A_69_968_- S_2015_490_EA
Correct misalignment Change languages order
A/69/968, - S/2015/490 1510838E.docx (English)A/69/968, - S/2015/490 1510838A.doc (Arabic)
A/69/968A/69/968
S/2015/490S/2015/490
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/69/968–S/2015/490A/69/968–S/2015/490
General Assemblyالجمعية العامة
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
30 June 201530 June 2015
Original: EnglishArabic Original: English
A/69/968A/69/968
S/2015/490S/2015/490
/5315-10838
15-10838/73
15-10838 (E) 280715310715 300715 15-10838 (A)
*1510838**1510838*
15-10838/73
/5415-10838
General Assemblyالجمعية العامة
Sixty-ninth sessionمجلس الأمن
Agenda items 13 and 115الدورة التاسعة والستون
Integrated and coordinated implementation of and follow-up to the outcomes of the major United Nations conferences and summits in the economic, social and related fields Follow-up to the outcome of the Millennium Summit Security Councilالسنة السبعون البندان 13 و 115 من جدول الأعمال التنفيذ والمتابعة المتكاملان والمنسقان لنتائج المؤتمرات الرئيسية ومؤتمرات القمة التي تعقدها الأمم المتحدة في الميدانين الاقتصادي والاجتماعي والميادين المتصلة بهما
Seventieth yearمتابعة نتائج مؤتمر قمة الألفية
Identical letters dated 29 June 2015 from the Chair of the Advisory Group of Experts on the Review of the Peacebuilding Architecture addressed to the President of the General Assembly and the President of the Security Councilرسالتان متطابقتان مؤرختان 29 حزيران/يونيه 2015 موجهتان إلى رئيس الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن من رئيس فريق الخبراء الاستشاري المعني باستعراض هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام
I have the honour to refer to the letter dated 15 December 2014 from the President of the General Assembly and the President of the Security Council addressed to the Secretary-General in which they, following consultations with Member States undertaken by their respective offices, jointly proposed terms of reference for the 2015 review of the United Nations peacebuilding architecture (A/69/674-S/2014/911).أتشرف بالإشارة إلى الرسالة المؤرخة 15 كانون الأول/ديسمبر 2014 الموجهة إلى الأمين العام من رئيس الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن والتي اقترحا فيها معا، عقب مشاورات أجراها مكتباهما مع الدول الأعضاء، إطارا مرجعيا لاستعراض هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام في عام 2015 (A/69/674-S/2014/911).
As you are aware, the comprehensive review consists of two stages.وكما تعلمون، يتألف الاستعراض الشامل من مرحلتين.
In the first, the Secretary-General designated an advisory group of seven experts to prepare a review report.قام الأمين العام في الأولى بتعيين فريق استشاري من سبعة خبراء لإعداد تقرير استعراضي.
In the second, an intergovernmental process will examine that report and take pertinent actions.وسيجري في الثانية دراسة التقرير واتخاذ الإجراءات المناسبة بواسطة عملية حكومية دولية.
On 22 January 2015, the Secretary-General appointed the following members of the Advisory Group: Anis Bajwa (Pakistan), Saraswathi Menon (India), Funmi Olonisakin (Nigeria), Ahmedou Ould-Abdallah (Mauritania), Charles Petrie (France), Gert Rosenthal (Guatemala) and Edith Grace Ssempala (Uganda).وفي 22 كانون الثاني/يناير 2015، عين الأمين العام الأعضاء التالية أسماؤهم في الفريق الاستشاري: أنيس باجوا (باكستان)، وساراسواثي مينون (الهند)، وفونمي أولونيساكين (نيجيريا)، وأحمد ولد عبد الله (موريتانيا)، وتشارلز بيتري (فرنسا)، وخيرت روسنتال (غواتيمالا)، وإيديث غريس سيمبالا (أوغندا).
As Chair of the Advisory Group, and on behalf of all its members, I am pleased to inform you that we have concluded our work within the stipulated time frame and in strict compliance with the terms of reference.ويسرني بصفتي رئيس الفريق الاستشاري وباسم جميع أعضائه أن أبلغكم بأننا قد اختتمنا عملنا في غضون الوقت المحدد وفي إطار من الالتزام التام بالاختصاصات المخولة للفريق.
The Group engaged in wide consultations and discussions, analysed abundant background documents and conducted five case studies — Burundi, the Central African Republic, Sierra Leone, South Sudan and Timor-Leste — to motivate its recommendations.وقد أجرى الفريق الاستشاري مشاورات ومناقشات موسعة وقام بتحليل عدد وفير من وثائق المعلومات الأساسية وبإجراء خمس دراسات حالة تناولت بوروندي وتيمور - ليشتي وجمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان وسيراليون، وذلك كأساس عملي لتوصياته.
While the report was being prepared, two other bodies were exploring related, critical dimensions of the peace and security pillar of the United Nations: the High-level Independent Panel on Peace Operations established by the Secretary-General on 31 October 2014 and the High-level Advisory Group for the Global Study on the Implementation of Security Council Resolution 1325 (2000) established through resolution 2122 (2013) of the Security Council.وفي وقت إعداد هذا التقرير، كانت هيئتان أخريان تقومان باستكشاف أبعاد حيوية ذات صلة لركيزة السلام والأمن، إحدى ركائز عمل الأمم المتحدة، وهما الفريق المستقل الرفيع المستوى المعني بعمليات السلام الذي أنشأه الأمين العام في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2014، والفريق الاستشاري الرفيع المستوى المعني بالدراسة العالمية لتنفيذ قرار مجلس الأمن 1325 (2000)، المنشأ بموجب قرار مجلس الأمن 2122 (2013).
Consultations were held between all three bodies in pursuit of coherence and complementarity, without prejudice to the independent nature of those exercises.وجرت مشاورات بين الهيئات الثلاث جميعها ابتغاء الاتساق والتكامل، دون مساس بالطابع المستقل لعمل كل منها.
It has been an honour to work with such distinguished colleagues in preparing the report.ولقد كان من دواعي اعتزازنا أن نعمل مع هؤلاء الزملاء الموقرين في إعداد هذا التقرير.
I should also like to acknowledge the excellent support that we received from our designated secretariat and many partners around the world.وأود أيضا أن أنوه بالدعم الممتاز الذي تلقيناه من الأمانة المكلفة بخدمة الفريق ومن العديد من الشركاء في جميع أنحاء العالم.
As you now move forward with the second stage of the review, we sincerely hope that our report will result in specific decisions on the part of the principal organs of the United Nations to help the Organization to better fulfil one of the highest tasks given to it by the Charter of the United Nations: sustaining peace in the world.ويحدونا أمل قوي، إذ تمضون الآن قدما بالمرحلة الثانية من الاستعراض، في أن تَنتُج عن تقريرنا قرارات محددة من جانب الهيئات الرئيسية للأمم المتحدة لمساعدة المنظمة على الوفاء بإحدى أسمى المهام التي أسندها ميثاق الأمم المتحدة إليها وهي الحفاظ على السلام في العالم.
I should be grateful if you would circulate the present letter and the report as a document of the General Assembly, under agenda items 13 and 115, and of the Security Council.وأرجو ممتناً التكرم بتعميم هذه الرسالة والتقرير باعتبارهما وثيقة من وثائق الجمعية العامة، في إطار البندين 13 و 115 من جدول الأعمال، ومن وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Gert Rosenthal Chair of the Advisory Group of Experts on the Review of the Peacebuilding Architecture(توقيع) غِرت روسنتال رئيس فريق الخبراء الاستشاري المعني باستعراض هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام
Challenge of sustaining peaceتحدي الحفاظ على السلام
Report of the Advisory Group of Experts on the Review of the Peacebuilding Architectureتقرير فريق الخبراء الاستشاري المعني باستعراض هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام
Summaryموجز
The report was prepared at the request of the President of the General Assembly and the President of the Security Council by a seven-member advisory group of experts designated by the Secretary-General.بناء على طلب من رئيس الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن، أَعد هذا التقريرَ فريقُ خبراء استشاري مكون من سبعة أعضاء شكله الأمين العام.
It represents the first stage of a two-stage review of the role and positioning of the Peacebuilding Commission, the Peacebuilding Fund and the Peacebuilding Support Office, in addition to the operational entities of the United Nations active in peacebuilding.وهو يمثل المرحلة الأولى من استعراض ذي مرحلتين لدور ووضع لجنة بناء السلام وصندوق بناء السلام ومكتب دعم بناء السلام، فضلا عن كيانات الأمم المتحدة التشغيلية العاملة في مجال بناء السلام.
It is intended to nourish the second, intergovernmental stage, which it is hoped will lead to specific action to strengthen the Organization’s approach to sustaining peace.ويهدف التقرير إلى إثراء المرحلة الثانية، وهي المرحلة الحكومية الدولية، التي يؤمل في أن تؤدي إلى إجراءات محددة لتعزيز النهج الذي تسلكه المنظمة في الحفاظ على السلام.
In the view of the Advisory Group, the Organization’s peacebuilding architecture cannot be understood as limited to the Peacebuilding Commission, the Peacebuilding Fund and the Peacebuilding Support Office.ويرى الفريق الاستشاري أن هيكل المنظمة لبناء السلام ينبغي ألا يفهم على أنه يقتصر على لجنة بناء السلام وصندوق بناء السلام وصندوق دعم بناء السلام.
Rather, the shortcomings in efforts to fill the gaping hole in the Organization’s institutional machinery for building peace are systemic in nature.ذلك أن أوجه القصور التي تعتري الجهود الرامية إلى سد الفجوة الكبيرة في أجهزة المنظمة المؤسسية لبناء السلام هي أوجه قصور هيكلية في طابعها.
They result from a generalized misunderstanding of the nature of peacebuilding and, even more, from the fragmentation of the United Nations into separate silos.وهي نِتاج لسوء فهم سائد لطبيعة بناء السلام، وحصادٌ، وهو الأدهى، لتفتت الأمم المتحدة إلى أجزاء منفصلة كل منها متقوقع على ذاته.
On the first point, for many States Members of the United Nations and United Nations entities alike, peacebuilding is left as an afterthought: underprioritized, underresourced and undertaken only after the guns fall silent.وفيما يتعلق بالنقطة الأولى، فإن بناء السلام، بالنسبة لكثير من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وكيانات المنظمة على السواء، هو فكرة تخطر على البال متأخرا: إذ لا يكون له موقع مناسب في سلم الأولويات ولا تخصص له الموارد الكافية ولا يُضطلع به إلا عندما يصمت صوت المدافع.
Sustaining peace, however, is among the core tasks established for the Organization by the vision set out in the Charter of the United Nations of saving succeeding generations from the scourge of war.ولكن الحفاظ على السلام هو إحدى المهام الأساسية التي أوكلتها إلى المنظمة الرؤيةُ المتوخاة في ميثاق الأمم المتحدة والمتمثلة في إنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب.
It must be the principle that flows through all the Organization’s engagements, informing all its activities — before, during and after violent conflicts — rather than being marginalized.ويجب أن يكون هو المبدأ الساري في كل ما تأخذ الأمم المتحدة على عاتقها القيام به وأن تهتدي به المنظمة في كل ما تضطلع به من أنشطة، قبل النزاعات العنيفة وأثناءها وبعدها، لا أن يكون حظه التهميش.
On the second point, several principal intergovernmental organs, and especially the Security Council, hold pieces of the peacebuilding puzzle, each from the vantage point of its particular responsibilities under the Charter.وفيما يتعلق بالنقطة الثانية، فإن هناك عدة هيئات حكومية دولية رئيسية، وخصوصا مجلس الأمن، تمتلك قِطعا من ”أحجية“بناء السلام، وكل منها يتعامل مع الأمر من زاوية ما يقع عليه من مسؤوليات خاصة بموجب الميثاق.
The fragmentation between them is reproduced throughout the United Nations: within the Secretariat, between the Secretariat and the rest of the Organization, and in operations on the ground where peacebuilding actually takes place.والتفتت فيما بينها موجود أيضا في جميع أنحاء الأمم المتحدة: داخل الأمانة العامة وبين الأمانة العامة وباقي أجزاء المنظمة، وفي العمليات الميدانية، حيث يحدث حفظ السلام فعلا.
This problem has long been recognized, but periodic attempts to tackle it have been frustrated.ورغم الاعتراف بهذه المشكلة منذ أمد بعيد، فقد جانب التوفيق المحاولات الدورية للتعامل معها.
The human and financial costs of lapse and relapse into conflict have become intolerable and call for urgent resolution.لقد باتت التكاليف البشرية والمالية للوقوع في النزاع والعودة إلى الوقوع فيه تفوق طاقة التحمل وتحتاج إلى حل عاجل.
In section I of the report, the concept of “sustaining peace” is introduced.ويُعرض في الفرع الأول من التقرير مفهوم ”sustaining peace“ (الحفاظ على السلام).
In section II, the Advisory Group outlines, in broad strokes, the changing global context for conflict and peacebuilding.وفي الفرع الثاني، يصف الفريق الاستشاري، بشكل عام، السياق العالمي المتغير للنزاعات وبناء السلام.
After two decades of steady decline, major civil conflicts are once more on the rise.وقد أخذت النزاعات الأهلية الرئيسية تتزايد من جديد بعد عقدين من التراجع المطرد.
Worse, those conflicts have become more complex, increasingly fragmented and intractable.والأدهى من ذلك أن هذه النزاعات قد غدت أكثر تعقيدا وبات يتزايد تفتتها واستعصاؤها على الحل.
The drivers of violence — some radically new, some long-standing — raise serious implications for United Nations, international and regional efforts to support national processes to move beyond conflict.والعوامل الدافعة إلى العنف - وبعضها جديد تماما وبعضها قائم منذ وقت طويل - لها تبعات خطيرة على الأمم المتحدة وعلى الجهود الدولية والإقليمية الهادفة إلى دعم العمليات الوطنية الرامية إلى تجاوز النزاعات.
A broader, comprehensive approach of sustaining peace is called for, all along the arc leading from conflict prevention (on which, in particular, the United Nations system needs to place much greater emphasis), through peacemaking and peacekeeping, and on to post-conflict recovery and reconstruction.لذا فقد أضحت هناك حاجة إلى اتباع نهج شامل وأوسع نطاقا في الحفاظ على السلام، يمتد على طول كامل المسار المؤدي من منع نشوب النزاعات (الذي يحتاج، على وجه الخصوص، إلى أن تزيد منظومة الأمم المتحدة كثيرا من التشديد عليه) مرورا بصنع السلام وحفظ السلام، وحتى مرحلة الإنعاش وإعادة الإعمار بعد انتهاء النزاع.
The success of such an approach critically relies on uniting the peace and security, human rights and development pillars of the Organization.ويتوقف نجاح هذا النهج على اتحاد ركائز المنظمة المتمثلة في السلام والأمن، وحقوق الإنسان، والتنمية.
A second critical determinant of success is fostering inclusive national ownership.وهناك عامل ثان يتوقف عليه النجاح وهو تعزيز المسؤولية الوطنية الشاملة للجميع.
In the aftermath of violence, neither a cohesive nation State nor an inclusive system of governance can be taken as a given. The national responsibility to drive efforts to sustain peace must therefore be broadly shared across all key social strata and divides.فلما كان من المتعذر التسليم بأنه ستوجد، بعد انتهاء العنف، دولة قومية متماسكة أو نظام حكم يستوعب الجميع، فقد بات واجبا أن يتم تقاسم المسؤولية الوطنية عن بذل الجهود للحفاظ على السلام على نطاق واسع بين جميع الطبقات والشرائح الاجتماعية الرئيسية.
A wide spectrum of political opinions and national actors, in particular women and young people, must be heard.ويجب الاستماع إلى طائفة عريضة من الآراء السياسية والفاعلين الوطنيين، وخاصة المرأة والشباب.
Success also depends on establishing and adhering to realistic timelines for United Nations peace operations and other peacebuilding engagements — and even more so for development assistance.ويتوقف النجاح أيضا على تحديد أطر زمنية واقعية لعمليات الأمم المتحدة للسلام وغيرها من أنشطة بناء السلام والالتزام بها، ويسري ذلك - بدرجة أكبر - على المساعدة الإنمائية.
Sustaining peace after conflict is a particularly lengthy and costly challenge.فالحفاظ على السلام بعد انتهاء النزاع تحد باهظ التكلفة يستغرق التصدي له وقتا طويلا جدا.
Evidence strongly suggests that undue haste and a narrow focus on cessation of hostilities rather than addressing root causes are significant factors in relapse.وتشير الأدلة بقوة إلى أن الاستعجال غير المبرر والتركيز الضيق على وقف القتال بدلا من معالجة الأسباب الجذرية للنزاع من العوامل المسهمة بقوة في تجدده.
In section III of the report, the Advisory Group presents an assessment not only of what the Organization has done well, but, more importantly, what it has done poorly.وفي الفرع الثالث من التقرير، يورد الفريق الاستشاري تقييما لا يتناول فقط ما أجادت المنظمة عملَه، بل أيضا، وهو الأهم، ما لم تحُسِن فعلَه.
A major conclusion, expressed quite candidly, is that, by allowing the Organization’s overall fragmentation to continue, Member States are themselves part of the problem. The flipside is that they can and must be part of the solution.وقد خلص التقييم إلى استنتاج رئيسي، جرى التعبير عنه بصراحة تامة، وهو أن سماح الدول الأعضاء باستمرار التفتت العام للمنظمة يجعل هذه الدول ذاتها جزءا من المشكلة، مع أن بإمكانها - ويجب عليها - أن تكون جزءا من الحل.
Simply put, they must accept the need for the various parts of the United Nations to work together on peacebuilding and find ways to assist them to do so.إنها ببساطة ملزمة بتقبل الحاجة إلى أن تعمل أجزاء مختلفة من الأمم المتحدة معاً من أجل بناء السلام وبإيجاد السبل الكفيلة بمساعدة هذه الأجزاء المختلفة على ذلك.
Without a successful formula through which to unite the common efforts of the three pillars, United Nations efforts to sustain peace will continue to fail.فبدون صيغة ناجحة لتوحيد الجهود المشتركة للركائز الثلاث، سيستمر إخفاق الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للحفاظ على السلام.
In section IV, the Advisory Group presents specific proposals to build coherence in delivering sustainable peace, which are described below.ويعرض الفريق الاستشاري، في الفرع الرابع، مقترحات محددة لتحقيق الاتساق في جهود بناء السلام المستدام، يرد بيانها أدناه.
Promoting coherence at the intergovernmental levelتعزيز الاتساق على المستوى الحكومي الدولي
The Peacebuilding Commission should become the advisory bridge between the relevant intergovernmental organs that it was always intended to be.ينبغي أن تصبح لجنة بناء السلام الجسر الاستشاري بين الهيئات الحكومية الدولية المعنية، الذي أُريد لها دائما أن تَكوْنَه.
Its main functions would continue to be engaging in advocacy, providing assistance in marshalling resources, providing assistance in improving coordination within and outside the Organization, engaging in strategic thinking and formulating policy recommendations and offering a meeting place for interested parties.وستظل مهامها الرئيسية ممثلة في القيام بالدعوة، وتقديم المساعدة في تعبئة الموارد، وتقديم المساعدة في تحسين التنسيق داخل الأمم المتحدة وخارجها، والانخراط في التفكير الاستراتيجي، ووضع توصيات السياسة العامة، وتوفير مكان تجتمع فيه الأطراف المهتمة بالأمر.
The Commission should, however, undertake more of its work through its full membership, become much more flexible and transparent in its working practices and place greater emphasis on advising and advocating.غير أنه ينبغي للجنة أن تؤدي المزيد من عملها من خلال أعضائها كافة وأن تزيد كثيرا من مرونة ممارساتها العملية وشفافيتها وأن تركز بدرجة أكبر على تقديم المشورة والدعوة.
Through its full membership, it should also be accountable to the relevant principal intergovernmental organs and realize the bridging between them in that way.كما ينبغي لها أن تخضع، من خلال جميع أعضائها، للمساءلة أمام الهيئات الحكومية الدولية الرئيسية المعنية وأن تُقِيم جسرا بينها على هذا النحو.
The success of the above will particularly depend on a deepened commitment from the main intergovernmental peacebuilding actor, the Security Council, which should regularly request and draw upon the advice of the Peacebuilding Commission on the peacebuilding dimensions of mandates, with the Commission in turn supported by a strengthened and upgraded Peacebuilding Support Office working closely with relevant United Nations entities.وسيتوقف النجاح في تحقيق ذلك بشكل خاص على وجود التزام أعمق لدى الجهة الحكومية الدولية الفاعلة الرئيسية في مجال بناء السلام، وهي مجلس الأمن، الذي ينبغي أن يطلب بانتظام مشورة لجنة بناء السلام بشأن الأبعاد المتصلة ببناء السلام في الولايات التي يقررها وأن يستند إلى تلك المشورة، على أن تتلقى اللجنة بدورها الدعم من مكتب دعم بناء السلام الذي يجب تعزيزه وتطويره وأن يعمل على نحو وثيق مع كيانات الأمم المتحدة المعنية.
The Council should also consider passing to the Commission’s responsibility continued accompaniment of countries on the Council’s agenda where and when peace consolidation has sufficiently progressed.وينبغي لمجلس الأمن أيضا أن ينظر في تسليم اللجنة مهمة المتابعة المستمرة للبلدان المدرجة في جدول أعماله حيثما وعندما يكون قد أحرز تقدم كاف في توطيد دعائم السلام في تلك البلدان.
Improving the peacebuilding capability of the United Nations systemتحسين قدرة منظومة الأمم المتحدة على بناء السلام
A range of measures is vital to improving delivery on the ground.هناك طائفة من التدابير لا غنى عنها لتحسين الأداء على الأرض.
The United Nations system needs to pay more attention to the timing and management of transitions between various forms of United Nations engagement: between different kinds of mission and from United Nations country teams to missions and back.فمنظومة الأمم المتحدة يلزمها أن تولي مزيدا من الاهتمام لتوقيت وإدارة عمليات الانتقال بين الأشكال المختلفة للجهد الذي تقوم به: أي الانتقال بين الأنواع المختلفة من البعثات، ومن الأفرقة القطرية للأمم المتحدة إلى البعثات والعكس.
Enhancing the authority and capacity of United Nations leaders on the ground in conflict-prone and conflict-affected countries, ensuring that there is continuity in leadership across different engagements and providing United Nations leaders with the resources necessary to carry out their mandates are all critical to serving people in need and enhancing the Organization’s credibility.وتعزيز سلطات وقدرات مسؤولي الأمم المتحدة الميدانيين في البلدان المعرضة للنزاع والمتضررة منه، والتأكد من استمرارية القيادة في مختلف أشكال الجهد المبذول، وتزويد مسؤولي الأمم المتحدة بالموارد اللازمة للقيام بالولايات الموكولة إليهم، كل هذه الأمور لا غنى عنها لخدمة المحتاجين من الناس وتعزيز مصداقية الأمم المتحدة.
Lastly, sustaining peace — which, fundamentally, concerns reconciliation and building a common vision of a society — must be understood as a task that only national stakeholders can undertake.وأخيرا، يجب فهم الحفاظ على السلام - الذي يُعنى أساسا بتحقيق المصالحة وبناء رؤية مشتركة لمجتمع ما - على أنه مهمة لا يمكن أن يقوم بها إلا أصحاب المصلحة في البلد المعني ذاته.
The United Nations and international actors can accompany and facilitate the process, but not lead it.ويمكن للأمم المتحدة والجهات الفاعلة الدولية متابعة العملية وتيسيرها، لا قيادتها.
Partnering to sustain peaceإقامة الشراكات من أجل الحفاظ على السلام
The scale of the challenge of sustaining peace means that the United Nations cannot succeed alone.إن حجم التحدي الذي يمثله الحفاظ على السلام معناه أن الأمم المتحدة لا يمكنها أن تنجح بمفردها.
Closer strategic and operational partnerships with the international financial institutions and with regional and subregional organizations are critical.فهذا النجاح يتوقف على إقامة شراكات استراتيجية وعملية مع المؤسسات المالية الدولية ومع المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية.
The United Nations must accord priority to developing and deepening both.ويجب على الأمم المتحدة أن تعطي الأولوية لتطوير هذين النوعين من الشراكات وتعميقهما.
Ensuring more predictable peacebuilding financingضمان تمويل بناء السلام بموارد يمكن التنبؤ بها بقدر أكبر
A decade of focus notwithstanding, financing for efforts to sustain peace remains scarce, inconsistent and unpredictable.رغم استمرار التركيز على تمويل جهود الحفاظ على السلام عقدا من السنين، فإن هذا التمويل ما زال شحيحا وينقصه الاتساق وإمكانية التنبؤ به.
Here also, strategic partnerships and pooling of funding between the United Nations, the World Bank and other bilateral and multilateral financial institutions will maximize impact and share risk.وهنا أيضا ستؤدي الشراكات الاستراتيجية وتعبئة أموال مشتركة بين الأمم المتحدة والبنك الدولي وغيره من المؤسسات الثنائية والمؤسسات المالية المتعددة الأطراف إلى تعظيم الأثر وتقاسم المخاطر.
The Peacebuilding Fund should play to its comparative advantage as a rapid, impactful, procedurally light and risk-taking investor of first resort in efforts to sustain peace.وينبغي لصندوق بناء السلام أن يستثمر ميزته النسبية المتمثلة في كونه ”مستثمرا يُلجأ إليه قبل غيره“ في جهود الحفاظ على السلام ويتميز بالسرعة والفعالية وبساطة الإجراءات وتقبُّل المخاطرة.
Providing the Fund annually with a symbolic 1 per cent of the value of the total United Nations budget for peace operations as core funding from assessed contributions would help to close the gap between mandates and programme resources.ومن شأن تزويد الصندوق سنويا بنسبة مئوية رمزية قدرها 1 في المائة من مجموع ميزانيات الأمم المتحدة المخصصة لعمليات السلام باعتبارها تمويلا أساسيا من الأنصبة المقررة أن يساعد في سد الفجوة بين الولايات والموارد البرنامجية.
Providing assessed contributions for the programmatic dimensions of peace operation mandates would also assist in that regard.وسيساعد في سدها أيضا تقديم أموال من الأنصبة المقررة لتمويل الأبعاد البرنامجية لولايات عمليات السلام.
Improving leadership and broadening inclusionتحسين القيادة وتوسيع نطاق الاستيعاب
Building national leadership is an integral part of a reconciliation and nation-building agenda.يشكل بناء قيادة وطنية جزءا لا يتجزأ من خطط المصالحة وبناء الأمة.
The United Nations must focus particular support thereon.ويجب أن توفر الأمم المتحدة دعما خاصا لهذا المسعى.
It should also accord priority support to broadening inclusion so that peacebuilding processes are nationally owned in the fullest sense.وينبغي لها أيضا أن تعطي الأولوية لدعم توسيع نطاق الاستيعاب حتى تكون عمليات بناء السلام خاضعة للمسؤولية الوطنية بكل معنى الكلمة.
Efforts must particularly accelerate to attain and then surpass the target set by the Secretary-General of allocating 15 per cent of United Nations-managed funds to post-conflict peacebuilding projects that advance gender equality, empower women and address women’s specific needs in peacebuilding contexts.ويجب تسريع وتيرة الجهود بدرجة كبيرة لبلوغ ثم تجاوز الهدف الذي حدده الأمين العام المتمثل في تخصيص نسبة 15 في المائة من الأموال التي تديرها الأمم المتحدة لمشاريع بناء السلام بعد انتهاء النزاع التي تعزز المساواة بين الجنسين وتعمل على تمكين المرأة وتلبية احتياجاتها الخاصة في سياقات بناء السلام.
If all those measures are implemented together, they will represent a fundamental redefinition of and reorientation in the Organization’s work: one through which the challenge of sustaining peace is genuinely seen as central to the vision set out in the Charter of saving succeeding generations from the scourge of war.فإذا ما نفذت كل هذه التدابير معا، فإنها ستمثل تحولا أساسيا في تعريف وتوجُّه عمل المنظمة: تحولٌ يتم من خلاله حقاً النظر إلى تحدي الحفاظ على السلام على أنه عنصر محوري في الرؤية المنصوص عليها في الميثاق والمتمثلة في إنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب.
Contentsالمحتويات
Pageالصفحة
1.أولا -
Introductionمقدمة
89
2.ثانيا -
Evolving global context for peacebuildingالسياق العالمي المتغير لبناء السلام
1012
A.ألف -
Contemporary conflict: continuity and changeالنزاع المعاصر: الاستمرارية والتغيير
1012
B.بـاء -
Evolutions in understanding the peacebuilding challengeمراحل التطوّر في فهم التحدي الذي يشكله بناء السلام
1317
C.جيم -
Peacebuilding templates and timelinesنماذج بناء السلام وأطره الزمنية
1519
D.دال -
Links between peace, development and human rights in peacebuildingالصلات القائمة بين السلام والتنمية وحقوق الإنسان في سياق بناء السلام
1621
E.هاء -
Broad and inclusive participationالمشاركة الواسعة النطاق والشاملة
1723
F.واو -
Women’s participation in sustaining peaceمشاركة المرأة في الحفاظ على السلام
1926
3.ثالثا -
Assessment of United Nations peacebuilding activitiesتقييم أنشطة الأمم المتحدة لبناء السلام
2127
A.ألف -
General commentsتعليقات عامة
2127
B.بـاء -
Fragmentation of the United Nations and its impact on peacebuildingتفتت جهاز الأمم المتحدة وأثر ذلك على بناء السلام
2229
C.جيم -
Ensuring consistency of delivery throughout United Nations action on the groundكفالة اتساق الأداء في جميع إجراءات الأمم المتحدة في الميدان
2533
D.دال -
United Nations and participation of women in peacebuildingالأمم المتحدة ومشاركة المرأة في بناء السلام
2837
E.هاء -
United Nations credibility and leadershipمصداقية الأمم المتحدة وقيادتها
3040
F.واو -
United Nations partnerships and peacebuildingشراكات الأمم المتحدة وبناء السلام
3243
G.زاي -
Peacebuilding Commission and Peacebuilding Support Officeلجنة بناء السلام ومكتب دعم بناء السلام
3547
H.حاء -
Peacebuilding financing and Peacebuilding Fundتمويل بناء السلام وصندوق بناء السلام
3952
4.رابعا -
Way forward: conclusions and recommendationsالطريق إلى الأمام: الاستنتاجات والتوصيات
4357
A.ألف -
Conclusionsالاستنتاجات
4357
B.بـاء -
Recommendationsالتوصيات
4560
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.1 -
If there is a principal raison d’être for the creation of the United Nations, it is to sustain international peace in all its dimensions.إذا كان هناك سبب رئيسي لإنشاء الأمم المتحدة، فهو الحفاظ على السلام الدولي بجميع أبعاده.
That is the noble goal encapsulated in the determination set down in the Charter of the United Nations to save succeeding generations from the scourge of war, to reaffirm faith in fundamental human rights and to promote social progress and better standards of life in larger freedom.وذاك هو الهدف النبيل الذي اختُصر في ميثاق الأمم المتحدة بـالعزم على إنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب وإعادة تأكيد الإيمان بالحقوق الأساسية للإنسان والدفع بالرقي الاجتماعي قدما ورفع مستوى الحياة في جو من الحرية أفسح.
The goal of sustaining peace is woven throughout inter-State and intra-State conflict prevention.ويتحقق هدف الحفاظ على السلام ما دام يُمنع نشوب النزاعات بين الدول والنزاعات الأهلية.
Where violent conflicts break out, it implies taking rapid and resolute action to seek to end them.وفي الحالات التي تنشب فيها نزاعات عنيفة، يستلزم تحقيقه اتخاذ إجراءات سريعة وحازمة سعيا لوقفها.
Above all, the root causes of violent conflict must be addressed.وقبل كل شيء، يجب معالجة الأسباب الجذرية للنزاعات المصحوبة بالعنف.
2.2 -
As the present report was being finalized, the United Nations was preparing the post-2015 development agenda.وفي الوقت الذي كان يوضع فيه هذا التقرير في صيغته النهائية، كانت الأمم المتحدة تقوم بإعداد خطة التنمية لما بعد عام 2015.
Proposed sustainable development goal 16 calls for the promotion and maintenance of peaceful and inclusive societies for sustainable development, which can provide access to justice for all and build effective, accountable and inclusive institutions at all levels.ويدعو الهدف 16 من الأهداف المقترحة للتنمية المستدامة إلى التشجيع على إقامة مجتمعات تعيش في سلام ولا يُهمّش فيها أحد من أجل تحقيق التنمية المستدامة، وتتاح فيها إمكانية وصول الجميع إلى العدالة وبناء مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة وشاملة للجميع على جميع المستويات.
That all-encompassing formulation presumes societies liberated from violent conflict, with the capacity to manage the drivers of violence.وتفترض تلك الصيغة الجامعة مجتمعات لا وجود فيها للنزاعات المصحوبة بالعنف وذات قدرة على التحكم بأسباب العنف.
It is fully compatible with the Charter: indeed, it represents an important effort to continue and sharpen the vision of the Charter.وهي متوائمة تماما مع الميثاق؛ بل إنها تمثل جهدا كبيرا للإبقاء على رؤية الميثاق وتعميقها.
3.3 -
The Organization’s approach to the challenge of sustaining peace has evolved over time.وقد تطور على مر الزمن النهج الذي تتبعه الأمم المتحدة في مواجهة تحدي الحفاظ على السلام.
The notion of peacebuilding first came into its own in the report of the Secretary-General entitled “An Agenda for Peace”, issued in 1992 (A/47/277-S/24111).وظهر مفهوم بناء السلام لأول مرة في تقرير الأمين العام المعنون ”خطة للسلام“ والصادر في عام 1992(A/47/277-S/24111).
The concept returned to the spotlight in the 2005 World Summit Outcome.وعاد المفهوم إلى دائرة الضوء في الوثيقة الختامية لمؤتمر القمة العالمي لعام 2005.
In December 2005, the recommendations contained therein were adopted simultaneously by the Security Council (resolution 1645 (2005)) and the General Assembly (resolution 60/180), creating three entities based in New York: the Peacebuilding Commission, the Peacebuilding Fund and the Peacebuilding Support Office.ففي كانون الأول/ديسمبر 2005، اعتمد مجلس الأمن (القرار 1645 (2005)) والجمعية العامة (القرار 60/180) بشكل متزامن التوصيات الواردة في هذه الوثيقة الختامية والتي أنشئت بموجبها ثلاثة كيانات جديدة تقع مقارها في نيويورك، هي لجنة بناء السلام، وصندوق بناء السلام، ومكتب دعم بناء السلام.
They were intended to fill what was, according to the then Secretary-General, a “gaping hole” in the Organization’s institutional and structural capacity to support countries in transition from violent conflict to sustainable peace (see A/59/2005, para. 114).وقد تمثل الغرض من هذه الكيانات في سد ما اعتبره الأمين العام آنذاك ”قصورا هائلا“ في القدرة المؤسسية والهيكلية للمنظمة على دعم البلدان التي تمر بمرحلة انتقال من النزاع المتسم بالعنف إلى السلام المستدام (انظر A/59/2005، الفقرة 114).
4.4 -
At the time, the development was hailed as an important landmark.وفي ذلك الوقت، قوبل ذاك التطور بالترحيب بصفته معلما مهما.
In 2010, however, a first five-year review of the new entities’ work found that the hopes that had accompanied the founding resolutions had yet to be realized and presented detailed recommendations on how the work of the Peacebuilding Commission, the Peacebuilding Fund and the Peacebuilding Support Office might be improved (see A/64/868-S/2010/393).ولكن، في عام 2010، خلص استعراض أجري للمرة الأولى لعمل الكيانات الجديدة بعد إنشائها بخمس سنوات إلى أن الآمال التي صاحبت قرارات إنشائها ما زالت بعيدة عن التحقق، وتضمن ذلك الاستعراض عددا من التوصيات المفصلة بشأن الكيفية التي يمكن بها تحسين عمل لجنة بناء السلام، وصندوق بناء السلام، ومكتب دعم بناء السلام (انظر A/64/868–S/2010/393).
The hope was expressed that the review would serve as a wake-up call, helping to strengthen the collective resolve to deal with peacebuilding in a more comprehensive and determined way.وأُعرب عن الأمل في أن يأتي هذا الاستعراض على شكل جرس إنذار يساعد في تعزيز العزم الجماعي على التعامل مع بناء السلام بطريقة أكثر شمولا وأمضى تصميما.
5.5 -
Five years further on, in 2015, those hopes have, if anything, further waned.وبعد خمس سنوات من ذلك، في عام 2015، لم يطرأ على تلك الآمال إلا مزيد من التضاؤل().
Over time, it has become increasingly clear that what is needed is a fresh look, not only at the specialized architecture itself, but also at the entire approach to peacebuilding taken by the United Nations at large.ومع مرور الوقت، أصبح من الواضح بشكل متزايد أن المطلوب هو إلقاء نظرة جديدة، ليس على الهيكل المتخصص نفسه فحسب، ولكن أيضا على كل نهج بناء السلام الذي تتبعه الأمم المتحدة عموما.
The promise held out by the new entities notwithstanding, it is an overarching finding of the Advisory Group that the key task under the Charter, that of sustaining peace, remains critically underrecognized, underprioritized and underresourced globally and within the United Nations system.وبالرغم من الوعد الذي حملته معها الكيانات الجديدة، فقد خلص الفريق الاستشاري إلى استنتاج رئيسي هو أن المهمة الرئيسية التي ينص عليها الميثاق وهي الحفاظ على السلام لا زالت بعيدة جدا عن أن تقدر حق قدرها أو تولى لها الأولوية المناسبة أو ترصد لها الموارد الكافية على الصعيد العالمي وداخل منظومة الأمم المتحدة.
6.6 -
If the central goal of sustaining peace is to be attained, it needs to be understood as a key shared responsibility throughout the entire Organization: a thread that must run strongly through all the Organization’s work in prevention, peacemaking, peace enforcement and peacekeeping, as well as through post-conflict recovery and reconstruction.وإذا ما أريد تحقيق الهدف المحوري المتمثل في الحفاظ على السلام، يتعين فهمه على أنه مسؤولية مشتركة رئيسية تقع على عاتق المنظمة بأسرها، أي بوصفه خيطا يمتد بقوة عبر كل ما تضطلع به المنظمة عمل في مجالات الوقاية وصنع السلام وإنفاذ السلام وحفظ السلام، وكذلك عبر التعافي وإعادة البناء بعد انتهاء النزاع.
Improving the Organization’s performance in sustaining peace is truly a systemic challenge, one that goes far beyond the limited scope of the entities created in 2005 that have been labelled the “peacebuilding architecture”.ويشكل تحسين أداء المنظمة في مجال الحفاظ على السلام تحديا عاما بحق، تحديا يتجاوز كثيرا النطاق المحدود للكيانات المنشَأة في عام 2005 التي دعيت باسم ”هيكل بناء السلام“.
It requires the engagement of all three principal intergovernmental organs, in addition to the Secretariat, the Organization’s programmes and specialized agencies, and, of course, United Nations operations on the ground.وهو يتطلب مشاركة جميع الأجهزة الحكومية الدولية الرئيسية الثلاثة، إضافة إلى الأمانة العامة، وبرامج المنظمة ووكالاتها المتخصصة، وبالطبع، عمليات الأمم المتحدة في الميدان.
7.7 -
This holistic vision of sustaining peace has profound structural, policy, administrative and budgetary implications, which constitute the main unifying threads of the report:ويترتب على هذه الرؤية الكلية للحفاظ على السلام آثار عميقة على صعد الهياكل والسياسات والإدارة والميزانية، وهي آثار تشكل الخيوط الجامعة الرئيسية للتقرير:
(a)(أ)
Sustaining peace should be understood as encompassing not only efforts to prevent relapse into conflict, but also efforts to prevent lapse into conflict in the first place;ينبغي أن يفهم الحفاظ على السلام باعتباره لا يشمل الجهود الرامية إلى منع تجدد النزاع فحسب، بل أيضا الجهود الرامية إلى منع الدخول في النزاع من الأصل؛
(b)(ب)
When considering the peace and security activities of the United Nations, strong emphasis must be placed on conflict prevention;عند النظر في أنشطة السلام والأمن التي تضطلع بها الأمم المتحدة، يجب التأكيد بشدة على منع نشوب النزاعات؛
(c)(ج)
Sustaining peace requires a fully integrated approach at the strategic and policymaking level as well as at the operational level;يتطلب الحفاظ على السلام نهجا متكاملا تماما على المستوى الاستراتيجي ومستوى وضع السياسات وكذلك على المستوى التنفيذي؛
(d)(د)
At the policymaking level, the principal intergovernmental organs of the United Nations must be understood as having a role to play in sustaining peace, each within its respective purview;على مستوى وضع السياسات، يجب أن يكون مفهوما أن الأجهزة الحكومية الدولية الرئيسية للأمم المتحدة تضطلع بدور في الحفاظ على السلام، كل منها في حدود اختصاصه؛
(e)(هـ)
The same holistic and integrated approach is required on the part of the United Nations at the administrative and operational level, both at Headquarters and on the ground where peacebuilding actually takes place;يلزم أن تتبع الأمم المتحدة نفس النهج الكلي والمتكامل على المستويين الإداري والتنفيذي، سواء في المقر أو في الميدان حيث يجري بالفعل بناء السلام؛
(f)(و)
Preventing lapse or relapse into conflict is considerably less expensive, in both human and financial terms, than responding to crises;منع الدخول في النزاع أو تجدد النزاع هما أقل تكلفة بكثير، من الناحيتين البشرية والمالية، من الاستجابة للأزمات؛
(g)(ز)
Conversely, the current failure to accord priority and resources to efforts towards sustaining peace is condemning the world and its peoples to tragic, violent cycles of relapse, as the case studies for the review eloquently demonstrate;في المقابل، يؤدي الإخفاق الحالي في إعطاء الأولوية للجهود الرامية إلى الحفاظ على السلام وتوفير الموارد اللازمة للاضطلاع بها إلى الحكم على العالم وشعوبه بدورات مأساوية وعنيفة من تجدد النزاع، حسبما تبين بجلاء دراسات الحالة الإفرادية الخاصة بالاستعراض؛
(h)(ح)
While capacity-building, State-building, institution-building and development all demand considerable technical expertise, first and foremost peacebuilding must be understood as an inherently political process;لئن كان بناء القدرات وبناء الدول وبناء المؤسسات والتنمية عمليات تتطلب جميعها قدرا كبيرا من الخبرة التقنية، يجب أولا وقبل كل شيء فهم بناء السلام بوصفه عملية سياسية في جوهرها؛
(i)(ط)
Numerous and varied stakeholders — public and private, national, regional and international — share the responsibility for peacebuilding.تتقاسم جهات معنية عديدة ومتنوعة - عامة وخاصة، وطنية وإقليمية ودولية - المسؤولية عن بناء السلام.
The multidimensional nature of sustaining peace is unavoidable and poses major challenges to achieving coherence;ويتسم الطابع المتعدد الأبعاد لعملية الحفاظ على السلام بأنه حتمي مما يطرح تحديات كبيرة أمام تحقيق الاتساق؛
(j)(ي)
Conflict and peace have an impact on every single person in a society.يؤثر النزاع والسلام في كل فرد من أفراد المجتمع.
Reaching reconciliation and sustainable peace requires broad and inclusive participation, involving State and civil society stakeholders all the way to the grass-roots level;ويتطلب التوصل إلى المصالحة وتحقيق السلام المستدام المشاركة الواسعة والشاملة، بما يشمل طيفا يمتد من أصحاب المصلحة من الدولة والمجتمع المدني إلى مستوى القواعد الشعبية؛
(k)(ك)
Addressing the root causes of conflict requires long-term commitments and long-term access to regular, predictable and adequate financing.تتطلب معالجة الأسباب الجذرية للنزاع التزامات طويلة الأجل وأن تتوافر على المدى البعيد إمكانية الحصول على تمويل منتظم وكاف ويمكن التنبؤ به.
8.8 -
The assessments and recommendations made herein have been shaped by the five case studies undertaken (Burundi, Central African Republic, Sierra Leone, South Sudan and Timor-Leste).وتستمد التقييمات والتوصيات المقدمة في هذا التقرير من دراسات الحالة الإفرادية الخمس التي أجريت (بوروندي، وتيمور - ليشتي، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجنوب السودان، وسيراليون).
The studies were not designed as in-depth analyses, but as efforts to glean some key lessons that appeared to hold general relevance for sustaining peace.ولم تصمم الدراسات كتحليلات متعمقة، بل كجهود ترمي إلى استخلاص بعض الدروس الرئيسية التي بدا أن لها أهمية عامة فيما يتعلق بالحفاظ على السلام.
Many of the main points detailed herein draw directly from the case studies and the most pertinent are illustrated in short boxes scattered throughout the text.وهذه الدراسات هي المصدر المباشر للعديد من النقاط الأساسية المفصلة في هذا التقرير والتي يرد بيان لأهمها في أطر موجزة تتخلل نص التقرير.
9.9 -
The report is divided into four parts:وينقسم التقرير إلى أربعة أجزاء:
(a)(أ)
The present introduction;هذه المقدمة؛
(b)(ب)
In the second part, the Advisory Group draws, in broad lines, elements of the changing global context that fundamentally affect how the United Nations undertakes peacebuilding.في الجزء الثاني، يحدد الفريق الاستشاري بشكل عام عناصر السياق العالمي المتغير الذي يؤثر بشكل أساسي في كيفية اضطلاع الأمم المتحدة ببناء السلام.
It is intended as a backdrop against which to assess the Organization’s performance and to highlight the main debates about sustaining peace;والغرض منه هو أن يكون خلفية يجري في ضوئها تقييم أداء المنظمة وإبراز المناقشات الرئيسية المتعلقة بالحفاظ على السلام؛
(c)(ج)
The third part contains an assessment of United Nations peacebuilding activities, as called for in the terms of reference proposed by the President of the General Assembly and the President of the Security Council;يتضمن الجزء الثالث تقييما للأنشطة التي تضطلع بها الأمم المتحدة في مجال بناء السلام، على النحو المطلوب في الاختصاصات التي اقترحها رئيس الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن؛
(d)(د)
In the final part, the Advisory Group advances conclusions and recommendations, drawing on the findings presented herein.في الجزء الأخير، يقدم الفريق الاستشاري استنتاجات وتوصيات، استنادا إلى النتائج الواردة في التقرير.
II.ثانيا -
Evolving global context for peacebuildingالسياق العالمي المتغير لبناء السلام
A.ألف -
Contemporary conflict: continuity and changeالنزاع المعاصر: الاستمرارية والتغيير
10.10 -
The two-and-a-half decades since the end of the cold war have seen both continuity and change in the global dynamics of conflict as long-standing drivers of violence have been overlaid with new and emergent drivers.شهدت فترة العقدين ونصف العقد الممتدة منذ نهاية الحرب الباردة استمرارية وتغيرا في الديناميات العالمية للنزاع بالتلازم مع طغيان مسببات العنف الجديدة والناشئة على مسبباته القائمة منذ أمد بعيد.
Some ideologies have crumbled;فقد انهارت بعض الإيديولوجيات؛
others have been radically energized.وتجددت حيوية بعضها الآخر بشكل كبير.
New global Powers have emerged, as have new authoritarianisms and new extremist movements.وظهرت قوى عالمية جديدة، كما ظهرت نزعات تسلطية جديدة وحركات متطرفة جديدة.
The exponential growth of social media has helped to both drive and resist those emergences.وساعد النمو المتسارع بشدة لوسائل التواصل الاجتماعي على الدفع قدما بتلك الحالات الناشئة ومقاومتها في آن واحد.
Conflicts have become more complex and the elements defining them more fragmented.وغدت النزاعات أكثر تعقيدا والعناصر التي تحدد طابعها أكثر تفتتا.
11.11 -
After declining for much of the late 1990s and early 2000s, major civil wars almost tripled from 4 in 2007 to 11 in 2014.وبعد الانخفاض الذي طرأ على الحروب الأهلية الكبرى في جزء كبير من أواخر تسعينيات القرن الماضي ومطلع العقد الأول من هذا القرن، ازداد عددها ثلاثة أمثال تقريبا من 4 حروب في عام 2007 إلى 11 حربا في عام 2016().
Various factors are rendering conflicts more intractable, including the growth in violent extremism, links to illicit markets and organized crime and the proliferation of small arms and light weapons.وتتسبب عوامل شتى في جعل النزاعات أكثر استعصاء على الحل، ومن هذه العوامل ازدياد التطرف المصحوب بالعنف، والصلات بالأسواق غير المشروعة والجريمة المنظمة، وانتشار الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة.
Some two thirds of United Nations peacekeepers today and almost 90 per cent of personnel in special political missions are working in and on countries experiencing high-intensity conflict.ويعمل اليوم نحو ثلثي أفراد حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة وما يقارب 90 في المائة من موظفي البعثات السياسية الخاصة في بلدان يحتدم فيها النزاع أو يعالجون مسائل تتعلق بها().
12.12 -
National drivers of conflict play a significant role in animating today’s conflicts.وتؤدي الأسباب الوطنية للنزاع دورا هاما في تأجيج النزاعات الحالية.
Weak leadership and governance too frequently lead to fragile institutions, inept public management and corruption, compounded by the muzzling of political dissent and the media and the politicizing of the State’s security organs.وكثيرا جدا ما يؤدي ضعف القيادة والإدارة إلى هشاشة المؤسسات، وانعدام الكفاءة في الإدارة العامة وانتشار الفساد، وهو أمر يتفاقم بفعل تكميم أفواه المعارضة السياسية ووسائط الإعلام وتسييس أجهزة أمن الدولة.
Not content to see their authority come to an end, some national leaders — including in several countries in which the United Nations has recently been engaged — have abetted the promulgation of self-serving legislation or controversial constitutional amendments that benefit them or their parties.وقد عمِد بعض قادة البلدان، من بينها بلدان كان للأمم المتحدة انخراط فيها مؤخرا، مدفوعين بعدم تقبلهم لانتهاء سلطتهم، إلى الدفع في اتجاه إصدار تشريعات تخدم مصالحهم أو تعديلات دستورية مثيرة للجدل تفيدهم أو تفيد أحزابهم.
Violently disputed political or electoral processes have often followed.وكثيرا ما كانت تتَّبع في ذلك عمليات سياسية أو انتخابية مستصحبة لتنازُع عنيف.
13.13 -
The politics of exclusion provide a related set of conflict drivers.وتوفر سياسة الإقصاء مجموعة متصلة بذلك من أسباب النزاع.
One or another set of ethnic, religious or tribal interests dominates power to the exclusion of others.إذ تهيمن مجموعة أو أخرى من مجموعات المصالح الإثنية أو الدينية أو القبلية على السلطة بما يؤدي إلى إقصاء المجموعات الأخرى.
Minorities are oppressed, scapegoated or violently targeted and the animus against them is politically exploited by elites to maintain their hold over populations.وتُضطهد الأقليات أو تُتخذ ككبش فداء أو تستهدف بأعمال عنف، وتوظّف النخب العداء تجاهها سياسيا لتحافظ على قبضتها على السكان.
14.14 -
The changing face of global conflict has had a particular and dramatic impact on women.وقد كان للوجه المتغير للنزاع العالمي تأثير خاص وكبير على المرأة.
Gender inequalities are deepened and exacerbated by violence.فأوجه عدم المساواة بين الجنسين تتعمق وتتفاقم بسبب العنف.
Half the world’s 59.5 million forcibly displaced (19.5 million refugees, 1.8 million asylum seekers and 38.2 million internally displaced persons) are women.ونصف المشردين قسرا في العالم الذين يبلغ عددهم 59.5 مليون شخص (19.5 مليون لاجئ، و 1.8 مليون طالب لجوء، و 38.2 مليون من المشردين داخليا) هم من النساء().
Sexual violence is used as a tactic to displace populations, while the ideological opposition of many extremist groups to girls entering public spaces, including educational institutions, is placing them more generally at a heightened risk (see S/2015/203).ويستخدم العنف الجنسي كتكتيك لتشريد فئات من السكان، في حين أن المعارضة الإيديولوجية التي يمارسها الكثير من الجماعات المتطرفة لدخول البنات إلى المجالات العامة، بما في ذلك المؤسسات التعليمية، تؤدي بشكل أعم إلى تعرضهن إلى مخاطر شديدة (انظر S/2015/203).
The world is witnessing sexual and gender-based violence not only as a war strategy but also as a central tactic of terror.ويشاهد العالم استخدام العنف الجنسي والعنف المرتكب على أساس نوع الجنس ليس كاستراتيجية حرب فحسب، ولكن أيضا كتكتيك أساسي للإرهاب.
Women and adolescent girls in conflict-affected countries face a heightened risk of falling victim to sex and labour trafficking and account for most victims of human trafficking overall (see S/2014/693).ويكون النساء والمراهقات في البلدان المتضررة من النزاعات عرضة أكثر للوقوع ضحايا للاتجار بهن لاستغلالهن جنسيا أو تشغيلهن، كما يشكلن معظم ضحايا الاتجار بالأشخاص عموما (انظر S/2014/693).
Set against this, the vital role of women as actors in peacebuilding processes is, at least, beginning to gain international recognition and support, as discussed later herein.وفي مقابل ذلك، بات الدور البالغ الأهمية للنساء بوصفهن عناصر فاعلة في عمليات بناء السلام يكتسب اعترافا ودعما دوليين، أو هو - على الأقل - في مستهل اكتساب هذا الاعتراف والدعم، كما سيُناقش لاحقا في هذا التقرير.
15.15 -
The economic and environmental sectors also provide drivers of violence.ويوفر القطاعان الاقتصادي والبيئي أيضا أسبابا للعنف.
The absence of livelihoods and socioeconomic deprivation, in particular when coupled with a sense of historic marginalization, fuel grievances.فغياب سبل كسب الرزق والحرمان الاجتماعي الاقتصادي، لا سيما عندما يتلازم معهما شعور بتهميش تاريخي، يؤديان إلى تأجيج المظالم.
When managed well, natural resources can be a source of progress, wealth and stability for a nation.وعندما تدار الموارد الطبيعية بشكل جيد، يمكن أن تكون مصدرا لتقدم الأمم وثرائها واستقرارها.
When mismanaged or misappropriated, they can have severely negative economic, social and environmental effects and constitute a massive loss for peacebuilding and development.وعندما تدار هذه الموارد على نحو سيء أو تختلس، يمكن أن يكون لها آثار اقتصادية واجتماعية وبيئية شديدة السلبية وأن تشكل خسارة جسيمة لبناء السلام والتنمية.
It has been suggested in a prominent United Nations study that since 1990 there have been at least 18 violent conflicts strongly fuelled by natural resource exploitation and that conflicts relating to natural resources experience an earlier and higher probability of relapse than others.وقد أشير في دراسة بارزة أجرتها الأمم المتحدة إلى أن الفترة منذ عام 1990 قد أجج فيها استغلال الموارد الطبيعية بشدة ما لا يقل عن 18 من النزاعات المتسمة بالعنف وأن احتمال تجدد النزاعات المتعلقة بالموارد الطبيعية أعلى وأسرع تحققا من احتمال تجدد النزاعات الأخرى().
16.16 -
Land and water, in particular, can be structural drivers of conflict.ويمكن أن تكون الأراضي والمياه، على وجه الخصوص، أسبابا بنيوية للنزاع.
Conflict-affected and post-conflict States are often characterized by weaknesses in land administration and records and recurring tension between customary rights and formal legal systems, with the latter sometimes instrumentally used to displace or dispossess populations.وكثيرا ما تتسم الدول المتضررة من النزاعات والدول الخارجة من النزاعات بالضعف في مجال إدارة الأراضي والسجلات العقارية وبالتوتر المتكرر بين نظام الحقوق العرفية والنظام القانوني الرسمي()، حيث يستخدم هذا الأخير في بعض الأحيان كأداة لتشريد فئات سكانية أو تجريدها من ممتلكاتها().
Many recent peace agreements have touched on the need to guarantee land rights and introduce effective land registration, but, often, little has been achieved.وتطرق العديد من اتفاقات السلام التي عقدت مؤخرا إلى ضرورة ضمان الحقوق في الأراضي واستحداث أساليب فعالة لتسجيل الأراضي، ولكن لم ينجز إلا القليل في كثير من الأحيان().
Deteriorations in the quantity and quality of water, owing to climate change, pollution, privatization and inequities in supply, have also proved to be conflict drivers at both the local and regional levels.وقد تبين أيضا أن حالات التدهور في كمية المياه ونوعيتها، بسبب تغير المناخ، والتلوث، والخصخصة وحالات عدم المساواة في الإمداد، تشكل أسبابا للنزاع على الصعيدين المحلي والإقليمي على السواء.
Many transboundary water basins are located in regions with a history of inter-State tension, creating the threat that water may become a significant causal factor in future regional conflicts.ويقع العديد من الأحواض المائية العابرة للحدود في مناطق ذات تاريخ من التوتر بين الدول، مما يولد خطر أن تصبح المياه أحد العوامل الهامة التي تتسبب في نشوب النزاعات الإقليمية في المستقبل().
17.17 -
Population growth and environmental degradation are adding new complexities to the global security milieu.ويضيف النمو السكاني والتدهور البيئي تعقيدات جديدة إلى البيئة الأمنية العالمية.
The links between declining natural resources per capita (principally land and water), population migration and the emergence of violent conflict are complex.وثمة صلات معقدة بين انخفاض نصيب الفرد من الموارد الطبيعية (لا سيما الأراضي والمياه)، وهجرة السكان، ونشوء النزاعات المتسمة بالعنف().
The Security Council has called for a better understanding of the links between climate and fragility, but limited guidance exists on how to apply a “conflict sensitivity” lens to climate change adaptation policies or projects.وقد دعا مجلس الأمن إلى تحسين فهم الصلات بين المناخ والضعف، ولكن لا يوجد إلا قدر محدود من التوجيه بشأن كيفية أن تأخذ سياسات أو مشاريع التكيف مع تغير المناخ النزاع في الحسبان().
18.18 -
Contemporary conflicts show a strong tendency to spill across borders, giving a transnational dimension to what may have begun as a local dispute.وتُبدي النّزاعات المعاصرة ميلا قويا نحو الانتشار خارج الحدود، لتكتسي بذلك بُعدا عابرا للأوطان بعد أن تكون قد اندلعت كمنازعات محلية.
Regionalization of conflicts sees States intervening militarily across boundaries, directly or through proxies, and exacerbating local drivers of conflict.وتشهد أقلمة النزاعات تدخّل الدول عسكريا خارج حدودها، سواء بصورة مباشرة أو بالوكالة، وتأجُّج نار الدوافع المحلية للنزاعات.
People fleeing insecurity and deprivation (which often go hand in hand) further internationalize the impact of conflict.أما الفارون من انعدام الأمن ومن الحرمان (اللذين كثيرا ما يكونان متلازمين) فهم يسهمون بدورهم في زيادة تدويل الآثار المترتبة على هذه النزاعات.
In 2013, more than one quarter of intra-State conflicts involved external actors supporting one or another warring party.وفي عام 2013، شهد أكثر من ربع النزاعات المندلعة داخل الدّول تدخّل أطراف خارجية تؤيد هذا الطرف أو ذاك من الأطراف المتحاربة().
19.19 -
Local, national and international criminal networks further drive violence.وتُسهم الشبكات الإجرامية، المحلية منها والوطنية والدولية، في تكثيف موجة العنف.
They hollow out State structures, leaving them dramatically weakened even after conflict.فهي تعمل على ”تجويف“ الهياكل الحكومية وجعلها في غاية الضعف حتى بعد انتهاء النزاع().
Involvement in criminal economies lowers the barriers to entry for rebel movements, reduces their incentives to enter into peace processes or agreements and decreases their leaders’ ability to ensure the compliance of their forces when they do.أما الانخراط في اقتصادات الجريمة فهو يقلّل من ”الحواجز القائمة في وجه“ حركات التمرّد، ويحدّ من حوافز انخراطها في عمليات أو اتفاقات للسلام، ويُضعف من قدرة زعمائها على ضمان امتثال قواتهم عندما يُباشر هؤلاء الزعماء مثل هذه العمليات والاتفاقات().
Extremist ideologies are also increasingly causing the dynamics of numerous violent conflicts to mutate.وتتسبب الإيديولوجيات المتطرّفة بشكل متزايد في أن تكتسب ديناميات العديد من النزاعات العنيفة أشكالا جديدة.
Amid neglect on the part of Governments, disaffected populations, especially young people, can be attracted by visions of worldwide struggle.وأصبح بالإمكان أيضا، في ظل غياب الاهتمام من جانب الحكومات، اجتذاب الأطياف الساخطة من السكان، ولا سيما الشباب، نحو الرؤى القائلة بوجود صراع عالمي.
20.20 -
In several contexts, even the notion and function of the nation State are put into question: consider the recent experiences, each with its singular characteristics, of Somalia, Libya, the Central African Republic and Iraq (South Sudan shares some similar features).وحتى مفهوم الدولة القومية ووظيفتها قد أصبحا، في عدة سياقات، محلّ شكّ. ويمكن الاستشهاد في هذا المقام بالتجارب التي مرّت بها في الآونة الأخيرة الصومال وليبيا وجمهورية أفريقيا الوسطى والعراق (كلُّ حسب خصوصياته) (وجنوب السودان يشترك أيضا في بعض السمات المماثلة).
In such cases, the collapse or absence of a dominant central authority led to the State’s fracturing, often along ethnic or sectarian lines, and to the emergence — through great violence or even mass atrocities — of ethnically or religiously more uniform regions.وفي هذه الحالات، أفضى انهيار أو غياب السلطة المركزية المهيمنة إلى تمزيق أوصال الدولة وفق أسس عرقية أو طائفية في الكثير من الأحيان، وإلى أن تظهر - من خلال موجات العنف الكبيرة بل وحتى الفظائع الجماعية - مناطق تتسم بقدر أكبر من وحدة العرق أو الدين.
21.21 -
The fracturing and loss of credibility of central authority in such contexts are increasingly leading to a profound dilemma.وما تواجههُ السلطة المركزية، ضمن هذه السياقات، من تصدّع وغياب للمصداقية قد أصبح يدفع أكثر فأكثر نحو مواجهة معضلة شائكة.
Independent, sovereign nation States are the building blocks of the international order and of the United Nations in particular.فالدول القومية المستقلة ذات السيادة هي التي تشكّل لبنات النظام الدولي ولبنات الأمم المتحدة بالأخصّ.
Member States are therefore naturally inclined towards a predominant international paradigm of recreating a strong central authority.لذلك، تميل الدول الأعضاء بصورة طبيعية إلى اتباع النسق الدولي السائد المتمثل في إعادة إنتاج سلطة مركزية قوية.
In a context of fragmentation, however, it is possible that an attempt to rebuild or extend a central authority could lead not to peace, but to deepening conflict.بيد أنّ محاولة بناء أو توسيع السلطة المركزية، في أجواء تتسم بالتفتت، قد تفضي لا إلى السلم وإنّما إلى تعميق هوة النزاع.
In such cases, there is a need to find new approaches that understand peacebuilding, at least in its early phases, as having more to do with strengthening local domains of governance than with endeavouring to re-establish a strong central authority.لذلك يتطلّب الأمر في هذه الحالات إيجاد نُهج جديدة تُسلّم بأنّ بناء السلام، على الأقل في مراحله المبكّرة، له صلة بتعزيز الفضاءات المحلية للحوكمة أكثر مما له صلة بالسعي إلى إعادة إرساء سلطة مركزية قوية.
B.باء -
Evolutions in understanding the peacebuilding challengeمراحل التطوّر في فهم التحدي الذي يشكله بناء السلام
22.22 -
All those complex dimensions of contemporary conflict — some radically new, some long-standing — have serious implications for efforts by the United Nations and other international and regional actors to support national processes to resolve violent disputes.إنّ كلّ هذه الأبعاد المعقدة للنزاعات المعاصرة، التي منها ما هو جديد تماما وما هو قائمٌ منذ أمد بعيد، تفضي إلى تداعيات خطيرة على الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسائر الأطراف الفاعلة الدولية والإقليمية من أجل دعم العمليات الوطنية لحل المنازعات العنيفة.
From the perspective of sustaining peace, the old model of ending a conflict through a comprehensive peace accord between erstwhile fairly well-identified enemies has often had to give way to less tidy arrangements with less clearly defined protagonists.فمن منظور استدامة السلام، كثيرا ما تعيّن أن يُفسح النموذج القديم المتبع في إنهاء النزاعات بواسطة اتفاق سلام شامل بين أعداء الأمس المعروفين، المجال أمام العمل بترتيبات أقل صرامة وبمشاركة أطراف ذات هويات أقلّ وضوحا.
This, in turn, greatly increases the risk of relapse.وهذا الأمر بدوره يزيد كثيرا من احتمالات السقوط مجدّدًا في أتون النزاعات.
23.23 -
In the report entitled “An Agenda for Peace” (A/47/277-S/24111), peacebuilding was presented as the logical follow-on to peacemaking and peacekeeping: the main objective was to prevent relapse into conflict once a peace agreement had been secured.وفي التقرير المعنون ”خطة للسلام“ (A/47/277-S/24111)، عُرض بناء السلام على أنه تتمة منطقية لصنع السلام وحفظ السلام. وكان الهدف الرئيسي من ذلك هو منع تجدد النزاع بعد التوصل إلى اتفاق للسلام.
It was also implicitly asserted that countries emerging from armed conflict should be treated as belonging to a distinct category requiring special attention.وتم التأكيد ضمنيا أيضا على أنّ البلدان الخارجة من النزاع المسلح ينبغي أن تُعامل على أنّها تنتمي إلى فئة متمايزة تتطلّب اهتمامًا خاصا.
24.24 -
Some 20 years later, there remain compelling reasons to consider countries already affected by or recovering from conflict as meriting particular attention.وبعد مضي نحو عشرين عاما على صدور ذلك التقرير، ما تزال هناك أسباب وجيهة لمنح اهتمام خاص للبلدان المتأثرة بالنزاعات أو التي هي بصدد التعافي منها.
Conflict-affected countries, for example, have lagged considerably behind other countries in attaining the Millennium Development Goals.فالبلدان المتضررة من النزاعات، على سبيل المثال، تخلّفت كثيرا عن ركب البلدان الأخرى في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية().
To give just one tragic illustration, the 10 worst-performing countries for maternal mortality globally are all conflict-affected or post-conflict States.وكمثالٍ مأسويٍّ وحيد على هذا التخلّف يمكن ذكرُ أنّ البلدان العشرة الأسوأ أداء في مجال منع وفيات الأمومة على الصعيد العالمي هي كلُّها بلدان متضررة من النزاعات أو خارجة منها().
25.25 -
Although the sequential idea of peacebuilding continues to prevail, an all-encompassing concept was suggested as early as 1995 in the position paper of the Secretary-General entitled “Supplement to An Agenda for Peace” (A/50/60-S/1995/1).ورغم أنّ فكرة تتابعية بناء السلام ما تزال سائدة، فقد اقتُرح مفهوم شامل في زمن مبكر يعود إلى عام 1995 في ورقة الموقف المقدمة من الأمين العام والمعنونة ”ملحق لخطة للسلام“.
More importantly, in February 2001 the Security Council recognized that peacebuilding was aimed at preventing the outbreak, the recurrence or the continuation of armed conflict and therefore encompassed a wide range of political, development, humanitarian and human rights programmes and mechanisms, noting that that required short- and long-term actions tailored to address the particular needs of societies sliding into conflict or emerging from it (see S/PRST/2001/5).والأهم من ذلك أن مجلس الأمن سلّم في شباط/فبراير 2001 بأنّ بناء السلام يهدف إلى منع نشوب الصراعات المسلحة أو تجددها أو استمرارها وأنه لذلك يضم مجموعة واسعة من البرامج والآليات السياسية والإنمائية والإنسانية والمتعلقة بحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب اتخاذ إجراءات على الصعيدين القصير الأجل والطويل الأجل تخصص لتلبية الاحتياجات الخاصة للمجتمعات التي تنزلق في طريق الصراعات أو الخارجة لتوها منها (انظر S/PRST/2001/5).
26.26 -
It is that broader approach that the Advisory Group embraces herein.إن هذا النّهج الواسع هو ما يتبناه الفريق الاستشاري في هذا التقرير.
“Peacebuilding” — the term proposed herein is “sustaining peace” — needs to be liberated from the strict limitation to post-conflict contexts.ذلك أن ”بناء السلام“ - الذي يُقترح له في هذا التقرير مصطلح آخر هو ”الحفاظ على السلام“ - ينبغي أن يتحرر من الانحصار في سياقات ما بعد انتهاء النزاعات.
Many of the priorities and the tools for preventing lapse or relapse into conflict are similar and it makes little sense to divide limited energies and resources artificially.فأولويات وأدوات منع الوقوع في النزاع يتشابه كثير منها مع أولويات وأدوات منع تجدده، ومن ثم فلا داعي إلى التقسيم المصطنع للطاقات والموارد المحدودة.
It is a paradox that the Security Council, which in 2001 itself proposed an all-encompassing approach, continues to call its agenda item on the matter “post-conflict peacebuilding”.ومن المفارقات أنّ مجلس الأمن، الذي اقترح هو ذاته نهجا شاملا في عام 2001، ما زال يُطلق على البند المتعلق بهذه المسألة في جدول أعماله ”بناء السلام بعد انتهاء النزاع“.
27.27 -
Ideas about the proper institutional focus for peacebuilding have also evolved over time.وقد تطورت أيضا على مر الزمن الأفكار المتعلقة بالتركيز المناسب على المؤسسات لأغراض بناء السلام.
Prolonged violent conflict creates trauma and deepens social cleavages, but also gravely damages institutions.فالنزاعات العنيفة والمطوّلة تُحدث صدمات وتُعمّق هوّة الانقسامات المجتمعية، ولكنها تُلحق أيضا أضرارا جسيمة بالمؤسسات.
Without strong institutions, a society lacks the channels that can peacefully manage the tensions that naturally arise and that can swiftly turn — or return — to violence.وتفتقر المجتمعات التي ليست لديها مؤسسات قوية إلى القنوات التي تمكنها من أن تسيطر سلميا على التوترات التي تظهر بصورة طبيعية والتي قد تنقلب إلى عنف أو تعود إليه.
Historically, therefore, efforts to engender a broad enabling environment for reconciliation have been accompanied by a focus on rebuilding and reinforcing the resilience of key institutions.لذا فقد جرت العادة على أن تتلازم الجهود الرامية إلى تهيئة بيئة رحبة مواتية للمصالحة، مع التركيز على إعادة بناء المؤسسات الرئيسية وتعزيز صلابتها().
28.28 -
There continues to be debate about exactly which institutions and sectors should receive priority attention, but the past few years have seen some emergent consensus.ولا يزال النقاش دائرا بشأن المؤسسات والقطاعات التي ينبغي أن تحظى بالاهتمام على سبيل الأولوية، وإن كانت السنوات الأخيرة قد شهدت نشوء بعض التوافق في الآراء.
The conflict-affected and post-conflict countries that have come together to form the “Group of Seven Plus” initiative, for example, have advocated five key sectors of priority peacebuilding intervention: legitimate politics, security, justice, economic foundations, and revenues and services.إذْ دعت مثلا البلدان المتضررة من النزاعات والبلدان تمر بمرحلة ما بعد النزاعات التي شكّلت معاً مبادرة ”مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة“ إلى التركيز على خمسة قطاعات ذات أولوية في مبادرات بناء السلام، وهي: النشاط السياسي المشروع، والأمن، والعدالة، والأسس الاقتصادية، والإيرادات والخدمات.
There is a significant convergence between that analysis and that of the World Bank in its World Development Report 2011 (and the country-level surveys underlying it).وهناك تقارب كبير بين هذا التحليل والتحليل الذي أورده البنك الدولي في منشوره تقرير التنمية في العالم 2011 (وفي الدراسات الاستقصائية القطرية التي استند إليها).
29.29 -
The case studies for the present report reflect the successes and failures associated with such institution-building.وتورد دراسات الحالة التي أجريت لهذا التقرير النجاحات والإخفاقات المرتبطة بهذا النوع من بناء المؤسسات.
The relapse in the Central African Republic hinged considerably on the failure to institutionalize dialogue and to advance security sector reform and disarmament, demobilization and reintegration.ففي جمهورية أفريقيا الوسطى، تعزى أسباب تجدد النزاعات، في جزء كبير منها، إلى عدم إضفاء الطابع المؤسسي على الحوار وإلى عدم النهوض بعملية إصلاح قطاع الأمن ونزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.
By contrast, in Timor-Leste, and to a certain extent Burundi, resilient institutions have been built up.وعلى النقيض من ذلك، تم في تيمور - ليشتي، وفي بوروندي إلى حدّ ما، إنشاء مؤسسات راسخة البنيان.
The deep political crisis that enveloped it while the present report was being prepared notwithstanding, Burundi has to date managed to avoid returning to the abyss of mass inter-ethnic violence.وقد نجحت بوروندي حتى الآن، إذا استثنينا الأزمة السياسية الحادّة التي كانت تجتاحها وقت إعداد هذا التقرير، في تفادي السقوط مجددا في أتون العُنف الجماعي بين الفئات العرقية.
In part, this must be attributed to the comparative resilience of its institutions established under the Arusha Peace and Reconciliation Agreement for Burundi.وهو نجاح لا بُدّ أنه يعود جزئيا إلى التماسك النسبي لمؤسساتها المنشأة بموجب اتفاق أروشا للسلام والمصالحة في بوروندي.
C.جيم -
Peacebuilding templates and timelinesنماذج بناء السلام وأطره الزمنية
30.30 -
A related area of evolution in thinking about peacebuilding concerns time horizons: specifically, that successful peacebuilding requires much longer than had previously been appreciated.من المسائل المتصلة بتطور الفكر المتعلق ببناء السلام مسألة الأطر الزمنية، وهي تتصل تحديدا بأن نجاح حفظ السلام يتطلب زمنا أطول بكثير مما كان يُتوقَّع في السابق.
The change of attitude needed to move from confrontation to a degree of tolerance and acceptance of the other is slow in coming.فتغيير المواقف من المواجهة إلى تبني قدر من التسامح والقبول بالآخر هو عملية بطيئة الخطى.
In addition, as a new wave of comparative research has demonstrated, creating legitimate institutions that can help to prevent relapse takes a generation.أما إنشاء المؤسسات الشرعية التي قد تساعد على منع تجدد النزاع فهو من العمليات التي تستغرق جيلا، وذلك على حدّ ما أثبتته موجة جديدة من بحوث المقارنة.
Even the fastest-transforming countries in the past century took between 15 and 30 years to raise their institutional performance from the level that prevails in many of today’s fragile States.13 All this takes place in a context in which progress, inevitably, is neither linear nor monodirectional.فحتى أسرع البلدان تحولا في القرن الماضي استغرق بها الزمن ما بين 15 إلى 30 سنة لكي ترتقي بأداء مؤسساتها من المستوى الذي يسود اليوم في العديد من الدول الهشة(13). ويحدث كل هذا في سياق لا تمضي فيه خُطى التقدم لا في مسار خطي ولا أحادي الاتجاه.
31.31 -
Current United Nations mission timelines do not, however, appear to take account of this, nor do the bulk of the world’s development assistance programmes.ومع ذلك، يبدو أنّ الجداول الزمنية لبعثات الأمم المتحدة الحالية لا تأخذ ذلك في الحسبان، ولا تراعيه كذلك معظم برامج المساعدة الإنمائية في العالم.
In both kinds of intervention, current horizons of expectation remain completely unrealistic.وما تزال الأطر الزمنية الموضوعة في كلا النوعين من الأنشطة غير واقعية بالمرّة.
Indeed, over the past couple of decades, a rough template appears to have emerged for the international response to post-conflict challenges.بل إن هناك نموذجا تقريبيا للتعامل الدولي مع تحديات مرحلة ما بعد النزاع يبدو أنه ظهر خلال العقدين الماضيين.
First, mediators achieve a peace agreement that is usually fragile and not always sufficiently reflective of the local dimensions of the conflict.إذ يتوصل الوسطاء في البداية إلى اتّفاق سلام يكون عادة هشّاً ولا يجسّد بما فيه الكفاية الأبعادَ المحلية للنزاع.
It is followed by a limited transition period, often accompanied by temporary power-sharing arrangements and/or some form of national dialogue process.ثم تكون بعد ذلك مرحلةٌ انتقالية محدودة، كثيرا ما تكون مصحوبةً بترتيباتٍ مؤقتة لتقاسم السلطة و/أو بشكل ما من أشكال الحوار الوطني.
Within a year or so, a new constitution is drafted and adopted.ثم يُصاغُ ويُعتَمدُ، في غضون سنة تقريبا من هذه المرحلة، دستورٌ جديد.
The culmination is the holding of new and democratic elections — usually a massive logistical exercise.ويتوَّج كل ذلك بإجراء انتخابات جديدة وديمقراطية، عادة ما تشكّل عملاً لوجستيا هائلاً.
32.32 -
That sequence obviously has as its intention the suturing of social wounds and the careful installation of new national authorities with a democratic mandate to act as primary interlocutor with international partners for subsequent peacebuilding.ومن الواضح أنّ هذا التتابع يُقصد به تضميد الجراح المجتمعية والتنصيب المتأني لسلطات وطنية جديدة مخوّلة ديمقراطيا لتعمل بمثابة النّظير الأولي للشركاء الدوليين فيما يتعلق بمرحلة بناء السلام اللاحقة.
All too frequently, however, the model breaks down.بيد أنّ هذا النموذج كثيرا جدا ما ينهار.
33.33 -
The causes are legion, but evidence suggests that a common factor across all the phases is undue haste, based on impracticable timelines.أما الأسباب فهي عديدة، ولكنّ الأدلة تُشير إلى أنّ العامل المشترك بين جميع المراحل هو الاستعجال غير المبرر القائم على أطر زمنية غير عملية.
Peace agreements are often hurried and the processes frequently influenced or driven by outside mediation groups with varying levels of international legitimacy.إذ كثيرا ما يتم التعجيل بإبرام اتفاقات السلام، فيما يخضع سيرُ العمليات عادةً للتدخّل أو للتوجيه من قبل مجموعات الوسطاء الخارجيين الذين تتفاوت درجاتُ مشروعيتهم الدولية.
National consultation exercises are organized with great expense and energy, but many end up predominantly recycling the views of the same narrow political class that jockeyed for power during the violence.ثم تُجرى بعد ذلك عمليات استطلاع الآراء الوطنية التي تُصرف فيها أموالٌ وجهود كبيرة، ولكن ينتهي الأمر بالكثير منها إلى إعادة تدوير أفكار نفس الطبقة السياسية الضيّقة التي كانت تتصارع بكل الوسائل لكسب السلطة خلال فترات العنف.
Seldom is sufficient time and space afforded to organizing dialogue at the grass-roots level, on the ground, in the provinces, with broad inclusion.ونادرا ما يتم تخصيص ما يكفي من الوقت والمساحة لتنظيم حوار ميداني جامع على مستوى القواعد الشعبية وفي المقاطعات.
While new constitutions endeavour to embed hard-won compromises from peace agreements in the national politico-juridical fabric, when this is rushed, they may do so imperfectly or in ways that insufficiently transform the grievances that led to conflict in the first place.وفيما تسعى الدساتير الجديدة جاهدة إلى تضمين النسيج السياسي والقضائي الوطني التوافقات المحرزة بصعوبة في اتفاقات السلام، فإن الاستعجال في هذه العملية قد يجعل محصلة هذا السعي مشوبة بالعيوب أو قد يعوقه عن إزالة المظالم التي أفضت إلى نشوب الصراع في بادئ الأمر.
Amid all the haste, efforts to relaunch basic services or create new livelihoods for affected populations rarely receive the attention that they merit.وفي خضم هذا الاستعجال، لا تحظى الجهود المبذولة لاستعادة الخدمات الرئيسية أو استحداث موارد رزق جديدة للفئات السكانية المتضررة بالقدر الذي تستحقه من العناية.
34.34 -
It is, however, post-conflict elections that so often pose the most risk of relapse.بيد أنّ الانتخابات التي تجري في مرحلة ما بعد انتهاء النّزاع هي التي تهدد أكثر من غيرها في معظم الأحيان بتجدد النزاع().
Seen as a means to turn the page on violence, they too often become, instead, a moment at which violence tends to re-emerge.إذ أن الانتخابات، التي يُنظر إليها على أنها وسيلةً ”لطي صفحة“ العنف، كثيرا جدا ما تصبح، بدلا من ذلك، بمثابة اللحظة التي يجنحُ فيها العنف إلى الظهور مجدّدا.
The campaign becomes an opportunity for tactics of exclusion (who can run, who can vote and who cannot do either).وتُصبح الحملات الانتخابية فرصةً متاحة للمناورات الإقصائية (من له خوض الانتخابات والتصويت فيها ومن ليس له ذلك).
Contentious election campaigns turn violent or reopen divisive wounds.وهكذا تتحول هذه الحملات المثيرة للنزاع إلى عنف أو تنكأ جراح الانقسام.
Electoral commissions are often perceived as partisan, favouring incumbents.أما اللجان الانتخابية فكثيرا ما تُعتبر متحزبة ومحابية لمن هم في السلطة.
While the transition period sees fragile and cautious power-sharing and accommodation, the post-electoral dispensation is often characterized by a winner-takes-all mentality and fundamentally threatens previous advances.ولئن كانت فترة الانتقال تشهد واقعا هشًّا وحذِرًا من تقاسم السلطة والمواءمات، فإنّ فترة ما بعد الانتخابات كثيرا ما تطغى عليها عقلية ”الفائز يظفر بكل شيء“ وتكون مصدر تهديد أساسي لكل ما سبق إحرازه من تقدّم.
Too frequently, elections are followed by a premature rejection of international accompaniment by the new authorities in the name of sovereignty and independence.ثم بعد إجراء الانتخابات، كثيرا جدا ما تسارع السلطات الجديدة، بذريعة السيادة والاستقلال، إلى رفض أي متابعة دولية.
35.35 -
Democratically held elections remain a laudable goal, but the process leading to them must be carefully and judiciously prepared and be able to rely on the credibility and support of the population through extended dialogue and outreach.وما زالت الانتخابات الديمقراطية هدفا محمودا. غير أنّه لا بدّ من توخي العناية والحكمة في تنظيم العملية الــمُفضية إلى إجرائها، ومن اكتساب ثقة ودعم السّكان من خلال الحوارات والاتّصالات الموسّعة.
For their part, national dialogue processes should be preceded and paralleled by strenuous efforts to consult local communities on specific issues, framing the discussions at the national level.ويجب أن تُبذل قبل عمليات الحوار الوطني وبالتزامن معها جهود دؤوبة لاستطلاع آراء المجتمعات المحلية بشأن المسائل المحددة التي تدور بشأنها المناقشات على الصعيد الوطني.
D.دال -
Links between peace, development and human rights in peacebuildingالصلات القائمة بين السلام والتنمية وحقوق الإنسان في سياق بناء السلام
36.36 -
Progress in development is critical to preventing both lapse and relapse into conflict.يكتسي التّقدم في تحقيق التنمية أهميةً حاسمة في منع نشوب النزاعات وتجددها.
Research is compelling that the failure to develop economically poses a risk of lapse into conflict in the first place.وتبيّن البحوث بالدليل القاطع أنّ عدم تحقيق التنمية الاقتصادية يشكّل خطرا للسقوط في النزاعات في بادئ الأمر().
As stated earlier, economic and social grievances are often among the root causes of conflict, especially with rising expectations fostered through mass access to social media and the inability of Governments to meet those expectations.وكما ذُكر آنفا، تندرج المظالم الاقتصادية والاجتماعيةُ في كثير من الأحيان ضمن جملة الأسباب الجذرية المؤدية للنزاع، ولا سيما في ضوء تزايد التطلّعات التي باتت لدى الناس بسبب وصولهم بأعداد كبيرة إلى وسائط التواصل الاجتماعي، وعدم قدرة الحكومات على الوفاء بتلك التطلّعات.
37.37 -
If conflict has ensued, there is abundant evidence that the risks of relapse are significantly mitigated when economies are reactivated.أما إذا حصل النزاع، فإن هناك الكثير من الدلائل التي تُشير إلى أنّ احتمالات السقوط مجدّدا تتقلّص كثيرا عندما يُعاد تنشيط الاقتصادات.
Indeed, as one leading researcher puts it, “economic development may be the true ‘exit strategy’ for international peacekeeping”.والواقع أن ”التنمية الاقتصادية“، وفقًا لما ذكره أحد الباحثين المرموقين، ”قد تكون بمثابة ’استراتيجية خروج‘ حقيقية لحفظ السّلام على المستوى الدولي“().
Overcoming economic and social grievances, offering populations the means to earn livelihoods and creating the foundations for inclusive, broad-based economic growth are integral to any transition from conflict to normalcy.ويشكل إنهاء المظالم الاجتماعية والاقتصادية، وتمكين السّكان من وسائل كسب العيش، وتهيئة الأسس اللازمة لتحقيق النمو الاقتصادي الجامع والعريض القاعدة، جزءا لا يتجزأ من أي انتقال من حالة النزاع إلى حالة الأوضاع الطبيعية.
38.٣٨ -
That said, there is, as yet, no clear consensus on how to proceed.ومع ذلك، لا يوجد حتى الآن أي توافق واضح في الآراء بشأن كيفية القيام بذلك.
Current efforts to promote post-conflict economic recovery are relatively timid and appear to cluster around a three-track approach: immediate stopgaps (such as emergency employment programmes), early recovery (broadly aimed at recovery of income-generating capacity) and longer-term economic recovery (such as economy-wide reforms for enabling growth).والجهود المبذولة حاليا لتعزيز التعافي الاقتصادي بعد انتهاء النزاع متواضعة نسبيا ويبدو أنها تتجمع حول ’’نهج ثلاثي المسارات“() وهي: استخدام حلول مؤقتة فورية (مثل برامج توفير فرص العمل في حالات الطوارئ)، والإنعاش المبكر (يهدف عموما إلى استعادة القدرة على توليد الدخل) والإنعاش الاقتصادي الأطول أجلا (مثل إدخال إصلاحات على نطاق الاقتصاد بكامله لتحقيق النمو).
There is, however, little clarity in either research or practice on re-energizing economies.إلا أن البحوث والممارسات في مجال تنشيط الاقتصادات تفتقر إلى الوضوح.
The usual phase of brisk post-conflict economic rebound proves difficult to sustain.وقد اتضح أنه من الصعب الحفاظ على المرحلة المعتادة من حيوية الانتعاش الاقتصادي بعد انتهاء النزاع.
Among the early casualties of conflict is confidence in the institutions likely to prove critical to longer-term recovery.حيث أنه من بين أوائل ضحايا النزاع الثقةُ في المؤسسات التي من المرجّح أن تكون حاسمة لتحقيق الإنعاش على المدى الطويل.
Priority must be accorded to finding ways of re-establishing their credibility.ولهذا، يجب منح الأولوية لإيجاد سبل لاستعادة مصداقية هذه المؤسسات.
39.٣٩ -
Human rights violations and impunity are also root causes and must be addressed as early as possible.وتندرج انتهاكات حقوق الإنسان والإفلات من العقاب ضمن الأسباب الجذرية أيضا للنزاعات ويجب التصدي لها بأسرع ما يمكن.
This raises difficult dilemmas, however.ولكن ذلك يثير معضلات صعبة.
While the gravity of many conflicts calls for some form of transitional justice, the timing of such processes can be polarizing and appear inimical to establishing enduring non-violent relations.فبينما تستدعي خطورة العديد من النزاعات شكلا من أشكال العدالة الانتقالية، فإن توقيت هذه العمليات قد يثير الاستقطاب، وقد يبدو غير ملائم لإقامة علاقات خالية من العنف بشكل دائم.
Equally, if unaddressed, impunity risks diminishing trust in and support for the peace process.وبالمثل، إذا لم يتم التصدي للإفلات من العقاب فقد يؤدي ذلك إلى تقليص الثقة في عملية السلام والدعم المقدَّم لها.
Institutional and apolitical approaches to transitional justice are sometimes criticized as foreign, against a spirit of local ownership.وأحيانا تُوجَّه انتقادات إلى النُهج المؤسسية وغير السياسية إزاء العدالة الانتقالية تصفها بأنها خارجية ومعادية لروح الإمساك بزمام الأمور على الصعيد المحلي.
Conversely, home-grown approaches are sometimes criticized for not meeting emergent international norms.وفي المقابل، يؤخذ أحيانا على النهج المحلية أنها لا تستوفي المعايير الدولية الناشئة.
Timor-Leste was castigated by the United Nations and the international community for rejecting an international tribunal, instead setting up a truth and friendship commission with Indonesia.وقد انتقدت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بشدة تيمور - ليشتي بسبب رفضها إقامة محكمة دولية وإنشائها، بدلا من ذلك، لجنة لتقصي الحقائق والصداقة مع إندونيسيا.
Nevertheless, that approach turned out to have contributed significantly to building early peace.ومع ذلك اتضح أن هذا النهج قد ساهم إلى حد كبير في بناء السلام في وقت مبكر.
40.40 -
From the Organization’s perspective, the triangular relationship between peace, development and human rights demands that the Organization’s three pillars work closely together.ومن منظور الأمم المتحدة، تتطلّب العلاقة الثلاثية بين السلام والتنمية وحقوق الإنسان أن تعمل الركائز الثلاث للمنظمة بشكل وثيق مع بعضها البعض.
That, however, continues to prove enormously challenging, a painful reflection of the fragmentation of the United Nations, born of the distribution of responsibilities contemplated in the Charter between the Security Council and the General Assembly, with the Economic and Social Council occupying an intermediate and somewhat ambiguous space in-between.ولكن لا تزال هذه المسألة تثير تحديات هائلة، وذلك انعكاس مؤلم لتفتت الأمم المتحدة النابع من توزيع المسؤوليات المنصوص عليها في الميثاق بين مجلس الأمن والجمعية العامة، ووجود المجلس الاقتصادي والاجتماعي في مكان يكتنفه الغموض نوعا ما في الوسط بينهما().
The defence and protection of human rights find some space in the work of the Security Council, but are addressed more systematically in the Human Rights Council, a subsidiary body of the Assembly.وتخصص لحقوق الإنسان وحمايتها مساحة ما في أعمال مجلس الأمن، ولكن هذه المسألة تُعالج بصورة أكثر منهجية في مجلس حقوق الإنسان، وهو هيئة فرعية تابعة للجمعية العامة.
E.هاء -
Broad and inclusive participationالمشاركة الواسعة النطاق والشاملة
41.41 -
It has become commonplace to insist that the success of peacebuilding fundamentally depends on national ownership (see, for example, A/67/499-S/2012/746).أصبح من الشائع التأكيد أن نجاح بناء السلام يتوقف أساسا على المسؤولية الوطنية (انظر، مثلا، A/67/499-S/2012/746).
It is generally taken to mean that peace cannot be imposed from the outside, but must be genuinely and gradually built by a process of accommodation on the part of national stakeholders, public and private, who are best placed to understand the local dynamics that condition the attainment of peacebuilding goals.وعادة ما يُفهم من ذلك أنه لا يمكن فرض السلام من الخارج، ولكن يجب أن يستند حقا وبشكل تدريجي إلى عملية توفيقية من جانب الأطراف المعنية المحلية، العامة والخاصة، لكونها أقدر من غيرها على فهم الديناميات المحلية التي تحدد شروط تحقيق أهداف بناء السلام.
42.42 -
Clearly, peace needs to emerge organically from within society, addressing the multiple concerns and aspirations of various sectors and seeking common ground so that all sectors feel invested in strategies, policies and mechanisms that offer the way forward.ومن الواضح أنه يجب أن ينبثق السلام عضويا من داخل المجتمعات، وأن يُعنى بالشواغل والتطلعات المتنوعة لمختلف القطاعات، وأن يسعى إلى إيجاد أرضية مشتركة لكي تشعر جميع القطاعات بأنها شريكة في الاستراتيجيات والسياسات والآليات التي ترسم خطوات المستقبل.
All too frequently, however, national ownership is defined too narrowly and unthinkingly.على أن المسؤولية الوطنية تعرَّف في أحيان كثيرة جدا بشكل ضيق جدا ودون تفكير.
It should never be allowed to become a rationalization for international indifference or inaction.وينبغي ألا يُسمح إطلاقا بأن تُصبح مبرّرا للامبالاة أو التقاعس الدوليين.
Just as importantly, in the aftermath of violence, neither a cohesive nation State nor an inclusive or effective system of governance should be taken as a given.ولا يقل أهميةً عن ذلك إدراك أنه، في أعقاب أعمال العنف، ينبغي ألا يعتبر وجود دولة قومية متماسكة أو نظام حكم فعّال يشمل الجميع أمرا مسلما به.
Inasmuch as peace cannot be imposed from the outside, it also cannot simply be imposed by national elites or authoritarian Governments on fractious populations that lack even minimal trust in their leaders or one another.وكما لا يمكن فرض السلام من الخارج، لا يمكن أن تفرض نخب محلية أو حكومات مستبدة السلام على سكان مشاكسين يفتقرون إلى الحد الأدنى من الثقة في قياداتهم أو في بعضهم البعض.
Too often, national ownership is equated with acquiescing to the strategies and priorities of the national Government.وفي كثير من الأحيان، تصبح المسؤولية الوطنية مرادفا للموافقة على استراتيجيات وأولويات الحكومات الوطنية.
In divided post-conflict societies, such an approach risks perpetuating exclusion.وفي المجتمعات المقسَّمة الخارجة من النزاع، قد يستصحب اتباع هذا النهج معه خطر إدامة الإقصاء.
43.43 -
There are no easy solutions to the conundrum, given that the United Nations is made up of Governments representing Member States, collectively the ultimate arbitrators of the Organization.ولا توجد حلول سهلة لهذه المعضلة، نظرا إلى أن الأمم المتحدة تتألف من حكومات تمثل الدول الأعضاء، وهي تشكل جماعيًّا جهات التحكيم الأخيرة في المنظمة.
Nevertheless, failure to respond to people’s aspirations or to ensure at least a minimum platform of good governance and trust in their Governments can compromise the very concept of making peace sustainable.إلا أن عدم التجاوب مع تطلعات الشعوب أو توفير ولو حد أدنى من مقوّمات الحكم الرشيد والثقة في الحكومات قد يعصف بذات مفهوم تحقيق استدامة السلام.
44.44 -
The Advisory Group therefore argues in favour of inclusive national ownership in peacebuilding, whereby the national responsibility to drive and direct efforts is broadly shared by the national Government across all key social strata and divides, across a spectrum of political opinions and national actors, including minorities.ولهذا يدافع الفريق الاستشاري عن فكرة المسؤولية الوطنية الشاملة في بناء السلام، حيث يتم تقاسُم المسؤولية الوطنية عن دفع وتوجيه الجهود بين الحكومات الوطنية وجميع الطبقات والفئات الاجتماعية الرئيسية، وبمشاركة طائفة واسعة من الآراء السياسية والجهات الفاعلة المحلية، بما فيها الأقليات.
This implies participation by community groups, women’s platforms and representatives, young people, labour organizations, political parties, the private sector and national civil society, including underrepresented groups.ويعني ذلك ضمنيا إشراك الجماعات المحلية والمنابر النسائية وممثلي المرأة، والشباب، والمنظمات العمالية، والأحزاب السياسية، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني المحلي، بما في ذلك الفئات غير الممثَّلة بالقدر الكافي.
45.45 -
The United Nations and other international actors can play an important role of facilitation and accompaniment (or, paraphrasing a respected non-governmental organization, Interpeace, the United Nations should “do less and enable more”).ويمكن للأمم المتحدة وسائر الجهات الفاعلة الدولية أن تضطلع بدور مهم في التيسير والمتابعة (أو بإعادة صياغة تعبير منظمة غير حكومية محترمة، هي منظمة Interpeace، ينبغي أن يصدُر عن الأمم المتحدة ’’فعل أقل وتمكين أكثر‘‘).
At the operational level, that means supporting processes that help Governments to broaden ownership to as wide an array of national stakeholders as possible, so that the latter can engage with those Governments and participate to the fullest extent in all stages of peacebuilding, from the inception of policies to actions and projects, priority-setting, implementation, monitoring and evaluation of results.ويعني ذلك على المستوى العملي دعم العمليات التي تساعد الحكومات على توسيع نطاق المسؤولية لتشمل أكبر مجموعة ممكنة من الجهات المعنية المحلية، حتى يتسنى لهذه الجهات أن تتواصل مع الحكومات وتشارك إلى أقصى حد ممكن في جميع مراحل بناء السلام، بدءا من مرحلة وضع السياسات وحتى مراحل اتخاذ الإجراءات وإطلاق المشاريع وتحديد الأولويات وتنفيذ النتائج ورصدها وتقييمها.
46.46 -
Civil society has a critical role to play, but in societies emerging from conflict is rarely well organized in its capacity to articulate demands.وللمجتمع المدني دور حيوي في هذا الصدد، ولكنه نادرا ما يكون، في المجتمعات الخارجة من النزاعات، محكَم التنظيم في قدرته على صياغة مطالبه.
Indeed, it too may be divided, diverse and fragile.بل إنه قد يكون هو أيضا منقسما ومشتَّتا وضعيفا.
It is likely to be dominated by elites, either from within diasporas or from within the country, who are generally more fluent in the discourse of international development and diplomacy.ومن المرجح أن يكون خاضعا لسيطرة نخب، سواء كانت من الجاليات في الخارج أو من داخل البلد، وعادة ما يُجيد هؤلاء أكثر من غيرهم الحديث عن التنمية الدولية والدبلوماسية.
It is vitally important, therefore, that diverse voices find a vehicle of expression through organizations at all levels of conflict-affected societies.ولذلك، من المهم للغاية أن تعثُر مختلف الأصوات على وسيلة تعبر بها عن نفسها عن طريق المنظمات على جميع مستويات المجتمعات المتضررة من النزاعات.
47.47 -
There is a particular challenge in ensuring that the voices of the most conflict-affected communities are heard.ويثير ضمان إسماع أصوات الجماعات الأكثر تضررا من النزاعات تحديا خاصا.
They are usually the most vulnerable of all.فهذه الجماعات هي عادة الأكثر ضعفا.
The harsh realities that they face to survive make it more difficult for them to remain independent and unaffected by the violent currents of polarization that will have swept their society — but they must be engaged.والواقع القاسي الذي تواجهه للبقاء على قيد الحياة يزيد من صعوبة حفاظها على استقلالها وعدم تأثرها بتيارات الاستقطاب العنيفة التي تكون قد اجتاحت مجتمعاتها. ومع ذلك يجب إشراك هذه الجماعات.
48.48 -
Young people affected by conflict also deserve special attention.ويستحق الشباب المتضررون من النزاعات أيضا إيلاء اهتمام خاص لهم.
In the past two decades, the populations in conflict-affected countries grew almost twice as swiftly as in developing countries not affected by conflict.فخلال العقدين الماضيين، ازداد عدد السكان في البلدان المتضررة من النزاعات بسرعة تعادل تقريباً ضعف سرعة ازدياد السكان في البلدان النامية غير المتضررة من النزاعات.
As at 2015, half of the population in conflict-affected countries is estimated to be below 20 years of age.وتشير التقديرات المتصلة بعام 2015 إلى أن نصف السكان في البلدان المتضررة من النزاعات هم دون سن العشرين().
Without educational opportunities and with high youth unemployment, young people can be drawn into anti-social and sometimes violent activities.ودون إتاحة فرص تعليمية وفي ظل ارتفاع معدلات البطالة في صفوف الشباب، يمكن أن ينجذب الشباب إلى أنشطة معادية للمجتمع وإلى أنشطة عنيفة أحيانا.
Too frequently, however, young people are depicted as only a challenge — or, worse, as a threat — to sustaining peace.إلا أن الشباب لا يُنظر إليهم، في أحيان كثيرة جدا، إلا على أنهم تحدٍ أمام الحفاظ على السلام أو على أنهم، وهو الأسوأ، تهديد للحفاظ عليه.
National and international actors alike must recognize the potential of young people as agents of positive change.ويجب أن تعترف الجهات الفاعلة المحلية والدولية على السواء بإمكانات الشباب باعتبارهم قادرين على إحداث تغييرات إيجابية.
To achieve this, educational systems must be rebuilt and young people involved and given a voice in rebuilding their societies.ولتحقيق ذلك، يجب إعادة بناء النظم التعليمية وإشراك الشباب وتمكينهم من أن يكون لهم صوت في إعادة بناء مجتمعاتهم.
Microenterprise and small enterprise generation can make a positive impact in creating work opportunities, especially for young people, as can jump-starting the agricultural sector.ويمكن أن يكون لإطلاق مشاريع متناهية الصغر ومشاريع صغيرة أثر إيجابي على توفير فرص للعمل()، ولا سيما للشباب، كما يمكنها تنشيط القطاع الزراعي.
49.49 -
The rapid rise of new forms of information and communications technology has implications for conflict and peace that are only beginning to be grappled with and that offer possibilities to broaden inclusion around peacebuilding.وكان للنمو السريع الذي طرأ على تكنولوجيات المعلومات والاتصالات الجديدة تداعيات فيما يخص النزاعات والسلام وهي تداعيات نحن في أولى مراحل التعامل معها وهي تتيح إمكانيات لتوسيع نطاق المشاركة فيما يتعلق ببناء السلام.
With more than 200 million blogs, 120 million YouTube videos and 500 million Facebook users worldwide, social networking represents a seismic shift in human interaction.وتشكل شبكات التواصل الاجتماعي، بما أتاحته من وجود أكثر من 200 مليون مدونة، و 120 مليون فيديو على موقع يوتيوب، و 500 مليون مستخدم لموقع فيسبوك في جميع أنحاء العالم()، تحولا جذريا في التفاعل بين البشر.
The new social media can be harnessed to draw people together, to foster inter-group dialogue, to promote conflict management and resolution and to create public will to change attitudes and behaviour.ويمكن تسخير وسائل التواصل الاجتماعي الجديدة للتقريب بين الناس، وتعزيز الحوار بين الفئات، والترويج لإدارة النزاعات وحلها، وحشد الإرادة الشعبية لتغيير المواقف والسلوك.
Social media can support political reform and broaden participatory governance: in both the recent and 2011 elections in Nigeria, to choose just one example, social media were extensively used to flag any electoral irregularities.ويمكن أن تدعم وسائل التواصل الاجتماعي الإصلاحات السياسية وأن توسِّع نطاق الحوكمة القائمة على المشاركة: ففي كل من الانتخابات الأخيرة وانتخابات عام 2011 التي دارت في نيجيريا، لعرض مثال واحد، تم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل موسع لفضح أي مخالفات انتخابية().
As recent events in the Syrian Arab Republic and Iraq have demonstrated, social media can also be used to foment conflict and spread hatred and division.ولكن كما برهنت على ذلك الأحداث التي وقعت مؤخرا في الجمهورية العربية السورية والعراق، يمكن كذلك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتأجيج النزاعات ونشر الكراهية والانقسامات.
All too swiftly, social media can become easy vectors for mobilizing recruits to armed groups or for funding and publicizing their violent acts.وبسرعة كبيرة، يمكن لهذه الوسائل أن تصبح قنوات سهلة لحشد المجنَّدين للانضمام إلى الجماعات المسلحة، أو لتمويل أعمال العنف التي تقوم بها والدعاية لها.
50.50 -
Conventional media have become essential tools in peacebuilding programming.وأصبحت وسائل الإعلام التقليدية أدوات أساسية في برامج بناء السلام.
Community radio, for example, has played a key role in peace consolidation in Sierra Leone over the past decade.فقد أدت الإذاعات الأهلية، مثلا، دورا رئيسيا في توطيد السلام في سيراليون على مدى العقد الماضي.
Attention needs to turn to the transformative promise of the new forms of technology, however.ولكن يجب أن ينتقل الاهتمام إلى ما تعد به التكنولوجيات الجديدة من إحداث تحولات فعلية.
Traditional media approaches saw populations as passive receivers of carefully crafted messages, whereas users of new media tend to resist being lectured to.فقد كانت وسائل الإعلام التقليدية تنظر إلى السكان على أنهم متلقُّون سلبيون لرسائل صيغت بعناية. أما مستخدمو الوسائط الجديدة فهم يميلون إلى مقاومة إلقاء محاضرات عليهم.
Communication for sustaining peace must become interactive, offering new horizons for broadening inclusion and national ownership.ويجب أن يصبح الإعلام الهادف إلى الحفاظ على السلام تفاعليا وأن يفتح آفاقا جديدة لتوسيع نطاق المشاركة وللمسؤولية الوطنية.
F.واو -
Women’s participation in sustaining peaceمشاركة المرأة في الحفاظ على السلام
51.51 -
Women constitute a vitally important dimension of broadening inclusion for sustaining peace.يمثل إشراك المرأة بعدا في غاية الأهمية لتوسيع نطاق المشاركة من أجل الحفاظ على السلام.
Prompted by the grass-roots leadership of women organizing for peace around the globe, the adoption of landmark Security Council resolution 1325 (2000) on women and peace and security has begun to ensure that, alongside a necessary focus on women and girls as victims of global conflict, has come an important emphasis on them as vital, active agents in peacemaking and peacebuilding.وبتحفيز من القيادات الشعبية النسائية التي شكّلت منظمات تهدف لتحقيق السلام في جميع أنحاء العالم، بدأ بفضل اعتماد قرار مجلس الأمن 1325 (2000) التاريخي بشأن المرأة والسلام والأمن، ضمانُ التلازُم بين التركيز الضروري على النساء والفتيات بوصفهن ضحايا للنزاعات في العالم والتركيز المهم عليهن باعتبارهن عناصر حيوية فاعلة في صنع السلام وبناء السلام.
As will be discussed later, however, there is much more to do to ensure that United Nations peacebuilding approaches are broadened in that critical dimension.ولكن، وعلى نحو ما سترد مناقشته لاحقا، لا يزال هناك الكثير الذي يتعين فعله لضمان توسيع نطاق نُهُج الأمم المتحدة لبناء السلام في هذا البعد البالغ الأهمية.
52.52 -
Unfortunately, as already noted, overlapping forms of discrimination and exclusion particularly affect women during violent conflicts, placing serious obstacles in the way of ensuring full participation.ولكن للأسف، كما ذُكر سابقا، فإن أشكال التمييز والإقصاء المتداخلة تؤثر بشكل خاص على النساء أثناء النزاعات العنيفة، مما يضع عقبات خطيرة في طريق ضمان المشاركة الكاملة.
Given social norms in many conflict-affected societies, sexual violence against women and girls inflicts trauma well beyond the act of violence.ونظرا إلى المعايير الاجتماعية السائدة في العديد من المجتمعات المتضررة من النزاعات، تتسبب أعمال العنف الجنسي التي تتعرض لها النساء والفتيات في صدمات تتجاوز كثيرا حدود أعمال العنف.
Public spaces, such as markets, or activities, such as fetching water and firewood, become dangerous for women — but so too can their homes be dangerous.وإذا كانت الأماكن العامة، مثل الأسواق، أو الأنشطة التي من قبيل جلب الماء والحطب، تغدو مصدر خطر على النساء ، فإن بيوتهن قد تمثل خطرا عليهن أيضا.
Conflict increases the burden of unpaid care work of women in countries that have no social infrastructure and limited access to social services.ويزيد النزاع من عبء أعمال الرعاية غير المدفوعة الأجر التي تقوم بها النساء في البلدان التي ليست لديها هياكل أساسية اجتماعية وتكون فيها إمكانية الحصول على الخدمات الاجتماعية محدودة.
53.53 -
Many current violent extremist movements brutalize women and girls and make frontal attacks on women’s rights.وتقوم العديد من الحركات المتطرفة العنيفة الحالية بالاعتداء بوحشية على النساء والفتيات وتعتدي بشكل سافر على حقوق المرأة.
Paradoxically, however, they are also increasingly targeting women in their recruitment strategies.ولكن من المفارقات أنها أصبحت تستقطب أيضا النساء بشكل متزايد في استراتيجيات التجنيد التي تتبعها.
Women have become combatants in several recent conflicts, and their post-conflict treatment must be carefully considered.وأصبحت النساء مقاتلات في عدد من النزاعات الأخيرة، ويجب التفكير بعناية في كيفية معاملتهن في فترات ما بعد النزاعات.
Empowering women and all groups of civil society concerned and promoting social inclusion and cohesion can be the best strategy for countering violent extremist narratives and acts.وقد يكون تمكين المرأة وكل المجموعات المعنية في المجتمع المدني، وتعزيز الإدماج والتماسك الاجتماعيين أفضل استراتيجية لمواجهة المقولات والأعمال العنيفة للمتطرفين.
54.54 -
Reconciliation efforts do not always take into account the long-term trauma of both women and men, the young in particular.ولا تأخذ جهود المصالحة في الحسبان دائما الصدمات الطويلة المدى التي يعاني منها النساء والرجال، وخاصة الشباب.
In many cases, domestic violence has also increased, reflecting a social propensity for violence and a failure to heal trauma.وفي العديد من الحالات، تفاقمت أيضا ظاهرة العنف الأسري، مما يعكس ميلا اجتماعيا إلى العنف وعدم التعافي من الصدمات النفسية.
Access to justice for women, especially those from excluded communities, is always a problem and traditional justice can reinforce patriarchal norms and strengthen discrimination.وتطرح إمكانية لجوء النساء إلى القضاء، ولا سيما النساء المنتميات إلى جماعات محلية مهمّشة، مشاكل باستمرار وقد تعزز العدالةُ التقليدية المعايير الأبوية وترسخ التمييز.
55.55 -
Reflecting the needs of women in peacebuilding has other specific dimensions.ويتطلّب إدراج احتياجات المرأة في بناء السلام مراعاةَ عدد من الأبعاد الخاصة الأخرى.
Gender-sensitive security sector reform is critical to enabling women to re-enter public spaces safely.فإدخال إصلاحات مراعية للاعتبارات الجنسانية على قطاع الأمن يكتسي أهمية حاسمة لتمكين المرأة من العودة إلى الأماكن العامة بأمان.
Economic recovery strategies need to take into account both paid and unpaid work by women.ويجب أن تأخذ استراتيجيات الإنعاش الاقتصادي في الاعتبار أعمال المرأة المدفوعة الأجر وغير المدفوعة الأجر على حد السواء.
Priority needs to be accorded to restoring social infrastructure and to establishing basic social services, lest women continue to bear an excessive burden of care in a situation in which conflict will have increased the number of dependants and persons with disabilities.ويجب إعطاء الأولوية لإصلاح الهياكل الأساسية الاجتماعية وتوفير الخدمات الاجتماعية الأساسية - وإلا فإن المرأة ستواصل تحمل عبء مفرط من الرعاية، في سياقات يؤدي فيها النزاع إلى زيادة عدد المعالين والأشخاص ذوي الإعاقة.
Combating impunity for violence against women in conflict (and indeed beyond) must be a high priority in justice during and after conflict.ويجب أن تكون مكافحة الإفلات من العقاب على جرائم العنف ضد المرأة أثناء النزاع (وبعد انتهائه أيضا) في مقدمة أولويات نظام العدالة أثناء النزاع وبعده.
56.56 -
Ensuring the full participation of women in peacebuilding processes is a question of rights, but is not limited to that.وإذا كانت مسألة ضمان المشاركة الكاملة للمرأة في عمليات بناء السلام هي مسألة حق من حقوقهن، فإنها لا تقف عند هذا الحد.
It is, at last, becoming widely recognized that the participation of women is also crucial to the success of economic recovery, political legitimacy and social cohesion (see A/65/354-S/2010/466).فقد غدا، أخيرا، يُعترف على نطاق واسع بأن مشاركة المرأة حاسمة أيضا في نجاح الإنعاش الاقتصادي وإضفاء الشرعية السياسية وتحقيق التماسك الاجتماعي (انظر A/65/354–S/2010/466).
Consequently, without the engagement of women from the earlier moments of attempting to end the violence to the latter stages of consolidating the peace, the dangers of relapse are greatly heightened.ولذلك، إذا لم يتم إشراك المرأة منذ الساعات الأولى للمساعي الهادفة لإنهاء العنف إلى المراحل الأخيرة من توطيد السلام، فإن احتمال الانتكاس يصبح أرجح كثيرا.
III.ثالثا -
Assessment of United Nations peacebuilding activitiesتقييم أنشطة الأمم المتحدة لبناء السلام
A.ألف -
General commentsتعليقات عامة
57.٥٧ -
In the preceding section, the Advisory Group presented a complex and changing environment for the Organization’s efforts to sustain peace.في الفرع السابق، عرض الفريق الاستشاري البيئة المعقدة والمتغيرة للجهود المبذولة من المنظمة للحفاظ على السلام.
The dynamics of conflict mix new and long-standing factors.وباتت ديناميات النزاع تمتزج فيها عوامل النزاع الجديدة بعوامل أخرى قائمة منذ وقت طويل.
Consequently, conflicts are becoming more complex and intractable and peacebuilding processes more prone to failure (around half of the conflict-specific items currently on the agenda of the Security Council can be considered to be cases of relapse after previous rounds of conflict).ومن ثم، تغدو النزاعات أكثر تعقيداً واستعصاء، وتزداد عمليات بناء السلام عرضة للفشل (يمكن اعتبار حوالي نصف البنود المخصصة للنزاعات والمدرجة حاليا في جدول أعمال مجلس الأمن بمثابة حالات انتكاس أعقبت جولات سابقة من النزاع)().
Predominant peacebuilding paradigms have begun to evolve, but remain insufficiently holistic, preventive, sustained and resourced.وقد بدأ يطرأ تطور على نماذج بناء السلام السائدة، ولكنها ما زالت غير كافية من حيث الشمول أو منع نشوب النزاع أو الاستدامة أو الموارد.
They do not yet match the vision of sustaining peace as the unbroken thread that must wind through all the Organization’s actions.ولا تتواءم بعدُ مع رؤية الحفاظ على السلام باعتبارها خيطا لا ينقطع يجب أن يتخلل جميع أعمال الأمم المتحدة.
58.٥٨ -
By definition, the United Nations is an external actor, which, in the best of circumstances, is accepted by some national players as an impartial, honest broker and a helpful source of political, technical and financial accompaniment.والأمم المتحدة، بحكم تعريفها، هي جهة فاعلة خارجية، تقبل بها بعض العناصر الوطنية الفاعلة، في أفضل الظروف، باعتبارها وسيطا نزيها ومحايدا، ومصدراً مفيدا للمساندة السياسية والتقنية والمالية.
The United Nations and other international stakeholders should therefore show appropriate sensitivity towards the peoples and culture of each specific situation.ولهذا ينبغي للأمم المتحدة ولغيرها من الجهات الدولية صاحبة المصلحة أن تراعي بالشكل الملائم الشعب والثقافة في كل حالة بعينها.
Building peace can take place only on the ground and can ultimately be driven only by national stakeholders.ولا يمكن أن يحدث بناء السلام إلا على الأرض، ولا يمكن أن يتحقق ذلك في نهاية المطاف إلا بواسطة أصحاب الشأن في البلد المعني.
The specific analysis of the situation, the motivations and aspirations that drive the players, the changing contextual circumstances and the dynamics of engagement between the players require intimate knowledge and understanding that only an effective United Nations presence on the ground can hope to capture (and, even then, only partially).ويتطلب التحليل المحدَّد للوضع، وللبواعث والتطلعات التي تحفز الجهات الفاعلة، وللظروف المحيطة المتغيرة، ولديناميات التعاون بين تلك الجهات الفاعلة، معرفة جيدة وفهماً عميقاً لا يمكن أن يحققهما إلا وجود فعلي للأمم المتحدة (وحتى مع هذا الوجود، لن يتحقق ذلك إلا جزئيا).
59.٥٩ -
Given the overarching vision of the shared responsibility to sustain peace argued for herein, it immediately follows that, within the United Nations, responsibility cannot be considered to be limited to the three new entities created in 2005 (the Peacebuilding Commission, the Peacebuilding Fund and the Peacebuilding Support Office).وانطلاقا من الرؤية الشاملة التي يدعو إليها هذا التقرير والقائلة بأن مسؤولية الحفاظ على السلام هي مسؤولية مشتركة، يُستنتج مباشرة أنه لا يمكن اعتبار أن المسؤولية، في إطار الأمم المتحدة، تقتصر على الكيانات الثلاثة الجديدة التي أُنشئت في عام 2005 (لجنة بناء السلام وصندوق بناء السلام ومكتب دعم بناء السلام).
Furthermore, it cannot be stressed enough that those entities are based in New York and designed to fulfil a critical but delimited purpose in supporting United Nations efforts.وفضلا عن ذلك، فإنه لا يمكن التأكيد بالقدر الكافي على أن هذه الكيانات تتخذ من نيويورك مقراً لها وقد أنشئت لتحقيق هدف بالغ الأهمية ولكنه محدد بدقة في دعم جهود الأمم المتحدة.
Vital peacebuilding mandates and activities are entrusted to peacekeeping operations and special political missions and to the Headquarters departments that support them.ويُعهد بتنفيذ تكليفات وأنشطة حيوية متعلقة ببناء السلام إلى عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة، وكذلك إلى إدارات المقر التي تدعمها.
Moreover, resident coordinators and United Nations country teams in both mission and non-mission settings are increasingly called upon to play central roles in sustaining peace.وعلاوة على ذلك، يتزايد الطلب إلى منسقي الأمم المتحدة المقيمين والأفرقة القطرية التابعة للأمم المتحدة سواء في سياق البعثات أو في غير سياق البعثات الاضطلاع بأدوار رئيسية في الحفاظ على السلام.
All those constitute crucial elements in the Organization’s peacebuilding architecture.وتشكل كل هذه الأمور عناصر حاسمة في هيكل المنظمة لبناء السلام.
60.٦٠ -
The entire range of United Nations actors — from peacemakers to peacekeepers to the specialized agencies — must therefore recognize and embrace their centrality to sustaining peace and act together accordingly.ويتعين بالتالي على جهات الأمم المتحدة الفاعلة بكامل نطاقها - من صانعي السلام إلى حفظته والوكالات المتخصصة - أن تعترف بدورها المركزي في الحفاظ على السلام وأن تتقبل القيام به، وأن تعمل معا لتحقيق ذلك.
That is not always the case now.غير أن الأمر ليس دائماً على هذا النحو حاليا.
B.باء -
Fragmentation of the United Nations and its impact on peacebuildingتفتت جهاز الأمم المتحدة وأثر ذلك على بناء السلام
61.٦١ -
One of the Advisory Group’s most important conclusions is that, notwithstanding numerous major efforts at reform and enhanced coordination, such as the United Nations System Chief Executives Board for Coordination, the establishment of the Integration Steering Group and the “Delivering as one” initiative, the deep fragmentation of the United Nations system persists.أحد أهم استنتاجات الفريق الاستشاري هو أنه رغم الجهود العديدة الهامة المبذولة للإصلاح وتعزيز التنسيق، مثل الجهود المبذولة من مجلس الرؤساء التنفيذيين في منظومة الأمم المتحدة المعني بالتنسيق، وإنشاء الفريق التوجيهي للتكامل، ووضع مبادرة ”توحيد الأداء“ - ما زال التفتت الشديد لمنظومة الأمم المتحدة قائماً.
It is palpable in the distribution of responsibilities between the Organization’s main intergovernmental organs.وتتجلى أبرز صور هذا التفتت في توزيع المسؤوليات بين الهيئات الحكومية الدولية الرئيسية للمنظمة.
It is felt again in the distribution of responsibilities between the departments into which the Secretariat is divided, between the Secretariat and the agencies, funds and programmes and between Headquarters and the operational level.كما يتجلى في توزيع المسؤوليات بين مختلف الإدارات التي تقسم إليها الأمانة العامة، وبين الأمانة العامة والوكالات والصناديق والبرامج، وبين المقر والمستوى الميداني.
62.٦٢ -
A crucial part of the challenge is found in the differing perceptions of which situations meet the criterion of threats to international peace and security.ويكمن أحد الجوانب البالغة الأهمية لهذا التحدي في التصورات المختلفة للحالات التي تفي بمعيار الأخطار التي تهدد السلام والأمن الدوليين.
Most members of the General Assembly perceive an encroachment by the Security Council on topics normally beyond its remit when it explores the security dimensions of development and environmental issues.فمعظم أعضاء الجمعية العامة يعتبرون نظر مجلس الأمن في الأبعاد الأمنية للقضايا الإنمائية والبيئية تعديا من المجلس على مواضيع تخرج عادة عن نطاق صلاحياته.
Meanwhile, the Council (or at least some of its members) views with unease what it perceives as attempts by the Assembly to encroach on matters relating to the maintenance of international peace through the so-called “back door” of peacebuilding.وفي الوقت نفسه، يشعر مجلس الأمن (أو على الأقل بعض أعضائه) بعدم الارتياح إزاء ما يعتبرونه محاولات من الجمعية العامة للتعدي على مسائل تتصل بحفظ السلام الدولي من خلال ما يدعى بـ ”الالتفاف“ على بناء السلام.
Nevertheless, bringing such issues together is precisely what sustaining peace demands.إن الجمع بين هذه القضايا هو بالضبط ما يتطلبه الحفاظ على تحقيق السلام.
63.٦٣ -
The silos established by the Charter in dividing responsibilities between the principal intergovernmental organs are directly and unhelpfully mirrored in the distribution of responsibilities between United Nations entities.والجزر المنعزلة التي كرسها الميثاق بتوزيعه المسؤوليات بين الأجهزة الحكومية الدولية الرئيسية تنعكس بشكل مباشر وبلا جدوى في توزيع المسؤوليات بين كيانات الأمم المتحدة.
They communicate with one another in various ways and at various levels, but there is general recognition that deep fragmentation persists, given that each entity focuses on its own specific mandate at the expense of overall coherence, added to the absence of a more forceful culture of coordination from the top.فهذه الكيانات تتصل فيما بينها بطرق مختلفة وعلى مستويات شتى، ولكن هناك إدراكاً عاماً بأن التفتت العميق ما زال قائماً، بالنظر إلى أن كل كيان يركز على ولايته المحددة الخاصة به على حساب الاتساق العام، ناهيك عن عدم وجود ثقافة أكثر فعالية للتنسيق تبدأ من القمة.
A particular additional layer of fragmentation is added between the Secretariat and the agencies, funds and programmes, with structural disincentives to and even prohibitions against mixing or pooling their respective funding streams.وينضاف إلى ذلك بعدٌ آخر للتفتت ذو طبيعة خاصة وهو التفتت بين الأمانة العامة والوكالات والصناديق والبرامج الذي تلازمه عوامل تثبيط هيكلية بل وموانع للمزج بين مصادر تمويلها أو تجميعها.
64.٦٤ -
The divisions are, of course, reflected in the field.وينعكس هذا التفتت، بطبيعة الحال، في الميدان.
Some tangible progress under the “Delivering as one” banner notwithstanding, the case studies herein suggest that much remains to be done to prevent the fragmentation at Headquarters from being reproduced in the field.فعلى الرغم من بعض التقدم الملموس الذي أحرز تحت شعار ”توحيد الأداء“، تفيد دراسات الحالة الإفرادية في هذا التقرير بأنه ما زال هناك الكثير مما ينبغي عمله لمنع التفتت الحاصل في المقر من الاستنساخ في الميدان.
The mindset of United Nations leaders and staff on the ground too frequently still reproduces the same tectonic divide seen at the level of the intergovernmental organs and at the level of the United Nations system globally.وما تزال العقلية السائدة في أوساط قادة الأمم المتحدة وموظفيها في الميدان تستنسخ في كثير من الأحيان التفتت التكتوني ذاته المشهود على مستوى الهيئات الحكومية الدولية، وعلى مستوى منظومة الأمم المتحدة بوجه عام.
65.٦٥ -
The challenge of sustaining peace sits precisely across all those fault lines.إن تحدي الحفاظ على السلام يكمن بالضبط في تجاوز كل ذلك التفتت.
Without a successful formula through which to unite the efforts of the three pillars, United Nations peacebuilding will continue to fail.وستظل الأمم المتحدة عاجزة عن بناء السلام ما لم تتوصل إلى صيغة ناجحة تستطيع من خلالها توحيد جهود الركائز الثلاث.
The consequences — all too visible in several case studies — are relapse into violent conflict, repeated redeployment of crisis response and massive human and financial costs.وتتمثل عواقب هذا العجز - التي ظهرت بشكل بيِّن في عدة دراسات حالة إفرادية - في تجدد النزاعات المتسمة بالعنف، وإعادة نشر عمليات متكررة لمواجهة الأزمات، وخسائر بشرية ومالية باهظة.
The overall interest of the United Nations and its Member States would surely be better served if it were generally accepted that, at least in the area of sustaining peace, the relevant principal United Nations intergovernmental bodies can and must collaborate, each within its specific purview and without transgressing its rules of procedures and working methods, and that that should be mirrored in close operational cooperation in the field.ومن المؤكد أنه ستكون هناك خدمة أفضل للمصلحة العامة للأمم المتحدة ودولها الأعضاء عندما يُسلم عموما، على الأقل في مجال الحفاظ على السلام، بأنه يمكن لهيئات الأمم المتحدة الحكومية الدولية الرئيسية المعنية - بل ويجب عليها - أن تتعاون، كل في نطاق اختصاصه المحدد ودون تجاوز قواعد نظامه الداخلي وأساليب عمله، وبأن ذلك ينبغي أن يجد انعكاسا له في التعاون التنفيذي الوثيق في الميدان.
Only in one of the five case study countries was there clear evidence that that had been successfully and consistently achieved: that of Sierra Leone (and, to a lesser degree, Burundi).ولم يكن هناك دليل واضح على أن ذلك تحقق بصورة ناجحة وبشكل متواصل إلا في بلد واحد من البلدان الخمسة المشمولة بدراسات الحالة الإفرادية، وهو: سيراليون (وبدرجة أقل، بوروندي).
66.٦٦ -
The Advisory Group strongly holds that, in the area of sustainable peace, the Security Council, the General Assembly and the Economic and Social Council must be partners, each within the particular purview conferred upon it by the Charter.ويعتقد الفريق الاستشاري اعتقاداً راسخاً أنه يتعين، في مجال الحفاظ على السلام، أن يصبح كل من مجلس الأمن والجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي شركاء، كل في نطاق الاختصاص الذي أُسند إليه بموجب الميثاق.
In promoting and cementing that partnership, the Peacebuilding Commission has a unique role to play in its advisory capacity to all three of the intergovernmental organs in question through its specific mandate to provide recommendations and information to improve the coordination of all relevant actors within and outside the United Nations in addressing peacebuilding.وفي سياق تعزيز هذه الشراكة وتوطيدها، يقع على عاتق لجنة بناء السلام دور فريد ينبغي أن تقوم به بصفتها الجهة التي تقدم المشورة إلى كل الهيئات الحكومية الدولية الثلاث المعنية من خلال ولايتها المحددة التي تنص على تقديم التوصيات والمعلومات لتحسين التنسيق بين جميع الجهات الفاعلة المعنية داخل الأمم المتحدة وخارجها في مواجهة تحديات بناء السلام.
67.٦٧ -
Unfortunately, the Security Council is not always understood as a key peacebuilding actor.ومما يدعو للأسف أن مجلس الأمن لا يُعتبر دائماً جهة فاعلة رئيسية لبناء السلام.
A close examination of its resolutions over the past decade reveals, in fact, that it has very frequently mandated complex and multidimensional peace operations in “peacebuilding mode” in a considerable number of countries.فبالنظر بإمعان في القرارات التي اتخذها خلال العقد الماضي يتبين أنه كثيراً جدا ما يكلف بعمليات سلام معقدة ومتعددة الأبعاد على ”شاكلة عمليات بناء السلام“ في عدد كبير من البلدان.
It is also clear that the Council is becoming increasingly overburdened.ومن الواضح أيضا أن المجلس أصبح مثقلاً أكثر فأكثر بالأعباء().
Some Council members will admit that the heavy workload may be leading to moments where the needed attention to what may be termed “less burning” contexts of peacebuilding is crowded out by the imperative to focus on proliferating crises.وسيقر بعض أعضاء المجلس بأن عبء العمل الثقيل قد يؤدي إلى لحظات تُزيح فيها ضرورة التركيز على أزمات الانتشار الاهتمامَ المطلوب توجيهه إلى ما يمكن تسميته بسياقات بناء السلام ”الأقل إلحاحا“.
Ideally, mandate formulation should be informed from the beginning by a strategic vision of a desirable end state for the affected country.ومن الناحية المثالية، ينبغي منذ البداية الاهتداء في وضع الولاية برؤية استراتيجية للوضع النهائي المنشود للبلد المتضرر.
Formulating such a vision, however, requires adequate time for deliberation and, because it entails bringing together the political, security, human rights and development perspectives, the capacity to consult and distil the views of a diverse array of actors beyond the conventional peace and security realm.ولكن وضع رؤية كهذه يتطلب وقتاً كافياً للتداول - كما أنه بسبب ما يستلزمه من الجمع بين وجهات النظر السياسية والأمنية والمتعلقة بحقوق الإنسان والتنمية، يتطلب القدرة على التشاور مع مجموعة مختلفة من الجهات الفاعلة التي تتجاوز مجال السلام والأمن التقليدي وعلى استخلاص آرائها.
That is now rarely the case at the Organization’s intergovernmental level, highlighting an opportunity to assist that the Peacebuilding Commission may be well placed to take.ويندر أن يكون ذلك هو الحال على المستوى الحكومي الدولي للمنظمة، مما يشير إلى سنوح فرصة للمساعدة قد تكون لجنة بناء السلام مهيأة بشكل جيد لاغتنامها.
Sierra Leone: integrating peace and development for peacebuildingسيراليون: الجمع بين السلام والتنمية من أجل بناء السلام
Sierra Leone has made significant progress in its transition from an extraordinarily violent internal conflict to a peace that shows increasing promise of sustainability.أحرزت سيراليون تقدما هاما في انتقالها من مرحلة تناحر داخلي على درجة غير عادية من العنف إلى سلام يتزايد الأمل في استدامته.
National leadership and civil society, in particular women’s organizations, played a critical role in building peace, as did progress in the truth and reconciliation process (although the unconditional amnesties offered were intensely criticized in some quarters).وكان للقيادة الوطنية والمجتمع المدني، ولا سيما المنظمات النسائية، دور بالغ الأهمية في بناء السلام، شأنهم في ذلك شأن التقدم الذي تم إحرازه في عملية تقصي الحقائق والمصالحة (وإن كان العفو غير المشروط الممنوح قد انتُقد بشدة في بعض الدوائر).
Throughout, there was notable engagement between the United Nations and national stakeholders.وقد بذلت الأمم المتحدة طوال الوقت جهوداً هامة بالاشتراك مع جهات معنية وطنية.
In the initial phases, the Organization’s focus was on peacekeeping, with a deliberate shift to peacebuilding in 2008.وفي المراحل الأولية، انصب تركيز الأمم المتحدة على حفظ السلام، الذي اقترن بانتقال مدروس إلى مرحلة بناء السلام في عام 2008.
Progress across the three pillars of the United Nations — peace and security, human rights and development — was by no means evenly spread, however.غير أن التقدم المحرز على مستوى جميع ركائز الأمم المتحدة الثلاث وهي - السلام والأمن، وحقوق الإنسان، والتنمية - لم يكن على الإطلاق بنفس القدر.
Key institutions of democratic governance and reconciliation, such as Parliament, the National Electoral Commission, the Human Rights Commission, the Anti-Corruption Commission and the security sector, were, on the whole, strengthened.وتم بوجه عام تعزيز المؤسسات الرئيسية للحكم الديمقراطي والمصالحة، مثل البرلمان، واللجنة الانتخابية الوطنية، ولجنة حقوق الإنسان، ولجنة مكافحة الفساد، وقطاع الأمن.
Challenges remain even in those areas, however, including a lack of transparency, corruption and a weak civil service.وما زالت هناك تحديات حتى في هذه المجالات، بما في ذلك الافتقار إلى الشفافية والفساد وضعف الخدمة المدنية.
More critically, progress in the economic, judicial and social spheres has not met the aspirations of the people.والأهم من ذلك هو أن التقدم المحرز في المجالات الاقتصادية والقضائية والاجتماعية لم يف بتطلعات الشعب.
High economic growth has not yet translated into better livelihoods, reduced poverty or sufficient delivery of basic social services such as education and health, partly because insufficient attention has been paid to illicit financial flows, including those from the trafficking of drugs or illicit exploitation of natural resources.ولم يترجم النمو الاقتصادي الهائل بعدُ إلى تحسين سبل العيش والحد من الفقر أو توفير ما يكفي من الخدمات الاجتماعية الأساسية مثل التعليم والصحة - ويعود ذلك جزئيا إلى عدم إيلاء العناية الكافية للتدفقات المالية غير المشروعة، بما فيها تلك الآتية من الاتجار بالمخدرات أو الاستغلال غير المشروع للموارد الطبيعية.
The fragility of the public health system was tragically underscored by the Ebola crisis that struck in 2014.وقد أكدت أزمة فيروس إيبولا التي اندلعت في عام 2014 بشكل مأساوي مدى هشاشة النظام الصحي العام.
Meanwhile, some of the economic and social root causes of the conflict, such as high levels of youth unemployment and pervasive poverty, have yet to be addressed.وفي الوقت نفسه، ما زالت هناك بعض الأسباب الجذرية الاقتصادية والاجتماعية للنزاع التي لم تعالج بعد، مثل ارتفاع معدلات البطالة في صفوف الشباب وتفشي الفقر.
Both the progress and the challenges may be related in part to the nature of United Nations engagement with Sierra Leone over time, which had some unique characteristics reflected in the findings of the Advisory Group.وقد يكون لكل من التقدم والتحديات صلة جزئية بطبيعة تعامل الأمم المتحدة مع سيراليون على مر الزمن، الذي كان له بعض الخصائص الفريدة التي تجلت في استنتاجات الفريق الاستشاري.
By its resolution 1829 (2008), the Security Council essentially converted the United Nations Integrated Office in Sierra Leone, a peace operation, into the United Nations Integrated Peacebuilding Office in Sierra Leone.وقد حول مجلس الأمن بشكل أساسي، بقراره 1829 (2008)، مكتب الأمم المتحدة المتكامل في سيراليون، الذي كان إحدى عمليات السلام، إلى مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في سيراليون.
Two salient features stand out: a strong (and unusual) collaboration between the Council and the Peacebuilding Commission;وظهرت في ذلك سمتان بارزتان هما: التعاون الكبير (وغير العادي) بين مجلس الأمن ولجنة بناء السلام؛
and the Organization’s ability to deliver as one United Nations on the ground, in coordination with other stakeholders.وقدرة الأمم المتحدة على العمل ككيان واحد في الميدان، بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى.
Among the notable features of the resolution are the following:ومن بين الملامح الملحوظة للقرار ما يلي:
(a)(أ)
The functions of the mission combined classical peacebuilding activities (such as consolidating good governance reforms and strengthening the rule of law) with a strong political mandate;تضمنت مهام البعثة أنشطة تقليدية لبناء السلام (مثل توطيد إصلاحات الحكم الرشيد وتعزيز سيادة القانون) بالإضافة إلى الولاية السياسية القوية؛
(b)(ب)
The primary responsibility of the Government for peacebuilding, security and long-term development was reaffirmed;أعيد تأكيد مسؤولية حكومة سيراليون الرئيسية عن بناء السلام والأمن والتنمية الطويلة الأجل في البلد؛
(c)(ج)
An explicit call was made for closely coordinating with and supporting the work of the Peacebuilding Commission, as well as the implementation of the Peacebuilding Cooperation Framework and projects supported through the Peacebuilding Fund;وجهت دعوة صريحة للتنسيق عن كثب مع لجنة بناء السلام ودعم العمل الذي تقوم به بالإضافة إلى تنفيذ إطار ومشاريع التعاون لبناء السلام التي تلقى الدعم من صندوق بناء السلام؛
(d)(د)
An executive representative of the Secretary-General was deployed, serving also as the resident coordinator and resident representative of the United Nations Development Programme, facilitating seamless United Nations action on the ground;أُوفد أحد الممثلين التنفيذيين للأمين العام، وكُلف بالعمل أيضا منسقاً مقيماً وممثلاً مقيماً لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبتيسير اضطلاع الأمم المتحدة بعملها على نحو سلس في الميدان؛
(e)(هـ)
The importance of a fully integrated office, carrying out effective coordination of strategy and programmes throughout the entire United Nations family, was underlined, with a call made for appropriate expertise and adequate material resources so that the United Nations Integrated Peacebuilding Office in Sierra Leone could implement its mandate effectively and efficiently;جرى تأكيد أهمية وجود مكتب متكامل تماماً يضطلع بعملية تنسيق فعالة للاستراتيجية والبرامج في جميع أنحاء أسرة الأمم المتحدة، مع التماس الخبرات المناسبة والموارد المادية الكافية التي تمكن مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في سيراليون من تنفيذ ولايته بفعالية وكفاءة؛
(f)(و)
Closer partnerships were sought with regional organizations, including the Economic Community of West African States and the Mano River Union.تم السعي أيضا إلى إقامة شراكات أوثق مع منظمات إقليمية منها الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا واتحاد نهر مانو.
With that resolution, the Security Council therefore moved in the direction proposed herein through the guidance that it offered to both the national authorities and the United Nations.وبموجب ذلك القرار، تحرك بالتالي مجلس الأمن في الاتجاه المقترح في هذا التقرير من خلال التوجيه الذي وفره لكل من السلطات الوطنية والأمم المتحدة.
On the other hand, neither the Economic and Social Council nor the General Assembly was involved in the endeavour.ومن جهة أخرى، لم يشارك المجلس الاقتصادي والاجتماعي ولا الجمعية العامة في هذا المسعى.
Mandates from those key bodies dealing with the development pillar of the United Nations could have strengthened early attention to development as part of peacebuilding on the ground.وكان يمكن للولايات الصادرة عن هاتين الهيئتين الرئيسيتين اللتين تتعاملان مع ركيزة الأمم المتحدة للتنمية أن تعزز الاهتمام المبكر بالتنمية باعتبارها جزءا من بناء السلام في الميدان.
The remaining challenges urgently require the United Nations to galvanize all partners to support Sierra Leone in tackling governance and development deficits in order to sustain peace.والتحديات التي ما زالت قائمة تستوجب بصورة ملحة تحفيز جميع الشركاء لدعم سيراليون في معالجة أوجه القصور في الحوكمة والتنمية من أجل الحفاظ على السلام.
C.جيم -
Ensuring consistency of delivery throughout United Nations action on the groundكفالة اتساق الأداء في جميع إجراءات الأمم المتحدة في الميدان
68.٦٨ -
The intergovernmental fragmentation outlined above is mirrored in United Nations action on the ground, leading to what may be termed “an inverted U” in which there is little effective United Nations attention to prevention, great attention to crisis response (although still frequently less than is needed) and again relatively little attention in the recovery and reconstruction phase.يتجلى التفتت على المستوى الحكومي الدولي للأمم المتحدة المبين أعلاه في الأعمال الميدانية للمنظمة، وهو ما يؤدي إلى ما يمكن تسميته بـ ”حرف الـ U المقلوب“ حيث لا تبدي المنظمة سوى القليل من الاهتمام الفعال للوقاية، فيما تولي لمواجهة الأزمات اهتماما كبيرا (وإن كان هذا الاهتمام ما زال في كثير من الأحيان أقل من اللازم)، وتبدي كذلك اهتماماً ضئيلا نسبيا في مرحلة التعافي وإعادة البناء.
69.٦٩ -
In earlier years, again reflecting the fragmentation of mandates and approaches, the Organization’s development agencies and in particular the United Nations country teams tended to pay insufficient attention to conflict prevention.وفي السنوات السابقة، وانعكاسا كذلك لتفتت الولايات والنُهج، كانت وكالات التنمية التابعة للمنظمة، ولا سيما الأفرقة القطرية للأمم المتحدة، تميل إلى إيلاء اهتمام غير كاف لمنع نشوب النزاعات.
In recognition of that state of affairs, in 2004 the United Nations Development Programme (UNDP) and the Department of Political Affairs of the Secretariat launched a joint programme on building national capacities for conflict prevention.وتسليما من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وإدارة الشؤون السياسية بهذا الوضع، فقد أطلقا في عام 2004 برنامجاً مشتركاً لبناء القدرات الوطنية على منع نشوب النزاعات.
The programme has contributed positively to bringing together development and political action in favour of peacebuilding (in both preventive and post-conflict mode), but its expansion remains limited by funding uncertainties.وقد أسهم هذا البرنامج إسهاما إيجابيا في الجمع بين الإجراءات الإنمائية والسياسية لصالح بناء السلام (في المرحلة الوقائية ومرحلة ما بعد النزاع معاً)، غير أن توسيع البرنامج ما زال يحد منه عدم التيقن من توافر التمويل.
The recent Human Rights Up Front initiative of the Secretary-General, meanwhile, provides for regional quarterly reviews of countries and has significant potential to involve the broader United Nations system in a collective review with preventive dimensions.وفي الوقت نفسه، تنص سياسة ”حقوق الإنسان أولاً“ التي أصدرها الأمين العام مؤخرا على إجراء استعراضات فصلية إقليمية تُعدها البلدان، وتحمل في طياتها إمكانية كبيرة لإشراك منظومة الأمم المتحدة بنطاقها الأوسع في استعراض جماعي له أبعاد وقائية.
70.٧٠ -
In too many cases, however, preventive efforts come too late and do not succeed, with the United Nations forced to consider other, more active, political options.بيد أنه في حالات كثيرة جدا، تأتي الجهود الوقائية بعد فوات الأوان ولا يحالفها النجاح، فتضطر الأمم المتحدة إلى النظر في خيارات سياسية أخرى أكثر فعالية.
Here, fragmentation is also palpable.وهنا أيضا يكون التفتت ملموسا.
In some situations, in particular in Africa, a Security Council resolution results in the deployment of a special political mission or a peacekeeping operation headed by a special representative of the Secretary-General reporting directly to the Secretary-General.ففي بعض الحالات، ولا سيما في أفريقيا، يفضي قرار مجلس الأمن إلى نشر بعثة سياسية خاصة أو عملية من عمليات حفظ السلام، يرأسها ممثل خاص للأمين العام يرفع تقاريره مباشرة إلى الأمين العام.
In many others, however (perhaps even the majority), a United Nations country team headed by a resident coordinator is expected to sustain the engagement amid crisis, perhaps with some additional political engagement by a roving United Nations or regional organization envoy.إلا أنه في العديد من الحالات الأخرى (بل ربما في معظم الحالات)، يتوقع من فريقٍ قطري تابع للأمم المتحدة، يرأسه منسق مقيم، مواصلة المشاركة في خضم الأزمة، ربما بالتلازم مع قدر إضافي من المشاركة السياسية من جانب مبعوث جوّال للأمم المتحدة أو لإحدى المنظمات الإقليمية.
The objective difference between the crisis in one kind of setting and another is not always immediately clear.والفرق الموضوعي بين الأزمة في سياق معين والأزمة في سياق آخر لا يكون دائما واضحا للوهلة الأولى.
The distinction in response, however, has considerable implications for attention and resources, with a mission setting usually guaranteed a much higher level of support from the Secretariat’s political arm.إلا أن الفرق في الاستجابة تترتب عليه آثار كبيرة في ما يولى من اهتمام وما يخصَّص من موارد، إذ يكون من حظ سياق البعثة عادةً ضمانُ مستوى أعلى بكثير من الدعم المقدم من الذراع السياسية للأمانة العامة.
71.٧١ -
A resident coordinator is accredited to the country directly by the Secretary-General and reports to the Secretary-General through the Administrator of UNDP, who chairs the United Nations Development Group.ويعتمد الأمين العام مباشرة منسقا مقيما لدى البلد المعني، على أن يرفع تقاريره إلى الأمين العام عن طريق مدير البرنامج الإنمائي، الذي يرأس مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية.
While the “first among equals” status of the resident coordinator within the United Nations country team may have worked suitably in what may be termed “normal” development settings (and even that is questionable), it raises questions in conflict-affected and post-conflict peacebuilding settings.وفي حين أن مركز ’’الأول بين الأنداد‘‘ الذي يتمتع به المنسق المقيم ضمن فريق الأمم المتحدة القطري قد يكون صالحا في ما يمكن الاصطلاح عليه بسياقات التنمية ’’العادية‘‘ (وحتى هذا الأمر مشكوك فيه)، فإنه يثير تساؤلات في سياقات التضرر بالنزاع وبناء السلام بعد انتهاء النزاع.
In complex settings, the relationship between the resident coordinator and the heads of agencies must be formalized through a second reporting line to the resident coordinator and the United Nations presence on the ground must be supported by a special Secretariat framework bringing together relevant units (such as the Department of Political Affairs, the Department of Peacekeeping Operations, the Office of Legal Affairs, the Department of Safety and Security and the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs) that is tailored to the country context.ويتعين في السياقات المعقدة إضفاء طابع رسمي على العلاقة القائمة بين المنسق المقيم ورؤساء الوكالات بأن يكون هؤلاء الرؤساء تابعين إداريا أيضا للمنسق المقيم، كما يتعين دعم وجود الأمم المتحدة في الميدان بإطار خاص للأمانة العامة تجتمع فيه الوحدات ذات الصلة (مثل إدارة الشؤون السياسية، وإدارة عمليات حفظ السلام، ومكتب الشؤون القانونية، وإدارة شؤون السلامة والأمن، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية) ويكيَّف بما يلائم السياق القطري.
72.٧٢ -
As a particular option in complex situations, the seldom-used model of a clearly time-bound executive representative of the Secretary-General — combining the roles of special representative of the Secretary-General with that of resident coordinator and resident representative of UNDP — could be revived.وكخيار خاص في السياقات المعقدة، يمكن إعادة تفعيل نموذج الممثل التنفيذي للأمين العام الذي يجمع بين أدوار الممثل الخاص للأمين العام والمنسق المقيم والممثل المقيم للبرنامج الإنمائي، علما بأنه نموذج نادرا ما يُستخدم ومن الواضح أنه محدد زمنيا.
The model proved effective in two of the case study countries for the review (Burundi and Sierra Leone) in enhancing integration around the delivery of peacebuilding goals during the mission phase.وقد ثبتت في بلدين من البلدان المشمولة بدراسات الحالة الإفرادية لأغراض الاستعراض (بوروندي وسيراليون) فعالية هذا النموذج في تعزيز التكامل الذي يتمحور حول تنفيذ أهداف بناء السلام أثناء مرحلة وجود البعثة.
73.73 -
When peace operations are deployed with ambitious, multidimensional mandates from the Security Council, it is not widely realized that they come without the guarantee of financing to drive their programmatic peacebuilding implications.وعند نشر عمليات السلام في ظل تكليفها بولايات طموحة ومتعددة الأبعاد من قبل مجلس الأمن، لا يدرك الكثيرون أن هذه الولايات تصدر دون أي ضمان يكفل التمويل اللازم للنهوض بما تستتبعه من أنشطة مبرمجة في مجال بناء السلام.
The United Nations is regularly mandated, for example, to provide support in critical sectors such as security sector reform or rule of law.فالأمم المتحدة تكلف بانتظام، مثلا، بتقديم الدعم في قطاعات حيوية من قبيل إصلاح قطاع الأمن أو سيادة القانون.
Even if mission budgets appear, from the outside, to be considerable, a closer examination reveals that, somewhat astonishingly, they come without any of the resources necessary for programming in those core mandate areas.وحتى وإن كانت ميزانيات البعثات تبدو كبيرة من الخارج، فإن فحصها عن قرب يكشف أمرا يدعو إلى الاستغراب إلى حد ما وهو أنها لا تضم أيا من الموارد اللازمة للبرمجة في تلك القطاعات الحيوية.
Instead, programme resources depend on the unpredictable generosity of donors.وتعتمد الموارد البرنامجية، بدلا من ذلك، على سخاء الجهات المانحة، وهو سخاء لا يمكن التنبؤ به.
The case studies for the review reveal the enormous gap between the expectations established by such mandates and the paucity of resources — political, technical and financial — made available.وتكشف دراسات الحالات الإفرادية لأغراض الاستعراض عن الفجوة الهائلة بين التوقعات التي تنشأ نتيجة هذه الولايات وندرة الموارد السياسية والتقنية والمالية المتاحة.
The incentives for a broader collection of peacebuilding actors to align themselves usually being absent, in a very real sense in many contexts, peacebuilding inadvertently appears set up to fail.وفي ظل الغياب المعتاد للحوافز المشجعة على انخراط مجموعة أوسع من الجهات الفاعلة في جهود بناء السلام، فإن هذه الجهود تبدو عن غير قصد ماضية صوب الفشل في العديد من السياقات.
A solution must be found to ensure predictable funding for critical programme efforts towards sustaining peace.فلا بد إذن من إيجاد حل لكفالة تمويل يمكن التنبؤ به للجهود البرنامجية الحاسمة الرامية إلى الحفاظ على السلام.
74.74 -
The resident coordinator and the United Nations country team continue to function throughout the tenure of a mission and a special representative of the Secretary-General, but the embedding of the country team within the mission is usually tenuous, which has longer-term consequences for the transition from Security Council-mandated peace operation back to country team management alone once the situation sufficiently stabilizes.ويواصل كل من المنسق المقيم وفريق الأمم المتحدة القطري مهامه طيلة مدة البعثة وولاية الممثل الخاص للأمين العام، إلا أن إدماج الفريق القطري في البعثة عادة ما يكون هشاً، وهو أمر له عواقب طويلة الأجل فيما يخص الانتقال من عملية سلام صادر بها تكليف من مجلس الأمن للعودة إلى إدارة الفريق القطري بمفرده حالما يطرأ استقرار كاف على الوضع.
The case studies for the review illustrate that more consideration needs to be given to how the country team should operate and be funded for sustaining peace before, during and after a mission.وتبين دراسات الحالات الإفرادية لأغراض الاستعراض ضرورة إيلاء مزيد من الاعتبار لكيفية عمل الفريق القطري وتمويله من أجل الحفاظ على السلام قبل بدء ولاية البعثة وأثناءها وبعد انتهائها.
75.75 -
In situations in which the conflict is concentrated in a few areas of the country, the United Nations often is unable to continue, or does not even consider continuing, development activities in the remaining relatively peaceful areas, notwithstanding the positive impact that such an option would have, not only for its intrinsic value, but also as an incentive for warring parties to seek a similar peace dividend.وفي الحالات التي يتركز فيها النزاع في مناطق قليلة من البلد المعني، يتعذر على الأمم المتحدة في كثير من الأحيان مواصلة الأنشطة الإنمائية في المناطق المتبقية التي تحظى بسِلم نسبي، بل إنها لا تنظر في ذلك من الأساس، على الرغم من الأثر الإيجابي لهذا الخيار، ليس فقط بسبب ما ينطوي عليه من قيمة جوهرية، بل باعتباره أيضا حافزا للأطراف المتحاربة لالتماس عائد مماثل من عوائد السلام.
Again, the case studies of both South Sudan and the Central African Republic represent instances of the phenomenon.ومرة أخرى، فإن دراستي الحالة الإفرادية لكل من جنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى تشكلان اثنين من الأمثلة على هذه الظاهرة.
76.76 -
In another variant of fragmentation, the case studies highlight the perils of an overly abrupt transition between United Nations operational configurations.وفي شكل آخر من أشكال التفتت، تبرز دراسات الحالة الإفرادية مخاطر الانتقال المفاجئ للغاية فيما بين مختلف تشكيلات عمليات الأمم المتحدة.
Once a peace operation is drawn down again, there is a visibly diminished investment in the Organization’s peacebuilding efforts from the political side of the Secretariat.فبمجرد تصفية عملية من عمليات السلام من جديد، يقل بشكل ملحوظ الاستثمار في ما تبذله المنظمة من جهود لبناء السلام من قِبل الجانب السياسي في الأمانة العامة.
Only recently has the job profile begun to factor in the need for resident coordinators to be able to play a strategic political role when called upon in a peacebuilding setting.وحتى عهد قريب، لم يكن توصيف وظيفة المنسقين المقيمين يأخذ في الاعتبار الحاجة إلى أن يكون المنسق المقيم قادرا على الاضطلاع بدور سياسي استراتيجي في بناء السلام عندما يُطلب منه ذلك في سياق بناء السلام.
Meanwhile, United Nations country teams, for their part, are not regularly provided with the resources to pay adequate attention to the political and strategic dimensions of peacebuilding.وفي نفس الوقت، فإن أفرقة الأمم المتحدة القطرية، من جانبها، لا تزوَّد بانتظام بالموارد اللازمة لإيلاء الاهتمام الكافي للبعدين السياسي والاستراتيجي لبناء السلام.
In parallel to the post-crisis diminishing of political attention is the rapid drop-off in financing — again, an aspect of the silo effect in which various forms of engagement enjoy radically different modes of funding (a point that will be taken up below).وبالموازاة مع تضاؤل الاهتمام السياسي بعد انتهاء الأزمة، يتراجع التمويل بسرعة - وهو ما يعد مرة أخرى جانبا من جوانب ظاهرة الجزر المنعزلة حيث يكون لأشكال التعامل المختلفة طرق تمويل تختلف عن بعضها اختلافا جذريا (وهي نقطة سيجري تناولها أدناه).
Central African Republic: cost of inconsistent international attentionجمهورية أفريقيا الوسطى: تكاليف عدم اتساق الاهتمام الدولي
The Central African Republic represents a dramatic and instructive case of peacebuilding failure.تمثل جمهورية أفريقيا الوسطى حالة مأساوية غنية بالدروس من حالات الفشل في بناء السلام.
It resulted, to a significant degree, from the abrupt and premature transition out of peacekeeping in 2000, the subsequent dramatic shortfall in attention that followed and persisted and the particular failure of international partners to mobilize resources on anything like the scale necessary and of the national counterpart to live up to its obligations.وهي حالة نجمت، بدرجة كبيرة، عن الانتقال المفاجئ والسابق لأوانه من مرحلة حفظ السلام في عام 2000، وما تلا ذلك من نقص كبير ومستمر في الاهتمام، وفشل الشركاء الدوليين بشكل خاص في حشد الموارد بأي قدر يكون لازما، وفشل النظير الوطني في الوفاء بالتزاماته.
The Central African Republic remains a State that needs to be constructed.وما زالت جمهورية أفريقيا الوسطى دولةً بحاجة إلى بناء.
From its emergence, there has been an almost total absence of central authority outside the capital, Bangui.فمنذ نشأتها، اتسمت بغياب شبه كامل للسلطة المركزية خارج العاصمة، بانغي.
Colonial and post-colonial leaders were seen largely to share an exclusively extractive interest in the territory.وكان يُنظر إلى قادة الفترة الاستعمارية وفترة ما بعد الاستعمار إلى حد بعيد على أن ما يجمع بينهم هو الاهتمام حصرا بالأنشطة الاستخراجية في الإقليم.
The country is endowed with enormously fertile soil and regular rains and with very extensive mineral deposits, including diamonds, gold and petroleum.وقد حُبي البلد بتربة خصبة للغاية وبأمطار منتظمة وبكميات هائلة من الرواسب المعدنية، بما فيها الماس والذهب والنفط.
The successive ruling elites and their entourage never demonstrated any sense of responsibility or accountability towards the populations whom they were meant to administer.ولم تُظهر النخب الحاكمة المتعاقبة وحاشياتها أي روح للمسؤولية أو المساءلة إزاء السكان الذين كان يفترض فيها أن تدير شؤونهم.
Poor leadership and governance and the neglect of the regions must therefore be seen as the principal causes of the current conflict.ومن ثم وجب اعتبار ضعف القيادة والحكم وإهمال المناطق بمثابة الأسباب الرئيسية وراء النزاع الحالي.
While ethnicity became a field of leverage in the 1980s, religion became one only very recently, during the crisis of 2013-2014, and both were violently instrumentalized.وإذا كان الأصل العرقي قد أصبح مجالا محل استثمار في الثمانينات من القرن الماضي، فإن الدين لم يصبح كذلك إلا في الآونة الأخيرة، خلال الأزمة التي اندلعت في الفترة 2013-2014، وقد استُغلَّ كلاهما بصورة عنيفة.
Almost since the beginning of the violence (in 1996), the United Nations has deployed a varying sequence of peace operations, beginning with a peacekeeping operation, the United Nations Mission in the Central African Republic, in 1998.ومنذ بداية أحداث العنف تقريبا (في عام 1996)، نشرت الأمم المتحدة عمليات للسلام تباعا بوتيرة متفاوتة، بدءا بعملية لحفظ السلام، وهي بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى في عام 1998.
The types of intervention authorized by the Security Council, however, appear to have been guided by broader budgetary concerns rather than by the needs of the situation in the country.لكن يبدو أن أنواع الأنشطة التي أذن بها مجلس الأمن كان يُسترشد فيها بشواغل تتصل بالميزانية عموما بدلا من احتياجات الحالة في البلد.
For example, while in July 1999 the Secretary-General was warning of a sudden upsurge in violence, the impact of the conflict in the Democratic Republic of the Congo and the precarious security situation, the Council opted to withdraw the mission, even though the national authorities formally requested that it should be retained.فعلى سبيل المثال، بينما كان تقرير الأمين العام يحذر في تموز/يوليه 1999 من زيادة مفاجئة في أحداث العنف ومن أثر النزاع في جمهورية الكونغو الديمقراطية وعدم استقرار الحالة الأمنية، فقد وقع اختيار مجلس الأمن على سحب البعثة رغم أن السلطات الوطنية طلبت رسميا الإبقاء عليها.
The decision appears to have been driven more by a desire to reduce the global peacekeeping budget than by a sober analysis of what was needed on the ground.ويبدو أن القرار لم يكن نابعا من تحليلٍ واعٍ للاحتياجات على أرض الواقع بقدر ما كان مدفوعا برغبةٍ في تقليص ميزانية حفظ السلام على الصعيد العالمي.
The subsequent 15 years of intervention could be characterized as a succession of United Nations peacebuilding mandates and small offices seeking desperately to catch up with an inexorably deteriorating political and security situation.ويمكن وصف الأنشطة التي اضطُلع بها في الخمسة عشر عاما اللاحقة بأنها تعاقُب لولايات الأمم المتحدة لبناء السلام ولمكاتب صغيرة تسعى بيأس إلى التعامل مع حالة سياسية وأمنية لا مهرب من تدهورها.
During that period, there was also a particularly graphic illustration of the divergence between mandates and means: successive Council resolutions charged United Nations peacebuilding offices to play a role in security sector reform and disarmament, demobilization and reintegration, but sufficient voluntary contributions never materialized to enable that.وخلال تلك الفترة، اتضح بشكل جلي التباين بين الولايات والوسائل الموفَّرة لتحقيقها: فقد كلفت قرارات المجلس المتعاقبة مكاتب الأمم المتحدة لبناء السلام بالقيام بدور في إصلاح قطاع الأمن وفي عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، إلا أن التبرعات لم تتوافر قط بالقدر الكافي للقيام بذلك.
Even after the Central African Republic barely survived its greatest crisis yet — all but tipping into all-out genocide between 2013 and 2014 — there still appears to be little appetite to provide the kind of risk-taking donor support that meaningful peacebuilding will require.وحتى بعد أن اجتازت جمهورية أفريقيا الوسطى بالكاد أكبر أزمة شهدتها حتى الآن - باستثناء الانزلاق إلى أعمال الإبادة الجماعية الشاملة في الفترة بين عامي 2013 و 2014 - ما زالت لا توجد على ما يبدو رغبة تُذكر في أن تقدم الجهات المانحة الدعم المنطوي على مجازفة الذي يستلزمه بناء حقيقي للسلام.
There even appears to be an assumption in some donor quarters that the establishment of a new and multidimensional peacekeeping operation, the United Nations Multidimensional Integrated Stabilization Mission in the Central African Republic, constitutes in itself the provision of adequate assistance and that somehow peacebuilding will automatically follow from that.بل يبدو أن هناك افتراضا في بعض أوساط المانحين أن إنشاء عملية جديدة ومتعددة الأبعاد لحفظ السلام، وهي بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، يشكل في حد ذاته مساعدة كافية، وأن بناء السلام سيأتي إثر ذلك تلقائيا بطريقة ما.
Meanwhile, in terms of its most recent mandate, the need for the United Nations Multidimensional Integrated Stabilization Mission in the Central African Republic to extend central authority is complicated by the fact that such authority has never existed in many areas of the country, and the legitimacy of the central authority is even contested in some.وفي الوقت نفسه، وفيما يخص آخر ولاية للبعثة، فإن حاجة بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى إلى بسط السلطة المركزية يعقِّدها كون هذه السلطة لم توجد قط في العديد من مناطق البلد، بل والطعن في شرعية تلك السلطة في بعض المناطق.
Compounding the problems of the United Nations is its inability to attract qualified staff to a hardship duty station, together with the constraints imposed on direct engagement with local communities by the Organization’s post-conflict security regime in the country.ومما زاد من حدة المشاكل التي تواجهها الأمم المتحدة عجزها عن اجتذاب موظفين مؤهلين للعمل في ذلك البلد الذي يشكل مركز عمل شاق، بالإضافة إلى أن النظام الأمني الذي باتت تستخدمه المنظمة في البلد بعد انتهاء النزاع قد فرضت قيود على تعامله المباشر مع المجتمعات المحلية.
D.دال -
United Nations and participation of women in peacebuildingالأمم المتحدة ومشاركة المرأة في بناء السلام
77.77 -
As already noted, in the 15 years since the Security Council adopted its landmark resolution 1325 (2000), there has been a paradigm shift from seeing women only as victims of violent conflict to recognizing their vital role as agents of change, including, especially, in the area of peacebuilding.وفقا لما تقدمت الإشارة إليه، فقد شهدت السنوات الـ 15 التي مضت منذ اتخاذ مجلس الأمن القرار التاريخي 1325 (2000)، نقلة نوعية من النظر إلى النساء باعتبارهن من ضحايا النزاعات المتسمة بالعنف فحسب، إلى الاعتراف بالدور الحيوي الذي تؤدينه بوصفهن من عوامل التغيير في مجالات منها، على وجه الخصوص، مجال بناء السلام.
Most countries have developed national action plans under the resolution, with Governments and members of civil society working together, identifying specific strategies, putting in place independent monitoring mechanisms and, in many cases, allocating a dedicated budget.ووضعت معظم البلدان خطط عمل وطنية في إطار ذلك القرار، تلازمت مع تعاون الحكومات وعناصر المجتمع المدني فيما بينها وقيامها بتحديد استراتيجيات خاصة وإنشاء آليات رصد مستقلة، وقيامها في حالات عديدة بتخصيص ميزانية مكرسة لهذا الغرض.
78.78 -
All those factors, however, have yet to translate into sufficient material changes in women’s lives, or even in the Organization’s peacemaking and peacebuilding processes.بيد أنه ما زال يتعين ترجمة كل هذه العوامل إلى القدر الكافي من التغييرات الجوهرية في حياة المرأة، أو حتى في العمليات التي تضطلع بها المنظمة في مجالي صنع السلام وبناء السلام.
Research has shown that peace accords that meaningfully include civil society, including women, are at least 50 per cent more likely to endure than when they do not.وأثبتت الأبحاث أن اتفاقات السلام التي تُدمج المجتمع المدني، بما فيه المرأة، إدماجا حقيقيا يرجح استمرار العمل بها بنسبة لا تقل عن 50 في المائة مقارنة بالاتفاقات التي لا تنص على ذلك().
Nevertheless, peace processes do not consistently maximize the ways in which the voices of women’s organizations and civil society can be heard, although the United Nations has begun to make modest progress in appointing women mediators, ensuring that women are part of mediation support teams, encouraging the presence of women in the negotiating delegations of parties to conflicts and ensuring the participation of women in peace processes overall.ومع ذلك، لا تؤدي عمليات السلام في كل الحالات إلى تعظيم طرق إسماع أصوات المنظمات النسائية والمجتمع المدني، وإن كانت الأمم المتحدة بدأت تحرز تقدما متواضعا في تعيين وسيطات وكفالة انضمام نساء إلى أفرقة دعم الوساطة، وتشجيع وجود نساء في وفود التفاوض التي ترسلها أطراف النزاع، وكفالة مشاركة المرأة في عمليات السلام عموما().
As examples ranging from Colombia and the Philippines (where recent peace talks have seen balanced gender representation on negotiating teams) to the Organization’s support on Yemen (where, before the current crisis, the National Dialogue process strictly observed quotas to ensure women’s representation at all levels) have shown, it is both feasible and fruitful to engage women meaningfully in efforts to make and consolidate peace.وكما أظهرت الأمثلة التي تتراوح من كولومبيا والفلبين (حيث شهدت محادثات السلام الأخيرة تمثيلا متوازنا لكلا الجنسين في أفرقة التفاوض) إلى الدعم المقدم من المنظمة فيما يخص اليمن (حيث تقيدت عملية الحوار الوطني قبل حدوث الأزمة الراهنة تقيدا صارما بحصص المشاركة المطلوبة لكفالة تمثيل المرأة على جميع المستويات)، من الممكن والمفيد في آن واحد إشراك المرأة بصورة مجدية في الجهود الرامية إلى صنع السلام وتوطيده.
79.79 -
The Organization’s efforts towards sustaining peace must, however, offer an opportunity to expand the political participation and leadership of women beyond the peace table.ومع ذلك، يجب أن تتيح جهود المنظمة الرامية إلى الحفاظ على السلام فرصة لتوسيع نطاق المشاركة السياسية والدور القيادي للمرأة ليتجاوز مفاوضات السلام.
The support offered to reforming public administration and governance structures should take into account the need to respond to the aspirations of women and to engage them as active participants.وينبغي أن يراعى في الدعم المقدم لإصلاح هياكل الإدارة العامة والحكم الحاجة إلى الاستجابة لتطلعات المرأة وإلى إشراكها بشكل فعلي.
Electoral reforms can introduce temporary special measures that build the capacity of women as citizens and leaders and quotas to increase their representation in elected bodies at all levels.ويمكن للإصلاحات الانتخابية أن تستحدث تدابير خاصة مؤقتة لبناء قدرات النساء كمواطنات وكقائدات، وحصصا لزيادة تمثيلهن في الهيئات المنتخبة على جميع المستويات.
Research has shown that the introduction of such measures for the first election after a conflict results in increases in the numbers of women elected in subsequent elections.وأثبتت الأبحاث أن استحداث مثل هذه التدابير في العملية الانتخابية الأولى بعد انتهاء النزاع يؤدي إلى زيادات في أعداد النساء المنتخبات في الانتخابات اللاحقة().
The Organization’s engagement around the world has shown the benefits of advocacy in that direction.وقد أظهرت مشاركة المنظمة في أنحاء العالم فوائد جهود الدعوة المبذولة في هذا الصدد.
80.80 -
More generally, however, the same issue of United Nations fragmentation is sadly visible when it comes to the Organization’s women and peacebuilding efforts.بيد أنه عموما، مما يؤسف له أن مسألة تفتت الأمم المتحدة ذاتها تظهر بوضوح عندما يتعلق الأمر بالجهود التي تبذلها المنظمة فيما يخص المرأة وبناء السلام.
The case studies for the review tended to reveal a weakness in bringing together the peace and security dimensions and the socioeconomic dimensions of the participation of women.وكشفت دراسات الحالة الإفرادية لأغراض هذا الاستعراض عموما عن عجز فيما يتعلق بالجمع بين بعدي السلام والأمن والبعدين الاجتماعي والاقتصادي لمشاركة المرأة.
Mission components tended to concentrate on narrow but important questions of political participation and the prevention of conflict-associated sexual and gender-based violence, while the United Nations country teams worked on gender-sensitive approaches to economic recovery and inclusion without always bringing a peacebuilding lens fully to bear.وكانت عناصر البعثات تنزع إلى التركيز على مسائل المشاركة السياسية ومنع العنف الجنسي والجنساني المرتبط بالنزاعات، وهي مسائل هامة على ضيق نطاقها، في حين اشتغلت أفرقة الأمم المتحدة القطرية بالنُهُج المراعية للاعتبارات الجنسانية إزاء الانتعاش الاقتصادي والإدماج دون أن تطبِّق دوما على ذلك منظور بناء السلام تطبيقا كاملا.
Again, separate funding silos and institutional imperatives reinforced those tendencies.وهنا أيضا، أدت جزر التمويل المنعزلة والمقتضيات المؤسساتية إلى تعزيز هذه النزعات.
Better coherence and integration between missions and country teams in the delivery of gender-oriented United Nations peacebuilding must urgently be built.ولهذا، لا بد من القيام على وجه السرعة بتحسين مستوى الاتساق والتكامل بين البعثات والأفرقة القطرية في تنفيذ أنشطة الأمم المتحدة لبناء السلام التي تركز على المنظور الجنساني.
81.81 -
Reflecting the importance of all those dimensions, in 2009 the Secretary-General adopted a funding goal (under his seven-point action plan on gender-responsive peacebuilding of 2010) for financing allocated to peacebuilding approaches targeting gender equality.ومما يدل على أهمية كل تلك الأبعاد اعتماد الأمين العام في عام 2009 هدفا تمويليا (في إطار خطة عمله ذات النقاط السبع بشأن بناء السلام المراعي للاعتبارات الجنسانية لعام 2010) فيما يتعلق بالتمويل المخصص لنُهج بناء السلام التي تستهدف تحقيق المساواة بين الجنسين.
The goal was to ensure that at least 15 per cent of United Nations peacebuilding expenditure would be allocated to activities addressing women’s specific needs, advancing gender equality or empowering women as their principal objectives.وقد كان الهدف من ذلك ضمان تخصيص ما لا يقل عن 15 في المائة من نفقات الأمم المتحدة في مجال بناء السلام للأنشطة التي تلبي الاحتياجات الخاصة بالمرأة أو تؤدي إلى النهوض بالمساواة بين الجنسين أو تمكين المرأة باعتبارها أهدافا رئيسية.
In 2011, to boost efforts to meet the target, the Peacebuilding Fund launched a first gender promotion initiative, calling for targeted projects on women’s empowerment and gender equality.وفي عام 2011، ولتعزيز الجهود الرامية إلى بلوغ الهدف المذكور، قام صندوق بناء السلام بإطلاق أول مبادرة لتعزيز المساواة بين الجنسين، وهي المبادرة التي تدعو إلى تنفيذ مشاريع محددة الأهداف فيما يخص تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين().
A second such initiative is being implemented.ويجري حاليا تنفيذ مبادرة ثانية من هذا القبيل.
82.82 -
Nevertheless, in no single country of engagement has the United Nations attained its own modest 15 per cent target, still less exceeded it.وعلى الرغم من ذلك، لم تحقق الأمم المتحدة هدفها المتواضع البالغ 15 في المائة في أي بلد من البلدان التي لها نشاط فيها، ناهيك عن تجاوزه.
Peacebuilding Fund project allocations directly targeting gender equality and empowerment (known as “gender marker 3”) stood at only 9.3 per cent of total allocations in 2014.ففي عام 2014، لم تكن مخصصات المشاريع الممولة من صندوق بناء السلام التي تستهدف مباشرة تحقيق المساواة بين الجنسين والتمكين الجنساني (المعروفة باسم ”المؤشر الجنساني 3“) تتجاوز 9.3 في المائة من مجموع المخصصات.
Fund allocations to projects that broadly “mainstream” gender (known as “gender marker 2”) have risen more: from 10 per cent in 2008 to 81.3 per cent in 2014 (the World Bank’s broadly similar target of 60 per cent of all International Development Association lending operations and 55 per cent of all Bank lending operations being gender-informed was met in 2014).أما مخصصات الصندوق للمشاريع التي تستهدف عموما ”تعميم مراعاة“ المنظور الجنساني (المعروفة باسم ’’المؤشر الجنساني 2‘‘)، فقد طرأت عليها زيادة أكبر: من 10 في المائة في عام 2008 إلى 81.3 في المائة في عام 2014 (حقق البنك الدولي في عام 2014 هدفه المشابه عموما وهو أن تكون نسبة العمليات المسترشدة بالاعتبارات الجنسانية 60 في المائة من جميع عمليات إقراض المؤسسة الدولية للتنمية و 55 في المائة من جميع عمليات إقراض البنك الدولي)().
However, the slowness of United Nations entities on the ground in coming forward with genuinely peacebuilding-oriented gender-related programming proposals, rather than thinly repackaged existing initiatives (a phenomenon that affects more than just the issue of gender) has limited both progress and impact.إلا أن تباطؤ كيانات الأمم المتحدة في الميدان في تقديم مقترحات ببرامج تتصل بالمسائل الجنسانية تركز حقا على بناء السلام، واكتفاءها باستنساخ المبادرات القائمة بعد إدخال تعديلات طفيفة عليها (وهي ظاهرة تتجاوز مجرد قضية نوع الجنس لتمس قضايا أخرى) قد حدَّا من التقدم والأثر على السواء.
Worse, United Nations entities have made only limited progress in tracking resource allocation for gender-focused interventions: just one quarter currently have systems to track resources for gender equality and women’s empowerment.والأدهى من ذلك أن كيانات الأمم المتحدة لم تحرز سوى تقدم محدود في تتبع تخصيص الموارد للأنشطة التي تركز على الاعتبارات الجنسانية: فربع هذه الكيانات فقط لديه حاليا نظم لتتبع الموارد المخصصة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.
A major additional push is clearly needed in order to meet and then surpass the goals of the Secretary-General in that critical area.ومن الواضح أن هناك حاجة إلى إعطاء دفعة كبيرة إضافية من أجل تحقيق الأهداف التي سطرها الأمين العام في هذا المجال البالغ الأهمية ثم تجاوزها.
E.هاء -
United Nations credibility and leadershipمصداقية الأمم المتحدة وقيادتها
83.83 -
The repeated failure to sustain peace has heavy consequences in human lives and global expenditure.تترتب على الفشل المتكرر في الحفاظ على السلام عواقب وخيمة من حيث الأرواح البشرية والإنفاق العالمي.
Viewed from the ground, it is also damaging the Organization’s credibility.غير أن هذا الفشل يُضر أيضا بمصداقية المنظمة من وجهة النظر الميدانية.
There are several dimensions to the issue.وينطوي هذا الأمر على عدة أبعاد.
One relates to an expectations gap in many conflict-affected countries, where the host State and society find limitations in United Nations mandates or budget lines hard to understand.أحدها يتعلق بـ ”فجوة التوقعات“ في كثير من البلدان المنكوبة بالنزاعات، حيث تجد الدولة المضيفة ومجتمعها صعوبة في فهم أوجه القصور التي تعتري ولايات الأمم المتحدة أو بنود ميزانيتها.
Local communities are puzzled, for example, as to why United Nations blue helmets cannot be used to repel armed attacks or why the budgets used to build United Nations operating bases or regional offices cannot purchase basic office equipment for local officials striving to re-establish a State presence in the same areas.فتنتاب الحيرة المجتمعات المحلية مثلا إزاء سبب عدم إمكانية استخدام قوات الأمم المتحدة لصد الهجمات المسلحة، أو هي لا تفهم السبب في عدم إمكانية استخدام الميزانيات المخصصة لبناء قواعد عمليات الأمم المتحدة أو مكاتبها الإقليمية لشراء معدات مكتبية أساسية للمسؤولين المحليين الذين يكافحون من أجل إعادة بسط وجود الدولة في نفس المناطق.
There is often a gap between expectations and the ability of the United Nations on the ground to deliver.وكثيرا ما توجد فجوة بين التوقعات وبين قدرة الأمم المتحدة على الإنجاز في الميدان.
84.84 -
The second dimension concerns the quality and calibre of United Nations staff on the ground.ويتعلق البعد الثاني بنوعية موظفي الأمم المتحدة وكفاءتهم في الميدان.
If the Organization is to succeed, it must deploy staff of sufficient quality.وإذا أرادت المنظمة تحقيق النجاح فيجب عليها أن تنشر موظفين ذوي قدرات ملائمة.
Unfortunately, and all too frequently, the calibre of staff deployed appears well below that needed.وللأسف يبدو موظفو الأمم المتحدة في الميدان في كثير من الأحيان وكأنهم دون مستوى الكفاءة المطلوب بدرجة كبيرة.
Such challenges were evident in all the case studies and consultations undertaken for the present report.وقد تجلت هذه التحديات بوضوح في جميع دراسات الحالة الإفرادية والمشاورات التي أجريت من أجل هذا التقرير.
The management in several United Nations missions voiced concern about the difficulties in finding qualified and motivated individuals to fill critical posts.وأعربت الإدارة في عدد من بعثات الأمم المتحدة عن قلقها إزاء صعوبة العثور على أفراد مؤهلين ومتحمسين لشغل الوظائف ذات الأهمية الحاسمة.
Administrative and bureaucratic hurdles were frequently cited as the cause.وذُكرت العقبات الإدارية والبيروقراطية في كثير من الأحيان كسبب لهذا الوضع.
From the perspective of local interlocutors, meanwhile, United Nations personnel were often perceived as aloof, isolated and sometimes even disinterested in the populations whom they were supposed to be assisting.وفي نفس الوقت كثيرا ما اعتُبر موظفو الأمم المتحدة من وجهة نظر الشركاء المحليين أناسا متعالين ومنعزلين، بل وحتى غير مبالين أحيانا بالسكان الذين يفترض أنهم يسعون لمساعدتهم.
85.85 -
A third dimension refers to the way in which the United Nations positions itself with regard to national leaders.أما البعد الثالث فيشير إلى كيفية تعاطي الأمم المتحدة مع الزعماء الوطنيين.
In some of the case studies, but also in other contexts, lapses or relapses into violence appear, in part, to have had a link to the Organization’s closeness to leaders whose strategies and interests proved not to be aligned with peacebuilding.ففي بعض الحالات موضوع الدراسة، وأيضا في بعض السياقات الأخرى، يبدو أن اندلاع أعمال العنف أو عودتها إلى الاندلاع مرتبط جزئيا بقرب الأمم المتحدة من بعض الزعماء الذين ثبت أن استراتيجياتهم ومصالحهم لا تنسجم مع بناء السلام.
In many situations of relapse, the leaders around whom peace agreements were framed turned out to have no sense of mutual purpose with broader society beyond their narrow self and group interests.وفي كثير من حالات الانتكاس، تبين أن الزعماء الذين تتمحور حولهم اتفاقات السلام ليس لديهم إحساس بوحدة الهدف مع المجتمع على نطاق أوسع، بما يتجاوز مصالحهم الشخصية أو مصالح جماعتهم الضيقة.
If the population perceives the United Nations as too “close” to that kind of leader and insufficiently able to open questions of national ownership to broader national constituencies, the Organization’s credibility suffers.وإذا اعتبر السكان الأمم المتحدة ’’قريبة‘‘ أكثر من اللازم من هذا النوع من الزعماء وغير قادرة بالقدر الكافي على إشراك الفئات الوطنية المعنية في قضايا المسؤولية الوطنية على نطاق أوسع، فإن ذلك سينتقص من مصداقية المنظمة.
86.86 -
A related dimension concerns the often-overwhelming focus of peace efforts on the protagonists or individuals who bear arms, diminishing the attention given to the rest of society.وهنالك بُعد آخر ذو صلة بهذا الأمر يتعلق بتركيز جهود حفظ السلام تركيزا مُفرطا على الأطراف المتنازعة أو الأفراد من حملة السلاح، مما يؤدي إلى إعارة بقية المجتمع اهتماما أقل.
Too often, no space is afforded for social conversations about the deep-seated causes of the conflict and the collective aspirations for building a more harmonious nation (a criticism particularly levelled from the perspective of women organizing for peace).وفي أحيان كثيرة لا يخصص أي حيز للحوار المجتمعي بشأن الأسباب الجذرية للنزاع والتطلعات الجماعية إلى بناء أمة أكثر انسجاما (وهو انتقاد يُوجه بصورة خاصة من منظور التنظيمات النسائية العاملة من أجل السلام).
Without an approach to leadership that seeks to encourage a sense of common purpose between elites and the broader society, the United Nations and those responding to conflict risk the continuation of the cycle of conflict.وبدون اتباع نهج حيال القيادة يحاول تشجيع الإحساس بوحدة الهدف بين النخبة والمجتمع ككل، فستظل الأمم المتحدة والجهات المعنية بالاستجابة للنزاعات معرضة لخطر استمرار دوامة الصراع.
When populations systematically suffer at the hands of leaders whom they perceive as supported by the United Nations, there is a risk that that will erode the credibility of the Organization.وعندما يعاني السكان بصورة منتظمة على أيدي زعماء يتصورون أن الأمم المتحدة تدعمهم، فإن ذلك ينطوي على خطر الانتقاص من مصداقية المنظمة.
To recover, the Organization must strive to remain on the moral high ground — the main factor that has set it apart from other global actors — and restore the trust of the populations whom it seeks to protect.ولكي تستعيد المنظمة مصداقيتها، يجب أن تبذل وسعها للتمسك بمعايير أخلاقية عالية - وهو العامل الرئيسي الذي يميزها عن الجهات الفاعلة العالمية الأخرى - وأن تكسب مجددا ثقة السكان الذين تسعى إلى حمايتهم.
87.87 -
Invariably, getting this leadership factor right has a bearing on the demand for inclusive peacebuilding and the question of ownership.ومن الثوابت أن النجاح في إيجاد الصيغة المثلى لعامل القيادة هذا سيكون له تأثير على مدى طلب بناء السلام الشامل للجميع وعلى مسألة الإحساس بالملكية.
The arguments against imported peace and against elite peace are both valid.فالحجج ضد السلام المستورد والسلام لصالح النخبة هي حجج صحيحة.
Experience shows that neither is inclusive or long lasting.وتدل التجربة على أن أيا من هذين الشكلين من أشكال السلام لا يحقق الشمولية ولا الاستدامة.
Peace agendas must reflect the mutual aspirations of protagonists and the larger society: only when this is achieved can peacemaking or peacebuilding prove inclusive and lasting.فخطط السلام يجب أن تعكس تطلعات الأطراف المتنازعة والمجتمع برمته. وهو شرط لن يكون بدونه صنع السلام أو بناء السلام شاملين للجميع أو دائمين.
Timor-Leste, for example, is a peacebuilding success story, not simply because of United Nations interventions and the international community’s continued support, but all the more because of the wisdom of its national leaders and the ease with which they engaged with their people.فتيمور - ليشتي مثلا تشكل قصة نجاح في مجال بناء السلام، ليس فقط بسبب العمل الذي قامت به الأمم المتحدة والدعم المستمر من المجتمع الدولي، بل وعلى الأخص بسبب حكمة زعمائها الوطنيين وما أبدوه من تمكُّن في تفاعلهم مع الشعب.
Timor-Leste: national leadership is critical to sustainable peaceتيمور - ليشتي: القيادة الوطنية ضرورة حاسمة لتحقيق السلام المستدام
A long history of colonialism followed by a quarter of a century of struggle against Indonesian occupation steeled a generation of political leaders in Timor-Leste who have made a key difference to sustaining peace in the country at critical junctures and in various ways.أدى التاريخ الاستعماري الطويل الذي تبعه ربع قرن من الكفاح ضد الاحتلال الإندونيسي إلى تكوين جيل قوي من الزعماء السياسيين في تيمور - ليشتي، أحدثوا فرقا كبيرا فيما يتعلق بالحفاظ على السلام بالبلد في منعطفات حاسمة وبطرق مختلفة.
A referendum overseen by the United Nations led to independence in 1999.وأدى استفتاء أشرفت عليه الأمم المتحدة إلى استقلال البلد في عام 1999.
Violence thereafter led to the deployment of an international force under a United Nations mandate, followed by successive United Nations missions with mandates shifting from transitional authority to peacekeeping to peacebuilding and back to peacekeeping again in the aftermath of internecine fighting in 2006.وأفضت أعمال العنف التي تلت ذلك إلى نشر قوة دولية في إطار ولاية للأمم المتحدة، تلتها بعثات متعاقبة للأمم المتحدة تحولت ولاياتها من تولي السلطة الانتقالية إلى حفظ السلام، ثم إلى بناء السلام، ثم عادت إلى حفظ السلام مرة أخرى في أعقاب قتال داخلي اندلع في عام 2006.
After independence, national leaders opted for a truth and friendship commission with Indonesia, the United Nations advice to the contrary notwithstanding.وعقب الاستقلال اختار القادة الوطنيون إنشاء لجنة لتقصي الحقائق والصداقة بالاشتراك مع إندونيسيا، على الرغم من نصيحة الأمم المتحدة بالامتناع عن ذلك.
The commission proved effective in seamlessly addressing reconciliation, peace consolidation and development.وأثبتت اللجنة فعاليتها في معالجة قضايا المصالحة وتوطيد السلام والتنمية بأسلوب سلس.
In building national reconciliation, the country’s leaders used their traditional and culturally supported systems effectively to address recurrent tensions.ولبناء أسس المصالحة الوطنية، استخدم زعماء البلد بفعالية نظمهم التقليدية المتجذرة في ثقافتهم لمعالجة التوترات المتكررة.
Through those efforts Timor-Leste was able to address problems at the human level, including the division of families, the lack of livelihoods and, at least to some extent, individual trauma.وتمكنت تيمور - ليشتي بفضل هذه الجهود من معالجة المشاكل على الصعيد الإنساني، بما في ذلك تفكك شمل الأسر وقلة سبل كسب العيش، وإلى حد ما على الأقل الصدمات التي يعاني منها الأفراد.
In dealing with natural resources, national leaders displayed similar farsightedness.وأظهر الزعماء الوطنيون بُعد نظرٍ مماثلا في التعامل مع الموارد الطبيعية.
The discovery of oil provided a windfall, which was well managed through a negotiated agreement with Australia to postpone the demarcation of the maritime boundary and to set up a petroleum fund modelled on that of Norway.ووفر اكتشاف النفط مكسبا غير متوقع أُدير إدارة سليمة بواسطة اتفاق متفاوض عليه مع أستراليا لتأجيل ترسيم الحدود البحرية وإنشاء صندوق نفط على غرار النموذج النرويجي.
Prudent limits were set on the Government’s ability to draw from that fund for annual budgets.وفُرضت قيود حصيفة على قدرة الحكومة على سحب الأموال من الصندوق لأغراض الميزانيات السنوية.
A third example of sage leadership was the active effort to engage in regional and global platforms.وكان المثال الثالث على القيادة الحكيمة بذل جهود فعالة للمشاركة في البرامج الإقليمية والعالمية.
Timor-Leste is a member and current Chair of the Community of Portuguese-speaking Countries, a founder member and host of the secretariat of the Group of Seven Plus, which brings together fragile States to share experiences and advice, and an applicant for membership of the Association of Southeast Asian Nations.فتيمور - ليشتي عضو في جماعة البلدان الناطقة بالبرتغالية وتتولى حاليا رئاستها، وعضو مؤسِّس في أمانة مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة) التي تضم البلدان الهشة بغرض تبادل التجارب والمشورة، والبلد المضيف لأمانتها، كما أنها تقدمت بطلب للانضمام إلى عضوية رابطة أمم جنوب شرق آسيا.
In all this, Timor-Leste was helped by a positive approach from neighbouring countries, in particular Indonesia, which assisted greatly in stabilizing the country swiftly.واستفادت تيمور - ليشتي في كل ذلك من النهج الإيجابي الذي اتبعته البلدان المجاورة لها، ولا سيما إندونيسيا، التي قدمت مساعدة كبيرة لتحقيق الاستقرار في البلد بسرعة.
Support from a wide range of partners and the United Nations has made a critical difference to Timor-Leste, but its success can be largely attributed to careful prioritization by its leaders of what was central to building sustainable peace.وأحدث الدعم الذي قدمته مجموعة واسعة من الشركاء والأمم المتحدة فرقا بالغ الأهمية في تيمور - ليشتي، إلا أنه يمكن عزو معظم النجاح المحقق إلى قيام الزعماء على نحو مدروس بإعطاء الأولوية للعناصر الأساسية في بناء السلام المستدام.
F.واو -
United Nations partnerships and peacebuildingشراكات الأمم المتحدة وبناء السلام
88.88 -
So great is the challenge of peacebuilding in political, technical and financial terms, however, that it is essential to build effective partnerships — first and foremost with national actors, but also with new groupings, regional and international players and non-governmental organizations.بيد أن تحدي بناء السلام، في جوانبه السياسي والتقني والمالي، بلغ درجة من الأهمية جعلت إقامة الشراكات الفعالة في غاية الأهمية، أولا وقبل كل شيء مع الجهات الفاعلة الوطنية، ولكن أيضا مع المجموعات الجديدة والجهات الفاعلة الإقليمية والدولية والمنظمات غير الحكومية.
Nevertheless, the review identified some serious impediments to the Organization’s ability to partner for peacebuilding.ومع ذلك فقد حدد هذا الاستعراض عوائق خطيرة أمام قدرة المنظمة على إقامة الشراكات من أجل بناء السلام.
89.89 -
First, much of the dedicated discussion of peacebuilding is confined to New York, in the new peacebuilding entities created in 2005.فأولا، ينحصر جزء كبير من المناقشات المكرسة لـبناء السلام في نيويورك وفي كيانات بناء السلام الجديدة المنشأة في عام 2005.
There remains too little mirroring of such discussions among United Nations and other operational stakeholders on the ground, where the territory in-between crisis response and long-term development remains, for the most part, uncharted.ويظل صدى هذه المناقشات خافتا للغاية بين أوساط أصحاب المصلحة التابعين للأمم المتحدة وغيرهم من الجهات الفاعلة في الميدان، حيث تظل المنطقة الوسطى بين الاستجابة للأزمات والتنمية الطويلة الأجل غير مستكشفة في معظمها.
90.90 -
Second, new and highly active international initiatives dealing with the situation of fragile and conflict-affected countries have appeared on the international stage.ثانيا، ظهرت على الساحة الدولية مبادرات دولية جديدة نشطة جدا تعالج أوضاع البلدان الهشة والمتضررة من النزاعات().
The Group of Seven Plus, for example, and as discussed earlier, has a membership of 20 countries that share experiences and undertake soft diplomacy on preventing conflict and on building peace.فعلى النحو المشار إليه سابقا، تضم مجموعة الدول الهشة السبع المزيدة مثلا 20 بلدا تتبادل التجارب وتمارس الدبلوماسية الناعمة في مجالي منع نشوب النزاعات وبناء السلام.
Drawing from their own experience, their advice is often to move more gradually along the course of actions advised by the international community and the United Nations, building confidence and capacity before, for example, rushing to elections.وكثيرا ما تنصح هذه البلدان، بناء على تجاربها هي بنفسها، باتباع نهج أكثر تدرجا في تنفيذ الإجراءات التي ينادي بها المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بما يتيح الثقة والقدرات، قبل الاستعجال بإجراء انتخابات على سبيل المثال.
They also strongly call attention to the link between peacebuilding and development.كما توجه الانتباه بقوة إلى الصلة بين بناء السلام والتنمية.
91.91 -
Third, as is well known, the Charter contemplates regional arrangements in its Chapter VIII for matters relating to the maintenance of international peace and security.ثالثا، كما هو معروف جيدا، يورد ميثاق الأمم المتحدة مسألة الترتيبات الإقليمية في الفصل الثامن بخصوص الأمور المتعلقة بحفظ السلم والأمن الدولي.
Deepened partnerships with regional and subregional organizations on peacemaking and peacekeeping have developed both at the intergovernmental level (for example between the Security Council and the Peace and Security Council of the African Union) and between secretariats and operational units in Asia, the Middle East, Latin America, Central Europe and, especially, Africa.وقد أقيمت شراكات أكثر عمقا مع المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية بشأن صنع السلام وحفظ السلام، سواء على الصعيد الحكومي الدولي (مثلا بين مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي)، وبين الأمانات والوحدات التنفيذية() في آسيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وأوروبا الوسطى، ولا سيما في أفريقيا.
Similar cooperation in the area of peacebuilding has yet to materialize.ولم يتحقق بعدُ تعاون مماثل في مجال بناء السلام.
The Peacebuilding Commission may be able to play a part in efforts to engender such partnerships.وقد تتمكن لجنة بناء السلام من أداء دور في الجهود الرامية إلى إقامة شراكات من هذا القبيل.
92.92 -
It generally holds true that regional and subregional partners are well placed to have a detailed understanding of the situation on the ground in their member States and presumably some leverage to influence outcomes.ويصدق القول بصفة عامة بأن المنظمات الشريكة الإقليمية ودون الإقليمية مهيأة بدرجة جيدة لفهم تفاصيل الوضع الميداني في الدول الأعضاء فيها، كما يُفترض أنها تتمتع بشيء من النفوذ للتأثير على النتائج.
One important caveat, however, is that, precisely owing to proximity and interdependence, regional and subregional actors may also be indirectly involved in the conflict, especially when neighbouring States are involved.بيد أن هنالك استدراكا مهما على ذلك، وهو أن هذا السبب ذاته، المتمثل في القرب والاعتماد المتبادل، قد يجعل الجهات الفاعلة الإقليمية ودون الإقليمية متورطة أيضا بشكل مباشر أو غير مباشر في النزاع، خاصة عندما يتعلق الأمر بدول مجاورة.
That is why a case-by-case analysis is warranted before concluding that the perceived comparative advantages outweigh any potential negative aspects.ولهذا السبب ينبغي تحليل كل حالة على حدة قبل الخلوص إلى أن المزايا النسبية المتصورة تفوق في أهميتها أية جوانب سلبية محتملة.
The generally acknowledged comparative advantages of the United Nations remain its impartiality, its universality, its global reach, the responsibilities bestowed upon it by the Charter and its comparative access to resources (both financial and human).ولا تزال الأمم المتحدة تتمتع بمزايا نسبية مسلم بها عموما هي الحياد، والطابع العالمي، والنطاق العالمي، والمسؤوليات التي أناطها بها الميثاق، وسهولة حصولها على الموارد نسبيا (المالية والبشرية معا).
93.93 -
In the course of the growing engagement between regional and global actors, other issues have emerged, especially regarding the distribution of responsibilities (“who does what” and who is the leading decision maker), possible differences in strategies and policies, and matters of distribution of costs and financing.وفي سياق التعاون المتزايد بين الجهات الفاعلة الإقليمية والعالمية ظهرت مسائل أخرى، لا سيما فيما يتصل بتوزيع المسؤوليات (”مَن يفعل ماذا“ ومَن هي الجهة الرئيسية في صنع القرار)، والاختلافات الممكنة في الاستراتيجيات والسياسات، والمسائل المتعلقة بتوزيع التكاليف والتمويل.
All have surfaced in the area of peacemaking and peacekeeping and will most likely surface again as cooperation builds in the area of the Organization’s peacebuilding engagement.وقد برزت هذه المسائل جميعا إلى السطح في ميدان صنع السلام وحفظ السلام، وستظهر مرة أخرى على الأرجح مع تكثف التعاون في عمل المنظمة في مجال بناء السلام.
94.94 -
An important lesson learned, therefore, is that the United Nations must better define the scope, content and rules that frame its partnerships with other major stakeholders, whether global, regional or local, public or private.ولذلك فمن ضمن الدروس الهامة المستخلصة ضرورة أن تحدد الأمم المتحدة نطاق الشراكات مع الجهات الرئيسية الأخرى صاحبة المصلحة ومحتوى هذه الشركات والقواعد التي تحكمها تحديدا أفضل، سواء كانت تلك الجهات عالمية أو إقليمية أو محلية، وسواء كانت عامة أو خاصة.
In that context, the partnership between the United Nations and the European Union deserves special attention, because in part it involves joint endeavours between a global and a regional entity and in part a partnership between two global players.وتستحق الشراكة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي اهتماما خاصا في ذلك السياق، لأنها تنطوي من جهة على مساعي مشتركة بين كيان عالمي وكيان إقليمي، وهي من جهة أخرى شراكة بين جهتين فاعلتين عالميتين.
The Union certainly has global reach and has become a major global actor in peace and security and development.ومما لا شك فيه أن للاتحاد الأوروبي نطاقا عالميا، وأنه أصبح طرفا فاعلا عالميا رئيسيا في مجال السلام والأمن، فضلا عن مجال التنمية.
Both the United Nations and the Union have developed specific instruments to deal with post-conflict and conflict-affected countries.وقد طور كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أدوات محددة للتعامل مع البلدان الخارجة من النزاع والبلدان المتضررة من النزاع.
The work of the Peacebuilding Fund finds its counterpart in the Union’s Instrument contributing to Stability and Peace, one of the key external assistance initiatives enabling the Union to respond to actual or emerging crises around the world.ويشار هنا إلى أن صندوق بناء السلام له نظير في الاتحاد الأوروبي هو أداة الاتحاد المساهِمة في تحقيق الاستقرار والسلام، التي تمثل إحدى المبادرات الرئيسية للمساعدة الخارجية التي تسمح للاتحاد الأوروبي بالاستجابة للأزمات القائمة أو الناشئة في جميع أنحاء العالم.
South Sudan: a tragedy of endowment and lack of vision?جنوب السودان: مأساة النِّعم المقترنة بانعدام الرؤية؟
The referendum in 2011 that led to the birth of South Sudan, following a six-year transition period guided by a comprehensive peace agreement, led to widespread celebrations at the emergence of a new, oil-rich country following decades of civil war.أسفر استفتاء عام 2011، الذي أدى إلى ميلاد جنوب السودان عقب فترة انتقالية دامت ست سنوات واستُرشد فيها باتفاق سلام شامل، عن احتفالات واسعة النطاق بظهور بلد جديد غني بالنفط بعد عقود من الحرب الأهلية.
Indeed, it further raised already great expectations for the building of a viable, stable and prosperous South Sudan.والواقع أن ذلك عزز التوقعات الكبيرة فعلا لبناء جنوب سودان يمتلك مقومات البقاء وينعم بالاستقرار والرخاء.
Those were tragically dashed, however, when, in December 2013, South Sudan descended once again into violent conflict and society polarized along ethnic lines.غير أن تلك التوقعات تحطمت بصورة مأساوية عندما وقع سكان جنوب السودان مرة أخرى في براثن صراع عنيف في كانون الأول/ديسمبر 2013، وبات الاستقطاب العرقي يفرق فئات المجتمع.
Several factors lie at the root of the crisis.وتكمن وراء هذه الأزمة عدة أسباب جذرية.
First, the fault lines in South Sudanese society remain unaddressed.أولها أن خطوط التصدع في مجتمع جنوب السودان لا تزال دون رأب.
The country’s 64 tribes shared no common history of nationhood and the people were far from unified even on the eve of independence.فقبائل البلد البالغ عددها 64 قبيلة ليس لديها تاريخ وطني مشترك، وقد كان شعب جنوب السودان بعيدا عن التوحد حتى في عشية الاستقلال.
Second and related to that, the lack of common bonds was overlooked in the Comprehensive Peace Agreement and the ensuing transition period.والسبب الثاني الذي يمت بصلة للأول هو تجاهل مشكلة انعدام هذه الأواصر المشتركة في اتفاق السلام الشامل وخلال الفترة الانتقالية التي تلت توقيع الاتفاق.
In the period after independence, little attention was paid to building a national vision, cohesion or identity.وفي الفترة التي أعقبت الاستقلال، لم تحظ مسائل بناء رؤية وطنية وتلاحم وطني وهوية وطنية إلا باهتمام محدود.
Infrastructure in the geographically large and, at times, inaccessible territory was also severely underdeveloped, with the country and its people in dire need of the roads, schools, hospitals and other basic infrastructure that would help to lay a physical foundation for the nation to move forward in a unified manner and that many had expected would accompany peace.وكانت البنى التحتية في الإقليم المترامي الأطراف، الذي يتعذر أحيانا الوصول إلى بعض أنحائه، على درجة كبيرة من التخلف، وكان البلد وسكانه في حاجة ماسة إلى الطرق والمدارس والمستشفيات والبنى التحتية الأساسية الأخرى التي كان من شأنها أن تساعد على وضع أساس مادي يسمح للبلد بالمضي قُدُما على أساس وحدوي، وهي إنجازات كان الكثيرون يتوقعون أن تصاحب إحلال السلام.
The approach to peacebuilding also fell short of addressing critical leadership deficits, both externally and nationally.كذلك لم يكن النهج المتبع في بناء السلام بالمستوى الذي يسمح له بعلاج أوجه القصور الحادة في مجال القيادة - سواء على الصعيد الخارجي أو الوطني.
To ensure the security of the newborn State and to help it to build peace, State institutions and capacity, the United Nations deployed the United Nations Mission in South Sudan with a hybrid mandate of peacekeeping and peacebuilding.وقد نشرت الأمم المتحدة بعثتها في جنوب السودان لكفالة أمن الدولة الوليدة ومساعدتها على بناء السلام ومؤسسات الدولة والقدرات، وأنيط بالبعثة ولاية مختلطة لحفظ السلام وبناء السلام.
However, neither the Comprehensive Peace Agreement nor the peacebuilding effort developed an agenda for steering the leaders of South Sudan and the populations over whom they presided towards a common national vision.غير أنه لم توضع خُطة لإرشاد خطى زعماء جنوب السودان وسكانه الخاضعين لسلطتهم نحو بلورة رؤية وطنية مشتركة، لا في اتفاق السلام الشامل ولا في جهود بناء السلام.
The leaders of independent South Sudan focused attention and resources on the conflict with the Sudan and the pursuit of narrow interests.وكان قادة جنوب السودان المستقل يركزون اهتمامهم ومواردهم على النزاع مع السودان وعلى السعي لتحقيق مصالح ضيقة.
The challenges of building capacity to maintain internal security in the face of ongoing intercommunal conflicts in several parts of the country, contending with the continued existence of armed groups or managing the country’s significant resources to deliver the most basic services to its people were left largely to the international community.وتُركت للمجتمع الدولي أغلبية التحديات المتعلقة ببناء القدرة على صون الأمن الداخلي في مواجهة النزاعات القبلية المستمرة في عدة أنحاء من البلد، أو التصدي للوجود المستمر للجماعات المسلحة، أو إدارة موارد البلد الكبيرة من أجل تقديم أدنى حد من الخدمات الأساسية لشعبه.
In effect, key elements of a nation State were absent.والواقع أن جنوب السودان كان يفتقر إلى المقومات الأساسية للدولة القومية.
Many of the disparate militias of the pre-independence years, including those that had fought against the Sudan People’s Liberation Army (SPLA), were now only loosely integrated into SPLA, leaving their organizational structures and command effectively unchanged.فهناك عدد كبير من المليشيات المتفرقة لسنوات ما قبل الاستقلال، بما فيها المليشيات التي كانت تحارب الجيش الشعبي لتحرير السودان، لم يُدمج إلا إدماجا ضعيفا في ذلك الجيش، إذ بقيت هياكلها التنظيمية وقياداتها دون تغيير فعلي.
Various SPLA units remained separated by ethnicity and faction and their militia leaders became their commanding generals.وظلت وحدات شتى تابعة للجيش الشعبي لتحرير السودان مجزأة حسب انتماءاتها الإثنية والطائفية، وأصبح زعماء مليشياتها قادة عسكريين لها.
Furthermore, the Sudan People’s Liberation Movement remains in liberation mode and has yet to transform itself effectively into a political party.وعلاوة على ذلك، لا تزال الحركة الشعبية لتحرير السودان تتخذ قالب حركة تحرير، ولم تتحول بعدُ بصورة فعالة إلى حزب سياسي.
As such, it continues to be tightly linked to its military wing, SPLA.ولا تزال الحركة، بصفتها تلك، مرتبطة ارتباطا وثيقا بجناحها العسكري وهو الجيش الشعبي لتحرير السودان.
The divergent interests of a range of external actors, not least neighbouring States, contribute to the elusiveness of peace in South Sudan.وتسهم المصالح المتباينة لمجموعة من الجهات الفاعلة الخارجية، ليس أقلها الدول المجاورة، في صعوبة التوصل إلى السلام في جنوب السودان.
At the same time, the converging of regional peace efforts — the Intergovernmental Authority on Development process in Addis Ababa led by Ethiopia and the Arusha process led by the United Republic of Tanzania and South Africa — illustrates that regional bilateral actors and multilateral institutions have the potential to play significant and visible roles in peacebuilding.وفي الوقت نفسه، تُظهر جهود السلام الإقليمية المتضافرة - ومنها العملية التي تضطلع بها الهيئة الحكومية الدولية في أديس أبابا بقيادة إثيوبيا، وعملية أروشا بقيادة جمهورية تنزانيا المتحدة وجنوب أفريقيا - أن الجهات الإقليمية الفاعلة الثنائية والمؤسسات المتعددة الأطراف بإمكانها الاضطلاع بأدوار هامة وبارزة في بناء السلام.
Overall, sustainable peace remains elusive in South Sudan.وعموما لا يزال السلام المستدام بعيد المنال في جنوب السودان.
In the absence of more effective leadership and of a relevant vision for sustaining peace, it has become difficult for either internal or external actors to rally around a strategy for moving such an agenda forward.فقد بات من الصعب على الجهات الفاعلة، داخلية كانت أو خارجية، في غياب قيادة أكثر فعالية ورؤية مناسبة للحفاظ على السلام، توحيد صفوفها حول استراتيجية للمضي قُدما بمساعي تحقيق هذا السلام.
What was euphorically envisaged as a potentially stable and prosperous State now appears as a tragedy of endowment.ويبدو أن ما كان يُتوقع بابتهاج تحقيقه من إقامة دولة تمتلك إمكانات الاستقرار والرخاء، أصبح الآن نعمة مقترنة بمأساة.
G.زاي -
Peacebuilding Commission and Peacebuilding Support Officeلجنة بناء السلام ومكتب دعم بناء السلام
95.95 -
The new peacebuilding entities established in 2005 had as their background the fragmented United Nations landscape characterized above.شكَّل المشهد المجزأ للأمم المتحدة المبيَّن أعلاه الخلفية التي أنشئت الكيانات الجديدة لبناء السلام على أساسها في عام 2005.
In particular, the intention behind the creation of the Peacebuilding Commission was precisely that it would build bridges between the three pillars of peace and security, development and human rights.فقد كان القصد وراء إنشاء لجنة بناء السلام بالتحديد أن تعمل هذه اللجنة على بناء جسور بين الركائز الثلاث المتمثلة في السلام والأمن، والتنمية، وحقوق الإنسان؛
It was even hoped that the Commission would help to transcend the traditional divide between the Security Council, the General Assembly and the Economic and Social Council, given that 21 of its members were nominated, in equal proportion, by each of those three principal intergovernmental organs.بل كان من المأمول أن تساعد على تجاوز الفجوة التقليدية بين مجلس الأمن والجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، نظرا إلى أن كلَّ هيئة من هذه الهيئات الحكومية الدولية الرئيسية الثلاث تُرشَّح، بنسبة متساوية، 21 عضوا من أعضاء اللجنة().
96.96 -
Instead, the Commission was rapidly condemned to occupy a sort of no-man’s land within the fragmented landscape to which it now belonged.وعوضا عن ذلك، سرعان ما حُكم على اللجنة بأن تشغل ما يعتبر بمثابة منطقة حرام ضمن المشهد المجزأ الذي أصبحت تنتمي إليه.
Having been created with a subsidiary role to the principal intergovernmental organs, especially the Security Council (the Commission is an intergovernmental advisory body and even then its recommendations must be formulated on the basis of consensus), the Commission had difficulty finding eager takers for its advice.وقد تعذَّر على اللجنة، بعد أن أنشئت وأسند إليها دور هيئة فرعية للهيئات الحكومية الدولية الرئيسية، وبخاصة مجلس الأمن (اللجنة هيئة استشارية حكومية دولية، وحتى في هذه الحالة، يجب أن تصاغ توصياتها على أساس توافق الآراء)، أن تجد جهاتٍ متلهِّفة للأخذ بمشورتها().
The situation was further aggravated by the disconnect between the members of the Commission and the principal organ that nominated them, frustrating the original intention that its members should feel a sense of collective ownership of the new entity.وتفاقم هذا الوضع كذلك بسبب الانفصال الحاصل بين أعضاء اللجنة والهيئة الرئيسية التي تُرشِّحهم لعضويتها، مما أدى إلى إحباط الغرض الأصلي وهو ضرورة أن يتكوَّن لدى أعضائها الإحساس بالملكية الجماعية لهذه الهيئة الجديدة.
97.97 -
There are sufficient metrics available to substantiate the impression that the expected impact of the Commission has yet to be realized (see A/64/868-S/2010/393).ويتوافر من المقاييس ما يكفي لتأكيد الانطباع بأن الأثر المتوقع أن تحدثه اللجنة لم يتحقَّق بعد (انظر A/64/868-S/2010/393).
The primary example is the small number of countries on the Commission’s agenda, and the apparent resistance shown by other States to joining that number, compared with the number of contexts that could plausibly be considered in a peacebuilding mode globally.وأهم مثال على ذلك العدد المحدود من البلدان المدرجة على جدول أعمال اللجنة، وما تبديه الدول الأخرى من ممانعة في ما يبدو للانضمام إلى ذلك العدد، مقارنةً بعدد السياقات التي يمكن منطقيا اعتبارها مرشحة لجهود بناء السلام على الصعيد العالمي.
Some 32 countries have been designated as recipients of financing from the Peacebuilding Fund over its 10-year existence, for example, eclipsing the 6 that have ever been formal objects of the Commission’s agenda.ولقد تمَّ تحديد نحو 32 بلدا بوصفها مستفيدة من تمويل صندوق بناء السلام على مدى السنوات العشر منذ إنشائه، على سبيل المثال، الأمر الذي حجب الضوء عن البلدان الستة التي لم تبرح قط مكانها الرسمي على جدول أعمال اللجنة.
98.98 -
In addition, the Commission is clearly a body based in New York and therefore assigned only functions that can be carried out at Headquarters in support of a process that, by definition, takes place on the ground.وبالإضافة إلى ذلك، من الواضح أن اللجنة هيئة يوجد مقرها في نيويورك، وبالتالي لا يُسند إليها سوى مهام معينة يمكن تنفيذها في مقر الأمم المتحدة لدعم عملية تجري، بحكم تعريفها، على أرض الواقع.
Those functions include engaging in advocacy, providing assistance in marshalling resources, providing assistance in improving coordination within and outside the United Nations, engaging in strategic thinking and formulating policy recommendations and offering a meeting place for interested parties.وتشمل هذه المهام المشاركة في أنشطة الدعوة، وتقديم المساعدة لحشد الموارد، وتوفيرها لتحسين التنسيق داخل الأمم المتحدة وخارجها، والانخراط في عملية التفكير الاستراتيجي، وتقديم توصيات السياسة العامة، وإتاحة مكان لاجتماع الأطراف المعنية.
The divisions between what could be achieved at Headquarters and what could be carried out in the field became somewhat blurred, however, as the Commission’s country-specific configurations progressively took on a life of their own and occupied the space that might otherwise have been the Commission’s as a whole.غير أن تقسيم الأدوار بين ما يمكن إنجازه في المقر وما يمكن تنفيذه في الميدان أصبح يتسم نوعا ما بالغموض نظرا إلى أن التشكيلات القطرية المخصصة التابعة للجنة استقلت تدريجيا من جهتها وشغلت الحيز الذي كان بإمكانه، لولا ذلك، أن يكون للجنة ككل.
99.99 -
Related thereto are the working methods of the Commission.وتتصل بذلك أساليب عمل اللجنة.
There are continuing questions as to the relevance of the periodic meetings of the Commission’s Organizational Committee, which until recently had been found to be too formulaic — although some recent gatherings have been more substantive and deemed more useful.فهناك تساؤلات مستمرة بشأن أهمية الاجتماعات الدورية التي تعقدها لجنتها التنظيمية التي تبيَّن حتى وقت قريب جدا بأنها شكلية للغاية - على الرغم من أن بعض اللقاءات الأخيرة كانت أعمق في محتواها واعتبرت أجدى نفعا.
The Working Group on Lessons Learned, which is a subsidiary body not contemplated in the Commission’s founding resolutions, has piloted some interesting processes, including on the management of United Nations mission transitions and on institution-building.ولقد قام الفريق العامل المعني بالدروس المستفادة، وهو هيئة فرعية غير منصوص عليها في القرارات التأسيسية للجنة، بالمبادأة ببعض العمليات المثيرة للاهتمام، بما فيها تلك المتصلة بإدارة العمليات الانتقالية في بعثات الأمم المتحدة وبناء المؤسسات.
The general sense, however, is that the debates have not added all that they could to the collective wisdom on peacebuilding.ولكن الشعور العام السائد هو أن المناقشات لم تضف كلَّ ما بوسعها أن تضيفه إلى الحكمة الجماعية إزاء بناء السلام.
100. Positive examples where the Commission and its country-specific configurations have contributed can readily be found, including the recent and commendable work of the Commission in highlighting the impact of the Ebola crisis on the development of several West African countries and the manner in which it has been able to convene discussions among a broad array of actors around the current crisis in Burundi or the need for predictable funding for peacebuilding.100 - ومن السهل إيجاد أمثلة إيجابية على المجالات التي أسهمت فيها اللجنة وتشكيلاتها القطرية المخصصة، ومن بينها الأعمال الجديرة بالثناء التي أنجزتها اللجنة مؤخراً في تسليط الضوء على ما خلفته أزمة فيروس إيبولا من أثر على التنمية في العديد من بلدان غرب أفريقيا، والطريقة التي استطاعت بها أن تعقد مناقشات بين مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة حول الأزمة الدائرة حاليا في بوروندي أو حول ضرورة تأمين تمويل يمكن التنبؤ به لأنشطة بناء السلام.
On the other hand, it has to be noted that not all country-specific configurations, at all points along the arc of their engagement, were able to work out productive divisions of labour with the Organization’s operational arms on the ground.ومن جهة أخرى، تجدر الإشارة إلى أنه لم يكن بوسع جميع التشكيلات القطرية المخصصة، في كافة المراحل على امتداد نطاق عملها، التوصل إلى تقسيم الأدوار والمسؤوليات تقسيما مجديا مع الفروع التنفيذية للمنظمة على أرض الواقع.
The Commission has also remained somewhat underused and undersupported by those United Nations departments and programmes with direct operational peacebuilding responsibilities, principally the Department of Political Affairs, the Department of Peacekeeping Operations and UNDP.وظلت اللجنة أيضا لا تُستخدم بما فيه الكفاية نوعا ما ولا تتلقى الدعم الكافي من إدارات الأمم المتحدة وبرامجها التي تتولى المهام التنفيذية المباشرة في مجال بناء السلام وفي مقدِّمتها إدارة الشؤون السياسية وإدارة عمليات حفظ السلام وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
101. The work of the Commission on the subregional dimensions of the Ebola crisis prompts the thought that — newly reinvigorated — it may be able to contribute greatly to fostering strategic coherence at the regional level concerning peacebuilding.101 - ويدفع العمل الذي قامت به اللجنة في تناول الأبعاد دون الإقليمية لأزمة فيروس إيبولا إلى الاعتقاد أن بوسعها - وقد أضفي عليها مزيدٌ من الزخم مؤخرا - أن تسهم كثيرا في تعزيز الاتساق الاستراتيجي على الصعيد الإقليمي بشأن بناء السلام.
Currently, however, it has not always been able to adapt its structures, mechanisms and working methods to facilitate active engagement with regional organizations, notwithstanding the obvious potential for greatly strengthening, for example, cooperation on peacebuilding with the African Union.ومع ذلك، ففي الوقت الراهن، لم تكن اللجنة دائما قادرة على تكييف هياكلها وآلياتها وأساليب عملها لتيسير الانخراط بهمَّة مع المنظمات الإقليمية، على الرغم من الإمكانية البديهية لتعزيز التعاون إلى حد كبير مع الاتحاد الأفريقي بشأن بناء السلام، على سبيل المثال.
While the Union has a post-conflict reconstruction and development framework and an African solidarity initiative that encourages South-South cooperation, to date little has been done by the Commission or the Union to achieve greater synergy in their respective activities in peacebuilding in Africa.وفي حين يتوافر للاتحاد إطار ٌلإعادة الإعمار والتنمية بعد انتهاء النزاع إلى جانب مبادرة التضامن الأفريقي التي تشجِّع التعاون بين بلدان الجنوب، لم يُنجز حتى الآن سوى القليل من جانب اللجنة أو الاتحاد لتحقيق المزيد من التآزر في الأنشطة التي يضطلع بها كلٌّ منهما لبناء السلام في أفريقيا.
102. Individual country-specific configuration Chairs have sometimes been able to add value.102 - ولقد استطاع رؤساء التشكيلات القطرية المخصصة في بعض الأحيان أن يضيفوا قيمة على المستوى الفردي.
On the whole, however, the configurations have proved time-consuming, unclear and improvisational in objectives and outcomes and insufficiently relevant to the countries on their national agendas.غير أنه تبيَّن على العموم أن أهداف التشكيلات ونتائجها تستغرق وقتا طويلا، وتفتقر إلى الوضوح، وتتسم بالطابع الارتجالي لأهدافها ونتائجها، ولا تتصف بأهمية كافية للبلدان كل في إطار خطته الوطنية.
Originally conceived as a proxy for the “friends of” formula successfully implemented by the United Nations in peace efforts beginning in the 1980s, the configurations became open forums that met frequently, often attended by numerous participants but at low levels of diplomatic representation and sometimes without host country participation.وأصبحت هذه التشكيلات التي أنشئت أصلا كبديل عن صيغة ”أصدقاء ...“ التي نفذتها الأمم المتحدة بنجاح في إطار جهودها لإحلال السلام بدءا من ثمانينيات القرن الماضي، عبارة عن منتديات مفتوحة تجتمع بصورة متكرِّرة، وغالبا ما يحضرها عدد كبير من المشاركين ولكن بمستويات منخفضة من التمثيل الدبلوماسي، وأحيانا بدون مشاركة البلدان المضيفة.
Where it had been hoped that the configuration would become a vehicle for close concert with the international financial institutions on countries of focus, the institutions generally report finding the utility of configuration meetings too low to engage their interest. 103.ومع أنه كان من المأمول أن تصبح هذه التشكيلات وسيلة لتوثيق التنسيق مع المؤسسات المالية الدولية بشأن البلدان التي تستقطب الاهتمام، فإن هذه المؤسسات تفيد بصفة عامة أن الاجتماعات التي تعقدها التشكيلات برأيها لا تجدي نفعا بالقدر الكافي لإثارة اهتمامها.
Another feature that limits the effectiveness of the Commission as a whole is that the performance of the country-specific configurations has become heavily dependent on the personal qualities and dedication of their Chairs (many of them long-serving) and the resources available to them.103 - وثمة سمة أخرى تحدُّ من فعالية اللجنة ككل وهي أن أداء التشكيلات القطرية المخصصة أصبح يعتمد بشدَّة على الصفات الشخصية لرؤسائها وتفانيهم (والعديد منهم يعملون فيها منذ أمد طويل) وعلى الموارد المتاحة لهم.
Indeed, the work of the configurations appears by now to have crowded out the Commission’s overall primacy and convening power.وفي الواقع، يبدو العمل الذي تؤديه التشكيلات حاليا وكأنه يصرف الانتباه عن صدارة اللجنة وقدرتها على الحشد عموما.
It is worth recalling that no mention of the establishment of configurations was made in the founding resolutions of the Commission.وتجدر الإشارة إلى أنه لا يرد ذكر لإنشاء التشكيلات في القرارات التأسيسية للجنة.
Rather, it was envisaged that the Organizational Committee could convene country-specific meetings of the Commission, to which, in addition to members of the Committee, might be invited representatives of the country in question, countries in the region, financial contributors, troop- and police-contributing countries, senior United Nations field and other representatives and key international financial institutions and regional organizations.وعوضا عن ذلك، كان من المتوخى أن تعقد اللجنة التنظيمية اجتماعات لجنة بناء السلام المخصصة لبلدان بعينها التي يمكن أن تدعو إليها، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة، ممثلي البلد المعني، وبلدان المنطقة، والمساهمين الماليين، والبلدان المساهمة بقوات وأفراد شرطة، وكبار ممثلي الأمم المتحدة على المستوى الميداني وغيرهم من ممثليها، والمؤسسات المالية الدولية والمنظمات الإقليمية الرئيسية.
The success with which some of the configurations have operated notwithstanding, to a degree they may have done so at the expense of flexibility and of engaging the attention of the Commission as a whole.ورغم النجاح الذي أحرزه بعض التشكيلات في عمله، فلعل ذلك قد حصل إلى حد ما على حساب المرونة واستقطاب اهتمام اللجنة ككل.
104. The Commission relies on its own secretariat, the Peacebuilding Support Office, to underpin its substantive activities.104 - وتعتمد اللجنة على أمانتها، وهي مكتب دعم بناء السلام، لدعم أنشطتها الفنية.
The Office was understaffed from the outset and has had to dedicate most of its scarce resources to providing secretarial support to the meetings of the Commission and the country-specific configurations, with little time for in-depth policy analysis on dealing with conflict-affected States or on what drives the recurrence of conflict.ويعاني المكتب من نقص في عدد الموظفين منذ البداية()، ولقد اضطر إلى تخصيص معظم موارده الشحيحة لتوفير الدعم بأعمال السكرتارية إلى اجتماعات اللجنة والتشكيلات القطرية المخصصة، دون أن يتوفر لديه وقت يُذكر لإجراء تحليلات معمَّقة بشأن سياسة التعامل مع الدول المتضرِّرة من النزاعات أو بشأن أسباب تجدُّد النزاعات.
105. None of those perceived weaknesses explain, by themselves, the unrealized expectations of the Commission or the other new peacebuilding entities created in 2005.105 - ولا يفسر أي من مكامن الضعف المتصورة تلك، بحدِّ ذاتها، أسباب عدم تحقق التوقعات التي كانت معلّقة على اللجنة أو الكيانات الجديدة الأخرى لبناء السلام التي أنشئت عام 2005.
Taken together, however, especially in the broader context of the fragmentation mentioned above, they clarify some of the challenges that stand in the way of attaining a greater level of relevancy.غير أنها تبيِّن، مجتمعةً، لا سيما في سياق التجزؤ الأشمل نطاقا المذكور أعلاه، بعض الصعاب التي تحول دون تحقيق مستوى أعلى من الجدوى.
Again, many of the observations had already been made in the 2010 review, but relatively little was done in the ensuing period to heed the recommendations.ومرة أخرى، فإن العديد من هذه الملاحظات قد أدرجت بالفعل في استعراض عام 2010، ولكن لم ينجز إلا القليل نسبيا في الفترة التي أعقبته استجابةً لما صدر عنه من توصيات.
Burundi: building resilience?دراسة حالة إفرادية: بوروندي: بناء القدرة على الصمود؟
The overall progress towards peace accomplished in Burundi until the most recent crisis resulted from a unique combination of national willingness to compromise coupled with concerted support and engagement by the region and the international community, including the United Nations.إن التقدم العام نحو إحلال السلام الذي أحرز في بوروندي حتى اندلاع الأزمة الأخيرة هو ثمرة تضافر فريد بين استعداد وطني لقبول الحلول التوفيقية ودعم ومشاركة منسقين من جانب المنطقة والمجتمع الدولي، بما في ذلك الأمم المتحدة.
Unlike a number of other crisis countries, Burundi can be said to have long had relatively strong institutions and the characteristics of a nation State (a long, precolonial cultural and political history within a defined geographic space).وخلافا لعدد من البلدان الأخرى التي تشهد أزمات، يمكن القول إن بوروندي تتمتع منذ وقت طويل بمؤسسات قوية نسبيا وبخصائص الدولة القومية (ممثلةً في تاريخ ثقافي وسياسي طويل وسابق للحقبة الاستعمارية ضمن حيِّز جغرافي محدد).
Accordingly, the conflict in Burundi was, for the most part, contained within its borders and the underpinnings of the violence were far more linked to injustice and the abuse of political power than to weak administrative structures or governance.وبناء عليه، كان النزاع في بوروندي في معظمه محصورا ضمن حدودها وكانت أسباب العنف ترتبط بالظلم وسوء استغلال السلطة السياسية أكثر مما ترتبط بضعف الهياكل الإدارية أو نظام الحكم.
The beginning to ending the conflict came through the signing of the Arusha Peace and Reconciliation Agreement for Burundi in 2000, which provided a political road map for the country based on power-sharing and dialogue.ولقد جاءت بداية نهاية النزاع بتوقيع اتفاق أروشا للسلام والمصالحة في بوروندي في عام 2000، وهو بمثابة خارطة طريق سياسية للبلد تستند إلى تقاسم السلطة والحوار.
The Arusha Agreement also established a framework for the international community’s support, and there followed a succession of United Nations mission deployments.ولقد أرسى اتفاق أروشا أيضا إطارا للدعم المقدم من المجتمع الدولي، وأعقبت ذلك سلسلة من عمليات نشر بعثات الأمم المتحدة.
In 2006, Burundi became one of the first countries to be referred to the agenda of the newly created Peacebuilding Commission by the Security Council.وفي عام 2006، أصبحت بوروندي من أوائل البلدان التي يحيلها مجلس الأمن إلى جدول أعمال لجنة بناء السلام المنشأة حديثا.
The integrated United Nations leadership on the ground, in the person of an executive representative of the Secretary-General (uniting responsibilities both for the mission and the United Nations country team) was mirrored with the formation of a country-specific configuration of the Commission as an additional focus for engagement at the intergovernmental level.ولقد وجدت قيادة الأمم المتحدة المتكاملة على أرض الواقع، ممثلةَ في شخص ممثل تنفيذي للأمين العام (يجمع بين مسؤوليته عن البعثة ومسؤوليته عن الفريق القطري للأمم المتحدة على حد سواء) انعكاسا لها في إنشاء تشكيلة قطرية مخصصة تابعة للجنة بوصفها محورا إضافيا لتركيز العمل المضطلع به على الصعيد الحكومي الدولي.
The Peacebuilding Fund provided significant resources that allowed for the funding of key — and, in some cases, non-traditional — activities in support of peace consolidation, including strengthening inter-party dialogue and advancing disarmament, demobilization and reintegration and security sector reform.ووفَّر صندوق بناء السلام موارد كبيرة أتاحت تمويل أنشطة رئيسية، وغير تقليدية في بعض الحالات، دعما لتوطيد السلام، بما في ذلك تعزيز الحوار بين الأطراف والمضي قدما في نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج/إصلاح قطاع الأمن.
The Commission ensured continued focus from New York, was able to help to catalyse significant additional funding and, in particular in the latter stages of engagement, worked out a productive partnership with the Organization’s leadership on the ground.وتكفلت اللجنة باستمرار تركيز الاهتمام من جانب نيويورك، واستطاعت أن تساعد في حشد أموال كبيرة أخرى، وأقامت، ولا سيما في المراحل الأخيرة من الجهد المبذول، شراكة مثمرة مع قيادات المنظمة في الميدان.
At the time of writing of the present report, Burundi was facing serious new tensions.وفي وقت إعداد هذا التقرير، كانت بوروندي تواجه توترات جديدة خطيرة.
The President’s decision to stand for a third term has created strong divisions both within society and the political establishment.فلقد أثار قرار الرئيس بالترشح لولاية ثالثة انقسامات حادة داخل المجتمع والمؤسسات السياسية على حد سواء.
Paradoxically, however, the situation to date still serves to underline the comparative success of the Arusha Agreement.ومن المفارقات، مع ذلك، أن الوضع حتى إعداد التقرير ما زال ينم عن النجاح النسبي الذي حقَقه اتفاق أروشا.
The deployment of Burundian forces in Somalia over recent years — testament in itself to the durability of the power-sharing arrangements foreseen in the Agreement for key institutions such as the army — may have helped to forge a greater national identity within it.فنشر القوات البوروندية في الصومال خلال السنوات الأخيرة - وهو دليل في حدِّ ذاته على ديمومة ترتيبات تقاسم السلطة التي توخَّاها اتفاق أروشا في المؤسسات الرئيسية مثل الجيش - ربما ساعد على تشكيل هوية قومية أشد رسوخا في صفوفه.
A number of institutions of the State have, in fact, demonstrated their resistance to being drawn directly into the political confrontations.وأثبت عدد من مؤسسات الدولة، في الواقع، رفض استدراجه مباشرة في المواجهات السياسية.
In addition, the strong tensions that have surfaced around the current crisis have remained political and thankfully not yet led to a resumption of inter-ethnic confrontation.كما أن التوترات الشديدة التي ظهرت في سياق الأزمة الراهنة ظلَّت سياسية، ولم تؤدِ لحسن الحظ حتى الآن إلى استئناف المواجهة بين المجموعات العرقية.
Unfortunately, by the time of the current crisis, the United Nations on the ground had forfeited much of its relevance.ومما يدعو للأسف أن الوجود الميداني للأمم المتحدة، حين اندلعت الأزمة الراهنة، كان قد أفقد نفسه الكثير من جدواه.
The Organization had been unable to maintain its political leadership role in the course of its transition from a mission to a more classical “non-mission” United Nations resident coordinator and United Nations country team structure (with a small electoral observation mission, the United Nations Electoral Observer Mission in Burundi).فلم تستطع المنظمة أن تحافظ على دورها القيادي السياسي أثناء انتقالها من هيكل يتخذ صورة بعثة إلى هيكل أكثر جريا على المألوف ’’ليس في صورة بعثة‘‘ يتألف من المنسِّق المقيم للأمم المتحدة وفريق الأمم المتحدة القطري (بالإضافة إلى بعثة مراقبة انتخابية صغيرة الحجم هي بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الانتخابات في بوروندي).
The delays in fielding a new leadership team and mobilizing the necessary support clearly contributed to the reduction in the Organization’s credibility and influence.ومن الواضح أن التأخر في إيفاد فريق قيادي جديد وفي حشد الدعم اللازم قد أسهما في تراجع مصداقية المنظمة وتأثيرها.
Possibly of greater impact, however, was the new structure’s inability, or even unwillingness, to contest the Government’s insistence that it had no legitimacy or mandate to raise political issues.غير أن ما أحدث تأثيرا أشدّ على الأرجح هو عجز الهيكل الجديد - أو حتى عزوفه - عن تفنيد إصرار الحكومة على أنه لا شرعية ولا ولاية له في إثارة قضايا سياسية.
Against this, and alongside the Security Council, over the recent months the Peacebuilding Commission has proved to be an effective and useful venue for broader format discussions among international partners on how to support those seeking to bring the current crisis to a peaceful conclusion.وفي ضوء هذه الخلفية، فقد تبين أن لجنة بناء السلام، ومعها مجلس الأمن، كانت في الأشهر الأخيرة مكانا فعالا ومفيدا لإجراء مناقشات بشكل أوسع بين الشركاء الدوليين حول كيفية دعم الجهات التي تسعى للتوصل إلى حلٍّ سلمي للأزمة الراهنة.
H.حاء -
Peacebuilding financing and Peacebuilding Fundتمويل بناء السلام وصندوق بناء السلام
106. Countries emerging from conflict require significant financing over extended periods, yet, a decade of focus on peacebuilding notwithstanding, financing remains scarce, inconsistent and unpredictable.106 - تحتاج البلدان الخارجة من نزاعات إلى تمويل كبير على مدى فترات طويلة. غير أن هذا التمويل ما زال شحيحا ويفتقر إلى الاتساق ويتعذر التنبؤ به، رغم التركيز على بناء السلام طوال عقد من الزمن.
Although per capita official development assistance to what the World Bank classifies as fragile and conflict-affected States has almost doubled since 2000 (and now constitutes about half of all official development assistance), almost one quarter of that went to just two countries: Afghanistan and Iraq.ومع أن نصيب الفرد من المساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة إلى الدول التي يصنفها البنك الدولي بأنها دول هشة ومتضرِّرة من النزاعات قد تضاعف تقريبا منذ عام 2000 (وأصبح يشكل الآن حوالي نصف مجموع المساعدة الإنمائية الرسمية)، فقد خُصِّص ربع ذلك تقريبا لبلدين فقط هما أفغانستان والعراق.
As recently as 2012, only 6 per cent of foreign direct investment in developing country contexts went to such countries, and the bulk of that to just a small number of resource-rich States.15 107.ومنذ عهد قريب لا يسبق عام 2012، لم يكن يُخصَّص لمثل هذه البلدان سوى 6 في المائة من الاستثمار المباشر الأجنبي المستخدم في سياقات البلدان النامية، وكان الجزء الأكبر منه مقصورا على عدد محدود من الدول الغنية بالموارد(15).
Meanwhile, to note the marked imbalance between the allocations available for peacebuilding and the global funding either for humanitarian response (estimated at $24.5 billion for 2014, of which $18.7 billion represented assistance from Governments, an almost four-and-a-half-fold increase within a 10-year period) or for peacekeeping (now annually in the range of $8 billion, according to the Department of Peacekeeping Operations) is not to doubt the importance of either form of response.107 - وفي الوقت نفسه، فإن التنبيه إلى التفاوت الملحوظ بين المخصصات المتاحة لبناء السلام من جهة، والتمويل العالمي المخصص إما للاستجابة الإنسانية (الذي كان يقدر بمبلغ 24.5 بليون دولار في عام 2014، والذي تبلغ حصة المساعدات المقدمة من الحكومات منه 18.7 بليون دولار()، بزيادة قاربت أربع مرات ونصف في غضون فترة مدتها 10 سنوات)()، أو لعمليات حفظ السلام (الذي يُراوح حاليا الـ 8 بلايين دولار سنويا، وفق إدارة عمليات حفظ السلام)، من جهة أخرى، ليس معناه التشكيك في أهمية أي من شكلي الاستجابة هذين.
It is, however, to invite the obvious thought: if more global priority were consistently given to efforts to sustain peace, might there not, over the course of time, be a reduced need for crisis response?غير أن هذا التنبيه هدفه إثارة سؤال بديهي هو: إذا كانت الأولوية تعطى بدرجة أكبر على الصعيد العالمي وباستمرار للجهود الرامية إلى الحفاظ على السلام، ألا ينبغي أن تتقلص الحاجة إلى الاستجابة للأزمات مع مرور الوقت؟
108. Even within existing peacebuilding assistance there is a misalignment between priorities and flows.108 - وحتى في المساعدة المقدمة لعمليات بناء السلام نفسها، هناك عدم تواكب بين الأولويات وتدفقات المساعدة.
Assistance to the key peacebuilding sectors identified by the International Dialogue on Peacebuilding and State-building (legitimate politics, security, justice, economic foundations, and revenues and services) remains tiny.فالمساعدة المقدمة إلى القطاعات الرئيسية لبناء السلام التي حُدّدت في الحوار الدولي بشأن بناء السلام وبناء الدول (العمل السياسي المشروع، والأمن، والعدالة، والأسس الاقتصادية، والإيرادات والخدمات) لا تزال ضئيلة.
In 2012, just 4 per cent of total official development assistance to fragile and conflict-affected States was allocated to legitimate politics, 2 per cent to security (and just 1.2 per cent to security sector reform) and 3 per cent to justice.15 Just 6 per cent targeted gender equality as a principal objective.ففي عام 2012، خُصصت نسبة 4 في المائة فقط من مجموع المساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة إلى الدول الهشة والمتأثرة بالنزاعات للعمل السياسي المشروع، و 2 في المائة للأمن (و 1.2 في المائة فقط لإصلاح قطاع الأمن)، و 3 في المائة للعدالة(15). أما المساواة بين الجنسين، فخُصص لها 6 في المائة فقط بوصفها هدفاً أساسياً().
The vast majority was devoted to other sectors altogether in 2012-2013.وخُصصت الغالبية العظمى من المساعدات للقطاعات الأخرى مجتمعة في الفترة 2012-2013.
Worse, when the major recipients, Iraq and Afghanistan, are put to one side, the percentage devoted to the security sector falls to just 1 per cent of the whole.والأدهى من ذلك أنه حين يوضع العراق وأفغانستان في كفة واحدة، بوصفهما المستفيديْن الرئيسيين، نجد أن النسبة المئوية المخصصة لقطاع الأمن لا تتجاوز 1 في المائة من إجمالي المساعدات.
In short, the clear demand to direct official development assistance to key sectors notwithstanding, donor behaviour has changed very little. 109.وباختصار، فإن سلوك المانحين لم يطرأ عليه تغير يُذكر، رغم الحاجة الواضحة لتوجيه المساعدة الإنمائية الرسمية إلى القطاعات الرئيسية.
The paucity of funding can distort priority-setting by the United Nations and recipients alike.109 - ويمكن لشُح التمويل أن يشوه ترتيب أولويات الأمم المتحدة والمستفيدين على حد سواء.
Countries emerging from conflict may have to subordinate their own priorities to the templates of financial institutions, while programmes and agencies of the United Nations system sometimes compete for scarce resources to advance their activities — the fragmentation of the United Nations system aggravated by a fragmented donor landscape.فالبلدان الخارجة من النزاعات قد تضطر إلى إخضاع أولوياتها الخاصة للنماذج التي تحددها المؤسسات المالية، بينما تتنافس البرامج والوكالات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة أحياناً على الموارد الشحيحة للنهوض بأنشطتها؛ وهو مظهر من مظاهر التفتت الذي تعاني منه منظومة الأمم المتحدة والذي يتفاقم بسبب التفتت في أوساط المانحين.
Despite much attention apparently being given to improving good donorship, assistance to conflict-affected contexts remains characterized by what has been termed “cherry-picking”, “flag-planting”, a seemingly innate preference for covering fixed costs (such as rebuilding clinics or schools) rather than recurrent ones (paying salaries to teachers or health workers) and a large-scale aversion to taking the risks inherent in financing in such contexts.وعلى الرغم من الاهتمام الكبير الموجه على ما يبدو لتحسين الممارسات السليمة لتقديم المنح، لا تزال المساعدة المقدمة في السياقات المتأثرة بالنزاعات تتسم بما سمي ”الانتقائية“، و ”التنافس على دور الريادة“، وما يبدو أنه تفضيل طبيعي لتغطية التكاليف الثابتة (مثل إعادة بناء العيادات أو المدارس) عوض التكاليف المتكررة (دفع مرتبات المدرسين أو العاملين الصحيين)، ونفور واسع النطاق من تجشم المخاطر الكامنة في التمويل في هذه السياقات.
110. Pooled funds have proved attractive for sharing risk by uniting the resources of multiple donors and the capacities of multiple deliverers of programming.110 - وقد أثبتت صناديق التمويل الجماعي جاذبيتها كوسيلة لتقاسم المخاطر بفضل ما توفره من إمكانية تجميع الموارد من جهات مانحة متعددة والجمع بين قدرات منفذي برامج متعددين.
The Multi-Partner Trust Fund established in 2014 in Somalia brings together the Government, the United Nations, the World Bank and the African Development Bank and the Special Financing Facility under common governance arrangements.فعلى سبيل المثال، يجمع الصندوق الاستئماني المتعدد الشركاء الذي أُنشئ في عام 2014 في الصومال بين الحكومة والأمم المتحدة والبنك الدولي ومصرف التنمية الأفريقي ومرفق التمويل الخاص، في إطار ترتيبات للإدارة المشتركة للصندوق.
It has two windows, one for United Nations agencies and one for national entities, and is equipped with a risk management strategy.ويشمل الصندوق نافذتي تمويل، الأولى لوكالات الأمم المتحدة، والثانية للكيانات الوطنية، وهو مجهز باستراتيجية لإدارة المخاطر.
Its somewhat uneven performance to date, however, illustrates the tension between principles of speed, inclusive governance, risk tolerance and national ownership.ولكن أداءه المتفاوت نوعاً ما يشي بالتوتر القائم بين مبادئ السرعة، والحوكمة التي لا تُقصي أحدا، والقدرة على تحمل المخاطر، والمسؤولية الوطنية.
While there are and always will be trade-offs between those principles, what is important is that the United Nations and its partners make conscious choices around those trade-offs and employ a judicious mix of instruments across peacebuilding engagements, pooling risk to the extent possible.وفي حين هناك دائماً مُعاوضات بين هذه المبادئ، فإن ما يهم هو أن تتخذ الأمم المتحدة وشركاؤها قرارات اختيار واعية بشأن تلك المعاوضات وأن توظف مزيجاً حصيفاً من الأدوات في كامل نطاق أعمالها المتعلقة ببناء السلام، بما يتيح تقاسم المخاطر على أوسع نطاق ممكن.
111. In a global context of aid shortfalls, in particular for conflict-affected “aid orphans”, national revenue mobilization is increasingly seen as a crucial source of financing.111 - وفي سياق عالمي يطغى عليه نقص المعونة، ولا سيما تلك المخصصة لـ ”البلدان الأيتام المحتاجة إلى معونة“ المتأثرة بالنزاعات، فإن تعبئة الإيرادات الوطنية تعتبر بشكل متزايد مصدراً أساسياً للتمويل.
Some post-conflict countries have managed to improve local revenues impressively through institution-building efforts.وتمكنت بعض البلدان الخارجة من النزاعات من تحسين إيراداتها المحلية بدرجة لافتة من خلال الجهود المبذولة في بناء المؤسسات.
Burundi, for example, achieved strong revenue growth until 2013, when new legislation suddenly reduced the tax base again.فعلى سبيل المثال، حققت بوروندي نمواً قوياً في الإيرادات حتى عام 2013، حين أدت تشريعات جديدة فجأة إلى تقليص الوعاء الضريبي مرة أخرى.
Countries rich in natural resources enjoy a potential advantage, but one obviously hampered by persistent poor governance.وإذا كانت البلدان الغنية بالموارد الطبيعية تتمتع بميزة محتملة، فإن من الواضح أنها ميزة يعوقها سوء الإدارة المتواصل.
The Organization’s record in assisting in those efforts is, to date, mixed.وسجل المنظمة في مساعدة تلك الجهود حتى الآن ليس كله إيجابيا.
A recent high-level panel has underlined that every year the African continent still loses at least $50 billion through illicit financial outflows — an enormous loss for peacebuilding and development.وقد أكد فريق رفيع المستوى أنشيء مؤخرا أن القارة الأفريقية لا تزال تفقد في كل عام 50 بليون دولار على الأقل بسبب التدفقات المالية غير المشروعة، وهي خسارة هائلة لجهود بناء السلام والتنمية().
Only joint action by the countries concerned and those where the funds are being deposited can staunch that haemorrhage. 112.وما من سبيل إلى وقف هذا النزيف سوى العمل المشترك بين البلدان المعنية والبلدان التي تودع لديها الأموال.
When the Organization’s new peacebuilding entities were established, addressing the financing cliff faced in the aftermath of conflict was a major motivation.112 - وحين أنشأت المنظمة كياناتها الجديدة لبناء السلام، كان دافعها الرئيسي إلى ذلك هو تناول مشكلة توفير التمويل في أعقاب النزاع.
The Peacebuilding Fund was created to mobilize emergency financing and bridge the vast divide between funding needs and funding availability.لذلك، أُنشئ صندوق بناء السلام لتعبئة مصادر التمويل في حالات الطوارئ ولسد الفجوة الواسعة بين الاحتياجات من التمويل وما هو متاح منه.
The Fund has since played an important role in providing financing to countries emerging from conflict or conflict-affected countries, as well as in advancing strategic alignment between the United Nations and the international financial institutions.ومنذ ذلك الحين، اضطلع الصندوق بدور هام في توفير التمويل للبلدان الخارجة من النزاع أو البلدان المتأثرة بالنزاع، وكذلك في تعزيز المواءمة الاستراتيجية بين الأمم المتحدة والمؤسسات المالية الدولية.
In 2014, the Fund allocated $99.4 million to 16 countries, continuing an increasing trend from previous years, and total contributions to the Fund in the amount of $78.2 million were made by 21 Member States.وفي عام 2014، خصص الصندوق مبلغ 99.4 مليون دولار لفائدة 16 بلداً، مواصلاً بذلك اتجاهاً تصاعدياً مقارنة بالسنوات السابقة، وحصل على إجمالي تبرعات من 21 دولة عضواً بلغ 78.2 مليون دولار.
113. The interventions of the Peacebuilding Fund have shown particular effect in the case studies that underpin the present report where they have been rapid, flexible and provided funding for crucial interventions that were too laden with risk (political or financial) for more conventional funding streams.113 - وقد ظهر في دراسات الحالة الإفرادية التي يقوم عليها هذا التقرير أن التدخلات التي قام بها صندوق بناء السلام كان لها تأثير خاص، حيث تميزت بالسرعة والمرونة ووفرت التمويل لأنشطة حاسمة كانت محفوفة بدرجة من المخاطر (السياسية أو المالية) تفوق قدرة مصادر التمويل التقليدية على تحملها.
Its Immediate Response Facility has proved particularly timely in several of its interventions, such as helping to keep the police on the streets in the Central African Republic in 2014 at the moment of deepest crisis by defraying a considerable proportion of the public sector payroll for months at a time.وأثبت مرفق الاستجابة الفورية التابع للصندوق على الخصوص قدرته على الاستجابة في الوقت المناسب في عدة تدخلات، من قبيل المساعدة في الإبقاء على عناصر الشرطة في الشوارع في جمهورية أفريقيا الوسطى في عام 2014 في وقت ذروة الأزمة، وذلك من خلال تحمل نسبة كبيرة من مرتبات القطاع العام، دامت ذات مرة لشهور متتالية.
The Fund’s other window, the Peacebuilding Recovery Facility, has also seen success over the years.وحقق مرفق إحياء عملية بناء السلام، وهو نافذة التمويل الأخرى للصندوق، نجاحاً هو الآخر على مدى سنوات.
In a number of the case studies, however, national authorities and other partners questioned whether the still comparatively small envelopes of funding that could be delivered (especially when divided across multiple United Nations implementing partners) were outweighed by the window’s relatively more burdensome administrative procedures.ولكن عددا من دراسات الحالة الإفرادية قد أظهر تشكيكا من جانب السلطات الوطنية وشركاء آخرين في مدى نجاعة مبالغ التمويل التي يمكن تقديمها والتي لا تزال صغيرة نسبياً (خصوصاً حين تُقسّم بين شركاء الأمم المتحدة المنفذين المتعددين) إذا ما أخذت في الحسبان الإجراءات الإدارية المرهِقة لهذا المرفق التمويلي.
114. The Peacebuilding Fund functions under the direct responsibility of the Secretary-General, with its own governing body (strongly influenced by its donors) and an administration under the auspices of the Multi-Partner Trust Fund of UNDP.114 - ويضطلع صندوق بناء السلام بمهامه تحت المسؤولية المباشرة للأمين العام، وله مجلس إدارته الخاص (الذي يخضع لتأثير قوي من المانحين) وجهاز إداري تحت إشراف الصندوق الاستئماني المتعدد الشركاء لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
Early on, there was relative alignment between those countries benefitting from attention and accompaniment by the Peacebuilding Commission and those receiving support from the Fund, but the past five years or so have seen a divergence.وفي وقت سابق، كان هناك تواكب نسبي بين البلدان المستفيدة من العناية والمتابعة اللتين توفرهما لجنة بناء السلام والبلدان التي تتلقى الدعم من الصندوق، ولكن السنوات الخمس الأخيرة شهدت تبايناً بين الفئتين.
115. Meanwhile, with total resources of some $650 million, and a disbursement in the range of $100 million annually spread across somewhere in the region of 20 countries, the Peacebuilding Fund alone is simply too small to achieve the impact required.115 - وفي الوقت نفسه، لا يتعدى إجمالي موارد الصندوق حوالي 650 مليون دولار، مع إجمالي مدفوعات في حدود 100 مليون دولار سنوياً موزعة على مجموعة من البلدان في حدود العشرين، وبالتالي فالصندوق ببساطة أصغر بكثير من أن يحقق الأثر المطلوب.
The goal that its funding should catalyse larger resource flows from other sources has largely failed to materialize.وقد أخفق الصندوق إلى حد كبير في تحقيق هدف أن يحفز تمويله تدفق موارد أكبر من مصادر أخرى.
It is the conclusion of the Advisory Group, therefore, that the Fund should play to its strengths and continue to sharpen its niche as a rapid, impactful, procedurally light and risk-taking investor of first resort in efforts to sustain peace.وعليه، يستنتج الفريق الاستشاري أن الصندوق ينبغي أن يركز على مكامن قوته وأن يواصل صقل نقطة قوته كمستثمر سريع وقوي الأثر وخفيف الإجراءات ومتقبل للمخاطرة، يمثل الملاذ الأول في الجهود الرامية إلى الحفاظ على السلام.
116. The United Nations as a whole is unlikely in the foreseeable future to have access to the volume of financial resources needed for the full scale of global peacebuilding needs.116 - ومن غير المرجح أن يكون للأمم المتحدة ككل في المستقبل المنظور القدرة على الحصول على حجم الموارد المالية الضرورية لتغطية النطاق الكامل لاحتياجات بناء السلام على الصعيد العالمي.
Here again, therefore, effective partnerships are a prerequisite for sustaining peace, this time with the international financial institutions and other new sources of financing.وهنا مرة أخرى تبرز أهمية الشراكات الفعالة كشرط مسبق للحفاظ على السلام، وهذه المرة مع المؤسسات المالية الدولية وغيرها من مصادر التمويل الجديدة.
An important step was taken in October 2008 with the signing of a partnership framework between the United Nations and the World Bank Group for crisis and post-crisis situations.وقد اتُخذت خطوة هامة في تشرين الأول/أكتوبر 2008 بالتوقيع على إطار شراكة بين الأمم المتحدة ومجموعة البنك الدولي بشأن حالات الأزمات وما بعدها.
While recognizing that their roles, mandates and systems of governance differed, both parties acknowledged that their respective efforts were interdependent and mutually reinforcing.ورغم أن كلا الطرفين يسلمان بأن الأدوار والولايات المضطلع بها ونظم الحوكمة المتبعة لديهما تختلف، فإنهما يقران بأن الجهود التي يبذلها كل منهما مترابطة ويعزز بعضها بعضاً.
The basis for the partnership was not just goodwill but the comparative advantages of the two organizations: the United Nations with its political mandates, presence on the ground and primacy in terms of international peace and security, and the Bank with its development mandates, comparatively more centralized structure and core role in development financing.ولم يكن أساس الشراكة محصوراً في النوايا الحسنة فحسب، ولكن في المزايا النسبية للمنظمتين: الأمم المتحدة بولاياتها السياسية ووجودها في الميدان وصدارتها للجهات التي تعنى بالسلم والأمن الدوليين، والبنك الدولي بولاياته الإنمائية وهيكله الأكثر مركزية نسبيا ودوره الأساسي في تمويل التنمية.
117. While what the World Bank refers to as fragile and conflict-affected States still constitute a relatively small part of its portfolio, they have been growing in importance in recent years.117 - وفي حين لا تزال الدول التي يشير إليها البنك الدولي على أنها دول هشة ومتأثرة بالنزاعات تشكل جزءاً صغيراً نسبياً من حافظته، فقد أخذت هذه الدول تزداد أهمية في السنوات الأخيرة.
During its most recent replenishment of its International Development Association resources, the Bank specifically developed an exceptional allocation regime for countries facing turnaround situations, including post-conflict countries.وخلال آخر تجديد قام به البنك الدولي لموارد المؤسسة الدولية للتنمية التابعة له، وضع على وجه التحديد نظام مخصصات استثنائية للبلدان التي تواجه حالات تحول، بما فيها البلدان الخارجة من النزاعات.
In doing so, it noted:وفي القيام بذلك، لاحظ البنك الدولي ما يلي:
Coordinated action constitutes a vital aspect of [International Development Association] engagement in [fragile and conflict-affected States].يشكل العمل المنسق جانباً حيوياً من التزام [المؤسسة الدولية للتنمية] تجاه [الدول الهشة والدول المتأثرة بالنزاعات].
In particular, the Bank and the [United Nations] are strongly committed to streamline and enhance their partnership through closer collaboration at the country level, expanding thematic collaboration, coordinating their support to national leadership through the New Deal process and addressing implementation challenges.وعلى وجه الخصوص، فإن البنك الدولي و[الأمم المتحدة] ملتزمان التزاماً قوياً بتبسيط وتعزيز شراكتهما من خلال زيادة توثيق التعاون على مستوى البلدان، المقترن بتوسيع نطاق التعاون المواضيعي وتنسيق الدعم الذي يقدمانه للقيادات الوطنية من خلال عملية الخطة الجديدة والتصدي للتحديات التي تعترض التنفيذ().
118. Following from the World Development Report 2011, the World Bank created a centre on conflict, security and development, a specialized unit with a staff of experts co-located in Nairobi and Washington, D.C., signalling the enhanced interest in fragile and conflict-affected States within the Bank.118 - وتنفيذا لما جاء في تقرير التنمية في العالم لعام 2011، فقد أنشأ البنك الدولي مركزاً بشأن النزاعات والأمن والتنمية، وهو وحدة متخصصة تتألف من خبراء يتقاسمون موقعاً واحداً في نيروبي وواشنطن العاصمة، مما يشير إلى زيادة الاهتمام داخل البنك الدولي بالدول الهشة والمتأثرة بالنزاعات.
The much-touted joint visits to a number of conflict-affected countries and regions by the Secretary-General and the President of the Bank also indicate moves in the right direction.كما تبرز زيارات الأمين العام ورئيس البنك الدولي المشتركة التي كثر الترويج لها إلى عدد من البلدان المتأثرة بالنزاعات تحركاً في الاتجاه الصحيح.
In general, however, more could be done to make the important findings and recommendations of the World Development Report 2011 operational, and there are even concerns that the agenda may be suffering under the Bank’s current internal reorganization. 119.ولكن، بوجه عام، يمكن عمل المزيد لجعل النتائج والتوصيات الهامة التي وردت في تقرير التنمية في العالم لعام 2011 قابلة للتنفيذ، بل إن هناك شواغل مردُّها الشعور بأن هناك صعوبات تقف في سبيل ما يراد إنجازه في ظل عملية إعادة التنظيم الداخلي التي يجريها البنك الدولي حالياً.
Moreover, the distinct bureaucratic cultures of the World Bank and the United Nations have continued to impede more rapid progress in coordination and cooperation, in particular at the operational level.119 - وبالإضافة إلى ذلك، فإن الثقافة البيروقراطية التي تميز كلا من البنك الدولي والأمم المتحدة تواصل إعاقة تحقيق تقدم أسرع في التنسيق والتعاون، خصوصاً على المستوى التنفيذي.
Nevertheless, it is precisely in peacebuilding that a strong incentive exists for them to cooperate, as shown by the recent and pioneering establishment of small-scale joint facilities in both Yemen and Somalia — settings where the Organization’s significant political engagement and the Bank’s financial and programmatic muscle could productively unite.ومع ذلك، فإن في بناء السلام بالتحديد هو ما يجدان فيه حافزاً قوياً للتعاون، على نحو ما يظهر في قيامهما مؤخرا بعمل ريادي يتمثل في إنشاء مرافق مشتركة وصغيرة النطاق في كل من اليمن والصومال؛ وهي أماكن يمكن فيها للانخراط السياسي الهام من جانب المنظمة والقوة المالية والبرنامجية للبنك الدولي أن يتحدا على نحو مثمر.
IV.رابعا -
Way forward: conclusions and recommendationsالطريق إلى الأمام: الاستنتاجات والتوصيات
A.ألف -
Conclusionsالاستنتاجات
120. The Advisory Group draws overarching conclusions with ramifications for the United Nations, Member States and broader international efforts towards sustaining peace, both operationally and in terms of norms, standards and approaches. 121.120 - يخلص الفريق الاستشاري إلى استنتاجات شاملة لها تداعيات على الأمم المتحدة والدول الأعضاء والجهود الدولية المبذولة على نطاق أوسع في سبيل الحفاظ على السلام، سواء من حيث التنفيذ أو من زاوية القواعد والمعايير والنُهُج.
The first is that violent conflicts around the world have become significantly more complex over the first decade and a half of the current century, with new conflict drivers layered on long-standing drivers.121 - أولاً، أصبحت النزاعات المتسمة بالعنف حول العالم أكثر تعقيداً على نحو كبير على مدى الخمسة عشر عاماً الأولى من القرن الحالي، مع ظهور دوافع جديدة للنزاع تنضاف إلى الدوافع القديمة التي طال أمدها.
International actors, including within the United Nations system, have yet to absorb fully how their tools and actions must adapt and, in general, too often prefer militarized responses.ولم تستوعب الجهات الفاعلة الدولية، بما فيها منظومة الأمم المتحدة، بشكل كامل الكيفية التي ينبغي بها تكييف أدواتها وإجراءاتها، وهي بصفة عامة غالباً ما تفضل الاستجابات العسكرية.
While such responses can prove effective in the immediate context of halting violence, they tend to address symptoms rather than root causes.وفي حين أن هذه الاستجابات يمكن أن تكون فعالة في السياق المباشر المتصل بوقف العنف، فإنها عادةً لا تعالج سوى الأعراض عوضا عن الأسباب الجذرية.
The very nature of such responses, with their emphasis on short-term security and their correspondingly heavy resourcing needs, can sometimes take away support and attention from efforts to achieve sustainable peace.ويمكن لطابع تلك الاستجابات ذاته، من حيث تركيزها على الجانب الأمني في الأجل القصير وما يتطلبه ذلك من احتياجات هائلة في الموارد، أن يجعلها تجور على الدعم والاهتمام المخصصين للجهود المبذولة للحفاظ على السلام.
122. The second is that the United Nations must see sustaining peace as the core task set for it by the Charter, and, thus, as the thread that must flow through all its engagements, from preventive action to peacemaking, peace enforcement, peacekeeping and post-conflict recovery and reconstruction engagement.122 - ثانياً، يجب على الأمم المتحدة أن تنظر إلى الحفاظ على السلام بوصفه المهمة الجوهرية التي أُنيطت بها بموجب الميثاق، وبالتالي باعتباره الخيط الذي يجب أن يتخلل جميع مراحل عمل المنظمة، بدءا من الإجراءات الوقائية إلى صنع السلام فإنفاذ السلام فحفظ السلام ثم الإنعاش وإعادة البناء بعد انتهاء الصراع.
Sustaining peace should span an essential combination of actions across the diplomatic, political, human rights, economic, social and security areas, with particular attention to tackling the root causes. 123.وينبغي أن يشمل الحفاظ على السلام تركيبة أساسية من الإجراءات تغطي المجالات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية وحقوق الإنسان، مع إيلاء اهتمام خاص للتصدي للأسباب الجذرية.
Third, however, peacebuilding has instead been relegated to a peripheral activity.123 - ثالثاً، جرى بدلا من ذلك اعتبار بناء السلام نشاطا هامشيا.
Within the United Nations, efforts to sustain peace should be accorded high priority in terms of resources, capacity and organizational hierarchy.فداخل الأمم المتحدة، ينبغي إعطاء أولوية كبيرة إلى جهود الحفاظ على السلام من حيث الموارد والقدرات والتسلسل الهرمي التنظيمي.
A change in mindset is needed: rather than waiting until a crisis breaks out and then making a default recourse to a crisis response, timely efforts to prevent conflict and then sustain peace need to be embedded across all sectors and phases of action.وهناك حاجة إلى تغيير العقليات: فعوض الانتظار حتى تندلع أزمة ما ثم اللجوء حينها إلى إجراء معتاد في الاستجابة للأزمات، ينبغي أن يكون بذل الجهود في الوقت المناسب لمنع نشوب النزاع ثم الحفاظ على السلام جزءا مدمجا ضمن جميع القطاعات ومراحل العمل.
When peace operations are deployed, they must, from the beginning, see their purpose as being to maximize the creation of space and opportunity for peacebuilding efforts to advance.وعند نشر عمليات السلام، ينبغي أن يكون الغرض منها منذ البداية السعي إلى تهيئة مجال وفرصة للنهوض بجهود بناء السلام إلى أقصى حد.
They should also plan for and benchmark their own exit strategies from the beginning, with a vision of how to ensure effective and appropriately timed follow-on engagement.وينبغي لهذه العمليات كذلك أن تخطط لاستراتيجيات الخروج منذ البداية وأن تضع لها المعايير المناسبة، وأن تكون لها رؤية واضحة بشأن كيفية القيام بإجراءات متابعة فعالة وجيدة التوقيت.
124. Fourth, it follows directly from the above that the Organization’s peacebuilding architecture should not be considered to be limited merely to the structures of the Peacebuilding Commission, the Peacebuilding Fund and the Peacebuilding Support Office — notwithstanding their names or how valiantly they may have worked over the past 10 years.124 - رابعاً، يُستخلص مباشرةً مما تقدم أن هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام لا ينبغي اعتباره يقتصر فقط على هياكل لجنة بناء السلام وصندوق بناء السلام ومكتب دعم بناء السلام؛ بصرف النظر عن أسماء هذه الكيانات أو مدى الشجاعة التي أبانت عنها في العمل على مدى السنوات العشر الماضية.
Indeed, much as the term “post-conflict peacebuilding” should be abandoned as misleading, the same can be said for the term “peacebuilding architecture”.بل إنه بنفس القدر الذي ينبغي به التخلي عن المصطلح المضلل ”بناء السلام بعد انتهاء النزاع“، يمكن قول الشيء نفسه عن مصطلح ”هيكل بناء السلام“.
The challenge of sustaining peace demands the priority, attention and effort of the entire United Nations system, including the three principal intergovernmental organs.فتحدي الحفاظ على السلام يتطلب منحه الأولوية والاهتمام والجهود من جانب منظومة الأمم المتحدة بأسرها، بما في ذلك الأجهزة الحكومية الدولية الثلاثة الرئيسية.
125. Fifth, however, the United Nations system is fragmented at every level — in the intergovernmental organs, in Headquarters arrangements and all the way to the operational level.١٢٥ - خامسا، يغلب مع ذلك على الأمم المتحدة التفتتُ على جميع المستويات: بدءا من الهيئات الحكومية الدولية فترتيبات المقر حتى الوصول في نهاية المطاف إلى المستوى التنفيذي.
Very significant impediments to the needed systemic response must be overcome.ويتعين التغلب على عقبات كبيرة جدا تواجه اتخاذ التدابير الشاملة المطلوبة.
At the intergovernmental level, the Security Council is, and must understand itself to be, one of the principal peacebuilding actors, if not the principal actor, in partnership with the General Assembly and the Economic and Social Council.فعلى المستوى الحكومي الدولي، يشكل مجلس الأمن أحد الفاعلين الرئيسيين في بناء السلام - إن لم يكن الفاعل الرئيسي - بالشراكة مع الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وعلى مجلس الأمن أن يكون على وعي بأنه كذلك.
The Peacebuilding Commission, if its work is reoriented, can become the necessary and effective bridge, acting as the advisory body between those organs.وبوسع لجنة بناء السلام، إذا ما أُعيد توجيه عملها، أن تصبح نقطة الوصل الضرورية والفعلية التي تؤدي دور الهيئة الاستشارية الرابطة بين هذه الهيئات.
126. Sixth, at the operational level, the continuity of United Nations engagement in sustaining peace is challenged by the proliferation of operational formats, ranging from mediation teams in the peacemaking phase (not always led by the United Nations, nor necessarily accountable to it), to large peacekeeping operations, through smaller follow-on special political missions to regular engagement by resident coordinators heading United Nations country teams.126 - سادسا، هنالك تحد يواجه، على الصعيد التنفيذي، مواصلة الأمم المتحدة عملَها في الحفاظ على السلام، ويكمن هذا التحدي في تعدد صيغ التنفيذ، بدءا من أفرقة الوساطة التي يُعمل بها في مرحلة صنع السلام (والتي لا تكون دائما بقيادة الأمم المتحدة، ولا هي تخضع بالضرورة للمساءلة أمامها)، إلى عمليات حفظ السلام الواسعة، مرورا بالبعثات السياسية الخاصة الأصغر حجما المعنية بالمتابعة إلى العمل المنتظم الذي يقوم به المنسقون المقيمون الذين يتولون قيادة أفرقة الأمم المتحدة القطرية.
The transitions between those arrangements are frequently poorly timed and poorly managed, further impairing continuity.وكثيرا ما يكون الانتقال بين مختلف هذه الترتيبات سيئا من حيث التوقيت والإدارة، مما يزيد من عرقلة الاستمرارية.
The greatest gap in continuity often occurs in the transition from a mission to a regular country team engagement, with a crucial effect on the progress of peacebuilding. 127.وغالبا ما يحدث أكبر قصور يطال الاستمرارية عند الانتقال من العمل في إطار بعثة إلى العمل في إطار الفريق القطري المعتاد، وهو ما يؤثر بشكل فاصل على التقدم المحرز في بناء السلام.
Seventh, sustaining peace is, in essence, about individuals and groups learning to live together without resorting to violence to resolve conflicts and disputes.127 - سابعا، يتمثل الحفاظ على السلام، في جوهره، في تعلّم الأفراد والجماعات العيش معا دون اللجوء إلى العنف لحل النزاعات والخلافات.
It must be people-centred and inclusive in approach, and provide a vision of a common future to national stakeholders, public and private.ويجب أن يكون الناس محوره والشمولية منهجه، وأن يقدم للأطراف الوطنية صاحبة المصلحة، العام منها والخاص، تصورا لمستقبل مشترك.
External actors, including the United Nations, can accompany and facilitate, but cannot impose peace.وبإمكان الأطراف الخارجية، بما فيها الأمم المتحدة، أن تتابع العملية وتقوم بتيسيرها، إلا أنه لا يمكنها فرض السلام.
To that end, the Organization’s approach to sustaining peace, in all phases, must be underpinned by a deep commitment to broadening inclusion and ownership on the part of all stakeholders across the societies in which it works.ولتحقيق هذه الغاية، يتعين أن يرتكز النهج الذي تتبعه المنظمة في الحفاظ على السلام، في جميع المراحل، على الالتزام الراسخ بزيادة إشراك جميع أصحاب المصلحة في جميع المجتمعات حيث تعمل المنظمة وتعزيز تولّيهم لزمام الأمور.
Neither peace agreements nor the implementation processes that follow them are likely to prosper unless they look beyond the narrow interests of the belligerents to a framework that can engage a society’s broad and emergent vision of itself.إذ يرجّح ألا تكلل اتفاقات السلام وما يتبعها من عمليات تنفيذية بالنجاح ما لم تتجاوز المصالح الضيقة للأطراف المتحاربة وتوفر إطارا بوسعه أن يستوعب التصور العام الناشئ الذي كوّنه المجتمع عن نفسه.
128. Eighth, the United Nations is not the only, and often not even the main, external actor.128 - ثامنا، ليست الأمم المتحدة الطرف الخارجي الوحيد، بل أنها ليست حتى الطرف الخارجي الرئيسي في كثير من الأحيان.
The task of sustaining peace globally goes well beyond the Organization’s current capacity to deliver on its own in political, technical or financial terms.فمتطلبات الحفاظ على السلام على الصعيد العالمي تفوق بكثير القدرة الحالية للمنظمة على الاضطلاع بذلك بمفردها من الناحية السياسية أو التقنية أو المالية.
Partnering better with multilateral, existing and emerging regional and subregional actors and civil society is essential to making peace sustainable. 129.فمن الضروري إقامة شراكات أفضل مع الجهات الحالية والمستجدة المتعددة الأطراف على الصعيدين الإقليمي ودون الإقليمي، ومع المجتمع المدني حتى يتسنى الحفاظ على السلام.
Lastly, truly ensuring that peace is sustained requires much longer-term engagement and accompaniment than currently recognized.129 - أخيرا، يتطلب ضمان الحفاظ على السلام بحق عملا ومتابعة أطول أمدا بكثير مما هو معترف به حاليا.
Owing to the imperative to halt violence, early peacebuilding efforts have often used a template that has proved flawed: a hasty and supposedly comprehensive peace agreement, a brief transition arrangement, hurried elections and a rapid drawdown.فنظرا إلى ضرورة وقف العنف، كثيرا ما كانت الجهود المبذولة سابقا لبناء السلام تتبع نموذجا ثبت أنه معيب، ويتمثل هذا النموذج في الإبرام المتسرع لاتفاق سلام يفترض أنه اتفاق سلام شامل، ثم وضع ترتيبات لمرحلة انتقالية قصيرة، فانتخابات مستعجلة يليها انسحاب سريع.
Too frequently, that proves a recipe for relapse.وقد ثبت كثيرا جدا أن ذلك يمهّد لانتكاسة محقّقة.
As a result of all those factors, combined in many cases with weak leadership, the Organization’s credibility is suffering.وتؤدي كل هذه العوامل، مصحوبةً في العديد من الحالات بقيادة ضعيفة، إلى تقويض مصداقية المنظمة.
B.باء -
Recommendationsالتوصيات
130. The following are interconnected recommendations relating to the functioning, resources and modes of United Nations efforts to sustain peace.130 - ترد فيما يلي توصيات مترابطة تتعلق بأداء الأمم المتحدة ومواردها والأساليب التي تتبعها في بذل الجهود للحفاظ على السلام.
It is urged that they be taken up together and that the Secretary-General be asked by Member States to monitor and report regularly on progress in implementation.ومطلوب بإلحاح أن يجري تناول هذه التوصيات مجتمعة، وأن تطلب الدول الأعضاء إلى الأمين العام أن يرصد التقدم المحرز في تنفيذها ويقدم بانتظام تقارير عن ذلك.
Promoting coherence at the intergovernmental levelتعزيز الاتساق على الصعيد الحكومي الدولي
131. Within the United Nations, sustaining peace is the business of all intergovernmental entities and should not be relegated to consideration only by the Peacebuilding Commission, which is not a principal organ under the Charter.131 - داخل الأمم المتحدة، يعدّ الحفاظ على السلام شأنا يهم جميع الكيانات الحكومية الدولية، وينبغي ألا يكون النظر فيه مقصورا على لجنة بناء السلام التي لا تشكل هيئة رئيسية بموجب ميثاق الأمم المتحدة.
Paradoxically, what some would argue is an inherent weakness of the Commission — being limited to an advisory role — can become one of its main and unappreciated strengths, by offering the relevant principal organs a bridge between them, helping to ensure a United Nations approach to sustaining peace that is coherent, integrated and holistic.ومن المفارقات أن ما قد يعتبره البعض جانبا من جوانب الضعف الكامنة في اللجنة، ممثلا في اكتفائها بأداء دور استشاري، يُمكن أن يصبح أحد مواطن قوتها الرئيسية التي لا تحظى بالتقدير، وذلك بتوفيرها نقطة وصل بين الهيئات، مما يساعد على كفالة أن تتبع الأمم المتحدة نهجا متسقا متكاملا وشاملا في الحفاظ على السلام.
132. To strengthen its role as a primary peacebuilding body, the Security Council should consider regularly requesting and drawing upon the advice of the Peacebuilding Commission to assist in ensuring that the mandates, benchmarks and reviews of peace operations, however short-term in scope, reflect the longer view required for sustaining peace.132 - ولكي يُعزز مجلس الأمن دوره كهيئة رئيسية من هيئات بناء السلام، ينبغي له النظر في طلب المشورة بانتظام من لجنة بناء السلام والاستفادة من هذه المشورة كي يساعد في كفالة أن تجسد ولايات عمليات السلام ومعاييرها المرجعية والاستعراضات التي تجري لها، مهما قصر أمدها، الرؤية الأطول أمدا التي يقتضيها الحفاظ على السلام.
The Council should further ensure that the mandates for peacebuilding missions emphasize the imperative for an integrated mission that draws upon the strengths of the entire United Nations system.وينبغي لمجلس الأمن كذلك ضمان أن تؤكد الولايات المنوطة ببعثات بناء السلام على ضرورة أن تكون البعثات بعثات متكاملة تستفيد من مواطن القوة التي تنطوي عليها منظومة الأمم المتحدة برمتها.
133. Where the decision is taken by the Security Council to establish a peace operation, it should build on existing United Nations and other capabilities and integrate existing United Nations country team activities into enhanced peacebuilding efforts during the mission period.133 - ومتى اتخذ مجلس الأمن القرار بإنشاء عملية لحفظ السلام، ينبغي أن يستفيد من القدرات الموجودة لدى الأمم المتحدة وغيرها من القدرات، وأن يُدمج ما تضطلع به أفرقة الأمم المتحدة القطرية من أنشطة ضمن الجهود المعززة التي تبذلها الأمم المتحدة لبناء السلام خلال فترة عمل البعثة.
The country teams must therefore be appropriately resourced.ومن ثم يجب أن تكون لدى أفرقة الأمم المتحدة القطرية ما يكفيها من الموارد.
In approving the leadership structures of missions, the Council should underline integration and accountability.وعند موافقة مجلس الأمن على الهياكل القيادية للبعثات، يتعين أن يشدد على التكامل والمساءلة.
134. The Security Council, the Secretary-General (through mission leadership on the ground) and the national authorities in conflict-affected countries should together agree upon peacebuilding compacts that would govern decisions on the appropriate timing of mission transitions, keeping in mind the need to adapt to the changing dynamics of the conflict.134 - وينبغي لمجلس الأمن والأمين العام (عن طريق قيادات البعثات في الميدان) والسلطات الوطنية في البلدان المتضررة من النزاعات أن تتفق معا على إبرام اتفاقات بناء السلام التي ستُنظم اتخاذ القرارات المتعلقة بالتوقيت المناسب لانتقال البعثات من مرحلة إلى أخرى، مع الأخذ في الاعتبار ضرورة التكيف مع الديناميات المتغيرة للنزاع.
In that connection, the Council should consider systematically assessing benchmarking in mandates relating to sustaining peace and specifically in the timing of mission transitions.وفي هذا الصدد، ينبغي للمجلس أن ينظر في إنجاز تقييمات بانتظام لعمليات وضع المعايير المرجعية الخاصة بالولايات ذات الصلة بالحفاظ على السلام، وتحديدا توقيت انتقال البعثات من مرحلة إلى أخرى.
Where such compacts or benchmarks have been agreed upon with a host Government to condition such a transition’s timing, every effort should be made to ensure that that agreement is adhered to, again keeping in mind the need to adapt to the changing dynamics of the conflict. 135.وفي حالات الاتفاق مع حكومات البلدان المضيفة على تلك الاتفاقات أو المعايير المرجعية التي تحدد توقيت ذلك الانتقال، ينبغي بذل كل جهد ممكن لكفالة التقيد بالاتفاق، مع الأخذ في الاعتبار مرة أخرى ضرورة التكيف مع الديناميات المتغيرة للنزاع.
The Security Council should consider passing to the Peacebuilding Commission’s responsibility continued accompaniment of countries on the Council’s agenda where and when peace consolidation has progressed to the point that it is deemed that they no longer constitute a threat to international peace and security.135 - وعلى مجلس الأمن أن ينظر في إحالة المسؤولية عن المتابعة المتواصلة للبلدان المدرجة في جدول أعمال المجلس إلى لجنة بناء السلام حيثما ومتى بلغ التقدم المحرز في توطيد السلام حدّا يعدّ عنده أن هذه البلدان لم تعد تشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين.
The Commission should then keep the Council briefed on further progress in peace consolidation on at least a yearly basis.ويجب على اللجنة أن تطلع المجلس أولا بأول بعد ذلك على ما يحرز من تقدم إضافي في توطيد السلام، وذلك مرة كل سنة على الأقل.
136. Building on its past experience with African countries emerging from conflict, as well as the activities of its Ad Hoc Advisory Group on Haiti, the Economic and Social Council should consider developing criteria for a special category of conflict-affected countries — perhaps drawing on the guidelines that the Group of Seven Plus has agreed upon for its membership — to which the international community would be encouraged to devote special attention and funding, not only for peace operations but also for governance, human rights and development activities.136 - وينبغي للمجلس الاجتماعي والاقتصادي، بالاستناد إلى تجربته السابقة مع البلدان الأفريقية الخارجة لتوها من نزاعات وإلى الأنشطة التي يقوم بها الفريق الاستشاري المخصص لهايتي، أن يدرس وضع معايير لتحديد فئة خاصة من البلدان المتضررة من النزاعات، بالاستناد ربما إلى المبادئ التوجيهية التي اتفقت عليها مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة بشأن العضوية فيها، وسيجري تشجيع المجتمع الدولي على إيلاء الاهتمام لهذه الفئة من البلدان ومنحها التمويل ليس لأغراض عمليات السلام فحسب، بل أيضا لأغراض الحوكمة وحقوق الإنسان والأنشطة الإنمائية.
The Council and the Peacebuilding Commission should pursue closer cooperation, especially in the broader effort of promoting coherence between the development and the peace and security pillars.وينبغي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي ولجنة بناء السلام أن يواصلا التعاون بشكل وثيق، لا سيما فيما يبذلانه من جهود أوسع نطاقا لتعزيز الاتساق بين ركني التنمية، والسلام والأمن.
137. In its next and subsequent quadrennial comprehensive policy reviews, the General Assembly should include a specific focus on sustaining peace, examining the success of the United Nations system in bringing together development, humanitarian and peace and security actions. 138.137 - ويجب على الجمعية العامة، عند إنجاز استعراضها المقبل للسياسات الشامل الذي يجري كل أربع سنوات وما يليه من هذه الاستعراضات، أن تركز بصفة خاصة على الحفاظ على السلام، والنظر في مدى نجاح منظومة الأمم المتحدة في الجمع بين ما تقوم به من عمل في مجالات التنمية والعمل الإنساني وإرساء السلام والأمن.
The Human Rights Council should consider dedicating a day each year to reviewing the human rights dimensions of the challenge of sustaining peace, with a focus on specific countries and with the participation of national human rights institutions, relevant civil society actors and, as appropriate, United Nations missions, United Nations country teams, including in particular field offices of the Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights, and United Nations gender advisers and other appropriate entities of the United Nations system. 139.138 - وينبغي لمجلس حقوق الإنسان أن ينظر في تخصيص يوم في السنة لاستعراض ما ينطوي عليه التحدي المتمثل في الحفاظ على السلام من أبعاد تتصل بحقوق الإنسان، مع التركيز على بلدان محددة وبمشاركة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والأطراف المعنية من المجتمع المدني، وبعثات الأمم المتحدة وأفرقة الأمم المتحدة القطرية حسب الاقتضاء، وبالأخص بمشاركة المكاتب الميدانية لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ومستشاري الأمم المتحدة في الشؤون الجنسانية، وغير ذلك من الكيانات المناسبة من منظومة الأمم المتحدة.
The Human Rights Council should also, when turning its attention to conflict-affected countries in its universal periodic review process, consider including a specific discussion on sustaining peace and the role of the international community therein.139 - وينبغي لمجلس حقوق الإنسان أيضا، عندما يقوم، في سياق عملية الاستعراض الدوري الشامل، بتوجيه عنايته إلى البلدان المتضررة من النزاعات، أن ينظر في إدراج مناقشة محددة تتطرق للحفاظ على السلام ودور المجتمع الدولي فيه.
Peacebuilding Commissionلجنة بناء السلام
140. The main functions of the Peacebuilding Commission should continue to be engaging in advocacy, providing assistance in marshalling resources, providing assistance in improving coordination within and outside the United Nations, engaging in strategic thinking and formulating policy recommendations and offering a meeting place for interested parties.140 - ينبغي أن تظل المهام الرئيسية للجنة بناء السلام هي الدعوة، والمساعدة في حشد الموارد، ومدُّ يد العون في تعزيز التنسيق داخل الأمم المتحدة وخارجها، والتفكيرُ الاستراتيجي، وصياغة التوصيات في مجال السياسات، وإتاحة مكان لتجتمع فيه الأطراف المعنية.
The manner in which those functions would be carried out should change qualitatively, however, by emphasizing an advisory and bridging relationship with the three principal intergovernmental organs.غير أنه يجب إدخال تغيير كيفي على الطريقة التي ستنفذ بها هذه المهام، بالتأكيد على إقامة علاقة مع الهيئات الحكومية الدولية الرئيسية الثلاث غرضُها الاستشارة وإتاحة نقطة وصل.
141. To strengthen the Commission’s bridging role, members of the Commission, in addition to representing their national interests, should understand themselves as accountable to the organs that elected or designated them and should brief those entities regularly on their work. 142.141 - وسعيا لتعزيز دور اللجنة كنقطة وصل، ينبغي للأعضاء في اللجنة أن يعتبروا أنفسهم، بالإضافة إلى تمثيلهم مصالحهم الوطنية، مسؤولين أمام الهيئات التي انتخبتهم أو عيّنتهم، وعليهم تقديم إحاطات منتظمة عن عملهم إلى هذه الكيانات.
The Commission should maximize the work — including country-specific and region-specific discussions and engagement — that it undertakes in the full format of its Organizational Committee, taking advantage of its membership’s designation by all the key United Nations organs and constituencies.142 - وينبغي للجنة أن تزيد إلى أقصى حد ممكن من حجم العمل الذي تضطلع به بكامل هيئة لجنتها التنظيمية، بما في ذلك المناقشات والأعمال التي تخص بلدانا ومناطق بعينها، مستفيدة في ذلك من الأعضاء الذين عيّنتهم فيها جميع هيئات الأمم المتحدة وأطيافها الرئيسية.
143. The Commission should actively seek opportunities where it can help to bring needed attention to early conflict prevention priorities at the regional, subregional and country levels, including by convening discussions with key stakeholders. 144.143 - وينبغي للجنة أن تسعى جاهدة إلى إيجاد فرص تتيح لها المساعدة في إيلاء الاهتمام المطلوب إلى الأولويات المتمثلة في منع نشوب النزاعات على الصعيد الإقليمي ودون الإقليمي والقطري في وقت مبكر، بوسائل منها عقد مناقشات مع أصحاب المصلحة الرئيسيين.
The Commission should diversify its working methods, including by moving away from the strictures of a formal agenda, to enable it to consider with flexibility a larger and more diverse array of countries and regions, with a greater emphasis on conflict prevention.144 - ويجب على اللجنة أن تنوّع أساليب عملها، بوسائل منها أن تتحرر من قيود جدول الأعمال الرسمي، حتى تتمكن من النظر بمرونة في مجموعة أكبر وأكثر تنوعا من البلدان والمناطق، مع زيادة التركيز على منع نشوب النزاعات.
In particular, country-specific configurations should represent only one model for Commission engagement.وينبغي على وجه الخصوص أن تمثل التشكيلات القطرية المخصصة نموذجا واحدا فحسب لأوجه عمل اللجنة.
Where configurations are formed in the future, they should have a smaller and more directly engaged membership, along the lines of the “group of friends” model, with a primarily advocacy role. 145.وينبغي، عند تشكيل هذه التشكيلات في المستقبل، أن يكون عدد الأعضاء فيها أصغر وأن يشاركوا بشكل مباشر أكبر، وفقا لنموذج ”فريق الأصدقاء“، وأن يكون دورهم هو الدعوة في الأساس.
The Commission should make its advice and support available to the Security Council in the formulation of peace operation mandates containing a strong peacebuilding aspect.145 - وينبغي للجنة أن تتيح حصول مجلس الأمن على مشورتها ودعمها في صياغة ما يُناط بعمليات السلام من ولايات تنطوي على تكليف بارز ببناء السلام.
In doing so, the Commission should use its convening power to bring together all relevant actors, including peace operations, United Nations country teams, government actors, Member States, international, regional and subregional organizations and institutions, civil society and international financial institutions.ولدى قيام اللجنة بذلك، ينبغي أن تستخدم سلطتها في الدعوة إلى عقد الاجتماعات للجمع بين جميع الأطراف المعنية بما فيها عمليات السلام، وأفرقة الأمم المتحدة القطرية، والأطراف الحكومية، والدول الأعضاء، والمنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية ودون الإقليمية، والمجتمع المدني، والمؤسسات المالية الدولية.
The Commission should analyse their input practically and present the Council with concise, realistic and context-specific recommendations in a timely way.وينبغي أن تحلل اللجنة إسهاماتها بطريقة عملية، وأن تقدم إلى المجلس في الوقت المناسب توصيات موجزة وعملية ومحددة السياق.
Likewise, it should offer to support the Council’s formulation of benchmarks for progress in consolidating peace that, in turn, can help to condition the timing of changes in the form of United Nations operational engagement. 146.كما ينبغي أن تعرض على المجلس تقديم الدعم إليه في صياغة المعايير المرجعية لقياس التقدم المحرز في توطيد السلام التي قد تساعد بدورها في تحديد الوقت المناسب لإدخال تغييرات على شكل العمل التنفيذي الذي تقوم به الأمم المتحدة.
Following the designation by the Secretary-General of a country’s eligibility for financing from the Peacebuilding Fund, the Commission should, in consultation with the permanent representative of the country in question, consider convening discussions within the format of the full Organizational Committee on the country’s goals for and approach to sustaining peace.146 - وبعدما يحدّد الأمين العام دولة ما على أنها مؤهلة للاستفادة من صندوق بناء السلام، ينبغي أن تنظر اللجنة، بالتشاور مع الممثل الدائم للبلد المعني، في إجراء مناقشات في إطار كامل هيئة لجنتها التنظيمية بشأن الأهداف الذي يتوخاها هذا البلد والنهج الذي سيتبعه في الحفاظ على السلام.
147. The Commission should regularize and structure consultation with global and other civil society peacebuilding platforms, including in the format of an annual consultation on sustaining peace.147 - وينبغي أن تضع اللجنة نظاما وهيكلا لإجراء المشاورات مع المنابر المهتمة ببناء السلام على الصعيد العالمي وغيرها من المنابر المماثلة من المجتمع المدني، كأن تُعقد المشاورات بشأن الحفاظ على السلام على شكل مشاورات سنوية.
It should take additional steps to become more transparent in scheduling and publishing its forward work programme so that civil society can more easily engage with it.وينبغي للجنة أن تتخذ المزيد من الخطوات لتصبح جدولةُ برنامج عملها المقبل ونشرُه على قدر أكبر من الشفافية ويتسنى للمجتمع المدني بذلك الانخراط فيه بسهولة أكبر.
Improving the peacebuilding capability of the United Nations systemتعزيز قدرات منظومة الأمم المتحدة في مجال بناء السلام
148. To promote unity of United Nations action, the Secretary-General should strengthen the Secretariat’s capacity to conduct strategic planning throughout the United Nations system for engagement in conflict-prone and conflict-affected contexts.148 - بغرض تعزيز العمل الموحّد للأمم المتحدة، يجب على الأمين العام أن يعزز قدرة الأمانة العامة على القيام بالتخطيط الاستراتيجي على نطاق منظومة الأمم المتحدة في ما يخص العمل في سياقات المناطق المعرضة للنزاعات والمتضررة منها.
The Peacebuilding Support Office should provide advice to the Secretary-General on encouraging system-wide action in supporting efforts to sustain peace.وينبغي أن يسدي مكتب دعم بناء السلام المشورة إلى الأمين العام بخصوص تشجيع العمل على نطاق المنظومة على دعم ما يُبذل من جهود للحفاظ على السلام.
To support that, the Office should be strengthened to become a centre of excellence in the areas of analysis, policy prescription and programme advice, as well as tracking developments in the field.ودعما لهذا المسعى، ينبغي تعزيز المكتب ليُصبح مركزا متفوقا في مجالات التحليل وسنّ السياسات وإسداء المشورة بشأن البرامج وتتبّع ما يطرأ من مستجدات في الميدان.
149. The General Assembly should consider taking the steps necessary to ensure a reinforced Peacebuilding Support Office, sufficiently financed from the regular budget and with an enhanced number of Secretariat posts permanently assigned to it. 150.149 - وينبغي للجمعية العامة أن تنظر في اتخاذ الخطوات اللازمة الكفيلة بتعزيز مكتب دعم بناء السلام، ومنحه ما يكفي من التمويل من الميزانية العادية، وزيادة عدد الوظائف المسندة إليه بصورة دائمة من وظائف الأمانة العامة.
The Secretary-General should consider integrating objectives on sustaining peace into the performance compacts signed with the heads of all relevant departments in the Secretariat and other relevant United Nations entities.150 - وينبغي للأمين العام أن ينظر في إدراج أهداف الحفاظ على السلام في اتفاقات الأداء التي تبرم مع رؤساء جميع الإدارات المعنية في الأمانة العامة وغيرها من الكيانات المعنية في الأمم المتحدة.
151. The United Nations System Chief Executives Board for Coordination should consider dedicating one of its two sessions each year to discussing the challenge of sustaining peace, including ways in which the system can work better together.151 - وينبغي لمجلس الرؤساء التنفيذيين في منظومة الأمم المتحدة المعني بالتنسيق أن يتدارس تخصيص إحدى الدورتين اللتين يعقدهما في السنة لمناقشة تحدي الحفاظ على السلام، بما في ذلك الطرق التي تمكّن عناصر المنظومة من العمل معا بشكل أفضل.
Those discussions should also be mirrored within the United Nations Development Group.وينبغي عقد المناقشات نفسها أيضا في مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية.
152. The Secretary-General should ensure continuity in senior leadership and personnel through the various phases of engagement, from preventive action to peacemaking, peacekeeping and post-conflict recovery and reconstruction, in order to minimize the disruption around transitions in forms of engagement. 153.152 - وينبغي للأمين العام أن يكفل الاستمرارية على مستوى القيادة العليا والموظفين طوال مختلف المراحل التي يمر بها العمل، انطلاقا من التدابير الوقائية إلى صنع السلام وحفظه وتدابير التعافي وإعادة الإعمار بعد انتهاء النزاعات، وذلك للحد من تعطيل العمليات الانتقالية التي تمر بها أشكال العمل المضطلع به.
The Secretary-General should select special representatives for their capacities and leadership qualities and hold them accountable for bringing the United Nations system together in-country around a common strategy for sustaining peace.153 - ويجب على الأمين العام أن يختار ممثليه الخاصين على أساس قدراتهم وصفات القيادة التي يتحلون بها، وأن يُخضعهم للمساءلة عن مدى استقطابهم لعناصر منظومة الأمم المتحدة في البلد المعني للعمل معا في إطار استراتيجية مشتركة للحفاظ على السلام.
Where peace operations are deployed and led by special representatives, they should be fully empowered to direct programme planning towards sustaining peace by the United Nations country team.وعند نشر عمليات سلام يقودها الممثلون الخاصون، ينبغي تخويلهم السلطة الكاملة لتوجيه التخطيط للبرامج بحيث تعود المسؤولية عن الحفاظ على السلام إلى فريق الأمم المتحدة القطري.
Where circumstances dictate, the Secretary-General should consider using the model of an executive representative of the Secretary-General to lead peacebuilding missions, combining the functions of representative of the Secretary-General with resident coordinator of the United Nations system and resident representative of UNDP.وحيثما تملي الظروف ذلك، ينبغي أن ينظر الأمين العام في استخدام النموذج الذي يقتضي أن يقود بعثات بناء السلام ممثل تنفيذي للأمين العام يجمع بين مهام ممثل الأمين العام ومهام المنسق المقيم التابع لمنظومة الأمم المتحدة والممثل المقيم التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
154. When the mandate of a peace operation contains a substantial peacebuilding dimension, the special representative or head of mission should lead the United Nations system to develop a common peacebuilding support strategy that integrates the United Nations country team’s strategic planning instruments, such as the common country assessment and the United Nations Development Assistance Framework, with conventional mission planning and funding instruments.154 - وعندما تتضمن الولاية المعهودة إلى عملية من عمليات السلام بعدا أساسيا متعلقا ببناء السلام، يتعين أن يقدم الممثل الخاص أو رئيس البعثة التوجيه إلى منظومة الأمم المتحدة في وضع استراتيجية مشتركة لدعم بناء السلام تجمع بين الآليات التي يعتمدها فريق الأمم المتحدة القطري في التخطيط الاستراتيجي، كالتقييم القطري المشترك وإطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية، والآليات التقليدية للتخطيط للبعثات وتمويلها.
That would provide for continuity of focus and funding for programmes when the country team continues its work after the mission’s mandate ends. 155.ومن شأن ذلك أن يتيح مواصلة البرامج الانكباب على محور تركيزها واستمرار تلقيها للتمويل عندما يواصل الفريق القطري الاضطلاع بعمله بعد انتهاء ولاية البعثة.
To ensure appropriate support for the strengthening of resident coordinator and United Nations country team operations, the Secretary-General should consider calling for an independent review of the current capacity and potential for enhancement of United Nations agencies, funds and programmes to aid in sustaining peace before, during and after conflicts in both United Nations mission and non-mission settings.155 - ولضمان تقديم الدعم الملائم لأغراض تعزيز العمليات التي يقوم بها المنسق المقيم وفريق الأمم المتحدة القطري، ينبغي أن ينظر الأمين العام في الدعوة إلى إجراء استعراض مستقل للقدرات الحالية والمحتملة الكفيلة بتعزيز وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها لتساعد في الحفاظ على السلام قبل نشوب النزاعات وأثناءها وبعد انتهائها، سواء في سياق بعثات الأمم المتحدة أو خارجه.
156. In peacebuilding contexts where United Nations engagement is led by resident coordinators and United Nations country teams, the Secretary-General should ensure that resident coordinators and the Secretariat systematize stronger and more effective two-way engagement. 157.156 - وفي حالات بناء السلام حيث يقود العمل الذي تضطلع به الأمم المتحدة المنسقون المقيمون وأفرقة الأمم المتحدة القطرية، ينبغي أن يكفل الأمين العام أن يعمّم المنسقون المقيمون والأمانة العامة اتباع نهج للتواصل في كلا الاتجاهين يكون على قدر أكبر من الإحكام والفعالية.
Where a peace operation with a substantial peacebuilding mandate is drawing down, the reforms currently under way to strengthen the resident coordinator with formal authority over the United Nations country team should be accelerated and the offices of resident coordinators should be appropriately strengthened to absorb the relevant political and peacebuilding capacity of the departing mission.157 - وحيثما تكون عملية حفظ السلام المنوط بها تكليف أساسي ببناء السلام بصدد تقليصها، يتعين الإسراع في إتمام الإصلاحات الجاري إنجازها لتعزيز سلطة المنسق المقيم بتخويله رسميا السلطة على فريق الأمم المتحدة القطري، ويجب تعزيز مكاتب المنسقين المقيمين بالشكل الملائم حتى تستوعب ما هو مناسب من القدرات السياسية وقدرات بناء السلام التي كانت لدى البعثة المغادِرة.
In appointing resident coordinators in such contexts, the Secretary-General should pay particular attention to ensuring that candidates have strategic, diplomatic and political skills and familiarity with and sensitivity to conflict or post-conflict settings and that they and their country teams are afforded appropriate levels of political support on the ground and from Headquarters.وعند تعيين المنسقين المقيمين في هذه السياقات، ينبغي للأمين العام أن يولي اهتماما خاصا للتأكد من امتلاك المرشحين لمهارات استراتيجية ودبلوماسية وسياسية ومن إلمامهم بسياقات النزاع وما بعد انتهاء النزاع ووعيهم بها، ولكفالة أن يتلقوا هم أنفسهم والأفرقة القطرية التي يشرفون عليها القدر الكافي من الدعم السياسي في الميدان ومن المقر.
158. The relevant United Nations entities should ensure that all resident coordinator offices are reinforced with standardized expertise in human rights, peace and conflict analysis, strategic planning and public information.158 - وينبغي لكيانات الأمم المتحدة المعنية أن تكفل تعزيز جميع مكاتب المنسقين المقيمين بالخبرات المعتادة المطلوبة في مجالات حقوق الإنسان، وتحليل أبعاد السلام والنزاعات، والتخطيط الاستراتيجي، والإعلام.
The UNDP-Department of Political Affairs Joint Programme on Building National Capacities for Conflict Prevention, within which the deployment of peace and development advisers falls, should be fully and sustainably funded and expanded to all countries in need. 159.ويتعين تمويل البرنامج المشترك لبناء القدرات الوطنية على منع نشوب النزاعات التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وإدارة الشؤون السياسية، والذي يتم في إطاره إيفاد مستشاري شؤون السلام والتنمية، بشكل كامل ومستدام وتوسيعُ نطاقه ليشمل جميع البلدان التي هي بحاجة إليه.
To promote better delivery of gender-sensitive peacebuilding, the United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women (together with other relevant United Nations agencies, funds and programmes) and the lead departments responsible for peace operations, the Department of Political Affairs and the Department of Peacekeeping Operations, should actively explore enhanced ways to work in partnership.159 - وللعمل على أن تراعى الاعتبارات الجنسانية بشكل أفضل في بناء السلام، ينبغي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (بالاشتراك مع غيرها من وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها المعنية) والإدارتين الرئيسيتين المسؤوليتين عن عمليات السلام، وهما إدارة الشؤون السياسية وإدارة عمليات حفظ السلام، أن تستكشف بهمة سبلا أفضل للعمل في إطار شراكات فيما بينها.
Partnering for sustaining peace 160.إقامة الشراكات من أجل الحفاظ على السلام
The Security Council should consider including in all mandates with peacebuilding dimensions an explicit reference to the need for consultation and collaboration between the United Nations and the international financial institutions in planning and prioritization at the country level. 161.160 - ينبغي لمجلس الأمن أن ينظر في تضمين جميع الولايات التي تضم أبعادا لبناء السلام إشارة صريحة إلى ضرورة التشاور والتعاون بين الأمم المتحدة والمؤسسات المالية الدولية في وضع الخطط وتحديد الأولويات على الصعيد القطري.
Especially concerning conflict-affected countries, the Secretary-General and the President of the World Bank should consider taking urgent steps to strengthen the partnership between the United Nations and the World Bank Group, including, in particular, the International Development Association, the International Finance Corporation and the Multilateral Investment Guarantee Agency.161 - وبالنسبة للبلدان المتضررة من النزاعات بوجه خاص، ينبغي للأمين العام ورئيس البنك الدولي أن ينظرا في اتخاذ خطوات عاجلة لتعزيز الشراكة بين الأمم المتحدة ومجموعة البنك الدولي، بحيث تشمل على وجه الخصوص المؤسسة الدولية للتنمية ومؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار.
Conflict-affected countries are those where synergies can best arise from the comparative advantages of both multilateral institutions.ففي البلدان المتضررة من النزاعات بوجه خاص تنشأ أفضل فرص التآزر من المزايا النسبية لكل من الكيانين الدوليين.
Invigorating the partnership requires systematic upstream consultation, alignment of country strategies and detailed technical engagement in priority sectors.ويتطلب تنشيط الشراكة مشاورات تمهيدية ممنهجة، ومواءمة الاستراتيجيات القطرية، الإسهام التقني المفصل في القطاعات ذات الأولوية.
The strategic results framework agreed upon by the United Nations and the Bank should be renewed and emphasized as a formal criterion for determining peacebuilding allocations and operations. 162.وينبغي تجديد إطار النتائج الاستراتيجية الذي اتفقت عليه الأمم المتحدة والبنك والتأكيد عليه كمعيار رسمي لتحديد المخصصات والعمليات المتعلقة ببناء السلام.
The Secretary-General and the President of the World Bank should particularly ensure deepened cooperation between the United Nations and the International Finance Corporation and the Multilateral Investment Guarantee Agency to assist post-conflict countries to create an enabling environment for private sector development.162 - وينبغي أن يضمن الأمين العام ورئيس البنك الدولي بوجه خاص تعميق التعاون بين الأمم المتحدة ومؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار من أجل مساعدة البلدان الخارجة من النزاع في تهيئة بيئة مواتية لتنمية القطاع الخاص.
Together with the Corporation and other partners, the United Nations should pay dedicated attention to efforts to promote employment and livelihoods, in particular among young people and in reintegrating former combatants, through, but not limited to, skills and entrepreneurship development and microfinance.وينبغي أن توجه الأمم المتحدة، بالتعاون مع المؤسسة وغيرها من الشركاء، اهتماما خاصا للجهود الرامية إلى تعزيز فرص العمل وسبل كسب العيش، ولا سيما بين الشباب، وفي إعادة إدماج المقاتلين السابقين، بوسائل منها - دون حصر - تنمية المهارات وريادة الأعمال وتوفير التمويل البالغ الصغر.
163. The Peacebuilding Commission and the World Bank Group should hold an annual high-level working session to discuss and assess joint United Nations-Group approaches to sustaining peace and propose new initiatives. 164.163 - وينبغي أن تنظم لجنة بناء السلام والبنك الدولي جلسة عمل سنوية رفيعة المستوى لمناقشة وتقييم النُهج المشتركة بين الأمم المتحدة ومجموعة البنك الدولي في مجال الحفاظ على السلام، واقتراح مبادرات جديدة في هذا الصدد.
The Peacebuilding Commission should hold an annual exchange of views with those regional and subregional organizations engaged in efforts to promote sustainable peace.164 - وينبغي أن تنظم لجنة بناء السلام جلسة سنوية لتبادل الآراء مع المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية المشارِكة في الجهود الرامية إلى تعزيز السلام الدائم.
In particular, regular desk-to-desk exchanges and joint initiatives between the Peacebuilding Support Office and the equivalent structures within the African Union and other relevant subregional organizations should be considered.وينبغي النظر بوجه خاص في إجراء عمليات تبادل منتظمة على مستوى المكاتب المعنية والقيام بمبادرات مشتركة بين مكتب دعم بناء السلام والهياكل المقابلة له داخل الاتحاد الأفريقي وغيره من المنظمات دون الإقليمية المعنية.
They could contribute, with appropriate engagement from other parts of the United Nations system, to the development of a partnership on peacebuilding with the Union.وبإمكان هذه العمليات والمبادرات، إذا توافرت لها المشاركة المناسبة من الأقسام الأخرى في منظومة الأمم المتحدة، أن تساهم في إقامة شراكة مع الاتحاد في مجال بناء السلام.
165. The Peacebuilding Support Office, with other relevant United Nations entities, should engage in a regular policy dialogue with the International Monetary Fund and partners on the fiscal and macroeconomic dimensions of peacebuilding. 166.165 - وعلى مكتب دعم بناء السلام، بالاشتراك مع غيره من كيانات الأمم المتحدة المعنية، أن ينخرط بانتظام في حوار على مستوى السياسة العامة مع صندوق النقد الدولي والشركاء بشأن ما ينطوي عليه بناء السلام من أبعاد ذات صلة بالمالية العامة والاقتصاد الكلي.
Consistent with Chapter VIII of the Charter, and to ensure credible and effective regional partners with which to collaborate in situations requiring the establishment, consolidation and sustainment of peace, Member States should consider encouraging regional and subregional organizations around the world to consider progressively incorporating responsibilities relating to peace and conflict prevention into their charters and foundational documents. 167.166 - وتمشيا مع أحكام الفصل الثامن من الميثاق، وضمانا لوجود شركاء إقليميين موثوقين وفعالين يمكن التعاون معهم في الحالات التي تتطلب إحلال السلام وتوطيده والحفاظ عليه، ينبغي أن تنظر الدول الأعضاء في تشجيع المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في جميع أنحاء العالم على النظر في إدراج المسؤوليات المتصلة بالسلام ومنع نشوب النزاعات على نحو تدريجي في مواثيقها ووثائقها التأسيسية.
The Secretary-General should direct relevant United Nations entities to deepen the Organization’s partnership with the regional development banks through the strengthening of specific frameworks for strategic cooperation around efforts to sustain peace.167 - وينبغي أن يقوم الأمين العام بتوجيه كيانات الأمم المتحدة المعنية إلى تعميق شراكة المنظمة مع مصارف التنمية الإقليمية من خلال تعزيز أطر محددة للتعاون الاستراتيجي حول الجهود المبذولة من أجل الحفاظ على السلام.
Similar cooperation frameworks should also be sought with emerging multilateral institutions, such as the New Development Bank and the Asian Infrastructure Investment Bank.وينبغي أيضا التماس أطر تعاون مماثلة مع المؤسسات الناشئة المتعددة الأطراف، مثل مصرف التنمية الجديد، والمصرف الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية.
More predictable peacebuilding financing, including the Peacebuilding Fund 168.تمويل بناء السلام، بما في ذلك صندوق بناء السلام، بموارد يمكن التنبؤ بها بقدر أكبر
To promote the rebalancing of global priorities in assistance and to enhance resource mobilization, the Peacebuilding Support Office, together with relevant entities within the United Nations and among the international financial institutions, should initiate a process of preparing more detailed and accurate country-by-country estimates of the overall funding needs for sustaining peace over the longer term.168 - تحقيقا لتوازن أفضل بين الأولويات العالمية في مجال تقديم المساعدة وتعزيزا لتعبئة الموارد، ينبغي أن يشرع مكتب دعم بناء السلام، بالتعاون مع الكيانات المعنية داخل الأمم المتحدة وبين المؤسسات المالية الدولية، في عملية إعداد تقديرات أكثر تفصيلاً ودقة لمجمل احتياجات تمويل جهود الحفاظ على السلام في المدى الطويل لكل بلد على حدة.
Such estimates will help the United Nations and partners to better understand their investments, better discuss compacts with national Governments about national contributions, identify prevailing gaps and justify global fundraising.وستساعد هذه التقديرات الأمم المتحدة وشركاءها على تحسين فهم استثماراتهما، وإجراء مناقشات أفضل حول عقد اتفاقات مع الحكومات الوطنية بشأن المساهمات الوطنية، وتحديد الثغرات السائدة، وبيان المبررات لجمع الأموال على الصعيد العالمي.
Informed by those improved analytics from the overall costing exercise, and in consultation with its Advisory Group, an appropriate target should then be set for the level to which the Peacebuilding Fund should be scaled up.وبالاستنارة بهذه المعلومات التحليلية المحسنة المستمدة من العملية الإجمالية لتقدير التكاليف، ينبغي بعد ذلك، بالتشاور مع الفريق الاستشاري، تحديد هدف ملائم للمستوى الذي ينبغي به توسيع صندوق بناء السلام.
169. Where a peace operation mandate implies a central United Nations role in programme assistance to core peacebuilding sectors appropriate to a specific country situation, the General Assembly, in close cooperation with the Security Council, should consider steps to ensure that mandate implementation is accompanied by an appropriate apportionment from assessed United Nations budgets for programme support.169 - وفي الحالات التي تنطوي فيها ولاية عملية السلام على قيام الأمم المتحدة بدور مركزي في برامج تقديم المساعدة إلى القطاعات الأساسية لبناء السلام بما يتناسب مع خصوصيات حالة البلد المعني، ينبغي للجمعية العامة أن تنظر، بالتعاون الوثيق مع مجلس الأمن، في الخطوات اللازمة لضمان اقتران تنفيذ الولاية بحصة مخصصات مناسبة من ميزانيات الأمم المتحدة المقررة المخصصة لدعم البرامج.
Such support should continue to be provided to United Nations country teams for a transitional period after mission drawdown.وينبغي أن يستمر تقديم هذا الدعم إلى أفرقة الأمم المتحدة القطرية لفترة انتقالية بعد سحب البعثات.
170. To improve the delivery of peacebuilding mandates specifically where a special political mission is deployed, the General Assembly should urgently consider the recommendations made in 2011 by the Advisory Committee on Administrative and Budgetary Questions on the review of arrangements for funding and backstopping special political missions (A/66/7/Add.21) in response to the report of the Secretary-General on the subject (A/66/340). 171.170 - ومن أجل تحسين إنجاز الولايات المتعلقة ببناء السلام بوجه خاص عند نشر بعثة سياسية خاصة، ينبغي للجمعية العامة أن تنظر على وجه السرعة في التوصيات التي أصدرتها في عام 2011 اللجنة الاستشارية لشؤون الإدارة والميزانية عن استعراض الترتيبات اللازمة لتمويل البعثات السياسية الخاصة ودعمها (A/66/7/Add.21)، وذلك ردا على تقرير الأمين العام بشأن هذا الموضوع (A/66/340).
To maximize the potential and predictability of the Peacebuilding Fund, the General Assembly should consider steps to ensure that core funding representing $100 million or an approximate and symbolic 1 per cent of the value (whichever is higher) of the total United Nations budgets for peace operations (peacekeeping and special political missions together) be provided to it annually from assessed contributions under the United Nations budget.171 - وتعظيماً لإمكانات صندوق بناء السلام ولإمكانية التنبؤ بحالته، ينبغي أن تنظر الجمعية العامة في اتخاذ الخطوات اللازمة التي تضمن حصول الصندوق سنويا من الاشتراكات المقررة في إطار ميزانية الأمم المتحدة على تمويل أساسي بمبلغ 100 مليون دولار - أو بما يعادل قيمة تقريبية رمزية قدرها 1 في المائة (أيهما أعلى) - من مجموع ميزانيات الأمم المتحدة المخصصة لعمليات السلام (حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة معا).
The assessed contributions should be provided in a way that ensures necessary oversight without undermining the Fund’s comparative advantage as a fast, unearmarked, flexible and pre-positioned pooled fund working under terms of reference approved by the Assembly.وينبغي أن تقدم الاشتراكات المقررة بطريقة تكفل الرقابة اللازمة دون إلحاق الضرر بالميزة النسبية للصندوق باعتباره صندوقا للتمويل الجماعي غير مخصص وجاهزا ويتسم بالسرعة والمرونة ويعمل في إطار الاختصاصات التي وافقت عليها الجمعية.
The Fund should then leverage such funding to catalyse additional voluntary contributions.وينبغي للصندوق أن يستغل عندئذ هذا التمويل لحفز المزيد من التبرعات.
172. A scaled-up Peacebuilding Fund should accord priority to funding activities that play to its comparative advantage as a rapid, impactful, procedurally light, risk-taking investor of first resort in efforts to sustain peace.172 - وينبغي لصندوق بناء السلام الموسع أن يعطي الأولوية لتمويل الأنشطة التي تستفيد من ميزته النسبية باعتباره الـمُستثمِر الذي يُلجأ إليه أولا في الجهود المبذولة للحفاظ على السلام لما يتسم به من سرعة وتأثير ولبساطة إجراءاته وتقبله للمخاطرة.
By doing so, it will help to catalyse the support of larger players, including the international financial institutions and regional development banks, regional and subregional organizations and bilateral donors.وسوف يساعد الصندوق عند قيامه بذلك في حشد دعم الجهات الفاعلة الأكبر حجما، بما في ذلك المؤسسات المالية الدولية ومصارف التنمية الإقليمية والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية والجهات المانحة الثنائية.
This will demand that the Peacebuilding Fund maximally streamline its administrative procedures, build its staff’s surge capacity to support rapid programme elaboration by partners on the ground and especially emphasize its Immediate Response Facility. 173.وسيتطلب هذا أن يبسط صندوق بناء السلام إجراءاته الإدارية إلى أقصى حد ممكن، وأن يبني قدرة موظفيه على استيعاب الكم المتزايد من متطلبات الدعم التي يقتضيها التطوير السريع للبرامج من جانب الشركاء في الميدان، وأن يؤكد بوجه خاص على مرفقه للاستجابة الفورية.
The Peacebuilding Fund should consider ways to use its leverage to encourage the United Nations system to empower and include civil society, local civil society in conflict-affected countries in particular, in all activities relating to sustaining peace and that civil society receive significant capacity-building support.173 - وينبغي لصندوق بناء السلام أن ينظر في السبل التي تمكنه من استغلال إمكاناته لتشجيع منظومة الأمم المتحدة على تمكين المجتمع المدني المحلي وإشراكه، ولا سيما في البلدان المتضررة من النزاعات، في جميع الأنشطة المتعلقة بالحفاظ على السلام، ولكي يحصل المجتمع المدني على قدر معتبر من الدعم في مجال بناء القدرات.
The Fund should consider providing direct funding support to non-United Nations entities as a means of achieving that goal.وينبغي للصندوق أن ينظر في تقديم دعم تمويلي مباشر إلى الكيانات غير التابعة للأمم المتحدة كوسيلة لتحقيق هذا الهدف.
174. The Peacebuilding Fund should also consider developing a new funding area around efforts to strengthen the peacebuilding capacity of regional and subregional organizations. 175.174 - وينبغي أن ينظر صندوق بناء السلام أيضا في استحداث نافذة تمويل جديدة تتمحور حول الجهود المبذولة لتعزيز قدرات المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في مجال بناء السلام.
In specific national peacebuilding contexts, the United Nations and the World Bank should collaborate to create enlarged funding platforms, bringing together the World Bank Group, bilateral donors and regional actors to pool resources, share and mitigate risk and maximize impact for sustaining peace.175 - وفي سياقات وطنية معينة لبناء السلام، ينبغي أن تتعاون الأمم المتحدة والبنك الدولي لإنشاء آليات تمويل موسعة، تجمع بين مجموعة البنك الدولي والجهات المانحة الثنائية والأطراف الفاعلة الإقليمية من أجل تجميع الموارد وتقاسم المخاطرة والتخفيف منها وتحقيق أقصى أثر من أجل الحفاظ على السلام.
They should include a window for direct national implementation to promote national capacity and accountability. 176.وينبغي أن تشمل هذه الآليات نافذة تتيح التنفيذ الوطني المباشر من أجل تعزيز القدرات والقابلية للمساءلة على الصعيد الوطني.
Similarly, United Nations leaders in peacebuilding contexts should consider establishing pooled funds, with the possibility of catalytic support from the Peacebuilding Fund, to mitigate and share risk among funding partners, and to drive integration of United Nations programming around a central and politically informed strategy for sustaining peace.176 - وبالمثل، ينبغي لقادة الأمم المتحدة في سياقات بناء السلام أن ينظروا في إمكانية إنشاء صناديق للتمويل الجماعي، تتوفر لها إمكانية الحصول على الدعم المحفِّز من صندوق بناء السلام، من أجل تخفيف المخاطرة وتقاسمها بين شركاء التمويل، وللنهوض بإدماج برامج الأمم المتحدة حول استراتيجية مركزية مستنيرة سياسيا للحفاظ على السلام.
177. The limited funds dedicated by international partners to peacebuilding are not always well prioritized or structured to support sustaining peace.177 - ولا يجري دوما بصورة جيدة، بالنسبة للأموال المحدودة التي يخصصها الشركاء الدوليون لحفظ السلام، ترتيب أولويات تلك الأموال أو تنظيمها لدعم الحفاظ على السلام.
As it transforms itself to work more effectively by taking a comprehensive approach to sustaining peace and involving all organizations in the system, the United Nations system should also set norms and standards to enable other partners to adhere to the same principles.وينبغي لمنظومة الأمم المتحدة، في سياق تحولها من أجل العمل بمزبد من الفعالية من خلال اتباعها نهجا شاملا للحفاظ على السلام وإشراكها جميع المنظمات التابعة للمنظومة، أن تضع أيضا القواعد والمعايير اللازمة التي تمكن غيرها من الشركاء من الالتزام بنفس المبادئ.
178. Governments of Member States should commit themselves to ensuring transparency and accountability in national revenues, including from natural resources, including by implementing the approaches and recommendations of the Extractive Industries Transparency Initiative, the Kimberley Process and the High-level Panel on Illicit Financial Flows from Africa.178 - وينبغي أن تلتزم حكومات الدول الأعضاء بضمان الشفافية والقابلية للمساءلة فيما يتعلق بالإيرادات الوطنية، بما في ذلك إيرادات الموارد الطبيعية، وذلك بوسائل منها تنفيذ النُهُج والتوصيات الصادرة عن مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية، وعملية كيمبرلي، والفريق الرفيع المستوى المعني بالتدفقات المالية غير المشروعة من أفريقيا.
The United Nations system should work with the World Bank Group, regional development banks and other regional and international partners to combat corruption and improve national revenue generation in the aftermath of conflict, paying attention to private sector development, the role of remittances, strengthening national tax administration, natural resource management and addressing illicit financial flows.وعلى منظومة الأمم المتحدة أن تعمل مع مجموعة البنك الدولي ومصارف التنمية الإقليمية وسائر الشركاء الإقليميين والدوليين، بهدف مكافحة الفساد وتحسين توليد الإيرادات الوطنية في أعقاب النزاعات، مع إيلاء الاهتمام لتنمية القطاع الخاص، ودور التحويلات المالية، وتعزيز إدارة الضرائب على الصعيد الوطني، وإدارة الموارد الطبيعية، والتصدي للتدفقات المالية غير المشروعة.
Improving leadership and broadening inclusionتحسين القيادة وتوسيع نطاق الإدماج
179. The United Nations, with its partners, should consider laying new emphasis on building national leadership as an integral part of a reconciliation and nation-building agenda, working to shift the focus away from the personal ambitions of protagonists to engaging in a common vision for the country. 180.179 - ينبغي أن تنظر الأمم المتحدة، مع شركائها، في التأكيد مجددا على بناء القيادة الوطنية باعتبارها جزءا لا يتجزأ من خطة المصالحة وبناء الدولة، والعمل على نقل التركيز بعيدا عن الطموحات الشخصية للأطراف المتنافسة إلى الاهتمام بالرؤية المشتركة للبلد.
United Nations mediators and facilitators should strive to support the crafting of peace agreements that reflect the broad aspirations of all stakeholders in conflict-affected societies and that integrate an agreed framework for sustaining peace.180 - وينبغي للوسطاء والميسرين التابعين للأمم المتحدة أن يسعوا جاهدين إلى تقديم الدعم لوضع اتفاقات السلام التي تعكس النطاق الواسع لتطلعات جميع أصحاب المصلحة في المجتمعات المتضررة من النزاعات وتتضمن إطارا متفقا عليه للحفاظ على السلام.
Where this is not possible, peace agreements should ensure that dialogue mechanisms are established that will progressively ensure the broadening of narrow peace deals into inclusive processes implicating wider groups of national actors, communities and civil society, including women’s and youth organizations.وفي حالة تعذر هذا الأمر، ينبغي أن تكفل اتفاقات السلام إنشاء آليات الحوار التي ستضمن بشكل تدريجي توسيع النطاق الضيق لاتفاقات السلام لكي تصبح عمليات شاملة للجميع تدخل فيها المجموعات الأوسع من الجهات الفاعلة والمجتمعات المحلية والمجتمع المدني في البلد، بما في ذلك المنظمات النسائية ومنظمات الشباب.
Non-United Nations mediation efforts should also be encouraged to align their actions with such principles. 181.وينبغي التشجيع على أن توائم جهود الوساطة التي تبذلها جهات غير تابعة للأمم المتحدة إجراءاتها مع هذه المبادئ.
The United Nations system should take a clear stance against the culture of impunity in post-conflict settings and support Governments and civil society to tackle that obstacle to sustainable peacebuilding through political engagement and national and international processes of justice.181 - وعلى منظومة الأمم المتحدة أن تتخذ موقفا واضحا ضد ثقافة الإفلات من العقاب في حالات ما بعد انتهاء النزاع، وأن تدعم الحكومات والمجتمع المدني للتصدي لتلك العقبة أمام السلام المستدام عن طريق المشاركة السياسية ومسارات العدالة الوطنية والدولية.
The United Nations should equally set a high bar for its personnel and affiliates to abide by, with set integrity and accountability standards, allowing no vacuum in investigating and reprimanding wrongdoing and criminal acts.وبالمثل ينبغي للأمم المتحدة أن تضع متطلبات رفيعة المستوى يلتزم بها موظفوها والمنتسبون إليها، وذلك بتحديد معايير محددة للنزاهة والقابلية للمساءلة وعدم السماح بأي ثغرات في عمليات التحقيق وتوجيه اللوم فيما يتعلق بالمخالفات والأفعال الجنائية.
Immunity privileges cannot be allowed to compromise the integrity and global mission of the Organization.ولا يمكن السماح لامتيازات الحصانة بأن تنال من نزاهة المنظمة ورسالتها العالمية.
182. The Secretary-General should direct the United Nations system to accelerate efforts to attain and then surpass his target of ensuring that at least 15 per cent of United Nations-managed funds in support of peacebuilding are dedicated to projects whose principal objective is to address women’s specific needs, advance gender equality or empower women.182 - وينبغي للأمين العام أن يوجه منظومة الأمم المتحدة لكي تقوم بتسريع الجهود الرامية إلى تحقيق ثم تجاوز الهدف الذي وضعه والمتمثل في ضمان تخصيص نسبة لا تقل عن 15 في المائة من صناديق دعم بناء السلام التي تديرها الأمم المتحدة، لمشاريع هدفها الأساسي معالجة الاحتياجات الخاصة بالمرأة أو النهوض بالمساواة بين الجنسين أو تمكين المرأة.
Its achievement should be written into the performance compacts signed with senior United Nations leaders on the ground, in mission and non-mission settings, and backed up with an enhanced system for monitoring and tracking achievement.وينبغي أن يدرج إنجاز ذلك الهدف في اتفاقات الأداء التي يوقعها كبار قادة الأمم المتحدة على الأرض، في سياقات البعثات وغير البعثات، وأن يكون مدعوما بنظام معزز لرصد وتتبع الإنجاز.
To further ensure adequate financing in that area, the Peacebuilding Fund should regularize its Gender Promotion Initiative as an ongoing, priority instrument. 183.ولمواصلة ضمان التمويل الكافي في هذا المجال ينبغي لصندوق بناء السلام أن يضفي صبغة نظامية على مبادرته لتعزيز المساواة بين الجنسين، لكي تكون أداة مستمرة وذات أولوية.
The Peacebuilding Commission should play a particular role in advocating that national leaders commit themselves to according priority to gender equality and women’s empowerment as part of national peacebuilding priorities.183 - وينبغي أن تضطلع لجنة بناء السلام بدور خاص في الدعوة إلى التزام القادة الوطنيين بإعطاء أولوية للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بوصفها جزءا من الأولويات الوطنية لبناء السلام.
To underpin this, the Commission should urgently develop the strategy to strengthen the gender perspective in country-specific engagement that it foresaw in its report on its eighth session (A/69/818-S/2015/174).وتعزيزا لهذا الأمر، ينبغي للجنة أن تضع على وجه السرعة استراتيجية تعزيز مراعاة المنظور الجنساني في العمل القطري التي توختها في تقريرها عن دورتها الثامنة (A/69/818-S/2015/174).
In support of that, the Peacebuilding Support Office, in its capacity as the secretariat of the Commission, should work closely with other pertinent parts of the United Nations system to ensure that gender expertise is available for the Commission’s integration of gender into its country-specific and region-specific engagement.ودعما لذلك، ينبغي لمكتب دعم بناء السلام، بصفته أمانة اللجنة، أن يعمل عن كثب مع الأقسام المعنية الأخرى في منظومة الأمم المتحدة للتأكد من إتاحة الخبرة في المسائل الجنسانية لكي تقوم اللجنة بإدماج المنظور الجنساني في العمل القطري والإقليمي.
184. The Peacebuilding Commission should play a similar role in advocating that national leaders commit themselves to including and empowering young people in national peacebuilding priorities and actions. 185.184 - وينبغي أن تضطلع لجنة بناء السلام بدور مماثل في الدعوة إلى التزام القادة الوطنيين بإشراك الشباب وتمكينهم في إطار الأولويات والإجراءات الوطنية المتعلقة ببناء السلام.
Where the Peacebuilding Commission elaborates strategic frameworks for sustaining peace with countries or regions affected by violent conflict, it should ensure the fullest possible participation by a broad array of actors, including, in particular, civil society and women’s organizations, in both design and implementation.185 - وفي الحالات التي تقوم فيها لجنة بناء السلام بوضع الأطر الاستراتيجية للحفاظ على السلام مع البلدان أو المناطق المتضررة من النزاعات العنيفة، ينبغي لها أن تكفل أكبر قدر ممكن من المشاركة من جانب طائفة واسعة من الجهات الفاعلة، بحيث تشارك بوجه خاص منظمات المجتمع المدني، والمنظمات النسائية في تصميم الأطر وكذلك تنفيذها.
Redefining peacebuilding and implementing the recommendationsإعادة تعريف بناء السلام وتنفيذ التوصيات
186. It is reiterated that peacebuilding should no longer be defined as merely a post-conflict activity within the United Nations or beyond.186 - يجدر التأكيد مجددا على أن بناء السلام لم يعد ينبغي تعريفه كمجرد نشاط ينفذ بعد انتهاء النزاع في إطار الأمم المتحدة أو خارجها.
Understood as the challenge of sustaining peace, it must be the strong thread that runs through the complete cycle of United Nations engagement, from preventive action through deployment and subsequent drawdown of peace operations and beyond to post-conflict recovery and reconstruction.ولكن بناء السلام، بفهمه على أنه تحدي الحفاظ على السلام، يجب أن يكون هو العصب القوي الذي يسري في كامل دورة إسهامات الأمم المتحدة، بدءا من الإجراءات الوقائية إلى نشر عمليات السلام ثم سحبها، وما بعد ذلك إلى عمليات الإنعاش وإعادة البناء بعد انتهاء النزاع.
187. Implementing that reconfigured conceptual framework requires, among other aspects, a change in mindset among Member States.187 - ويتطلب تنفيذ ذلك الإطار المفاهيمي بتشكيله الجديد، جملة نواح منها، تغيير التوجه الفكري المتعلق بهذا الأمر لدى الدول الأعضاء.
A number of the recommendations contained herein require legislation, either from the General Assembly or the Security Council or both.ويتضمن هذا التقرير عددا من التوصيات التي تحتاج إلى تشريع، إما من جانب الجمعية العامة أو مجلس الأمن أو منهما معا.
The Assembly and Council should therefore consider adopting parallel resolutions that respond to the recommendations made herein and set out principles for their implementation.ولذلك فعلى الجمعية والمجلس أن ينظرا في اتخاذ قرارين متوازيين يستجيبان للتوصيات الواردة في هذا التقرير ويحددان مبادئ تنفيذها.
188. Following from the previous recommendation, the General Assembly should consider adopting a subsequent resolution setting norms and standards for national and international activities in sustaining peace, drawing on key existing instruments and reports, and taking into account the relevant elements of the present report, the report of the High-level Independent Panel on Peace Operations (A/70/95-S/2015/446), the forthcoming high-level review of the implementation of Security Council resolution 1325 (2000) and the forthcoming results of the deliberations on the post-2015 development agenda, with particular attention to goals and targets that relate to peaceful societies. 189.188 - وانطلاقا من التوصية السابقة، ينبغي للجمعية العامة أن تنظر في اتخاذ قرار لاحق يحدد القواعد والمعايير الناظمة للأنشطة الوطنية والدولية التي تنفذ في مجال الحفاظ على السلام ويستند إلى الصكوك والتقارير الرئيسية القائمة ويراعي العناصر ذات الصلة من هذا التقرير، وتقرير الفريق المستقل الرفيع المستوى المعني بعمليات السلام (A/70/95-S/2015/446)، والاستعراض المرتقب الرفيع المستوى لتنفيذ قرار مجلس الأمن 1325 (2000)، والنتائج المنتظرة للمداولات المتعلقة بخطة التنمية لما بعد عام 2015، مع إيلاء اهتمام خاص للأهداف والغايات المتعلقة بالمجتمعات التي تعيش في سلام.
Equally, the Security Council should consider adopting a subsequent resolution on sustaining peace, which sets norms and standards for engagement in peacebuilding by peace operations and which reflects on the reciprocal obligations of Member States, also drawing on the aforementioned elements.189 - وبالمثل، ينبغي لمجلس الأمن أن ينظر في اتخاذ قرار لاحق بشأن الحفاظ على السلام، يحدد القواعد والمعايير التي تحكم مشاركة عمليات السلام في مجال بناء السلام، ويتناول الالتزامات المتبادلة للدول الأعضاء، مستفيدا في ذلك أيضا من العناصر المذكورة آنفا.
190. The Security Council and the General Assembly, respectively, should ensure that all those resolutions include a strong gender dimension, recognizing the importance of gendered approaches to protection, prevention and participation for successful peacebuilding, drawing on core documents such as Security Council resolution 1325 (2000) and the six subsequent resolutions on the subject, general recommendation No. 30 of the Committee on the Elimination of Discrimination against Women on women in conflict prevention, conflict and post-conflict situations and the seven-point action plan of the Secretary-General on gender-responsive peacebuilding. 191.190 - وينبغي لمجلس الأمن والجمعية العامة، كل فيما يخصه، أن يضمنا احتواء جميع تلك القرارات على بعد يراعي بقوة تمايز الجنسين، مع التسليم بما لنُهُج الحماية والوقاية والمشاركة التي تراعي تمايز الجنسين من أهمية لنجاح بناء السلام، وبالاستناد إلى وثائق أساسية مثل قرار مجلس الأمن 1325 (2000) والقرارات الستة اللاحقة بشأن هذا الموضوع، والتوصية العامة رقم 30 الصادرة عن اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة بشأن المرأة في سياق منع نشوب النزاعات وفي حالات النزاع وما بعد انتهاء النزاع، وخطة عمل الأمين العام المؤلفة من سبع نقاط بشأن بناء السلام المراعي للاعتبارات الجنسانية.
Lastly, the United Nations membership should ensure that the spirit of proposed sustainable development goal 16 — promote peaceful and inclusive societies for sustainable development, provide access to justice for all and build effective, accountable and inclusive institutions at all levels — forms the basis against which to assess global and country progress towards sustaining peace.191 - وأخيرا، ينبغي أن تكفل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن تكون روح الهدف المقترح 16 من أهداف التنمية المستدامة - التشجيع على إشاعة السلام وشمول الجميع في المجتمعات من أجل التنمية المستدامة، وإتاحة سبل اللجوء إلى القضاء للجميع، وبناء مؤسسات فعالة ومنفتحة أمام الجميع وخاضعة للمساءلة على جميع المستويات، هي الأساس الذي يُرتكز عليه في تقييم التقدم المحرز نحو الحفاظ على السلام على الصعيدين القطري والعالمي.
National reports should be prepared for each conflict-affected country on progress towards those goals and targets.وينبغي إعداد تقارير وطنية لكل بلد من البلدان المتضررة من النزاعات، عن التقدم المحرز نحو تحقيق هذه الأهداف والغايات.
The reports, just as the predecessor national Millennium Development Goal reports, should provide an analysis of root causes and of the challenges along the continuum of sustaining peace.وينبغي أن تتضمن هذه التقارير، شأنها تماما شأن التقارير الوطنية التي سبقتها والمتعلقة بالأهداف الإنمائية للألفية، تحليلات للأسباب الجذرية والتحديات المصادفة على امتداد مراحل الحفاظ على السلام.
Elements of proposed goal 16 and the implications of sustaining peace for all the sustainable development goals should also be addressed in national monitoring and reporting by all countries — both those affected by conflict and those that seek to support the building of peace.وينبغي أيضا بحث عناصر الهدف المقترح 16 والآثار المترتبة على الحفاظ على السلام بالنسبة لجميع أهداف التنمية المستدامة، وذلك في أعمال الرصد والإبلاغ التي تقوم بها كافة البلدان - سواء تلك المتضررة من النزاعات أو التي تسعى إلى دعم بناء السلام.
11
In a survey published by the Future United Nations Development System project, only 20 per cent of respondents believed that the Peacebuilding Commission was performing effectively and only 52 per cent that the United Nations was performing well in peacebuilding and development (www.futureun.org/en/Publications-Surveys/Article?newsid=63).في دراسة استقصائية نشرها مشروع منظومة الأمم المتحدة الإنمائية في المستقبل، لم ير إلا 20 في المائة من المستطلعين أن لجنة بناء السلام تؤدي عملها بفعالية ولم ير إلا 52 في المائة منهم أن الأمم المتحدة تؤدي أداء جيدا في مجال بناء السلام والتنمية (www.futureun.org/en/Publications-Surveys/Article?newsid=63).
22
Representing a mix both of new conflicts and of previously low-intensity violence that has dramatically “scaled up” to “civil war” (see Sebastian von Einsiedel, “Major recent trends in violent conflict”, Occasional Paper (Tokyo, United Nations University, Centre for Policy Research, 2014)).يمثل هذا العدد مزيجا من النزاعات الجديدة والنزاعات التي كانت منخفضة الحدة في أوقات سابقة و ”تصاعدت“ إلى ”حرب أهلية“ (انظرSebastian von Einsiedel, “Major recent trends in violent conflict”, Occasional Paper (Tokyo, United Nations University, Centre for Policy Research, 2014).
33
Rahul Chandran, “The changing terrain for peacebuilding” (Tokyo, United Nations University, Centre for Policy Research, 2015);Rahul Chandran, “The changing terrain for peacebuilding” (Tokyo, United Nations University, Centre for Policy Research, 2015)؛
and von Einsiedel, “Major recent trends in violent conflict”.و von Einsiedel, “Major recent trends in violent conflict”.
44
Office of the United Nations High Commissioner for Refugees, “UNHCR global trends: forced displacement in 2014” (Geneva, 2015), available from www.unhcr.org/556725e69.html.مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، “UNHCR global trends: forced displacement in 2014” (جنيف، 2015)، وهو متاح على www.unhcr.org/556725e69.html.
The Women’s Refugee Commission estimates that 80 per cent of the world’s 51 million people displaced by conflict are women, children and youth (see https://womensrefugeecommission.org/ resources/document/883-women-s-refugee-commission-fact-sheet?catid=234).وتقدر اللجنة المعنية باللاجئات أن 80 في المائة من المشردين بسبب النزاع في العالم الذين يبلغ عددهم 51 مليون شخص هم من النساء والأطفال والشباب (انظر https://womensrefugeecommission.org/resources/document/883-women-s-refugee-commission-fact-sheet?catid=234).
55
Silja Halle, ed., From Conflict to Peacebuilding: The Role of Natural Resources and the Environment (Nairobi, United Nations Environment Programme, 2009).Silja Halle, ed., From Conflict to Peacebuilding: The Role of Natural Resources and the Environment (Nairobi, United Nations Environment Programme, 2009).
66
J. Unruh and R. C. Williams, “Lessons learned in land tenure and natural resource management in post-conflict societies”, in Land and Post-Conflict Peacebuilding, J. Unruh and R. C. Williams, eds. (London, Earthscan, 2013).J. Unruh and R. C. Williams, “Lessons learned in land tenure and natural resource management in post-conflict societies”, in Land and Post-Conflict Peacebuilding, J. Unruh and R. C. Williams, eds. (London, Earthscan, 2013).
77
United Nations Human Settlements Programme and United Nations Integrated Framework Team for Preventive Action, “Toolkit and guidance for preventing and managing land and natural resources conflict: land and conflict” (2012).برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وفريق الأمم المتحدة الإطاري المشترك بين الوكالات المعني بالإجراءات الوقائية، “Toolkit and guidance for preventing and managing land and natural resources conflict: land and conflict” (2012).
88
Department of Political Affairs and United Nations Environment Programme, Natural Resources and Conflict: A Guide for Mediation Practitioners (2015).إدارة الشؤون السياسية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة،Natural Resources and Conflict: A Guide for Mediation Practitioners (2015).
99
See, for example, United Nations Environment Programme, Vital Water Graphics: An Overview of the State of the World’s Fresh and Marine Waters, 2nd ed. (Nairobi, 2008).انظر، على سبيل المثال، برنامج الأمم المتحدة للبيئة، Vital Water Graphics: An Overview of the State of the World’s Fresh and Marine Waters, 2nd ed. (نيروبي، 2008).
Available from www.unep.org/dewa/vitalwater/index.html.وهو متاح على www.unep.org/dewa/vitalwater/index.html.
1010
See, for example, Henrik Urdal, “Demographic aspects of climate change, environmental degradation and armed conflict”, paper prepared for the Expert Group Meeting on Population Distribution, Urbanization, Internal Migration and Development, New York, 21-23 January 2008 (UN/POP/EGM-URB/2008/18).انظر، على سبيل المثال،Henrik Urdal, “Demographic aspects of climate change, environmental degradation and armed conflict”، ورقة أعدت لاجتماع فريق الخبراء المعني بتوزيع السكان والتحضر والهجرة الداخلية والتنمية، نيويورك، 21-23 كانون الثاني/يناير 2008 (UN/POP/EGM-URB/2008/18).
1111
Lukas Rüttinger and others, A New Climate for Peace: Taking Action on Climate and Fragility Risks (2015).Lukas Rüttingerand others, A New Climate for Peace: Taking Action on Climate and Fragility Risks (2015).
Available from www.newclimateforpeace.org/.وهو متاح على www.newclimateforpeace.org/.
1212
See Simon Fraser University, Canada, Human Security Report Project, Human Security Report 2013: The Decline in Global Violence — Evidence, Explanation, and Contestation (Vancouver, Human Security Press, 2014);انظر: Simon Fraser University, Canada, Human Security Report Project, Human Security Report 2013: The Decline in Global Violence — Evidence, Explanation, and Contestation (Vancouver, Human Security Press, 2014)؛
see also D. Cunningham, “Blocking resolution: how external States can prolong civil wars”, Journal of Peace Research, vol. 47, No. 2 (2010).انظر أيضا D. Cunningham, “Blocking resolution: how external States can prolong civil wars”, Journal of Peace Research, vol. 47, No. 2 (2010).
1313
World Bank, World Development Report 2011: Conflict, Security and Development (Washington, D.C., 2011).World Bank, World Development Report 2011: Conflict, Security and Development (Washington, D.C., 2011).
1414
Von Einsiedel, “Major recent trends in violent conflict”.Von Einsiedel, “Major recent trends in violent conflict”.
1515
See Organization for Economic Cooperation and Development, States of Fragility 2015: Meeting Post-2015 Ambitions (Paris, OECD Publishing, 2015).انظر Organization for Economic Cooperation and Development, States of Fragility 2015: Meeting Post-2015 Ambitions (Paris, OECD Publishing, 2015).
1616
See Save the Children, State of the World’s Mothers 2014: Saving Mothers and Children in Humanitarian Crises (Westport, Connecticut, 2014).انظر Save the Children, State of the World’s Mothers 2014: Saving Mothers and Children in Humanitarian Crises (Westport, Connecticut, 2014).
1717
According to the Panel on United Nations Peace Operations, “peacebuilding is a term of more recent origin that, as used in the present report, defines activities undertaken on the far side of conflict to reassemble the foundations of peace and provide the tools for building on those foundations something that is more than just the absence of war … effective peacebuilding is, in effect, a hybrid of political and development activities targeted at the sources of conflict” (A/55/305-S/2000/809, paras. 13 and 44).وفقا لما ذكره فريق الأمم المتحدة المعني بعمليات السلام فإن ”بناء السلام هو مصطلح أحدث ويكفل، حسب استخدامه في هذا التقرير، تعريف الأنشطة المضطلع بها في الطرف الأقصى من الصراع لإعادة تركيب أسس السلام وتوفير وسائل بناء شيء يتجاوز مجرد انعدام الحرب على تلك الأسس لأن بناء السلام الفعال هو في واقع الأمر مزيجٌ بين الأنشطة السياسية والإنمائية التي تستهدف مصادر الصراع“ (A/55/305–S/2000/809، الفقرتان 13 و 44).
1818
See, for example, Dawn Brancati and Jack L. Snyder, “Time to kill: the impact of election timing on post-conflict stability”, Journal of Conflict Resolution, vol. 57, No. 5 (2013);انظر، مثلا، Dawn Brancati and Jack L. Snyder, “Time to kill: the impact of election timing on post-conflict stability”, Journal of Conflict Resolution, vol. 57, No. 5 (2013);
and Marco Pfister and Jan Rosset, What Makes for Peaceful Post-Conflict Elections?, Swisspeace Working Paper 2/2013 (Bern, 2013).and Marco Pfister and Jan Rosset, What Makes for Peaceful Post-Conflict Elections?, Swisspeace Working Paper 2/2013 (Bern, 2013).
1919
Paul Collier and others, Breaking the Conflict Trap: Civil War and Development Policy (Washington, D.C., World Bank;Paul Collier and others, Breaking the Conflict Trap: Civil War and Development Policy (Washington, D.C., World Bank;
New York, Oxford University Press, 2003).New York, Oxford University Press, 2003).
2020
Paul Collier, “The political economy of fragile States and implications for European development policy”, paper prepared for the Conference on “The challenges of fragility to development policy”, Barcelona, Spain, May 2009.Paul Collier, “The political economy of fragile States and implications for European development policy”, paper prepared for the Conference on “The challenges of fragility to development policy”, Barcelona, Spain, May 2009.
2121
Nadia F. Piffaretti, “Economic recovery and peacebuilding”, paper for the 2015 review of the United Nations peacebuilding architecture (March 2015).Nadia F. Piffaretti, “Economic recovery and peacebuilding”, paper for the 2015 review of the United Nations peacebuilding architecture (March 2015).
2222
Some parts of the Charter clearly recognize the Economic and Social Council as a principal organ, while others appear to imply that it is subsidiary to the General Assembly and the Security Council.تعترف بعض أجزاء الميثاق بوضوح بأن المجلس الاقتصادي والاجتماعي هيئة رئيسية، بينما توحي أجزاء أخرى بأنه هيئة فرعية تابعة للجمعية العامة ولمجلس الأمن.
2323
With average annual growth rates between 1995 and 2015 of 2.5 per cent versus 1.3 per cent, respectively.بلغ متوسط معدلات النمو السنوي في الفترة ما بين عام 1995 وعام 2015 نسبة 2.5 في المائة مقابل 1.3 في المائة تباعا.
Population figures from World Population Prospects: The 2012 Revision (ST/ESA/SER.A/336);استُقيت أرقام السكان من منشور التوقعات السكانية في العالم: تنقيح عام 2012 (ST/ESA/SER.A/336)؛
country classification according to the World Economic Situation and Prospects list (www.un.org/en/development/desa/policy/wesp/);ويستند تصنيف البلدان إلى قائمة الحالة والتوقعات السكانية في العالم (www.un.org/en/development/desa/policy/wesp/)؛
and data for conflict-affected countries from the Peacebuilding Support Office list based on countries with peacekeeping operations/special political missions and/or States that are eligible for funding from the Peacebuilding Fund.واستُقيت البيانات المتعلقة بالبلدان المتضررة من النزاعات من قائمة مكتب دعم بناء السلام بالاستناد إلى البلدان التي بها عمليات حفظ سلام/بعثات سياسية خاصة و/أو الدول المؤهلة للحصول على تمويل من صندوق بناء السلام.
2424
See World Bank, IFC Jobs Study: Assessing Private Sector Contributions to Job Creation and Poverty Reduction (Washington, D.C., 2013).انظر World Bank, IFC Jobs Study: Assessing Private Sector Contributions to Job Creation and Poverty Reduction (Washington, D.C., 2013).
2525
Sheldon Himelfarb, “Media, technology and peacebuilding”. Available from www.buildingpeace.org/think-global-conflict/issues/media-technology-and-peacebuilding.Sheldon Himelfarb, “Media, technology and peacebuilding”، يمكن الاطلاع عليها بالنقر على الرابط التالي: www.buildingpeace.org/think-global-conflict/issues/media-technology-and-peacebuilding.
2626
See André-Michel Essoungou, “Social media boosts Nigeria’s polls: elections redefined, as candidates and voters go online”, Africa Renewal, vol. 25, Nos. 2-3 (August 2011), available from www.un.org/africarenewal/magazine/august-2011/africa-wired; and Jennifer Ehidiamen, “Leveraging technology in the Nigerian elections”, Harvard Africa Policy Journal, 13 May 2015, available from http://apj.fas.harvard.edu/leveraging-technology-in-the-nigerian-elections/.انظر André-Michel Essoungou, “Social media boosts Nigeria's polls: elections redefined, as candidates and voters go online”, Africa Renewal, vol. 25, Nos. 2-3 (August 2011)، يمكن الاطلاع عليها بالنقر على الرابط التالي: www.un.org/africarenewal/magazine/august-2011/africa-wired و Jennifer Ehidiamen, “Leveraging technology in the Nigerian elections”, Harvard Africa Policy Journal, 13 May 2015، يمكن الاطلاع عليها بالنقر على الرابط التالي: http://apj.fas.harvard.edu/leveraging-technology-in-the-nigerian-elections/.
2727
An approximate estimate of conflict contexts that constituted items on the agenda of the Security Council (as at May 2015) indicates that slightly more than half may reasonably be considered cases of relapse.يشير التقدير التقريبي لسياقات النزاع التي كانت (في أيار/مايو 2015) تشكل بنودا في جدول أعمال مجلس الأمن إلى أن ما يزيد قليلا على نصفها يمكن منطقيا اعتباره بمثابة حالات انتكاس.
2828
By way of illustration, the Council held 193 meetings, adopted 47 resolutions and issued 22 presidential statements in 2013.على سبيل المثال، عقد المجلس 193 اجتماعاً، واتخذ 47 قرارا، وأصدر 3 بيانات رئاسية في عام 2013.
In 2014, it held 263 meetings, adopted 63 resolutions and issued 28 presidential statements — representing an increase of 30 to 40 per cent in overall workload in just one year (see the highlights of Security Council practice for 2013 and 2014, respectively, at www.un.org/en/sc/documents/highlights.shtml).وفي عام 2014، عقد المجلس 263 اجتماعا، واتخذ 63 قرارا وأصدر 28 بياناً رئاسياً - بزيادة تتراوح بين 30 و 40 في المائة في إجمالي عبء العمل خلال عام واحد فقط، (انظر: لمحة عامة عن ممارسات مجلس الأمن في عامي 2013 و 2014 على التوالي، يمكن الاطلاع عليها بالنقر على هذا الرابط:http://www.un.org/en/sc/documents/highlights.shtml.
2014 represented the Council’s most heavily charged year since 2006, while, as at the time of writing, 2015 was on course to be almost as heavily charged.وقد كانت سنة 2014 السنة أكثر السنوات التي كان المجلس فيها مثقلا بالأعباء منذ عام 2006، في حين أن سنة 2015 كانت، وقت كتابة هذا التقرير، بسبيلها إلى أن تصبح مثل سابقتها تقريبا من حيث حجم الأعباء.
2929
Desirée Nilsson, “Anchoring the peace: civil society actors in peace accords and durable peace”, International Interactions: Empirical and Theoretical Research in International Relations, vol. 38, No. 2 (2012).Desirée Nilsson, “Anchoring the peace: civil society actors in peace accords and durable peace”, International Interactions: Empirical and Theoretical Research in International Relations, vol. 38, No. 2 (2012).
3030
According to an internal assessment and discussion paper prepared in March 2015 by the Department of Political Affairs, women were included in all 12 United Nations (co-led) mediation support teams in 2014 and women’s participation in the delegations of negotiating parties showed a steady upward trend with senior women represented on 17 delegations participating in 10 processes compared with 4 delegations in 14 processes in 2011.وفقا لما خلص إليه تقييم داخلي وجاء في ورقة مناقشة أعدتها إدارة الشؤون السياسية في آذار/مارس 2015، أُدمجت المرأة في جميع أفرقة دعم الوساطة التي شاركت الأمم المتحدة في قيادتها في عام 2014، وعددها 12 فريقا، وشهدت مشاركة المرأة في وفود الأطراف المتفاوضة ارتفاعا مطردا حيث شاركت نساء من أصحاب المناصب العليا في 17 وفدا من الوفود المشاركة في 10 عمليات في مقابل 4 وفود في 14 عملية في عام 2011.
3131
Rachel Dore-Weeks, “Post-conflict countries, women’s political participation and quotas: a research brief”, background paper;Rachel Dore-Weeks, “Post-conflict countries, women’s political participation and quotas: a research brief”, background paper;
see also www.unwomen.org/en/what-we-do/leadership-and-political-participation/facts-and-figures.انظر أيضا الموقع: www.unwomen.org/en/what-we-do/leadership-and-political-participation/facts-and-figures.
3232
It allocated $6.1 million to eight projects (in Guatemala, Guinea, Guinea-Bissau, Nepal, Sierra Leone, South Sudan, the Sudan and Uganda), which as at August 2014 were mostly still being implemented.خصصت هذه المبادرة مبلغ 6.1 ملايين دولار لثمانية مشاريع (في أوغندا، وجنوب السودان، والسودان، وسيراليون، وغواتيمالا، وغينيا، وغينيا - بيساو، ونيبال)، وكان معظمها لا يزال قيد التنفيذ في آب/أغسطس 2014.
3333
World Bank and International Monetary Fund, Joint Ministerial Committee of the Boards of Governors of the Bank and the Fund on the Transfer of Real Resources to Developing Countries, “Update on the implementation of the gender equality agenda at the World Bank Group” (Washington, D.C., 2014).World Bank and International Monetary Fund, Joint Ministerial Committee of the Boards of Governors of the Bank and the Fund on the Transfer of Real Resources to Developing Countries, “Update on the implementation of the gender equality agenda at the World Bank Group” (Washington, D.C., 2014).
3434
For example, the International Dialogue on Peacebuilding and State-building;من الأمثلة على ذلك الحوارُ الدولي بشأن بناء السلام وبناء الدول؛
the New Deal for Engagement in Fragile States (emerging from the Fourth High-level Forum on Aid Effectiveness, held in Busan, Republic of Korea, in 2011);والخطة الجديدة للانخراط في مساعدة الدول الهشة (المنبثقة عن المنتدى الرفيع المستوى الرابع المعني بفعالية المعونة المعقود في بوسان بجمهورية كوريا في عام 2011)؛
the International Network on Conflict and Fragility established in 2009 as a subsidiary body of the Organization for Economic Cooperation and Development Development Assistance Committee;والشبكة الدولية المعنية بحالات النزاع والهشاشة التي أنشئت في عام 2009 باعتبارها هيئة فرعية للجنة المساعدة الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي؛
or the Geneva Peacebuilding Platform, a partnership between the Centre on Conflict, Development and Peacebuilding, Interpeace, the Geneva Centre for Security Policy and the Quaker United Nations Office (in both Geneva and New York).ومنتدى جنيف لبناء السلام، وهو شراكة بين المركز المعني بالنـزاعات والتنمية وبناء السلام والتحالف الدولي لبناء السلام ومركز جنيف للسياسات الأمنية؛ ومكتب كويكر لدى الأمم المتحدة (في كل من جنيف ونيويورك).
3535
The African Union maintains an observer mission at the United Nations, while the United Nations has established an important liaison office at the Union.يحتفظ الاتحاد الأفريقي ببعثة مراقبة لدى الأمم المتحدة، فيما أنشأت الأمم المتحدة مكتب اتصال هاما لدى الاتحاد الأفريقي.
3636
The inclusion of five representatives of the major troop contributors and five representatives of the major contributors to the United Nations budget raises some additional issues relating to their specific interests.يطرح إدراج خمسة ممثلين للبلدان الرئيسية المساهمة بقوات وخمسة ممثلين لكبار المساهمين في ميزانية الأمم المتحدة بعض المسائل الإضافية المتصلة بمصالحهم الخاصة.
3737
While the Security Council regularly receives the yearly reports of the Peacebuilding Commission and occasionally invites its President to formulate statements in open debates, the engagement between the Council and the Commission tends to take on a more formal tone than a substantive one.مع أن مجلس الأمن يتلقى بانتظام التقارير السنوية للجنة بناء السلام ويدعو أحيانا رئيسها إلى صياغة البيانات في المناقشات المفتوحة، ينزع التفاعل بين المجلس واللجنة عادة إلى اتخاذ طابع شكلي أكثر منه موضوعي.
3838
In paragraph 23 of Security Council resolution 1645 (2005) and General Assembly resolution 60/180, the Secretary-General was requested to establish a small peacebuilding support office.طُلب إلى الأمين العام في الفقرة 23 من قرار مجلس الأمن 1645 (2005) وفي قرار الجمعية العامة 60/180 إنشاء مكتب صغير لدعم بناء السلام.
3939
See Global Humanitarian Assistance Report 2015.انظر: Global Humanitarian Assistance Report 2015.
Available from www.globalhumanitarian assistance.org/wp-content/uploads/2015/06/GHA-Report-2015_-Interactive_Online.pdf.متاح على الرابط الشبكي: www.globalhumanitarianassistance.org/wp-content/uploads/2015/06/GHA-Report-2015_-Interactive_Online.pdf.
4040
Rahul Chandran, “It’s broke, so fix it: humanitarian response in crisis” (Tokyo, United Nations University, Centre for Policy Research, 2015).انظر: Rahul Chandran, “It’s broke, so fix it: humanitarian response in crisis” (Tokyo, United Nations University, Centre for Policy Research, 2015).
Available from http://cpr.unu.edu/its-broke-so-fix-it-humanitarian-response-in-crisis.html.متاح على الرابط الشبكي: http://cpr.unu.edu/its-broke-so-fix-it-humanitarian-response-in-crisis.html.
4141
See www.oecd.org/dac/gender-development/financingunsecuritycouncilresolution1325aidin supportofgenderequalityandwomensrightsinfragilecontexts.htm.انظر: www.oecd.org/dac/gender-development/financingunsecuritycouncilresolution1325aidinsupportofgenderequalityandwomensrightsinfragilecontexts.htm.
4242
Illicit Financial Flows: Report of the High Level Panel on Illicit Financial Flows from Africa, available from www.uneca.org/publications/illicit-financial-flows. It is notable that the Panel attributes most of those outflows not to domestic corruption, as is usually assumed, but to the activities of unregulated or underregulated multinational corporations.انظر: ”التدفقات المالية غير المشروعة: تقرير الفريق الرفيع المستوى المعني بالتدفقات المالية غير المشروعة من أفريقيا“ (العنوان الأصلي: Illicit Financial Flows: Report of the High Level Panel on Illicit Financial Flows from Africa). متاح على الرابط الشبكي: www.uneca.org/publications/illicit-financial-flows. جدير بالذكر أن الفريق يعزو معظم تلك التدفقات ليس إلى الفساد الداخلي، كما يُفترض عادة، ولكن إلى أنشطة الشركات المتعددة الجنسيات غير المنظمة أو غير المنظمة بطريقة كافية.
4343
International Development Association, “IDA’s support to fragile and conflict-affected States” (Washington, D.C., World Bank, March 2013).International Development Association, “IDA’s support to fragile and conflict-affected States” (Washington, D.C., World Bank, March 2013).
Available from http://documents.worldbank.org/ curated/en/2013/03/17427227/ida%C2%92s-support-fragile-conflict-affected-states.متاح على الرابط الشبكي: http://documents.worldbank.org/curated/en/2013/03/17427227/ida%C2%92s-support-fragile-conflict-affected-states.