A_75_96_EA
Correct misalignment Change languages order
A/75/96 2007728E.docx (ENGLISH)A/75/96 2007728A.docx (ARABIC)
A/75/96A/75/96
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/75/96A/75/96
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
10 July 202010 July 2020
EnglishArabic
Original: Chinese/English/SpanishOriginal: Chinese/English/Spanish
A/75/96A/75/96
/320-07728
20-07728/3
20-07728 (E) 180620 230620150720 060720 20-07728 (A)
*2007728**2007728*
20-07728/4
/420-07728
Seventy-fifth session A/75/50.الدورة الخامسة والسبعون
Item 103 (hh) of the preliminary list*البند 103 (ح ح) من القائمة الأولية*
General and complete disarmamentنزع السلاح العام الكامل A/75/50.
Follow-up to the 2013 high-level meeting of the General Assembly on nuclear disarmamentمتابعة الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة المعني بنزع السلاح النووي لعام 2013
Report of the Secretary-Generalتقرير الأمين العام
Summaryموجز
The present report outlines the views of Member States with regard to achieving the objective of the total elimination of nuclear weapons, in particular on effective nuclear disarmament measures, including elements of a comprehensive convention on nuclear weapons.يعرض هذا التقرير آراء الدول الأعضاء بشأن تحقيق هدف الإزالة الكاملة للأسلحة النووية، ولا سيما آراءها بشأن التدابير الفعالة لنزع السلاح النووي، بما في ذلك عناصر اتفاقية شاملة تتعلق بالأسلحة النووية.
Contentsالمحتويات
Pageالصفحة
1.أولا -
Introductionمقدمة
33
2.ثانيا -
Replies received from Governmentsالردود الواردة من الحكومات
33
Chinaالصين
33
Cubaكوبا
67
Ecuadorإكوادور
78
Indiaالهند
89
Mexicoالمكسيك
910
Netherlandsهولندا
1213
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.1 -
In its resolution 74/54 on the follow-up to the 2013 high-level meeting of the General Assembly on nuclear disarmament, the General Assembly:في قرار الجمعية العامة 54/74 بشأن متابعة الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة المعني بنزع السلاح النووي لعام 2003:
(a)(أ)
Underlined the strong support expressed at its high-level meeting on nuclear disarmament, held on 26 September 2013, for taking urgent and effective measures to achieve the total elimination of nuclear weapons (para. 1);شددت الجمعية على ما أُعربَ عنه في اجتماعها الرفيع المستوى المعني بنزع السلاح النووي الذي عقد في 26 أيلول/سبتمبر 2013 من دعم قوي لاتخاذ تدابير عاجلة وفعالة من أجل الإزالة الكاملة للأسلحة النووية (الفقرة 1)؛
(b)(ب)
Called for urgent compliance with the legal obligations and the fulfilment of the commitments undertaken on nuclear disarmament and endorsed the wide support expressed at the high-level meeting for a comprehensive convention on nuclear weapons (paras. 2 and 3);دعت إلى الامتثال على نحو عاجل للالتزامات القانونية وإلى الوفاء بالالتـزامات المتعهد بها فيما يتعلق بنزع السلاح النووي، وأيدت ما أُعرب عنه في الاجتماع الرفيع المستوى من دعم واسع النطاق لوضع اتفاقية شاملة تتعلق بالأسلحة النووية (الفقرتان 2 و 3)؛
(c)(ج)
Also called for the urgent commencement of negotiations in the Conference on Disarmament on effective nuclear disarmament measures to achieve the total elimination of nuclear weapons, including, in particular, on a comprehensive convention on nuclear weapons (para. 4);دعت أيضا إلى التعجيل ببدء التفاوض في مؤتمر نزع السلاح على تدابير فعالة لنزع السلاح النووي بغية التوصل إلى الإزالة الكاملة للأسلحة النووية، بما يشمل بوجه خاص التفاوض بشأن اتفاقية شاملة تتعلق بالأسلحة النووية (الفقرة 4)؛
(d)(د)
Requested the Secretary-General to seek the views of Member States with regard to achieving the objective of the total elimination of nuclear weapons, in particular on effective nuclear disarmament measures, including elements of a comprehensive convention on nuclear weapons, and to submit a report thereon to the Assembly at its seventy-fifth session, and also to transmit the report to the Conference on Disarmament (para. 13).طلبت إلى الأمين العام أن يلتمس آراء الدول الأعضاء بشأن تحقيق هدف الإزالة الكاملة للأسلحة النووية، ولا سيما بشأن وضع تدابير فعالة لنزع السلاح النووي، بما في ذلك عناصر اتفاقية شاملة تتعلق بالأسلحة النووية، وأن يقدم تقريرا عن ذلك إلى الجمعية في دورتها الخامسة والسبعين، وأن يحيل التقرير أيضا إلى مؤتمر نزع السلاح (الفقرة 13).
2.2 -
Pursuant to that request, a note verbale was sent to Member States on 29 January 2020 inviting them to provide information on the subject.وعملا بذلك الطلب، أُرسلت مذكرة شفوية إلى الدول الأعضاء في 29 كانون الثاني/يناير 2020 تدعوها إلى تقديم معلومات بشأن هذا الموضوع.
A revised note verbale was sent to Member States on 4 May 2020 extending the deadline for submission of reports until 31 May 2020.وأُرسلت مذكرة شفوية منقحة إلى الدول الأعضاء في 4 أيار/مايو 2020 جرى بها تمديد الموعد النهائي لتقديم التقارير حتى 31 أيار/مايو 2020.
The replies received are contained in section II below.ويتضمن الفرع الثاني أدناه الردود الواردة في هذا الشأن.
Any views received after the deadline will be posted on the website of the Office for Disarmament Affairs in the original language of submission.وستُنشَر أي آراء ترد بعد الموعد النهائي في الموقع الشبكي لمكتب شؤون نزع السلاح باللغة الأصلية التي قدِّمت بها.
No addenda will be issued.ولن تصدر أي إضافات.
II.ثانيا -
Replies received from Governmentsالردود الواردة من الحكومات
Chinaالصين
[Original: Chinese][الأصل: بالصينية]
[30 April 2020][30 نيسان/أبريل 2020]
In accordance with General Assembly resolution 74/54 entitled “Follow-up to the 2013 high-level meeting of the General Assembly on nuclear disarmament”, the Chinese government is hereby providing its views on nuclear disarmament issues as follows:وفقا لقرار الجمعية العامة 74/54 المعنون ”متابعة الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة المعني بنزع السلاح النووي لعام 2013“، تقدم الحكومة الصينية ههنا آراءها بشأن قضايا نزع السلاح النووي على النحو التالي:
1.1 -
It serves the common interest and well-being of all humankind to be free of the threat of nuclear war, to eventually achieve the complete prohibition and total destruction of nuclear weapons, and to realize a world free of nuclear weapons.من مصلحة ورفاه البشرية جمعاء أن تسلم من خطر الحرب النووية، وأن تحقق في نهاية المطاف الحظر الكامل والتدمير الكامل للأسلحة النووية، وأن تحقق عالما خاليا من الأسلحة النووية.
2.2 -
The international community should, with a sense of historical responsibility to build a community with a shared future for humankind through mutual consultations and joint efforts, develop a new type of international relations featuring fairness and justice and win-win cooperation, uphold a common, comprehensive, cooperative and sustainable security concept, fully respect the legitimate and reasonable security concerns of all countries, peacefully settle international disputes, make efforts to create a peaceful and stable international security environment, and create the necessary conditions for progress in nuclear disarmament.وينبغي للمجتمع الدولي، انطلاقا من شعوره بالمسؤولية التاريخية عن بناء مجتمع تتقاسم فيه البشرية مستقبلا مشتركا من خلال المشاورات المتبادلة والجهود المشتركة، أن يطور نوعا جديدا من العلاقات الدولية يتسم بالإنصاف والعدالة والتعاون المفيد لكل أطرافه، وأن يدعم مفهوم الأمن المشترك والشامل والتعاوني والمستدام، وأن يحترم تماما الشواغل الأمنية المشروعة والمعقولة لجميع البلدان، وأن يسوي المنازعات الدولية بالوسائل السلمية، وأن يبذل الجهود لتهيئة بيئة أمنية دولية سلمية ومستقرة، وأن يهيئ الظروف اللازمة لإحراز تقدم في نزع السلاح النووي.
3.3 -
All countries should advocate for multilateralism, oppose and abandon the cold war mentality, maintain and promote the authority, universality and effectiveness of the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons and balance the three pillars of that Treaty, i.e., nuclear non-proliferation, nuclear disarmament and the peaceful use of nuclear energy;وينبغي لجميع البلدان أن تناصر تعددية الأطراف، وأن تعارض وتتخلى عن عقلية الحرب الباردة، وأن تحافظ على سلطة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وعالميتها وفعاليتها وأن تعززها، وأن توازن بين الركائز الثلاث لتلك المعاهدة، أي عدم الانتشار النووي، ونزع السلاح النووي، والاستخدام السلمي للطاقة النووية؛
persistently give full play to the role of existing multilateral mechanisms such as the Geneva Conference on Disarmament and the Disarmament Commission;والمداومة على الإعمال الكامل لدور الآليات المتعددة الأطراف القائمة مثل مؤتمر جنيف لنزع السلاح وهيئة نزع السلاح؛
and provide legal support and institutional guarantees for advancing international arms control and disarmament processes, in particular the nuclear disarmament process.وتوفير الدعم القانوني والضمانات المؤسسية من أجل النهوض بالعمليات الدولية لتحديد الأسلحة ونزع السلاح، ولا سيما عملية نزع السلاح النووي.
4.4 -
Nuclear-weapon states should truly shoulder their own responsibilities, earnestly fulfil their obligations under article 6 of the Non-Proliferation Treaty, abide by the consensus outcomes of previous Treaty review conferences and be openly committed to not seeking to possess nuclear weapons forever.وينبغي للدول الحائزة للأسلحة النووية أن تتحمل مسؤولياتها الخاصة حقا، وأن تفي بإخلاص بالتزاماتها بموجب المادة 6 من معاهدة عدم الانتشار، وأن تتقيد بالنتائج التوافقية التي تمخضت عنها مؤتمرات استعراض المعاهدة السابقة، وأن تلتزم صراحة بعدم السعي إلى امتلاك الأسلحة النووية إلى الأبد.
5.5 -
Nuclear disarmament should follow the principles of maintaining global strategic stability and undiminished security for all, and advance step by step.وينبغي في جهود نزع السلاح النووي الالتزام بمبادئ الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي العالمي والأمن غير المنقوص للجميع، وأن تتقدم تلك الجهود تدريجيا.
Countries possessing the largest nuclear arsenals bear special and primary responsibility for nuclear disarmament.وتتحمل البلدان التي تمتلك أكبر الترسانات النووية مسؤولية خاصة وأساسية عن نزع السلاح النووي.
They should maintain and effectively abide by the existing nuclear weapons reduction treaties.وينبغي لها أن تحافظ على المعاهدات القائمة لخفض الأسلحة النووية وأن تتقيد بها على نحو فعال.
On that basis, measures should be taken to make further drastic and substantive reductions in their nuclear arsenals in a verifiable, irreversible and legally binding manner, thus creating the conditions necessary for the eventual realization of general and complete nuclear disarmament.وعلى هذا الأساس، ينبغي اتخاذ تدابير لإجراء مزيد من التخفيضات الجذرية والجوهرية في ترساناتها النووية بطريقة يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها وملزمة قانونا، مما يهيئ الظروف اللازمة لتحقيق نزع السلاح النووي العام والكامل في نهاية المطاف.
6.6 -
The international community should pay attention to other strategic issues that affect nuclear disarmament.وينبغي للمجتمع الدولي أن يولي اهتماما للمسائل الاستراتيجية الأخرى التي تؤثر على نزع السلاح النووي.
Relevant countries should abandon the development or deployment of missile defence systems that undermine global and regional strategic stability, prevent the weaponization of outer space and arms races in outer space, take preventive arms control measures, prevent high-tech arms races from aggravating international strategic imbalances, and maintain global strategic security and stability.وينبغي للبلدان المعنية أن تتخلى عن استحداث أو نشر منظومات الدفاع الصاروخي التي تقوض الاستقرار الاستراتيجي العالمي والإقليمي، وأن تمنع تسليح الفضاء الخارجي وسباقات التسلح في الفضاء الخارجي، وأن تتخذ تدابير وقائية لتحديد الأسلحة، وأن تحول دون تسبُّب سباقات التسلح ذات التكنولوجيا العالية في تفاقم الاختلالات الاستراتيجية الدولية، وأن تحافظ على الأمن والاستقرار الاستراتيجيين العالميين.
7.7 -
The Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty is an important step in the nuclear disarmament process, and support for that Treaty should be increased.وتمثل معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية خطوة هامة في عملية نزع السلاح النووي، وينبغي زيادة التأييد لتلك المعاهدة.
Before the Treaty enters into force, nuclear-weapon States should continue to abide by their commitment to the moratorium on nuclear testing.وقبل دخول المعاهدة حيز النفاذ، ينبغي للدول الحائزة للأسلحة النووية أن تواصل التقيد بالتزامها بالوقف الاختياري للتجارب النووية.
The Conference on Disarmament is the only appropriate venue for negotiating a treaty banning the production of fissile material for nuclear weapons or other nuclear explosive devices, and the Conference should be supported in commencing treaty negotiations that involve all parties as soon as possible, on the basis of reaching a comprehensive and balanced workplan in line with the Shannon Report and the mandate contained therein.ومؤتمر نزع السلاح هو المكان المناسب الوحيد للتفاوض على معاهدة تحظر إنتاج المواد الانشطارية لأغراض صنع الأسلحة النووية أو الأجهزة المتفجرة النووية الأخرى، وينبغي دعم المؤتمر في بدء مفاوضات بشأن المعاهدة تشارك فيها جميع الأطراف في أقرب وقت ممكن، على أساس التوصل إلى خطة عمل شاملة ومتوازنة تتماشى مع تقرير شانون والولاية الواردة فيه.
8.8 -
A nuclear war cannot be won and must never be fought.والحرب النووية هي حربٌ لا غالب فيها ويجب ألا تخاض أبداً.
There is no final winner in a nuclear war, and it will only bring a colossal disaster to humankind.ولا يوجد منتصر نهائي في أي حرب نووية، ولن تترتب عليها إلا كارثة هائلة للبشرية.
Nuclear-weapon States should take measures to reduce nuclear risks:وينبغي للدول الحائزة للأسلحة النووية أن تتخذ تدابير للحد من المخاطر النووية، على النحو التالي:
(a)(أ)
They should strengthen strategic mutual trust, treat each other’s strategic intentions objectively, respect each other’s security concerns, strengthen dialogue on nuclear strategy and nuclear policy, avoid exaggerating great-Power competition, and prevent accidents and crises caused by misjudgement;ينبغي لها أن تعزز الثقة الاستراتيجية المتبادلة، وأن يتعامل كل منها مع النوايا الاستراتيجية للطرف الآخر بموضوعية، وأن يحترم كل منهما الشواغل الأمنية للطرف الآخر، وأن تعزز الحوار بشأن الاستراتيجية النووية والسياسة النووية، وأن تتجنب المبالغة فيما يخص التنافس بين القوى العظمى، وأن تمنع الحوادث والأزمات الناجمة عن سوء التقدير؛
(b)(ب)
They should reduce the role of nuclear weapons in national security policies, abandon the nuclear deterrence policy based on the first use of nuclear weapons, promise not to use nuclear weapons first at any time or under any circumstances, and negotiate and conclude international legal instruments in that regard;ينبغي لها أن تقلل من دور الأسلحة النووية في سياسات الأمن القومي، وأن تتخلى عن سياسة الردع النووي القائمة على المبادأة باستعمال الأسلحة النووية، وأن تتعهد بعدم المبادأة باستعمال الأسلحة النووية في أي وقت أو تحت أي ظرف من الظروف، وأن تتفاوض على صكوك قانونية دولية في هذا الصدد وتبرمها؛
(c)(ج)
They should refrain, clearly and unconditionally, from using or threatening to use nuclear weapons against non-nuclear-weapon States and nuclear-weapon-free zones, and negotiate and conclude international legal instruments in that regard as soon as possible;ينبغي لها أن تمتنع، بوضوح ودون شروط، عن استعمال الأسلحة النووية أو التهديد باستعمالها ضد الدول غير الحائزة للأسلحة النووية والمناطق الخالية من الأسلحة النووية، وأن تتفاوض على صكوك قانونية دولية في هذا الصدد وتبرمها في أقرب وقت ممكن؛
(d)(د)
They should continue to support the efforts of non-nuclear-weapon States to establish nuclear-weapon-free zones on the basis of their own consultations and voluntary agreements in the light of the actual situation in their regions;ينبغي أن تواصل دعم جهود الدول غير الحائزة للأسلحة النووية لإنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية على أساس مشاوراتها واتفاقاتها الطوعية في ضوء الحالة الفعلية في مناطقها؛
(e)(ه)
They should abide by the promise not to aim nuclear weapons at any country, and not to list any country as a target for nuclear strikes;ينبغي أن تلتزم بما وعدت به من عدم توجيه الأسلحة النووية إلى أي بلد، وألا تدرج أي بلد كهدف للضربات النووية؛
(f)(و)
They should abolish the nuclear umbrella and nuclear sharing policies and practices, and withdraw all nuclear weapons deployed abroad to their own countries;ينبغي لها أن تلغي سياسات وممارسات المظلة النووية والمشاركة النووية، وأن تسحب جميع الأسلحة النووية المنصوبة في الخارج إلى بلدانها؛
(g)(ز)
They should take all necessary measures to avoid an accidental or unauthorized launch of nuclear weapons;ينبغي لها أن تتخذ جميع التدابير اللازمة لتفادي إطلاق الأسلحة النووية عن طريق الخطأ أو بدون إذن؛
9.9 -
In recent years, the United States of America has increased the role of nuclear weapons in its national security strategies, lowered the threshold for the use of nuclear weapons and developed new types of low-yield nuclear weapons.وفي السنوات الأخيرة، زادت الولايات المتحدة الأمريكية من دور الأسلحة النووية في استراتيجياتها الأمنية الوطنية، وخفضت عتبة استعمال الأسلحة النووية، واستحدثت أنواعا جديدة من الأسلحة النووية المنخفضة القوة.
The United States has adopted a negative attitude towards nuclear arms control and withdrawn from the Treaty between the United States of America and the Union of Soviet Socialist Republics on the Elimination of Their Intermediate-Range and Shorter-Range Missiles.كما اتخذت الولايات المتحدة موقفا سلبيا من تحديد الأسلحة النووية، وانسحبت من المعاهدة المبرمة بين الولايات المتحدة الأمريكية واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية بشأن إزالة قذائفهما المتوسطة المدى والأقصر مدى.
It has been slow to respond to the appeal of the Russian Federation to extend the Treaty between the Russian Federation and the United States of America on Measures for the Further Reduction and Limitation of Strategic Offensive Arms.وتباطأت في الرد على النداء الذي وجهه الاتحاد الروسي لتمديد المعاهدة المبرمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الروسي بشأن التدابير الرامية إلى زيادة تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها.
At the same time, it has promoted the Creating an Environment for Nuclear Disarmament initiative in order to shirk its responsibility for nuclear disarmament, posing serious challenges to the international nuclear disarmament process.وفي الوقت نفسه، شجعت مبادرة تهيئة بيئة لنزع السلاح النووي من أجل التنصل من مسؤوليتها عن نزع السلاح النووي، مما يشكل تحديات خطيرة أمام عملية نزع السلاح النووي الدولية.
10.10 -
As a nuclear-weapon State, China earnestly fulfils its nuclear disarmament obligations, abides by the consensus outcomes of previous Non-Proliferation Treaty review conferences and has made important contributions to promoting the international nuclear disarmament process with real actions:والصين، بوصفها دولة حائزة للأسلحة النووية، تفي بجدية بالتزاماتها في مجال نزع السلاح النووي، وتتقيد بالنتائج التوافقية التي تمخضت عنها مؤتمرات استعراض معاهدة عدم الانتشار السابقة، وقدمت إسهامات هامة في تعزيز عملية نزع السلاح النووي الدولية باتخاذ إجراءات حقيقية، بيانها كالتالي:
(a)(أ)
China sticks to the path of peaceful development, always adheres to the nuclear strategy of self-defence, and always pursues an open, transparent and responsible nuclear policy;لا تزال الصين ملتزمة بالسير على طريق التنمية السلمية، وتتقيد دائما باستراتيجية نووية قوامها الدفاع عن النفس، وتداوم على انتهاج سياسة نووية علنية وشفافة وتتسم بالمسؤولية.
(b)(ب)
China has never deployed nuclear weapons abroad;لم تنشر الصين قط أسلحة نووية في الخارج؛
it has not participated and will never participate in any form of nuclear arms race, and will always maintain its nuclear forces at the minimum level necessary for national security;ولم تشارك ولن تشارك أبدا في أي شكل من أشكال سباق التسلح النووي، وستبقي دائما قواتها النووية عند الحد الأدنى اللازم للأمن القومي؛
(c)(ج)
China promises not to use nuclear weapons first at any time and under any circumstances, and promises unconditionally not to use or threaten to use nuclear weapons against non-nuclear-weapon States and nuclear-weapon-free zones, showing the most substantive and effective transparency, which has always been China’s consistent commitment;تتعهد الصين بعدم المبادأة باستعمال الأسلحة النووية في أي وقت وتحت أي ظرف، وتعد دون قيد أو شرط بعدم استعمال الأسلحة النووية أو التهديد باستعمالها ضد الدول غير الحائزة للأسلحة النووية والمناطق الخالية من الأسلحة النووية، مبديةً في ذلك أقوى وأنجع قدر من الشفافية، وهو التزام ثابت من جانب الصين؛
(d)(د)
China supports the efforts of Association of Southeast Asian Nations (ASEAN) countries to establish a nuclear-weapon-free zone in South-East Asia.تؤيد الصين الجهود التي تبذلها بلدان رابطة أمم جنوب شرق آسيا لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في جنوب شرق آسيا.
China has worked with ASEAN to resolve all remaining issues surrounding the Protocol to the Treaty on the Southeast Asia Nuclear Weapon-Free Zone, supports its early entry into force and actively assists ASEAN countries and the other four nuclear-weapon States in solving their differences on the issue of reservations.وقد عملت الصين مع الرابطة على حل جميع المسائل المتبقية التي تحيط بالبروتوكول الملحق بمعاهدة إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في جنوب شرق آسيا، وتؤيد دخوله حيز النفاذ في وقت مبكر، وتساعد بنشاط بلدان الرابطة والدول الأربع الأخرى الحائزة للأسلحة النووية على حل خلافاتها بشأن مسألة التحفظات.
China supports the establishment of a Middle East zone free of nuclear and other weapons of mass destruction, fully understands the legitimate concerns of Arab countries in that regard, and, in 2019, participated in the first meeting of the Middle East zone free of nuclear and other weapons of mass destruction;وتؤيد الصين إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، وتتفهم تماما الشواغل المشروعة للبلدان العربية في هذا الصدد، وفي عام 2019، شاركت في الاجتماع الأول المعني بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط؛
(e)(ه)
China supports the entry into force of the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty as soon as possible, abides by the moratorium on testing and is steadily advancing preparations for domestic compliance.تؤيد الصين بدء نفاذ معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في أقرب وقت ممكن، وتلتزم بوقف التجارب وتتقدم باطراد في الأعمال التحضيرية للامتثال على الصعيد المحلي.
Progress has been made with the construction of a nuclear test ban monitoring station within China, reflecting China’s firm support for the Treaty;وقد أُحرز تقدم في بناء محطة لرصد حظر التجارب النووية داخل الصين، مما يعكس تأييد الصين الثابت للمعاهدة؛
(f)(و)
China supports the Conference on Disarmament in commencing, on the basis of reaching a comprehensive and balanced workplan, the negotiations for the treaty banning the production of fissile material for nuclear weapons or other nuclear explosive devices as soon as possible, in line with the Shannon Report and the mandate contained therein, and supports the establishment of a subsidiary body to the Conference on Disarmament to continue relevant discussions;تدعم الصين مؤتمر نزع السلاح في الشروع، على أساس التوصل إلى خطة عمل شاملة ومتوازنة، في المفاوضات المتعلقة بمعاهدة حظر إنتاج المواد الانشطارية لأغراض صنع الأسلحة النووية أو الأجهزة المتفجرة النووية الأخرى في أقرب وقت ممكن، تمشيا مع تقرير شانون والولاية الواردة فيه، وتؤيد إنشاء هيئة فرعية لمؤتمر نزع السلاح لمواصلة المناقشات ذات الصلة؛
(g)(ز)
China supports all parties in conducting a candid, pragmatic and meaningful dialogue on issues such as the international security environment, global strategic stability and the reduction of nuclear risks within the framework of existing mechanisms.تؤيد الصين جميع الأطراف في إجراء حوار صريح وعملي وهادف بشأن مسائل من قبيل البيئة الأمنية الدولية، والاستقرار الاستراتيجي العالمي، والحد من المخاطر النووية في إطار الآليات القائمة.
In that regard, China believes that the five-nuclear-weapon-States mechanism is irreplaceable.وفي هذا الصدد، تعتقد الصين أن آلية الدول الخمس الحائزة للأسلحة النووية لا يمكن الاستعاضة عنها.
China has actively promoted the process of cooperation among the five nuclear-weapon States.وقد عززت الصين بنشاط عملية التعاون بين الدول الخمس الحائزة للأسلحة النووية.
In January 2019, it successfully held the annual meeting of the five nuclear-weapon States in Beijing, at which in-depth exchanges were conducted on issues such as nuclear policy and strategy, nuclear disarmament and nuclear non-proliferation, and reached consensus on a series of important questions, laying a strong foundation for deepening the cooperation among the five nuclear-weapon States to jointly maintain world peace and stability going forward;وفي كانون الثاني/ يناير 2019، عقدت بنجاح الاجتماع السنوي للدول الخمس الحائزة للأسلحة النووية في بيجين، حيث جرت تبادلات معمقة بشأن مسائل مثل السياسة والاستراتيجية النوويتين، ونزع السلاح النووي، وعدم الانتشار النووي، وتوصلت إلى توافق في الآراء بشأن سلسلة من المسائل الهامة، مما أرسى أساسا قويا لتعميق التعاون بين الدول الخمس الحائزة للأسلحة النووية من أجل الحفاظ معا على السلام والاستقرار العالميين في المستقبل؛
(h)(ح)
China values the constructive dialogue with non-nuclear-weapon States, fully understands the good aspirations and wishes of non-nuclear-weapon States to accelerate nuclear disarmament, and is willing to maintain communication and engagement with non-nuclear-weapon States on maintaining and strengthening existing disarmament mechanisms and gradually achieving the ultimate goal of a nuclear-weapon-free world.تقدر الصين الحوار البناء مع الدول غير الحائزة للأسلحة النووية، وتتفهم تماماً التطلعات والتمنيات الطيبة للدول غير الحائزة للأسلحة النووية في التعجيل بنزع السلاح النووي، وهي على استعداد لمواصلة الاتصال والتعاون مع الدول غير الحائزة للأسلحة النووية بشأن الحفاظ على آليات نزع السلاح القائمة وتعزيزها وتحقيق الهدف النهائي المتمثل في إقامة عالم خال من الأسلحة النووية تدريجياً.
Cubaكوبا
[Original: Spanish][الأصل: بالإسبانية]
[14 May 2020][14 أيار/مايو 2020]
Cuba considers that nuclear disarmament remains the highest priority in the field of disarmament.ترى كوبا أن نزع السلاح النووي لا يزال يمثل الأولوية العليا في مجال نزع السلاح.
The total elimination of nuclear weapons is the only way to ensure that humanity will never again suffer their terrible impact and is therefore a legitimate aspiration for all.والإزالة الكاملة للأسلحة النووية هي السبيل الوحيد لضمان ألا تعاني البشرية مرة أخرى من آثارها الرهيبة، وبالتالي فهو مطمح مشروع للجميع.
Cuba is situated in the first densely populated area of the world to be declared a nuclear-weapon-free zone, under the Treaty for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbean (Treaty of Tlatelolco).وتقع كوبا في أول منطقة ذات كثافة سكانية عالية في العالم تُعلَن منطقةً خالية من الأسلحة النووية، بموجب معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو).
It is committed to the Proclamation of Latin America and the Caribbean as a Zone of Peace and is honoured to have been the fifth State to ratify the Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons, on 30 January 2018, which shows the importance that we attach to the objective of nuclear disarmament.وهي ملتزمة بإعلان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي منطقة سلام، ويشرفها أن تكون خامس دولة تصدق على معاهدة حظر الأسلحة النووية، في 30 كانون الثاني/يناير 2018، مما يدل على الأهمية التي نوليها لهدف نزع السلاح النووي.
We welcome the events that have been held internationally to promote a world free of nuclear weapons.ونرحب بالمناسبات التي تنظَّم على الصعيد الدولي للتشجيع على إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية.
On 26 September each year, we support and/or participate in activities to commemorate the International Day for the Total Elimination of Nuclear Weapons, established at the initiative of the Movement of Non-Aligned Countries following the 2013 high-level meeting of the General Assembly on nuclear disarmament.ففي 26 أيلول/سبتمبر من كل عام، نؤيد و/أو نشارك في أنشطة الاحتفال باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية، الذي أنشئ بمبادرة من حركة بلدان عدم الانحياز في أعقاب الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة المعني بنزع السلاح النووي لعام 2013.
It is traditional for the head of the Cuban delegation to make a statement each year during the general debate of the General Assembly at the high-level meeting commemorating that Day.ودأب رئيس الوفد الكوبي على الإدلاء ببيان كل عام خلال المناقشة العامة للجمعية العامة في الاجتماع الرفيع المستوى الذي يُحتفل به في ذلك اليوم.
On 26 September 2018, President Miguel Díaz Canel Bermúdez reaffirmed our commitment to multilateralism and nuclear disarmament.وفي 26 أيلول/سبتمبر 2018، أكد الرئيس ميغيل دياس كانيل برموديس من جديد التزامنا بتعددية الأطراف ونزع السلاح النووي.
We call on the United Nations system, Governments, parliaments and civil society to take additional steps each year to commemorate that Day and to mobilize international action to achieve nuclear disarmament.ونحن ندعو منظومة الأمم المتحدة والحكومات والبرلمانات والمجتمع المدني إلى اتخاذ تدابير إضافية كل عام للاحتفال بذلك اليوم ولحشد العمل الدولي من أجل تحقيق نزع السلاح النووي.
The Government of Cuba promotes educational and awareness-raising activities, forums for debate and special conferences involving students and academia;وتشجع حكومة كوبا أنشطة التثقيف والتوعية، ومنتديات المناقشة والمؤتمرات الخاصة التي يشارك فيها الطلاب والأوساط الأكاديمية؛
and supports the preparation and development of United Nations table-top exercises in Cuban universities, which include model sessions of the General Assembly, including on nuclear disarmament.وتدعم إعداد وتطوير عمليات محاكاة الأمم المتحدة في الجامعات الكوبية، التي تشمل دورات نموذجية للجمعية العامة، بما في ذلك دورات بشأن نزع السلاح النووي.
Civil society organizations in Cuba also contribute to the celebration and promotion of the International Day for the Total Elimination of Nuclear Weapons by carrying out visual exhibitions and discussion panels on the threat that nuclear weapons pose to humanity, as well as through other activities, such as the study and popularization of the ideas of the Commander-in-Chief of the Cuban Revolution, Fidel Castro Ruz, a tireless fighter for nuclear disarmament.كما تسهم منظمات المجتمع المدني في كوبا في الاحتفال باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية والترويج له عن طريق تنظيم معارض مرئية وحلقات نقاش بشأن خطر الأسلحة النووية على البشرية، وكذلك من خلال أنشطة أخرى، مثل دراسة وتعميم أفكار القائد العام للثورة الكوبية، فيدل كاسترو روس، ذلك المقاتل الذي لم يعرف الكلل في سعيه إلى نزع السلاح النووي.
Young people are encouraged to take part in all the events.ويُشجَّع الشباب على المشاركة في جميع المناسبات.
The actions of the Cuban United Nations Association, the Committee of Cuban Doctors Against Nuclear Weapons and the National Union of Jurists of Cuba stand out in this regard.وتبرُز في هذا الصدد الإجراءات التي اتخذتها الرابطة الكوبية للأمم المتحدة ولجنة الأطباء الكوبيين لمكافحة الأسلحة النووية والاتحاد الوطني للحقوقيين الكوبيين.
As part of the common endeavour to eliminate nuclear weapons, the full implementation of General Assembly resolutions 68/32, 69/58, 70/34, 71/71, 72/251, 73/40 and 74/54 on the follow-up to the 2013 high-level meeting is also of great importance, given an international context featuring the development of new nuclear weapons systems and the modernization of existing forces and arsenals;وفي إطار المساعي المشتركة لإزالة الأسلحة النووية، يكتسي التنفيذ الكامل لقرارات الجمعية العامة 32/68 و 58/69 و 34/70 و 71/71 و 251/72 و 40/73 و 54/74 بشأن متابعة الاجتماع الرفيع المستوى لعام 2013، أهميةً بالغة أيضا، نظرا إلى السياق الدولي الذي يتسم بتطوير منظومات أسلحة نووية جديدة وتحديث القوات والترسانات القائمة؛
the increasing role of these weapons in the military defence and security doctrines of the United States of America, which holds the largest nuclear arsenal;والدور المتزايد لهذه الأسلحة في العقائد الدفاعية العسكرية والأمنية للولايات المتحدة الأمريكية، التي تمتلك أكبر ترسانة نووية؛
the increase in its military expenditure;وزيادة إنفاقها العسكري؛
and threats of military intervention and disregard for international commitments in the field of disarmament and arms control that undermine international peace and security and erode the disarmament machinery of the United Nations.والتهديدات بالتدخل العسكري وتجاهل الالتزامات الدولية في ميدان نزع السلاح وتحديد الأسلحة، التي تقوض السلم والأمن الدوليين وتتآكل بسببها آلية الأمم المتحدة لنزع السلاح.
Our country will continue to work together with the international community so that the next high-level United Nations conference on nuclear disarmament can review the progress made and identify additional measures and actions to eliminate nuclear weapons as soon as possible.وسيواصل بلدنا العمل مع المجتمع الدولي على تمكين مؤتمر الأمم المتحدة الرفيع المستوى المقبل المعني بنزع السلاح النووي من استعراض التقدم المحرز وتحديد التدابير والإجراءات الإضافية اللازمة للإزالة الكاملة للأسلحة النووية في أقرب وقت ممكن.
Disarmament and international security issues must be addressed through multilateralism and concerted solutions, in accordance with the Charter of the United Nations.ولا بد من معالجة مسائل نزع السلاح والأمن الدولي عن طريق تعددية الأطراف وبحلول متفق عليها، وفقًا لميثاق الأمم المتحدة.
Ecuadorإكوادور
[Original: Spanish][الأصل: بالإسبانية]
[31 May 2020][31 أيار/مايو 2020]
The Constitution of Ecuador, within the framework of international relations, promotes peace and universal disarmament, and condemns the development and use of weapons of mass destruction.في إطار العلاقات الدولية، يشجع دستور إكوادور على إحلال السلام وعلى نزع السلاح العالمي، ويدين استحداث أسلحة الدمار الشامل واستعمالها.
It also prohibits the development, production, stockpiling, import, transport, transfer and use of chemical, biological and nuclear weapons, as well as the release of nuclear residues and toxic waste into the national territory.ويحظر الدستور أيضا استحداث الأسلحة الكيميائية والبيولوجية والنووية وإنتاجها وتخزينها واستيرادها ونقلها والتنازل عنها واستعمالها، وكذلك تفريغ النفايات النووية والنفايات السامة في الأراضي الوطنية.
Ecuador, in addition to being part of the nuclear-weapon-free zone established by the Treaty for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbean (Treaty of Tlatelolco), has ratified all of the main international instruments related to non-proliferation and nuclear disarmament, notably the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons, the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty, the Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons and the additional protocols on safeguards and cooperation with the International Atomic Energy Agency.وبالإضافة إلى انتماء إكوادور إلى المنطقة الخالية من الأسلحة النووية التي أنشئت بموجب معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو)، فقد صدقت على جميع الصكوك الدولية الرئيسية المتصلة بعدم الانتشار وبنزع السلاح النووي، ولا سيما معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، ومعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، والبروتوكولات الإضافية المتعلقة بالضمانات والتعاون المبرمة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
The approval of the Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons has made it clear that these weapons are contrary to international law, as its provisions include procedures to enable nuclear-weapon States to eliminate those weapons, not only before their accession to the Treaty, but even after it.وقد أوضح اعتماد معاهدة حظر الأسلحة النووية أن هذه الأسلحة تتنافى والقانون الدولي، حيث أن أحكامها تشمل إجراءات لتمكين الدول الحائزة لأسلحة نووية من إزالتها ليس فقط قبل انضمامها إلى المعاهدة، بل وبعده أيضا.
Until the total elimination of such weapons is achieved, nuclear-weapon States must in all circumstances refrain from the use or threat of use of nuclear weapons against any non-nuclear-weapon State.وإلى أن تتم الإزالة الكاملة لهذه الأسلحة، يجب على الدول الحائزة للأسلحة النووية أن تمتنع في جميع الظروف عن استعمال الأسلحة النووية أو التهديد باستعمالها ضد أي دولة غير حائزة للأسلحة النووية.
Such assurances must be accompanied by the conclusion of a universal, legally binding instrument on effective, unconditional, non-discriminatory and irrevocable security assurances to be provided by nuclear-weapon States to all non-nuclear-weapon States against the use or threat of use of such weapons.ويجب أن تكون هذه الضمانات مصحوبة بإبرام صك عالمي ملزم قانونا بشأن ضمانات أمنية فعالة وغير مشروطة وغير تمييزية وغير قابلة للإلغاء تقدمها الدول الحائزة للأسلحة النووية إلى جميع الدول غير الحائزة للأسلحة النووية ضد استعمال هذه الأسلحة أو التهديد باستعمالها.
It is a matter of particular concern that the nuclear Powers have undertaken to modernize their nuclear weapons, delivery systems and platforms and that they have not reduced the role of nuclear weapons in their military doctrines, in violation of the spirit and the letter of the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons and the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty.ومما يبعث على القلق بصفة خاصة أن الدول الحائزة للأسلحة النووية شرعت في تحديث ما تملكه من تلك الأسلحة ومن منظومات ومنصات إيصالها، وأنها لم تقلص دور الأسلحة النووية في عقائدها العسكرية، مما ينتهك معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ومعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية نصا وروحا.
Ecuador considers it regrettable that the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty has not yet entered into force owing to a reluctance to ratify it on the part of countries listed in annex II of the Treaty.وتأسف إكوادور لأن معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية لم تدخل بعد حيز النفاذ بسبب إحجام دول مدرجة في المرفق الثاني للمعاهدة عن التصديق عليها.
Ecuador supports the celebration of the International Day for the Total Elimination of Nuclear Weapons on 26 September each year and all forums that help to promote the elimination of these weapons.وتؤيد إكوادور الاحتفال باليوم الدولي للإزالة التامة للأسلحة النووية في 26 أيلول/سبتمبر من كل عام، وجميع المحافل التي تساعد على تعزيز إزالة هذه الأسلحة.
The current context of the coronavirus disease (COVID-19) pandemic demonstrates the fragility of humankind and serves as an urgent reminder of the need to protect humanity.ويبين السياق الحالي لجائحة فيروس كورونا (COVID-19) هشاشة الجنس البشري، ويوجه الانتباه إلى ضرورة حماية البشرية.
Indiaالهند
[Original: English][الأصل: الإنكليزية]
[28 May 2020][28 أيار/مايو 2020]
India supported General Assembly resolution 74/54 submitted by the Movement of Non-Aligned Countries, in which the Assembly called for the urgent commencement of negotiations in the Conference on Disarmament on effective nuclear disarmament measures to achieve the total elimination of nuclear weapons, including, in particular, on a comprehensive convention on nuclear weapons.أيدت الهند قرار الجمعية العامة 74/54 المقدم من حركة بلدان عدم الانحياز الذي دعت فيه الجمعية العامة إلى التعجيل ببدء التفاوض في مؤتمر نزع السلاح على تدابير فعالة لنزع السلاح النووي تفضي إلى الإزالة الكاملة للأسلحة النووية، بما يشمل بوجه خاص التفاوض حول اتفاقية شاملة بشأن الأسلحة النووية.
India is a responsible nuclear-weapon State.والهند دولة مسؤولة حائزة للأسلحة النووية.
India is committed to its credible minimum deterrence policy and a posture of non-first use of nuclear weapons and non-use against non-nuclear weapons States.وهي ملتزمة بسياسة الرادع الأدنى الموثوقة التي تتبعها وبموقفها المتمثل في عدم المبادأة باستعمال الأسلحة النووية وعدم استعمالها ضد الدول غير الحائزة للأسلحة النووية.
India remains committed to the goal of a nuclear-weapon-free world through nuclear disarmament, which can be achieved through a step-by-step process underwritten by a universal commitment and an agreed multilateral framework that is global, verifiable and non-discriminatory.وما زالت الهند ملتزمة بهدف إخلاء العالم من الأسلحة النووية من خلال نزع السلاح النووي، الذي يمكن تحقيقه من خلال عملية تدريجية يدعمها التزام عالمي وإطار متعدد الأطراف متفق عليه، يكون عالميا وقابلا للتحقق وغير تمييزي.
India attaches high importance to the Conference on Disarmament as the world’s single multilateral disarmament negotiating forum, as set out in the final document of the special session of the General Assembly devoted to disarmament and reaffirmed by the General Assembly, most recently in it resolution 74/74, and has consistently supported the commencement of negotiations on nuclear disarmament in the Conference.وتولي الهند أهمية كبيرة لمؤتمر نزع السلاح بوصفه المحفل التفاوضي المتعدد الأطراف الوحيد في العالم لنزع السلاح، على النحو الوارد في الوثيقة الختامية للدورة الاستثنائية للجمعية العامة المكرسة لنزع السلاح وأكدته الجمعية العامة مجددا في قرارات آخرها القرار 74/74، وهي تؤيد باستمرار بدء المفاوضات بشأن نزع السلاح النووي في المؤتمر.
In its working paper on nuclear disarmament submitted to the Conference on Disarmament in 2007 (CD/1816), India called for reaffirmation of the unequivocal commitment of all nuclear-weapon States to the goal of complete elimination of nuclear weapons as the first concrete step towards achieving the goal of nuclear disarmament;وفي ورقة العمل المتعلقة بنزع السلاح النووي التي قدمتها الهند إلى مؤتمر نزع السلاح في عام 2007 (CD/1816)، دعت الهند إلى إعادة تأكيد التزام جميع الدول الحائزة للأسلحة النووية على نحو لا لبس فيه بتحقيق هدف الإزالة الكاملة للأسلحة النووية، باعتبار ذلك الخطوة الأولى الملموسة نحو تحقيق هدف نزع السلاح النووي؛
reduction of the salience of nuclear weapons in the security doctrines;والحد من أهمية الأسلحة النووية في العقائد الأمنية؛
measures by nuclear-weapon States to reduce nuclear danger;واتخاذ الدول الحائزة للأسلحة النووية تدابير للحد من الخطر النووي؛
negotiation of a global agreement among nuclear weapon States on non-first use of nuclear-weapons;والتفاوض على اتفاق عالمي بين الدول الحائزة للأسلحة النووية بشأن عدم المبادأة باستعمال الأسلحة النووية؛
negotiation of a universal and legally binding agreement on non-use of nuclear weapons against non-nuclear weapon States;والتفاوض على اتفاق عالمي وملزم قانونا بشأن عدم استعمال الأسلحة النووية ضد الدول غير الحائزة للأسلحة النووية؛
negotiation of a convention on the complete prohibition of the use or threat of use of nuclear weapons;والتفاوض على اتفاقية بشأن الحظر الكامل لاستعمال الأسلحة النووية أو التهديد باستعمالها؛
and negotiation of a nuclear weapons convention prohibiting the development, production, stockpiling and use of nuclear weapons and on their destruction, leading to the global, non-discriminatory and verifiable elimination of nuclear weapons within a specified timeframe.والتفاوض على اتفاقية بشأن الأسلحة النووية تحظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة النووية، وبشأن تدميرها، مما يؤدي إلى إزالة الأسلحة النووية على الصعيد العالمي بصورة غير تمييزية وقابلة للتحقق منها في غضون إطار زمني محدد.
In the resolution entitled “Convention on the Prohibition of the Use of Nuclear Weapons”, tabled annually by India since 1982, the Assembly calls for the negotiation of a convention on the prohibition of the use of nuclear weapons, in the Conference on Disarmament.وفي القرار المعنون ”اتفاقية حظر استعمال الأسلحة النووية“، الذي تطرحه الهند سنويا منذ عام 1982، تدعو الجمعية إلى التفاوض على اتفاقية بشأن حظر استعمال الأسلحة النووية في مؤتمر نزع السلاح.
In the resolution on reducing nuclear danger, tabled annually by India since 1998, the Assembly calls for a review of nuclear doctrines, and, in that context, for immediate and urgent steps to reduce the risk of unintentional and accidental use of nuclear weapons.وفي القرار المتعلق بالحد من الخطر النووي، الذي تطرحه الهند سنويا منذ عام 1998، تدعو الجمعية إلى مراجعة العقائد النووية، وتدعو في هذا السياق إلى اتخاذ خطوات فورية وعاجلة للحد من خطر الاستعمال غير المقصود والعرضي للأسلحة النووية.
India has also been tabling annually resolutions on measures to prevent terrorists from acquiring weapons of mass destruction and on the role of science and technology in the context of international security and disarmament at the General Assembly.وتقدم الهند سنويا قرارين بشأن التدابير الرامية إلى منع الإرهابيين من حيازة أسلحة الدمار الشامل ودور العلم والتكنولوجيا في سياق الأمن الدولي ونزع السلاح في الجمعية العامة.
India supported resolution 74/54, submitted by the Non-Aligned Movement, in which the General Assembly called for the urgent commencement of negotiations in the Conference on Disarmament on effective nuclear disarmament measures to achieve the total elimination of nuclear weapons, including, in particular, on a comprehensive convention on nuclear weapons.وأيدت الهند القرار 74/54 المقدم من حركة عدم الانحياز الذي دعت فيه الجمعية العامة إلى التعجيل ببدء التفاوض في مؤتمر نزع السلاح على تدابير فعالة لنزع السلاح النووي تفضي إلى الإزالة الكاملة للأسلحة النووية، بما يشمل بوجه خاص التفاوض حول اتفاقية شاملة بشأن الأسلحة النووية.
India also joins the statements made in the Conference on Disarmament on behalf of the Group of 21 calling for the urgent commencement of negotiations on nuclear disarmament in the Conference, in particular on a comprehensive convention on nuclear weapons to prohibit their possession, development, production, acquisition, testing, stockpiling, transfer, and use or threat of use, and to provide for their destruction, and hopes that such negotiations can commence at an early date.كما تنضم الهند إلى البيانات التي يُدلَى بها في مؤتمر نزع السلاح باسم مجموعة الـ 21 والتي تدعو إلى التعجيل ببدء المفاوضات بشأن نزع السلاح النووي في المؤتمر، ولا سيما حول وضع اتفاقية شاملة بشأن الأسلحة النووية لحظر امتلاكها واستحداثها وإنتاجها وحيازتها وتجريبها وتخزينها ونقلها واستعمالها أو التهديد باستعمالها، وتنص على تدميرها، وتأمل أن يتسنى بدء هذه المفاوضات في وقت مبكر.
Mexicoالمكسيك
[Original: Spanish][الأصل: بالإسبانية]
[27 May 2020][27 أيار/مايو 2020]
Mexico is firmly committed to nuclear disarmament and non-proliferation, as it is aware of the devastating short-, medium- and long-term effects that an intentional or accidental nuclear detonation could have at the regional and global levels.تلتزم المكسيك التزاما راسخا بنزع السلاح النووي وعدم الانتشار، إذ تدرك ما يمكن أن يحدثه تفجير نووي متعمد أو عرضي من آثار مدمرة في الآجال القصير والمتوسط والطويل على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
For Mexico, striving for nuclear disarmament means defending and strengthening the purposes and principles of the Charter of the United Nations.وبالنسبة للمكسيك، فإن السعي إلى نزع السلاح النووي يعني الدفاع عن مقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وتعزيزها.
Mexico recognizes the importance of the 2013 high-level meeting as an event that demonstrated the legitimate desire of a vast majority of States for the United Nations to address, without further delay, the elimination of nuclear weapons, a topic that has remained relevant since the first resolution of the General Assembly in 1946.وتقر المكسيك بأهمية الاجتماع الرفيع المستوى المعقود عام 2013 بوصفه حدثا يبرهن على الرغبة المشروعة للغالبية العظمى من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في معالجة مسألة إزالة الأسلحة النووية دون مزيد من التأخير، وهو موضوع ظلت له أهميته منذ القرار الأول للجمعية العامة في عام 1946.
However, Mexico is concerned by the current situation.بيد أن المكسيك تشعر بالقلق إزاء الحالة الراهنة.
The existence of nuclear weapons increases tensions throughout the world, sows distrust and hinders cooperation among States.فوجود الأسلحة النووية يزيد من التوترات في جميع أنحاء العالم، ويزرع الريبة، ويعوق التعاون بين الدول.
Unfortunately, the modest reductions in nuclear weapons achieved so far have been offset by the continued modernization and upgrading of nuclear arsenals.ومما يؤسف له أن التخفيضات المتواضعة التي تحققت حتى الآن في الأسلحة النووية قد أزال آثرها استمرار تحديث الترسانات النووية وتطويرها.
Technological development is leading us into a new arms race.والتطور التكنولوجي يقودنا حاليا إلى سباق تسلح جديد.
Nuclear-weapon States are not complying with the commitment that they made under article VI of the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons and that was renewed at the 2000 and 2010 Review Conferences.ولا تمتثل الدول الحائزة للأسلحة النووية حاليا للالتزام الذي تعهدت به بموجب المادة السادسة من معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، الذي تم تجديده في المؤتمرين الاستعراضيين لعامي 2000 و 2010.
It is worrying that, at the 2015 Review Conference, agreement could not be reached on a final document based on the final document that had been agreed by consensus in 2010.ومما يثير القلق أنه لم يتسن التوصل إلى اتفاق في المؤتمر الاستعراضي لعام 2015 على وثيقة ختامية تستند إلى الوثيقة الختامية التي تم الاتفاق عليها بتوافق الآراء في عام 2010.
In this context, Mexico considers that no effort should be spared to ensure that the 2021 Review Conference does not suffer the same fate.وفي هذا السياق، ترى المكسيك أنه ينبغي ألا يُدخر أي جهد لضمان ألا يكون للمؤتمر الاستعراضي لعام 2021 نفسُ المصير.
Although at the 2013 high-level meeting and in subsequent General Assembly resolutions, reference has been made to the continuing importance and relevance of the multilateral disarmament mechanism mandated by the General Assembly at its first special session devoted to disarmament, there is no doubt that after more than two decades of paralysis, the Conference on Disarmament is in crisis.ورغم الإشارة في الاجتماع الرفيع المستوى لعام 2013 وفي قرارات الجمعية العامة اللاحقة إلى استمرار أهمية وجدوى آلية نزع السلاح المتعددة الأطراف التي أصدرت الجمعية العامة تكليفا بها في دورتها الاستثنائية الأولى المكرسة لنزع السلاح، فلا شك في أن مؤتمر نزع السلاح يمر الآن بأزمة بعد أكثر من عقدين من الشلل.
Unfortunately, the same trend can be observed in the Disarmament Commission.وللأسف، يمكن ملاحظة نفس الاتجاه في هيئة نزع السلاح.
While the paralysis is understood to stem from the lack of real political will among various countries to achieve the elimination of nuclear weapons, it also brings to mind the need to update the existing disarmament machinery to confront new international realities and the possibility of holding a fourth special session of the General Assembly devoted to the topic.وفي حين أن من المفهوم أن الشلل ناجم عن الافتقار إلى الإرادة السياسية الحقيقية لدى بلدان مختلفة لتحقيق إزالة الأسلحة النووية، فإنه يوجه الانتباه أيضا إلى الحاجة إلى تحديث أجهزة نزع السلاح القائمة للتعامل مع الواقع الدولي الجديد وإمكانية عقد دورة استثنائية رابعة للجمعية العامة مكرسة لهذا الموضوع.
We agree with the message delivered by the Secretary-General to the Conference on Disarmament at the beginning of its 2020 session on the need for a new vision of disarmament and a new consensus on how to collectively improve the international security situation.ونحن نتفق مع الرسالة التي ألقاها الأمين العام أمام مؤتمر نزع السلاح في بداية دورته لعام 2020 بشأن الحاجة إلى رؤية جديدة لنزع السلاح وتوافق جديد في الآراء بشأن كيفية تحسين الحالة الأمنية الدولية بشكل جماعي.
Mexico welcomes the increase in the number of States that have signed and/or ratified the Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons.وترحب المكسيك بزيادة عدد الدول التي وقعت و/أو صدقت على معاهدة حظر الأسلحة النووية.
The negotiation and adoption of that Treaty is consistent with the obligation set out in article VI of the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons and contributes to its implementation.ويتسق التفاوضُ على هذه المعاهدة واعتمادُها مع الالتزام المنصوص عليه في المادة السادسة من معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، ويسهمان في تنفيذها.
Mexico believes that once the Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons enters into force, it will complement and strengthen the nuclear non-proliferation and disarmament regime, with a view to achieving and maintaining a world free of nuclear weapons.وتعتقد المكسيك أنه متى دخلت معاهدة حظر الأسلحة النووية حيز النفاذ، فإنها ستكمِّل وتعزز نظام عدم الانتشار النووي ونزع السلاح النووي، بغية تحقيق عالم خال من الأسلحة النووية والحفاظ عليه.
Since the end of the period covered in the previous report, Mexico has strived, through diplomacy, to continue calling on those countries which have not yet done so to sign and ratify the Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons in order to achieve its early entry into force.ومنذ نهاية الفترة المشمولة بالتقرير السابق، تسعى المكسيك جاهدة، من خلال الدبلوماسية، إلى مواصلة دعوة البلدان التي لم توقع وتصدق بعد على معاهدة حظر الأسلحة النووية إلى أن تفعل ذلك من أجل تحقيق دخولها حيز النفاذ في وقت مبكر.
Mexico will also continue to participate actively and vigorously in the forums in which the nuclear disarmament agenda is considered in order to promote initiatives that contribute to the achievement and maintenance of a world free of nuclear weapons.وبالمثل، ستواصل المكسيك المشاركة بنشاطٍ وقوةٍ في المحافل التي تتناول خطة نزع السلاح النووي بهدف تشجيع المبادرات التي تسهم في تحقيق واستدامة عالم خال من الأسلحة النووية.
In 2019, Mexico participated at the ministerial level in the high-level plenary meeting of the General Assembly to promote and commemorate the International Day for the Total Elimination of Nuclear Weapons, whose aim was to raise international awareness of the threat posed to humanity by nuclear weapons and the necessity for their total elimination, in order to mobilize international efforts towards achieving the common goal of a nuclear-weapon-free world.وفي عام 2019، شاركت المكسيك على المستوى الوزاري في الاجتماع العام الرفيع المستوى للجمعية العامة للترويج لليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية والاحتفال به، وهو اليوم الذي يستهدف إذكاء الوعي الدولي بما تشكله الأسلحة النووية من خطر يهدد الجنس البشري، وبضرورة إزالتها الكاملة، من أجل استنفار الجهود الدولية لتحقيق الهدف المشترك المتمثل في إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية.
On that occasion, the Minister for Foreign Affairs of Mexico emphasized that nuclear weapons pose a global threat, that a detonation would not respect borders or discriminate on the basis of nations’ level of development, and that the continued existence of this weaponry is therefore a serious concern because as long as nuclear weapons continue to exist there is no way that any Government can guarantee the security of its population.وفي تلك المناسبة، أكد وزير خارجية المكسيك أن الأسلحة النووية تشكل تهديدا عالميا، وأن تفجير السلاح النووي لن يحترم الحدود أو يميز على أساس مستوى التنمية في الدول، وأن استمرار وجود هذه الأسلحة يشكل بالتالي مصدر قلق بالغ لأنه ما دامت الأسلحة النووية موجودة فلا سبيل إلى أن تضمن أي حكومة أمن شعبها.
Mexico therefore advocated the total eradication of nuclear weapons as the only way to avoid the risk of detonation and, to that end, affirmed that the international community must protect, strengthen and complement the existing nuclear non-proliferation and disarmament regime.ولذلك، فإن المكسيك تدعو إلى الإزالة التامة للأسلحة النووية باعتبارها السبيل الوحيد لتجنب خطر التفجير، وأكدت، لهذا الغرض، أن على المجتمع الدولي أن يحمي ويقوي ويكمل النظام الحالي لعدم الانتشار النووي ونزع السلاح النووي.
In 2019, Mexico also took part in the Conference on Facilitating the Entry into Force of the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty, where it reiterated the call for the Treaty to enter into force as soon as possible, to ensure the consolidation of an international inspection regime against nuclear testing.وفي عام 2019، شاركت المكسيك أيضا في المؤتمر المعني بتسهيل بدء نفاذ معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، حيث كررت الدعوة إلى بدء نفاذ المعاهدة في أقرب وقت ممكن، لضمان توطيد نظام دولي للتفتيش ضد التجارب النووية.
Mexico regrets that it has not yet been possible to hold the high-level conference on nuclear disarmament to review the progress made, as mandated by General Assembly resolution 74/54.وتأسف المكسيك لأنه لم يتسن بعدُ عقد المؤتمر الرفيع المستوى المعني بنزع السلاح النووي لاستعراض التقدم المحرز، على النحو الذي صدر به تكليف في قرار الجمعية العامة 74/54.
It is important, as a priority, to maintain the issue of nuclear disarmament on the political agenda of the General Assembly, as well as to continue to build multilateral consensus on the need to eliminate existing nuclear weapons, not to use such weapons again and not to produce new ones, as a condition for global security and stability, and for peace.ومن المهم، على سبيل الأولوية، الإبقاء على مسألة نزع السلاح النووي في جدول الأعمال السياسي للجمعية العامة، فضلا عن مواصلة بناء توافق آراء متعدد الأطراف بشأن الحاجة إلى إزالة الأسلحة النووية القائمة، وعدم استعمال هذه الأسلحة مرة أخرى، وعدم إنتاج أسلحة جديدة منها، باعتبار ذلك شرطا للأمن والاستقرار العالميين، وللسلام.
Mexico also regrets the postponement, due to the coronavirus disease (COVID-19) global pandemic, of the Review Conference of the Parties to the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons, which was scheduled for April and May 2020.وتأسف المكسيك أيضاً لتأجيل مؤتمر الأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لاستعراض المعاهدة، الذي كان مقرراً عقده في نيسان/أبريل وأيار/مايو 2020، بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) العالمية.
Mexico hopes that this unexpected postponement will provide States parties with an opportunity to reflect on how best to contribute to ensure that the conference takes place, without politicization, enabling us to make specific commitments to advance progress on the nuclear disarmament and non-proliferation agendas.وتأمل المكسيك أن يتيح هذا التأجيل غير المتوقع للدول الأطراف فرصة للتفكير في أفضل السبل للمساهمة في ضمان عقد المؤتمر، دون تسييس، مما يمكننا من تقديم التزامات محددة للمضي قدماً في إحراز تقدم بشأن خطط نزع السلاح النووي وعدم الانتشار النووي.
With regard to the peaceful uses of nuclear energy, Mexico underlines the central role of the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty in the nuclear disarmament and non-proliferation regime.وفيما يتعلق باستعمال الطاقة النووية في الأغراض السلمية، تؤكد المكسيك الدور المركزي لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في نظام نزع السلاح النووي وعدم الانتشار النووي.
It also considers that its entry into force would contribute to furthering the objective of the total elimination of nuclear weapons.وترى أيضا أن دخولها حيز النفاذ من شأنه أن يسهم في تعزيز هدف الإزالة الكاملة للأسلحة النووية.
It is a matter of concern that more than 20 years after the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty was opened for signature, it has not entered into force because of the lack of will shown by a few countries.ومن دواعي القلق أنه بعد مرور أكثر من 20 عاما على فتح باب التوقيع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، لم تدخل حيز النفاذ بسبب انعدام الإرادة الذي أبدته بضعة بلدان.
Mexico calls upon States that have not yet ratified or acceded to the Treaty, especially those listed in annex II, to do so without further delay.وتهيب المكسيك بالدول التي لم تصدق بعد على المعاهدة أو تنضم إليها، ولا سيما الدول المدرجة في المرفق الثاني، أن تفعل ذلك دون مزيد من التأخير.
Mexico reiterates the need for all States to refrain from carrying out nuclear tests, other nuclear explosions or any other relevant non-explosive test, including subcritical experiments and those conducted by supercomputers for enhancing nuclear weapons, because such testing is in violation of the spirit of the Treaty.وتؤكد المكسيك مجددا ضرورة امتناع جميع الدول عن إجراء تجارب نووية أو تفجيرات نووية أخرى أو أي تجارب غير تفجيرية أخرى ذات صلة، بما في ذلك التجارب دون الحرجة والتجارب التي تجريها أجهزة الحاسوب الفائقة الأداء لتحسين الأسلحة النووية، لأن هذه التجارب تشكل انتهاكا لروح المعاهدة.
Mexico supports initiatives to gradually incorporate the technical challenges faced during nuclear disarmament verification into discussions at the International Atomic Energy Agency (IAEA) and is convinced that the Agency is the primary multilateral platform for dealing with nuclear verification, including disarmament, because it has the technical expertise and the relevant mandate and enjoys the broad recognition of the international community.وتؤيد المكسيك المبادرات الرامية إلى إدماج التحديات التقنية التي تصادَف أثناء عملية التحقق من نزع السلاح النووي إدماجا تدريجيا في المناقشات التي تجري في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهي مقتنعة بأن الوكالة هي المنبر الرئيسي المتعدد الأطراف لمعالجة التحقق النووي، بما في ذلك نزع السلاح، لأنها تتمتع بالخبرة التقنية والولاية ذات الصلة وتحظى باعتراف واسع النطاق من المجتمع الدولي.
Mexico recognizes the readiness of IAEA to resume its safeguards activities in the Democratic People’s Republic of Korea and will continue to support the Agency’s preparations for tasks to verify that country’s nuclear programme, including those related to verifying the dismantling of nuclear arsenals.وتدرك المكسيك استعداد الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاستئناف أنشطتها المتعلقة بالضمانات في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، وستواصل دعم استعدادات الوكالة لمهام التحقق من البرنامج النووي لذلك البلد، بما في ذلك تلك المتعلقة بالتحقق من تفكيك الترسانات النووية.
Mexico also considers that an efficient verification regime recognized by the international community is a requirement of the Treaty on the Prohibition of Nuclear Weapons.وترى المكسيك أيضا أن وجود نظام فعال للتحقق يعترف به المجتمع الدولي هو شرط من شروط معاهدة حظر الأسلحة النووية.
At the multilateral level, IAEA, with its strong safeguards system and its considerable experience of inspecting nuclear facilities and materials, is the most appropriate body to contribute in that regard.وعلى الصعيد المتعدد الأطراف، فإن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما لديها من نظام ضمانات قوي، وخبرة واسعة في فحص المرافق والمواد النووية، هي أنسب هيئة للإسهام في هذا الصدد.
In the future, the international community should therefore adopt measures and actions within the Agency to address the technical challenges associated with capacity-building and to verify the dismantlement of nuclear weapons.ولذلك ينبغي للمجتمع الدولي في المستقبل أن يتخذ تدابير وإجراءات داخل الوكالة للتصدي للتحديات التقنية المرتبطة ببناء القدرات وللتحقق من تفكيك الأسلحة النووية.
Mexico has supported and promoted a holistic vision of nuclear security within the IAEA framework, covering not only nuclear materials and facilities for civilian purposes, but also for military purposes.وقد أيدت المكسيك وعززت رؤية شاملة للأمن النووي في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لا تشمل المواد والمرافق النووية المخصصة للأغراض المدنية فحسب، بل أيضا تلك المخصصة للأغراض العسكرية.
Our country will continue to support initiatives to strengthen the multilateral nuclear security architecture from a broad perspective and will seek to conclude substantive agreements that have a positive impact for the international community as a whole, as reflected in IAEA resolutions and the Agency’s other guidance documents and working documents.وسيواصل بلدنا دعم المبادرات الرامية إلى تعزيز هيكل الأمن النووي المتعدد الأطراف من منظور واسع، وسيسعى إلى إبرام اتفاقات جوهرية يكون لها أثر إيجابي على المجتمع الدولي ككل، كما يتجلى في قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ووثائق التوجيه والعمل الأخرى الصادرة عن الوكالة.
Netherlandsهولندا
[Original: English][الأصل: الإنكليزية]
[11 May 2020][11 أيار/مايو 2020]
At its seventy-fourth session, the General Assembly adopted its resolution 74/54, entitled “Follow-up to the 2013 high-level meeting of the General Assembly on nuclear disarmament”.اتخذت الجمعية العامة، في دورتها الرابعة والسبعين، قرارها 74/54 المعنون ”متابعة الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة المعني بنـزع السلاح النووي لعام 2013“.
The Kingdom of the Netherlands herewith submits the view of the Government of the Netherlands on the issues covered by the resolution.وتقدم مملكة هولندا في هذه الوثيقة رأي حكومة هولندا حول المسائل التي يغطيها ذلك القرار.
The Netherlands wishes to emphasize that it fully shares the ultimate goal of resolution 74/54, a world free of nuclear weapons.وتود هولندا التشديد على أنها تتفق تماما مع الهدف النهائي للقرار 74/54، المتمثل في إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية.
The Netherlands participated at the ministerial level in the high-level meeting on nuclear disarmament, held on 26 September 2013, during which various perspectives on how to best achieve a nuclear-weapon-free world were discussed.وقد شاركت هولندا على المستوى الوزاري في الاجتماع الرفيع المستوى المنعقد في 26 أيلول/سبتمبر 2013 بشأن نزع السلاح النووي، الذي نوقشت فيه منظورات مختلفة حول أفضل السبل لبلوغ عالم خال من الأسلحة النووية.
The Netherlands notes with regret that resolution 74/54 reflects only one particular viewpoint, while various other proposals made during the 26 September 2013 meeting were not captured by it.وتشير هولندا، مع الأسف، إلى أن القرار 74/54 لا يعكس سوى وجهة نظر واحدة معينة، بينما لا يورد المقترحات الأخرى المختلفة التي قُدمت خلال اجتماع 26 أيلول/سبتمبر 2013.
As stated in the explanation of vote that was read by the delegation of the Netherlands on behalf of a group of like-minded countries during the seventy-fourth session of the General Assembly, the resolution includes no clear references to crucial role of the Non-Proliferation Treaty, while the Netherlands would have very much preferred an underlining of its pivotal importance to nuclear disarmament.ووفقا لما ورد في تعليل التصويت الذي تلاه وفد هولندا باسم مجموعة البلدان المتقاربة التفكير خلال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة، فإن القرار لا يتضمن أي إشارات واضحة إلى الدور الحاسم لمعاهدة عدم الانتشار، في حين أن هولندا كانت تفضل كثيراً تأكيد الأهمية المحورية للمعاهدة في نزع السلاح النووي.
The Netherlands further regrets that, by focusing on one core element of the work of the Conference on Disarmament, the resolution does not do justice to the urgent attention that needs to be paid to the many other issues on the agenda of the Conference that merit at least equal consideration.وتعرب هولندا عن أسفها كذلك لأن القرار، بتركيزه على عنصر أساسي واحد فقط من عمل مؤتمر نـزع السلاح، لا ينصف الاهتمام العاجل الذي يجب إيلاؤه للعديد من المسائل الأخرى المدرجة في جدول أعمال المؤتمر، والتي تستحق أن ينظر فيها بنفس القدر على الأقل.
The Netherlands also believes that starting negotiations on a nuclear weapons convention without the participation of the States that possess nuclear weapons does not advance the overall goal of nuclear disarmament.وتعتقد هولندا أيضا أن بدء المفاوضات بشأن اتفاقية للأسلحة النووية بدون مشاركة الدول الحائزة لهذه الأسلحة لا يدفع قدماً بالهدف العام المتمثل في نزع السلاح النووي.
The Netherlands notes the postponement of the high-level meeting, which was originally scheduled for 2018.وتلاحظ هولندا تأجيل الاجتماع الرفيع المستوى، الذي كان مقررا عقده أصلا في عام 2018.
In that context, the Netherlands reiterates that efforts should be focused on making progress in the context of Non-Proliferation Treaty, and work actively and constructively towards making the upcoming 2020 Treaty Review Conference a success.وفي هذا السياق، تكرر هولندا التأكيد على ضرورة تركيز الجهود على إحراز تقدم في سياق معاهدة عدم الانتشار، والعمل بنشاط وبشكل بنّاء من أجل إنجاح المؤتمر المرتقب لاستعراض المعاهدة عام 2020.