S_2012_149_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2012/149 1226048E.doc (English)S/2012/149 1226046A.doc (Arabic)
Assessment report of the Secretary-General on the status of the negotiations in Cyprusتقرير الأمين العام بشأن تقييم حالة المفاوضات في قبرص
I. Introductionأولاً - مقدمة
1. This report provides an updated assessment of the state of the negotiations in Cyprus since my last report, of 8 August 2011 (S/2011/498).1 - يقدم هذا التقرير تقييماً مستكملاً لحالة المفاوضات الجارية في قبرص منذ تقريري الأخير المؤرخ 8 آب/أغسطس 2011 (S/2011/498).
2. From the outset, the United Nations has safeguarded the principle that this process is, and has always been, Cypriot-owned and Cypriot-led.2 - ومنذ البداية، كفلت الأمم المتحدة مبدأ خضوع هذه العملية لقيادة القبارصة وامتلاكهم لزمام أمرها، وكونها كذلك دائماً.
The role of the United Nations has been to facilitate the talks and provide assistance, at the specific request of the sides.وتَمَثَّل دور الأمم المتحدة في تيسير المحادثات وتقديم المساعدة لدى طلب الجانبين لذلك على وجه التحديد.
Both sides made a commitment in 2008 to take ownership and thus to bear responsibility for the process.وقد التزم الجانبان في عام 2008 بتوَلي زمام العملية وبالتالي بتحمل مسؤوليتها.
3. Since the beginning of full-fledged negotiations in September 2008, I have met six times with the leaders of the Greek Cypriot community and the Turkish Cypriot community: once with Demetris Christofias and Mehmet Ali Talat, the previous Turkish Cypriot leader, in Cyprus in January 2010; and five times with Demetris Christofias and Derviş Eroğlu, in New York on 18 November 2010, in Geneva on 26 January and 7 July 2011, in New York at the Greentree Estate on 30 and 31 October 2011, and again at Greentree on 23 and 24 January 2012.3 - ومنذ أن بدأت المفاوضات بشكل كامل في أيلول/سبتمبر 2008، التقيت ست مرات مع زعيمي الطائفة القبرصية اليونانية والطائفة القبرصية التركية: مرة مع ديميتريس كريستوفياس ومحمد علي طلعت، الزعيم القبرصي التركي السابق، في قبرص في كانون الثاني/يناير 2010؛ وخمس مرات مع ديميتريس كريستوفياس ودرويش إيروغلو، في نيويورك في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، وفي جنيف في 26 كانون الثاني/يناير و 7 تموز/يوليه 2011، وفي نيويورك في ضيعة غرينتري يومي 30 و 31 تشرين الأول/أكتوبر 2011، ومرة أخرى في غرينتري يومي 23 و 24 كانون الثاني/يناير 2012.
My Special Adviser, Alexander Downer, and his team have been available throughout the process to support the negotiations between the two sides.وظل مستشاري الخاص، ألكساندر داونر، والفريق العامل معه رهن الإشارة طوال العملية لدعم المفاوضات الجارية بين الجانبين. ثانياً -
II. Backgroundمعلومات أساسية
4. Building on a four-month preparatory phase, negotiations on all chapters began in September 2008, with joint papers and bridging proposals prepared by both sides.4 - استناداً إلى مرحلة تحضيرية امتدت أربعة أشهر، بدأ التفاوض بشأن جميع المواضيع في أيلول/سبتمبر 2008، بتقديم أوراق مشتركة ومقترحات لتقريب وجهات النظر أعدها الجانبان.
The main areas being covered by the negotiations are: governance and power-sharing, European Union matters, the economy, property, territory, security and guarantees, and citizenship.وتشمل المجالات الرئيسية التي تغطيها المفاوضات ما يلي: الحوكمة وتقاسم السلطة، والمسائل المتعلقة بالاتحاد الأوروبي، والاقتصاد، والملكية، وإقليم البلد، والأمن والضمانات، والمواطنة.
In 2010, the sides submitted comprehensive proposals on governance and power-sharing, as well as on property.وفي عام 2010، قدم الجانبان مقترحات شاملة بشأن الحوكمة وتقاسم السلطة، وبشأن الملكية.
Making slow but steady progress throughout 2010, the sides reached convergence on a number of issues within the chapters of governance and power-sharing, the economy and European Union-related matters.وبعد أن حقق الجانبان تقدماً بطيئاً ولكن مطرداً طوال عام 2010، تمكناً من التقريب بين وجهات نظرهما بشأن عدد من القضايا في إطار مواضيع الحوكمة وتقاسم السلطة، والاقتصاد، والمسائل المتعلقة بالاتحاد الأوروبي.
Nonetheless, it became increasingly clear that resolution of the outstanding core issues would require a different approach.ولكن أصبح جلياً على نحو متزايد أن حل القضايا الأساسية المعلقة يستلزم اتباع نهج مختلف.
5. In November 2010, the sides agreed to step up the pace of the negotiations and to focus their efforts on achieving substantive agreements on remaining core issues across all chapters.5 - وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2010، اتفق الجانبان على تسريع وتيرة المفاوضات، وعلى تركيز جهودهما على التوصل إلى اتفاقات جوهرية بشأن القضايا الرئيسية المتبقية على صعيد جميع المواضيع.
With new momentum and renewed focus, further convergences were reached on the chapters of the economy and European Union matters, as well as on internal aspects of security and international treaties that would be binding on a united Cyprus.وبهذا الزخم الجديد والتركيز المتجدد، أمكن التوصل إلى مزيد من التقارب في وجهات النظر بشأن موضوعي الاقتصاد والمسائل المتعلقة بالاتحاد الأوروبي، وكذا بشأن بعض الجوانب الأمنية الداخلية والمعاهدات الدولية التي ستصبح ملزمة لقبرص الموحدة.
In 2011, the sides continued to chip away at the key outstanding issues relating primarily to governance and power-sharing, property and citizenship.وفي 2011، استمر الجانبان في المعالجة التدريجية للقضايا الرئيسية المعلقة المتصلة في المقام الأول بالحوكمة وتقاسم السلطة، والملكية، والمواطنة.
6. In my last report, which followed my meeting with the two leaders in July 2011, I was pleased to report the demonstrated commitment of both sides to reach convergence on all core issues by our next meeting, scheduled for October 2011.6 - وفي تقريري الأخير، الذي صدر عقب اجتماعي بالزعيمين في تموز/يوليه 2011، كان من دواعي سروري أن أشير إلى ما أبداه الجانبان من التزام بتقريب وجهات النظر بشأن جميع القضايا الرئيسية بحلول موعد اجتماعنا المقبل، الذي كان مقرراً عقده في تشرين ‏الأول/أكتوبر 2011.
I reported that the two leaders had agreed to intensify the negotiations, improve the methodology of the talks and redouble their efforts.وأشرت إلى أن الزعيمين اتفقا على تكثيف المفاوضات وتحسين منهجية المحادثات ومضاعفة جهودهما.
It was agreed that this new impetus would entail initiating a comprehensive approach on all core issues and identifying substantive trade-offs within and across chapters.واتُّفِق على أن هذا الزخم الجديد يستتبع الشروع في اتباع نهج شامل بشأن جميع القضايا الأساسية، وتحديد المجالات المتاحة لإجراء مفاوضات جوهرية في إطار مواضيع المفاوضات وفيما بينها.
7. In support of the process, I have used the period since my last report to keep the resolution of the Cyprus question high on the agenda of the United Nations, as well as on the agenda of key regional and international leaders.7 - ودعماً للعملية، فقد استثمرت الفترة المنصرمة منذ تقريري الأخير في إبقاء التوصل إلى حل لمسألة قبرص في صدارة جدول أعمال الأمم المتحدة، وعلى جداول أعمال كبار الزعماء الإقليميين والدوليين.
This has become particularly important as a number of other pressing issues in the region have taken on greater immediacy.وقد أصبح ذلك يتسم بأهمية خاصة مع اكتساب عدد من المسائل الملحة الأخرى في المنطقة مزيدا من طابع الاستعجال.
I have continued to discuss the Cyprus question with various Heads of State and senior officials, including the President, Prime Minister and Minister for Foreign Affairs of Turkey, Abdullah Gül, Recep Tayyip Erdoğan and Ahmet Davutoğlu; the Prime Minister of the United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, David Cameron, and the Deputy Prime Minister, Nick Clegg; senior officials from the European Union; and Heads of State and Government of Denmark, Sweden and Switzerland.كما واصلت مناقشة مسألة قبرص مع عدة رؤساء دول ومسؤولين كبار، من بينهم رئيس تركيا ورئيس وزرائها ووزير خارجيتها، عبد الله غل، ورجب طيب إردوغان، وأحمد داود أغلو؛ ورئيس وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، ديفيد كاميرون، ونائب رئيس الوزراء، نيك كليغ؛ ومسؤولين كبار في الاتحاد الأوروبي؛ ورؤساء دول وحكومات الدانمرك والسويد وسويسرا.
My Special Adviser has also continued to engage with senior officials who are pivotal to the process, particularly those of the three guarantor Powers, namely Greece, Turkey and the United Kingdom.كما واصل مستشاري الخاص الاتصال بكبار المسؤولين الذين يؤدون دوراً حاسماً في العملية، لا سيما مسؤولي الدول الضامنة الثلاث، وهي تركيا والمملكة المتحدة واليونان.
III. Status of the processثالثاً - حالة العملية
8. Since my last report in August 2011, the leaders have maintained a steady schedule of direct talks.8 - منذ تقديم تقريري الأخير الصادر في آب/أغسطس 2011، التزم الزعيمان بجدول منتظم من المحادثات المباشرة.
As at the end of February 2012, they have met 33 times, while their representatives have met, separately, on 8 occasions.وفي نهاية شباط/فبراير 2012، كانا قد التقيا 33 مرة، بينما التقى ممثلوهما على حدة في 8 مناسبات.
In addition, my Special Adviser and his team increased the pace of bilateral meetings with each side to assist in overcoming challenges, making use of the experts whom I made available to both sides.وبالإضافة إلى ذلك، زاد ممثلي الخاص والفريق العامل معه من وتيرة الاجتماعات الثنائية المعقودة مع كل من الجانبين للمساعدة على تخطي العقبات، بالاستفادة من الخبراء الذين استعنت بهم لدعم الجانبين.
This process has been productive.وقد أتت هذه العملية بثمارها.
9. After our July meeting, the sides refocused negotiations on the core issues where progress was crucial in order for the talks to advance.9 - فعقب اجتماعنا المعقود في تموز/يوليه، أعاد الجانبان توجيه تركيز المفاوضات على القضايا الرئيسية التي تحتم إحراز تقدم فيها حتى يتسنى المضي قدماً بالمحادثات.
This approach proved useful and, by the time I met with the leaders at Greentree on 30 and 31 October 2011, some positive movement was evident, particularly in the areas of the economy, European Union matters and internal aspects of security.وأثبت هذا النهج فائدته، ولما حان موعد لقائي بالزعيمين في ضيعة غرينتري يومي 30 و 31 تشرين الأول/أكتوبر 2011، بدا جلياً أن بعض الخطوات الإيجابية تحققت، لا سيما في مجالات الاقتصاد، والمسائل المتعلقة بالاتحاد الأوروبي، والجوانب الأمنية الداخلية.
At Greentree, the two sides showed willingness to compromise and, as a result, moved closer on core issues relating to governance and power-sharing, citizenship, property and territory.وفي غرينتري، أبدى الجانبان استعداداً للتوصل إلى حل توفيقي، وبالتالي اقتربا أكثر بشأن القضايا الرئيسية المتعلقة بالحوكمة وتقاسم السلطة، والمواطنة، والملكية، وإقليم البلد.
Moreover, both before and at Greentree, the sides engaged in a paring-down process that resulted in focusing on what both sides term as the “core core” issues: the election of the executive, the number of persons who would become citizens of a united Cyprus, and the basic design of a property regime.وعلاوة على ذلك، سار الجانبان، قبل اجتماع غرينتري وبعده، في عملية اختزالية أسفرت عن توجيه الاهتمام إلى ما أسماه الجانبان بالقضايا ”الرئيسية الجوهرية“ وهي: انتخاب السلطة التنفيذية، وتحديد عدد الأشخاص الذين سيصبحون مواطنين في قبرص الموحدة، والهيكل الأساسي لنظام الملكية.
10. The leaders assured me at Greentree in October 2011 that they believed that they could finalize a deal.10 - وقد أكد لي الزعيمان في اجتماع غرينتري في تشرين الأول/أكتوبر 2011 أنهما يعتقدان أن بإمكانهما التوصل إلى صيغة نهائية لاتفاق.
With that assurance, I invited them back to Greentree in January 2012.ومن هذا المنطلق، دعوتهما إلى الاجتماع مرة أخرى في غرينتري في كانون الثاني/يناير 2012.
Before that meeting, on 6 January 2012, I wrote to the two leaders expressing the understanding that the talks had entered their final phase, and reviewing the steps for its implementation.وقبل انعقاد ذلك الاجتماع، كتبت إلى الزعيمين في 6 كانون الثاني/يناير 2012 لتأكيد المفهوم بأن المحادثات وصلت إلى طورها الأخير، ولاستعراض الخطوات اللازمة للتنفيذ.
I urged them to unblock the remaining obstacles in the negotiations so that substantive discussions at Greentree could open this pathway, leading to a multilateral conference and, ultimately, to a settlement.وحثثتهما على إزالة العقبات المتبقية في سبيل المفاوضات، حتى يمكن للمناقشات الموضوعية الجارية في غرينتري أن تفتح هذا الطريق، بما يؤدي إلى عقد مؤتمر متعدد الأطراف، والتوصل إلى تسوية في نهاية المطاف.
Both leaders responded by reiterating their commitment to a solution.ورد الزعيمان بأن كررا تأكيد التزامهما بالتوصل إلى حل.
It was my expectation that decisive moves on the three “core core” issues would be made at Greentree, adding to the considerable body of work already achieved by the two sides.وكنت أتوقع أن تُتَّخذ خطوات حاسمة بشأن القضايا ”الرئيسية الجوهرية“ الثلاث في غرينتري، بما يضيف إلى حجم العمل الكبير الذي تم إنجازه بالفعل من الجانبين.
However, while discussions at the meeting were robust and intensive, only limited progress was achieved.ومع ذلك رغم أن المناقشات في الاجتماع كانت قوية ومكثفة، إلا أنه لم يُحرز سوى تقدم محدود.
11. Regarding the “core core” issues, the election of the executive remains at an impasse.11 - وفيما يتعلق بالقضايا ”الأساسية الجوهرية“، ما زال انتخاب السلطة التنفيذية يواجه طريقاً مسدوداً.
With respect to citizenship, the sides have accepted an approach whereby an agreed number of persons from both sides would become citizens of a united Cyprus with the entry into force of a comprehensive agreement.وفيما يتعلق بالمواطنة، قَبِل الجانبان أن يتبعا نهجاً يصبح بموجبه عدد متفق عليه من الأشخاص من الجانبين مواطنين في قبرص الموحدة، وذلك لدى بدء نفاذ اتفاق شامل بهذا الشأن.
On the issue of property, negotiations have arrived at the stage where the sides are exchanging data, which should assist them in reaching a common understanding based on their separate proposals.وفيما يتعلق بالملكية، بلغت المفاوضات مرحلة يتبادل الجانبان فيها البيانات، ويفترض أن تساعدهما في التوصل إلى فهم مشترك استناداً إلى مقترحات كل منهما.
It is clear to both sides that full agreement on property will ultimately depend on the resolution of the question of territorial adjustment.ومن الواضح للجانبين أن التوصل إلى اتفاق تام بشأن الملكية يتوقف في نهاية المطاف على تسوية مسألة التعديلات الإقليمية للبلد.
The two sides have agreed that maps and figures will be discussed only in the period leading up to the multilateral conference.واتفق الجانبان على أن الخرائط والأشكال لن تناقش إلا في المرحلة السابقة لعقد المؤتمر المتعدد الأطراف.
12. Another crucial issue that remains unresolved is precisely how a settlement would be incorporated into European Union law.12 - ومن بين المسائل الأخرى البالغة الأهمية التي لم تُحل بعد كيف يمكن على وجه التحديد إدماج أي تسوية يُتَوَصَّل إليها داخل قانون الاتحاد الأوروبي.
Both sides have put forward proposals that attempt to address some of the concerns of the other side.وتقدم الجانبان بمقترحات تحاول تبديد بعض الهواجس لدى الجانب الآخر.
However, to date, neither side has found the other’s proposals satisfactory.إلا أنه حتى تاريخه لم تنل مقترحات أي من الجانبين رضاء الجانب الآخر.
13. Regarding the chapter of security and guarantees, internal aspects have largely been agreed.13 - وفيما يتعلق بموضوع الأمن والضمانات، تم الاتفاق إلى حد كبير على الجوانب الأمنية الداخلية.
The external aspects of security can be resolved only in discussions with the guarantor Powers, as signatories to the Treaties of Guarantee and Alliance.ولا يمكن حل الجوانب الأمنية الخارجية إلا في سياق المناقشات التي تجرى مع الدول الضامنة، بوصفها موقعة على معاهدتي الضمان والتحالف.
14. Ahead of the January 2012 meeting at Greentree, Cyprus 2015, a civil society group and partner in United Nations Development Programme (UNDP) Action for Cooperation and Trust in Cyprus (UNDP-ACT), shared a targeted policy brief with the two negotiating teams, which informed them about the state of public opinion on the issues under discussion and suggested ways forward in the peace process, including ensuring greater public ownership.14 - وقبل انعقاد اجتماع كانون الثاني/يناير 2012 في غرينتري، قامت جماعة ”قبرص 2015“، وهي إحدى جماعات المجتمع المدني وأحد الشركاء في مبادرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للعمل من أجل التعاون وبناء الثقة في قبرص (UNDP-ACT)، بإطلاع فريقي المفاوضات على مذكرة سياساتية محددة الأهداف، أحاطتهما فيها بحالة الرأي العام بشأن القضايا قيد المناقشة، وطرحت طرائق للمضي قدماً في عملية السلام، من بينها كفالة قدر أكبر من الملكية العامة لزمام الأمور.
The United Nations continues to encourage civil society engagement in the process.وتواصل الأمم المتحدة التشجيع على مشاركة المجتمع المدني في العملية.
15. Following recommendations submitted to the two leaders in July 2011 by the Gender Advisory Team, a civil society-based bicommunal group formed in 2009, the project team of bicommunal “ENGAGE: Do Your Part for Peace” initiative developed a process aimed at better integrating women’s perspectives into reconciliation efforts.15 - وبعد التوصيات التي قُدِّمَت إلى الزعيمين في تموز/يوليه 2011 من الفريق الاستشاري المعني بالمسائل الجنسانية، وهو هيئة مشتركة بين الطائفتين من هيئات المجتمع المدني شُكِّلَت عام 2009، استحدث الفريق القائم على مشروع مبادرة ”شارك وقم بدورك في صنع السلام“ المشتركة بين الطائفتين، استحدث عملية تهدف إلى تحسين مراعاة منظورات المرأة في جهود المصالحة.
This process, called the “Active Dialogue Network”, is aimed at supporting a platform for dialogue and exchange on the peace process and for incorporating a gender perspective into the peace process, as called for by the Security Council in its resolution 1325 (2000).وتهدف هذه العملية، التي تدعى شبكة الحوار الفعال، إلى دعم إقامة منبر للحوار والتبادل بشأن عملية السلام، وإلى مراعاة المنظور الجنساني في عملية السلام، على نحو ما دعا إليه مجلس الأمن في قرار 1325 (2000).
The platform could also provide an opportunity for citizens to participate more in the process and influence policymakers.ويمكن للمنبر أيضاً أن يتيح الفرصة للمواطنين للمشاركة بقدر أكبر في العملية وللتأثير على مقرري السياسات.
The women of Cyprus have an important stake in a durable solution to the Cyprus problem, as well as specific needs that would need to be addressed in the context of a settlement.وللمرأة في قبرص مصلحة هامة في التوصل إلى حل دائم لمشكلة قبرص، كما أن لها احتياجات محددة سيلزم تناولها في سياق أي تسوية يُتَوَصل إليها.
I commend such initiatives from civil society organizations, including women’s groups, which seek to contribute to the peace process.وإني أشيد بهذه المبادرات من جانب منظمات المجتمع المدني التي تسعى إلى الإسهام في عملية السلام، بما فيها الجماعات النسائية.
IV. Observationsرابعاً - ملاحظات
16. Since my November 2010 meeting with the leaders, both sides have worked on the difficult task of breaking down the complex Cyprus problem into its core issues.16 - منذ اجتماعي المعقود في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 مع الزعيمين، عمل الجانبان على إنجاز المهمة الصعبة المتمثلة في تفكيك مشكلة قبرص المعقدة إلى قضايا رئيسية.
Through this approach, the sides continued to identify and address the most crucial elements of a solution to the Cyprus problem, and have made some additional progress in resolving them.ومن خلال اتباع هذا النهج، استمر الجانبان في تحديد أكثر العناصر أهمية في حل مشكلة قبرص وفي مناقشة تلك العناصر، وأحرزا بعض التقدم الإضافي في التوصل إلى حلول لها.
17. I came away from our first meeting in Greentree assured by the leaders that a comprehensive settlement could be achieved.17 - وخرجت من اجتماعنا الأول في غرينتري مصحوباً بتأكيدات الزعيمين بأنه يمكن التوصل إلى تسوية شاملة.
However, no further convergences in the talks were reached before our second meeting at Greentree.إلا أنه لم يتسن تقريب وجهات النظر بقدر أكبر قبل انعقاد اجتماعنا الثاني في غرينتري.
I was disappointed with this lack of progress, and conveyed my disappointment to the leaders at Greentree in January.ولقد أصابني هذا العجز عن إحراز تقدم بشعور بخيبة الأمل، وأعربت عن شعوري هذا للزعيمين في غرينتري في كانون الثاني/يناير.
18. In this Cypriot-owned and Cypriot-led process, it is up to the leaders to take the negotiations to a successful conclusion.18 - وفي سياق هذه العملية التي يقودها القبارصة ويملكون زمامها، تقع علي كاهل الزعيمين مهمة الوصول بالمفاوضات إلى نتائج ناجحة.
Accordingly, I have reassured them that the United Nations does not seek to impose solutions.وبناءً عليه، فقد طمأنتهما إلى أن الأمم المتحدة لا تسعى إلى فرض حلول.
At the same time, I have repeatedly expressed my point of view that the negotiations should not be open-ended; the longer the talks have been drawn out, the more disillusioned the public has become and the harder it has become to conclude agreements.وفي الوقت نفسه، أعربت مراراً عن وجهة نظري بأنه لا ينبغي للمفاوضات أن تكون مفتوحة بلا إطار زمني؛ إذ أنه كلما طالت المحادثات، اشتد شعور الجمهور بخيبة الأمل، وازدادت صعوبة التوصل إلى اتفاقات.
19. At this advanced stage of the negotiations, it is important to recall that, since the start of the process, a significant number of convergences have been reached across various key chapters of the negotiations.19 - وفي هذه المرحلة المتقدمة من المفاوضات، من المهم التذكير بأنه منذ بداية العملية، أمكن التوصل إلى عدد كبير من نقاط التقارب في وجهات النظر على صعيد مختلف المواضيع الرئيسية للمفاوضات.
As a Cypriot-led process, these achievements are entirely Cypriot-owned.ويتحمل القبارصة مسؤولية هذه الإنجازات بالكامل، باعتبار أنهم هم الذين يقودون هذه العملية.
At the moment, however, the negotiations on the “core core” issues that remain to be agreed, are close to deadlock.إلا أن المفاوضات المتعلقة بالقضايا ”الرئيسية الجوهرية“ التي لم يزل يتعين التوصل إلى اتفاق بشأنها قد شارفت حاليا على الوصول إلى طريق مسدود.
Despite the leaders’ repeated commitments to intensify the negotiations and push for a conclusion as soon as possible, the fact that there has been such limited movement towards convergence on core issues in recent months is a matter of concern.ورغم تعهدات الزعيمين المتكررة بتكثيف المفاوضات والعمل للتوصل إلى نتيجة في أقرب وقت ممكن، فإن محدودية المجال أمام تقريب وجهات النظر بشأن القضايا الرئيسية في الأشهر الأخيرة يشكل مدعاة للقلق.
V. Conclusionsخامساً - استنتاجات
20. The leaders must now make decisive moves that will demonstrate that agreement is indeed within their grasp.20 - يجب على الزعيمين الآن أن يتخذا خطوات حاسمة تبين أنهما على وشك التوصل إلى اتفاق بالفعل.
They must focus their efforts on resolving the outstanding challenges.ويجب عليهما تركيز جهودهما على التوصل إلى حلول للمشاكل المعلقة.
In particular, they must find a way to move beyond the existing deadlock on the election of the executive and advance more definitively on property and citizenship.وبوجه خاص، يجب عليهما البحث عن سبل لتجاوز الجمود الحالي بشأن انتخاب السلطة التنفيذية، والتقدم بشكل أكثر تحديداً فيما يتعلق بالملكية والمواطنة.
Regarding property, while I understand that some aspects cannot be completely finalized until decisions are made on maps and figures relating to territory, it should now be possible for both sides to agree on a common understanding on property that is simple, clear, and contingent upon those decisions.وفيما يتعلق بالملكية، ومع إدراكي أنه لن يمكن أن تتخذ بعض الجوانب صيغة نهائية إلا بعد أن تُتَّخَذ قرارات بشأن الخرائط والأشكال المتعلقة بإقليم البلد، يفترض أن يكون بوسع الجانبين الآن التوصل إلى اتفاق بشأن مفهوم مشترك للملكية يكون بسيطاً وواضحاً، ريثما تُتَّخّذ تلك القرارات.
I note with satisfaction that the sides have embarked on the exchange of data on property referred to in my statement following the second meeting at Greentree.وألاحظ مع الارتياح أن الجانبين شرعا في تبادل البيانات المتعلقة بالملكية، المشار إليه في البيان الذي أدليت به في أعقاب الاجتماع الثاني في غرينتري.
21. There is no doubt that the political environment in which the negotiations are currently taking place has become increasingly difficult.21 - ومما لا شك فيه أن البيئة السياسية التي تجري فيها المفاوضات حالياً أصبحت متزايدة في الصعوبة.
Nonetheless, it is incumbent upon the leaders to foster a more conducive atmosphere for the talks by refraining from engaging in negative rhetoric about each other and the process and by preserving the confidentiality of the talks.إلا أنه من واجب الزعيمين أن يهيئا بيئة أكثر مواتاة للمحادثات، بالامتناع عن الانخراط في الخطاب السلبي تجاه أحدهما الآخر وتجاه العملية، وبالحفاظ على سرية المحادثات.
In addition to preserving the integrity of the process, decisive action in this regard would also contribute to building public confidence in its viability which, at present, is low.وبالإضافة إلى الحفاظ على نزاهة العملية، من شأن اتخاذ إجراءات حاسمة في هذا الصدد أن تسهم في بناء ثقة الجمهور الضعيفة حاليا - بجدوى العملية.
22. Civil society also has a crucial role to play in building public confidence in the process.22 - وللمجتمع المدني أيضاً دور بالغ الأهمية في بناء ثقة الجمهور في العملية.
Unfortunately, civil society organizations, and women’s groups in particular, remain outside the framework of the negotiations.ومما يؤسف له أن منظمات المجتمع المدني، والجماعات النسائية بوجه خاص، ما زالت خارج إطار المفاوضات.
I therefore call on the sides to step up their engagement with civil society and women’s groups, with a view to building public confidence in the benefits of a settlement and ensuring that, once it is reached, the settlement is sustainable and truly representative of the needs and aspirations of all Cypriots.ولذلك فإني أدعو الطرفين إلى زيادة التواصل مع منظمات المجتمع المدني والجماعات النسائية، بغية بناء الثقة لدى الجمهور في منافع التوصل إلى تسوية، وضمان أن تكون التسوية، متى تم التوصل إليها، مستدامة وممثلة بحق لاحتياجات وتطلعات جميع القبارصة.
23. The time for an agreement is now.23 - وحان الآن وقت التوصل إلى اتفاق.
The domestic, regional and international context is constantly shifting.فالسياق المحلي والإقليمي والدولي يتغير طول الوقت.
The current window of opportunity is not limitless and there is little to suggest that the future will bring more propitious circumstances for a settlement.والفرصة السانحة حالياً ليست بلا حدود، ولا يوجد ما يدعو للاعتقاد بأن المستقبل ينبئ بظروف أكثر مواتاة للتوصل إلى تسوية.
The United Nations remains convinced that if the necessary political will could be mustered on both sides, a durable settlement could be achieved in the interests of all Cypriots.وما زلت الأمم المتحدة مقتنعة بأنه إذا توافرت الإرادة السياسية اللازمة لدى الجانبين، يمكن التوصل إلى تسوية دائمة لصالح جميع القبارصة.
I have full confidence in the efforts of my Special Adviser, Alexander Downer, and his team to support such an outcome.وإني أثق ثقة كاملة في الجهود التي يبذلها مستشاري الخاص، ألكساندر داونر، والفريق العامل معه لدعم التوصل إلى هذه النتيجة.