A_C_3_65_SR_44_EA
Correct misalignment Change languages order
A/C.3/65/SR.44 1063270E.doc (English)A/C.3/65/SR.44 1063268A.doc (Arabic)
Third Committeeاللجنة الثالثة
Summary record of the 44th meetingمحضر موجز للجلسة الرابعة والأربعين
Held at Headquarters, New York, on Thursday, 11 November 2010, at 10 a.m.المعقودة في المقر، نيويورك، يوم الخميس، 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، الساعة 00/11
Chair:الرئيس:
Mr. Tommo Montheالسيد تومو مونتي
(Cameroon)(الكاميرون)
Contentsالمحتويات
Agenda item 63: Report of the Human Rights Council (continued)البند 63 من جدول الأعمال: تقرير مجلس حقوق الإنسان (تابـع)
Agenda item 67: Right of peoples to self-determination (continued)البند 67 من جدول الأعمال: حق الشعوب في تقرير المصير (تابـع)
Agenda item 68: Promotion and protection of human rights (continued)البند 68 من جدول الأعمال: تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها (تابـع)
(a) Implementation of human rights instruments (continued)(أ) تنفيذ الصكوك المتعلقة بحقوق الإنسان (تابـع)
(b) Human rights questions, including alternative approaches for improving the effective enjoyment of human rights and fundamental freedoms (continued)(ب) مسائل حقــوق الإنسان، بما فــي ذلك النهــج البديلــة لتحسين التمتع الفعلي بحقوق الإنسان والحريات الأساسية (تابـع)
The meeting was called to order at 10.15 a.m.افتُتحت الجلسة الساعة 15/10.
Agenda item 63: Report of the Human Rights Council (continued)البند 63 من جدول الأعمال: تقرير مجلس حقوق الإنسان (تابع)
Draft resolution A/C.3/65/L.59: Proclamation of 24 March as the International Day for the Right to Truth concerning Gross Human Rights Violations and for the Dignity of Victimsمشروع القرار A/C.3/65/L.59: إعلان يوم 24 آذار/مارس يوماً عالمياً للحق في معرفة الحقيقة فيما يتعلق بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ولاحترام كرامة الضحايا
1. The Chair said that the draft resolution contained no programme budget implications.1 - الرئيس: قال إن مشروع القرار لا تترتب عليه أية آثار في الميزانية البرنامجية.
2. Mr. García González (El Salvador) said that Brazil, Costa Rica, Mexico, Paraguay, Spain and Uruguay had joined the list of sponsors. 1 The delegation of India subsequently informed the Committee that it had intended to join the sponsors.2 - السيد غارسيا غونساليس (السلفادور): قال إن إسبانيا وأورغواي وباراغواي والبرازيل وكوستاريكا والمكسيك قد انضمت إلي مقدمي مشروع القرار.
3. Mr. Gustafik (Secretary of the Committee) said that Armenia, Azerbaijan, Germany, the Republic of Moldova, Romania and the Seychelles had also become sponsors.13 - السيد غوستافيك (أمين اللجنة): قال إن أذربيجان وأرمينيا وألمانيا ورومانيا وجمهورية مولدوفا وسيشيل قد انضمت أيضا إلى مقدمي مشروع القرار( {§1}).
4. Draft resolution A/C.3/65/L.59 was adopted.4 - اعتُمد مشروع القرار A/C.3/65/L.59.
5. Ms. Phipps (United States of America) said that respect for the right to truth would advance the rule of law, transparency, honesty, accountability, justice and good governance, all of which were key components of a democratic society.5 - السيدة فيبس (الولايات المتحدة الأمريكية): قالت إن احترام الحق في معرفة الحقيقة من شأنه أن يعزز سيادة القانون، والشفافية، والصدق، والمساءلة، والعدالة، والحكم الرشيد وجميعها مكونات رئيسية لمجتمع ديمقراطي.
Her Government strongly supported those principles through truth commissions, forensic research and programmes to encourage dialogue.وأضافت أن حكومتها تؤيد بقوة تلك المبادئ من خلال لجان تقصي الحقائق، وبحوث الطب الشرعي وبرامج تشجيع الحوار.
6. The right to truth was closely linked to the right to seek, receive, and impart information guaranteed under article 19 of the International Covenant on Civil and Political Rights.6 - ومضت قائلة إن الحق في معرفة الحقيقة يرتبط ارتباطا وثيقا بالحق في التماس المعلومات وتلقيها ونقلها المكفول بموجب المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
It might be variously defined as the right to be informed, freedom of information, or the right to know.وقد يجري تعريف ذلك الحق بطرق مختلفة مثل الحق في الحصول على معلومات، أو حرية المعلومات أو الحق في المعرفة.
7. The United States continued to acknowledge, as it had done at the Conference on the Missing convened by International Committee of the Red Cross in 2003, that a right to know was referred to in article 32 of the first Protocol additional to the Geneva Conventions (1977).7 - واستطردت قائلة إن الولايات المتحدة لا تزال تسلم، كما فعلت في المؤتمر المعني بالأشخاص المفقودين الذي عقدته لجنة الصليب الأحمر الدولية في عام 2003، بأن المادة 32 من البروتوكول الإضافي الأول لاتفاقيات جنيف (1977) تشير إلى وجود حق في المعرفة.
Her country was not a party to that instrument and had no obligations under it, but supported the principle that families had a right to know of the fate of their missing family members.وقالت إن بلدها ليس طرفا في هذا الصك وليس عليه التزامات بموجبه، ولكنه يؤيد مبدأ أن الأسر لديها الحق في معرفة مصير أفرادها المفقودين.
Agenda item 67: Right of peoples to self-determination (continued)البند 67 من جدول الأعمال: حق الشعوب في تقرير المصير (تابع)
Draft resolution A/C.3/65/L.51: Universal realization of the right of peoples to self-determinationمشروع القرار A/C.3/65/L.51: الإعمال العالمي لحق الشعوب في تقرير المصير
8. The Chair said that the draft resolution contained no programme budget implications.8 - الرئيس: قال إن مشروع القرار لا تترتب عليه أية آثار في الميزانية البرنامجية.
9. Mr. Sial (Pakistan) said that Burkina Faso, Ghana, Honduras, Ghana and Sierra Leone had become sponsors.9 - السيد سيال (باكستان): قال إن بوركينا فاسو وسيراليون وغانا وهندوراس، انضمت إلى مقدمي مشروع القرار.
The right to self-determination was a cornerstone of the Charter of the United Nations, the International Covenant on Civil and Political Rights and the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights.وأن الحق في تقرير المصير هو حجر الزاوية في ميثاق الأمم المتحدة والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
It had been emphasized by the Movement of Non-Aligned Countries, the Organization of the Islamic Conference and other relevant organizations.وقد أكدت على هذا الحق حركة بلدان عدم الانحياز، ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات الأخرى ذات الصلة.
10. Mr. Gustafik (Secretary of the Committee) said that the sponsors had been joined by Ecuador, Jamaica, the Maldives, Mali, Namibia, the United Republic of Tanzania and Zambia.10 - السيد غوستافيك (أمين اللجنة): قال إن إكوادور وجامايكا وجمهورية تنزانيا المتحدة وزامبيا ومالي وملديف وناميبيا انضمت إلى مقدمي مشروع القرار.
11. Draft resolution A/C.3/65/L.51 was adopted.11 - اعتُمد مشروع القرار A/C.3/65/L.51.
12. Mr. Burniat (Belgium), speaking on behalf of the European Union in explanation of position after the adoption of the draft resolution, said that the right of peoples to self-determination was a fundamental principle of international law, and was enshrined notably in common article I of the Geneva Conventions and Article I of the Charter of the United Nations.12 - السيد برونيات (بلجيكا): تحدث باسم الاتحاد الأوروبي معللا موقفه بعد اعتماد مشروع القرار، فقال إن حق الشعوب في تقرير المصير هو مبدأ أساسي من مبادئ القانون الدولي، وجرى تكريسه بشكل خاص في المادة المشتركة الأولى من اتفاقيات جنيف والمادة الأولى من ميثاق الأمم المتحدة.
The right to self-determination was closely associated with respect for all human rights, democracy and the rule of law, including the principle of equality between citizens.ويرتبط الحق في تقرير المصير ارتباطا وثيقا باحترام جميع حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون، بما في ذلك مبدأ المساواة بين المواطنين.
It required free, fair and regular elections in the context of a democratic society, and full respect of all civil, political, economic, social and cultural rights and fundamental freedoms.ويستلزم هذا الحق إجراء انتخابات حرة ونزيهة ونظامية في سياق مجتمع ديمقراطي، والاحترام الكامل لجميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحريات الأساسية.
13. The scope of the draft resolution was therefore too narrow.13 - وأضاف أنه لذلك يعد نطاق مشروع القرار ضيقا للغاية.
The European Union would have preferred a clearer focus on the practice of self-determination under international law.وكان الاتحاد الأوروبي يفضل تركيزا أوضح على ممارسة تقرير المصير في إطار القانون الدولي.
Moreover, the text contained a number of inaccuracies.وعلاوة على ذلك، يحتوي النص على عدد من المغالطات.
The right to self-determination applied only to peoples, rather than to nations. Although associated with respect for all human rights, it was not a precondition for their enjoyment.إذ ينطبق الحق في تقرير المصير على الشعوب فقط لا على الدول، وعلى الرغم من أنه يرتبط باحترام جميع حقوق الإنسان، فإنه ليس شرطا مسبقا للتمتع بها.
A reference to the right of return as established in the Universal Declaration of Human Rights would also have been welcome.ومضى يقول إنه كان يود أيضا الإشارة إلى حق العودة على النحو المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
14. Ms. Phipps (United States of America) said that her country had joined the consensus in view of the importance of the right to self-determination.14 - السيدة فيبس (الولايات المتحدة الأمريكية): قالت إن بلدها قد انضم إلى توافق الآراء بالنظر إلى أهمية الحق في تقرير المصير.
However, she wished to note that the resolution contained many misstatements of international law, and included provisions that were inconsistent with current practice.لكنها تود الإشارة إلى أن القرار ورد به العديد من الأخطاء فيما يتعلق بالقانون الدولي، وتضمن أحكاما تتعارض مع الممارسة الحالية.
15. Ms. Robles (Spain) said that, as the General Assembly had affirmed on numerous occasions, self-determination was not the only principle relevant to the decolonization of Non-Self-Governing Territories.15 - السيدة روبلز (إسبانيا): قالت إنه، كما أكدت الجمعية العامة في مناسبات عديدة، فإن تقرير المصير ليس المبدأ الوحيد الذي يتعلق بإنهاء الاستعمار في الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.
In certain cases, the principle of territorial integrity was applicable.ففي بعض الحالات، يمكن تطبيق مبدأ السلامة الإقليمية.
One such case was that of Gibraltar, which was the subject of a consensus resolution adopted by the Fourth Committee at the current session.وإحدى هذه الحالات حالة جبل طارق، التي صدر بشأنها قرار بتوافق الآراء اعتمدته اللجنة الرابعة في الدورة الحالية.
The original population of that colony had been forced to abandon the territory.ويُذكر أن السكان الأصليون للمستعمرة قد أجبروا على التخلي عن الإقليم.
The current inhabitants were descended from the settlers, and the fact that three centuries had passed did not alter that fact.وينحدر السكان الحاليون من المستوطنين، ومرور ثلاثة قرون على ذلك لا يغير من الحقيقة شيئا.
The right to self-determination could not apply to the colonizing people to the detriment of the colonized people.ولا يمكن أن يطبق الحق في تقرير المصير على الشعب المستعمِر على حساب الشعب الذي تم استعماره.
16. Spain was willing to work towards a permanent settlement in accordance with the terms established by the General Assembly.16 - وأضافت أن إسبانيا على استعداد للعمل من أجل التوصل إلى تسوية دائمة وفقا للشروط التي وضعتها الجمعية العامة.
Any such settlement must be reached within the context of talks with the United Kingdom, taking into account the interests and aspirations of the people of Gibraltar.ويجب أن يأتي التوصل إلى أي تسوية من هذا القبيل في سياق محادثات مع المملكة المتحدة، مع الأخذ في الاعتبار مصالح شعب جبل طارق وتطلعاته.
17. Ms. Freedman (United Kingdom), speaking in exercise of the right of reply, said that her country’s position on the issue of the sovereignty of Gibraltar was well known and had been reiterated before the Fourth Committee on 6 October 2010 (A/C.4/65/SR.4). The United Kingdom had no doubt about its sovereignty over Gibraltar and the territorial waters surrounding it.17 - السيدة فريدمان (المملكة المتحدة): تحدثت في إطار ممارسة حق الرد، فقالت إن موقف بلدها من مسألة سيادة جبل طارق معروف جيدا، وقد أكده بلدها أمام اللجنة الرابعة في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2010 (A/C.4/65/SR.4) وأضافت أن المملكة المتحدة لا تساورها أية شكوك بشأن سيادتها على جبل طارق والمياه الإقليمية المحيطة به.
It did not accept that the principle of territorial integrity had ever been applicable to the decolonization of Gibraltar. Nor did the existence of a sovereignty dispute imply that the people of Gibraltar did not have the right of self-determination.ولا توافق على أن مبدأ السلامة الإقليمية كان يمكن تطبيقه في أي وقت مضى على إنهاء استعمار جبل طارق ولا على أن وجود نزاع على السيادة يدل على أن شعب جبل طارق لم يتمتع بالحق في تقرير المصير.
The United Kingdom remained committed to the trilateral process of dialogue on Gibraltar among the Governments of the United Kingdom, Spain and Gibraltar.وما زالت المملكة المتحدة ملتزمة بالمسار الثلاثي للحوار بشأن جبل طارق بين حكومات المملكة المتحدة وإسبانيا وجبل طارق.
Agenda item 68: Promotion and protection of human rights (continued)البند 68 من جدول الأعمال: تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها (تابـع)
(a) Implementation of human rights instruments (continued)(أ) تنفيذ الصكوك المتعلقة بحقوق الإنسان (تابـع)
(b) Human rights questions, including alternative approaches for improving the effective enjoyment of human rights and fundamental freedoms (continued)(ب) مسائل حقــوق الإنسان، بما فــي ذلك النهــج البديلــة لتحسين التمتع الفعلي بحقوق الإنسان والحريات الأساسية (تابـع)
Draft resolution A/C.3/65/L.25/Rev.1: Committee against Tortureمشروع القرار A/C.3/65/L.25/Rev.1: لجنة مناهضة التعذيب
18. Mr. Gustafik (Secretary of the Committee), presenting an oral statement of programme budget implications, drew attention to the terms of paragraphs 2 and 3 of the draft resolution.18 - السيد غوستافيك (أمين اللجنة): قدم بيانا شفويا عن الآثار المترتبة في الميزانية البرنامجية، ووجه الانتباه إلى أحكام الفقرتين 2 و 3 من مشروع القرار.
In accordance with rule 25 of its rules of procedure, the Committee against Torture had, in an oral statement of programme budget implications at its 44th session, been informed of the requirements relating to additional meeting time in 2011 and 2012.وقال إنه جرى، وفقا للمادة 25 من النظام الداخلي للجنة مناهضة التعذيب، إبلاغ اللجنة، في بيان شفوي بشأن الآثار المترتبة في الميزانية البرنامجية في دورتها الرابعة والأربعين، بالاحتياجات المتعلقة بالأوقات الإضافية بالاجتماعات في عامي 2011 و 2012.
19. Current provisions in the programme budget for the biennium 2010-2011 provided for travel and per diem costs for the ten members of the Committee to attend its two annual regular sessions in Geneva, consisting of three weeks or 15 working days each, as well as for conference services for those meetings.19 - وقال إن الاعتمادات الحالية في الميزانية البرنامجية لفترة السنتين 2010-2011 تغطي تكاليف السفر وتكاليف البدل اليومي لعشرة من أعضاء اللجنة من أجل حضور دورتيها العاديتين السنويتين في جنيف، التي تتألفان من ثلاثة أسابيع أو 15 يوم عمل لكل منهما، فضلا عن تكاليف خدمات المؤتمرات المتعلقة بالدورتين.
20. At its forty-first session held in November 2008, the Committee against Torture had requested the General Assembly to authorize it to meet for an additional session of four weeks each in February 2010 and in February 2011.20 - وأضاف أن لجنة مناهضة التعذيب طلبت في الدورة الحادية والأربعين للجنة التي عقدت في تشرين الثاني/نوفمبر 2008، إلى الجمعية العامة أن تأذن لها بأن تجتمع لدورة إضافية مدتها أربعة أسابيع في كل من شباط/فبراير 2010 وشباط/فبراير 2011.
The Committee had been informed that the recommendation would give rise to additional requirements of $2,105,300 per year or $4,210,600 for the biennium under section 2 of the programme budget.وأبلغت اللجنة أن ذلك سيؤدي إلى احتياجات إضافية تبلغ 300 105 2 دولار سنويا أو 600 210 4 دولار لفترة السنتين تحت الباب 2 من الميزانية البرنامجية.
That amount would include the provision of conference services, including summary records and interpretation in the official languages, for a total of 80 additional sessional meetings during the biennium 2010-2011, as well as an estimated additional 2,880 pages of pre-session and in-session documentation and 220 pages of post-session documentation in the official languages.ويشمل هذا المبلغ توفير خدمات المؤتمرات، بما في ذلك المحاضر الموجزة والترجمة الشفوية باللغات الرسمية، لما مجموعه 80 اجتماعا إضافيا خلال فترة السنتين 2010-2011، فضلا عن ما يقدر بنحو 880 2 صفحة من وثائق ما قبل الدورة وأثناءها و 220 صفحة من وثائق ما بعد الدورة باللغات الرسمية.
For conference support services, it was estimated that additional requirements of $30,600 would be required under section 28 E.أما خدمات دعم المؤتمرات، فستتطلب احتياجات إضافية تقدر بـ 600 30 دولار تحت الباب 28 هاء.
Provisions had been made for all of the additional conference servicing requirements in the programme budget for the biennium 2010-2011.وقد خصصت في الميزانية البرنامجية لفترة السنتين 2010-2011 اعتمادات لجميع احتياجات خدمة المؤتمرات الإضافية.
21. The terms of paragraph 2 of the draft resolution entailed a revision to those earlier estimates.21 - وأضاف أن أحكام الفقرة 2 من مشروع القرار تتبع تنقيح التقديرات السابقة.
The additional meetings of the Committee would require conference-servicing resources in the amount of $1,189,900 for a total of 20 additional sessional meetings in 2011 and 20 in 2012.وستتطلب الاجتماعات الإضافية للجنة موارد لخدمة المؤتمرات بمبلغ 900 189 1 دولار تغطي ما مجموعه 20 اجتماعا إضافيا في عام 2011 و 20 اجتماعا آخر في عام 2012.
That amount included summary records, interpretation in the official languages, and an estimated additional 960 pages of pre-session and in-session documentation and 160 pages of post-session documentation in the official languages for each year.ويشمل هذا المبلغ المحاضر الموجزة، والترجمة الشفوية باللغات الرسمية، وما يقدر بحوالي 960 صفحة إضافية من وثائق ما قبل الدورة وأثناءها و 160 صفحة من وثائق ما بعد الدورة باللغات الرسمية لكل سنة.
The estimate for conference support services had also been revised to only $15,800 under section 28 E, or $7,900 for each year.وجرى أيضا مراجعة تقدير خدمات دعم المؤتمرات وخفضه إلى 800 15 دولار فقط تحت الباب 28 هاء، أو 900 7 دولار لكل سنة.
22. Because additional resources for conference services had been provided in the programme budget for the biennium 2010-2011, the existing resources were deemed sufficient to cover the resource requirements for 2011.22 - وتابع قائلا إنه بالنظر إلى توفير موارد إضافية لخدمات المؤتمرات في الميزانية البرنامجية لفترة السنتين 2010-2011، تعتبر الموارد المتاحة كافية لتغطية الاحتياجات من الموارد لعام 2011.
The resources required under section 28 E were also considered sufficient for that year.كما تعتبر الموارد المطلوبة في إطار الباب 28 هاء كافية لتلك السنة.
The resource requirements to service an additional week of sessional meetings in May and November 2012 would be considered in the context of the proposed programme budget for the biennium 2012-2013.وسيجري في سياق الميزانية البرنامجية المقترحة لفترة السنتين 2012-2013، النظر في الاحتياجات من الموارد لخدمة أسبوع إضافي من اجتماعات الدورة في أيار/مايو وتشرين الثاني/نوفمبر 2012.
23. It was also anticipated that the following additional resources would be required under section 23 of the programme budget for the biennium 2011-2012: (i) daily subsistence allowance costs for the members of the Committee in relation to the additional meetings, estimated at $34,700 per session or $69,400 each in 2011 and 2012; and (ii) staff support at the P-2 level for 12 work months each, estimated at $146,200 each in 2011 and in 2012.23 - وأضاف أن من المتوقع أيضا أن تلزم الموارد الإضافية التالية في إطار الباب 23 من الميزانية البرنامجية لفترة السنتين 2011-2012: ’1‘ تكاليف بدل الإقامة اليومي لأعضاء اللجنة في ما يتعلق بالاجتماعات الإضافية، وتقدر بـ 700 34 دولار لكل دورة أو 400 69 دولار في كل من عامي 2011 و 2012، ’2‘ دعم الموظفين برتبة ف-2 لمدة 12 شهر عمل لكل منهم، ويقدر بـ 200 146 دولار لكل موظف في كل من عامي 2011 و 2012.
The requirements for the year 2011 would be met within the resources approved under section 23.وستلبى الاحتياجات لعام 2011 من داخل الموارد الموافق عليها في إطار الباب 23.
The additional resource requirements to service the one additional week of sessional meetings in May and in November 2012 would be considered in the context of the proposed programme budget for the biennium 2012-2013.وسيجرى في سياق الميزانية البرنامجية المقترحة لفترة السنتين 2012-2013 النظر في الاحتياجات الإضافية من الموارد لخدمة أسبوع واحد إضافي من اجتماعات الدورات في أيار/مايو وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2012.
24. With respect to paragraph 3, it was estimated that the preparation of the report to be submitted to the sixty-sixth session of the General Assembly, including translation and reproduction requirements, would amount to $24,000.24 - وقال إنه فيما يتعلق بالفقرة 3، من المتوقع أن تصل تكاليف إعداد التقرير المقرر تقديمه إلى الدورة السادسة والستين للجمعية العامة، بما في ذلك الاحتياجات المتعلقة بالترجمة التحررية والاستنساخ، إلى 000 24 دولار.
The additional amount would be met within available resources approved under Section 2 of the programme budget for the biennium 2011-2012.وسيتم تغطية المبلغ الإضافي من داخل الموارد المتاحة الموافق عليها في إطار الباب 2 من الميزانية البرنامجية لفترة السنتين 2011-2012.
25. Should the General Assembly adopt the draft resolution, the estimated requirements would be met within the provision approved for the biennium 2010-2011.25 - ومضى يقول إنه في حال اعتماد الجمعية العامة مشروع القرار، سيتم تلبية الاحتياجات المقدرة من داخل الاعتماد الموافق عليه لفترة السنتين 2010-2011.
The total requirements of $1,413,400 for the biennium 2012-2013 would be dealt with in the context of the proposed programme budget for the biennium 2012-2013.وسيتم تناول الاحتياجات الكلية البالغة 400 413 1 دولار لفترة السنتين 2012-2013 في سياق الميزانية البرنامجية المقترحة لفترة السنتين 2012-2013.
26. With regard to the sixth preambular paragraph of the draft resolution, attention was drawn to General Assembly resolution 45/248 B, section VI, and subsequent resolutions, the most recent of which was resolution 64/243, in which the General Assembly had reaffirmed that the Fifth Committee was the appropriate Main Committee of the Assembly entrusted with responsibilities for administrative and budgetary matters, and reaffirmed the role of the Advisory Committee on Administrative and Budgetary Questions.26 - وأردف قائلا إنه فيما يتعلق بالفقرة السادسة من ديباجة مشروع القرار، يوجه الانتباه إلى قرار الجمعية العامة 45/248 باء، الجزء السادس، وقرارات لاحقة، آخرها القرار 64/243، الذي أكدت فيه الجمعية العامة من جديد أن اللجنة الخامسة هي لجنة الجمعية العامة الرئيسية المناسبة المختصة بالمسؤولية عن المسائل الإدارية والمتعلقة بالميزانية، وأكدت من جديد دور اللجنة الاستشارية فيما يتعلق بالمسائل الإدارية والمتعلقة بالميزانية.
27. Ms. Kofoed (Denmark) said that Belgium, Canada, Madagascar, the Republic of Korea and Venezuela (Bolivarian Republic of) had joined the sponsors.27 - السيدة كوفويد (الدانمرك): قالت إن بلجيكا وجمهورية كوريا وكندا ومدغشقر وفنزويلا (جمهورية - البوليفارية) انضمت إلى مقدمي مشروع القرار.
28. The phrase “in order to address the backlogs of reports of States parties and individual complaints awaiting consideration” should be added at the end of paragraph 2.28 - وأضافت أن عبارة ”لمعالجة تراكم تقارير الدول الأطراف وشكاوى الأفراد التي لم ينظر فيها بعد“ ينبغي أن تضاف في نهاية الفقرة 2.
In paragraph 3, the words “and tailored” should be inserted between the words “concrete” and “proposals”. The phrase “including the Committee against Torture,” should be added between the phrase “human rights treaty bodies,” and the phrase “building on the work”.أما في الفقرة 3، وينبغي أن يستعاض عن عبارة ”مقترحات عملية“ بعبارة ”مقترحات مخصصة عملية“ وتضاف عبارة ”بما في ذلك لجنة مناهضة التعذيب“، بين عبارة ”هيئات معاهدات حقوق الإنسان“، وعبارة ”بناء على الأعمال“.
The word “costs” should be replaced with “resource requirements”.ويستعاض عن كلمة ”التكاليف“ بعبارة ”الاحتياجات من الموارد“.
The phrase “and programmes of work” should be deleted.وتحذف عبارة ”وبرامج عملها“.
29. Mr. Gustafik (Secretary of the Committee) said that the following delegations had also become sponsors: Benin, Bolivia (Plurinational State of), Bulgaria, Ecuador, Germany, Ireland, Latvia, Lithuania, Mali, Peru, Portugal, the Republic of Moldova, Serbia, the former Yugoslav Republic of Macedonia, Turkey and Ukraine.29 - السيد غوستافيك (أمين اللجنة): قال إن الوفود التالية قد انضمت أيضا إلى مقدمي مشروع القرار: إكوادور، وألمانيا، وأوكرانيا، وأيرلندا، والبرتغال، وبلغاريا، وبنن، وبوليفيا (دولة - المتعددة القوميات)، وبيرو، وتركيا، وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، وجمهورية مولدوفا، وصربيا، ولاتفيا، وليتوانيا، ومالي.
30. Draft resolution A/C.3/65/L.25/Rev.1, as orally revised, was adopted.30 - اعتُمد مشروع القرار A/C.3/65/L.25/Rev.1، بصيغته المنقحة شفويا.
Draft resolution A/C.3/65/L.27: The role of the Ombudsman, mediator and other national human rights institutions in the promotion and protection of human rightsمشروع القرار A/C.3/65/L.27: دور مؤسسات أمناء المظالم والوسطاء وغيرها من المؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها
31. Mr. El Mkhantar (Morocco) said that the resolution would strengthen the role of the ombudsman and relations between mediating institutions.31 - السيد المخنتر (المغرب): قال إن القرار من شأنه أن يعزز دور أمين المظالم والعلاقات بين مؤسسات الوسطاء.
The sponsors had been joined by Argentina, Australia, Bosnia and Herzegovina, Burundi, the Comoros, Eritrea, Gabon, Georgia, Honduras, Iceland, India, Japan, Lebanon, Mongolia, the Seychelles, Turkey, the United States of America and Venezuela (Bolivarian Republic of).وقد انضم إلى مقدمي مشروع القرار كل من الأرجنتين، وإريتريا، وأستراليا، وأيسلندا، وبوروندي، والبوسنة والهرسك، وتركيا، وجزر القمر، وجورجيا، وسيشيل، وغابون، وفنزويلا (الجمهورية - البوليفارية)، ولبنان، ومنغوليا، والهند، وهندوراس، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان.
32. Mr. Gustafik (Secretary of the Committee) said that the following States had also become sponsors: Belize, Burkina Faso, Colombia, the Congo, Côte d’Ivoire, Indonesia, Iraq, Niger, Norway, Panama, Saint Lucia, Togo and the former Yugoslav Republic of Macedonia.32 - السيد غوستافيك (أمين اللجنة): قال إن الدول التالية انضمت أيضا إلى مقدمي مشروع القرار: إندونيسيا، وبليز، وبنما، وبوركينا فاسو، وتوغو، وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، وسانت لوسيا، والعراق، وكوت ديفوار، وكولومبيا، والكونغو، والنرويج، والنيجر.
33. The French version of the text incorrectly used the term “droits de l’homme” for human rights; the Secretariat would make the appropriate change.33 - وأضاف أن النسخة الفرنسية من النص استخدمت بشكل غير صحيح مصطلح "droits de l'homme” لـ “human rights”؛ وستجري الأمانة العامة التغيير المناسب.
34. Draft resolution A/C.3/65/L.27 was adopted.34 - اعتُمد مشروع القرار A/C.3/65/L.27.
The meeting was suspended at 11:10 a.m. and resumed at 12.20 p.m.عُلقت الجلسة الساعة 10/11 واستؤنفت الساعة 20/12.
Draft resolution A/C.3/65/L.36/Rev.1: Human rights and extreme povertyمشروع القرار A/C.3/65/L.36/Rev.1: حقوق الإنسان والفقر المدقع
35. Mr. Pérez (Peru) said that an ample, inclusive and transparent process had made it possible to agree on a balanced text that took into consideration the concerns of all Member States.35 - السيد بيريس (بيرو): قال إن عملية واسعة وشاملة وشفافة مكنت من الاتفاق على نص متوازن يأخذ في الاعتبار شواغل جميع الدول الأعضاء.
The sponsors had been joined by Bosnia and Herzegovina, Colombia, Germany, Israel, Liechtenstein, the Philippines, the Republic of Korea and Sweden.وقد انضم إلى مقدمي مشروع القرار كل من إسرائيل وألمانيا والبوسنة والهرسك وجمهورية كوريا والسويد والفلبين وكولومبيا وليختنشتاين.
36. Mr. Gustafik (Secretary of the Committee) said that the following States had become sponsors: Burkina Faso, the Comoros, Côte d’Ivoire, Lebanon, Lesotho, Liberia, Lithuania, Madagascar, Malta, Morocco, Namibia, Niger, the Seychelles, Sudan, Suriname, Togo, Trinidad and Tobago, Uganda and Ukraine.36 - السيد غوستافيك (أمين اللجنة): قال إن الدول التالية قد انضمت إلى مقدمي مشروع القرار: أوغندا، وأوكرانيا، وبوركينا فاسو، وترينيداد وتوباوغو، وتوغو، وجزر القمر، والسودان، وسورينام، وسيشيل، وكوت ديفوار، ولبنان، وليبريا، وليتوانيا، وليسوتو، ومالطة، ومدغشقر، والمغرب، وناميبيا، والنيجر.
37. Mr. Chipaziwa (Zimbabwe), speaking in explanation of position, said that his country felt compelled to withdraw its sponsorship of the draft resolution, which sought to redefine by stealth the levels of development of countries.37 - السيد شيبازيوا (زمبابوي): قال معللا موقفه، إن بلده وجد نفسه مضطرا للانسحاب من قائمة مقدمي مشروع القرار، الذي يسعى خلسة إلى إعادة تعريف مستويات التنمية في البلدان.
Contrary to what was stated in the seventh preambular paragraph, it was patently untrue that poverty persisted in all countries of the world.فخلافا لما ورد في الفقرة السابعة من الديباجة، ليس صحيحا على الإطلاق أن الفقر لا يزال قائما في جميع بلدان العالم.
Paragraph 7 sought to redefine Millennium Development Goal 1, which referred to extreme poverty rather than to poverty.وفي الفقرة 7 محاولة لإعادة تعريف الهدف 1 من الأهداف الإنمائية للألفية، الذي يشير إلى الفقر المدقع لا إلى الفقر.
The two terms could not be used interchangeably, as was the case in the draft resolution.ولا يجوز استخدام المصطلحين بصورة متبادلة، كما هو الحال في مشروع القرار.
Moreover, the gravity and characteristics of extreme poverty differed from one country to another.وعلاوة على ذلك، فإن وطأة الفقر المدقع وخصائصه تختلفان من بلد إلى آخر.
38. The Monterrey Consensus of the International Conference on Financing for Development stated clearly who should shoulder the burden of development.38 - وأضاف أن توافق آراء مونتيري للمؤتمر الدولي لتمويل التنمية ذكر بوضوح من عليه تحمل عبء التنمية.
However, his delegation felt that the draft resolution undermined the established categorization of development levels.ومع ذلك، يرى وفده أن مشروع القرار يقوض التصنيف المتبع لمستويات التنمية.
Such draft resolutions tended increasingly to erode internationally agreed development strategies and the share of the burden to be borne by each category of country.ومشاريع القرارات التي من هذا القبيل تنحو على نحو متزايد إلى طمس الاستراتيجيات الإنمائية المتفق عليها دوليا ونصيب كل فئة من البلدان من مجمل الأعباء.
39. While not blocking consensus, Zimbabwe would continue to work with like-minded delegations in order to prevent any further erosion of the common understanding of internationally agreed development goals.39 - واختتم كلامه قائلا إن وفد بلده لن يقف حائلا دون التوصل إلى توافق في الآراء، لكنه سيواصل العمل مع الوفود التي تشاطره موقفه من أجل منع أي تآكل إضافي للفهم المشترك للأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا.
40. Mr. Ndimeni (South Africa), speaking in explanation of position, said that the question of extreme poverty and hunger was a priority for his country.40 - السيد نديميني (جنوب أفريقيا): تحدث معللا لموقفه، فقال إن مسألة الفقر المدقع والجوع تمثل أولوية بالنسبة لبلده.
It continued to cause deep concern for developing countries, in particular in sub-Saharan Africa.وهي لا تزال مصدر قلق عميق بالنسبة للبلدان النامية، ولا سيما في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.
The practical enjoyment of human rights and development were inextricably linked and mutually reinforcing, and were underpinned by the principle of non-discrimination.وأضاف أن التمتع الفعلي بحقوق الإنسان يرتبط ارتباطا لا ينفصم بالتنمية ويعزز بعضهما بعضا، ويرتكزان على مبدأ عدم التمييز.
The sponsors of the resolution had, year after year, adopted an approach that purported to justify the existence of extreme poverty in regions with mega-economies and mega-resources.وقال إن مقدمي مشروع القرار يعتمدون، عاما تلو الآخر، نهجا يُشتم منه تبرير فقر مدقع في المناطق ذات الاقتصادات العملاقة والموارد الضخمة.
The draft resolution in its current wording contained a fallacy, in that it sought to equate all countries of the world in terms of their economic strength and levels of social and economic development.ويتضمن مشروع القرار في صيغته الحالية مغالطة، لأنه يسعى إلى أن يساوي بين جميع بلدان العالم من حيث قوتها الاقتصادية ومستويات التنمية الاجتماعية والاقتصادية بها.
41. The realization of the right to development remained central to the issue at hand.41 - واستطرد قائلا إن إعمال الحق في التنمية لا يزال محوريا للمسألة قيد البحث.
Efforts to eradicate extreme poverty and hunger should not be a mere academic exercise, and should not trivialize the issue.ولا ينبغي أن تكون جهود القضاء على الفقر المدقع والجوع مجرد ممارسة أكاديمية، وينبغي ألا تقلل هذه الجهود من شأن هذه المسألة.
Instead, they should seek to involve their intended beneficiaries.بل ينبغي أن تسعى لإشراك المستفيدين المستهدفين.
42. The report of the independent expert on the question of human rights and extreme poverty (A/65/259) had made it very clear that States had not only a responsibility, but also a legally binding obligation to eradicate extreme poverty.42 - وأضاف أن تقرير الخبيرة المستقلة المعنية بمسألة حقوق الإنسان والفقر المدقع (A/65/259) أوضح بجلاء أن الدول ليست مسؤولة فحسب، عن القضاء على الفقر المدقع بل هي ملزمة قانونا بالقضاء عليه.
She had also underlined that the issue must not be politicized.وقد أكدت الخبيرة أيضا أنه يجب ألا يتم تسييس هذه المسألة.
Such views were consistent with the principled position of South Africa.وأضاف المتكلم أن تلك الآراء تتفق مع موقف جنوب أفريقيا القائم على المبادئ.
43. The draft resolution omitted fundamental principles that ought to underpin efforts to eradicate extreme poverty and hunger, in particular the principle of non-discrimination, which had been stressed in the report.43 - وذكر أن مشروع القرار أغفل المبادئ الأساسية التي يجب أن تستند إليها الجهود الرامية إلى القضاء على الفقر المدقع والجوع، ولا سيما مبدأ عدم التمييز، الذي تم التأكيد عليه في التقرير.
Moreover, the Vienna Declaration and Programme of Action and Durban Declaration and Programme of Action had highlighted that poverty, underdevelopment, marginalization, social exclusion and economic disparities impeded the achievement of social cohesion within States and were an affront to human dignity.كما أن إعلان وبرنامج عمل فيينا وإعلان وبرنامج عمل ديربان قد ألقيا الضوء على أن الفقر والتخلف والتهميش والإقصاء الاجتماعي والفوارق الاقتصادية جميعها تعوق تحقيق التماسك الاجتماعي داخل الدول وتشكل إهانة للكرامة الإنسانية.
44. The vision contained in the current text was politically untenable for all developing countries, particularly the victims of extreme poverty and hunger.44 - وأضاف أن الرؤية الواردة في النص الحالي لا يمكن الدفاع عنها من الناحية السياسية بالنسبة لجميع البلدان النامية، ولا سيما ضحايا الفقر المدقع والجوع.
The views of those living in conditions of extreme poverty and hunger must be taken into consideration.ويجب أن تؤخذ في الاعتبار وجهات نظر أولئك الذين يعيشون في ظروف من الفقر المدقع والجوع.
They should contribute in an open, transparent and inclusive manner to the development of comprehensive solutions in order to address the various manifestations and root causes of extreme poverty and hunger, as well as poverty and underdevelopment in all regions of the world.ويجب أن يساهم هؤلاء بطريقة مفتوحة وشفافة وجامعة في إيجاد حلول شاملة من أجل معالجة المظاهر المختلفة للفقر المدقع والجوع والأسباب الجذرية لهما، فضلا عن الفقر والتخلف في جميع مناطق العالم.
45. While not blocking consensus on the draft resolution, his delegation would remain fully engaged with that issue in the future.45 - واختتم كلامه قائلا إن وفده وإن كان لا يقف في وجه التوصل إلى توافق في الآراء بشأن مشروع القرار، فإنه سيظل مهتما بهذه المسألة بشكل كامل في المستقبل.
46. Ms. Phipps (United States of America) said that the United States of America was the world’s largest provider of official development assistance, and was a leading source of financing for development, foreign direct investment, trade remittances and private donations.46 - السيدة فيبس (الولايات المتحدة الأمريكية): قالت إن الولايات المتحدة هي أكبر دولة في العالم من حيث تقديم المساعدة الإنمائية الرسمية، وهي مصدر رئيسي لتمويل التنمية، والاستثمار الأجنبي المباشر، والتحويلات التجارية والتبرعات الخاصة.
At the high-level plenary meeting of the General Assembly on the Millennium Development Goals, it had announced a new Global Development Policy, which would place a premium on broad-based economic growth and game-changing innovations.وقد أعلنت الولايات المتحدة، في الاجتماع العام الرفيع المستوى للجمعية العامة بشأن الأهداف الإنمائية للألفية، سياسة إنمائية عالمية جديدة، من شأنها أن تضيف المزيد إلى النمو الاقتصادي الواسع النطاق وإلى الابتكارات التي تغير قواعد اللعبة.
47. Her delegation would join the consensus on the draft resolution on the explicit understanding that there was no implication that States must become parties to instruments to which they were not parties, or implement human rights obligations contained in such instruments.47 - وأضافت أن وفدها سينضم إلى توافق الآراء بشأن مشروع القرار على أن يكون مفهوما صراحة أنه لا يوجد في النص ما يعني ضمنا أن على الدول أن تصبح أطرافا في صكوك ليست أطرافا فيها، أو أن تنفذ التزامات في مجال حقوق الإنسان تحويها هذه الصكوك.
The draft resolution did not constitute a change in treaty law or customary international law.وقالت إن مشروع القرار لا يشكل تغييرا في قانون المعاهدات أو القانون الدولي العرفي.
The reaffirmation of prior instruments applied only to those Member States which were parties to them.وإعادة التأكيد على الصكوك السابقة لا تنطبق إلا على الدول الأعضاء الأطراف فيها.
48. Draft resolution A/C.3/65/L.36/Rev.1 was adopted.48 - اعتُمد مشروع القرار A/C.3/65/L.36/Rev.1.
49. Mr. De Léon Huerta (Mexico) said that he wished to recognize the efforts of Peru in conducting open consultations.49 - السيد دي ليون ويرتا (المكسيك): قال إنه يرغب في أن ينوه بالجهود التي تبذلها بيرو في إجراء مشاورات مفتوحة.
All delegations had been kept up to date, and various concerns had been taken into account.فقد ظلت جميع الوفود تُطلع على آخر التطورات أولا بأول، واتخذت مختلف الشواغل في الحسبان.
In view of the importance of the topic, he was pleased that the draft resolution had been adopted by consensus.ونظرا لأهمية الموضوع، أعرب عن سروره لاعتماد مشروع القرار بتوافق الآراء. رُفعت الجلسة الساعة 40/12.
The meeting rose at 12.40 p.m.{§1}) أبلغ وفد الهند اللجنة في وقت لاحق أنه كان ينوي الانضمام إلى مقدمي مشروع القرار.