A_C_2_72_L_25_EA
Correct misalignment Change languages order
A/C.2/72/L.25 1718360E.docx (ENGLISH)A/C.2/72/L.25 1718360A.docx (ARABIC)
A/C.2/72/L.25A/C.2/72/L.25
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/C.2/72/L.25A/C.2/72/L.25
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: LimitedDistr.: Limited
17 October 201717 October 2017
Original: EnglishArabic Original: English
A/C.2/72/L.25A/C.2/72/L.25
/1017-18360
17-18360/12
17-18360 (E) 191017201017 201017 17-18360 (A)
*1718360**1718360*
17-18360/12
/1017-18360
Seventy-second sessionالدورة الثانية والسبعون
Second Committeeاللجنة الثانية
Agenda item 25البند 25 من جدول الأعمال
Agriculture development, food security and nutritionالتنمية الزراعية والأمن الغذائي والتغذية
Ecuador:* draft resolutionإكوادور*: مشروع قرار
Agriculture development, food security and nutritionالتنمية الزراعية والأمن الغذائي والتغذية
The General Assembly,إن الجمعية العامة،
Recalling its resolutions 65/178 of 20 December 2010, 66/220 of 22 December 2011, 67/228 of 21 December 2012, 68/233 of 20 December 2013, 69/240 of 19 December 2014, 70/223 of 22 December 2015 and 71/245 of 21 December 2016,إذ تشير إلى قراراتها 65/178 المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2010 و 66/220 المؤرخ 22 كانون الأول/ديسمبر 2011 و 67/228 المؤرخ 21 كانون الأول/ديسمبر 2012 و 68/233 المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2013 و 69/240 المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 2014 و 70/223 المؤرخ 22 كانون الأول/ديسمبر 2015 و 71/254 المؤرخ 21 كانون الأول/ ديسمبر 2016،
Recalling also the Declaration of the World Summit on Food Security, particularly the Five Rome Principles for Sustainable Global Food Security, and noting the Rome Declaration on Nutrition, as well as the Framework for Action, which provides a set of voluntary policy options and strategies for use by Governments, as appropriate, adopted at the Second International Conference on Nutrition, held in Rome from 19 to 21 November 2014,وإذ تشير أيضا إلى إعلان مؤتمر القمة العالمي المعني بالأمن الغذائي()، وخصوصا مبادئ روما الخمسة المتعلقة بالأمن الغذائي العالمي المستدام، وإذ تلاحظ إعلان روما عن التغذية()، وإطار العمل() الذي يوفر مجموعة طوعية من خيارات السياسة العامة والاستراتيجيات لتستخدمها الحكومات، حسب الاقتضاء، اللذين اعتمدا في المؤتمر الدولي الثاني المعني بالتغذية المعقود في روما من 19 إلى 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2014،
Recalling further the Rio Declaration on Environment and Development, Agenda 21, the Programme for the Further Implementation of Agenda 21, the Johannesburg Declaration on Sustainable Development and the Plan of Implementation of the World Summit on Sustainable Development (Johannesburg Plan of Implementation), the Monterrey Consensus of the International Conference on Financing for Development, the 2005 World Summit Outcome, the Doha Declaration on Financing for Development: outcome document of the Follow-up International Conference on Financing for Development to Review the Implementation of the Monterrey Consensus, the Programme of Action for the Least Developed Countries for the Decade 2011-2020, the Vienna Programme of Action for Landlocked Developing Countries and the SIDS Accelerated Modalities of Action (SAMOA) Pathway,وإذ تشير كذلك إلى إعلان ريـو بشأن البيئة والتنمية()، وجدول أعمال القرن 21()، وبرنامج مواصلة تنفيذ جدول أعمال القرن 21()، وإعلان جوهانسبرغ بشأن التنمية المستدامة() وخطة تنفيذ نتائج مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة (خطة جوهانسبرغ التنفيذية)()، وتوافق آراء مونتيري للمؤتمر الدولي لتمويل التنمية()، والوثيقة الختامية لمؤتمر القمة العالمي لعام 2005()، وإعلان الدوحة بشأن تمويل التنمية: الوثيقة الختامية لمؤتمر المتابعة الدولي لتمويل التنمية المعني باستعراض تنفيذ توافق آراء مونتيري()، وبرنامج عمل العقد 2011-2020 لصالح أقل البلدان نموا()، وبرنامج عمل فيينا لصالح البلدان النامية غير الساحلية()، وإجراءات العمل المعجَّل للدول الجزرية الصغيرة النامية (مسار ساموا)()،
Recalling the outcome document of the United Nations Conference on Sustainable Development, held in Rio de Janeiro, Brazil, from 20 to 22 June 2012, entitled “The future we want”,وإذ تشير إلى الوثيقة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الذي عقد في ريو دي جانيرو، البرازيل، في الفترة من 20 إلى 22 حزيران/يونيه 2012، المعنونة ”المستقبل الذي نصبو إليه“()،
Reaffirming its resolution 70/1 of 25 September 2015, entitled “Transforming our world: the 2030 Agenda for Sustainable Development”, in which it adopted a comprehensive, far-reaching and people-centred set of universal and transformative Sustainable Development Goals and targets, its commitment to working tirelessly for the full implementation of the Agenda by 2030, its recognition that eradicating poverty in all its forms and dimensions, including extreme poverty, is the greatest global challenge and an indispensable requirement for sustainable development, its commitment to achieving sustainable development in its three dimensions — economic, social and environmental — in a balanced and integrated manner, and to building upon the achievements of the Millennium Development Goals and seeking to address their unfinished business,وإذ تعيد تأكيد قرارها 70/1 المؤرخ 25 أيلول/سبتمبر 2015، المعنون ”تحويل عالمنا: خطة التنمية المستدامة لعام 2030“، الذي اعتمدت فيه مجموعة من الأهداف والغايات العالمية الشاملة والبعيدة المدى المتعلقة بالتنمية المستدامة، التي تركز على الناس وتفضي إلى التحول، وتعيد تأكيد التزامها بالعمل دون كلل من أجل تنفيذ هذه الخطة بالكامل بحلول عام 2030، وإدراكها أن القضاء على الفقر بجميع صوره وأبعاده، بما في ذلك الفقر المدقع، هو أكبر تحد يواجهه العالم وشرط لا غنى عنه لتحقيق التنمية المستدامة، والتزامها بتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة - الاقتصادي والاجتماعي والبيئي - على نحو متوازن ومتكامل، وبالاستناد إلى الإنجازات التي تحققت في إطار الأهداف الإنمائية للألفية والسعي إلى استكمال ما لم يُنفّذ من تلك الأهداف،
Reaffirming also its resolution 69/313 of 27 July 2015 on the Addis Ababa Action Agenda of the Third International Conference on Financing for Development, which is an integral part of the 2030 Agenda for Sustainable Development, supports and complements it, helps to contextualize its means of implementation targets with concrete policies and actions, and reaffirms the strong political commitment to address the challenge of financing and creating an enabling environment at all levels for sustainable development in the spirit of global partnership and solidarity,وإذ تعيد أيضا تأكيد قرارها 69/313 المؤرخ 27 تموز/يوليه 2015 بشأن خطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية، التي تشكل جزءا لا يتجزأ من خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وتدعمُها وتكملُها وتساعد على توضيح سياق غاياتها المتصلة بوسائل التنفيذ من خلال سياسات وإجراءات عملية، وتعيد تأكيد الالتزام السياسي القوي بالتصدي لتحدي التمويل وتهيئة بيئة مؤاتية على جميع المستويات لتحقيق التنمية المستدامة، بروحٍ من الشراكة والتضامن على الصعيد العالمي،
Welcoming the Paris Agreement adopted under the United Nations Framework Convention on Climate Change and its early entry into force, encouraging all its parties to fully implement the Agreement, and parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change that have not yet done so to deposit their instruments of ratification, acceptance, approval or accession, where appropriate, as soon as possible,وإذ ترحب باتفاق باريس المعتمد بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ() ودخوله حيز النفاذ باكرا، وتشجع جميع أطراف الاتفاق على أن تنفذه تنفيذا تاما، كما تشجع أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ() التي لم تودع بعد صكوك تصديقها أو قبولها أو موافقتها أو انضمامها، على أن تقوم بذلك حسب الاقتضاء وفي أقرب وقت ممكن،
Welcoming also the successful conclusion of the United Nations Conference on Housing and Sustainable Urban Development (Habitat III), held in Quito from 17 to 20 October 2016,وإذ ترحب أيضا بالاختتام الناجح لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة (الموئل الثالث)، المعقود في كيتو في الفترة من 17 إلى 20 تشرين الأول/أكتوبر 2016،
Welcoming further the high-level meeting of the General Assembly on antimicrobial resistance, held in New York on 21 September 2016, and its political declaration, as set out in resolution 71/3 of 5 October 2016, in which the Assembly reaffirmed the global action plan on antimicrobial resistance, developed by the World Health Organization in collaboration with and subsequently adopted by the Food and Agriculture Organization of the United Nations and the World Organization for Animal Health,وإذ ترحب كذلك بالاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة بشأن مقاومة مضادات الميكروبات، الذي عقد في نيويورك في 21 أيلول/سبتمبر 2016، وبالإعلان السياسي الصادر عنه، بصيغته الواردة في القرار 71/3 المؤرخ 5 تشرين الأول/أكتوبر 2016، الذي تؤكد الجمعية فيه من جديد خطة العمل العالمية بشأن مقاومة مضادات الميكروبات() التي وضعتها منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان اللتين اعتمدتا الخطة لاحقا،
Welcoming the action plan of the Food and Agriculture Organization of the United Nations for 2016-2020, which supports the food and agriculture sectors in implementing the action plan of the World Health Organization on antimicrobial resistance,وإذ ترحب بخطة عمل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة للفترة 2016-2020 التي تدعم قطاعي الأغذية والزراعة في تنفيذ خطة عمل منظمة الصحة العالمية بشأن مقاومة مضادات الميكروبات،
Expressing concern that the current pace and scope of implementation is unlikely to promote the transformational change needed to realize Sustainable Development Goal 2, and that its targets will not be achieved in many parts of the world,وإذ تعرب عن القلق لأن الوتيرة ونطاق التنفيذ الحاليين من غير المرجح أن يشجعا على إحداث التغيير الجذري اللازم لتحقيق الهدف 2 من أهداف التنمية المستدامة، وأن الغايات المندرجة تحت هذا الهدف لن تتحقق في أجزاء كثيرة من العالم،
Expressing concern also that the multiple and complex causes of the food crises that occur in different regions of the world, affecting developing countries, especially net food importers, and their consequences for food security and nutrition require a comprehensive and coordinated response in the short, medium and long term by national Governments, civil society, the private sector and the international community, reiterating that the root causes of food insecurity and malnutrition are poverty, inequity and lack of access to resources and income-earning opportunities, and remaining concerned that excessively volatile food prices can pose a serious challenge to the fight against poverty and hunger and to the efforts of developing countries to attain food security and improved nutrition and to achieve internationally agreed development goals, including the Sustainable Development Goals, particularly those related to ending hunger and malnutrition,وإذ تعرب عن القلق أيضا لأن الأسباب المتعددة والمعقدة لأزمات الغذاء التي تحدث في مناطق مختلفة من العالم وتؤثر في البلدان النامية، ولا سيما البلدان المستوردة الصافية للأغذية، وآثارها في الأمن الغذائي والتغذية تُوجب على الحكومات الوطنية والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمجتمع الدولي التصدي لها على نحو شامل ومنسق في كل من الأجل القصير والمتوسط والطويل، وإذ تكرر التأكيد على أن الأسباب الجذرية لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية هي الفقر وعدم الإنصاف والافتقار إلى سبل الحصول على الموارد وفرص توليد الدخل، وإذ لا يزال يساورها القلق مما قد يمثله التقلب المفرط في أسعار الغذاء من تحد خطير لمكافحة الفقر والجوع وللجهود التي تبذلها البلدان النامية لتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا، بما فيها أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما تلك المتعلقة بالقضاء على الجوع وسوء التغذية،
Reaffirming the importance of supporting the African Union’s Agenda 2063, as well as its 10-year plan of action, as a strategic framework for ensuring a positive socioeconomic transformation in Africa within the next 50 years and its continental programme embedded in the resolutions of the General Assembly on the New Partnership for Africa’s Development and regional initiatives, such as the Comprehensive Africa Agriculture Development Programme,وإذ تؤكد من جديد أهمية دعم خطة الاتحاد الأفريقي 2063، وخطة عمله العشرية، باعتبارهما إطارا استراتيجيا لضمان إحداث تحوّل اجتماعي واقتصادي إيجابي في أفريقيا في غضون السنوات الخمسين القادمة، وبرنامجه الخاص بالقارة الوارد في قرارات الجمعية العامة بشأن الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا، والمبادرات الإقليمية مثل البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في أفريقيا،
Noting the engagement of the Committee on World Food Security in advancing the 2030 Agenda for Sustainable Development, and which envisions a strategy focused on a country-led implementation of the 2030 Agenda,وإذ تلاحظ مشاركةَ لجنة الأمن الغذائي العالمي في دفع خطى تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، واستشرافَها اتباع استراتيجية تركز على قيام البلدان بقيادة جهود تنفيذ خطة عام 2030،
Welcoming the outcome of the forty-fourth session of the Committee on World Food Security, held in Rome from 9 to 13 October 2017, and taking note of the main outcomes,وإذ ترحب بنتائج الدورة الرابعة والأربعين للجنة الأمن الغذائي العالمي المعقودة في روما في الفترة من 9 إلى 13 تشرين الأول/أكتوبر 2017، وإذ تحيط علما بالنتائج الرئيسية التي انتهت إليها،
Taking note of the launch of the Sustainable Food Systems Programme under the 10-year framework of programmes on sustainable consumption and production patterns, an inclusive initiative to accelerate the shift towards more sustainable food systems,وإذ تحيط علما بتدشين برنامج النظم الغذائية المستدامة ضمن إطار العمل العشري للبرامج المتعلقة بأنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة، وهو مبادرة استيعابية تهدف إلى الإسراع بالتحول صوب نظم غذائية أكثر استدامة،
Welcoming the operationalization of the Technology Bank for the Least Developed Countries, which is helping the least developed countries to strengthen their science, technology and innovation capacities and fostering the development of national and regional innovation ecosystems,وإذ ترحب بتفعيل بنك التكنولوجيا لأقل البلدان نموا، الذي يساعد أقل البلدان نموا على تعزيز قدراتها في مجالات العلم والتكنولوجيا والابتكار وعلى تشجيع تطوير منظومات الابتكار الوطنية والإقليمية،
Noting with appreciation the work undertaken by relevant international bodies and organizations, including the Food and Agriculture Organization of the United Nations, the International Fund for Agricultural Development, the World Food Programme, the World Health Organization, the United Nations Children’s Fund and the United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women (UN-Women), on agricultural development and on enhancing food security and improving nutrition outcomes,وإذ تلاحظ مع التقدير العمل الذي تضطلع به الهيئات والمنظمات الدولية المعنية، بما فيها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين والنهوض بالمرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة) بشأن التنمية الزراعية وبشأن تعزيز الأمن الغذائي وتحسين نتائج التغذية،
Recalling the declaration of 2016-2025 as the United Nations Decade of Action on Nutrition, based on the Rome Declaration on Nutrition and the Framework for Action, and the call upon the Food and Agriculture Organization of the United Nations and the World Health Organization to identify and develop a work programme for 2016-2025, taking into account contributions from relevant stakeholders, including the private sector, using coordinating mechanisms such as the Standing Committee on Nutrition and multi-stakeholder platforms such as the Committee on World Food Security,وإذ تشير إلى إعلان الفترة 2016-2025 عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية، الذي يستند إلى إعلان روما عن التغذية وإطار العمل، وإلى دعوة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية إلى تحديد ووضع برنامج عمل للفترة 2016-2025، يراعي الإسهامات المقدمة من أصحاب المصلحة المعنيين، بما فيهم القطاع الخاص، بواسطة آليات تنسيق مثل اللجنة الدائمة للتغذية ومنتديات أصحاب المصلحة المتعددين مثل لجنة الأمن الغذائي العالمي،
Reaffirming that agriculture remains a fundamental and key sector for developing countries, noting the importance of working towards eliminating all forms of protectionism, and recognizing that, as stated in the Nairobi Ministerial Declaration of the Tenth Ministerial Conference of the World Trade Organization, there remains a strong commitment of all members to advance negotiations on the remaining Doha issues, including advancing work in all three pillars of agriculture, namely, domestic support, market access and export competition,وإذ تؤكد من جديد أن الزراعة ما زالت قطاعا رئيسيا أساسيا للبلدان النامية، وإذ تلاحظ أهمية العمل من أجل إزالة جميع أشكال الحمائية، وإذ تسلم بأنه، على نحو ما ورد في بيان نيروبي الوزاري الصادر عن المؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالمية، لا يزال جميع الأعضاء ملتزمين التزاما قويا بالمضي قدما في المفاوضات بشأن المسائل المتبقية في جولة الدوحة، بما في ذلك النهوض بالعمل على مستوى جميع الركائز الثلاث للزراعة، وهي الدعم المحلي، والوصول إلى الأسواق، والمنافسة في مجال التصدير،
Reaffirming also the right of everyone to have access to safe, sufficient and nutritious food, consistent with the right to adequate food and the fundamental right of everyone to be free from hunger, so as to be able to fully develop and maintain their physical and mental capacities, and underlining the need to make special efforts to meet nutritional needs, especially of women, children, older persons, indigenous peoples and persons with disabilities, as well as of those living in vulnerable situations,وإذ تؤكد من جديد أيضا حق كل فرد في الحصول على طعام مأمون وكاف ومغذ، بما يتفق مع الحق في الحصول على غذاء كاف والحق الأساسي لكل فرد في أن يكون في مأمن من الجوع، لكي يتمكن من النمو على نحو كامل والحفاظ على قدراته البدنية والعقلية، وإذ تشدد على ضرورة بذل جهود خاصة لتلبية الاحتياجات التغذوية، ولا سيما احتياجات النساء والأطفال والمسنين والشعوب الأصلية والأشخاص ذوي الإعاقة واحتياجات من يعيشون أوضاعا هشة،
Taking note with appreciation of the publications entitled The State of Food Security and Nutrition in the World 2017: Building Resilience for Peace and Food Security, and The State of Food and Agriculture 2017: Leveraging Food Systems for Inclusive Rural Transformation, issued by the Food and Agriculture Organization of the United Nations,وإذ تحيط علما مع التقدير بالمنشورين اللذين أصدرتهما منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بعنوان ” The State of Food Security and Nutrition in the World 2017: Building Resilience for Peace and Food Security“ (حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم 2017: بناء القدرة على الصمود من أجل السلام والأمن الغذائي) و ”The State of Food and Agriculture 2017: Leveraging Food Systems for Inclusive Rural Transformation“ (حالة الأغذية والزراعة 2017: التحول الريفي الشامل)،
Remaining deeply concerned that, according to the most recent estimates of the Food and Agriculture Organization of the United Nations, about 815 million people around the world are undernourished in 2016, up from 777 million in 2015, and that global nutrition challenges are increasingly complex as multiple forms of malnutrition, including stunting, wasting, underweight, micronutrient deficiencies, overweight and obesity, may coexist within the same country or household,وإذ لا يزال يساورها بالغ القلق لأن أحدث تقديرات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة تفيد بأن عدد الذين يعانون من نقص التغذية في جميع أنحاء العالم قد ارتفع من 777 مليون شخص في عام 2015 إلى حوالي 815 مليون شخص في عام 2016 وأن التحديات العالمية المتعلقة بالتغذية تزداد تعقيدا إذ يمكن أن تتواجد في آن معا في البلد نفسه أو في الأسرة المعيشية نفسها أشكال متعددة من سوء التغذية، ومنها توقف النمو، والهزال، ونقص الوزن، وحالات النقص في المغذيات الدقيقة، والوزن الزائد، والسمنة،
Expressing its concern that the number of hungry and food-insecure people in countries affected by conflict and crises has increased dramatically, from almost 80 million in 2015 to 108 million in 2016,وإذ تعرب عن قلقها من أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع وانعدام الأمن الغذائي في البلدان المتأثرة بالنزاعات والأزمات قد زاد زيادة هائلة من 80 مليونا تقريبا في عام 2015 إلى 108 ملايين في عام 2016،
Noting with concern that aid allocated to agriculture from member countries of the Development Assistance Committee of the Organization for Economic Cooperation and Development fell from nearly 20 per cent in the mid-1980s to 7 per cent in the late 1990s, where it remained through 2015,وإذ تلاحظ مع القلق أن المعونة المخصصة للزراعة من البلدان الأعضاء في لجنة المساعدة الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي قد انخفضت من نحو 20 في المائة في منتصف الثمانينيات إلى 7 في المائة في أواخر التسعينيات حيث بقيت كذلك حتى عام 2015،
Noting that an increasing number of countries, in particular in Africa, Asia, Latin America and the Pacific, are integrating food security and nutrition into their agriculture policies and investment plans and that, as a result, eradicating hunger, improving food security and ensuring adequate nutrition are being given greater prominence in regional development strategies, such as the African Union Malabo Declaration on Accelerated Agricultural Growth and Transformation for Shared Prosperity and Improved Livelihoods, the Association of Southeast Asian Nations food security and nutrition strategy, the Piura Declaration on Food Security, the Framework for Multi-Year Programme on Food Security and Climate Change and the Strategic Framework on Rural-Urban Development to Strengthen Food Security and Quality Growth, adopted by the Asia-Pacific Economic Cooperation, the Hunger-Free Latin America and the Caribbean 2025 Initiative, the strategy on food security and nutrition of the Community of Portuguese-speaking Countries and the Arab food security initiative, all of which emphasized the importance of investing in agriculture, diversifying food production and diets and providing quality nutritional education to consumers, introducing labour-saving technologies in food production and processing, enhancing women’s access to income and strengthening capacity-building in improving food safety at all stages of the food chain, and also noting the establishment of the Islamic Organization for Food Security, headquartered in Astana,وإذ تلاحظ أن عددا متزايدا من البلدان، لا سيما في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والمحيط الهادئ، تُدمج الأمن الغذائي والتغذية في سياساتها الزراعية وخططها الاستثمارية، وأنه، نتيجة لذلك، يولى للقضاء على الجوع وتحسين الأمن الغذائي وكفالة التغذية الكافية قدرٌ أكبر من الاهتمام في استراتيجيات التنمية الإقليمية، من قبيل إعلان مالابو الصادر عن الاتحاد الأفريقي بشأن التعجيل بالنمو والتحول الزراعيين من أجل الرخاء المشترك وتحسين سبل المعيشة، واستراتيجية الأمن الغذائي والتغذية الصادرة عن رابطة أمم جنوب شرق آسيا، وإعلان بيورا بشأن الأمن الغذائي، وإطار البرنامج المتعدد السنوات بشأن الأمن الغذائي وتغير المناخ والإطار الاستراتيجي للتنمية الريفية - الحضرية من أجل تعزيز الأمن الغذائي والنمو النوعي، التي اعتمدها منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ، ومبادرة القضاء على الجوع في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بحلول عام 2025، واستراتيجية الأمن الغذائي والتغذية لجماعة البلدان الناطقة بالبرتغالية، ومبادرة الأمن الغذائي العربية، وكلها استراتيجيات تؤكد على أهمية الاستثمار في الزراعة، وتنويع الإنتاج الغذائي والوجبات الغذائية، وتوفير التوعية التغذوية الجيدة للمستهلكين، واعتماد تكنولوجيات الاقتصاد في اليد العاملة في إنتاج الأغذية وتصنيعها، وتعزيز حصول المرأة على الدخل، وتعزيز بناء القدرات في تحسين سلامة الأغذية في جميع مراحل السلسلة الغذائية، وإذ تلاحظ أيضا إنشاء المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي التي يوجد مقرها في أستانا،
Remaining deeply concerned about the continuing food insecurity and malnutrition being faced by millions of people, in particular in sub-Saharan Africa and South and West Asia,وإذ لا يزال يساورها بالغ القلق من استمرار حالة انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية التي تواجه ملايين الناس ولا سيما في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب وغرب آسيا،
Reiterating the urgent need for action to address the adverse effects of climate change on food security, in particular for women and youth, as well as the root causes of food insecurity and malnutrition,وإذ تعيد التأكيد على الضرورة الملحة لاتخاذ إجراءات لمعالجة الآثار السلبية لتغير المناخ في الأمن الغذائي، لا سيما للنساء والشباب، والأسباب الجذرية لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية،
Reiterating also the importance, inter alia, of empowering rural women, youth, small-scale farmers, family farmers and livestock farmers, fishers and fish workers as critical agents for enhancing agricultural and rural development and food security and for improving nutrition outcomes, and acknowledging their fundamental contribution to the environmental sustainability and the generic preservation of agricultural systems and to sustaining productivity on often marginal lands,وإذ تعيد التأكيد أيضا على أهمية القيام، في جملة أمور، بتمكين النساء والشباب وصغار المزارعين في الأرياف والأسر العاملة في الزراعة ومربي الماشية والصيادين والعاملين في قطاع الصيد ليكونوا عناصر حيوية في تعزيز التنمية الزراعية والريفية والأمن الغذائي وتحسين نتائج التغذية، وإذ تعترف بمساهمتهم الأساسية في الاستدامة البيئية والمحافظة العامة على النظم الزراعية والحفاظ على الإنتاجية في أراضٍ تكون حدية في أغلب الحالات،
Recognizing that livestock contributes 40 per cent of the global value of agricultural output and supports the livelihoods and food security of almost 1.3 billion people, and in this regard acknowledging that the sector offers opportunity for agricultural development, poverty eradication and food security gains,وإذ تسلّم بأن الثروة الحيوانية تساهم بنسبة 40 في المائة من القيمة العالمية للناتج الزراعي وتدعم سبل المعيشة والأمن الغذائي لما يقرب من 1.3 بليون نسمة، وتقر في هذا الصدد بأن هذا القطاع يتيح فرصة للتنمية الزراعية والقضاء على الفقر وزيادة الأمن الغذائي،
Acknowledging that social protection programmes and measures are effective in reducing poverty and hunger,وإذ تسلّم بأن برامج وتدابير الحماية الاجتماعية فعالة في الحد من الفقر والجوع،
Welcoming the implementation of the International Year of Pulses, 2016, the initiative for the observance of World Pulses Day every 10 February, and noting the need to increase public awareness of the nutritional benefits of pulses and to further sustainable agriculture and food systems,وإذ ترحب بإحياء السنة الدولية للبقول في عام 2016 وبمبادرة الاحتفال باليوم العالمي للبقول في يوم 10 شباط/فبراير من كل سنة، وإذ تلاحظ ضرورة زيادة الوعي العام بالمنافع التغذوية للبقول وتعزيز النظم الزراعية والغذائية المستدامة،
Recognizing the need to increase responsible public and private investment in the agriculture sector, inter alia, to find inclusive solutions to and fight hunger and malnutrition to promote rural and urban sustainable development,وإذ تقر بضرورة زيادة الاستثمارات العامة والخاصة المسؤولة في قطاع الزراعة، لأغراض منها إيجاد حلول استيعابية للجوع وسوء التغذية ومكافحتهما والنهوض بالتنمية الريفية والحضرية المستدامة،
Recalling the Sendai Framework for Disaster Risk Reduction 2015-2030 and its guiding principles, and recalling also its promotion of regular disaster preparedness, response and recovery exercises, at the national and local levels, with a view to ensuring rapid and effective response to disasters and related displacement, including access to essential food and non-food relief supplies, as appropriate to local needs,وإذ تشير إلى إطار سِنداي للحد من مخاطر الكوارث للفترة 2015-2030 وإلى مبادئه التوجيهية()، وإذ تشير أيضا إلى تشجيعه على إجراء تدريبات منتظمة على التأهب للكوارث والتصدي لها والتعافي من آثارها، على الصعيدين الوطني والمحلي، بهدف كفالة التصدي السريع والفعال للكوارث وما يتصل بها من حالات النـزوح، بما في ذلك إمكانية الحصول على الإمدادات الأساسية من الأغذية ومواد الإغاثة غير الغذائية، بما يلائم الاحتياجات المحلية،
Noting the Committee on World Food Security Framework for Action for Food Security and Nutrition in Protracted Crises, the Committee’s policy recommendations on sustainable fisheries and aquaculture for food security and nutrition and its policy recommendations on food losses and waste in the context of sustainable food systems,وإذ تحيط علما بإطار عمل لجنة الأمن الغذائي العالمي من أجل الأمن الغذائي والتغذية في الأزمات الطويلة الأمد، وبتوصيات اللجنة في مجال السياسات بشأن مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية المستدامة من أجل تحقيق الأمن الغذائي والتغذية وتوصياتها في مجال السياسات بشأن الفاقد والمهدر من الأغذية في سياق النظم الغذائية المستدامة،
Recalling that the Sustainable Development Goals and targets are integrated and indivisible and balance the three dimensions of sustainable development, and acknowledging that reaching Goal 2 and the interlinked targets of other Goals will be critical, inter alia, in ending hunger and all forms of malnutrition,وإذ تشير إلى أن أهداف التنمية المستدامة وغاياتها متكاملة وغير قابلة للتجزئة وتحقق التوازن بين الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة، وإذ تسلم بأن بلوغ الهدف 2 والغايات المترابطة لأهداف أخرى سيكون عاملا حاسما في تحقيق أمور شتى منها القضاء على الجوع وجميع أشكال سوء التغذية،
Stressing the importance of inclusiveness within the United Nations development system and that no country and no one is left behind in the implementation of the present resolution,وإذ تشدد على أهمية مبدأ الشمول في منظومة الأمم المتحدة الإنمائية وعدم تخلف أي بلد أو فرد عن الركب في تنفيذ هذا القرار،
1.١ -
Takes note of the report of the Secretary-General;تحيط علما بتقرير الأمين العام()؛
2.٢ -
Stresses the importance of continued consideration of the issue of agriculture development, food security and nutrition, and encourages States and all stakeholders to give due consideration to this issue while implementing the internationally agreed development goals, in particular the 2030 Agenda for Sustainable Development and its Sustainable Development Goals;تشدد على أهمية مواصلة النظر في مسألة التنمية الزراعية والأمن الغذائي والتغذية، وتشجع الدول الأعضاء وجميع أصحاب المصلحة على إيلاء الاعتبار الواجب لهذه المسألة عند تنفيذ الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا، وخاصة خطة التنمية المستدامة لعام 2030() وأهداف التنمية المستدامة الواردة فيها؛
3.3 -
Emphasizes that sustainable agricultural production, food security and nutrition are key elements for the eradication of poverty in all its forms and dimensions, and calls for greater efforts to sustainably enhance the agricultural production capacities, productivity and food security of developing countries;تؤكد أن الإنتاج الزراعي المستدام والأمن الغذائي والتغذية تمثل عناصر أساسية للقضاء على الفقر بجميع صوره وأبعاده، وتدعو إلى بذل المزيد من الجهود من أجل تعزيز قدرات البلدان النامية في مجال الإنتاج الزراعي وإنتاجيتها والأمن الغذائي فيها على نحو مستدام؛
4.4 -
Expresses concern that the world is not on track to eradicate hunger and malnutrition by 2030 and that scarce and unsustainably managed natural resources, combined with insecure and uneven tenure rights for smallholders, are severely affecting those in vulnerable situations in rural areas, that climate change, drought, desertification and conflict and post-conflict situations are challenges to food security in many places, preventing progress in the implementation of the Sustainable Development Goals, and that countries in protracted crises are at risk of being left behind;تعرب عن القلق من أن العالم لا يمضي حاليا في الطريق الصحيح نحو القضاء على الجوع وسوء التغذية بحلول عام 2030، وأن الموارد الطبيعية الشحيحة التي تدار إدارة غير مستدامة، إلى جانب عدم ضمان وتكافؤ حقوق أصحاب الحيازات الصغيرة، تؤثر تأثيرا شديدا على أولئك الذين يعيشون أوضاعا هشة في المناطق الريفية، وأن تغير المناخ والجفاف والتصحر وحالات النزاع وما بعد النزاع تشكل تحديات في وجه تحقيق الأمن الغذائي في أماكن كثيرة، مما يحول دون إحراز تقدم في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وأن البلدان التي تمر بأزمات ممتدة معرضة لخطر التخلف عن الركب؛
5.5 -
Reiterates the importance of developing countries determining their own food security strategies, that improving food security and nutrition is a global challenge and a national policy responsibility and that any plans for addressing this challenge in the context of eradicating poverty must be nationally articulated, designed, owned, led and built in consultation, as an inclusive process, with all key stakeholders at the national level, as appropriate, and urges Member States, especially those affected, to make food security and nutrition a high priority and to reflect this in their national programmes and budgets;تكرر التأكيد على أهمية أن تحدد البلدان النامية استراتيجياتها للأمن الغذائي، وعلى أن تحسين الأمن الغذائي والتغذية يشكل تحديا عالميا ومسؤولية من مسؤوليات السياسات الوطنية، وأن أي خطط للتصدي لهذا التحدي في سياق مساعي القضاء على الفقر يتعين وضعها وتصميمها وتولي زمام أمرها وتوجيهها وتشكيلها في إطار وطني بالتشاور مع جميع أصحاب المصلحة الرئيسيين على الصعيد الوطني، حسب الاقتضاء، بوصف ذلك عملية لتحقيق الشمول، وتحث الدول الأعضاء، ولا سيما الدول المتضررة، على إيلاء أولوية عالية للأمن الغذائي والتغذية وتجسيد ذلك في برامجها وميزانياتها الوطنية؛
6.6 -
Calls upon the international community to continue its support for the implementation of the Comprehensive African Agriculture Development Programme and its results framework, which is an integral component of the Programme that provides guidance on planning and implementing investment programmes;تهيب بالمجتمع الدولي أن يواصل دعمه لتنفيذ البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في أفريقيا وإطار النتائج الخاص به، الذي هو جزء لا يتجزأ من ذلك البرنامج ويقدم توجيهات بشأن تخطيط برامج الاستثمار وتنفيذها؛
7.7 -
Encourages Member States, in designing their national policies, to fully take into account the Rome Declaration on Nutrition2 as well as the Framework for Action,3 which provides a set of voluntary policy options and strategies for the use of Governments, as appropriate;تشجع الدول الأعضاء على أن تراعي تماما، لدى وضع سياساتها الوطنية، إعلان روما عن التغذية(2) وإطار العمل(3)، الذي يوفر مجموعة طوعية من خيارات السياسة العامة والاستراتيجيات لتستخدمها الحكومات، حسب الاقتضاء؛
8.8 -
Urges increased political commitment by Member States to end hunger and all forms of malnutrition, in this regard notes the Scaling Up Nutrition movement, and encourages Member States to engage in the movement at the global and country levels to reduce the increasing level in global hunger and all forms of malnutrition, in particular in women, especially pregnant and lactating women, and children under age 2;تحث على زيادة الالتزام السياسي للدول الأعضاء بالقضاء على الجوع وجميع أشكال سوء التغذية، وتلاحظ، في هذا الصدد، حركة تحسين مستوى التغذية، وتشجع الدول الأعضاء على الانخراط في تلك الحركة على الصعيدين العالمي والقطري لتقليص المستوى المتزايد للجوع وجميع أشكال سوء التغذية في العالم، لدى النساء على وجه الخصوص، ولا سيما الحوامل والمرضعات، ولدى الأطفال دون سن الثانية؛
9.9 -
Emphasizes the six global nutrition targets set by the World Health Assembly to address global malnutrition;تشدد على الغايات العالمية الست للتغذية التي وضعتها جمعية الصحة العالمية من أجل التصدي لسوء التغذية في العالم؛
10.10 -
Takes note of the Global Nutrition for Growth Compact, signed by more than 100 countries, companies and civil society organizations, to reduce the number of stunted children by 20 million by 2020 and the financial commitments made to support this goal, as well as the second Nutrition for Growth event, which was held in August 2016;تحيط علما بالاتفاق العالمي للتغذية من أجل النمو، الذي وقّعه أكثر من 100 بلد وشركة ومنظمة مجتمع مدني، لخفض عدد الأطفال الذين يعانون من توقف النمو بمقدار 20 مليون طفل بحلول عام 2020، وبالالتزامات المالية المعلنة دعما لهذا الهدف، وكذلك بالمناسبة الثانية بشأن التغذية من أجل النمو، التي عقدت في آب/أغسطس 2016؛
11.11 -
Welcomes the Secretary-General’s Zero Hunger Challenge and the aim of a world free from hunger, and recognizes the progress made in improving cooperation, coordination and coherence by all stakeholders to overcome the challenges of hunger and malnutrition;ترحب بمبادرة الأمين العام ”تحدي القضاء على الجوع“، وهدف بلوغ عالم خال من الجوع، وتنوه بالتقدم المحرز في تحسين التعاون والتنسيق والاتساق بين جميع أصحاب المصلحة للتغلب على تحديي الجوع وسوء التغذية؛
12.12 -
Stresses the need to increase sustainable agricultural production and productivity globally, noting the diversity of agricultural conditions and systems, including by improving and aiming to ensure the functioning of markets and trading systems and strengthening international cooperation, particularly for developing countries, and by increasing responsible public and private investment in sustainable agriculture, land management and rural development, and notes that the benefit of such public and private investment and engagement should also reach, where appropriate, local smallholders with regard to promoting food security, improving nutrition outcomes and reducing inequality;تؤكد ضرورة زيادة الإنتاج الزراعي والإنتاجية الزراعية على نحو مستدام على الصعيد العالمي، وتلاحظ في الوقت نفسه تنوع الظروف والنظم الزراعية، بطرق منها تحسين أداء الأسواق والنظم التجارية والعمل على ضمانه وتعزيز التعاون الدولي، وبخاصة لصالح البلدان النامية، وزيادة الاستثمارات العامة والخاصة المسؤولة في مجال الزراعة المستدامة وإدارة الأراضي والتنمية الريفية، وتشير إلى أن هذه الاستثمارات والجهود المبذولة من القطاعين العام والخاص لا بد أن يستفيد منها أيضا، حسب الاقتضاء، صغار الملاك المحليين في تعزيز الأمن الغذائي وتحسين نتائج التغذية والحد من أوجه عدم المساواة؛
13.13 -
Recognizes the need to increase the resilience of food and agricultural production to climate change, bearing in mind the importance of safeguarding food security and ending hunger and the particular vulnerabilities of food production systems to the adverse impacts of climate change, and encourages efforts at all levels to support climate-sensitive agricultural practices, including agroforestry, conservation agriculture, water management schemes, drought- and flood-resistant seeds and sustainable livestock management, and measures to strengthen the resilience of vulnerable groups and food systems, which can also have a wider positive impact, emphasizing adaptation to climate change as a major concern and objective for all farmers and food producers, especially small-scale producers;تسلّم بضرورة زيادة قدرة الإنتاج الغذائي والإنتاج الزراعي على مواجهة تغير المناخ، مع مراعاة أهمية ضمان الأمن الغذائي والقضاء على الجوع، وبتعرض نظم الإنتاج الغذائي بوجه خاص للآثار الضارة لتغير المناخ، وتشجع على بذل جهود على جميع الصعد لدعم الممارسات الزراعية المراعية للمناخ، بما في ذلك زراعة الأحراج واستغلالها والزراعة الحافظة للموارد وخطط إدارة المياه والبذور المقاومة للجفاف والسيول والإدارة المستدامة للثروة الحيوانية، واتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز قدرة الفئات الضعيفة والنظم الغذائية على الصمود، الأمر الذي يمكن أيضا أن تترتب عليه آثار إيجابية على نطاق أوسع، مع التشديد على أن التكيف مع تغير المناخ شاغل وهدف رئيسي لجميع المزارعين ومنتجي الأغذية، ولا سيما صغار المنتجين؛
14.14 -
Reaffirms the need to promote, enhance and support more sustainable agriculture, including crops, livestock, forestry, fisheries and aquaculture, that improves food security, eradicates hunger and is economically viable, while conserving land, water, plant and animal genetic resources, biodiversity and ecosystems and enhancing resilience to climate change and natural disasters, and recognizes the need to maintain natural ecological processes that support sustainable and efficient food production systems and ensure food security, and takes note of the importance of the Globally Important Agricultural Heritage Systems promoted by the Food and Agriculture Organization of the United Nations;تعيد تأكيد ضرورة تشجيع وتعزيز ودعم زراعة أكثر استدامة، بما يشمل المحاصيل والماشية والغابات ومصايد الأسماك وتربية المائيات، تسهم في تحسين الأمن الغذائي وتمكن من القضاء على الجوع وتتوافر فيها مقومات الاستمرار من الناحية الاقتصادية مع حفظ الأراضي والمياه والموارد الجينية النباتية والحيوانية والتنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية وتعزيز القدرة على مواجهة تغير المناخ والكوارث الطبيعية، وتسلّم بضرورة الحفاظ على العمليات الإيكولوجية الطبيعية التي تدعم نظم الإنتاج الغذائي المستدامة والفعالة وتكفل الأمن الغذائي، وتحيط علما بأهمية نظم التراث الزراعي المهمة عالمياً التي تروج لها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة؛
15.15 -
Expresses concern about antimicrobial resistance, in particular in the agricultural sector, and in this regard encourages the implementation of the action plan of the Food and Agriculture Organization of the United Nations on antimicrobial resistance 2016-2020, which supports the food and agriculture sectors in implementing the action plan of the World Health Organization on antimicrobial resistance in order to minimize the impact of antimicrobial resistance;تعرب عن قلقها إزاء مقاومة مضادات الميكروبات، ولا سيما في القطاع الزراعي، وتشجع في هذا الصدد على تنفيذ خطة عمل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بشأن مقاومة مضادات الميكروبات للفترة 2016-2020 التي تدعم قطاعي الأغذية والزراعة في تنفيذ خطة عمل منظمة الصحة العالمية بشأن مقاومة مضادات الميكروبات من أجل التقليل إلى أدنى حد من تأثير مقاومة مضادات الميكروبات؛
16.16 -
Recognizes that sustainable food systems have a fundamental role to play in promoting healthy diets and improving nutrition, and welcomes the formulation and implementation of internationally consistent national policies, aimed at eradicating malnutrition in all its forms and transforming food systems so as to make nutritious diets available to all, while reaffirming that health, water and sanitation systems must be strengthened simultaneously to end malnutrition;تسلّم بأن لنظم الأغذية المستدامة دورا أساسيا في تعزيز الأنظمة الغذائية الصحية وتحسين التغذية، وترحب بوضع وتنفيذ سياسات وطنية متسقة دوليا ترمي إلى القضاء على سوء التغذية بجميع أشكاله وتغيير نظم الأغذية بحيث تتاح الوجبات المغذية للجميع، مع إعادة التأكيد على وجوب القيام في الوقت نفسه بتعزيز نظم الصحة والمياه والصرف الصحي من أجل القضاء على سوء التغذية؛
17.17 -
Also recognizes the critical role and contribution of rural women, including smallholders and women farmers, and indigenous women and women in local communities, and their traditional knowledge in enhancing agricultural and rural development, improving food security and eradicating rural poverty, and in this regard stresses the importance of reviewing agricultural policies and strategies to ensure that the critical role of women in food security and nutrition is recognized and addressed as an integral part of both short- and long-term responses to food insecurity, malnutrition, potential excessive price volatility and food crises in developing countries;تسلّم أيضا بالدور والإسهام المهمين للنساء الريفيات، بمن فيهن صاحبات الحيازات الصغيرة والمزارعات، ونساء الشعوب الأصلية ونساء المجتمعات المحلية، ومعارفهن التقليدية في تعزيز التنمية الزراعية والريفية وتحسين الأمن الغذائي والقضاء على الفقر في الريف، وتؤكد في هذا الصدد أهمية استعراض السياسات والاستراتيجيات الزراعية بما يكفل الاعتراف بالدور الحاسم للمرأة في مجال الأمن الغذائي والتغذية والنظر إليه باعتباره جزءا لا يتجزأ من التدابير القصيرة والطويلة الأجل للتصدي لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية واحتمالات حدوث التقلب المفرط في الأسعار والأزمات الغذائية في البلدان النامية؛
18.18 -
Reaffirms the crucial role of healthy marine ecosystems, sustainable fisheries and sustainable aquaculture for enhancing food security and access to adequate, safe and nutritious food and in providing for the livelihoods of millions of people, particularly inhabitants of small island developing States, and in this regard encourages the full implementation of the Global Action Programme on Food Security and Nutrition in Small Island Developing States, which was launched on 4 July 2017;تعيد تأكيد الدور البالغ الأهمية للنظم الإيكولوجية البحرية السليمة ومصايد الأسماك المستدامة وتربية المائيات المستدامة في تعزيز الأمن الغذائي وإمكانيات الحصول على الأغذية الكافية والمأمونة والمغذية وفي توفير سبل الرزق لملايين الناس، ولا سيما سكان الدول الجزرية الصغيرة النامية، وتشجع في هذا الصدد على التنفيذ الكامل لبرنامج العمل العالمي بشأن الأمن الغذائي والتغذية في الدول الجزرية الصغيرة النامية، الذي أطلق في 4 تموز/يوليه 2017؛
19.19 -
Encourages and recognizes the efforts at all levels to establish and strengthen social protection measures and programmes, including national safety nets and protection programmes for the needy and vulnerable, such as food and cash-for-work, cash transfer and voucher programmes, school feeding programmes and mother-and-child nutrition programmes, and in this regard underlines the importance of increasing investment, capacity-building and systems development;تشجع الجهود المبذولة على جميع المستويات لوضع تدابير وبرامج لتوفير الحماية الاجتماعية ولتعزيز هذه التدابير والبرامج، بما في ذلك شبكات الأمان الوطنية وبرامج الحماية الوطنية للمحتاجين والضعفاء، مثل برامج تقديم الأغذية والنقود مقابل العمل وبرامج التحويلات النقدية والقسائم وبرامج التغذية المدرسية وبرامج تغذية الأمهات والأطفال، وتنوه بتلك الجهود، وتؤكد في هذا الصدد أهمية زيادة الاستثمار وبناء القدرات وتطوير النظم؛
20.20 -
Calls for closing the gender gap in access to productive resources in agriculture, noting with concern that the gender gap persists with respect to many assets, inputs and services, and stresses the need to invest in and strengthen efforts to empower women, in particular rural women, to address their own food and nutritional needs and those of their families, to promote adequate standards of living for them, as well as decent conditions of work, and to guarantee their personal security, full access to land and natural resources and access to local, regional and global markets;تدعو إلى سد الفجوة بين الجنسين في الحصول على الموارد الإنتاجية في مجال الزراعة، وتلاحظ في الوقت نفسه مع القلق أن الفجوة بين الجنسين لا تزال قائمة فيما يتعلق بكثير من الموارد والمدخلات والخدمات، وتؤكد ضرورة بذل وتعزيز الجهود الرامية إلى تمكين النساء، ولا سيما النساء الريفيات، لتلبية الاحتياجات الغذائية والتغذوية لهن ولأسرهن، وكفالة تمتعهن بمستويات معيشة ملائمة وظروف عمل لائقة، وضمان سلامتهن الشخصية واستفادتهن بالكامل من الأراضي والموارد الطبيعية ووصولهن إلى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية؛
21.21 -
Remains deeply concerned about the recurring food insecurity and malnutrition in different regions of the world and their ongoing negative impact on health and nutrition, especially in sub-Saharan Africa and South and West Asia, and in this regard underlines the urgent need for joint efforts at all levels to respond to the situation in a coherent and effective manner;لا يزال يساورها بالغ القلق من تكرر حالات انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية في مناطق مختلفة من العالم واستمرار تأثيرها سلبا في الصحة والتغذية، وبخاصة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب وغرب آسيا، وتؤكد في هذا الصدد الضرورة الملحة لبذل جهود مشتركة على جميع المستويات للتصدي لهذا الوضع بطريقة متسقة وفعالة؛
22.22 -
Recognizes the important role of indigenous peoples, local communities, small-scale farmers, livestock farmers, small-scale fishers and fish workers and their traditional knowledge and seed supply systems, as well the important role of new technologies in the conservation of biodiversity and in aiming to ensure food security and improved nutrition;تسلّم بأهمية دور الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية وصغار المزارعين ومربي الماشية وصغار الصيادين والعاملين في قطاع صيد الأسماك ومعارفهم ونظمهم التقليدية للإمداد بالبذور، وكذلك بأهمية دور التكنولوجيات الجديدة في الحفاظ على التنوع البيولوجي وفي العمل على ضمان الأمن الغذائي وتحسين التغذية؛
23.23 -
Stresses the importance of the application of science, technology and innovation in ensuring food security by 2030, and encourages States to apply the newest information technology, such as the Internet, mobile platforms, meteorology, big data and cloud computing in their agriculture systems in order to support the efforts of smallholder and family farmers to increase their resilience, productivity and incomes;تشدد على أهمية تطبيق العلم والتكنولوجيا والابتكار في ضمان الأمن الغذائي بحلول عام 2030، وتشجع الدول على تطبيق أحدث تكنولوجيا المعلومات مثل الإنترنت والنظم النقالة والأرصاد الجوية والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية في نظمها الزراعية لدعم جهود أصحاب الحيازات الصغيرة والأسر العاملة في الزراعة لزيادة قدرتهم على التكيف وزيادة إنتاجيتهم ودخولهم؛
24.24 -
Emphasizes the need to revitalize the agriculture sector, promote rural development and aim for ensuring food security and nutrition, notably in developing countries, in a sustainable manner, which will contribute to achieving the Sustainable Development Goals, and underlines the importance of taking the necessary actions to better address the needs of rural communities by, inter alia, enhancing access for agricultural producers, in particular small producers, women, youth, indigenous peoples and local communities, in conflict and post-conflict situations and in vulnerable situations, to credit and other financial services, markets, secure land tenure, health care, social services, education, training, knowledge and appropriate and affordable technologies, including for development of local crops, efficient irrigation, reuse of treated wastewater and water harvesting and storage;تشدد على ضرورة تنشيط قطاع الزراعة وتعزيز التنمية الريفية والسعي إلى كفالة الأمن الغذائي والتغذية، وبخاصة في البلدان النامية، بطريقة مستدامة، مما سيسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتؤكد أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لتلبية احتياجات المجتمعات المحلية الريفية على نحو أفضل بطرق منها تعزيز إمكانية حصول المنتجين الزراعيين، وبخاصة صغار المنتجين والنساء والشباب والشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية ومن يعيشون في حالات النـزاع وما بعد انتهاء النـزاع، ومن يعيشون أوضاعا هشة، على الخدمات الائتمانية وغيرها من الخدمات المالية وتعزيز فرص وصولهم إلى الأسواق وضمان حيازتهم للأراضي وتوفير الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية والتعليم والتدريب والمعارف لهم وحصولهم على التكنولوجيات الملائمة الميسورة التكلفة لأغراض منها النهوض بالمحاصيل المحلية، وضمان كفاءة الري وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة وجمع المياه وتخزينها؛
25.25 -
Urges the United Nations to intensify support for States in fully implementing the New Urban Agenda adopted in Quito in 2016;تحث الأمم المتحدة على تكثيف الدعم المقدم إلى الدول في التنفيذ الكامل للخطة الحضرية الجديدة المعتمدة في كيتو في عام 2016()؛
26.26 -
Recognizes that, by 2050, the world urban population is expected to nearly double, making urbanization one of the most transformative trends of the twenty-first century, underscoring the growing need to take action to fight hunger and malnutrition among the urban poor through promoting the integration of the food security and nutrition needs of urban residents, in particular the urban poor, in urban and territorial planning, to end hunger and malnutrition, promoting the coordination of sustainable food security and agriculture policies across urban, peri-urban and rural areas to facilitate the production, storage, transport and marketing of food to consumers in adequate and affordable ways, to reduce food losses and to prevent and reuse food waste, and promoting the coordination of food policies with energy, water, health, transport and waste and other policies in urban areas to maximize efficiencies and minimize waste;تدرك أن من المتوقع أن يتضاعف تقريبا عدد السكان الحضريين في العالم بحلول عام 2050، ما يجعل التحضر أحد المحركات الرئيسية للتحول في القرن الحادي والعشرين، وإذ تؤكد الحاجة المتزايدة إلى اتخاذ إجراءات لمكافحة الجوع وسوء التغذية في صفوف فقراء الحضر عن طريق تعزيز إدماج احتياجات الأمن الغذائي والتغذية لسكان المناطق الحضرية، ولا سيما فقراء المناطق الحضرية، في التخطيط الحضري وتخطيط الأراضي، وإنهاء الجوع وسوء التغذية، وتعزيز تنسيق سياسات الأمن الغذائي والزراعة المستدامة عبر المناطق الحضرية وشبه الحضرية والمناطق الريفية من أجل تيسير إنتاج الأغذية وتخزينها ونقلها وتسويقها للمستهلكين بطرق ملائمة وميسورة التكلفة، والحد من الفاقد من الأغذية ومنع هدر الأغذية وإعادة استخدام النفايات الغذائية، وتعزيز تنسيق سياسات الغذاء مع سياسات الطاقة والمياه والصحة والنقل وسواها من السياسات في المناطق الحضرية في سبيل زيادة الكفاءة إلى الحد الأقصى وتقليل الهدر إلى الحد الأدنى؛
27.27 -
Reaffirms the need to strive for a comprehensive twin-track approach to food security and nutrition that consists of direct action to immediately tackle hunger for the most vulnerable and medium- and long-term sustainable agriculture, food security and nutrition and rural development programmes to eliminate the root causes of hunger and poverty, including through the progressive realization of the right to adequate food in the context of national food security;تعيد تأكيد ضرورة السعي إلى اتباع نهج شامل ذي مسارين إزاء الأمن الغذائي والتغذية يتضمن اتخاذ إجراءات مباشرة للتصدي فورا للجوع في أوساط أشد الفئات ضعفا وتنفيذ برامج متوسطة الأجل وطويلة الأجل للزراعة المستدامة والأمن الغذائي والتغذية والتنمية الريفية للقضاء على الأسباب الجذرية للجوع والفقر، بوسائل من بينها الإعمال التدريجي للحق في الغذاء الكافي في سياق الأمن الغذائي الوطني؛
28.28 -
Also reaffirms the need to promote a significant expansion of research on food, nutrition and agriculture, extension services, training and education, and of funding for such research from all sources, to improve agricultural productivity and sustainability in order to strengthen agriculture as a key sector, to promote development and to build up resilience to support better recovery from crisis, including by strengthening the work of the reformed Consultative Group on International Agricultural Research so as to enhance its development impact, supporting national research systems, public universities and research institutions and promoting technology transfer on mutually agreed terms, the voluntary sharing of knowledge and practices and research to adapt to climate change and improve equitable access to research results and technologies on mutually agreed terms at the national, regional and international levels, while giving due consideration to the preservation of genetic resources;تعيد أيضا تأكيد الحاجة إلى التشجيع على التوسع بقدر كبير في البحوث المتعلقة بالغذاء والتغذية والزراعة والخدمات الإرشادية والتدريب والتعليم، وفي تمويل هذه البحوث من جميع المصادر، وإلى تحسين الإنتاجية الزراعية والاستدامة الزراعية من أجل تعزيز الزراعة باعتبارها قطاعا رئيسيا، وإلى تعزيز التنمية وبناء القدرة على الصمود بما يساعد في تحسين عملية التعافي عقب الأزمات، بطرق منها تعزيز العمل الذي يقوم به الفريق الاستشاري المعني بالبحوث الزراعية الدولية بعد إصلاحه، لزيادة أثره في التنمية ودعم نظم البحث الوطنية والجامعات العامة ومؤسسات البحوث، وتشجيع نقل التكنولوجيا بشروط متفق عليها، والتبادل الطوعي للمعارف والممارسات والبحوث من أجل التكيف مع تغير المناخ وتحسين إمكانية الحصول بشكل منصف على نتائج البحوث والتكنولوجيات بشروط متفق عليها على الصعد الوطني والإقليمي والدولي، مع إيلاء الاعتبار الواجب لحفظ الموارد الوراثية؛
29.29 -
Stresses that a universal, rules-based, open, non-discriminatory and equitable multilateral trading system will promote agriculture and rural development in developing countries and contribute to world food security and nutrition, and urges national, regional and international strategies to promote the inclusive participation of farmers and fishers and fish workers, especially small-scale farmers, including women, in community, national, regional and international markets;تؤكد أن إقامة نظام تجاري عالمي متعدد الأطراف ومنفتح وغير تمييزي ومنصف ويستند إلى قواعد أمر من شأنه أن ينهض بالزراعة والتنمية الريفية في البلدان النامية ويسهم في تحقيق الأمن الغذائي والتغذية على الصعيد العالمي، وتحث على أن تشجع الاستراتيجيات الوطنية والإقليمية والدولية المشاركة الشاملة للمزارعين والصيادين والعاملين في قطاع صيد الأسماك، لا سيما صغار المزارعين، بمن فيهم النساء، في الأسواق المجتمعية والوطنية والإقليمية والدولية؛
30.30 -
Recognizes the efforts made by the States and United Nations agencies that have already announced their commitments to the United Nations Decade of Action on Nutrition (2016-2025), and encourages all relevant stakeholders to actively support the implementation of the decade, especially by making commitments and establishing action networks;تنوه بالجهود التي تبذلها الدول ووكالات الأمم المتحدة التي أعلنت بالفعل التزاماتها إزاء عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية (2016-2025)()، وتشجع جميع أصحاب المصلحة المعنيين على تقديم الدعم الفعال لتنفيذ العقد، ولا سيما عن طريق إعلان الالتزامات وإنشاء شبكات العمل؛
31.31 -
Stresses the need to continue to strengthen cooperation among the Food and Agriculture Organization of the United Nations, the International Fund for Agricultural Development, the World Food Programme, the World Health Organization, the regional commissions and all other relevant entities of the United Nations system and other intergovernmental organizations, international financial institutions and international trade and economic institutions, including with the support of the Secretary-General’s High-level Task Force on Global Food and Nutrition Security, in accordance with their respective mandates, in order to increase their effectiveness, as well as to strengthen cooperation with non-governmental organizations and the public and private sectors in promoting and strengthening efforts towards sustainable agriculture development, food security and nutrition;تؤكد ضرورة مواصلة تعزيز التعاون بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية واللجان الإقليمية وجميع كيانات منظومة الأمم المتحدة المعنية الأخرى وغيرها من المنظمات الحكومية الدولية والمؤسسات المالية الدولية والمؤسسات التجارية والاقتصادية الدولية، وفقا لولاية كل منها، من أجل زيادة فعاليتها، بوسائل منها الدعم المقدم من فرقة العمل الرفيعة المستوى التي أنشأها الأمين العام والمعنية بالأمن الغذائي والتغذوي في العالم، وضرورة تعزيز التعاون مع المنظمات غير الحكومية والقطاعين العام والخـــاص على دعم وتعزيـــز الجهود المبذولــة من أجل تحقيق التنمية الزراعية المستدامة والأمن الغذائي والتغذية؛
32.32 -
Welcomes the initiative of the International Fund for Agricultural Development of organizing the International Conference on South-South and Triangular Cooperation, on the theme “Leveraging Innovations from the Global South to Support Rural Transformation”, in Brasilia on 20 and 21 November 2017;ترحب بمبادرة الصندوق الدولي للتنمية الزراعية إلى تنظيم المؤتمر الدولي المعني بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي بشأن موضوع ’’الاستفادة من مبتكرات جنوب الكرة الأرضية في دعم التحول في الأرياف‘‘، الذي سيعقد في برازيليا يومي 20 و 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017؛
33.33 -
Recognizes the contribution made thus far by early warning systems, and underlines that the reliability and timeliness of such systems should be further strengthened at the national, regional and international levels, with a focus on countries that are particularly vulnerable to price shocks and food emergencies;تنوه بالإسهام الذي قدمته حتى الآن نظم الإنذار المبكر، وتؤكد ضرورة مواصلة تعزيز موثوقية وتوقيت هذه النظم على الصعد الوطني والإقليمي والدولي، مع التركيز على البلدان القليلة المنعة بوجه خاص في مواجهة صدمات الأسعار وحالات الطوارئ الغذائية؛
34.34 -
Reaffirms the important role and inclusive nature of the Committee on World Food Security as a major intergovernmental platform for a broad range of stakeholders to work together towards ensuring food security and nutrition for all, and notes the role that the Committee could play in support of the integrated implementation of the Sustainable Development Goals, particularly those related to ending hunger and malnutrition;تعيد تأكيد الدور المهم والطابع الشامل للجنة الأمن الغذائي العالمي باعتبارها منتدى حكوميا دوليا رئيسيا تلتقي فيه طائفة واسعة من أصحاب المصلحة ليعملوا سويا من أجل كفالة الأمن الغذائي والتغذية للجميع، وتلاحظ الدور الذي يمكن أن تؤديه اللجنة في دعم التنفيذ المتكامل لأهداف التنمية المستدامة، ولا سيما تلك المتعلقة بالقضاء على الجوع وسوء التغذية؛
35.35 -
Encourages countries to give due consideration to the dissemination, promotion and implementation of the Voluntary Guidelines on the Responsible Governance of Tenure of Land, Fisheries and Forests in the Context of National Food Security,19 as well as the voluntary Principles for Responsible Investment in Agriculture and Food Systems,18 as endorsed by the Committee on World Food Security in 2012 and 2014, respectively;تشجع البلدان على إيلاء الاعتبار الواجب لنشر المبادئ التوجيهية الطوعية للإدارة المسؤولة لحيازة الأراضي ومصايد الأسماك والغابات في سياق الأمن الغذائي الوطني(19)، والمبادئ الطوعية الخاصة بالاستثمارات المسؤولة في الزراعة ونظم الأغذية(18)، والتعريف بهذه المبادئ وتنفيذها بصيغتها التي أقرتها لجنة الأمن الغذائي العالمي في عامي 2012 و 2014 على التوالي؛
36.36 -
Also encourages countries to give due consideration to the dissemination, promotion and implementation of the Voluntary Guidelines to support the progressive realization of the right to adequate food in the context of the national food security, adopted by the Council of the Food and Agriculture Organization of the United Nations in 2004;تشجع أيضا البلدان على إيلاء الاعتبار الواجب لنشر وتعزيز وتنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية لدعم الإعمال المطرد للحق في غذاء كاف في سياق الأمن الغذائي الوطني، التي اعتمدها مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في عام 2004؛
37.37 -
Encourages a more comprehensive and coordinated response by the international community to link short-term responses to humanitarian emergencies with longer-term development efforts that address the underlying causes of food insecurity and malnutrition, build resilient and sustainable livelihoods and support sustainable food systems through inclusive policy processes and effective partnerships, in line with national efforts and priorities;تشجع على استجابة أكثر شمولا وتنسيقا من جانب المجتمع الدولي لربط الاستجابات القصيرة الأجل لحالات الطوارئ الإنسانية بالجهود الإنمائية الأطول أجلا التي تعالج الأسباب الكامنة وراء انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية وبناء سبل عيش قادرة على الصمود ومستدامة ودعم النظم الغذائية المستدامة من خلال إشراك الجميع في العمل المتعلق بالسياسات والشراكات الفعالة، بما يتمشى مع الجهود والأولويات الوطنية؛
38.38 -
Calls upon the relevant organizations of the United Nations system, within their respective mandates and resources, to ensure that no country and no one is left behind in the implementation of the present resolution;تهيب بمؤسسات منظومة الأمم المتحدة المعنية أن تضمن، في حدود ولاية وموارد كل منها، عدم تخلف أي بلد أو فرد عن الركب في تنفيذ هذا القرار؛
39.39 -
Requests the Secretary-General to submit to the General Assembly at its seventy-third session a report on the implementation of the present resolution, and decides to include in the provisional agenda of its seventy-third session the item entitled “Agriculture development, food security and nutrition”.تطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة في دورتها الثالثة والسبعين تقريرا عن تنفيذ هذا القرار، وتقرر أن تدرج في جدول الأعمال المؤقت لدورتها الثالثة والسبعين البند المعنون ”التنمية الزراعية والأمن الغذائي والتغذية“.
11
On behalf of the States Members of the United Nations that are members of the Group of 77 and Chinaباسم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الأعضاء في مجموعة الـ 77 والصين.
Food and Agriculture Organization of the United Nations, document WSFS 2009/2.منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، الوثيقة WSFS 2009/2.
22
World Health Organization, document EB 136/8, annex I.منظمة الصحة العالمية، الوثيقة EB 136/8، المرفق الأول.
33
World Health Organization, document EB 136/8, annex II.منظمة الصحة العالمية، الوثيقة EB 136/8، المرفق الثاني.
44
Report of the United Nations Conference on Environment and Development, Rio de Janeiro, 3-14 June 1992, vol. I, Resolutions Adopted by the Conference (United Nations publication, Sales No. E.93.I.8 and corrigendum), resolution 1, annex I.تقرير مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية، ريو دي جانيرو، 3-14 حزيران/يونيه 1992، المجلد الأول، القرارات التي اتخذها المؤتمــر (منشــورات الأمم المتحدة، رقـم المبيع A.93.I.8 والتصويب)، القرار 1، المرفق الأول.
55
Ibid., annex II.المرجع نفسه، المرفق الثاني.
66
Resolution S-19/2, annex.القرار دإ-19/2، المرفق.
77
Report of the World Summit on Sustainable Development, Johannesburg, South Africa, 26 August-4 September 2002 (United Nations publication, Sales No. E.03.II.A.1 and corrigendum), chap. I, resolution 1, annex.تقرير مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، جوهانسبرغ، جنوب أفريقيا، 26 آب/أغسطس - 4 أيلول/سبتمبر 2002 (منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع A.03.II.A.1 والتصويب)، الفصل الأول، القرار 1، المرفق.
88
Ibid., resolution 2, annex.المرجع نفسه، القرار 2، المرفق.
99
Report of the International Conference on Financing for Development, Monterrey, Mexico, 18-22 March 2002 (United Nations publication, Sales No. E.02.II.A.7), chap. I, resolution 1, annex.تقرير المؤتمر الدولي لتمويل التنمية، مونتيري، المكسيك، 18-22 آذار/مارس 2002 (منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع A.02.II.A.7)، الفصل الأول، القرار 1، المرفق.
1010
Resolution 60/1.القرار 60/1.
1111
Resolution 63/239, annex.القرار 63/239، المرفق.
1212
Report of the Fourth United Nations Conference on the Least Developed Countries, Istanbul, Turkey, 9-13 May 2011 (A/CONF.219/7), chap. II.تقرير مؤتمر الأمم المتحدة الرابع المعني بأقل البلدان نموا، إسطنبول، تركيا، 9-13 أيار/مايو 2011 (A/CONF.219/7)، الفصل الثاني.
1313
Resolution 69/137, annex II.القرار 69/137، المرفق الثاني.
1414
Resolution 69/15, annex.القرار 69/15، المرفق.
1515
Resolution 66/288, annex.القرار 66/288، المرفق.
1616
See FCCC/CP/2015/10/Add.1, decision 1/CP.21, annex.انظر FCCC/CP/2015/10/Add.1، المقرر 1/م أ-21، المرفق.
1717
United Nations, Treaty Series, vol. 1771, No. 30822.United Nations, Treaty Series, vol. 1771, No. 30822.
1818
World Health Organization, document WHA68/2015/REC/1, annex 3.منظمة الصحة العالمية، الوثيقة WHA68/2015/REC/1، المرفق 3.
1919
Resolution 69/283, annex II.القرار 69/283، المرفق الثاني.
2020
A/72/303.A/72/303.
2121
Resolution 70/1.القرار 70/1.
2222
Resolution 71/256, annex.القرار 71/256، المرفق.
2323
Resolution 70/259.القرار 70/259.