A_67_980_EA
Correct misalignment Corrected by Fatima.Es-Sbai on 9/19/2014 12:38:01 AM Original version Change languages order
A/67/980 1346773e.doc (English)A/67/980 1346771a.doc (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/67/980A/67/980
General Assemblyالجمعية العامة
Sixty-seventh sessionالدورة السابعة والستون
Agenda item 33البند 33 من جدول الأعمال
Prevention of armed conflictمنع نشوب النزاعات المسلحة
Letter dated 5 September 2013 from the Permanent Representative of Turkey to the United Nations addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة 5 أيلول/سبتمبر 2013 موجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لتركيا لدى الأمم المتحدة
I have the honour to transmit herewith a copy of the summary report of the second Istanbul Conference on Mediation, entitledيشرفني أن أحيل إليكم طي هذه الرسالة نسخة من التقرير الموجز لمؤتمر إسطنبول الثاني المعني بالوساطة،
“Keys to Successful Mediation:”مفاتيح الوساطة الناجحة:
Perspectives from Within”,منظورات من الداخل“
held in Istanbul, on 11 and 12 April 2013المعقود في إسطنبول يومي 11 و 12 نيسان/أبريل 2013 تحت عنوان
(see annex).(انظر المرفق).
I would be grateful if the present letter and its annex could be circulated as a document of the sixty-seventh session of the General Assembly, under agenda item 33.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة ومرفقها باعتبارهما وثيقة من وثائق الدورة السابعة والستين للجمعية العامة، في إطار البند 33 من جدول الأعمال.
(Signed) Y. Halit Çevik(توقيع) ي. هاليت شفيق
Permanent Representativeالممثل الدائم
Annex to the letter dated 5 September 2013 from the Permanent Representative of Turkey to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمرفق الرسالة المؤرخة 5 أيلول/سبتمبر 2013 الموجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لتركيا لدى الأمم المتحدة
Summary reportتقرير موجز
Second Istanbul Conference on Mediationمؤتمر إسطنبول الثاني المعني بالوساطة
11 and 12 April 2013, Istanbul11 و 12 نيسان/أبريل 2013، إسطنبول
The Turkish Ministry of Foreign Affairs organized the second Istanbul Conference on Mediation on 11 and 12 April 2013, the themeنظمت وزارة الخارجية التركية مؤتمر إسطنبول الثاني المعني بالوساطة في يومي 11 و 12 نيسان/أبريل 2013 حول موضوع
“Keys to Successful Mediation:”مفاتيح الوساطة الناجحة:
Perspectives from Within”.منظورات من الداخل“.
The conference was held under the auspices of H.E. Ahmet Davutoğlu,وعقد المؤتمر تحت رعاية معالي السيد أحمد داوود أوغلو،
Minister for Foreign Affairs of the Republic of Turkey.وزير خارجية تركيا.
The Istanbul Conferences on Mediation are designed to bring together international, governmental and civil society actors engaged in conflict prevention and mediation activities to discuss how to enhance interaction, understanding and cooperation among themselves with a view to increasing the effectiveness of the international community’s mediation efforts.وتستهدف مؤتمرات إسطنبول المعنية بالوساطة الجمع بين فاعلين دوليين وحكوميين ومن المجتمع المدني يقومون بأنشطة في مجال منع نشوب النزاعات والوساطة، وذلك لمناقشة كيفية تعزيز التفاعل والتفاهم والتعاون بينهم بهدف زيادة فعالية جهود الوساطة التي يبذلها المجتمع الدولي.
The Conference is gradually establishing itself as a traditional platform in the field of mediation and peaceful resolution of conflicts.ويتجه المؤتمر تدريجيا إلى أن يكون منبرا تقليديا في ميدان الوساطة وحل النزاعات بالوسائل السلمية.
The first Istanbul Conference on Mediation, held on 24 and 25 February 2012, focused on the theoretical and conceptual aspects of mediation, including the role of the United Nations, non-governmental organizations (NGOs) and regional organizations and coordination and capacity-building problems.وقد ركز مؤتمر إسطنبول الأول المعني بالوساطة، الذي عقد في يومي 24 و 25 شباط/فبراير 2012، على الجوانب النظرية والمفاهيمية للوساطة، بما في ذلك دور الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإقليمية ومشاكل التنسيق وبناء القدرات.
The first Conference was instrumental in analysing issues that were later addressed in the United Nations Guidance for Effective Mediation, which is contained in the annex to the report of the Secretary-General entitledوكان للمؤتمر الأول إسهام مفيد في تحليل مسائل جرى تناولها لاحقا في التوجيهات من أجل الوساطة الفعالة التي وردت في مرفق تقرير الأمين العام المعنون ”
“Strengthening the role of mediation in the peaceful settlement of disputes, conflict prevention and resolution” (A/66/811).تعزيز دور الوساطة في تسوية المنازعات بالوسائل السلمية ومنع نشوب النزاعات وحلها“ (A/66/811).
It also contributed to the objectives of the Mediation for Peace Initiative, which was launched in 2010 by Turkey and Finland and has become one of the main platforms for discussing and promoting mediation as an effective means for the peaceful resolution of conflicts.وأسهم المؤتمر أيضا في دعم أهداف مبادرة الوساطة من أجل السلام التي أطلقتها تركيا وفنلندا في عام 2010 وأصبح أحد المنابر الرئيسية لمناقشة وتشجيع الوساطة بوصفها وسيلة فعالة لتسوية النزاعات بالوسائل السلمية.
In the light of the discussions at the first Conference, the second Istanbul Conference on Mediation focused on the practical lessons learned with regard to specific conflicts that have been prominent on the international agenda.وفي ضوء المناقشات التي جرت في المؤتمر الأول، ركز مؤتمر إسطنبول الثاني المعني بالوساطة على الدروس العملية المستفادة فيما يتصل بنزاعات محددة احتلت مكانة بارزة في قائمة الاهتمامات الدولية.
The conference sought to examine issues in the field and practice of mediation by talking to practitioners from different sectors such as government, non-governmental and regional organizations, the United Nations and academia.وسعى المؤتمر إلى دراسة مسائل في ميدان الوساطة وفي ممارستها عن طريق التحدث إلى الممارسين وقطاعات مختلفة مثل الحكومات والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإقليمية والأمم المتحدة والأوساط الأكاديمية.
During the second Conference, five main panels were held on the themesوخلال المؤتمر الثاني، عقدت خمس حلقات نقاش رئيسية بشأن مواضيع
“The Case of Afghanistan”,”حالة أفغانستان“ و
“The Middle East Peace Process”,”عملية السلام في الشرق الأوسط“ و
“Conversation on Mediation:”حوار بشأن الوساطة:
‘Ways to Success’”,سبل النجاح“ و
“The Case of Somalia” and”حالة الصومال“ و
“The Case of Syria”.”حالة سوريا“.
The sessions focused on the work of practitioners dealing directly with related issues in a wide array of geographical locations.وركزت الجلسات على عمل الممارسين الذين يتناولون مباشرةً مسائل متصلة بهذه المواضيع في طائفة كبيرة ومتنوعة المواقع الجغرافية.
The Ministers for Foreign Affairs of Turkey and Finland, the President of the sixty-seventh session of the General Assembly and the Presidential Adviser on the Peace Process in the Philippines addressed the Conference at its high-level session.وأدلى بكلمات أمام المؤتمر في جلسته الرفيعة المستوى وزيرا خارجية تركيا وفنلندا ورئيس الدورة السابعة والستين للجمعية العامة والمستشارة الرئاسية المعنية بعملية السلام في الفلبين.
Following is a summary of the discussions that took place at the Conference.ويرد أدناه موجز للمناقشات التي جرت في المؤتمر.
Summary of the panel discussionsموجز حلقات النقاش
During the sessions, the panellists shared their on-the-ground experiences in different mediation processes, making occasional cross-references to the United Nations Guidance for Effective Mediation.قام المشتركون في حلقات النقاش أثناء الجلسات بعرض خبراتهم الميدانية في عمليات مختلفة للوساطة، حيث استشهدوا في بعض الأحيان بتوجيهات الأمم المتحدة من أجل الوساطة الفعالة.
In the debate, the importance of both internal and external support was raised as a factor contributing to a positive working environment for a mediation process.وأشير في المناقشة إلى أهمية الدعم الداخلي والخارجي على السواء باعتباره عاملا مساهما في تهيئة بيئة عمل إيجابية لأي عملية وساطة.
The fact that mediation usually takes place during transition makes it an inherently unstable and uncertain process.ونظرا لأن الوساطة تتم عادة في فترات انتقال، فإنها بطبيعتها عملية غير مستقرة وغير مؤكدة المسار.
A mediator therefore needs the support of all relevant parties in order to ensure progress.ولهذا يحتاج الوسيط إلى الدعم من جميع الأطراف المعنية لكي يحرز تقدما.
The importance of managing the mediation processes during inherently unstable transition periods was referred to by many discussants at the session on Afghanistan.وأشار كثيرون من المشاركين في المناقشة في الجلسة المتعلقة بأفغانستان إلى أهمية إدارة عمليات الوساطة في فترات الانتقال التي تكون بطبيعتها غير مستقرة.
While some participants pointed to the considerable uncertainties in the way leading to the post-2014 period, others mentioned the possibility of opportunities emerging to create a more inclusive and somewhat stable political system.ومع أن بعض المشاركين قد أشاروا إلى الضبابية الكبيرة التي تكتنف الطريق المؤدي إلى فترة ما بعد عام 2014، فقد ذكر آخرون إمكانية أن تسنح فرص لإقامة نظام سياسي أكثر شمولا للجميع ومستقر إلى حد ما.
Many participants underscored the importance of establishing a spirit of regional cooperation, such as the Heart of Asia Process, in order to lessen the current fragility of the transition period in Afghanistan.وللتقليل من الهشاشة الحالية لفترة الانتقال في أفغانستان، أكد كثير من المشاركين أهمية إشاعة روح التعاون الإقليمي، ممثِّلين على ذلك بعملية قلب آسيا.
The regional context was often mentioned as one of the most crucial determinants of the outcome of the mediation processes.وكثيرا ما كان يُذكر السياق الإقليمي باعتباره أحد المحددات الحاسمة لنتائج عمليات الوساطة.
During the debate on the Middle East peace process, the changing regional geopolitical landscape was singled out as a key variable to be considered, given the Arab transformations.وخلال المناقشة المتعلقة بعملية السلام في الشرق الأوسط، خُص المشهد الجيوسياسي الإقليمي المتغير في ضوء حالات التحول التي تشهدها المنطقة العربية بالذكر باعتباره متغيرا رئيسيا ينبغي أخذه في الحسبان.
Another cross-cutting issue raised at the sessions was the need to foster the necessary internal factors in order to ensure the political willingness and commitment of the parties to the process.ومن المسائل المشتركة الأخرى التي أثيرت أثناء حلقات النقاش الحاجة إلى تعزيز العوامل الداخلية اللازمة من أجل ضمان توافر الإرادة السياسية والالتزام لدى الأطراف في العملية.
Spoilers should be accounted for and counteracted.وذُكر أنه ينبغي معرفة المفسدين ومجابهتهم.
External factors that affect the process are the attitudes of other interested parties, such as neighbouring countries or regional powers.والعوامل الخارجية التي تؤثر في العملية هي مواقف الأطراف المعنية الأخرى، مثل البلدان المجاورة أو القوى الإقليمية.
Moreover, partners are needed at the international level, in the form of contact groups, regional or international organizations, and Member States with sufficient leverage, resources and expertise to accompany the mediation process.وتوجد فضلا عن ذلك حاجة إلى شركاء على الصعيد الدولي في شكل مجموعات اتصال أو منظمات إقليمية أو دولية أو دول أعضاء لديها نفوذ وموارد وخبرات كافية لمرافقة عملية الوساطة.
In this regard, it was pointed out, for example, that the Mindanao peace process in the Philippines contained some useful lessons.وأشير في هذا الصدد، على سبيل المثال، إلى وجود بعض الدروس المفيدة في عملية سلام مينداناو في الفلبين.
First, in view of the decades-long history of the conflict, there have been breakaway groups that have undermined previous peace efforts.فأولا، وبالنظر إلى تطاول أمد هذا النزاع الذي استغرق عقودا، فقد كانت هناك جماعات منشقة قوضت جهود إحلال السلام السابقة.
The challenge of breakaway groups is a reality that needs to be addressed, and thus the imperative of convergence is always present; it is important that the process be inclusive to be effective.وتمثل الجماعات المنشقة تحديا حقيقيا يلزم التصدي له، ومن هنا تظل حتمية التقارب قائمة على الدوام؛ ومن المهم أن تكون العملية ذات طابع احتوائي لكي تكون فعالة.
The Framework Agreement on the Bangsamoro provides a platform in which different constituencies work together to establish a new autonomous political entity with enhanced governance powers.ويمثل الاتفاق الإطاري بشأن بانغسامورو آلية تعمل الفئات المعنية المختلفة معا في إطارها لإنشاء كيان سياسي مستقل جديد ذي سلطات حكم معززة.
Negotiation between the government and armed groups, third-party mediation from neighbouring Malaysia, and monitoring by local civil society groups and an international contact group were measures that enhanced and supported this process.وقد كان التفاوض بين الحكومة والجماعات المسلحة، والوساطة من قِبل طرف خارجي هو ماليزيا المجاورة، والرصد بواسطة مجموعات المجتمع المدني المحلية، ووجود مجموعة اتصال دولية بمثابة تدابير عززت هذه العملية ودعمتها.
In the case of the Philippines, clearly outlining the roles of everyone in the process beforehand, in order to monitor different expectations, was crucial to the process.وفي حالة الفلبين، كان التحديد الواضح مسبقا لأدوار كل طرف في العملية، بغرض رصد التوقعات المختلفة، أمرا بالغ الأهمية للعملية.
The balancing of different interests both internally and regionally, and to achieve stability in the process, was a vital step.وشكل تحقيق التوازن بين المصالح المختلفة داخليا وإقليميا على السواء، ولتحقيق الاستقرار في العملية، خطوة حيوية.
Similarly, the unified position and concerted actions of the insider mediators and strong support coming from the regional actors and regional and international organizations were highlighted when efforts in assisting the Sudan and South Sudan to achieve a durable peace were discussed.وبالمثل، جرى أثناء مناقشة الجهود المبذولة في مساعدة السودان وجنوب السودان على التوصل إلى سلام دائم تسليط الضوء على الموقف الموحد والإجراءات المتضافرة للوسطاء المطَّلعين والدعم القوي المقدم من الفاعلين الإقليميين والمنظمات الإقليمية والدولية.
What ultimately led to a successful mediation process there was the unified, concerted position of the mediators and their continued support.فقد كان الموقف الموحد والمتضافر للوسطاء ودعمهم المستمر هما اللذان أديا في نهاية المطاف إلى إنجاح عملية الوساطة.
A high-level African Union panel, which carried weight and capacity, had been introduced.وانضم إلى العملية فريق رفيع المستوى تابع للاتحاد الأفريقي كان له وزنه وقوته.
The panel assured the two parties that there was complete confidence in the process and full support from the regional and the international communities.فقد طمأن الفريق الطرفين إلى وجود ثقة كاملة في العملية ودعم كامل من الأوساط الإقليمية والمجتمع الدولي.
It was also noted that the process received the benefits of an insider impartial mediator.وأشير أيضا إلى أن العملية استفادت من وجود وسيط مطَّلع محايد.
When discussing the peace efforts in Somalia, it was stressed that the dialogue was essential in earning the trust of the warring clans.وعند مناقشة جهود إحلال السلام في الصومال، جرى التأكيد على أن الحوار أمر لا بد منه لكسب ثقة القبائل المتحاربة.
In this sense, it was mentioned that the reconciliation process should start at the grass-roots level.وذُكر، في هذا السياق، أن عملية المصالحة ينبغي أن تبدأ على مستوى القواعد الشعبية.
It was argued by many that the bottom-up approach adopted by the Government of Somalia to various sectors of the society to encourage them to be involved with the governmental processes was a step in the right direction.وارتأى كثيرون أن النهج المنطلق من القاعدة الذي تتبعه حكومة الصومال في التعامل مع قطاعات مختلفة من المجتمع لتشجيعها على المشاركة في العمليات الحكومية هو خطوة في الاتجاه الصحيح.
In the absence of alternative problem-solving norms, traditional mediation mechanisms provided a means of intervening between clans.وتوفر آليات الوساطة التقليدية، في غيبة قواعد بديلة لحل المشاكل، وسيلة للتوسط بين القبائل.
Awareness had to be raised about the need to include women in these processes, as significant cultural barriers exist that challenge the ability of the Government to satisfy gender quotas.ويتعين إذكاء الوعي بضرورة إشراك المرأة في هذه العمليات، نظرا لوجود حواجز ثقافية كبيرة تعوق قدرة الحكومة على التوصل إلى حصص المشاركة المنشودة لكل من الجنسين.
The increasing prominence of the emerging countries as brokers of peace was also raised in the debate.وأثيرت في المناقشة أيضا مسألة البروز المتزايد للبلدان الناشئة كوسطاء لإحلال السلام.
The need for more formal cooperation mechanisms among emerging countries was underscored.وجرى التأكيد على الحاجة إلى آليات أكثر اتصافا بالطابع الرسمي فيما بين البلدان الناشئة.
The role that Turkey has started to play as a mediator, particularly in conflicts in its region, was also discussed.ونوقش أيضا الدور الذي بدأت تركيا تقوم به كوسيط، وخاصة في النزاعات التي تشهدها منطقتها.
Some participants argued that there is aوذهب بعض المشاركين إلى أن هناك
“Turkish model”,”نموذجا تركيا“
which combines humanitarian and development aid with peaceful resolution of conflicts and mediation.يجمع بين المساعدة الإنسانية والإنمائية من ناحية والحل السلمي للنزاعات والوساطة من ناحية أخرى.
Others argued that Turkey’s capacity as an emerging country is important, and it should look into the options of optimizing its efforts through building capacity and in-house coordination, collaboration with other international actors and prioritization.وذهب آخرون إلى أهمية قدرة تركيا باعتبارها بلدا ناشئا، وأن عليها أن تنظر في خيارات تحسين جهودها من خلال بناء القدرات والتنسيق الداخلي والتعاون مع الأطراف الفاعلة الدولية الأخرى وتحديد الأولويات.
The participants also touched upon other dimensions of effective mediation, such as the strengths and the unity of the mediating team, and the issues of resources, preparedness and understanding the context.وتطرق المشاركون أيضا إلى أبعاد أخرى للوساطة الفعالة، مثل مواطن قوة فريق الوساطة ووحدته، والمسائل المتصلة بالموارد والاستعداد وفهم السياق.
The role of luck and the chemistry between parties should not be underestimated in a mediation process.وذكروا أنه ينبغي في أي عملية وساطة عدم التهوين من شأن دور الحظ والألفة الفطرية بين الأطراف.
The ownership felt by the parties and the scope of inclusivity within the process, were also considered to be crucial for success.كما اعتُبر إحساسُ الأطراف بملكيتهم للعملية واتساعُها للجميع أمرين حاسمين لنجاحها.
Without buy-in from the people, a successful agreement was not as likely.ومن غير المرجح أن ينجح أي اتفاق ما لم يقتنع به الناس.
Lastly, the implementation stage of the mediated settlement could not be taken lightly by any of the parties involved.وأخيرا، لا يمكن لأي طرف من الأطراف المعنية أن يهون من شأن مرحلة تنفيذ التسوية التي يتم التوصل إليها عن طريق الوساطة.
The questions whether all conflicts could be the subject of mediation and what constitutes the right moment to initiate a mediation process were also discussed throughout the Conference in different sessions.وجرت أيضا طيلة المؤتمر وفي جلسات مختلفة مناقشة مسألتي ما إذا كان من الممكن أن تكون جميع النزاعات قابلة للوساطة وما هي اللحظة المناسبة لبدء عملية الوساطة.
On the panel about Syria, it was mentioned that in the current state of the conflict there is hardly room for mediation.وذُكر في الجلسة المتعلقة بسوريا أنه لا يوجد أي مجال يذكر للوساطة في الوضع الحالي للنزاع.
The situation was growing increasingly complex and the death toll was rising daily.فالحالة هناك تزداد تعقيدا والخسائر في الأرواح تتصاعد يوميا.
That said, mediation could still facilitate clarification of the issues and the opening up of certain points for discussion, such as humanitarian access to the country.ومع ذلك، فإن الوساطة بإمكانها أن تيسر توضيح المسائل وأن تفتح نقاطا معينة للمناقشة، مثل دخول المساعدات الإنسانية إلى البلد.
All participants emphasized that in the long term, the Syrian people’s right to collectively determine their political future must be central to the mediation process.وشدد كل المشاركين على أن حق الشعب السوري في التقرير الجماعي لمستقبله السياسي يجب أن يكون على المدى الطويل عنصرا محوريا في عملية الوساطة.
The participation of women at all levels of the mediation process was also essential.ولا بد أيضا من مشاركة المرأة في جميع مستويات عملية الوساطة.
Discussants often referred to the root causes of the failures in various mediation attempts.وكثيرا ما كان المشتركون في المناقشة يشيرون إلى الأسباب الجذرية لحالات الإخفاق في محاولات شتى للوساطة.
Competition between initiatives and mediators was often cited as a main reason for lack of success.وكانت المنافسة بين المبادرات والوسطاء تُذكر في أحيان كثيرة باعتبارها سببا رئيسيا لعدم النجاح.
A lack of coordination between efforts for a mediated settlement could cause great damage.ويمكن لعدم التنسيق بين الجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية عن طريق الوساطة أن يسبب ضررا كبيرا.
This aspect also applied directly to the role of the Security Council; its unity is also crucial to peace and security in the world.وينطبق هذا الجانب أيضا بشكل مباشر على دور مجلس الأمن؛ الذي تتسم وحدته بأهمية قصوى للسلام والأمن في العالم.
Although the Charter of the United Nations states that resolving conflict is first and foremost the responsibility of the Member States, the United Nations has tried to help build State capacity to deal with these issues.ومع أن ميثاق الأمم المتحدة قد ذكر أن الدول الأعضاء هي المسؤولة في المقام الأول عن تسوية النزاعات، فإن الأمم المتحدة تحاول المساعدة في بناء قدرة الدول على التعامل مع هذه المسائل.
There was clearly a need for the professionalization of the field of mediation.ومن الواضح أن هناك حاجة إلى الإعداد المهني في ميدان الوساطة.
A carefully designed process implemented with due consideration would more likely result in success.فعملية الوساطة التي تصمم بعناية وتنفذ بما يجب من المراعاة هي التي تكون أقرب إلى النجاح.
High-level sessionالجلسة الرفيعة المستوى
Teresita Quintos Deles, Secretary, Presidential Adviser on the Peace Process in the Philippines, commended the Conference for providing a forum for mediators from all over the world to gather to discuss concepts and contested ideas away from the pressures of their work.أشادت السيدة تيريسيتا كينتوس ديليس، الأمينة، والمستشارة الرئاسية بشأن عملية السلام في الفلبين، بالمؤتمر لكونه يشكل محفلا يجتمع فيه وسطاء من جميع أنحاء العالم لمناقشة مفاهيم وأفكار محل خلاف بعيدا عن ضغوط عملهم.
She also expressed gratitude to the Government of Turkey for its support for the efforts of the Government of the Philippines regarding the Moro Islamic Liberation Front and for supporting mediation and reconciliation efforts globally.وأعربت أيضا عن امتنانها لحكومة تركيا لدعمها لجهود حكومة الفلبين فيما يتصل بجبهة مورو الإسلامية للتحرير ودعمها لجهود الوساطة والمصالحة على الصعيد العالمي.
She stressed the importance of acknowledging the will of the parties and communities to the conflict during the mediation process, and the need to resist any policies of the international community that undermine local processes.وأكدت أهمية التسليم بإرادة أطراف النزاع والمجتمعات المشتركة فيه أثناء عملية الوساطة، وضرورة مقاومة أي سياسات للمجتمع الدولي يكون من شأنها تقويض العمليات المحلية.
She also highlighted the deficit of women participants in track-I diplomacy and at the mediation table.كما أبرزت وجود قصور في مشاركة المرأة في دبلوماسية المسار الأول (الدبلوماسية الرسمية) وعلى طاولة الوساطة.
Ms. Deles suggested that it was time to confront the reasons and conditions for the lack of women in the area of mediation, given that they account for half the population in all conflict-riddled areas.وأشارت السيدة ديليس إلى أن الوقت قد حان لمواجهة الأسباب والظروف التي تؤدي إلى غياب المرأة في ميدان الوساطة، بالنظر إلى أنها تشكل نصف السكان في جميع المناطق المنكوبة بالنزاعات.
Finally, she stated the need to reach out to the younger generation through new technological means in order to ensure the sustainability of peace processes, as they are now the growing majority in many countries.وأشارت أخيرا إلى ضرورة التواصل مع الأجيال الشابة بالوسائل التكنولوجية الحديثة لضمان استدامة عمليات السلام، لأنها تشكل حاليا أغلبية متنامية في كثير من البلدان.
The President of the sixty-seventh session of the General Assembly praised Mr. Davutoğlu as an exceptional mediator.وأثنى رئيس الدورة السابعة والستين للجمعية العامة على السيد أحمد داوود أوغلو معتبرا إياه وسيطا ممتازا.
He commended the Istanbul Conference for helping to increase discussions on mediation and other forms of peaceful settlement.وأشاد بمؤتمر إسطنبول لمساعدته في زيادة المناقشات المتعلقة بالوساطة وغيرها من أشكال التسوية السلمية.
He stated that mediation, by its nature, is a process that looks to the future, to empower citizens while seeking to reconcile and restore trust between parties.وقال إن الوساطة هي بطبيعتها عملية تتطلع إلى المستقبل، لتمكين المواطنين في الوقت الذي تسعى فيه إلى تحقيق المصالحة بين الأطراف واستعادة الثقة بينها.
The President of the General Assembly stressed the importance of mediation as a dynamic and peaceful process that is especially relevant to resolving current conflicts in the Great Lakes and Sahel regions of Africa and the security transition in Afghanistan.وأكد رئيس الجمعية العامة أهمية الوساطة باعتبارها علمية دينامية وسلمية لها أهميتها الخاصة في حل النزاعات الحالية في منطقتي البحيرات الكبرى والساحل الأفريقي وفي الانتقال الأمني في أفغانستان.
He acknowledged that there have been positive developments regarding the promotion of Palestine to the status of observer State in the General Assembly, but emphasized that mediation would play a crucial role in the settlement of the conflict with Israel.وأقر بأنه حدثت تطورات إيجابية فيما يتعلق بترقي فلسطين إلى مركز الدولة المراقبة في الجمعية العامة، ولكنه شدد على أن الوساطة من شأنها أن تؤدي دورا حاسما في تسوية النزاع مع إسرائيل.
He condemned the abuse of human rights in Syria and called for an immediate cessation of hostilities, labelling the violence there the most horrific bloodbath of our time.وأدان انتهاك حقوق الإنسان في سوريا ودعا إلى الوقف الفوري للقتال، معتبرا العنف هناك أشنع حمَّام دم في عصرنا هذا.
The President warned also that allowing the violence to run its course would be devastating for both civilians and the society.وحذر رئيس الجمعية العامة أيضا من أن السماح باستمرار العنف سيكون له تأثير مدمر على المدنيين والمجتمع على السواء.
He stated that a free and pluralistic Syrian society is the solution to the conflict and that the international community must rally around those who can influence an end to the fighting.وذكر أن المجتمع السوري الحر التعددي هو الحل للنزاع وأن المجتمع الدولي يجب أن يلتف حول الذين بإمكانهم التوصل بنفوذهم إلى نهاية للقتال.
Quoting the references in the Holy Quran and the Holy Bible to the virtues of a mediator, he emphasized that a true mediator is an equal friend to each party, acting impartially in seeking a just result, irrespective of preferences or interests.وأكد، مستشهدا بإشارات في القرآن الكريم والكتاب المقدس إلى فضائل الوسيط، أن الوسيط الحقيقي هو الذي يكون صديقا لكل طرف بنفس القدر، ويتصرف بحيادية في السعي للتوصل إلى نتيجة عادلة، بصرف النظر عن التفضيلات أو المصالح.
The Minister for Foreign Affairs of Finland, Erkki Tuomioja, expressed his satisfaction at Finland’s productive partnership with Turkey in strengthening mediation norms and putting it high on the United Nations agenda.وأعرب وزير خارجية فنلندا، إركي توميوجا، عن ارتياحه لشراكة فنلندا المثمرة مع تركيا في تعزيز قواعد الوساطة ووضعها في موقع متقدم في سلم أولويات الأمم المتحدة.
He stated that the mediation process needed more coherence and support from the international community to be successful, especially in relation to Syria.وذكر أن عملية الوساطة تحتاج إلى أن تكون أكثر اتساقا وإلى الدعم من المجتمع الدولي لكي يُكتب لها النجاح، وخاصة فيما يتعلق بسوريا.
He cautioned that an increasing arms transfer to the rebels would not lead to a solution.وحذر من أن نقل الأسلحة بشكل متزايد إلى المتمردين لن يؤدي إلى حل.
This could only be achieved through mediation.وذكر أن الحل لا يمكن تحقيقه إلا عن طريق الوساطة.
Mr. Tuomioja called the situation in Syria a humanitarian catastrophe, and argued that the international community must support the neighbouring countries of Syria to prevent a spillover of the conflict.ووصف السيد توميوجا الوضع في سوريا بأنه كارثة إنسانية، وذهب إلى أن المجتمع الدولي يجب أن يدعم البلدان المجاورة لسوريا لمنع امتداد الصراع إليها.
He reiterated Ms. Deles’s call for the increased participation of women in the mediation and post-conflict settlement processes.وأكد دعوة السيدة ديليس إلى زيادة مشاركة المرأة في عمليات الوساطة وعمليات التسوية بعد انتهاء الصراع.
He warned that there is no development if women lack equal rights, and argued that women must be encouraged to raise their voices.وحذر من أن التنمية لا سبيل إلى تحقيقها إذا لم تتمتع المرأة بحقوق متساوية، مشيرا إلى أنه يتعين تشجيع المرأة على أن ترفع صوتها.
He also highlighted the importance of the participation of women in Afghanistan as key to the settlement of the peace process and the country’s future, and thanked Turkey for its leadership role.وأكد أيضا أهمية مشاركة المرأة في أفغانستان باعتبارها أساسية لتوصل عملية السلام إلى تسوية ولمستقبل البلد، وشكر تركيا لدورها الريادي.
He expressed his support for Somali reconciliation and the need for good governance practices.وأعرب عن تأييده للمصالحة في الصومال وللحاجة إلى انتهاج ممارسات حكم سليمة.
He suggested that when governments are weak, traditional mediation structures should be explored, but women having a role must also be ensured.وأشار إلى أنه ينبغي، عندما تكون الحكومات ضعيفة، استكشاف الهياكل التقليدية للوساطة، ولكن يجب أن تكفل هذه الهياكل أن يكون للمرأة دور فيها.
He ended by arguing that the international community must find the will to try to resolve the most persistent conflicts, because all conflicts can be settled.وأنهى كلامه بالإشارة إلى أن المجتمع الدولي يجب أن يستجمع إرادته لمحاولة حل أشد النزاعات استحكاما، لأن جميع النزاعات من الممكن حلها.
The Minister for Foreign Affairs of Turkey stated that there is a moral duty to help end conflicts in the world, and to secure a future for generations by protecting the environment from nuclear and chemical weapons.وذكر وزير خارجية تركيا أن المساعدة في حل النزاعات في العالم وضمان مستقبل الأجيال بحماية البيئة من الأسلحة النووية والكيميائية واجب أخلاقي.
He reaffirmed Turkey’s continued support to its brothers in Afghanistan, Syria and Somalia.وأكد دعم تركيا المستمر لإخوانها في أفغانستان وسوريا والصومال.
Mr. Davutoğlu agreed that the only solution to the Syrian crisis is one that offers the Syrian people the opportunity to decide their future.وسلم السيد داوود أوغلو بأن الحل الوحيد للأزمة السورية هو أن تتاح للشعب السوري الفرصة لتقرير مستقبله.
He highlighted the demand for mediated settlements of conflicts and reiterated Turkey’s interests in mediating such matters, given its geographical position at the centre of Afro-Eurasia.وأبرز المطالبة بتسوية النزاعات عن طريق الوساطة وأكد وجود مصالح لتركيا في تسوية هذه الأمور عن طريق الوساطة، نظرا لموقعها الجغرافي في قلب منطقة ملتقى أفريقيا وآسيا وأوروبا.
The minister argued that a new approach to mediation is needed and must occur on three levels.وذهب الوزير إلى أن هناك حاجة إلى انتهاج نهج جديد في الوساطة وأن هذا النهج يجب أن يكون على ثلاثة مستويات.
Regarding the national level, he discussed the restructuring of traditional political notions of the State with the emergence and broad application of new technology and communication.ففيما يخص المستوى الوطني، ناقش الوزير إعادة تشكيل المفاهيم السياسية التقليدية للدولة نظرا لنشوء التكنولوجيات ووسائل الاتصال الجديدة وتطبيقها على نطاق واسع.
He argued that old forms of political legitimacy based on ideology are failing, and, instead, people are insisting on security and human dignity.وارتأى أن الأشكال القديمة للشرعية السياسية القائمة على الأيديولوجيا لم تعد صالحة، ويصر الناس بدلا منها على الأمن والكرامة الإنسانية.
He emphasized the need to address regional issues as well, in order to resolve protracted conflicts, with regional actors as integral to the process.وأكد ضرورة تناول القضايا الإقليمية أيضا، من أجل حل النزاعات التي طال أمدها، على أن يكون الفاعلون الإقليميون جزءا لا يتجزأ من العملية.
On the question of Palestine, he called for support for a two-State solution and the recognition of the 1967 borders.وفيما يتعلق بقضية فلسطين، دعا إلى تأييد حل الدولتين والاعتراف بحدود عام 1967.
He said that the key issues of Palestinian refugees and Jerusalem need to be addressed with a new approach.وقال إن هناك حاجة لتناول مسألتي اللاجئين الفلسطينيين والقدس الأساسيتين باستخدام نهج جديد.
He stated the need for visionary justice and order at the global level and pointed to the imbalance between the United Nations Security Council and the General Assembly.وأشار إلى الحاجة إلى النظر إلى العدالة والنظام من منظور استشرافي على الصعيد العالمي وإلى وجود خلل في التوازن بين مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.
Lastly, he condemned the immobility of the international community in preventing the escalation of violent conflict.وأنهى كلامه بإدانة عجز المجتمع الدولي عن منع تصاعد الصراعات العنيفة.
Second Istanbul Conference on Mediationمؤتمر إسطنبول الثاني المعني بالوساطة
Keys to Successful Mediation:مفاتيح الوساطة الناجحة:
Perspectives from Withinمنظورات من الداخل
Registrationالتسجيل
Welcome address by Ambassador Şafak Göktürk, Director-General for Policy Planning, Ministry of Foreign Affairsكلمة ترحيب للسفير شافاك غوكترك، المدير العام لتخطيط السياسات بوزارة الخارجية
First session:الجلسة الأولى:
The Case of Afghanistanحالة أفغانستان
Moderator:المنسق:
Francesc Vendrell, former Special Representative of the European Union and the United Nations for Afghanistanفرانسيس فندريل، الممثل الخاص السابق للاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لأفغانستان
What are the main challenges facing Afghanistan in the next two years that will be decisive in the establishment of lasting peace and stability in the country after 2014?ما هي التحديات الرئيسية التي ستواجه أفغانستان في السنتين القادمتين، والتي ستكون حاسمة في إحلال سلام واستقرار دائمين في البلد بعد عام 2014؟
What are the Afghan High Peace Council’s priorities and expectations from the reconciliation process?ما هي أولويات وتوقعات المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان من عملية المصالحة؟
What are the issues hindering the progress of the peace and reconciliation process in Afghanistan?ما هي المسائل التي تعوق إحراز تقدم في عملية السلام والمصالحة في أفغانستان؟
How can these be overcome?كيف يمكن التغلب على هذه المسائل؟
How can the armed opposition groups be engaged on a political platform?كيف يمكن إشراك جماعات المعارضة المسلحة في محفل سياسي؟
How should the international community assist the Afghan Government in its efforts?كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يساعد الحكومة الأفغانية في جهودها؟
What is the role of the immediate and regional neighbours?ما هو دور البلدان المجاورة وبلدان المنطقة؟
How are the current processes contributing to mediation efforts?كيف تسهم العمليات الحالية في جهود الوساطة؟
Jan Kubis, Special Representative and Head of the United Nations Assistance Mission in Afghanistan, Afghanistanجان كوبيس، الممثل الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان، أفغانستان
Aziz Ahmed Khan, Consultant, National Defense University, Islamabad, Pakistanعزيز أحمد خان، الخبير الاستشاري بجامعة الدفاع الوطني، إسلام أباد، باكستان
Masoom Stanekzai, Head of the Afghan High Peace Council Secretariat, Afghanistanماسوم ستانيكزاي، رئيس أمانة المجلس الأفغاني الأعلى للسلام، أفغانستان
Basat Öztürk, Ambassador of Turkey to Afghanistanباسات أوزترك، سفير تركيا لدى أفغانستان
Coffee breakاستراحة قصيرة
Second session:الجلسة الثانية:
The Middle East Peace Processعملية السلام في الشرق الأوسط
Moderator:المنسق:
Mouin Rabbani, Crisis Management Initiative, Palestine Directorمعين رباني، مدير مسائل فلسطين في مبادرة إدارة الأزمات
How much does the Israeli-Palestinian issue still matter in its own right and strategically, given the Arab Spring and other developments in the region?ما هو مقدار الأهمية التي ما زالت تتمتع بها المسألة الإسرائيلية الفلسطينية في حد ذاتها ومن الناحية الاستراتيجية، في ضوء الربيع العربي والتطورات الأخرى في المنطقة؟
What are the current realities of the political and economic environment for progress towards Israeli-Palestinian peace?ما هي معطيات الواقع الراهن للبيئة السياسية والاقتصادية لإحراز تقدم نحو إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين؟ هل لا يزال حل الدولتين صالحا؟
Is a two-State solution still viable?كيف يمكن إحياؤه من جديد؟
How could it be re-launched?ما هو الإرث الذي تركه نموذج أوسلو ونهجه التدريجي؟
What is the legacy of the Oslo model and its incremental approach?كيف يمكن بناء زخم لحل الدولتين؟
How can momentum be built for a two-State solution? What are the major impediments?ما هي المعوقات الرئيسية؟
Are there incentives that could lead to a change of course by both parties?هل هناك حوافز يمكن أن تشجع كُلا من الطرفين على تغيير مساره؟
How can peace constituencies be reinforced?كيف يمكن تعزيز مناصري السلام؟
If a two-State solution is no longer viable or is not achieved, are there alternatives?إذا كان حل الدولتين لم يعد صالحا أو استحال تحقيقه، فما هي البدائل؟
Are alternatives to the two-State solution practical?هل بدائل حل الدولتين عملية؟
Samih al-Abed, former Minister, Member of the Palestinian Negotiation Teamسامح العبد، الوزير السابق، وعضو فريق التفاوض الفلسطيني
Yossi Beilin, former Minister, Israeli politicianيوسي بيلين، الوزير السابق، والسياسي الإسرائيلي
Taha Özhan, President of the Foundation for Political, Economic and Social Researchطه أوجان، رئيس مؤسسة البحوث السياسية والاقتصادية والاجتماعية
Professor Paolo Cotta-Ramusino, Secretary General of Pugwash Conferences on Science and World Affairsالبروفيسور باولو كوتا - راموسينو، الأمين العام لمؤتمرات بوغواش للعلم والشؤون العالمية
Lunch breakاستراحة لتناول الغداء
Third session:الجلسة الثالثة:
Conversation on Mediationحوار بشأن الوساطة
— “Ways to Success”- ”سبل النجاح“
Moderator:المنسق:
Professor Bülent Aras, Chairman of the Center for Strategic Research, Ministry of Foreign Affairs, Turkeyالبروفيسور بولينت أراس، رئيس مركز البحوث الاستراتيجية، بوزارة الخارجية التركية
Teresita Quintos Deles, Secretary, Office of the President for the Peace Process, Philippinesتريسيتا كينتوس ديليس، أمينة مكتب الرئيس لعملية السلام، الفلبين
Haile Menkerios, Special Envoy of the Secretary-General for Sudan and South Sudanهايلي منكريوس، المبعوث الخاص للأمين العام لشؤون السودان وجنوب السودان
Levent Bilman, Director, Policy and Mediation Division, Department of Political Affairs, United Nations Secretariatليفينت بيلمان، مدير شعبة السياسات والوساطة بإدارة الشؤون السياسية في الأمانة العامة للأمم المتحدة
Professor Fuat Keyman, Director, Istanbul Policy Center, Sabancı Universityالبروفيسور فؤاد كيمان، مدير مركز إسطنبول للسياسات بجامعة سابانسي
Welcome dinnerعشاء ترحيب
Fourth session:الجلسة الرابعة:
The Case of Somaliaحالة الصومال
Moderator:المنسق:
Mahamat Saleh Annadif, African Union Special Representative for Somalia and Head of the African Union Mission in Somaliaمحمد صالح النظيف، الممثل الخاص للاتحاد الأفريقي ورئيس بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال
What are the root causes of the 20-year-long Somali conflict?ما هي الأسباب الجذرية للنزاع الذي تشهده الصومال منذ 20 عاما؟
What are the lessons learned from the previous mediation efforts in Somalia?ما هي الدروس المستفادة من جهود الوساطة السابقة في الصومال؟
How can the international community assist the Federal Government to develop its capacity and resources in the State-building and peacebuilding processes in a coordinated and harmonized manner?كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يساعد الحكومة الاتحادية على تنمية قدراتها ومواردها في عمليات بناء الدولة وبناء السلام بطريقة منسقة ومتناغمة؟
Is it more appropriate to follow a bottom-up approach in rebuilding the State institutions and functions?هل من الأنسب اتباع نهج الانطلاق من القاعدة في إعادة بناء مؤسسات الدولة ووظائفها؟
What are the challenges in the security and justice sector reform effort?ما هي التحديات التي تكتنف جهود إصلاح قطاعي الأمن والعدالة؟
What are the real issues before the attainment of national reconciliation?ما هي المسائل الحقيقية التي تقف أمام تحقيق المصالحة الوطنية؟
What are the Federal Government’s priorities and expectations in the reconciliation area?ما هي أولويات وتوقعات الحكومة الاتحادية في مجال المصالحة؟
Does the Federal Government have the necessary capabilities and tools in this area?هل لدى الحكومة الاتحادية القدرات والأدوات اللازمة في هذا المجال؟
How can we increase our understanding and knowledge about the stakeholders who are the influential local leaders in the Somali society as well as about the local conditions?كيف يمكن زيادة فهمنا ومعرفتنا بالأطراف المعنية الممثَّلة في القيادات المحلية المؤثرة في المجتمع الصومالي وفهمنا ومعرفتنا بالظروف المحلية؟
Jamal Mohamed Barrow, Deputy Minister for Foreign Affairs of Somaliaجمال محمد بارو، نائب وزير خارجية الصومال
Kani Torun, Ambassador of Turkey to Somaliaكاني تورون، سفير تركيا لدى الصومال
Alexander Rondos, European Union Special Representative for the Horn of Africaإلكساندر روندوس، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لشؤون القرن الأفريقي
Afyare Abdi Elmi, author and Assistant Professor at Qatar Universityأفياري عبدي علمي، مؤلف وأستاذ مساعد بجامعة قطر
Coffee breakاستراحة قصيرة
Fifth session:الجلسة الخامسة:
The Case of Syriaحالة سوريا
Moderator:المنسق:
Peter Harling, Project Director, Middle East Program, International Crisis Groupبيتر هارلينغ، مدير مشروع ببرنامج الشرق الأوسط التابع للفريق الدولي المعني بالأزمات
What role, if there is any exists in Syria for mediation at the current stage of the conflict?ما هو دور الوساطة في سوريا، إن وجد، في المرحلة الحالية للنزاع؟
In the course of the evolution of the conflict, has there been any particular moment where mediation could have produced significant change?هل كان هناك، أثناء تطور النزاع، أي لحظة معينة كان يمكن للوساطة أن تُحدث فيها تغييرا ذات شأن؟
What is the best way of having the Syrians in the driver seat for a peaceful and lasting solution?ما هي أفضل طريقة لجعل السوريين يقودون دفة جهود التوصل إلى حل سلمي ودائم؟
How and to which extent can the international community contribute to such an effort?كيف وإلى أي حد يمكن للمجتمع الدولي أن يسهم في هذه الجهود؟
Should international community commit itself in advance to safeguard the full implementation of any possible outcome reached in dialogue efforts?هل ينبغي للمجتمع الدولي أن يتعهد مسبقا بضمان التنفيذ الكامل لأي نتائج محتملة يتم التوصل إليها في جهود الحوار؟
Would it be helpful to bring together the eminent persons across the region representing different religions, sects and ethnic groups under the umbrella of a regional platform with a view to supporting the efforts towards lasting stability in Syria?هل سيكون من المفيد الجمع بين الشخصيات البارزة من أنحاء المنطقة كافةً الممثلة لمختلف الديانات والملل والفئات العرقية تحت مظلة منبر إقليمي بهدف دعم الجهود الرامية إلى إحلال الاستقرار الدائم في سوريا؟
What are the main prerequisites for a successful transition in Syria?ما هي الشروط المسبقة الرئيسية لنجاح سوريا في اجتياز مرحلة الانتقال؟
Is a transition with some elements of the Assad regime retaining some form of power a viable option?هل حدوث الانتقال مع احتفاظ بعض عناصر نظام الأسد شكلا ما للسلطة خيار قابل للتنفيذ؟
Mustafa Sabbagh, Secretary General of the National Coalition for Syrian Revolutionary and Opposition Forcesمصطفى الصباغ، الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
Ömer Önhon, Deputy Undersecretary of the Ministry of Foreign Affairs of Turkey/former Ambassador to Syriaعمر أونهون، نائب وكيل وزارة الخارجية التركية/سفير سابق لدى سوريا
Jon Wilks, United Kingdom Representative to the Syrian Oppositionجون ويلكس، ممثل المملكة المتحدة لدى المعارضة السورية
Lunch hosted by the Minister for Foreign Affairs of the Republic of Turkeyغداء بضيافة وزير خارجية جمهورية تركيا
Concluding (high-level) sessionالجلسة الختامية (الرفيعة المستوى)
Presenter: Ambassador Şafak Göktürk, Director-General for Policy Planning, Ministry of Foreign Affairsتقديم: السفير شافاك غوكترك، المدير العام لتخطيط السياسات بوزارة الخارجية
H.E. Ahmet Davutoğlu, Minister for Foreign Affairs, Turkeyمعالي أحمد داوود أوغلو، وزير خارجية تركيا
H.E. Erkki Tuomioja, Minister for Foreign Affairs, Finland H.E.معالي إركي توميوجا، وزير خارجية فنلندا
Vuk Jeremic, President of the sixty-seventh session of the United Nations General Assemblyمعالي فوك يريميتش، رئيس الدورة السابعة والستين للجمعية العامة
H.E.Teresita Quintos Deles, Secretary, Presidential Adviser on the Peace Process in the Philippinesمعالي تريسيتا كينتوس ديليس، الأمينة، والمستشارة الرئاسية بشأن عملية السلام في الفلبين