S_RES_2145 (2014)_EA
Correct misalignment Change languages order
S/RES/2145 (2014) 1426683e.doc (English)S/RES/2145 (2014) 1426681a.doc (Arabic)
S/RES/2145 (2014)S/RES/2145 (2014)
الأمــم المتحـدةUnited Nations
S/RES/2145 (2014)S/RES/2145 (2014)
مجلس الأمنSecurity Council
Distr.: GeneralDistr.: General
17 March 201417 March 2014
S/RES/2145 (2014)S/RES/2145 (2014)
14-26681/17
/2214-26683
14-26681 (A)14-26683 (E)
*1426681**1426683*
/2214-26683
14-26681/2
القرار 2145 (2004)Resolution 2145 (2014)
الذي اتخذه مجلس الأمن في جلسته 7139 المعقودة في 17 آذار/مارس 2014Adopted by the Security Council at its 7139th meeting, on 17 March 2014
إن مجلس الأمن،The Security Council,
إذ يشير إلى قراراته السابقة بشأن أفغانستان، ولا سيما قراره 2096 (2013) القاضي بأن تُمدد حتى 19 آذار/مارس 2014 ولاية بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان (البعثة)، على النحو المحدد في القرار 1662 (2006)،Recalling its previous resolutions on Afghanistan, in particular its resolution 2096 (2013) extending through 19 March 2014 the mandate of the United Nations Assistance Mission in Afghanistan (UNAMA) as established by resolution 1662 (2006),
وإذ يؤكد من جديد التزامه القوي بسيادة أفغانستان واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية،Reaffirming its strong commitment to the sovereignty, independence, territorial integrity and national unity of Afghanistan,
وإذ يكرر تأكيد دعمه للعملية الانتقالية التي ستستتبع تحمُّل مؤسسات أفغانستان كامل المسؤولية عن القطاع الأمني، وفقا لنتائج مؤتمرات لندن وكابل وبون وطوكيو ومؤتمري قمة لشبونة وشيكاغو، وإذ يسلم بأن العملية الانتقالية ليست عملية أمنية فحسب، بل إنها تستتبع أيضا اضطلاع أفغانستان على نحو تام بالقيادة والسيطرة في مجالي الحوكمة والتنمية، وإذ يؤكد أن ما تقدمه الأمم المتحدة من دعم في أفغانستان يراعي مراعاة تامة العملية الانتقالية الجارية في أفغانستان،Reiterating support for the Transition (Inteqal) process which will entail the assumption of full responsibility by Afghanistan’s institutions in the security sector, consistent with the London, Kabul, Bonn and Tokyo Conferences and the Lisbon and Chicago Summits, recognizing that transition is not only a security process but also entails the full assumption of Afghan leadership and ownership in governance and development, and affirming that the United Nations support in Afghanistan takes full account of the transition process in Afghanistan,
وإذ يشدد على عملية كابل الرامية إلى تحقيق الهدف الأساسي المتمثل في التعجيل بتولّي الأفغان مقاليد القيادة وإمساكهم بزمام الأمور، وتعزيز الشراكة الدولية والتعاون الإقليمي، وتحسين الحوكمة الأفغانية، وتعزيز قدرات قوات الأمن الأفغانية، وتحقيق النمو الاقتصادي، والنهوض بحماية حقوق جميع المواطنين الأفغان، بمن فيهم النساء والفتيات، وإذ يرحب تحديدا بالالتزامات التي تعهدت بها الحكومة الأفغانية،Emphasizing the Kabul Process towards the primary objective of accelerated Afghan leadership and ownership, strengthened international partnership and regional cooperation, improved Afghan governance, enhanced capabilities of Afghan security forces, economic growth and better protection for the rights of all Afghan citizens, including women and girls, and welcoming specifically the commitments made by the Afghan Government,
وإذ يؤكد على أهمية اتِّباع نهج شامل للتصدي للتحديات المترابطة التي تجابهها أفغانستان في مجالات الأمن والاقتصاد والحوكمة والتنمية، وإذ يدرك عدم وجود أي حل عسكري صِرْف لضمان استقرار أفغانستان،Stressing the importance of a comprehensive approach to address the security, economic, governance and development challenges in Afghanistan, which are of an interconnected nature, and recognizing that there is no purely military solution to ensure the stability of Afghanistan,
وإذ يؤكد من جديد دعمه المستمر لحكومة وشعب أفغانستان في سعيهما إلى إعادة بناء بلدهما، وتوطيد أسس السلام المستدام والديمقراطية الدستورية،Reaffirming its continued support for the Government and people of Afghanistan as they rebuild their country, and strengthen the foundations of sustainable peace and constitutional democracy,
وإذ يرحب بالمؤتمر الدولي المعني بأفغانستان، المعقود في بون في 5 كانون الأول/ ديسمبر 2011، وبالنتائج التي تمخّض عنها (S/2011/762)، وكذلك بالإعلان في بون عن أن العملية الانتقالية، المقرر أن تكتمل بحلول نهاية عام 2014، ينبغي أن يعقبها عقد للتحول (2015-2024)،Welcoming the International Afghanistan Conference in Bonn on 5 December 2011 and its Conference Conclusions (S/2011/762), as well as the declaration in Bonn that the Process of Transition, to be completed by the end of 2014, should be followed by a Decade of Transformation (2015-2024),
وإذ يرحب أيضا بالعملية التي تدخل أفغانستان وشركاؤها الإقليميون والدوليون من خلالها في شراكة استراتيجية طويلة الأجل وفي اتفاقات أخرى، لكي تنعم أفغانستان بالسلام والاستقرار والرخاء،Welcoming also the process by which Afghanistan and its regional and international partners are entering into long-term strategic partnership and other agreements, aimed at achieving a peaceful, stable and prosperous Afghanistan,
وإذ يرحب كذلك بتوافق الآراء الاستراتيجي بين حكومة أفغانستان والمجتمع الدولي على شراكة متجددة ودائمة لأغراض عقد التحوُّل هذا، استناداً إلى التزامات متبادلة راسخة، وإذ يرحب بالتقدم المحرز صوب الوفاء بالالتزامات المتبادلة المتعلقة بدعم النمو والتنمية الاقتصاديين المستدامين في أفغانستان والمنصوص عليها في إطار عمل طوكيو للمساءلة المتبادلة، وإذ يؤكد من جديد أهمية مواصلة الجهود التي تبذلها حكومة أفغانستان والمجتمع الدولي من أجل الوفاء بالتزاماتهما المتبادلة،Welcoming further the strategic consensus between the Government of Afghanistan and the International Community on a renewed and enduring partnership for this Transformation Decade based on firm mutual commitments, and welcoming progress made towards meeting the mutual commitments set out in the Tokyo Mutual Accountability Framework to support the sustainable economic growth and development of Afghanistan, and reaffirming the importance of continued efforts by the Government of Afghanistan and the international community towards meeting their mutual commitments,
وإذ يؤكد من جديد أن أوجه التقدم المستمر في مجالات الأمن والحوكمة وحقوق الإنسان، بما في ذلك حقوق النساء والفتيات، وسيادة القانون والتنمية، وكذلك في المسائل الشاملة لعدة قطاعات المتعلقة بمكافحة المخدرات ومكافحة الفساد وتحقيق المساءلة، يعزز كل منها الآخر، وأن برامج الحوكمة والتنمية التي أعطيت الأولوية لتنفيذها في المرحلة الانتقالية ينبغي أن تتسق مع الأهداف المحددة في إعلان طوكيو والبرامج الوطنية ذات الأولوية، وإذ يرحب بالجهود المتواصلة التي تبذلها حكومة أفغانستان والمجتمع الدولي للتصدي لهذه التحديات من خلال نهج شامل،Reaffirming that sustainable progress on security, governance, human rights, including the rights of women and girls, rule of law and development as well as the cross-cutting issues of counter-narcotics, anti-corruption and accountability are mutually reinforcing and that governance and development programmes prioritized for implementation in transition should be consistent with the goals set forth in the Tokyo Declaration and the National Priority Programmes, and welcoming the continuing efforts of the Government of Afghanistan and the international community to address these challenges through a comprehensive approach,
وإذ يؤكد تحديدا من جديد في هذا السياق دعمه لتنفيذ الالتزامات الواردة في الإعلانين الصادرين عن مؤتمري لندن (S/2010/65) وكابل، واستراتيجية التنمية الوطنية لأفغانستان والاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات، تحت قيادة الشعب الأفغاني وسيطرته، وذلك في إطار استراتيجية التنفيذ الشاملة التي ستقوم حكومة أفغانستان بتفعيلها بدعمٍ من المنطقة والمجتمع الدولي، مع اضطلاع الأمم المتحدة بدور تنسيقي محوري ومحايد، بما يتماشى مع عملية كابل وما يتّسق مع البرامج الوطنية ذات الأولوية،Reaffirming specifically in this context its support for the implementation, under the leadership and ownership of the Afghan people, of the commitments set out in the London (S/2010/65) and Kabul Conference Communiqués, of the Afghanistan National Development Strategy (ANDS) and of the National Drugs Control Strategy, as part of the comprehensive implementation strategy to be taken forward by the Government of Afghanistan with the support of the region and the international community and with a central and impartial coordinating role for the United Nations, consistent with the Kabul Process and in line with the National Priority Programmes,
وإذ يؤكد على الأهمية الحاسمة للنهوض بالتعاون الإقليمي بوصفه وسيلة فعالة لتوطيد الأمن والاستقرار والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أفغانستان، وإذ يشير إلى أهمية إعلان كابل المؤرخ 22 كانون الأول/ديسمبر 2002 بشأن علاقات حُسن الجوار (إعلان كابل) (S/2002/1416)، وإذ يرحب في هذا الصدد بالتزام المجتمع الدولي المستمر بدعم الاستقرار والتنمية في أفغانستان، وإذ يشير إلى المبادرات الدولية والإقليمية، من قبيل عملية اسطنبول للأمن والتعاون الإقليميين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان، ومؤتمر القمة الرباعي بين أفغانستان وباكستان وطاجيكستان والاتحاد الروسي، ومؤتمر القمة الثلاثي بين أفغانستان وإيران وباكستان، ومؤتمر القمة الثلاثي بين أفغانستان وباكستان وتركيا، ومؤتمر القمة الثلاثي بين أفغانستان وباكستان والمملكة المتحدة، وكذلك مبادرات منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة الأمن الجماعي ورابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي، وعملية مؤتمر التعاون الاقتصادي الإقليمي بشأن أفغانستان،Stressing the crucial importance of advancing regional cooperation as an effective means to promote security, stability and economic and social development in Afghanistan, recalling the importance of the Kabul Declaration of 22 December 2002 on Good-Neighbourly Relations (Kabul Declaration) (S/2002/1416), welcoming, in this regard, the continued commitment of the international community to support stability and development in Afghanistan, and noting international and regional initiatives such as the Istanbul Process on Regional Security and Cooperation for a Secure and Stable Afghanistan, the quadrilateral Summit of Afghanistan, Pakistan, Tajikistan and the Russian Federation as well as the Trilateral Summit of Afghanistan, Iran and Pakistan, the Trilateral Summit of Afghanistan, Pakistan and Turkey and the Trilateral Summit of Afghanistan, Pakistan and the UK, as well those as by the Shanghai Cooperation Organization (SCO), the Collective Security Organization (CSTO) and the South Asian Association for Regional Cooperation (SAARC) and the Regional Economic Cooperation Conference on Afghanistan (RECCA) process,
وإذ يشيد بنتائج المؤتمر الوزاري لدول قلب آسيا الذي عقد في كابل في حزيران/يونيه 2012، حيث أكدت أفغانستان وشركاؤها الإقليميون مجددا التزامهم بتعزيز الأمن والتعاون على الصعيد الإقليمي لكي تنعم أفغانستان بالأمن والاستقرار، بسبل منها النهوض بالحوار الإقليمي وتعزيز تدابير بناء الثقة، وإذ يرحب بتدابير بناء الثقة المتعلقة بمكافحة الإرهاب، ومكافحة المخدرات، والتجارة والتبادل التجاري وفرص الاستثمار، والتدابير المتعلقة بالتعليم، وإدارة الكوارث، والهياكل الأساسية الإقليمية، وإذ يرحب بعقد المؤتمر الوزاري الرابع لدول قلب آسيا، في تيانجين، الصين، في عام 2014، وإذ يشير إلى أن المقصود بعملية اسطنبول هو أن تكمّل الجهود التي تبذلها بالفعل المنظمات الإقليمية، ولا سيما الجهود المتعلقة بأفغانستان، وأن تتعاون مع هذه الجهود، لا أن تكون بديلا عنها،Commending the outcome of the Heart of Asia Ministerial Conference, which convened in Kabul in June 2012, where Afghanistan and its regional partners reaffirmed their commitment to strengthen regional security and cooperation for a secure and stable Afghanistan, including through enhanced regional dialogue and confidence building measures, welcoming the confidence building measures on Counter-Terrorism, Counter-Narcotics and Trade, Commerce and Investment Opportunity, and those on Education, Disaster Management and Regional Infrastructure, welcoming the Fourth Heart of Asia Ministerial Conference in Tianjin, China in 2014, and noting that the Istanbul Process is intended to complement and cooperate with, and not substitute for, existing efforts of regional organizations, particularly where they relate to Afghanistan,
وإذ يرحب أيضا بنتائج المؤتمر الدولي المعني باستراتيجية الحلول الخاصة باللاجئين الأفغان لدعم العودة الطوعية وإعادة الإدماج على نحو مستدام وتقديم المساعدة للدول المضيفة، الذي عُقد في جنيف، يومي 2 و 3 أيار/مايو 2012، وإذ يتطلع إلى مواصلة تنفيذ البيان المشترك الصادر عن المؤتمر، بهدف تعزيز استمرارية عمليات العودة ومواصلة تقديم الدعم للبلدان المضيفة، وذلك من خلال استمرار دعم المجتمع الدولي وجهوده الموجهة،Welcoming also the outcome of the International Conference on the Solutions Strategy for Afghan Refugees to Support Voluntary Repatriation, Sustainable Reintegration and Assistance to Host Countries, held in Geneva on 2 and 3 May 2012, and looking forward to the further implementation of the joint communiqué of the Conference, aimed at increased sustainability of returns and continued support for host countries, through sustained support and directed efforts of the international community,
وإذ يؤكد على الدور المحوري والمحايد الذي ستظل الأمم المتحدة تؤديه في مجال تعزيــز السلام والاستقرار في أفغانستان بقيادتها للجهود التي يضطلع بها المجتمع الدولي، بما في ذلك القيام، بالاشتراك مع حكومة أفغانستان، بتنسيق ورصد الجهود المبذولة لتنفيذ عملية كابل عن طريق المجلس المشترك للتنسيق والرصد، دعماً للأولويات التي وضعتها حكومة أفغانستان وتم تأكيدها في مؤتمر طوكيو، وإذ يعرب عن تقديره وتأييده القوي للجهود الجارية التي يبذلها الأمين العام وممثله الخاص لأفغانستان، وبصفة خاصة للجهود التي يبذلها أفراد البعثة، نساء ورجالا، الذين يعملون في ظروف شاقة لمد يد المساعدة لشعب أفغانستان،Stressing the central and impartial role that the United Nations will continue to play in promoting peace and stability in Afghanistan by leading the efforts of the international community, including, jointly with the Government of Afghanistan, the coordination and monitoring of efforts in implementing the Kabul Process through the Joint Coordination and Monitoring Board (JCMB) in support of the priorities set up by the Government of Afghanistan and affirmed at the Tokyo Conference; and expressing its appreciation and strong support for the ongoing efforts of the Secretary-General, his Special Representative for Afghanistan and in particular the women and men of UNAMA who are serving in difficult conditions to help the people of Afghanistan,
وإذ يؤكد من جديد أن دور الأطراف الدولية الفاعلة، سوف يتطور، اتساقًا مع العملية الانتقالية، ليتحوّل من تقديم الخدمات بشكل مباشر إلى توفير الدعم للمؤسسات الأفغانية وبناء قدراتها، بما يمكّن حكومة أفغانستان من ممارسة سلطتها السيادية في جميع مهامها، وهو ما يشمل السحب التدريجي لجميع أفرقة تعمير الولايات، وكذلك حلّ أي هياكل تختص بنفس المهام والصلاحيات المنوطة بحكومة أفغانستان على الصعيدين الوطني ودون الوطني،Reaffirming that, consistent with the transition process, the role of international actors will evolve further from direct service delivery to support and capacity building for Afghan institutions, enabling the Government of Afghanistan to exercise its sovereign authority in all its functions, including the phasing out of all Provincial Reconstruction Teams, as well as the dissolution of any structures duplicating the functions and authority of the Government of Afghanistan at the national and subnational levels,
وإذ يؤكد على أهمية الاضطلاع في أفغانستان بعملية سياسية شاملة وجامعة يقودها الأفغان ويملكون ناصيتها بهدف دعم المصالحة مع جميع من هم على استعداد للمصالحة، على النحو المبيّن في إعلان مؤتمر كابل المؤرخ 20 تموز/يوليه 2010، بشأن الحوار مع كل من ينبذ العنف ولا تربطه أي صلة بالمنظمات الإرهابية الدولية، بما فيها تنظيم القاعدة، ويحترم الدستور، بما في ذلك أحكامه المتعلقة بحقوق الإنسان، لا سيما حقوق المرأة، ويبدي الاستعداد للمشاركة في بناء أفغانستان التي تنعم بالسلام، والذي ورد بمزيد من التفصيل في نتائج مؤتمر بون، المعقود في 5 كانون الأول/ديسمبر 2011، التي تحظى بدعم حكومة أفغانستان والمجتمع الدولي، في ظل الاحترام التام لتنفيذ التدابير وتطبيق الإجراءات التي وضعها مجلس الأمن في قراراته 1267 (1999) و 1988 (2011) و 2082 (2012)،Stressing the importance of a comprehensive and inclusive, Afghan-led and Afghan-owned political process in Afghanistan to support reconciliation for all those who are prepared to reconcile as laid forth in the 20 July 2010 Kabul Conference Communiqué on dialogue for all those who renounce violence, have no links to international terrorist organizations, including Al-Qaida, respect the constitution, including its human rights provisions, notably the rights of women, and are willing to join in building a peaceful Afghanistan, and further elaborated in the 5 December 2011 Bonn Conference Conclusions supported by the Government of Afghanistan and the international community, with full respect for the implementation of measures and application of the procedures introduced by the Security Council in its resolutions 1267 (1999), 1988 (2011) and 2082 (2012),
وإذ يشير إلى الالتزامات التي تعهدت بها حكومة أفغانستان في مؤتمري كابل وطوكيو بتعزيز العملية الانتخابية في أفغانستان وتحسينها، بما يشمل إجراء إصلاحات انتخابية طويلة الأمد، من أجل ضمان اتِّسام الانتخابات في المستقبل بالشفافية والمصداقية والديمقراطية واشتمالها للجميع، وإذ يرحب بالمرسوم الرئاسي الصادر في 26 تموز/ يوليه 2012، وبالأعمال التي تضطلع بها الجهات الأفغانية للتحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية وانتخابات مجالس الولايات لعام 2014، وإذ يتطلع إلى أعمال التحضير للانتخابات البرلمانية لعام 2015،Recalling the Government of Afghanistan’s commitments at the Kabul and Tokyo Conferences to strengthen and improve Afghanistan’s electoral process, including long-term electoral reform, in order to ensure that future elections will be transparent, credible, inclusive and democratic, welcoming the Presidential decree of 26 July 2012, and Afghan preparations for the 2014 presidential and provincial council elections, and looking forward to preparations for the 2015 parliamentary elections,
وإذ يؤكد من جديد أنه لكي يسود السلام أفغانستان في المستقبل لا بد من بناء دولة مستقرة وآمنة وقادرة على الاستمرار من الوجهة الاقتصادية وخالية من الإرهاب والمخدرات وقائمة على سيادة القانون، والمؤسسات الديمقراطية المعززة، وعلى احترام الفصل بين السلطات، والضوابط والموازين الدستورية الراسخة، وضمان حقوق المواطنين وواجباتهم وإعمالها، وإذ يرحب بمساهمة فريق الاتصال الدولي في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في مجال تنسيق الدعم الدولي لأفغانستان وتوسيع نطاقه،Reaffirming that Afghanistan’s peaceful future lies in the building of a stable, secure, economically sustainable state, free of terrorism and narcotics and based on the rule of law, strengthened democratic institutions, respect for the separation of powers, reinforced constitutional checks and balances and the guarantee and enforcement of citizens’ rights and obligations, welcoming the contribution of the International Contact Group to the United Nations efforts in coordinating and broadening international support for Afghanistan,
وإذ يشدد مرة أخرى على الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مؤتمري قمة لشبونة وشيكاغو اللذين عقدتهما منظمة حلف شمال الأطلسي بين حكومة أفغانستان والبلدان المساهمة في القوة الدولية للمساعدة الأمنية، والتي تقضي بنقل المسؤولية الأمنية الكاملة في أفغانستان إلى قوات الأمن الوطنية الأفغانية نقلاً تدريجيا في جميع أنحاء البلد بحلول نهاية عام 2014، وإذ يحيط علما بإعلان منظمة حلف شمال الأطلسي وحكومة جمهورية أفغانستان الإسلامية بشأن الشراكة الدائمة، الموقَّع في لشبونة في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2010، وإذ ينوّه بالمساعي المشتركة المبذولة في إطار العملية الانتقالية، وإذ يرحب بالتقدم المحرز في إتمام عملية نقل المسؤوليات الأمنية، لا سيما الإنجاز الرئيسي الذي تحقق في 18 حزيران/يونيه 2013 بدخول جميع مناطق أفغانستان ضمن العملية الانتقالية،Emphasizing once again the agreements reached at the North Atlantic Treaty Organization’s (NATO) Lisbon and Chicago Summits between the Government of Afghanistan and countries contributing to the International Security Assistance Force (ISAF) to gradually transfer full security responsibility in Afghanistan to the Afghan National Security Forces (ANSF) country-wide by the end of 2014, taking note of the Declaration by NATO and the Government of the Islamic Republic of Afghanistan on an enduring partnership signed in Lisbon on 20 November 2010, acknowledging the joint efforts under the Transition (Inteqal) process, welcoming progress towards the completion of the security transition, notably the 18 June 2013 milestone when all areas of Afghanistan entered the Transition,
وإذ يشدد على أهمية قدرة قوات الأمن الوطنية الأفغانية على إنجاز العمليات وتحلِّيها بالكفاءة المهنية وانفتاحها على الجميع وضمان استمرارها لتلبية الاحتياجات الأمنية لأفغانستان، بغية إحلال السلام وبسط الأمن وتحقيق الاستقرار على نحو دائم، وإذ يؤكد على الالتزام الطويل الأجل الذي تعهّد به المجتمع الدولي، إلى ما بعد عام 2014 وخلال عقد التحول (2015-2024)، بتقديم الدعم لزيادة تطوير قوات الأمن الوطنية الأفغانية، بوسائل منها التدريب، وإضفاء الطابع المهني على تلك القوات، وتجنيد النساء والإبقاء عليهن في صفوف قوات الأمن الوطنية الأفغانية،Underlining the importance of operationally capable, professional, inclusive and sustainable Afghan National Security Forces for meeting Afghanistan’s security needs, with a view to lasting peace, security and stability, stressing the long-term commitment, beyond 2014, and into the Transformation Decade (2015-2024), of the international community to support the further development, including training, and professionalization of the Afghan National Security Forces, and the recruitment and retention of women to the Afghan National Security Forces,
وإذ يرحب بالإعلان المشترك بشأن أفغانستان الصادر عن مؤتمر قمة شيكاغو، الذي يشدد على الالتزام الطويل الأجل، إلى ما بعد عام 2014، بإحلال السلام وبسط الأمن وتحقيق الاستقرار على نحو دائم في أفغانستان، وإذ يشير إلى القرار الذي اتخذته حكومة أفغانستان ومنظمة حلف شمال الأطلسي بأن تعمل المنظمة على مواصلة توفير التدريب لقوات الأمن الوطنية الأفغانية وتقديم المشورة والمساعدة لها بعد عام 2014، وإذ يشير إلى أن أي بعثة جديدة ينبغي أن يكون لها سند قانوني سليم، على النحو الوارد في الفقرة 14 من الإعلان المشترك لمؤتمر قمة شيكاغو بشأن أفغانستان، وإذ يشدد في هذا الصدد على أهمية المناقشات التي ستجرى بشأن أفغانستان في مؤتمر القمة المقبل لمنظمة حلف شمال الأطلسي، الذي سيعقد في المملكة المتحدة في أيلول/سبتمبر 2014، وإذ يشير إلى مسؤولية حكومة أفغانستان عن توفير الدعم اللازم لقوات أمن وطنية أفغانية كافية العدد وقادرة على أداء مهامها، بمساندة من المجتمع الدولي، وفق ما تقرر في المؤتمر الدولي المعني بأفغانستان الذي عقد في بون في 5 كانون الأول/ديسمبر 2011، من خلال القيام بتدريب قوات الأمن الوطنية الأفغانية وتجهيزها وتمويلها وتنمية قدراتها إلى ما بعد نهاية الفترة الانتقالية، وإذ يرحب بما أُكد عليه مجددا، في الإعلان المشترك لمؤتمر قمة شيكاغو، بشأن الإنفاق على قوات الأمن الوطنية الأفغانية، على أن يكون مفهوماً بوضوح أن المفترض هو أن تتولّى حكومة أفغانستان المسؤولية المالية الكاملة عن قواتها الأمنية في موعد لا يتجاوز عام 2024،Welcoming the Chicago Summit Joint Declaration on Afghanistan which stresses the long-term commitment, beyond 2014, to lasting peace, security and stability in Afghanistan, noting the decision of the Government of Afghanistan and NATO for NATO to work towards continuing to train, advise and assist the Afghan National Security Forces after 2014, noting that any new mission should have a sound legal basis, as stated in paragraph 14 of the Chicago Summit Joint Declaration on Afghanistan, in this regard, emphasizing the importance of discussions on Afghanistan at the next NATO Summit in the United Kingdom in September 2014, noting the responsibility of the Government of Afghanistan to sustain a sufficient and capable ANSF supported by the international community, as decided at the International Conference on Afghanistan in Bonn on 5 December 2011, through training, equipping, financing and capability development of the ANSF beyond the end of the transition period, and welcoming as reaffirmed in the Chicago Summit Joint Declaration the financial sustainment of the ANSF with a clear view to the assumption, no later than 2024, of full financial responsibility for its own security forces by the Government of Afghanistan,
وإذ يسلّم بأن المكاسب الأمنية لا بد أن يدعمها إحراز تقدم على صعيد الحوكمة والقدرات الإنمائية في أفغانستان، وإذ يلاحظ، في هذا السياق، أهداف البعثة والقوة الدولية للمساعدة الأمنية، على نحو ما لوحظ أيضا في القرار 2120 (2013)، وإذ يؤكد على ضرورة التنسيق وتبادل الدعم فيما بينهما، حسب الاقتضاء، مع إيلاء الاعتبار الواجب للمسؤوليات المحددة لكل منهما،Recognizing that security gains must be supported by progress in Afghan governance and development capacity, noting, in this context, the objectives of UNAMA and of ISAF as also noted in resolution 2120 (2013), and stressing the need for coordination and mutual support, where appropriate, taking due account of their respective designated responsibilities,
وإذ يعيد تأكيد ضرورة قيام جميع وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها، من خلال آلية الفريق القطري ونهج ”وحدة العمل في الأمم المتحدة“ وبتوجيهٍ من الممثل الخاص للأمين العام، بتعزيز الجهود، بالتشاور والتعاون الكاملين مع حكومة أفغانستان، بغية زيادة الاتساق والتنسيق والكفاءة وتحقيق التوافق التام مع البرامج ذات الأولوية الوطنية التي حددتها حكومة أفغانستان،Reiterating the need for all United Nations agencies, funds and programmes, through the Country Team mechanism and a “One-UN” approach under the guidance of the Special Representative of the Secretary-General, to increase efforts, in full consultation and cooperation with the Government of Afghanistan, to achieve greater coherence, coordination, efficiency and full alignment with the National Priority Programmes identified by the Government of Afghanistan,
وإذ يرحب بمساعي البلدان التي تواصل بذل الجهود على الصعيد المدني لمساعدة حكومة وشعب أفغانستان، وإذ يشجع المجتمع الدولي على مواصلة تعزيز مساهماتها بطريقة منسقة مع السلطات الأفغانية والبعثة، من أجل تعزيز القيادة الأفغانية والسيطرة الأفغانية على زمام الأمور، حسب ما تم تأكيده مجددا في مؤتمر طوكيو المعقود في تموز/يوليه 2012،Welcoming the efforts of countries that are sustaining their civilian efforts to assist the Government and the people of Afghanistan and encouraging the international community to further enhance their contributions in a coordinated manner with the Afghan authorities and UNAMA, with a view to strengthening Afghan leadership and ownership, as reaffirmed at the Tokyo Conference in July 2012,
وإذ يؤكد على ضرورة زيادة تحسين الكفاءة والفعالية في إيصال المعونة الإنسانية، بوسائل منها تعزيز التنسيق فيما بين وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها تحت سلطة الممثل الخاص للأمين العام، وفيما بين الأمم المتحدة وغيرها من الجهات المانحة، وخاصة حيثما تشتدّ الحاجة إليها، وإذ يرحب بإنشاء صندوق الأمم المتحدة المشترك للأنشطة الإنسانية، وإذ يدعم إمساك الحكومة الأفغانية بشكل متزايد بزمام تنسيق المساعدة الإنسانية المقدمة لمواطنيها،Stressing the need to further improve the efficient and effective delivery of humanitarian assistance, including through enhanced coordination among the United Nations agencies, funds and programmes under the authority of the Special Representative of the Secretary-General and between the United Nations and other donors, especially where it is most needed, welcoming the establishment of the United Nations Common Humanitarian Fund, and supporting the Afghan Government to increasingly take the lead in coordinating humanitarian assistance to its citizens,
وإذ يشدد على ضرورة أن تتمسك جميع الأطراف، في إطار تقديم المساعدة الإنسانية، بالمبادئ الإنسانية المتمثلة في مراعاة الاعتبارات الإنسانية والحياد والتجرد والاستقلالية، وأن تحترم تلك المبادئ،Emphasizing the need for all, within the framework of humanitarian assistance, of upholding and respecting the humanitarian principles of humanity, neutrality, impartiality and independence,
وإذ يكرر تأكيد قلقه إزاء الحالة الأمنية في أفغانستان، ولا سيما أعمال العنف والأنشطة الإرهابية المتواصلة التي تقوم بها حركة طالبان وتنظيمُ القاعدة، وغيرهما من الجماعات العنيفة والمتطرفة والجماعات المسلحة غير القانونية والمجرمين والضالعين في إنتاج المخدرات غير المشروعة أو الاتجار بها أو تجارتها، وإزاء الصلات المتينة التي تربط بين أنشطة الإرهاب والمخدرات غير المشروعة، وهو ما يؤدي إلى تهديد السكان المحليين، بمن فيهم النساء والأطفال وقوات الأمن الوطنية والأفراد العسكريون والمدنيون الدوليون، ومنهم العاملون في مجال العمل الإنساني ومجال التنمية،Reiterating its concern about the security situation in Afghanistan, in particular the ongoing violent and terrorist activities by the Taliban, Al-Qaida and other violent and extremist groups, illegal armed groups, criminals and those involved in the production, trafficking or trade of illicit drugs, and the strong links between terrorism activities and illicit drugs, resulting in threats to the local population, including women, children, national security forces and international military and civilian personnel, including humanitarian and development workers,
وإذ يعترف باستمرار خطر حركة طالبان وتنظيم القاعدة وغيرهما من الجماعات العنيفة والمتطرفة والجماعات المسلحة غير القانونية، وكذلك التحديات التي تكتنف المساعي الرامية إلى التصدي لتلك التهديدات، وإذ يعرب عن قلقه البالغ إزاء ما ينجم عن أعمال العنف والأنشطة الإرهابية التي تقوم بها حركة طالبان وتنظيم القاعدة وغيرهما من الجماعات العنيفة والمتطرفة والجماعات المسلحة غير القانونية من عواقب وخيمة على قدرة الحكومة الأفغانية على ضمان سيادة القانون، وتوفير الأمن والخدمات الأساسية للشعب الأفغاني، وكفالة تعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية الخاصة به وحمايتها،Recognizing the continuously alarming threats posed by the Taliban, Al-Qaida and other violent and extremist groups and illegal armed groups as well as the challenges related to the efforts to address such threats, and expressing its serious concern over the harmful consequences of violent and terrorist activities by the Taliban, Al-Qaida and other violent and extremist groups and illegal armed groups on the capacity of the Afghan Government to guarantee the rule of law, to provide security and basic services to the Afghan people, and to ensure the improvement and protection of their human rights and fundamental freedoms,
وإذ يشير إلى قراراته 1674 (2006) و 1738 (2006) و 1894 (2009) المتعلقة بحماية المدنيين في النـزاعات المسلحة، وإذ يعرب عن قلقه البالغ إزاء ارتفاع عدد الإصابات في صفوف المدنيين في أفغانستان، ولا سيما النساء والأطفال، التي تُعزى غالبيتها العظمى على نحو متزايد إلى حركة طالبان وتنظيم القاعدة وغيرهما من الجماعات العنيفة والمتطرفة والجماعات المسلحة غير القانونية، وإذ يدين أعمال القتل التي تستهدف النساء والفتيات، ولا سيما كبار الموظفات، وإذ يؤكد من جديد أنه يجب على جميع الأطراف في النزاع المسلح أن تتخذ كافة الخطوات الممكنة لضمان حماية المدنيين المتضررين، ولا سيما النساء والأطفال والمشردون داخليا، من أمور منها العنف الجنسي وسائر أشكال العنف الجنساني وأنه يجب محاسبة مرتكبي أعمال العنف تلك، وإذ يدعو جميع الأطراف إلى الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما فيه القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وإلى اتخاذ كافة التدابير المناسبة لضمان حماية المدنيين، وإذ يسلم بأهمية ما يجري من رصد لحالة المدنيين، ولا سيما الخسائر التي تقع في صفوف المدنيين، وإبلاغ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بذلك، من قبل جهات منها القوة الدولية للمساعدة الأمنية، وإذ يحيط علما بالتقدم الذي تحرزه القوات الأفغانية والدولية في التقليل إلى أدنى حد من الخسائر التي تقع في صفوف المدنيين، وإذ يشير إلى تقرير البعثة المؤرخ 8 شباط/ فبراير 2014 المتعلق بحماية المدنيين في النـزاع المسلح،Recalling its resolutions 1674 (2006), 1738 (2006) and 1894 (2009) on the protection of civilians in armed conflict, expressing its serious concern with the high number of civilian casualties in Afghanistan, in particular women and children, the increasingly large majority of which are caused by the Taliban, Al-Qaida and other violent and extremist groups and illegal armed groups, condemning the targeted killing of women and girls, in particular high level female officials, reaffirming that all parties to armed conflict must take all feasible steps to ensure the protection of affected civilians, especially women, children and displaced persons, including from sexual violence and all other forms of gender based violence, and that perpetrators of such violence must be held accountable, calling for all parties to comply with their obligations under international law including international humanitarian law and human rights law and for all appropriate measures to be taken to ensure the protection of civilians, and recognizing the importance of the ongoing monitoring and reporting to the United Nations Security Council, including ISAF, of the situation of civilians and in particular civilian casualties, taking note of the progress made by Afghan and international forces in minimizing civilian casualties, and noting the 8 February 2014 report by UNAMA on the protection of civilians in armed conflict,
وإذ يعرب أيضا عن قلقه ممّا تمثله الألغام المضادة للأفراد ومخلفات الحرب والأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع من تهديد خطير للسكان المدنيين، وإذ يشدد على ضرورة الامتناع عن استعمال الأسلحة والأجهزة التي يحظرها القانون الدولي،Expressing also concern with the serious threat that anti-personnel mines, remnants of war and Improvised Explosive Devices pose to the civilian population, and stressing the need to refrain from the use of weapons and devices prohibited by international law,
وإذ يشجع المجتمع الدولي والشركاء الإقليميين على مواصلة تقديم الدعم الفعال للجهود المتواصلة المبذولة بقيادة أفغانستان للتصدي لإنتاج المخدرات والاتجار بها، ولا سيما من خلال الفريق العامل التابع للمجلس المشترك للتنسيق والرصد والمعني بمكافحة المخدرات، إضافة إلى المبادرات الإقليمية، وإذ يدرك الخطر الذي يشكله إنتاج المخدرات غير المشروعة وتجارتها والاتجار بها على السلام والاستقرار الدوليين في مناطق مختلفة من العالم، والدور المهم الذي يضطلع به مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في هذا الصدد،Encouraging the international community and regional partners to further effectively support Afghan-led sustained efforts to address drug production and trafficking, notably through the JCMB’s working group on counter-narcotics as well as regional initiatives, and recognizing the threat posed by the production, trade and trafficking of illicit drugs to international peace and stability in different regions of the world, and the important role played by the United Nations Office on Drug and Crime (UNODC) in this regard,
وإذ يعرب عن القلق إزاء الزيادة في إنتاج الخشخاش، حسب المشار إليه في الدراسة الاستقصائية المتعلقة بالأفيون في أفغانستان لعام 2013 التي أصدرها المكتب، وإذ يشير إلى استمرار ما تحدثه زراعة الأفيون وإنتاجه والاتجار به واستهلاكه من ضرر جسيم فيما يتعلق بالاستقرار والأمن والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والحوكمة في أفغانستان، وكذلك ما تحدثه من ضرر جسيم على الصعيد الإقليمي والدولي، وإذ يشدد على الدور الهام المنوط بالأمم المتحدة في مواصلة رصد حالة المخدرات في أفغانستان،Expressing concern at the increase in poppy production as noted in the UNODC Afghanistan Opium Survey 2013, noting the serious harm that opium cultivation, production and trafficking and consumption continues to cause to the stability, security, social and economic development and governance of Afghanistan as well as to the region and internationally, and stressing the important role of the United Nations to continue to monitor the drug situation in Afghanistan,
وإذ يشدد على ضرورة بذل جهود إقليمية منسقة لمكافحة مشكلة المخدرات، وإذ يرحب في هذا الصدد بعقد المؤتمر الوزاري الإقليمي المعني بمكافحة المخدرات، في إسلام أباد، يومي 12 و 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، بهدف تعزيز التعاون الإقليمي في مجال مكافحة المخدرات،Stressing the need for coordinated regional efforts to combat the drug problem, and in this regard, welcoming the Regional Ministerial Conference on Counter- Narcotics in Islamabad on 12 and 13 November 2012, aimed at enhancing regional cooperation to counter-narcotics,
وإذ يرحب بالعمل الجاري في إطار مبادرة ميثاق باريس باعتبارها أحد أهم الأطر في مكافحة المواد الأفيونية الأفغانية المصدر، وإذ يحيط علما بإعلان فيينا، وإذ يشدد على الهدف المتوخى من ميثاق باريس، وهو إقامة تحالف دولي واسع لمكافحة الاتجار بالمواد الأفيونية غير المشروعة، في إطار الأخذ بنهج شامل في إحلال السلام وتحقيق الاستقرار والتنمية في أفغانستان، وفي المنطقة وخارجها،Welcoming the ongoing work of the Paris Pact Initiative as one of the most important frameworks in the fight against opiates originating in Afghanistan, taking note of the Vienna Declaration, and emphasizing the aim of the Paris Pact to establish a broad international coalition to combat the traffic of illicit opiates, as part of a comprehensive approach to peace, stability, and development in Afghanistan, the region and beyond,
وإذ يشير إلى الإعلان الذي وجهته حكومة أفغانستان إلى الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات والذي أفادت فيه بعدم وجود أي استعمال قانوني لأنهيدريد الأسيتيك في أفغانستان في الوقت الراهن وضرورة امتناع البلدان المنتجة والمصدرة عن الترخيص بتصدير هذه المادة إلى أفغانستان دون طلب من الحكومة الأفغانية، وإذ يشجع الدول الأعضاء، عملا بالقرار 1817 (2008)، على زيادة تعاونها مع الهيئة الدولية، وخاصة بالامتثال التام لأحكام المادة 12 من اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية لعام 1988، وإذ يشجع على مواصلة التعاون الدولي والإقليمي بهدف منع تسريب السلائف الكيميائية وجلبها عن طريق الاتجار إلى أفغانستان،Recalling the declaration addressed to the International Narcotics Control Board (INCB) by the Government of Afghanistan that there is no legal use for acetic anhydride in Afghanistan for the time being and that producing and exporting countries should abstain from authorizing the export of this substance to Afghanistan without the request from the Afghan Government, and encouraging, pursuant to resolution 1817 (2008), Member States to increase their cooperation with the INCB, notably by fully complying with the provisions of Article 12 of the United Nations Convention against Illicit Traffic in Narcotic Drugs and Psychotropic Substances, 1988, and encouraging further international and regional cooperation with a view to prevent the diversion and trafficking of chemical precursors into Afghanistan,
وإذ يعرب عن تأييده لمواصلة حظر الحكومة الأفغانية لسماد نيترات الأمونيا، وإذ يحث على اتخاذ إجراءات عاجلة لإنفاذ أنظمة للرقابة على كل المواد المتفجرة والسلائف الكيميائية، بما يحد من قدرة المتمردين على استخدامها في الأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع، وإذ يهيب بالمجتمع الدولي دعم الجهود التي تبذلها حكومة أفغانستان في هذا الصدد،Supporting the Afghan Government’s continued ban of Ammonium Nitrate fertilizer, urging prompt action to implement regulations for the control of all explosive materials and precursor chemicals, thereby reducing the ability of insurgents to use them for improvised explosive devices, and calling upon the international community to support the Afghan Government’s efforts in this regard,
وإذ يشير إلى قراراته 1265 (1999) و 1296 (2000) و 1674 (2006) و 1738 (2006) و 1894 (2009) المتعلقة بحماية المدنيين في النـزاعات المسلحة، وإلى قراراته 1325 (2000) و 1820 (2008) و 1888 (2009) و 1889 (2009) و 1960 (2010) و 2106 (2013) و 2122 (2013) المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن، وقراراته 1612 (2005) و 1882 (2009) و 1998 (2011) و 2068 (2012) و 2143 (2014) المتعلقة بالأطفال والنزاعات المسلحة وقراره 2117 (2013) المتعلق بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة، وإذ يحيط علما بتقرير الأمين العام عن الأطفال والنـزاع المسلح (S/2013/245) وتقريره عن حماية المدنيين في النـزاعات المسلحة (S/2013/689)، إضافة إلى استنتاجات الفريق العامل المعني بالأطفال والنـزاع المسلح التابع لمجلس الأمن (S/AC.51/2011/3)،Recalling its resolutions 1265 (1999), 1296 (2000), 1674 (2006), 1738 (2006) and 1894 (2009) on the protection of civilians in armed conflict, its resolutions 1325 (2000), 1820 (2008) and 1888 (2009), 1889 (2009), 1960 (2010), 2106 (2013) and 2122 (2013) on women and peace and security, and its resolution 1612 (2005), 1882 (2009), 1998 (2011), 2068 (2012) and 2143 (2014) on children and armed conflict, and 2117 (2013) on small arms and light weapons, and taking note of the reports of the Secretary-General on Children and Armed Conflict (S/2013/245) and the Protection of Civilians in Armed Conflict (S/2013/689), as well as the conclusions of the Security Council Working Group on Children and Armed Conflict (S/AC.51/2011/3),
1 -1.
يرحب بتقرير الأمين العام المؤرخ 7 آذار/مارس 2014 (S/2014/163)؛Welcomes the report of the Secretary-General of 7 March 2014 (S/2014/163);
2 -2.
يعرب عن تقديره لالتزام الأمم المتحدة الطويل الأجل، بما يشمل الفترة التالية لعام 2014 ويستمر خلال عقد التحول، بدعم حكومة أفغانستان ‏وشعبها، ويعيد تأكيد دعمه الكامل لعمل البعثة والممثل الخاص للأمين العام؛ ويشدد على ضرورة كفالة الاستمرار في تزويد البعثة بالموارد الكافية للوفاء بولايتها؛Expresses its appreciation for the United Nations long-term commitment, including beyond 2014 and into the Transformation Decade, to support the Government and the people of Afghanistan and reiterates its full support to the work of UNAMA and the Special Representative of the Secretary-General, and stresses the need to ensure continued adequate resourcing for UNAMA to fulfil its mandate;
3 -3.
يقرر تمديد ولاية البعثة، على النحو ‏المحدد في قراراته 1662 (2006)، و 1746 (2007)، و 1806 (2008)، و 1868 (2009)، و 1917 (2010)، و 1974 (2011) و 2041 (2012) و 2096 (2013)، والفقرات 4 و 5 و 6 و 7 أدناه، حتى 17 آذار/مارس ‏2015؛Decides to extend until 17 March 2015 the mandate of UNAMA, as defined in its resolutions 1662 (2006), 1746 (2007), 1806 (2008), 1868 (2009), 1917 (2010), 1974 (2011), 2041 (2012) and 2096 (2013), and paragraphs 4, 5, 6 and 7 below;
4 -4.
يقـر بأن الولاية المجددة للبعثة تراعي العملية الانتقالية مراعاة تامة، وتدعم تولّي أفغانستان بصورة كاملة لدور القيادة وامتلاكها زمام الأمور في مجالات الأمن والحوكمة والتنمية، بما يتفق مع التفاهمات التي تم التوصل إليها بين أفغانستان والمجتمع الدولي في مؤتمرات لندن وكابل وبون وطوكيو وفي مؤتمري قمة لشبونة وشيكاغو؛Recognizes that the renewed mandate of UNAMA takes full account of the transition process and is in support of Afghanistan’s full assumption of leadership and ownership in the security, governance and development areas, consistent with the understandings reached between Afghanistan and the international community in the London, Kabul, Bonn and Tokyo Conferences and the Lisbon and Chicago Summits;
5 -5.
يدعو الأمم المتحدة إلى القيام، بمساندة من المجتمع الدولي، بدعم البرامج الوطنية ذات الأولوية لحكومة أفغانستان التي تغطي مسائل الأمن والحوكمة والعدالة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ودعم التنفيذ الكامل للالتزامات المتبادلة المعلنة بشأن هذه المسائل في المؤتمرات الدولية، وكذلك بشأن مواصلة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات، ويطلب أن تقوم البعثة، في مهمة للتمكين المتزايد، بتقديم المساعدة إلى حكومة أفغانستان في مسيرتها نحو ضمان تولي الأفغان لمقاليد القيادة وإمساكهم بزمام الأمور بصورة كاملة، على النحو الذي حددته عملية كابل؛Calls on the United Nations, with the support of the international community, to support the Government of Afghanistan’s National Priority Programmes covering the issues of security, governance, justice and economic and social development and to support the full implementation of mutual commitments made on these issues at international Conferences, as well as on continuing implementation of the National Drug Control Strategy, and requests that UNAMA, in an increasingly enabling function, assist the Government of Afghanistan on its way towards ensuring full Afghan leadership and ownership, as defined by the Kabul process;
6 -6.
يقرر كذلك أن تواصل البعثة والممثل الخاص للأمين العام، في حدود ولايتهما ‏وبالاسترشاد بمبدأ تعزيز السيادة الأفغانية واضطلاع أفغانستان بالقيادة وتوليها زمام الأمور، الإشراف على الجهود المدنية الدولية وتنسيقها، وفقا لما ورد في الإعلانات الصادرة عن مؤتمرات لندن وكابل وطوكيو ونتائج مؤتمر بون، مع التركيز بصفة خاصة على الأولويات المبينة أدناه:Decides further that UNAMA and the Special Representative of the Secretary-General, within their mandate and guided by the principle of reinforcing Afghan sovereignty, leadership and ownership, will continue to lead and coordinate the international civilian efforts, in accordance with the London, Kabul and Tokyo Conference Communiqués and the Bonn Conference Conclusions, with a particular focus on the priorities laid out below:
(أ)(a)
التشجيع، بصفتهما الرئيس المشارك للمجلس المشترك للتنسيق والرصد، على تقديم ‏المجتمع الدولي دعما أكثر اتساقا لأولويات حكومة أفغانستان في مجالي التنمية والحوكمة، بوسائل منها دعم ما هو جار حاليا من وضع وترتيب للبرامج الوطنية ذات الأولوية، وتعبئة الموارد، والتنسيق بين الجهات المانحة الدولية والمنظمات الدولية، وتوجيه المساهمات المقدمة من وكالات الأمم ‏المتحدة وصناديقها وبرامجها، ولا سيما لأنشطة مكافحة المخدرات والتعمير ‏والتنمية؛promote, as co-chair of the Joint Coordination and Monitoring Board (JCMB), more coherent support by the international community to the Afghan Government’s development and governance priorities, including through supporting the ongoing development and sequencing of the National Priority Programmes, mobilization of resources, coordination of international donors and organizations, and direction of the contributions of United Nations agencies, funds and programmes, in particular for counter-narcotics, reconstruction and development activities;
وفي الوقت نفسه، التنسيق بين الشركاء الدوليين لأغراض المتابعة، ولا سيما عن طريق تبادل المعلومات، ودعم الجهود الرامية إلى زيادة نسبة المعونة الإنمائية المقدمة من خلال الحكومة الأفغانية، بما يتسق والالتزامات المقطوعة في مؤتمري كابل وطوكيو، ودعم الجهود الرامية إلى زيادة الشفافية والفعالية في استخدام الحكومة الأفغانية لتلك الموارد؛at the same time, coordinate international partners for follow up, in particular through information sharing, support efforts to increase the proportion of development aid delivered through the Afghan Government, in line with the commitments made at the Kabul and Tokyo Conferences, and support efforts to increase the transparency and effectiveness of the Afghan Government’s use of such resources;
(ب)(b)
توفير الدعم، بناء على طلب السلطات الأفغانية، لتنظيم الانتخابات الأفغانية المقبلة، وبخاصة الانتخابات الرئاسية وانتخابات مجالس الولايات لعام 2014 والانتخابات البرلمانية لعام 2015، والقيام، دعما للجهود التي تبذلها حكومة أفغانستان، بتعزيز استدامة العملية الانتخابية ونزاهتها وانفتاحها على الجميع، على النحو المتفق عليه في مؤتمرات لندن وكابل وبون وطوكيو ومؤتمر قمة شيكاغو، وتزويد المؤسسات الأفغانية المشاركة في هذه العملية بالمساعدة في بناء القدرات والمساعدة التقنية؛support, at the request of the Afghan authorities, the organization of future Afghan elections, including the 2014 presidential and provincial council elections and the 2015 parliamentary elections, as well as to strengthen, in support of the Government of Afghanistan’s efforts, the sustainability, integrity and inclusiveness of the electoral process, as agreed at the London, Kabul, Bonn and Tokyo Conferences and the Chicago Summit; and provide capacity building and technical assistance to the Afghan institutions involved in this process;
‏(ج)‏(c)
القيام بالتوعية وبذل المساعي الحميدة لدعم عملية السلام والمصالحة التي تقودها أفغانستان وتملك زمامها، إذا طلبت الحكومة الأفغانية ذلك، بوسائل منها تنفيذ البرنامج الأفغاني للسلام وإعادة الإدماج واقتراح تدابير لبناء الثقة ودعمها في إطار الدستور الأفغاني وفي احترام كامل لتنفيذ التدابير وتطبيق الإجراءات التي وضعها مجلس الأمن في قراراته 1267 (1999) و 1988 (2011) و 1989 (2011) و 2082 (2012) و 2083 (2012)، وقرارات المجلس الأخرى ذات الصلة؛provide outreach as well as good offices to support, if requested by the Afghan Government, the Afghan-led and Afghan-owned process of peace and reconciliation, including through the implementation of the Afghan Peace and Reintegration Programme and proposing and supporting confidence building measures within the framework of the Afghan constitution and with full respect for the implementation of measures and application of the procedures introduced by the Security Council in its resolutions 1267 (1999), 1988 (2011), 1989 (2011) and 2082 (2012) and 2083 (2012) as well as other relevant resolutions of the Council;
(د)(d)
دعم التعاون الإقليمي، بهدف مساعدة أفغانستان على استغلال دورها في قلب آسيا لتشجيع التعاون الإقليمي، وللعمل من أجل استقرار وازدهار أفغانستان، بالاعتماد على الإنجازات المحققة؛support regional cooperation, with a view to assisting Afghanistan utilize its role at the heart of Asia to promote regional cooperation, and to work towards a stable and prosperous Afghanistan, building on the achievements made;
(هـ)(e)
الاستمرار، بدعم من مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في التعاون مع اللجنة الأفغانية المستقلة المعنية بحقوق الإنسان وتعزيز قدراتها، وكذلك في التعاون مع الحكومة الأفغانية والمنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية المعنية من أجل رصد حالة المدنيين، وتنسيق الجهود الرامية إلى كفالة حمايتهم، وتعزيز المساءلة، والمساعدة في التنفيذ التام للأحكام المتعلقة بالحريات الأساسية وحقوق الإنسان، الواردة في الدستور الأفغاني‏ والمعاهدات الدولية التي تندرج‏ أفغانستان ضمن الدول الأطراف فيها، ولا سيما الأحكام المتعلقة بتمتع المرأة التام بحقوق الإنسان الواجبة لها، بما في ذلك اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة؛continue, with the support of the Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights, to cooperate with and strengthen the capacity of the Afghanistan Independent Human Rights Commission (AIHRC), to cooperate also with the Afghan Government and relevant international and local non-governmental organizations to monitor the situation of civilians, to coordinate efforts to ensure their protection, to promote accountability, and to assist in the full implementation of the fundamental freedoms and human rights provisions of the Afghan Constitution and international treaties to which Afghanistan is a State party, in particular those regarding the full enjoyment by women of their human rights, including the Convention on the Elimination of all Forms of Discrimination Against Women (CEDAW);
(و)(f)
مواصلة التعاون مع القوة الدولية للمساعدة الأمنية وكبير الممثلين المدنيين لمنظمة حلف شمال الأطلسي على جميع المستويات وفي جميع أرجاء البلد دعما للعملية الانتقالية الجارية نحو اضطلاع أفغانستان بالقيادة وتوليها زمام الأمور بصورة كاملة وفق ما اتُّفق عليه في مؤتمري كابل ولندن ومؤتمري قمة لشبونة وشيكاغو، وذلك بطريقة مستدامة ضمانا لحماية وتعزيز حقوق الأفغان كافة، وفقا للولاية الحالية لكل منهما، بهدف تحسين التنسيق بين العنصرين المدني والعسكري إلى أقصى حد ممكن، وتيسير تبادل المعلومات في حينها وكفالة الاتساق بين ‏الأنشطة التي تقوم بها القوات الأمنية الوطنية والدولية والجهات الفاعلة المدنية دعما لعملية تقودها أفغانستان بهدف تحقيق التنمية وإرساء ‏الاستقرار، بوسائل منها المشاركة مع أفرقة تعمير الولايات والتعاون مع المنظمات غير ‏الحكومية، وخصوصا من خلال مشاركتها بصفة مراقب في مجلس الانتقال المشترك بين أفغانستان ومنظمة حلف شمال الأطلسي؛continue the cooperation with ISAF and the NATO Senior Civilian Representative at all levels and throughout the country in support of the ongoing transition to full Afghan leadership and ownership agreed to at the Kabul and London Conferences as well as the Lisbon and Chicago Summits, in a sustainable manner to ensure the protection and promotion of the rights of all Afghans, in accordance with their existing mandates, in order to optimize civil-military coordination, to facilitate the timely exchange of information and, to ensure coherence between the activities of national and international security forces and of civilian actors in support of an Afghan-led development and stabilization process, including through engagement with provincial reconstruction teams and engagement with non-governmental organizations, in particular through its participation on the Joint Afghan-NATO Inteqal Board (JANIB) as an observer;
7 -7.
يؤكد من جديد أيضا أن البعثة والممثل الخاص سيبذلان مزيدا من الجهود من أجل زيادة الاتساق والتنسيق فيما بين وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها المعنية في أفغانستان والنهوض بكفاءتها بهدف الارتقاء بفعاليتها الجماعية إلى أقصى حد، بما يتماشى تماما مع البرامج الوطنية ذات الأولوية التي حددتها حكومة أفغانستان، وسيواصلان قيادة الجهود المدنية الدولية، مع التركيز على تفعيل وتعزيز دور المؤسسات الأفغانية في الاضطلاع بمسؤولياتها في المجالات ذات الأولوية التالية:Also reaffirms that UNAMA and the Special Representative will increase efforts to achieve greater coherence, coordination, efficiency among relevant United Nations agencies, funds and programmes in Afghanistan to maximize their collective effectiveness in full alignment with the National Priority Programmes identified by the Government of Afghanistan, and continue to lead international civilian efforts with an emphasis on enabling and strengthening the role of Afghan institutions to perform their responsibilities in the following priority areas:
(أ)(a)
التشجيع، من خلال وجود ملائم للبعثة، يُحدد من خلال التشاور والتعاون الكاملين مع حكومة أفغانستان، ودعما لجهود الحكومة الأفغانية، على إنفاذ عملية كابل في مختلف أنحاء البلد، بوسائل منها تقوية التعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وتيسير اشتمال سياسات الحكومة للجميع وفهم تلك السياسات؛promote through an appropriate UNAMA presence, to be determined in full consultation and cooperation with the Government of Afghanistan, and in support of the Afghan Government’s efforts, implementation of the Kabul Process throughout the country, including through enhanced cooperation with the United Nations Office on Drugs and Crime, and facilitate inclusion in and understanding of the Government’s policies;
(ب)(b)
دعم الجهود التي تبذلها الحكومة الأفغانية، في إطار وفائها بالتزاماتها على النحو المتعهّد به في مؤتمرات لندن وكابل وبون وطوكيو، لتحسين الحوكمة وسيادة القانون، بما في ذلك العدالة الانتقالية وتنفيذ الميزانية ومكافحة الفساد في جميع أنحاء البلد وفقا لعملية كابل وإطار طوكيو للمساءلة المتبادلة، بهدف المساعدة في جني ثمار السلام وتقديم الخدمات في الوقت المناسب وبطريقة مستدامة؛support the efforts of the Afghan Government, in fulfilling its commitments as stated at the London, Kabul, Bonn and Tokyo Conferences, to improve governance and the rule of law including transitional justice, budget execution and the fight against corruption, throughout the country in accordance with the Kabul Process and the Tokyo Mutual Accountability Framework, with a view to helping bring the benefits of peace and the delivery of services in a timely and sustainable manner;
(ج)(c)
تنسيق وتيسير إيصال المساعدات الإنسانية، بما يخدم أغراضا من بينها دعم الحكومة الأفغانية، وبما يتفق مع المبادئ الإنسانية، بهدف بناء قدرة الحكومة لكي يتسنى لها الاضطلاع بالدور المحوري التنسيقي في المستقبل، بوسائل منها تقديم الدعم الفعال إلى السلطات الوطنية والمحلية في مساعدة وحماية المشردين داخليا، وتهيئة الظروف المواتية لعودة اللاجئين من البلدان المجاورة ومن البلدان الأخرى، والمشردين داخليا، عودةً طوعية وآمنة وكريمة ومستدامة؛coordinate and facilitate the delivery of humanitarian assistance, including in support of the Afghan Government and in accordance with humanitarian principles, with a view to building the capacity of the Government so it can assume the central and coordinating role in the future, including by providing effective support to national and local authorities in assisting and protecting internally displaced persons and to creating conditions conducive to the voluntary, safe, dignified and sustainable return of refugees from neighbouring and other countries and internally displaced persons;
8 -8.
يهيب بكافة الأطراف الأفغانية والدولية التنسيق مع البعثة في تنفيذ ولايتها وفي ‏الجهود الرامية إلى ‏تعزيز أمن موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها وحرية تنقلهم ‏في جميع أرجاء البلد؛Calls upon all Afghan and international parties to coordinate with UNAMA in the implementation of its mandate and in efforts to promote the security and freedom of movement of United Nations and associated personnel throughout the country;
9 -9.
يكرر التأكيد على ضرورة كفالة الأمن لموظفي الأمم المتحدة وعلى دعمه للتدابير التي اتخذها الأمين العام بالفعل في هذا الصدد؛Reiterates the need to ensure security of United Nations staff and its support for the measures already taken by the Secretary-General in this regard;
10 -10.
يشدد على الأهمية الحاسمة لاستمرار وجود البعثة وغيرها من وكالات الأمم المتحدة وصناديقها ‏وبرامجها في الولايات، بما ينسجم مع العملية الانتقالية، دعما للحكومة الأفغانية وفي إطار التعاون معها، وسعياً إلى تلبية الاحتياجات وإرساء الأمن، وبما يشمل هدف إضفاء الفعالية على عمل الأمم المتحدة عموما، ويدعم بقوة سلطة الممثل الخاص للأمين العام في تنسيق جميع أنشطة وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها في أفغانستان على أساس نهج ”وحْدة العمل في الأمم المتحدة“؛Stresses the critical importance of a continued presence of UNAMA and other United Nations agencies, funds and programmes in the provinces, consistent with the transition process, in support of and in cooperation with the Afghan Government, in response to needs and with a view to security and including the objective of overall United Nations effectiveness, and strongly supports the authority of the Special Representative of the Secretary-General in the coordination of all activities of United Nations agencies, funds and programmes in Afghanistan based on a “One-UN” approach;
11 -11.
يشجع الأمين العام على مواصلة الجهود التي يبذلها حاليا من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة المسائل الأمنية المرتبطة بوجود الأمم المتحدة، ويشجع بوجه خاص، خلال العملية الانتقالية الحالية وفيما بعدها، على التنسيق بعناية مع قوات الأمن الوطنية الأفغانية، بدعم من قوة المساعدة، حسب الاقتضاء؛Encourages the Secretary-General to continue his current efforts to take necessary measures to address the security issues associated with the United Nations presence and, during the current process of transition and beyond, particularly encourages careful coordination with the Afghan national security forces, supported by the Assistance Force, as appropriate;
12 -12.
يشدد على أهمية تحقيق تنمية ديمقراطية مستدامة في أفغانستان تعمل في ظلها جميع المؤسسات الأفغانية ضمن مجالات اختصاصها المحددة بوضوح، وفقا للقوانين ذات الصلة والدستور الأفغاني، ويرحب، في هذا الصدد، بالتزام حكومة أفغانستان في مؤتمر كابل، الذي أُعيد تأكيده في مؤتمري بون وطوكيو، بإدخال المزيد من التحسينات على العملية الانتخابية، بما في ذلك معالجة مسألة استدامة العملية الانتخابية، ويؤكد من جديد، مع مراعاة الالتزامات التي تعهّد بها المجتمع الدولي والحكومة الأفغانية في مؤتمرات لندن وكابل وبون وطوكيو، دور البعثة في تقديم الدعم، بناء على طلب الحكومة الأفغانية، لتنفيذ هذه الالتزامات، ويطلب إلى البعثة تقديم المساعدة إلى المؤسسات الأفغانية المعنية، بناء على طلب حكومة أفغانستان، من أجل دعم نزاهة العملية الانتخابية واشتمالها للجميع، بما في ذلك وضع تدابير لتمكين المرأة من المشاركة الكاملة والآمنة؛ ويرحب بمشاركة المرأة في العملية الانتخابية، سواء بصفتها مرشحة أو ناخبة مسجلة أو صاحبة حملة انتخابية، ويهيب كذلك بأعضاء المجتمع الدولي تقديم المساعدة حسب الاقتضاء؛Underscores the importance of a sustainable democratic development in Afghanistan with all Afghan institutions acting within their clearly defined areas of competence, in accordance with the relevant laws and the Afghan Constitution, and welcomes, in this regard, the commitment of the Government of Afghanistan at the Kabul Conference, reaffirmed at the Bonn and Tokyo Conferences, to deliver further improvements to the electoral process, including addressing the sustainability of the electoral process, and, taking into account the commitments by the international community and the Afghan Government made at the London, Kabul, Bonn, and Tokyo Conferences, reaffirms UNAMA’s supporting role, at the request of the Afghan Government, in the realization of these commitments, and requests that, upon the request of the Government of Afghanistan, UNAMA provide assistance to the relevant Afghan institutions to support the integrity and inclusiveness of the electoral process, including measures to enable the full and safe participation of women, welcomes the participation of women in the electoral process as candidates, registered voters and campaigners, and further calls upon members of the international community to provide assistance as appropriate;
13 -13.
يرحب بالجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة الأفغانية للمضي قدما بعملية السلام والمصالحة، بما في ذلك من خلال المجلس الأعلى للسلام وتنفيذ البرنامج الأفغاني لتحقيق السلام وإعادة الإدماج، عملا على إجراء حوار بشأن المصالحة والمشاركة السياسية يشمل الجميع وتقوده أفغانستان وتتولى زمامه، على النحو الوارد في إعلان مؤتمر كابل المؤرخ 20 تموز/يوليه 2010 بشأن الحوار مع كل من ينبذ العنف، ولا تربطه أي صلة بالمنظمات الإرهابية الدولية، بما فيها تنظيم القاعدة، ويحترم الدستور، بما في ذلك أحكامه المتصلة بحقوق الإنسان، ولا سيما حقوق المرأة، ويبدي الاستعداد للمشاركة في بناء أفغانستان التي تنعم بالسلام، وعلى النحو الوارد بمزيد من التفصيل في المبادئ والنتائج الختامية المنصوص عليها في نتائج مؤتمر بون الذي عُقد في 5 كانون الأول/ديسمبر 2011، ويشجع حكومة أفغانستان على الاستفادة من المساعي الحميدة للبعثة لدعم هذه العملية، حسب الاقتضاء، في ظل الاحترام التام لتنفيذ التدابير والإجراءات التي وضعها مجلس الأمن في قراراته 1267 (1999) و 1988 (2011) و 2082 (2012)، وقرارات المجلس الأخرى ذات الصلة؛Welcomes the continuing efforts of the Afghan Government to advance the peace and reconciliation process, including by the High Peace Council and the implementation of the Afghanistan Peace and Reintegration Programme, to promote an inclusive, Afghan-led and Afghan-owned dialogue on reconciliation and political participation as laid forth in the 20 July 2010 Kabul Conference Communiqué on dialogue for all those who renounce violence, have no links to international terrorist organizations, including Al-Qaida, respect the constitution, including its human rights provisions, notably the rights of women, and are willing to join in building a peaceful Afghanistan, and as further elaborated in the principles and outcomes of the 5 December 2011 Bonn Conference Conclusions, and encourages the Government of Afghanistan to make use of UNAMA’s good offices to support this process as appropriate, in full respect of the implementation of measures and procedures introduced by the Security Council in its resolution 1267 (1999), 1988 (2011) and 2082 (2012), as well as other relevant resolutions of the Council;
14 -14.
يرحب أيضا بالتدابير التي اتخذتها حكومة أفغانستان، ويشجع الحكومة على مواصلة زيادة مشاركة المرأة وكذلك الأقليات والمجتمع المدني في عمليات التواصل والتشاور وصنع القرار، ويشير إلى أن النساء يؤدين دورا حيويا في عملية السلام، حسب المعترف به في قرار مجلس الأمن 1325 (2000) وفي القرارات ذات الصلة، ولذلك يكرر تأكيد ضرورة مشاركة المرأة بصورة كاملة وفعالة وعلى قدم المساواة في جميع مراحل عمليات السلام، ويحث على إشراكها في وضع وتنفيذ استراتيجيات ما بعد انتهاء النـزاع لأخذ وجهات نظرها واحتياجاتها في الحسبان، حسب ما تم تأكيده في مؤتمري بون وطوكيو؛Welcomes also the measures taken by the Government of Afghanistan, and encourages it to continue to increase the participation of women as well as minorities and civil society in outreach, consultation and decision-making processes, recalls that women play a vital role in the peace process, as recognized in Security Council resolution 1325 (2000) and related resolutions, therefore reiterates the need for the full, equal and effective participation of women at all stages of peace processes, and urges their involvement in the development and implementation of post-conflict strategies in order to take account of their perspectives and needs as affirmed by the Bonn and Tokyo Conferences;
15 -15.
يشير إلى إنشاء اللجنة التي شُكلت عملا بقرار مجلس الأمن 1988 (2011) وإلى أساليب عملها وإجراءاتها، بما في ذلك الإجراءات الجديدة التي وضعت في قرار مجلس الأمن 2082 (2012) لتيسير تقديم طلبات الاستثناء من الحظر المفروض على السفر والإسراع في بحثها، دعما لعملية السلام والمصالحة، ويرحب، في هذا السياق، بتعاون الحكومة الأفغانية والمجلس الأعلى للسلام والبعثة مع اللجنة بوسائل منها توفير المعلومات ذات الصلة اللازمة لتحديث القائمة الموضوعة بموجب القرار 1988، ومن خلال تحديد من يشترك مع حركة طالبان في تهديد السلم والاستقرار والأمن في أفغانستان من أفراد وجماعات ومؤسسات وكيانات، وفقا لمعايير الإدراج في القائمة المبينة في قرار مجلس الأمن 2082 (2012)، ويشير إلى أن وسائل تمويل أو دعم هؤلاء الأفراد وهذه الجماعات والمؤسسات والكيانات تشمل، على سبيل المثال لا الحصر، استخدام العائدات المتأتية من زراعة المخدرات الصادرة من أفغانستان والعابرة لها وإنتاجها والاتجار بها على نحو غير مشروع ونقل السلائف إلى أفغانستان عن طريق الاتجار، ويشجع على مواصلة هذا التعاون؛Notes the establishment of the Committee pursuant to Security Council resolution 1988 (2011), its methods and procedures, including new procedures to facilitate and expedite requests for travel ban exemptions in support of the peace and reconciliation process, introduced in Security Council resolution 2082 (2012), welcomes in this context, the cooperation of the Afghan Government, the High Peace Council and UNAMA with the Committee, including by providing relevant information for updating the 1988 List, and by identifying individuals, groups, undertakings and entities associated with the Taliban in constituting a threat to the peace, stability and security of Afghanistan, as per the designation criteria set out in Security Council Resolution 2082 (2012), and notes that means of financing or supporting these individuals, groups, undertakings and entities includes but is not limited to proceeds derived from illicit cultivation, production and trafficking of narcotic drugs originating in and transiting through Afghanistan, and the trafficking of precursors into Afghanistan, and encourages the continuation of such cooperation;
16 -16.
يشدد على دور البعثة في دعم إرساء عملية سلام ومصالحة شاملة للجميع يقودها الأفغان ويملكون ناصيتها، بما يشمل البرنامج الأفغاني لتحقيق السلام وإعادة الإدماج، في حال طلبت حكومة أفغانستان ذلك، مع مواصلة تقييم الآثار المترتبة على تلك العملية من الوجهتين الجنسانية والمتصلة بحقوق الإنسان، بما في ذلك تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، عن طريق أمور تشمل التعاون مع اللجنة الأفغانية المستقلة المعنية بحقوق الإنسان، ويشجع المجتمع الدولي على مساندة جهود حكومة أفغانستان في هذا الصدد، بسبل منها مواصلة تقديم الدعم للصندوق الاستئماني للسلام وإعادة الإدماج؛Stresses the role of UNAMA in supporting, if requested by the Government of Afghanistan, an inclusive Afghan-led and Afghan-owned process of peace and reconciliation, including the Afghan Peace and Reintegration Programme, while continuing to assess, including in collaboration with the AIHRC, its human rights and gender implications, including the promotion and protection of human rights, and encourages the international community to assist the efforts of the Government of Afghanistan in this regard including through continued support to the Peace and Reintegration Trust Fund;
17 -17.
يؤكد مجددا دعمه للجهود الإقليمية الجارية بقيادة أفغانية في إطار ”عملية اسطنبول للأمن والتعاون الإقليميين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان“، ويتطلع للمؤتمر الوزاري المقبل المقرر عقده في تيانجين، الصين، في عام 2014، ويدعو أفغانستان وشركاءها الإقليميين إلى مواصلة الزخم والاستمرار في بذل الجهود من أجل تعزيز الحوار والثقة على الصعيد الإقليمي من خلال عملية اسطنبول، ويشير إلى أن المقصود بعملية اسطنبول هو أن تكمّل الجهود التي تبذلها بالفعل المنظمات الإقليمية، ولا سيما الجهود المتعلقة بأفغانستان، وأن تتعاون مع هذه الجهود، لا أن تكون بديلا عنها؛Reaffirms support to the ongoing Afghan-led regional effort within the framework of the “Istanbul Process on Regional Security and Cooperation for a Secure and Stable Afghanistan”, looks forward to the next Ministerial Conference to be held in Tianjin, China in 2014, calls on Afghanistan and its regional partners to keep up the momentum and continue their efforts to enhance regional dialogue and confidence through the Istanbul Process, and notes that the Istanbul Process is intended to complement and cooperate with, and not substitute for, existing efforts of regional organizations, particularly where they relate to Afghanistan;
18 -18.
يرحب بالجهود الجارية التي تبذلها حكومة أفغانستان وشركاؤها المجاورون والإقليميون والمنظمات الدولية، بما فيها منظمة التعاون الإسلامي، من أجل تعزيز الثقة والتعاون فيما بينهم، وكذلك مبادرات التعاون التي وضعتها مؤخرا البلدان المعنية والمنظمات الإقليمية، بما فيها مؤتمرات القمة الثلاثية والرباعية ومؤتمرات القمة التي تنظمها منظمة شنغهاي للتعاون ورابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي؛Welcomes ongoing efforts by the Government of Afghanistan, its neighbouring and regional partners and international organizations, including the Organisation of Islamic Cooperation (OIC), to foster trust and cooperation with each other as well as recent cooperation initiatives developed by the countries concerned and regional organizations, including Trilateral, Quadrilateral, SCO and SAARC Summits;
19 -19.
يدعو إلى تعزيز عملية التعاون الإقليمي بما يشمل اتخاذ تدابير لتيسير التجارة والنقل العابر على الصعيد الإقليمي، وذلك بسبل منها إبرام اتفاقات إقليمية وثنائية للتجارة العابرة، وتوسيع نطاق التعاون القنصلي لإصدار التأشيرات وتيسير أسفار أصحاب الأعمال بهدف توسيع النشاط التجاري وزيادة الاستثمارات الأجنبية وتطوير الهياكل الأساسية، بما يشمل الترابط على صعيد الهياكل الأساسية وإمدادات الطاقة والنقل والإدارة المتكاملة للحدود، وذلك بهدف تعزيز الدور الذي تؤديه أفغانستان في التعاون الاقتصادي الإقليمي، وتشجيع النمو الاقتصادي المستدام وإيجاد فرص العمل في أفغانستان؛Calls for strengthening the process of regional cooperation, including measures to facilitate regional trade and transit, including through regional and bilateral transit trade agreements, expanded consular visa cooperation and facilitation of business travel, to expand trade, to increase foreign investments and to develop infrastructure, including infrastructural connectivity, energy supply, transport and integrated border management, with a view to strengthening Afghanistan’s role in regional economic cooperation, promoting sustainable economic growth and the creation of jobs in Afghanistan;
20 -20.
يشدد، في هذا الصدد، على أهمية تعزيز شبكات النقل المحلية والإقليمية التي ستسهل الترابط من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاستقرار والاكتفاء الذاتي، وبخاصة الانتهاء من أعمال إنشاء السكك الحديدية والطرق البرية المحلية وصيانتها، ووضع المشاريع الإقليمية بغرض تعزيز مزيد من الترابط، والنهوض بالقدرات المتعلقة بالطيران المدني الدولي؛Emphasizes in this regard, the importance of strengthening local and regional networks of transportation that will facilitate connectivity for economic development, stability and self-sustainability, particularly the completion and maintenance of local railroad and land routes, the development of regional projects to foster further connectivity, and the enhancement of international civil aviation capabilities;
21 -21.
يؤكد من جديد الدور المحوري للمجلس المشترك للتنسيق والرصد في تنسيق وتيسير ورصد تنفيذ استراتيجية التنمية الوطنية لأفغانستان والبرامج الوطنية ذات الأولوية، ويهيب بجميع الجهات الفاعلة المعنية أن تعزز تعاونها مع المجلس في هذا الصدد بغية مواصلة الارتقاء بكفاءته؛Reaffirms the central role played by the JCMB in coordinating, facilitating and monitoring the implementation of the Afghanistan National Development Strategy (ANDS) and the National Priority Programmes, and calls upon all relevant actors to enhance their cooperation with the JCMB in this regard, with a view to further improve its efficiency;
22 -22.
يهيب بالجهات المانحة الدولية والمنظمات الدولية والحكومة الأفغانية أن تتقيد بما قطعته على نفسها من التزامات في مؤتمر طوكيو وفي المؤتمرات الدولية السابقة، ويكرر تأكيد أهمية مواصلة الجهود لتحسين تنسيق المعونة وفعاليتها، وذلك بوسائل منها كفالة الشفافية ومكافحة الفساد؛ وتعزيز قدرة حكومة أفغانستان على تنسيق المعونة؛Calls on international donors and organizations and the Afghan Government to adhere to their commitments made at the Tokyo Conference and previous international conferences, and reiterates the importance of further efforts in improving aid coordination and effectiveness, including by ensuring transparency, combating corruption, and enhancing the capacity of Government of Afghanistan to coordinate aid;
23 -23.
يهيب بالحكومة الأفغانية أن تستمر، مستعينة بالمساعدة المقدمة من المجتمع الدولي، بما في ذلك القوة الدولية للمساعدة الأمنية وائتلاف عملية الحرية الدائمة، وفقا للمسؤوليات الموكولة إلى كل منهما، وبحسب ما يطرأ على تلك المسؤوليات من تطور، في التصدي لتهديد أمن أفغانستان واستقرارها من جانب عناصر حركة طالبان وتنظيم القاعدة وغيرهما من الجماعات العنيفة والمتطرفة والجماعات المسلحة غير القانونية، والمجرمين والضالعين في إنتاج المخدرات غير المشروعة أو في الاتجار بها أو تجارتها؛Calls upon the Afghan Government, with the assistance of the international community, including ISAF and the Operation Enduring Freedom coalition, in accordance with their respective designated responsibilities as they evolve, to continue to address the threat to the security and stability of Afghanistan posed by the Taliban, Al-Qaida and other violent and extremist groups, illegal armed groups, criminals and those involved in the production, trafficking or trade of illicit drugs;
24 -24.
يكرر التأكيد على أهمية القيام، في إطار شامل، بتعزيز القدرات الوظيفية والطابع المهني والمساءلة في القطاع الأمني الأفغاني عن طريق الأخذ بإجراءات الفرز الملائمة والاضطلاع بجهود التدريب، بما في ذلك التدريب في مجال حقوق الطفل، والتوجيه والإعداد والتمكين، لصالح النساء والرجال على السواء، بهدف تسريع وتيرة التقدم نحو بلوغ هدف تحقيق الاكتفاء الذاتي والتوازن العرقي وإشراك المرأة في صفوف قوات الأمن الأفغانية التي توفر الأمن وتكفل سيادة القانون في جميع أنحاء البلد، ويشدد على أهمية التزام المجتمع الدولي على الأجل الطويل، بما يتعدى عام 2014، بكفالة وجود قوة أمن وطنية أفغانية تستوفي شروط القدرة والمهنية والاستدامة؛Reiterates the importance of increasing, in a comprehensive framework, the functionality, professionalism and accountability of the Afghan security sector through appropriate vetting procedures, training, including on child rights, mentoring, equipping and empowerment efforts, for both women and men, in order to accelerate progress towards the goal of self-sufficient, ethnically balanced and women inclusive Afghan security forces providing security and ensuring the rule of law throughout the country, and stresses the importance of the long-term commitment by the international community, beyond 2014, to ensure a capable, professional and sustainable Afghan National Security Force;
25 -25.
يرحب في هذا السياق بالتقدم المتواصل في مجال تطوير الجيش الوطني الأفغاني وتحسين قدرته على تخطيط العمليات وتنفيذها، ويشجع على الاستمرار في جهود التدريب، بوسائل منها المساهمة بالمدربين والموارد والأفرقة الاستشارية من خلال البعثة التدريبية التابعة لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان، وإسداء المشورة فيما يتصل بوضع عملية مستدامة لتخطيط الدفاع بالإضافة إلى تقديم المساعدة في مبادرات إصلاح الدفاع؛Welcomes in this context the continued progress in the development of the Afghan National Army and its improved ability to plan and undertake operations, and encourages sustained training efforts, including through the contribution of trainers, resources and Advisory Teams through the NATO Training Mission-Afghanistan, and advice in developing a sustainable defence planning process as well as assistance in defence reform initiatives;
26 -26.
يحيط علما بالجهود الجارية التي تبذلها السلطات الأفغانية لتعزيز قدرات الشرطة الوطنية الأفغانية، ويدعو إلى مواصلة الجهود لتحقيق هذا الهدف، ويشدد، في هذا السياق، على أهمية تقديم المساعدة الدولية عن طريق تقديم الدعم المالي وتوفير المدربين والموجهين، بما يشمل مساهمة بعثة الناتو التدريبية في أفغانستان، ومساهمة قوة الدرك الأوروبية في هذه البعثة، ومساهمة الاتحاد الأوروبي من خلال بعثة الشرطة التابعة له (بعثة شرطة الاتحاد الأوروبي في أفغانستان)، وكذلك مساهمة فريق مشاريع الشرطة الألمانية، مشيرا إلى أهمية وجود قوة شرطة كافية ومقتدرة بالنسبة لأمن أفغانستان على الأجل الطويل، ويرحب بتحقيق الرؤية الخاصة بوزارة الداخلية والشرطة الوطنية الأفغانية، التي تغطي فترة عشر سنوات، بما في ذلك الالتزام بوضع استراتيجية فعالة للتنسيق بين زيادة تجنيد النساء والإبقاء عليهن في صفوف الشرطة الوطنية الأفغانية وتدريبهن وتنمية قدراتهن وتعزيز تنفيذ استراتيجيتهما المتعلقة بتعميم مراعاة الاعتبارات الجنسانية، ويرحب بالدعم المستمر الذي تقدمه البعثة لرابطات الشرطة النسائية؛Takes note of the ongoing efforts of the Afghan authorities to enhance the capabilities of the Afghan National Police, calls for further efforts towards that goal and stresses the importance, in this context, of international assistance through financial support and provision of trainers and mentors, including the contribution of the NATO Training Mission-Afghanistan, the European Gendarmerie Force (EGF) contribution to this mission and the European Union through its police mission (EUPOL Afghanistan), as well as the German Police Project Team (GPPT), noting the importance of a sufficient and capable police force for Afghanistan’s long term security, welcomes the ten year vision for the Ministry of Interior and Afghan National Police, including the commitment to develop an effective strategy for coordinating increased recruitment, retention, training, and capacity development for women in the Afghan National Police, as well as furthering the implementation of their gender integration strategy, and welcomes UNAMA’s continued support for women police associations;
27 -27.
يرحب بالتقدم المحرز في تنفيذ الحكومة الأفغانية لبرنامج حل الجماعات المسلحة غير القانونية وإدماجه في برنامج أفغانستان للسلام وإعادة الإدماج، ويدعو إلى تسريع ومواءمة الجهود لتحقيق مزيد من التقدم بدعم من المجتمع الدولي؛Welcomes the progress in the implementation by the Afghan Government of the programme of disbandment of illegal armed groups and its integration with the Afghanistan Peace and Reintegration Programme, and calls for accelerated and harmonized efforts for further progress, with support from the international community;
28 -28.
يدين بأشد لهجة جميع الاعتداءات، بما فيها الاعتداءات بالأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع والهجمات الانتحارية والاغتيالات وعمليات الاختطاف التي تستهدف المدنيين والقوات الأفغانية والدولية وأثرها الضار على جهود تحقيق الاستقرار والتعمير والتنمية في أفغانستان، ويدين كذلك لجوء حركة طالبان والجماعات المتطرفة الأخرى إلى استخدام المدنيين دروعا بشرية؛Condemns in the strongest terms all attacks, including Improvised Explosive Device attacks, suicide attacks, assassinations and abductions, targeting civilians and Afghan and international forces and their deleterious effect on the stabilization, reconstruction and development efforts in Afghanistan, and condemns further the use by the Taliban and other extremist groups of civilians as human shields;
29 -29.
يلاحظ مع القلق الارتفاع المستمر في الاعتداءات التي يتعرض لها العاملون في مجال العمل الإنساني ومجال التنمية، بما في ذلك الاعتداء على العاملين في مجال الصحة وعلى المرافق الصحية ووسائل النقل الطبي، ويدين تلك الاعتداءات بأشد لهجة، مؤكدا أنها تعيق جهود تقديم العون لشعب أفغانستان، ويهيب بجميع الأطراف أن تكفل لكافة الجهات الإنسانية الفاعلة، بما في ذلك موظفو الأمم المتحدة والأفراد المرتبطون بها، إمكانية الوصول إلى مقاصدها بصورة كاملة وآمنة ودون عراقيل، وأن تتقيد تقيدا تاما بالقانون الإنساني الدولي الواجب التطبيق، وأن تحترم المبادئ التوجيهية التي تأخذ بها الأمم المتحدة فيما يتعلق بتقديم المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ؛Notes with concern the continued high incidence of attacks against humanitarian and development workers, including attacks on health care workers, and medical transports and facilities, condemns these attacks in the strongest terms, emphasizing that the attacks impede efforts to aid the people of Afghanistan, and calls on all parties to ensure full, safe and unhindered access of all humanitarian actors, including United Nations staff and associated personnel, and comply fully with applicable international humanitarian law, and to respect the United Nations guiding principles of emergency humanitarian assistance;
30 -30.
يرحب بالإنجازات التي تحققت حتى الآن في تنفيذ برنامج أفغانستان لمكافحة الألغام، ويشجع حكومة أفغانستان على أن تواصل جهودها، بدعم من الأمم المتحدة وجميع الجهات الفاعلة المعنية، من أجل إزالة وتدمير الألغام الأرضية المضادة للأفراد والألغام الأرضية المضادة للدبابات ومخلفات الحرب من المتفجرات بهدف الحد من الأخطار التي تهدد حياة الإنسان والسلام والأمن في البلد، ويعرب عن ضرورة تقديم المساعدة من أجل توفير الرعاية للضحايا، بمن فيهم الأشخاص ذوو الإعاقة، وإعادة تأهيلهم وإعادة إدماجهم على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي؛Welcomes the achievements to date in the implementation of the Mine Action Programme of Afghanistan, and encourages the Government of Afghanistan, with the support of the United Nations and all the relevant actors, to continue its efforts towards the removal and destruction of anti-personnel landmines, anti-tank landmines and explosive remnants of war in order to reduce the threats posed to human life and peace and security in the country, and expresses the need to provide assistance for the care, rehabilitation, and economic and social reintegration of victims, including persons with disabilities;
31 -31.
يسلّم بالتقدم الذي أحرزته القوة الدولية للمساعدة الأمنية والقوات الدولية الأخرى في تقليل خطر وقوع ضحايا من المدنيين إلى الحد الأدنى، ويشير إلى تقرير البعثة المؤرخ 8 شباط/فبراير 2014 المتعلق بحماية المدنيين في النزاعات المسلحة، ويدعوها إلى مواصلة بذل جهود إضافية قوية في هذا الصدد، ولا سيما عن طريق المراجعة المستمرة للأساليب والإجراءات المتبعة واستعراض حصيلة العمليات وإجراء التحقيقات، بالتعاون مع الحكومة الأفغانية، في الحالات التي يسجَّل فيها وقوع ضحايا من المدنيين، وعندما تستصوب حكومة أفغانستان إجراء تلك التحقيقات المشتركة؛Recognizes the progress made by ISAF and other international forces in minimizing the risk of civilian casualties, notes the 8 February 2014 UNAMA report on the protection of civilians in armed conflict, and calls on them to continue to take robust efforts in this regard, notably by the continuous review of tactics and procedures and the conduct of after-action reviews and investigations in cooperation with the Afghan Government in cases where civilian casualties have occurred and when the Afghan Government finds these joint investigations appropriate;
32 -32.
يعرب عن قلقه البالغ إزاء تجنيد حركة طالبان وتنظيم القاعدة وغيرهما من الجماعات العنيفة والمتطرفة للأطفال واستخدامهم في أفغانستان، وإزاء قتل الأطفال وتشويههم نتيجة للنـزاع، ويكرر إدانته القوية لتجنيد الأطفال الجنود واستخدامهم في انتهاك للقانون الدولي الواجب التطبيق، ولجميع الانتهاكات والتجاوزات الأخرى المرتكبة في حق الأطفال في حالات النـزاع المسلح، ولا سيما ما يتصل منها بالهجمات على المدارس، ومرافق التعليم والصحة، بما في ذلك حرق المدارس وإغلاقها القسري وترهيب موظفي التعليم واختطافهم وقتلهم، وخصوصا الاعتداءات التي تستهدف تعليم الفتيات من جانب الجماعات المسلحة غير المشروعة، بما في ذلك حركة طالبان، مشيراً في هذا السياق إلى إدراج حركة طالبان في القائمة الواردة في مرفق تقرير الأمين العام عن الأطفال والنـزاع المسلح (S/2013/245)، ولاستخدام الأطفال في الهجمات الانتحارية، ويدعو إلى تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة؛Expresses its strong concern about the recruitment and use of children by the Taliban, Al-Qaida and other violent and extremist groups in Afghanistan as well as the killing and maiming of children as a result of the conflict, reiterates its strong condemnation of the recruitment and use of child soldiers in violation of applicable international law and all other violations and abuses committed against children in situations of armed conflict, in particular those involving attacks against schools, education and health care facilities, including the burning and forced closure of schools, and the intimidation, abduction and killing of education personnel, particularly those attacks targeting girls’ education by illegal armed groups, including the Taliban, and noting, in this context, the listing of the Taliban in the annex of the report of the Secretary-General on Children and Armed Conflict (S/2013/245), and the use of children in suicide attacks, and calls for those responsible to be brought to justice;
33 -33.
يشدد في هذا الصدد على أهمية تنفيذ قرار مجلس الأمن 1612 (2005) المتعلق بالأطفال والنزاع المسلح والقرارات التالية له، ويؤيد مرسوم وزير الداخلية المؤرخ 6 تموز/يوليه 2011، الذي يؤكد من جديد التزام الحكومة الأفغانية بمنع انتهاكات حقوق الطفل، ويرحب بالتقدم المحرز في تنفيذ خطة العمل المتعلقة بالأطفال المرتبطين بقوات الأمن الوطنية في أفغانستان ومرفقها اللذين تم التوقيع عليهما في كانون الثاني/يناير 2011، ولا سيما قيام الحكومة الأفغانية بإنشاء اللجنة التوجيهية الأفغانية المشتركة بين الوزارات المعنية بالأطفال والنـزاع المسلح، وتعيين مسؤول عن تنسيق شؤون حماية الأطفال، والتصديق على خارطة طريق للتعجيل بخطى الامتثال لخطة العمل، ويدعو إلى التنفيذ الكامل لأحكام الخطة، بالتعاون الوثيق مع البعثة، ويطلب إلى الأمين العام أن يواصل إعطاء الأولوية لأنشطة البعثة وقدراتها المتعلقة بحماية الأطفال، وأن يستمر في أن يدرج في التقارير التي يقدمها مستقبلا مسألة الأطفال والنزاع المسلح في البلد، تمشيا مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة؛In this context, stresses the importance of implementing Security Council resolution 1612 (2005) on children and armed conflict and subsequent resolutions, supports the decree by the Minister of the Interior reaffirming the Afghan Government’s commitment to preventing violations of the rights of the child dated 6 July 2011, welcomes the progress made on the implementation of the Action Plan, and its annex, on children associated with the ANSF, signed in January 2011, in particular the establishment of the Afghan Inter-Ministerial Steering Committee on Children and Armed Conflict, the appointment of a focal point on child protection, and the endorsement by the Afghan Government of a roadmap to accelerate compliance with the Action Plan, calls for the full implementation of the provisions of the plan, in close cooperation with UNAMA, and requests the Secretary-General to continue to give priority to the child protection activities and capacity of UNAMA and continue to include in his future reports the matter of children and armed conflict in the country in line with the relevant Security Council resolutions;
34 -34.
يظل يساوره القلق إزاء استمرار ما تسببه زراعة الأفيون وإنتاجه والاتجار به واستهلاكه من ضرر جسيم للأمن والتنمية والحوكمة في أفغانستان وكذلك ما تسببه من ضرر على الصعيد الإقليمي والدولي، ويحيط علما بالدراسة الاستقصائية المتعلقة بالأفيون في أفغانستان لعام 2013، التي صدرت عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في تشرين الثاني/نوفمبر 2013، ويدعو الحكومة الأفغانية إلى العمل، بمساعدة من المجتمع الدولي، على تسريع تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات، بوسائل منها برامج السبل البديلة لكسب الرزق، وإدراج جهود مكافحة المخدرات في صلب جميع البرامج الوطنية، ويشجع على تقديم دعم دولي إضافي للأولويات الأربع المحددة في تلك الاستراتيجية، ويشيد بالدعم المقدم من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة إلى المبادرة الثلاثية والمركز الإقليمي للمعلومات والتنسيق في آسيا الوسطى في إطار مبادرة ميثاق باريس واستراتيجية قوس قزح والبرنامج الإقليمي لأفغانستان والبلدان المجاورة التابع للمكتب، وكذلك مساهمة أكاديمية دوموديدوفو للشرطة في روسيا؛Remains concerned at the serious harm that opium cultivation, production and trafficking and consumption continue to cause to the security, development and governance of Afghanistan as well as to the region and internationally, takes note of the UNODC Afghanistan Opium Survey 2013 released in November 2013, calls on the Afghan Government, with the assistance of the international community, to accelerate the implementation of the National Drug Control Strategy, including through alternative livelihood programmes, and to mainstream counter-narcotics throughout national programmes, encourages additional international support for the four priorities identified in that Strategy, and commends the support provided by the UNODC to the Triangular Initiative and the Central Asian Regional Coordination and Information Centre (CARICC) within the framework of the Paris Pact Initiative and the Rainbow Strategy and the UNODC regional programme for Afghanistan and neighbouring countries, as well as the contribution of the Domodedovo Police Academy of Russia;
35 -35.
يرحب بالجهود المتواصلة التي يبذلها مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في تهيئة الظروف التي تمكن من تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات في أفغانستان، تحت قيادة وزارة مكافحة المخدرات في أفغانستان، من خلال أدوات منها آلية رصد مكافحة المخدرات التابعة للمجلس المشترك للتنسيق والرصد؛Welcomes the continued efforts of the United Nations Office on Drugs and Crime in empowering the Afghan Ministry of Counter Narcotics-led implementation of the Afghan National Drug Control Strategy, including through the JCMB’s Counter Narcotics Monitoring Mechanism;
36 -36.
يهيب بالدول أن تعزز التعاون الدولي والإقليمي لمواجهة الخطر الذي يتعرض له المجتمع الدولي من جراء إنتاج المخدرات غير المشروعة الأفغانية المصدر والاتجار بها واستهلاكها، توخيا للقضاء عليه بشكل تدريجي وفقا لمبدأ المسؤولية العامة المشتركة في التصدي لمشكلة المخدرات في أفغانستان، بطرق منها تعزيز قدرات إنفاذ القانون والتعاون على مكافحة الاتجار بالمخدرات غير المشروعة والسلائف الكيميائية وعمليات غسل الأموال والفساد المرتبطة بذلك الاتجار، ويدعو إلى التنفيذ الكامل لقراره 1817 (2008)؛Calls upon States to strengthen international and regional cooperation to counter the threat to the international community posed by the production, trafficking, and consumption of illicit drugs originating in Afghanistan, with a view to its progressive elimination, in accordance with the principle of common and shared responsibility in addressing the drug problem of Afghanistan, including through strengthening the law enforcement capacity and cooperation against the trafficking in illicit drugs and precursor chemicals and money-laundering and corruption linked to such trafficking, and calls for full implementation of its resolution 1817 (2008);
37 -37.
يعرب عن التقدير للأعمال المضطلع بها في إطار مبادرة ميثاق باريس وعملية ”باريس - موسكو“ المنبثقة منها قصد التصدي لإنتاج الأفيون والهيروين في أفغانستان والاتجار بهما واستهلاكهما، والقضاء على محاصيل الخشخاش، ومختبرات صنع المخدرات ومخازنها، وكذلك اعتراض قوافل نقل المخدرات، ويشدد على أهمية التعاون على إدارة الحدود، ويرحب بالتعاون المكثف لمؤسسات الأمم المتحدة المعنية مع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي، في هذا الصدد؛Appreciates the work of the Paris Pact initiative and its “Paris-Moscow” process in countering the production, trafficking and consumption of opium and heroin from Afghanistan and the elimination of poppy crops, drug laboratories and stores as well as the interception of drug convoys, underlines the importance of border management cooperation, and welcomes the intensified cooperation of the relevant United Nations institutions with the OSCE and the CSTO in this regard;
38 -38.
يكرر التأكيد على أهمية إنجاز جميع المؤسسات الأفغانية المعنية والجهات الفاعلة الأخرى للبرنامج الوطني ذي الأولوية المتعلق بالقانون والعدالة للجميع من أجل التعجيل بإقامة نظام للعدالة يتسم بالنـزاهة والشفافية، والقضاء على الإفلات من العقاب، والإسهام في تأكيد سيادة القانون في جميع أرجاء البلد؛Reiterates the importance of completing the National Priority Programme on Law and Justice for All, by all the relevant Afghan institutions and other actors in view of accelerating the establishment of a fair and transparent justice system, eliminating impunity and contributing to the affirmation of the rule of law throughout the country;
39 -39.
يشدد في هذا السياق على أهمية مواصلة التقدم في إعادة بناء وإصلاح قطاع السجون في أفغانستان، وذلك من أجل تحسين احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان في ذلك القطاع، ويؤكد على أهمية كفالة وصول المنظمات المعنية، حسب الاقتضاء، إلى جميع السجون وأماكن الاحتجاز في أفغانستان، ويدعو إلى الاحترام التام للقانون الدولي ذي الصلة، بما في ذلك القانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان، ويشير إلى التوصيات الواردة في تقرير بعثة المساعدة المؤرخ 20 كانون الثاني/يناير 2013، وتعيين حكومة أفغانستان للجنة معنية بتقصي النتائج الواردة في التقرير؛Stresses in this context the importance of further progress in the reconstruction and reform of the prison sector in Afghanistan, in order to improve the respect for the rule of law and human rights therein, emphasizes the importance of ensuring access for relevant organizations, as applicable, to all prisons and places of detention in Afghanistan, calls for full respect for relevant international law including humanitarian law and human rights law, and notes the recommendations contained in the report of the Assistance Mission dated 20 January 2013, and the appointment by the Government of Afghanistan of a Commission to inquire into the findings of the report;
40 -40.
يلاحظ بقلق بالغ الآثار التي يخلفها الفساد على الأمن والحكم الرشيد وجهود مكافحة المخدرات والتنمية الاقتصادية، ويرحب بالالتزامات التي تعهدت بها حكومة أفغانستان في مؤتمر طوكيو فيما يتعلق بمكافحة الفساد، حسب ما أعيد تأكيده في إطار طوكيو للمساءلة المتبادلة، ويرحب بالجهود التي تبذلها حكومة أفغانستان في هذا الصدد، بما في ذلك إصدار المرسوم الرئاسي في تموز/يوليه 2012، ويدعو الحكومة إلى مواصلة العمل على الوفاء بتلك الالتزامات كي تكون الإدارة أكثر فعالية وشفافية وقابلية للمساءلة على صعيد الحكم بمستوياته الوطني والمتعلق بالولايات والمحلي، ويرحب أيضا باستمرار الدعم الدولي لأهداف أفغانستان المتعلقة بالحوكمة؛Notes with strong concern the effects of corruption on security, good governance, counter-narcotics efforts and economic development, welcomes the anti-corruption commitments made by the Government of Afghanistan at the Tokyo Conference as reinforced in the Tokyo Mutual Accountability Framework, welcomes the efforts of the Government of Afghanistan in this regard, including the issuance of the presidential decree in July 2012, calls for continued action by the Government to fulfil those commitments in order to establish a more effective, accountable and transparent administration at the national, provincial and local levels of government, and also welcomes continued international support for Afghanistan’s governance objectives;
41 -41.
يشجع جميع المؤسسات الأفغانية، بما فيها الجهازان التنفيذي والتشريعي، على العمل بروح من التعاون، وينوه بالجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة الأفغانية سعيا إلى تنفيذ عملية الإصلاح في مجال التشريع والإدارة العامة، من أجل مكافحة الفساد وكفالة الحكم الرشيد، على النحو المتفق عليه في مؤتمر بون، بتمثيل كامل لجميع الأفغان نساء ورجالا، وتحقيق المساءلة على كل من الصعيد الوطني ودون الوطني، مع الترحيب بإصدار المرسوم الرئاسي المؤرخ 12 تموز/يوليه 2012، ويؤكد ضرورة بذل المزيد من الجهود على الصعيد الدولي لتقديم المساعدة التقنية في هذا المجال، وينوه بالجهود التي تبذلها حكومة أفغانستان في هذا الصدد، ويكرر التأكيد على أهمية التنفيذ الكامل والمرحلي والسريع والمنسق للبرنامج الوطني ذي الأولوية المتعلق بالشفافية والمساءلة على الصعيد الوطني؛Encourages all Afghan institutions, including the executive and legislative branches, to work in a spirit of cooperation, recognizes the Afghan Government’s continued efforts in pursuing legislative and public administration reform in order to tackle corruption and to ensure good governance, as agreed at the Bonn Conference, with full representation of all Afghan women and men, and accountability at both national and subnational levels, welcoming the issuance of the Presidential decree of July 2012, and stresses the need for further international efforts to provide technical assistance in this area, recognizes Government of Afghanistan efforts in this regard, and reiterates the importance of the full, sequenced, timely, and co-ordinated implementation of the National Priority Programme on National Transparency and Accountability;
42 -42.
يدعو إلى الاحترام التام لجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها في جميع أرجاء أفغانستان، بما يشمل حقوق المدافعين عن حقوق الإنسان وحرياتهم الأساسية، والحقوق والحريات الأساسية المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي، ويرحب بالزيادة في وسائل الإعلام الأفغانية الحرة، ولكنه يلاحظ مع القلق استمرار القيود المفروضة على حرية وسائل الإعلام، والاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون على أيدي الجماعات الإرهابية والمتطرفة والإجرامية، ويثني على اللجنة الأفغانية المستقلة المعنية بحقوق الإنسان لما تبذله من جهود شجاعة في رصد احترام حقوق الإنسان في أفغانستان، وكذلك في تعزيز هذه الحقوق وحمايتها وتشجيع ظهور مجتمع مدني تعددي، ويؤكد أهمية التعاون الكامل لجميع الأطراف الفاعلة المعنية مع اللجنة، وتعزيز استقلالية هذه الأطراف وكفالة سلامتها؛ ويعرب عن تأييده للمشاركة الواسعة الشاملة للوكالات الحكومية والمجتمع المدني من أجل تنفيذ الالتزامات المتبادلة المتعهد بها، بما في ذلك الالتزام بتوفير تمويل حكومي كافٍ للجنة، ويكرر التأكيد على أهمية الدور الذي تضطلع به اللجنة، ويعرب عن تأييده للجهود التي تبذلها لتعزيز قدرتها المؤسسية وتوطيد استقلالها في إطار الدستور الأفغاني؛Calls for full respect for and protection for all human rights and fundamental freedoms, including those of human rights defenders, and of international humanitarian law throughout Afghanistan, welcomes the growth in Afghan free media, but notes with concern the continued restrictions on freedom of media, and attacks against journalists by terrorist as well as extremist and criminal groups, commends the Afghanistan Independent Human Rights Commission (AIHRC) for its courageous efforts to monitor respect for human rights in Afghanistan as well as to foster and protect these rights and to promote the emergence of a pluralistic civil society, stresses the importance of full cooperation with the AIHRC by all relevant actors and promoting their independence as well as of ensuring their safety, and supports broad engagement across government agencies and civil society for the realization of the mutual commitments made, including the commitment to provide sufficient government financing for the AIHRC, reiterates the important role of the AIHRC, and supports the efforts of the AIHRC to strengthen its institutional capacity and independence within the framework of the Afghan constitution;
43 -43.
يقر بأنه رغم التقدم الذي تَحقّق في مسألة المساواة بين الجنسين، من الضروري بذل جهود معززة، بما في ذلك العمل على تحقيق أهداف عملية قابلة للقياس، لضمان حقوق النساء والفتيات ومشاركتهن الكاملة وكفالة حماية جميع النساء والفتيات في أفغانستان من العنف والاعتداء، وبأنه يجب محاسبة مرتكبي أعمال العنف والانتهاكات هذه وبأن النساء والفتيات يجب أن يتمتعن بالحماية بموجب القانون وبإمكانية اللجوء إلى القضاء على قدم المساواة مع الرجل، ويؤكد أهمية الحفاظ على وسائل كافية للحماية التشريعية للمرأة، ويدين بشدة التمييز والعنف ضد النساء والفتيات، ولا سيما العنف الرامي إلى منع الفتيات من الالتحاق بالمدارس، ويؤكد أهمية تنفيذ قرارات مجلس الأمن 1325 (2000)، و 1820 (2008)، و 1888 (2009)، و 1889 (2009)، و 1960 (2010) و 2106 (2013) و 2122 (2013)، ويشير إلى ما تضمنته من التزامات بتعميم مراعاة المنظور الجنساني، وكفالة حصول النساء الهاربات من العنف العائلي على ملاذ يكفل لهن الأمان والأمـن؛Recognizes that despite progress achieved on gender equality, enhanced efforts, including on measurable and action oriented objectives, are necessary to secure the rights and full participation of women and girls and to ensure all women and girls in Afghanistan are protected from violence and abuse, that perpetrators of such violence and abuse must be held accountable, and that women and girls enjoy equal protection under the law and equal access to justice, emphasizes the importance of maintaining adequate legislative protections for women, strongly condemns discrimination and violence against women and girls, in particular violence aimed at preventing girls from attending schools, stresses the importance of implementing Security Council resolutions 1325 (2000), 1820 (2008), 1888 (2009), 1889 (2009), 1960 (2010), 2106 (2013) and 2122 (2013), and notes the mainstreaming commitments introduced therein, and of ensuring that women fleeing domestic violence are able to find safe and secure refuge;
44 -44.
يرحب بالتزام الحكومة الأفغانية بتعزيز مشاركة المرأة في جميع مؤسسات الحوكمة الأفغانية، بما يشمل الهيئات المنتخبة والمعينة والخدمة المدنية، وينوه بالتقدم المحرز في هذا الصدد، ويرحب بالجهود المتواصلة التي تبذلها لحماية المشاركة الكاملة للمرأة في العملية الانتخابية وتعزيزها، ويدعم الجهود المبذولة للإسراع بالتنفيذ الكامل لخطة العمل الوطنية للمرأة في أفغانستان، وإدراج نقاطها المرجعية في البرامج الوطنية ذات الأولوية، ووضع استراتيجية للإنفاذ التام لقانون القضاء على العنف ضد المرأة، بما في ذلك تقديم الخدمات للضحايا وتوفير إمكانية اللجوء إلى القضاء، ويشير إلى أن النهوض بحقوق المرأة وحمايتها جزء لا يتجزأ من عملية السلام وإعادة الإدماج والمصالحة، ويشير إلى أن المرأة تؤدي دورا حيويا في عملية السلام، ويرحب بالتزام حكومة أفغانستان بوضع خطة العمل الوطنية المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن، وبتنفيذ الخطة ورصدها وتحديد المزيد من الفرص لدعم مشاركة المرأة في عملية السلام والمصالحة التي تقودها أفغانستان وتملك زمامها، ويشير إلى تقرير البعثة عن تنفيذ قانون القضاء على العنف ضد المرأة في أفغانستان وأهمية تنفيذه بصورة كاملة، ويطلب إلى الأمين العام أن يواصل إدراج المعلومات المتصلة بعملية إدماج المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لأفغانستان في تقاريره المقدمة إلى مجلس الأمن؛Welcomes the Afghan Government’s commitment to strengthen the participation of women in all Afghan governance institutions, including elected and appointed bodies and the civil service, notes the progress in this regard, welcomes its continued efforts to protect and promote the full participation of women in the electoral process, supports efforts to accelerate full implementation of the National Action Plan for Women in Afghanistan, to integrate its benchmarks into the National Priority Programmes and to develop a strategy to implement fully the Elimination of Violence Against Women law, including services to victims and access to justice, recalls that the promotion and protection of women’s rights are an integral part of peace, reintegration and reconciliation, recalls that women play a vital role in the peace process, welcomes the Afghan Government’s commitment to developing, implementing and monitoring the National Action Plan on Women, Peace and Security and identifying further opportunities to support the participation of women in the Afghan-led and Afghan-owned peace and reconciliation process, notes the UNAMA report into the Implementation of the Law on Elimination of Violence against Women in Afghanistan, and the importance of its full implementation, and requests the Secretary-General to continue to include in his reports to the Security Council relevant information on the process of integration of women into the political, economic and social life of Afghanistan;
45 -45.
يقر بأهمية العودة الطوعية والآمنة والمنظمة والاندماج المستدام لمن تبقى من اللاجئين الأفغان من أجل استقرار البلد والمنطقة، ويدعو إلى مواصلة المساعدة الدولية المقدمة في هذا الصدد وتعزيزها؛Recognizes the importance of voluntary, safe, orderly return and sustainable reintegration of the remaining Afghan refugees for the stability of the country and the region, and calls for continued and enhanced international assistance in this regard;
46 -46.
يؤكد أيضا أهمية عودة المشردين داخليا إلى ديارهم طواعية وبأمان وبصورة منظمة وإعادة إدماجهم على نحو مستدام، ويرحب بإدراج أفغانستان ضمن البلدان الرائدة المشمولة بمبادرة الأمين العام المتعلقة بإيجاد حلول دائمة، والتقدم المحرز في وضع سياسة لأفغانستان تتعلق بالمشردين داخليا؛Affirms also the importance of voluntary, safe, orderly return and sustainable reintegration of internally displaced persons, and welcomes the inclusion of Afghanistan as a pilot country for the Secretary General’s initiative on durable solutions, and the progress made on the development of an internally displaced persons policy for Afghanistan;
47 -47.
يشير إلى ضرورة مواصلة تعزيز القدرة الاستيعابية لأفغانستان، بدعم من المجتمع الدولي، بهدف تأهيل من تبقى من الأفغان اللاجئين والمشردين داخليا وإعادة إدماجهم بصورة كاملة؛Notes the need to continue to strengthen, with the support of the international community, Afghanistan’s absorption capacity for the full rehabilitation and reintegration of the remaining Afghan refugees and internally displaced persons;
48 -48.
يطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى المجلس كل ثلاثة أشهر تقريرا عن التطورات في أفغانستان، وأن يدرج في تقاريره تقييما لما تحقق من تقدم، استنادا إلى النقاط المرجعية لقياس وتتبع التقدم المحرز في تنفيذ ولاية البعثة، بما في ذلك على الصعيد دون الوطني، وتنفيذ أولوياتها، على النحو المحدد في هذا القرار؛Requests that the Secretary-General reports to the Council every three months on developments in Afghanistan, and to include in his reports an evaluation of progress made against the benchmarks for measuring and tracking progress in the implementation of UNAMA’s mandate, including at the subnational level, and priorities as set out in this resolution;
49 -49.
يقرر إبقاء المسألة قيد نظره الفعلي.Decides to remain actively seized of the matter.