A_75_165_EA
Correct misalignment Change languages order
A/75/165 2009601E.docx (ENGLISH)A/75/165 2009601A.docx (ARABIC)
A/75/165A/75/165
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/75/165A/75/165
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
16 July 202016 July 2020
Original: EnglishArabic Original: English
A/75/165A/75/165
/320-09601
20-09601/4
20-09601 (E) 270820010920 130820 20-09601 (A)
*2009601**2009601*
20-09601/4
/420-09601
Seventy-fifth sessionالدورة الخامسة والسبعون
Item 72 (b) of the preliminary list*A/75/50. البند 72 (ب) من القائمة الأولية*
Promotion and protection of human rights: human rights questions, including alternative approaches for improving the effective enjoyment of human rights and fundamental freedomsتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها: مسائل حقوق الإنسان، بما في ذلك النهج البديلة لتحسين التمتع الفعلي بحقوق الإنسان والحريات الأساسية
Situation of human rights defendersحالة المدافعين عن حقوق الإنسان
Note by the Secretary-Generalمذكرة من الأمين العام
A/75/50. The Secretary-General has the honour to transmit to the General Assembly the report of the Special Rapporteur on the situation of human rights defenders, Mary Lawlor, submitted in accordance with Human Rights Council resolution 43/16 and Assembly resolution 74/146.يتشرف الأمين العام بأن يحيل إلى الجمعية العامة تقرير المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان، ماري لولور، المقدم وفقا لقرار مجلس حقوق الإنسان 16/43 وقرار الجمعية العامة 146/74.
Report of the Special Rapporteur on the situation of human rights defenders, Mary Lawlorتقرير المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان، ماري لولور
Summaryموجز
The present report is the first submitted by the current mandate holder.هذا التقرير هو أول تقرير تقدمه المكلفة بتلك الولاية حاليا.
She outlines herein how she intends to approach and develop the subject of her mandate in the coming years.وفيه تبين المقررة الخاصة الكيفية التي تعتزم بها تناول موضوع ولايتها وتطويره في السنوات المقبلة.
She presents her priorities and working methods and offers a brief overview of her activities in the first weeks since she took up her role.وتعرض فيه أولوياتها وأساليب عملها وتقدم لمحة عامة موجزة عن أنشطتها في الأسابيع الأولى منذ توليها منصبها.
She describes the change in working methods for herself, and for human rights defenders more generally, in the immediate term brought about by the coronavirus disease (COVID-19) pandemic.وتصف التغيير في أساليب العمل الخاصة بها، وفيما يتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان عموما، في المدى العاجل بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).
She details her priorities, which include focusing on those defenders most exposed to killings and other violent attacks, including a focus on other violations, with attention paid to the most marginalized and vulnerable, among them women defenders, those defending the rights of lesbian, gay, bisexual, transgender and intersex persons, defenders who are children, defenders with disabilities, defenders working on the rights of migrants and related issues, those working on the climate crisis and defenders working in isolated and remote areas.وتعرض بالتفصيل الأولويات المنوطة بها، التي تشمل التركيز على المدافعين الأكثر تعرضاً للاعتداءات العنيفة وغيرها من الانتهاكات، مع إيلاء الاهتمام لأكثر الفئات ضعفا وتعرضا للتهميش، ومنها المدافعات عن حقوق الإنسان ومَن يدافعون عن حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، والمدافعون عن حقوق الإنسان من الأطفال، والمدافعون من ذوي الإعاقة، والمدافعون الذين يُعنَون بحقوق المهاجرين والقضايا ذات الصلة، ومَن يُعنوَن بأزمة المناخ، والمدافعون العاملون في المناطق المعزولة والنائية.
Her priorities also include defenders serving long terms in prison, reprisals against defenders who cooperate with the United Nations on human rights, the issue of impunity for those who attack defenders, the role of businesses and financial institutions in both harming and protecting the work of defenders and strengthening follow-up to individual cases brought to her attention.وتشمل أولوياتها أيضاً المدافعين الذين يقضون أحكاماً بالسجن لفترات طويلة، وأعمال الانتقام ضد المدافعين الذين تعاونوا مع الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، ومسألة إفلات من يعتدون على المدافعين من العقاب، ودور مؤسسات الأعمال والمؤسسات المالية في الإضرار بعمل المدافعين وحمايتهم على حد سواء، وتعزيز متابعة الحالات الفردية التي تُعرض عليها.
She sets out her focus on how the universal periodic review mechanism can be better used for protecting defenders and how she intends to strengthen cooperation with other mandate holders.وتبرز المقررة الخاصة تركيزها على كيفية استخدام آلية الاستعراض الدوري الشامل على نحو أفضل لحماية المدافعين، وكيف تعتزم تعزيز التعاون مع غيرها من المكلفين بولايات.
She seeks to contribute to the development and sharing of good practice among States to better protect defenders and promote their work positively.وهي تسعى إلى المساهمة في استحداث وتبادل الممارسات الجيدة بين الدول من أجل حماية المدافعين والترويج لصورة إيجابية عن عملهم.
Contentsالمحتويات
Pageالصفحة
1.أولا -
Introductionمقدمة
44
2.ثانيا -
Methods of workأساليب العمل
55
A.ألف -
Communicationsالرسائل
56
B.باء -
Country visitsالزيارات القطرية
77
C.جيم -
Thematic studiesالدراسات المواضيعية
88
3.ثالثا -
Workplanخطة العمل
910
A.ألف -
Trends and challengesالاتجاهات السائدة والتحديات
1010
B.باء -
Identification of the threats to which human rights defenders are most exposed, with a view to providing for more effective protectionتحديد الأخطار الأكثر تهديدا للمدافعين عن حقوق الإنسان، بهدف توفير حماية أكثر فعالية
1011
C.جيم -
Role of businesses and financial institutions in both harming and protecting human rightsدور مؤسسات الأعمال والمؤسسات المالية في الإضرار بحقوق الإنسان وحمايتها على حد سواء
1112
D.دال -
Reprisals against human rights defendersالأعمال الانتقامية ضد المدافعين عن حقوق الإنسان
1112
E.هاء -
Improved follow-up to communications and country visitsتحسين متابعة الرسائل والزيارات القطرية
1213
F.واو -
Use of the universal periodic review mechanism to protect human rights defendersاستخدام آلية الاستعراض الدوري الشامل لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان
1314
G.زاي -
Promotion of closer cooperation with all relevant stakeholdersتشجيع التعاون الوثيق مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين
1314
4.رابعا -
Approach to the mandateالنهج المتبع في تنفيذ الولاية
1420
5.خامسا -
Conclusionsاستنتاجات
1520
6.سادسا -
Recommendationsتوصيات
1520
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.1 -
The present report is the first submitted to the General Assembly by the newly appointed Special Rapporteur on the situation of human rights defenders, Mary Lawlor, and the fortieth thematic report since the establishment of the mandate in 2000.هذا التقرير هو أول تقرير تقدمه إلى الجمعية العامة المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان المعينة حديثاً، ماري لولور، وهو التقرير المواضيعي الأربعون منذ إنشاء الولاية في عام 2000.
It is submitted pursuant to Human Rights Council resolution 43/16 and Assembly resolution 74/146.ويقدَّم التقرير عملا بقرار مجلس حقوق الإنسان 16/43 وقرار الجمعية العامة 74/146.
The work of the Special Rapporteur is also underpinned by thematic resolutions, including Assembly resolutions on the implementation of the Declaration on the Right and Responsibility of Individuals, Groups and Organs of Society to Promote and Protect Universally Recognized Human Rights and Fundamental Freedoms (Declaration on Human Rights Defenders) and, in particular, Council resolutions 31/32, 22/6 and 13/13, which are focused on the protection of defenders, including women defenders.ويستند عمل المقررة الخاصة أيضاً إلى قرارات مواضيعية، منها قرارات الجمعية بشأن الإعلان المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالميا (الإعلان المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان)، ولا سيما قرارات المجلس 32/31 و 22/6 و 13/13، التي تركز على حماية المدافعين، وخصوصا الإناث منهم.
2.2 -
The Special Rapporteur has decided to focus the present report on her vision of how she intends to discharge the mandate entrusted to her and on her main priorities during her term.وقد قررت المقررة الخاصة أن تركز هذا التقرير على رؤيتها للكيفية التي تعتزم بها الاضطلاع بالولاية المنوطة بها وعلى أولوياتها الرئيسية خلال فترة ولايتها.
3.3 -
Her appointment, and the present report, come at an extraordinary time, with the world in the throes of the coronavirus disease (COVID-19) pandemic.ويجي تعيين المقررة الخاصة والتقرير الحالي في وقت غير عادي، يكابد فيه العالم ولايات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).
This tragic experience has taught many lessons and has served as a reminder of the fragile nature of the world’s systems and of how human rights are interconnected and interdependent.وقد علمتنا تلك التجربة المأساوية دروسا كثيرة وذكرتنا بالطبيعة الهشة للنظم التي يستخدمها العالم وبمدى ترابط حقوق الإنسان واعتماد بعضها على بعض.
The crisis has also expanded many people’s understanding of who is a human rights defender, with many of those fighting the pandemic and its effects rightly being recognized as defenders, promoting the rights of others at their own personal risk, whether health workers, medical facility cleaners, care staff or others.كما وسعت الأزمة فهم الكثيرين للمقصود بالمدافع عن حقوق الإنسان، إذ بات الكثيرون ممن يحاربون الجائحة وآثارها، سواء كانوا أخصائيين صحيين أو عمال نظافة في المرافق الطبية أو موظفي رعاية أو غيرهم، يعُترف بهم بحق بأنهم مدافعون، يدعمون حقوق الآخرين حتى لو عرضهم ذلك للخطر.
4.4 -
The Special Rapporteur also notes the importance of protecting human rights defenders, such as those women who defend the rights of their communities to food, shelter, water and education.وتشير المقررة الخاصة أيضاً إلى أهمية حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، مثل النساء اللواتي يدافعن عن حقوق مجتمعاتهن المحلية في الغذاء والمأوى والماء والتعليم.
5.5 -
The Special Rapporteur notes with regret that, those lessons notwithstanding, the reaction to the pandemic has largely increased the threats to civic space and human rights defenders and that the global response has too often been characterized by declarations of states of emergency that are not compliant with human rights obligations and by abuse of constitutional powers.وتلاحظ المقررة الخاصة مع الأسف أن رد الفعل على الجائحة، رغم هذه الدروس، قد زاد إلى حد كبير من الأخطار التي تهدد الحيز المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان، وأن الاستجابة العالمية اتسمت في كثير من الأحيان بإعلانات لحالات الطوارئ لا تمتثل للالتزامات المتعلقة بحقوق الإنسان وبإساءة استعمال السلطات الدستورية().
6.6 -
The Special Rapporteur recognizes that human rights defenders are living in difficult times and will explore how best to support their work during and after the current global health and human rights crisis.وتسلم المقررة الخاصة بأن المدافعين عن حقوق الإنسان يعيشون أوقاتا صعبة وسيستكشفون أفضل السبل لدعم عملهم أثناء الأزمة العالمية الحالية للصحة وحقوق الإنسان وبعدها.
She notes that the pandemic has changed the world suddenly and forever and that the ground gained by defenders over many decades must not be lost in the coming months.وتشير إلى أن الجائحة غيّرت العالم فجأة وإلى الأبد، وأن الأرضية التي اكتسبها المدافعون على مدى عقود عديدة يجب ألا تضيع في الأشهر المقبلة.
7.7 -
The following are the priority areas for her future activities:وفيما يلي المجالات ذات الأولوية لأنشطتها المقبلة:
(a)(أ)
Trends and challenges in relation to defenders, including in the context of the pandemic, with analysis to be carried out regularly;الاتجاهات والتحديات فيما يتعلق بالمدافعين، بما في ذلك في سياق الجائحة، مع إجراء تحليل لذلك بصفة منتظمة؛
(b)(ب)
Defenders most exposed to violent attacks and violations, with attention paid to the most marginalized and vulnerable, among them women human rights defenders, those defending the human rights of lesbian, gay, bisexual, transgender and intersex persons, defenders who are children, defenders with disabilities, defenders working on the rights of migrants and related issues, those working on the climate crisis and defenders working in isolated and remote areas;المدافعون الأكثر تعرضاً للاعتداءات العنيفة وغيرها من الانتهاكات، مع إيلاء الاهتمام لأكثر الفئات ضعفا وتعرضا للتهميش، ومنها المدافعات عن حقوق الإنسان ومَن يدافعون عن حقوق الإنسان الخاصة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، والمدافعون من الأطفال، والمدافعون من ذوي الإعاقة، والمدافعون الذين يُعنون بحقوق المهاجرين والقضايا ذات الصلة، ومَن يُعنوَن بأزمة المناخ، والمدافعون العاملون في المناطق المعزولة والنائية؛
(c)(ج)
Defenders at high risk of being killed;المدافعون المعرضون بشدة لخطر القتل؛
(d)(د)
Defenders sentenced to, and serving, long terms in prison;المدافعون المحكوم عليهم بالسجن مددا طويلة، والذين يقضون تلك العقوبات؛
(e)(هـ)
Physical and mental integrity of defenders, including those whose well-being is threatened or damaged by online attacks;السلامة البدنية والعقلية للمدافعين، بمن فيهم أولئك الذين تتعرض سلامتهم للخطر أو الضرر بسبب اعتداءات عبر الإنترنت؛
(f)(و)
Role of businesses and financial institutions in both harming and protecting the work of defenders;دور مؤسسات الأعمال والمؤسسات المالية في الإضرار بعمل المدافعين وفي حمايتهم على حد سواء؛
(g)(ز)
Reprisals against defenders who have cooperated with the mandate holder and/or other human rights mechanisms and offices of the United Nations and other regional and intergovernmental organizations;الأعمال الانتقامية ضد المدافعين الذين تعاونوا مع المكلفين بالولاية و/أو مع آليات الأمم المتحدة ومكاتبها الأخرى المعنية بحقوق الإنسان وغيرها من المنظمات الإقليمية والحكومية الدولية؛
(h)(ح)
Strengthening of follow-up to individual cases brought to her attention, in particular by enhancing collaboration with stakeholders, including Governments, human rights actors at the national, regional and international levels, regional mechanisms for the protection of defenders, national institutions, the diplomatic community, field presences of the Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights (OHCHR), human rights components of United Nations country teams and peacekeeping missions, the media, treaty bodies and other special procedures mechanisms;تعزيز متابعة القضايا الفردية التي وُجه انتباهها إليها، ولا سيما عن طريق تعزيز التعاون مع أصحاب المصلحة، بما في ذلك الحكومات، والجهات الفاعلة في مجال حقوق الإنسان على كل من الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، والآليات الإقليمية لحماية المدافعين، والمؤسسات الوطنية، والسلك الدبلوماسي، والوجود الميداني لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والعناصر المعنية بحقوق الإنسان في أفرقة الأمم المتحدة القطرية وبعثات حفظ السلام، ووسائل الإعلام، وهيئات المعاهدات، وآليات الإجراءات الخاصة الأخرى؛
(i)(ط)
How the universal periodic review mechanism is being used, and how it can be better used, to improve the situation of defenders;كيفية استخدام آلية الاستعراض الدوري الشامل، وكيف يمكن استخدامها على نحو أفضل، لتحسين أوضاع المدافعين؛
(j)(ي)
Strengthening of cooperation with other mandate holders, regional mechanisms and other stakeholders.تعزيز التعاون مع أصحاب الولايات الآخرين والآليات الإقليمية وأصحاب المصلحة الآخرين.
II.ثانيا -
Methods of workأساليب العمل
8.8 -
The Special Rapporteur draws heavily on the working methods developed by her predecessors, Hina Jilani, Margaret Sekaggya and Michel Forst. They succeeded in developing the mandate and in establishing the legitimacy and recognition of the work of human rights defenders.تعتمد المقررة الخاصة اعتماداً كبيراً على أساليب العمل التي وضعها أسلافها، هينا جيلاني، ومارغريت سيكاغيا، ومايكل فورست، الذين نجحوا في تشكيل الولاية وفي إرساء الشرعية لعمل المدافعين عن حقوق الإنسان وتحقيق الاعتراف به.
She intends to be guided by their previous work.وهي تعتزم الاسترشاد بأعمالهم السابقة.
She notes that they each worked, as she intends to, in accordance with the Code of Conduct for Special Procedures Mandate-holders of the Human Rights Council and the working methods described in the Manual of Operations of the Special Procedures of the Human Rights Council, adopted in June 2008 at the fifteenth annual meeting of special rapporteurs, special representatives, independent experts and chairs of working groups of the special procedures of the Human Rights Council.وتشير إلى أن كلاً منهم قد عمل، كما تنوي، وفقاً لمدونة قواعد السلوك لأصحاب الولايات في إطار الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان وأساليب العمل الواردة في دليل عمليات الإجراءات الخاصة التابعة لمجلس حقوق الإنسان، المعتمد في حزيران/يونيه 2008 في الاجتماع السنوي الخامس عشر للمقررين الخاصين والممثلين الخاصين والخبراء المستقلين ورؤساء الأفرقة العاملة التابعين لآليات الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان.
9.9 -
The Special Rapporteur recognizes the vital importance of cooperating with all United Nations bodies and other intergovernmental human rights organizations.وتسلم المقررة الخاصة بالأهمية الحيوية للتعاون مع جميع هيئات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الحكومية الدولية المعنية بحقوق الإنسان.
The present section contains an overview of her activities undertaken between 1 May 2020, when she took up her duties, and 30 June 2020.ويتضمن هذا الفرع لمحة عامة عن أنشطتها التي اضطلعت بها في الفترة ما بين 1 أيار/مايو 2020، يوم تولت مهامها، و 30 حزيران/يونيه 2020.
A.ألف -
Communicationsالرسائل
10.10 -
The Special Rapporteur has used communications and press statements to engage in dialogue with States on issues relating to some human rights defenders and legislative developments that may affect the environment in which defenders operate.استخدمت المقررة الخاصة الرسائل والبيانات الصحفية للتحاور مع الدول بشأن القضايا المتعلقة ببعض المدافعين عن حقوق الإنسان والتطورات التشريعية التي قد تؤثر على البيئة التي يعمل المدافعون فيها.
11.11 -
Communications are an essential tool for her work, addressing urgent cases that require the immediate attention of States and allowing her to raise allegations of human rights violations against human rights defenders, concerns about individuals and patterns of violations, with a view to preventing violations and ensuring accountability.وتشكل الرسائل أداة أساسية لعملها، حيث تتناول فيها الحالات العاجلة التي تتطلب اهتماماً فورياً من الدول ويتاح لها من خلالها إثارة ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان، والشواغل المتعلقة بالأفراد وأنماط الانتهاكات، بهدف منع الانتهاكات وضمان المساءلة.
12.12 -
Between 1 May and 30 June 2020, the Special Rapporteur sent 43 communications to 30 States, of which 10 were urgent appeals, 29 were letters of allegation and 4 were other letters.وفي الفترة بين 1 أيار/مايو و 30 حزيران/يونيه 2020، أرسلت المقررة الخاصة 43 رسالة إلى 30 دولة، منها 10 نداءات عاجلة، و 29 من رسائل الادعاءات، و4 رسائل أخرى.
13.13 -
Many of the communications were formulated jointly with other mandate holders.وقد صيغ العديد من الرسائل بالاشتراك مع مكلفين آخرين بولايات.
The Special Rapporteur fully supports joint appeals;وتؤيد المقررة الخاصة تماما النداءات المشتركة؛
they have the advantage of increasing and reinforcing the impact and power of appeals, making it possible to address cases and situations more comprehensively.فهي تتمتع بميزة زيادة وتعزيز تأثير النداءات وقوتها، مما يتيح تناول القضايا والحالات بشكل أكثر شمولا.
They emphasize the indivisibility, interdependence and interrelatedness of all human rights and show how the work of human rights defenders can overlap with all other rights.وتشدد النداءات المشتركة على عدم قابلية جميع حقوق الإنسان للتجزئة وعلى ترابطها واعتماد بعضها على بعض، وتبين كيف يمكن أن يتداخل عمل المدافعين عن حقوق الإنسان مع جميع الحقوق الأخرى.
14.14 -
The Special Rapporteur notes, however, that the greater frequency of joint communications carries the risk of slowing response times, given that the agreement of all mandate holders, in their time zones, must be secured and clearance procedures followed before action is taken.غير أن المقررة الخاصة تلاحظ أن زيادة تواتر الرسائل المشتركة تنطوي على خطر إبطاء أوقات الاستجابة، نظراً إلى أنه يجب الحصول على موافقة جميع المكلفين بولايات، في مناطقهم الزمنية، واتباع إجراءات الموافقة قبل اتخاذ أي إجراء.
She intends to continue to support joint appeals and, where appropriate, to issue her own appeals.وهي تعتزم مواصلة دعم النداءات المشتركة، وإصدار نداءاتها الخاصة، عند الاقتضاء.
15.15 -
In total, 17 communications were sent to countries in the Asia-Pacific region (40 per cent), 9 to countries in the Americas region (21 per cent), 4 to countries in the Middle East and North Africa region (9 per cent), 6 to countries in the Europe and Central Asia region (14 per cent) and 7 to countries in the Africa region (16 per cent).وفي المجموع، أُرسلت 17 رسالة إلى بلدان في منطقة آسيا والمحيط الهادئ (40 في المائة)، و 9 رسائل إلى بلدان في منطقة الأمريكتين (21 في المائة)، و4 إلى بلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (9 في المائة)، و 6 إلى بلدان في منطقة أوروبا ووسط آسيا (14 في المائة)، و 7 إلى بلدان في منطقة أفريقيا (16 في المائة).
16.16 -
In those communications, the Special Rapporteur highlighted the situation of more than 189 individuals, including 59 women.وفي تلك الرسائل، أبرزت المقررة الخاصة وأسلافها حالة أكثر من 189 فرداً، من بينهم 59 امرأة.
She sent one communication with regard to a case of reprisals against groups or individuals for having engaged with the United Nations, its mechanisms or representatives in the field of human rights or with international human rights bodies.وأُرسلت رسالة واحدة بشأن حالة أعمال انتقامية ضد جماعات أو أفراد بسبب عملهم مع الأمم المتحدة أو آلياتها أو ممثليها في ميدان حقوق الإنسان أو مع هيئات دولية معنية بحقوق الإنسان.
17.17 -
At the time of writing, five responses had been received to the communications sent since 1 May 2020, for a response rate of 12 per cent.وفي وقت كتابة هذا التقرير، كانت قد وردت خمسة ردود على الرسائل المرسلة منذ 1 أيار/ مايو 2020، بمعدل استجابة بلغ 12 في المائة.
That particularly low rate is due in part to the limited capacity of States to respond amid the COVID-19 crisis.ويرجع هذا المعدل الشديد الانخفاض جزئيا إلى محدودية قدرة الدول على الاستجابة في خضم أزمة كوفيد-19.
In addition, States have a 60-day deadline, which had not, at the time of writing, elapsed for most of the States concerned.وبالإضافة إلى ذلك، فإن الدول لديها مهلة للرد مدتها 60 يوما، وهي مهلة لم تكن قد انقضت، وقت كتابة هذا التقرير، بالنسبة لمعظم الدول المعنية.
It should be noted that responses by Governments are often general or evasive in nature.وينبغي ملاحظة أن ردود الحكومات غالبا ما تكون عامة أو مراوغة في طبيعتها.
The Special Rapporteur intends to increase her efforts to follow up on communications that are inadequately answered or go unanswered entirely.وتعتزم المقررة الخاصة زيادة جهودها لمتابعة الرسائل التي لم يَرد عليها ردُّ كاف أو التي لم يتم الرد عليها كلية.
As at 30 June 2020, she had followed up on 14 communications.وفي 30 حزيران/ يونيه 2020، كانت قد تابعت 14 رسالة.
18.18 -
The Special Rapporteur sent four communications concerning developments in national legislation that could affect the environment in which human rights defenders conduct their activities.وأرسلت المقررة الخاصة أربع رسائل بشأن تطورات في التشريعات الوطنية يمكن أن تؤثر على البيئة التي يضطلع فيها المدافعون عن حقوق الإنسان بأنشطتهم.
She intends to step up that type of communication with Governments to offer advisory services to those that so wish.وهي تعتزم تكثيف هذا النوع من التواصل مع الحكومات لتقديم خدمات استشارية للحكومات الراغبة في ذلك.
19.19 -
The Special Rapporteur is aware of the serious difficulties that arise in the use of communications, including the large number received and the lack of resources available to properly address all cases meriting attention.وتدرك المقررة الخاصة الصعوبات البالغة التي تنشأ في مجال استخدام الرسائل، بما في ذلك العدد الكبير الذي يرِد والافتقار إلى الموارد المتاحة لتناول جميع الحالات التي تستحق الاهتمام، على النحو الواجب.
20.20 -
During the period under consideration, the Special Rapporteur issued 17 press releases on the situation of human rights defenders in 12 countries.وفي الفترة المشمولة بالنظر، أصدرت المقررة الخاصة 17 نشرة صحفية عن حالة المدافعين عن حقوق الإنسان في 12 بلدا.
They address such issues as: the general situation in a country, including legislative changes that may negatively affect the situation of defenders;وتناولت النشرات مسائل من قبيل: الحالة العامة في بلد ما، بما في ذلك التغييرات التشريعية التي قد تؤثر سلباً على حالة المدافعين؛
individual cases relating to defenders, including reprisals against those who have attempted to engage with the United Nations and its mechanisms in the field of human rights;وحالات فردية تتعلق بالمدافعين، بما في ذلك الأعمال الانتقامية ضد من حاولوا التعامل مع الأمم المتحدة وآلياتها في مجال حقوق الإنسان؛
and questions relating to certain groups of defenders working in a specific country, such as individuals who promote the rights of lesbian, gay, bisexual, transgender and intersex persons.ومسائل تتعلق بفئات معينة من المدافعين في بلد معين، مثل الأفراد الذين يروجون لحقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين.
B.باء -
Country visitsالزيارات القطرية
21.21 -
Country visits afford an excellent opportunity for the Special Rapporteur to learn about the situation of human rights defenders locally, the difficulties and risks that they face and how they address them.تتيح الزيارات القطرية للمقرر الخاص فرصة ممتازة للتعرف على حالة المدافعين عن حقوق الإنسان محلياً، والصعوبات والمخاطر التي يواجهونها وكيفية معالجتهم لها.
Visits are a vital tool to engage constructively with States at all levels, to discuss the main issues affecting the environment in which defenders work and to raise awareness of the importance of their work.والزيارات أداة حيوية للعمل بشكل بناء مع الدول على جميع المستويات، ولمناقشة القضايا الرئيسية التي تؤثر على البيئة التي يعمل فيها المدافعون، وللتوعية بأهمية عملهم.
22.22 -
The Special Rapporteur regrets that she has been unable to conduct official visits owing to the COVID-19 pandemic.وتأسف المقررة الخاصة لأنها لم تتمكن من القيام بزيارات رسمية بسبب جائحة كوفيد-19.
Instead, she has consulted human rights defenders in online forums.وبدلاً من ذلك، تشاورت مع المدافعين عن حقوق الإنسان في منتديات على الإنترنت.
Since taking up her role, she has been in daily contact with defenders and has had person-to-person consultations, including with representatives of non-governmental organizations, listening to defenders from all regions working on a wide range of rights as they cope with the fast-changing environments caused by the pandemic.ومنذ توليها منصبها، كانت على اتصال يومي بالمدافعين، وكانت تجري مشاورات شخصية، شملت ممثلي المنظمات غير الحكومية وغيرهم، وكانت تستمع إلى مدافعين من جميع المناطق يُعنون بطائفة واسعة من الحقوق في سياق تأقلمهم مع البيئات السريعة التغير الناجمة عن الجائحة.
The current widespread travel restrictions mean that such intensive online engagement will continue for the foreseeable future.وتعني القيود الحالية الواسعة الانتشار المفروضة على السفر أن هذا العمل المكثف عبر شبكة الإنترنت سيستمر في المستقبل المنظور.
23.23 -
As of 2020, the Special Rapporteur has outstanding visit requests, some made by previous mandate holders.وفي عام 2020، كانت لدى المقررة الخاصة طلبات زيارة معلقة، بعضها قدمه مكلفون سابقون بالولاية.
They include visit requests to Afghanistan, Brazil, the Democratic Republic of the Congo, Israel, Kenya, the Marshall Islands, Nauru, Pakistan, Papua New Guinea, Saudi Arabia, Solomon Islands, South Africa, Turkey and Vanuatu.ومنها طلبات لزيارة إسرائيل وأفغانستان وبابوا غينيا الجديدة وباكستان والبرازيل وتركيا وجزر سليمان وجزر مارشال وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب أفريقيا وفانواتو وكينيا والمملكة العربية السعودية وناورو().
24.24 -
The Special Rapporteur regrets that several requests are long-standing.وتأسف المقررة الخاصة لعدم الاستجابة لعدة طلبات مقدمة منذ وقت طويل.
She intends to repeat her requests to visit some of those countries in 2021 and hopes for a positive response.وهي تعتزم تكرار طلباتها لزيارة بعض تلك البلدان في عام 2021 وتأمل في الحصول على رد إيجابي.
25.25 -
The Special Rapporteur welcomes the issuance, by some States, of standing invitations to all special procedure mandate holders of the Human Rights Council, even though not all those States have later agreed to a visit.وترحب المقررة الخاصة بإصدار بعض الدول دعوات دائمة إلى جميع المكلفين بولايات في إطار الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان، وإن كانت هذه الدول لم توافق جميعها لاحقا على الزيارة().
She also calls upon those Governments that have not yet issued open invitations to do so, as that would clearly reflect their commitment to cooperating with United Nations human rights mechanisms and set a good example for all States.كما تدعو الحكومات التي لم توجه بعد دعوات مفتوحة إلى أن توجهها، لأن ذلك سيعبر بوضوح عن التزامها بالتعاون مع آليات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان وسيكون بمثابة مثل جدير بالاحتذاء أمام جميع الدول.
26.26 -
The Special Rapporteur is aware of the workload that such missions impose on the authorities of the countries visited and wishes to thank those Governments that have issued an invitation.وتدرك المقررة الخاصة حجم العمل الذي تفرضه هذه الزيارات على عاتق سلطات البلدان التي تتم زيارتها وتود أن تشكر الحكومات التي وجهت دعوة.
She will follow up with those States that have issued an invitation, including Afghanistan, Brazil and the Democratic Republic of Congo, to which visits have not yet been conducted.وستتابع مع الدول التي وجهت دعوة، بما فيها أفغانستان والبرازيل وجمهورية الكونغو الديمقراطية، ولكن لم تجر زيارتها حتى الآن.
She notes that visits should be sufficiently long to enable her to travel within the country, including outside major cities, so that she can better assess the situation and meet human rights defenders working in remote rural areas.وتشير المقررة الخاصة إلى أن الزيارات ينبغي أن تكون طويلة بما فيه الكفاية لتمكينها من السفر داخل البلد، بما في ذلك خارج المدن الكبرى، حتى تتمكن من تقييم الوضع بشكل أفضل ومقابلة المدافعين عن حقوق الإنسان العاملين في المناطق الريفية النائية.
27.27 -
The Special Rapporteur intends to conduct follow-up visits to some countries visited by previous mandate holders.وتعتزم المقررة الخاصة القيام بزيارات متابعة لبعض البلدان التي زارها أسلافها.
She intends to continue the good practice followed by her predecessors and will seek to undertake joint visits with relevant human rights mechanisms.وتنوي مواصلة الممارسة الجيدة التي اتبعوها وستسعى إلى القيام بزيارات مشتركة مع آليات حقوق الإنسان المعنية().
28.28 -
In addition to official country visits, the Special Rapporteur will accept invitations sent to her by State institutions, universities, non-governmental organizations (NGOs) and others to participate in conferences, events and workshops, at which she can help to promote the Declaration on Human Rights Defenders, recommend effective strategies to better protect defenders and exchange information on good practice from around the globe, offering explanations of the general challenges faced by defenders, the definition of defenders as set out in her mandate and her general role.وبالإضافة إلى الزيارات القطرية الرسمية، ستقبل المقررة الخاصة الدعوات التي توجهها إليها المؤسسات الحكومية والجامعات والمنظمات غير الحكومية وغيرها للمشاركة في المؤتمرات والمناسبات وحلقات العمل، التي يمكن أن تساعد فيها على الترويج للإعلان المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان، وأن توصي بوضع استراتيجيات فعالة لحماية المدافعين على نحو أفضل، وأن تتبادل المعلومات عن الممارسات الجيدة من جميع أنحاء العالم، مع تقديم تفسيرات للتحديات العامة التي تواجه المدافعين عن حقوق الإنسان، وتوضيح تعريف المدافعين كما هو مُحدد في ولايتها ودورها العام.
Where relevant, she hopes to use the opportunities to meet the national authorities and assess possible cooperation with them and other stakeholders.وتأمل، حيثما يكون ذلك مناسبا، في اغتنام الفرص المتاحة لمقابلة السلطات الوطنية وتقييم التعاون الممكن معها ومع أصحاب المصلحة الآخرين.
C.جيم -
Thematic studiesالدراسات المواضيعية
29.29 -
In addition to communicating with Governments and undertaking country visits, the Special Rapporteur will seek to engage in activities aimed at consolidating the information accumulated by previous mandate holders and will consider new activities that will provide an opportunity to improve the implementation of the Declaration on Human Rights Defenders, as well as numerous aspects of the work of defenders in terms of the difficulties that they have to overcome.بالإضافة إلى الاتصال بالحكومات والقيام بزيارات قطرية، ستسعى المقررة الخاصة إلى القيام بأنشطة تهدف إلى تجميع المعلومات التي تراكمت لدى أسلافها، وستنظر في أنشطة جديدة تتيح فرصة لتحسين تنفيذ الإعلان المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان، فضلاً عن جوانب عديدة من عمل المدافعين من حيث الصعوبات التي يتعين عليهم التغلب عليها.
30.30 -
The Special Rapporteur intends to make action against the widespread killing of human rights defenders a central feature of her activities.وتعتزم المقررة الخاصة أن تجعل من اتخاذ إجراءات ضد القتل الواسع الانتشار للمدافعين عن حقوق الإنسان سمة أساسية من سمات أنشطتها.
She will research the issue and demonstrate in a future report the extent and nature of the problem, recommend how States can prevent such killings, with a strong focus on accountability, and remind States of their responsibilities to protect those peacefully defending rights.وستقوم ببحث هذه المسألة، وستبين في تقرير مقبل مدى المشكلة وطبيعتها، وستوصي بالكيفية التي يمكن للدول أن تمنع بها عمليات القتل هذه، مع التركيز بقوة على المساءلة، وتُذكِّر الدول بمسؤولياتها عن حماية الذين يدافعون سلميا عن الحقوق.
31.31 -
Some human rights defenders most at risk of physical attack and other violations are the most marginalized defenders.ويشكل أكثر المدافعين عن حقوق الإنسان تعرضا للتهميش بعضا من المدافعين الأكثر تعرضا لخطر الاعتداء البدني وغيره من الانتهاكات.
Some complain that they are often neglected by the authorities, United Nations mechanisms and national and international NGOs because they are based in remote rural areas.ويشكو البعض من أنهم كثيرا ما يلقَون إهمالا من جانب السلطات وآليات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية لوجودهم في مناطق ريفية نائية.
Some are at enormous risk, working far from the protection of national human rights institutions or foreign embassies.وبعضهم معرض لخطر كبير، لأنهم يعملون بعيدا عن حماية المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان أو السفارات الأجنبية.
The Special Rapporteur intends to make engagement with them central to her work.وتعتزم المقررة الخاصة أن تجعل التواصل منعهم جانبا محوريا في عملها.
32.32 -
Other marginalized human rights defenders who will be a focus of attention include those working to promote the rights of lesbian, gay, bisexual, transgender and intersex persons, women defenders, defenders with disabilities, those working on the rights of migrants and related issues, defenders working on corruption and children who are defenders.ومن بين المدافعين عن حقوق الإنسان المهمشين الآخرين الذين سينصب عليهم الاهتمام أولئك الذين يعملون على تعزيز حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، والمدافعات عن حقوق الإنسان، والمدافعون ذوو الإعاقة، ومَن يُعنَون بحقوق المهاجرين والقضايا ذات الصلة، والمدافعون الذين يُعنون بالفساد، والمدافعون الأطفال.
33.33 -
The Special Rapporteur also intends to make combating the long-term imprisonment of human right defenders a central focus of her work, highlighting the cases of those given lengthy sentences for their work as defenders, drawing attention to patterns of pretexts for imprisoning those peacefully defending the rights of others and outlining the need for the authorities to immediately release such prisoners and refrain from imposing similar sentences in future.وتعتزم المقررة الخاصة أيضاً جعل مكافحة سجن المدافعين عن حقوق الإنسان لفترات طويلة محوراً رئيسياً في عملها، مع تسليط الضوء على حالات من صدرت بحقهم أحكام طويلة بسبب عملهم كمدافعين، مع توجيه الانتباه إلى أنماط الذرائع لسجن مَن يدافعون سلميا عن حقوق الآخرين وبيان الحاجة إلى أن تفرج السلطات فورا عن هؤلاء السجناء وأن تمتنع عن فرض عقوبات مماثلة في المستقبل.
34.34 -
Human rights defenders are increasingly using the Internet, new technology and online space to promote and protect human rights.ويتزايد استخدام المدافعين عن حقوق الإنسان للإنترنت والتكنولوجيا الجديدة والفضاء الإلكتروني لتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها.
In doing so, they are finding important opportunities, but are also more and more exposed to abuse and threats, including with regard to their families, smears and intimidation, ridicule, stigmatization and defamation.وهم بذلك يجدون فرصاً هامة، ولكنهم يتعرضون أيضاً أكثر فأكثر للإيذاء والتهديد، بما في ذلك فيما يتعلق بأُسرهم، ولتشويه السمعة والترهيب، والسخرية، والوصم، والتشهير.
They are also subjected to unlawful surveillance, which has led or often leads to other human rights violations, including arbitrary detention (see A/HRC/41/35).كما يتعرضون لمراقبة غير قانونية أدت إلى انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان أو تؤدي إليها في كثير من الأحيان، بما في ذلك الاحتجاز التعسفي (انظر A/HRC/41/35).
The Special Rapporteur will produce a study based on the experiences of defenders who are targets of such attacks and illegal surveillance, and consult with Governments and relevant businesses on how to better prevent such attacks and ensure accountability, making recommendations in that regard.وستُعدّ المقررة الخاصة دراسة تستند إلى تجارب المدافعين الذين هم أهداف لهذه الاعتداءات والمراقبة غير القانونية، وستتشاور مع الحكومات ومؤسسات الأعمال المعنية بشأن كيفية تحسين منع هذه الاعتداءات وضمان المساءلة، مع تقديم توصيات في هذا الصدد.
35.35 -
Businesses, while responsible for protecting human rights defenders, are often complicit in attacks on them, including on those working on land rights, indigenous rights and environmental rights.ومؤسسات الأعمال، وإن كانت مسؤولة عن حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، كثيرا ما تكون متواطئة في الاعتداءات عليهم، بما في ذلك على العاملين في مجالات الحقوق في الأراضي وحقوق الشعوب الأصلية والحقوق البيئية.
Many such defenders are among those working in remote rural areas.وكثير من هؤلاء المدافعين من بين أولئك الذين يعملون في المناطق الريفية النائية.
The responsibilities of businesses and financial institutions will be a focus of the work of the Special Rapporteur.وستكون مسؤوليات مؤسسات الأعمال والمؤسسات المالية جانبا أساسيا من مجالات العمل التي ستركز عليها المقررة الخاصة.
36.36 -
The Special Rapporteur has consistently heard reports from human rights defenders of reprisals against those who have addressed, made statements, sent documents or messages to or cooperated with the United Nations.وقد دأبت المقررة الخاصة على الاستماع إلى إفادات من المدافعين عن حقوق الإنسان تشير إلى ارتكاب أعمال انتقامية ضد من خاطبوا الأمم المتحدة أو أدلوا ببيانات أو أرسلوا وثائق أو رسائل إليها أو تعاونوا معها.
Such complaints were regularly heard by previous mandate holders.وكان أسلافها يستمعون بانتظام إلى شكاوى من هذا القبيل.
Reprisals or the threat of reprisals can take extremely sophisticated forms and States themselves have become aware of the power of reprisals to silence defenders or prevent them from speaking out.ويمكن أن تتخذ الأعمال الانتقامية أو التهديد بها أشكالاً بالغة التعقيد، وقد أصبحت الدول نفسها على وعي بقوة تأثير الأعمال الانتقامية في إسكات المدافعين أو منعهم من المجاهرة بما يريدون قوله.
According to statements heard during consultations with defenders, such attacks may take various forms, both online and offline, including personal threats or threats against family members, smear campaigns, travel bans, death threats, physical attacks, kidnapping, judicial harassment, murder and less severe forms of harassment or intimidation.ووفقاً للتصريحات التي قيلت أثناء المشاورات مع المدافعين، قد تتخذ هذه الاعتداءات أشكالاً مختلفة، سواء على شبكة الإنترنت أو خارجها، بما في ذلك التهديدات الشخصية أو التهديدات ضد أفراد الأسرة، وحملات التشهير، وحظر السفر، والتهديد بالقتل، والاعتداءات الجسدية، والاختطاف، والمضايقة القضائية، والقتل، وأشكال أقل جسامة من المضايقة أو الترهيب.
37.37 -
The Special Rapporteur has been alarmed by the number and gravity of the threats made against human rights defenders who directly contact international organizations devoted to the protection and promotion of human rights in order to inform them of a situation or to report abuses or violations.وقد أثار جزعَ المقررة الخاصة عددُ وخطورة التهديدات الموجهة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يتصلون مباشرة بالمنظمات الدولية المكرسة لحماية وتعزيز حقوق الإنسان من أجل إبلاغهم بحالة ما أو الإبلاغ عن تجاوزات أو انتهاكات.
38.38 -
The Special Rapporteur intends to engage in specific work in the area of reprisals in cooperation with the Assistant Secretary-General for Human Rights, the Special Rapporteur on human rights defenders of the African Commission on Human and Peoples’ Rights and other relevant officials of the inter-American system, the Council of Europe and the Organization for Security and Cooperation in Europe.وتعتزم المقررة الخاصة القيام بأعمال محددة في مجال الأعمال الانتقامية بالتعاون مع الأمين العام المساعد لحقوق الإنسان، والمقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان التابع للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب() وغيرهما من المسؤولين المعنيين في منظومة البلدان الأمريكية ومجلس أوروبا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
39.39 -
The Special Rapporteur intends to engage in specific work around the issue of follow-up to better track developments and to enhance the degree of information and accountability in relation to individual cases.وتعتزم المقررة الخاصة القيام بأعمال محددة بشأن مسألة المتابعة من أجل تحسين تتبع التطورات وتعزيز درجة توافر المعلومات والمساءلة فيما يتعلق بالحالات الفردية.
40.40 -
The Special Rapporteur will consult human rights defenders on their experiences of using the universal periodic review mechanism of the Human Rights Council and develop recommendations on how it can be better disseminated, understood and used by defenders to raise issues with Governments and to hold Governments accountable for human rights violations, including attacks on defenders.وسوف تسأل المقررة الخاصة المدافعين عن حقوق الإنسان عن تجاربهم في استخدام آلية الاستعراض الدوري الشامل لمجلس حقوق الإنسان، وستضع توصيات بشأن كيفية نشرها وفهمها واستخدامها على نحو أفضل من جانب المدافعين لإثارة القضايا مع الحكومات ومساءلة الحكومات عن انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الاعتداءات على المدافعين.
41.41 -
The Special Rapporteur recognizes the commonalities in her work with those of other mandate holders and the fact that other independent experts are addressing many similar issues.وتعترف المقررة الخاصة بوجود جوانب مشتركة بين عملها وعمل مكلفين بولايات آخرين، وبأن خبراء مستقلين آخرين يعالجون العديد من القضايا المماثلة.
III.ثالثا -
Workplanخطة العمل
42.42 -
In the present section, the Special Rapporteur sets out how she envisages implementing her mandate.تبين المقررة الخاصة في هذا الفرع كيف تعتزم تنفيذ ولايتها.
It constitutes a road map for her activities over the coming years.وهو يشكل خريطة طريق لأنشطتها في السنوات المقبلة.
A.ألف -
Trends and challengesالاتجاهات السائدة والتحديات
43.43 -
Future research will inform a more detailed analysis of traditional and emerging challenges faced by human rights defenders and how those challenges are developing.سيُسترشد بالبحوث المقبلة في إجراء تحليل أكثر تفصيلا للتحديات المعهودة والناشئة التي يواجهها المدافعون عن حقوق الإنسان وللكيفية التي تتطور بها تلك التحديات.
It will feed into a series of thematic reports on trends relevant for defenders.وسيُستفاد من تلك البحوث في إعداد مجموعة من التقارير المواضيعية عن الاتجاهات ذات الصلة فيما يتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان.
44.44 -
A central feature of the Special Rapporteur’s work since taking up her duties has been learning about how human rights defenders are responding to the COVID-19 crisis, how it has affected their work, the problems that it has caused, defenders’ digital security needs and ways in which defenders are organizing and successfully tackling new challenges.ومن السمات الرئيسية لعمل المقررة الخاصة منذ توليها مهامها، معرفة كيفية تعامل المدافعين عن حقوق الإنسان مع أزمة كوفيد-91، وكيف أثرت على عملهم، والمشاكل التي سببتها، واحتياجات المدافعين في مجال الأمن الرقمي، والطرق التي ينظمون بها أنفسهم ويتصدون للتحديات الجديدة بنجاح.
45.45 -
The Special Rapporteur has listened to human rights defenders recount a range of experiences in the context of the pandemic.وقد استمعت المقررة الخاصة إلى مدافعين عن حقوق الإنسان وهم يروون مجموعة من التجارب في سياق الجائحة.
She has heard from those who have contracted the virus, others who feel more vulnerable as a result of being forced to work from home and others whose work has radically changed from advocacy to service delivery, helping to supply their communities with food and medicine.واستمعت إلى أشخاص أصيبوا بالفيروس من بينهم، وإلى أشخاص آخرين منهم يشعرون بأنهم معرضون للخطر بدرجة أكبر نتيجة لإجبارهم على العمل من منازلهم، وإلى غيرهم ممن تغير عملهم بشكل جذري من مجال الدعوة إلى مجال تقديم الخدمات، حيث يساعدون في تزويد مجتمعاتهم المحلية بالغذاء والدواء.
46.46 -
Regional and thematic consultations with human rights defenders, whether virtual or in person, will continue to provide important information for the identification of the main trends and challenges that defenders face around the world, for the country visits that the Special Rapporteur will be undertaking and for the development of thematic reports.وسوف تواصل المشاوراتُ الإقليمية والمواضيعية مع المدافعين عن حقوق الإنسان، سواء بصورة إلكترونية أو شخصية، توفيرَ معلومات هامة لتحديد الاتجاهات والتحديات الرئيسية التي يواجهها المدافعون في جميع أنحاء العالم، ولأغراض الزيارات القطرية التي ستقوم بها المقررة الخاصة ومن أجل إعداد التقارير المواضيعية.
47.47 -
In addition to consulting human rights defenders, the Special Rapporteur will, with a view to establishing a constructive dialogue with States, continue to schedule meetings with State representatives, whether online or, where possible, in person.وبالإضافة إلى التشاور مع المدافعين عن حقوق الإنسان، ستواصل المقررة الخاصة، بغية إقامة حوار بناء مع الدول، تنظيم اجتماعات مع ممثلي الدول، سواء على الإنترنت، أو شخصياً حيثما أمكن ذلك.
Such meetings will offer an opportunity to discuss the situation of defenders in particular countries and regions, the challenges faced and individual cases of concern, as well as information on good practice in the protection and promotion of human rights.وستتيح هذه الاجتماعات فرصة لمناقشة حالة المدافعين في بلدان ومناطق معينة، والتحديات التي تواجههم والحالات الفردية المثيرة للقلق، فضلاً عن استقاء معلومات عن الممارسات الجيدة في مجال حماية حقوق الإنسان وتعزيزها.
B.باء -
Identification of the threats to which human rights defenders are most exposed, with a view to providing for more effective protectionتحديد الأخطار الأكثر تهديدا للمدافعين عن حقوق الإنسان، بهدف توفير حماية أكثر فعالية
48.48 -
The Special Rapporteur intends to pay particular attention to those human rights defenders who are most marginalized and vulnerable to violent attack.تعتزم المقررة الخاصة إيلاء اهتمام خاص للمدافعين عن حقوق الإنسان الأكثر تعرضا للتهميش والاعتداءات العنيفة.
In several countries, women human rights defenders are the leading force in the human rights community but many of them, in particular those working in the area of women’s rights, are at greater risk of being targeted, in the form of prejudice, exclusion and repudiation, by social and political establishments, in addition to being exposed to physical attacks, sexual violence, torture, arbitrary detention, killing and enforced disappearance.وتشكل المدافعات عن حقوق الإنسان في عدة بلدان القوة الرائدة في دوائر حقوق الإنسان، ولكن كثيرا منهن، ولا سيما العاملات في مجال حقوق المرأة، يتعرضن أكثر من غيرهم للاستهداف، الذي يواجهن فيه التحامل والإقصاء والنبذ، من جانب المؤسسات الاجتماعية والسياسية، بالإضافة إلى تعرضهن للاعتداءات البدنية والعنف الجنسي والتعذيب والاحتجاز التعسفي والقتل والاختفاء القسري.
49.49 -
Analysis of the gender dimension of the work carried out in the defence of human rights is fundamental to meeting the protection needs of and filling the legitimacy gaps that may affect women human rights defenders.ويشكل تحليل البعد الجنساني للعمل المضطلع به في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان أمرا أساسيا لتلبية احتياجات الحماية وسد ثغرات الشرعية التي قد تؤثر على المدافعات عن حقوق الإنسان.
Parameters such as the level of participation, the number of organizations and the degree of representation related to women defenders, the prominence of women’s rights on the agendas of defenders and patterns of gender-based violations will be included when assessing the situation of defenders.وعند تقييم حالة المدافعين عن حقوق المرأة، ستُدرَج معايير من قبيل مستوى المشاركة وعدد المنظمات ودرجة التمثيل المتصلة بالمدافعات، ومدى أهمية حقوق المرأة في جداول أعمال المدافعين عن حقوق الإنسان وأنماط الانتهاكات القائمة على أساس نوع الجنس.
50.50 -
The Special Rapporteur will also focus on the severe consequences, including death threats, lethal attacks and long prison terms for many human rights defenders of their work.وستركز المقررة الخاصة أيضاً على العواقب الوخيمة التي تصيب العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان بسبب عملهم، بما في ذلك التهديدات بالقتل والاعتداءات القاتلة وأحكام السجن المطولة.
She notes with alarm the number of reported killings of defenders every year and will make the issue a central focus of her work.وهي تلاحظ بانزعاج عدد حالات قتل المدافعين عن حقوق الإنسان المبلغ عنها كل عام، وستجعل هذه المسألة جانبا رئيسيا من الجوانب التي ستركز عليها في عملها.
51.51 -
The Special Rapporteur has regularly received reports of attacks, including online attacks, on the physical and mental integrity of human rights defenders. Some online attacks are death threats, while others are aimed at stigmatizing and smearing defenders and their work.وتتلقى المقررة الخاصة بانتظام تقارير عن وقوع اعتداءات على السلامة البدنية والعقلية للمدافعين عن حقوق الإنسان، بما في ذلك الاعتداءات التي ترتكب عبر شبكة الإنترنت، والتي يتخذ بعضها شكل تهديدات بالقتل، ويهدف بعضها الآخر إلى وصم المدافعين عن حقوق الإنسان وتشويه سمعتهم وسمعة عملهم.
Such vilification, and how to tackle it, will be key to her work.وسيكون تشويه السمعة هذا، وكيفية معالجته، جانبا أساسيا في عملها.
52.52 -
In discussions with United Nations and State officials, businesses and others, the Special Rapporteur will research this theme and offer technical assistance to those who can prevent attacks and better protect human rights defenders in their work.وستقوم المقررة الخاصة، في مناقشاتها مع موظفي الأمم المتحدة والمسؤولين الحكوميين، ومؤسسات الأعمال وغيرها، بإخضاع هذا الموضوع للبحث وتقديم المساعدة التقنية لمن يستطيعون منع الاعتداءات وتوفير حماية أفضل للمدافعين عن حقوق الإنسان في عملهم.
C.جيم -
Role of businesses and financial institutions in both harming and protecting human rightsدور مؤسسات الأعمال والمؤسسات المالية في الإضرار بحقوق الإنسان وحمايتها على حد سواء
53.53 -
The Special Reporter, noting the work of previous mandate holders on the impact of business ventures on human rights defenders, recalls the responsibilities of businesses and financial institutions in protecting human rights and those who defend them.تُذكِّر المقررة الخاصة، إذ تلاحظ عمل أسلافها بشأن تأثير المشاريع التجارية على المدافعين عن حقوق الإنسان، بمسؤوليات مؤسسات الأعمال والمؤسسات المالية في حماية حقوق الإنسان ومَن يدافعون عنها.
Defenders play a critical role in ensuring sustainable development and the enjoyment of fundamental rights, but there has been a worrying tendency to silence critics of businesses.ويقوم المدافعون عن حقوق الإنسان بدور حاسم في ضمان التنمية المستدامة والتمتع بالحقوق الأساسية، ولكن هناك نزعة مثيرة للقلق إلى إسكات منتقدي مؤسسات الأعمال.
54.54 -
The Special Rapporteur also notes an encouraging trend of companies’ developing guidelines to ensure that development projects protect the rights of communities and human rights defenders.وتلاحظ المقررة الخاصة أيضاً اتجاهاً مشجعاً يتمثل في وضع الشركات مبادئَ توجيهيةً لضمان أن تحمي المشاريعُ الإنمائية حقوقَ المجتمعات المحلية والمدافعين عن حقوق الإنسان.
55.55 -
The Special Rapporteur intends to further the work undertaken by previous mandate holders in this area, noting the close connection between corruption and attacks on human rights defenders.وتعتزم المقررة الخاصة مواصلة العمل الذي اضطلع به أسلافها في هذا المجال، مشيرة إلى الصلة الوثيقة بين الفساد والاعتداءات على المدافعين عن حقوق الإنسان.
Corruption is both a driver of repression of defenders and a key factor in the impunity of perpetrators of attacks on them.فالفساد هو محرك لقمع المدافعين عن حقوق الإنسان، وهو أيضا عامل رئيسي في إفلات مرتكبي الاعتداءات ضدهم من العقاب.
Many of the most violent attacks on defenders occur in the context of major business projects.ويحدث العديد من الاعتداءات الأشد عنفا على المدافعين في سياق مشاريع تجارية كبرى.
56.56 -
The Special Rapporteur also notes that local government officials, police officers and the judiciary have often been involved in corruption to protect perpetrators and ensure impunity.وتلاحظ المقررة الخاصة أيضاً أن مسؤولين حكوميين محليين وضباط/أفراد شرطة وعاملين في السلك القضائي كثيراً ما تورطوا في الفساد لحماية الجناة وضمان الإفلات من العقاب.
Among those human rights defenders most likely to be killed are investigative journalists exposing corruption.ومن المدافعين عن حقوق الإنسان الأكثر تعرضا لخطر القتل الصحفيون الاستقصائيون الذين يكشفون الفساد.
She intends to make the issue another key aspect of her work.وهي تعتزم جعل هذه المسألة جانباً رئيسياً آخر من جوانب عملها.
D.دال -
Reprisals against human rights defendersالأعمال الانتقامية ضد المدافعين عن حقوق الإنسان
57.57 -
The Specials Rapporteur has been struck by the number and gravity of the threats to human rights defenders who enter into direct dialogue with regional or international organizations for the protection and promotion of human rights.ذُهلت المقررة الخاصة من عدد وخطورة التهديدات التي يتعرض لها المدافعون عن حقوق الإنسان الذين يدخلون في حوار مباشر مع المنظمات الإقليمية أو الدولية من أجل حماية حقوق الإنسان وتعزيزها.
58.58 -
Reprisals may take various forms, including threats against human rights defenders themselves or their families, defamation campaigns, death threats, physical violence, travel bans, the stripping of citizenship, abductions, assassinations or various forms of harassment and intimidation by the police.وقد تتخذ الأعمال الانتقامية أشكالاً مختلفة، بما في ذلك التهديدات الموجهة إلى المدافعين عن حقوق الإنسان أنفسهم أو ضد أسرهم، وحملات التشهير، والتهديدات بالقتل، والعنف البدني، وحظر السفر، والتجريد من الجنسية، والاختطاف، والاغتيالات، ومختلف أشكال المضايقة والتخويف من جانب الشرطة.
59.59 -
The Special Rapporteur intends to focus on the issue and on the role of the United Nations and other relevant regional mechanisms and focal points in dealing with it.وتعتزم المقررة الخاصة التركيز على هذه المسألة وعلى دور الأمم المتحدة وغيرها من الآليات الإقليمية ومراكز التنسيق المعنية في معالجتها.
She will also urge States to uphold their responsibilities.وستحث أيضا الدول على الاضطلاع بمسؤولياتها.
She intends to work closely with the Assistant Secretary-General for Human Rights and other United Nations officials in tackling the problem and to increase cooperation with regional human rights mechanisms and focal points on reprisals.وستعمل عن كثب مع الأمين العام المساعد لحقوق الإنسان وغيره من مسؤولي الأمم المتحدة في معالجة المشكلة ولزيادة التعاون مع الآليات الإقليمية لحقوق الإنسان ومراكز التنسيق بشأن الأعمال الانتقامية.
E.هاء -
Improved follow-up to communications and country visitsتحسين متابعة الرسائل والزيارات القطرية
60.60 -
The database of communications sent to States and the replies thereto reveals how many Governments engage adequately with the mandate holder.تكشف قاعدة البيانات الخاصة بالرسائل الموجهة إلى الدول والردود عليها عن عدد الحكومات التي تعمل على نحو كاف مع المقررة الخاصة.
It also reflects those that fail to reply to communications, urgent appeals or letters of allegation, however well documented, or that do not respond in substance to the issues and questions raised.كما تُظهر الدول التي لا ترد على الرسائل أو النداءات العاجلة أو رسائل الادعاءات، مهما كانت جودة توثيقها، أو التي لا ترد ردا جوهريا على المسائل والأسئلة المثارة.
The replies do not always properly cover the situation or the case concerned, but simply set out the issue, often in very general terms, without recognizing its seriousness.ولا تغطي الردود دائما الوضع أو الحالة المعنية على نحو سليم، بل تكتفي بتحديد المسألة بعبارات شديدة العمومية في كثير من الأحيان، دون الاعتراف بخطورتها.
61.61 -
The Special Rapporteur believes that those engaging with her and sharing information on alleged human rights violations against human rights defenders should have their submissions acknowledged and receive the necessary guidance on the process to follow.وتعتقد المقررة الخاصة أن الذين يتصلون بها ويقدمون معلومات عن الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان ضد المدافعين عن حقوق الإنسان ينبغي إبلاغهم بتلقي إفاداتهم وحصولهم على التوجيه اللازم بشأن المسار التي ينبغي انتهاجه.
She has put a system in place through the activation of an automatic reply feature that provides the necessary information in the six official languages of the United Nations.وقد وَضعت نظاماً لذلك من خلال تفعيل خاصية الرد التلقائي التي توفر المعلومات اللازمة بلغات الأمم المتحدة الرسمية الست.
Furthermore, defenders seeking to contribute to her work by submitting information for her thematic reports to the Human Rights Council and the General Assembly, or input for the preparation of country visits, should be invited to do so, with clear guidance on the process to follow, including the time frame, and should have their contributions duly acknowledged and made public as appropriate.وعلاوة على ذلك، ينبغي دعوة المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يسعون إلى المساهمة في عملها بتقديم معلومات لاستخدامها في تقاريرها المواضيعية المقدمة إلى مجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة، أو المساهمة في التحضير للزيارات القطرية، إلى القيام بذلك، مع توفير توجيهات واضحة بشأن الإجراءات التي يتعين اتباعها، بما في ذلك الإطار الزمني، وينبغي الاعتراف على النحو الواجب بمساهماتهم وإطلاع الجمهور عليها حسب الاقتضاء.
62.62 -
The Special Rapporteur intends to make the question of follow-up to the communications sent to States and other relevant stakeholders on alleged violations against human rights defenders, recommendations included in her reports and official country visits one of the major features of her activities.وتعتزم المقررة الخاصة أن تجعل مسألة متابعة الرسائل الموجهة إلى الدول وغيرها من أصحاب المصلحة المعنيين بشأن الانتهاكات المزعومة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان، والتوصيات الواردة في تقاريرها، والزيارات القطرية الرسمية، إحدى السمات الرئيسية لأنشطتها.
63.63 -
The Special Rapporteur will regularly provide the Human Rights Council and the General Assembly with detailed information on the responses received to her communications, or lack thereof.وستقدم المقررة الخاصة بانتظام إلى مجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة معلومات مفصلة عمَّا تتلقاه أو لا تتلقاه من ردود على رسائلها.
In that regard, the average response rate by States for the past three years has ranged from 50 to 56 per cent.وفي هذا الصدد، تراوح متوسط معدل الردود الواردة من الدول خلال السنوات الثلاث الماضية بين 50 و 56 في المائة.
She will regularly remind those States that fail to respond of the number of such cases and will acknowledge those States that have cooperated positively and substantively.وستدأب في تذكير الدول التي لا تردُّ بعدد حالات عدم ردها على الرسائل، وستنوه بالدول التي تتعاون بشكل إيجابي وجوهري.
She will draw attention to cases that have had a positive outcome and show the good practice that can be reproduced in order to increase the likelihood of obtaining further positive results.وستوجه الانتباه إلى الحالات التي تسفر عن نتائج إيجابية، وستُظهر الممارسات الجيدة التي يمكن تكرارها في سياقات أخرى من أجل زيادة احتمال الحصول على المزيد من النتائج الإيجابية.
Where possible, she will include success stories in her reports in order to show the relevance or effectiveness of a good practice.وستُضمِّن تقاريرها، حيثما أمكن، قصص نجاح من أجل إظهار أهمية أو فعالية الممارسة الجيدة.
64.64 -
Previous mandate holders demonstrated the useful role that national human rights institutions can play in following up on recommendations and the treatment of individuals.وقد أثبت أصحاب الولاية السابقون الدور المفيد الذي يمكن أن تؤديه المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في متابعة التوصيات ومعاملة الأفراد.
65.65 -
Following up on country visits will also be an important element of the Special Rapporteur’s activities.وستكون متابعة الزيارات القطرية أيضا عنصراً هاماً من عناصر أنشطة المقررة الخاصة.
She intends, where possible, to engage in technical cooperation and undertake short follow-up visits to States in order to follow up on recommendations and communications.وهي تعتزم، حيثما أمكن، تقديم المساعدة التقنية والقيام بزيارات لاحقة قصيرة إلى الدول لمتابعة التوصيات والرسائل.
66.66 -
Where appropriate, public and private discussions will be organized with all relevant stakeholders to address the situation in a particular country and identify the best way of ensuring more effective follow-up to recommendations.وعند الاقتضاء، ستُنظَّم مناقشات عامة وخاصة مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين لمعالجة الحالة في بلد معين وتحديد أفضل السبل لضمان متابعة التوصيات بمزيد من الفعالية.
67.67 -
The Special Rapporteur will take the opportunity to offer technical assistance, based on observed best practice, in order to provide Governments with appropriate tools to implement recommendations more effectively.وستغتنم المقررة الخاصة الفرصة لتقديم المساعدة التقنية، استناداً إلى أفضل الممارسات الملحوظة، بغية تزويد الحكومات بالأدوات المناسبة لتنفيذ التوصيات على نحو أكثر فعالية.
F.واو -
Use of the universal periodic review mechanism to protect human rights defendersاستخدام آلية الاستعراض الدوري الشامل لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان
68.68 -
The universal periodic review is a State-driven mechanism of the Human Rights Council, at which the human rights records of States Members of the United Nations are reviewed on a yearly basis.الاستعراض الدوري الشامل هو آلية من آليات مجلس حقوق الإنسان تقودها الدول، وتُستعرض فيها سنوياً سجلات حقوق الإنسان للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
Each Member State is reviewed once every four years.وتخضع كل دولة عضو للاستعراض مرة كل أربع سنوات.
69.69 -
While civil society is given a voice in the universal periodic review process to discuss issues related to human rights defenders, the Special Rapporteur notes that previous mandate holders found that the usefulness of the discussions varied by review and by report.ومع أن المجتمع المدني يُعطَى صوتاً في عملية الاستعراض الدوري الشامل لمناقشة القضايا المتعلقة بالمدافعين عن حقوق الإنسان، فإن المقررة الخاصة تلاحظ أن أصحاب الولاية السابقين تبيَّن لهم أن فائدة المناقشات تتفاوت حسب الاستعراض والتقرير.
70.70 -
The Special Rapporteur intends to consult all relevant stakeholders, including human rights defenders, States, OHCHR and international organizations, and assess the usefulness and potential for improvement of the universal periodic review mechanism in protecting defenders.وتعتزم المقررة الخاصة التشاورَ مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين، بمن فيهم المدافعون عن حقوق الإنسان والدول ومفوضية حقوق الإنسان والمنظمات الدولية، وتقييمَ فائدة آلية الاستعراض الدوري الشامل في حماية المدافعين وتقييمَ إمكانية تحسينها لهذا الغرض.
G.زاي -
Promotion of closer cooperation with all relevant stakeholdersتشجيع التعاون الوثيق مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين
71.71 -
The Special Rapporteur has been struck by the number of cases that are related to her mandate and also to other mandates, including those focused on freedom of association and freedom of expression, extrajudicial executions, the rights of indigenous peoples, sexual orientation and gender identity, and human rights and the environment.ذُهلت المقررة الخاصة من عدد الحالات التي لها صلة بولايتها وبالولايات الأخرى أيضاً، بما في ذلك الحالات التي ركزت على الحرية النقابية وحرية التعبير، والإعدام خارج نطاق القضاء، وحقوق الشعوب الأصلية، والميل الجنسي والهوية الجنسانية، وحقوق الإنسان، والبيئة.
72.72 -
The Special Rapporteur intends to strengthen existing connections with other mandate holders.وتعتزم المقررة الخاصة تعزيز الصلات القائمة حاليا مع أصحاب الولايات الآخرين.
She has already supported joint communications, public press releases and statements and will explore ways, including writing joint media articles and undertaking joint visits with other mandate holders, to improve cooperation.وقد أيدت بالفعل الرسائل والنشرات الصحفية العامة والبيانات المشتركة، وستستكشف سبلاً لتحسين التعاون، من بينها كتابة مقالات مشتركة في وسائل الإعلام والقيام بزيارات مشتركة مع غيرها من أصحاب الولايات.
73.73 -
The Special Rapporteur hopes to develop a series of joint activities with other thematic mandate holders also dealing with cases of threats to, attacks on or violations of the rights of human rights defenders.وتأمل المقررة الخاصة في إعداد مجموعة من الأنشطة المشتركة مع غيرها من المكلفين بولايات مواضيعية تتناول أيضاً حالات التهديدات والاعتداءات التي يتعرض لها المدافعون عن حقوق الإنسان وانتهاكات حقوقهم.
74.74 -
The Special Rapporteur recognizes the importance and relevance of the Sustainable Development Goals, including Goal 16, to promote peaceful and inclusive societies, and will work with all relevant United Nations bodies and others to improve progress on those elements, which relate to the situation of human rights defenders.وتسلم المقررة الخاصة بأهمية وجدوى أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الهدف 16، المتمثل في التشجيع على إقامة مجتمعات مسالمة لا يُهمَّش فيها أحد، وستعمل مع جميع هيئات الأمم المتحدة المعنية وغيرها من الهيئات لتحسين التقدم المحرز في تلك العناصر، التي تتصل بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان.
75.75 -
The United Nations system has a vital role to play in contributing to the protection of human rights defenders exposed to risk.ولمنظومة الأمم المتحدة دور حيوي في المساهمة في حماية المدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر.
That applies in particular to OHCHR in its efforts to raise the visibility of the work of defenders and to promote a positive narrative around them.وينطبق ذلك بوجه خاص على مفوضية حقوق الإنسان في جهودها الرامية إلى إبراز عمل المدافعين والترويج لخطاب إيجابي عنهم().
76.76 -
United Nations peacekeeping missions, in particular where they have a specific human rights mandate, also play an important role in the protection of human rights defenders.وتؤدي بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام أيضا، وخاصة تلك التي لها ولاية محددة في مجال حقوق الإنسان، دورا هاما في حماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
The Special Rapporteur will maintain contact with OHCHR field presences to enhance cooperation and reinforce efforts to protect defenders.وستظل المقررة الخاصة على اتصال بالوجود الميداني لمفوضية حقوق الإنسان لتقوية التعاون وتعزيز الجهود الرامية إلى حماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
She plans to reach out to the heads of peacekeeping missions and the Department of Peace Operations in New York to present her mandate and set out possible areas of cooperation to ensure better protection for defenders facing conflict, internal disturbance or post-conflict situations.وتعتزم التواصل مع رؤساء بعثات حفظ السلام وإدارة عمليات السلام في نيويورك لعرض ولايتها وبيان مجالات التعاون الممكنة لضمان حماية أفضل للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون حالات نزاع أو اضطرابات داخلية أو حالات تالية للنزاعات.
77.77 -
Relationships with United Nations resident and humanitarian coordinators and United Nations country teams, specialized institutions and bodies of the United Nations system could be strengthened in order to ensure that, acting in accordance with their individual mandates, they can contribute more effectively to the protection of human rights defenders.ويمكن تعزيز العلاقات مع المنسقين المقيمين ومنسقي الشؤون الإنسانية التابعين للأمم المتحدة والأفرقة القطرية التابعة للأمم المتحدة والمؤسسات المتخصصة والهيئات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة، وذلك لضمان أن يتمكنوا، عملاً بالولاية المنوطة بكل منهم، من الإسهام بمزيد من الفعالية في حماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
78.78 -
The Special Rapporteur will continue to build on relationships developed by her predecessors with the African, inter-American and European regional human rights mechanisms.وستواصل المقررة الخاصة الاستفادة من العلاقات التي أقامها أسلافها مع آليات حقوق الإنسان الإقليمية الأفريقية والأوروبية والمشتركة بين البلدان الأمريكية.
79.79 -
It is the primary responsibility of States, above all, to protect human rights defenders by such means as the adoption of legislative or regulatory measures aimed at their protection.وتقع على عاتق الدول، في المقام الأول، مسؤولية حماية المدافعين عن حقوق الإنسان بوسائل من قبيل اعتماد تدابير تشريعية أو تنظيمية تهدف إلى حمايتهم.
80.80 -
The Special Rapporteur will urge all States to implement the Norwegian-led resolutions on human rights defenders adopted by the General Assembly and the Human Rights Council.وستحث المقررة الخاصة جميع الدول على تنفيذ القرارات التي اتخذتها الجمعية العامة ومجلس حقوق الإنسان بقيادة النرويج بشأن المدافعين عن حقوق الإنسان.
She also intends to exchange information with States on good practice in the promotion and protection of defenders, including the adoption of ad hoc legislation and the establishment of national mechanisms for the protection of defenders, some of which already exist, with varying levels of development and success, in Brazil, Colombia, Côte d’Ivoire, Honduras, Mexico and Peru.وتعتزم أيضاً تبادل المعلومات مع الدول بشأن الممارسات الجيدة في مجال تعزيز المدافعين وحمايتهم، بما في ذلك اعتماد تشريعات مخصصة وإنشاء آليات وطنية لحماية المدافعين. وبعضُ الآليات من هذا القبيل قائم بالفعل، بمستويات متفاوتة من التطور والنجاح، في البرازيل وبيرو وكوت ديفوار وكولومبيا والمكسيك وهندوراس.
81.81 -
While acting in accordance with the Code of Conduct for Special Procedures Mandate-holders of the Human Rights Council and the relevant working methods and upholding the independence required, the Special Rapporteur intends to continue and develop relationships with national human rights institutions and with local, national and international NGOs working to protect human rights defenders.وفي سياق تصرُّف المقررة الخاصة وفقاً لمدونة قواعد السلوك لأصحاب الولايات في إطار الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان وأساليب العمل ذات الصلة، وتمسكِها بالاستقلال المطلوب، تعتزم مواصلة وتطوير العلاقات مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومع المنظمات غير الحكومية المحلية والوطنية والدولية العاملة في مجال حماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
82.82 -
Such organizations perform remarkable work in protecting and training human rights defenders, but training and support must go beyond that offered to defenders who live in major cities.فهذه المنظمات تؤدي عملاً رائعا في مجال حماية وتدريب المدافعين عن حقوق الإنسان، ولكن التدريب والدعم يجب أن يتجاوزا ما يقدم للمدافعين الذين يقيمون في المدن الكبرى.
A central focus of her work will be engagement with defenders in remote isolated areas.وسيكون من محاور تركيز عملها العمل مع المدافعين عن حقوق الإنسان في المناطق المعزولة النائية.
83.83 -
The Special Rapporteur is open to cooperating with national, regional or international courts to act in individual cases by observing trials, where possible, and as a third party by filing amici curiae briefs, where appropriate.والمقررة الخاصة مستعدة للتعاون مع المحاكم الوطنية أو الإقليمية أو الدولية للعمل في القضايا الفردية عن طريق متابعة المحاكمات، حيثما أمكن ذلك، وكطرف ثالث بتقديم مذكرات كصديقة للمحكمة، حيثما كان ذلك مناسبا.
84.84 -
Lastly, with regard to cooperation with other entities, the Special Rapporteur recalls the increasingly vital role played by the media and social media in promoting the Declaration on Human Rights Defenders and the protection of defenders afforded by media visibility.وأخيراً، وفيما يتعلق بالتعاون مع الكيانات الأخرى، تشير المقررة الخاصة إلى الدور المتزايد الأهمية الذي تؤديه وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في الترويج للإعلان المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان وتعزيز حماية المدافعين عن حقوق الإنسان اللذين يتيحهما البروز الذي توفره وسائل الإعلام.
She will publish regular opinion pieces, including in the national and international press, whether on her own or jointly with other mandate holders.وستنشر بانتظام آراء في الصحافة الوطنية والدولية وغيرها، سواء بمفردها أو بالاشتراك مع غيرها من أصحاب الولايات.
85.85 -
Many cases involving journalists and bloggers covering human rights issues have come to the attention of the Special Rapporteur and previous mandate holders.وقد وُجه انتباه المقررة الخاصة وأسلافها إلى العديد من الحالات التي تخص الصحفيين والمدونين الذين يغطون قضايا حقوق الإنسان.
She intends to extend and strengthen her cooperation with the media as part of the implementation of her mandate.وهي تعتزم توسيع وتعزيز تعاونها مع وسائل الإعلام كجزء من تنفيذ ولايتها.
86.86 -
The Special Rapporteur will also engage with businesses and corporations in terms of their impact on the work of human rights defenders.كما ستتعاون المقررة الخاصة مع مؤسسات الأعمال والشركات فيما يخص تأثيرها على عمل المدافعين عن حقوق الإنسان.
IV.رابعا -
Approach to the mandateالنهج المتبع في تنفيذ الولاية
87.87 -
The Special Rapporteur stresses how important it is that the special procedure mandate holders be able, and be seen, to act with independence.تشدد المقررة الخاصة على الأهمية القصوى لتمكُّن المكلفين بولايات في إطار الإجراءات الخاصة من العمل باستقلالية ومن النظر إليهم على أنهم يعملون باستقلالية.
In her case, such independence means that she is primarily and ultimately responsible for the decisions and action that she will take in performing the mandate entrusted to her, for which she will be accountable before the Human Rights Council.وتعني هذه الاستقلالية، في حالة المقررة الخاصة، أنها مسؤولة في المقام الأول وفي نهاية المطاف عن القرارات والإجراءات التي ستتخذها في أداء الولاية المنوطة بها، والتي ستكون مسؤولة عنها أمام مجلس حقوق الإنسان.
V.خامسا -
Conclusionsاستنتاجات
88.88 -
The present report constitutes a plan for the Special Rapporteur to establish a way forward for the activities that she has begun to undertake.يشكل هذا التقرير خطة المقررة الخاصة لتحديد سبيل للمضي قدما في الأنشطة التي بدأت الاضطلاع بها.
Further consultations will continue to provide a clear vision of how she will carry out her tasks.وسوف تتواصل مشاوراتٌ أخرى من أجل تقديم رؤية واضحة عن كيفية تنفيذها لمهامها.
89.89 -
The Special Rapporteur welcomes the extension of her mandate and will bear in mind Human Rights Council resolution 43/16, which she sees as constituting the focus of her future work.وترحب المقررة الخاصة بتمديد ولايتها وستأخذ في اعتبارها قرار مجلس حقوق الإنسان 16/43 الذي تعتبره محور أعمالها المقبلة.
90.90 -
The Special Rapporteur intends to publish, at the end of the first three years of her term, an assessment of the implementation of her vision and her priorities, together with information on the difficulties and obstacles encountered, and to share her assessment with the international community.وتعتزم المقررة الخاصة أن تنشر، في نهاية السنوات الثلاث الأولى من ولايتها، تقييماً لتنفيذ رؤيتها وأولوياتها، إلى جانب معلومات عن الصعوبات والعقبات التي صادفتها، وأن تطلع المجتمع الدولي على ذلك التقييم.
VI.سادسا -
Recommendationsتوصيات
91.91 -
States should:ينبغي للدول أن تقوم بما يلي:
(a)(أ)
Ensure that human rights defenders can exercise their functions within a national framework properly supported by the appropriate legislative and regulatory texts, taking into account regional and national specificities, and remove the obstacles that some national laws may place in the path of legitimate activities to promote and protect human rights engaged in by defenders, with a view to providing them with more effective protection;ضمان تمكن المدافعين عن حقوق الإنسان من أداء مهامهم في إطار وطني تدعمه على نحو سليم نصوص تشريعية وتنظيمية مناسبة، مع مراعاة الخصوصيات الإقليمية والوطنية، وإزالة العقبات التي قد تلقيها بعض القوانين الوطنية في طريق الأنشطة المشروعة التي يقوم بها المدافعون عن حقوق الإنسان لتعزيز وحماية حقوق الإنسان، بغية توفير حماية أكثر فعالية لهم؛
(b)(ب)
Combat impunity for threats and violations aimed at human rights defenders by undertaking impartial enquiries and ensure that perpetrators stand trial and that victims obtain compensation;مكافحة الإفلات من العقاب على التهديدات والانتهاكات التي تستهدف المدافعين عن حقوق الإنسان من خلال إجراء تحقيقات نزيهة وضمان محاكمة الجناة وحصول الضحايا على تعويضات؛
(c)(ج)
Respond more satisfactorily to communications received from the Special Rapporteur by providing her with the information required, thereby facilitating a better understanding of the situations addressed in such communications, and put a stop to threats or rights violations directed at human rights defenders;الرد بطريقة مُرضية بدرجة أكبر على الرسائل الواردة من المقررة الخاصة بتزويدها بالمعلومات المطلوبة، مما يسهل فهم الحالات التي تتناولها هذه الرسائل فهماً أفضل، ووضع حد للتهديدات الموجهة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان ولانتهاكات حقوقهم؛
(d)(د)
Extend an open invitation to the Special Rapporteur, allow her to conduct any visit that she wishes to undertake without restricting its duration or scope and enable her to move around the national territory, including outside the major cities, especially in large countries, so that she can meet human rights defenders who are isolated;توجيه دعوة مفتوحة إلى المقررة الخاصة، والسماح لها بالقيام بأي زيارة ترغب في القيام بها دون تقييد مدتها أو نطاقها، وتمكينها من التنقل في الإقليم الوطني، بما في ذلك خارج المدن الكبرى، ولا سيما في البلدان الكبيرة، حتى تتمكن من مقابلة المدافعين عن حقوق الإنسان المعزولين؛
(e)(هـ)
Invite the Special Rapporteur to pay short follow-up visits, whether directly or on the occasion of seminars, lectures or panel discussions, in order to enable her to consider the best way of assisting States to implement recommendations;دعوة المقررة الخاصة إلى القيام بزيارات متابعة قصيرة، سواء مباشرة أو بمناسبة عقد حلقات دراسية أو محاضرات أو حلقات نقاش، بغية تمكينها من النظر في أفضل السبل لمساعدة الدول على تنفيذ التوصيات؛
(f)(و)
Pay particular attention to the most exposed groups, in particular those working in remote or isolated areas, environmental defenders, defenders of the rights of lesbian, gay, bisexual, transgender and intersex persons, women human rights defenders and those who work for women’s rights, defenders who are children, defenders working on the climate crisis, defenders working in the area of business and human rights, defenders working on migrant rights and related issues and defenders working on the rights of persons with disabilities;إيلاء اهتمام خاص لأكثر الفئات تعرضاً للخطر، ولا سيما العاملون في المناطق النائية أو المعزولة، والمدافعون عن البيئة، والمدافعون عن حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، والمدافعات عن حقوق الإنسان ومَن يُعنون بحقوق المرأة، والمدافعون عن حقوق الإنسان من الأطفال، والمدافعون الذين يُعنون بأزمة المناخ، والمدافعون العاملون في مجال مؤسسات الأعمال وحقوق الإنسان، والمدافعون العاملون في مجال حقوق المهاجرين والقضايا ذات الصلة، والمدافعون العاملون في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة؛
(g)(ز)
Ensure that human rights defenders can participate without hindrance in the mechanisms of the United Nations and regional intergovernmental organizations, in particular within the framework of the universal periodic review and reports to the human rights treaty bodies;ضمان تمكن المدافعين عن حقوق الإنسان من المشاركة دون عوائق في آليات الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية الدولية الإقليمية، ولا سيما في إطار الاستعراض الدوري الشامل والتقارير المقدمة إلى هيئات معاهدات حقوق الإنسان؛
(h)(ح)
Ensure that acts of intimidation and reprisals against human rights defenders who cooperate with the United Nations, its representatives and mechanisms in the field of human rights and international human rights bodies are firmly and unequivocally condemned;ضمان الإدانة الحاسمة والقاطعة لأعمال التخويف والانتقام ضد المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يتعاونون مع الأمم المتحدة وممثليها وآلياتها في مجال حقوق الإنسان ومع الهيئات الدولية لحقوق الإنسان؛
(i)(ط)
Undertake to implement and translate into their national language and local languages the Declaration on Human Rights Defenders in order to enable all human rights defenders to obtain access to it;التعهد بتنفيذ الإعلان المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان وترجمته إلى لغاتهم الوطنية والمحلية ليصبح في متناول جميع المدافعين عن حقوق الإنسان؛
(j)(ي)
In the case of countries that have adopted guidelines on the protection of human rights defenders, ensure that those guidelines are translated and widely promoted and that their embassies properly assess the effectiveness of their implementation;في حالة البلدان التي اعتمدت مبادئ توجيهية بشأن حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، ضمان ترجمة هذه المبادئ التوجيهية والترويج لها على نطاق واسع، وقيام سفاراتها بتقييم فعالية تنفيذها تقييما صحيحا؛
(k)(ك)
Provide embassies with funds earmarked for human rights defenders and facilitate access by defenders to international funding;تزويد السفارات بأموال مخصصة للمدافعين عن حقوق الإنسان وتيسير حصول المدافعين عن حقوق الإنسان على التمويل الدولي؛
(l)(ل)
Devote a chapter specifically to the question of human rights defenders in national or international reports on the human rights situation;تخصيص فصل مكرس لمسألة المدافعين عن حقوق الإنسان في التقارير الوطنية أو الدولية عن حالة حقوق الإنسان؛
(m)(م)
Support the implementation of the Norwegian-led resolutions on human rights defenders adopted by the General Assembly and the Human Rights Council;دعم تنفيذ القرارات التي اتخذتها الجمعية العامة ومجلس حقوق الإنسان بقيادة النرويج بشأن المدافعين عن حقوق الإنسان؛
(n)(ن)
Support the draft United Nations instrument on business and human rights.دعم مشروع صك الأمم المتحدة المتعلق بمؤسسات الأعمال وحقوق الإنسان.
92.92 -
The United Nations should:وينبغي للأمم المتحدة أن تقوم بما يلي:
(a)(أ)
Ensure that all agencies and programmes are made more aware of the situation of human rights defenders;ضمان زيادة وعي جميع الوكالات والبرامج بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان؛
(b)(ب)
Ensure that specific measures relating to human rights defenders are included in programmes and activities;ضمان إدراج تدابير محددة تتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان في البرامج والأنشطة؛
(c)(ج)
Ensure that resident coordinators provide human rights defenders who are subjected to threats with systematic support and protection.ضمان أن يقدم المنسقون المقيمون إلى المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يتعرضون للتهديدات الدعمَ والحماية بشكل منهجي.
93.93 -
National human rights institutions should:وينبغي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان أن تقوم بما يلي:
(a)(أ)
Take effective measures to protect human rights defenders when they are in danger;اتخاذ تدابير فعالة لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان عندما يكونون في خطر؛
(b)(ب)
Participate in the follow-up to recommendations by the Special Rapporteur on the situation of human rights defenders;المشاركة في متابعة توصيات المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان؛ ‬‬
(c)(ج)
Commit the regional network of human rights defenders to which they belong to holding meetings with other regional networks so that they can together plan joint action to protect defenders and promote the Declaration on Human Rights Defenders and guidelines on defenders.إلزام الشبكة الإقليمية للمدافعين عن حقوق الإنسان التي ينتمون إليها بعقد اجتماعات مع الشبكات الإقليمية الأخرى حتى يتمكنوا من التخطيط معاً للعمل المشترك لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان والترويج للإعلان المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان والمبادئ التوجيهية المتعلقة بالمدافعين عن حقوق الإنسان.
94.94 -
Businesses should put in place a system of mandatory human rights and environmental due diligence that involves identifying, assessing and monitoring the impacts of a company’s operations on an ongoing basis and implementing the findings in the form of internal practice to ensure that human rights defenders are protected.وينبغي أن تضع مؤسسات الأعمال نظاماً لإلزامية بذل العناية الواجبة في مجالي حقوق الإنسان والبيئة يتضمن تحديد آثار عمليات تلك المؤسسات وتقييمها ورصدها بصفة مستمرة وتنفيذ النتائج في شكل ممارسة داخلية لضمان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
11
See the joint press release entitled “COVID-19: States should not abuse emergency measures to suppress human rights – UN experts”, issued on 16 March 2020. Available at www.ohchr.org/EN/NewsEvents/Pages/DisplayNews.aspx?NewsID=25722&LangID=E.انظر النشرة الصحفية المشتركة المعنونة ” COVID-19: States should not abuse emergency measures to suppress human rights – UN experts“، الصادرة بتاريخ 16 آذار/مارس 2020، على الرابط التالي: www.ohchr.org/EN/NewsEvents/Pages/DisplayNews.aspx?NewsID=25722&LangID=E.
22
See updated information on country visits, disaggregated by mandate holder, at https://spinternet.ohchr.org/ViewMandatesVisit.aspx?visitType=all&lang=en.انظر المعلومات المستكملة عن الزيارات القطرية، مصنفة حسب المكلفين بالولايات، على الرابط: https://spinternet.ohchr.org/ViewMandatesVisit.aspx?visitType=all&lang=ar.
33
See the list of standing invitations at https://spinternet.ohchr.org/Standing Invitations.aspx?lang=en.انظر قائمة الدعوات الدائمة على الرابط: https://spinternet.ohchr.org/StandingInvitations.aspx?lang=ar.
44
In 2008, the then mandate holder conducted an official visit to Togo at the invitation of the Government, accompanied by the then Special Rapporteur on human rights defenders of the African Commission on Human and Peoples’ Rights.في عام 2008، قام المكلف بالولاية وقتئذ بزيارة رسمية إلى توغو بناء على دعوة من الحكومة، برفقة المقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان التابع للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب آنذاك.
The joint visit was the first of its kind by United Nations special procedure mandate holders.وكانت هذه الزيارة المشتركة الأولى من نوعها التي يقوم بها مكلفون بولايات في إطار الإجراءات الخاصة التابعة للأمم المتحدة.
For more information, see A/HRC/10/12/Add.2.لمزيد من المعلومات، انظر A/HRC/10/12/Add.2.
55
More information is available at www.achpr.org/specialmechanisms/detail?id=4.يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عن طريق هذا الرابط: www.achpr.org/specialmechanisms/detail?id=4.
66
More information is available at www.ohchr.org/EN/Issues/CivicSpace/Pages/Protecting CivicSpace.aspx.يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عن طريق هذا الرابط: www.ohchr.org/EN/Issues/CivicSpace/Pages/ProtectingCivicSpace.aspx.