S_2012_481_EA
Correct misalignment Corrected by george.farah on 8/9/2012 7:22:21 PM Original version Change languages order
S/2012/481 1238842e.doc (English)S/2012/481 1238840a.doc (Arabic)
Letter dated 25 June 2012 from the Secretary-General addressed to the President of the Security Councilرسالة مؤرخة 25 حزيران/يونيه 2012 موجهة من الأمين العام إلى رئيس مجلس الأمن
In its presidential statement (S/PRST/2011/21) of 14 November 2011, the Security Council requested me to develop a regional strategy for international humanitarian, development and peacebuilding assistance in the Lord’s Resistance Army (LRA)-affected areas (see annex).طلب إليَّ مجلس الأمن، في بيانه الرئاسي (S/PRST/2011/21) المؤرخ 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2011، وضع استراتيجية إقليمية لتوفير المساعدة الدولية في المجالات الإنسانية والإنمائية والمتعلقة ببناء السلام إلى المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة (انظر المرفق).
The strategy focuses on international humanitarian, development and peacebuilding assistance to the LRA-affected areas.وتركز هذه الاستراتيجية على توفير المساعدة الدولية في المجالات الإنسانية والإنمائية والمتعلقة ببناء السلام إلى المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
It aims to promote cross-border mechanisms to improve the protection of civilians, early warning capacity and humanitarian access and response.وهي تهدف إلى تعزيز الآليات العابرة للحدود التي ترمي إلى تحسين حماية المدنيين، وزيادة القدرة على الإنذار المبكر، وكفالة وصول المساعدة الإنسانية والاستجابة الإنسانية.
It addresses issues related to reintegration support for returning internally displaced persons, abductees and former combatants and recommends international action to strengthen the capacity of the affected countries to extend State authority throughout the areas where LRA has a presence.كما تتناول قضايا متصلة بتقديم الدعم لإعادة إدماج العائدين من المشردين داخلياً، والمختطفين، والمقاتلين السابقين وتوصي باتخاذ إجراءات دولية لتعزيز قدرة البلدان المتضررة على بسط سلطة الدولة في جميع أنحاء المناطق التي لجيش الرب للمقاومة وجود فيها.
I should be grateful if you would bring the present letter and its annex to the attention of the members of the Security Council.وأرجو ممتناً إطلاع أعضاء مجلس الأمن على هذه الرسالة ومرفقها.
(Signed) BAN Ki-moon(توقيع) بان كي - مون
Annexالمرفق
Regional strategy to address the threat and impact of the activities of the Lord’s Resistance Armyالاستراتيجية الإقليمية الرامية إلى التصدي لخطر جيش الرب للمقاومة والأثار المترتبة على أنشطته
I. Introductionأولا - مقدمة
1. In its presidential statement of 14 November 2011 (S/PRST/2011/21), the Security Council encouraged the United Nations Regional Office for Central Africa (UNOCA), in coordination with the United Nations Office to the African Union (UNOAU), to engage with the United Nations presences in the Lord’s Resistance Army (LRA)-affected region and the African Union to develop a regional strategy for: providing international humanitarian, development and peacebuilding assistance in the LRA-affected areas; enhancing cross-border mechanisms to improve the protection of civilians, early warning capacity, humanitarian access and response; and providing appropriate reintegration support for those returning from displacement, abductees and ex-combatants; as well as strengthening the overall capacity of affected States to extend their authority throughout their respective territories.1 - حثَّ مجلس الأمن، في بيانه الرئاسي (S/PRST/2011/21)، المؤرخ 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 مكتب الأمم المتحدة الإقليمي في وسط أفريقيا على أن يبذل، بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي، جهدا مع الجهات التابعة للأمم المتحدة التي لها وجود في المنطقة المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة والاتحاد الأفريقي لوضع استراتيجية إقليمية من أجل: توفير المساعدة الدولية في المجالات الإنسانية والإنمائية والمتعلقة ببناء السلام في المنطقة المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة؛ وتعزيز الآليات العابرة للحدود التي ترمي إلى تحسين حماية المدنيين، وزيادة القدرة على الإنذار المبكر، وكفالة وصول المساعدة الإنسانية والاستجابة الإنسانية؛ وتقديم الدعم المناسب لإعادة إدماج العائدين من المشردين والمختطفين والمقاتلين السابقين؛ وكذلك تعزيز القدرة الشاملة للدول المتضررة على بسط سلطتها في جميع الأقاليم التابعة لها.
The Security Council reaffirmed the importance of promoting justice and the rule of law, including respect for human rights.وقد أعاد مجلس الأمن تأكيد أهمية تعزيز العدالة وسيادة القانون، بما في ذلك احترام حقوق الإنسان.
2. This strategy document was developed to guide the efforts of the United Nations and other stakeholders in support of international efforts, led by the African Union, to neutralize the threat posed by LRA and to address the impact of its activities in the four affected countries: the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo, South Sudan and Uganda.2 - وأعدت وثيقة الاستراتيجية هذه لكي تسترشد بها الأمم المتحدة والأطراف المعنية الأخرى في مساعيها لدعم الجهود الدولية، بقيادة الاتحاد الأفريقي، من أجل تحييد الخطر الذي يمثله جيش الرب للمقاومة، والتصدي للآثار المترتبة على أنشطته في البلدان الأربعة المتضررة منها وهي: أوغندا، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجنوب السودان.
The strategy complements existing initiatives and strategies already being undertaken to counter the LRA threat and reflects the commitment of the United Nations, the affected Member States and their partners to finally resolve the LRA issue and promote peace, stability, economic recovery and sustainable development in the affected regions.وتكمل هذه الاستراتيجية المبادرات والاستراتيجيات الحالية المتخذة بالفعل لمجابهة خطر جيش الرب للمقاومة وتعبر عن التزام الأمم المتحدة والدول الأعضاء المتضررة وشركائها بإيجاد حل نهائي لمسألة جيش الرب للمقاومة، وتعزيز السلام والاستقرار والإنعاش الاقتصادي والتنمية المستدامة في المناطق المتضررة.
It supports current efforts by the international community to increase political and military pressure on LRA, apprehend Joseph Kony and the top leadership of LRA and bring them to justice, enhance the protection of civilians, improve access to humanitarian assistance, encourage the defection and disarmament of LRA elements and their reintegration into their communities, and promote long-term peacebuilding and development in the affected areas.وتدعم هذه الاستراتيجية ما يبذله المجتمع الدولي حالياً من جهود لزيادة الضغوط السياسية والعسكرية على جيش الرب للمقاومة، وإلقاء القبض على جوزف كوني والقيادة العليا لجيش الرب للمقاومة وتقديمهم إلى العدالة، وتعزيز حماية المدنيين، وتحسين وصول المساعدة الإنسانية، وتشجيع انشقاق عناصر جيش الرب للمقاومة ونزع سلاحهم وإعادة إدماجهم في مجتمعاتهم الأصلية، وتعزيز بناء السلام والتنمية على المدى الطويل في المناطق المتضررة.
In addition, the strategy complements the efforts of national Governments in the affected areas, recalling that States have the primary responsibility to prevent conflict, ensure that the human rights of all individuals within their territory are respected and protect their populations from war crimes and crimes against humanity.وبالإضافة إلى ذلك، تكمل هذه الاستراتيجية الجهود التي تبذلها الحكومات الوطنية في المناطق المتضررة، مذكرة بأن الدول مسؤولة في المقام الأول عن منع نشوب النزاعات، وكفالة احترم حقوق الإنسان لجميع الأفراد ضمن أراضيها، وحماية سكانها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.
Although the strategy has been developed by the United Nations, the process was carried out in consultation with the African Union, the affected States and their partners, and therefore its success depends on the willingness of all actors to support and implement the proposed actions.ومع أن الأمم المتحدة وضعت هذه الاستراتيجية، فقد نفذت العملية بالتشاور مع الاتحاد الأفريقي والدول المتضررة وشركائها، ولذلك يتوقف نجاحها على استعداد جميع الجهات الفاعلة لدعم الإجراءات المقترحة وتنفيذها.
This strategy is a living document, to which modifications, adaptations and adjustments could be made in the course of its implementation and in the light of prevailing realities and circumstances.وهذه الاستراتيجية قابلة للتعديل ويمكن إدخال التغييرات والتعديلات والتصحيحات عليها خلال تنفيذها وفي ضوء الحقائق والظروف السائدة.
Backgroundمعلومات أساسية
3. LRA has its origins in northern Uganda, where it launched an offensive against the Government of Uganda during the late 1980s, claiming to represent the interests of marginalized Acholi communities and aiming to establish a theocratic state based on the biblical 10 commandments and Acholi traditions.3 - ترجع أصول جيش الرب للمقاومة إلى شمال أوغندا، حيث شن هجوماً على حكومة أوغندا خلال فترة أواخر الثمانينيات، مدعياً بأنه يمثل مصالح جماعات الأشولي المهمشة وساعياً إلى إنشاء دولة دينية قائمة على الوصايا العشر في الكتاب المقدس وعلى تقاليد الأشولي.
Following a protracted conflict, LRA entered into negotiations with the Government of Uganda, notably in 1993/94, and later in 2006.وفي أعقاب نزاع طال أمده، دخل جيش الرب للمقاومة في مفاوضات مع حكومة أوغندا، لا سيما في عامي 1993/1994 ولاحقاً في عام 2006.
In July 2006, the Government of Southern Sudan, with support from the international community, launched the Juba Peace Process.وفي تموز/يوليه 2006، أطلقت حكومة جنوب السودان، بدعم من المجتمع الدولي، عملية السلام في جوبا.
In March 2008, representatives of the Government of Uganda and LRA concluded the final and all inclusive Peace Accord, but Joseph Kony failed to sign the agreement.وفي آذار/مارس 2008، أبرم ممثلو حكومة أوغندا وجيش الرب للمقاومة اتفاق السلام النهائي والشامل للجميع ولكن جوزف كوني لم يوقع هذا الاتفاق.
Subsequently, in December 2008, after LRA broke the truce that had been put in place to negotiate the Juba Agreement, the Government of Uganda, with the support of its neighbours, launched Operation Lightning Thunder, a military operation targeting the Garamba National Park area in the Democratic Republic of the Congo, where LRA had set up base.ولاحقاً، في كانون الأول/ديسمبر 2008، بعد أن خرق جيش الرب للمقاومة الهدنة التي بدأت للتفاوض على اتفاق جوبا، أطلقت حكومة أوغندا، بدعم من الدول المجاورة، عملية الرعد البارق، وهي عملية عسكرية استهدفت منطقة منتزه غارامبا الوطني في جمهورية الكونغو الديمقراطية، التي اتخذها جيش الرب للمقاومة قاعدة له.
4. LRA launched brutal reprisal attacks, killing hundreds of villagers during the Christmas periods of 2009 and 2010.4 - وشنَّ جيش الرب للمقاومة هجمات انتقامية وحشية، وقتل مئات القرويين أثناء فترة عيد الميلاد في عامي 2009 و 2010.
In defiance of the biblical 10 commandments and of Acholi traditions, LRA attacks have typically included killings, abductions (especially of children and women), recruitment and use of children as fighters, rape and other grave sexual violence, including sexual slavery, looting, mutilations and the burning of houses.وفي تحدٍ للوصايا العشر الواردة في الكتاب المقدس ولتقاليد الأشولي، تشمل الهجمات التي يشنها جيش الرب للمقاومة في العادة أعمال القتل والاختطاف (لا سيما الأطفال والنساء)، وتجنيد الأطفال واستخدامهم كمقاتلين، والاغتصاب وأشكال العنف الجنسي الخطيرة الأخرى، بما في ذلك الاسترقاق الجنسي والنهب وبتر الأعضاء وحرق المنازل.
Although currently believed to be small in number, estimated at between 250 and 500 combatants, the impact of the activities of LRA in the region is considerable.ومع أنه يعتقد حالياً بأن جيش الرب للمقاومة قليل العدد، وأن هذا العدد يقدر بما يتراوح بين 250 و 500 مقاتل، فإن الآثار المترتبة على أنشطته في المنطقة جسيمة.
An estimated 445,000 people are currently internally displaced or living as refugees in LRA-affected areas.وتشير التقديرات حالياً إلى وجود 000 445 شخص من المشردين داخلياً أو من الذين يعيشون كلاجئين في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
The majority (341,000) are displaced in the Democratic Republic of the Congo.ويوجد أغلب هؤلاء المشردين (000 341) في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
Displaced civilians move mainly into remote villages with limited infrastructure in terms of schools, health centres, police and civil administration.وينزح المدنيون المشردون أساساً إلى القرى النائية ذات البنى التحتية المحدودة من حيث المدارس والمراكز الصحية ومراكز الشرطة والإدارة المدنية.
The unpredictability of the many small LRA groups and the well-known viciousness of their attacks among local communities in LRA-affected areas is part of the group’s tactic to spread fear.ومن التكتيكات التي يعتمدها جيش الرب للمقاومة لبث الرعب في صفوف السكان عدم إمكانية التنبؤ بما يمكن أن تفعله المجموعات الصغيرة العديدة التابعة له ووحشية هجماتها المعروفة جيدا لدى المجتمعات المحلية في المناطق المتضررة بعمليات ”الجيش“.
In many towns it is recommended to remain within a 5-7 km radius of the centre of town for security reasons.وفي العديد من البلدات، يوصى بالبقاء على مسافة يتراوح قطرها بين 5 و 7 كيلومترات من مركز البلدة لأسباب أمنية.
This limits access to fields, fishing and other means of livelihood support, and there has been a marked increase in dependency on food assistance over the past few years.ويحد ذلك من إمكانية الوصول إلى الحقول، ومناطق صيد الأسماك، والوسائل الأخرى لدعم سبل العيش، وقد سجلت زيادة ملحوظة في الاعتماد على المساعدات الغذائية في السنوات القليلة الماضية.
Communities live in fear, with few means of communication and transportation, and are often left to fend for themselves against the highly mobile and unpredictable LRA groups.ويعيش أفراد المجتمعات المحلية في خوف ولا يملكون سوى وسائل اتصال ونقل محدودة، وكثيراً ما يتركون للدفاع عن أنفسهم ضد مجموعات جيش الرب للمقاومة الخفيفة الحركة والتي يصعب التنبؤ بما يمكن أن تقوم به.
The vast majority of internally displaced persons stay with host families, while others live in spontaneous settlements.وتقيم الغالبية العظمى للمشردين داخلياً مع أسر مضيفة، في حين يعيش آخرون في مستوطنات عشوائية.
5. Most LRA attacks have generally taken place in areas where security, government presence, accessibility and communication infrastructure are poor.5 - وتحدث معظم هجمات جيش الرب للمقاومة عموماً في مناطق يضعف فيها الأمن ووجود الحكومة وإمكانية الوصول والهياكل الأساسية للاتصالات.
It is widely felt that LRA activities are currently limited largely to logistical raids aimed at ensuring its survival.ويسود الشعور على نطاق واسع بأن أنشطة جيش الرب للمقاومة تقتصر حالياً إلى حد كبير على الغارات اللوجستية الرامية إلى كفالة بقائه.
In November 2011, the African Union Peace and Security Council declared LRA a terrorist organization.وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2011، أعلن مجلس السلام والأمن للاتحاد الأفريقي أن جيش الرب للمقاومة منظمة إرهابية.
II. Initiatives to address the impact and threat of the Lord’s Resistance Armyثانيا - المبادرات الرامية إلى التصدي للأثار المترتبة على عمليات جيش الرب للمقاومة وخطرها
6. Over the years, numerous initiatives have been launched to respond to the threat posed by LRA, including military operations by the four affected countries, engagement of the International Criminal Court and efforts to negotiate peace.6 - أطلقت مبادرات كثيرة على مر السنين لمواجهة الخطر الذي يمثله جيش الرب للمقاومة، بما في ذلك العمليات العسكرية التي قامت بها البلدان الأربعة المتضررة، ودور المحكمة الجنائية الدولية، والمساعي الرامية إلى التفاوض بشأن السلام.
The Government of Uganda referred the issue to the Court in 2003 and, in October 2005, the Court issued arrest warrants for Joseph Kony, Vincent Otti, Okot Odhiambo, Dominic Ongwen and Raska Lukwiya for crimes against humanity and war crimes committed in Uganda from 2002 to 2005.وفي عام 2003، أحالت حكومة أوغندا هذه المسألة إلى المحكمة الجنائية الدولية، وفي تشرين الأول/أكتوبر 2005، أصدرت المحكمة مذكرات توقيف بحق جوزف كوني، وفنسنت أوتي، وأوكوت أودويامبو، ودومينيك أونغوين، وراسكا لوكيا، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في أوغندا في الفترة من عام 2002 إلى عام 2005.
It is believed that only Joseph Kony, Okot Odhiambo and Dominic Ongwen are still alive.ويعتقد بأنه لم يزل منهم على قيد الحياة سوى جوزف كوني، وأوكوت أودويامبو، ودومينيك أونغوين.
7. In July 2006, the Government of Southern Sudan, with support from the international community, launched the Juba Peace Process.7 - وفي تموز/يوليه 2006، أطلقت حكومة جنوب السودان، بدعم من المجتمع الدولي، عملية السلام في جوبا.
Under the facilitation of former President Joaquim Chissano of Mozambique, Special Envoy of the Secretary-General on the LRA issue, the peace process gained a great deal of momentum.وبتيسير من رئيس موزامبيق السابق جواكيم تشيسانو، المبعوث الخاص للأمين العام المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة، اكتسبت عملية السلام الكثير من الزخم.
By March 2008, after months of intensive efforts by regional and international stakeholders to bring the conflict to an end, representatives of the Government of Uganda and LRA finalized the Final Peace Agreement.وبحلول آذار/مارس 2008، وبعد مرور أشهر على الجهود المكثفة التي بذلتها أطراف معنية إقليمية ودولية لإنهاء هذا النزاع، أبرم ممثلو حكومة أوغندا وجيش الرب للمقاومة اتفاق السلام النهائي.
The process collapsed in April 2008 after Joseph Kony failed to come forward to sign the Agreement.وقد انهارت هذه العملية في نيسان/أبريل 2008 بعد امتناع جوزف كوني عن توقيع الاتفاق.
On 30 June 2009, the Secretary-General suspended the facilitation role of his Special Envoy in the light of the lack of space for further political engagement, and informed the Security Council accordingly.وفي 30 حزيران/يونيه 2009، علق الأمين العام المهمة التيسيرية لمبعوثه الخاص، في ضوء انعدام الفرص أمام المزيد من الجهد السياسي، وأعلم مجلس الأمن بذلك.
The Government of Uganda, however, has been implementing aspects of the peace agreement, including those related to development and peacebuilding in northern Uganda.إلا أن حكومة أوغندا كانت تنفذ بعض الجوانب من اتفاق السلام، بما في ذلك الجوانب المتصلة بالتنمية وبناء السلام في شمال أوغندا.
8. In May 2010, President Barack Obama signed into law the Lord’s Resistance Army Disarmament and Northern Uganda Recovery Act, signalling a greater commitment of the United States to be involved in efforts to stop LRA.8 - وفي أيار/مايو 2010، وقع الرئيس باراك أوباما، قانون نزع سلاح جيش الرب للمقاومة وإنعاش شمال أوغندا، الأمر الذي يشير كان إيذانا بمزيد من الالتزام من جانب الولايات المتحدة بالمشاركة في الجهود الرامية إلى وقف عمليات جيش الرب للمقاومة.
In November 2010, President Obama presented to Congress a United States strategy to disarm LRA, and in October 2011, the United States announced the deployment of 100 military advisers to the region to provide advice and logistical support to the armies of the affected countries carrying out operations against LRA.وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2010، قدم الرئيس أوباما إلى الكونغرس استراتيجية وضعتها الولايات المتحدة لنزع سلاح جيش الرب للمقاومة، وفي تشرين الأول/أكتوبر 2011، أعلنت الولايات المتحدة نشر 100 مستشار عسكري في المنطقة لإسداء المشورة وتقديم الدعم اللوجستي لجيوش البلدان المتضررة التي تنفذ عمليات ضد جيش الرب للمقاومة.
9. The African Union held a special session of its Assembly on 31 August 2009 in Tripoli and an ordinary session on 15 July 2010 in Kampala.9 - وعقدت جمعية الاتحاد الأفريقي دورة استنثائية في 31 آب/أغسطس 2009 في طرابلس، ودورة عادية في 15 تموز/يوليه 2010 في كمبالا.
The meetings, inter alia, urged the four affected countries to renew their efforts, including through military action, to neutralize LRA and end its destabilizing activities.وحث هذان الاجتماعان البلدان الأربعة المتضررة على القيام بأمور منها تجديد مساعيهم، بما في ذلك عبر الإجراءات العسكرية، لتحييد جيش الرب للمقاومة ووضع حد لأنشطته التي تزعزع الاستقرار.
The Second Regional Ministerial meeting of the affected countries, held in Addis Ababa in June 2011, defined the strategic objective of a proposed African Union Regional Cooperation Initiative against LRA as the “elimination of the Lord’s Resistance Army, leading to the creation of a secure and stable environment in the affected countries”.وحدد الاجتماع الوزاري الإقليمي الثاني للبلدان المتضررة، المعقود في أديس أبابا في حزيران/يونيه 2011، الهدف الاستراتيجي لمبادرة التعاون الإقليمي للاتحاد الأفريقي ضد جيش الرب للمقاومة المقترحة باعتباره ”القضاء على جيش الرب للمقاومة، مما سيفضي إلى نشوء بيئة آمنة ومستقرة في البلدان المتضررة“.
The Ministerial meeting defined the different components of the Regional Cooperation Initiative as: a Joint Coordination Mechanism with a secretariat in Bangui, chaired by the African Union Commissioner for Peace and Security and comprising Defence Ministers of the affected countries; an African Union Regional Task Force with a brigade comprising 5,000 troops contributed by the four affected countries; and a Regional Task Force headquarters, including a Joint Operations Centre located in Yambio, South Sudan.وحدد الاجتماع الوزاري العناصر المختلفة لمبادرة التعاون الإقليمي: آلية تنسيق مشتركة يقع مقر أمانتها العامة في بانغي، ويرأسها مفوض الاتحاد الأفريقي للسلام والأمن وتتألف من وزراء دفاع البلدان المتضررة؛ وقوة إقليمية تابعة للاتحاد الأفريقي تضم لواء قوامه 000 5 عنصر، مساهم به من قبل البلدان الأربعة المتضررة؛ ومقر قيادة للقوة الإقليمية، يضم مركز عمليات مشتركا ويوجد مقره في يامبيو، بجنوب السودان.
The Regional Task Force has three sectors headquartered at Dungu, Democratic Republic of the Congo, Obo, Central African Republic, and Nzara, South Sudan whose maintenance, logistics, equipment and operations costs are the responsibility of their respective home governments.وللقوة الإقليمية ثلاثة قطاعات تقع مقار قيادتها في دونغو، بجمهورية الكونغو الديمقراطية، وأوبو بجمهورية أفريقيا الوسطى، ونزارا بجنوب السودان وتقع تكاليف نفقتها ولوجستياتها ومعداتها وعملياتها على عاتق حكومة كل من هذه البلدان.
However, the African Union will continue to mobilize voluntary contributions from its Member States in a position to make them and from international partners to help build the capacity of the units at the sector level.إلا أن الاتحاد الأفريقي سيواصل حشد التبرعات من دوله الأعضاء التي بوسعها أن تقدمها ومن الشركاء الدوليين للمساعدة في بناء قدرة الوحدات على مستوى القطاعات.
The institutions would be closely linked to a Joint Information Operations Centre already set up by the United Nations Organization Stabilization Mission in the Democratic Republic of the Congo (MONUSCO) in Dungu in the north-eastern Democratic Republic of the Congo.وستكون المؤسسات مرتبطة على نحو وثيق بمركز معلومات مشترك للعمليات أنشأته بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية بالفعل في دونغو، بشمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.
On 22 November 2011, the African Union Peace and Security Council authorized the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA, and on the following day the African Union Chairperson appointed Ambassador Francisco Madeira as his Special Envoy to coordinate the Regional Cooperation Initiative.وفي 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2011، أذن مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بمبادرة التعاون الإقليمي للاتحاد الأفريقي ضد جيش الرب للمقاومة وفي اليوم التالي، عين رئيس الاتحاد الأفريقي السفير فرانسيسكو ماديرا مبعوثا خاصا له لتنسيق مبادرة التعاون الإقليمي.
On 24 March 2011, in Juba, the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA was officially launched, and four senior officers of the African Union Regional Task Force, including the Force Commander, were deployed to Yambio, South Sudan, as a start-up team.وفي 24 آذار/مارس 2011، بدأ العمل رسمياً في جوبا بمبادرة التعاون الإقليمي للاتحاد الأفريقي ضد جيش الرب للمقاومة وأوفد أربعة من كبار الضباط في القوة الإقليمية التابعة للاتحاد الأفريقي، بما في ذلك قائد القوة، إلى يامبيو، بجنوب السودان، للتمهيد لبدء عمل القوة.
A. Support from the United Nationsألف - الدعم المقدم من الأمم المتحدة
10. Over the years, the United Nations has been actively engaged in efforts to address the LRA threat and to mitigate the impact of the group’s activities while also aiming to address the structural issues that allow armed groups to emerge and remain active.10 - على مر السنوات، شاركت الأمم المتحدة بنشاط في الجهود الرامية إلى مواجهة تهديد جيش الرب للمقاومة والحد من الآثار المترتبة على عمليات هذه الجماعة، مع السعي في الوقت نفسه إلى معالجة المسائل الهيكلية التي تتيح ظهور الجماعات المسلحة واستمرار نشاطها.
Most recently, concerned by the long duration of the conflict and the regional nature of its threat to peace and security, the Security Council convened two meetings focusing on the LRA issue in 2011, on 21 July and 14 November.وبدافع من قلق مجلس الأمن إزاء طول أمد النزاع والطابع الإقليمي لتهديده للسلام والأمن، عقد المجلس مؤخرا اجتماعين ركزا على مسألة جيش الرب للمقاومة في عام 2011، في يومي 21 تموز/يوليه و 14 تشرين الثاني/نوفمبر.
The Council reiterated its grave concern at the atrocities committed by LRA, which have serious humanitarian and human rights consequences, and commended the efforts undertaken by the militaries of the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo, South Sudan and Uganda to address the LRA threat, encouraged the United Nations Secretary-General to support the African Union Commission in implementing relevant African Union decisions on LRA, and called for United Nations-African Union cooperation on countering the threat posed by the group.وقد أعاد اﻟﻤﺠلس الإعراب عن بالغ قلقه إزاء الفظائع التي يرتكبها جيش الرب للمقاومة والتي تترتب عليها آثار خطيرة فيما يتعلق بالأوضاع الإنسانية وبحقوق الإنسان، وأثنى على الجهود التي تبذلها السلطات العسكرية في كل من جمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجنوب السودان، وأوغندا، من أجل التصدي للتهديد الذي يشكله جيش الرب للمقاومة، وشجع الأمين العام للأمم المتحدة على دعم مفوضية الاتحاد الأفريقي في تنفيذ قرارات الاتحاد الأفريقي ذات الصلة بشأن جيش الرب للمقاومة، ودعا إلى التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي للتصدي للتهديد الذي تشكله الجماعة.
11. The United Nations system has been engaged, inter alia, in providing support to the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA, working with the African Union Special Envoy on the LRA issue, protecting civilians through its peacekeeping missions, carrying out disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration programmes, and providing humanitarian protection and assistance (for a more detailed outline of the United Nations support, see appendix I).11 - وقد انخرطت منظومة الأمم المتحدة، ضمن جملة أمور، في تقديم الدعم لمبادرة التعاون الإقليمية للاتحاد الأفريقي ضد جيش الرب للمقاومة، والعمل مع المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي بشأن مسألة تلك الجماعة، وحماية المدنيين من خلال بعثات حفظ السلام التابعة لها، وتنفيذ برامج نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج، وتوفير الحماية والمساعدة الإنسانيتين (للاطلاع على عرض أكثر تفصيلا للدعم المقدَّم من الأمم المتحدة، انظر التذييل الأول).
B. Other actors engaged in addressing the Lord’s Resistance Army threatباء - الأطراف الفاعلة الأخرى المشاركة في التصدي لتهديد جيش الرب للمقاومة
12. Over the years, a wide range of actors, including at the State, non-State, multilateral, bilateral, civil society, non-governmental and community levels, have supported efforts to respond to the LRA threat.12 - على مر السنوات، قام نطاق واسع من الأطراف الفاعلة، بما في ذلك على مستوى الدول والجهات من غير الدول وعلى الصعيدين المتعدد الأطراف والثنائي وصعيد كل من المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والمجتمعات المحلية، بدعم الجهود الرامية إلى التصدي لتهديد جيش الرب للمقاومة.
Among them are Denmark, Germany, Italy, Japan, Norway, Sweden, the United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, the United States of America, the European Union, the World Bank and international NGOs active in the LRA-affected areas, which include the Enough Project, Intersos, the International Committee of the Red Cross, Invisible Children, Oxfam, Resolve, Save the Children and Solidarité, and Sponsor Children.وتشمل هذه الأطراف الفاعلة الجهات التالية: ألمانيا وإيطاليا والدانمرك والسويد والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية والنرويج والولايات المتحدة الأمريكية واليابان والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، ومنظمات دولية غير حكومية عاملة في المناطق المتضررة من أنشطة جيش الرب للمقاومة، ومنها مشروع كفاية، ومنظمة المعونة الإنسانية ”إنترسوس“ (INTERSOS)، ولجنة الصليب الأحمر الدولية، ومنظمات ”الأطفال غير المرئيين“ (Invisible Children)، ومنظمات أوكسفام، و ”العزم“ (Resolve)، وإنقاذ الأطفال، و ”تضامن“ (Solidarité)، و ”رعاية الطفولة“ (Sponsor Children).
Civil society and community groups have also contributed, in particular to the peace process and recovery work in northern Uganda, including in the areas of reintegration and psychosocial support to LRA survivors, transitional justice and incorporating gender perspectives into the country’s poverty reduction programmes (for more details on support from other actors, see appendix II).كما قدم المجتمع المدني ومجموعات المجتمع المحلي إسهامات، اتجهت بوجه خاص إلى عملية السلام وأعمال التعافي في شمال أوغندا، بما في ذلك في مجالات إعادة الإدماج والدعم النفسي الاجتماعي للناجين من عمليات جيش الرب للمقاومة، والعدالة الانتقالية، وإدراج المنظور الجنساني في برامج الحد من الفقر في البلد. (لمزيد من التفاصيل عن الدعم المقدَّم من أطراف فاعلة أخرى، انظر التذييل الثاني).
III. Gaps and areas for improvementثالثا - الثغرات ومجالات التحسين
13. While a range of activities have been and are being carried out by a number of actors to address the LRA threat, significant gaps remain. They include limitations at the operational level, ranging from insufficient financial resources to operationalize the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA to inadequate information to track combatants.13 - بينما اضطلع أو يضطلع عدد من الأطراف الفاعلة بطائفة من الأنشطة من أجل التصدي لتهديد جيش الرب للمقاومة، فلا تزال هناك ثغرات ذات شأن، من بينها أوجه القصور على مستوى العمليات، والتي تتراوح بين عدم كفاية الموارد المالية المتاحة لتنفيذ مبادرة التعاون الإقليمية للاتحاد الأفريقي ضد جيش الرب للمقاومة، وعدم كفاية المعلومات المتوفرة لتتبع المقاتلين.
There are also gaps in coordination among actors across the affected areas, including governments, security and armed forces, multilateral and bilateral partners, United Nations presences, non-governmental organizations and representatives of civil society.وثمة ثغرات أيضا في التنسيق بين الأطراف الفاعلة عبر المناطق المتأثرة، بما في ذلك الحكومات، والقوات الأمنية والمسلحة، والشركاء المتعددي الأطراف والثنائيين، وكيانات الأمم المتحدة الموجودة في المنطقة، والمنظمات غير الحكومية، وممثلي المجتمع المدني.
Some of the major gaps in response to the LRA threat are:فيما يلي بعض أهم الثغرات في التصدي للتهديد الذي يشكله جيش الرب للمقاومة.
(a) Inadequate intelligence/information gathering and analysis. The African Union Regional Task Force lacks sufficient human resources capacity and equipment for information gathering and analysis to enable its forces to carry out their duties effectively.(أ) عدم كفاية جمع وتحليل المعلومات الاستخبارية وغير الاستخبارية - تفتقر القوة الإقليمية التابعة للاتحاد الأفريقي إلى القدرات البشرية والمعدات الكافية لجمع وتحليل المعلومات على النحو الذي يمكّن قواتها من الاضطلاع بمهامها بفعالية.
The deployment of Combined Operations Fusion Centres by the armies of the affected countries and the United States, as well as the Joint Information and Operations Centre in Dungu, managed by MONUSCO assist in improving information gathering and analysis.ويسهم نشر جيوش البلدان المتضررة والولايات المتحدة لمراكز مُكاملة معلومات العمليات المشتركة، علاوة على مركز المعلومات والعمليات المشتركة في دونغو الذي تديره بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، في تحسين جمع المعلومات وتحليلها.
It will therefore be essential that an efficient and effective coordination mechanism is established between those resources and among the United Nations missions in the affected countries to ensure that they are adequately utilized.ولذا فسيكون من الضروري إنشاء آلية للتنسيق الكفء والفعال بين تلك الموارد وبين بعثات الأمم المتحدة في البلدان المتضررة بغية ضمان استخدامها بشكل ملائم.
In the long run, it may also be necessary to support the African Union to develop its own capacity in that area.وفي الأجل الطويل، قد يكون من الضروري أيضا دعم الاتحاد الأفريقي في تطوير قدراته الخاصة في هذا المجال.
In addition, there is a gap with regard to gathering, sharing and joint analysis of LRA activities and movements throughout the LRA-affected areas.وإضافة إلى ذلك، توجد ثغرة فيما يتعلق بجمع وتبادل المعلومات وتحليلها بشكل مشترك بشأن أنشطة وتحركات جيش الرب للمقاومة في جميع المناطق المتأثرة بعمليات تلك الجماعة.
Towards this end, there is a need to link the Joint Information and Operations Centre in Dungu with the United States information fusion cells that have been established in Obo, Djema, Nzara and the African Union Regional Task Force Joint Operations Centre to increase information-sharing that can be used in planning and implementing operations.وتحقيقا لهذه الغاية ثمة حاجة إلى ربط مركز المعلومات والعمليات المشتركة في دونغو، بخلايا مكاملة المعلومات التابعة للولايات المتحدة التي أنشئت في أوبو، ودجيما، ونزارا، وبمركز العمليات المشتركة الخاص بالقوة الإقليمية التابعة للاتحاد الأفريقي، وذلك بغرض زيادة تبادل المعلومات القابلة للاستخدام في تخطيط العمليات وتنفيذها.
This could include harmonization of the different databases on LRA attacks, sharing relevant information in a timely manner, agreeing on common analysis tools to assess incidents, and holding regular planning and coordination meetings;وقد يشمل ذلك مواءمة قواعد البيانات المختلفة المتعلقة بهجمات جيش الرب للمقاومة، وتبادل المعلومات ذات الصلة في الوقت المناسب، والاتفاق على أدوات تحليلية مشتركة لتقييم الحوادث، وعقد اجتماعات منتظمة للتخطيط والتنسيق؛
(b) Strategic and intra-theatre lift. The effectiveness of the African Union Regional Task Force will require adequate mobility assets to conduct operations and react in a timely manner to LRA movements and threats.(ب) النقل الاستراتيجي وداخل مسرح العمليات - تستلزم فعالية القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي توفر عتاد كاف للتنقل من أجل إجراء العمليات والرد في الوقت المناسب على تحركات وتهديدات جيش الرب للمقاومة.
Similarly, the deployment and rotation of the Regional Task Force troops within the operational theatre will require adequate lift capability.وبالمثل، سيحتاج نشر ومناوبة جنود القوة الإقليمية داخل مسرح العمليات إلى قدرات مناسبة في مجال النقل.
Additional mobility assets are likely to be required in addition to the assets that are deployed along with each of the national contingents that form part of the Regional Task Force;ومن المرجح أن تلزم معدات تنقل إضافية علاوة على المعدات التي تستخدمها كل وحدة من الوحدات الوطنية التي تشكل جزءا من القوة الإقليمية؛
(c) Communications.(ج) الاتصالات -
There is a need to provide communications equipment for the African Union Regional Task Force forces, including ensuring interoperability of the communications assets among the Regional Task Force, the United Nations and other military forces;ثمة حاجة إلى توفير معدات الاتصالات للقوات التي تتألف منها القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي، بما في ذلك ضمان التشغيل البيني لمعدات الاتصال بين تلك القوات وقوات الأمم المتحدة والقوات العسكرية الأخرى؛
(d) Mission start-up and medical support.(د) بدء عمل البعثة والدعم الطبي لها -
The African Union Regional Task Force will require support to establish office premises and functions, accommodations and medical support, including consultations and medical evacuation.ستحتاج القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي إلى الدعم في إنشاء مباني المكاتب وتحديد مهامها، وتوفير الإيواء، وتقديم الدعم الطبي، بما في ذلك الاستشارات الطبية والإجلاء الطبي.
Self-sufficiency in terms of fuel and rations will also be needed;سيلزم أيضا الاكتفاء الذاتي من الوقود وحصص الإعاشة؛
(e) Training.(هـ) التدريب -
The armies of the four affected countries comprising the African Union Regional Task Force have received some training from their bilateral partners.تلقت جيوش البلدان الأربعة المتضررة التي تتألف منها القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي بعض التدريب من شركائها الثنائيين.
However, additional training will continue to be needed to ensure common or comparable skill sets across contingents.بيد أن الحاجة ستظل قائمة إلى تدريب إضافي من أجل كفالة وجود مهارات موحدة أو متشابهة عبر مختلف الوحدات.
Training of military components on respect for human rights and international humanitarian law and the protection of civilians should be a priority.وينبغي إيلاء الأولوية لتدريب العناصر العسكرية على احترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين.
It is essential that the Regional Task Force troops are constantly reorientated and trained on the need to conduct operations in a manner that would not further harm the affected communities.وثمة ضرورة لإعادة توجيه وتدريب جنود القوة الإقليمية بشكل متواصل على الحاجة إلى إجراء العمليات بطريقة لا تلحق المزيد من الضرر بالمجتمعات المتأثرة.
14. Although MONUSCO has, over the years, processed the repatriation of LRA elements in very small numbers compared with other foreign armed groups, there is an important gap with regard to the overall process of repatriation and reintegration of adults emerging from LRA, including legal frameworks.14 - رغم أن بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية قامت، على مر السنين، بإعادة عناصر جيش الرب للمقاومة إلى أوطانهم بأعداد صغيرة للغاية مقارنة بالجماعات المسلحة الأجنبية الأخرى، فإن ثمة ثغرة كبيرة فيما يتعلق بمجمل عملية إعادة الراشدين الخارجين من صفوف جيش الرب للمقاومة إلى الوطن وإعادة إدماجهم، بما في ذلك الأطر القانونية.
As MONUSCO is currently developing standard operating procedures for the disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration of foreign combatants from several armed groups, there should be a similar and joint process involving the United Nations Integrated Peacebuilding Office in the Central African Republic (BINUCA), MONUSCO and the United Nations Mission in South Sudan (UNMISS) to develop specific standard operating procedures on LRA.ولما كانت البعثة تضع حاليا إجراءات تشغيلية موحدة لتسريح المقاتلين الأجانب من عدة جماعات مسلحة ونزع سلاحهم وإعادتهم إلى أوطانهم وإعادة توطينهم وإعادة إدماجهم، فإنه ينبغي إيجاد عملية مماثلة ومشتركة لوضع إجراءات تشغيلية موحدة تخص جيش الرب للمقاومة على وجه التحديد بمشاركة كلٍ من مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، وبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان.
15. Efforts to expand disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration activities across the LRA-affected countries are hampered by a number of factors.15 - وهناك عدد من العوامل يعرقل الجهود المبذولة لتوسيع أنشطة نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج في جميع البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
These include the need to mutually coordinate disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration priorities and the planning and conduct of military operations.وتتضمن هذه العوامل الحاجة إلى التنسيق المشترك لأولويات التسريح ونزع السلاح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج، وكذلك التنسيق المشترك لتخطيط وإجراء العمليات العسكرية.
This entails close coordination between the relevant military authorities and those implementing disarmament, demobilization and reintegration and disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration with the aim of maximizing the number of escapees or ex-combatants by opening reception points for defectors while military pressure is maintained on LRA.ويتطلب ذلك التنسيق عن كثب بين السلطات العسكرية ذات الصلة والجهات المعنية بتنفيذ برامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وبرامج نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج بغرض تعظيم عدد الهاربين أو المقاتلين السابقين عن طريق فتح مراكز استقبال للمنشقين مع إبقاء الضغط العسكري على جيش الرب للمقاومة.
In addition, there are significant differences in technical knowledge, financial resources and capacities among BINUCA, MONUSCO and UNMISS with regard to disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration and related efforts to address the LRA threat.وإضافة إلى ذلك، ثمة اختلافات هامة في المعارف التقنية والموارد المالية والقدرات بين مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، وبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان فيما يتعلق بجهود التسريح ونزع السلاح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج وما يتصل بها من جهود ترمي إلى التصدي لتهديد جيش الرب للمقاومة.
16. Although coordination and information-sharing has improved among the United Nations presences in the affected countries, there is a gap with regard to field-level coordination and information sharing (for instance, between the Dungu and Yambio sub-offices on disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration issues).16 - ورغم حدوث تحسن في التنسيق وتبادل المعلومات بين كيانات الأمم المتحدة الموجودة في البلدان المتضررة، فإن ثمة ثغرة فيما يتعلق بالتنسيق وتبادل المعلومات على المستوى الميداني (مثلا بين مكتبي دونغو ويامبيو الفرعيين بشأن المسائل المتصلة بالتسريح ونزع السلاح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج).
This affects efforts to coordinate actions on cross-border LRA initiatives, including in collaboration with respective local counterparts.ويؤثر ذلك في جهود تنسيق العمل بشأن المبادرات العابرة للحدود المتصلة بجيش الرب للمقاومة، بما في ذلك في مجال التعاون مع النظراء المحليين.
17. The military personnel from the affected countries need clear procedures on how to handle and deal with civilians, in particular children who escape from LRA during military operations.17 - ويحتاج الأفراد العسكريون من البلدان المتضررة إلى إجراءات واضحة للتعامل مع المدنيين، وبالأخص الأطفال، الذين يفرون من جيش الرب للمقاومة أثناء العمليات العسكرية.
In May 2011, the Uganda People’s Defence Forces Chief of Defence Forces signed the standard operating procedures for reception and handover of children separated from LRA.وفي أيار/مايو 2011، وقّّع رئيس قوات الدفاع الشعبية الأوغندية على إجراءات عمل موحدة لاستقبال وتسليم الأطفال الذين انفصلوا عن جيش الرب للمقاومة.
In accordance with the standard operating procedures, the Uganda People’s Defence Forces deployed in counter-LRA operations are to alert the United Nations within 48 hours on the presence in the custody of the Uganda People’s Defence Forces of children rescued from LRA and hand them over to the United Nations Children’s Fund (UNICEF), or another designated United Nations or humanitarian agency within seven days of receiving them.ووفقا لإجراءات العمل الموحدة، يتعين على قوات الدفاع الشعبية الأوغندية المنتشرة ضمن عمليات مكافحة جيش الرب للمقاومة إبلاغ الأمم المتحدة في غضون 48 ساعة بوجود أطفال جرى إنقاذهم من جيش الرب للمقاومة محتجزين لديها، ويتعين على قوات الدفاع الشعبية الأوغندية تسليم هؤلاء الأطفال إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أو إلى وكالة أخرى تابعة للأمم المتحدة أو وكالة إنسانية أخرى مكلّفة بذلك في غضون سبعة أيام من استقبالهم.
However, there is a need to strengthen implementation by all actors and to develop similar agreements with the national armies of the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and South Sudan.بيد أن ثمة حاجة إلى تقوية التنفيذ من قِبل جميع الأطراف الفاعلة وإعداد اتفاقات مماثلة مع الجيوش الوطنية لجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان.
The appointment of child protection focal points within the militaries of the four affected countries and the African Union Regional Task Force would facilitate coordination with child protection agencies for proper handover, provision of temporary care, family tracing, transfers, repatriation and reunification of children, including psychosocial support.ومن شأن تعيين منسقين لشؤون حماية الأطفال داخل جيوش البلدان الأربعة المتأثرة وفي القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي أن ييسر التنسيق مع وكالات حماية الطفل بشأن التسليم السليم للأطفال، وتوفير الرعاية المؤقتة لهم، وتتبع أسرهم، ونقلهم، وإعادتهم إلى أوطانهم ولم شملهم بأسرهم، بما في ذلك الدعم النفسي الاجتماعي.
There is also a need to strengthen regional coordination among child protection actors.وثمة حاجة أيضا إلى تقوية التنسيق الإقليمي بين الأطراف الفاعلة المعنية بحماية الطفل.
18. There is a need to enhance the capacities of local communities to share and exchange information on LRA with a view to understanding the threat levels at a regional level.18 - وثمة حاجة إلى تعزيز قدرات المجتمعات المحلية في مجال تشاطر وتبادل المعلومات عن جيش الرب للمقاومة، بغية فهم مستويات التهديد على الصعيد الإقليمي.
This can be done through their own structures (religious leaders’ regional initiative, traditional leaders, local authorities).ويمكن تحقيق ذلك عن طريق هياكل تلك المجتمعات ذاتها (المبادرة الإقليمية للزعماء الدينيين، والقادة التقليديين، والسلطات المحلية).
Regular exchanges between these structures and the United Nations can enhance overall understanding of the LRA threat and help improve United Nations protection activities.ومن شأن التبادل المنتظم لوجهات النظر بين تلك الهياكل والأمم المتحدة أن يعزز الفهم الكلي لتهديد جيش الرب للمقاومة وأن يساعد في تحسين أنشطة الحماية التي تضطلع بها الأمم المتحدة.
19. The LRA-affected countries have different perspectives on LRA and different military capabilities and capacities.19 - وللبلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة رؤى مختلفة عن جيش الرب للمقاومة، وتتمتع هذه البلدان أيضا بإمكانيات وقدرات عسكرية مختلفة.
This could hamper efforts to implement counter-LRA activities that rely on cooperation with national military, administrative and civil society counterparts.وقد يعرقل ذلك الجهود الرامية إلى تنفيذ أنشطة مكافحة جيش الرب للمقاومة التي تعتمد على التعاون بين النظراء الوطنيين من العسكريين والإداريين والمجتمع المدني.
20. A number of factors restrict humanitarian access in the LRA-affected areas.20 - وهناك عدد من العوامل التي تحد من إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
These include harsh climatic conditions and the remote, inaccessible and insecure nature of the areas.وتشمل هذه العوامل الظروف المناخية القاسية، والطبيعة النائية وغير الآمنة للمناطق وتعذر الوصول إليها.
Road networks are limited, necessitating aerial transportation of humanitarian staff and goods.فشبكات الطرق محدودة، وهو ما يفرض ضرورة النقل الجوي لموظفي المساعدة الإنسانية وبضائعها.
There is limited capacity among the United Nations presences to facilitate access to humanitarian agencies to the more insecure areas.ولا تتوفر لكيانات الأمم المتحدة الموجودة في المنطقة سوى قدرة محدودة على تيسير وصول الوكالات الإنسانية إلى أقل المناطق أمانا.
In the Central African Republic and the Democratic Republic of the Congo this has led to a situation where a number of displaced communities often remain out of the reach of humanitarian organizations.وفي جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية، أفضى ذلك إلى وضع يظل فيه عدد من مجتمعات المشردين بمنأى في أغلب الأحيان عن إمكانية وصول المنظمات الإنسانية إليه.
With limited State presence, these communities are often left to fend for themselves against LRA groups, undisciplined armies and other armed elements.وفي ظل محدودية وجود الدولة، كثيرا ما تُترك هذه المجتمعات لشأنها في مواجهة جماعات جيش الرب للمقاومة والجيوش غير المنضبطة وسائر العناصر المسلحة.
21. Humanitarian protection and assistance have been increased over the past years.21 - وقد ازدادت الحماية والمساعدة الإنسانيتان خلال السنوات الماضية.
In the Democratic Republic of the Congo, the number of people in LRA affected areas who received assistance from the World Food Programme increased from 95,000 in 2009, to 113,400 in 2010, and to 223,700 in 2011.ففي جمهورية الكونغو الديمقراطية، ارتفع عدد سكان المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة الذين تلقوا مساعدات من برنامج الأغذية العالمي من 000 95 في عام 2009 إلى 400 113 في عام 2010، ثم إلى 700 223 في عام 2011.
In 2011, a total of 11,270 metric tons of food was provided, at the cost of $25 million.وفي عام 2011، تم توفير ما مجموعه 270 11 طنا متريا من الأغذية بتكلفة قدرها 25 مليون دولار.
The Office of the United Nations High Commissioner for Refugees (UNHCR) leads humanitarian protection efforts and has, along with UNICEF and other United Nations agencies and NGOs, expanded protection activities and ensured wider distribution of basic emergency items along with improved early warning mechanisms in the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and South Sudan.وتضطلع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بقيادة جهود الحماية الإنسانية، وقد قامت إلى جانب اليونيسيف وغيرها من وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بزيادة أنشطة الحماية، وكفلت توزيع مواد الطوارئ الأساسية على نطاق أوسع، إضافة إلى تحسين آليات الإنذار المبكر في جمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجنوب السودان.
In the Central African Republic, UNHCR has established a presence to ensure protection monitoring activities in Zemio, Mboki, and Obo.ففي جمهورية أفريقيا الوسطى، أقامت المفوضية وجودا لها لتكفل القيام بأنشطة لرصد الحماية في زيميو، ومبوكي، وأوبو.
UNHCR, UNICEF and other agencies also provide psychosocial support and family tracing for victims rescued from LRA.وتقدم المفوضية واليونيسيف ووكالات أخرى الدعم النفسي الاجتماعي إلى الضحايا الذين أنقذوا من جيش الرب للمقاومة وتقتفي أثر أسرهم.
Cross-border information-sharing among the humanitarian country teams was strengthened in 2011, and the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs continues to issue quarterly regional updates on the humanitarian situation and response in LRA-affected areas.وقد تم تعزيز تبادل المعلومات عبر الحدود بين الأفرقة الإنسانية القطرية في عام 2011، ويواصل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية نشر مستجدات إقليمية فصلية بشأن الوضع الإنساني والاستجابة له في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
22. Humanitarian life-saving assistance tailored to meet the immediate needs of victims and displaced persons should be accompanied by long-term development programmes.22 - وينبغي للمساعدة الإنسانية الرامية إلى إنقاذ الأرواح، والتي تصمم لتلبية الاحتياجات الفورية للضحايا والأشخاص المشردين، أن تكون مصحوبة ببرامج إنمائية طويلة الأجل.
The establishment of State authority would be important to improve support to national efforts in the affected countries so that they can comprehensively address peacebuilding and recovery challenges in LRA-affected areas in a holistic manner.وستكون لبسط سلطة الدولة أهميته في تحسين دعم الجهود الوطنية في البلدان المتضررة، لكي يتسنى لها أن تتصدى بصورة شاملة وكلية لتحديات بناء السلام والانتعاش في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
23. Given the large-scale displacements associated with LRA activities, there is also a strong need to ensure that national authorities in the affected areas respond to related land conflict issues that arise.23 - ونظرا لحالات التشريد الواسعة النطاق المرتبطة بأنشطة جيش الرب للمقاومة، هناك أيضا حاجة ملحة إلى ضمان أن تعمل السلطات الوطنية الموجودة في المناطق المتضررة على حل النزاعات المتعلقة بملكية الأراضي المرتبطة بهذا التشريد.
Lack of access to land and other resources is an obstacle to the sustainable return of displaced communities to their home areas.ويمثل العجز عن الحصول على الأراضي وغيرها من الموارد حاجزا أمام العودة المستدامة لتجمعات المشردين إلى مناطقها الأصلية.
More than 90 per cent of the 1.8 million people formerly displaced by the LRA conflict in northern Uganda have returned to their villages of origin or have been integrated elsewhere.وقد عاد أكثر من 90 في المائة مما مجموعه 1.8 مليون نسمة شردوا سابقا بسبب الصراع ضد جيش الرب للمقاومة في شمال أوغندا إلى قراهم الأصلية، أو أُدمجوا في أماكن أخرى.
Some 80,000 Ugandans currently live in former camps for internally displaced persons, which are increasingly becoming semi-permanent villages.ويعيش نحو 000 80 من الأوغنديين حاليا في مخيمات سابقة للمشردين داخليا، وهي مخيمات تتحول تدريجيا إلى قرى شبه دائمة.
While many formerly displaced Ugandans have resolved to remain in those new rural communities, those who wish to return to their areas of origin often cite impediments, such as landmines, unresolved land disputes and limited access to social services.وبينما صمم الكثير من الأوغنديين المشردين سابقا على البقاء في هذه المجتمعات الريفية الجديدة، كثيرا ما يشير الذين يريدون العودة منهم إلى مناطقهم الأصلية إلى وجود عراقيل، مثل الألغام الأرضية، والنزاعات العقارية التي لم تتم تسويتها، ومحدودية فرص الاستفادة من الخدمات الاجتماعية.
24. Issues of rule of law also present major challenges.24 - وتشكل قضايا سيادة القانون أيضا تحديات كبرى.
There is a need to strengthen legal institutions, justice and accountability measures for crimes committed during the conflict, especially given the differences in approach by the four affected countries.وهناك حاجة إلى تعزيز المؤسسات القانونية، وإلى العدالة وتدابير المساءلة بشأن الجرائم المرتكبة خلال النزاع، وخاصة بالنظر إلى الاختلافات في النهج التي تعتمدها البلدان الأربعة المتضررة.
Related to this is the need to ensure adherence to international human rights instruments and treaties and to improve monitoring and reporting on human rights in the affected areas.وتتصل بهذا ضرورة ضمان الامتثال للصكوك والمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان وتحسين رصد حقوق الإنسان والإبلاغ عنها في المناطق المتضررة.
25. In northern Uganda, peace has returned. The recovery trend is encouraging, and local government capacity has been enhanced. However, factors remain that could derail progress, including economic disparities, high rates of unemployment among youth, disenfranchised communities and frustrations over unfulfilled expectations to reap the dividends of peace. Likewise, the visible participation of women and youth in the reconstruction process remains limited. Although none of those factors in themselves are proximate drivers for a return to conflict, they represent a set of factors that could accelerate conflict escalation if not addressed in a transparent and equitable manner.25 - وقد عاد السلام إلى شمال أوغندا، ويبعث التوجه نحو الانتعاش على الارتياح، وتم تعزيز قدرات الإدارة المحلية. ومع ذلك، تظل هناك عوامل يمكنها أن تعيق التقدم، بما في ذلك الفوارق الاقتصادية، والنسب المرتفعة لبطالة الشباب، والمجتمعات المحرومة من حقوقها، والإحباطات الناجمة عن عدم تحقق تطلعات جني فوائد السلام. ولا تزال المشاركة الملحوظة للمرأة والشباب في عملية إعادة البناء محدودة أيضا. ورغم أن أيا من هذه العوامل لا يشكل في حد ذاته دافعا مباشرا للعودة إلى النزاع، فإنها تمثل مجموعة من العوامل التي يمكنها التعجيل بتصعيده إذا لم تعالج بطريقة شفافة ومنصفة.
IV. Areas of strategic supportرابعا - مجالات الدعم الاستراتيجي
26. The regional strategy is built around five broad areas of support formulated as strategic goals and organized according to key themes.26 - تنبني الاستراتيجية الإقليمية حول خمسة مجالات عامة للدعم تمت صياغتها كأهداف استراتيجية ونُظمت وفقا لمواضيع رئيسية.
The strategic goals are intended to support and strengthen ongoing initiatives led by the LRA-affected countries and the African Union and to address the gaps as previously identified in efforts to combat the LRA threat and address the impact of the group’s activities.ويراد بالأهداف الاستراتيجية دعم وتعزيز المبادرات الجارية التي تقودها البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة والاتحاد الأفريقي، وسد الثغرات التي سبق تحديدها في جهود مكافحة التهديد الذي يشكله، ومعالجة تأثير أنشطة تلك الجماعة.
A series of specific objectives and an indicative list of related actions are identified to achieve those goals within prescribed timelines.وقد حُددت مجموعة من الأهداف المعينة ووُضعت قائمة إرشادية للإجراءات ذات الصلة الهادفة إلى تحقيق تلك الغايات في غضون جداول زمنية مقررة سلفا.
The United Nations calls on the LRA-affected countries, the African Union, and regional and international partners to support and implement the proposed actions.وتهيب الأمم المتحدة بالبلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة، والاتحاد الأفريقي، والشركاء الإقليميين والدوليين، أن يدعموا وينفذوا الإجراءات المقترحة.
The five areas of support are complementary, rather than hierarchical, and together they form an integrated response from the international community as a whole to the LRA threat.وتتسم مجالات الدعم الخمسة بالتكامل بدل الهرمية، وهي جميعا تشكل استجابة متكاملة من المجتمع الدولي ككل لتهديد جيش الرب للمقاومة.
Strategic goal one: the African Union-led Regional Cooperation Initiative against the Lord’s Resistance Army is fully operational and implementedالغاية الاستراتيجية الأولى: إدخال مبادرة التعاون الإقليمي التي يقودها الاتحاد الأفريقي ضد جيش الرب للمقاومة طور التشغيل الكامل وتنفيذها
Objective 1.1: adequate resources are mobilized to ensure the full operationalization of the African Union Regional Cooperation Initiative against LRAالهدف 1-1: تعبئة الموارد الكافية لضمان التشغيل التام لمبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors encourage the LRA-affected countries to provide the 5,000 troops to the African Union Regional Task Force as soon as possible.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بتشجيع البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة على تقديم 000 5 جندي إلى القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي في أقرب وقت ممكن.
Relevant United Nations actors support the African Union, identifying the gaps and financial resources required to ensure that the 5,000 troops are adequately equipped, including with regard to air capabilities, communications, office and living accommodations, medical support and fuel and rations, as soon as possible, and no later than December 2012.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بدعم الاتحاد الأفريقي في تحديد الثغرات والموارد المالية الضرورية لضمان التجهيز الكافي للـ 000 5 جندي، بما في ذلك ما يتعلق بالقدرات الجوية، والاتصالات، والمكاتب وأماكن الإقامة، والدعم الطبي، والوقود وحصص الإعاشة، وذلك في أقرب وقت ممكن، على ألا يتجاوز ذلك كانون الأول/ديسمبر 2012.
Relevant United Nations actors encourage international partners to provide additional training to the 5,000 troops where necessary.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بتشجيع الشركاء الدوليين على توفير التدريب الإضافي للـ 000 5 جندي حيثما كان ذلك ضروريا.
Relevant United Nations actors organize regular meetings with the African Union and international partners to mobilize financial resources with international partners to ensure the full operationalization of the initiative.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بتنظيم اجتماعات منتظمة مع الاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين لتعبئة الموارد المالية مع الشركاء الدوليين لضمان التشغيل التام للمبادرة.
In that regard, relevant United Nations actors, in collaboration with the African Union and international partners, should consider the establishment of an airlift network, with regular flights among Yambio/Nzara, Obo and Dungu, to facilitate and enhance movements of stakeholders within the affected area.وفي ذلك الصدد، ينبغي للجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة أن تنظر بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين، في إقامة شبكة من الجسور الجوية للقيام برحلات منتظمة بين يامبيو/نزارا، وأوبو، ودونغو، لتيسير وتعزيز تنقل الجهات المعنية في المنطقة المتضررة.
Objective 1.2: all aspects of the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA implementation are fully coordinated at the political levelالهدف 1-2: التنسيق التام على المستوى السياسي لجميع جوانب تنفيذ مبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors encourage the African Union Joint Coordination Mechanism to meet at least once every six months to decide on policy and strategy matters related to the African Union Regional Task Force.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بتشجيع آلية التنسيق المشتركة التابعة للاتحاد الأفريقي على الاجتماع مرة كل ستة أشهر على الأقل لاتخاذ القرارات حول السياسة العامة والمسائل الاستراتيجية المتصلة بالقوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي.
The Special Representative of the Secretary-General for Central Africa and Head of UNOCA, in collaboration with the African Union Special Envoy for the LRA Issue, continues to identify opportunities to enhance the capabilities of the Regional Task Force troops and to engage the Governments of the affected countries to build consensus on a unified approach to the LRA issue.استمرار الممثل الخاص للأمين العام لأفريقيا الوسطى ورئيس مكتب الأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى، بالتعاون مع المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة، في تحديد فرص تعزيز قدرات جنود القوة الإقليمية، والعمل مع حكومات البلدان المتضررة لبناء توافق في الآراء حول نهج موحد بخصوص مسألة جيش الرب للمقاومة.
The Special Representative of the Secretary-General for Central Africa and Head of UNOCA, in collaboration with the African Union Special Envoy for the LRA Issue, engages troop-contributing countries at the highest political level on a regular basis on issues of common interest, including those related to information gathering and exchange.قيام الممثل الخاص للأمين العام لأفريقيا الوسطى ورئيس مكتب الأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى، بالتعاون مع المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة، بالتباحث مع الدول المساهمة بقوات على أرفع المستويات السياسية وعلى أساس منتظم حول المسائل موضع الاهتمام المشترك، بما في ذلك ما يتعلق منها بجمع المعلومات وتبادلها.
The Special Representative of the Secretary-General for Central Africa and Head of UNOCA, in collaboration with the African Union Special Envoy for the LRA Issue, engages the United Nations presences in the LRA-affected countries on a regular basis to discuss issues of common interest regarding LRA, including issues related to coordination between the United Nations presences and the African Union Regional Task Force.قيام الممثل الخاص للأمين العام في أفريقيا الوسطى ورئيس مكتب الأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى، بالتعاون مع المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة، بالتباحث بانتظام مع كيانات الأمم المتحدة التي لها وجود في البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة، لمناقشة المسائل موضع الاهتمام المشترك المتصلة بجيش الرب للمقاومة، بما في ذلك المسائل المتعلقة بالتنسيق بين كيانات الأمم المتحدة التي لها وجود والقوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي.
Relevant United Nations actors encourage the African Union to develop a communications strategy on the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA as soon as possible and by no later than December 2012.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بتشجيع الاتحاد الأفريقي على وضع استراتيجية للاتصال بشأن مبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة، وذلك في أقرب وقت ممكن، على ألا يتجاوز ذلك كانون الأول/ ديسمبر 2012.
Objective 1.3: policies that encourage defections among LRA fighters are in placeالهدف 1-3: وضع سياسات تشجع مقاتلي جيش الرب للمقاومة على الانشقاق
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors, in close collaboration with the African Union, encourage the LRA-affected countries to put in place policies or provisions that promote defections, for example through the establishment of comprehensive disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration programmes and possible enactment of amnesty laws in line with international standards, to cover LRA elements with the exception of those responsible for genocide, war crimes, crimes against humanity or gross violations of human rights.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة، بالتعاون الوثيق مع الاتحاد الأفريقي، بتشجيع البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة على وضع سياسات أو أحكام تشجع على الانشقاق، وذلك مثلا من خلال إقامة برامج شاملة لنزع السلاح والتسريح وإعادة الاندماج والإعادة إلى الوطن أو إعادة التوطين، وإمكانية سن قوانين للعفو تمشيا مع المعايير الدولية، لتشمل عناصر جيش الرب للمقاومة باستثناء المسؤولين عن الإبادة الجماعية، وجرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية، والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.
Children should be excluded from any criminal responsibility for crimes committed while associated with LRA because of the forced nature of their recruitment.وينبغي إعفاء الأطفال من أي مسؤولية جنائية عن الجرائم المرتكبة أثناء ارتباطهم بجيش الرب للمقاومة، نظرا للطبيعة القسرية لتجنيدهم.
Relevant United Nations actors, in close collaboration with the African Union, encourage LRA-affected countries to ensure a common approach with respect to a legal framework on issues related to the treatment of defectors and abductees that have escaped from LRA.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة، بالتعاون الوثيق مع الاتحاد الأفريقي، بتشجيع البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة على أن تكفل نهجا موحدا فيما يتصل بوضع إطار قانوني للمسائل المتعلقة بمعاملة المنشقين والمختطفين الذين فروا من جيش الرب للمقاومة.
Objective 1.4: an effective outreach programme is put in place to raise awareness about the African Union Regional Cooperation Initiative against LRAالهدف 1-4: وضع برنامج توعية فعال لزيادة التعريف بمبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة
Related activitiesالأنشطة ذات الصلة
Relevant United Nations actors, in collaboration with the African Union, develop an advocacy strategy, complementary to the communications strategy, as soon as possible and no later than December 2012, to create awareness of initiatives against LRA, promote defections and mobilize support among other countries and actors.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة، بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، بوضع استراتيجية للدعوة تكون مكملة لاستراتيجية الاتصال، وذلك في أقرب وقت ممكن، على ألا يتجاوز ذلك كانون الأول/ديسمبر 2012، بغية إذكاء الوعي بالمبادرات الموجهة ضد جيش الرب للمقاومة، وتشجيع الانشقاق عنه، وتعبئة الدعم من بلدان وجهات فاعلة أخرى.
UNOCA establishes and manages a website for sharing information on LRA with relevant partners as soon as possible and by no later than December 2012.قيام مكتب الأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى بإنشاء وإدارة موقع على الإنترنت لتبادل المعلومات عن جيش الرب للمقاومة مع الشركاء المعنيين في أقرب وقت ممكن، على ألا يتجاوز ذلك كانون الأول/ديسمبر 2012.
Strategic goal two: efforts to promote the protection of civilians are enhancedالغاية الاستراتيجية الثانية: تعزيز الجهود الرامية إلى تحسين حماية المدنيين
Objective 2.1: the risk of harm to civilian populations is minimized during military operations to combat the LRA threatالهدف 2-1: التخفيف إلى أدنى حد من خطر إلحاق الأذى بالسكان المدنيين أثناء العمليات العسكرية لمكافحة جيش الرب للمقاومة
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors encourage the African Union Regional Task Force troops and other military actors to prioritize the protection of civilians and uphold international humanitarian law as they engage in operations to track and capture LRA combatants.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بتشجيع جنود القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي وغيره من الجهات الفاعلة العسكرية على إعطاء الأولوية لحماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي عند تنفيذ عمليات اقتفاء أثر مقاتلي جيش الرب للمقاومة وإلقاء القبض عليهم.
Relevant United Nations actors, in collaboration with other humanitarian actors, support the development of the African Union Strategic Framework for the Protection of Civilians in LRA-affected areas.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة، بالتعاون مع غيرها من الجهات الفاعلة الإنسانية، بدعم إعداد إطار الاتحاد الأفريقي الاستراتيجي لحماية المدنيين في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
Relevant United Nations actors encourage the African Union Regional Task Force troops to conduct operations in a manner that minimizes the risk of harm to civilian populations in the affected areas.قيام الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة بتشجيع جنود القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي على تنفيذ العمليات بطريقة تخفف إلى أدنى حد من مخاطر إلحاق الأذى بالسكان المدنيين في المناطق المتضررة.
This includes the application of standard operating procedures regarding the treatment, repatriation and reintegration of defectors, abductees and others released from LRA.ويشمل هذا تطبيق إجراءات عمل موحدة بخصوص معاملة المنشقين والمختطفين وغيرهم ممن أطلق سراحهم من جيش الرب للمقاومة، وإعادتهم إلى أوطانهم وإعادة إدماجهم.
Relevant United Nations actors conduct regular assessments of the military response to LRA with a view to ensuring that it is in compliance with international standards in line with the Human Rights Due Diligence Policy.إجراء الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة تقييمات منتظمة للمواجهة العسكرية لجيش الرب للمقاومة بغية ضمان امتثالها للمعايير الدولية وفقا لسياسة بذل العناية الواجبة في مجال حقوق الإنسان.
Relevant United Nations actors support the African Union predeployment programmes to ensure that troops are trained on international humanitarian law, human rights and child protection and that refresher courses and in-theatre training on these issues are provided to African Union Regional Task Force troops at least once within a six-month period.دعم الجهات الفاعلة المعنية التابعة للأمم المتحدة لبرامج الاتحاد الأفريقي السابقة لنشر القوات لضمان حصولها على التدريب في مجالات القانون الإنساني الدولي، وحقوق الإنسان، وحماية الأطفال، وتقديم دورات لتجديد المعلومات وتدريب في مسرح العمليات حول هذه المسائل إلى أفراد القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي على الأقل مرة واحدة كل ستة أشهر.
United Nations inter-agency country-specific security risk management strategies and practices are developed to improve access to populations in LRA-affected areas, taking into account the need for an operating environment more conducive to principled humanitarian operations.استحداث استراتيجيات ممارسات لإدارة المخاطر الأمنية، تكون مخصصة للبلدان كل منها على حدة ومشتركة بين وكالات الأمم المتحدة، وذلك بغية تحسين إمكانية الوصول إلى السكان في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة، مع مراعاة ضرورة تهيئة بيئة عمل تفضي إلى عمليات إنسانية قائمة على مبادئ.
Objective 2.2: coordination among humanitarian, development, gender, child protection, peacekeeping and military actors is enhancedالهدف 2-2: تعزيز التنسيق بين الجهات الفاعلة في مجال المساعدة الإنسانية والتنمية والشؤون الجنسانية وحماية الأطفال وحفظ السلام والشؤون العسكرية
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors establish mechanisms for coordination and information exchange between the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA and the humanitarian actors in the field.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بإنشاء آليات للتنسيق وتبادل المعلومات بين مبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة والجهات الفاعلة المعنية بتقديم المساعدة الإنسانية في الميدان.
BINUCA, MONUSCO and UNMISS continue their operations in LRA affected areas within the constraints of existing resources to create the necessary conditions for the provision of humanitarian assistance.مواصلة مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان عملياتها في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة، ضمن قيود الموارد المتاحة لتهيئة الظروف اللازمة لتقديم المساعدة الإنسانية.
Relevant United Nations actors strengthen their cooperation with the African Union Regional Task Force on the protection of civilians in LRA-affected areas.قيام الجهات المعنية في الأمم المتحدة بتعزيز تعاونها مع القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي بشأن حماية المدنيين في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
The United Nations LRA focal points, including United Nations child protection focal points and focal points for sexual and gender-based violence, take part in strategic decision-making and planning exercises related to LRA.مشاركة الجهات التابعة للأمم المتحدة المعنية بالتنسيق فيما يتعلق بجيش الرب للمقاومة، بما فيها جهات التنسيق المعنية بحماية الأطفال والعنف الجنسي والعنف المرتكب بدوافع جنسانية، في عمليات اتخاذ القرار والتخطيط الاستراتيجيين ذات الصلة بجيش الرب للمقاومة.
Relevant United Nations actors develop and share a list of disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration areas of interest (and questions) with child protection actors for incorporation, in accordance with the principles of the cross-border operational plan, between child protection actors in the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo, South Sudan and Uganda, within their interview processes for children escaping from or being rescued from LRA.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بوضع وتبادل قائمة بمجالات الاهتمام (والتساؤلات) المتعلقة بنـزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج، مع الجهات الفاعلة المعنية بحماية الأطفال لإدراجها في إجراءاتها الخاصة بالمقابلات بشأن الأطفال الذين يهربون من جيش الرب للمقاومة أو يُنقذون منه، وذلك وفقا لمبادئ خطة تنفيذ العمليات عبر الحدود بين الجهات الفاعلة في مجال حماية الأطفال في أوغندا وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان.
Relevant United Nations actors, in collaboration with international partners and non-governmental organizations, continue to support programmes to establish early warning systems to ensure the protection of civilians.مواصلة الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة، بالتعاون مع الشركاء الدوليين والمنظمات غير الحكومية، تقديم الدعم لبرامج إنشاء نُظم للإنذار المبكِّر لضمان حماية المدنيين.
Relevant United Nations actors hold regular meetings with military actors, community leaders in LRA-affected areas, child protection agencies, non governmental organizations and United Nations presences in each of the LRA-affected countries to discuss the LRA threat.عقد الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة اجتماعات منتظمة مع الجهات الفاعلة العسكرية، وقادة المجتمعات المحلية في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة، ووكالات حماية الأطفال، والمنظمات غير الحكومية، وكيانات الأمم المتحدة الموجودة في كل بلد من البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة لمناقشة التهديد التي تشكِّله هذه الجماعة.
Strategic goal three: current disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration activities are expanded to cover all LRA-affected areasالغاية الاستراتيجية الثالثة: توسيع نطاق الأنشطة الحالية في مجال نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج لتشمل جميع المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة
Objective 3.1: a common and coordinated approach on disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration in LRA-affected countries is developed by United Nations Missionsالهدف 3-1: قيام بعثات الأمم المتحدة بوضع نهج مشترك ومنسق لنزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج في البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
BINUCA, MONUSCO and UNMISS, within the limits of their mandates, implement the coordinated approach on disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration of LRA in coordination with relevant national authorities and/or in accordance with national disarmament, demobilization and reintegration programmes.قيام مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، كل ضمن حدود ولايته، بتنفيذ النهج المنسق لنزع سلاح عناصر جيش الرب للمقاومة وتسريحهم وإعادتهم إلى وطنهم وإعادة توطينهم وإعادة إدماجهم بالتنسيق مع السلطات المعنية على الصعيد الوطني و/أو وفقا للبرامج الوطنية لنـزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.
This will include identifying greater synergies between military and disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration operations by supporting the establishment of assembly points where there is a high level of LRA movements and/or the anticipated movement of LRA owing to military pressure or for other reasons.ويشمل ذلك تحديد أوجه تآزر أكبر بين العمليات العسكرية وعمليات نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج بدعم تحديد نقاط تجمع في المناطق التي توجد فيها تحركات كثيفة و/أو تحركات متوقعة لجيش الرب للمقاومة بسبب الضغط العسكري أو لأسباب أخرى.
MONUSCO provides technical support and backstopping to facilitate BINUCA and UNMISS field offices in implementing the coordinated approach on disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration.تقديم بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية الدعم التقني والمساندة لتيسير تنفيذ النهج المنسق بشأن نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج من جانب المكاتب الميدانية التابعة لمكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان.
UNICEF leads in the development of standard operating procedures for national armies in the region on the handover, repatriation and reunification of children who escape or are rescued from LRA on the basis of existing standard operating procedures currently in use by the Uganda People’s Defence Force.قيادة اليونيسيف لعملية وضع إجراءات عمل موحّدة للجيوش الوطنية في المنطقة بشأن تسليم الأطفال الذين يهربون أو يُنقذون من جيش الرب للمقاومة وإعادتهم إلى أوطانهم وإعادة لم شملهم بأسرهم على أساس إجراءات العمل الموحّدة التي تتبعها حاليا قوات الدفاع الشعبية الأوغندية.
The standard operating procedures will be developed jointly by relevant child protection actors operating in the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and South Sudan, in close collaboration with the respective national armies and the African Union Regional Task Force.وسيجري وضع هذه الإجراءات بالاشتراك مع الجهات الفاعلة المعنية العاملة في مجال حماية الأطفال في جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان، بالتعاون الوثيق مع الجيش الوطني في كل من هذه البلدان ومع القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي.
Repatriation of children associated with armed forces and groups is the primary responsibility of the International Committee of the Red Cross.تتمثل المسؤولية الأساسية للجنة الصليب الأحمر الدولية في إعادة الأطفال المرتبطين بالقوات والجماعات المسلحة إلى أوطانهم.
Under circumstances where this is not possible, resources from BINUCA, MONUSCO and UNMISS are jointly leveraged to facilitate the return of children across borders to their communities of origin with minimum delay.وفي الحالات التي لا يمكن فيها ذلك، سيجري بشكل مشترك تحقيق الاستفادة القصوى من موارد مقدمة من مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة تحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، لتيسير عودة الأطفال عبر الحدود إلى مجتمعاتهم المحلية الأصلية في أقصر الآجال.
BINUCA and UNMISS, in collaboration with the respective Governments, develop procedures for the repatriation of adult LRA escapees from South Sudan and the Central African Republic back to their countries of origin.قيام مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، بالتعاون مع الحكومتين المعنيتين، بوضع إجراءات لإعادة الراشدين الهاربين من جيش الرب للمقاومة من جنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى إلى بلدانهم الأصلية.
In addition, BINUCA, MONUSCO and UNMISS, in collaboration with the respective Governments, establish mechanisms for the repatriation of Congolese adult LRA escapees received in South Sudan and the Central African Republic back to the Democratic Republic of the Congo.وإضافة إلى ذلك، يقوم كل من المكتب والبعثتين، بالتعاون مع الحكومات المعنية، بوضع آليات لإعادة الراشدين الكونغوليين الهاربين من جيش الرب للمقاومة والذين يستقبلهم كل من جنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى، إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية.
Relevant United Nations actors encourage LRA-affected countries and their partners, including non-governmental and civil society organizations to prioritize the development of programmes and activities for the reintegration of LRA ex-combatants.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بتشجيع البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة وشركائها، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، على إعطاء الأولوية لوضع برامج وأنشطة لإعادة إدماج المقاتلين السابقين في جيش الرب للمقاومة.
Objective 3.2: information exchange and coordination between military and DDRRR actors and operations are increasedالهدف 3-2: زيادة تبادل المعلومات والتنسيق بين العمليات والجهات الفاعلة العسكرية والمعنية بنـزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
BINUCA, MONUSCO and UNMISS enhance field-level coordination and information exchange through regular meetings.عمل كل من مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان على تعزيز التنسيق وتبادل المعلومات على الصعيد الميداني من خلال اجتماعات منتظمة.
MONUSCO and UNMISS lead efforts to establish a mechanism for coordination of military operations and cooperation between the forces of MONUSCO and UNMISS as well as relevant military actors in accordance with their respective mandates.قيادة بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان للجهود الرامية إلى وضع آلية لتنسيق العمليات العسكرية والتعاون بين القوات التابعة للبعثتين، وكذلك مع الجهات الفاعلة العسكرية المعنية وفقا لولاية كل منهما.
This mechanism will be affiliated with African Union Regional Task Force structures as they become operational.وسيجري إلحاق هذه الآلية بهياكل القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي عندما تصبح جاهزة للعمل.
MONUSCO Joint Information and Operations Centre in Dungu begins regular information-sharing and exchange with the United States information fusion cells and, when operational, the African Union Regional Task Force Joint Operations Centre, especially with regard to time-sensitive and actionable information to increase the effectiveness of military operations.بدء المركز المشترك للمعلومات والعمليات في دونغو تشاطر وتبادل المعلومات بشكل منتظم مع خلايا مكاملة المعلومات التابعة للولايات المتحدة ومع المركز المشترك للعمليات التابع للقوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي، عندما يصبح جاهزا للعمل، لا سيما فيما يتعلق بالمعلومات الحساسة زمنيا التي يمكن اتخاذ إجراءات بناء عليها لزيادة فعالية العمليات العسكرية.
Relevant United Nations actors establish sector-specific mechanisms to regularize information exchange on LRA-related activities and movements and other cross-border issues, particularly in the areas of disarmament, demobilization and reintegration, disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration and child protection.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بوضع آليات قطاعية لتنظيم تبادل المعلومات عن الأنشطة والتحركات ذات الصلة بجيش الرب للمقاومة وغير ذلك من القضايا عبر الحدود، وخاصة في مجالات نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، ونزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج، وحماية الأطفال.
Relevant United Nations actors, in collaboration with the African Union Regional Task Force (as it becomes operational), facilitate regular meetings with relevant humanitarian actors and community leaders in LRA-affected areas to enhance early warning capacity within the affected communities.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة، بالتعاون مع القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي (عندما تصبح جاهزة للعمل)، بتيسير عقد اجتماعات منتظمة مع الجهات الفاعلة في مجال المساعدة الإنسانية، وقادة المجتمعات المحلية في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة لتعزيز القدرة على الإنذار المبكر داخل المجتمعات المحلية المتضررة.
Objective 3.3: policies, strategies and legal frameworks relating to DDRRR are harmonizedالهدف 3-3: مواءمة السياسات والاستراتيجيات والأطر القانونية ذات الصلة بنـزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors develop strategies to address the issue of adult reintegration as follows: in Uganda, programming and the importance of funding for the reintegration of returnees needs to be re-emphasized and reinvigorated; in South Sudan the reintegration of LRA returnees needs to be clarified under the national disarmament, demobilization and reintegration programme; in the Central African Republic and the Democratic Republic of the Congo, a strategy for the reinsertion and reintegration of adult returnees needs to be developed.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بوضع استراتيجيات لمعالجة قضية إعادة إدماج الراشدين على النحو التالي: في أوغندا، يجب التأكيد من جديد على البرمجة وأهمية التمويل لإعادة إدماج العائدين وتنشيطهما؛ وفي جنوب السودان، يجب توضيح مسألة إعادة إدماج العائدين من جيش الرب للمقاومة في البرنامج الوطني لنـزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج؛ وفي جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية، يجب وضع استراتيجية لإعادة استيعاب العائدين الراشدين وإعادة إدماجهم.
BINUCA, MONUSCO and UNMISS jointly develop specific disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration standard operating procedures on LRA, based on the general standard operating procedures developed by MONUSCO on disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration of foreign armed groups.تشارك مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في وضع إجراءات عمل موحدة لنـزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج بشأن جيش الرب للمقاومة، على أساس إجراءات العمل الموحدة التي وضعتها بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية بشأن نزع سلاح أفراد الجماعات المسلحة الأجنبية وتسريحهم وإعادتهم إلى أوطانهم وإعادة توطينهم وإعادة إدماجهم.
The standard operating procedures to be developed in consultation with national counterparts should include, inter alia, the handover of LRA elements from regional militaries, repatriation to countries of origin, reintegration and provision of medical, psychosocial and other assistance as necessary.وينبغي أن تشمل إجراءات العمل الموحدة المقرر وضعها بالتشاور مع النظراء على الصعيد الوطني جملة أمور منها تسليم عناصر جيش الرب للمقاومة من الجيوش الإقليمية وإعادتهم إلى بلدانهم الأصلية وإعادة إدماجهم وتقديم المساعدة الطبية والنفسية الاجتماعية وغير ذلك من أنواع المساعدة لهم حسب الاقتضاء.
Relevant United Nations actors encourage the African Union to work with affected Governments to identify a common policy for treatment of LRA escapees and non-indicted LRA ex-combatants who escape or surrender, particularly with respect to amnesty provisions and potential criminal prosecution.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بتشجيع الاتحاد الأفريقي على العمل مع حكومات البلدان المتضررة على تحديد سياسة مشتركة لمعاملة هاربي جيش الرب للمقاومة ومَن فروا أو استسلموا من مقاتليه السابقين الذي لم تصدر بحقهم قرارات اتهام، وخاصة فيما يتعلق بأحكام العفو والملاحقة الجنائية المحتملة.
Strategic goal four: a coordinated humanitarian and child protection response is promoted in all LRA-affected areasالغاية الاستراتيجية الرابعة: التشجيع على إيجاد استجابة منسقة في مجالي المساعدة الإنسانية وحماية الأطفال في جميع المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة
Objective 4.1: the most vulnerable groups, particularly children, women, refugees, internally displaced persons and people with specific needs, receive strengthened and coordinated humanitarian protection and assistanceالهدف 4-1: تلقِّي أضعف الفئات، لا سيما الأطفال والنساء واللاجئين والمشردين داخليا وذوي الاحتياجات الخاصة، حماية ومساعدة إنسانية معززتين ومنسقتين
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors continue to deliver humanitarian protection and on the basis of need and will be executed within the framework of existing country-specific coordination frameworks.مواصلة الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة توفير الحماية الإنسانية وبناء على الحاجة وضمن أطر التنسيق القطرية القائمة. ولضمان احترام المبادئ الإنسانية المتمثلة في الحياد والتجرد والاستقلال، يظل العمل الإنساني بمعزل عن الأهداف السياسية والعسكرية العامة لهذه الاستراتيجية.
To ensure respect for humanitarian principles of neutrality, impartiality and independence, humanitarian action remains distinct from the wider political and military objectives of this strategy.إعطاء جهات الأمم المتحدة الفاعلة المعنية بالمساعدة الإنسانية الأولوية لتقديم المساعدة للنساء والأطفال في المناطق المتضررة، بمن فيهم اللاجئون والمشردون.
United Nations humanitarian actors prioritize the provision of assistance to women and children in the affected areas, including refugees and displaced persons. United Nations Humanitarian Coordinators and humanitarian country teams continue to enhance information-sharing and analysis on humanitarian needs and priorities in LRA-affected areas.استمرار منسِّقي الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وأفرقة الأمم المتحدة القطرية للعمل الإنساني تعزيز تبادل وتحليل المعلومات المتعلقة بالاحتياجات والأولويات الإنسانية في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
Relevant United Nations actors carry out a regional analysis on humanitarian needs and priorities in LRA-affected communities to determine short-, medium- and long-term needs by the end of 2012.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بإجراء تحليل على الصعيد الإقليمي بشأن الاحتياجات والأولويات الإنسانية في المجتمعات المحلية المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة لتحديد الاحتياجات على الأجل القصير والمتوسط والطويل بحلول نهاية عام 2012.
Humanitarian stakeholders continue discussions on how to improve access and strengthen, as required, humanitarian response capacities in the affected countries.استمرار الجهات المعنية بالمساعدة الإنسانية في إجراء مناقشات بشأن كيفية تحسين سبل الوصول إلى قدرات الاستجابة الإنسانية وتعزيزها في البلدان المتضررة.
Strategic goal five: peacebuilding, human rights, rule of law and long-term development support is provided to LRA-affected governments to enable them to establish authority across their territoryالغاية الاستراتيجية الخامسة: تقديم الدعم في مجالات بناء السلام وحقوق الإنسان وسيادة القانون والدعم الإنمائي الطويل الأجل لحكومات البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة لتمكينها من بسط سلطتها على جميع أنحاء إقليمها
Objective 5.1: policies and strategic frameworks conducive to the implementation of human rights, peacebuilding and long-term recovery initiatives for LRA affected communities and countries are establishedالهدف 5-1: وضع سياسات وأطر استراتيجية تفضي إلى تنفيذ المبادرات المتعلقة بحقوق الإنسان وبناء السلام والتعافي الطويل الأجل للمجتمعات المحلية والبلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
LRA-related issues are addressed in relevant country-specific United Nations strategic, peacebuilding and/or development frameworks (e.g. United Nations Development Assistance Frameworks, integrated strategic frameworks or peacebuilding support plan) within one year.تناول القضايا المتعلقة بجيش الرب للمقاومة في أطر الأمم المتحدة القطرية الاستراتيجية و/أو ذات الصلة ببناء السلام و/أو التنمية (مثل أطر الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية أو الأطر الاستراتيجية المتكاملة أو خطة دعم بناء السلام) في غضون عام واحد.
Relevant United Nations peacebuilding, development and human rights actors support the LRA-affected countries to strengthen existing coordination mechanisms within peacebuilding and recovery frameworks to specifically address LRA-affected areas, including gender and human rights issues.دعم الجهات الفاعلة التابعة الأمم المتحدة المعنية ببناء السلام والتنمية وحقوق الإنسان للبلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة لتعزيز آليات التنسيق القائمة ضمن أطر بناء السلام والانتعاش، لمعالجة قضايا المناطق المتضررة بعمليات هذه الجماعة على وجه التحديد، بما في ذلك القضايا المتعلقة بالشؤون الجنسانية وحقوق الإنسان.
This will include support to identifying a lead governing entity or Government focal point to address LRA-related concerns.ويشمل ذلك تقديم الدعم لتحديد كيان إداري قائد أو جهة تنسيق حكومية لمعالجة الشواغل المتعلقة بجيش الرب للمقاومة.
Relevant United Nations peacebuilding, development and human rights actors support LRA-affected countries to strengthen local legal institutions and policies to address land disputes, with support from international partners and specialized NGOs.قيام الجهات الفاعلة التابعة الأمم المتحدة المعنية ببناء السلام والتنمية وحقوق الإنسان بتقديم الدعم للبلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة في تعزيز المؤسسات القانونية والسياسات المحلية لمعالجة الخلافات المتعلقة بالأراضي، بدعم من الشركاء الدوليين والمنظمات غير الحكومية المتخصصة.
Objective 5.2: the capacities of LRA-affected countries to address the human rights, peacebuilding and long-term recovery needs of LRA-affected communities are strengthenedالهدف 5-2: تعزيز قدرة البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة على تلبية احتياجات المجتمعات المحلية المتضررة بهذه العمليات في مجالات حقوق الإنسان وبناء السلام والتعافي الطويل الأجل
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors, in collaboration with the African Union and international partners, including specialized NGOs, assist LRA-affected countries in strengthening their national human rights institutions to fulfil their protection mandate, including by strengthening access to justice and accountability, inter alia, through training and technical support, particularly in the LRA-affected regions.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة، بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية المتخصصة، بتقديم المساعدة إلى البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة في تعزيز مؤسساتها الوطنية لحقوق الإنسان لتنفيذ ولايتها المتعلقة بالحماية، بوسائل منها تعزيز إمكانية اللجوء إلى العدالة والمساءلة، بسبل منها التدريب والدعم التقني، لا سيما في المناطق المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة.
Relevant United Nations actors conduct country-specific and regional training for civil society actors in LRA-affected countries to monitor and investigate abuses committed by LRA within one year.قيام الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة بتوفير تدريب قطري وإقليمي للجهات الفاعلة التابعة للمجتمع المدني في البلدان المتضررة بعمليات جيش الرب للمقاومة على رصد الاعتداءات التي يرتكبها والتحقيق فيها في غضون عام واحد.
Relevant United Nations actors, in collaboration with international partners and relevant national authorities, assist in strengthening local justice systems to respond to local needs.مساعدة الجهات الفاعلة المعنية في الأمم المتحدة، بالتعاون مع الشركاء الدوليين والسلطات المعنية على الصعيد الوطني، في تعزيز النظم القضائية المحلية لتلبية الاحتياجات المحلية.
Objective 5.3: programming in human rights, peacebuilding and long-term development for LRA-affected communities is carried out and implemented on the basis of agreed prioritiesالهدف 5-3: القيام استنادا إلى أولويات متفق عليها بتنفيذ وتطبيق البرمجة في مجال حقوق الإنسان وبناء السلام والتنمية الطويلة الأجل للمجتمعات المحلية المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
United Nations human rights actors, in collaboration with relevant national authorities, carry out a regional needs assessment and a best practices study on human rights and abuses in the LRA-affected areas within six months and develop a comprehensive regional plan to support human rights in those areas.قيام الجهات الفاعلة في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، بالتعاون مع السلطات الوطنية المختصة، بتقييم الاحتياجات الإقليمية، وإجراء دراسة حول أفضل الممارسات المتبعة في التعامل مع حقوق الإنسان والانتهاكات في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة في غضون ستة أشهر، ووضع خطة إقليمية شاملة لدعم حقوق الإنسان في تلك المناطق.
Relevant United Nations actors enhance joint planning, programming and monitoring in LRA-affected areas identified as priorities (for example, through a United Nations Area Coordinator System) within two years.قيام الجهات المعنية الفاعلة في الأمم المتحدة بتعزيز التخطيط والبرمجة والرصد على نحو مشترك في المناطق المتضررة من جيش الرب للمقاومة التي تم تحديدها كأولويات (على سبيل المثال من خلال نظام منسقي المناطق التابع للأمم المتحدة) في غضون سنتين.
Relevant United Nations actors, in collaboration with international partners, including non-governmental organizations, continue to support the LRA-affected countries in improving basic social services, particularly health services, including maternal health and psychosocial support, education, water and sanitation, with a special focus on LRA-affected areas.استمرار الجهات المعنية الفاعلة في الأمم المتحدة، بالتعاون مع الشركاء الدوليين، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية، في تقديم الدعم للبلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة في تحسين الخدمات الاجتماعية الأساسية، ولا سيما الخدمات الصحية، بما في ذلك صحة الأم والدعم النفسي الاجتماعي والتعليم والمياه والصرف الصحي، مع التركيز الخاص على المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة.
Relevant United Nations actors, in collaboration with international partners, continue to support LRA-affected countries in improving infrastructure, particularly roads, bridges and airfields, in the LRA-affected areas with a view to improving accessibility and encouraging economic activity.استمرار الجهات المعنية الفاعلة في الأمم المتحدة، بالتعاون مع الشركاء الدوليين، في تقديم الدعم للبلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة في تحسين البنية التحتية، ولا سيما الطرق والجسور والمطارات، في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة وذلك بهدف تحسين الوصول إليها، وتشجيع النشاط الاقتصادي.
Relevant United Nations actors arrange regular country-specific meetings between community leaders in LRA-affected and development actors to discuss priority geographic areas of peacebuilding and recovery intervention in LRA-affected areas.قيام الجهات المعنية الفاعلة بالأمم المتحدة بترتيب اجتماعات قطرية منتظمة بين قادة المجتمع المحلي في الجهات المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة والجهات الإنمائية الفاعلة لمناقشة المناطق الجغرافية ذات الأولوية في مجالي بناء السلام وأنشطة الإنعاش في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة.
Objective 5.4: political will to address human rights, peacebuilding and long-term development needs of LRA-affected communities is elicited and sustainedالهدف 5-4: استجماع واستدامة الإرادة السياسية لتلبية احتياجات المجتمعات المحلية المتضررة من جيش الرب للمقاومة في مجالات حقوق الإنسان، وبناء السلام، والتنمية الطويلة الأجل
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
The Special Representative of the Secretary-General for Central Africa and Head of UNOCA, in collaboration with the African Union Special Envoy for the LRA Issue, engages LRA-affected countries at the highest political level on a regular basis on issues related to human rights, peacebuilding and long-term recovery.قيام الممثل الخاص للأمين العام لأفريقيا الوسطى ورئيس مكتب الأمم المتحدة الإقليمي في وسط أفريقيا، وبالتعاون مع المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة، بإشراك البلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة بصفة منتظمة وعلى أعلى مستوى سياسي في القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان، وبناء السلام والانتعاش على المدى الطويل.
The Special Representative of the Secretary-General for Central Africa and Head of UNOCA, in collaboration with the African Union Special Envoy for the LRA Issue, engages international partners at the highest political level on a regular basis to encourage them to consider sustainable funding for recovery initiatives in LRA-affected areas.تفاعل الممثل الخاص للأمين العام لأفريقيا الوسطى ورئيس مكتب الأمم المتحدة الإقليمي في وسط أفريقيا، بالتعاون مع المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة، مع الشركاء الدوليين على أعلى مستوى سياسي على أساس منتظم لتشجيعهم على النظر في التمويل المستدام لمبادرات الإنعاش في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة.
This should include advocacy for access to peacebuilding funds in the affected countries.وينبغي أن يشمل هذا الدعوة إلى الاستفادة من صناديق بناء السلام في البلدان المتضررة.
Relevant United Nations actors continue to raise awareness on an ongoing basis about the need to address peacebuilding and the long-term development needs of LRA-affected communities.استمرار الجهات المعنية الفاعلة في الأمم المتحدة في نشر الوعي بشكل منتظم بشأن ضرورة تلبية احتياجات بناء السلام والاحتياجات الإنمائية الطويلة المدى للمجتمعات المحلية المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة.
Relevant United Nations actors advocate on an ongoing basis for the reintegration of LRA elements through development programmes addressing both economic recovery and peacebuilding, with special attention on youth and children.قيام الجهات المعنية الفاعلة بالأمم المتحدة بالدعوة على أساس منتظم إلى إعادة دمج عناصر جيش الرب للمقاومة من خلال برامج إنمائية تتناول الإنعاش الاقتصادي وبناء السلام على حد سواء، مع إيلاء اهتمام خاص للشباب والأطفال.
Relevant United Nations actors prepare and disseminate annual regional human rights LRA reports, with the first one issued within six months.قيام الجهات المعنية الفاعلة بالأمم المتحدة بإعداد ونشر تقارير إقليمية سنوية في مجال حقوق الإنسان تتعلق بجيش الرب للمقاومة، على أن يصدر أول تقرير في غضون ستة أشهر.
Objective 5.5: capacity of affected countries to address issues related to the rule of law in LRA affected areas is enhancedالهدف 5-5: تعزيز قدرة البلدان المتضررة على معالجة القضايا المتعلقة بسيادة القانون في المناطق المتضررة من جيش الرب للمقاومة
Related actionsالإجراءات ذات الصلة
Relevant United Nations actors support the African Union in strengthening the rule of law advisory element in the African Union Regional Task Force structure to provide technical advice and support in matters relating to the rule of law.قيام الجهات المعنية الفاعلة في الأمم المتحدة بدعم الاتحاد الأفريقي في تعزيز العنصر الاستشاري فيما يتعلق بسيادة القانون في هيكل القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي من أجل تقديم المشورة التقنية والدعم التقني في المسائل ذات الصلة بسيادة القانون.
Relevant United Nations actors encourage international partners to continue to support the affected countries in establishing rule of law programmes to improve the capacity and coordination of Government law enforcement agencies, especially the police, judiciary and correctional services, in the areas affected by the LRA in the short, medium and long term.قيام الجهات المعنية الفاعلة في الأمم المتحدة بتشجيع الشركاء الدوليين على مواصلة دعم البلدان المتضررة في وضع برامج سيادة القانون من أجل تحسين قدرات وكالات إنفاذ القانون التابعة للحكومة ومستوى التنسيق بينها، وخاصة أجهزة الشرطة والقضاء والسجون في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة على المدى القصير والمتوسط والطويل.
V. Monitoring, evaluation and reportingخامسا - الرصد والتقييم والإبلاغ
27. Monitoring, evaluation and reporting on the implementation of the regional strategy will be done at the country and regional/international levels, as well as along thematic lines.27 - سوف يتم الرصد والتقييم والإبلاغ بشأن تنفيذ الاستراتيجية الإقليمية على المستويات القطرية والإقليمية/الدولية، وكذلك وفقا لمسارات مواضيعية.
28. At the country level, designated African Union and United Nations LRA focal points are expected to document all LRA-related activities conducted in their area of responsibility that pertain to the implementation of this regional strategy.28 - فعلى الصعيد القطري، من المتوقع أن تقوم جهات التنسيق المكلفة المعنية بجيش الرب للمقاومة التابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بتوثيق جميع الأنشطة ذات الصلة بجيش الرب للمقاومة التي تمت في المنطقة الخاضعة لمسؤوليتها وتتعلق بتنفيذ هذه الاستراتيجية الإقليمية.
In the Central African Republic, a Working Group on the LRA regularly brings together humanitarian partners, donors and the authorities to share information and develop response strategies on the LRA; this Working Group will report on the LRA activities specific to the Central African Republic.وفي جمهورية أفريقيا الوسطى، ثمة فريق عامل معني بجيش الرب للمقاومة يجمع بصفة دورية بين الشركاء العاملين في المجال الإنساني والجهات المانحة والسلطات لتبادل المعلومات ووضع استراتيجيات استجابة بشأن جيش الرب للمقاومة؛ وسوف يقوم هذا الفريق العامل بالإبلاغ عن أنشطة جيش الرب للمقاومة التي تخص جمهورية أفريقيا الوسطى على وجه التحديد.
29. In addition, thematic monitoring will be conducted as follows:29 - وبالإضافة إلى ذلك، سيتم إجراء الرصد المواضيعي على النحو التالي:
(a) Disarmament, demobilization and reintegration/disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration: the United Nations presences in LRA-affected areas will be responsible for the monitoring of all activities related to disarmament, demobilization and reintegration/disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration.(أ) نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج/نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج - ستكون كيانات الأمم المتحدة الموجودة في المناطق المتضررة من جيش الرب للمقاومة مسؤولة عن رصد جميع الأنشطة المتصلة بنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج/نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج.
They will provide updates on the activities undertaken by all actors in this regard through their regular reports to the Security Council;وسوف تُبلغ هذه الكيانات عن الجديد في الأنشطة التي تضطلع بها جميع الجهات الفاعلة في هذا الشأن من خلال التقارير الدورية التي ترفعها إلى مجلس الأمن؛
(b) Humanitarian action and protection of civilians: reports on humanitarian action and the protection of civilians will be provided through the Humanitarian Coordinators in the LRA-affected countries;(ب) الأعمال الإنسانية وحماية المدنيين - سوف تقدم تقارير حول العمل الإنساني وحماية المدنيين من خلال منسقي الشؤون الإنسانية في البلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة؛
(c) Child protection: the child protection focal point system will continue to provide the Security Council Working Group with information on violations committed by LRA, as well as associated child protection concerns, through the Office of the Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict.(ج) حماية الطفل - ستواصل شبكة جهات التنسيق المعنية بحماية الطفل تزويد الفريق العامل التابع لمجلس الأمن بمعلومات عن الانتهاكات التي يرتكبها جيش الرب للمقاومة، فضلا عن الشواغل المرتبطة بحماية الطفل، من خلال مكتب الممثل الخاص للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاع المسلح.
Efforts will be made to ensure synergies and coherence in the nature of the data gathered in all the LRA-affected countries to allow for trend analysis;وسيتم بذل الجهود لضمان التآزر والتماسك في طبيعة البيانات التي يتم جمعها في كافة البلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة لإتاحة الفرصة لتحليل الاتجاهات؛
(d) Human rights: the United Nations will develop and strengthen the relevant national networks of human rights NGOs in the LRA-affected countries using existing resources, with a view to enhancing coordination, information-sharing and reporting on human rights cases.(د) حقوق الإنسان - ستقوم الأمم المتحدة بتطوير وتعزيز الشبكات الوطنية ذات الصلة التي تضم المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال حقوق الإنسان في البلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة باستخدام الموارد الموجودة، وذلك بهدف تعزيز التنسيق، وتبادل المعلومات والإبلاغ عن حالات انتهاك حقوق الإنسان.
A similar network at the regional level, bringing together all LRA-affected countries, will also be supported to enable human rights reporting, as possible;وسيتم أيضا دعم شبكة مماثلة على الصعيد الإقليمي تضم جميع البلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة لإتاحة الإبلاغ عن حقوق الإنسان، كلما أمكن ذلك؛
(e) Development and long-term recovery: the United Nations Area Coordinator System in LRA-affected areas, where it already exists, will be used to report on development and long-term recovery initiatives addressing LRA-affected communities.(هـ) التنمية والإنعاش الطويل المدى - سيُستخدم نظام منسقي المناطق التابع للأمم المتحدة في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة، التي يوجد بها هذا النظام بالفعل، للإبلاغ عن المبادرات الإنمائية ومبادرات الإنعاش الطويل الأجل التي تتناول المجتمعات المحلية المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة.
In LRA-affected countries where such a system does not yet exist, United Nations Area Coordinator Systems will be developed on the basis of existing United Nations country-specific development coordination frameworks, with LRA dedicated focal points (and funding, if possible).وفي البلدان المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة التي لا يوجد بها هذا النظام حتى الآن، ستنشأ نظم منسقي مناطق تابعة للأمم المتحدة استنادا إلى أطر الأمم المتحدة للتنسيق الإنمائي القائمة حاليا لكل بلد على حدة، من خلال جهات تنسيق مخصصة لجيش الرب للمقاومة (والتمويل، إذا كان ذلك ممكنا).
30. At the regional and international levels, the United Nations Integrated Task Force on the LRA will meet on a monthly basis, bringing together Headquarters and field-based LRA focal points, to discuss various aspects linked to the implementation of the regional strategy.30 - وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي، ستجتمع فرقة العمل المتكاملة التابعة للأمم المتحدة والمعنية بجيش الرب للمقاومة على أساس شهري، حيث ستجمع بين جهات التنسيق المعنية بجيش الرب للمقاومة في المقر والميدان لمناقشة عدة جوانب ذات صلة بتنفيذ الاستراتيجية الإقليمية.
In addition, the United Nations will organize biannual meetings of United Nations and African Union LRA focal points to review implementation of the strategy.وإضافة إلى ذلك، ستنظم الأمم المتحدة اجتماعات نصف سنوية لجهات التنسيق المعنية بجيش الرب للمقاومة بالأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي من أجل استعراض تنفيذ الاستراتيجية.
31. Finally, UNOCA will be responsible for overall monitoring and reporting on the regional strategy.31 - وأخيرا سيكون مكتب الأمم المتحدة الإقليمي في وسط أفريقيا مسؤولا عن الرصد والإبلاغ الشاملين بشأن الاستراتيجية الإقليمية.
In this regard staff will be dedicated to tasks including: supporting the advocacy and resource mobilization role of the Special Representative of the Secretary-General for Central Africa and Head of UNOCA and the African Union Special Envoy for the LRA Issue; leading the development of an implementation plan for the United Nations system for the regional strategy; coordinating overall reporting from the different country-specific and thematic monitoring mechanisms; organizing the regular meetings of LRA focal points; and establishing and maintaining a designated website to serve as a clearing house for LRA-related information.وسيتم في هذا الصدد تخصيص موظفين لمهام تشمل: دعم دور الممثل الخاص للأمين العام لأفريقيا الوسطى ورئيس مكتب الأمم المتحدة الإقليمي في وسط أفريقيا والمبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة في مجالي الدعوة و تعبئة الموارد؛ وقيادة وضع خطة تنفيذ لمنظومة الأمم المتحدة من أجل الاستراتيجية الإقليمية؛ وتنسيق الإبلاغ الشامل من مختلف آليات الرصد القطرية والمواضيعية؛ وتنظيم الاجتماعات الدورية لجهات التنسيق المعنية بجيش الرب للمقاومة؛ وإنشاء وتعهد موقع محدد على شبكة الإنترنت ليكون بمثابة مركز لتبادل المعلومات ذات الصلة بجيش الرب للمقاومة.
Appendix Iالتذييل الأول
Support from the United Nationsالدعم المقدم من الأمم المتحدة
1. Support to the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA: the UNOAU is mandated to provide the African Union with support to plan, deploy and manage operations.1 - الدعم المقدم إلى مبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة - مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي مكلف بدعم الاتحاد الأفريقي في تخطيط العمليات ونشرها وإدارتها.
UNOAU supports the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA in the following areas: (a) development and review of strategic directives and concepts of operations; (b) conceptualization and development of the operational structure of the African Union Initiative; (c) Development of policies and guidelines for the Initiative, including rules of engagement, standard operating procedures and protection of civilian strategies; (d) logistics support planning for the conduct of military operations; (e) technical assessments and surveys of physical infrastructure, communications and logistical support structures for the operationalization of the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA; and (f) support in developing public information strategies for the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA.ويدعم المكتب مبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة في المجالات التالية: (أ) وضع واستعراض التوجيهات الاستراتيجية ومفاهيم العمليات؛ و (ب) وضع تصور للهيكل التشغيلي لمبادرة الاتحاد الأفريقي وإعداده؛ و (ج) وضع السياسات والمبادئ التوجيهية للمبادرة، بما في ذلك قواعد الاشتباك، وإجراءات التشغيل الموحدة و استراتيجيات حماية المدنيين؛ و (د) تخطيط الدعم اللوجستي من أجل سير العمليات العسكرية؛ و (هـ) التقييمات التقنية ومسوحات الهياكل الأساسية المادية، والاتصالات وهياكل الدعم اللوجستي اللازمة لتفعيل المبادرة؛ و (و) توفير الدعم في وضع استراتيجيات الإعلام الخاصة بالمبادرة.
2. Since 2011, UNOCA has been active in coordinating the efforts of the United Nations on the LRA issue.2 - ومنذ عام 1911، ظل مكتب الأمم المتحدة الإقليمي في وسط أفريقيا نشطا في تنسيق جهود الأمم المتحدة بشأن مسألة جيش الرب للمقاومة.
It has regularly brought together stakeholders from within and outside the United Nations to exchange and share information, coordinate activities and strategize on how to enhance their collective responses to the LRA threat.فقد جمع بانتظام بين أصحاب المصلحة من داخل الأمم المتحدة وخارجها من أجل تبادل المعلومات وتقاسمها، وتنسيق الجهود ووضع الاستراتيجيات حول كيفية تعزيز استجاباتهم الجماعية للتهديد الذي يمثله جيش الرب للمقاومة.
In addition, the Special Representative of the Secretary-General for Central Africa and Head of UNOCA has been working with the African Union Special Envoy for the LRA Issue to ensure political commitment at the highest levels in the four affected countries in order to promote unified, joint and coordinated action against LRA.وإضافة إلى ذلك، ما فتئ الممثل الخاص للأمين العام لأفريقيا الوسطى ورئيس المكتب يعملان مع المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي بشأن مسألة جيش الرب للمقاومة، لضمان الالتزام السياسي على أعلى المستويات في البلدان الأربعة المتضررة، من أجل تعزيز العمل الموحد المشترك والمنسق ضد جيش الرب للمقاومة.
3. Support from United Nations peacekeeping and political operations: MONUSCO and UNMISS carry out regular integrated military patrols in LRA affected areas to deter threats, maintain situation awareness, build confidence, facilitate the free movement of civilians, secure access to affected areas and contribute to the protection of civilians.3 - الدعم المقدم من عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام والعمليات السياسية - تنفذ بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان دوريات عسكرية متكاملة بانتظام في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة لردع أي تهديدات، والحفاظ على الإلمام بالحالة، وبناء الثقة، وتسهيل حرية تنقل المدنيين، وتأمين الوصول إلى المناطق المتضررة والمساهمة في حماية المدنيين.
In the Democratic Republic of the Congo, with some 1,200 peacekeepers based in Haut-Uélé, Orientale province, MONUSCO conducts targeted military operations unilaterally as well as jointly with the Forces armées de la République démocratique du Congo (FARDC) with the aim of protecting civilians and facilitating the delivery of humanitarian assistance.وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية، في ظل تمركز 200 1 من حفظة السلام في أويلي العليا، بمقاطعة أورينتال، تنفذ بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية عمليات عسكرية محددة الهدف من جانب واحد وكذلك بالاشتراك مع القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية بهدف حماية المدنيين وتيسير تقديم المساعدة الإنسانية.
MONUSCO has also enhanced the community alert network in Haut-Uélé and Bas Uélé, which enables communities to inform local authorities and/or MONUSCO of an impending or actual attack.كما عززت البعثة شبكة الإنذار المجتمعي في أويلي العليا وأويلي السفلى، مما يمكن المجتمعات المحلية من إبلاغ السلطات المحلية و/أو البعثة بهجوم وشيك أو فعلي.
Furthermore, MONUSCO has also rehabilitated some main roads connecting important population centres, significantly improving access and facilitating trade in the LRA-affected subregion, including the Dungu-Faradje road, the Dungu airstrip and the Dungu-Duru road.وفضلا عن ذلك، قامت البعثة أيضا بإعادة تأهيل بعض الطرق الرئيسية التي تربط بين المراكز السكانية المهمة، مما أدى إلى تحسين الوصول بشكل كبير وتسهيل التجارة في هذه المنطقة الفرعية المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة، بما في ذلك طريق دونغو فاراجي، ومهبط طائرات دونغو وطريق دونغو - دورو.
Plans are under way to rehabilitate other roads, including the Duru-Bitima road and Dungu-Isiro road.ويجري وضع خطط لإعادة تأهيل طرق أخرى، بما في ذلك طريق دورو بيتيما وطريق دونغو - إيسيرو.
4. MONUSCO has also established a Joint Information and Operations Centre in Dungu, Haut-Uélé, Democratic Republic of the Congo, to monitor and verify information regarding LRA attacks, analyse the information to produce actionable intelligence for both MONUSCO and FARDC.4 - وقد أنشأت البعثة أيضا مركزا مشتركا للمعلومات و العمليات في دونغو، أويلي العليا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، لرصد المعلومات المتعلقة بهجمات جيش الرب للمقاومة والتحقق منها، وتحليل المعلومات لإنتاج معلومات استخباراتية يعتد بها لكل من البعثة والقوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية.
The centre is the hub for communicating operational information on LRA, including with neighbouring United Nations presences in the Central African Republic and South Sudan.والمركز هو محور لإيصال المعلومات التشغيلية عن جيش الرب للمقاومة، بما في ذلك مع كيانات الأمم المتحدة المجاورة الموجودة في جمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان.
5. MONUSCO also supports disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration programmes in the Democratic Republic of the Congo.5 - كما تدعم البعثة نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وإعادة التوطين والإعادة إلى الوطن في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
This includes the establishment of a regional FM radio sensitization network.ويشمل هذا شبكة إذاعية تعمل بموجات التضمين الترددي لنشر الوعي.
Accordingly, MONUSCO has helped to enhance the capacity of Radio Zereda in Obo, Central African Republic, and Radio Yambio in South Sudan.وتبعا لذلك، ساعدت البعثة على تعزيز قدرة إذاعة زريدا في أوبو، بجمهورية أفريقيا الوسطى، وإذاعة يامبيو في جنوب السودان،
It has also supported Radio Rhinoceros in Faradje, Democratic Republic of the Congo.كما دعمت إذاعة راينوسرس في فاراجي، بجمهورية الكونغو الديمقراطية.
The FM stations create and broadcast their own “Coming Home” programmes to LRA and share programmes where possible.وتنتج المحطات التي تعمل بتضمين التردد برامج ”العودة إلى الوطن“ الخاصة بها وتبثها إلى جيش الرب للمقاومة وتتبادل البرامج حيثما كان ذلك ممكنا.
Another shortwave “Coming Home” programme is broadcast by the Ugandan Broadcasting Corporation based in Kampala.وثمة برنامج آخر من برامج ”العودة إلى الوطن“ تبثه على الموجة القصيرة هيئة الإذاعة الأوغندية ومقرها في كامبالا.
UNMISS, in South Sudan, is involved in extending the regional LRA communication strategy of MONUSCO (linking radio networks in the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo, South Sudan and Uganda).وفي جنوب السودان، تشترك بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في توسيع نطاق استراتيجية الاتصال الإقليمية لبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية بشأن جيش الرب للمقاومة (ربط شبكات الإذاعة في جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وأوغندا).
This includes the distribution of LRA sensitization materials and providing assistance for the expansion of radio networks in Western Equatoria State into strategic LRA crossing points in the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and South Sudan, and facilitating desertion and regional repatriation programmes.وهذا يشمل توزيع مواد التوعية بجيش الرب للمقاومة، وتقديم المساعدة لمد نطاق الشبكات اللاسلكية في ولاية أكواتوريا الغربية إلى نقاط العبور الاستراتيجية لجيش الرب للمقاومة في جمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان، وتسهيل برامج الانشقاق والعودة إلى الوطن.
6. BINUCA assists the Government in improving its communications system to increase its early warning capacity by replicating the existing early warning system developed by MONUSCO.6 - ويساعد مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى الحكومة في تحسين نظام الاتصال الخاص بها لزيادة قدرتها على الإنذار المبكر من خلال محاكاة نظام الإنذار المبكر القائم الذي وضعته بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
BINUCA also works with national and international partners to develop and implement a strategy to encourage the defection of LRA fighters, as well as a policy for their repatriation to their home countries.ويعمل المكتب أيضا مع الشركاء الوطنيين والدوليين لوضع وتنفيذ استراتيجية لتشجيع انشقاق مقاتلي جيش الرب للمقاومة، فضلا عن سياسة لإعادتهم إلى بلدانهم الأصلية.
In addition, BINUCA facilitates the development of a national disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration strategy in the LRA affected areas of the country, and deploys two staff to Obo as part of the Joint Information and Operations Centre.وإضافة إلى ذلك، يسهل المكتب وضع استراتيجية وطنية لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وإعادة التوطين والإعادة إلى الوطن في المناطق المتضررة من البلد، ويوفد اثنين من الموظفين إلى أوبو كجزء من المركز المشترك للمعلومات والعمليات.
7. Humanitarian protection and assistance: an extensive humanitarian response is ongoing in LRA-affected areas of the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and South Sudan to meet urgent life-saving needs of the most vulnerable groups affected by LRA, in particular the 445,000 displaced and refugees and their host communities.7 - الحماية والمساعدة الإنسانيتان - يُضطَّلَع حالياً بأنشطة واسعة النطاق استجابةً للحالة الإنسانية في ‏المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة في جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية ‏وجنوب السودان، وذلك لتلبية الاحتياجات العاجلة اللازمة لإغاثة فئات السكان الأضعف المتضررة من أنشطة ‏جيش الرب للمقاومة، وبخاصة المشردين واللاجئين البالغ عددهم 000 445 والمجتمعات المحلية ‏المضيفة لهم.
The remote and insecure nature of the affected areas makes it difficult and costly to establish and maintain humanitarian access to populations requiring protection and assistance.إلا أن طبيعة المناطق المتضررة من حيث كونها نائية وغير آمنة تجعل من الصعب والمكلِّف إقامة ‏سبل لإيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان الذين يلزم حمايتهم ومساعدتهم والاحتفاظ بتلك السبل ‏مفتوحة.
Humanitarian partners in the Democratic Republic of the Congo estimate that as of 1 April 2012, humanitarian actors had no access to about 25 per cent of the displaced in Haut-Uélé, while 45 per cent of the displaced in Bas-Uélé district were beyond the reach of humanitarian partners on a regular basis owing to high costs of operations in areas with limited road networks and insecurity.وتشير تقديرات شركاء العمل الإنساني في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى أنه في 1 ‏نيسان/أبريل 2012، لم تُتَح للجهات الإنسانية سبل للوصول إلى حوالي 25 في المائة من المشردين في أويلي العليا، في حين أن نسبة 45 في المائة من المشردين في أويلي السفلى كانت خارج ‏نطاق قدرة شركاء العمل الإنساني على الوصول إليهم بصفة منتظمة، نظراً لارتفاع تكلفة العمليات في ‏المناطق التي تقل فيها شبكات الطرق وينعدم فيها الأمن.‏
8. Humanitarian protection and assistance have been increased over the past years.8 - وقد زادت جهود الحماية والمساعدة الإنسانيتين على مدى السنوات الماضية.
In the Democratic Republic of the Congo, the number of people in LRA-affected areas who received food assistance from the World Food Programme increased from 95,000 in 2009, to 113,400 in 2010 and 223,700 in 2011.ففي جمهورية الكونغو ‏الديمقراطية، زاد عدد السكان في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة الذين تلقوا مساعدات غذائية ‏من برنامج الأغذية العالمي من 000 95 شخص في عام 2009، إلى 400 113 شخص في عام 2010، ثم إلى 700 223 ‏في عام 2011.
In 2011, a total of 11,270 metric tons of food was provided to the districts, at the cost of $25 million.وفي عام 2011، تم توفير ما مجموعه 270 11 طناً مترياً من الأغذية للمناطق المحلية، بتكلفة ‏قدرها 25 مليون دولار.
UNHCR leads humanitarian protection efforts and have along with UNICEF and other United Nations agencies and NGOs expanded protection activities and ensured wider distribution of basic emergency items along with improved early warning mechanisms, in particular in the Democratic Republic of the Congo.وتتولى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ‏قيادة جهود الحماية الإنسانية، ووسعت مع منظمة اليونيسيف وغيرها من وكالات الأمم المتحدة ‏والمنظمات غير الحكومية نطاق أنشطة الحماية، وكفلت توسيع نطاق توزيع لوازم ‏الطوارئ الأساسية وآليات الإنذار المبكر المحسَّنة، خاصةً في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
In the Central African Republic, UNHCR has established presence to ensure protection monitoring activities in Zemio, Mboki and Obo.وفي جمهورية ‏أفريقيا الوسطى، أنشأت المفوضية وجوداً لها لكفالة الاضطلاع بأنشطة رصد الحماية في زيميو ‏ومبوكي وأوبو.
In South Sudan, UNHCR collaborates with UNICEF and other partners in psychosocial support and family tracing for victims rescued from LRA.وفي جنوب السودان، تتعاون المفوضية مع اليونيسيف وشركاء آخرين في تقديم خدمات ‏الدعم النفسي الاجتماعي للضحايا الناجين من جيش الرب للمقاومة ومساعدتهم على الوصول إلى ذويهم.
Cross-border information-sharing among the humanitarian country teams was strengthened in 2011, and the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs continues to issue quarterly regional updates on the humanitarian situation and response in LRA-affected areas.‏وتم تعزيز نظام تبادل المعلومات عبر الحدود فيما بين الأفرقة القطرية الإنسانية في عام 2011، وما زال ‏مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يصدر نشرات إقليمية كل ثلاثة أشهر بآخر ما استجد من معلومات عن ‏الحالة الإنسانية وسبل التصدي لها في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة.‏
9. While humanitarian partners through advocacy efforts contribute to the development of the wider military and political strategy to address the LRA threat, humanitarian action in the respective affected countries remains distinct from the overall military and political objectives to ensure respect of humanitarian principles of neutrality, impartiality and independence.9 - ورغم أن شركاء العمل الإنساني يسهمون من خلال أنشطة الدعوة في تطوير الاستراتيجية ‏العسكرية والسياسية الأوسع نطاقاً للتصدي لخطر جيش الرب المقاومة، ما زال العمل الإنساني في البلدان ‏المتضررة منفصلاً عن الأهداف العامة العسكرية والسياسية بما يكفل احترام المبادئ الإنسانية من حياد ‏ونزاهة واستقلال.
The response is planned and executed within the framework of existing country-specific coordination frameworks under the leadership of the respective Humanitarian Coordinators designated in the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and South Sudan.ويجري تخطيط سبل الاستجابة وتنفيذها داخل أطر التنسيق القائمة الخاصة بكل بلد، ‏تحت قيادة منسقي الشؤون الإنسانية المعينين في جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية ‏وجنوب السودان. ‏
Resources are mobilized through country-specific humanitarian appeals and allocations from existing agency budgets.ويجري تعبئة الموارد عن طريق إطلاق نداءات إنسانية خاصة بكل بلد، والحصول على مخصصات من الميزانيات القائمة للوكالات.
10. Child protection: in 2009, UNICEF, the Office of the Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict and the Department of Peacekeeping Operations recognized the need to strengthen coordinated cross-border responses to child protection owing to concerns that children abducted by LRA in one country were showing up in another.10 - حماية الأطفال - في عام 2009، أقرت اليونيسيف ومكتب الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية ‏بالأطفال والنزاع المسلح وإدارة عمليات حفظ السلام بضرورة تعزيز سبل التصدي المنسَّق لمشاكل حماية ‏الأطفال عبر الحدود، بسبب شواغل تتصل بظهور أطفال اختطفهم جيش الرب للمقاومة من بلدٍ ما ‏في بلد آخر.
A United Nations child protection focal points system was established to connect actors in the affected countries and strengthen monitoring and reporting of violations committed by LRA against children.وأنشئ نظامٌ لمراكز تنسيق معنية بحماية الأطفال تابع للأمم المتحدة للربط فيما ‏بين الجهات الفاعلة في البلدان المتضررة ولتعزيز رصد الانتهاكات التي يرتكبها جيش الرب ‏للمقاومة بحق الأطفال والإبلاغ عنها.
Since 2011, the system has been coordinated by UNICEF Uganda.ومنذ عام 2011، يتولى فرع اليونيسيف في أوغندا تنسيق نظام مراكز ‏التنسيق المذكور.
The system provides regular reports on LRA violations to the Security Council’s Working Group on Children and Armed Conflict, including bimonthly updates, as well as inputs to relevant reports of the Secretary-General on children affected by LRA.ويقدم النظام تقارير منتظمة عن انتهاكات جيش الرب للمقاومة إلى فريق مجلس الأمن ‏العامل المعني بالأطفال والنزاع المسلح، بما في ذلك نشرات نصف شهرية بآخر ما يستجد من تطورات، ‏ويقدم إسهامات في تقارير الأمين العام ذات الصلة بشأن الأطفال المتضررين من أنشطة جيش ‏الرب للمقاومة.
LRA has been listed in the reports of the Secretary-General on children and armed conflict as a persistent perpetrator of gross human rights violations against children.وقد أُدرِج جيش الرب للمقاومة في تقارير الأمين العام عن الأطفال والنزاع المسلح ‏بوصفه أحد المرتكبي الدائمين للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بحق الأطفال.‏
11. Support to human rights, peacebuilding and development programming: human rights, peacebuilding and development actors have combined efforts in the LRA-affected areas to address long-term structural issues that enable armed groups such as LRA to operate in the affected countries.11 - دعم البرامج المتعلقة بحقوق الإنسان وبناء السلام والتنمية - ضافرت الجهات العاملة في مجالات ‏حقوق الإنسان وبناء السلام والتنمية جهودها في المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة بهدف معالجة ‏القضايا الهيكلية الطويلة الأمد التي تمكن الجماعات المسلحة، مثل جيش الرب للمقاومة، من العمل في ‏البلدان المتضررة.
In the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and Uganda, UNDP has used resources from the Peacebuilding Fund to implement programmes on human security and reintegration as part of the efforts to mitigate the risks of conflict.وفي جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا، استخدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي موارد من صندوق بناء السلام لتنفيذ برامج متصلة بالأمن البشري وإعادة الإدماج في إطار ‏جهود ترمي إلى التخفيف من مخاطر النزاع.
In northern Uganda, the Government, with the support of its partners, is implementing a Peace Recovery and Development Plan (2009-2012) aimed at stabilizing the region, consolidating State authority, rebuilding and empowering communities, revitalizing the economy and promoting peacebuilding and reconciliation.وفي شمال أوغندا، تعكف الحكومة، بدعم من شركائها، على ‏تنفيذ خطة للسلام والإنعاش والتنمية (2009-2012) تهدف إلى تحقيق الاستقرار في المنطقة، وتوطيد ‏سلطة الدولة، وإعادة بناء المجتمعات المحلية وتمكينها، وتنشيط الاقتصاد، وتعزيز بناء السلام ‏والمصالحة.
Development and international partners have aligned themselves behind this national strategy.وقد حرص الشركاء الإنمائيون والدوليون على العمل بما يتوافق مع هذه الاستراتيجية الوطنية.‏
12. In 2011, the United Nations initiated a peacebuilding programme in northern Uganda implemented by eight agencies, funds and programmes.12 - وفي عام 2011، شرعت الأمم المتحدة في برنامج لبناء السلام في شمال أوغندا تتولى تنفيذه ثماني ‏وكالات وصناديق وبرامج.
Financed through the Peacebuilding Fund ($14 million), the programme provides specialized reintegration and integration assistance for households headed by women, internally displaced persons, returnees and ex-combatants.وهذا البرنامج، الذي يجري تمويله عن طريق صندوق بناء السلام (14 مليون ‏دولار)، يوفر مساعدة متخصصة في مجالي إعادة الإدماج والاستيعاب للأسر التي ترأسها نساء والمشردين داخلياً ‏والعائدين والمقاتلين السابقين.
It also provides psychosocial support, interim care and reunification of children formerly associated with armed groups and other children affected by violence.وهو يقدم أيضاً خدمات الدعم النفسي الاجتماعي، والرعاية المؤقتة، ‏وإعادة الأطفال الذين سبق ارتباطهم بالجماعات المسلحة وغيرهم من الأطفال المتضررين من أعمال ‏العنف إلى ذويهم.‏
13. In the Central African Republic, UNDP collaborates with BINUCA and the United Nations country team on peacebuilding programmes, including the disarmament and demobilization of former combatants, extending State authority, promoting the rule of law and building national capacity to address insecurity.13 - وفي جمهورية أفريقيا الوسطى، يتعاون البرنامج الإنمائي مع مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء ‏السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وفريق الأمم المتحدة القطري بشأن برامج لبناء السلام، بما في ذلك ‏نزع سلاح وتسريح المقاتلين السابقين، وبسط سلطة الدولة، وتعزيز سيادة القانون وبناء القدرات ‏الوطنية للتصدي لانعدام الأمن.
In South Sudan, based on the Government’s development plan, UNMISS and the United Nations country team have developed a peacebuilding support plan (mandated by Security Council resolution 1996 (2011)) to address issues of governance, insecurity, long-term economic development, and to promote the rule of law and service delivery across the country.وفي جنوب السودان، واستناداً إلى خطة الحكومة للتنمية، قامت بعثة الأمم ‏المتحدة في جنوب السودان وفريق الأمم المتحدة القطري بوضع خطة لدعم بناء السلام (بتكليف من مجلس الأمن في قراره‏ 1996 (2011)) لمعالجة قضايا الحكم وانعدام الأمن والتنمية الاقتصادية الطويلة الأجل ولتعزيز سيادة ‏القانون وتوفير الخدمات في جميع أنحاء البلد.‏
Appendix IIالتذييل الثاني
Other actors engaged in addressing the Lord’s Resistance Army threatالجهات الأخرى المشتركة في التصدي لخطر جيش الرب للمقاومة
1. The Government of the United States of America is a major actor in regional efforts to eliminate the Lord’s Resistance Army (LRA) threat.1 - حكومة الولايات المتحدة الأمريكية هي إحدى الجهات الرئيسية المشتركة في الجهود الإقليمية المبذولة للقضاء ‏على خطر جيش الرب للمقاومة.
The objectives of United States support, as outlined in its LRA strategy, are to increase the protection of civilians, the apprehension or removal of Joseph Kony and senior LRA commanders from the battlefield, the promotion of defections from LRA and support for the disarmament, demobilization, repatriation, resettlement and reintegration of remaining LRA fighters, and the provision of continued humanitarian relief to affected communities.وتتمثل أهداف الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة، كما وردت في ‏استراتيجيتها المتعلقة بجيش الرب للمقاومة، في زيادة الحماية للمدنيين، والقبض على جوزيف كوني أو ‏إقصائه من أرض المعركة هو وكبار القادة في جيش الرب للمقاومة، وتشجيع الانشقاق على جيش الرب ‏للمقاومة ودعم عملية نزع السلاح والتسريح والإعادة إلى الوطن وإعادة التوطين وإعادة الإدماج ‏للمقاتلين المتبقين في جيش الرب للمقاومة، وتوفير مساعدات غوثية إنسانية مستمرة للمجتمعات المحلية ‏المتضررة.
As part of those objectives, the United States deployed 100 military advisers to the subregion in 2011 to provide logistics support to national armies in the four affected countries that are carrying out operations against the LRA.وفي إطار هذه الأهداف، أوفدت الولايات المتحدة 100 مستشار عسكري في المنطقة دون ‏الإقليمية في عام 2011 لتقديم دعم لوجستي للجيوش الوطنية في البلدان المتضررة الأربعة التي تضطلع ‏بعمليات ضد جيش الرب للمقاومة.
The United States has also trained some troops of the national armies who will be deployed under the African Union Regional Task Force.كما قامت الولايات المتحدة بتدريب بعض الجنود في الجيوش ‏الوطنية سيجري نشرهم في إطار القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي.
In 2011, the United States provided more than $18 million to support food security, humanitarian protection, health, and livelihoods initiatives for internally displaced persons and other affected populations.وفي عام 2011، قدمت ‏الولايات المتحدة ما يزيد عن 18 مليون دولار لدعم الأمن الغذائي، والحماية الإنسانية، والخدمات ‏الصحية، ومبادرات توفير سبل العيش للمشردين داخلياً وغيرهم من السكان المتضررين.‏
2. The European Union has also taken a range of measures in support of international efforts to bring LRA violence to an end and help affected populations.2 - كما اتخذ الاتحاد الأوروبي مجموعة من التدابير دعماً للجهود الدولية المبذولة لإنهاء عنف جيش الرب للمقاومة ومساعدة السكان المتضررين.
The European Union has provided a package of assistance worth €1.35 million to support the Office of the African Union Special Envoy for the LRA Issue and the establishment of a Joint Operations Centre to enable the African Union Regional Cooperation Initiative against LRA Regional Task Force to effectively deal with LRA.وقدم الاتحاد الأوروبي مجموعة من المساعدات قيمتها ‏‏1.35 مليون يورو لدعم مكتب المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي المعني بمسألة جيش الرب للمقاومة ولإنشاء ‏مركز للعمليات المشتركة لتمكين القوة الإقليمية المنشأة في إطار مبادرة الاتحاد الأفريقي للتعاون الإقليمي ضد جيش الرب للمقاومة من التعامل بفعالية مع تلك الجماعة.
The European Union has also provided assistance to the affected countries, including through contributions to programmes to encourage defections from LRA and the establishment of early warning radio systems to protect villages.كما قدم الاتحاد الأوروبي المساعدة ‏للبلدان المتضررة، بطرق من بينها الإسهام في البرامج التي تشجع على الانشقاق عن جيش الرب ‏للمقاومة، وإنشاء نظم لاسلكية للإنذار المبكر لحماية القرى.‏
3. The European Union and its Member States are implementing a number of development assistance programmes in the LRA-affected countries, which aim at strengthening the rule of law, building local governance capacity and reintegrating former members of the LRA into their home communities.3 - ويعكف الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء على تنفيذ عدد من برامج المساعدة الإنمائية في البلدان ‏المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة، تهدف إلى تعزيز سيادة القانون، وبناء قدرات الحكم المحلي، وإعادة ‏إدماج الأعضاء السابقين في جيش الرب للمقاومة في مجتمعاتهم الأصلية.
In northern Uganda, the European Union has supported a €87.6 million post-conflict development programme over five years, which has helped to facilitate the return of most of those displaced by LRA activities.وفي شمال أوغندا، دعم الاتحاد ‏الأوروبي برنامجاً للتنمية في مرحلة ما بعد النزاع بقيمة 87.6 مليون يورو على مدى خمس سنوات، ‏ساعد على تيسير عودة أغلب السكان الذين نزحوا بسبب أنشطة جيش الرب للمقاومة.
The European Union also provides humanitarian assistance to the region, contributing €9 million for this purpose in 2011.ويقدم الاتحاد ‏الأوروبي أيضاً مساعدات إنسانية للمنطقة، حيث أسهم بمبلغ 9 ملايين يورو لهذا الغرض في عام 2011.
As co-chair of the informal International Working Group on the LRA with the United States, the European Union is at the forefront of diplomatic efforts to keep the LRA issue on the international agenda and to promote coordination among key stakeholders.‏ويتبوأ الاتحاد الأوروبي، بوصفه رئيساً مشاركاً مع الولايات المتحدة للفريق العامل الدولي غير الرسمي ‏المعني بجيش الرب للمقاومة، مركز الصدارة في الجهود الدبلوماسية المبذولة لإبقاء مسألة جيش الرب ‏للمقاومة على جدول الأعمال الدولي ولتعزيز التنسيق فيما بين الجهات المعنية الرئيسية.‏
4. In Uganda, support to LRA efforts is coordinated through a dedicated donor group.4 - وفي أوغندا، يجري تنسيق الدعم المقدم للجهود المتعلقة بجيش الرب للمقاومة من خلال مجموعة ‏مكرسة من المانحين.
Partners also participate in the Government-led Peace Recovery and Development Plan for Northern Uganda Technical Working Group.ويشارك الشركاء أيضاً في الفريق العامل التقني المعني بخطة الحكومة لتحقيق السلام ‏والانعاش والتنمية في شمال أوغندا.
Key partners include the European Union, the United States Agency for International Development, the World Bank, the Department for International Development (United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland), Japan, Germany, Italy, Sweden, Denmark and Norway.ومن بين الشركاء الرئيسيين ما يلي: الاتحاد الأوروبي، ووكالة ‏الولايات المتحدة للتنمية الدولية، والبنك الدولي، ووزارة التنمية الدولية (المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية)، واليابان وألمانيا ‏وإيطاليا والسويد والدانمرك والنرويج.
The International Organization for Migration has supported the reintegration component of disarmament, demobilization and reintegration in Uganda and supported the country’s Amnesty Commission.ودعمت المنظمة الدولية للهجرة عنصر إعادة الإدماج من خطة ‏نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج في أوغندا، ودعمت لجنة العفو الأوغندية.
The International Organization for Migration has also been active in the Democratic Republic of the Congo, including in programmes to improve security in LRA affected areas.كما عملت المنظمة ‏الدولية للهجرة بنشاط في جمهورية الكونغو الديمقراطية، في مجالات من بينها برامج تحسين الأمن في ‏المناطق المتضررة من عمليات جيش الرب للمقاومة.
Coordination of child protection has been strengthened; UNICEF leads in the development of standard operating procedures for national armies in the region on the handover, repatriation and reunification of children who escape or are rescued from LRA on the basis of existing standard operating procedures currently in use by the Uganda People’s Defence Force.وتم تعزيز التنسيق في جهود حماية الأطفال؛ وتتولى اليونيسيف ‏دور القيادة في وضع إجراءات عمل موحدة للجيوش الوطنية في المنطقة فيما يتعلق بتسليم الأطفال ‏الذين يهربون أو الذي يُنقَذون من جيش الرب للمقاومة وإعادتهم إلى أوطانهم وتسليمهم إلى ذويهم، ‏استناداً إلى إجراءات العمل الموحدة القائمة التي تستخدمها حالياً قوات الدفاع الشعبية الأوغندية.
The standard operating procedures will be developed jointly by relevant child protection actors operating in the Central African Republic, the Democratic Republic of the Congo and South Sudan, in close collaboration with the respective national armies and the African Union Regional Task Force as it becomes operational.‏وسيتشارك في وضع إجراءات العمل الموحدة الجهات ذات الصلة المعنية بحماية الأطفال العاملة في ‏جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان، بالتعاون الوثيق مع الجيوش ‏الوطنية لكل منها، ومع القوة الإقليمية للاتحاد الأفريقي عندما تصبح جاهزة للعمل.‏
5. International NGOs active in the LRA-affected areas include: Action Against Hunger; Africa Medical and Research Foundation; American Refugee Council; Canadian Physicians for Aid and Relief; CARE; Conciliation Resources; Danish Demining Group; Enough Project; International Committee of the Red Cross; International Rescue Committee; Intersos; Invisible Children; Médecins Sans Frontières; Norwegian Refugee Council; Oxfam; Resolve; Save the Children Alliance; Save the Children and Solidarité; Sponsor Children; War Child Holland, UK and USA; Windle Trust; and World Vision.5 - ومن بين المنظمات غير الحكومية الدولية العامة في المناطق المتضررة من أنشطة جيش الرب للمقاومة ما ‏يلي: منظمة العمل من أجل مكافحة الجوع (‏Action Against Hunger‏)؛ ومؤسسة أفريقيا للطب ‏والبحوث (‏Africa Medical and Research Foundation‏)؛ والمجلس الأمريكي للاجئين (‏American ‎Refugee Council‏)؛ والأطباء الكنديون للمعونة والإغاثة (‏Canadian Physicians for Aid relief‏)؛ ‏ومؤسسة كير (‏CARE‏)؛ ومؤسسة سبل المصالحة (‏Conciliation Resources‏)؛ والمجموعة الدانمركية ‏لإزالة الألغام (‏Danish Demining Group‏)؛ ومشروع كفاية (‏Enough Project‏)؛ ولجنة الصليب الأحمر الدولية؛ واللجنة الدولية ‏للإغاثة (‏International Rescue Committee‏)؛ ومنظمة إنترسوس للمعونة الإنسانية (‏INTERSOS‏)؛ ‏ومنظمة الأطفال غير المرئيين (‏Invisible Children‏)؛ وأطباء بلا حدود (‏Médecin Sans Frontière‏)؛ ‏والمجلس النرويجي للاجئين (‏Norwegian Refugee Council‏)؛ ومنظمة أوكسفام (‏OXFAM‏)؛ ‏ومؤسسة الإرادة (‏Resolve‏)؛ والتحالف الدولي لإنقاذ الطفولة (‏Save the Children Alliance‏)؛ ‏ومؤسسة إنقاذ الطفولة (‏Save the Children‏)؛ ومؤسسة التضامن (‏Solidarité‏)؛ ومؤسسة رعاية ‏الأطفال (‏Sponsor Children‏)؛ ومؤسسة أطفال الحروب في هولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة ‏الأمريكية (‏War Child‏)؛ وصندوق وندل الاستئماني (‏Windle Trust‏)؛ ومنظمة الرؤية العالمية (‏World ‎Vision‏).
Their work includes advocacy, building political support in the respective countries and within the broader international community on initiatives to end LRA atrocities and help affected communities.وتشمل أعمالها أنشطة الدعوة، وبناء الدعم السياسي في كلٍّ من البلدان المعنية وفي إطار المجتمع ‏الدولي الأوسع نطاقاً فيما يتعلق بالمبادرات المتخذة لإنهاء الفظائع التي يرتكبها جيش الرب للمقاومة، ‏ومساعدة المجتمعات المحلية المتضررة.
Some provide analysis on trends in LRA activities, support efforts to expand community-based early warning systems, reach out to potential LRA defectors and affected communities through radio broadcasts and help in the rehabilitation of formerly abducted children.ويقدم بعضها تحليلات بشأن الاتجاهات في أنشطة جيش الرب ‏للمقاومة، ويدعم الجهود الرامية إلى توسيع نطاق نظم الإنذار المبكر في المجتمعات المحلية، ويضطلع بأنشطة ‏للتواصل مع المنشقين المحتملين عن جيش الرب للمقاومة ومع المجتمعات المتضررة من خلال البث ‏الإذاعي، ويساعد في إعادة تأهيل الأطفال الذين سبق اختطافهم.
Others plan and execute humanitarian programmes in the affected areas and conduct family tracing and reunification across borders.ويقوم بعضها الآخر بتخطيط وتنفيذ ‏برامج إنسانية في المناطق المتضررة وإجراء أنشطة البحث عن أسر الأطفال وجمع شملهم عبر الحدود.‏
6. Civil society and community groups have contributed to the peace process and recovery work in northern Uganda, including in the areas of reintegration and psychosocial support to LRA survivors, transitional justice and incorporating gender perspectives in the country’s poverty reduction programmes.6 - وقد أسهم المجتمع المدني والأفرقة المجتمعية في عملية السلام وأعمال الإنعاش في شمال أوغندا، بما في ‏ذلك في مناطق إعادة الإدماج وتقديم الدعم النفسي الاجتماعي للناجين من بطش جيش الرب ‏للمقاومة، وإقامة العدالة الانتقالية، وإدراج المنظورات الجنسانية في برامج الحد من الفقر التي يضعها البلد.
Faith-based organizations, such as the Acholi Inter-Religious Initiative, played a major role in initiating peace talks with LRA.‏وأدت بعض المنظمات الدينية، مثل مبادرة الأشولي المشتركة بين الأديان، دوراً رئيسياً في بدء محادثات ‏السلام مع جيش الرب للمقاومة.
In Uganda, national groups working on the LRA include: Gulu Support the Children Organization; Acholi Religious Peace Initiative; Acholi traditional chiefs; the AIDS Support Organization; Uganda Red Cross; Straight Talk Foundation; Gulu NGO Forum; and Comboni Samaritan.وفي أوغندا، شملت الأفرقة الوطنية العاملة في قضية جيش الرب ‏للمقاومة ما يلي: منظمة غولو لدعم الأطفال؛ ومبادرة الأشولي الدينية للسلام؛ وزعماء الأشولي ‏التقليديون؛ ومنظمة دعم مكافحة الإيدز؛ وفرع منظمة الصليب الأحمر في أوغندا؛ ومؤسسة الحوار ‏المباشر؛ ومنتدى غولو للمنظمات غير الحكومية؛ ومؤسسة كومبوني السامري.
Gulu University serves as a resource centre for peacebuilding research, information and networking in the region.وتعمل جامعة غولو بمثابة ‏مركز للموارد للبحوث والمعلومات والتواصل بشأن ببناء السلام في المنطقة.‏