S_RES_2535 (2020)_EA
Correct misalignment Change languages order
S/RES/2535 (2020) 2009488E.docx (ENGLISH)S/RES/2535 (2020) 2009488A.docx (ARABIC)
S/RES/2535 (2020)S/RES/2535 (2020)
United Nationsالأمــم المتحـدة
S/RES/2535 (2020)S/RES/2535 (2020)
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
14 July 202014 July 2020
S/RES/2535 (2020)S/RES/2535 (2020)
/620-09488
20-09488/4
20-09488 (E)20-09488 (A)
*2009488**2009488*
20-09488/4
/620-09488
Resolution 2535 (2020)القرار 2535 (2020)
Adopted by the Security Council at its 8748th meeting, on 14 July 2020الذي اتخذه مجلس الأمن في جلسته 8748، المعقودة في 14 تموز/يوليه 2020
The Security Council,إن مجلس الأمن،
Reaffirming its commitment to the full implementation of resolution 2250 (2015) and 2419 (2018) and its Presidential Statement of 12 December 2019 (S/PRST/2019/15),إذ يعيد تأكيد التزامه بالتنفيذ الكامل للقرارين 2250 (2015) و 2419 (2018) وبيانه الرئاسي المؤرخ 12 كانون الأول/ديسمبر 2019 (S/PRST/2019/15)،
Recalling its resolutions 1325 (2000), 1820 (2008), 1888 (2009), 1889 (2009), 1960 (2010), 2106 (2013), 2122 (2013), 2242 (2015), 2467 (2019) and 2493 (2019) on Women, Peace and Security and all relevant Statements of its President,وإذ يشير إلى قراراته 1325 (2000) و 1820 (2008) و 1888 (2009) و 1889 (2009) و 1960 (2010) و 2106 (2013) و 2122 (2013) و 2242 (2015) و 2467 (2019) و 2493 (2019) بشأن المرأة السلام والأمن وإلى جميع البيانات ذات الصلة الصادرة عن رئيسه،
Recalling further its resolutions 1265 (1999), 1674 (2006) and 1894 (2009) on the Protection of Civilians in Armed Conflict,وإذ يشير كذلك إلى قراراته 1265 (1999) و 1674 (2006) و 1894 (2009) بشأن حماية المدنيين في حالات النزاع المسلح،
Recalling its resolutions 1645 (2005), 2282 (2016) and 2413 (2018) on the peacebuilding architecture and the Statements of its President on Post-Conflict Peacebuilding S/PRST/2012/29 and S/PRST/2015/2 and on peacebuilding and sustaining peace S/PRST/2016/12,وإذ يشير إلى قراراته 1645 (2005) و 2282 (2016) و 2413 (2018) بشأن هيكل بناء السلام، وإلى بيانات رئيسه بشأن بناء السلام بعد انتهاء النزاع S/PRST/2012/29 و S/PRST/2015/2، وبشأن بناء السلام والحفاظ عليه S/PRST/2016/12،
Recalling also its resolutions on Countering Terrorism including 2178 (2014), 2195 (2014), 2354 (2017), 2395 (2017), 2396 (2017), 2462 (2019) and 2482 (2019) and the Statement of its President S/PRST/2015/11, S/PRST/2020/5,وإذ يشير أيضا إلى قراراته بشأن مكافحة الإرهاب، بما في ذلك القرارات 2178 (2014) و 2195 (2014) و 2354 (2017) و 2395 (2017) و 2396 (2017) و 2462 (2019) و 2482 (2019) وإلى بياني رئيسه S/PRST/2015/11 و S/PRST/2020/5،
Reaffirming the importance of promoting the United Nations’ ability to deliver on its founding determination to save and support succeeding generations against the scourge of war and putting emphasis on preventive diplomacy, mediation and good offices, peacekeeping, peacebuilding, and sustaining peace,وإذ يؤكد من جديد أهمية تعزيز قدرة الأمم المتحدة على تحقيق الغاية من تأسيسها، وهي إنقاذ ومساندة الأجيال المقبلة في مواجهة ويلات الحرب، والتشديد على الدبلوماسية الوقائية والوساطة والمساعي الحميدة وحفظ السلام وبنائه والحفاظ عليه،
Reaffirming the important and positive contribution youth can make to the efforts for the maintenance and promotion of peace and security, prevention and resolution of conflicts and as a key aspect of the sustainability, inclusiveness and success of peacekeeping and peace building efforts,وإذ يعيد تأكيد المساهمة الهامة والإيجابية التي يمكن أن يقدمها الشباب في الجهود المبذولة من أجل صون وتعزيز السلام والأمن ومنع نشوب النزاعات وحلها، وباعتبار تلك المساهمة من الجوانب الرئيسية لاستدامة وشمول ونجاح جهود حفظ السلام وبنائه،
Recognizing that today’s generation of youth is the largest the world has ever known and that young people often form the majority of the population of countries affected by armed conflict,وإذ يدرك أن جيل شباب اليوم هو أكثر أجيال الشباب عددا في تاريخ العالم، وأن الشباب غالبا ما يشكلون غالبية السكان في البلدان المتضررة من النزاعات المسلحة،
Noting that the term youth is defined in the context of this resolution as persons of the age of 18–29 years old, and further noting the variations of definition of the term that may exist on the national and international levels, including the definition of youth in the General Assembly Resolutions A/RES/50/81 and A/RES/56/117,وإذ يلاحظ أن المقصود بمصطلح الشباب في سياق هذا القرار هو الأشخاص المتراوحة أعمارهم بين 18 و 29 عاما، وإذ يلاحظ كذلك ما قد يكون لهذا المصطلح من تعاريف متباينة على المستويين الوطني والدولي، بما في ذلك تعريف الشباب الوارد في قراري الجمعية العامة A/RES/50/81 و A/RES/56/117،
Bearing in mind the purposes and principles of the Charter of the United Nations and the primary responsibility of the Security Council under the Charter for the maintenance of international peace and security,وإذ يضع في اعتباره مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه، والمسؤولية الرئيسية عن صون السلام والأمن الدوليين التي تقع على عاتق مجلس الأمن بموجب الميثاق،
Expressing concern that among civilians, youth account for many of those adversely affected by armed conflict, including as refugees and internally displaced persons, and that the disruption of youth’s access to quality education and economic opportunities has a dramatic impact on durable peace and reconciliation,وإذ يعرب عن القلق لأن الشباب من المدنيين يشكلون عددا كبيرا من المتأثرين سلبا بالنزاعات المسلحة، بمن فيهم اللاجئون والمشردون داخليا، ولأن عرقلة حصول الشباب على التعليم الجيد والفرص الاقتصادية تؤثر تأثيرا خطيرا على تحقيق السلام الدائم والمصالحة،
Recognizing that youth should actively be engaged in shaping lasting peace and contributing to justice and reconciliation, and that a large youth population presents a unique demographic dividend that can contribute to lasting peace and economic prosperity if inclusive policies are in place,وإذ يسلم بضرورة مشاركة الشباب بنشاط في تشكيل السلام الدائم والمساهمة في تحقيق العدالة والمصالحة، وبأن اتساع شريحة الشباب من السكان يتيح عائدا ديمغرافيا فريدا يمكن أن يسهم في تحقيق السلام الدائم والازدهار الاقتصادي إذا اتُّبعت سياسات تشمل الجميع،
Recognizing that the protection of all youth, particularly young women, refugees and internally displaced youth in armed conflict and post-conflict and their participation in peace processes can significantly contribute to the maintenance and promotion of international peace and security, and should be an important component of any comprehensive strategy to resolve conflict and build peace,وإذ يسلم بأن حماية جميع الشباب، ولا سيما الشابات واللاجئات والشباب المشردين داخليا في حالات النزاع المسلح وحالات ما بعد النزاع ومشاركتهم في عمليات السلام، يمكن أن يسهما إسهاما كبيرا في صون السلم والأمن الدوليين وتعزيزهما، وينبغي أن يكونا عنصرا هاما في أي استراتيجية شاملة لحل النزاعات وبناء السلام،
Emphasizing the importance of a comprehensive approach to peacebuilding and sustaining peace, particularly through the prevention of conflict and addressing its root causes at all stages of conflict,وإذ يؤكد أهمية الأخذ بنهج شامل في بناء السلام والحفاظ عليه، لا سيما من خلال منع نشوب النزاعات ومعالجة أسبابها الجذرية في جميع مراحل النزاع،
Reaffirming the primary responsibility of national governments and authorities in identifying, driving and directing priorities, strategies and activities for peacebuilding and sustaining peace and that inclusivity, including by ensuring full, effective and meaningful participation of youth without discrimination of any kind, such as race, colour, sex, language, disability, religion or belief, political or other opinion, national or social origin, property, birth or other status is key to advancing peacebuilding processes and objectives in order to ensure that the needs of all segments of society are taken into account,وإذ يؤكد من جديد المسؤولية الأساسية للحكومات والسلطات الوطنية عن تحديد الأولويات والاستراتيجيات والأنشطة المنفذة لبناء السلام والحفاظ عليه وعن الدفع بها وتوجيهها وأن شمول الجميع، بطرق منها كفالة المشاركة الكاملة والفعالة والمجدية للشباب دونما تمييز من أي نوع، مثل التمييز على أساس العرق أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الإعاقة أو الدين أو المعتقد أو الرأي السياسي أو غيره من الآراء أو الأصل القومي أو الاجتماعي أو الملكية أو المولد أو أي وضع آخر، أمر أساسي للنهوض بعمليات وأهداف بناء السلام من أجل كفالة مراعاة احتياجات جميع قطاعات المجتمع،
Reiterating the important role youth can play as agents of change in countering terrorism and violent extremism conducive to terrorism,وإذ يكرر تأكيد الدور الهام الذي يمكن أن يؤديه الشباب بوصفهم صُنَّاعَ تغيير في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب،
Recognizing that core challenges still remain, including structural barriers that limit the participation and capacity of young people, especially young women, to influence decision making, violations of their human rights, and insufficient investment in facilitating inclusion, particularly through quality education,وإذ يعترف بأنه لا تزال هناك تحديات أساسية قائمة، بما في ذلك الحواجز الهيكلية التي تحد من مشاركة الشباب، ولا سيما الشابات، وقدرتهم على التأثير في صنع القرار، وانتهاكات حقوق الإنسان الخاصة بهم، وعدم كفاية الاستثمار في تيسير الإدماج، ولا سيما من خلال التعليم الجيد،
Recognizing the significance of the fifth anniversary of resolution 2250 (2015), the twentieth anniversary of resolution 1325 (2000),the review of the United Nations peacebuilding architecture, the launch of the Decade of Action and delivery for Sustainable Development, the 25th anniversary of the Platform for Action of the Fourth World Conference on Women and the seventy fifth anniversary of the United Nations, and the 5th anniversary since the adoption of the Sustainable Development Goals offering a prime opportunity to highlight the invaluable role of young people and to amplify their voices and perspectives in shaping the world and its future,وإذ يسلم بأهمية الذكرى السنوية الخامسة للقرار 2250 (2015)، والذكرى السنوية العشرين للقرار 1325 (2000)، واستعراض هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام، وبدء عقد العمل والإنجاز من أجل التنمية المستدامة، والذكرى السنوية الخامسة والعشرين لمنهاج عمل المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة، والذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة، والذكرى السنوية الخامسة لاعتماد أهداف التنمية المستدامة، التي تتيح جميعها فرصة رئيسية لإبراز الدور القيّم الذي يؤديه الشباب ولمنحهم صوتا أقوى ومراعاة وجهات نظرهم في تشكيل العالم ومستقبله،
Acknowledging the on-going work of national governments and regional and international organisations to engage youth in building and maintaining peace,وإذ يعترف بالعمل المتواصل الذي تقوم به الحكومات الوطنية والمنظمات الإقليمية والدولية بهدف إشراك الشباب في جهود بناء السلام والحفاظ عليه،
Recognizing the importance of civil society, including community-based civil society, youth, women, peacebuilders, and where relevant the private sector, academia, think tanks, media, and cultural, educational, and religious leaders in peace building efforts and sustaining peace, including by increasing awareness about threats of terrorism and more effectively tackling them,وإذ يسلم بأهمية المجتمع المدني، بما في ذلك المجتمع المدني الأهلي، والشباب، والمرأة، وبُناة السلام، وعند الاقتضاء، القطاع الخاص، والأوساط الأكاديمية، ومراكز الفكر، ووسائط الإعلام، والقيادات الثقافية والتربوية والدينية، في جهود بناء السلام والحفاظ عليه، بوسائل منها زيادة الوعي بتهديدات الإرهاب والتصدي لها بصورة فعالة،
Taking note with appreciation of the United Nations Youth 2030 Strategy of the Secretary-General which provides a road map for the United Nations system, including a specific priority on peacebuilding and resilience-building, directly aligned with resolutions 2250 (2015) and 2419 (2018),وإذ يحيط علما مع التقدير باستراتيجية الأمم المتحدة للشباب 2030 الصادرة عن الأمين العام التي توفر خريطة طريق لمنظومة الأمم المتحدة، تشمل أولوية محددة لبناء السلام وبناء القدرة على الصمود، وتتماشى مباشرة مع القرارين 2250 (2015) و 2419 (2018)،
Recognizing the challenges faced by youth, especially by young women, which put them at particular risk, including gender inequalities that perpetuate all forms of discrimination and violence and emphasizing that advancing gender equality and empowerment of women is critical for the full, equal and effective participation of women at all stages of peace processes given their vital role in the prevention and resolution of conflict and peacebuilding, reaffirming the key role women can play in re-establishing the fabric of recovering society and in the development and implementation of post-conflict strategies in order to take into account their perspectives and needs,وإذ يسلم بالتحديات التي يواجهها الشباب، ولا سيما الشابات، والتي تعرضهن لخطر من نوع خاص، بما في ذلك أوجه عدم المساواة بين الجنسين التي تديم جميع أشكال التمييز والعنف، وإذ يشدد على أن النهوض بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة أمر له أهمية حاسمة لمشاركة المرأة بصورة كاملة ومتساوية وفعالة في جميع مراحل عمليات السلام نظرا لما لها من دور حيوي في منع نشوب النزاعات وحلها وفي بناء السلام، وإذ يؤكد من جديد الدور الرئيسي الذي يمكن أن تقوم به المرأة في إعادة بناء نسيج المجتمع أثناء تعافيه وفي وضع وتنفيذ استراتيجيات ما بعد النزاع من أجل أخذ وجهات نظرها واحتياجاتها في الحسبان،
Reaffirming the right to education and its contribution to the achievement of peace and security and further recognizing that investment in universal, and inclusive education and training is an important policy investment that States can make to ensure the immediate and long-term development of youth, and reiterating that access to inclusive, equitable and quality formal and non-formal education are important factors that enable youth to acquire the relevant skills and to build their capacities,وإذ يؤكد من جديد الحق في التعليم وإسهامه في تحقيق السلام والأمن، وإذ يسلم كذلك بأن الاستثمار في تعميم التعليم والتدريب الشاملين للجميع استثمار مهم على صعيد السياسة العامة يمكن أن تقوم به الدول لكفالة تنمية قدرات الشباب عاجلا وآجلا، وإذ يكرر التأكيد على أن إتاحة التعليم الجيد والشامل للجميع والمنصف، النظامي منه وغير النظامي، عامل هام يمكّن الشباب من اكتساب المهارات النافعة ويبني قدراتهم،
Taking note of the first report of the Secretary-General of 2 March 2020 (S/2020/167) and its recommendations, and noting the independent Progress Study on Youth, Peace and Security, “The missing peace”,وإذ يحيط علما بالتقرير الأول للأمين العام المؤرخ 2 آذار/مارس 2020 (S/2020/167)، وبالتوصيات الواردة فيه، وإذ يلاحظ الدراسة المرحلية المستقلة بشأن الشباب والسلام والأمن، ”السلام المفقود“،
1.1 -
Calls on all relevant actors, to consider ways to increase the inclusive representation of youth for the prevention and resolution of conflict, as well as in peacebuilding, including when negotiating and implementing peace agreements, and to ensure the full, effective and meaningful participation of youth, recognizing that their marginalization is detrimental to building sustainable peace;يهيب بجميع الجهات الفاعلة المعنية أن تنظر في السبل الكفيلة بزيادة التمثيل الجامع للشباب من أجل منع نشوب النزاعات وتسويتها، فضلا عن بناء السلام، بما في ذلك عند التفاوض بشأن اتفاقات السلام وتنفيذها، وأن تضمن المشاركة الكاملة والفعالة والهادفة للشباب، اعترافا بأن تهميش الشباب ليس في مصلحة بناء السلام المستدام؛
2.2 -
Reaffirms states’ obligation to respect, promote and protect human rights and fundamental freedoms of all individuals, including youth, and ensure equal access to justice and preserve the integrity of rule of law institutions;يؤكد من جديد التزام الدول باحترام وتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع الأفراد، بمن فيهم الشباب، وبضمان المساواة في إمكانية اللجوء إلى القضاء، والحفاظ على نزاهة المؤسسات الساهرة على سيادة القانون؛
and to foster an enabling and safe environment for youth working on peace and security, including by protecting civic and political space and condemning hate speech and incitement to violence;وتعزيز بيئة تمكينية وآمنة للشباب العاملين في مجال السلام والأمن، بوسائل منها حماية الحيز المدني والسياسي وإدانة خطاب الكراهية والتحريض على العنف؛
3.3 -
Urges all parties to armed conflict to protect civilians, including those who are youth, and to comply strictly with their obligations under international law, inter alia under the Geneva Conventions of 1949 and the Additional Protocols thereto of 1977;يحث جميع أطراف النزاعات المسلحة على حماية المدنيين، بمن فيهم الشباب، وعلى الامتثال بدقة لالتزاماتها التي يقضي بها القانون الدولي، بموجب مواثيق منها اتفاقيات جنيف لعام 1949 وبروتوكوليها الإضافيين لعام 1977؛
4.4 -
Further urges Member States to protect youth from violence in armed conflict, and urges all parties to eliminate all forms of sexual and gender-based violence as well as human trafficking;يحث كذلك الدول الأعضاء على حماية الشباب من العنف في النزاعات المسلحة، ويحث جميع الأطراف على إنهاء جميع أشكال العنف الجنسي والجنساني فضلا عن الاتجار بالبشر؛
5.5 -
Urges Member States to facilitate an inclusive, safe, enabling and gender-responsive environment in which youth actors, including youth from different backgrounds are recognized and provided with adequate support and protection to implement violence prevention activities and support social cohesion, and to carry out their work independently and without undue interference, including in situations of armed conflict, and to investigate thoroughly and impartially threats, harassment, and violence against them, to ensure that perpetrators be brought to justice;يحث الدول الأعضاء على تيسير تهيئة بيئة شاملة للجميع وآمنة وتمكينية ومراعية للمنظور الجنساني، يتم فيها الاعتراف بالفاعلين الشباب، بمن فيهم الذين ينتمون إلى خلفيات مختلفة، وتوفير الدعم والحماية الكافيين لهم من أجل تنفيذ أنشطة منع العنف ودعم التماسك الاجتماعي والقيام بعملهم بشكل مستقل ودون تدخل لا مبرر له، بما في ذلك في حالات النزاع المسلح، وعلى إجراء تحقيقات وافية ونزيهة في التهديدات والتحرش والعنف ضدهم، لضمان تقديم الجناة إلى العدالة؛
6.6 -
Also calls upon Member States to comply with their respective obligations to end impunity and further calls on them to investigate and prosecute those responsible for genocide, crimes against humanity, war crimes and other egregious crimes perpetrated against civilians, including youth;يهيب أيضا بالدول الأعضاء أن يمتثل كلٌ منها لالتزاماته فيما يتعلق بوضع حد للإفلات من العقاب، ويدعوها كذلك إلى أن تحقق وتقاضي المسؤولين عن جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب وسائر الجرائم الشنيعة المرتكبة ضد المدنيين، بمن فيهم الشباب؛
7.7 -
Stresses the importance of providing opportunities for young people to strengthen resilience against radicalization to violence and terrorist recruitment by creating policies for youth, while complying with relevant obligations under international law, in particular international human rights law and international humanitarian law as an essential part of successful counter-terrorism efforts;يؤكد أهمية إتاحة الفرص للشباب لتعزيز قدرتهم على مقاومة تغذية نزعة التطرف المفضي إلى العنف والتجنيد في صفوف الإرهابيين عن طريق وضع سياسات من أجل الشباب، مع الامتثال في الوقت ذاته للالتزامات ذات الصلة التي يقضي بها القانون الدولي، ولا سيما القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني باعتبار ذلك جزءا أساسيا من الجهود الناجحة لمكافحة الإرهاب؛
8.8 -
Stresses the importance of creating policies for youth that would positively contribute to peacebuilding efforts, including social and economic development, supporting projects designed to grow local economies, and provide youth employment opportunities and vocational training, fostering their education, and promoting youth entrepreneurship and constructive political engagement;يشدد على أهمية وضع سياسات للشباب من شأنها أن تسهم إيجابياً في جهود بناء السلام، بما في ذلك تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ودعم المشاريع الرامية إلى تنمية الاقتصادات المحلية، وتوفير فرص العمل والتدريب المهني للشباب، والنهوض بتعليمهم، وتشجيعهم على مباشرة الأعمال الحرة والمشاركة السياسية البناءة؛
9.9 -
Recognizes that digital spaces provide innovative participation opportunities for dialogue, accountability and transparency in decision-making, including in conflict-affected contexts and that, at the same time, inequalities with regards to access to technology remain widespread and Internet and social media can be used to spread disinformation and terrorist ideologies and threaten and attack young activists and expressing concern over the increased use, in a globalized society, by terrorists and their supporters of new information and communication technologies for terrorist purposes, and encourages Member States to act cooperatively to prevent terrorists from exploiting technology, communications and resources for terrorist acts, while respecting human rights and fundamental freedoms and in compliance with other obligations under international law;يقر بأن الفضاء الرقمي بأنواعه يتيح فرصا مبتكرة للمشاركة في الحوار والمساءلة وتحقيق الشفافية في صنع القرار، بما في ذلك في السياقات المتأثرة بالنزاعات، ويقر في الوقت نفسه بأن أوجه عدم المساواة فيما يتعلق بالحصول على التكنولوجيا لا تزال واسعة الانتشار، وأن الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يمكن استخدامهما لنشر المعلومات المضللة والأيديولوجيات الإرهابية وفي تهديد الناشطين الشباب والاعتداء عليهم، معربا عن القلق من زيادة استخدام الإرهابيين ومناصريهم، في مجتمع مُعولم، للتكنولوجيات الجديدة في مجال المعلومات والاتصالات في أغراض إرهابية، ويشجع الدول الأعضاء على أن تعمل بصورة تعاونية على منع الإرهابيين من استغلال التكنولوجيا والاتصالات والموارد للقيام بأعمال إرهابية، وعلى أن تحترم في سياق ذلك حقوق الإنسان والحريات الأساسية وتمتثل للالتزامات الأخرى التي يقضي بها القانون الدولي؛
10.10 -
Recognizes that young people’s meaningful engagement in humanitarian planning and response is essential to improve the effectiveness of humanitarian assistance and that young people play a unique role in strengthening the national, local and community-based capacities in conflict and post-conflict situations to prepare for and respond to increasingly frequent and severe weather events and natural disasters, as well as to public health challenges that affect young people’s life and their future, including the COVID-19 pandemic, and in this regard, encourages member states to support and integrate youth into decision-making processes in these regards;يقر بأن مشاركة الشباب المجدية في التخطيط والاستجابة في المجال الإنساني أمر أساسي لتحسين فعالية المساعدة الإنسانية وبأن الشباب يضطلعون بدور فريد في تعزيز القدرات الوطنية والمحلية والمجتمعية في حالات النزاع وحالات ما بعد النزاع للتأهب والتصدي لنوازل الطقس والكوارث الطبيعية المتزايدة التواتر، ولتحديات الصحة العمومية التي تؤثر على حياة الشباب ومستقبلهم، بما في ذلك جائحة كوفيد-19، ويشجع في هذا الصدد، الدول الأعضاء على دعم وإدماج الشباب في عمليات صنع القرارات المتعلقة بهذه الأمور؛
11.11 -
Calls on Member States to take appropriate measures to promote the physical and psychological recovery and social reintegration of young survivors of armed conflict, including those with disabilities, and survivors of sexual violence in conflict by providing, amongst others, access to quality education, socio-economic support and skills development such as vocational training, to resume social and economic life;يدعو الدول الأعضاء إلى اتخاذ التدابير المناسبة لتعزيز تعافي الناجين الشباب من النزاعات المسلحة جسديا ونفسانيا وإعادة إدماجهم اجتماعيا، بمن فيهم ذوو الإعاقة والناجون من العنف الجنسي المرتكب خلال النزاعات، من خلال توفير جملة أمور منها إمكانية الحصول على التعليم الجيد والدعم الاجتماعي - الاقتصادي وتطوير المهارات، مثل التدريب المهني، من أجل استئناف الحياة الاجتماعية والاقتصادية؛
12.12 -
Calls upon Member States to protect educational institutions as spaces free from all forms of violence, and to ensure that they are accessible to all youth, including marginalized youth, and take steps to address young women’s equal enjoyment of their right to education;يهيب بالدول الأعضاء أن تحمي المؤسسات التعليمية لإبقائها أماكن خالية من العنف بجميع أشكاله، وأن تضمن انفتاح هذه المؤسسات أمام الشباب كافة، بمن فيهم الشباب المهمشون، وأن تتخذ الخطوات اللازمة لإعمال حق الشابات في التعليم على قدم المساواة؛
13.13 -
Calls on Member states to take steps to encourage the meaningful participation of youth in the reconstruction of areas devastated by conflict, to bring help to refugees, internally displaced persons, and war victims and promote peace, reconciliation and rehabilitation;يدعو الدول الأعضاء إلى اتخاذ تدابير لتشجيع المشاركة المجدية للشباب في إعادة بناء المناطق التي دمرتها النزاعات، وتقديم المساعدة إلى اللاجئين والمشردين داخليا وضحايا الحرب، وتعزيز السلام والمصالحة وإعادة الإعمار؛
14.14 -
Encourages Member States, regional and subregional organizations to develop and implement policies and programs for youth and to facilitate their constructive engagement, including through dedicated local, national and regional roadmaps on youth, peace and security, with sufficient resources, through a participatory process, in particular with young people and youth organizations and to pursue its implementation, including through the monitoring, evaluation and coordination with young people;يشجع الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية على وضع وتنفيذ سياسات وبرامج للشباب وتيسير مشاركتهم البناءة، بوسائل منها خرائط الطريق المحلية والوطنية والإقليمية المكرسة للشباب والسلام والأمن، مع توفير الموارد الكافية، من خلال عملية تشاركية، ولا سيما مع الشباب ومنظمات الشباب، والسعي الدؤوب لتنفيذها، بسبل منها الرصد والتقييم والتنسيق مع الشباب؛
15.15 -
Welcomes the efforts of the Peacebuilding Commission to advance the youth, peace and security agenda and its increased engagement in support of young peacebuilders and include in its discussions and advice, ways to engage youth meaningfully in national, regional and international efforts to build and sustain peace, while reaffirming its principle of national ownership and leadership in peacebuilding, and encourages the Peacebuilding Commission to continue to support the important peacebuilding role that young people play and the participation and views of youth-led organization, in planning and stabilization efforts in peacebuilding and sustaining peace, and to continue to bring its observations and advice to the attention of the Security Council, as appropriate;يرحب بالجهود التي تبذلها لجنة بناء السلام للنهوض بخطط العمل المتعلقة بالشباب والسلام والأمن وبزيادة مشاركتها في دعم بُناة السلام الشباب وتضمين مناقشاتها ومشورتها سبل إشراك الشباب بصورة مجدية في الجهود الوطنية والإقليمية والدولية الرامية إلى بناء السلام والحفاظ عليه، مؤكدا من جديد مبدأه المتمثل في المسؤولية والقيادة الوطنيتين في مجال بناء السلام، ويشجع لجنة بناء السلام على مواصلة دعم الدور الهام الذي يؤديه الشباب في بناء السلام ودعم مشاركة المنظمات التي يقودها الشباب وآرائها، في جهود التخطيط وتحقيق الاستقرار في مجالي بناء السلام والحفاظ عليه، ومواصلة توجيه انتباه مجلس الأمن إلى ملاحظاتها ومشورتها، حسب الاقتضاء؛
16.16 -
Calls on Member States, regional organizations and the United Nations system, including peacekeeping and special political missions, to coordinate and increase their engagement in the implementation of resolutions 2250 (2015), 2419 (2018), and this resolution including through inclusive partnership with young people, and to ensure dedicated capacities with regard to youth, peace and security, and in this regard encourages the Office of the Secretary-General’s Envoy on Youth to promote coordination and coherence of youth, peace and security activities across the UN-system while tracking implementation of this resolution as well as resolutions 2250 and 2419;يدعو الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية ومنظومة الأمم المتحدة، بما في ذلك بعثات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة، إلى تنسيق وزيادة مشاركتها في تنفيذ القرارين 2250 (2015) و 2419 (2018) وهذا القرار، بطرق منها إقامة شراكة شاملة مع الشباب وكفالة توافر قدرات مكرسة فيما يتعلق بالشباب والسلام والأمن؛ ويشجع، في هذا الصدد، مكتب مبعوثة الأمين العام المعنية بالشباب على تشجيع تنسيق أنشطة الشباب والسلام والأمن وتحقيق اتساقها على نطاق منظومة الأمم المتحدة بالتزامن مع تتبع تنفيذ هذا القرار فضلا عن القرارين 2250 و 2419؛
17.17 -
Encourages Member States to consider increasing, as appropriate, funding for the implementation of the youth, peace and security agenda, including accessible resourcing for youth-led and youth-focused organizations;يشجع الدول الأعضاء على النظر في زيادة التمويل، حسب الاقتضاء، لتنفيذ خطط العمل المتعلقة بالشباب والسلام والأمن، بما في ذلك تيسير توافر الموارد للمنظمات التي يقودها الشباب والتي تركز على الشباب؛
18.18 -
Expresses its intention, where appropriate, to continue to invite civil society including youth-led organizations as well as young peacebuilders to brief the Council in country-specific considerations and relevant thematic areas and include interactive and inclusive meetings with local youth, youth-led organizations and young peacebuilders, in the field during Council missions;يعرب عن اعتزامه، عند الاقتضاء، مواصلة دعوة المجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات التي يقودها الشباب، فضلا عن بناة السلام الشباب، إلى تقديم إحاطات إلى المجلس عند النظر في أحوال تخص بلدانا بعينها وعند تناول مجالات مواضيعية ذات صلة، وعقد اجتماعات تفاعلية وشاملة للجميع مع الشباب المحليين والمنظمات التي يقودها الشباب وبناة السلام الشباب، في الميدان أثناء بعثات المجلس؛
19.19 -
Recognizes the role of the Secretary General’s Envoy on Youth and her Office, and the work of relevant entities of the United Nations, Rapporteurs, Special Envoys, Representatives of the Secretary-General, and Resident Coordinators in the implementation of the youth, peace and security agenda, in line with the five pillars outlined by resolution 2250, which are participation, protection, prevention, disengagement and reintegration, and partnerships, including by ensuring that the essential role of young people in advancing peace and security is fully recognized and supported and encourages them to continue improving their coordination and interaction regarding the role and the needs of youth during armed conflicts and post-conflict situations, including with regional organizations;يسلم بدور مبعوثة الأمين العام المعنية بالشباب ومكتبها، وبعمل كيانات الأمم المتحدة المعنية، والمقررين، والمبعوثين الخاصين، وممثلي الأمين العام، والمنسقين المقيمين في تنفيذ خطط العمل المتعلقة بالشباب والسلام والأمن، تمشيا مع الركائز الخمس التي حددها القرار 2250، وهي المشاركة والحماية والوقاية وفك الارتباط وإعادة الإدماج، والشراكات، وذلك بطرق منها كفالة تمام الاعتراف بالدور الأساسي للشباب في النهوض بالسلام والأمن ودعم ذلك الدور، ويشجعهم على مواصلة تحسين التنسيق والتفاعل فيما يتعلق بدور الشباب واحتياجاتهم أثناء النزاعات المسلحة وحالات ما بعد النزاع، بما في ذلك مع المنظمات الإقليمية؛
20.20 -
Requests the Secretary-General and his Special Envoys to include the views of youth in relevant discussions pertinent to the maintenance of peace and security, peacebuilding and sustaining peace, and to facilitate the full, effective and meaningful participation of youth at all decision-making levels, paying particular attention to the inclusion of young women and without distinction or discrimination of any kind;يطلب إلى الأمين العام ومبعوثيه الخاصين إدراج آراء الشباب في المناقشات ذات الصلة في مجالات صون السلام والأمن وبناء السلام والحفاظ عليه، وتيسير المشاركة الكاملة والفعالة والهادفة للشباب على جميع مستويات صنع القرار، مع إيلاء عناية خاصة لإدماج الشابات، دون تفرقة أو تمييز من أي نوع؛
21.21 -
Requests the Secretary General to provide guidance for all peacekeeping and other relevant United Nations missions on the implementation of the youth, peace and security agenda and urges all peacekeeping and other relevant United Nations missions to develop and implement context-specific strategies on youth, peace and security, bearing in mind their respective mandates;يطلب إلى الأمين العام أن يوفر التوجيه لجميع بعثات حفظ السلام وغيرها من بعثات الأمم المتحدة ذات الصلة بشأن تنفيذ خطط العمل المتعلقة بالشباب والسلام والأمن، ويحث جميع بعثات حفظ السلام وغيرها من بعثات الأمم المتحدة ذات الصلة على وضع وتنفيذ استراتيجيات خاصة بالسياق بشأن الشباب والسلام والأمن، مع مراعاة ولاية كل منها؛
22.22 -
Requests the Secretary-General to develop a dedicated guidance on the protection of young people, including those who engage with the United Nations in the context of peace and security and as part of the new Common Agenda on Protection for the UN System;يطلب إلى الأمين العام أن يضع توجيهات مخصصة بشأن حماية الشباب، بمن فيهم العاملون مع الأمم المتحدة في سياق السلام والأمن، وفي إطار برنامج عمل منظومة الأمم المتحدة المشترك الجديد بشأن الحماية؛
23.23 -
Encourages the Secretary-General and relevant United Nations Entities, to develop internal mechanisms within the United Nations system to broaden the participation of youth, within the work of the United Nations and to redouble their efforts to improve capacity building and technical guidance and to integrate the youth, peace and security agenda in United Nations strategic and planning documents, conflict analyses, frameworks, initiatives and guidance tools, at the global, regional and national levels, including by appointing youth focal points, building on existing human resources, for the implementation of the youth, peace and security agenda within their respective mandates;يشجع الأمين العام وكيانات الأمم المتحدة المعنية على وضع آليات داخلية في منظومة الأمم المتحدة لتوسيع نطاق مشاركة الشباب في أعمال الأمم المتحدة ومضاعفة جهودهم لتحسين بناء القدرات والتوجيه التقني، وإدماج خطط العمل المتعلقة بالشباب والسلام والأمن في وثائق الأمم المتحدة الاستراتيجية والتخطيطية، وفي تحليلات النزاعات والأطر والمبادرات وأدوات التوجيه، على كل من الصعيد العالمي والإقليمي والوطني، بسبل منها تعيين جهات تنسيق من الشباب، بالاستفادة من الموارد البشرية القائمة، من أجل تنفيذ خطط العمل المتعلقة بالشباب والسلام والأمن في إطار ولاية كل منها؛
24.24 -
Requests the Secretary-General to include information and related recommendations on issues of relevance to young people, in the context of armed conflict, including on progress made towards participation of youth in peace processes, in thematic and geographic reports and regular briefings to the Council, as well as to include pertinent disaggregated data related to youth within existing mandates;يطلب إلى الأمين العام أن يدرج معلومات، وتوصيات ذات صلة، بشأن المسائل المتعلقة بالشباب في سياق النزاعات المسلحة، بما في ذلك بشأن التقدم المحرز نحو مشاركة الشباب في عمليات السلام، في التقارير المواضيعية والجغرافية والإحاطات المنتظمة المقدمة إلى المجلس، وأن يدرج بيانات مصنفة ذات صلة بالشباب في إطار الولايات القائمة؛
25.25 -
Requests the Secretary-General to ensure that, within existing resources, capacities and expertise to engage young people and youth organizations in peacebuilding and sustaining peace at the local, national, regional and international levels and programmatic activities are in place for the accelerated implementation of the youth, peace and security agenda;يطلب إلى الأمين العام أن يكفل، في حدود الموارد الموجودة، توافر قدرات وخبرات فنية لإشراك الشباب ومنظمات الشباب في بناء السلام والحفاظ عليه على كل من الصعيد المحلي والوطني والإقليمي والعالمي، والقيام بأنشطة برنامجية للإسراع بتنفيذ خطط العمل المتعلقة بالشباب والسلام والأمن؛
26.26 -
Requests the Secretary-General to submit a biennial report to the Security Council on the implementation of this resolution and of resolutions 2250 and 2419;يطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى مجلس الأمن تقريرا كل سنتين عن تنفيذ هذا القرار والقرارين 2250 و 2419؛
27.27 -
Decides to remain actively seized of the matter.يقرر أن يبقي المسألة قيد نظره الفعلي.