S_2014_804_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2014/804 1464544E.doc (English)S/2014/804 1464544A.doc (Arabic)
S/2014/804S/2014/804
United Nationsالأمــم المتحـدة
S/2014/804S/2014/804
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
11 November 201411 November 2014
Original: EnglishArabic Original: English
S/2014/804S/2014/804
/114-64544
14-64544/1
14-64544 (E) 131114131114 131114 14-64544 (A)
*1464544**1464544*
14-64544/1
/114-64544
Identical letters dated 11 November 2014 from the Permanent Representative of Israel to the United Nations addressed to the Secretary-General and the President of the Security Councilرسالتان متطابقتان مؤرختان 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 موجهتان إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن من الممثل الدائم لإسرائيل لدى الأمم المتحدة
I write to draw your attention to the most recent acts of terrorism targeting Israeli civilians.أكتب إليكم لأوجه انتباهكم إلى أحدث أعمال الإرهاب التي استهدفت المدنيين الإسرائيليين.
Yesterday, an Israel Defense Forces soldier was stabbed and killed outside a Tel Aviv bus station.فبالأمس تلقى أحد جنود جيش الدفاع الإسرائيلي طعنة أردته قتيلا خارج محطة حافلات بتل أبيب.
Hours later, a young woman was murdered and two others were injured in a separate stabbing attack south of Jerusalem.وبعد ذلك بساعات، قُتلت امرأة شابة وجرح اثنان آخران طعنا في اعتداء منفصل بجنوب القدس.
In the past two and a half weeks, the Israeli people have seen a severe escalation in terrorist attacks, with six killed and dozens injured in five separate attacks.وقد شهد الشعب الإسرائيلي في الأسبوعين والنصف الأخيرين تصعيدا خطيرا للهجمات الإرهابية، حيث قُتل ستة أشخاص وجرح عشرات آخرون في خمسة اعتداءات منفصلة.
The Security Council has yet to condemn any of these incidents.ولم تصدر عن مجلس الأمن حتى الآن إدانة لأي من هذه الحوادث.
I remind the Council that, in addition to the personal tragedy, every terrorist act can have far-reaching consequences.وأذكر المجلس بأن أي عمل إرهابي يمكن أن تكون له، إلى جانب المأساة الشخصية، عواقب بعيدة المدى.
This is exactly what the Palestinian leadership has in mind.وهذا هو، على وجه الدقة، ما تتوخاه القيادة الفلسطينية.
Every day it is adding fuel to the fire by glorifying terrorists and celebrating attacks.فما من يوم يمر إلا ونراها تصب الزيت على النار بتمجيدها الإرهابيين واحتفائها بالهجمات.
Cartoons appeared on President Abbas’s Fatah party’s official Facebook pages.فقد ظهرت رسوم كاريكاتورية في الصفحات الرسمية لحزب حركة فتح للرئيس عباس على موقع فيسبوك.
One cartoon urges people to “Hit the gas at 199 [km/h] for Al-Aqsa”.يحث أحدها الناس على ”قيادة السيارات بأقصى سرعة من أجل المسجد الأقصى“.
The second, “The National Liberation Movement — Fatah”, shows a car trying to ram into three fleeing Jews.ويظهر رسم آخر، تابع لـ ”حركة التحرير الوطني - فتح“، سيارة وهي تحاول دهس ثلاثة يهود وهم يهربون منها.
Complacency breeds catastrophe and the international community has been nothing but complacent as Israelis are targeted by terrorists day after day.إن التهاون يجلب الكوارث ولم نلمس من المجتمع الدولي إلا التهاون في وقت يستهدف فيه الإرهابيون الإسرائيليين يوما بعد يوم.
I urge the Council to condemn the recent terrorist attacks and denounce the rise in Palestinian incitement.إني أحث المجلس على إدانة الهجمات الإرهابية الأخيرة وشجب تصاعد التحريض الفلسطيني.
I should be grateful if you would have this letter distributed as a document of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة بوصفها وثيقة من وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Ron Prosor Ambassador Permanent Representative(توقيع) رون بروسور السفير الممثل الدائم