A_74_L_68_EA
Correct misalignment Change languages order
A/74/L.68 2007402E.docx (ENGLISH)A/74/L.68 2007402A.docx (ARABIC)
A/74/L.68A/74/L.68
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/74/L.68A/74/L.68
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: LimitedDistr.: Limited
3 June 20203 June 2020
Original: EnglishArabic Original: English
A/74/L.68A/74/L.68
/1020-07402
20-07402/3
20-07402 (E) 100620100620 080620 20-07402 (A)
*2007402**2007402*
20-07402/4
/1020-07402
Seventy-fourth sessionالدورة الرابعة والسبعون
Agenda item 64 (a)البند 64 (أ) من جدول الأعمال
New Partnership for Africa’s Development: progress in implementation and international support: New Partnership for Africa’s Development: progress in implementation and international supportالشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا: التقدم المحرز في التنفيذ والدعم الدولي: الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا: التقدم المحرز في التنفيذ والدعم الدولي
On behalf of the States Members of the United Nations that are members of the Group of 77 and China.باسم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الأعضاء في مجموعة الـ 77 والصين.
Guyana:* draft resolutionغيانا*: مشروع قرار
New Partnership for Africa’s Development: progress in implementation and international supportالشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا: التقدم المحرز في التنفيذ والدعم الدولي
The General Assembly,إن الجمعية العامة،
Recalling its resolution 57/2 of 16 September 2002 on the United Nations Declaration on the New Partnership for Africa’s Development,إذ تشير إلى قرارها 57/2 المؤرخ 16 أيلول/سبتمبر 2002 المتعلق بإعلان الأمم المتحدة بشأن الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا،
Recalling also its resolution 57/7 of 4 November 2002 on the final review and appraisal of the United Nations New Agenda for the Development of Africa in the 1990s and support for the New Partnership for Africa’s Development and all its subsequent resolutions, including resolution 73/335 of 10 September 2019, entitled “New Partnership for Africa’s Development: progress in implementation and international support”,وإذ تشير أيضا إلى قرارها 57/7 المؤرخ 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2002 المتعلق بالاستعراض والتقييم النهائيين لبرنامج الأمم المتحدة الجديد للتنمية في أفريقيا في التسعينات ودعم الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا وإلى جميع قراراتها اللاحقة، بما فيها القرار 73/335 المؤرخ 10 أيلول/سبتمبر 2019، المعنونة ”الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا: التقدم المحرز في التنفيذ والدعم الدولي“،
Reaffirming its resolution 70/1 of 25 September 2015, entitled “Transforming our world: the 2030 Agenda for Sustainable Development”, in which it adopted a comprehensive, far-reaching and people-centred set of universal and transformative Sustainable Development Goals and targets, its commitment to working tirelessly for the full implementation of the Agenda by 2030, its recognition that eradicating poverty in all its forms and dimensions, including extreme poverty, is the greatest global challenge and an indispensable requirement for sustainable development, its commitment to achieving sustainable development in its three dimensions – economic, social and environmental – in a balanced and integrated manner, and to building upon the achievements of the Millennium Development Goals and seeking to address their unfinished business,وإذ تؤكد من جديد قرارها 70/1 المؤرخ 25 أيلول/سبتمبر 2015 والمعنون ”تحويل عالمِنا: خطة التنمية المستدامة لعام 2030“، الذي اعتُمدت بموجبه مجموعة من الأهداف والغايات العالمية الشاملة والبعيدة المدى التي تركز على الناس وتفضي إلى التحول، والتزامِها بالعمل دون كلل من أجل تنفيذ هذه الخطة بالكامل بحلول عام 2030، وإدراكها أن القضاء على الفقر بجميع صوره وأبعاده، بما في ذلك الفقر المدقع، هو أكبر تحد يواجه العالم وشرط لا غنى عنه لتحقيق التنمية المستدامة، والتزامها بتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة - الاقتصادي والاجتماعي والبيئي - على نحو متوازن ومتكامل، وبالاستفادة من الإنجازات التي تحققت في إطار الأهداف الإنمائية للألفية والسعي إلى النهوض بما لم يكتمل من أعمالها،
Reaffirming also its resolution 69/313 of 27 July 2015, entitled “Addis Ababa Action Agenda of the Third International Conference on Financing for Development (Addis Ababa Action Agenda)”, which is an integral part of the 2030 Agenda for Sustainable Development, supports and complements it, helps to contextualize its means of implementation targets with concrete policies and actions, and reaffirms the strong political commitment to address the challenge of financing and creating an enabling environment at all levels for sustainable development in the spirit of global partnership and solidarity,وإذ تؤكد من جديد أيضا قرارها 69/313 المؤرخ 27 تموز/يوليه 2015 والمعنون ”خطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية (خطة عمل أديس أبابا)“، التي تشكل جزءا لا يتجزأ من خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وتدعمُها وتكملُها وتساعد على توضيح سياق غاياتها المتصلة بوسائل التنفيذ من خلال سياسات وإجراءات عملية، وتعيد تأكيد الالتزام السياسي القوي بالتصدي لتحدي التمويل وتهيئة بيئة مواتية على جميع المستويات لتحقيق التنمية المستدامة بروحٍ من الشراكة والتضامن على الصعيد العالمي،
Welcoming the adoption by the Assembly of Heads of State and Government of the African Union of the declaration proclaiming “Silencing the guns: creating conducive conditions for Africa’s development” as the theme for 2020,وإذ ترحب باعتماد مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي إعلان اعتبار الشعار ”إسكات المدافع: تهيئة الظروف المواتية لتنمية أفريقيا“ موضوعاً لعام 2020،
Recalling that the 2030 Agenda for Sustainable Development underscores the special challenges facing the most vulnerable countries, including African countries, and recalling also that significant challenges remain in achieving sustainable development in Africa and the importance of fulfilling all commitments to advance action in areas critical to Africa’s sustainable development,وإذ تشير إلى أن خطة التنمية المستدامة لعام 2030 تشدد على التحديات الخاصة التي تواجه أكثر البلدان ضعفا، بما فيها البلدان الأفريقية، وإذ تشير أيضاً إلى استمرار وجود تحديات كبيرة تعوق تحقيق التنمية المستدامة في أفريقيا وإلى أهمية الوفاء بجميع الالتزامات لدعم العمل في المجالات البالغة الأهمية بالنسبة للتنمية المستدامة في أفريقيا،
Recognizing the adoption of Agenda 2063 by the Assembly of Heads of State and Government of the African Union at its twenty-fourth ordinary session, held in Addis Ababa on 30 and 31 January 2015, as the African Union long-term strategy emphasizing industrialization, youth employment, improved natural resource governance and the reduction of inequalities, and recognizing also the adoption by the Assembly of Heads of State and Government of the African Union of the first 10-year implementation plan (2014–2023) of Agenda 2063, which outlines key African flagship projects, fast-track programmes, priority areas, specific targets and African strategies and policy measures at all levels to support its implementation,وإذ تقر باعتماد مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي خطة عام 2063 في دورته العادية الرابعة والعشرين المعقودة في أديس أبابا يومي 30 و 31 كانون الثاني/يناير 2015 باعتبارها استراتيجية الاتحاد الأفريقي الطويلة الأجل التي تؤكد على التصنيع وعمالة الشباب وتحسين إدارة الموارد الطبيعية والحد من أوجه عدم المساواة، وإذ تقر أيضا باعتماد مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي خطةَ السنوات العشر الأولى (2014-2023) لتنفيذ خطة عام 2063، التي توضح المشاريع الأفريقية الرئيسية الرائدة، وبرامج المسار السريع، والمجالات ذات الأولوية، والأهداف المحددة، والاستراتيجيات وتدابير السياسة العامة التي تتخذها أفريقيا على كل المستويات من أجل دعم تنفيذ الخطة،
Noting with appreciation the signing by the Secretary-General and the Chairperson of the African Union Commission on 27 January 2018 of the African Union-United Nations Framework for the Implementation of Agenda 2063 and the 2030 Agenda for Sustainable Development to promote the integrated and coordinated implementation, monitoring and reporting of both Agendas through joint activities and programmes,وإذ تلاحظ مع التقدير قيام الأمين العام ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، في 27 كانون الثاني/ يناير 2018، بتوقيع إطار العمل المشترك بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لتنفيذ خطة عام 2063 وخطة التنمية المستدامة لعام 2030 من أجل النهوض بالتكامل والتنسيق في تنفيذ الخطتين ورصدهما والإبلاغ بشأنهما، من خلال الأنشطة والبرامج المشتركة،
Recalling the adoption of its resolution 73/222 of 20 December 2018 on the promotion of international cooperation to combat illicit financial flows and strengthen good practices on assets return to foster sustainable development,وإذ تشير إلى اتخاذها القرار 73/222 المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2018 بشأن تعزيز التعاون الدولي لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة وتوطيد الممارسات الجيدة بشأن إعادة الأصول لتعزيز التنمية المستدامة،
Welcoming the Paris Agreement and its early entry into force, encouraging all its parties to fully implement the Agreement, and parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change that have not yet done so to deposit their instruments of ratification, acceptance, approval or accession, where appropriate, as soon as possible,وإذ ترحب باتفاق باريس() وبدخوله حيز النفاذ باكرا، وإذ تشجع جميع أطراف الاتفاق على أن تنفذه تنفيذا تاما وأطرافَ اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ() التي لم تودِع بعد صكوك تصديقها أو موافقتها على الاتفاقية أو قبولها لها أو انضمامها إليها على أن تقوم بذلك حسب الاقتضاء وفي أقرب وقت ممكن،
Recalling the adoption of its resolution 71/254 of 23 December 2016 on the Framework for a Renewed United Nations-African Union Partnership on Africa’s Integration and Development Agenda 2017–2027,وإذ تشير إلى اتخاذ القرار 71/254 المؤرخ 23 كانون الأول/ديسمبر 2016 المتعلق بإطار لشراكة متجددة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بشأن خطة أفريقيا للتكامل والتنمية للفترة 2017-2027،
Recalling also the adoption by the Economic and Social Council of resolution 2019/5 of 6 June 2019 on the social dimensions of the New Partnership for Africa’s Development,وإذ تشير أيضا إلى اتخاذ المجلس الاقتصادي والاجتماعي القرار 2019/5 المؤرخ 6 حزيران/يونيه 2019 بشأن الأبعاد الاجتماعية للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا،
Recalling further its resolution 70/259 of 1 April 2016, by which it proclaimed 2016–2025 the United Nations Decade of Action on Nutrition, and recalling also its resolution 72/306 of 24 July 2018, entitled “Implementation of the United Nations Decade of Action on Nutrition (2016–2025)”,وإذ تشير كذلك إلى قرارها 70/259 المؤرخ 1 نيسان/أبريل 2016، الذي أعلنت بموجبه الفترة 2016-2025 عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية، وإذ تشير أيضا إلى قرارها 72/306 المؤرخ 24 تموز/يوليه 2018، المعنون ”تنفيذ عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية (2016-2025)“،
Recalling its resolution 66/293 of 17 September 2012, by which it established a United Nations monitoring mechanism to review commitments made towards Africa’s development, and looking forward to the fourth biennial report of the Secretary-General on the review of the implementation of the commitments made towards Africa’s development, to be submitted to the General Assembly at its seventy-fifth session,وإذ تشير إلى قرارها 66/293 المؤرخ 17 أيلول/سبتمبر 2012 الذي أنشأت بموجبه آلية رصد تابعة للأمم المتحدة لاستعراض تنفيذ الالتزامات المتعلقة بتنمية أفريقيا، وإذ تتطلع إلى صدور التقرير الرابع من التقارير التي يقدمها الأمين العام كل سنتين عن استعراض تنفيذ الالتزامات المتعلقة بتنمية أفريقيا الذي سيُعرض على الجمعية العامة في دورتها الخامسة والسبعين،
Welcoming the ongoing support of the United Nations Industrial Development Organization for the New Partnership for Africa’s Development, the African (Accelerated) Agribusiness and Agro-industries Development Initiative, the Pharmaceutical Manufacturing Plan for Africa and other programmes of the African Union aimed at further strengthening the industrialization process in Africa,وإذ ترحب بالدعم الذي تواصل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية تقديمه للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا() ومبادرة (تسريع) تنمية الأعمال التجارية الزراعية والصناعات الزراعية في أفريقيا وخطة تصنيع الأدوية لأفريقيا وغيرها من برامج الاتحاد الأفريقي الرامية إلى مواصلة تعزيز عملية التصنيع في أفريقيا،
Welcoming also the high-level events organized by the Office of the Special Adviser on Africa during the 2020 Africa Dialogue Series, on the theme “COVID-19 and silencing the guns in Africa: challenges and opportunities”,وإذ ترحب أيضا بالمناسبات الرفيعة المستوى التي نظمها مكتب المستشارة الخاصة لشؤون أفريقيا أثناء انعقاد سلسلة حوارات أفريقيا لعام 2020، حول موضوع ”كوفيد-19 وإسكات البنادق في أفريقيا: التحديات والفرص“،
Bearing in mind that African countries have primary responsibility for their own economic and social development and that the role of national policies and development strategies cannot be overemphasized, bearing in mind also the need for their development efforts to be supported by the international community and an enabling international economic environment, reiterating the need for the international community to implement all commitments regarding the economic and social development of Africa, and in this regard recalling the support given by the International Conference on Financing for Development to the New Partnership,وإذ تضع في اعتبارها أن البلدان الأفريقية هي المسؤولة في المقام الأول عن تنميتها الاقتصادية والاجتماعية وأنه لا مغالاة في التأكيد على دور السياسات والاستراتيجيات الإنمائية الوطنية، وإذ تضع في اعتبارها أيضاً ضرورة دعم المجتمع الدولي للجهود التي تبذلها تلك البلدان من أجل التنمية والحاجة إلى تهيئة بيئة اقتصادية دولية مواتية، وإذ تكرر تأكيد ضرورة أن يفي المجتمع الدولي بجميع التزاماته فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أفريقيا، وإذ تشير في هذا الصدد إلى الدعم المقدم من المؤتمر الدولي لتمويل التنمية إلى الشراكة الجديدة()،
Recalling the convening of the intergovernmental conference held on 10 and 11 December 2018 in Marrakech, Morocco, and recalling that it adopted the Global Compact for Safe, Orderly and Regular Migration, also known as the Marrakech Compact on Migration,وإذ تشير إلى انعقاد المؤتمر الحكومي الدولي يومي 10 و 11 كانون الأول/ديسمبر 2018 في مراكش، المغرب، وإذ تشير إلى أنّ المؤتمر اعتمد الاتفاقَ العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية المعروف أيضا باسم اتفاق مراكش بشأن الهجرة()،
Recalling also the outcome of the second High-level United Nations Conference on South-South Cooperation, held in Buenos Aires from 20 to 22 March 2019,وإذ تشير أيضا إلى الوثيقة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة الرفيع المستوى الثاني المعني بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب الذي انعقد في بوينس آيرس في الفترة من 20 إلى 22 آذار/مارس 2019()،
Taking note with appreciation of decision Ext/Assembly/AU/Dec.1(XI) of the Assembly of Heads of State and Government of the African Union adopted at its eleventh extraordinary session, held in Addis Ababa on 17 and 18 November 2018, on the evolutionary trajectory of the New Partnership and the rationale behind the establishment of the African Union Development Agency as a vehicle for the better execution of the African Union Agenda 2063 and the decision that the New Partnership Planning and Coordinating Agency shall henceforth be renamed the African Union Development Agency-New Partnership for Africa’s Development,وإذ تحيط علما مع التقدير بالمقرر Ext/Assembly/AU/Dec.1(XI) الذي اتخذه مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في دورته الاستثنائية الحادية عشرة، المعقودة في أديس أبابا يومي 17 و 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، بشأن المسار التطوري للشراكة الجديدة والأساس المنطقي لإنشاء وكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية كوسيلة لتحسين تنفيذ خطة الاتحاد الأفريقي لعام 2063 وبشأن إعادة تسمية وكالة التخطيط والتنسيق للشراكة الجديدة لتكون من الآن فصاعدا وكالةَ الاتحاد الأفريقي للتنمية - الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا،
1.1 -
Takes note of the seventeenth consolidated progress report of the Secretary-General on implementation and international support for the New Partnership for Africa’s Development;تحيط علما بالتقرير المرحلي الموحد السابع عشر للأمين العام() عن التنفيذ والدعم الدولي للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا؛
2.2 -
Recognizes the efforts of the New Partnership for Africa’s Development,3 and welcomes in this regard the efforts by development partners to strengthen cooperation with the New Partnership and recognizes the progress made, while acknowledging that much needs to be done in its implementation;تقر بالجهود التي تبذلها الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا(3) وترحب في هذا الصدد بالجهود التي يبذلها الشركاء في التنمية لتعزيز التعاون مع الشراكة الجديدة وتقر بالتقدم المحرز، مع التسليم بأنه لا يزال يتعين القيام بالكثير في مجال تنفيذها؛
3.3 -
Also recognizes the importance of supporting Agenda 2063 and its first 10-year implementation plan (2014–2023) and acknowledges the programme of the New Partnership for Africa’s Development, both of which are integral to the 2030 Agenda for Sustainable Development, and underscores in this regard the importance of a coherent and coordinated implementation of Agenda 2063 and the 2030 Agenda;تقر أيضا بأهمية دعم خطة عام 2063 وخطة السنوات العشر الأولى لتنفيذها (2014-2023) وتنوه ببرنامج الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا وكلاهما جزء لا يتجزأ من خطة التنمية المستدامة لعام 2030()، وتؤكد في هذا الصدد أهمية تنفيذ خطة عام 2063 وخطة عام 2030 على نحو مترابط ومنسق؛
4.4 -
Emphasizes that economic development, including inclusive industrial development, and policies which seek to enhance productive capacities in Africa can generate employment and income for the poor and, therefore, be an engine for poverty eradication and for achieving internationally agreed development goals, including the Sustainable Development Goals, and recognizes in this regard the adoption by the General Assembly of resolution 70/293 of 25 July 2016 on the Third Industrial Development Decade for Africa (2016–2025);تؤكد أن التنمية الاقتصادية، بما في ذلك التنمية الصناعية الشاملة، والسياسات الرامية إلى تعزيز القدرات الإنتاجية في أفريقيا يمكن أن تولد فرص عمل ومصادر دخل للفقراء وأن تشكل بذلك محركا للقضاء على الفقر وتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً، بما فيها أهداف التنمية المستدامة، وتنوه في هذا الصدد باتخاذ الجمعية العام القرار 70/293 المؤرخ 25 تموز/يوليه 2016 بشأن العقد الثالث للتنمية الصناعية لأفريقيا (2016-2025)؛
5.5 -
Recognizes its commitment to the full implementation of the political declaration on Africa’s development needs, adopted at the high-level meeting on Africa’s development needs on 22 September 2008;تقر بالتزامها بالتنفيذ الكامل للإعلان السياسي المتعلق باحتياجات أفريقيا الإنمائية، الذي اعتُمد في الاجتماع الرفيع المستوى المعني باحتياجات أفريقيا الإنمائية في 22 أيلول/سبتمبر 2008()؛
6.6 -
Welcomes the progress made by African countries in fulfilling their commitments in the implementation of the New Partnership to deepen democracy, human rights, good governance and sound economic management, and encourages African countries, with the participation of stakeholders, including civil society and the private sector, to continue their efforts towards achieving the Sustainable Development Goals, developing and strengthening institutions for governance, creating an environment conducive to involving the private sector, including small and medium-sized enterprises, in the New Partnership implementation process, developing innovative public-private partnerships for financing infrastructure projects and attracting foreign direct investment for development;ترحب بالتقدم الذي أحرزته البلدان الأفريقية في الوفاء بالتزاماتها في إطار تنفيذ الشراكة الجديدة في ترسيخ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحوكمة الرشيدة والإدارة الاقتصادية السليمة، وتشجع البلدان الأفريقية على أن تواصل، بمشاركة من الأطراف صاحبة المصلحة، بما في ذلك المجتمع المدني والقطاع الخاص، بذل الجهود من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وإنشاء وتعزيز مؤسسات الحوكمة وتهيئة بيئة مواتية لإشراك القطاع الخاص، بما في ذلك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، في عملية تنفيذ الشراكة الجديدة، وإقامة شراكات مبتكرة بين القطاعين العام والخاص لتمويل مشاريع البنى التحتية، واجتذاب الاستثمار المباشر الأجنبي لتمويل التنمية؛
7.7 -
Encourages African countries to strengthen and expand local and regional infrastructure and to continue to share best practices with a view to strengthening regional and continental integration, and in this regard notes with appreciation the work of the high-level subcommittee of the African Union on the Presidential Infrastructure Champion Initiative;تشجع البلدان الأفريقية على تعزيز البنى التحتية المحلية والإقليمية وتوسيع نطاقها وعلى مواصلة تبادل أفضل الممارسات بهدف تعزيز التكامل الإقليمي والقاري، وتلاحظ مع التقدير في هذا الصدد ما تضطلع به اللجنة الفرعية الرفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي المعنية بالمبادرة الرئاسية لرعاية مشاريع الهياكل الأساسية؛
8.8 -
Also encourages African countries to maintain the trend of increasing both foreign and domestic investment in infrastructure development, including through strengthened domestic resource mobilization from the public and private sectors, and improving the efficiency of existing infrastructure investment;تشجع أيضا البلدان الأفريقية على الحفاظ على الاتجاه المتمثل في زيادة الاستثمار الأجنبي والمحلي في تطوير البنى التحتية، بما في ذلك من خلال تعزيز حشد الموارد المحلية من القطاعين العام والخاص، وتحسين كفاءة الاستثمار الحالي في البنى التحتية؛
9.9 -
Recalls the third Global Infrastructure Forum, held in Bali, Indonesia, on 13 October 2018, and in this regard recalls, as outlined in the Addis Ababa Action Agenda of the Third International Conference on Financing for Development, that a greater range of voices should be heard, particularly from developing countries, to identify and address infrastructure and capacity gaps, in particular in African countries, and that it highlights opportunities for investment and cooperation and works to ensure that investments are environmentally, socially and economically sustainable;تشير إلى انعقاد المنتدى العالمي الثالث للبنى التحتية في بالي، إندونيسيا، في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2018، وتشير في هذا الصدد، على النحو المبين في خطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية()، إلى أنه ينبغي الاستماع إلى طائفة أكثر تنوعا من الأصوات، لا سيما أصوات البلدان النامية، بغية تحديد ومعالجة ثغرات البنى التحتية والقدرات، وبخاصة في البلدان الأفريقية، وإلى أن المنتدى يسلط الضوء على فرص الاستثمار والتعاون ويهدف إلى ضمان أن تكون الاستثمارات مستدامة من النواحي البيئية والاجتماعية والاقتصادية؛
10.10 -
Recognizes the need for Africa’s development partners to align their efforts in infrastructure investment towards supporting the Programme for Infrastructure Development in Africa, recalls the Dakar Agenda for Action to mobilize investment towards infrastructure development projects, and calls upon development partners to support the implementation of the Dakar Agenda;تقر بضرورة أن ينسق شركاء أفريقيا في التنمية جهودهم في مجال الاستثمار في البنى التحتية للتركيز على دعم برنامج تطوير البنى التحتية في أفريقيا، وتشير إلى برنامج عمل داكار الرامي إلى تعبئة الاستثمارات من أجل مشاريع تطوير البنى التحتية، وتهيب بالشركاء في التنمية أن يدعموا تنفيذ برنامج عمل داكار؛
11.11 -
Encourages African countries to accelerate the achievement of the objective of food security and nutrition in Africa, welcomes the commitment made by African leaders to allocate at least 10 per cent of public expenditure to agriculture and to ensure its efficiency and effectiveness, in this regard recognizes its support for the commitments contained in the Malabo Declaration on Accelerated Agricultural Growth and Transformation for Shared Prosperity and Improved Livelihoods and for the Comprehensive Africa Agriculture Development Programme, and in this regard notes the important progress made by the 44 African countries and the 4 regional economic communities that have signed compacts under the Programme;تشجع البلدان الأفريقية على التعجيل بتحقيق هدف الأمن الغذائي والتغذية في أفريقيا، وترحب بالالتزام الذي تعهد به قادة أفريقيا بتخصيص نسبةٍ لا تقل عن 10 في المائة من النفقات العامة للزراعة وضمان كفاءتها وفعاليتها، وتقر في هذا الصدد بدعمها للالتزامات الواردة في إعلان مالابو بشأن التعجيل بالنمو والتحوّل الزراعيين من أجل الرخاء المشترك وتحسين سبل المعيشة وللبرنامج الشامل للتنمية الزراعية في أفريقيا، وتلاحظ في هذا الصدد التقدّم الهام الذي أحرزته البلدان الأفريقية الأربعة والأربعون والجماعات الاقتصادية الإقليمية الأربع التي وقعت اتفاقات في إطار البرنامج؛
12.12 -
Urges continued support of measures to address the challenges of poverty eradication, hunger and malnutrition, job creation and sustainable development in Africa, including, as appropriate, debt relief, improved market access, support for the private sector and entrepreneurship, fulfilment of commitments on official development assistance and increased flows of foreign direct investment, and transfer of technology on mutually agreed terms;تحث على مواصلة دعم التدابير الرامية إلى مواجهة التحديات المتمثلة في القضاء على الفقر والجوع وسوء التغذية وإيجاد فرص العمل وتحقيق التنمية المستدامة في أفريقيا، بوسائل تشمل، حسب الاقتضاء، تخفيف عبء الديون وتحسين فرص الوصول إلى الأسواق ودعم القطاع الخاص والمشاريع الحرة والوفاء بالالتزامات فيما يتعلق بالمساعدة الإنمائية الرسمية وزيادة تدفقات الاستثمار المباشر الأجنبي ونقل التكنولوجيا بشروط متفق عليها؛
13.13 -
Recognizes the need for Africa’s development partners to align their efforts to implement the commitments contained in the Declaration on Nutrition Security for Inclusive Economic Growth and Sustainable Development in Africa, towards supporting the Comprehensive Africa Agriculture Development Programme and the implementation of the national and regional investment plans of the Programme for alignment of external funding, and recalls the Declaration of the World Summit on Food Security;تقر بضرورة أن يعمل شركاء أفريقيا في التنمية على مواءمة جهودهم الرامية إلى تنفيذ الالتزامات الواردة في الإعلان المتعلق بتحقيق الأمن التغذوي من أجل النمو الاقتصادي الشامل للجميع والتنمية المستدامة في أفريقيا بحيث تنصب على دعم البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في أفريقيا وتنفيذ الخطط الاستثمارية الوطنية والإقليمية للبرنامج لتنسيق التمويل الخارجي، وتشير إلى إعلان مؤتمر القمة العالمي حول الأمن الغذائي()؛
14.14 -
Calls for effective measures and targeted investments to strengthen national health systems to prevent, protect against and combat outbreaks of diseases, including the Ebola virus disease and coronavirus disease (COVID-19);تدعو إلى اتخاذ التدابير الفعالة وتوظيف الاستثمارات المحدَّدة الهدف لتعزيز النظُم الصحية الوطنية بغية منع تفشي الأمراض والوقاية منها ومكافحتها، بما في ذلك مرض فيروس إيبولا ومرض فيروس كورونا (كوفيد-19)؛
invites development partners to continue to assist African countries in their efforts to strengthen national health systems, to expand surveillance systems in the health sector, in compliance with the International Health Regulations, and to eliminate diseases, and in this context calls upon development partners to support the implementation of the African Health Strategy 2016–2030 and the transition towards universal health coverage in Africa;وتدعو الجهات الإنمائية الشريكة إلى أن تواصل مساعدة البلدان الأفريقية فيما تبذله من جهود لتعزيز النُظم الصحية الوطنية، وتوسيع نطاق نُظم الترصد في قطاع الصحة امتثالا للوائح الصحية الدولية، والقضاء على الأمراض، وتهيب في هذا الصدد بالجهات الإنمائية الشريكة دعم تنفيذ الاستراتيجية الصحية الأفريقية للفترة 2016-2030 والانتقال إلى التغطية الصحية الشاملة في أفريقيا؛
15.15 -
Notes the unprecedented threat that COVID-19 presents to the continent’s hard-won development and economic gains;تلاحظ التهديد غير المسبوق المحدق بالمكاسب الإنمائية والاقتصادية التي تحققت بشق الأنفس في القارة بسبب مرض كوفيد-19؛
welcomes initiatives adopted by African leaders to mitigate the impact of the pandemic on their countries and citizens;وترحب بالمبادرات التي اعتمدها القادة الأفارقة للتخفيف من أثر الجائحة على بلدانهم ومواطنيهم؛
acknowledges with appreciation all partners and international organizations, including the United Nations and the World Health Organization, that have supported the continent in mitigating the effects of COVID-19;وتعرب عن تقديرها لجميع الجهات الشريكة والمنظمات الدولية، ومنها الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، اللتان دعمتا القارة في التخفيف من حدة مرض كوفيد-19؛
notes that there is a need for additional support to reduce the effects of the pandemic on the continent’s achievement of the 2030 Agenda for Sustainable Development and Agenda 2063;وتلاحظ وجود حاجة إلى تقديم دعم إضافي للحد من آثار الجائحة على تحقيق القارة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 وخطة عام 2063؛
and in this regard calls upon the United Nations development system, relevant international organizations and development partners to urgently adopt a bold and concerted global action to address the immediate impacts as well as achieve a quick, resilient and long-term recovery;وتدعو في هذا الصدد منظومة الأمم المتحدة الإنمائية والمنظمات الدولية المعينة والجهات الإنمائية الشريكة إلى أن تتخذ على وجه السرعة إجراءات عالمية جريئة ومتضافرة لمعالجة الآثار المباشرة فضلا عن تحقيق انتعاش سريع ومتين وطويل الأجل؛
16.16 -
Recalls the adoption of the political declaration of the high-level meeting of the General Assembly on the fight against tuberculosis, as reflected in its resolution 73/3 of 10 October 2018, and the political declaration of the third high-level meeting of the Assembly on the prevention and control of non-communicable diseases, as reflected in its resolution 73/2 of 10 October 2018, and calls upon developed countries and other development partners to continue their support, including financial and technical support, to African countries to scale up their national efforts to fully implement, as appropriate, the actions agreed upon by the Heads of State and Government and their representatives;تشير إلى اعتماد الإعلان السياسي للاجتماع الرفيع المستوى للجمعية العامة بشأن مكافحة داء السل بصيغته الواردة في قرار الجمعية 73/3 المؤرخ 10 تشرين الأول/أكتوبر 2018 والإعلان السياسي لاجتماع الجمعية العامة الرفيع المستوى الثالث المعني بالوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها بصيغته الواردة في قرار الجمعية 73/2 المؤرخ 10 تشرين الأول/أكتوبر 2018، وتهيب بالبلدان المتقدمة النمو وبغيرها من الشركاء في التنمية مواصلة تقديم الدعم، بما يشمل الدعم المالي والتقني، إلى البلدان الأفريقية لتكثيف جهودها الوطنية من أجل تنفيذ الإجراءات التي اتفق عليها رؤساء الدول والحكومات وممثلوهم تنفيذاً تاماً على النحو المناسب؛
17.17 -
Encourages African countries to continue their efforts in investing in education, including mathematics, vocational training, including engineering, science, technology and innovation to enhance value addition and sustainable industrial development;تشجع البلدان الأفريقية على مواصلة الجهود التي تبذلها للاستثمار في التعليم، بما في ذلك، الرياضيات وفي التدريب المهني، بما في ذلك الهندسة، وفي العلوم والتكنولوجيا والابتكار من أجل تعزيز إضافة القيمة والتنمية الصناعية المستدامة؛
18.18 -
Recognizes the important role that African regional economic communities can play in the implementation of the mandate of the New Partnership and of Agenda 2063 and its first 10-year implementation plan in close cooperation with the African Union, and in this regard encourages African countries and the international community to give regional economic communities the support necessary to strengthen their capacity;تدرك أهمية الدور الذي يمكن للجماعات الاقتصادية الإقليمية في أفريقيا أن تؤديه، في ظل تعاون وثيق مع الاتحاد الأفريقي، لتنفيذ ولاية الشراكة الجديدة وخطة عام 2063 وخطة السنوات العشر الأولى لتنفيذها، وفي هذا الصدد تشجِّع البلدان الأفريقية والمجتمع الدولي على تزويد الجماعات الاقتصادية الإقليمية بالدعم اللازم لتنمية قدراتها؛
19.19 -
Reiterates the need to support developing countries in strengthening the capacity of national statistical offices and data systems to ensure access to high-quality, timely, reliable and disaggregated data;تكرر تأكيد الحاجة إلى بذل الدعم للبلدان النامية في مساعيها إلى تنمية قدرات المكاتب الإحصائية ونظُم البيانات الوطنية من أجل كفالة توافر بيانات موثوقة ومصنفة وعالية الجودة في الوقت المناسب؛
20.20 -
Requests the United Nations system to continue to provide assistance to the New Partnership and to African countries in developing projects and programmes within the scope of the priorities of the New Partnership, reaffirms the essential role played by the New Partnership Heads of State and Government Orientation Committee, and further requests that emphasis be placed on monitoring and evaluation in support of the New Partnership;تطلب إلى منظومة الأمم المتحدة أن تواصل تقديم المساعدة إلى الشراكة الجديدة وإلى البلدان الأفريقية في وضع المشاريع والبرامج ضمن نطاق أولويات الشراكة الجديدة، وتؤكد من جديد الدور الأساسي الذي تؤديه لجنة رؤساء الدول والحكومات لتوجيه الشراكة الجديدة، وتطلب كذلك التركيز على الرصد والتقييم دعماً للشراكة الجديدة؛
21.21 -
Expresses concern about the increasing challenges posed by the adverse impacts of climate change, drought, land degradation, desertification, the loss of biodiversity and floods, and their negative consequences for the fight against poverty, famine and hunger, which could pose serious additional challenges to the achievement of the internationally agreed development goals, including the Sustainable Development Goals, particularly in Africa;تعرب عن القلق إزاء التحديات المتزايدة التي تطرحها الآثار الضارة لتغير المناخ والجفاف وتدهور الأراضي والتصحر وفقدان التنوع البيولوجي والفيضانات وعواقبها الوخيمة على مكافحة الفقر والمجاعة والجوع، مما من شأنه أن يطرح مزيداً من التحديات الخطيرة التي تعوق تحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً، بما فيها أهداف التنمية المستدامة، وبخاصة في أفريقيا؛
22.22 -
Expresses deep concern about the continuing negative effects of desertification, land degradation and drought on the African continent and underlines the need for short-, medium- and long-term measures, and in this regard calls for the continued effective implementation of the United Nations Convention to Combat Desertification in Those Countries Experiencing Serious Drought and/or Desertification, Particularly in Africa, including its 2018–2030 Strategic Framework;تعرب عن بالغ القلق إزاء الآثار السلبية للتصحر وتدهور الأراضي والجفاف التي لا تزال القارة الأفريقية تشهدها، وتشدّد على ضرورة اتخاذ تدابير على المدى القصير والمتوسط والطويل، وتدعو في هذا الصدد إلى مواصلة التنفيذ الفعال لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر في البلدان التي تعاني من الجفاف الشديد و/أو من التصحر، وبخاصة في أفريقيا()، بما في ذلك إطارها الاستراتيجي للفترة 2018-2030()؛
23.23 -
Recognizes that Africa is one of the regions that contribute the least to climate change, yet is extremely vulnerable and exposed to the adverse impacts of climate change, and in this regard calls upon the international community, including developed countries, to continue to support Africa to address its adaptation needs through, inter alia, the development, transfer and deployment of technology on mutually agreed terms, capacity-building and the provision of adequate and predictable resources, in line with existing commitments, and highlights the need for full implementation of the agreed outcomes of the United Nations Framework Convention on Climate Change,2 including the Paris Agreement;تقر بأن أفريقيا هي من أقل المناطق إسهاما في تغير المناخ، غير أنها شديدة التأثر بعواقبه الوخيمة والتعرض لها، وتهيب في هذا الصدد بالمجتمع الدولي، بما في ذلك البلدان المتقدمة النمو، أن يواصل دعم أفريقيا ليتسنى لها تلبية احتياجاتها في مجال التكيف، بوسائل تشمل تطوير التكنولوجيا ونقلها ونشرها بشروط متفق عليها وبناء القدرات وتوفير موارد كافية يمكن التنبؤ بها وفقاً للالتزامات القائمة، وتؤكد الحاجة إلى التنفيذ التام للنتائج المتفق عليها في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ(2)، بما في ذلك اتفاق باريس(1)؛
1 24.24 -
Underscores the importance of support by Africa’s partners, in particular developed countries, of efforts by African countries to strengthen domestic resource mobilization, including through capacity-building and strengthening of international cooperation to combat illicit financial flows and enhance asset recovery and return;تؤكد أهمية ما يقدمه شركاء أفريقيا، ولا سيما البلدان المتقدمة النمو، من دعم للجهود التي تبذلها البلدان الأفريقية من أجل تعزيز حشد الموارد المحلية، بوسائل منها بناء القدرات وتعزيز التعاون الدولي لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة وتحسين عملية استرداد الأصول وإعادتها؛
25.25 -
Reiterates the commitment to redouble efforts to substantially reduce illicit financial flows by 2030, with a view to eventually eliminating them, including by combating tax evasion and corruption through strengthened national regulation and increased international cooperation, in line with the Addis Ababa Action Agenda, and the strengthening of international cooperation to combat illicit financial flows;تكرر تأكيد الالتزام بمضاعفة الجهود للحدّ بقدر كبير من التدفقات المالية غير المشروعة بحلول عام 2030، وذلك بغية القضاء عليها في نهاية المطاف، بوسائل منها مكافحة التهرب الضريبي والفساد عن طريق تعزيز اللوائح التنظيمية الوطنية وتكثيف التعاون الدولي تمشيا مع خطة عمل أديس أبابا، وتعزيز التعاون الدولي لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة؛
26.26 -
Recalls the second International Expert Meeting on the Return of Stolen Assets, held in Addis Ababa from 7 to 9 May 2019, and encourages the continuation of its work in advancing efforts to strengthen the recovery and return of stolen assets and the identification of good practices for the return of stolen assets in support of sustainable development;تشير إلى الاجتماع الدولي الثاني للخبراء المعنيين بإعادة الأصول المسروقة الذي انعقد في أديس أبابا في الفترة من 7 إلى 9 أيار/مايو 2019، وتشجع استمرار أعماله من أجل النهوض بالجهود الرامية إلى تعزيز استرداد الأصول المسروقة وإعادتها وتحديد الممارسات الجيدة لإعادة الأصول المسروقة دعماً للتنمية المستدامة؛
27.27 -
Reaffirms that achieving gender equality, empowering all women and girls, and the full realization of their human rights are essential to achieving sustained, inclusive and equitable economic growth and sustainable development, reiterates the need for gender mainstreaming, including targeted actions and investments in the formulation and implementation of all financial, economic, environmental and social policies, and recommits to adopting and strengthening sound policies and enforceable legislation and transformative actions for the promotion of gender equality and women’s and girls’ empowerment at all levels, to ensure women’s equal rights, access and opportunities for participation and leadership in the economy and to eliminate gender-based violence, sexual exploitation and abuse and discrimination in all its forms;تؤكد من جديد أن تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات وتمتيعهن بحقوق الإنسان بصورة تامة هي عناصر أساسية لتحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة على نحو مطّرد وشامل ومنصف، وتكرر التأكيد على ضرورة تعميم مراعاة المنظور الجنساني بوسائل منها اتخاذ إجراءات موجّهة والاستثمار في صياغة وتنفيذ كافة السياسات المالية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية، وتجدِّد الالتزام باعتماد وتعزيز سياسات سديدة وتشريعات قابلة للإنفاذ وإجراءات كفيلة بإحداث تحوّل من أجل النهوض بالمساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات على جميع المستويات، وكفالة مساواة المرأة مع الرجل في الحقوق والسبل والفرص المتاحة للمشاركة والاضطلاع بأدوار قيادية في الميدان الاقتصادي، والقضاء على العنف الجنساني والاستغلال والانتهاك الجنسيين وعلى التمييز بجميع أشكاله؛
28.28 -
Welcomes the noteworthy progress that has been achieved in implementing the African Peer Review Mechanism, in particular the voluntary adherence of 40 African countries to the Mechanism and the completion of the peer review process in 21 countries, welcomes the progress in implementing the national programmes of action resulting from those reviews, in this regard urges African States that have not yet done so to consider joining the Mechanism process by 2023, as envisaged in the first 10-year implementation plan of Agenda 2063, encourages further strengthening of the Mechanism process for its efficient performance, and takes note of the decisions taken by the Assembly of Heads of State and Government of the African Union at its eleventh extraordinary session, held in Addis Ababa on 17 and 18 November 2018, on the institutional reform of the African Peer Review Mechanism;ترحب بالتقدم الملحوظ الذي أُحرِز في تنفيذ الآلية الأفريقية لاستعراض الأقران، وبخاصة تقيُّد 40 بلداً أفريقياً طواعية بالآلية وإنجاز عملية استعراض الأقران في 21 بلداً، وترحّب بالتقدم المحرز في تنفيذ برامج العمل الوطنية التي تسفر عنها عمليات الاستعراض تلك، وتحث في هذا الصدد الدول الأفريقية التي لم تنضم بعد إلى العملية التي تضطلع بها الآلية على أن تنظر في الانضمام إليها بحلول عام 2023 على النحو المتوخى في خطة السنوات العشر الأولى لتنفيذ خطة عام 2063، وتشجِّع على مواصلة تعزيز العملية التي تضطلع بها الآلية توخياً للكفاءة في أدائها، وتحيط علما بالمقررات التي اتخذها مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في دورته الاستثنائية الحادية عشرة المعقودة في أديس أبابا يومي 17 و 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بشأن الإصلاح المؤسسي للآلية الأفريقية لاستعراض الأقران؛
29.29 -
Emphasizes African ownership of the African Peer Review Mechanism process, and invites the international community to support the efforts of African countries, at their request, in implementing their respective national programmes of action arising from the process;تشدد على ضرورة أن تتولى أفريقيا زمام العملية التي تضطلع بها الآلية الأفريقية لاستعراض الأقران، وتدعو المجتمع الدولي إلى دعم جهود البلدان الأفريقية، بناءً على طلبها، في تنفيذ برامج عملها الوطنية المنبثقة من العملية؛
30.30 -
Notes with concern that the preliminary data indicate that the net bilateral aid flows to Africa decreased by 4 per cent in 2018 compared with 2017 figures;تلاحظ مع القلق أن البيانات الأولية تشير إلى أن صافي تدفقات المعونة الثنائية إلى أفريقيا انخفض بنسبة 4 في المائة في عام 2018 مقارنةً بأرقام عام 2017()؛
31.31 -
Reiterates that the fulfilment of all official development assistance commitments remains crucial, including the commitment by many developed countries to achieve the target of 0.7 per cent of gross national income for official development assistance and 0.15 to 0.20 per cent of gross national income for official development assistance to least developed countries, is encouraged by those few countries that have met or surpassed their commitment to 0.7 per cent of gross national income for official development assistance and the target of 0.15 to 0.20 per cent of gross national income for official development assistance to least developed countries, and urges all others to step up efforts to increase their official development assistance and to make additional concrete efforts towards official development assistance targets;تكرر التأكيد على أن الوفاء بجميع التزامات المساعدة الإنمائية الرسمية ما زال أمرا حاسما، بما في ذلك التزام العديد من البلدان المتقدمة النمو بتحقيق هدف تخصيص نسبة 0,7 في المائة من الدخل القومي الإجمالي للمساعدة الإنمائية الرسمية وتخصيص نسبة تتراوح بين 0,15 و 0,20 في المائة من الدخل القومي الإجمالي للمساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة إلى أقل البلدان نموا، ويثلج صدرها ما حققته البلدان القليلة التي تمكنت من الوفاء بالتزامها بتخصيص نسبة 0,7 في المائة من الدخل القومي الإجمالي للمساعدة الإنمائية الرسمية وبهدف تخصيص نسبة تتراوح بين 0,15 و 0,20 في المائة من الدخل القومي الإجمالي للمساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة إلى أقل البلدان نموا أو فاقت هذا الالتزام وذاك الهدف، وتحث سائر البلدان على تكثيف جهودها لزيادة ما تقدمه من مساعدة إنمائية رسمية وبذل مزيد من الجهود الملموسة لتحقيق أهداف المساعدة الإنمائية الرسمية؛
32.32 -
Notes with appreciation the aspirations embedded in Agenda 2063 of the African Union to lift huge sections of the population out of poverty, improve incomes and catalyse economic and social transformation, and recognizes the importance of the international community helping African countries to achieve such goals, especially in the rural areas of the African continent;تلاحظ مع التقدير التطلعات المضمنة في خطة الاتحاد الأفريقي لعام 2063 التي ترمي إلى انتشال شرائح سكانية ضخمة من براثن الفقر وتحسين الدخل وحفز التحول الاقتصادي والاجتماعي، وتعترف بأهمية المجتمع الدولي في مساعدة البلدان الأفريقية على تحقيق هذه الأهداف، ولا سيما في المناطق الريفية في القارة الأفريقية؛
33.33 -
Considers that innovative mechanisms of financing can make a positive contribution towards assisting developing countries in mobilizing additional resources for financing for development on a voluntary basis and that such financing should supplement and not be a substitute for traditional sources of financing, and, while highlighting the considerable progress on innovative sources of financing for development achieved to date, stresses the importance of scaling up present initiatives and developing new mechanisms, as appropriate;ترى أن وضع آليات ابتكارية للتمويل يمكن أن يسهم على نحو إيجابي في مساعدة البلدان النامية على تعبئة موارد إضافية لتمويل التنمية على أساس طوعي وأن هذا التمويل ينبغي أن يكون مكمِّلا لمصادر التمويل التقليدية لا بديلا عنها وتشدّد، مع التنويه بالتقدم الكبير المحرز حتى الآن فيما يتعلق بالمصادر المبتكرة لتمويل التنمية، على أهمية التوسع في المبادرات القائمة ووضع آليات جديدة، حسب الاقتضاء؛
34.34 -
Notes with concern Africa’s disproportionately low share of the volume of international trade, which stands at approximately 2.5 per cent and 3 per cent of world merchandise exports and imports, respectively, and 1.9 per cent and 3.1 per cent of world service exports and imports, respectively, in 2018;تلاحظ مع القلق ضآلة حصة أفريقيا في حجم التجارة الدولية مقارنةً بغيرها، حيث كان مقدار هذه الحصة في عام 2018 حوالي 2,5 في المائة من الصادرات العالمية للبضائع وحوالي 3 في المائة من وارداتها العالمية و 1,9 في المائة من الصادرات العالمية من الخدمات و 3,1 في المائة من وارداتها العالمية؛
35.35 -
Expresses concern at the increased debt burden of some African countries, underlines the importance of debt crisis prevention and prudent debt management, calls for a comprehensive and sustainable solution to the external debt problems of African countries, including the challenge of undeclared or hidden debt, and recognizes the important role, on a case-by-case basis, of debt relief, including debt cancellation, as appropriate, the Heavily Indebted Poor Countries Initiative, debt restructuring and any other mechanism;تعرب عن القلق لازدياد عبء الدَّيْن الواقع على بعض البلدان الأفريقية، وتشدّد على أهمية توقي أزمات المديونية وإدارة الدَّين بحكمة، وتدعو إلى إيجاد حل شامل مستدام لمشاكل الديون الخارجية للبلدان الأفريقية، بما في ذلك التحديات المرتبطة بالدَّيْن غير المعلن عنه أو الدَّيْن الخفي، وتقر بالدور الهام الذي تؤديه تدابير تخفيف عبء الدَّيْن، على أساس كل حالة على حدة، بما في ذلك إلغاء الديون حسب الاقتضاء، وكذلك المبادرة المتعلقة بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون وإعادة هيكلة الديون وأية آليات أخرى؛
36.36 -
Welcomes the collaboration between the African Private Sector Forum and the United Nations Global Compact, and encourages the further enhancement of this partnership in conjunction with the African Union Commission in support of the development of the African private sector and the achievement of the Sustainable Development Goals, in line with the relevant executive decisions of the African Union;ترحب بالتعاون بين منتدى القطاع الخاص الأفريقي والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، وتشجع على مواصلة تعزيز هذه الشراكة بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأفريقي دعماً لتنمية القطاع الخاص الأفريقي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما يتسق مع المقررات التنفيذية ذات الصلة التي يتخذها الاتحاد الأفريقي؛
37.37 -
Calls upon developing countries and countries with economies in transition to continue their efforts to create a domestic environment conducive to encouraging entrepreneurship, promoting the formalization of informal sector activities in Africa and attracting investments by, inter alia, achieving a transparent, stable and predictable investment climate with proper contract enforcement and respect for property rights, embedded in sound macroeconomic policies and institutions;تهيب بالبلدان النامية والبلدان التي تمر اقتصاداتها بمرحلة انتقالية أن تواصل بذل الجهود من أجل تهيئة بيئة محلية تفضي إلى تشجيع مباشرة الأعمال الحرة وإضفاء الطابع الرسمي على أنشطة القطاع غير الرسمي في أفريقيا وإلى اجتذاب الاستثمار وذلك بطرق منها تهيئة مناخ استثماري يتسم بالشفافية والاستقرار وإمكانية التنبؤ بمجرياته ويكفل إنفاذَ الالتزامات التعاقدية واحترام حقوق الملكية على النحو الواجب وتقوم دعائمه على سياسات سديدة للاقتصاد الكلي ومؤسسات قوية تُعنى به؛
38.38 -
Notes that foreign direct investment is a major source of financing for development, that it has a critical role in achieving inclusive economic growth and sustainable development, including through the promotion of job creation and the eradication of poverty and hunger, and that it contributes to the active participation of the African economies in the global economy and facilitates regional economic cooperation and integration, and in this regard calls upon, as appropriate, developed countries to continue to devise source-country measures to encourage and facilitate the flow of foreign direct investment through, inter alia, the provision of export credits and other lending instruments, risk guarantees and business development services;تلاحظ أن الاستثمار المباشر الأجنبي مصدرٌ رئيسي لتمويل التنمية وأنه يؤدي دوراً ذا أهمية حاسمة في تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة الشاملين للجميع، بسبل منها تعزيز توافر فرص العمل والقضاء على الفقر والجوع، وأنه يسهم في كفالة مشاركة الاقتصادات الأفريقية على نحو فعال في الاقتصاد العالمي وييسِّر التعاون والتكامل الاقتصاديين على الصعيد الإقليمي، وتهيب في هذا الصدد بالبلدان المتقدمة النمو، حسبما يكون مناسبا، أن تواصل وضع تدابير في بلدان المصدر لتشجيع تدفق الاستثمار المباشر الأجنبي وتيسيره بعدة طرق من بينها توفير ائتمانات التصدير وغير ذلك من وسائل الإقراض والضمانات ضد الأخطار وخدمات تنمية الأعمال التجارية؛
39.39 -
Invites all of Africa’s development partners, in particular developed countries, to support the efforts of African countries to promote and maintain macroeconomic stability, to help African countries to attract investments and promote policies conducive to attracting domestic and foreign investment, for example by encouraging private financial flows and supporting small and medium-sized enterprises, especially those owned by women, to promote investment by their private sectors in Africa, to encourage and facilitate the development and transfer of technology to African countries, on mutually agreed terms, and to assist in strengthening human and institutional capacities for the implementation of the New Partnership, consistent with its priorities and objectives and with a view to furthering Africa’s development at all levels;تدعو جميع شركاء أفريقيا في التنمية، وبخاصة البلدان المتقدمة النمو، إلى دعم جهود البلدان الأفريقية في تعزيز استقرار الاقتصاد الكلي والحفاظ عليه وإلى مساعدة البلدان الأفريقية على اجتذاب الاستثمارات وتشجيع السياسات المفضية إلى اجتذاب الاستثمار المحلي والأجنبي بطرق منها مثلا تشجيع التدفقات المالية الخاصة ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وبخاصة تلك التي تملكها نساء، وإلى تعزيز استثمار قطاعاتها الخاصة في أفريقيا، وتشجيع وتيسير تطوير التكنولوجيا ونقلها إلى البلدان الأفريقية بشروط متفق عليها، والمساعدة على تعزيز القدرات البشرية والمؤسسية من أجل تنفيذ الشراكة الجديدة، بما يتسق مع أولويات تلك الشراكة وأهدافها وبغية النهوض بتنمية أفريقيا على جميع الصعد؛
40.40 -
Acknowledges the progress made towards ensuring free movement of persons as well as goods and services in Africa, and in this regard recalls with appreciation the entry into force on 30 May 2019 of the agreement on the African Continental Free Trade Area, which aims at doubling intra-African trade by, inter alia, removing non-tariff and tariff barriers on goods and services, and the launch of its operational phase on 7 July 2019;تقر بالتقدم المحرز نحو ضمان حرية تنقل الأشخاص والسلع والخدمات في أفريقيا، وفي هذا الصدد تشير مع التقدير إلى دخول اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية حيز النفاذ في 30 أيار/ مايو 2019، وهو الاتفاق الذي يهدف إلى مضاعفة التبادلات التجارية داخل أفريقيا بسبل عدة منها إزالة الحواجز الجمركية وغير الجمركية على السلع والخدمات، وإلى إطلاق مرحلة تشغيله في 7 تموز/ يوليه 2019؛
41.41 -
Reiterates the need for all countries and relevant multilateral institutions to continue efforts to enhance coherence in their trade policies towards African countries, and acknowledges the importance of efforts to fully integrate African countries into the multilateral trading system and to build their capacity to compete through such initiatives as Aid for Trade and, given the world economic and financial crisis, the provision of assistance to address the adjustment challenges of trade liberalization;تكرر تأكيد ضرورة أن تواصل جميع البلدان والمؤسسات المتعددة الأطراف المعنية بذل الجهود لتحسين الاتساق في سياساتها التجارية إزاء البلدان الأفريقية، وتسلّم بأهمية الجهود الرامية إلى دمج البلدان الأفريقية بالكامل في النظام التجاري المتعدد الأطراف وإلى بناء قدرتها على المنافسة عن طريق الاضطلاع بمبادرات مثل مبادرة المعونة لصالح التجارة والقيام، بالنظر إلى الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية، بتقديم المساعدة لمواجهة تحديات التكيّف المرتبطة بتحرير التجارة؛
42.42 -
Also reiterates that we are setting out together on the path towards sustainable development, devoting ourselves collectively to the pursuit of global development and of “win-win” cooperation which can bring huge gains to all countries and all parts of the world;تكرر أيضا تأكيد أننا ماضون معاً على درب تحقيق التنمية المستدامة، مكرسين أنفسنا جماعياً للسعي إلى تحقيق التنمية العالمية وإلى تحقيق تعاون مثمر للجميع يمكن أن يجلب مكاسب هائلة لكل البلدان ولجميع المناطق في العالم؛
43.43 -
Emphasizes the importance of facilitating the accession of developing countries to the World Trade Organization, recognizing the contribution that their accession would make to the rapid and full integration of those countries into the multilateral trading system, urges in this regard the acceleration of the accession process on a technical and legal basis and in an expeditious and transparent manner for developing countries that have applied for membership in the World Trade Organization, and reaffirms the importance of that organization’s decision WT/L/508/Add.1 of 25 July 2012 on accession by the least developed countries;تشدد على أهمية تيسير انضمام البلدان النامية إلى منظمة التجارة العالمية، إقراراً منها بإسهام هذا الانضمام في الاندماج السريع والكامل لتلك البلدان في النظام التجاري المتعدد الأطراف، وتحث في هذا الصدد على تسريع وتيرة عملية انضمام البلدان النامية التي قدمت طلباً لنيل العضوية في منظمة التجارة العالمية وذلك على أساس تقني وقانوني وبطريقة تتسم بالسرعة والشفافية، وتؤكد من جديد أهمية القرار WT/L/508/Add.1 الذي اتخذته هذه المنظمة في 25 تموز/يوليه 2012 بشأن انضمام أقل البلدان نمواً؛
44.44 -
Welcomes the various important initiatives established between African countries and their development partners, as well as other initiatives, emphasizes the importance of coordination in such initiatives on Africa and the need for their effective implementation, and in this regard recognizes the important role that North-South, South-South and triangular cooperation can play in supporting Africa’s development efforts, particularly the implementation of the New Partnership, while bearing in mind that South-South cooperation is not a substitute for but rather a complement to North-South cooperation;ترحب بمختلف المبادرات الهامة بين البلدان الأفريقية وشركائها في التنمية وبغيرها من المبادرات، وتشدد على أهمية التنسيق بين هذه المبادرات المتعلقة بأفريقيا وعلى ضرورة تنفيذها بصورة فعالة، وتقر في هذا الصدد بأهمية الدور الذي يمكن أن يؤديه التعاون بين الشمال والجنوب والتعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي في دعم الجهود التي تبذلها أفريقيا من أجل تحقيق التنمية، ولا سيما تنفيذ الشراكة الجديدة، مع الأخذ في الاعتبار أن التعاون فيما بين بلدان الجنوب ليس بديلا للتعاون بين الشمال والجنوب، بل هو مكمِّل له؛
45.45 -
Also welcomes the efforts of the United Nations and the African Union to align the clusters of the Regional Coordination Mechanism for Africa with the strategic frameworks of the African Union and the New Partnership for 2014–2017 and Agenda 2063, and invites development partners, including the United Nations system, to continue to support the Regional Coordination Mechanism for Africa in achieving its objectives, including through the allocation of necessary funds to support the implementation of its activities;ترحب أيضا بالجهود التي بذلتها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لمواءمة مجموعات آلية التنسيق الإقليمي لأفريقيا مع الأطُر الاستراتيجية للاتحاد الأفريقي والشراكة الجديدة للفترة 2014-2017 وخطة عام 2063، وتدعو الشركاء في التنمية، بما في ذلك منظومة الأمم المتحدة، إلى مواصلة دعم آلية التنسيق الإقليمي لأفريقيا لكي تحقق أهدافها، بسبل منها تخصيص الأموال اللازمة لدعم تنفيذ أنشطتها؛
46.46 -
Requests the Secretary-General to promote greater coherence in the work of the United Nations system in support of the New Partnership towards accelerated realization of Agenda 2063, on the basis of the agreed clusters of the Regional Coordination Mechanism for Africa, and in this regard calls upon the United Nations system to continue to mainstream the special needs of Africa in all its normative and operational activities;تطلب إلى الأمين العام أن يعمل على زيادة اتساق الأعمال التي تقوم بها منظومة الأمم المتحدة دعماً للشراكة الجديدة من أجل التعجيل بتنفيذ خطة عام 2063، في ضوء المجموعات المتفق عليها لآلية التنسيق الإقليمي لأفريقيا، وتهيب في هذا الصدد بمنظومة الأمم المتحدة أن تواصل تعميم مراعاة الاحتياجات الخاصة لأفريقيا في جميع أنشطتها المتعلقة بإرساء المعايير وأنشطتها التنفيذية؛
47.47 -
Recalls the establishment of the United Nations monitoring mechanism to review commitments made relating to Africa’s development, and invites Member States and all relevant entities of the United Nations system, including funds, programmes, specialized agencies and regional commissions, in particular the Economic Commission for Africa, and all relevant international and regional organizations, to continue to contribute to the effectiveness and reliability of the review process by cooperating in the collection of data and the evaluation of performance;تشير إلى إنشاء آلية الرصد التابعة للأمم المتحدة لاستعراض تنفيذ الالتزامات المتعلقة بتنمية أفريقيا، وتدعو الدول الأعضاء وجميع الكيانات المعنية في منظومة الأمم المتحدة، بما في ذلك الصناديق والبرامج والوكالات المتخصصة واللجان الإقليمية، ولا سيما اللجنة الاقتصادية لأفريقيا، وجميع المنظمات الدولية والإقليمية المعنية إلى مواصلة الإسهام في كفالة الفعالية والموثوقية لعملية الاستعراض عن طريق التعاون في جمع البيانات وتقييم الأداء؛
48.48 -
Stresses the crucial importance of partnership for the implementation of the Sustainable Development Goals, calls for coordination and sharing of experience that can boost the capacity of countries to achieve the 2030 Agenda for Sustainable Development, and in this regard notes with appreciation the sixth session of the Africa Regional Forum on Sustainable Development held in Victoria Falls, Zimbabwe, from 25 to 27 February 2020, and convened by the Economic Commission for Africa in collaboration with regional organizations and the United Nations system on the theme “2020–2030: a decade to deliver a transformed and prosperous Africa through the 2030 Agenda and Agenda 2063”;تؤكد الأهمية الحاسمة للشراكة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وتدعو إلى التنسيق وتبادل الخبرات على النحو الذي يمكِن معه تعزيز قدرة البلدان على تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وتلاحظ في هذا الصدد انعقاد الدورة السادسة للمنتدى الإقليمي الأفريقي للتنمية المستدامة التي عقدت في فيكتوريا فالز، زمبابوي، في الفترة من 25 إلى 27 شباط/فبراير 2020 ودعت إليها اللجنة الاقتصادية لأفريقيا بالتعاون مع المنظمات الإقليمية ومنظومة الأمم المتحدة بشأن موضوع ”2020-2030: عقد إنجاز تحول أفريقيا وازدهارها من خلال خطة عام 2030 وخطة عام 2063“؛
49.49 -
Urges the international community to continue to give due attention to Africa’s priorities, in line with Agenda 2063 and the 2030 Agenda for Sustainable Development;تحث المجتمع الدولي على أن يواصل إيلاء الاهتمام الواجب لأولويات أفريقيا، بما يتسق مع خطة عام 2063 وخطة التنمية المستدامة لعام 2030؛
50.50 -
Welcomes the transformation of the New Partnership Agency into the African Union Development Agency, with the specific mandate to provide technical support to the implementation of Agenda 2063 in synergy with the 2030 Agenda for Sustainable Development, and in this regard requests the General Assembly to undertake a comprehensive review of the international support to the New Partnership since its adoption, which was welcomed by the General Assembly in 2002, including the impact of such support, lessons learned as well as recommendations on the modalities for future engagement;ترحب بتحويل الوكالة المعنية بالشراكة الجديدة إلى وكالة التنمية التابعة للاتحاد الأفريقي، مع تكليفها بولاية محددة هي تقديم الدعم التقني لتنفيذ خطة عام 2063 بالتآزر مع تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وتطلب في هذا الصدد إلى الجمعية العامة إجراء استعراض شامل للدعم الدولي المقدم إلى الشراكة الجديدة، التي رحبت باعتمادها الجمعية العامة في عام 2002()، بما في ذلك أثر هذا الدعم والدروس المستفادة، فضلا عن توصيات بشأن طرائق العمل في المستقبل؛
51.51 -
Also welcomes the increasing efforts to improve the quality of official development assistance and increase its development impact, recognizes the Development Cooperation Forum of the Economic and Social Council, notes other initiatives, such as the high-level forums on aid effectiveness, which produced, inter alia, the Paris Declaration on Aid Effectiveness, the Accra Agenda for Action and the Busan Partnership for Effective Development Cooperation, which make important contributions to the efforts of the countries that have made commitments to them, including through the adoption of the fundamental principles of national ownership, alignment, harmonization, transparency, accountability and managing for results, and bears in mind that there is no one-size-fits-all formula that will guarantee effective assistance and that the specific situation of each country needs to be fully considered;ترحب أيضا بتزايد الجهود المبذولة من أجل تحسين نوعية المساعدة الإنمائية الرسمية وزيادة أثرها في التنمية، وتنوه بمنتدى التعاون الإنمائي التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وتلاحظ مبادرات أخرى مثل المنتديات الرفيعة المستوى المعنية بفعالية المعونة التي تمخضت، في جملة أمور، عن إعلان باريس بشأن فعالية المعونة وبرنامج عمل أكرا() وشراكة بوسان لتعاون إنمائي فعال وكلٌّ من هذه الصكوك يسهم إسهاما هاما في جهود البلدان التي التزمت به وذلك بوسائل منها اعتماد المبادئ الأساسية المتمثلة في الملكية الوطنية والمواءمة والتنسيق والشفافية والمساءلة والإدارة القائمة على تحقيق النتائج، وتضع في اعتبارها أنه لا توجد صيغة واحدة مناسبة للجميع تضمن فعالية المساعدة وأنه لا بد أن تلقى الأوضاع الخاصة لكل بلد المراعاة التامة؛
52.52 -
Requests the Secretary-General to submit to the General Assembly on an annual basis a comprehensive and action-oriented report on the implementation of the present resolution, based on the provision of inputs from Governments, organizations of the United Nations system and other stakeholders in the New Partnership.تطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة كل سنة تقريراً شاملا وعملي المنحى عن تنفيذ هذا القرار، يعدّه على أساس المعلومات التي ترد من الحكومات ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة والأطراف الأخرى صاحبة المصلحة في الشراكة الجديدة.
11
See FCCC/CP/2015/10/Add.1, decision 1/CP.21, annex.انظر FCCC/CP/2015/10/Add.1، المقرر 1/م أ-21، المرفق.
22
United Nations, Treaty Series, vol. 1771, No. 30822.United Nations, Treaty Series, vol. 1771, No. 30822.
33
A/57/304, annex.A/57/304، المرفق.
44
See Report of the International Conference on Financing for Development, Monterrey, Mexico, 18–22 March 2002 (United Nations publication, Sales No.E.02.II.A.7), chap. I, resolution 1, annex.انظر تقرير المؤتمر الدولي لتمويل التنمية، مونتيري، المكسيك، 18-22 آذار/مارس 2002 (منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع A.02.II.A.7)، الفصل الأول، القرار 1، المرفق.
55
Resolution 73/195, annex.القرار 73/195، المرفق.
66
Resolution 73/291, annex.القرار 73/291، المرفق.
77
A/74/193.A/74/193.
88
Resolution 70/1.القرار 70/1.
99
Resolution 63/1.القرار 63/1.
1010
Resolution 69/313, annex.القرار 69/313، المرفق.
1111
Food and Agriculture Organization of the United Nations, document WSFS 2009/2.منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، الوثيقة WSFS 2009/2.
1212
United Nations, Treaty Series, vol. 1954, No. 33480.United Nations, Treaty Series, vol. 1954, No. 33480.
1313
ICCD/COP(13)/21/Add.1, decision 7/COP.13, annex.ICCD/COP(13)/21/Add.1، المقرر 7/م أ-13، المرفق.
1414
Organization for Economic Cooperation and Development press release, “Development aid drops in 2018, especially to neediest countries”, 10 April 2019.Organization for Economic Cooperation and Development press release, “Development aid drops in 2018, especially to neediest countries”, 10 April 2019.
1515
See resolution 57/2.() انظر القرار 57/2.
1616
A/63/539, annex.A/63/539، المرفق.