والتدابير المعتمدة لمساعدة الأفراد في الحصول على الأراضي التي تلازمها حقوق تعدين.
Such laws include the General National Property Act (arts. 6 and 9), the National Waters Act (arts. 7 and 7 bis), and the Federal Act on Rights (art. 224).وتشمل هذه القوانين قانون الملكية الوطنية العامة (المادتان 6 و 9) وقانون المياه الوطنية (المادة 7 والمادة 7 مكررا) والقانون الاتحادي للحقوق (المادة 224).
The Agrarian Act and the Civil Code establish mechanisms for the buying and selling or leasing of both private and socially owned land.ويرسي القانون الزراعي والقانون المدني آليات لشراء وبيع أو تأجير كل من الأراضي الخاصة والأراضي المملوكة ملكية جماعية().
Francisco López Bárcenas and Mayra Montserrat Eslava Galicia, El mineral o la vida: la legislación minera en México, COAPI, Mexico, 2011.() Francisco López Bárcenas and Mayra Montserrat Eslava Galicia, El mineral o la vida: la legislación minera en México, COAPI, Mexico, 2011.
27. In the interpretation of “public interest”, “priority” and the protection of the rights of indigenous peoples, the Supreme Court observed:27 - وقد ذكرت المحكمة العليا، في تفسيرها لـ ”المصلحة العامة“ و ”الأولوية“ وحماية حقوق الشعوب الأصلية، ما يلي:
The ‘principle of public interest’, in a generic sense, covers three specific considerations: ‘public interest’ sensu stricto, or when the expropriated property is directly used for a public service; ‘social interest’, which is characterized by the need to satisfy immediately and directly a given social class and eventually the whole community; and ‘national interest’, where the country’s needs must be met and measures must be adopted to address situations that affect it as a political and international entity. NOTEREF _Ref350966113 \* MERGEFORMAT 15يغطي ’مبدأ المصلحة العامة‘، بمعناه العام، ثلاثة اعتبارات محددة: ’المصلحة العامة‘ بمعناها الضيق، أو عندما تستخدم الممتلكات المنزوعة ملكيتها استخداما مباشرا للصالح العام؛ و ’المصلحة الجماعية‘ التي تتسم بالحاجة إلى التلبية الفورية والمباشرة لما تريده طبقة اجتماعية معينة ثم المجتمع المحلي كله في نهاية المطاف؛ و ’المصلحة الوطنية‘، حيث يتعين تلبية احتياجات البلد واعتماد تدابير للتصدي للظروف التي تؤثر فيه باعتباره كيانا سياسيا ودوليا(15).
28. With regard to indigenous peoples, the Mining Act recognizes that precedence be given to requests from indigenous peoples or communities, provided that they meet the conditions and requirements provided for in the Act, one of which is “matching the best financial offer tendered by another bidder”.28 - وفيما يتعلق بالشعوب الأصلية، يعترف قانون التعدين بالأسبقية الممنوحة للطلبات المقدمة من الشعوب أو المجتمعات الأصلية، بشرط استيفائها للشروط والمتطلبات المنصوص عليها في القانون، ومنها ”مضاهاتها لأفضل عرض مالي مقدم من صاحب عطاء آخر“().
This effectively nullifies the preferential right that the Constitution gives to indigenous peoples, who are unlikely to have the financial and technical resources to outbid large multinational or national corporations, should they attempt to do so.ويلغي هذا فعليا الحق التفضيلي الذي يمنحه الدستور للشعوب الأصلية، التي يحتمل ألا تكون لديها الموارد المالية والتقنية التي تمكنها من تقديم عطاءات أفضل من عطاءات الشركات عبر الوطنية أو الوطنية الكبيرة إن هي حاولت ذلك.
It also nullifies their right to consultation and consent as guaranteed in the international legal instruments signed by Mexico.كما أنه يلغي الحق في مشاورة هذه الشعوب والحصول على موافقتها الذي ضمنته الصكوك القانونية الدولية التي وقّعتها المكسيك.
Mining Act, art. 13, para. 3, and art. 13 bis, section III, para. 2.() قانون التعدين، المادة 13، الفقرة 3 والمادة 13 مركرا، البند ثالثا، الفقرة 2.
IV. Analysis of extractive industries and their impact on the indigenous peoples of Mexicoرابعا - تحليل للصناعات الاستخراجية وآثارها على الشعوب الأصلية في المكسيك
29. Mining, because of its diversity and abundance, has always been a major economic activity for Mexico; it continues to be important for the country’s industrial development, particularly in the oil, iron and steel, chemicals, glass, electronics and construction industries.29 - كان التعدين ولا يزال، بما يتسم به من تنوع ووفرة، يشكل نشاطا اقتصاديا رئيسيا للمكسيك؛ وما زالت له أهميته للتنمية الصناعية للبلد، وخاصة في صناعات النفط، والحديد والصلب، والمواد الكيميائية، والزجاج، والإلكترونيات، والتشييد.
30. It is argued that the exploitation of mineral resources guarantees the economic development of the country. According to the Ministry of Economic Affairs, mining in Mexico is currently “the third most successful industry in terms of attracting investment — behind the oil industry and automotive and electronic exports — thus surpassing the tourism industry. In 2011, $4.7 billion were invested in the sector, resulting in the direct creation of 307,000 jobs and the indirect creation of 1.5 million jobs.”30 - ويذهب البعض إلى أن استغلال الموارد المعدنية يضمن التنمية الاقتصادية للبلد. ووفقا لما ذكرته وزارة الشؤون الاقتصادية، يمثل التعدين في المكسيك حاليا ”ثالث أنجح الصناعات جذبا للاستثمارات، بعد صناعة النفط وصادرات السيارات والإلكترونيات، متفوقا بذلك على صناعة السياحة. وفي عام 2011، تم استثمار 4.7 بلايين دولار في هذا القطاع، مما أدى إلى توفير 000 307 فرصة عمل بشكل مباشر و 1.5 مليون فرصة عمل بشكل غير مباشر“().
Interview with María Jimena Valverde, General Coordinator of Mining, Office of the Deputy Minister for Industry and Commerce, Ministry of Economic Affairs, 13 January 2012.() مقابلة مع ماريا خيمينا بالبيردي، المنسقة العامة للتعدين، بمكتب نائب الوزير لشؤون الصناعة والتجارة، بوزارة الشؤون الاقتصادية، في 13 كانون الثاني/يناير 2012.
31. Unlike at the turn of the previous century, Mexican society as a whole now sees mining as a source of conflict.31 - وخلافا لما كان عليه الوضع في مطلع القرن الماضي، فإن التعدين يعتبره كل المجتمع المكسيكي الآن مصدرا للنزاع.
In broad terms, there are three groups: those who are against mining for various reasons (related to the environment, land protection, sociocultural considerations or a combination of all these); those who support mining on the basis of economic and legal arguments (job creation, local and regional economic growth, attraction of increased investment and compliance with regulations in order to obtain land concessions through the competent authorities); and the large majority of the population, who receive incomplete and biased information from both sides through the mass media and who do not take a particular stance.وهناك بصفة عامة ثلاث فئات: فئة الذين يعارضون التعدين لأسباب مختلفة (تتصل بالبيئة، وحماية الأراضي، وباعتبارات اجتماعية - ثقافية أو بمزيج من كل ما تقدم)؛ وفئة الذين يؤيدون التعدين استنادا إلى مبررات اقتصادية وقانونية (توفير فرص العمل، والنمو الاقتصادي المحلي والإقليمي، وجذب المزيد من الاستثمارات، والامتثال للأنظمة من أجل الحصول على امتيازات لاستغلال الأراضي من خلال السلطات المختصة)؛ والأغلبية العظمى من السكان، الذين يتلقون معلومات منقوصة ومتحيزة من الفئتين السابقتين عن طريق وسائل الإعلام ولا يتخذون موقفا معينا.
In general, there is no dialogue between the two interest groups, the opponents and proponents maintaining quasi-fundamentalist positions on the issue.ولا يوجد عموما أي حوار بين جماعتي المصالح هاتين، إذ لا يزال المؤيدون والمعارضون يحتفظون بمواقف شبه متطرفة بشأن هذه المسألة.
32. Mining and mining products are a fundamental part of daily life in rural and urban areas alike and no one is really prepared to eschew such products.32 - والتعدين ومنتجاته جزء أساسي من الحياة اليومية في المناطق الريفية والحضرية على السواء وليس لدى أي شخص استعداد حقيقي للتخلي عن هذه المنتجات.
33. The mining boom in Mexico is part of a general global trend that affects Latin America in particular.33 - وازدهار التعدين في المكسيك هو جزء من اتجاه عالمي عام يؤثر في أمريكا اللاتينية على وجه الخصوص().
The website of the programme México, Nación Multicultural at the National Autonomous University of Mexico has a link to a database on mining megaprojects in areas traditionally occupied by indigenous and black peoples in Latin America, www.nacionmulticultural.unam.mx and www.mezinal.com.mx/mineria.php.() يوجد بالموقع الإلكتروني لبرنامج المكسيك، أمة متعددة الثقافات، بجامعة المكسيك المستقلة، رابط بقاعدة بيانات بشأن مشاريع التعدين الكبرى في المناطق الخاضعة تقليديا لوضع اليد عليها من جانب الشعوب الأصلية والسمراء في أمريكا اللاتينية، www.nacionmulticultural.unam.mx و www.mezinal.com.mx/mineria.php.
34. Whether or not they have a history of mining, countries in Latin America and the Caribbean (with the exception of Cuba) have reformed their laws and administrative regulations to encourage and attract capital for investment in mining, as is the case in Central America and in Peru.34 - وقد قامت بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (باستثناء كوبا)، سواء كانت ذات عهد بالتعدين أم لا، بإصلاح قوانينها وأنظمتها الإدارية لتشجيع واجتذاب رؤوس الأموال للاستثمار في التعدين، كما هو الحال في أمريكا الوسطى وفي بيرو().
In the region, there are countries with strong State-owned companies that are active in national and international mining markets (Codelco in Chile, Comibol in the Plurinational State of Bolivia, CVG and CVG Minerven in the Bolivarian Republic of Venezuela and Enami in Ecuador), whereas in Mexico, there is a total absence of the State in this sector.وتوجد في المنطقة بلدان لديها شركات قوية مملوكة للدولة ولها نشاط في الأسواق الوطنية والدولية (شركة كوديلكو في شيلي، وشركة كوميبول في دولة بوليفيا المتعددة القوميات وشركتا CVG و CVG Minerven في جمهورية فنزويلا البوليفارية وشركة إنامي في إكوادور)، بينما لا يوجد للدولة في المكسيك أي وجود في هذا القطاع().
In 2004, 15 per cent of the land in the Peruvian Amazon was leased to mining companies; in 2010, that number rose to 75 per cent, with 5,812 concessions and a loss of 1.5 million hectares of Amazon rainforest (Richard Chase Smith of Peru’s Instituto del Bien Común, www.elcomercio.pe).() في عام 2004، كانت نسبة 15 في المائة من أراضي الأمازون في بيرو مؤجرة لشركات تعدين؛ وفي عام 2010، قفزت هذه النسبة إلى 75 في المائة، حيث وصل عدد الامتيازات إلى 812 5 امتيازا وفُقد من مساحة غابة الأمازون المطيرة 1.5 مليون هكتار (عن ريتشارد تشيس سميث من معهد الصالح العام Instituto del Bien Común في بيرو، www.elcomercio.pe).
The Confederación Nacional de Comunidades del Perú Afectadas por la Minería reports that 72 per cent of the national territory is leased to multinational extractive companies (www.conacami.pe/).وأفاد الاتحاد الوطني للمجتمعات المتضررة من التعدين في بيرو بأن المساحة المؤجرة من الإقليم الوطني لشركات استخراج متعددة الجنسيات تبلغ 72 في المائة (www.conacami.pe/).
Juan Luis Sariego Rodríguez, “La minería mexicana: el ocaso de un modelo nacionalista”, Apuntes, No. 68, Centro de Investigación de la Universidad del Pacífico (2011).() Juan Luis Sariego Rodríguez, “La minería mexicana: el ocaso de un modelo nacionalista”, Apuntes, No. 68, Centro de Investigación de la Universidad del Pacífico (2011).
35. In Mexico, 51.6 per cent of the continental land area is legally under the regime of social ownership (comprising cooperative landholdings, communally held land and the territorial homes of indigenous populations), 37.1 per cent is in the hands of small landowners (that is, it is private property, on which indigenous people also live) and 11.3 per cent is publicly owned (and also home to indigenous people).35 - وتخضع حاليا نسبة 51.6 في المائة من مساحة البر الرئيسي للمكسيك لنظام الملكية الجماعية بموجب القانون (وتتألف هذه النسبة من الحيازات التعاونية للأراضي، والأراضي الخاضعة لحيازة المشاع، والبيوت التقليدية للسكان الأصليين) وتوجد نسبة 37.1 في المائة بحوزة صغار ملاك الأراضي (وهي ممتلكات خاصة، يعتاش عليها السكان الأصليون أيضا) وتخضع نسبة 11.3 في المائة للملكية العامة (تشكل أيضا موطنا لسكان أصليين)(15).
 NOTEREF _Ref350966113 \* MERGEFORMAT 15 Given that 70 per cent of the national territory has mining potential and that half of it is socially owned, the areas in which the mining industry and indigenous peoples come into contact are growing, as is the potential for conflict in those areas.وبالنظر إلى أن 70 في المائة من مساحة الإقليم الوطني يحتمل احتواؤها على معادن وإلى خضوع نصف هذه النسبة لنظام الملكية الجماعية()، فإن المناطق التي يحدث فيها اتصال بين صناعات التعدين والشعوب الأصلية آخذة في النمو، شأنها في ذلك شأن احتمالات النزاع في هذه المناطق.
Martín Cuadra, “Minería mexicana: ‘perforadora de autonomía’”, www.ecoportal.net/, 27 March 2012.() Martín Cuadra, “Minería mexicana: ‘perforadora de autonomía’”, www.ecoportal.net/، 27 آذار/ مارس 2012.
36. CAMIMEX claims the priority granted to mining activity by law on an issue central to the development of mining companies: land tenure.36 - وتدافع غرفة المناجم المكسيكية عن الأولوية التي يمنحها القانون لنشاط التعدين فيما يتعلق بمسألة ذات أهمية محورية لنشاط شركات التعدين وهي: حيازة الأراضي.
Its arguments are based on the Mining Act, in which it is established that mineral exploitation takes precedence over any other use or development of the land.وهي تستند فيما تسوقه من حجج إلى قانون التعدين، الذي ينص على أن استغلال الأراضي لاستخراج المعادن له أسبقية على أي شكل آخر من أشكال استعمال الأراضي أو تنميتها.
In practice, however, disputes with those living on the land (on cooperative landholdings and communally held land) are frequent and have put the industry in a very difficult position in recent years, with investments and the start of many projects delayed as a result of the legal proceedings.إلا أن الواقع يشهد بحدوث نزاعات متكررة مع من يعيشون على الأرض (على أراض خاضعة لحيازات تعاونية أو خاضعة لحيازات مشاعية) وهي نزاعات أصبحت الصناعة بسببها مؤخرا في موقف شديد الصعوبة، حيث أدت الدعاوى القانونية إلى التأخر في الاستثمارات وفي بدء العديد من المشاريع().
Interview conducted by the author with CAMIMEX on 2 April 2012.() مقابلة أجراها المؤلف مع غرفة المناجم المكسيكية في 2 نيسان/أبريل 2012.
37. For his part, Kevan Cowan, President of Toronto Stock Exchange Markets and Group Head of Equities, TMX Group, Canada, observes that difficulties associated with land tenure and property rights are “one of the biggest problems in Mexico for the establishment of mining companies and projects”.37 - وقد ذكر كيفان كوان، رئيس أسواق الأوراق المالية في تورونتو ورئيس مجموعة شركات TMX كندا، لشؤون السندات، أن الصعوبات المقترنة بحيازة الأراضي وحقوق الملكية ”واحدة من أضخم المشاكل التي تواجه تأسيس شركات ومشاريع التعدين في المكسيك“().
Mario Martínez Ramos, “El dominio del territorio nacional y las empresas mineras canadienses”, El Tejolote, November 2011.() Mario Martínez Ramos, “El dominio del territorio nacional y las empresas mineras canadienses”, El Tejolote, November 2011.
38. Between 2000 and 2010, a total of 26,559 mining concessions were granted in Mexico, the equivalent of 35 per cent of the national territory. NOTEREF _Ref350966113 \* MERGEFORMAT 15 In 2010, mining projects were carried out by 301 companies, with the following countries of origin, in order of importance by number of projects: Canada (202), United States of America (51), Mexico (14), Australia (7), China (7), Japan (6), United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland (4), Peru (2), the Republic of Korea (2), Chile (2), Italy (2), Belgium (1) and India (1). With regard to the share of gold and silver production of different sizes of company, large mining companies accounted for 94.49 per cent of gold and 95.07 per cent of silver on the market in 2009. Most conflicts involving large companies are with the miners’ trade union and are related to collective agreements, salaries and benefits. These large foreign companies represent 85 per cent of investment in the sector and are mostly located in traditional mining areas of the country (Sonora, Durango, Zacatecas, Chihuahua and San Luis Potosí). NOTEREF _Ref350966743 \* MERGEFORMAT 2038 - وفيما بين عامي 2000 و 2010، مُنح في المكسيك ما مجموعه 559 26() امتيازا للتعدين، أي ما يعادل 35 في المائة من مساحة الإقليم الوطني(15). وفي عام 2010، تم تنفيذ مشاريع للتعدين بواسطة 301 شركة، تنتمي من حيث المنشأ إلى البلدان التالية، المرتبة حسب الأهمية من حيث عدد المشاريع: كندا (202)() والولايات المتحدة الأمريكية (51) والمكسيك (14) وأستراليا (7) والصين (7) واليابان (6) والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية (4) وبيرو (2) وجمهورية كوريا (2) وشيلي (2) وإيطاليا (2) وبلجيكا (1) والهند (1)(). فيما يتعلق بحصص إنتاج الذهب والفضة وفقا للأحجام المختلفة للشركات، فقد أنتجت شركات التعدين الكبيرة 94.49 في المائة من الذهب و 95.07 في المائة من الفضة اللذين كانا معروضين بالأسواق في عام 2009. ومعظم نزاعات الشركات الكبيرة هي مع نقابات عمال المناجم وتتصل بالاتفاقات الجماعية والمرتبات والاستحقاقات. وتبلغ حصة هذه الشركات الأجنبية الكبيرة من الاستثمار في هذا القطاع 85 في المائة ويتمركز معظمها في مناطق التعدين التقليدية للبلد (سونورا ودورانغو وسيكاتيكاس وتشيواوا وسان لويس بوتسيتي)(20).
27,000 concessions were in force for 2011, according to the Ministry of Economic Affairs.() تذكر وزارة الشؤون الاقتصادية أن عدد الامتيازات التي كانت سارية في عام 2011 وصل إلى 000 27 امتياز.
María Jimena Valverde, General Coordinator of Mining, states that “of those 283 foreign companies, 215 are Canadian, because we as a country are the Toronto Stock Exchange’s third-largest destination”.() تذكر ماريا خيمينا بالبيردي، المنسقة العامة لشؤون التعدين، أن ”هذه الشركات الأجنبية البالغ عددها 283 شركة يبلغ عدد الشركات الكندية فيها 215 شركة، وذلك لأننا، كبلد، ثالثُ أكبر مقصِد لسوق تورونتو للأوراق المالية“.
Ministry of Economic Affairs, Directorate-General of Mining Development, http://portalweb.sgm.gob.mx/economia/es/mineria-en-mexico.html.() وزارة الشؤون الاقتصادية، المديرية العامة لتنمية التعدين، http://portalweb.sgm.gob.mx/economia/es/mineria-en-mexico.html.
39. Medium-sized mining companies account for 5.29 per cent of gold and 4.79 per cent of silver production and include what are known as “junior” or “Canadian” companies, even though not all of them are Canadian. These companies “have two distinctive characteristics: (a) their ephemeral nature, which results from the intensive exploitation model they apply; and (b) their position on what might be described as the third frontier of Mexican mining, and their use of technologies which generate considerable environmental liabilities and trigger conflicts among the affected populations”. They establish camps in “isolated areas cut off from the rest of the country” which the national companies avoid because of the high production costs. These areas are the Sierra Madre Occidental and the mountains of Guerrero, Oaxaca, Chiapas, Puebla, Michoacán and Veracruz, i.e. indigenous areas in which the rates of social exclusion and poverty are high and there is little or no State presence. NOTEREF _Ref350966743 \* MERGEFORMAT 20 The small mining sector, which consists of individuals or families rather than companies, accounts for 0.22 per cent of gold and 0.14 per cent of silver production, and generates no social conflict of significance. NOTEREF _Ref350966743 \* MERGEFORMAT 2039 - وتبلغ حصة شركات التعدين المتوسطة الحجم 5.29 في المائة من إنتاج الذهب و 4.79 في المائة من إنتاج الفضة وهي تشمل ما يعرف بالشركات ”المبتدئة“ أو ”الكندية“، رغم أنها ليست كلها كندية. و ”تتميز هذه الشركات بسمتين اثنتين: (أ) طابعها العابر، الناتج عن نموذج الاستغلال المكثف الذي تطبقه؛ و (ب) موقفها مما يمكن وصفه بأنه الأفق الثالث للتعدين المكسيكي واستخدامها للتكنولوجيات التي تولد تبعات بيئية ضخمة وتشعل فتيل النزاعات فيما بين القطاعات المتضررة من السكان“. وتقيم هذه الشركات معسكرات في ”مناطق منعزلة منبتة الصلة عن باقي أنحاء البلد“ وهو ما تتفاداه الشركات الوطنية بسبب ضخامة تكاليف الإنتاج. وهذه المناطق هي سيرا مادري الغربية، وجبال غيريرو، وواهاكا، وتشياباس، وبويبلا، وميكواكان، وبيراكروس، أي أنها مناطق للسكان الأصليين تعاني معدلات مرتفعة من الإقصاء الاجتماعي والفقر ويتضاءل أو ينعدم فيها وجود الدولة(20). أما قطاع التعدين الصغير، الذي يتألف من أفراد أو عائلات لا من شركات، فتبلغ حصته 0.22 في المائة من إنتاج الذهب و 0.14 في المائة من إنتاج الفضة، ولا يتسبب في نزاعات اجتماعية تُذكر(20).
40. In the conflicts caused by the territorial expansion of “junior” mining companies, different ways of seeing and experiencing the world, namely use value and exchange value, are pitted against each other.40 - وفي النزاعات الناجمة عن التوسع الإقليمي لشركات التعدين ”المبتدئة“ تتصارع طريقتان مختلفتان لرؤية العالم ومعايشته، وهما قيمة الاستعمال وقيمة التبادل.
From the Rio Bravo to Tierra del Fuego, disputes are arising because of the incompatibility between short-term speculative mining activity and the existential long-term approach of local and regional populations; between mining on the one hand and farming, silvopasture and fishing on the other; between the limited generation of jobs leading to local social disparities and the social, cultural, economic and environmental backwardness caused when the company withdraws.وامتدادا من ريو برافو وحتى تييرا ديل فويغو، تنشأ نزاعات عن عدم التوافق بين نشاط التعدين القصير الأجل القائم على المضاربة والنهج الوجودي الطويل الأجل للسكان المحليين والإقليميين.
To the above must be added, in all cases, the inadequate and scarce information about the mining project received by the local populations.وبين التعدين من جهة، والزراعة ورعي الأحراج وصيد الأسماك من جهة أخرى؛ وبين التوليد المحدود لفرص العمل المؤدي إلى تفاوتات اجتماعية محلية والتخلف الاجتماعي والثقافي والاقتصادي والبيئي الذي يحدث عندما تنسحب هذه الشركات.
This inadequate information increases the suspicion on both sides, which is deepened by the lack of institutional mechanisms to guarantee the legitimacy of agreements, even formal and legal ones.ويجب أن يُضاف إلى ما تقدم عدم كفاية وندرة ما يتلقاه السكان المحليون، في جميع الحالات، من معلومات عن مشروع التعدين.
It is also very common for companies to establish negotiations with the wrong members of the local population.وبسبب هذه المعلومات الناقصة، يزداد الارتياب لدى الجانبين، وهو ارتياب يعمقه عدم وجود آليات مؤسسية لضمان مشروعية الاتفاقات، حتى الرسمي والقانوني منها.
It is in this relational climate that socioeconomic, sociocultural and socioenvironmental conflicts arise and that the State has shown itself to have little or no ability to protect and uphold the peoples’ collective rights, sometimes because of a lack of knowledge on the part of the institutions themselves.ومن الشائع جدا أيضا أن تقيم الشركات مفاوضات مع الأفراد الخطأ من السكان المحليين.
“Differences of culture and ways of thinking among the actors (the states, the mining companies, the communities, etc.) represent a great challenge not only to dialogue and ad hoc negotiations in conflict situations but also to the construction of a common interest, which is the basis for the formulation of public policy.هذا هو جو العلاقات الذي تنشأ فيه النزاعات الاجتماعية الاقتصادية والاجتماعية الثقافية والاجتماعية البيئية والذي أظهرت فيه الدولة ضآلة أو انعدام قدرتها على حماية وإعلاء الحقوق الجماعية للشعوب، لأسباب تعود أحيانا إلى نقص المعرفة لدى المؤسسات ذاتها().
”وتمثل الاختلافات الثقافية وتباين طرق التفكير بين الجهات الفاعلة (الدول وشركات التعدين والمجتمعات المحلية، وما إلى ذلك) تحديا كبيرا ليس فقط أمام الحوار والمفاوضات المخصصة في حالات النزاع، بل أيضا أمام التوصل إلى مصلحة مشتركة، الذي هو أساس وضع السياسة العامة“().
The General Coordinator of Mining stated that “if there are conflicts with communities, it must be ascertained which of those communities are indigenous; I have many conflicts in the Guerrero mountains, but are they indigenous? I don’t know.”() ذكرت المنسقة العامة لشؤون التعدين أنه ”يتعين، حين تكون هناك نزاعات مع المجتمعات المحلية، القطع بأيها يكون من الشعوب الأصلية؛ فهناك نزاعات كثيرة في جبال غيريرو، ولكن هل كلها مع شعوب أصلية؟ لا أعلم“.
Clotilde Gouley, “Conflictos mineros, interculturalidad y políticas públicas”, Centro Bartolomé de las Casas/Consorcio de Investigación Económica y Social, Cusco, 2005, http://cies.org.pe.() Clotilde Gouley, “Conflictos mineros, interculturalidad y políticas públicas”, Centro Bartolomé de las Casas/Consorcio de Investigación Económica y Social, Cusco, 2005, http://cies.org.pe.
41. One cause of conflict between “Canadian” mining companies on the one hand and local associations and environmental groups on the other is environmental liabilities. These are “solid or liquid waste, generally harmful to the environment or human health, which are left behind as residues of mining activity”. The risk entailed by such liabilities and their potential impact are proportional to the scale of the project. Moreover, the extent to which that risk is controlled is related not only to the quantity and quality of the information provided to the local community so that it can take decisions but also to the financial and technical safeguards which the companies put in place and which they undertake to apply under the State’s rules and effective supervision. In other words, if the mining industry is to act responsibly towards the environment and the indigenous population in the areas in which it carries out its activities, the State must be proactively and consistently present. Inconsistencies within the legislation must not be permitted, nor must the institutions implementing the legislation be operating below the required level. The Latin American Mining Conflict Observatory (OCMAL) has detected 164 mining conflicts in 17 Latin American countries, with 228 communities affected. The largest number of conflicts are in Peru (29), Brazil (28), Chile (27), Argentina (25) and Mexico (19). There are thought to be more than 200 environmental conflicts in Mexico related to natural resource exploitation processes.2141 - وأحد أسباب النزاع بين شركات التعدين ”الكندية“ من جهة، والجمعيات المحلية والمجموعات البيئية من جهة أخرى، هو التبعات البيئية. فهناك ”نفايات صلبة أو سائلة - ضارة بالبيئة وبصحة الإنسان في العادة - تتبقى كمخلفات من نشاط التعدين“(). ويتناسب حجم المخاطر التي تستجلبها هذه التبعات وآثارها المحتملة تناسبا طرديا مع حجم المشروع. وفضلا عن ذلك، يتصل مدى السيطرة على هذه المخاطر ليس فقط بحجم ونوعية المعلومات المقدمة إلى المجتمع المحلي ليتسنى له اتخاذ القرارات، بل أيضا بالضمانات المالية والتقنية التي تضعها الشركات وتتعهد بتطبيقها بموجب قواعد الدولة وتحت إشرافها الفعلي. وبعبارة أخرى، لكي تتصرف صناعة التعدين على نحو مسؤول حيال البيئة والسكان الأصليين في المناطق التي تعمل فيها، فلا بد من أن يكون للدولة وجود استباقي ومتواصل. ويجب عدم السماح بوجود تضارب في التشريعات، أو بأن تعمل المؤسسات القائمة على تنفيذ هذه التشريعات دون المستوى المطلوب. وقد اكتشف مرصد نزاعات التعدين في أمريكا اللاتينية وجود 164 نزاعا على التعدين في 17 بلدا من بلدان أمريكا اللاتينية وتأثُّر 228 مجتمعا محليا بهذه النزاعات. ويوجد أكبر عدد من هذه النزاعات في بيرو (29) والبرازيل (28) وشيلي (27) والأرجنتين (25) والمكسيك (19)(). ويُعتقد أن المكسيك بها أكثر من 200 نزاع بيئي يتصل بعمليات استغلال الموارد الطبيعية(21).
Consuelo Infante, Pasivos ambientales mineros: barriendo bajo la alfombra, Latin American Mining Conflict Observatory (OCMAL), 2011, www.conflictosmineros.() Consuelo Infante, Pasivos ambientales mineros: barriendo bajo la alfombra، مرصد نزاعات التعدين في أمريكا اللاتينية 2011، بالموقع: www.conflictosmineros.
net.net.
OCMAL, www.conflictosmineros.() مرصد نزاعات التعدين في أمريكا اللاتينية، بالموقع: www.conflictosmineros.
net.net.
42. In 2011, in the La Montaña region of the state of Guerrero, helicopters of the Camsim mining company were observed carrying out prospecting activities. It soon emerged that 22 mining concessions had been granted to private companies without any inhabitant of the region having been informed. 43. The companies arrived in La Montaña with the aim of completing work on the concessions for 42 registered deposits, notably the La Diana concessions, measuring 15,000 hectares, which would affect the communities of Paraje Montero, Zitlaltepec, Iliatenco and Malinaltepec, and three concessions known as Corazón de las Tinieblas (Heart of Darkness), measuring more than 45,000 hectares, which affect more than eight farms and municipalities in the vicinity of Zapotitlán Tablas, Potoichán and Acatepec.42 - وفي عام 2011، شوهدت طائرات عمودية تابعة لشركة كامسيم للتعدين وهي تقوم بأنشطة تنقيب في منطقة لامونتانيا بولاية غيريرو. وسرعان ما تبين أنه تم منح شركات خاصة 22 امتيازا للتعدين دون أن يُعلَم بذلك أي من سكان المنطقة. 43 - وقد وصلت الشركات إلى لامونتانيا بهدف إكمال الأعمال المتعلقة بامتيازات تخص 42 من الرواسب المسجلة، أبرزها امتيازات لاديانا، التي تبلغ مساحتها 000 15 هكتار، والتي من شأنها أن تؤثر على التجمعات السكانية في باراخي مونتيرو، وسيتلالتيبيك، وإيلياتينكو، وماليناتيبيك، وثلاثة امتيازات تعرف باسم Corazón de las Tinieblas (قلب الظلام)، تبلغ مساحتها 000 45 هكتار، وتؤثر على أكثر من ثماني مزارع وبلديات على مقربة من سابوتيتلان تابلاس، وبوتويتشان، وأكاتيبيك.
44. Half of the concessions are in territory which for 16 years has been supervised by the Policía Comunitaria and Coordinadora Regional de Autoridades Comunitarias (CRAC).44 - ويوجد نصف الامتيازات في إقليم يخضع لرقابة الشرطة المحلية (Policía Comunitaria) وهيئة التنسيق الإقليمية للسلطات المحلية (Coordinadora Regional de Autoridades Comunitarias) منذ 16 عاما.
Joining the struggle are groups from the region, such as Tlachinollan, Procesos Integrales para la Autogestión de los Pueblos (PIAP), the Xochistlahuaca community, various community radio stations, the Diocese of Tlapa and other groups close to social movements, which have in a gradual and coordinated fashion held assemblies at which they have reaffirmed their opposition to mining.والتحقت بحركة المقاومة في هذا الصدد مجموعات من المنطقة، مثل مركز تلاتشينولن لحقوق الإنسان، ومؤسسة العمليات المتكاملة للإدارة الذاتية للشعوب، وتجمع أوتشيستلاواكا السكاني، وعدة محطات إذاعية أهلية، وأبرشية تلابا، ومجموعات أخرى قريبة من الحركات الاجتماعية، والتي نظمت بشكل تدريجي ومنسق مؤتمرات أكدت فيها معارضتها للتعدين.
Part of the project is currently suspended, but the main concern of the communities represented by CRAC is a recent proposal to make the area into a “biosphere reserve” as an alternative, because, they claim, the mining companies would thus be able to continue with their exploration projects.ويشار إلى أن جزءا من المشروع معلق حاليا، ولكن الشاغل الرئيسي للمجتمعات المحلية التي تمثلها هيئة التنسيق الإقليمية للسلطات المحلية هو اقتراح صدر مؤخرا باعتبار المنطقة، بدلا من ذلك، ”محمية من محميات الغلاف الحيوي“، الأمر الذي تعتبره هذه المجتمعات سبيلا لتمكين شركات التعدين من مواصلة مشاريعها الاستكشافية.
They also argue that their rights under article 2 of the Constitution, international legal instruments on indigenous rights and Act No. 701 of the state of Guerrero, which stipulates that communities with between 40 and 60 per cent indigenous population must be consulted on such projects, have been violated.وتذهب هذه المجتمعات أيضا إلى أن حقوقها بموجب المادة 2 من الدستور والصكوك القانونية الدولية المتعلقة بحقوق الشعوب الأصلية والقانون رقم 701 لولاية غيريرو، الذي ينص على وجوب استشارة المجتمعات التي تتراوح نسبة السكان الأصليين فيها بين 40 و 60 في المائة بشأن هذه المشاريع، قد انتُهكت().
Meeting held with the Policía Comunitaria and Coordinadora Regional de Autoridades Comunitarias (CRAC) in San Luis Acatlán (Guerrero, Mexico) on 24 November 2012.() اجتماع عقد مع الشرطة المحلية وهيئة التنسيق المحلية للسلطات الإقليمية في سان لويس أكاتلان (غيريرو، المكسيك) في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2012.
See also Act No. 701 recognizing the rights and culture of the indigenous peoples and communities of the state of Guerrero, http://i.guerrero.gob.mx/uploads/2012/07/24-Ley-701-RecDerCultura-Ind.pdf, arts. 68 to 72.انظر أيضا المادة رقم 701 التي تعترف بحقوق وثقافة الشعوب والمجتمعات الأصلية لولاية غيريرو، http://i.guerrero.gob.mx/uploads/2012/07/24-Ley-701-RecDerCultura-Ind.pdf، المواد 68 إلى 72.
45. In the state of Oaxaca in 2006, the company Continuum Resources started mineral exploration near the Zapotec community of San José del Progreso, in the Ocotlán valley, making use of the concessions granted by the Mexican federal Government.45 - وفي ولاية واهاكا، بدأت شركة Continuum Resources في عام 2006 عمليات استكشاف للمعادن بالقرب من تجمع سابوتيك السكاني في سان خوسيه ديل بروغريسو، في وادي أوكوتلان، إعمالا لامتيازات منحتها إياها الحكومة الاتحادية المكسيكية.
46. In 2008, the Canadian company Fortuna Silver Mines Inc. bought Continuum’s concessions and started dynamiting in preparation for the construction of an access ramp for large-scale gold and silver exploitation.46 - وفي عام 2008، اشترت الشركة الكندية Canadian company Fortuna Silver Mines Inc. امتيازات شركة Continuum وبدأت أعمال التفجير بالديناميت تحضيرا لتشييد جسر مرور للتنقيب عن الذهب والفضة على نطاق كبير.
The site’s preparatory phase took place in 2010, with exploitation beginning in 2011.وقد أُنجزت المرحلة التحضيرية بالموقع في عام 2010، وبدأ الاستغلال في عام 2011.
The latter phase will last at least 12 years, with approximately 1,500 tons of minerals processed every day.وستستغرق مرحلة الاستغلال 12 سنة على الأقل، يتم فيها معالجة نحو 500 1 طن من المعادن كل يوم.
The company needs an enormous quantity of water, which will remain saturated with toxic chemicals and will contaminate water tables throughout the region.وتحتاج الشركة إلى كميات هائلة من المياه، وستظل هذه الكميات مشبعة بمواد كيميائية سامة ستلوث المياه الجوفية في جميع أنحاء المنطقة.
47. The Coordinadora de Pueblos Unidos del Valle de Ocotlán (CPUVO), which is fighting to defend the local peoples’ land and territory, is opposed to this megaproject on the grounds that the mining company is stripping them of their lands and has established itself, in accordance with the concession granted to it, in an area covering part of their territory, which means that consultations must be carried out and that the community’s free, prior and informed consent must be obtained.47 - ويلقى هذا المشروع الضخم معارضة من هيئة تنسيق الشعوب المتحدة لوادي أوكوتلان التي تناضل للدفاع عن أراضي الشعوب المحلية وإقليمها، والتي تستند في معارضتها إلى أن شركة التعدين تجرد هذه الشعوب من أراضيها وأنها توطنت، وفقا للامتياز الممنوح لها، في منطقة تغطي جزءا من إقليم هذه الشعوب، وهو ما يعني وجوب استشارتها والحصول على موافقتها الحرة والمسبقة والمستنيرة.
48. During an interview, representatives of CPUVO stated that leases and, in some cases, land endowment contracts had been concluded with the company Cuzcatlán (a subsidiary of Fortuna Silver Mines Inc.) by means of intimidation and that the whole process had been conducted without having properly consulted or obtained the free, prior and informed consent of the community.48 - وذكر ممثلو هيئة التنسيق المذكورة، في مقابلة معهم، أنه جرى عبر التخويف إبرام عقود تأجير وفي بعض الحالات، عقود تنازل عن الأراضي مع شركة كوسكاتلان (إحدى الشركات التابعة لشركة Fortuna Silver Mines Inc.) وأن العملية برمتها تمت دون أن يتم على النحو الملائم استشارة المجتمع المحلي أو الحصول على موافقته الحرة والمسبقة والمستنيرة.
49. This provoked a conflict between a group of farmers on cooperative landholdings, which formed CPUVO, and another group, known as the Asociación Civil San José Defendiendo Nuestros Derechos, which, according to the interviewees, was founded with the support of the mining company and is led by the former mayor of San José del Progreso.49 - وكان ذلك سببا في حدوث نزاع بين جماعة من المزارعين من أصحاب الحيازات التعاونية للأراضي والتي قامت بتشكيل هيئة التنسيق المتقدمة، وجماعة أخرى، تعرف باسم رابطة سان خوسيه المدنية للدفاع عن حقوقنا، والتي أُسست، وفق ما ذكره المشاركون في المقابلات، بدعم من شركة التعدين ويقودها رئيس البلدية السابق لسان خوسيه ديل بروغريسو.
The interviewees further alleged that this association was an armed group that intimidated and threatened the local people, causing them to fear for their lives.كما زعم الذين أجريت معهم المقابلات أن هذه الرابطة هي جماعة مسلحة قامت بتخويف السكان المحليين وتهديدهم، مما جعلهم يخشون على حياتهم.
Shortly after the interviews, two of the leading participants were killed by armed assailants.وبعد إجراء المقابلات بوقت قصير، قتل مهاجمون مسلحون اثنين من المشاركين في المقابلات.
The conflict has spread to other communities from which the company wants to draw water for its activities.وانتشرت رقعة النزاع إلى مجتمعات محلية أخرى تريد الشركة الحصول منها على مياه من أجل أنشطتها.
There are now calls for its concession to be abrogated.وتوجد الآن دعوات لإلغاء الامتياز الممنوح لهذه الشركة().
Interview with CPUVO leaders on 17 December 2011.() مقابلة مع قيادات هيئة تنسيق الشعوب المتحدة لوادي أوكوتلان في 17 كانون الأول/ديسمبر 2011.
Bernardo Méndez was killed on 18 January and Bernardo Vázquez was killed a month later, near his community.وقد قُتل برناردو مينديس في 18 كانون الثاني/يناير وقتل برناردو باسكيس بعده بشهر، بالقرب من بلدته.
50. During the interview with CAMIMEX, its representatives stated that, even where codes of conduct existed, companies did not necessarily abide by them.50 - وأثناء المقابلة التي أجريت مع غرفة المناجم المكسيكية، ذكر ممثلوها أنه حتى في الحالات التي توجد فيها مدونات لقواعد السلوك، فإن الشركات لا تلتزم بها بالضرورة().
“It is possible that some companies are failing [to comply]; if they have the data, they should provide us with it and we will gladly intervene.” Interview with CAMIMEX on 2 April 2012. 51. Mining companies’ use of water, specifically the quantity and the quality of wastewater, is a recurrent issue. The arguments advanced are as follows: 80,000 litres of water are needed to extract a ton of copper and 1,000 litres of water are needed to produce gold (which also requires moving at least a ton of rock); producing one ounce (31 grams) of gold generates an average of 79 tons of toxic waste;29 and the leaching process contaminates the river downstream with cyanide. It must be understood that environmental liabilities are not only a question of risk and impact, but also one of liability, involving a loss of assets for the countries where the work is carried out, as well as for the communities and ecosystems affected by mining activity.() ”من الممكن أن تكون بعض الشركات متقاعسة [عن الامتثال]؛ فإذا كانت لديها البيانات، فإن عليها أن تزودنا بها وعندئذ سنتدخل دون تردد“. مقابلة مع غرفة المناجم المكسيكية في 2 نيسان/أبريل 2012.
Guadalupe Rodríguez, “Minería, crecimiento económico y consumismo: ¿no hay otra alternativa?”, by Agência de Informação Frei Tito para América Latina (ADITAL), www.adital.org.br/, 15 March 2012. 52. Concern about the relationship between indigenous peoples and extractive industries in Mexico has reached the United Nations: the Committee on the Elimination of Racial Discrimination has expressed its “deep concern at the growing tensions between outsiders and indigenous peoples over the exploitation of natural resources, especially mines”. A landmark case in Mexico, because it concerned the expropriation of sacred land from an indigenous people, is that of Wirikuta in Real del Catorce (San Luis Potosí), a seasonal pilgrimage site for the Huichol people from Jalisco, Durango and Nayarit. The main ceremonial area, Cerro Quemado, is within the Protected Natural Area and Natural Sacred Site, which covers 140,000 hectares. Within this area, 76 mining concessions were granted to Universo, owned by Revolution Resources Corporation, and to Real Bonanza, a subsidiary of First Majestic Silver Corp., covering a total of 98,000 hectares, 70,000 of which are within the Wirikuta site. The Frente en Defensa de Wirikuta Tamatsima Wahaa, established in December 2010, brings together indigenous, civil, church and university associations that oppose the plunder of natural resources both in Mexico and abroad. On 27 February 2012, the federal judiciary ordered the temporary suspension of Real Bonanza’s mining project, La Luz. This abeyance won the campaigners a respite and more time; it was also the first time that the judiciary defended an indigenous people against the mining companies.51 - وهناك موضوع تتكرر إثارته وهو استخدام شركات التعدين للمياه، وبخاصة كمية مياه الصرف ونوعيتها. وقد سيقت في إطار ذلك حججٌ بيانها كالتالي: يحتاج استخراج طن من النحاس إلى 000 80 لتر من المياه، ويحتاج إنتاج الذهب إلى 000 1 لتر من المياه (وكذلك إلى نقل ما لا يقل عن طن من الصخور)()؛ ويولد إنتاج أوقية (31 غراما) من الذهب 79 طنا من النفايات السامة في المتوسط(29)؛ وتُلوِّث عملية الغسل سافلة النهر بالسيانيد. ويتعين أن يكون مفهوما أن التبعات البيئية لا تشكل مسألة مخاطر وآثار فحسب، بل مسألة أعباء أيضا، بما تشتمل عليه من فقدان موارد من البلدان التي يجري فيها النشاط، وكذا من المجتمعات المحلية والنظم الإيكولوجية المتضررة من نشاط التعدين. () Guadalupe Rodríguez, “Minería, crecimiento económico y consumismo: ¿no hay otra alternativa?”, by Agência de Informação Frei Tito para América Latina (ADITAL), ، www.adital.org.br/، 15 آذار/ مارس 2012. 52 - وقد بلغ القلق بشأن العلاقة بين الشعوب الأصلية والصناعات الاستخراجية في المكسيك الأمم المتحدة: إذ أعربت لجنة القضاء على التمييز العنصري عن ”قلقها البالغ إزاء تصاعد التوترات المقترنة باستغلال الموارد الطبيعية بين الجهات الفاعلة الخارجية والشعوب الأصلية، وخصوصا فيما يتصل بالمناجم“(). وهناك قضية شهيرة بهذا الخصوص في المكسيك، لاتصالها بانتزاع أرض مقدسة من أحد الشعوب الأصلية، وهي قضية موقع ويريكوتا في ريال ديل كاتورسي (سان لويس بوتوسي)، الذي يحج إليه موسميا شعب ويكول من خاليسكو ودورانغو وناياريت. وتقع منطقة المراسم الرئيسية، وهي سيرو كيمادو، داخل المنطقة الطبيعية المحمية والموقع المقدس الطبيعي، الذي يغطي 000 140 هكتار. وجرى داخل هذه المنطقة منح 76 امتيازا للتعدين إلى شركة يونيفيرسو التي تملكها شركة Revolution Resources Corporation، وإلى شركة ريال بونانسا، إحدى الشركات الفرعية لشركة First Majestic Silver Corp.، تغطي مساحة إجمالية قدرها 000 98 هكتار، يقع منها 000 70 هكتار داخل موقع ويريكوتا. وتأتلف ضمن جبهة الدفاع عن ويريكوتا تاماتسيما واها، التي أسست في كانون الأول/ديسمبر 2010، رابطاتٌ من الشعوب الأصلية ورابطاتٌ مدنية وكنسية وجامعية تعارض نهب الموارد الطبيعية داخل المكسيك وخارجها. وفي 27 شباط/فبراير 2012، أمر القضاء الاتحادي بالتعليق المؤقت لمشروع تعدين شركة ريال بونانسا، المسمى لا لوس. وقد منح هذا التعليق المشاركين في الحملة مهلة لالتقاط الأنفاس ومزيدا من الوقت؛ وكان ذلك أيضا أول مرة يدافع فيها القضاء عن شعب من الشعوب الأصلية ضد شركات التعدين().
CERD/C/MEX/CO/16 and 17, para. 17.() CERD/C/MEX/CO/16-17، الفقرة 17.
Frente en Defensa de Wirikuta Tamatsima Wahaa, http://frenteendefensadewirikuta.org/wirikuta/; Angélica Enciso, “Ordenan a mineras suspender actividades en la zona sagrada de Wirikuta”, La Jornada, 28 February 2012.() Frente en Defensa de Wirikuta Tamatsima Wahaa, http://frenteendefensadewirikuta.org/wirikuta/; Angélica Enciso, “Ordenan a mineras suspender actividades en la zona sagrada de Wirikuta, La Jornada، 28 شباط/فبراير 2012.
53. It is worth noting that this particular conflict is the only one recognized by the Mexican Ministry of Economic Affairs as a conflict with an indigenous people; it is, moreover, the only one in which the National Commission for the Development of Indigenous Peoples (CDI) has conducted a major consultation exercise to delimit the sacred site, which was done using georeferencing.53 - ومن الجدير بالذكر أن هذا النزاع بالذات هو النزاع الوحيد الذي أقرت وزارة الشؤون الاقتصادية المكسيكية بكونه نزاعا مع شعب من الشعوب الأصلية؛ كما أنه النزاع الوحيد الذي أجرت فيه اللجنة الوطنية للنهوض بالشعوب الأصلية عملية تشاور كبرى لتعيين حدود الموقع المقدس، وهو ما تم إنجازه باستخدام الإسناد الجغرافي.
As a result, the company agreed to hand over 761 hectares of its concession, which it acknowledged to be within the area of the sacred site.ونتيجة لذلك، وافقت الشركة على تسليم 761 هكتارا من المساحة المشمولة بامتيازها، معترفة بأن تلك الهكتارات تقع ضمن مساحة الموقع المقدس().
Interview with managers from the mining company First Majestic Silver, Real Bonanza, 2 April 2012.() مقابلة مع مديرين من شركة التعدين First Majestic Silver, Real Bonanza، في 2 نيسان/أبريل 2012.
54. While “junior” mining companies argue that they create jobs, this is true only to a limited extent, as current mining technology requires fewer, but more highly qualified, employees than underground mining; this is why most of the employees come from outside the host regions or even the host country.54 - ومع أن شركات التعدين ”المبتدئة“ تذهب إلى عملها حيث يوجد فرص عمل، فإن ذلك ليس صحيحا إلا بقدر محدود، لأن تكنولوجيا التعدين الحالية تحتاج إلى موظفين أقل عددا، ولكن أعلى تأهيلا، مما يحتاجهم نشاط التعدين تحت سطح الأرض؛ وهذا هو سبب استقدام معظم الموظفين من خارج المناطق المستضيفة أو حتى من خارج البلد المضيف().
This is clearly the case in Oaxaca, where indigenous Zapotec from San José de Gracia have asserted that the company Golden Trump Resources has not kept all its promises, and that “there should be an arrangement in place to ensure that local people benefit the most and not simply in terms of job creation”.ويسري ذلك بوضوح على واهاكا، حيث أكد شعب سابوتيك الأصلي من سان خوسيه دي غراسيا، أن شركة Golden Trump Resources لم تف بكل ما وعدت به، وأنه ”ينبغي وضع ترتيب لضمان أن تكون الفائدة الكبرى من نصيب السكان المحليين وليس فقط من حيث إيجاد فرص عمل“().
In order to expand their territories in Mexico in the first decade of the twenty-first century, these companies have relied on a favourable State and on the negligence of major national institutions responsible for indigenous issues and land tenure, such as CDI, the successor of the dismantled National Indigenous Institute (INI), and the Agrarian Prosecutor.وسعيا من هذه الشركات إلى توسيع أقاليم نشاطها في المكسيك في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، فقد اعتمدت على محاباة الدولة لها وعلى تقصير المؤسسات الوطنية الرئيسية المسؤولة عن قضايا الشعوب الأصلية وحيازة الأراضي، مثل اللجنة الوطنية للنهوض بالشعوب الأصلية، التي خلفت المعهد الوطني للشعوب الأصلية بعد حله، ومثل المدعي العام الزراعي.
E. Tadeii, J. Seoane and C. Algranati, Mineração Transnacional e Resistências Sociais na África e na América Latina. Diálogo de los Pueblos and Grupo de Estudios sobre América Latina y el Caribe (GEAL), 2011, available from www.extractivismo.com; Mandeep Dhillon, “Canadian Mining in Mexico: Made in Canada Violence”, Centro de Investigaciones Económicas y Políticas de Acción Comunitarias (CIEPAC), 10 May 2007.() E. Tadeii, J. Seoane and C. Algranati, Mineração Transnacional e Resistências Sociais na África e na América Latina. Diálogo de los Pueblos and Grupo de Estudios sobre América Latina y el Caribe (GEAL), 2011، يمكن الاطلاع عليه في الموقع: www.extractivismo.com؛Mandeep Dhillon, “Canadian Mining in Mexico: Made in Canada Violence”, Centro de Investigaciones Económicas y Políticas de Acción Comunitarias (CIEPAC)، 10 أيار/مايو 2007.
Statements made by Antonio Altamirano, Chair of the community Comité de Defensa de los Recursos Naturales, to the journalist Óscar Rodríguez.() تصريحات أدلى بها للصحفي أوسكار رودريغيس أنطونيو ألتاميرانو، رئيس لجنة الدفاع عن الموارد الطبيعية التابعة لهؤلاء السكان.
55. These federal institutions have failed to submit recommendations that would enable legislators to reconcile existing legislation with the obligation to hold binding, free, prior and informed consultations with indigenous communities on mining projects within their territories.55 - فقد تقاعست هذه المؤسسات الاتحادية عن تقديم توصيات من شأنها أن تمكن المشرعين من التوفيق بين التشريعات الحالية وواجب إجراء مشاورات حرة ومسبقة ومستنيرة ملزمة مع مجتمعات الشعوب الأصلية بشأن مشاريع التعدين المُقامة داخل أقاليمها.
Local, regional and national organizations, which have spoken out against what they consider to be extractive companies’ unfair behaviour, have tried to impose limits on the territorial expansion of “junior” mining companies into socially owned land.وحاولت منظمات محلية وإقليمية ووطنية جاهرت بمعارضتها لما تعتبره تصرفات جائرة من جانب شركات التعدين أن تفرض حدودا لزحف أقاليم شركات التعدين ”المبتدئة“ إلى الأراضي الخاضعة لملكية جماعية.
The results, it must be said, have not always been positive because, rather than engaging as a serious partner, the Government has criminalized those organizations.ولا بد من الإشارة إلى أن نتائج عمل هذه المنظمات لم تكن دائما إيجابية لأن الحكومة، بدلا من أن تكون شريكا جادا لها، قامت بتجريمها.
This in turn has given rise to groups such as Movimiento Mesoamericano contra el Model Extractivo Minero (M4) in the area of the former Puebla Panamá Plan, Red Mexicana de Afectados por la Minería (REMA), and CPUVO.وأدى ذلك بدوره إلى نشأة مجموعات مثل حركة أمريكا الوسطى لمناهضة نموذج استخراج المعادن (M4) في منطقة خطة بويبلا - بنما السابقة والشبكة المكسيكية للمتضررين من التعدين وهيئة تنسيق الشعوب المتحدة لوادي أوكوتلان.
56. On 1 December 2012, a new Executive took power in Mexico.56 - وفي 1 كانون الأول/ديسمبر 2012، تولى الرئاسة في المكسيك رئيس جديد.
In the light of this and anticipating changes, “Canadian” mining companies stated that no legislative amendments should be introduced that would entail a new system for granting and paying for concessions, and that priority should not be given to social or environmental issues.وفي ضوء هذا التطور واستباقا للتغيير، ذكرت شركات التعدين ”الكندية“ أنه ينبغي ألا تدخَل أية تعديلات تشريعية يتولد عنها نظام جديد لمنح الامتيازات ودفع مقابلها، وأن الأولوية ينبغي ألا تتجه إلى المسائل الاجتماعية أو البيئية.
In that regard, Adam Graf, analyst and spokesperson for the American investment bank, Dahlman Rose, warned Mexico that it “should not change things” for the mining industry and should maintain the status quo, and Rob McEwen of McEwen Mining, based in Toronto (Canada), said that the new government should continue in the same way as past administrations.ووجه، في هذا الصدد، المحلل آدم غراف، والناطق الرسمي باسم مصرف الاستثمار الأمريكي، دالمان روز، تحذيرا إلى المكسيك بأنها ”يجب أن تبقي الأشياء على حالها“ فيما يتعلق بصناعة التعدين وأن تحافظ على الوضع الراهن كما هو، وقال روب ماكوين من شركة ماكوين للتعدين، التي تتخذ من تورونتو (كندا) مقرا لها، إن الحكومة الجديدة ينبغي أن تسير على منوال الحكومات السابقة().
“Political point-scoring a risk to mine permitting in Mexico, analyst says”, cited in Spanish by Minería al Día, 10 December 2012.() ”تسجيل النقاط السياسية خطر على الترخيص لنشاط التعدين في المكسيك، هكذا يقول أحد المحللين“، مقتبسٌ بالإسبانية أوردته Minería al Día، في 10 كانون الأول/ديسمبر 2012.
57. The Pact for Mexico, drawn up by the new President of Mexico and the main political parties, sets out various agreements that could change the situation, as it calls for the development of a national human rights programme, based on the treaties to which Mexico is a party; the recognition of indigenous communities and peoples as subjects of public law and interest; and the adoption of a new Mining Act that would revise the concessions system.57 - ويتضمن الميثاق من أجل المكسيك، الذي وضعه رئيس المكسيك الجديد والأحزاب السياسية الرئيسية، عدة اتفاقات من شأنها أن تغير الوضع، لأنه يدعو إلى وضع برنامج وطني لحقوق الإنسان، يستند إلى المعاهدات التي دخلت المكسيك طرفا فيها؛ والاعتراف بالمجتمعات والشعوب الأصلية باعتبارها مما يشمله القانون العام والصالح العام؛ واعتماد قانون جديد للتعدين يتم بموجبه تعديل نظام الامتيازات().
See http://pactopormexico.org/.() انظر http://pactopormexico.org/.
V. Conclusions and recommendationsخامسا - استنتاجات وتوصيات
58. History has shown that, owing to the mineral potential of the land, the mining industry has been and continues to be important in Mexico.58 - أثبتت وقائع التاريخ أن صناعة التعدين كانت ولا تزال مهمة في المكسيك بالنظر إلى ما تحويه أرضها من إمكانات واعدة في مجال استخراج المعادن.
It has also been a strategic sector during various stages of the country’s industrial development and is currently one of its most dynamic sectors.وكانت هذه الصناعة أيضا قطاعا استراتيجيا في مختلف مراحل التنمية الصناعية للبلد وهي الآن أحد أكثر القطاعات نشاطا.
59. Mexico has made some of the most significant progress in the Latin American region in respect of the rights of indigenous peoples, both in terms of its legislation and its institutions.59 - وقد أحرزت المكسيك بعضا من أهم أوجه التقدم في منطقة أمريكا اللاتينية فيما يتعلق بحقوق الشعوب الأصلية، سواء من حيث التشريعات أو المؤسسات.
The country seems well on its way to implementing the Declaration and other international instruments, particularly in view of the fact that article 1 of the Constitution provides that all Mexicans shall enjoy the human rights recognized in international treaties.ويبدو أن البلد قد قطع شوطا متقدما في سبيل تنفيذ إعلان الأمم المتحدة بشأن الشعوب الأصلية وغيره من الصكوك الدولية، ولا سيما بالنظر إلى أن المادة 1 من الدستور() تنص على تمتع جميع المكسيكيين بحقوق الإنسان المعترف بها في المعاهدات الدولية.
However, it is important to note that some articles in the Constitution are contradictory, which has led to regulatory legislation that disregards the existence of indigenous peoples.غير أن من المهم ملاحظة أن بعض مواد الدستور() يناقض بعضها بعضا، وهو ما أفضى إلى وجود تشريعات تنظيمية تتجاهل وجود الشعوب الأصلية().
http://info4.juridicas.unam.mx/ijure/fed/9/.() http://info4.juridicas.unam.mx/ijure/fed/9/.
Article 2 recognizes “indigenous peoples”, while article 27 refers to “indigenous groups”.() تسلّم المادة 2 بـ ”الشعوب الأصلية“ بينما تشير المادة 27 إلى ”جماعات السكان الأصليين“.
While article 106 of the Agrarian Act states that, “territories inhabited by indigenous groups shall be protected by the authorities, under the terms of legislation implementing article 4 and the second paragraph of section VII of article 27 of the Constitution”, it makes no reference to indigenous peoples.() مع أن المادة 106 من القانون الزراعي تنص على أن ”تحمي السلطات الأقاليم التي تسكنها جماعات السكان الأصليين، بموجب أحكام التشريعات المنفذة للمادة 4 والفقرة الثانية من البند سابعا من المادة 27 من الدستور“، فإنها لا تتضمن أي إشارة إلى الشعوب الأصلية.
60. At the same time, various sectors acknowledge that mining in the country generates conflicts, oftentimes owing to the absence of a procedure for consultation with indigenous peoples (Mexico has no legislation on this issue) and to obtain their free, prior and informed consent.60 - وفي الوقت ذاته، تسلم قطاعات مختلفة بأن التعدين في البلد يؤدي إلى حدوث نزاعات، لأسباب تعود في كثير من الأحيان إلى عدم وجود إجراءات للتشاور مع الشعوب الأصلية (لا يوجد في المكسيك تشريع بشأن هذه المسألة) وللحصول على موافقتها الحرة والمسبقة والمستنيرة.
At other times, conflicts arise owing to environmental problems, violations of collective labour contracts, a lack of knowledge among legislators who draft legislation on the rights of indigenous peoples or the lack of political will to ensure that consultations are carried out.وتنشأ في أوقات أخرى نزاعات بسبب مشاكل بيئية أو انتهاكات عقود العمل الجماعية أو قصور المعرفة لدى المشرعين الذين يضعون التشريعات المتعلقة بحقوق الشعوب الأصلية أو انعدام الإرادة السياسية لضمان تنفيذ عمليات التشاور.
Most controversies pertain to the activities of so-called “junior” or “Canadian” companies, owing to the intensive exploitation model they employ and their use of technology that incurs substantial environmental liabilities and incites conflicts in affected communities.وتتصل معظم نقاط الخلاف بأنشطة ما يسمى بالشركات ”المبتدئة“ أو ”الكندية“، بسبب نموذج الاستغلال المكثف الذي تطبقه هذه الشركات واستخدامها للتكنولوجيا التي تستجلب تبعات بيئية كبيرة وتوقد نار النزاعات في المجتمعات المتضررة.
61. There is a will among the sectors involved in extraction projects, the federal authorities, entrepreneurs and indigenous organizations and peoples to develop legislation on indigenous rights, respect the rights of indigenous peoples and establish agreements to undertake those projects.61 - وتوجد لدى القطاعات المشتركة في المشاريع الاستخراجية والسلطات الاتحادية ورائدي الأعمال والشعوب الأصلية ومنظماتها إرادة لوضع تشريعات بشأن حقوق الشعوب الأصلية واحترام هذه الحقوق وإرساء اتفاقات يتم على أساسها القيام بهذه المشاريع.
Nevertheless, the intensity and growing number of conflicts and the criminalization of protest by those affected — which have led to loss of human life — are cause for concern, as they reflect the State’s significant inaction in terms of guaranteeing and ensuring that the rights of indigenous peoples are respected and that national and transnational institutions and extractive companies fulfil their obligations.ومع ذلك، فإن اشتداد حدة النزاعات وتزايد عددها وتجريم احتجاجات المتضررين، التي لقي بسببها أشخاص مصرعهم، أمور تدعو للقلق، لما تجسده من تقصير كبير من جانب الدولة في ضمان وكفالة احترام حقوق الشعوب الأصلية ووفاء المؤسسات الوطنية وعبر الوطنية وشركات استخراج المعادن بالتزاماتها.
Recommendationsالتوصيات
62. The Government of Mexico should:62 - ينبغي لحكومة المكسيك أن تقوم بما يلي:
(a) Resume interministerial meetings at the national level and invite the Permanent Forum on Indigenous Issues to support Mexico in addressing the issue;(أ) استئناف الاجتماعات المشتركة بين الوزارات على الصعيد الوطني ودعوة المنتدى الدائم المعني بقضايا الشعوب الأصلية إلى دعم المكسيك في تناول هذه المسألة؛
(b) Pass a federal act on free, prior and informed consultation and consent in line with the international standards set out in the United Nations Declaration on the Rights of Indigenous Peoples;(ب) سن قانون اتحادي بشأن المشاورة والموافقة الحرة والمسبقة والمستنيرة وفقا للمعايير الدولية المنصوص عليها في إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية؛
(c) Bring its Constitution and legislation in line with international legal instruments on human rights and recognize indigenous peoples as subjects of public law, in particular in articles 2, 26, 27 and 115 of the Constitution;(ج) مواءمة دستورها وتشريعاتها مع الصكوك القانونية الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والاعتراف بأبناء الشعوب الأصلية باعتبارهم مواطنين خاضعين للقانون العام، لا سيما في المواد 2 و 26 و 27 و 115 من الدستور؛
(d) Review legislation concerning extraction methods and types of exploitation and amend the Mining Act, the National Waters Act, the Agrarian Act, the General National Property Act and the Federal Act on Rights with a view to including references to the rights of indigenous peoples, sustainable development and protection of the environment.(د) مراجعة التشريعات المتصلة بطرق الاستخراج وأنواع الاستغلال وتعديل قانون التعدين وقانون المياه الوطنية والقانون الزراعي وقانون الملكية الوطنية العامة والقانون الاتحادي بشأن الحقوق بغية تضمينها إشارات إلى حقوق الشعوب الأصلية والتنمية المستدامة وحماية البيئة.
63. The federal authorities should fulfil their role as protectors of the rights of indigenous peoples; monitor the assumption of corporate social responsibility by companies; decriminalize the holding of protests by indigenous peoples against mining companies; and punish those responsible for crimes against indigenous leaders.63 - وينبغي للسلطات الاتحادية القيام بدورها باعتبارها حامية لحقوق الشعوب الأصلية؛ ورصد تحمُّل الشركات للمسؤولية الاجتماعية؛ وإلغاء تجريم احتجاجات الشعوب الأصلية ضد شركات التعدين؛ ومعاقبة المسؤولين عن ارتكاب جرائم ضد قيادات الشعوب الأصلية.
64. Extractive companies should fulfil their obligations to respect human rights, their own codes of conduct and the guiding principles of corporate responsibility.64 - وينبغي لشركات استخراج المعادن الوفاء بالتزاماتها باحترام حقوق الإنسان ومواثيق السلوك الخاصة بها والمبادئ التوجيهية المنظمة للمسؤولية الاجتماعية للشركات.
65. CAMIMEX should develop mechanisms to ensure that indigenous peoples are consulted and give their prior, free and informed consent before exploration and exploitation begins.65 - وينبغي أن تضع غرفة المناجم المكسيكية آليات لضمان مشاورة الشعوب الأصلية والحصول على موافقتها المسبقة والحرة والمستنيرة قبل بدء الاستكشاف والاستغلال.
66. There is no doubt that the Mexican Government will not develop coherent and inclusive public policy that respects the environment and indigenous peoples within the immediate time frame or with the urgent sense that communities are demanding.66 - ومما لا شك فيه أن الحكومة المكسيكية لن تضع سياسة عامة مترابطة وغير إقصائية تحترم البيئة والشعوب الأصلية، على نحو فوري أو عاجل كما تطالب بذلك مجتمعات الشعوب الأصلية.
In that regard, as a transitional measure, activities currently under way could be assessed and relaunched.ويمكن في هذا الصدد، كتدبير مؤقت، تقييم الأنشطة الجارية أو بدؤها من جديد.
67. Furthermore, it is recommended that the good practices submitted by the Expert Mechanism on the Rights of Indigenous Peoples and the Special Rapporteur on the rights of indigenous peoples should be considered as a framework for developing similar practices in Mexico.67 - ويُوصى، فضلا عن ذلك، باعتبار الممارسات الجيدة المقدمة من هيئة الخبراء المعنية بحقوق الشعوب الأصلية والمقرر الخاص المعني بحقوق الشعوب الأصلية() إطارا لاستحداث ممارسات مماثلة في المكسيك.
One example of such a measure is the significant operational and pragmatic framework being developed in Oaxaca by Grupo MCM.وأحد أمثلة هذا التدبير الإطار العملي الواقعي المهم الذي تضعه حاليا مجموعة Grupo MCM() في واهاكا.
While this type of approach does not solve the national problem of “junior” mining companies, it does address the industry’s most significant environmental and social impacts, based on the assumption that mitigating and reversing the effects of mining operations conducted over the past ten years at the national level depends on other spheres of Government and on the political will to build public policy that guarantees indigenous people that Mexico will fulfil its international commitments to respect their collective and individual rights.ومع أن هذا النهج لا يحل مشكلة شركات التعدين ”المبتدئة“ في البلد، فإنه يعالج أهم الآثار البيئية والاجتماعية الناتجة عن هذه الصناعة، انطلاقا من افتراض أن تخفيف وإزالة آثار عمليات التعدين التي جرت خلال السنوات العشر الماضية على الصعيد الوطني يتوقفان على ما ستقوم به قطاعات أخرى في الحكومة وعلى وجود إرادة سياسية لوضع سياسة عامة تضمن للسكان الأصليين أن المكسيك ستفي بالتزاماتها الدولية باحترام حقوقها الجماعية والفردية.
See A/HRC/EMRIP/2011/2, A/HRC/EMRIP/2009/5 and A/HRC/21/47.() انظر A/HRC/EMRIP/2011/2 و A/HRC/EMRIP/2009/5 و A/HRC/21/47.
Through these initiatives, existing regulations are used to determine what mining concessions have been approved by a community; then, detailed, well-researched information on the mining project and its impacts is provided by means of community assemblies.() من خلال هذه المبادرات، تُستخدم الأنظمة القائمة لتحديد أي امتيازات التعدين وافق عليه مجتمع محلي معين؛ ثم تقدَّم عن طريق مؤتمرات المجتمعات المحلية معلومات مفصلة ومستندة إلى بحوث جيدة بشأن مشروع التعدين وآثاره.
If the community accepts the proposal, separate agreements (first on exploration and then, if the project continues, on exploitation) aimed at respecting the people’s land use and customs are established.فإذا وافق مجتمع محلي على الاقتراح، يتم إبرام اتفاقات منفصلة (أولا على الاستكشاف، ثم على الاستغلال في حال استمرار المشروع) بهدف احترام استعمال السكان للأراضي وأعرافهم.
The agreements may be reviewed, reformulated or terminated, as determined by the community following its assessment of the project’s impacts, including whether or not the provision calling for the majority of jobs created to be at the local level was implemented.ويجوز مراجعة الاتفاقات أو إعادة صياغتها أو إنهاؤها، وفق ما يقرره المجتمع المحلي بعد تقييمه لآثار المشروع، بما في ذلك ما إذا كان قد جرى أم لا تنفيذ البند الداعي إلى أن تكون أغلبية فرص العمل الموفرة على الصعيد المحلي.