A_AC_109_2011_11_EA
Correct misalignment Change languages order
A/AC.109/2011/11 1124868E.doc (English)A/AC.109/2011/11 1124866A.doc (Arabic)
A/AC.109/2011/11A/AC.109/2011/11
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/AC.109/2011/11A/AC.109/2011/11
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
1 March 20111 March 2011
Original: EnglishArabic Original: English
A/AC.109/2011/11A/AC.109/2011/11
11-2486811-24866
11-24868 (E) 170311180311 170311 11-24866 (A)
*1124868**1124866*
11-2486811-24866
Special Committee on the Situation with regard to the Implementation of the Declaration on the Granting of Independenceto Colonial Countries and Peoplesاللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستــقــلال للبلــدان والشعــــوب المستعمــرة
Montserratمونتسيرات
Working paper prepared by the Secretariatورقة عمل من إعداد الأمانة العامة
Contentsالمحتويات
Pageالصفحة
1.أولا -
Generalلمحة عامة
32
2.ثانيا -
Constitutional, political and legal issuesالمسائل الدستورية والسياسية والقانونية
44
3.ثالثا -
Budgetالميزانية
56
4.رابعا -
Economic conditionsالظروف الاقتصادية
57
A. Generalألف - لمحة عامة
57
B. Agricultureبــــاء - الزراعة
67
C. Financial servicesجيم - الخدمات المالية
68
D. Tourismدال - السياحة
78
E. Construction and housingهـــاء - التشييد والإسكان
79
F. Utilities and communicationواو - المرافق العامة والاتصالات
810
5.خامسا -
Social conditionsالأحوال الاجتماعية
811
A. Generalألف - لمحة عامة
811
B. Labourبــــاء -
9العمل
C. Education and culture12 جيم - التعليم والثقافة
912
D. Healthدال - الصحة
1013
E. Crime and public safetyهــاء - الجريمة والسلامة العامة
1114
F. Human rightsواو - حقوق الإنسان
1115
6.سادسا -
Environment and volcanic activityالبيئة والنشاط البركاني
1216
7.سابعا -
Relations with international organizations and partnersالعلاقات مع المنظمات الدولية والشركاء الدوليين
1216
8.ثامنا -
Future status of the Territoryمركز الإقليم مستقبلا
1317
A. Position of the territorial Governmentألف - موقف حكومة الإقليم
1317
B. Position of the administering Powerبــــاء - موقف الدولة القائمة بالإدارة
1317
C. Action taken by the General Assemblyجيم - الإجراء الذي اتخذته الجمعية العامة
1418
I.أولا -
Generalلمحة عامة
1.1 -
Montserrat is a Non-Self-Governing Territory administered by the United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland.مونتسيرات إقليم غير متمتع بالحكم الذاتي تديره المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية.
The basis of the current relationship between the Government of the United Kingdomand its Non-Self-Governing Territories is enshrined in the constitution of each Territory.وأساس العلاقة الحالية بين حكومة المملكة المتحدة وأقاليمها غير المتمتعة بالحكم الذاتي مكرس في دستور كل إقليم.
The British Overseas Territories Act 2002 grants the right of British citizenship to “British Overseas Territory citizens”.ويمنح قانون الأقاليم البريطانية فيما وراء البحار لعام 2002 الحق في الجنسية البريطانية لـ ”مواطني الأقاليم البريطانية في ما وراء البحار“.
2.2 -
The Territory is situated in the Leeward Islands in the eastern Caribbean, 43 kilometres south-west of Antigua and 64 kilometres north-west of Guadeloupe.ويقع الإقليم في جزر ليوارد شرقي البحر الكاريبي، على بعد 43 كيلومترا جنوب غربي أنتيغوا و 64 كيلومترا شمال غربي غوادلوب.
The island of Montserratis volcanic and very mountainous, covering an area of 103 square kilometres, with a rugged coastline.وجزيرة مونتسيرات ذات طبيعة بركانية وجبلية للغاية، تبلغ مساحتها 103 كيلومترات مربعة، ويتسم ساحلها بالوعورة.
There are three mountain ranges: Silver Hills in the north, Centre Hills and the Soufrière Hills in the south.وبالجزيرة ثلاث سلاسل جبلية، هي: سيلفر هيلز في الشمال، وسنتر هيلز وسوفريير هيلز في الجنوب.
There are hot springs, ravines, black sand beaches and a white sand beach in the north.وتوجد بها ينابيع ساخنة، وأودية، وشواطئ ذات رمال سوداء، وشاطئ رماله بيضاء في الشمال.
The vegetation is tropical.ونباتات مونتسيرات مدارية.
3.3 -
In July 1995, the Soufrière Hills volcano, dormant for more than 400 years, erupted with devastating effects, causing the evacuation and relocation of about 70 per cent of the population from the southern part of the island to the north.وفي تموز/يوليه 1995، ثار بركان سوفريير هيلز، بعد أن ظل خامدا لأكثر من 400 عام، وخلَّف ثورانه آثارا مدمرة، وتسبب في إجلاء وإعادة توطين نحو 70 في المائة من السكان من الجزء الجنوبي من الجزيرة إلى الشمال.
The effects of that eruption and subsequent lighter volcanic activity are still being strongly felt.ولا تزال محسوسةً بقوة آثار هذا الثوران وما تلاه من نشاط بركاني أقل حدة.
Montserrat’s capital, Plymouth, was abandoned in 1997 after volcanic activity rendered it uninhabitable.وقد هُجِرت مدينة بليموث، عاصمة مونتسيرات، في عام 1997، في أعقاب النشاط البركاني الذي جعلها غير صالحة للسكن.
A new urban centre is being developed at Little Bay in the north.وتجري حاليا إقامة مركز حضري جديد في ليتل باي في الشمال.
4.4 -
The population of the Territory, which reached a peak of 14,333 in 1946, fell after the devastating 1995 volcanic eruption.وبعد الانفجار البركاني المدمِّر الذي حدث عام 1995 انخفض عدد سكان الإقليم، الذي كان قد بلغ أقصى مستوى له في عام 1946 إذ كان تعداده حينئذ يبلغ 333 14 نسمة.
An estimated 8,000 people left the island, some of whom have returned.وغادر الجزيرة ما يقدر بـ 000 8 شخص، بعضهم عاد إليها.
According to the administering Power, in 2010 the population of the island remained constant at approximately 4,886 (3,295 Montserratians and 1,591 non-Montserratians) compared to 10,639 in 1991 and 11,606 in 1980.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، فقد ظل عدد سكان الجزيرة ثابتا عند 886 4 نسمة تقريبا في عام 2010 (295 3 من مواطني مونتسيرات و 591 1 من غير مواطنيها)، مقابل 639 10 في عام 1991، و 606 11 في عام 1980().
5.5 -
The currency of Montserrat is the Eastern Caribbean dollar, which is aligned with the United Statesdollar at approximately EC$ 2.70 to US$ 1.وعملة مونتسيرات هي دولار شرق الكاريبي، المحددة قيمته قياسا على دولار الولايات المتحدة بواقع نحو 2.70 من دولارات شرق الكاريبي للدولار الواحد من دولارات الولايات المتحدة.
Major trading partners are the United States of America, the United Kingdom, Japanand Trinidad and Tobago.والشركاء التجاريون الرئيسيون لمونتسيرات هم الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة واليابان وترينيداد وتوباغو.
6.6 -
The Territory, locally known as Alliouagana, or “land of the prickly bush”, was named after a Spanish monastery by Christopher Columbus in 1493.ويعرف الإقليم محليا باسم ”أليواغانا“ أو ”أرض الدغل الشوكي“، وقد سماه مونتسيرات كريستوفر كولومبوس على اسم دير إسباني في عام 1493.
In 1632, the island became a British colony.وفي عام 1632، أصبحت الجزيرة مستعمرة بريطانية.
Its first settlers were largely Irish.وكان مستوطنوها الأوائل، في معظمهم، أيرلنديين.
Slaves, who worked the cotton and sugar plantations, led unsuccessful uprisings in the late 1700s.ويُذكر أن العبيد الذين كانوا يعملون في مزارع القطن والسكر قادوا في أواخر القرن الثامن عشر انتفاضات لم يكتب لها النجاح.
Slavery was abolished in 1834.وألغيت العبودية عام 1834.
Meanwhile, after two brief occupations by France, British rule resumed in 1783 and Montserratbecame a British Crown colony in 1871.وفي غضون ذلك، وعقب فترتين وجيزتين من الاحتلال الفرنسي، استؤنف الحكم البريطاني عام 1783 وغدت مونتسيرات مستعمرة تابعة للتاج البريطاني عام 1871.
From 1871 to 1958, Montserrat was administered as part of the Federal Colony of the Leeward Islands, and from 1958 to 1962, it formed part of the Federation of the West Indies.وفي الفترة من 1871 إلى 1958، أديرت مونتسيرات باعتبارها جزءا من المستعمرة الاتحادية لجزر ليوارد، وفي الفترة من 1958 إلى 1962 أصبحت جزءا من اتحاد جزر الهند الغربية.
Following the dissolution of the Federation in 1962, Montserratelected to retain its status as a Crown colony.وبعد أن حُلّ ذلك الاتحاد عام 1962، اختارت مونتسيرات الاحتفاظ بمركزها كمستعمرة تابعة للتاج.
II.ثانيا -
Constitutional, political and legal issuesالمسائل الدستورية والسياسية والقانونية
7.7 -
Under the Montserrat Constitution Order 1989, which came into force in 1990, Montserrathas a Governor appointed by the British Crown, an Executive Council and a Legislative Council.بموجب الأمر الدستوري لمونتسيرات لعام 1989، الذي دخل حيز النفاذ في عام 1990، يوجد لدى مونتسيرات حاكم يعينه التاج البريطاني، ومجلس تنفيذي، ومجلس تشريعي.
8.8 -
The current Governor of Montserrat, Peter Waterworth, took office in July 2007 and, upon his retirement in April 2011, is expected to be succeeded by Adrian Derek Davis.وتولى الحاكم الحالي لمونتسيرات، بيتر واتروارث، مهام منصبه في تموز/يوليه 2007 ويتوقع أن يخلفه أدريان ديريك دايفيس عند تقاعده في نيسان/أبريل 2011.
The Governor has responsibility for internal security (including police), external affairs, defence, public service and offshore finance.ويتولى الحاكم مسؤولية الأمن الداخلي (بما في ذلك الشرطة)، والشؤون الخارجية، والدفاع، والخدمة العامة، والشؤون المالية الخارجية.
Under the Constitution, the British Crown reserves the power, with the advice of the Privy Council, to make laws for the peace, order and good government of Montserrat.وبموجب الدستور، يحتفظ التاج البريطاني بسلطة تخوله، بعد استشارة مجلس الملكة الخاص، سن قوانين من أجل إحلال السلام والنظام وتحقيق الحكم الرشيد في مونتسيرات.
9.9 -
The Executive Council comprises four Ministers, as well as the Attorney General and a Financial Secretary.ويضم المجلس التنفيذي أربعة وزراء، فضلا عن النائب العام ووزير للشؤون المالية.
It is presided over by the Governor and has responsibility for the general control and direction of government.ويتولى الحاكم رئاسة المجلس، وهو مسؤول عن الرقابة العامة والإدارة العامة للحكومة.
10.10 -
The Legislative Council consists of nine members.ويتألف المجلس التشريعي من تسعة أعضاء.
Elections are normally held in Montserratevery five years on the basis of universal adult suffrage.وتجرى الانتخابات عادة في مونتسيرات كل خمس سنوات على أساس تمتع الراشدين بحق الاقتراع العام.
As previously reported, the most recent elections to the Council were held in September 2009, after which the Movement for Change and Prosperity formed a Government headed by Chief Minister Reuben T. Meade.ووفقا لما سبق الإبلاغ عنه، فقد عقدت أحدث انتخابات للمجلس التشريعي في أيلول/سبتمبر 2009 وبعدها شكلت حركة التغيير والازدهار حكومة برئاسة رئيس الوزراء روبين ت. ميد.
The other parties that contested the election, the Montserrat Labour Party and the Montserrat Reformation Party, did not win any seats;ولم يفز الحزبان الآخران اللذان تنافسا على مقاعد المجلس، وهما حزب عمال مونتسيرات وحزب مونتسيرات للإصلاح، بأية مقاعد.
the Montserrat Democratic Party could not find enough candidates to participate in the election.ولم يتمكن حزب مونتسيرات الديمقراطي من العثور على مرشحين كافين للمشاركة في الانتخابات.
According to the administering Power, 3,516 voters were registered and 2,349 votes were cast, constituting a 66.8 per cent voter turnout.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، تم تسجيل 516 3 ناخبا، وتم الإدلاء بـ 349 2 صوتا، فبلغت نسبة الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم 66.8 في المائة.
The next elections are due in 2014.ومن المقرر إجراء الانتخابات المقبلة في عام 2014.
11.11 -
The law of Montserratcomprises English common law and locally enacted legislation.ويتألف القانون الساري في مونتسيرات من القانون الإنكليزي العام وما يُسن محليا من تشريعات.
It is administered by a Magistrates Courtand the Eastern Caribbean Supreme Court.وتتولى تطبيق القانون محكمة ابتدائية والمحكمة العليا لشرق البحر الكاريبي.
The Eastern Caribbean Supreme Court (Court of Appeal) is an itinerant court established under the West Indies Associated States Supreme Court Order No. 223 of 1967, whose sittings rotate among its nine member States, including Montserrat.والمحكمة العليا لشرق البحر الكاريبي (محكمة الاستئناف) هي محكمة متنقلة أنشئت بموجب الأمر رقم 223 الصادر عام 1967 عن المحكمة العليا لدول الهند الغربية المرتبطة بالمملكة المتحدة، التي تتناوب على دوراتها القضائية الدول التسع الأعضاء في المحكمة، بما فيها مونتسيرات.
Cases handled by the Supreme Court have recourse of final appeal to the Judicial Committee of the United Kingdom Privy Council.واللجنة القضائية لمجلس الملكة الخاص للمملكة المتحدة هي الجهة الأخيرة التي تُرفع إليها الطعون في أحكام المحكمة العليا.
A Commercial Court, opened in 2009 in the British Virgin Islands, serves the Eastern Caribbean jurisdictions, including Montserrat.وافتتحت محكمة تجارية في عام 2009 في جزر فرجن البريطانية، وهي تغطي الولايات القضائية لمنطقة شرق البحر الكاريبي، بما فيها مونتسيرات.
12.12 -
Efforts to modernize the Territory’s Constitution go back to 2002 when a Constitutional Review Commission was set up, which subsequently prepared a report that was debated in the Legislative Council in 2005.ويرجع تاريخ بدء الجهود الرامية إلى تحديث دستور الإقليم إلى عام 2002 عندما تشكلت لجنة لاستعراض الدستور وهي اللجنة التي أعدت فيما بعد تقريرا دار حوله نقاش في المجلس التشريعي في عام 2005.
Talks between the territorial Government and the United Kingdomensued and resulted in 2010 in the drafting of a constitution order for public consultation, which took place from May to September 2010.وجرت إثر ذلك محادثات بين حكومة الإقليم والمملكة المتحدة أسفرت في عام 2010 عن إصدار أمر دستوري باستطلاع آراء الجمهور، وهو ما تم خلال الفترة من أيار/مايو إلى أيلول/سبتمبر 2010.
13.13 -
In October 2010, the Legislative Council approved the draft constitution for consideration by the Privy Council, which in turn approved the draft the same month.وفي تشرين الأول/أكتوبر 2010، وافق المجلس التشريعي على مشروع دستور تمهيدا لعرضه على مجلس الملكة الخاص للنظر فيه، وقد وافق مجلس الملكة الخاص على المشروع في الشهر نفسه.
At the same time, according to media reports, the Territory’s Leader of the Opposition alleged that the new territorial Government had rushed constitutional changes through the Legislative Council without adequate public consultation.وفي الوقت ذاته، ووفقا لما نقلته وسائل الإعلام، فقد ادعى زعيم المعارضة في الإقليم أن حكومة الإقليم الجديدة قد مررت التغييرات الدستورية على عجل عبر المجلس التشريعي دون استطلاع كاف لآراء سكان الإقليم.
According to the administering Power, on 20 October 2010 the new Constitution was laid before the United Kingdom Parliament and approved.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، فقد عرض الدستور الجديد على برلمان المملكة المتحدة في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2010 وتمت الموافقة عليه.
The Government of Montserrat is working to update the relevant parts of its legislation so that the Constitution can come into force sometime in 2011.وتعمل حكومة مونتسيرات حاليا على تحديث الأجزاء ذات الصلة من تشريعاتها حتى يتسنى دخول الدستور حيز النفاذ في وقت ما من عام 2011.
14.14 -
The new Constitution, the text of which was made public in a variety of ways, including on the Internet, would enhance the relationship with the United Kingdomand spell out the fundamental rights and freedoms of the people of Montserrat.وسيؤدي الدستور الجديد، الذي نُشر نصه بطرق مختلفة، منها الإنترنت، إلى تعزيز العلاقة مع المملكة المتحدة وسينص على الحقوق والحريات الأساسية لشعب مونتسيرات.
Other modifications reflected in the new Constitution include the change of the post of Chief Minister to Premier and the establishment of a national advisory committee to advise the Governor on matters of defence, external affairs, internal security and the use of reserved powers.ويتضمن الدستور الجديد تعديلات أخرى منها تغيير اللقب الوظيفي Chief Minister إلى Premier (لكلاهما بمعنى رئيس وزراء) وإنشاء لجنة استشارية وطنية لإسداء المشورة إلى حاكم الإقليم بشأن مسائل الدفاع والشؤون الخارجية والأمن الداخلي واستخدام السلطات الخاصة.
The Committee would consist of the Governor, the Premier, one other Minister, the Attorney General, the Financial Secretary and the Leader of the Opposition.وستتألف اللجنة من الحاكم ورئيس الوزراء ووزير آخر والنائب العام وأمين الشؤون المالية وزعيم المعارضة.
A number of new provisions are aimed at improving the legislature and enhancing the chapters on human rights and public service standards.ويتضمن الدستور الجديد عددا من الأحكام الجديدة التي تستهدف تحسين الجهاز التشريعي وتعزيز الفصول المتعقلة بحقوق الإنسان ومعايير الخدمة العامة.
III.ثالثا -
Budgetالميزانية
15.15 -
The Montserratpublic sector continues to be dependent on budgetary aid from the administering Power and other sources.ما زال القطاع العام في مونتسيرات يعتمد على دعم الميزانية من الدولة القائمة بالإدارة وعلى مصادر أخرى.
According to the administering Power, the budget for the period from April 2010 to March 2011 showed a figure of EC$ 98 million in recurrent expenditure and EC$ 50 million for developmental purposes.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، تتضمن ميزانية الفترة من نيسان/أبريل 2010 إلى أذار/مارس 2011 نفقات متكررة بمبلغ 98 مليون دولار من دولارات شرق الكاريبي ومبلغ 50 مليون دولار من دولارات شرق الكاريبي للأغراض الإنمائية.
During 2010, the territorial Government continued its privatization programme, for instance with the successful outsourcing of maintenance, security and cleaning services, with similar success expected to be achieved in other areas.وواصلت حكومة الإقليم خلال عام 2010 تنفيذ برنامج الخصخصة الذي وضعته، وأحرزت نجاحا في مجالات منها مثلا الاستعانة بمصادر خارجية في القيام بخدمات الصيانة والأمن والنظافة، ومن المتوقع إحراز نجاح مماثل في مجالات أخرى.
16.16 -
For the period 2008-2010, the United Kingdom Department for International Development made an allocation of 58 million pounds sterling available to Montserratto strengthen disaster management capacity, security and safety at port and airport facilities, capacity for law enforcement and prison management, environmental protection, development of the private sector and the promotion of human rights.وأتاحت إدارة التنمية الدولية التابعة للمملكة المتحدة للفترة 2008-2010 مخصصات قدرها 58 مليون جنيه إسترليني لمونتسيرات لاستخدامها في تعزيز القدرة على إدارة الكوارث، والأمن والسلامة في مرافق الموانئ والمطارات، والقدرة على إنفاذ القانون وإدارة السجون، وحماية البيئة، وتنمية القطاع الخاص، وتعزيز حقوق الإنسان.
17.17 -
Individual residents are taxed on their worldwide income from all sources.ويدفع الأفراد المقيمون الضرائب عن دخلهم المكتسب في جميع أنحاء العالم ومن جميع المصادر.
Tax is also levied on the chargeable income paid by any incorporated company, building society or body of persons.وتفرض الضرائب أيضا على الدخل الخاضع للضرائب الذي تدفعه أي شركة مسجلة أو جمعية بناء أو مجموعة من الأشخاص.
Companies pay a 30 per cent tax on profits.وتدفع الشركات الضريبة بنسبة 30 في المائة على الأرباح.
At the same time, there is no capital gains tax in Montserrat.وفي الوقت نفسه، لا تفرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية في مونتسيرات.
In December 2009, the Governments of the United Kingdomand Montserratsigned a tax agreement to facilitate the exchange of tax information and to avoid double taxation on income. The Government of Montserrat subsequently signed similar agreements with the Governments of Belgium and the Netherlands.وفي كانون الأول/ديسمبر 2009، وقعت حكومة المملكة المتحدة وحكومة مونتسيرات اتفاقا ضريبيا لتسهيل تبادل المعلومات الضريبية وتفادي الازدواج الضريبي على الدخل، ووقعت حكومة مونتسيرات اتفاقا مماثلا فيما بعد مع حكومة كل من بلجيكا وهولندا.
IV.رابعا -
Economic conditionsالظروف الاقتصادية
A.ألف -
Generalلمحة عامة
18.18 -
According to the territorial Government’s 2010 budget statement, despite the adverse global economic climate, economic activity in Montserratwas estimated to have expanded during the first nine months of 2009.وفقا لبيان ميزانية حكومة الإقليم لعام 2010، يقدر أن النشاط الاقتصادي لمونتسيرات قد توسع خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2009 رغم المناخ الاقتصادي العالمي السيء.
Gross domestic product (GDP) increased by 1.2 per cent compared to 3.8 per cent in the first nine months of 2008.فقد زاد الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 1.2 في المائة مقارنة بـ 3.8 في المائة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2008.
This performance reflected expansion in most sectors, including agriculture (32.5 per cent), construction (9.8 per cent), government services, real estate and housing, mining and quarrying, electricity and water, and banks and insurance.وجاء هذا الأداء انعكاسا للتوسع الذي شهدته معظم القطاعات، بما في ذلك الزراعة (32.5 في المائة) والتشييد (9.8 في المائة) والخدمات الحكومية والعقارات والإسكان، والتعدين واستغلال المحاجر، والكهرباء والمياه، والمصارف والتأمين.
Economic performance declines were recorded for hotels and restaurants (25.3 per cent), wholesale and retail trade (9.2 per cent), and transport, manufacturing and communications.وشهد الأداء الاقتصادي تراجعا في قطاع الفنادق والمطاعم (25.3 في المائة) وتجارة الجملة والتجزئة (9.2 في المائة)، إلى جانب النقل والصناعة التحويلية والاتصالات.
Figures from the Statistics Department of Montserrat show that economic growth in the Territory reached approximately 4 per cent in 2009.وتظهر الأرقام الصادرة عن مصلحة الإحصاء في مونتسيرات أن النمو الاقتصادي في الإقليم بلغ حوالي 4 في المائة في عام 2009.
19.19 -
The economy of Montserratcontinued to be dominated by public sector-led investments and projects.وواصلت الاستثمارات والمشاريع التي يقودها القطاع العام هيمنتها على اقتصاد مونتسيرات.
At the same time, according to the territorial Government, any sustainable development strategy had to involve the introduction of programmes that would significantly expand the private sector.وفي الوقت ذاته، ووفقا لما ذكرته حكومة الإقليم، فإن أي استراتيجية للتنمية المستدامة يتعين أن تشمل إدخال برامج تُحدث توسعا كبيرا في القطاع الخاص.
Furthermore, the contribution of government services to GDP is expected to begin to fall over the period 2010-2014 as public sector reforms are implemented and private sector development initiatives begin to take root.وفضلا عن ذلك، يتوقع أن تشهد الفترة 2010-2014 بدء انخفاض إسهام الخدمات الحكومية في الناتج المحلي الإجمالي في الوقت الذي يجري فيه تنفيذ إصلاحات القطاع العام ويبدأ فيه ترسُّخ مبادرات تنمية القطاع الخاص.
The economy continues to have approximately 200 private business establishments.ولا يزال الاقتصاد يعتمد على ما يقرب من 200 منشأة تجارية خاصة.
Just over 25 per cent of business is involved in the provision of financial, professional, personal and other household services.وينصب نشاط ما يزيد قليلا على 25 في المائة من الأعمال التجارية على توفير الخدمات المالية والمهنية والشخصية وغيرها من الخدمات المنزلية.
20.20 -
During 2010, the promotion of population growth remained on the agenda of the territorial Government, as the territorial Government continued to review population, labour and immigration policies with a view to encouraging the development of private sector ventures.وقد ظل تعزيز النمو السكاني ضمن جدول أعمال حكومة الإقليم خلال عام 2010، إذ واصلت الحكومة استعراض السياسات المتعلقة بالسكان والعمالة والهجرة، بهدف تشجيع تنمية مشاريع القطاع الخاص.
B.باء -
Agricultureالزراعة
21.21 -
As a result of the ongoing volcanic crisis, the majority of fertile agricultural lands, pasture and fishing areas are either restricted or inaccessible.نتيجة للأزمة الجاريةالناجمة عن الثوران البركاني، أصبحت معظم الأراضي الزراعية الخصبة والمراعي ومناطق صيد الأسماك إما مناطق محظورة أو يتعذر الوصول إليها.
22.22 -
The MontserratMinistry of Agriculture prepared a national food production strategy in 2009 as a framework to guide the development of a policy of food import substitution that guides Government investment in the agricultural sector for years to come.وفي عام 2009، وضعت وزارة الزراعة في مونتسيرات استراتيجية وطنية لإنتاج الأغذية بوصفها إطارا توجيهيا لإعداد سياسة للاستعاضة عن الواردات الغذائية يسترشِد بها الاستثمار الحكومي في القطاع الزراعي خلال الأعوام المقبلة.
The strategy places emphasis on increased production in the following areas: arable crops, fishing, poultry and livestock.وتركز الاستراتيجية على زيادة الإنتاج في المجالات التالية: المحاصيل الزراعية وصيد الأسماك والدواجن والثروة الحيوانية.
The territorial Government also took steps to introduce programmes to encourage the processing of local fruits and vegetables such as mangoes, guavas and breadfruit.كما اتخذت حكومة الإقليم خطوات للأخذ ببرامج لتشجيع تجهيز الفواكه والخضراوات المحلية مثل المانجو والجوافة وثمر شجرة الخبز.
C.جيم -
Financial servicesالخدمات المالية
23.23 -
Two commercial entities, the Bank of Montserrat and the Royal Bank of Canada, as well as several offshore banks, continue to operate in Montserrat, providing a range of banking facilities.يواصل اثنان من الكيانات التجارية، هما مصرف مونتسيرات ورويال بنك أوف كندا، فضلا عن العديد من المصارف الخارجية، العمل في مونتسيرات لتقديم مجموعة من الخدمات المصرفية.
According to the administering Power, there has been no activity for the past few years in regard to the incorporation of new banks.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، لم تشهد السنوات القليلة الماضية أي نشاط فيما يتعلق بتأسيس مصارف جديدة.
24.24 -
Montserrat is a member of the Eastern Caribbean Central Bank, which is based in the neighbouring islandof Saint Kittsand acts as central bank for Montserrat.ومونتسيرات عضو في البنك المركزي لشرق البحر الكاريبي، الذي يوجد مقره في جزيرة سانت كيتس المجاورة، وهو بمثابة البنك المركزي لمونتسيرات.
Among other functions, the Bank monitors the commercial banks’ reserves.ويقوم هذا البنك، ضمن مهام أخرى، برصد احتياطيات البنوك التجارية.
Montserratis part of the Eastern Caribbean Stock Exchange and the Caribbean Financial Action Task Force, the body that monitors anti-money-laundering activities and the countering of financing for terrorism in the region.ومونتسيرات جزء من سوق الأوراق المالية لشرق الكاريبي وفرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية في منطقة البحر الكاريبي، وهي الهيئة التي ترصد أنشطة مكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب في المنطقة.
D.دال -
Tourismالسياحة
25.25 -
The redevelopment of the tourism industry continues to be a priority of the territorial Government.لا تزال إعادة تطوير صناعة السياحة تمثل أولوية بالنسبة لحكومة الإقليم.
According to the territorial Government, as of November 2009, visitor arrivals to Montserratwere 14 per cent lower than the corresponding period for 2008.ووفقا لما ذكرته حكومة الإقليم، فإن الرقم الخاص بوصول الزائرين إلى مونتسيرات المسجل في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 كان أقل بنسبة 14 في المائة مما كان عليه في الفترة المماثلة من عام 2008.
The recession experienced in the major tourist markets has also had a negative impact on Montserrat.وكان للتراجع الذي شهدته الأسواق السياحية الكبرى تأثيره السلبي أيضا على مونتسيرات.
Tourist arrivals decreased by 14 per cent, but excursionist arrivals increased by 6 per cent.فقد انخفض وصول السياح بنسبة 14 في المائة، غير أن وصول زوار اليوم الواحد شهد ارتفاعا بنسبة 6 في المائة.
The territorial Government’s plans for a day-tour schedule, connecting the Territory’s ferry service directly with cruise ships docking in Antigua, were expected to help push the excursionist sector upward for the benefit of taxis, tour guides and retail outlets in Montserrat.ويتوقع أن تساعد خطط حكومة الإقليم الرامية إلى وضع برنامج للجولات السياحية التي تستغرق يوما واحدا وربط خط عبارات الإقليم ربطا مباشرا بالبواخر السياحية الراسية في أنتيغوا، في دعم قطاع زيارات اليوم الواحد بما يعود بالنفع على سيارات الأجرة والمرشدين السياحيين ومنافذ البيع بالتجزئة في موتسيرات.
26.26 -
Meanwhile, figures recently released by the territorial Government’s Statistics Department showed very strong growth in tourism arrivals for the first half of 2010.وفي الوقت ذاته، تظهر الأرقام التي أصدرتها مؤخرا مصلحة الإحصاء التابعة لحكومة الإقليم حدوث نمو قوي جدا في وصول السائحين إلى مونتسيرات في النصف الأول من عام 2010.
During that period, a total of 4,863 visitors came to Montserrat(an increase of close to 22 per cent).ففي تلك الفترة، وصل إلى الإقليم ما مجموعه 863 4 زائراً. (أي بزيادة تقرب من 22 في المائة).
This comprised 3,141 overnight visitors, 1,029 day-trip visitors and 693 cruise passengers.ويتألف هذا الرقم من 141 3 زائرا قدموا للمبيت ليلة واحدة و 029 1 زائرا لإمضاء النهار فقط و 693 من ركاب البواخر السياحية.
27.27 -
In recent years, Montserrathas been trying to turn the active volcanic activity into an advantage, inter alia, by promoting tourism.وحاولت مونتسيرات في السنوات الأخيرة تحويل النشاط البركاني فيها إلى ميزة، مستخدمة في ذلك سبلا من بينها تشجيع السياحة.
The 1995 eruption of the Soufrière Hills Volcano created an accidental underwater nature park along 13 miles of coastline.فقد أوجد ثوران بركان سوفريير هيلز متنزها طبيعيا نشأ بطريق الصدفة تحت الماء على امتداد خط ساحلي يبلغ طوله 13 ميلا.
As a result, sea life was given the chance to recover from human interference and the island became ideally suited to sustain dense and diverse marine life.وكان من نتيجة ذلك أن أتيحت للحياة البحرية فرصة التعافي من مضار التدخل البشري وأصبحت الجزيرة مهيأة بشكل مثالي لاحتضان حياة بحرية كثيفة ومتنوعة.
28.28 -
A ferry service between Antigua and Montserratoperated during the 2009 and 2010 winter seasons, the peak months for tourism arrivals.وجرى تشغيل خط عبارات بين أنتيغوا ومونتسيرات في الموسم الشتوي لعامي 2009 و 2010 حيث تكون الزيارات السياحية في أوجها خلال هذه الأشهر.
A new full-time ferry service jointly operated by the Governments of Montserrat and Antigua and Barbudawas operational during much of 2010.كما شهد جانب كبير من عام 2010 تسيير خط عبارات جديد بدوام كامل بالاشتراك بين حكومتي مونتسيرات وأنتيغوا وبربودا.
Scheduled and charter air services connect Montserrat with Antigua and Saint Martin.وترتبط مونتسيرات بأنتيغوا وسانت مارتين عبر خدمات للرحلات الجوية المنتظمة والمستأجرة.
E.هاء -
Construction and housingالتشييد والإسكان
29.29 -
During 2009/10, construction activity increased by 9.8 per cent.خلال الفترة 2009/2010، زاد نشاط التشييد بنسبة 9.8 في المائة.
The positive growth rate was fuelled by public sector construction associated with the territorial Government’s reconstruction efforts.ويرجع هذا المعدل الإيجابي للنمو إلى أعمال التشييد في القطاع العام المرتبطة بجهود التشييد التي تقوم بها حكومة الإقليم.
Private sector construction also increased, focusing mainly on residential and commercial buildings.وقد تزايدت أيضا أعمال التشييد في القطاع الخاص التي تركز بصفة رئيسية على المباني السكنية والتجارية.
The Ministry of Communication and Works allocation for 2010/11, approximately EC$ 13.2 million, was expected to play a major role in the overall infrastructure development programme of the Territory.ويتوقع أن تؤدي مخصصات وزارة الاتصال والأشغال للفترة 2010/2011 والبالغة 13.2 مليون دولار من دولارات شرق الكاريبي تقريبا، دورا رئيسيا في البرنامج العام لتطوير البنية التحتية في الإقليم.
30.30 -
Two public sector projects, the housing development project in Lookout and the public market, a part of the Little Bay development project, were completed in 2010.وقد اكتمل خلال عام 2010 إنجاز مشروعين من مشاريع القطاع العام، وهما مشروع إنشاء مساكن في لوك أوت والسوق العامة، التي تشكل جزءا من مشروع التطوير العمراني في ليتل باي.
According to the territorial Government, the Little Bay Town Centre provides the infrastructure to encourage further development in the area by the private sector.ووفقا لما ذكرته حكومة الإقليم، يوفر مركز ليتل باي تاون سنتر الهياكل الأساسية لتشجيع القطاع الخاص على القيام بمزيد من أعمال التطوير في المنطقة.
In order to open up more land for high-income housing and villa development, the territorial Government has allocated a further EC$ 4.5 million for infrastructure on the Davy Hill side and around Dogger Hill, behind the Territory’s cultural centre.ولإتاحة المزيد من الأراضي لإقامة مساكن فاخرة وفيلات، خصصت حكومة الإقليم مبلغا إضافيا قدره 4.5 ملايين دولار من دولارات شرق الكاريبي للبنية التحتية في ناحية تل دافي وحول دوغار هيل، خلف المركز الثقافي للإقليم.
31.31 -
Housing shortages persist for those who have lost their homes or have no access to evacuated properties in Plymouthand its environs.ولا يزال هناك قصور في توفير مساكن لمن فقدوا منازلهم أو لمن لا يستطيعون الإقامة في المساكن التي تم إخلاؤها في بليموث والأماكن المحيطة بها.
The territorial Government has established a programme to close volcano-related communal shelters and temporary wooden family units by June 2011.وأنشأت حكومة الإقليم برنامجا لإغلاق مساكن الإيواء العمومية والوحدات الأسرية الخشبية المؤقتة التي أقيمت بسبب البركان وذلك بحلول حزيران/يونيه 2011.
In 2009, the construction and occupation of the Warden Supported Facility at Sweeney’s, one apartment block at Lookout and three duplexes gave some 25 persons the opportunity to be rehoused in decent permanent accommodation.وفي عام 2009، أتاح تشييد وتسكين مجمع سوينيز للشقق السكنية المزود بمشرفين في لوك أوت إلى جانب تشييد وتسكين ثلاثة مساكن مكونة من طابقين، الفرصة لإعادة تسكين 25 شخصا في مساكن دائمة لائقة.
Further, the territorial Government decided to implement a EC$ 12 million accommodation project during 2010/11, while the “home ownership motivates everyone” programme, which was introduced in 2009, gained momentum.كما قررت حكومة الإقليم تنفيذ مشروع للإسكان بتكلفة 12 مليون دولار من دولارات شرق الكاريبي خلال الفترة 2010/2011، بينما اكتسب البرنامج المعنون ”تملك البيت حافز للجميع“، الذي بدأ تنفيذه في عام 2009، قدرا من الزخم.
F.واو -
Utilities and communicationالمرافق العامة والاتصالات
32.32 -
The Montserrat Utilities Limited is responsible for the distribution of water and electricity throughout the inhabited portion of the Territory.شركة مونتسيرات المحدودة للمرافق العامة هي المسؤولة عن توزيع المياه والكهرباء في جميع أنحاء الجزء المأهول من الإقليم.
The entire population has access to Montserrat’s plentiful supply of good potable water and about 98 per cent of residents are linked up to the water system.ويحصل جميع السكان على حاجتهم من إمدادات المياه الوفيرة الجيدة الصالحة للشرب كما أن نحو 98 في المائة من السكان موصلون بشبكة المياه.
The water section of the Montserrat Utilities Limited takes water from springs high in the mountains, lightly treats it and then stores and distributes it to customers through its network of pipes and reservoirs.ويقوم قسم المياه في شركة مونتسيرات المحدودة للمرافق العامة بجلب المياه من الينابيع التي تقع في أعالي الجبال، ثم يعالجها معالجة طفيفة، ثم يخزنها ويوزعها على عملاء الشركة بواسطة شبكتها المؤلفة من الأنابيب والخزانات.
It also has responsibility for sewage treatment in some areas, notably Lookout and Davy Hill.والشركة مسؤولة أيضا عن معالجة مياه الصرف الصحي في بعض المناطق، لا سيما في لوك أوت ودافي هيل.
33.33 -
The territorial Government continued to spearhead the development of a broadly supported national energy policy as electricity continued to be produced from inefficient containerized high-speed diesel generators.وواصلت حكومة الإقليم قيادة العمل في إعداد سياسة وطنية للطاقة تحظى بدعم واسع النطاق في الوقت الذي استمر فيه إنتاج الكهرباء من مولدات ديزيل عالية السرعة محملة في حاويات وتفتقر إلى الكفاءة.
A power station project estimated to cost EC$ 21 million is being developed.ويجري حاليا إعداد مشروع لإنشاء محطة للطاقة بتكلفة تقدر بـ 21 مليون من دولارات شرق الكاريبي.
34.34 -
With regard to communications, in the context of efforts to liberalize the sector, the territorial Government has held meetings with Cable & Wireless, trading as Landline Internet Mobile Entertainment, and has had expressions of interest and proposals from other providers, including Digicel.وفي ما يتعلق بقطاع الاتصالات، وفي إطار الجهود المبذولة لتحرير هذا القطاع، عقدت حكومة الإقليم اجتماعات مع شركة البرق واللاسلكي التي تقدم خدمات تعمل في مجال الهاتف الأرضي والإنترنت والهاتف المحمول وخدمات ترفيهية (LIME) وتلقت عروضاً ومقترحات من مقدمي خدمات آخرين في هذا المجال، بما في ذلك شركة ديجيسل.
According to the administering Power, it was understood that Digicel was ready to present proposals to provide mobile phone services to the island.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، فإن شركة ديجيسيل مستعدة لتقديم مقترحات بتوفير خدمات الهاتف المحمول إلى الجزيرة.
35.35 -
As previously reported, e-mail is widely used and digital subscriber lines have been introduced.ووفقا لما أبلغ عنه سابقا، يستخدم البريد الإلكتروني على نطاق واسع، كما بدأ العمل بخطوط الاشتراك الرقمية.
A regular mail service between Montserratand all countries is maintained.ويجري الحفاظ على خدمة بريدية منتظمة بين مونتسيرات وجميع البلدان.
According to the territorial Government, Radio Montserrat and the Government Information Unit will be amalgamated in the Office of the Chief Minister into an autonomous agency, the Montserrat Media Corporation.ووفقا لما ذكرته حكومة الإقليم، سيجري دمج محطة إذاعة مونتسيرات ووحدة الإعلام الحكومية ضمن وكالة مستقلة في مكتب رئيس الوزراء، هي الهيئة الإعلامية لمونتسيرات.
The Montserrat Media Corporation is expected to spearhead the development of a virtual Montserratprogramme to reach out to the Montserratians diaspora.ويتوقع أن تتولى تلك الهيئة قيادة العمل في وضع برنامج إلكتروني لمونتسيرات يستهدف الوصول إلى أهالي مونتسيرات في الشتات.
V.خامسا -
Social conditionsالأحوال الاجتماعية
A.ألف -
Generalلمحة عامة
36.36 -
The volcanic crisis has had a profound effect on traditional social structures and support systems, with many families and communities split up and relocated to various parts of the world.كان لأزمة الثوران البركاني أثر عميق على الهياكل الاجتماعية ونظم الدعم التقليدية إذ أدت إلى تشتت العديد من الأسر وتفكك المجتمعات المحلية وانتقال العديد من الأشخاص للعيش في مناطق مختلفة من العالم.
Montserrat’s social security programme was being reformed in order to achieve sustainability in the longer term.وقد خضع نظام الضمان الاجتماعي في مونتسيرات للإصلاح من أجل تحقيق الاستدامة على المدى الطويل.
Anticipated changes included raising the retirement age, modifying the short- and long-term benefit accrual rates and restructuring the various benefits to reflect local circumstances.وتضمنت التغييرات المتوقعة رفع سن التقاعد، وتعديل معدلات تراكم الاستحقاقات على المديين القصير والطويل، وإعادة هيكلة مختلف الاستحقاقات بما يتلاءم والظروف المحلية.
This process continued in 2010, including through harmonization of relevant policies in the region.وتواصلت تلك العملية في عام 2010 بوسائل منها مواءمة السياسات ذات الصلة في المنطقة.
37.37 -
According to the territorial Government, the estimated expenditure for statutory payments in 2009/10, including loan repayments, pensions, social security and tax refunds, was approximately EC$ 12 million.ووفقا لما ذكرته حكومة الإقليم، بلغت النفقات المقدرة للمدفوعات الإلزامية للفترة 2009/2010، بما في ذلك إعادة سداد القروض، والمعاشات التقاعدية، والضمان الاجتماعي، والمستردات الضريبية، ما يقرب من 12 مليون من دولارات شرق الكاريبي.
Policies and programmes for the poor and vulnerable would not be affected in a bid to rationalize public services as the Government was committed to preserving their dignity and place in society.ولن يكون هناك مساس بالسياسات والبرامج الموضوعة لصالح الفقراء والمستضعفين، سعيا إلى ترشيد الخدمات العامة نظرا لكون الحكومة ملتزمة بصون كرامتهم ومكانتهم في المجتمع.
For instance, social welfare financial assistance benefited approximately 270 households or some 310 individuals.فعلى سبيل المثال، غطت المساعدات المالية المقدمة في إطار الرعاية الاجتماعية ما يقرب من 270 أسرة معيشية أو نحو 310 أفراد.
Additionally, 94 households received rental assistance and 13 children received foster care allowances.كما حصلت 94 أسرة معيشية على مساعدة في تحمل تكاليف الإيجارات وحصل 13 طفلا على إعانات للمساعدة في تحمل نفقات رعاية الأسر الحاضنة.
The territorial Government’s social welfare services continue to focus on the needs of the most vulnerable persons, including the elderly, the mentally challenged, the physically challenged, children and low-income households.وما زالت خدمات الرعاية الاجتماعية لحكومة الإقليم تركز على تلبية حاجات أكثر الأشخاص ضعفاً، بمن فيهم المسنون والمعاقون ذهنياً والمعاقون جسدياً والأطفال والأسر المعيشية المنخفضة الدخل.
Social welfare services in Montserratinclude monthly financial assistance, rental assistance and one-time assistance for items such as food, school lunches, school supplies, utilities and essential household equipment, as well as burials.وتشمل خدمات الرعاية الاجتماعية في مونتسيرات مساعدة مالية شهرية، ومساعدة لدفع الإيجار، ومساعدة لمرة واحدة لتحمل نفقات الطعام والوجبات، واللوازم المدرسية، والكهرباء والمياه وما إليها، والأجهزة المنزلية الأساسية، وتكاليف الدفن.
All social welfare assistance cases are “means-tested” to determine the individual’s or household’s financial situation and whether they qualify for assistance.وتستند جميع حالات تقديم المساعدة في إطار الرعاية الاجتماعية إلى ”التحقق من الدخل“ لتحديد الحالة المالية للفرد أو الأسرة المعيشية، وما إذ كانا مؤهلين للحصول على المساعدة.
B.باء -
Labourالعمل
38.38 -
According to the administering Power, the working population of Montserratstands at about 2,500, comprising approximately 50 per cent nationals.وفقاً لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، يبلغ عدد السكان العاملين في مونتسيرات نحو 500 2 نسمة، يشملون حوالي 40 في المائة من المواطنين.
Montserratmaintains a positive industrial relations climate, within which every effort is made to ensure that workers, unions, employees and other stakeholders work together to achieve national development goals.وتحافظ مونتسيرات على مناخ إيجابي في علاقات العمل، حيث تبذل قصارى الجهود لكفالة عمل العمال والنقابات والموظفين وغيرهم من أصحاب المصلحة جنباً إلى جنب تحقيقاً للأهداف الإنمائية الوطنية.
Labour relations are governed by the Employment Act (revised 2002), under which the Labour Department provides mediation and conciliation services, with the Labour Tribunal settling disputes.ويحكم علاقات العمل قانون العمل (المنقح في عام 2002) الذي توفر إدارة العمل في إطاره خدمات الوساطة والتوفيق، وتضطلع محكمة العمل بتسوية المنازعات.
The fifth annual Worker’s Week was celebrated in Montserratin 2010.وجرى في عام 2010 الاحتفال بالأسبوع السنوي الخامس للعامل في مونتسيرات.
It included workshops on occupational safety and radio discussions on investment opportunities for workers.وشمل الاحتفال حلقات عمل بشأن السلامة المهنية ومناقشات إذاعية بشأن فرص الاستثمار المتاحة للعمال.
39.39 -
The territorial Government continued to address the shortage of skilled labour by providing relocation incentives to Montserratians and granting work permits to non-nationals.وتواصل حكومة الإقليم معالجة مسألة النقص في اليد العاملة الماهرة بمنح الحوافز لمواطني مونتسيرات العائدين وتصاريح العمل لغير المواطنين.
The granting of work permits is covered under the Immigration Act 2002.ويخضع منح تصاريح العمل لقانون الهجرة لعام 2002.
According to the administering Power, the territorial Government continued in 2010 to facilitate the active recruitment of skilled labour, both professional and otherwise, to meet demand.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، واصلت حكومة الإقليم في عام 2010 تسهيل التوظيف النشط لليد العاملة الماهرة، سواء من الفنيين أو غير ذلك، من أجل تلبية الطلب.
C.جيم -
Education and cultureالتعليم والثقافة
40.40 -
The MontserratDepartment of Education is responsible for the development and provision of educational and training programmes intended to enable its citizens to acquire skills that can contribute positively to the future of the Territory.تتولى إدارة التعليم في مونتسيرات مسؤولية وضع وتوفير البرامج التعليمية وبرامج التدريب الرامية إلى تمكين المواطنين من اكتساب المهارات التي يمكن أن تسهم إيجابياً في مستقبل الإقليم.
Estimated expenditure on education was budgeted for 2010/11 at approximately EC$ 8 million.ويبلغ المخصص للإنفاق على التعليم في ميزانية الفترة 2010/2011 ما يقدر بنحو 8 ملايين من دولارات شرق الكاريبي.
41.41 -
Montserrat has educational infrastructure and services that provide full access to primary and secondary education.ولدى مونتسيرات بنية تحتية وخدمات تعليمية تتيح إمكانية الاستفادة بشكل كامل من فرص التعليم الابتدائي والثانوي.
The Montserrateducation system is broadly based on the British system.ويستند النظام التعليمي في مونتسيرات بوجه عام إلى النظام البريطاني.
The Department of Education is structured into several specialized organizational segments: early childhood education, primary education, secondary education, post-secondary education, special needs, teacher training and education support services.وتنقسم إدارة التعليم إلى عدة قطاعات تنظيمية متخصصة هي: التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، والتعليم الابتدائي، والتعليم الثانوي، والتعليم في مرحلة ما بعد الثانوي، وتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، وإعداد المعلمين، وخدمات دعم التعليم.
There are several Government day-care facilities and nursery schools, and one privately owned early childhood facility.وتوجد عدة مرافق حكومية للرعاية النهارية ودور حضانة، ومرفق للرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة مملوك للقطاع الخاص.
According to the administering Power, two of the four primary schools are privately owned.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، توجد مدرستان خاصتان من المدارس الابتدائية الأربع.
The Government-owned Montserrat Secondary Schoolis the only secondary school.والمدرسة الثانوية التي تملكها الحكومة في مونتسيرات هي المدرسة الثانوية الوحيدة في الإقليم.
42.42 -
The Montserrat Community College in Salemoffers sixth form programmes, nursing education and some technical skills courses.وتقدم كلية مونتسيرات المتوسطة في سالم البرامج الدراسية للصف السادس الثانوي، ودراسة التمريض، وبعض الدورات الدراسية الخاصة بالمهارات التقنية.
During 2010, the Community College continued to develop and strengthen its technical and vocational training programme.وخلال عام 2010، واصلت الكلية تطوير وتعزيز برنامجها للتدريب التقني والمهني.
The University of the West Indiesmaintains an extramural department adjacent to the Community College.وتحتفظ جامعة جزر الهند الغربية بقسم خارجي تابع لها بجوار الكلية المتوسطة.
Postgraduate college students can read for a variety of long-distance degrees from the University.وبإمكان خريجي الكلية الالتحاق بتلك الجامعة للحصول على درجات علمية مختلفة عن طريق الدراسة من بعد.
43.43 -
According to the territorial Government, in 2010 Brades Primary Schoolcompleted a new two-storey school building financed through the Basic Needs Trust Fund of the Caribbean Development Bank.ووفقا لما ذكرته حكومة الإقليم، فقد انتهت مدرسة برادس الابتدائية في عام 2010 من تشييد مبنى جديد للمدرسة يتألف من طابقين بتمويل من الصندوق الاستئماني للاحتياجات الأساسية التابع لمصرف التنمية الكاريبي.
Furthermore, the expansion work for the Lookout Primary Schoolwas in the planning process.كما يجري الآن وضع الخطط لتوسيع مدرسة لوك أوت الابتدائية.
The Ministry of Education received more than 1,000 primary school reading books from the Caribbean Centre of Excellence for Teacher Training of the University of the West Indies Institute of Education, located in Jamaica.وتلقت وزارة التعليم أكثر من ألف كتاب من كتب القراءة للمدارس الابتدائية من مركز الامتياز الكاريبي لإعداد المعلمين، التابع لمعهد التربية بجامعة جزر الهند الغربية، والذي يتخذ من جامايكا مقرا له.
44.44 -
In November 2010, Montserrat held the second annual literary festival, the Alliouagana Festival of the Word, with the theme “Discovering new worlds through words”, bringing together writers and readers from the Caribbean, North America, the United Kingdomand Australia.وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2010، نظمت مونتسيرات المهرجان السنوي الثاني لمحو الأمية، المسمى مهرجان أليواغانا للكلمة، والذي كان موضوعه ”اكتشاف عوالم جديدة عن طريق الكلمات“، وقد ضم المهرجان كتابا وقراء من منطقة البحر الكاريبي وشمال أمريكا والمملكة المتحدة وأستراليا.
D.دال -
Healthالصحة
45.45 -
The Department of Health of Montserratis responsible for providing primary and secondary health services, along with health-related policy advice to the territorial Government.تتولى إدارة الشؤون الصحية في مونتسيرات مسؤولية توفير خدمات الصحة الأولية والثانوية، إلى جانب إسدائها المشورة لحكومة الإقليم في ما يتصل بالسياسات العامة في مجال الصحة.
Estimates put life expectancy in the Territory at approximately 73 years.وتشير التقديرات إلى أن العمر المتوقع في الإقليم يبلغ 73 سنة.
Those suffering from asthma or other respiratory problems could be affected by airborne dust, volcanic ash and gases.ومن الممكن لمن يعانون من الربو أو غيره من المشاكل التنفسية أن يتأثروا بالغبار الذي ينقله الهواء وبالرماد البركاني والغازات.
46.46 -
The estimated expenditure of the Department of Health was budgeted in 2010 at approximately EC$ 16 million to provide medical assistance on- and off-island for people in need, including foster children, covering areas such as general medical care, surgical care, diagnostic testing, eye and ear care, and medication.ويبلع ما جرى تخصيصه في الميزانية لنفقات إدارة الشؤون الصحية في عام 2010 ما يقرب من 16 مليون من دولارات شرق الكاريبي، وذلك لتقديم المساعدة الطبية في الجزيرة وخارجها للأشخاص المحتاجين، ومنهم الربائب، وهي تغطي مجالات مثل الرعاية الطبية العامة، والطب الجراحي، والفحوص التشخيصية، والرعاية الخاصة بالعين والأذن، وتوفير الأدوية.
The territorial Government continued to offer free emergency dental services for school-age children, the elderly, pregnant women and Government staff.واستمرت حكومة الإقليم في توفير خدمات مجانية في حالات الطوارئ المتصلة بطب الأسنان للأطفال في سن الدراسة والمسنين والحوامل والموظفين الحكوميين.
At the same time, the Territory continued to have difficulty in providing specialist health services mainly because of the significant cost involved.وفي الوقت ذاته، ظلت تواجه الإقليم صعوبات في توفير الخدمات الصحية التخصصية لأسباب تعود بشكل رئيسي إلى ضخامة تكاليف توفير هذه الخدمات.
Nonetheless, the territorial Government was able to maintain a programme for a visiting ophthalmologist and a psychiatrist, and programmed a line-up of visiting specialists during 2010 in areas such as urology, gastroenterology, cardiology, obstetrics and gynaecology.إلا أن حكومة الإقليم تمكنت من الاستمرار في برنامج لتوفير خدمات طبيب عيون زائر وطبيب أمراض نفسية زائر ووضعت خطة للاستفادة من أحصائيين زائرين في عام 2010 في تخصصات منها طب الجهاز البولي وطب الجهاز الهضمي وطب القلب والتوليد وطب النساء.
47.47 -
Montserrat has health facilities that include the 30-bed GlendonHospital in St. Johnsin the north, which is able to cover all routine health issues, X-rays and minor operations, as well as several primary care clinics.وتوجد في مونتسيرات مرافق صحية تشمل مستشفى غليندون في سانت جونز في الشمال، الذي يضم 30 سريراً، ويستطيع العناية بجميع الأمور الصحية الروتينية، وتوفير التصوير بالأشعة السينية، وأداء العمليات الجراحية البسيطة، كما توجد فيه عدة عيادات للرعاية الصحية الأولية.
Anyone requiring specialist medical treatment may need to travel to a neighbouring island.وقد يلزم أن يسافر أي شخص يحتاج إلى علاج طبي تخصصي إلى جزيرة مجاورة.
Arrangements are in place for emergency medical evacuation to Antigua and Guadeloupe.وهناك ترتيبات من أجل الإجلاء الطبي إلى أنتيغوا وغوادلوب في حالات الطوارئ.
While there is no private dental practice on the island, public practice during the evenings and weekends is available to all.ولا توجد عيادات خاصة لطب الأسنان في الجزيرة، ولكن الجميع بإمكانهم ارتياد عيادة حكومية تقدم هذه الخدمة مساءً وفي عطلة نهاية الأسبوع.
E.هاء -
Crime and public safetyالجريمة والسلامة العامة
48.48 -
In 2010, the territorial Government allocated approximately EC$ 9 million to fund the judiciary and internal security services (police, legal, magistracy, supreme court).في عام 2010، خصصت حكومة الإقليم نحو 9 من ملايين دولارات شرق الكاريبي لتمويل الخدمات القضائية وخدمات الأمن الداخلي (الشرطة، والخدمات القانونية، والقضاء، والمحكمة العليا).
Criminal offences are dealt with under the Penal Code of Montserrat, revised in 2002.ويجري التعامل مع الأفعال الإجرامية بموجب قانون العقوبات الخاص بمونتسيرات، الذي نُقح في عام 2002.
Under the Parole of Prisoners Act 2004, a Parole Board reviews cases for the release of prisoners into the community on licence, and makes recommendations to the Governor in that regard.وبموجب قانون الإفراج المشروط عن السجناء لعام 2004، يستعرض مجلس معني بالإفراج المشروط حالات السجناء المرشحين لإطلاق سراحهم في المجتمع بترخيص، ويقدم توصياته إلى الحاكم في هذا الصدد.
49.49 -
With a budget allocation of approximately EC$ 6.8 million for 2010/11, the Royal Montserrat Police Force, comprising almost 80 officers, has a fully functioning police headquarters within the Government headquarters complex at Brades, as well as two substations and a marine unit.وخُصص في الميزانية للفترة 2010/2011 مبلغ 6.8 ملايين من دولارات شرق الكاريبي تقريبا لقوة شرطة مونتسيرات الملكية المؤلفة مما يناهز 80 فردا من أفراد الشرطة والتي لديها مقر لقيادة الشرطة يعمل على الوجه الأكمل في مجمع المقر الحكومي الكائن في بريدز، وذلك فضلا عن مركزي شرطة فرعيين ووحدة بحرية.
Under a five-year strategy, the Royal Montserrat Police Force places emphasis on neighbourhood and intelligence-led policing, crime reduction and prevention, and partnership in the criminal justice system.وتركز قوة شرطة مونتسيرات الملكية، في إطار استراتيجية تمتد خمس سنوات، على حفظ الأمن والنظام في الأحياء، وضبط الأمن بالاستناد إلى المعلومات الاستخباراتية، والحد من الجريمة والحيلولة دون وقوعها، والشراكة في نظام العدالة الجنائية.
50.50 -
According to the administering Power, concerns about the rise in youth crime and lack of discipline have remained constant in recent years and were addressed by the introduction of a territorial Government department for youth issues and the establishment of specific cross-departmental strategies.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، فقد ظل ازدياد جرائم الشباب وانعدام الانضباط يثيران القلق في السنوات الأخيرة وهو ما جرى التصدي له من خلال إنشاء إدارة لمعالجة قضايا الشباب تابعة لحكومة الإقليم ووضع استراتيجيات محددة على مستوى الإدارات المختلفة.
There was a decrease in crimes of acquisition in 2010, particularly burglary, showing that the efforts by the department for youth are meeting with some success.وشهد عام 2010 نقصان جرائم الاستيلاء، ولا سيما السطو على المنازل، وهو ما يدل على أن الجهود التي تبذلها إدارة شؤون الشباب تلاقي بعض النجاح.
At the same time, the opportunity for forensic development was limited and dependent on expensive overseas analysis.وفي الوقت ذاته، لا تتوافر لتطوير الإمكانيات في مجال الطب الشرعي إلا فرصة محدودة وهو أمر يعتمد على تحليل مكلف يتم خارج الإقليم.
51.51 -
Following a bomb scare in March 2010, a committee comprising representatives from the Royal Montserrat Police Force, the Fire Department, the Human Resources Department, the Office of the Chief Minister and the Disaster Management Coordination Agency was established to look at the territorial Government’s plans for evacuating and securing the headquarters in the event of a security emergency.وإثر بلاغ كاذب عن وجود قنبلة في أذار/مارس 2010، تشكلت لجنة تتألف من ممثلين من قوة شرطة مونتسيرات الملكية ومصلحة الإطفاء، وإدارة الموارد البشرية، ومكتب رئيس الوزراء، ووكالة تنسيق إدارة الكوارث، للنظر في خطط حكومة الإقليم لإخلاء المقر وتأمينه في حال وقوع طارئ أمني.
F.واو -
Human rightsحقوق الإنسان
52.52 -
Under the draft Constitution, provision is made regarding the fundamental rights and freedoms of the individual.يتضمن مشروع الدستور نصا يتصل بالحقوق والحريات الأساسية للفرد.
The following international human rights instruments were extended to Montserrat: the European Convention on Human Rights; the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights; the International Covenant on Civil and Political Rights;وتشارك مونتسيرات في الصكوك الدولية التالية المتعلقة بحقوق الإنسان: الاتفاقية الأوروبية لحقوق الانسان؛
the Convention against Torture and Other Cruel, Inhuman or Degrading Treatment or Punishment; the Convention on the Rights of the Child; and the International Convention on the Elimination of All Forms of Racial Discrimination.العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، واتفاقية حقوق الطفل، والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.
According to the administering Power, there is no discrimination on the basis of sex pursuant to articles 2 and 3 of the International Covenant on Civil and Political Rights.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، لا يوجد تمييز بسبب الجنس عملا بالمادتين 2 و 3 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
53.53 -
In 2008, the territorial Government signed the United Nations Children’s Fund country programme action plan 2008-2011, which seeks to promote mutual agreement and cooperation in the fulfilment of the Convention on the Rights of the Child and the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women.وفي عام 2008، وقعت حكومة الإقليم على خطة عمل البرنامج القطري لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة للفترة 2008-2011، التي تسعى إلى تعزيز الاتفاق والتعاون المتبادلين في تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.
In October 2010, delegates from Montserratattended a workshop hosted by the Government of Anguilla and attended by other delegations.وفي عام 2010، شارك مندوبون من مونتسيرات إلى جانب وفود أخرى في حلقة عمل استضافتها حكومة أنغيلا.
During the workshop, the participants looked at ways to accelerate the process of having the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women extended to their respective Territories.وبحث المشاركون أثناء حلقة العمل سبل الإسراع بعملية مد مظلة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة لتشمل أقاليم تلك الوفود.
According to the administering Power, the territorial Government was also to consider the options available to meet international obligations on sexual orientation.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، ستنظر حكومة الإقليم قريبا في الخيارات المتاحة للوفاء بالالتزامات الدولية المتعلقة بالميل الجنسي.
54.54 -
The Territory’s Human Rights Committee, established by the Executive Council, helps fulfil the territorial Government’s responsibilities in meeting the reporting requirements under various international conventions, monitors the implementation of the relevant conventions and advises the Government on matters related to human rights.وتساعد لجنة حقوق الإنسان في الإقليم، التي أنشأها المجلس التنفيذي، في وفاء حكومة الإقليم بمسؤولياتها عن تلبية متطلبات الإبلاغ التي تقضي بها شتى الاتفاقيات الدولية، وترصد تنفيذ الاتفاقيات ذات الصلة، وتسدي المشورة إلى الحكومة في المسائل المتصلة بحقوق الإنسان.
VI.سادسا -
Environment and volcanic activityالبيئة والنشاط البركاني
55.55 -
Following the 1995 eruption of the Soufrière Hills volcano after centuries of dormancy, in October 1996 the Territory was divided to create an exclusion zone comprising roughly the southern two thirds of the island.عقب ثوران بركان سوفريير هيلز في عام 1995 بعد قرون من الخمود، جرى في تشرين الأول/أكتوبر 1996، تقسيم الإقليم لإنشاء منطقة محظورة تتألف من ثلثي الجزيرة تقريبا الواقعين في الجنوب.
According to the administering Power, a large eruption in February 2010 was followed by a quiet period during the remainder of the year.ووفقا لما ذكرته الدولة القائمة بالإدارة، حدث ثوران كبير في شباط/فبراير 2010 تلته فترة هدوء استمرت حتى نهاية العام.
The Montserrat Volcano Observatory website contains information on hazard levels and a map of the various zones.ويحتوي الموقع الشبكي لمرصد بركان مونتسيرات على معلومات عن مستويات الخطورة وخريطة لمختلف المناطق.
56.56 -
In regard to other environmental issues during 2010, the Territory developed a biodiversity research protocol for the island;وفيما يتعلق بالمسائل البيئية الأخرى، فقد وضع الإقليم خلال عام 2010 بروتوكولا لبحوث التنوع البيولوجي في الإقليم؛
continued its long-term monitoring programme for flora, forest birds, reptiles and amphibians;وواصل برنامجه الطويل الأجل لرصد النباتات وطيور الغابات والزواحف والبرمائيات؛
began the development of a climate change adaptation strategy and a public education and outreach programme;وشرع في وضع استراتيجية للتكيف مع تغير المناخ وبرنامج لتنوير الجمهور وتوعيته؛
and identified the distribution and extent of key invasive species to develop strategies for their management.وحدد توزيع أنواع بيولوجية متغلغلة رئيسية ومدى تواجدها من أجل وضع استراتيجيات للتعامل معها.
Further, the Territory experienced damage from Hurricane Earl during the 2010 hurricane season: a number of bridges and culverts were washed away by flooding and landslides caused by 20 inches of rain falling over a 24-hour period.كما تكبد الإقليم أضرارا بسبب إعصار إيرل أثناء موسم أعاصير عام 2010؛ وجرفت الفيضانات والانهيالات الأرضية الناجمة عن 20 بوصة من مياه الأمطار التي انهمرت على مدى 24 ساعة، عددا من الجسور والمجاري السفلية.
57.57 -
For several years the Disaster Management Coordination Agency, funded in 2010/11 with EC$ 4.9 million, provided a comprehensive disaster preparedness and mitigation response and recovery programmes for Montserrat.وظلت وكالة تنسيق إدارة الكوارث، التي مُولت في الفترة 2010/2011 بمبلغ 4.9 ملايين من دولارات شرق الكاريبي، توفر على مدى عدة سنوات استجابة شاملة في مجال التأهب للكوارث والتخفيف من آثارها، وتنفذ برامج للتعافي منها في مونتسيرات.
In 2010, the territorial Government examined the Agency’s structure and functions to make it a more streamlined, efficient and effective organization and to help integrate strategic disaster management objectives into regional development.وقامت حكومة الإقليم في عام 2010 بدراسة هيكل تلك الوكالة ومهامها لزيادة تبسيطها وجعلها أكثر كفاءة وفعالية وللمساعدة في جعل الأهداف الاستراتيجية لإدارة الكوارث جزءا لا يتجزأ من التنمية الإقليمية.
VII.سابعا -
Relations with international organizations and partnersالعلاقات مع المنظمات الدولية والشركاء الدوليين
58.58 -
Montserrat is an associate member of the Economic Commission for Latin America and the Caribbeanand its subsidiary bodies.مونتسيرات عضو منتسب في اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وفي هيئاتها الفرعية.
The Territory receives some support from the United Nations Development Programme.ويتلقى الإقليم بعض الدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
59.59 -
Montserrat is a founding member of both the Caribbean Community and the Organization of Eastern Caribbean States and a member of the institutions associated with those organizations, including the University of the West Indies, the Caribbean Development Bank and the Eastern Caribbean Central Bank.ومونتسيرات عضو مؤسس في كل من الجماعة الكاريبية ومنظمة دول شرق البحر الكاريبي، وعضو في المؤسسات المرتبطة بكلتا المنظمتين، ومنها جامعة جزر الهند الغربية، ومصرف التنمية الكاريبي، والبنك المركزي لشرق الكاريبي.
According to media reports, Montserrat, which is the only Non-Self-Governing Territory member of the Organization of Eastern Caribbean States, is still awaiting word from the administering Power as regards its participation in the Organization’s economic union established in 2010.ووفقا لما نقلته وسائل الإعلام، لا تزال مونتسيرات وهي الإقليم الوحيد من أعضاء في منظمة دول شرق البحر الكاريبي الذي لا يتمتع بالحكم الذاتي، تنتظر كلمة من الدولة القائمة بالإدارة بشأن مشاركتها في الاتحاد الاقتصادي لتلك المنظمة الذي نشأ في عام 2010.
60.60 -
As a Non-Self-Governing Territory of the United Kingdom, Montserratis associated with the European Union but is not a part of it.وباعتبار مونتسيرات إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي تابعاً للمملكة المتحدة، فإنها منتسبة إلى الاتحاد الأوروبي ولكنها ليست جزءا منه.
According to information provided by the administering Power, Montserratis considering joining the Caribbean Economic Partnership Agreement, which is a trade agreement negotiated between the Caribbean Community and the European Union.ووفقا للمعلومات المقدمة من الدولة القائمة بالإدارة، فإن مونتسيرات تنظر حاليا في الانضمام إلى اتفاق الشراكة الاقتصادية لمنطقة البحر الكاريبي، وهو اتفاق تجاري تم التوصل إليه عن طريق التفاوض بين الجماعة الكاريبية والاتحاد الأوروبي.
VIII.ثامنا -
Future status of the Territoryمركز الإقليم مستقبلا
A.ألف -
Position of the territorial Governmentموقف حكومة الإقليم
61.61 -
The position of the Government of Montserrat on constitutional reform is set out in section II above.يتضمن الفرع الثاني أعلاه توضيحا لموقف حكومة مونتسيرات بشأن الإصلاح الدستوري.
B.باء -
Position of the administering Powerموقف الدولة القائمة بالإدارة
62.62 -
Information on the general position of the United Kingdomwas included in the report of the Secretary-General entitled “Second International Decade for the Eradication of Colonialism” (A/65/330, annex I).ترد معلومات عن الموقف العام للمملكة المتحدة في تقرير الأمين العام المعنون ”العقد الدولي الثاني للقضاء على الاستعمار“ (A/65/330، المرفق الأول).
On 4 October 2010, the United Kingdommade a statement before the Special Political and Decolonization Committee (Fourth Committee) during the sixty-fifth session of the General Assembly.وفي 4 تشرين الأول/أكتوبر 2010، أدلت المملكة المتحدة ببيان أمام لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) أثناء الدورة الخامسة والستين للجمعية العامة.
63.63 -
According to the record of the Fourth Committee meeting (A/C.4/65/SR.2), the representative of the United Kingdom reiterated the Government’s established position that its relationship with its Overseas Territories was a modern one based on partnership, shared values and the right of each Territory to determine whether it wished to stay linked to the United Kingdom or not.ووفقا لمحضر جلسة اللجنة الرابعة (A/C.4/65/SR.2)، أكد ممثل المملكة المتحدة، موقف الحكومة الثابت من أن علاقتها مع أقاليمها فيما وراء البحار هي علاقة عصرية تقوم على الشراكة والقيم المشتركة وحق كل إقليم في تقرير ما إذا كان يود الإبقاء على ارتباطه بالمملكة المتحدة أم لا.
Although the situation in each Territory was different and some Territories were at a more advanced stage of development than others, the United Kingdomwould continue to work with all the Territories, as appropriate, in areas such as good governance, political and economic development and transparency, enhanced security and reduced vulnerability to natural and non-natural disasters.ورغم اختلاف الحالة في كل إقليم وتحقيق بعض الأقاليم مراحل إنمائية أكثر تقدما مما حققته أقاليم أخرى، فإن المملكة المتحدة ستواصل العمل مع جميع الأقاليم، حسب الاقتضاء، في مجالات من قبيل الحكم الرشيد والتنمية السياسية والاقتصادية والشفافية وتعزيز الأمن وزيادة المناعة إزاء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية.
64.64 -
The speaker went on to say that the relationship between an OverseasTerritory and the United Kingdomwas enshrined in the constitution of each Territory.ومضى المتكلم يقول إن العلاقة بين إقليم ما وراء البحار والمملكة المتحدة مكرسة في دستور كل إقليم.
A recent constitutional review process with a number of the Territories had resulted in updated provisions of existing constitutions, such as human rights provisions, and those relating to good governance and the respective roles of the Governor and locally elected politicians.وقد أسفرت عملية استعراض الدستور التي جرت مؤخرا مع عدد من الأقاليم عن إدخال نصوص محدثة إلى دساتير قائمة، مثل النصوص المتعلقة بحقوق الإنسان والإدارة الرشيدة وأدوار كل من حكام الأقاليم والساسة المنتخبين محليا.
65.65 -
Further, good governance had been the central theme in all constitutional talks with the Territories.كما كانت الإدارة الرشيدة موضوعا محوريا في جميع المحادثات الدستورية التي جرت مع الأقاليم.
The Government of the United Kingdomhad no wish to micromanage its Overseas Territoriesand was committed to allowing each Territory to run its own affairs to the greatest degree possible.وليس لدى حكومة المملكة المتحدة أي رغبة في إدارة كل صغيرة وكبيرة في شؤون أقاليمها فيما وراء البحار وهي ملتزمة بالسماح لكل إقليم بإدارة شؤونه إلى أقصى درجة ممكنة.
However, that brought with it responsibilities on the part of each Territory.ولكن ذلك يستتبع مسؤوليات على كل إقليم.
Where the United Kingdomfelt that a Territory was failing to fulfil the international obligations which extended to it or developments in a Territory gave rise to other concerns, the Government of the United Kingdomwould not hesitate to raise it with the Territory’s Government and to intervene where necessary.وعندما تشعر المملكة المتحدة أن إقليما ما يقصر في الوفاء بالتزاماته الدولية أو أن تطورات في إقليم ما تثير شواغل أخرى، فلن تتردد حكومة المملكة المتحدة في إثارة هذا الأمر مع حكومة الإقليم وفي التدخل عند اللزوم.
C.جيم -
Action taken by the General Assemblyالإجراء الذي اتخذته الجمعية العامة
66.66 -
On 10 December 2010, the General Assembly adopted without a vote resolutions 65/115 A and B, based on the report of the Special Committee transmitted to the General Assembly (A/65/23) and its subsequent consideration by the Fourth Committee.في 10 كانون الأول/ديسمبر 2010، اتخذت الجمعية العامة دون تصويت القرارين 65/115 ألف وباء، بناء على تقرير اللجنة الخاصة المحال إلى الجمعية العامة (A/65/23) وبناء على نظر اللجنة الرابعة فيه لاحقا.
Section VII of resolution 65/115 B concerns Montserrat.ويتعلق الجزء السابع من القرار 65/115 باء بمونتسيرات.
Under that section’s operative paragraphs, the General Assembly:وبموجب فقرات منطوق القرار في ذلك الجزء، فإن الجمعية العامة:
1.1 -
Welcomes the progress made by the territorial Government and the administering Power on concluding the negotiations to reform the Constitution of the Territory and welcomes the public consultation being undertaken;ترحب بالتقدم الذي أحرزته حكومة الإقليم والدولة القائمة بالإدارة نحو اختتام المفاوضات المتعلقة بإصلاح دستور الإقليم، وترحب بعملية التشاور العام التي يجري الإضطلاع بها؛
2.2 -
Requests the administering Power to assist the Territory by facilitating its work concerning public outreach efforts, consistent with Article 73 b of the Charter of the United Nations, and, in this regard, calls upon the relevant United Nations organizations to provide assistance to the Territory, if requested;تطلب إلى الدولة القائمة بالإدارة أن تساعد الإقليم عن طريق تيسير الأعمال التي يضطلع بها فيما يتعلق بالجهود المبذولة لتوعية الجمهور، بما يتسق مع المادة 73 (ب) من ميثاق الأمم المتحدة، وتهيب في هذا الصدد بمؤسسات الأمم المتحدة المعنية تقديم المساعدة، عند طلبها، إلى الأقليم؛
3.3 -
Calls upon the administering Power, the specialized agencies and other organizations of the United Nations system, as well as regional and other organizations, to continue to provide assistance to the Territory in alleviating the consequences of the volcanic eruption.تهيب بالدولة القائمة بالإدارة والوكالات المتخصصة والمؤسسات الأخرى التابعة لمنظومة الأمم المتحدة وكذلك المنظمات الإقليمية وغيرها من المنظمات أن تواصل تقديم المساعدة إلى الأقليم لتخفيف آثار الانفجار البركاني.
11
Note: The information contained in the present working paper was derived from public sources, including those of the territorial Government, and from information transmitted to the Secretary-General by the administering Power under Article 73 e of the Charter of the United Nations.ملاحظة: المعلومات الواردة في ورقة العمل هذه مستقاة من مصادر متاحة للإطلاع العام، من بينها مصادر حكومة الإقليم، ومن المعلومات المحالة إلى الأمين العام من الدولة القائمة بالإدارة عملا بالمادة 73 (هـ) من ميثاق الأمم المتحدة.
Further details are contained in previous working papers posted on the United Nations website www.un.org/Depts/dpi/decolonization/docs.htm.ويمكن الإطلاع على مزيد من التفاصيل في ورقات العمل السابقة المنشورة في الموقع الشبكي للأمم المتحدة www.un.org/Depts/dpi/decolonization/docs.htm.