A_70_427_S_2015_791_EA
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 12/23/2017 8:29:23 AM Original version Change languages order
A/70/427, S/2015/791 1518052E.docx (English)A/70/427, S/2015/791 1518052A.docx (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/70/427–S/2015/791A/70/427–S/2015/791
General Assemblyالجمعية العامة
Security Councilمجلس الأمن
Seventieth yearالسنة السبعون
Agenda item 34البند 34 من جدول الأعمال
Prevention of armed conflictمنع نشوب النزاعات المسلحة
Letter dated 13 October 2015 from the Permanent Representative of Armenia to the United Nations addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة 13 تشرين الأول/أكتوبر 2015 موجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لأرمينيا لدى الأمم المتحدة
Upon instructions from my Government, I am writing to convey Armenia’s grave concern about the significant escalation of tensions along the line of contact between Nagorno-Karabakh and Azerbaijan and across the border between Armenia and Azerbaijan at the end of September 2015.بناء على تعليمات من حكومة بلدي، أكتب إليكم لأعرب عن قلق أرمينيا البالغ إزاء تصعيد التوتر بشدة على خط التماس بين ناغورنو - كاراباخ وأذربيجان وعبر الحدود بين أرمينيا وأذربيجان في نهاية أيلول/سبتمبر 2015.
This latest escalation of tensions introduced new, alarming trends.وقد جاء هذا التصعيد الأخير للتوتر مصحوبا باتجاهات جديدة مثيرة للانزعاج.
First, there was an increase in the number of casualties among both the civilian population and military personnel.أولها زيادة عدد الخسائر في الأرواح بين صفوف السكان المدنيين والأفراد العسكريين.
Three Armenian civilians from two border villages in Armenia were killed by Azerbaijani armed forces with the use of mortar launchers.فقد قتلت القوات المسلحة الأذربيجانية ثلاثة من الأرمينيين المدنيين من قريتين حدوديتين في أرمينيا باستخدام مدافع الهاون.
The three victims were women, two of them elderly.وكان هؤلاء الضحايا من النساء، اثنتان منهن مُسنتان.
They were killed in their own houses and farms, far from military positions.ولقي هؤلاء النسوة مصرعهن في بيوتهن ومزارعهن، بعيداً عن المواقع العسكرية.
Second, Azerbaijani armed forces shelled the military infrastructure of the Nagorno-Karabakh Defence Army, located 5 km from the line of contact, using 120 mm mortars, 107 mm rockets and 122 mm D-30 howitzers.ثانيا، قصفت القوات المسلحة الأذربيجانية البنية التحتية العسكرية لجيش دفاع ناغورنو - كاراباخ، الواقعة على بعد 5 كيلومترات من خط التماس، باستخدام مدافع هاون عيار 120 ملم وصواريخ عيار 107 ملم ومدافع هاويتزر طراز D -30 عيار 122 ملم.
The last-mentioned was used for the first time since the signing of a ceasefire agreement in 1994.وهذه هي أول مرة تُستخدم فيها المدافع الأخيرة منذ التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار في عام 1994.
The heavy shelling resulted in 4 casualties and 16 wounded from the Nagorno-Karabakh Defence Army.وقد أدى القصف الشديد إلى مقتل أربعة وجرح 16 من جيش دفاع ناغورنو - كاراباخ.
Killing civilians in border territories and shelling military infrastructure far away from the line of contact demonstrate a deliberate choice by Azerbaijan to escalate tensions into new a stage of confrontation.إن قتل المدنيين في المناطق الحدودية وقصف البنية التحتية العسكرية الواقعة بعيداً جداً عن خط التماس يدلان على اختيار أذربيجان المتعمد تصعيد التوترات إلى مرحلة جديدة من المواجهة.
The intentional targeting of civilians, along with the systematic torture and killing of civilians from the border territory of Armenia who fell under the custody of Azerbaijan, may amount to war crimes and crimes against humanity.وقد يرقى الاستهداف المتعمد للمدنيين، إلى جانب اتباع نهج تعذيب وقتل المدنيين من المناطق الأرمينية الحدودية الذين تحتجزهم أذربيجان، إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.
Such crimes should not go unpunished.وهي جرائم ينبغي ألا تمر دون عقاب.
We call upon the international community to condemn in the strongest terms the crimes perpetrated against civilians.إننا نهيب بالمجتمع الدولي أن يدين بأقوى عبارة ممكنة الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين.
It should be stressed that the timing of this deliberate escalation is certainly not accidental.وينبغي التأكيد على أن توقيت هذا التصعيد المتعمد ليس قطعا من باب المصادفة.
Azerbaijan has developed an ill practice of escalating tensions, including at the expense of human casualties, ahead of important visits to the region and high-level meetings, thus undermining and impeding the negotiation process.فقد دأبت أذربيجان على عادة سيئة هي تصعيد التوترات، حتى لو أدت إلى خسائر في الأرواح، قبل الزيارات المهمة إلى المنطقة وقبل انعقاد اجتماعات رفيعة المستوى، متسببةً بذلك في تقويض عملية التفاوض وعرقلتها.
The latest renewed provocation by Azerbaijan came as a response to the expectations expressed by the Organization for Security and Cooperation in Europe (OSCE) Minsk Group Co-Chairs on holding productive talks between the Foreign Ministers of Armenia and Azerbaijan in New York at the end of September.وجاء أحدث عمل استفزازي متجدد من جانب أذربيجان كرد فعل على التوقعات التي أبداها رؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن إجراء محادثات مثمرة بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في نيويورك في أواخر أيلول/سبتمبر.
I attach to the present letter a press release of the Ministry of Foreign Affairs on the meeting of Minster for Foreign Affairs Edward Nalbandian with the OSCE Minsk Group Co-Chairs of 24 September 2015 (see annex I).وقد أرفقتُ بهذه الرسالة بيانا صحفيا أصدرته وزارة الخارجية عن اجتماع وزير الخارجية، إدوارد نالبانديان، مع رؤساء مجموعة مينسك التابعة للمنظمة الذي عقد في 24 أيلول/سبتمبر 2015 (انظر المرفق الأول).
The introduction of an investigative mechanism to ceasefire violations is essential in maintaining a ceasefire and putting an end to the blame game.ويمثل تطبيق آلية للتحقيق في انتهاكات وقف إطلاق النار أمراً لا بد منه للحفاظ على وقف لإطلاق النار والتوقف عن تبادل الاتهامات.
Armenia has once again reiterated its agreement to introduce such an investigative mechanism, while Azerbaijan continues to reject it.وقد أكدت أرمينيا مرة أخرى موافقتها على العمل بآلية تحقيق من هذا القبيل بينما لا تزال أذربيجان ترفضها.
This fact is acknowledged by the Co-Chairs of the OSCE Minsk Group in their press releases of 26 September 2015.وهي حقيقة اعترف بها رؤساء مجموعة مينسك في بيانهم الصحفي الصادر في 26 أيلول/سبتمبر 2015.
I attach to the present letter their statement (see annex II).وقد أرفقتُ بهذه الرسالة البيان الذي أصدروه (انظر المرفق الثاني).
Furthermore, the consistent efforts of Azerbaijan to downsize the presence of the Personal Representative of the Chairperson-in-Office of OSCE fit into the overall policy of Azerbaijan to prevent the consolidation of a ceasefire.يضاف إلى ذلك أن الجهود المتواصلة التي تبذلها أذربيجان لتقليص حجم وجود الممثل الشخصي للرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا تمثل جزءاً من السياسة العامة التي تنتهجها أذربيجان للحيلولة دون توطيد وقف لإطلاق النار.
Finally, it is evident that, when Baku is interested in a ceasefire, as was the case during the European Games, held in Azerbaijan in June 2015, its armed forces are able to maintain it quite efficiently.ومن الواضح، أخيراً، أنه عندما تكون باكو حريصة على وقف لإطلاق النار، كما كانت الحال أثناء دورة الألعاب الأوروبية التي عقدت في أذربيجان في حزيران/يونيه 2015، تستطيع قواتها المسلحة الحفاظ عليه بكفاءة تامة.
The data on ceasefire violations before, during and after this event are very illustrative in this regard.وهو أمر تدلل عليه دلالة واضحة جدا البيانات المتعلقة بانتهاكات وقف إطلاق النار قبل هذه المناسبة وأثناءها وبعدها.
This fact points most clearly in the direction of the party initiating ceasefire violations.ومن ذلك يُفهم بوضوح من هو الطرف الذي تصدر عنه انتهاكات وقف إطلاق النار.
Armenia firmly believes that the process of a political settlement of the conflict requires favourable conditions on the ground.إن أرمينيا تؤمن إيمانا راسخاً بأن مسار التسوية السياسية للنزاع يتطلب ظروفا مواتية على الأرض.
To reach fair, lasting and negotiated peace, the ceasefire regime needs to be firmly consolidated and human casualties need to come to an end.ولكي يتسنى التوصل إلى سلام عادل ودائم عن طريق التفاوض فلا بد من توطيد وقف إطلاق النار على أسس راسخة والكف عن إيقاع خسائر في الأرواح.
I kindly request that the present letter and its annexes be circulated as a document of the General Assembly, under agenda item 34, and of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة ومرفقيها بوصفها وثيقة من وثائق الجمعية العامة في إطار البند 34 من جدول الأعمال، ومن وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Zohrab Mnatsakanyan Ambassador Permanent Representative(توقيع) زوهراب مناتساكانيان السفير الممثل الدائم
Annex I to the letter dated 13 October 2015 from the Permanent Representative of Armenia to the United Nations addressed to the Secretary-Generalالمرفق الأول للرسالة المؤرخة 13 تشرين الأول/أكتوبر 2015 الموجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لأرمينيا لدى الأمم المتحدة
Edward Nalbandian meets Organization for Security and Cooperation in Europe Minsk Group Co-Chairsإدوارد نالبانديان يلتقي برؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا
24 September 2015٢٤ أيلول/سبتمبر ٢٠١٥
Upon arrival in New York on the evening of 24 September, Foreign Minister Edward Nalbandian had a meeting with the Organization for Security and Cooperation in Europe (OSCE) Minsk Group Co-Chairs, Igor Popov, James Warlick and Pierre Andrieu.عقد وزير الخارجية إدوارد نالبانديان، لدى وصوله إلى نيويورك مساء يوم 24 أيلول/سبتمبر، اجتماعا مع رؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إيغور بوبوف وجيمس وارليك وبيير أندريو.
Andrzej Kasprzyk, Personal Representative of the OSCE Chairperson-in-Office, participated in the meeting.وشارك في الاجتماع، أندجي كاسبجيك، الممثل الشخصي للرئيس الحالي للمنظمة.
The Foreign Minister of Armenia expressed his indignation to the OSCE Minsk Group Co-Chairs over the gross violations of the ceasefire by Azerbaijan, which caused human losses among the civilian population.وأعرب وزير خارجية أرمينيا لرؤساء مجموعة مينسك عن استيائه من الانتهاكات الجسيمة لوقف إطلاق النار من قبل أذربيجان والتي أوقعت خسائر في الأرواح بين صفوف المدنيين.
“Azerbaijan has developed a bad practice of escalating the situation, even at the expense of human casualties, on the line of contact with Nagorno-Karabakh and the border with Armenia, ahead of important visits to the region and high-level meetings, thus undermining the meetings and impeding the negotiation process”, underlined Minister Nalbandian.وأكد الوزير نالبانديان أن ’’أذربيجان دأبت على عادة سيئة هي تصعيد التوترات على خط التماس مع ناغورنو-كاراباخ وعلى الحدود مع أرمينيا، حتى لو أدت إلى خسائر في الأرواح، قبل الزيارات المهمة إلى المنطقة وقبل انعقاد اجتماعات رفيعة المستوى، متسببةً بذلك في تقويض عملية التفاوض وعرقلتها‘‘.
Strongly condemning the killing of three Armenian citizens as a result of a ceasefire violation by Azerbaijan, Minister Nalbandian said, “This, yet another provocation by Azerbaijan, came as a response to the expectation, expressed by the Minsk Group Co-Chairs, of holding productive talks between [the] Armenian and Azerbaijani Foreign Ministers in New York”.وأدان الوزير نالبانديان بشدة قتل ثلاث مواطنات أرمينيات نتيجة لانتهاك وقف إطلاق النار من قبل أذربيجان وقال: ’’إن هذا التصعيد الجديد من قبل أذربيجان يأتي رداً على ما أبداه رؤساء مجموعة مينسك من توقع إجراء محادثات مثمرة بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في نيويورك‘‘.
The possible steps towards the stabilization of the situation were discussed at the meeting.وجرت في الاجتماع مناقشة الخطوات الممكن اتخاذها لتثبيت الوضع.
Annex II to the letter dated 13 October 2015 from the Permanent Representative of Armenia to the United Nations addressed to the Secretary-Generalالمرفق الثاني للرسالة المؤرخة 13 تشرين الأول/أكتوبر 2015 الموجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لأرمينيا لدى الأمم المتحدة
Press statement by the Co-Chairs of the Organization for Security and Cooperation in Europe Minsk Groupالبيان الصحفي الصادر عن رؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا
New York, 26 September 2015نيويورك، ٢٦ أيلول/سبتمبر ٢٠١٥
The Co-Chairs of the Organization for Security and Cooperation in Europe (OSCE) Minsk Group (Ambassadors Igor Popov of the Russian Federation, James Warlick of the United States of America and Pierre Andrieu of France), together with the Personal Representative of the OSCE Chairperson-in-Office, Ambassador Andrzej Kasprzyk, held a meeting on 24 September with the Foreign Minister of Armenia, Edward Nalbandian, and a separate meeting on 25 September with the Foreign Minister of Azerbaijan, Elmar Mammadyarov.عقد رؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (السفير إيغور بوبوف من الاتحاد الروسي وجيمس وارليك من الولايات المتحدة وبيير أندريو من فرنسا) والممثل الشخصي للرئيس الحالي للمنظمة، السفير أندجي كاسبجيك، اجتماعا في 24 أيلول/سبتمبر مع وزير خارجية أرمينيا، إدوارد نالبانديان، واجتماعا منفصلا مع وزير خارجية أذربيجان، إلمار مامادياروف، في 25 أيلول/سبتمبر.
They also met jointly with the two foreign ministers to discuss the immediate need to reduce tensions along the line of contact and international border, to advance negotiations on a lasting settlement and to implement confidence-building measures.واجتمعوا أيضا سويا مع وزيري الخارجية لمناقشة الحاجة العاجلة للحد من التوترات على خط التماس والحدود الدولية والمضي قدما في المفاوضات على تسوية دائمة وتنفيذ تدابير بناء الثقة.
The ministers agreed to continue preparations with the Co-Chairs on the next presidential summit, which is expected to be held before the end of this year.ووافق الوزيران على أن يواصلا مع رؤساء المجموعة الأعمال التحضيرية لمؤتمر القمة الرئاسي المقبل، المتوقع عقده قبل نهاية هذا العام.
The Co-Chairs called for the Presidents of Armenia and Azerbaijan to accept an OSCE mechanism to investigate ceasefire violations.ودعا رؤساء المجموعة رئيسي أرمينيا وأذربيجان إلى قبول آلية من المنظمة للتحقيق في انتهاكات وقف إطلاق النار.
Without such a mechanism, the sides will continue to blame each other for initiating deadly attacks on the line of contact and Armenia-Azerbaijan border.ذلك أن كلا من الجانبين سيستمر، بدون آلية من هذا القبيل، في تحميل الجانب الآخر مسؤولية بدء هجمات مميتة على خط التماس والحدود الأرمينية - الأذربيجانية.
Armenia has agreed to discuss the details of the mechanism, and we urged Azerbaijan to do the same.وقد وافقت أرمينيا على مناقشة تفاصيل الآلية، وحثثْنا أذربيجان على أن تفعل نفس الشيء.
The Co-Chairs condemned in strong terms the use of artillery that caused additional casualties in the last 24 hours.وأدان الرؤساء بشدة استخدام المدفعية التي أوقعت خسائر إضافية في الأرواح خلال الـ 24 ساعة الماضية.
We extend our deepest condolences to the families of the deceased.ونتقدم بخالص تعازينا إلى أسر الضحايا.
An escalation of violence is not in the interest of Azerbaijanis or Armenians, or a negotiated settlement.وتصاعد العنف ليس في مصلحة الأذربيجانيين أو الأرمينيين كما أنه لا يخدم التوصل إلى تسوية تفاوضية.
The Co-Chairs encouraged the sides to implement people-to-people programmes to build trust between societies affected by the conflict.وشجع رؤساء المجموعة الجانبين على تنفيذ برامج تجمع الشعبين معا لبناء الثقة بين المجتمعات المتضررة من النزاع.