A_71_625_S_2016_989_EA
Correct misalignment Corrected by amir.alqadiry on 12/21/2016 4:18:02 PM Original version Change languages order
A/71/625, S/2016/989 1620737E.docx (ENGLISH)A/71/625, S/2016/989 1620737A.docx (ARABIC)
A/71/625A/71/625
S/2016/989S/2016/989
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/71/625–S/2016/989A/71/625–S/2016/989
General Assemblyالجمعية العامة
Security Councilمجلس الأمن
*1620737**1620737*
General Assemblyالجمعية العامة
Seventy-first sessionالدورة الحادية والسبعون
Agenda item 34البند 34 من جدول الأعمال
The situation in the Middle Eastالحالة في الشرق الأوسط
Security Councilمجلس الأمن
Seventy-first yearالسنة الحادية والسبعون
Letter dated 18 November 2016 from the Permanent Representative of Ukraine to the United Nations addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 موجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لأوكرانيا لدى الأمم المتحدة
I have the honour to enclose herewith a copy of the appeal of the Verkhovna Rada of Ukraine to international organizations, the parliaments of the Organization for Security and Cooperation in Europe and the States members of the Organization of Islamic Cooperation regarding the latest developments in Syria (see annex).أتشرف بأن أرفق طي هذه الرسالة نسخة من مناشدة البرلمان الأوكراني للمنظمات الدولية وبرلمانات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بشأن التطورات الأخيرة في سورية (انظر المرفق).
I would appreciate your kind assistance in having the present letter and its annex distributed as a document of the General Assembly, under agenda item 34, and of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة ومرفقها باعتبارهما وثيقة من وثائق الجمعية العامة في إطار البند 34 من جدول الأعمال، ومن وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Volodymyr Yelchenko Ambassador Permanent Representative(توقيع) فولوديمير يلتشنكو السفير الممثل الدائم
Annex to the letter dated 18 November 2016 from the Permanent Representative of Ukraine to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمرفق الرسالة المؤرخة 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 الموجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لأوكرانيا لدى الأمم المتحدة
Appeal of the Verkhovna Rada of Ukraine to international organizations, the parliaments of the Organization for Security and Cooperation in Europe and the States members of the Organization of Islamic Cooperation regarding the latest developments in Syriaمناشدة البرلمان الأوكراني للمنظمات الدولية وبرلمانات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بشأن التطورات الأخيرة في سورية
Armed conflict in Syria that has lasted for six years now, as well as the latest tragic events unfolding before our eyes in eastern Aleppo, including the outrageous bombing of a United Nations humanitarian convoy on 19 September 2016 and the barbaric methods used for the total annihilation of the civilian population, have obliged the Verkhovna Rada of Ukraine to issue this statement.في وجه النـزاع المسلح المستمر منذ ست سنوات في سورية والأحداث المفجعة الأخيرة التي تتكشف مآسيها أمام أعيننا في شرق حلب، بما في ذلك القصف الشنيع لقافلة إمدادات إنسانية تابعة للأمم المتحدة في 19 أيلول/سبتمبر 2016 والأساليب الوحشية المستخدمة في الإبادة التامة للسكان المدنيين، لم يجد البرلمان الأوكراني مفراً من إصدار البيان التالي.
From the very beginning of the Syrian conflict, Ukraine has been committed to its position regarding the territorial integrity of Syria and continues to stick to this consistent position as a non-permanent member of the Security Council.منذ بداية الصراع السوري، ظلت أوكرانيا ملتزمة بموقفها إزاء السلامة الإقليمية لسورية وما تزال متمسكة بهذا الموقف الثابت باعتبارها عضوا غير دائم في مجلس الأمن.
The final point of destination of the political process lies in the restoration of the sovereignty and territorial integrity of Syria, the establishment of a credible, inclusive, secular transitional government of national unity, amendments to the constitution and the holding of free and fair elections.إن الغاية النهائية للعملية السياسية هي استعادة سيادة سورية وسلامتها الإقليمية وإنشاء حكومة وحدة وطنية انتقالية ذات مصداقية علمانية شاملة للجميع وإدخال تعديلات على الدستور وإجراء انتخابات حرة ونزيهة.
The Ukrainian parliament supports the mission of the Special Envoy of the Secretary-General for Syria and other international initiatives of influential international organizations, such as the United Nations, the League of Arab States and the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons, which are aimed at a settlement of the Syrian conflict.ويؤيد البرلمان الأوكراني مهمة المبعوث الخاص للأمين العام إلى سورية والمبادرات الدولية الأخرى المتخذة من جانب المنظمات الدولية الفاعلة، مثل الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي تهدف إلى التوصل إلى تسوية للصراع السوري.
The Verkhovna Rada of Ukraine is concerned with the dramatic deterioration of the humanitarian situation in Syria, in which the number of Syrians forced to leave their homes has reached 13 million — more than half the pre-war population of the country.ويساور البرلمان الأوكراني القلق من التدهور الحاد للوضع الإنساني في سورية، إذ وصل عدد السوريين الذين أجبروا على مغادرة بيوتهم 13 مليون شخص، أي أكثر من نصف عدد سكان البلد قبل الحرب.
We also strongly condemn the use of chemical and other types of non-conventional weapons against civilians by the Syrian regime, with the direct support of its allies, first and foremost the Russian Federation, a permanent member of the Security Council, and by terrorist organizations.كما ندين بشدة استعمال الأسلحة الكيميائية وغيرها من أنواع الأسلحة غير التقليدية ضد المدنيين، من جانب النظام السوري مدعوما في ذلك مباشرة من حلفائه، وفي صدارتهم الاتحاد الروسي ذو العضوية الدائمة في مجلس الأمن، ومن جانب المنظمات الإرهابية.
In the course of 2016, namely, in February and September, the United States of America and the Russian Federation have twice reached an agreement on the cessation of hostilities between the sides in the Syrian conflict, and twice those agreements were breached.وخلال عام 2016، وتحديدا في شباط/فبراير وأيلول/سبتمبر، توصلت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الروسي مرتين إلى اتفاق بشأن وقف الأعمال القتالية بين الجانبين في الصراع السوري، وكان يتم خرق الاتفاق في كل مرة.
Neither side in the conflict has shown the necessary commitment to its obligations.ولم يبد أي من الجانبين ما يلزم من احترام للالتزامات الواقعة عليهما.
The Russian Federation is now waging two parallel wars with impunity:ويشن الاتحاد الروسي الآن حربين متوازيتين دون أن يناله عقاب:
one in the Ukrainian Donbas and the other in Syria.إحداهما في منطقة دونباس الأوكرانية والأخرى في سورية.
As in Donbas, in Syria, Russia violated its obligations to de-escalate the conflict the very moment those arrangements were made and further stirred up violence right away by deploying additional troops, supplying more weapons and ammunition, waging war and spreading propaganda that more closely resembles that of the middle of the past century.وقد انتهكت روسيا في سورية، كما فعلت في دونباس، التزاماتها بالتراجع عن تصعيد الصراع في نفس اللحظة التي تم الاتفاق فيها على تلك الترتيبات وما لبثت أن أذكت نار العنف بنشر قوات إضافية والإمداد بالمزيد من الأسلحة والذخيرة وشن الحرب ونشر الدعاية التي هي أشبه بدعاية منتصف القرن الماضي.
We deem as absolutely unacceptable the impunity of the Syrian regime and its allies in the mass killing of civilians that is currently happening in Aleppo.إننا نرى أن إفلات النظام السوري وحلفائه من العقاب على القتل الجماعي للمدنيين الذي يجري الآن في حلب أمراً غير مقبول على الإطلاق.
Of particular concern is the cynical missile bombing of the United Nations humanitarian convoy in Aleppo on 19 September 2016, which happened just after the Government of Syria had unilaterally walked away from the cessation of hostilities.ومما يثير القلق بشكل خاص القصف الغاشم لقافلة الإمدادات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة بالقذائف في حلب في 19 أيلول/سبتمبر 2016، الذي وقع مباشرة عقب انسحاب سورية الانفرادي من اتفاق وقف الأعمال القتالية.
In the Security Council, Ukraine has, on multiple occasions, drawn attention to the fact that external support for the Syrian regime by Russia has become a decisive factor that has led to the present catastrophic status quo and resumption of the escalating violence.وفي مجلس الأمن، وجهت أوكرانيا الانتباه في مناسبات متعددة إلى أن الدعم الخارجي الذي تقدمه روسيا للنظام السوري قد أصبح عاملاً حاسماً أدى إلى الوضع الراهن الكارثي الحالي واستئناف العنف المتصاعد.
We see a similarity between the aggressive policy of Russia in Ukraine and in Syria.ونحن نلحظ تشابها بين السياسة العدوانية الروسية في كل من أوكرانيا وسورية.
Using the counter-terrorism motto as a smokescreen, the Russian leadership is pursuing the aim of supporting the dictatorial regimes and creating zones of instability in all regions that it considers its own spheres of influence.فباستخدام شعار مكافحة الإرهاب كستار، تنشد القيادة الروسية تحقيق هدفها المتمثل في دعم النظم الاستبدادية وإنشاء مناطق عدم استقرار في جميع البقاع التي تعتبرها مناطق نفوذ خاصة بها.
We underscore the high risk of stirring up a full-scale sectarian war in the Middle East as a result of the events in Syria, as well as the fact that Russia uses the illegally occupied Crimea as a military hub to support and supply its military operations in Syria.إننا نشدد على أن الأحداث في سورية تنذر بخطر كبير هو إشعال فتيل حرب طائفية شاملة في الشرق الأوسط، وأن روسيا تستخدم القرم الواقعة تحت احتلال غير مشروع كمركز عسكري لدعم وإمداد عملياتها العسكرية في سورية.
While Russia is shamelessly “bragging” about the successful testing of its sophisticated weaponry in Syria, the death toll in Syria has reached 300,000, according to the official statistics.وبينما ”تتفاخر“ روسيا بوقاحة بنجاحها في تجريب أسلحتها المتطورة في سورية، وصل عدد القتلى في سورية إلى 000 300 قتيل، وفقا للإحصاءات الرسمية.
The Russian Federation continues to demonstrate a complete neglect of the principles and norms of international humanitarian law and an absolute lack of any respect for basic human values.وما فتئ الاتحاد الروسي يظهر تجاهلا تاما لمبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني وانعداما كاملا لأي احترام للقيم الإنسانية الأساسية.
Unfortunately, the Russian side continues to play a destructive role in the process of a peaceful settlement of the Syrian conflict and actively abuses its veto power in the Security Council, blocking any constructive initiative of the international community aimed at bringing peace to Syria.ومن المؤسف أن الجانب الروسي ما زال يقوم بدور هدام في عملية التسوية السلمية للصراع السوري، إذ يُظهر همَّةً في إساءة استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن معرقلا بذلك أي مبادرة بناءة من جانب المجتمع الدولي لإحلال السلام في سورية.
During the meeting of the Security Council on the situation in Syria, held on 8 October 2016, Russia, in fact, voted for the continuation of its criminal policy of killing civilians and destroying civilian infrastructure in Syria.والواقع أن روسيا قد صوتت في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن بشأن الحالة في سورية في 8 تشرين الأول/أكتوبر 2016 لصالح مواصلة سياستها الإجرامية المتمثلة في قتل المدنيين وتدمير الهياكل الأساسية المدنية في سورية.
However, the results of the vote at the meeting showed that a majority of the Council members publicly condemned Russia’s aggressive actions in Syria.ومع ذلك، فقد بينت نتائج التصويت في الجلسة أن أغلبية أعضاء المجلس أدانوا علناً الأعمال العدوانية التي ترتكبها روسيا في سورية.
The Verkhovna Rada of Ukraine stands for an immediate cessation of the bloodshed, for the utmost use of political and diplomatic means to resolve the conflict and for the necessity of bringing to justice those responsible for violations of international humanitarian law and the customs of war.إن البرلمان الأوكراني يؤيد الوقف الفوري لإراقة الدماء واستخدام الوسائل السياسية والدبلوماسية إلى أقصى حد لتسوية النـزاع ويؤكد ضرورة تقديم المسؤولين عن انتهاكات القانون الدولي الإنساني وأعراف الحرب إلى العدالة.
In this regard, the Verkhovna Rada of Ukraine urges:وفي هذا الصدد، فإن البرلمان الأوكراني:
All concerned parties to contribute to the creation of the necessary preconditions for the restoration of the political settlement process aimed at establishing an inclusive transitional governance body in Syria, followed by the adoption of the constitution and the holding of elections in accordance with the 2012 Geneva communiqué and Security Council resolution 2254 (2015)يحث جميع الأطراف المعنية على الإسهام في تهيئة الشروط المسبقة اللازمة لاستعادة عملية التسوية السياسية الرامية إلى إنشاء هيئة حكم انتقالية شاملة للجميع في سورية، يليه اعتماد الدستور وإجراء الانتخابات وفقا لبيان جنيف لعام 2012 وقرار مجلس الأمن 2254 (2015)
The parties to the armed conflict in Syria:يحث أطراف النـزاع المسلح في سورية على:
To stop active military action in the entire territory of Syria, in particular in Aleppo, and to observe the cessation of hostilities in accordance with Security Council resolution 2268 (2016)وقف الأعمال العسكرية الجارية في كامل الأراضي السورية، ولا سيما في حلب، والتقيد بوقف الأعمال القتالية وفقا لقرار مجلس الأمن 2268 (2016)
To respect the norms of international law, human rights and international humanitarian lawاحترام قوعد القانون الدولي وحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني
To provide conditions for the creation of humanitarian corridors to evacuate the woundedتهيئة الظروف لإنشاء ممرات إنسانية لإجلاء الجرحى
To start negotiations on a political settlement of the conflict in Syria based on Security Council resolutionsبدء مفاوضات بشأن التوصل إلى تسوية سياسية للنـزاع في سورية على أساس قرارات مجلس الأمن
To stop attacks on vehicles delivering humanitarian aid to the civilian populationوقف الهجمات على مركبات إيصال المعونة الإنسانية إلى السكان المدنيين
The parties to the armed conflict, in particular the Russian Federation, to halt indiscriminate attacks, stop the use of indiscriminate weapons and other prohibited means and warfare methods in Syria, including a halt to the use of the air force and artillery against civilians in areas with large concentrations of people and residential areasيحث أطراف النـزاع المسلح، ولا سيما الاتحاد الروسي، على وقف الهجمات العشوائية، والكف عن استخدام الأسلحة العشوائية وغيرها من الوسائل وأساليب الحرب المحظورتين في سورية، بما في ذلك وقف استخدام القوة الجوية والمدفعية ضد المدنيين في المناطق التي تضم تجمعات كبيرة من الناس والمناطق السكنية
The Security Council to establish an international group of experts to investigate the war crimes of the Syrian regime and its ally, the Russian Federationيحث مجلس الأمن على إنشاء فريق دولي من الخبراء للتحقيق في جرائم الحرب المرتكبة من جانب النظام السوري وحليفه الاتحاد الروسي
All members of the Security Council to take full responsibility and appropriate measures to prevent a further escalation of the conflict and the humanitarian catastrophe unfolding in front of all mankind, which poses the risk of repeating the tragedies of Srebrenica, Rwanda and Groznyيحث جميع أعضاء مجلس الأمن على تحمل المسؤولية الكاملة واتخاذ التدابير المناسبة للحيلولة دون المزيد من تصعيد الصراع والكارثة الإنسانية التي تتكشف فصولها أمام البشرية جمعاء، مما ينذر بتكرار المآسي التي وقعت في سريبرينيتشا ورواندا وغروزني
International organizations, in particular the United Nations and the European Union:يحث المنظمات الدولية، ولا سيما الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، على:
To increase pressure on Putin’s regime with the aim of making the Russian Federation commit itself to respecting international law, human rights and international humanitarian law during armed conflict on the territory of Syriaزيادة الضغط على نظام بوتين كي يلتزم الاتحاد الروسي باحترام القانون الدولي وحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في النـزاع المسلح الدائر في الأراضي السورية
To investigate cases of serious violations of international law, human rights and international humanitarian law during armed conflict in Syria, in particular war crimes and crimes against humanity, and to bring to justice those who have committed the most serious crimes during the armed conflict in the territory of Syriaالتحقيق في حالات الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي وحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في النـزاع المسلح الدائر في سورية، ولا سيما جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وتقديم مرتكبي أخطر الجرائم أثناء النـزاع المسلح في إقليم سورية إلى العدالة
International organizations and parliaments of foreign States:يحث المنظمات الدولية وبرلمانات الدول الأجنبية على:
To condemn the actions of the Russian Federation that are aimed at using the military conflict in Syria as a “testing ground” for its newest weapon systems and armsإدانة أعمال الاتحاد الروسي الرامية إلى استخدام الصراع العسكري في سورية كـ ”حقل تجارب“ لأحدث أسلحته ومنظومات أسلحته
To condemn the Syrian regime and the Russian Armed Forces in the territory of Syria for bombing areas with large concentrations of people and residential areas of civilians, as well as vehicles delivering humanitarian aid to the civilian population.إدانة النظام السوري والقوات المسلحة الروسية في إقليم سورية لقصفهما مناطق تضم تجمعات كبيرة من الناس والمناطق السكنية للمدنيين، فضلا عن مركبات إيصال المعونة الإنسانية إلى السكان المدنيين.