S_2015_870_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2015/870 1519473E.docx (English)S/2015/870 1519473A.docx (Arabic)
S/2015/870S/2015/870
United Nationsالأمــم المتحـدة
S/2015/870S/2015/870
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
13 November 201513 November 2015
Original: EnglishArabic Original: English
S/2015/870S/2015/870
/1215-19473
15-19473/15
15-19473 (E) 131115131115 131115 15-19473 (A)
*1519473**1519473*
15-19473/15
/215-19473
Report of the Secretary-General on the situation in Abyeiتقرير الأمين العام عن الحالة في أبيي
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.١ -
The present report is submitted pursuant to paragraph 27 of Security Council resolution 2230 (2015), in which the Council requested me to continue to inform it of progress in the implementation of the mandate of the United Nations Interim Security Force for Abyei (UNISFA) and to bring to its immediate attention any serious violations of the Agreement between the Government of the Republic of the Sudan and the Sudan People’s Liberation Movement on temporary arrangements for the administration and security of the Abyei Area, of 20 June 2011 (S/2011/384, annex).يُقدّم هذا التقرير عملا بالفقرة 27 من قرار مجلس الأمن 2205 (2015)، الذي طلب فيه المجلس أن أواصل إبلاغه بما يحرز من تقدم في تنفيذ ولاية قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي، وأن أوجه انتباهه فورا إلى أي انتهاكات خطيرة للاتفاق بين حكومة جمهورية السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان بشأن الترتيبات المؤقتة للإدارة والأمن في منطقة أبيي، المبرم في 20 حزيران/يونيه 2011 (S/2011/384، المرفق).
The report provides an update on the situation in Abyei and on the deployment and operations of UNISFA from the issuance of my previous report (S/2015/700), on 11 September 2015, to 31 October 2015, as well as on progress made in the implementation of the additional tasks mandated under Council resolution 2024 (2011) relating to the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism.ويقدم التقرير معلومات مستكملة عن الحالة في أبيي وعن نشر القوة الأمنية وعملياتها منذ صدور تقريري السابق (S/2015/700) في 11 أيلول/سبتمبر 2015. وحتى 31 تشرين الأول/أكتوبر 2015، وعن التقدم المحرز في تنفيذ المهام الإضافية التي كُلفت بها القوة الأمنية بموجب قرار المجلس 2024 (2011) المتعلق بالآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها.
It recommends, for the consideration of the Council, an additional six-month extension of the Force’s mandate.ويوصي التقرير، لنظر المجلس، بتمديد ولاية القوة لفترة ستة أشهر إضافية.
II.ثانيا -
Security situationالحالة الأمنية
2.٢ -
The security situation in the Abyei Area remained calm during the reporting period.ظلت الحالة الأمنية في منطقة أبيي هادئة خلال الفترة المشمولة بالتقرير.
No clashes occurred between the Ngok Dinka and Misseriya communities, with the rainy season helping to keep the two communities apart for much of the period.ولم تقع اشتباكات بين قبيلتي دينكا نقوك والمسيرية حيث ساعد موسم الأمطار في ابتعاد كل من القبيلتين عن الأخرى طيلة الجزء الأكبر من الفترة.
3.٣ -
UNISFA continued to implement its robust and multifaceted conflict prevention and mitigation strategy from its rainy season deployment bases.وواصلت القوة الأمنية المؤقتة تنفيذ استراتيجيتها القوية المتعددة الجوانب لمنع نشوب النزاعات وتخفيف حدتها من قواعد انتشارها الخاصة بموسم الأمطار.
It conducted 2,301 day and night special patrols and undertook 356 escorts.وأجرت القوة 301 2 من الدوريات الخاصة النهارية والليلية وقامت بـ 356 عملية حراسة.
Company operating bases remained deployed in Dokura and Abyei in the central sector;وظلت قواعد عمليات السرايا منتشرة في دكورا وأبيي في القطاع الأوسط؛
Marial Achak, Athony, Banton, Tajalei and Agok in the southern sector;ومريال أجاك وأتوني وبنطون وتاج اللي وأقوك في القطاع الجنوبي؛
and Farouk, Diffra and Todach in the northern sector.وفي فاروق ودفرة وتوداج في القطاع الشمالي.
The mission also facilitated 25 Joint Security Committee meetings with community leaders in the Abyei Area.وسهلت البعثة أيضا عقد 25 اجتماعا للجنة الأمنية المشتركة مع شيوخ القبائل في منطقة أبيي.
4.4 -
The Government of the Sudan continued to maintain approximately 80 to 110 oil police personnel inside the Diffra oil complex in northern Abyei, in violation of the Agreement of 20 June 2011 and multiple Security Council resolutions.وظلت حكومة السودان محتفظة بما يتراوح بين 80 و 110 من أفراد شرطة النفط داخل مجمّع دفرة النفطي في شمال أبيي، منتهكة بذلك اتفاق 20 حزيران/يونيه 2011 وقرارات متعددة صادرة عن مجلس الأمن.
In addition, as first observed on 23 August, the Sudanese authorities continued the earthwork excavation in Diffra, designed to improve the oil installation defences, in the presence of approximately 30 armed policemen.وبالإضافة إلى ذلك، واصلت السلطات السودانية الانتهاك الذي تم تسجيله لأول مرة في 23 آب/أغسطس والمتمثل في أعمال الحفر لإقامة تحصينات ترابية في دفرة لتحسين دفاعات المنشآت النفطية في حضور ما يقرب من 30 من أفراد الشرطة المسلحين.
UNISFA requested that the construction be stopped, as the building of security infrastructure and the presence of armed policemen were in violation of the Agreement.وطلبت القوة وقف أعمال البناء، لأن تشييد هياكل أساسية أمنية ووجود أفراد شرطة مسلحين يشكلان انتهاكا لاتفاق 20 حزيران/يونيه 2011.
However, Sudanese national monitors maintained that UNISFA had no right to prevent a civilian company from carrying out work in Sudanese territory, and that any attempt to stop the work would be a breach of the sovereignty of the Sudan.إلا أن المراقبين الوطنيين السودانيين أكدوا أن القوة الأمنية المؤقتة لا حق لها في منع شركة مدنية من مزاولة العمل في إقليم السودان، وأن أي محاولة لوقف العمل ستشكل خرقا لسيادة السودان.
5.5 -
The Sudanese national monitors offered to withdraw the armed police, provided that UNISFA ensured area security for the earthwork.وعرض المراقبون الوطنيون السودانيون سحب أفراد الشرطة المسلحين شريطة أن تضمن القوة الأمنية أمن المنطقة التي تتم فيها إقامة التحصينات الترابية.
The mission informed them that this was not possible, as the construction work was being undertaken pursuant to a unilateral decision of the Government of the Sudan and had not been approved by the Abyei Joint Oversight Committee.وأبلغتهم البعثة بأن ذلك غير ممكن، لأن أعمال التشييد تجري عملا بقرار انفرادي من جانب حكومة السودان لم توافق عليه لجنة الرقابة المشتركة في أبيي.
No security activity was to be undertaken by either party unilaterally.ولا يجوز لأي من الجانبين القيام بأي نشاط أمني بشكل أحادي.
To date, approximately 57 km of digging has been completed, carried out by a civilian firm with civilian-operated machinery guarded by armed policemen.وقد اكتملت حتى الآن أعمال الحفر في نحو 57 كيلومترا وهي الأعمال التي تنفذها شركة مدنية باستخدام آلات يقوم بتشغيلها مدنيون في حراسة أفراد شرطة مسلحين.
On 29 September, a UNISFA patrol observed that the digging activity had been temporarily suspended owing to flooding.وفي 29 أيلول/سبتمبر، لاحظت دورية تابعة للقوة الأمنية المؤقتة أن أعمال الحفر قد عُلقت مؤقتا بسبب السيول.
The digging remained suspended at the time of reporting.ولا يزال الحفر معلقا حتى تاريخ نشر هذا التقرير.
6.٦ -
On 8 October, UNISFA received a letter from a Sudanese representative of the Abyei Joint Oversight Committee informing it of a contractual agreement between the Government of the Sudan and a foreign company to drill 19 water wells in northern Abyei.وفي 8 تشرين الأول/أكتوبر، تلقت القوة الأمنية المؤقتة رسالة من ممثل السودان في لجنة الرقابة المشتركة في أبيي يبلغها فيها أن اتفاقا تعاقديا قد أبرم بين حكومة السودان وشركة أجنبية لحفر 19 بئر مياه في شمال أبيي.
In the letter, the representative also requested that UNISFA provide protection and security for the workers and equipment.وطلب الممثل السوداني في الرسالة أيضا أن توفر القوة الأمنية الحماية والأمن للعاملين والمعدات.
The communities that would benefit from the project include Al Askar, Dari, Mekines, Goli, Al Shamam, Abu Gazala and Al Radiyah.وتشمل المجتمعات المحلية التي ستستفيد من المشروع العسكر وداري والمقينص وقولي والشمام وأبو غزالة والرضاية.
On 30 September, drilling commenced in Dari and Mekines, with approximately 15 armed security guards observed on site, in violation of the Agreement.وفي 30 أيلول/سبتمبر، بدأت أعمال الحفر في داري والمقينص، في حضور حوالي 15 حارس أمن مسلحا كانوا يراقبون العمل في الموقع، الأمر الذي يشكل انتهاكا لاتفاق 20 حزيران/يونيه.
UNISFA is not in a position to provide security for the drilling operation, as it is unilateral and has not been agreed upon by the Committee.والقوة الأمنية ليست في وضع يمكنها من توفير الأمن لعملية الحفر هذه لأنها عملية انفرادية ولم توافق عليها اللجنة.
7.٧ -
On 1 September, UNISFA troops on patrol in the general area of Baloom, in the northern sector, arrested two Misseriya men in possession of two AK-47 rifles, two rifle magazines and 54 rifle cartridges.وفي 1 أيلول/سبتمبر، ألقى أفراد من القوة الأمنية المؤقتة كانوا يقومون بدورية في محيط منطقة بلوم في القطاع الشمالي القبض على رجلين من المسيرية كانت بحوزتهما بندقيتان من طراز AK47 وخزنتان لطلقات البنادق و 54 طلقة من هذه الطلقات.
The patrol team disarmed the men and handed them over to community leaders.وقام طاقم الدورية بنزع سلاح هذين الرجلين وتسليمهما للقيادات الأهلية.
On 21 October, UNISFA troops disarmed one Dinka man found carrying an AK-47 rifle in the general area of Agok.وفي 21 تشرين الأول/أكتوبر، قام أفراد من القوة الأمنية المؤقتة بنزع سلاح رجل من دينكا كان يحمل بندقية من طراز AK47 في محيط منطقة أقوك.
The man was disarmed by the patrol team, and his weapon was taken to the Athony company operating base for destruction.ونزع طاقم الدورية سلاح هذا الرجل وأخذ السلاح إلى قاعدة عمليات السرية في أتوني لتدميره.
On 26 October, a UNISFA patrol found unexploded ordnance near a water point in the Dari area, close to Diffra town.وفي 26 تشرين الأول/أكتوبر، عثرت دورية تابعة للقوة الأمنية المؤقتة على عبوة غير منفجرة بالقرب من محطة لتوزيع المياه في منطقة داري بالقرب من بلدة دفرة.
The item was removed by Ethiopian light field engineers and the United Nations Mine Action Service verified that the item was a partially detonated smoke grenade, reportedly used by the local community for fishing purposes.وتحقق مهندسون إثيوبيون من المختصين بالعمليات الهندسية الميدانية الخفيفة ودائرةُ الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام من أن هذه العبوة كانت عبارة عن قنبلة دخان يدوية فجِّرت بشكل جزئي، استخدمها - كما نقلت التقارير - سكان المجتمع المحلي لأغراض صيد الأسماك.
8.٨ -
With regard to seasonal migration, UNISFA troops reported Misseriya herders heading towards the Abyei Area slightly earlier than usual for the start of the new dry season.وفيما يتعلق بالهجرة الموسمية، أفاد أفراد القوة الأمنية المؤقتة بتوجه رعاة المسيرية إلى منطقة أبيي تحسبا لموسم الجفاف الجديد وذلك قبل الموعد المعتاد لذلك بوقت قصير.
At the same time, some 150 displaced Ngok Dinka households were observed returning from Agok to their villages of origin, including Tajalei, Todach, Dungop and Noong, to prepare their land for the dry season.وفي الوقت نفسه، شوهدت حوالي 150 أسرة من أسر دينكا نقوك النازحة تعود من أقوك إلى قراها الأصلية، ومن بينها تاج اللي وتوداج ودنقوب ونونق، وذلك لتجهيز أراضيها لموسم الجفاف.
Owing to this season’s relative lack of rain, rivers and water reservoir sources were significantly lower than they would normally be at that time of year, sparking concern that water table levels would not be sufficient to see local communities through the dry season, particularly in northern Abyei.وبسبب النقص النسبي للأمطار في هذا الفصل، فإن منسوب مياه الأنهار وكميات المياه في مصادر تخزينها أقل حاليا بكثير مما هو معتاد في هذا الوقت من السنة، الأمر الذي استثار القلق من ألا تكون مستويات منسوب المياه الجوفية كافية لاجتياز القبائل المحلية موسم الجفاف بسلام، وخاصة في المناطق الشمالية من أبيي.
UNISFA has finalized its dry season deployment plan and has started the preparatory activities for its implementation.وقد وضعت القوة الأمنية المؤقتة خطة انتشارها لفصل الجفاف في صيغتها النهائية وبدأت الأنشطة التحضيرية لتنفيذها.
9.9 -
In order to fulfil the requirement for UNISFA to ensure security and confiscate weapons and ammunition in the Abyei Area, the Mine Action Service developed a mission-specific weapons and ammunition management policy.وللوفاء بالمتطلب المتمثل في قيام القوة الأمنية بمصادرة الأسلحة والذخيرة في منطقة أبيي، وضعت دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام سياسة لإدارة الأسلحة والذخيرة خاصة بالقوة.
The policy provides guidance on standards for weapon and ammunition storage and destruction.وتوفر هذه السياسة التوجيه بشأن معايير تخزين الأسلحة والذخيرة وتدميرها.
The Mine Action Service also developed standard operating procedures for the safe handling, storage and destruction of weapons and ammunition.ووضعت الدائرة أيضا إجراءات تشغيل موحدة لضمان أمان مناولة الأسلحة والذخيرة وتخزينها وتدميرها.
On 22 October, UNISFA troops handed over to the Mine Action Service 71 small arms and four grenades that were in their custody.وفي 22 تشرين الأول/أكتوبر، سلم أفراد القوة الأمنية المؤقتة الدائرة ما يزيد على 71 قطعة سلاح من الأسلحة الصغيرة وأربعة قنابل كانت بحوزتهم.
The first batch of weapons stored in the mission headquarters camp in Abyei will be destroyed in November, once the Service’s destruction facility has been finalized.وسيجري في تشرين الثاني/نوفمبر تدمير أول دفعة من الأسلحة المخزونة في مخيم مقر قيادة القوة في أبيي، وذلك متى تم الانتهاء من إنشاء محطة التدمير التابعة للدائرة.
The Mine Action Service route verification clearance teams and integrated clearance teams were mobilized into the mission’s area of operations in September, to prepare for operations in the dry season.وقد شهد شهر أيلول/سبتمبر انتشار أفرقة التحقق من الطرق وتطهيرها وأفرقة التطهير المتكاملة التابعة للدائرة في منطقة عمليات القوة للتحضير للعمليات التي ستجري في موسم الجفاف.
Those teams will facilitate safe movement for mission personnel and local communities.وستيسر هذه الأفرقة التنقل الآمن لأفراد القوة والمجتمعات المحلية.
10.10 -
Despite the absence of law and order institutions in the Abyei Area, the UNISFA police component continued its efforts to address the security vacuum in order to ensure the maintenance of law and order by enhancing the capacity of the community protection committees and conducting independent and joint community interactive and observation patrols with UNISFA personnel.ورغم غياب مؤسسات فرض القانون والنظام في منطقة أبيي، فقد واصل عنصر الشرطة في القوة الأمنية المؤقتة جهوده المبذولة لسد الفراغ الأمني لضمان حفظ القانون والنظام من خلال تعزيز قدرة لجان الحماية المجتمعية والقيام، بالاشتراك مع عناصر القوة الأمنية، بتسيير دوريات تفاعلية ودوريات مراقبة، مستقلة ومشتركة مع المجتمعات المحلية.
During the reporting period, no serious criminal activity was reported.ولم يبلغ عن وقوع أي أنشطة إجرامية خطيرة في الفترة المشمولة بالتقرير.
11.11 -
On 2 and 3 September, the Senior Police Adviser of UNISFA visited Khartoum to discuss with senior Sudanese officials law and order challenges in the absence of the Abyei Police Service and the establishment of community protection committees in northern Abyei.وفي يومي 2 و 3 أيلول/سبتمبر، زار كبير مستشاري الشرطة بالقوة الأمنية المؤقتة الخرطوم كي يناقش مع كبار المسؤولين السودانيين تحديات فرض القانون والنظام في غيبة دائرة شرطة أبيي وإنشاء لجان حماية مجتمعية في شمال أبيي.
During his visit, he met with the Sudanese Co-Chair of the Abyei Joint Oversight Committee, the Chief of Joint Operations and the Chief of International Relations in the Ministry of Defence and the Deputy Director-General for Police in the Ministry of the Interior.واجتمع خلال زيارته مع الرئيس المشارك السوداني للجنة الرقابة المشتركة في أبيي ورئيس العمليات المشتركة ومدير إدارة العلاقات الدولية بوزارة الدفاع، فضلا عن نائب المدير العام للشرطة في وزارة الداخلية.
While the Senior Police Adviser’s interlocutors conveyed appreciation for the mission’s operation of UNISFA police team sites in northern Abyei to complement the military patrols, they expressed reservations about the capacity of the community protection committees to manage law and order without assistance from an established police service.ومع أن المسؤولين الذين اجتمع معهم كبير مستشاري الشرطة قد أعربوا عن تقديرهم لتشغيل مواقع لأفرقة شرطة تابعة للقوة الأمنية المؤقتة في شمال أبيي لتعزيز الدوريات العسكرية، فقد أبدوا تحفظاتهم بشأن امتلاك لجان الحماية المجتمعية للقدرة الكافية على فرض القانون والنظام بدون مساعدة من جهاز شرطة قائم.
Some interlocutors stressed that the Government of the Sudan would recognize only the Abyei Police Service and that, in the absence of its formation, UNISFA police should seek support from Sudanese national monitors to address any serious law and order issues.وأكد بعض هؤلاء المسؤولين أن حكومة السودان لن تعترف إلا بدائرة شرطة أبيي وينبغي في حال عدم تشكيلها أن تطلب شرطة القوة الأمنية المؤقتة الدعم من المراقبين الوطنيين السودانيين للتعامل مع أي إشكالات خطيرة تمس القانون والنظام.
Without political support from the Sudan, the establishment and operationalization of community protection committees in northern Abyei have been delayed.وقد تأخر إنشاء وتشغيل لجان حماية مجتمعية في شمال أبيي بسبب عدم توافر الدعم السياسي من السودان.
Nonetheless, UNISFA plans to continue engaging with both Governments on the issue.ومع ذلك، تعتزم القوة الأمنية المؤقتة مواصلة بذل مساعيها مع الحكومتين بشأن هذه المسألة.
12.12 -
During the reporting period, UNISFA police conducted 75 independent and joint security observation and community interactive patrols with the military in the northern sector (Diffra), the central sector (Abyei-Central) and the southern sector (Agok).وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، سيرت شرطة القوة الأمنية المؤقتة 75 دورية مستقلة ومشتركة لمراقبة حالة الأمن والتواصل مع المجتمعات المحلية في القطاع الشمالي (دفرة) والقطاع الأوسط (وسط أبيي) والقطاع الجنوبي (أقوك).
UNISFA police co-located with the local community protection committees in the central and southern sectors to mentor, advise on law and order techniques and improve efficiency during routine duties.وكان لشرطة القوة وجود في نفس المكان الذي توجد فيه لجان الحماية المجتمعية المحلية في القطاعين الأوسط والجنوبي من أجل توفير التوجيه والمشورة بشأن أساليب تطبيق القانون والنظام وتحسين الكفاءة أثناء تأدية المهام الاعتيادية.
UNISFA also developed a logistical support plan to implement its mandated activities under resolution 2205 (2015) and profiled another 75 Ngok Dinka members who had volunteered as community protection committee members.وقامت القوة الأمنية المؤقتة أيضا بوضع خطة دعم لوجستي لتنفيذ أنشطتها الصادر بها تكليف بموجب القرار 2205 (2015) وأعدت نبذات وصفية عن 75 فردا آخر من نقوك دينكا تطوعوا للعمل في لجان الحماية المجتمعية.
III.ثالثا -
Political developmentsالتطورات السياسية
13.13 -
As part of its plans for the dry season, UNISFA continued efforts to promote grass-roots-level dialogue between the Misseriya and Ngok Dinka communities.واصلت القوة الأمنية المؤقتة، في إطار خطط استعدادها لموسم الجفاف، الجهود التي تبذلها لتشجيع الحوار على مستوى القواعد الشعبية بين قبيلتي المسيرية ودينكا نقوك.
In that regard, the mission held a series of separate meetings in September with leaders from both communities regarding the establishment of a common market, based on the desire of the two communities to resume trading activities and as a step towards building confidence, mutual understanding and peaceful coexistence.وفي هذا الصدد، عقدت القوة سلسلة من الاجتماعات المنفصلة في أيلول/سبتمبر مع القيادات الأهلية في القبيلتين بشأن إنشاء سوق مشتركة، انطلاقا من رغبة كلتا القبيلتين لاستئناف الأنشطة التجارية وكخطوة لبناء الثقة والتفاهم والتعايش السلمي.
14.١٤ -
The consultations culminated in a joint meeting between the two communities in Todach, an area between Abyei town and Diffra, on 7 October.وتوجت المشاورات بعقد اجتماع مشترك بين القبيلتين في توداج، الواقعة بين بلدة أبيي ودفرة، في 7 تشرين الأول/أكتوبر.
The joint meeting was the first face-to-face dialogue held between the Misseriya and the Ngok Dinka communities to discuss issues of common concern since the assassination of the Ngok Dinka Paramount Chief in May 2013.وكان هذا الاجتماع المشترك أول حوار يجري وجها لوجه بين قبيلتي المسيرية ونقوك دينكا لمناقشة قضايا موضع اهتمام مشترك منذ اغتيال ناظر عموم قبيلة دينكا نقوك في أيار/مايو 2013.
While the two delegations found common ground on several issues, they did not reach agreement on the market’s precise site and location.ومع أن الوفدين قد وجدا أرضية مشتركة بشأن مسائل عدة، فلم يتوصلا إلى اتفاق بشأن المكان الدقيق للسوق والمنطقة التي ستقام فيها.
The Ngok Dinka representatives requested that the market be established at Goli or Baloom Junction, in northern Abyei, while the Misseriya representatives stated that their communities would support the market initiative only if it were based in Abyei town.وطلب ممثلو قبيلة نقوك دينكا إنشاء السوق في قولي أو تقاطع بلوم في شمال أبيي، فيما ذكر ممثلو قبيلة المسيرية أن سكان منطقتهم لن يؤيدوا مبادرة السوق إلا إذا أقيمت في بلدة أبيي.
Both communities viewed the common market initiatives as an opportunity to establish their presence in areas from which they were then absent.وتعتبر القبيلتان كلتاهما مبادرات السوق المشتركة فرصة تتيح لهما أن يكون لهما وجود في أماكن تغيبان عنها حاليا.
Both communities nevertheless agreed that UNISFA should continue the initiative and bring them together through separate mediation.إلا أن كلتيهما متفقتان على أن تستمر القوة الأمنية المؤقتة في المبادرة وأن تجمع بينهما من خلال جهود وساطة مع كل منهما على حدة.
The mission is currently engaging separately with the communities in an attempt to narrow their differences and achieve compromise, before bringing them together a second time.وتبذل القوة حاليا مساعيها مع كل من القبيلتين على حدة في محاولة لتضييق شقة الخلاف بينهما والتوصل إلى حل توفيقي قبل الجمع بينهما مرة أخرى في اجتماع مشترك.
15.١٥ -
During the reporting period, UNISFA also helped to facilitate the attendance of an Ngok Dinka delegation at a conference held in Aweil, South Sudan, from 17 to 19 September, on soft border management and peaceful coexistence.وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، ساعدت القوة الأمنية أيضا في تيسير مشاركة وفد دينكا نقوك في مؤتمر عقد في أويل، بجنوب السودان، في الفترة من 17 إلى 19 أيلول/سبتمبر، بشأن الإدارة المرنة للحدود والتعايش السلمي.
The conference was funded by the United States Agency for International Development and hosted by the Northern Bahr el Ghazal State authorities.وموَّلت وكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة هذا المؤتمر واستضافته سلطات ولاية شمال بحر الغزال.
It included delegations from the Dinka Malual, Dinka Rek and Dinka Twic, the Raja community and the Misseriya Awlad Kamil, Misseriya Fiyarin and Rizeigat.وشاركت فيه وفود من دينكا ملوال، ودينكا ريك، ودينكا تويك، وأهالي راجا، وأولاد كامل والفيارين من قبيلة المسيرية، والرزيقات.
The Ngok Dinka attended as observers.وشارك وفد دينكا نقوك بصفة مراقب.
UNISFA also participated in the conference as an observer.كما شاركت القوة الأمنية بصفة مراقب أيضا.
The gathering provided an opportunity for the communities to share their experiences, best practices and information on practical arrangements put in place to peacefully administer the annual Misseriya and Rizeigat dry season migration in the Dinka homelands of the Bahr el Ghazals, in South Sudan.وأتاح الاجتماع للقبائل فرصة كي يطلع كل منهما الآخر على ما لديه من خبرات وممارسات مثلى وترتيبات عملية للإدارة السلمية لترحال قبيلتي المسيرية والرزيقات السنوي بمناسبة موسم الجفاف داخل أوطان قبيلة دينكا في ولايتي بحر الغزال بجنوب السودان.
All interlocutors spoke in favour of ending the recurring cycle of conflict in the border region and of starting a new chapter of reconciliation and peaceful coexistence.وأيّد جميع المحاورين وضع حد لتجدد دورة النزاع في المنطقة الحدودية وبدء صفحة جديدة من المصالحة والتعايش السلمي.
They agreed to focus their efforts on local, grass-roots-level dialogue to achieve mutual respect for each community’s culture and livelihood and committed to a series of follow-up conferences.واتفقوا على تركيز جهودهم على الحوار المحلي على مستوى القواعد الشعبية من أجل تحقيق الاحترام المتبادل لثقافة كل تجمع محلي وسبل عيشه، كما أخذوا على عاتقهم عقد مجموعة من مؤتمرات المتابعة.
UNISFA will work closely with both the Ngok Dinka and Misseriya communities to build on the outcomes of the conference and to facilitate similar dialogue between the two communities.وستعمل القوة الأمنية عن كثب مع قبيلتي دينكا نقوك والمسيرية من أجل الاستفادة من النتائج التي تمخض عنها المؤتمر وتيسير إجراء حوار مماثل بين هاتين القبيلتين.
Regrettably, the Abyei Joint Oversight Committee has not met since March 2015, and a date has not been set for the rescheduled traditional leaders’ dialogue meeting proposed by the African Union.ومن دواعي الأسف أن لجنة الرقابة المشتركة في أبيي لم تجتمع منذ آذار/مارس 2015، كما لم يُحدَّد تاريخ جديد لعقد الاجتماع التحاوري للقيادات التقليدية الذي اقترحه الاتحاد الأفريقي والذي تأجل إلى موعد لاحق.
IV.رابعا -
Humanitarian and recovery situationالحالة على الصعيد الإنساني وعلى صعيد الإنعاش
16.16 -
The difficult economic situation and ongoing conflict in the region continued to have an impact on the Abyei Area during the reporting period.ظلت الحالة الاقتصادية الصعبة والنزاع المستمر في المنطقة يؤثران على منطقة أبيي خلال الفترة المشمولة بالتقرير.
United Nations agencies, funds and programmes and non-governmental organizations continued to provide humanitarian and recovery assistance to 89,300 internally displaced persons and returnees in central and southern Abyei.وواصلت وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها ومنظمات غير حكومية تقديم المساعدة الإنسانية والمساعدة للإنعاش إلى حوالي 000 89 من المشردين داخلياً والعائدين في المناطق الوسطى والجنوبية من أبيي.
The delivery of humanitarian and recovery assistance also continued for 15,000 vulnerable agropastoralist Misseriya in northern Abyei.واستمر أيضا تقديم المساعدة الإنسانية والمساعدة للإنعاش إلى 000 15 فرد من ضعاف المزارعين - الرعاة من قبيلة المسيرية في المناطق الشمالية من أبيي.
United Nations agencies, funds and programmes and non-governmental organizations began their planning for the resumption of assistance to Misseriya seasonal migrants during the dry season.وبدأت وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها ومنظمات غير حكومية التخطيط لاستئناف تقديم المساعدة إلى النازحين الموسميين من قبيلة المسيرية خلال موسم الجفاف.
In September, the food rations of the 150 Ngok Dinka displaced households returning from Agok to their villages of origin in and around Abyei town were transferred accordingly.وفي أيلول/سبتمبر، تم تحويل الحصص الغذائية الخاصة بأسر قبيلة دينكا نقوك النازحة الـ 150 التي عادت من أقوك إلى قراها الأصلية في بلدة أبيي وحولها، إلى الأماكن التي عادوا إليها.
More displaced persons are expected to return in the coming months.ومن المتوقع أن يعود عدد أكبر من النازحين في الأشهر القادمة.
17.١٧ -
United Nations agencies, funds and programmes and non-governmental organizations also continued to provide humanitarian assistance to 6,800 people displaced from Unity State and 1,200 people displaced from Gogrial County, Warrap State, in South Sudan.واستمرت أيضا وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها ومنظمات غير حكومية في تقديم المساعدة الإنسانية إلى 800 6 نازح من ولاية الوحدة وإلى 200 1 نازح من محلية غوغريال، في ولاية واراب بجنوب السودان.
The number of conflict-affected South Sudanese displaced persons from Unity State who used Diffra in northern Abyei as a transit point to reach other Sudanese locations increased during the reporting period by 500 to 1,500.وازداد من 500 إلى 500 1 شخص خلال الفترة المشمولة بالتقرير عددُ الأشخاص من جنوب السودان النازحين من ولاية الوحدة بسبب النزاعات والذين استخدموا دفرة في شمال أبيي كنقطة عبور للوصول إلى مواقع سودانية أخرى.
They were provided with basic relief assistance by relevant United Nations agencies, funds and programmes during their short stay in Diffra, facilitated by UNISFA through the provision of force protection and the transportation of supplies.وزودتهم وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها المعنية، خلال مدد إقامتهم القصيرة في دفرة، بالمساعدة الغوثية الأساسية التي يسرتها القوة الأمنية بتوفير الحماية العسكرية ونقل الإمدادات.
18.18 -
United Nations agencies, funds and programmes and non-governmental organizations are preparing to shift from general food distribution to more recovery-oriented interventions, such as Food for Assets, Food for Education and nutrition programming.وتستعد وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها ومنظمات غير حكومية للتحول من التوزيع العام للأغدية إلى القيام بتدخلات أكثر توجها نحو الإنعاش من قبيل برامج الغذاء مقابل الأصول والغذاء مقابل التعليم وبرامج التغذية.
In order to ensure a smooth transition, a number of consultations with the community leadership and potential implementing partners have been put in place, covering the entire Abyei Area.وبغية ضمان تنفيذ هذا التحول بسلاسة، تُجرى عدة مشاورات مع القيادات المجتمعية وشركاء التنفيذ المحتملين، تغطي منطقة أبيي بأكملها.
19.١٩ -
Efforts to support livelihoods continued alongside the provision of food aid.وتواصلت الجهود الرامية إلى دعم سبل كسب العيش إلى جانب توفير المعونة الغذائية.
Key activities included vocational training in carpentry, masonry, tailoring and small-business skills as well as cash-for-work activities.وقد شملت الأنشطة الرئيسية في هذا السياق التدريب المهني في مجالات النجارة والبناء والحياكة ومهارات الأعمال التجارية الصغيرة وأنشطة النقد مقابل العمل.
Recent graduates of skills training programmes established a cooperative in September, and a new round of skills training began in October.وقام الذين تخرجوا مؤخرا من برامج التدريب على المهارات بإنشاء تعاونية في أيلول/سبتمبر، كما انطلقت جولة جديدة من التدريب على المهارات في تشرين الأول/أكتوبر.
20.٢٠ -
A total of 3,640 households in southern Abyei benefited from the distribution of locally sourced sorghum seeds.واستفاد ما مجموعه 640 3 أسرة في الأجزاء الجنوبية من أبيي من توزيع بذور الذرة البيضاء الآتية من مصادر محلية.
Agricultural inputs, including tools and vegetable seeds, had been stocked for distribution to 1,500 households by the end of the rainy season.وتخزَّن مدخلات زراعية منها أدوات وتقاوى خضروات لتوزيعها على 500 1 أسرة بحلول نهاية موسم الأمطار.
In northern Abyei, 20 community animal health workers were trained and provided with livestock kits in September.وفي شمال أبيي، تلقى 20 من الأهالي العاملين في مجال الصحة الحيوانية تدريباً ومُنحت لهم مجموعات مواد متعلقة بتربية المواشي، وذلك في أيلول/سبتمبر.
Following the training, around 1 million head of livestock in northern Abyei were to be vaccinated in November.وبعد التدريب، سيتم في تشرين الثاني/نوفمبر تحصين حوالي مليون رأس من الماشية في شمال أبيي.
21.٢١ -
A number of UNISFA-funded quick-impact projects, including the construction of a community hall and a market, were completed in October.وأُنجز في تشرين الأول/أكتوبر عدد من المشاريع السريعة الأثر التي تموِّلها القوة الأمنية، بما في ذلك بناء مقر بلدية وسوق.
Other similar small-scale projects are in the implementation phase, covering the specific needs of the sedentary communities as well as of the agropastoralist and seasonal migrants.وهناك مشاريع صغيرة مماثلة أخرى قيد التنفيذ، وهي تغطي احتياجات محددة للمجتمعات المحلية المقيمة وللمزارعين - الرعاة والنازحين الموسميين.
22.٢٢ -
In the health and nutrition sectors, 20 health facilities, including a new clinic supplemented by mobile clinics and community malaria projects, continued to provide basic health and nutrition support services throughout the Abyei Area, covering the needs of both the host communities and displaced persons.وفيما يتعلق بقطاعي الصحة والتغذية، ظل 20 مرفقاً صحياً، بما في ذلك عيادة جديدة تكملها عيادات متنقلة ومشاريع أهلية لمكافحة الملاريا، تقدم خدمات صحية أساسية وخدمات لدعم التغذية في جميع أنحاء منطقة أبيي، وهي تغطي احتياجات كل من المجتمعات المضيفة والنازحين.
There has been a continued increase in malnutrition rates in the entire area, mainly among children from the displaced communities of South Sudan who have entered the Abyei Area.وتعاني المنطقة كلها من زيادة مستمرة في معدلات سوء التغذية، ولا سيما في صفوف أطفال أهالي جنوب السودان النازحين الذين يدخلون منطقة أبيي.
Displacement, food shortages and diseases were the leading causes of the spike in malnutrition rates.وكان النزوح ونقص الأغذية والأمراض أكبر الأسباب المؤدية إلى الارتفاع الحاد في معدلات سوء التغذية.
23.٢٣ -
Owing to the conflict in 2011, some schools have been abandoned and the children moved to southern Abyei to attend schools in the safer southern area of the Kiir River.وبسبب النزاع الدائر في عام 2011، أُخليت بعض المدارس ونُقل الأطفال إلى جنوب منطقة أبيي لتمكينهم من الالتحاق بمدارس في المنطقة الجنوبية الأكثر أمنا في حوض نهر كير.
The small number of trained teachers available and the overcrowded schools in the areas of displacement have had an impact on the learning environment for children in the Abyei Area.وقد أثرت قلة العدد المتوافر من المعلمين المدرَّبين واكتظاظ المدارس في مناطق النزوح على ظروف تعليم الأطفال في أبيي.
The education of girls has been particularly affected, with high drop-out rates in higher primary education.وأكثر ما تضرر من ذلك تعليم البنات، حيث ارتفعت معدلات الانقطاع عن الدراسة في الصفوف العليا من التعليم الابتدائي.
24.٢٤ -
During the reporting period, 12 water points in villages south of the Kiir/Bahr El Arab River were rehabilitated, benefiting at least 3,000 people, and hand washing facilities were regularly maintained in public facilities.وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، أُصلحت 12 محطة من محطات توزيع المياه في قرى جنوب نهر كير/بحر العرب، ويستفيد من هذه المحطات ما لا يقل عن 000 3 شخص، كما تمت المواظبة على صيانة مرافق غسل اليدين في المرافق العامة.
Around 2,000 hygiene kits were distributed to the most vulnerable people.ووُزّع زهاء 000 2 مجموعة من لوازم النظافة الصحية على الفئات الأكثر ضعفاً.
Latrine use remained a key challenge in the entire Abyei Area, although 27 latrines, 15 in schools and 12 in internally displaced persons sites, were constructed in August and September.وظل استخدام المراحيض أحد التحديات الرئيسية في منطقة أبيي، رغم بناء 27 مرحاضاً، منها 15 في مدارس و 12 في مواقع المشردين داخلياً، وذلك في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر.
Activities to ensure the protection of the most vulnerable from violence, exploitation and other abuses also continued throughout the Abyei Area.وظلت الأنشطة الرامية إلى كفالة حماية الفئات الأكثر ضعفاً من العنف والاستغلال وأشكال الاعتداء الأخرى في جميع أنحاء منطقة أبيي مستمرة أيضا.
Those activities included family tracing and reunification exercises, the monitoring of children in foster care, support for children in contact with the law, training for community-based child protection networks on the protection of children and the provision and management of child-friendly spaces and child-friendly protection units at police stations, support for vulnerable children with both food and non-food items, mine risk education and ongoing monitoring of the protective environment within villages.وقد شملت هذه الأنشطة القيام بعمليات بحث عن الأسر ولم شمل أفرادها، ورصد الأطفال المكفولين، ودعم الأطفال المحتكِّين بنظام العدالة، وتقديم التدريب في مجال حماية الطفل لفائدة الشبكات الأهلية لحماية الطفل، وتوفير وإدارة الأماكن الملائمة للأطفال ووحدات الحماية الملائمة للأطفال في مراكز الشرطة، ودعم الأطفال الضعفاء بالمواد الغذائية وغير الغذائية، والتوعية بمخاطر الألغام، والرصد المستمر لبيئة توفير الحماية في القرى.
25.٢٥ -
United Nations humanitarian organizations have developed an inter-agency contingency plan for humanitarian assistance in the Abyei Area for the six-month dry season.وقد وضعت المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة خطة طوارئ مشتركة بين الوكالات للمساعدة الإنسانية في منطقة أبيي لتغطية موسم الجفاف الذي مدته ستة أشهر.
The humanitarian community is facing many operational challenges, and a lack of implementation capacity is being felt across all sectors.وتواجه أوساط العمل الإنساني العديد من التحديات التشغيلية وهناك افتقار إلى القدرات التنفيذية في جميع القطاعات.
At present, only one local non-governmental organization is operating in northern Abyei, while two international non-governmental organizations in southern Abyei are facing serious funding shortages.وحالياً، لا تعمل سوى منظمة غير حكومية محلية واحدة في شمال أبيي، في حين تواجه منظمتان غير حكوميتين دوليتان في جنوب أبيي نقصاً حاداً في التمويل.
Additional challenges include prevalent intercommunal tensions, necessitating the continued reliance by United Nations agencies, funds and programmes on UNISFA protection;ومن التحديات الأخرى التوترات القبلية السائدة التي تستدعي مواصلة اعتماد وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها على الحماية العسكرية التي توفرها القوة الأمنية؛
delays in the issuance of travel permits and restrictions on the movement of personnel and supplies into the Abyei Area by the Sudanese authorities;وتأخر السلطات السودانية في إصدار تصاريح السفر وفرضها قيوداً على حركة الموظفين والإمدادات إلى منطقة أبيي؛
high implementation costs owing to security and logistical constraints;وارتفاع تكاليف التنفيذ بسبب القيود الأمنية واللوجستية؛
and the non-availability of northern Sudanese staff for safety and security reasons.وعدم توافر موظفين سودانيين من أبناء الشمال لأسباب تتّصل بالسلامة والأمن.
V.خامسا -
Status of the Joint Border Verification and Monitoring Mechanismحالة الآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها
26.26 -
On 14 October, an extraordinary session of the Joint Political and Security Mechanism took place in Addis Ababa, under the facilitation of the African Union High-level Implementation Panel for the Sudan and South Sudan.في 14 تشرين الأول/أكتوبر، عقدت الآلية السياسية والأمنية المشتركة جلسة استثنائية في أديس أبابا بتيسير من فريق الاتحاد الأفريقي الرفيع المستوى المعني بالتنفيذ فيما يتعلق بالسودان وجنوب السودان.
The session was the first to be held since May 2013.وكانت هذه هي أول جلسة تعقدها الآلية السياسية والأمنية المشتركة منذ أيار/مايو 2013.
At the conclusion of the meeting, the parties accepted the map of the Safe Demilitarized Border Zone presented to them by the Panel in November 2011, and agreed to its centreline as the location of the separation line between the armed forces of the Governments of the Sudan and South Sudan.وفي ختام ذلك الاجتماع، قبل الطرفان خريطة المنطقة الحدودية الآمنة المنزوعة السلاح التي عرضها عليهما فريق الاتحاد الأفريقي في تشرين الثاني/نوفمبر 2011، واتفقا على أن خط الوسط في المنطقة هو الخط الفاصل بين القوات المسلحة لحكومتي السودان وجنوب السودان.
In addition, the parties agreed to activate all mechanisms relating to the Joint Political and Security Mechanism as provided for in relevant agreements, in particular the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism, in coordination with UNISFA and consistent with Security Council resolution 2024 (2011).وبالإضافة إلى ذلك، اتفق الطرفان على تفعيل جميع الآليات المتعلقة بالآلية السياسية والأمنية المشتركة على النحو المنصوص عليه في الاتفاقات ذات الصلة، ولا سيما الآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها بالتنسيق مع القوة الأمنية المؤقتة لأبيي وبما يتسق وقرار مجلس الأمن 2024 (2011).
The parties stated that their recognition of the Safe Demilitarized Border Zone and its centreline would not have any bearing on the definitive and final location of the boundary between the two countries, and would not affect the current administrative arrangements obtained in any area in the Zone.وذكر الطرفان أن اعترافهما بالمنطقة الحدودية الآمنة والمنزوعة السلاح وخط الوسط فيها لن يكون له أي تأثير على الموقع النهائي للحدود بين البلدين، ولن يؤثر في الترتيبات الإدارية الحالية التي تُنفذ في أي مكان على طول المنطقة الحدودية الآمنة المنزوعة السلاح.
They also agreed that either party might raise a concern about any point of the centreline through the Joint Political and Security Mechanism in order to arrive at a mutually agreed adjustment that addressed the concerns of that party.واتفقا أيضا على أنه يجوز لأي من الطرفين أن يطرح الشواغل التي تساوره بشأن أي نقطة من خط الوسط عن طريق الآلية السياسية والأمنية المشتركة من أجل التوصل إلى تعديل يتفق عليه الطرفان ويستجيب لشواغل الطرف المعني.
27.٢٧ -
During the meeting of the Joint Political and Security Mechanism, the UNISFA Force Commander briefed the attendees on the status of the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism and the challenges of supporting the implementation of the agreements of 29 June 2011 and 30 July 2011 relating to the monitoring of border security between the Sudan and South Sudan.وخلال اجتماع الآلية السياسية والأمنية المشتركة، أطلع قائد القوة الأمنية الحاضرين على حالة الآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها والتحديات التي تواجهها في دعم تنفيذ اتفاقي 29 حزيران/يونيه 2011 و 30 تموز/يوليه 2011 المتعلقين برصد أمن الحدود بين السودان وجنوب السودان.
The parties deferred discussion on the status of the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism to the next ordinary session of the Joint Political and Security Mechanism, which is scheduled to take place in Khartoum in November.وأجّل الطرفان مناقشة مسألة مركز الآلية المشتركة إلى الجلسة العادية التالية للآلية السياسية والأمنية المشتركة، المزمع عقدها في الخرطوم في تشرين الثاني/نوفمبر.
28.28 -
In line with the assessment of May 2015, no further infrastructural investments are currently being planned for the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism, beyond initial operating capability, pending the demonstration by the parties of a greater commitment to the implementation of their border arrangements.وتمشياً مع التقييم الذي أُجري في أيار/مايو 2015، لا يعتزم حالياً ضخ أي استثمارات إضافية في البنى التحتية للآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها بما يتجاوز القدرة التشغيلية الأولية، ريثما يبدي الطرفان التزاماً أقوى بتنفيذ ترتيبات الحدود الخاصة بهما.
In the meantime, UNISFA will continue its attempts to engage with the Government of South Sudan to address the existing restrictions on aerial monitoring and landing permissions and the deployment of a force protection company to Gok Machar.وفي غضون ذلك، ستواصل القوة الأمنية محاولاتها الرامية إلى العمل مع حكومة جنوب السودان على معالجة القيود القائمة المفروضة على الرصد الجوي والإذن بالهبوط ونشر سرية لحماية القوة في قوك مشار.
29.29 -
During the reporting period, the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism continued to face numerous challenges in the implementation of its aerial verification and monitoring mandate.وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، ظلت الآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها تواجه العديد من التحديات في تنفيذ مهمة التحقق والرصد الجويين الموكولة إليها.
A number of Mechanism patrols did not take place owing to the denial of landing permissions by the Government of South Sudan, in violation of Council resolutions 1990 (2011) and 2024 (2011) and the status-of-forces agreements, signed by the Governments of the Sudan and South Sudan in 2012.ولم يُسيَّر عدد من دوريات الآلية بسبب رفض حكومة جنوب السودان إعطاء الأذون بالهبوط، في انتهاك لقراري مجلس الأمن 1990 (2011) و 2024 (2011) ولاتفاقي مركز القوات الموقعين من حكومتي السودان وجنوب السودان عام 2012.
The restrictions on aerial monitoring of the Safe Demilitarized Border Zone in the western sector also continued.واستمر أيضا فرض قيود على الرصد الجوي للمنطقة الحدودية الآمنة المنزوعة السلاح في القطاع الغربي.
Only three of seven planned missions were conducted during the reporting period, in the eastern sector of the Abyei Area.ولم تُجر إلا ثلاث مهام من بين سبع مهام كانت مقررة خلال الفترة المشمولة بالتقرير، وكان ذلك في القطاع الشرقي من منطقة أبيي.
To date, the Mechanism has been able to conduct only 57 of the 140 planned aerial monitoring patrols.وحتى الآن، تمكنت الآلية من القيام بـ 57 دورية رصد جوي من أصل 140 دورية رصد جوي مقررة.
The deployment of a force protection company from Kadugli to Gok Machar remains suspended owing to the refusal of landing permissions by the Sudan People’s Liberation Army division and brigade commanders in that area.ولا يزال تعليق نشر سرية لحماية القوة من كادقلي إلى قوك مشار قائماً نظرا لرفض قائدي الفرقة واللواء التابعين للجيش الشعبي لتحرير السودان في تلك المنطقة منح الإذن بالهبوط.
The troop strength in the Gok Machar camp remains at 64 of the authorized 265, which is not sufficient for even basic camp security and administration.ولا يزال قوام القوات في معسكر قوك مشار يبلغ 64 عنصراً من أصل 265 عنصراً مأذوناً به، وهذا عدد غير كاف لتوفير الحد الأدنى من أمن المعسكر وإدارته.
30.30 -
Three newly contracted patrol support teams of the Mine Action Service were deployed to the Mechanism sector 2 headquarters in Kadugli, the Sudan, on 19 August.ونُشرت الأفرقة الثلاثة المتعاقد عليها حديثا من أفرقة دعم الدوريات التابعة لدائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام، وذلك في مقر القطاع 2 للآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها في كادقلي، السودان، في 19 آب/أغسطس.
In addition, two patrol support teams were in the process of deployment to the Mechanism sector 1 headquarters in Gok Machar, South Sudan.وبالإضافة إلى ذلك، يجري حاليا نشر فريقين لدعم الدوريات في مقر القطاع 1 للآلية المشتركة في قوك مشار، جنوب السودان.
In preparation for planned ground patrols, the Service also delivered various training modules on integrated ground patrols for 85 Mechanism personnel, including national monitors from the Sudan and South Sudan, international military observers and elements of the UNISFA force protection unit.وفي إطار الاستعداد لتنفيذ الدوريات البرية المقررة، نظمت الدائرة وحدات تدريبية متنوعة بشأن الدوريات البرية المتكاملة استفاد منها 85 فردا من العاملين في الآلية المشتركة، منهم مراقبون وطنيون من السودان وجنوب السودان، ومراقبون عسكريون دوليون، وعناصر من وحدة توفير الحماية التابعة للقوة الأمنية.
VI.سادسا -
Personnel deployment and mission supportنشر الأفراد ودعم البعثة
31.31 -
During the reporting period, the UNISFA military component stood at 4,515 personnel (224 military observers/staff officers and 4,291 troops), of an authorized strength of 5,326.خلال الفترة المشمولة بالتقرير، كان قوام العنصر العسكري بالقوة الأمنية المؤقتة يبلغ 515 4 فردا (224 مراقبا عسكريا/ضابط ركن و 291 4 جنديا)، من قوة مأذون بها قوامها 326 5 فردا.
The strength of the UNISFA police component stood at 23 police officers (18 men and 5 women) from six police-contributing countries, of an authorized strength of 50.وكان قوام عنصر الشرطة بالقوة الأمنية يبلغ 23 ضابط شرطة (18 رجلا و 5 نساء) من ست بلدان مساهمة بأفراد الشرطة، من قوة مأذون بها قوامها 50 فردا.
The total number of civilian staff stood at 233.وكان مجموع الموظفين المدنيين يبلغ 233 موظفا.
The Government of the Sudan issued 123 visas for UNISFA personnel;وأصدرت حكومة السودان 123 تأشيرة دخول لأفراد القوة؛
98 visas for civilian and military staff remain pending.ولا تزال هناك 98 تأشيرة لموظفين مدنيين وأفراد عسكريين تنتظر الموافقة.
32.32 -
Regarding logistical planning for the deployment of the Mechanism, necessary construction work, including office and living accommodations and kitchens, have been concluded, a perimeter chain-link fence for the Gok Machar camp has been completed, and skeletal fuel services are now operational for the Gok Machar sector 1 headquarters force protection company.وفيما يتعلق بالتخطيط اللوجستي لنشر أفراد الآلية المشتركة، فقد اكتملت الأعمال الإنشائية اللازمة، بما في ذلك المكاتب وأماكن الإقامة والمطابخ، وانتهى تحويط معسكر قوك مشار بسياج شبكي معدني، وبدأ بالفعل تشغيل خدمات الوقود الأساسية لسرية حماية القوة في مقر القطاع 1 بقوك ماشار.
However, as noted above, the continued denial of landing rights by the South Sudanese authorities has prevented the timely deployment of Mechanism personnel.ولكن كما ذكر آنفا في هذا التقرير، فقد تسبب استمرار سلطات جنوب السودان في رفض السماح للطائرات بالهبوط في عدم نشر أفراد الآلية في التوقيتات المحددة.
33.33 -
The Government of the Sudan continues to restrict the delivery of construction materials for the development of roads and infrastructure in and around UNISFA camps.وما زالت حكومة السودان تفرض قيودا على توصيل مواد البناء اللازمة لتجهيز الطرق والهياكل الأساسية في معسكرات القوة الأمنية وحولها.
The construction of new accommodations, camp expansion earthwork, work on the perimeter wall and the completion of the Athony Airfield are all pending owing to the non-availability of construction materials.وقد تسبب عدم توافر مواد البناء في تعليق إنشاء أماكن الإيواء الجديدة وأعمال الحفر اللازمة لتوسيع المعسكرات والسور الخارجي واستكمال إنشاء مطار أتوني.
Despite discussions between UNISFA and senior government representatives, the issue has remained unresolved since January 2015 and is significantly increasing the cost of UNISFA operations.وعلى الرغم من المناقشات التي جرت بين القوة الأمنية وكبار ممثلي الحكومة، فلم تُحلّ هذه المسألة منذ كانون الثاني/يناير 2015، وتسبب ارتفاعا كبيرا في تكلفة عمليات القوة.
Troop rotations must be conducted by means of expensive rotary-wing air transport from Abyei to Kadugli, and then by fixed-wing aircraft to Addis Ababa, instead of the much cheaper option of fixed-wing rotation from Athony to Addis Ababa.إذ يتعين تناوب القوات باستخدام طائرات مروحية عالية التكلفة من أبيي إلى كادقلي، ثم من هناك إلى أديس أبابا بطائرات ثابتة الجناحين، بدلا من الخيار الأقل تكلفة وهو استخدام طائرات ثابتة الجناحين من أتوني إلى أديس أبابا.
The use of the Athony Airfield will also be critical for the proposed fixed-wing reconnaissance patrols in support of the Mechanism.وسيكون استخدام مطار أتوني شديد الأهمية أيضا لدوريات الاستطلاع المقترح تنفيذها بالطائرات الثابتة الجناحين لدعم الآلية المشتركة.
VII.سابعا -
Financial aspectsالجوانب المالية
34.34 -
The General Assembly, by its resolution 69/294, appropriated the amount of $268.3 million for the maintenance of the Force for the period from 1 July 2015 to 30 June 2016.اعتمدت الجمعية العامة، بقرارها 69/294، مبلغ 268.3 مليون دولار للإنفاق على القوة في الفترة من 1 تموز/يوليه 2015 إلى 30 حزيران/يونيه 2016.
As at 3 November 2015, unpaid assessed contributions to the Special Account for UNISFA amounted to $17.8 million.وفي 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، كانت قيمة الاشتراكات المقرّرة غير المسددة للحساب الخاص للقوة الأمنية تبلغ 17.8 مليون دولار.
Total outstanding assessed contributions for all peacekeeping operations at that date amounted to $1,503.1 million.وكان مجموع الاشتراكات المقرّرة غير المسددة لجميع عمليات حفظ السلام في ذلك التاريخ يبلغ 503.1 1 مليون دولار.
Reimbursement of troop costs has been made for the period up to 31 July 2015, while reimbursement of the costs of contingent-owned equipment has been made for the period up to 30 June 2015, in accordance with the quarterly payment schedule.وتم رد تكاليف القوات عن الفترة الممتدة حتى 31 تموز/يوليه 2015، فيما تم رد تكاليف المعدات المملوكة للوحدات عن الفترة الممتدة حتى 30 حزيران/يونيه 2015، وفقا لجدول السداد ربع السنوي.
VIII.ثامنا -
Observations and recommendationsملاحظات وتوصيات
35.35 -
The signing, on 17 and 26 August 2015, of the Agreement on the Resolution of the Conflict in the Republic of South Sudan and the prospect of an end to the conflict there offer a fresh opportunity to refocus attention on Abyei in order to advance the implementation of the Abyei Agreement of 20 June 2011 and the agreements on border security of September 2012.يهيئ التوقيع على اتفاق حل النزاع في جمهورية جنوب السودان في 17 و 26 آب/ أغسطس 2015 وبزوغ بشائر إنهاء النزاع في جنوب السودان فرصة جديدة لإعادة التركيز على أبيي، من أجل المضي قدما في تنفيذ اتفاق 20 حزيران/يونيه 2011 بشأن أبيي واتفاقات أيلول/سبتمبر 2012 المتعلقة بأمن الحدود.
I am hopeful that the new positive momentum witnessed in the relations between the two Governments can resuscitate the implementation of the Agreement of 20 June 2011 and translate into a sustainable improvement of border security.وإنني آمل أن يسفر الزخم الإيجابي الجديد الذي تشهده العلاقات بين الحكومتين عن إحياء تنفيذ اتفاق 20 حزيران/ يونيه 2011 المتعلق بأبيي وترجمته إلى تحسّن مستدام في أمن الحدود.
UNISFA, in partnership with my Special Envoy for the Sudan and South Sudan and in support of the African Union High-level Implementation Panel for the Sudan and South Sudan, will continue to promote and support stable and peaceful relations between the two countries and engage with both Governments to encourage progress on all outstanding bilateral issues.وستواصل القوة الأمنية، بالشراكة مع مبعوثي الخاص للسودان وجنوب السودان وفي إطار دعم فريق الاتحاد الأفريقي الرفيع المستوى المعني بالتنفيذ، تعزيز ودعم إقامة علاقات مستقرة وسلمية بين البلدين، وستواصل التحاور مع كلتا الحكومتين لتشجيعهما على إحراز تقدم بشأن جميع المسائل الثنائية المعلقة.
36.36 -
In this regard, I warmly welcome the holding of the meeting of the Joint Political and Security Mechanism in Addis Ababa on 14 October, and hope that it will spur renewed commitment by the parties to implement their agreements and kick-start their engagement in operationalizing the required mechanisms and committees.وفي هذا الصدد، أرحب ترحيبا حارا بعقد اجتماع الآلية السياسية والأمنية المشتركة في 14 تشرين الأول/أكتوبر في أديس أبابا، وآمل أن يحفز هذا الاجتماع الطرفين على تجديد التزامهما بتنفيذ الاتفاقات المبرمة بينهما وبدء العمل على تفعيل الآليات واللجان المطلوبة.
That extraordinary meeting paved the way for the resumption of normal meetings, which are much needed for the provision of effective and regular direction to the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism.قد مهد هذا الاجتماع الاستثنائي الطريق لاستئناف الاجتماعات العادية، التي تمس الحاجة إليها من أجل توفير التوجيه الفعال والمنتظم للآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها.
I welcome the parties’ decision to convene an ordinary meeting of the Joint Political and Security Mechanism in November in Khartoum, and urge the two parties to allow the mechanism to meet on a regular basis.وأرحب بقرار الطرفين عقد الاجتماع العادي للآلية السياسية والأمنية المشتركة في الخرطوم في تشرين الثاني/نوفمبر، وأحث الطرفين على تمكين الآلية من الاجتماع بصورة منتظمة.
37.37 -
The Joint Political and Security Mechanism remains the principal oversight body for the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism.ولا تزال الآلية السياسية والأمنية المشتركة هي الهيئة الرقابية الرئيسية لآلية رصد الحدود.
The United Nations has expended considerable effort and spent over $26 million on the development of infrastructure in support of the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism.وقد بذلت الأمم المتحدة جهودا كبيرة من أجل تطوير الهياكل الأساسية لدعم الآلية وأنفقت عليها ما يربو عن 26 مليون دولار.
As I have stated in previous reports, the United Nations is no longer prepared to further develop the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism beyond its initial operating capability if the two parties do not address the impediments to its full realization, demonstrate the necessary political commitment and invest in the implementation of their agreements.وكما ذكرت في تقارير سابقة، فإن الأمم المتحدة ما عادت مستعدة لمواصلة تطوير آلية رصد الحدود بصورة أكبر من قدرتها التشغيلية الأولية ما لم يعالج الطرفان العوائق التي تحول دون الإعمال الكامل لها ويُظهرا ما يلزم من الالتزام السياسي بتنفيذ اتفاقاتهما ويستثمرا في تنفيذها.
In my report of 16 June 2015 (S/2015/439), I noted that the continued investment of UNISFA in achieving full operating capability would be based on a set of conditions that the parties must meet in order for the Mechanism to achieve its objectives.وفي تقريري المؤرخ 16 حزيران/يونيه 2015 (S/2015/439)، أشرت إلى أن مواصلة القوة الأمنية الاستثمار في آلية رصد الحدود لتشغيلها بكامل قدرتها سيتوقف على مجموعة شروط يجب على الطرفين الوفاء بها لتمكين الآلية من تحقيق أهدافها.
The United Nations stands ready to amend the concept of operations of the Mechanism to increase its operational effectiveness, as set out in my previous report, once the parties have met the conditions and recommitted themselves to their border security agreements.والأمم المتحدة مستعدة لتعديل مفهوم عمليات الآلية من أجل زيادة فعاليتها التشغيلية، على النحو المبين في تقريري السابق، وذلك متى قام الطرفان بتلبية الشروط وتجديد التزامهما بتنفيذ اتفاقاتهما المتعلقة بأمن الحدود.
38.38 -
At the same time, there is a need for both parties to the Abyei Agreement of 20 June 2011 to respect their accord, related Security Council resolutions and the resolution adopted at the ninth meeting of the Abyei Joint Oversight Committee held in March 2015, which reiterated the need for the Abyei Area to be a weapons-free zone.وفي الوقت نفسه، لا بد لطرفي اتفاق 20 حزيران/يونيه 2011 بشأن أبيي أن يحترما اتفاقهما، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والقرار المتخذ في الاجتماع التاسع للجنة الرقابة المشتركة في أبيي المعقود في أواخر آذار/مارس 2015، الذي أعاد التأكيد على ضرورة أن تكون منطقة أبيي منطقة خالية من الأسلحة.
In that regard, I call on the parties to emulate the renewal of Joint Political and Security Mechanism meetings and resume the Abyei Joint Oversight Committee meetings, only one of which has been held in the past two years.وفي هذا الصدد، أدعو الطرفين إلى أن يسيرا على نفس الخطى التي أسفرت عن استئناف اجتماعات الآلية السياسية والأمنية المشتركة ويستأنفا اجتماعات لجنة الرقابة المشتركة في أبيي، التي لم تجتمع إلا مرة واحدة فقط خلال العامين الماضيين.
It is important that the two parties revitalize a viable political process that will lead to the implementation of the Abyei Agreement of 20 June 2011.ومن المهم أن يقوم الطرفان بإحياء عملية سياسية قابلة للاستمرار تفضي إلى تنفيذ اتفاق 20 حزيران/يونيه 2011 بشأن أبيي.
They should hold as a matter of urgency the traditional leaders’ dialogue meeting proposed by the African Union, which was postponed in June.وينبغي لهما أن يعجلا بعقد الاجتماع التحاوري بين القيادات التقليدية، الذي اقترحه الاتحاد الأفريقي والذي أرجئ في حزيران/يونيه.
39.39 -
I am encouraged by the efforts of actors on the ground to seek dialogue and reconciliation.وأشعر بالتفاؤل إزاء الجهود التي تبذلها العناصر الفاعلة في الميدان في سعيها نحو الحوار والمصالحة.
The consultative conference on soft border management and peaceful coexistence, held in Aweil, Northern Bahr el Ghazal State, South Sudan, in September, was an important event.ويعد المؤتمر الاستشاري بشأن الإدارة المرنة للحدود والتعايش السلمي، الذي عقد في أويل بولاية شمال بحر الغزال بجنوب السودان في أيلول/سبتمبر، حدثا هاما في هذا الصدد.
I applaud the State authorities for this initiative, which sets out key arrangements that have successfully governed the peaceful migration of the Dinka Malual and the Rizeigat in recent years.كما أثني على سلطات الولاية لاضطلاعها بهذه المبادرة التي وضعت ترتيبات هامة نظمت الهجرة السلمية بين دينكا ملوال والرزيقات بنجاح في السنوات الأخيرة.
I call on the Dinka, the Misseriya and the Rizeigat delegations at the conference to follow through on the results of the meeting and build a genuine and sustainable grass-roots peace process encompassing all their communities along the Sudan-South Sudan border.وأدعو وفود الدينكا والمسيرية والرزيقات التي شاركت في المؤتمر إلى المضي في تنفيذ نتائجه بشكل كامل، وإلى تأسيس عملية حقيقية ومستدامة للسلام على مستوى القواعد الشعبية ينخرط فيها جميع القبائل على طول الحدود بين السودان وجنوب السودان.
UNISFA will continue to do all it can, within its mandate and capabilities, to further the aims of the conference and will work to implement dialogue and reconciliation initiatives between the Ngok Dinka and Misseriya peoples.وستواصل القوة الأمنية بذل كل ما في وسعها في حدود ولايتها وقدراتها للمساعدة في تحقيق أهداف المؤتمر وستعمل بصفة خاصة من أجل تنفيذ مبادرات الحوار والمصالحة بين قبيلتي دينكا نقوك والمسيرية.
40.40 -
I also commend the efforts of UNISFA to initiate dialogue through the establishment of a common market between the Misseriya and Ngok Dinka communities.وأُثني أيضا على القوة الأمنية لما تبذله من جهود لبدء الحوار من خلال إنشاء سوق مشتركة بين قبيلتي المسيرية ودينكا نقوك.
I welcome the holding of the first joint meeting between the two communities in the Abyei Area since the assassination of the Ngok Dinka Paramount Chief in May 2013.وأرحب بعقد أول اجتماع مشترك بين القبيلتين في منطقة أبيي منذ اغتيال ناظر عموم قبيلة دينكا نقوك في أيار/مايو 2013.
This is an important step forward. I call on the two communities to continue this initiative with UNISFA and find a compromise and common ground on the issue of the market.ويمثل هذا الاجتماع خطوة هامة إلى الأمام، وإنني أدعو القبيلتين إلى مواصلة تنفيذ المبادرة مع القوة الأمنية، وإيجاد صيغة توفيقية وأسس مشتركة بشأن مسألة السوق.
This is exactly the type of initiative that is needed to rebuild trust and confidence between the two communities.وتجسدّ هذه المبادرة تجسيدا تاما نوعية المبادرات اللازمة لإعادة بناء الثقة والاطمئنان بين القبيلتين.
I hope that the communities will grasp this opportunity to work towards a future of tolerance and understanding in which both the Ngok Dinka and Misseriya communities can reap the rewards of reconciliation and peaceful coexistence.وآمل أن تغتنم قبيلتا دينكا نقوك والمسيرية هذه الفرصة للانطلاق نحو مستقبل يسوده التسامح والتفاهم، وتجني فيه القبيلتان ثمار المصالحة والتعايش السلمي.
41.41 -
I take note of the reservations recently expressed by the Government of the Sudan about my decision to appoint a civilian Head of Mission to UNISFA, which was welcomed by the Security Council in its resolution 2205 (2015).وأحيط علما بالتحفظات التي أعربت عنها مؤخرا حكومة السودان بشأن قراري تعيين رئيس مدني لبعثة القوة الأمنية الذي حظي بترحيب مجلس الأمن في القرار 2205 (2015).
While discussions between the Government of the Sudan and the United Nations on this matter are ongoing, I urge the Governments of the Sudan and South Sudan to focus on how to move forward with the implementation of all provisions of the Agreement of 20 June 2011.وبينما لا تزال المناقشات بين حكومة السودان والأمم المتحدة جارية بشأن هذه المسألة، فإني أحث حكومتي السودان وجنوب السودان على التركيز على كيفية المضي قدما بتنفيذ بنود اتفاق 20 حزيران/يونيه 2011 جميعها.
42.42 -
In addition, I renew my call on the Sudanese authorities in Khartoum to provide increased levels of support to UNISFA.وإضافة إلى ذلك، أجدد دعوتي السلطات السودانية في الخرطوم إلى رفع مستوى الدعم الذي تقدمه إلى القوة.
This includes the timely issuance of visas, relevant permissions to allow the delivery of construction materials for the development of roads and infrastructure, and the granting of the necessary permission to conclude the construction work at the Athony Airfield.ويتضمن ذلك إصدار التأشيرات في التوقيتات المناسبة، ومنح التراخيص ذات الصلة لكي يتسنى توصيل مواد البناء اللازمة لتجهيز الطرق والهياكل الأساسية، ومنح الإذن اللازم لاستكمال الأعمال الإنشائية في مطار أتوني.
Without such support, the mission’s efforts to implement its mandate in the communities of Abyei will be seriously constrained.ففي غياب هذا الدعم، تتعرقل بشدة جهود البعثة لتنفيذ ولايتها في مناطق التجمعات السكانية في أبيي.
Similarly, the South Sudanese authorities in Juba must provide UNISFA and the Joint Border Verification and Monitoring Mechanism with all the necessary cooperation and full freedom of movement to enable them to carry out their mandated tasks.وبالمثل، فإن سلطات جنوب السودان في جوبا يجب أن تتعاون مع القوة الأمنية وآلية رصد الحدود في كل ما يلزمهما وتكفل لهما حرية الحركة بشكل كامل لتمكينهما من أداء المهام المنوطة بهما.
43.43 -
As the Security Council considers the renewal of the UNISFA mandate, I am encouraged by the outcomes of the Joint Political and Security Mechanism meeting held on 14 October and the agreement to hold a further meeting in November.وإذ ينظر مجلس الأمن في تجديد ولاية القوة، فإنني أشعر بالتفاؤل إزاء النتائج التي تمخض عنها اجتماع الآلية السياسية والأمنية المشتركة الذي عقد في 14 تشرين الأول/ أكتوبر وإزاء الاتفاق على عقد اجتماع آخر في 16 تشرين الثاني/نوفمبر.
I therefore request the extension of the mission’s mandate for six months in order to maintain the momentum recently created.ولذلك أود أن أطلب تمديد ولاية البعثة لفترة ستة أشهر من أجل الحفاظ على الزخم التي تولّد في الفترة الأخيرة.
44.44 -
Finally, I wish to extend my gratitude and appreciation to the Head of Mission, Haile Tilahun Gebremariam, the Force Commander, Lieutenant General Birhanu Jula Gelalcha, and the military, civilian and police personnel of UNISFA, who continue to work, often in challenging circumstances, for peace and stability in the Abyei Area.وأخيرا، أود أن أعرب عن امتناني وتقديري لرئيس البعثة، السيد هايلي تيلاهون جبرمريم، وقائد القوة، الفريق بيرهانو جولا جلالشا، وأفراد القوة العسكريين والشرطيين والمدنيين، الذين يواصلون العمل، في ظروف غالبا ما تكون محفوفة بالتحديات، من أجل تحقيق السلام والاستقرار في منطقة أبيي.
I also wish to thank my Special Envoy, Haile Menkerios, the former President of South Africa and Chair of the African Union High-level Implementation Panel, Thabo Mbeki, the African Union Commission and the Government of Ethiopia for their continued commitment and support in the search for peace and security in the Abyei Area.وأود أيضا أن أشكر مبعوثي الخاص، هايلي منقريوس، ورئيس جنوب أفريقيا السابق ورئيس فريق الاتحاد الأفريقي الرفيع المستوى المعني بالتنفيذ، ثابو مبيكي، ومفوضية الاتحاد الأفريقي وحكومة إثيوبيا على التزامهم ودعمهم المتواصل في إطار مساعي إحلال السلام في منطقة أبيي.