A_70_160_EA
Correct misalignment Corrected by taha.al-momani on 12/23/2017 8:25:32 AM Original version Change languages order
A/70/160 1512234E.docx (English)A/70/160 1512234A.docx (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
General Assemblyالجمعية العامة
Seventieth sessionالدورة السبعون
Item 103 of the provisional agenda*البند 103 من جدول الأعمال المؤقتالعام
Strengthening of security and cooperation in the Mediterranean region* تعزيز الأمن والتعاون في منطقة البحر الأبيض المتوسط
Report of the Secretary-Generalتقرير الأمين
Contentsالمحتويات
I. Introductionأولا - مقدمة
1. The General Assembly, in its resolution 69/80, commended the Mediterranean countries for their efforts in meeting common challenges through coordinated overall responses, based on a spirit of multilateral partnership, towards the general objective of turning the Mediterranean basin into an area of dialogue, exchanges and cooperation, guaranteeing peace, stability and prosperity, encouraged them to strengthen such efforts through, inter alia, a lasting multilateral and action-oriented cooperative dialogue among States of the region, and recognized the role of the United Nations in promoting regional and international peace and security.1 -أثنت الجمعية العامة، في قرارها 69/80، على بلدان منطقة البحر الأبيض المتوسط لما تبذله من جهود في مواجهة التحديات المشتركة، من خلال إجراءات شاملة ومنسقة، تستند إلى روح الشراكة المتعددة الأطراف، بغية تحقيق الهدف العام المتمثل في تحويل حوض البحر الأبيض المتوسط إلى منطقة للحوار وعمليات التبادل والتعاون، بما يضمن السلام والاستقرار والازدهار، وشجعت بلدان المنطقة على تعزيز هذه الجهود بوسائل منها إقامة حوار تعاوني عملي المنحى على أساس دائم ومتعدد الأطراف فيما بين دول المنطقة، واعترفت بدور الأمم المتحدة في تعزيز السلام والأمن على الصعيدين الإقليمي والدولي.
2. The General Assembly recognized that the elimination of the economic and social disparities in levels of development and other obstacles, as well as respect and greater understanding among cultures in the Mediterranean area, would contribute to enhancing peace, security and cooperation among Mediterranean countries through the existing forums.2 -وسلّمت الجمعية العامة بأن إزالة أوجه التفاوت الاقتصادي والاجتماعي في مستويات التنمية وغير ذلك من العقبات، وكفالة الاحترام وتعزيز التفاهم بين الثقافات في منطقة البحر الأبيض المتوسط، أمورٌ من شأنها أن تسهم في تعزيز السلام والأمن والتعاون فيما بين بلدان البحر الأبيض المتوسط من خلال المنتديات القائمة.
3. The General Assembly called upon all States of the Mediterranean region that had not yet done so to adhere to all the multilaterally negotiated legal instruments related to the field of disarmament and non-proliferation, thus creating the conditions necessary for strengthening peace and cooperation in the region.3 - وأهابت الجمعية العامة بجميــع دول منطقة البحــر الأبيض المتوســط التي لم تنضــم بعد إلى كافة الصكوك القانونية المتصلة بميدان نـزع السلاح ومنع الانتشار التي تم التوصل إليها في مفاوضات متعددة الأطراف أن تقوم بذلك، مما يهيئ الظروف اللازمة لتعزيز السلام والتعاون في المنطقة.
The Assembly encouraged all States of the region to favour the conditions necessary for strengthening the confidence-building measures among them by promoting genuine openness and transparency on all military matters, by participating, inter alia, in the United Nations Report on Military Expenditures and by providing accurate data and information to the United Nations Register of Conventional Arms.وشجعت جميع دول المنطقة على تهيئة الظروف اللازمة لتعزيز تدابير بناء الثقة فيما بينها بتشجيع المصارحة والشفافية الحقيقيتين في جميع المسائل العسكرية وبالمشاركة في جملة أمور منها تقرير الأمم المتحدة المتعلق بالنفقات العسكرية وبتقديم بيانات ومعلومات مطابقة للواقع إلى سجل الأمم المتحدة للأسلحة التقليدية.
4. The General Assembly encouraged the Mediterranean countries to strengthen further their cooperation in combating terrorism in all its forms and manifestations, including the possible resort by terrorists to weapons of mass destruction, taking into account the relevant resolutions of the United Nations, and in combating international crime and illicit arms transfers and illicit drug production, consumption and trafficking, which pose a serious threat to peace, security and stability in the region and therefore to the improvement of the current political, economic and social situation and which jeopardize friendly relations among States, hinder the development of international cooperation and result in the destruction of human rights, fundamental freedoms and the democratic basis of pluralistic society.4 - وشجعت الجمعية العامة بلدان البحر الأبيض المتوسط على مواصلة توطيد تعاونها في مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، بما في ذلك إمكانية لجوء الإرهابيين إلى استخدام أسلحة الدمار الشامل، مع أخذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة في الاعتبار، وتوطيد تعاونها في مكافحة الجريمة الدولية ونقل الأسلحة غير القانوني وإنتاج المخدرات واستهلاكها والاتجار بها بصورة غير مشروعة، مما يشكل تهديدا خطيرا للسلام والأمن والاستقرار في المنطقة، ويحول من ثم دون تحسين الحالة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الراهنة، ويعرّض العلاقات الودية بين الدول للخطر، ويعوق تنمية التعاون الدولي ويؤدي إلى تقويض حقوق الإنسان والحريات الأساسية والأساس الديمقراطي للمجتمع التعددي.
5. Furthermore, the General Assembly requested the Secretary-General to submit a report on means to strengthen security and cooperation in the Mediterranean region.5 -وعلاوة على ذلك، طلبت الجمعية العامة إلى الأمين العام أن يقدم تقريراً عن وسائل تعزيز الأمن والتعاون في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
The present report is submitted in compliance with that request and on the basis of information received from Member States.ويقدم هذا التقرير امتثالاً لذلك الطلب وعلى أساس المعلومات الواردة من الدول الأعضاء.
6. In this connection, a note verbale dated 9 February 2015 was sent to all Member States requesting their views on the subject.6 - وفي هذا الصدد، وُجِهَت مذكرة شفوية مؤرخة ٩ شباط/فبراير ٢٠١٥ إلى جميع الدول الأعضاء، تطلب إليها تقديم آرائها بهذا الشأن.
The replies received at the time of reporting are contained in section II below.وترد في الفرع الثاني أدناه الردود التي وردت حتى وقت إعداد هذا التقرير.
Additional replies will be issued as addenda to the present report.وستصدر الردود الإضافية في شكل إضافات إلى هذا التقرير.
II. Replies received from Governmentsثانيا - الردود الواردة من الحكومات
Portugalالبرتغال
[Original: English] [4 May 2015][الأصل: بالإنكليزية] [٤ أيار/مايو ٢٠١٥]
At its sixty-ninth session, the General Assembly of the United Nations, recalling its previous resolutions adopted on that subject, reaffirmed the importance of cooperation among the Mediterranean countries as a basic way to ensure peace, security, stability and development in the region, which comprises the European countries as well as the Maghreb and the Middle East.أكدت الجمعية العامة للأمم المتحدة من جديد، في دورتها التاسعة والستين، وهي تشير إلى القرارات السابقة المتخذة بشأن هذا الموضوع، على أهمية التعاون فيما بين بلدان البحر الأبيض المتوسط بوصفه السبيل الأساسي لضمان السلام والأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة، التي تشمل البلدان الأوروبية، فضلا عن المغرب العربي والشرق الأوسط.
Portugal has been involved in the cooperation process with the Mediterranean countries in the area of defence through its active participation in projects that have been contributing to the strengthening of relations among European countries and the Middle East region.وتشارك البرتغال في عملية التعاون في مجال الدفاع مع بلدان البحر الأبيض المتوسط من خلال مشاركتها النشطة في المشاريع التي تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدان الأوروبية ومنطقة الشرق الأوسط.
Those projects include the Euro-Mediterranean Partnership and the Barcelona process, which led to the Union for the Mediterranean, to which Portugal belongs, the Alliance of Civilizations, etc.وتشمل هذه المشاريع الشراكة الأوروبية المتوسطية وعملية برشلونة التي أدت إلى إنشاء الاتحاد من أجل المتوسط الذي يشمل البرتغال في عضويته، وتحالف الحضارات، وما إلى ذلك.
Portugal also participates in the 5+5 Defence Initiative. Its actions regarding military cooperation, security issues and civil emergency involve 10 countries from the Mediterranean region: Algeria, France, Italy, Libya, Malta, Mauritania, Morocco, Portugal, Spain and Tunisia.وتشارك البرتغال أيضا في مبادرة مجموعة الـ 5+5 للدفاع، التي تشمل إجراءاتها المتعلقة بالتعاون العسكري ومسائل الأمن وحالات الطوارئ المدنية، 10 بلدان من منطقة البحر الأبيض المتوسط، هي إسبانيا وإيطاليا والبرتغال وتونس والجزائر وفرنسا وليبيا ومالطة والمغرب وموريتانيا.
Through the European Union, Portugal has been involved in different programmes on arms controls in the Sahel region, which provide for, inter alia, the marking and tracing of small arms and light weapons.وتشارك البرتغال، عن طريق الاتحاد الأوروبي، في برامج مختلفة بشأن تحديد الأسلحة في منطقة الساحل، تقضي بأمور منها وسم الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة وتعقبها.
Portugal offered in a timely manner one of its planes to ensure the safety and security of the United States vessel Cape Ray, on which the hydrolysis of chemicals from the Syrian Arab Republic took place, in the Mediterranean Sea.ووفرت البرتغال دون تأخير إحدى طائراتها لضمان سلامة وأمن السفينة Cape Ray التابعة للولايات المتحدة في البحر الأبيض المتوسط التي جرى على متنها تحليل بالماء لمواد كيميائية واردة من الجمهورية العربية السورية.
Portugal has been involved with regional partners in several areas of disarmament in order to strengthen safety and security in the Mediterranean region.وتشارك البرتغال مع شركاء من المنطقة في عدة مجالات لنزع السلاح من أجل تعزيز سلامة منطقة البحر الأبيض المتوسط وأمنها.
Spainإسبانيا
[Original: Spanish] [29 May 2015][الأصل: بالإسبانية] [29 أيار/مايو 2015]
For historical and geographical reasons, the Mediterranean region has always been a priority for Spain in all respects.لأسباب تاريخية وجغرافية، تمثل منطقة البحر الأبيض المتوسط على الدوام أولوية بالنسبة لإسبانيا في جميع الجوانب.
The firm commitment of Spain to stronger security and cooperation in this region is clearly stated in its National Security Strategy, adopted in 2013, in which Europe and the Mediterranean are the principal strategic priorities.ويرد نص واضح على التزام إسبانيا الراسخ بتعزيز الأمن والتعاون في هذه المنطقة في استراتيجية الأمن القومي لإسبانيا المعتمدة في عام 2013 والتي تنص على أن أوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط هما الأولويتان الاستراتيجيتان الرئيسيتان فيها.
Peace, stability and prosperity in the southern Mediterranean are of the utmost importance for the security of Spain and of Europe as a whole.ويكتسي السلام والاستقرار والازدهار في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط أهمية قصوى لأمن إسبانيا وأوروبا بأكملها.
Our strategic position in that region is undergoing a transformation as a result of change processes, whose main consequence thus far has been the democratic election of Governments that are accountable to their citizens.ويطرأ حاليا تحول على موقعنا الاستراتيجي في تلك المنطقة بسبب عمليات تغيير تمثلت نتيجتها الرئيسية حتى الآن في الانتخاب الديمقراطي لحكومات خاضعة للمساءلة أمام مواطنيها.
All transitions are complex and involve opportunities and risks.والتعقيد هو سمة عمليات الانتقال كافة وهي عمليات تنطوي على فرص كما تنطوي على مخاطر.
The exclusion of social groups or the use of violence to gain political advantage may create a great deal of instability, with extremely negative consequences for the countries on the southern shore and the security of the whole region.وقد يؤدي إقصاء فئات اجتماعية أو استخدام العنف لكسب مزايا سياسية إلى قدر كبير من عدم الاستقرار الذي يستصحب معه نتائج في غاية السلبية على البلدان المطلة على الساحل الجنوبي وعلى أمن المنطقة بأسرها.
Together with the European Union and the international community, Spain will support the efforts of the countries of the region to bring about greater social and economic development, in addition to greater political stability.وستدعم إسبانيا، بالاشتراك مع الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، الجهود التي تبذلها بلدان المنطقة لتحقيق المزيد من التنمية الاجتماعية والاقتصادية، فضلا عن المزيد من الاستقرار السياسي.
A stable, democratic and more prosperous Mediterranean is the best guarantee of security for all the countries in the region.فاستقرار منطقة البحر الأبيض المتوسط وديمقراطيتها وزيادة ازدهارها أفضل ضمانة لأمن جميع بلدانها.
However, political instability and the lack of economic prospects for a large part of the population of these countries have direct repercussions on the security of the Sahel and could affect Spain and Europe.إلا أن عدم الاستقرار السياسي وانعدام الفرص الاقتصادية أمام جزء كبير من سكان هذه البلدان لهما تداعيات مباشرة على أمن منطقة الساحل وبإمكانهما التأثير على إسبانيا وأوروبا.
The Maghreb is of particular interest to Spain.والمغرب العربي منطقة تحظى باهتمام خاص لدى إسبانيا.
Acting in conjunction with the other countries of the region, we must respond to challenges common to both shores, such as the promotion of the rule of law, economic development and social cohesion, the consolidation of economic models that encourage the inclusion of all citizens, the stabilization of energy supplies and the regulation and control of migratory flows and the combating of terrorism and illegal international trafficking, including drug trafficking.ويتعين علينا أن نتصدى، بالتعاون مع البلدان الأخرى بالمنطقة، للتحديات المشتركة بين بلدان الشاطئين، مثل تعزيز سيادة القانون والتنمية الاقتصادية والتماسك الاجتماعي وتوطيد النماذج الاقتصادية التي تشجع على احتواء جميع المواطنين وتحقيق الاستقرار لإمدادات الطاقة وتنظيم وضبط تدفقات المهاجرين ومكافحة الإرهاب والاتجار بالمخدرات، وغيره من أشكال الاتجار الدولية غير المشروعة.
Spain will support the common security of the Mediterranean, both bilaterally and also by promoting and leading frameworks for broader cooperation, such as the Union for the Mediterranean, the European Neighbourhood Policy and other forums, such as the Five plus Five Defence Initiative, the Mediterranean Dialogue of the North Atlantic Treaty Organization (NATO) or the 2004 Istanbul Cooperation Initiative.وستدعم إسبانيا الأمن المشترك لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، ليس بشكل ثنائي فحسب، بل أيضا عن طريق تعزيز وقيادة أطر التعاون الأوسع نطاقا، مثل الاتحاد من أجل المتوسط وسياسة الجوار الأوروبية وغيرهما من المحافل، من قبيل مبادرة مجموعة الـ 5+5 للدفاع أو الحوار المتوسطي لمنظمة حلف شمال الأطلسي أو مبادرة اسطنبول للتعاون لعام 2004.
The Mediterranean continues to witness long-standing and highly complex conflicts that affect the security of everyone.وما زالت منطقة البحر الأبيض المتوسط تشهد نزاعات ممتدة منذ وقت طويل وشديدة التعقيد تؤثر على أمن الجميع.
Crises such as those in Libya and the Syrian Arab Republic remind us of the fragility of an area where security is subject to tension and not unrelated to the actions of extremist terrorist movements in more distant regions, which take advantage of States’ instability to occupy spaces beyond the reach of Government.فالأزمات التي من قبيل ما تعيشه ليبيا والجمهورية العربية السورية تذكرنا بمنطقة هشة أمنيا ليست بمعزل عن تأثير أفعال حركات متطرفة موجودة في مناطق أكثر بعدا تستغل انعدام استقرار الدول لاحتلال أماكن لا تصل إليها يد الحكومة.
In particular, Spain will continue to work within the European Union towards a final settlement of the Palestinian-Israeli conflict in accordance with the agreed parameters.وستواصل إسبانيا، على وجه الخصوص، العمل في إطار الاتحاد الأوروبي من أجل التوصل إلى تسوية نهائية للنزاع الإسرائيلي - الفلسطيني وفقا للمبادئ المتفق عليها.
Related to the question of Western Sahara, Spain, in accordance with United Nations resolutions and as a member of the Group of Friends of Western Sahara, will not falter in its active commitment to the achievement of a just, lasting and, mutually acceptable political solution.وفيما يتعلق بمسألة الصحراء الغربية، فإن إسبانيا وفقا لقرارات الأمم المتحدة وباعتبارها عضوا في مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية ستظل على التزامها الدؤوب بالتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم يقبله كل طرف.
Spain will also contribute to a just and definitive solution to the problem of Cyprus and will cooperate with Turkey in its capacity as a regional actor of importance for the security and stability of the Eastern Mediterranean.وستسهم إسبانيا أيضا في التوصل إلى حل عادل ونهائي لمشكلة قبرص وستتعاون مع تركيا بصفتها فاعلا إقليميا مهما لأمن منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط واستقرارها.
National Defence Directive 1/2012 of 31 July 2012 sets out the strategic context that defines the most significant issues from an international perspective;ويفصِّل الأمر التوجيهي للدفاع الوطني 1/2012 المؤرخ 31 تموز/يوليه 2012 السياق الاستراتيجي الذي يحدد أهم المسائل على الساحة الدولية؛
these include the emergence of new world powers and the strengthening of existing ones, the global financial and economic crisis, unrest in the Mediterranean, instability in the Sahel, nuclear proliferation and piracy.ومن بين هذه المسائل ظهور قوى عالمية جديدة وتعزُّز قوى عالمية أخرى قائمة، والأزمة المالية والاقتصادية العالمية، واضطرابات منطقة البحر المتوسط، وتزعزُع استقرار منطقة الساحل، والانتشار النووي، والقرصنة.
For the defence policy of Spain, the Mediterranean region requires a framework for ongoing action and decision-making.ومن منظور السياسة الدفاعية لإسبانيا، تحتاج منطقة البحر المتوسط إلى إطار للعمل واتخاذ القرار المستمرين.
That policy is governed by the following criteria:وهناك معايير تحكم هذه السياسة فتطبعها بالخصائص التالية:
It complies rigorously with international law;التقيد التام بالشرعية الدولية؛
It is a policy with a strong multilateral focus that was developed within the framework of various initiatives and organizations with which Spain is involved: the Mediterranean Dialogue within NATO;التركيز بقوة على تعددية الأطراف، وهي سمة تتجسد في إطار مبادرات ومنظمات شتى تشارك فيها إسبانيا: الحوار المتوسطي داخل منظمة حلف شمال الأطلسي؛
the Union for the Mediterranean within the European Union;والاتحاد من أجل المتوسط( ) داخل الاتحاد الأوروبي؛
the activities carried out with the Mediterranean Partners for Cooperation of the Organization for Security and Cooperation in Europe (OSCE);والأنشطة المضطلع بها مع شركاء التعاون في البحر الأبيض المتوسط لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا؛
and the Five plus Five Defence Initiative, in which Spain, together with nine other countries from both shores of the Mediterranean, participates.ومبادرة مجموعة الـ 5+5 للدفاع، التي تشارك فيها إسبانيا مع تسعة بلدان أخرى على كلا شاطئي البحر الأبيض المتوسط.
In all these multilateral forums, Spain has consistently demonstrated an active and highly committed policy in terms of its relevant roles in the Mediterranean region;وقد دأبت إسبانيا، في كل هذه المحافل المتعددة الأطراف، على إظهار سياسة دؤوبة وعلى قدر كبير من الالتزام من حيث الأدوار ذات الصلة التي تقوم بها في منطقة البحر الأبيض المتوسط؛
The Union for the Mediterranean is a cooperation forum that was established on 13 July 2008, at the Paris Summit for the Mediterranean, in order to promote progress in peace processes and stability in the Mediterranean region.دعم جميع المبادرات الأمنية والدفاعية التي تيسر الحوار وتحفز على التعاون الثنائي فيما بين بلدان منطقة البحر الأبيض المتوسط، بطرق منها الدبلوماسية الدفاعية على وجه الخصوص.
It comprises 43 countries representing more than 750 million citizens of countries on the Mediterranean coast and countries of the European Union.ووجودنا في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط هو دليل على هذه السياسة الدؤوبة التي تتسم بقدر كبير من الالتزام.
Its goal is to foster cooperation on specific development projects in order to encourage regional integration. Support for all security and defence initiatives that facilitate dialogue and promote bilateral cooperation among countries in the Mediterranean region, especially through defence diplomacy.فهناك حاليا 576 إسبانيا في صفوف قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان التي تتمثل مهمتها المعقدة في العمل على إحلال الاستقرار العام في بقعة لها خصوصيتها ويترتب على ما يحدث فيها كثير من التداعيات بالنسبة للمنطقة والشرق الأوسط والعالم.
It can be seen that this is an active policy with a high level of commitment, as shown by our presence in the Eastern Mediterranean.ومع ذلك، لا يمكن إنكار أن منطقة البحر الأبيض المتوسط منطقة على درجة كبيرة من التعقيد وذات نظم اجتماعية ودينية واقتصادية وقيمية متنوعة؛ وبالتالي، فإن أكبر تحد هو إيجاد أو وضع الاستراتيجيات التي تعزز التكامل والتعاون.
There are 576 Spaniards currently serving with the United Nations Interim Force in Lebanon, whose complex mission is to work towards general stability in a specific area, with many implications for the region, the Middle East and the world.يضاف إلى ذلك أن هناك اختلافات بيِّنة في التصورات، منها ما يتعلق بالأمن والدفاع.
However, it cannot be denied that the Mediterranean is a region of highly complex and diverse social, religious, economic and value systems; therefore, the greatest challenge is to find or develop strategies that foster integration and cooperation.وقد يشكل إنشاء منظومة تدابير لتعزيز الثقة والأمن فيما بين بلدان البحر الأبيض المتوسط أمرا حاسم الأهمية.
There are, moreover, significant differences in perceptions, including with regard to security and defence.ويمكن أن تتمثل نقطة البداية في وضع نظام مبرهن على فعاليته، من قبيل النظام الموجود فعلا داخل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إذا تم تكييفه لسياق منطقة البحر الأبيض المتوسط، مع التركيز بوجه خاص على منع الانتشار، باعتبار ذلك أفضل وسيلة لمواجهة عدم التزام الجهات التي ليست دولا بالمعاهدات الدولية لتحديد الأسلحة في البلدان التي تعاني مشاكل أمنية.
The establishment of a system of measures to foster trust and security among the Mediterranean countries could prove crucial.ويمكن أن يستند النظام إلى ميثاق أمني لمنطقة البحر الأبيض المتوسط تعتبر فيه منطقة البحر المتوسط الجغرافية منطقة أمنية متكاملة.
A system of demonstrated effectiveness, such as that which already exists within OSCE, could be a good starting point if adapted to the Mediterranean context, with a special emphasis on non-proliferation, as the best means of countering the lack of commitment to international arms control treaties among non-State actors in countries with security problems.ويشمل مجموعة من التدابير لتعزيز الثقة والأمن ومدونة قواعد سلوك لبلدان البحر الأبيض المتوسط وآلية لتبادل المعلومات تتيح لتلك البلدان تنسيق برامجها الأمنية مع بعضها البعض بشكل أفضل.
The system could be based on a Mediterranean security charter in which the geographical region of the Mediterranean would be considered an integral security area.وفي ما يلي بعض التدابير التي يتعين اتخاذها لتعزيز الثقة المتبادلة، وبالتالي توطيد الأمن والتعاون في منطقة البحر الأبيض المتوسط:
The charter would include a series of measures to foster trust and security, a code of good conduct for Mediterranean countries and a mechanism for exchanging information which would allow Mediterranean countries to better coordinate their individual security agendas.تعزيز التعاون لمواجهة التحديات الأمنية على الصعيد العالمي، أي انتشار أسلحة الدمار الشامل، والإرهاب، والجريمة المنظمة، وتدفقات أعداد هائلة من السكان، والاتجار بالمخدرات؛
The measures to be promoted in order to foster mutual trust, and thus to strengthen security and cooperation in the Mediterranean region, include the following:إنشاء آليات للتشاور وتبادل المعلومات العسكرية؛
Increased cooperation in meeting global security challenges such as the proliferation of weapons of mass destruction, terrorism, organized crime, mass population movements and drug trafficking;التعاون على إنشاء آليات لمنع نشوب النزاعات وإدارة الأزمات وإعادة التأهيل بعد انتهاء النزاع؛
Establishment of mechanisms for consultation and exchange of military information;التشجيع على توقيع المعاهدات والاتفاقيات الدولية المتعلقة بنزع السلاح وتحديد الأسلحة وعدم الانتشار، والتصديق عليها، والنهوض بأهدافها؛
Cooperation in establishing mechanisms for conflict prevention, crisis management and post-conflict rehabilitation;التشجيع على إقامة منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل ووسائل إطلاقها في الشرق الأوسط؛
Promotion of the signing and ratification and upholding the objectives of international treaties and agreements on disarmament, arms control and non-proliferation;تعميق التعاون والتكامل بين بلدان منطقة البحر الأبيض المتوسط في عمليات حفظ السلام، ولاسيما المتعلقة منها بهذه المنطقة الجغرافية، وزيادة إسهامها في هذه العمليات؛
Promotion of the establishment of a Middle East zone free of weapons of mass destruction and their means of delivery;تعزيز برامج التعاون والمساعدة في مجال الأمن والدفاع، مع زيادة تبادل الوحدات العسكرية والمراقبين العسكريين في إطار المناورات أو الدورات التدريبية أو زيارة الوحدات العسكرية أو اجتماعات هيئات الأركان؛
Strengthening of cooperation and integration among Mediterranean countries and furthering of their contribution to peacekeeping operations, especially those linked to the Mediterranean region;تعزيز وتوطيد آليات الدعم الذي تقدمه القوات المسلحة للسلطات المدنية في حالات الطوارئ والكوارث؛
Reinforcement of cooperation and assistance programmes in the area of security and defence and promotion of exchanges of military units and observers in exercises, training, visits to military units and General Staff meetings;استمرار الجهود التي تبذلها كلية مجموعة الـ 5+5 للدفاع (إسبانيا وإيطاليا والبرتغال وتونس والجزائر وفرنسا وليبيا ومالطة والمغرب وموريتانيا).
Expansion and strengthening of mechanisms for the provision of armed forces support to civilian authorities in the event of an emergency or disaster;وقد أُطلقت رسميا مسيرة إنشاء هذه الكلية بصدور إعلان كاغلياري الوزاري في 10 كانون الأول/ديسمبر 2008.
Continuation of the efforts of the Five plus Five Defence College (Algeria, France, Italy, Libya, Malta, Mauritania, Morocco, Portugal, Spain and Tunisia).وهي مؤسسة تعليمية أنشئت على شبكة الإنترنت لتناول قضايا الدفاع والأمن المشتركة في البلدان العشرة المشاركة ولتحسين الوعي المتبادل من جانب بلدان شاطئي غرب البحر الأبيض المتوسط، فضلا عن تيسير تبادل الخبرات وإقامة اتصالات لإنشاء شبكة بين الدارسين في الكلية.
The Ministerial Declaration of Cagliari of 10 December 2008 marked the official launching of the College, an online school established to address common security and defence issues in the 10 partner countries and to improve mutual awareness on the part of the countries on both shores of the Western Mediterranean, as well as to facilitate the exchange of experience and networking among the participants.ويجري سنويا تقاسم الاضطلاع بأنشطة الكلية بين البلدان الأعضاء بصورة تطوعية؛
The activities of the College are shared among the member countries each year on a voluntary basis; Strengthening of cooperation programmes on maritime security and the control of maritime traffic;تعزيز برامج التعاون المتعلقة بالأمن البحري ومراقبة حركة الملاحة البحرية؛
Continuation of the international seminars on security and defence in the Mediterranean, which have been held annually in Barcelona since 2002, with a view to contributing to the political and academic debate on security and defence in the Mediterranean;مواصلة تنفيذ سياسة الحلقات الدراسية الدولية بشأن الأمن والدفاع في منطقة البحر الأبيض المتوسط، التي تعقد سنويا في برشلونة منذ عام 2002، بهدف الإسهام في النقاش السياسي والأكاديمي الدائر حول الأمن والدفاع في المنطقة؛
Promotion of activities that lead to greater transparency in defence planning and in national budget control processes;تشجيع الأنشطة التي تؤدي إلى مزيد من الشفافية في التخطيط المتعلق بالدفاع وفي عمليات مراقبة الميزانيات الوطنية؛
Promotion of activities to foster democratic oversight of national defence and national security forces.تشجيع الأنشطة الرامية إلى تعزيز الرقابة الديمقراطية على قوات الدفاع والأمن للدول.
Following from implementation of the above, in 2014 Spain held the rotating presidency of the Five plus Five Defence Initiative.وعلى سبيل التنفيذ الملموس لكل ما تقدم، تولت إسبانيا في عام 2014 رئاسة مبادرة مجموعة الـ 5+5 للدفاع التي يتناوب الأعضاء على رئاستها.
The most important activities undertaken included a seminar on gender mainstreaming in the armed forces, sets of meetings with the Ministers of Defence and the Ministers for Foreign Affairs of the members of the Initiative, an intermediate academic module of the Five plus Five Defence College and a maritime security exercise held in the Mediterranean Sea.وشملت أهم الأنشطة التي تم الاضطلاع بها عقد حلقة دراسية بشأن تعميم مراعاة المنظور الجنساني في القوات المسلحة وتنظيم اجتماعات لوزراء دفاع وخارجية البلدان الأعضاء في المبادرة ووضع مقرر أكاديمي متوسط لكلية مجموعة الـ 5+5 للدفاع وتنفيذ تدريبات أمنية بحرية في مياه البحر الأبيض المتوسط.
Qatarقطر
[Original: Arabic] [14 April 2015][الأصل: بالعربية] [14 نيسان/أبريل 2015]
All causes of tension in the region should be eliminated and just and lasting solutions to the persistent problems of the region should be promoted through peaceful means, thus ensuring the withdrawal of foreign forces of occupation and respecting the sovereignty of all countries of the Mediterranean region.وجوب إزالة أسباب التوتر في المنطقة وإيجاد حلول دائمة للمشاكل المستمرة بالمنطقة بالوسائل السلمية، تتضمن انسحاب قوات الاحتلال الأجنبية واحترام سيادة جميع بلدان منطقة البحر الأبيض المتوسط ووجوب التقيد التام بمبادئ عدم التدخل بجميع أشكاله وعدم استخدام القوة أو التهديد باستعمالها وعدم جواز حيازة الأرض بالقوة، وفقا لميثاق وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وتأتي القضية الفلسطينية على رأس القضايا الملحة والعاجلة التي تتطلب حلولاً عادلة؛
The principles of non-interference, non-intervention, non-use of force or threat of use of force and the inadmissibility of the acquisition of territory by force should be fully adhered to in accordance with the Charter and the relevant resolutions of the United Nations.وجوب قيام بلدان منطقة البحر الأبيض المتوسط بإجراءات شاملة منسقة تقوم على أساس روح الشراكة المتعددة الأطراف لتحقيق الهدف العام المتمثل في تحويل منطقة البحر الأبيض المتوسط إلى منطقة للحوار والتبادل والتعاون، بما يضمن السلام والاستقرار والازدهار، واتباع وسائل منها إقامة حوار تعاوني عملي المنحى على أساس دائم متعدد الأطراف بين دول المنطقة؛
Above all, the question of Palestine is urgent and pressing, and requires a just resolution.ضرورة العمل على إزالة أوجه التفاوت الاقتصادي والاجتماعي في مستويات التنمية، وكفالة الاحترام وزيادة التفاهم بين الثقافات في المنطقة؛
The countries of the Mediterranean region should take coordinated overall measures, based on a spirit of multilateral partnership, towards the general objective of turning the Mediterranean region into an area of dialogue, exchanges and cooperation, guaranteeing peace, stability and prosperity.على جميع دول منطقة البحر الأبيض المتوسط التي لم تنضم بعد إلى جميع الصكوك القانونية المتصلة بنزع السلاح ومنع الانتشار أن تقوم بذلك، مما يهيئ الظروف المطلوبة لتعزيز السلام والتعاون بالمنطقة؛
Such measures should include, inter alia, a lasting multilateral and action-oriented cooperative dialogue among States of the region. Economic and social disparities in levels of development should be eliminated, and respect and greater understanding among cultures in the area should be promoted. All States of the Mediterranean region that have not yet done so must adhere to all the legal instruments related to disarmament and non-proliferation, thus creating the conditions necessary for strengthening peace and cooperation in the region. The international community should encourage the States of the Mediterranean region to strengthen further their cooperation in combating terrorism in all its forms and manifestations, including the possible resort by terrorists to weapons of mass destruction, taking into account the relevant resolutions of the United Nations, and in combating international crime and illicit arms transfers and illicit drug production, consumption and trafficking.ضرورة قيام المجتمع الدولي بتشجيع دول منطقة البحر الأبيض المتوسط على مواصلة وتوطيد تعاونها في مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، بما في ذلك إمكانية لجوء الإرهابيين إلى استخدام أسلحة الدمار الشامل، آخذة في الاعتبار قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وفي مكافحة الجريمة الدولية ونقل الأسلحة غير المشروع وإنتاج المخدرات واستهلاكها والاتجار بها بطريق غير مشروع؛
The international community should encourage all States of the region to favour the conditions necessary for strengthening the confidence-building measures among them by promoting genuine openness and transparency on all matters related to the security of the region, which is closely connected with global security.ضرورة قيام المجتمع الدولي بتشجيع دول المنطقة على تهيئة الظروف الضرورية لتعزيز تدابير بناء الثقة فيما بينها بتشجيع المصارحة والشفافية الحقيقيتين في جميع المسائل المتعلقة بأمن المنطقة الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالأمن العالمي.