A_ES-10_548_EA
Correct misalignment Change languages order
A/ES-10/548 1226203E.doc (English)A/ES-10/548 1226201A.doc (Arabic)
General Assemblyالجمعية العامة مجلس الأمن
Tenth emergency special sessionالدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة
Agenda item 5البند 5 من جدول الأعمال
Illegal Israeli actions in Occupied East Jerusalem and the rest of the Occupied Palestinian Territoryالأعمال الإسرائيلية غير القانونية في القدس الشرقية المحتلة وبقية الأرض الفلسطينية المحتلة
Security Council Sixty-seventh yearالسنة السابعة والستون
Identical letters dated 11 March 2012 from the Permanent Observer of Palestine to the United Nations addressed to the Secretary-General and the President of the Security Councilرسالتان متطابقتان مؤرختان 11 أذار/مارس 2012 موجهتان إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن من المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة
I must draw your urgent attention to the escalation of deadly violence and terror being perpetrated by Israel, the occupying Power, against the Palestinian people, particularly in the Gaza Strip in recent days.لا أجدا مفرا من توجيه انتباهكم العاجل إلى تصعيد العنف الفتاك والإرهاب اللذين ترتكبهما حاليا إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ضد الشعب الفلسطيني، وبخاصة في قطاع غزة في الأيام الأخيرة.
In grave violation of the provisions of the Geneva Convention relative to the Protection of Civilian Persons in Time of War, the occupying Power has been carrying out a series of military strikes, including extrajudicial killings and military assaults, against civilians and civilian areas that have led in the past few days to the killing of at least 18 Palestinians, among them a 12-year-old boy, and the wounding of dozens of other civilians, including women and children, many of whom remain in serious condition.فالسلطة القائمة بالاحتلال، في انتهاك جسيم منها لأحكام اتفاقية جنيف المتعلقة بحمايـة المدنييـن وقت الحرب، أخذت تنفذ مجموعة من الضربات العسكرية، التي شملت أعمال قتل خارج نطاق القضاء وهجمات عسكرية، على المدنيين والمناطق المدنية مما أدى في الأيام القليلة الماضية إلى استشهاد 18 فلسطينيا على الأقل، منهم صبي في الثانية عشرة من عمره، وجرح عشرات المدنيين الآخرين الذين لا تزال حالة الكثيرين منهم خطيرة، ومن بينهم نساء وأطفال.
The extremely fragile situation in the Occupied Palestinian Territory, including Jerusalem, is worsening and risks further destabilization as a result of this Israeli aggression and its incessant illegal actions against the Palestinian civilian population.إن الوضع البالغ الهشاشة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس، يزداد سوءا وينذر بمزيد من تزعزع الاستقرار نتيجة لهذا العدوان من جانب إسرائيل وأعمالها غير القانونية المتواصلة ضد السكان المدنيين الفلسطينيين.
We call on the international community, particularly the Security Council, to uphold its obligations under the Charter and under international law, including international humanitarian law, as it pertains to the rights and protection of civilians in armed conflict, including foreign occupation.إننا ندعو المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، إلى أن يتمسك بالتزاماته بموجب الميثاق والقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي، فيما يتصل بحقوق وحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح، بما في ذلك الاحتلال الأجنبي.
The Palestinian people cannot remain the exception to this responsibility to protect civilians from such war crimes and atrocities.ولا يصح أن يظل الشعب الفلسطيني الاستثناء من هذه المسؤولية التي توجب حماية المدنيين من جرائم الحرب والأعمال الوحشية التي من هذا القبيل.
The most recent Israeli attacks against the Gaza Strip involve Israel’s extrajudicial killing, i.e., targeted assassination, of two Palestinian men, Zuhair Al-Qaisy and Mahmoud Hanani, on Friday, 9 March, in a military air strike on the vehicle in which the men were riding in Gaza City.وقد شملت أحدث الهجمات الإسرائيلية ضد قطاع غزة قيام إسرائيل بعمليتي قتل خارج نطاق القضاء، أي عمليتي اغتيال موجهتين، لرجلين فلسطينيين، هما زهير القيسي ومحمود حنني يوم الجمعة الموافق 9 آذار/مارس، في ضربة جوية عسكرية لسيارة كانا يستقلانها في قطاع غزة.
The deliberate assassination of those men was followed by a series of air strikes by the Israeli occupying forces against other areas in the Gaza Strip throughout Saturday, 10 March, including missile strikes by warplanes on Beit Lahiya, Deir Al-Balah and the Shuja’iya neighbourhood of Gaza City.وقد أعقبت قوات الاحتلال الإسرائيلية هذا الاغتيال المتعمد لهذين الرجلين بمجموعة من الضربات الجوية ضد مناطق أخرى في قطاع غزة طيلة يوم السبت، 10 آذار/مارس، شملت شن طائرات حربية ضربات صاروخية على بيت لاهيا ودير البلح وحي الشجاعية بقطاع غزة.
The attacks resulted in the killing of another 10 Palestinians, with reports indicating that their bodies were torn to pieces by the missiles that struck them.وراح ضحية هذه الهجمات 10 فلسطينيين آخرين، ذكرت التقارير أن القذائف التي أصابتهم قد مزقت أجسادهم إربا إربا.
These barbaric attacks by the occupying Power also resulted in the injury of at least 21 other Palestinians, among them several children and women, and three victims remain in critical condition.وأدت هذه الهجمات الوحشية للسلطة القائمة بالاحتلال أيضا إلى جرح ما لا يقل عن 21 فلسطينيا آخرين، منهم عدة أطفال ونساء فلسطينيين، ولا يزال ثلاثة ضحايا في حالة حرجة.
Today, 11 March, Israel has continued to launch more attacks against the Gaza Strip from the dark early morning hours and throughout the day, causing more death, destruction and fear and trauma among the Palestinian civilian population.وقد واصلت إسرائيل اليوم، 11 آذار/مارس، شن مزيد من الهجمات على قطاع غزة منذ الفجر وطيلة اليوم، موقعة المزيد من الشهداء والدمار والخوف والصدمات النفسية بين السكان المدنيين الفلسطينيين.
Air strikes have been deliberately launched with the aim of committing the extrajudicial execution of yet more Palestinians.وتعمدت شن هجمات جوية بهدف ارتكاب أعمال قتل خارج نطاق القضاء لمزيد من الفلسطينيين.
A strike targeting a motorcycle travelling near Rabia Al-Adawiya school in Rafa, in the south of Gaza, killed Mahdi Abu Shawish.وأدت ضربة جوية استهدفت دراجة نارية كانت تسير بالقرب من مدرسة رابعة العدوية في رفح بجنوب غزة إلى استشهاد مهدي أبو شويش.
This same vicious practice was carried out by an Israeli drone, which fired upon a motorcycle near Khan Younis, killing two other Palestinians, Hussein Barham Al-Breim and Mansour Kamal Abu Nuseira.ونفذت هذه العملية الخبيثة ذاتها طائرة إسرائيلية بلا طيار، هاجمت أيضا دراجة نارية بالقرب من خان يونس، مما أدى إلى استشهاد فلسطينيْين آخريْن هما حسين برهام البريم ومنصور كمال أبو نصيرة.
In yet another attack, the Israeli occupying forces struck at the Jabaliya refugee camp in northern Gaza, killing a young boy, Ayoub Useila, age 12, and wounding his 7-year-old cousin.وفي هجوم آخر أيضا، قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلية مخيم جباليا للاجئين في شمال غزة، مما أدى إلى استشهاد صبي صغير، هو أيوب عسيلة، البالغ من العمر 12 سنة، وجرح ابن عمه البالغ من العمر 7 سنوات.
Israeli warplanes also fired at an area in the Zaytoun neighbourhood of Gaza City, killing Ahmad Dieb Salim, age 24, in what clearly appears to be another extrajudicial killing.كما قامت الطائرات الحربية الإسرائيلية، في عملية يبدو واضحا أنها عملية قتل أخرى خارج نطاق القضاء، بقصف منطقة في حي الزيتون بقطاع غزة، مما أدى إلى استشهاد أحمد ديب سالم، البالغ من العمر 24 سنة.
Also, a farmer in Gaza City, Adel Al-Issi, age 52, was killed by an Israeli missile fired from a warplane as he was tending to his field.كما استشهد مزارع في مدينة غزة، هو عادل الإسي، بصاروخ إسرائيلي أطلق عليه من طائرة حربية وهو يحرس أرضه الزراعية.
Israel, the occupying Power, must be held accountable for these crimes of aggression against the Palestinian people.لا بد من تحميل إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، مسؤولية هذه الجرائم العدوانية ضد الشعب الفلسطيني.
The international community, including the Security Council, must act forthwith to bring an immediate halt to this escalation of violence and to demand that Israel abide by its legal obligations under the Charter and as an occupying Power under the Fourth Geneva Convention.ولا بد أن يتخذ المجتمع الدولي، بما فيه مجلس الأمن، إجراءات فورية لوقف هذا التصعيد للعنف فورا ومطالبة إسرائيل بأن تتقيد بالتزاماتها القانونية بموجب الميثاق وبوصفها سلطة قائمة بالاحتلال بموجب اتفاقية جنيف الرابعة.
International law, including humanitarian and human rights law, cannot be selectively applied when it comes to the Palestinian people, who continue to unjustly suffer under Israel’s now nearly 45-year military occupation.ولا يصح أن يطبق القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، تطبيقا انتقائيا عندما يتصل الأمر بالشعب الفلسطيني، الذي لا يزال يعاني دون وجه حق تحت نير احتلال إسرائيلي عسكري يناهز الآن عامه الخامس والأربعين.
The Palestinian people must be accorded the same rights and protections guaranteed by international law as all other peoples, and the international community, including the High Contracting Parties to the Fourth Geneva Convention, has the duty to ensure respect for those provisions of international humanitarian law that protect the rights, safety and well-being of a people living under foreign occupation.ولا بد من منح الشعب الفلسطيني نفس الحقوق وأشكال الحماية التي يضمنها القانون الدولي شأنه في ذلك شأن كل الشعوب الأخرى، كما أن على المجتمع الدولي، بما في ذلك الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقية جنيف الرابعة، واجب ضمان احترام أحكام القانون الإنساني الدولي التي تحمي حقوق وسلامة ورفاه شعب يعيش تحت الاحتلال الأجنبي.
If Israel is allowed to continue to flagrantly and deliberately breach the law without accountability, this will only ensure the bolstering of its impunity and the further escalation of its crimes against the Palestinian people, with far-reaching consequences for the future of our people and the prospects for peace and stability to ever be realized.وإذا ما سُمح لإسرائيل بأن تواصل انتهاك القانون بشكل سافر ومتعمد دون مساءلة، فلن يؤدي ذلك إلا إلى ضمان تعزيز إفلاتها من العقاب وإلى مزيد من التصعيد لجرائمها ضد الشعب الفلسطيني، بما ينطوي عليه ذلك من عواقب بعيدة المدى بالنسبة لمستقبل شعبنا وفرص تحقيق السلام والاستقرار.
We thus call on the international community to act with urgency to address this crisis.ولهذا فإننا ندعو المجتمع الدولي إلى أن يتصرف بشكل عاجل لمعالجة تلك الأزمة.
This letter is in follow-up to our previous 419 letters regarding the ongoing crisis in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, since 28 September 2000.وتأتي هذه الرسالة متابعةً لرسائلنا السابقة بشأن الأزمة المستمرة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، التي بلغ عددها 419 رسالة منذ 28 أيلول/سبتمبر 2000.
These letters, dated from 29 September 2000 (A/55/432-S/2000/921) to 24 February 2012 (A/ES-10/547-S/2012/116), constitute a basic record of the crimes being committed by Israel, the occupying Power, against the Palestinian people since September 2000.وتشكل هذه الرسائل، المؤرخة من 29 أيلول/سبتمبر 2000 (A/55/432-S/2000/921) إلى 24 شباط/فبراير 2012 (A/ES-10/547-S/2012/116) سجلا أساسيا للجرائم التي ما برحت ترتكبها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بحق الشعب الفلسطيني منذ أيلول/سبتمبر 2000.
For all of these war crimes, acts of State terrorism and systematic human rights violations committed against the Palestinian people, Israel, the occupying Power, must be held accountable and the perpetrators must be brought to justice.ويجب محاسبة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على جميع جرائم الحرب هذه وأعمال إرهاب الدولة والانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني، وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.
I should be grateful if you would arrange to have the text of the present letter distributed as a document of the tenth emergency special session of the General Assembly, under agenda item 5, and of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم نص هذه الرسالة باعتبارها وثيقة من وثائق الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة، في إطار البند 5 من جدول الأعمال، ومن وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Riyad Mansour(توقيع) رياض منصور
Ambassadorالسفير
Permanent Observer of Palestine to the United Nationsالمراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة