E_AC_51_2017_2_EA
Correct misalignment Change languages order
E/AC.51/2017/2 1700511E.docx (ENGLISH)E/AC.51/2017/2 1700511A.docx (ARABIC)
E/AC.51/2017/2E/AC.51/2017/2
United Nationsالأمــم المتحـدة
E/AC.51/2017/2E/AC.51/2017/2
Economic and Social Councilالمجلس الاقتصادي والاجتماعي
Distr.: GeneralDistr.: General
12 January 201712 January 2017
Original: EnglishArabic Original: English
E/AC.51/2017/2E/AC.51/2017/2
/2717-00511
17-00511/37
17-00511 (E) 240117270117 250117 17-00511 (A)
*1700511**1700511*
17-00511/37
/217-00511
Committee for Programme and Coordinationلجنة البرنامج والتنسيق
Fifty-seventh sessionالدورة السابعة والخمسون
Organizational session, 20 April 2017الدورة التنظيمية، 20 نيسان/أبريل 2017
Substantive session, 5-30 June 2017الدورة الموضوعية، 5-30 حزيران/يونيه 2017
Programme questions: evaluationالمسائل البرنامجية: التقييم
Evaluation of the Office of the United Nations High Commissioner for Refugeesتقييم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين
Report of the Office of Internal Oversight Servicesتقرير مكتب خدمات الرقابة الداخلية
Summaryموجز
Global conflicts have resulted in larger and more diverse displaced populations, which reached nearly 58 million worldwide by mid-2015.أسفرت النزاعات في العالم عن نزوح أعداد أكبر وأكثر تنوعا من السكان، إذ قاربت أعداد النازحين في العالم أجمع 58 مليونا في منتصف عام 2015.
Since the founding of the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees (UNHCR) in 1950, its role has expanded to meet these challenges.وقد اتسع دور مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منذ تأسيسها في عام 1950 من أجل مواجهة هذه التحديات.
While UNHCR has a refugee mandate, it also engages with internally displaced persons, for whom the State has primary responsibility, through an inter-agency framework.ومع أن ولاية المفوضية تخص اللاجئين، فإنها تعنى أيضا بالمشردين داخليا، الذين تقع المسؤولية الرئيسية عنهم على عاتق الدولة، وتقوم المفوضية بذلك من خلال إطار مشترك بين الوكالات.
The Office of Internal Oversight Services (OIOS) examined the relevance and effectiveness of the engagement of UNHCR with and for refugees and internally displaced persons in “mixed settings” where both are present, within the overall implementation of its mandate.وقد درس مكتب خدمات الرقابة الداخلية جدوى وفعالية عمل المفوضية مع اللاجئين والمشردين داخليا ومن أجلهم في السياقات التي تجمع هاتين الفئتين، وذلك في إطار الأداء العام للولاية المنوطة بها.
The evaluation focused on 21 mixed settings, and used surveys, interviews, on-site visits, focus groups, case studies, document reviews and secondary data analyses.وركز التقييم على 21 سياقا من السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا واستعان باستقصاءات ومقابلات وزيارات موقعية ومجموعات تركيز ودراسات حالة إفرادية واستعراضات للوثائق وتحليلات للبيانات الثانوية.
Despite an increase in refugees in more than half of the 21 mixed settings in the past three years, UNHCR provided critical assistance and protection activities, maintaining or increasing the percentage of refugees assisted in most settings.وعلى الرغم من أن السنوات الثلاث الماضية سجلت زيادة في أعداد اللاجئين في أكثر من نصف السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، فقد اضطلعت المفوضية بأنشطة حيوية في مجالي المساعدة والحماية، أبقت خلالها النسبة المئوية للاجئين المستفيدين من المساعدة في معظم السياقات على حالها أو زادتها.
However, challenges remained in reaching out-of-camp refugees.ومع ذلك، لا تزال هناك صعوبات في الوصول إلى اللاجئين خارج المخيمات.
Partners and staff generally rated UNHCR performance positively in most key refugee outcome areas.وكان تقييم الشركاء والموظفين لأداء المفوضية إيجابيا في عمومه في معظم المجالات الرئيسية للنتائج المتعلقة باللاجئين.
UNHCR consultation with refugees was also rated largely positively, but was less effective in communicating back to refugees regarding their concerns.وكان تقييم تشاور المفوضية مع اللاجئين إيجابيا أيضا إلى حد كبير، ولكنه اعتُبر أقل فعالية في معاودة الاتصال باللاجئين بشأن الشواغل التي لديهم.
Through the framework established by the Inter-Agency Standing Committee, the role of UNHCR with regard to internally displaced persons in mixed settings has become more defined.وبفضل الإطار الذي أنشأته اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، أصبح دور المفوضية فيما يتعلق بالمشردين داخليا في السياقات التي تجمعهم مع اللاجئين محددا بقدر أكبر.
Its decisions to engage with such persons have become more systematic, and its roles in leading coordination clusters are aligned with its perceived organizational strengths.وباتت أكثر منهجيةً في تقرير تفاعلها مع المشردين داخليا، وأصبحت الأدوار التي تقوم بها في قيادة مجموعات التنسيق متوائمة مع مكامن قوتها المؤسسية المتصورة.
However, within these cluster roles, the specific activities and level of engagement of UNHCR with internally displaced persons have varied at the country level.إلا أن الأنشطة المحددة للمفوضية ومستوى تفاعلها مع المشردين داخليا يتباينان على الصعيد القطري داخل تلك الأدوار.
Through its internally displaced persons coordination role, UNHCR has made positive contributions to the response to internally displaced persons globally, and a majority of external stakeholders and staff rated UNHCR positively on internally displaced persons coordination in mixed settings.وقدمت المفوضية، من خلال دورها التنسيقي المتعلق بالمشردين داخليا، إسهامات إيجابية في العمل لصالح المشردين داخليا على مستوى العالم، وكان تقييم أغلبية أصحاب المصلحة الخارجيين والموظفين للمفوضية إيجابيا فيما يتعلق بدورها التنسيقي المتصل بالمشردين داخليا في السياقات التي تجمعهم مع اللاجئين.
However, variations in performance and complications in coordination were evident at the country level.غير أن التباينات في الأداء والتعقيدات في التنسيق كانت واضحة على الصعيد القطري.
Factors affecting coordination performance included resources, staff skills and dedicated cluster leads.وتشمل العوامل التي تؤثر في الأداء التنسيقي للمفوضية الموارد ومهارات الموظفين وقادة المجموعات المكرسين.
On the whole, the role of UNHCR with regard to internally displaced persons within the Inter-Agency Standing Committee system has not affected its broader mandated responsibilities for refugees in mixed settings.وإجمالا، فإن الدور الذي تقوم به المفوضية فيما يتعلق بالمشردين داخليا داخل منظومة اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات لم يؤثر على مسؤولياتها المقررة الأوسع عن اللاجئين في السياقات التي تجمعهم مع المشردين داخليا.
In a few cases in which it did, the effects were not entirely negative, and the effect of engagement with internally displaced persons on refugee coordination was also minimal.وفي الحالات المعدودة التي حدث فيها هذا التأثير، لم يكن التأثير سلبيا كلُّه، كما كان تأثير الاهتمام بالمشردين داخليا على الدور التنسيقي المتعلق باللاجئين ضئيلا أيضا.
As the number of refugees and internally displaced persons has continued to grow, contexts with mixed populations will continue to pose challenges to UNHCR and the humanitarian system as a whole.ومع تزايد أعداد اللاجئين والمشردين داخليا، ستظل السياقات التي تجمع بين الفئتين تطرح تحديات أمام المفوضية ومنظومة العمل الإنساني بأكملها.
The present evaluation identified several system-wide issues that require further examination, including implementation of the 2014 joint note of UNHCR and the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs on mixed situations.وقد حدد التقييم الحالي عدة مسائل على نطاق منظومة العمل الإنساني تتطلب مزيدا من الدراسة، بما فيها تنفيذ المذكرة المشتركة بين المفوضية ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بشأن السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا لعام 2014.
OIOS makes three important recommendations to UNHCR:ويتقدم مكتب خدمات الرقابة الداخلية بثلاث توصيات مهمة إلى المفوضية:
(a)(أ)
Improve country-level monitoring of out-of-camp refugees;تحسين الرصد على الصعيد القطري بشأن اللاجئين خارج المخيمات؛
(b)(ب)
Ensure consistent communication back to refugees on action taken in response to inputs;ضمان مواصلة إعادة الاتصال باللاجئين بشأن الإجراءات المتخذة استجابة لتعقيباتهم؛
(c)(ج)
Develop country-specific coordination strategies.وضع استراتيجيات تنسيق تخص كل بلد على حدة.
Contentsالمحتويات
Pageالصفحة
1.أولا -
Introduction and objectiveالمقدمة والهدف
45
2.ثانيا -
Backgroundمعلومات أساسية
45
A. History and mandateألف - تاريخ المفوضية وولايتها
45
B. Structure and governanceبـاء - هيكل المفوضية وإدارتها
56
C. Global strategic priorities and results frameworkجيم - الأولويات الاستراتيجية العالمية وإطار النتائج
57
D. Persons of concernدال - الأشخاص المشمولون باختصاص المفوضية
67
3.ثالثا -
Methodologyالمنهجية
810
4.رابعا -
Evaluation resultsنتائج التقييم
913
A. The Office provided critical assistance and carried out protection activities for refugees in all mixed settingsألف - قدمت المفوضية مساعدة بالغة الأهمية للاجئين ونفذت أنشطة لحمايتهم في جميع السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا
913
B. The role of the Office with regard to internally displaced persons in mixed settings has become more defined, but its level of engagement remains variableبـاء - في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، أصبح دور المفوضية فيما يتعلق بالمشردين داخليا محددا بقدر أكبر، ولكن مستوى نشاطها لا يزال متباينا
1419
C. Through its coordination role, the Office has made positive contributions to response to internally displaced persons in mixed settings, despite some complications at the country levelجيم - قدمت المفوضية من خلال دورها التنسيقي إسهامات إيجابية في مجال الاستجابة للمشردين داخليا في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، على الرغم من بعض التعقيدات على الصعيد القطري
1825
D. On the whole, involvement of the Office with internally displaced persons has not negatively affected its refugee work in mixed settingsدال - لم يكن لعمل المفوضية مع المشردين داخليا بشكل عام أثر سلبي على عملها المتعلق باللاجئين في السياقات التي تجمع بين هاتين الفئتين
2129
5.خامسا -
Conclusionالخلاصة
2332
6.سادسا -
Recommendationsالتوصيات
2434
Annexالمرفق
Memorandum dated 5 April 2016 from the Policy Development and Evaluation Service of the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees addressed to the Inspection and Evaluation Division of the Office of Internal Oversight Servicesمذكرة مؤرخة 5 نيسان/أبريل 2016 موجّهة من دائرة وضع السياسات والتقييم التابعة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى شعبة التفتيش والتقييم التابعة لمكتب خدمات الرقابة الداخلية
2636
I.أولا -
Introduction and objectiveالمقدمة والهدف
1.1 -
The Inspection and Evaluation Division of the Office of Internal Oversight Services (OIOS) identified the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees (UNHCR) for evaluation on the basis of a risk assessment undertaken by OIOS to identify programme evaluation priorities.اختارت شعبة التفتيش والتقييم التابعة لمكتب خدمات الرقابة الداخلية مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كي تجري تقييما لها استنادا إلى تقييم للمخاطر أجراه المكتب لتحديد أولويات تقييم البرامج.
The Committee for Programme and Coordination selected the programme evaluation of UNHCR for consideration at its fifty-seventh session, to be held in June 2017 (see A/70/16).واختارت لجنة البرنامج والتنسيق موضوع تقييم برامج المفوضية للنظر فيه في دورتها السابعة والخمسين المقرر عقدها في حزيران/يونيه 2017 (انظر A/70/16).
The General Assembly endorsed the selection in its resolution 70/8.وأيدت الجمعية العامة هذا الاختيار في قرارها 70/8.
2.2 -
The general frame of reference for OIOS is set out in General Assembly resolutions 48/218 B, 54/244 and 59/272, as well as the Secretary-General’s bulletin on the establishment of OIOS (ST/SGB/273), which authorizes OIOS to initiate, carry out and report on any action that it considers necessary to fulfil its responsibilities.ويرد الإطار المرجعي العام لمكتب خدمات الرقابة الداخلية في قرارات الجمعية العامة 48/218 باء و 54/244 و 59/272، وكذلك في نشرة الأمين العام عن إنشاء مكتب خدمات الرقابة الداخلية (ST/SGB/273)، التي تأذن للمكتب بالشروع في أي إجراء يراه ضروريا للنهوض بمسؤولياته والقيام بذلك الإجراء والإبلاغ عنه.
Evaluation by OIOS is provided for in the Regulations and Rules Governing Programme Planning, the Programme Aspects of the Budget, the Monitoring of Implementation and the Methods of Evaluation (see ST/SGB/2016/6, regulation 7.1).وقد ورد النص على التقييم الذي يجريه المكتب في الأنظمة والقواعد التي تحكم تخطيط البرامج والجوانب البرنامجية للميزانية ورصد التنفيذ وأساليب التقييم (انظر ST/SGB/2016/6، البند 7-1).
3.3 -
The overall objective of the evaluation was to determine, as systematically and objectively as possible, the relevance and effectiveness of UNHCR engagement with and for refugees and internally displaced persons in mixed refugee and internally displaced persons settings, within the overall implementation of its mandate.وكان هدف التقييم هو البتّ، بأقصى درجة ممكنة من المنهجية والموضوعية، في مدى جدوى وفعالية عمل المفوضية مع اللاجئين والمشردين داخليا في السياقات التي تجمع بين الفئتين، في إطار الأداء العام للولاية المنوطة بها.
The evaluation topic emerged from a programme level risk assessment described in the evaluation inception paper.وقد انبثق موضوع التقييم عن تقييم للمخاطر على مستوى البرامج ورد وصفه في الورقة التمهيدية المتعلقة بالتقييم().
The evaluation has been conducted in conformity with the norms and standards for evaluation in the United Nations system.وأُجري التقييم وفقا لقواعد ومعايير التقييم المعمول بها في منظومة الأمم المتحدة().
4.4 -
Comments from the management of UNHCR were sought on the draft report and taken into account in the preparation of the final report.وقد طُلبت تعليقات إدارة المفوضية على مشروع التقرير وأخذت في الحسبان لدى إعداد التقرير النهائي.
The formal UNHCR response is included in the annex to the present document.ويرد في مرفق هذه الوثيقة الرد الرسمي للمفوضية.
II.ثانيا -
Backgroundمعلومات أساسية
A.ألف -
History and mandateتاريخ المفوضية وولايتها
5.5 -
UNHCR was established by the General Assembly in its resolution 319 (IV) of 3 December 1949.أنشأت الجمعية العامة مفوضية شؤون اللاجئين في قرارها 319 (د-4) المؤرخ 3 كانون الأول/ديسمبر 1949.
Its mandate is defined in its Statute, adopted by the General Assembly in its resolution 428 (V) of 14 December 1950 (annex), as providing international protection to refugees and seeking permanent solutions to refugee problems, and was extended in 2003 “until the refugee problem is solved” (see A/67/6/Rev.1).وعُرِّفت ولايتها في نظامها الأساسي، الذي اعتمدته الجمعية العامة في قرارها 428 (د-5) المؤرخ 14 كانون الأول/ديسمبر 1950 (المرفق)، على أنها توفير الحماية الدولية للاجئين والسعي إلى إيجاد حلول دائمة لمشاكل اللاجئين، وجرى في عام 2003 تمديد هذا السعي ”حتى التوصل إلى حل لمشكلة اللاجئين“ (انظر A/67/6/Rev.1).
The General Assembly also expanded the core mandate responsibilities of UNHCR to include stateless people.كما وسعت الجمعية العامة نطاق المسؤوليات الرئيسية لولاية المفوضية ليشمل الأشخاص عديمي الجنسية.
Furthermore, UNHCR has been invested with specific responsibilities in relation to internally displaced persons within a joint inter-agency approach.وعلاوة على ذلك، عُهد إلى المفوضية بمسؤوليات محددة تتصل بالمشردين داخليا ضمن نهج مشترك بين الوكالات.
6.6 -
The overall objective of UNHCR is “to ensure international protection to refugees and others of concern to the Office of UNHCR and to seek permanent solutions to their problems in cooperation with States and other organizations, including through the provision of humanitarian assistance” (see A/67/6/Rev.1).والهدف العام للمفوضية هو ”كفالة الحماية الدولية للاجئين وغيرهم من الأشخاص المشمولين باختصاص مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والسعي إلى إيجاد حلول دائمة لمشاكلهم بالتعاون مع الدول ومنظمات أخرى، بوسائل منها توفير المساعدة الإنسانية لهم (انظر A/67/6/Rev.1).
Owing to recent crises, the number of displaced people defined as “of concern” to UNHCR has risen significantly, from 35.8 million in 2012 to 57.9 million in 2015.وبسبب الأزمات الأخيرة، ازداد كثيرا عدد المشردين الذين يعرَّفون بأنهم ”مشمولون باختصاص“ المفوضية من 35.8 مليونا في عام 2012 إلى 57.9 مليونا في عام 2015().
7.7 -
The primary instruments governing refugee rights and the legal framework underpinning the work of UNHCR are the Convention relating to the Status of Refugees of 1951 and the 1967 Protocol thereto, with 145 and 146 States parties, respectively.وتتمثل الصكوك الرئيسية التي تنظم حقوق اللاجئين والإطار القانوني الذي يستند إليه عمل المفوضية في اتفاقية 1951 الخاصة بوضع اللاجئين وبروتوكولها لعام 1967، علما بأن عدد الدول الأطراف في الاتفاقية يبلغ 145 دولة وعدد الدول الأطراف في البروتوكول يبلغ 146 دولة().
For internally displaced persons, national authorities have the primary responsibility to provide protection and humanitarian assistance to displaced persons within their jurisdiction.وبالنسبة للمشردين داخليا، تقع على عاتق السلطات الوطنية المسؤولية الرئيسية عن توفير الحماية والمساعدة الإنسانية للمشردين داخليا الخاضعين لولايتها.
B.باء -
Structure and governanceهيكل المفوضية وإدارتها
8.8 -
UNHCR is headed by the High Commissioner, who is responsible for the direction of the organization, and is supported by a Deputy High Commissioner and two Assistant High Commissioners (one each for Operations and Protection).يرأس المفوضية المفوض السامي، الذي يتولى المسؤولية عن إدارة المنظمة مستعينا في ذلك بنائب للمفوض السامي ومساعديْن للمفوض السامي (أحدهما لشؤون العمليات والآخر لشؤون الحماية).
9.9 -
The Office is governed by the General Assembly and Economic and Social Council and reports annually to both bodies.وتخضع المفوضية لإدارة الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعية وتقدم إليهما تقريرا كل سنة.
An executive committee, currently comprising 98 States, meets every October and approves the biennial programme and budget.وتجتمع في شهر تشرين الأول/أكتوبر من كل سنة لجنة تنفيذية مؤلفة من 98 دولة عضوا وتوافق على برنامج المفوضية وميزانيتها لفترة السنتين.
10.10 -
The headquarters of UNHCR are located primarily in Geneva.ويقع مقر المفوضية أساسا في جنيف، سويسرا.
They comprise the Executive Office, seven Divisions and five regional bureaux (see A/AC.96/1125 and Corr.1), and its field operations are located in 456 locations in 126 countries.ويتألف من المكتب التنفيذي وسبع شُعب وخمسة مكاتب إقليمية (انظر A/AC.96/1125) ولها عمليات ميدانية في 456 موقعا بـ 126 بلدا().
C.جيم -
Global strategic priorities and results frameworkالأولويات الاستراتيجية العالمية وإطار النتائج
11.11 -
The goals of UNHCR are articulated as global strategic priorities in its results framework and include:صيغت أهداف المفوضية في إطار النتائج الخاص بها في شكل أولويات استراتيجية عالمية، وهي تشمل ما يلي:
(a)(أ)
Favourable protection environment;تهيئة بيئة مواتية للحماية؛
(b)(ب)
Fair protection processes and documentation;القيام بعمليات حماية منصفة وتوثيق تلك الحماية؛
(c)(ج)
Security from violence and exploitation;توفير الأمان من العنف والاستغلال؛
(d)(د)
Basic needs and services;توفير الاحتياجات والخدمات الأساسية؛
(e)(هـ)
Community empowerment and self-reliance;التمكين المجتمعي والاعتماد على النفس؛
(f)(و)
Durable solutions;توفير حلول مستدامة؛
(g)(ز)
Emergency response.الاستجابة لحالات الطوارئ.
D.دال -
Persons of concernالأشخاص المشمولون باختصاص المفوضية
12.12 -
The 57.9 million people under the mandate of UNHCR as at mid-2015, referred to as persons of concern, were categorized as follows (see table 1):يرد فيما يلي تصنيف للأشخاص البالغ عددهم 57.9 مليون شخص في منتصف عام 2015 الذين تغطيهم ولاية المفوضية والمشار إليهم على أنهم مشمولون باختصاص المفوضية (انظر الشكل 1):
(a)(أ)
Refugees: persons outside their country of origin for reasons of feared persecution or indiscriminate violence, and who require international protection;اللاجئون - الأشخاص الموجودون خارج بلدهم الأصلي خوفا من الاضطهاد أو العنف العشوائي ويحتاجون إلى حماية دولية؛
(b)(ب)
Asylum seekers: persons whose applications for asylum or refugee status are pending;طالبو اللجوء - الأشخاص الذين لم يبت بعدُ في طلبات منحهم اللجوء أو وضع اللاجئ؛
(c)(ج)
Refugee returnees: persons of concern to UNHCR for a limited period after returning to their country of origin;اللاجئون العائدون - الأشخاص المشمولون باختصاص المفوضية لفترة محددة بعد عودتهم إلى بلدانهم الأصلية؛
(d)(د)
Stateless persons: persons not considered nationals by any State;الأشخاص عديمو الجنسية - الأشخاص الذين لا تعتبرهم أية دولة مواطنين؛
(e)(هـ)
Internally displaced persons: persons forced to flee their home or place of habitual residence and who have not crossed an internationally recognized State border;المشردون داخليا - الأشخاص الذين اضطُروا إلى النزوح عن ديارهم أو أماكن إقامتهم المعتادة ولم يعبروا حدود دولة معترفا بها دوليا؛
(f)(و)
Internally displaced returnees: internally displaced persons protected and/or assisted by UNHCR who have returned to their place of origin.العائدون من المشردين داخليا - المشردون داخليا المتمتعون بحماية/مساعدة المفوضية الذين عادوا إلى أماكنهم الأصلية.
Table 1الجدول 1
Populations of concern to regional bureaux of the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees, 2015الفئات المشمولة باختصاص المكاتب الإقليمية لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 2015
(Millions)(بالملايين)
IDPs protected or assisted by UNHCRaالمشردون داخليا المتمتعون بحماية/مساعدة المفوضية(أ)
Refugees and people in refugee-like situationsاللاجئون ومن يعيشون أوضاعا شبيهة بأوضاع اللاجئين
Persons under the statelessness mandate of UNHCRالأشخاص الذين تشملهم ولاية المفوضية المتعلقة بانعدام الجنسية
Other populations of concern to UNHCRbالفئات الأخرى المشمولة باختصاص المفوضية(ب)
Europeأوروبا
2.62,6
3.53,5
0.60,6
Asia-Pacificآسيا والمحيط الهادئ
3.03,0
3.83,8
1.81,8
Americasالأمريكتان
6.56,5
0.80,8
0.10,1
Africaأفريقيا
8.78,7
4.14,1
1.01,0
Middle East/North Africaالشرق الأوسط/شمال أفريقيا
13.313,3
3.03,0
0.40,4
Totalالمجموع
34.034,0
15.115,1
3.93,9
5.05,0
Source: “UNHCR mid-year trends 2015”.المصدر: ”UNHCR mid-year trends 2015“. ملاحظة:
Note: Total population of concern = 57.9m.مجموع الفئات المشمولة باختصاص المفوضية = 57.9 مليون.
a(أ)
Includes people in situations similar to those of internally displaced persons.تشمل هذه الفئة الأشخاص الذين يعيشون أوضاعا شبيهة بأوضاع المشردين داخليا.
b(ب)
Includes asylum seekers, internally displaced returnees and refugee returnees.تشمل هذه الفئة طالبي اللجوء والعائدين من المشردين داخليا واللاجئين العائدين.
Resources of the Officeموارد المفوضية
13.13 -
In 2014, the overall resources required for implementation of UNHCR activities were $6.6 billion, a 53 per cent increase from 2012.في عام 2014، كانت الموارد الإجمالية المطلوبة لتنفيذ أنشطة المفوضية تبلغ 6.6 بلايين دولار، بزيادة قدرها 53 في المائة عن مبلغها في عام 2012.
Actual income was $3.6 billion and actual expenditure was $3.4 billion in 2014.وفي السنة نفسها، كانت الإيرادات الفعلية تبلغ 3.6 ملايين دولار والنفقات الفعلية تبلغ 3.4 بلايين دولار.
Less than 1 per cent of the budget of UNHCR comes from United Nations regular budget contributions;ويأتي أقل من 1 في المائة من ميزانية المفوضية من الأنصبة المدفوعة في الميزانية العادية للأمم المتحدة؛
the remaining 99 per cent is funded by voluntary contributions.وتمول نسبة الـ 99 في المائة المتبقية من التبرعات().
In 2015, UNHCR had 9,728 staff, 88 per cent of whom were based in field locations.وفي عام 2015، كان لدى المفوضية 728 9 موظفا 88 في المائة منهم يوجدون في المواقع الميدانية().
14.14 -
The budget of UNHCR is divided into four pillars that correspond in part to the key groupings of persons of interest.وتتوزع ميزانية المفوضية على أربع ركائز تقابل جزئيا المجموعات الرئيسية للأشخاص المشمولين باختصاصها.
Figure I shows the 2014 budget for addressing the comprehensive needs of persons of interest, as well as expenditure, by population type.ويبين الشكل 1 ميزانية عام 2014 الموضوعة لتلبية الاحتياجات الشاملة للأشخاص المشمولين بالاختصاص، إلى جانب النفقات، حسب فئة هؤلاء الأشخاص.
Refugees represent the highest proportion, with 74 per cent of total requirements and 76 per cent of actual expenditure.ويستأثر اللاجئون بأكبر نسبة، إذ يخصهم 74 في المائة من مجموع الاحتياجات و 76 في المائة من النفقات الفعلية.
Figure Iالشكل 1
Final budget and expenditure of the Office, by population type, 2014الميزانية النهائية للمفوضية ونفقاتها حسب فئة الأشخاص المشمولين باختصاصها، 2014
(Billions of United States dollars)(ببلايين دولارات الولايات المتحدة)
Source: UNHCR Global Report 2014.المصدر: UNHCR Global Report 2014.
Engagement of the Office in mixed settings involving both refugees and internally displaced personsعمل المفوضية في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا
15.15 -
In 1993, the General Assembly affirmed its support for UNHCR to provide humanitarian assistance and protection to internally displaced persons, “especially where such efforts could contribute to the prevention or solution of refugee problems”.في عام 1993، أكدت الجمعية العامة دعمها للجهود التي تبذلها المفوضية من أجل توفير المساعدة الإنسانية والحماية للمشردين داخل بلدانهم، ”لا سيما حيث يمكن لتلك الجهود الإسهام في منع مشاكل اللاجئين أو حلها“.
The Assembly defined the foundation for UNHCR engagement with internally displaced persons as being “on the basis of specific requests from the Secretary-General or the competent principal organs of the United Nations and with the consent of the concerned State”.وحدّدت الجمعية أساس عمل المفوضية مع المشردين داخليا حيث اعتبرت أن ذلك العمل يكون ”على أساس الطلبات المحددة من جانب الأمين العام أو الأجهزة الرئيسية المختصة في الأمم المتحدة، وبموافقة الدولة المعنية“().
It also set out criteria for such efforts, including that they “should not undermine the refugee mandate of the Office and the institution of asylum”.وحدّدت أيضا معايير هذه الجهود، ومنها اشتراط ”ألا تخل بولاية المفوضية فيما يتعلق باللاجئين وبنظام اللجوء“().
16.16 -
In 1991, the General Assembly adopted resolution 46/182, creating an Inter-Agency Standing Committee, with an Emergency Relief Coordinator as Chair.وفي عام 1991، اتخذت الجمعية العامة القرار 46/182 الذي أنشأ لجنة دائمة مشتركة بين الوكالات يترأسها منسق الإغاثة في حالات الطوارئ.
In 2012, the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs stated that resolution 46/182 gave the Emergency Relief Coordinator responsibility for “coordinating humanitarian assistance” in complex emergencies.وفي عام 2012، ذكر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن القرار 46/182 ينيط بمنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مسؤولية ”تنسيق المساعدة الإنسانية“ في حالات الطوارئ المعقّدة.
In 2013, UNHCR stated that its own Statute put it “at the centre of the international refugee response system, including in respect of coordination functions”.وفي عام 2013، ذكرت المفوضية أن نظامها الأساسي يجعلها ”في محور نظام الاستجابة الدولية للاجئين، بما يشمل الأمور المتعلقة بمهام التنسيق“.
In 2014, responsibilities for both refugees and internally displaced persons overlapped in 14 mixed settings, with simultaneous United Nations responses with regard to both refugees and internally displaced persons.وفي عام 2014، تداخلت المسؤوليات المتصلة بكل من اللاجئين والمشردين داخليا في 14 سياقا من السياقات التي تجمع بين الفئتين حيث كانت هناك استجابات متزامنة من الأمم المتحدة تعلقت باللاجئين والمشردين داخليا.
UNHCR and the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs attempted to clarify roles and responsibilities in their 2014 joint note on mixed situations and coordination in practice.وحاولت المفوضية ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية توضيح الأدوار والمسؤوليات في مذكرتهما المشتركة لعام 2014 المتعلقة بالسياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا والتنسيق من الناحية العملية.
III.ثالثا -
Methodologyالمنهجية
17.17 -
The present evaluation examined the work of UNHCR in mixed settings, which involve both refugees and internally displaced persons and are defined as countries that hosted over 10,000 refugees and over 10,000 internally displaced persons concurrently as of 2014, whether or not UNHCR was engaged with the population of internally displaced persons.فحص هذا التقييم عمل المفوضية في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، والتي عُرِّفت بأنها البلدان التي تستضيف في وقت واحد أكثر من 000 10 لاجئ وأكثر من 000 10 مشرد داخليا اعتبارا من عام 2014، سواء انخرطت المفوضية في أنشطة تتعلق بالمشردين داخليا أم لا.
Twenty-one such mixed settings constituted the evaluation framework: Afghanistan, Bangladesh, Burundi, Cameroon, Chad, the Democratic Republic of the Congo, Ethiopia, India, Iraq, Kenya, Libya, Mali, Nepal, the Niger, Pakistan, Serbia, South Sudan, the Sudan, the Syrian Arab Republic, Uganda and Yemen.وكان إطار التقييم يتألف من 21 سياقا من هذه السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، وهذه السياقات هي: إثيوبيا، وأفغانستان، وأوغندا، وباكستان، وبنغلاديش، وبوروندي، وتشاد، والجمهورية العربية السورية، وجنوب السودان، والسودان، وصربيا، والعراق، والكاميرون، والكونغو، وكينيا، وليبيا، ومالي، ونيبال، والنيجر، والهند، واليمن.
They accounted for 41 per cent of the 15 million refugees and 73 per cent of the 34 million internally displaced persons globally, and 48 and 82 per cent of the total expenditure of UNHCR for refugees and internally displaced persons, respectively, in 2014.وبها يوجد 41 في المائة من الـ 15 مليون لاجئ و 73 في المائة من الـ 34 مليون مشرد داخليا على مستوى العالم، وكان نصيبها 48 في المائة و 82 في المائة، على التوالي، من إجمالي نفقات المفوضية فيما يتعلق باللاجئين والمشردين داخليا في عام 2014.
18.18 -
The present evaluation generally focused on the past three to four years.وركز التقييم الحالي على السنوات الثلاث إلى الأربع الماضية.
Its results are based on a triangulation of multiple data sources.وتستند نتائجه إلى أسلوب تعدد مصادر الاستقصاء triangulation بالاعتماد على مصادر متعددة للبيانات.
The evaluation used the following combination of qualitative and quantitative data-collection methods:فقد استخدم التقييم المزيج التالي من الطرق الكيفية والكمية لجمع البيانات:
(a)(أ‌)
Missions to Geneva, the Democratic Republic of the Congo (Kinshasa, Goma, Bukavu and Uvira), Iraq (Erbil and Dohuk) and Mali (Bamako and Faragouaran), including visits to camps for persons and communities of concern, and direct observation of conditions, communications and UNHCR operations;إيفاد بعثات إلى جنيف وجمهورية الكونغو الديمقراطية (كينشاسا، وغوما، وبوكافو، وأوفيرا)، والعراق (أربيل ودهوك)، ومالي (باماكو وفاراغواران)، بما في ذلك زيارات إلى مخيمات الأشخاص والمجتمعات المحلية المشمولين باختصاص المفوضية، والمعاينة المباشرة للأوضاع والاتصالات وعمليات المفوضية؛
(b)(ب‌)
A total of 151 semi-structured interviews, at headquarters and in the field, with UNHCR staff, partners, donors, Governments, refugees, internally displaced persons and other stakeholders;إجراء ما مجموعه 151 مقابلة شبه منظمة في المقر والميدان مع موظفي المفوضية، والشركاء، والجهات المانحة، والحكومات، واللاجئين، والمشردين داخليا، وأصحاب المصلحة الآخرين؛
(c)(ج)
Web-based surveys of a non-random sample of UNHCR professional, substantive headquarters and field staff in the 21 mixed settings;إجراء استقصاءات على شبكة الإنترنت لعينة غير عشوائية من موظفي المفوضية من الفئة الفنية وموظفي مقرها الفنيين وموظفيها في الميدان في 21 سياقا من السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا()؛
and a non-random sample of United Nations and non-governmental organization (NGO) partners in the 21 mixed settings, comprising operational partners, members of UNHCR-led or co-led clusters, inter-cluster coordinators and humanitarian coordinators;ولعينة غير عشوائية من شركاء المفوضية من الأمم المتحدة ومن المنظمات غير الحكومية في تلك السياقات الـ 21، شملت شركاء تنفيذيين، وأعضاء في مجموعات العمل الإنساني التي تديرها المفوضية أو تشارك في إدارتها، والمنسقين فيما بين المجموعات، ومنسقي الشؤون الإنسانية()؛
(d)(د‌)
Thirteen focus group discussions with refugees and internally displaced persons in the Democratic Republic of the Congo, Iraq and Mali;تنظيم 13 مناقشة لمجموعات تركيز مع اللاجئين والمشردين داخليا في جمهورية الكونغو الديمقراطية والعراق ومالي؛
(e)(هـ)
In-depth case studies of 11 of the 21 mixed settings, using data from interviews, surveys, document reviews and secondary data sources, along with cross-country comparison of results and contributing factors;إجراء دراسات حالات إفرادية متعمقة في 11 سياقا من السياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، باستخدام البيانات المستمدة من المقابلات والاستقصاءات واستعراض الوثائق ومصادر البيانات الثانوية()؛ وبمقارنة النتائج والعوامل المساهمة فيما بين البلدان؛
(f)(و)
Review of a selected sample of key documentation, including operational plans, internal directives and reports, global and operation-level coordination documents, and relevant evaluations;استعراض عينة مختارة من الوثائق الرئيسية، بما في ذلك خطط العمليات، والأوامر التوجيهية والتقارير الداخلية، ووثائق التنسيق على المستوى العالمي والتشغيلي، وعمليات التقييم ذات الصلة؛
(g)(ز)
Analyses of UNHCR programme data, population and budget figures, and operation-level data from the Global Focus database of UNHCR.تحليل بيانات برامج المفوضية والأرقام المتعلقة بأعداد السكان المشمولين باختصاصها وميزانيتها، وبيانات التشغيل المستمدة من قاعدة بيانات المفوضية Global Focus.
19.19 -
The collection of data for the evaluation encountered three main limitations: the lack of consistent and comprehensive UNHCR monitoring and performance data, which limited cross-country comparisons;وواجه جمع بيانات التقييم القيود الرئيسية الثلاثة التالية: الافتقار إلى الاتساق والشمول في بيانات المفوضية فيما يتعلق بالرصد وتقييم الأداء، مما حد من إمكانية إجراء مقارنات فيما بين البلدان؛
low rates of response to the staff and partner surveys;وانخفاض معدلات الرد على استقصائيْ الموظفين والشركاء؛
and identification of several issues related to system-wide coordination structures that were outside the scope of the evaluation.وتحديد عدة مسائل تتصل بهياكل التنسيق على نطاق المنظومة التي لم تكن ضمن نطاق هذا التقييم.
20.20 -
OIOS consulted UNHCR during the conduct of the evaluation and expressed its gratitude for its cooperation and assistance.وقام مكتب خدمات الرقابة الداخلية باستشارة المفوضية أثناء إجراء التقييم، وأعرب عن امتنانه لتعاونها ومساعدتها.
IV.رابعا -
Evaluation resultsنتائج التقييم
A.ألف -
The Office provided critical assistance and carried out protection activities for refugees in all mixed settingsقدمت المفوضية مساعدة بالغة الأهمية للاجئين ونفذت أنشطة لحمايتهم في جميع السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا
21.21 -
Despite an increase in the number of refugees in more than half of the 21 mixed settings, UNHCR maintained or increased the percentage of refugees assisted in most of the settings during the past three to four years.على الرغم من زيادة عدد اللاجئين في أكثر من نصف السياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، فقد حافظت المفوضية على النسبة المئوية للاجئين المستفيدين من المساعدة أو زادتها في معظم السياقات على مدى الثلاث إلى الأربع سنوات الأخيرة.
22.22 -
At the end of 2014, over 6.1 million refugees were present in 21 mixed settings, reflecting an overall increase of nearly 1 million since 2012.وفي نهاية عام 2014، كان يوجد أكثر من 6.1 ملايين لاجئ في السياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا()، وهو ما يمثل زيادة إجمالية تناهز مليون لاجئ منذ عام 2012.
During this three-year period, refugee numbers increased in more than half of the settings (13 out of 21), while remaining at a similar level in six settings and decreasing in two.وخلال فترة السنوات الثلاث هذه، زادت أعداد اللاجئين في أكثر من نصف السياقات (13 من أصل 21)، بينما ظلت في مستوى مماثل في ست سياقات وانخفضت في سياقين.
23.23 -
Responding to that challenge, UNHCR reported assisting a large majority (87 per cent) of the total refugee population in the 21 settings in 2014;وأفادت المفوضية بأنها واجهت هذا التحدي بتقديم المساعدة لأغلبية كبيرة من اللاجئين (87 في المائة) من مجموع عدد اللاجئين في السياقات الـ 21 في عام 2014؛
the percentage of refugees assisted increased in six settings, remained at a similar level in 12 settings and decreased in three settings.وقد زادت النسبة المئوية للاجئين المستفيدين من المساعدة في 6 سياقات، وظلت في مستوى مماثل في 12 سياقا، وانخفضت في 3 سياقات.
UNHCR assisted between 88 and 100 per cent of refugees in 14 of the 21 settings, and between 61 and 74 per cent in two settings.وقدمت المفوضية المساعدة لنسبة تتراوح بين 88 و 100 في المائة من اللاجئين في 14 سياقا من السياقات الـ 21، وبين 61 و 74 في المائة في سياقين.
The remaining five settings with assistance rates under 50 per cent included two settings where the national Government directly assisted certain refugee populations, two settings with widespread active conflicts that significantly limited humanitarian access and one setting with Government restrictions on access to a large refugee population.ومن السياقات الخمسة المتبقية التي سجلت نسب مساعدة تقل عن 50 في المائة سياقان قامت فيهما الحكومة الوطنية بتقديم مساعدة مباشرة إلى تجمعات معينة من اللاجئين، وسياقان شهدا نزاعات نشطة واسعة النطاق تقلصت بسببها كثيرا إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية، وسياق تميز بفرض الحكومة قيودا على الوصول إلى أعداد كبيرة من اللاجئين.
Table 2 below illustrates numbers and trends for refugee populations and UNHCR assistance, by mixed setting, over the past three years.ويبين الجدول 2 أدناه الأعداد والاتجاهات الخاصة باللاجئين والمساعدة المقدمة من المفوضية، حسب السياق الذي يجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، على مدى السنوات الثلاث الماضية.
Table 2الجدول 2
Refugee numbers, trends and assistance provided by the Office in 21 mixed settings, 2012-2014الأعداد والاتجاهات الخاصة باللاجئين والمساعدة المقدمة من المفوضية في السياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، في الفترة 2012-2014
Population (in thousands)أعداد اللاجئين و/أو المشردين داخليا (بالآلاف)
Population assisted by UNHCR (percentage)اللاجئون و/أو المشردون داخليا الذين قدمت لهم المفوضية المساعدة (بالنسبة المئوية)
UNHCR engagementعمل المفوضية
Operationالعملية
20142014
Trendالاتجاه
20142014
Trendالاتجاه
Refugees and internally displaced personsاللاجؤون والمشردون داخليا
Afghanistanأفغانستان
300٣٠٠
100١٠٠
Cameroonالكاميرون
264٢٦٤
94٩٤
Chadتشاد
453٤٥٣
100١٠٠
Iraqالعراق
271٢٧١
100١٠٠
Libyaليبيا
28٢٨
100a١٠٠(أ)
Nigerالنيجر
78٧٨
100١٠٠
South Sudanجنوب السودان
248٢٤٨
100١٠٠
Syriaسورية
149١٤٩
17١٧
Yemenاليمن
258٢٥٨
46٤٦
Burundiبوروندي
53٥٣
100١٠٠
Maliمالي
15١٥
100١٠٠
Pakistanباكستان
1 506506 1
100١٠٠
Serbiaصربيا
44٤٤
18١٨
Democratic Republic of the Congoجمهورية الكونغو الديمقراطية
120١٢٠
74٧٤
Sudanالسودان
278٢٧٨
88٨٨
Refugees onlyاللاجئون فقط
Bangladeshبنغلاديش
232٢٣٢
14١٤
Ethiopiaإثيوبيا
660٦٦٠
100١٠٠
Indiaالهند
200٢٠٠
13١٣
Kenyaكينيا
551٥٥١
100١٠٠
Nepalنيبال
38٣٨
61٦١
Ugandaأوغندا
386٣٨٦
100١٠٠
Totalالمجموع
6 132132 6
87٨٧
Source: UNHCR “Global trends” and “Mid-year trends” publications.المصدر: نشرتا المفوضية ”Global trends“ و ”Mid-year trends“.
a(أ)
Based on mid-2015 data.استنادا إلى بيانات منتصف عام 2015.
24.24 -
In 2014, 52 per cent of refugees in the 21 settings resided outside camps.وفي عام 2014، كان 52 في المائة من اللاجئين في السياقات الـ 21 يوجدون خارج المخيمات.
UNHCR developed a policy of pursuing alternatives to camps, an acknowledgement that living in communities can provide greater opportunities for resilience, independence and normality.ووضعت المفوضية سياسة لإيجاد بدائل للمخيمات، وهو ما يمثل إقرارا بأن العيش في المجتمعات المحلية يمكن أن يوفر فرصا أكبر للصمود والاستقلالية والحياة الطبيعية().
While UNHCR has started to collect information on the implementation of this policy, comprehensive, disaggregated data on UNHCR assistance to out-of-camp refugees are not available.وقد شرعت المفوضية في جمع المعلومات عن تنفيذ هذه السياسة()، لكن لا توجد بيانات شاملة ومصنفة بشأن المساعدة التي تقدمها المفوضية للاجئين الذين يوجدون خارج المخيمات.
Field visits illustrated challenges regarding coverage of non-camp refugees.وبيّنت الزيارات الميدانية تحديات تتعلق بتغطية اللاجئين الموجودين خارج المخيمات.
In two settings visited where a majority of refugees resided outside camps, several partners and staff interviewed expressed the view that UNHCR assistance to non-camp refugees was a weakness;وفي سياقين تمت زيارتهما ويقيم فيهما معظم اللاجئين الموجودين خارج المخيمات، اعتبر عدة شركاء وموظفين ممن أجريت معهم مقابلات أن المساعدة التي تقدمها المفوضية إلى اللاجئين المقيمين خارج المخيمات تشكل نقطة ضعف؛
in one, UNHCR assistance was focused primarily on in-camp refugees, owing to access issues and funding shortages, while in the other, data from direct observation and focus groups indicated that refugees outside the camp had less reliable access to basic services than those who were in the camp.ففي أحد السياقين، كانت المساعدة المقدمة من المفوضية تركز في المقام الأول على اللاجئين الموجودين في المخيمات بسبب مشاكل الوصول والنقص في التمويل؛ أما في السياق الثاني، فتشير البيانات المستمدة من المعاينة المباشرة ومن مجموعات التركيز إلى أن اللاجئين الذين كانوا موجودين خارج المخيمات كانوا يتمتعون بإمكانية وصول إلى الخدمات الأساسية أقل موثوقية مما كان يتمتع به اللاجئون الموجودون في المخيمات().
With the exception of achievement of durable solutions, partners and staff generally rated the performance of the Office positivelyباستثناء المجال المتعلق بالتوصل إلى حلول دائمة، صنف الشركاء والموظفون عموما أداء المفوضية على أنه إيجابي
25.25 -
The four key refugee outcomes, as defined for the present evaluation, are:فيما يلي النتائج الرئيسية الأربع المتعلقة باللاجئين، حسب تعريفها لأغراض هذا التقييم:
(a)(أ)
Safety from persecution and violence;السلامة من الاضطهاد والعنف؛
(b)(ب)
Mitigation of other protection risks;التخفيف من مخاطر أخرى تتعلق بالحماية؛
(c)(ج)
Meeting of basic needs;تلبية الاحتياجات الأساسية؛
(d)(د)
Achievement of durable solutions.التوصل إلى حلول دائمة.
26.26 -
As shown in figure II, partners and staff surveyed in all 21 settings had positive perspectives on the performance of UNHCR in protection.وعلى النحو المبين في الشكل 2، أعرب الشركاء والموظفون الذين شملهم الاستقصاء في جميع السياقات الـ 21 عن آراء إيجابية بشأن أداء المفوضية في مجال الحماية.
Protection work was also cited most frequently as the main success of UNHCR in the past three to four years by both partners and staff interviewed in field locations.كما كان العمل في مجال الحماية هو الأكثر ذكرا في ردود كل من الشركاء والموظفين الذين أجريت معهم مقابلات في المواقع الميدانية باعتباره ميدان النجاح الرئيسي للمفوضية خلال الثلاث إلى الأربع سنوات الماضية.
27.27 -
When rating the performance of UNHCR in meeting the basic needs of refugees, 57 per cent of partners said it was good or excellent, compared with 49 per cent of staff.وعند تقييم أداء المفوضية في مجال تلبية الاحتياجات الأساسية للاجئين، أعطى 57 في المائة من الشركاء للمفوضية درجة جيد أو ممتاز، مقابل 49 في المائة من الموظفين.
Only one third of partners and staff surveyed had positive opinions of the performance of UNHCR with regard to durable solutions, in acknowledgement of the external challenges raised in the 2014-2015 OIOS evaluation of UNHCR (E/AC.51/2015/5).ولم تكن هناك آراء إيجابية بشأن أداء المفوضية في مجال التوصل إلى حلول دائمة إلا لدى ثلث الشركاء والموظفين الذين شملهم الاستقصاء، وهو ما يمثل إقرارا بالتحديات الخارجية التي أثيرت في التقييم الذي أجراه مكتب خدمات الرقابة الداخلية للمفوضية للفترة 2014-2015 (E/AC.51/2015/5).
Figure IIالشكل الثاني
Partner and staff ratings of the performance of the Office were largely similarكانت درجات تصنيف الشركاء والموظفين لأداء المفوضية متماثلة إلى حد كبير المصدر: استقصاء الموظفين واستقصاء الشركاء اللذان أجراهما مكتب خدمات الرقابة الداخلية. المصدر:
Source: OIOS staff and partner surveys.استقصاء الموظفين واستقصاء الشركاء اللذان أجراهما مكتب خدمات الرقابة الداخلية.
Staff also reported that refugee outcomes had improved in two thirds of mixed settingsأفاد الموظفون أيضا بأن النتائج المتعلقة باللاجئين قد تحسنت في ثلثي السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا
28.28 -
Staff in the 21 settings were surveyed for their perspectives on trends relating to each of the four key refugee outcomes, as influenced by both UNHCR performance and external factors.استُقصيت آراء الموظفين في السياقات الـ 21 بشأن اتجاهات كل واحد من مجالات النتائج الرئيسية الأربعة المتعلقة باللاجئين باعتبارها تتأثر بأداء المفوضية وبالعوامل الخارجية على حد سواء.
In 14 settings, staff noted positive trends over the past three to four years in at least three of the four refugee outcomes.وفي 14 سياقا، أشار الموظفون إلى اتجاهات إيجابية على مدى الثلاث إلى الأربع سنوات الماضية فيما لا يقل عن ثلاثة من مجالات النتائج الأربعة المتعلقة باللاجئين.
The remaining seven settings, where staff did not report improvements, were characterized by severe operational challenges, including a high degree of insecurity and inaccessibility of refugee populations, political instability and/or restrictions by the host Government.أما فيما يتعلق بالسياقات السبعة المتبقية التي لم يبلغ الموظفون فيها عن تسجيل تحسينات، فقد اتسمت بتحديات تشغيلية شديدة، منها وجود درجة عالية من انعدام الأمن، وتعذر الوصول إلى اللاجئين، وعدم الاستقرار السياسي و/أو فرض الحكومات المضيفة لقيود.
29.29 -
With regard to each outcome area, staff in 14 of the 21 settings reported that safety from persecution/violence and mitigation of other protection risks had improved in the past three to four years.وفيما يتعلق بكل مجال من مجالات النتائج، أفاد الموظفون في 14 سياقا من السياقات الـ 21 بأن السلامة من الاضطهاد/العنف والتخفيف من مخاطر أخرى تتعلق بالحماية قد تحسنا على مر السنوات الثلاث إلى الأربع الأخيرة.
Similarly, staff in 14 of the 21 settings reported that meeting basic needs had also improved.وعلى نفس المنوال، أفاد الموظفون العاملون في 14 سياقا من السياقات الـ 21 بأن تلبية الاحتياجات الأساسية قد تحسنت أيضا.
In relation to achievement of durable solutions for refugees, staff in 15 of the 21 settings reported that those outcomes had improved.وفيما يتعلق بالتوصل إلى حلول دائمة للاجئين، أفاد الموظفون في 15 سياقا من السياقات الـ 21 بأن هذه النتائج قد تحسنت.
With respect to implementing participatory processes, consultation by the Office with refugees was generally good in the 21 mixed settings, despite challenges in managing the expectations of refugeesفيما يتعلق بتنفيذ العمليات التشاركية، كان أداء المفوضية فيما يتعلق بالتشاور مع اللاجئين جيدا بصفة عامة في السياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، على الرغم من الصعوبات التي واجهتها في التعامل مع توقعات اللاجئين
30.30 -
Operations of UNHCR are required to conduct participatory needs assessments to inform programme design and resource allocation in line with the age, gender and diversity approach and the accountability-to-affected-populations approach.يتعين على عمليات المفوضية إجراء تقييمات تشاركية للاحتياجات للاسترشاد بها في تصميم البرامج وتخصيص الموارد بما يتماشى مع نهج مراعاة السن ونوع الجنس والتنوع ونهج المساءلة أمام المجموعات المشمولة بالخدمة().
UNHCR has generally performed well in this regard.وكان أداء المفوضية جيدا بصفة عامة في هذا الصدد.
A review of 2014 reports on age, gender and diversity in the 21 mixed settings found that 19 of the settings had conducted formal participatory assessments using the age, gender and diversity approach, and that all of them reported having incorporated findings from the assessments in planning and programming for 2015.وقد خلص استعراض لتقارير عام 2014 المتعلقة بمراعاة السن ونوع الجنس والتنوع في السياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا إلى أن العمليات المنفذة في 19 من هذه السياقات أجرت تقييمات تشاركية رسمية باستخدام نهج مراعاة السن ونوع الجنس والتنوع، وأن جميعها أفاد بإدراج نتائج هذه التقييمات في عمليتي التخطيط والبرمجة لعام 2015.
Participatory approaches varied across operations, including semi-structured dialogues with refugee women and men from different age groups in a few selected camps and consultations with refugees in both camp and non-camp settings.وتباينت النُهُج التشاركية بين العمليات، وشملت إجراء حوارات شبه منظمة مع لاجئين ولاجئات من فئات عمرية مختلفة في بضعة مخيمات مختارة والتشاور مع اللاجئين في المخيمات وخارجها على حد سواء.
One operation focused its formal exercise on returnees and internally displaced persons.وركزت إحدى العمليات نشاطها الرسمي على العائدين والمشردين داخليا.
The two settings in which a formal exercise was not conducted were faced with significant security challenges in their countries of operation;والسياقان اللذان لم يُجرَ فيهما نشاط رسمي كانا يواجهان تحديات أمنية كبيرة في البلدين اللذين كانت تُنفَّذ فيهما الأنشطة؛
one nevertheless reported promoting more informal participation by persons of concern in the planning process.وعلى الرغم من ذلك فقد أفاد أحدهما بالتشجيع على أن يشارك الأشخاص المشمولون باختصاص المفوضية في عملية التخطيط مشاركةً أقل اتصافا بالطابع الرسمي.
31.31 -
Forty-two per cent of field-based partners interviewed also expressed positive views on communications by UNHCR with persons of concern, compared with 15 per cent who said improvement was needed.وأبدى 42 في المائة من الشركاء العاملين في الميدان الذين أجريت معهم مقابلات أيضا آراءً إيجابية بشأن اتصال المفوضية بهؤلاء الأشخاص، مقارنةً بنسبة 15 في المائة قالت بوجود حاجة إلى التحسين.
In addition, a majority of field staff interviewed (70 per cent) expressed positive views on UNHCR communications with persons of concern, citing the participatory needs assessment and the age, gender and diversity approach, as well as other forms of regular communication, while 28 per cent said that it needed improvement.وإضافة إلى ذلك، أبدى معظم الموظفين الميدانيين الذين أجريت معهم مقابلات (70 في المائة) آراء إيجابية بشأن اتصال المفوضية بهؤلاء الأشخاص، مستشهدين بتقييم الاحتياجات التشاركي ونهج مراعاة السن ونوع الجنس والتنوع، فضلا عن أشكال أخرى من الاتصال الدوري، في حين قال 28 في المائة منهم إنه بحاجة إلى تحسين.
Field staff interviewed reported regularly using feedback from persons of concern to inform planning and programming.وأفاد الموظفون الميدانيون الذين أجريت مقابلات معهم بأنهم يستخدمون تعليقات الأشخاص المشمولين باختصاص المفوضية بصفة منتظمة للاسترشاد بها في وضع الخطط والبرامج.
In at least four settings, including two visited by OIOS, UNHCR had moved to cash assistance programming for some refugee communities in response to input from persons of concern.وفي أربعة سياقات على الأقل، من بينها اثنان زارهما مكتب خدمات الرقابة الداخلية، انتقلت المفوضية إلى برامج المساعدة النقدية لبعض مجتمعات اللاجئين استجابةً لتعليقات الأشخاص المشمولين باختصاصها.
In addition, OIOS observed a variety of channels through which refugees could express their needs directly or through implementing partners, including regular interactions with refugee committees selected for age and gender diversity.وبالإضافة إلى ذلك، لاحظ مكتب خدمات الرقابة الداخلية مجموعة متنوعة من القنوات التي يمكن للاجئين أن يعبِّروا من خلالها عن احتياجاتهم بصورة مباشرة أو عن طريق الشركاء المنفذين، بما في ذلك التفاعلات المنتظمة مع اللجان المعنية باللاجئين المختارة على أساس تنوع الفئة العمرية ونوع الجنس.
32.32 -
Nevertheless, field visits revealed challenges faced by UNHCR and its partners in managing the expectations of persons of concern and in closing the feedback loop by communicating decisions made in response to their concerns.إلا أن الزيارات الميدانية كشفت عن مصاعب تواجهها المفوضية وشركاؤها في التعامل مع توقعات هؤلاء الأشخاص وفي إتمام حلقة التفاعل، عن طريق إطلاعهم على القرارات التي تُتَّخذ استجابةً لشواغلهم.
In focus groups conducted in the three missions visited, participating refugees expressed a high degree of dissatisfaction with the level of assistance provided by UNHCR and almost unanimously demanded far greater assistance from UNHCR.وأبدى اللاجئون المشاركون في مجموعات التركيز التي كُوِّنت في البعثات الثلاث قدرا كبيرا من عدم الرضا بمستوى المساعدة المقدمة من المفوضية وأجمعوا كلُهم تقريبا على المطالبة بمزيد من المساعدة من جانب المفوضية.
They also expressed frustration regarding the extent of their communications with UNHCR.وأعربوا أيضا عن الإحباط بشأن مدى اتصالهم بالمفوضية.
Several partners and staff interviewed acknowledged that funding constraints might not have been adequately communicated to the target communities.وأقرّ عدد من الشركاء والموظفين الذين أجريت معهم مقابلات بأن المجتمعات المحلية ربما لم تكن تُبلَغ على نحو الملائم بقيود التمويل.
B.باء -
The role of the Office with regard to internally displaced persons in mixed settings has become more defined, but its level of engagement remains variableفي السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، أصبح دور المفوضية فيما يتعلق بالمشردين داخليا محددا بقدر أكبر، ولكن مستوى نشاطها لا يزال متباينا
The parameters of engagement of the Office with internally displaced persons have become clearer through the cluster systemأدى تطبيق نظام مجموعات العمل الإنساني، إلى زيادة توضيح المسارات المرسومة لعمل المفوضية مع المشردين داخليا
33.33 -
Unlike its clearly defined role and accountability with regard to refugees, the role of UNHCR with regard to internally displaced persons has varied over the past four decades.على عكس دور المفوضية ومسؤوليتها المحددين بوضوح فيما يتعلق باللاجئين، فقد تباين دورها مع المشردين داخليا على مدار العقود الأربعة الماضية.
From the 1970s to the 1990s, decisions by UNHCR to engage with internally displaced persons were made on a case-by-case basis, according to General Assembly criteria, and at the discretion of UNHCR management.فمنذ السبعينيات إلى التسعينيات، كانت قرارات المفوضية بشأن الاعتناء بالمشردين داخليا تتخذ على أساس كل حالة على حدة، وفقا لمعايير الجمعية العامة وحسب ما يتراءى لإدارة المفوضية.
There was also variation in the sectors in which UNHCR engaged with internally displaced persons, including, for example, food, health and education.وكان ثمة تباين أيضا في القطاعات التي كانت تعمل فيها المفوضية لصالح المشردين داخليا، ومنها، على سبيل المثال، الغذاء والصحة والتعليم().
34.34 -
Nevertheless, UNHCR engagement with internally displaced persons now largely falls within the framework defined by the Inter-Agency Standing Committee cluster system, introduced in 2005 and further articulated under the Transformative Agenda in 2011.بيد أن عمل المفوضية لصالح المشردين داخليا يندرج الآن إلى حد كبير ضمن الإطار الذي حدده نظام مجموعات العمل الإنساني الذي وضعته اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، والذي بدأ العمل به في عام 2005، وازداد توضيحه في برنامج التحول في عام 2011().
Under this framework, the Inter-Agency Standing Committee has assigned global cluster coordination leadership responsibilities to participating humanitarian agencies.ففي هذا الإطار، أسندت اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات مسؤوليات قيادة تنسيق المجموعات على الصعيد العالمي إلى الوكالات الإنسانية المشاركة.
UNHCR leads the global protection cluster and co-leads the clusters on (a) camp coordination and camp management and (b) emergency shelter and non-food items.وتقود المفوضية المجموعة العالمية المعنية بالحماية، وتشارك في قيادة المجموعات المعنية بـ (أ) تنسيق شؤون المخيمات وإدارة المخيمات و (ب) ملاجئ الطوارئ والمواد غير الغذائية.
Country-level clusters are activated on the basis of the needs and a set of criteria agreed through the Committee.ويتم تفعيل المجموعات على الصعيد القطري على أساس الاحتياجات واستنادا إلى مجموعة معايير تم الاتفاق عليها عن طريق اللجنة الدائمة.
35.35 -
As a result, decisions by UNHCR to engage in situations involving internally displaced persons have become more systematic.ونتيجة لذلك، أصبح اتخاذ المفوضية قرارات العمل لصالح المشردين داخليا أكثر منهجية.
This was reflected in headquarters staff interviews, during which the role of UNHCR in the Inter-Agency Standing Committee was most commonly cited as the main reason for UNHCR engagement.وقد دلت على ذلك المقابلات التي أُجريت مع موظفي المقر، حيث كان دور المفوضية في اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات هو الأكثر ذكرا بوصفه السبب الرئيسي لعمل المفوضية لصالح المشردين داخليا.
Nearly one third of headquarters staff who were interviewed also volunteered resource availability as a factor for engagement, as UNHCR funding of activities relating to internally displaced persons was project-based and earmarked for that population under its pillar budget structure.وذَكر ما يقرب من ثلث موظفي المقر الذين أجريت معهم مقابلات أيضا توافر الموارد بوصفه دافعا لهذا العمل، نظرا لأن تمويل المفوضية لأنشطة متصلة بالمشردين داخليا مخصص لمشاريع محددة وموجه تحديدا لخدمة هذه الفئة في هيكل ميزانية المفوضية القائم على الركائز.
UNHCR has worked to clarify and further consolidate the legal basis and principles for engagement with internally displaced persons, most recently through issuance of a guidance note in 2014.وقد عملت المفوضية على توضيح وزيادة توطيد الأساس القانوني والمبادئ الحاكمة لعملها لصالح المشردين داخليا، بسبل تمثَّل آخرها في إصدار مذكرة إرشادية في عام 2014.
It has stated that the intention for engagement with internally displaced persons is to “reinforce the complementarities and synergies between the work of UNHCR with refugees and the internally displaced”.وقد جاء في هذه المذكرة أن العمل لصالح المشردين داخليا يُتوخّى منه ”تعزيز أوجه التكامل والتآزر بين عمل المفوضية لصالح اللاجئين وعملها لصالح المشردين داخليا“().
In that guidance, UNHCR identified priority interventions with regard to internally displaced persons in line with its cluster commitments and results framework, which have become known as the “internally displaced persons footprint”.وفي هذه المذكرة، حددت المفوضية مجالات التدخل ذات الأولوية فيما يتعلق بالمشردين داخليا تمشيا مع التزاماتها بموجب مجموعات العمل الإنساني وإطار نتائجها، اللذين أصبحا يعرفا باسم ”نطاق العمل المتعلق بالمشردين داخليا“().
36.36 -
Staff also reported that the clarity of the role of UNHCR with regard to internally displaced persons had improved.وأفاد الموظفون أيضا بأن دور المفوضية إزاء المشردين داخليا ازداد وضوحا.
All headquarters staff interviewed who were asked about clarity said that the role had become clearer, although a few said that further improvements were needed.فقد ذكر جميع من سئلوا عن وضوح الدور من موظفي المقر الذين أُجريت معهم مقابلات أن الدور أصبح أكثر وضوحا، وإن كانت قلة منهم قالت إنه ثمة حاجة إلى مزيد من التحسين.
Most staff survey respondents reported that the role of UNHCR with regard to internally displaced persons globally had either become clearer or stayed the same in the past three to four years (43 and 37 per cent, respectively).وأفاد معظم الموظفين المجيبين على الاستقصاء بأن دور المفوضية فيما يتعلق بالمشردين داخليا على الصعيد العالمي إما ازداد وضوحا أو ظل كما هو في السنوات الثلاث إلى الأربع الأخيرة (43 و 37 في المائة على التوالي).
Nineteen per cent, the bulk of whom were from 6 of the 21 settings, believed that it had become less clear.ورأى 19 في المائة، الجزء الأكبر منهم ينتمي إلى 6 سياقات من بين السياقات الـ 21، أنه أصبح أقل وضوحا.
There is broad alignment between the cluster leadership roles of the Office in response to internally displaced persons and its organizational strengthsثمة توافق عام بين الأدوار القيادية التي تضطلع بها المفوضية في إطار مجموعات العمل الإنساني فيما يتعلق بالمشردين داخليا وبين نقاط قوتها كمؤسسة
37.37 -
The cluster leadership roles of UNHCR correspond to its comparative advantages.تتماشى الأدوار القيادية التي تضطلع بها المفوضية في إطار مجموعات العمل الإنساني مع مزاياها النسبية.
In particular, UNHCR leadership of the global protection cluster and of country-level protection clusters aligns with the fact that protection expertise was the most commonly cited unique value of UNHCR, as volunteered by one third of all partners and staff interviewed.وعلى وجه الخصوص، تتواءم قيادة المفوضية للمجموعة العالمية المعنية بالحماية والمجموعات المعنية بالحماية على المستوى القطري مع حقيقة أن الخبرة في مجال الحماية كانت هي الأكثر ذكرا بوصفها قيمة تنفرد بها المفوضية، كما تبين في ردود ثلث الشركاء والموظفين كافة الذين أجريت معهم مقابلات.
The second and third most volunteered areas of valued added by UNHCR, by all interview respondents, were its emergency response capacity and its technical expertise in areas such as shelter and camp management.وكان المجالان الثاني والثالث الأكثر شيوعا في ردود المجيبين عن الاستقصاء فيما يتعلق بالقيمة التي تضيفها المفوضية هما قدرتها على مواجهة حالات الطوارئ وخبرتها التقنية في المجالات من قبيل إدارة أماكن الإيواء والمخيمات.
Partner survey respondents also most frequently mentioned UNHCR coordination and/or partnerships, and protection expertise and capacity, as its unique strengths in working with internally displaced persons.وكانت أنشطة التنسيق التي تقوم بها المفوضية و/أو الشراكات التي تعقدها، وخبرتها وقدراتها في مجال الحماية، الأكثر ذكرا في الردود على استقصاء الشركاء بصفتها نقاط قوة فريدة يتميز بها عمل المفوضية مع المشردين داخليا.
38.38 -
Sixty-eight per cent of partners surveyed said that UNHCR was playing the right role overall with internally displaced persons.وقال 68 في المائة من الشركاء المجيبين على الاستقصاء إن المفوضية تضطلع بالدور المناسب إجمالا مع الأشخاص المشردين داخليا.
Those who did not think that UNHCR was playing the right role focused on deficiencies in coordination and insufficient engagement with internally displaced persons — indicating that negative responses were related more to the performance of UNHCR than to its role.أما أولئك الذين لم يروا أن المفوضية تضطلع بالدور المناسب فركّزوا على أوجه القصور في التنسيق وعدم كفاية العمل لصالح المشردين داخليا - مما يشير إلى أن الردود السلبية كانت مرتبطة بأداء المفوضية أكثر من ارتباطها بدورها.
The Office’s leadership arrangements and expenditure for internally displaced persons in mixed settings have broadly fallen within its defined cluster responsibilities and organizational objectivesترتيبات القيادة لدى المفوضية ونفقاتها المتعلقة بالأشخاص المشردين داخليا في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا تقع إجمالا ضمن مجموعة المسؤوليات المحددة لها في إطار مجموعات العمل الإنساني وضمن أهدافها المؤسسية
39.39 -
UNHCR country-level leadership arrangements generally reflect its global coordination roles.بصفة عامة، تمثل ترتيبات القيادة لدى المفوضية على الصعيد القطري انعكاسا لأدوارها التنسيقية على الصعيد العالمي.
As shown in figure III, UNHCR leads or co-leads the protection cluster or sector in all 11 case studies.وكما هو مبين في الشكل الثالث، تقود المفوضية أو تشارك في قيادة المجموعة المعنية بالحماية أو قطاع الحماية في جميع دراسات الحالات الإفرادية الإحدى عشرة.
It leads or co-leads the cluster on shelter and non-food items in 8 of 10 cases in which the cluster is active and leads or co-leads camp coordination and camp management in all seven cases in which the cluster is active.وتقود أو تشارك في قيادة المجموعة المعنية بأماكن الإيواء والمواد غير الغذائية في ثماني حالات من أصل 10 حالات تعمل فيها المجموعة، وتقود أو تشارك في قيادة تنسيق شؤون المخيمات وإدارة المخيمات في جميع الحالات السبع التي تعمل فيها المجموعة.
In 2 of the 11 cases, the engagement of UNHCR goes beyond these three clusters in response to local needs and its own capacity: it co-leads the return, recovery and reintegration sector in the Sudan and the cash working group in Iraq.وفي حالتين من أصل 11 حالة، يتجاوز عمل المفوضية حدود هذه المجموعات الثلاث استجابةً للاحتياجات المحلية وحسب ما تتيحه قدراتها: إذ تشارك في قيادة قطاع العودة والإنعاش وإعادة الإدماج في السودان والفريق العامل للاستجابة النقدية في العراق.
Figure IIIالشكل الثالث
The role of the Office in national-level response coordination mechanisms relating to internally displaced persons in mixed settings largely corresponded to its global rolesفي السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، يتواءم دور المفوضية في آليات تنسيق الاستجابة المتعلقة بالمشردين داخليا على الصعيد الوطني تواؤما كبيرا مع أدوارها على الصعيد العالمي
Protectionالحماية
Shelterأماكن الإيواء
Non-food itemsالمواد غير الغذائية
Camp coordination and camp managementتنسيق شؤون المخيمات وإدارة المخيمات
Otherبنود أخرى
Afghanistanأفغانستان
Cluster co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
Cluster co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
N/Aلا ينطبق
Multisector leadقيادة قطاعات متعددة
Cameroonالكاميرون
Sector co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
N/Aلا ينطبق
Multisector leadقيادة قطاعات متعددة
Democratic Republic of the Congoجمهورية الكونغو الديمقراطية
Cluster leadقيادة المجموعة
No leadership roleلا دورا قياديا
Working group co-leadقيادة مشتركة للفريق العامل
Iraqالعراق
Cluster co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
Cluster co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
Cluster co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
Cash working group leadقيادة الفريق العامل للاستجابة النقدية
Libyaليبيا
Sector leadقيادة القطاع
Sector leadقيادة القطاع
N/Aلا تنطبق
MaliMali
Cluster leadقيادة المجموعة
Cluster leadقيادة المجموعة
Pakistanباكستان
Cluster leadقيادة المجموعة
Cluster leadقيادة المجموعة
Cluster leadقيادة المجموعة
South Sudanجنوب السودان
Cluster co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
No leadership roleلا دورا قياديا
Cluster co-leadقيادة مشتركة للمجموعة
Sudanالسودان
Sector leadقيادة القطاع
Sector leadقيادة مشتركة للقطاع
N/Aلا ينطبق
Return, reintegration and recovery co-leadالمشاركة في قيادة عملية العودة وإعادة الإدماج والإنعاش
Syrian Arab Republicالجمهورية العربية السورية
Sector leadقيادة القطاع
Sector co-leadقيادة مشتركة للقطاع
Sector leadقيادة القطاع
Yemenاليمن
Cluster leadقيادة المجموعة
Cluster leadقيادة المجموعة
Source: OIOS compilation of interviews, humanitarian response plans and country-level coordination documents. Abbreviations: N/A, not applicable.المصدر: تجميع مكتب خدمات الرقابة الداخلية للمقابلات وخطط الاستجابة الإنسانية ووثائق التنسيق على الصعيد القطري
40.40 -
Spending figures with regard to internally displaced persons, broken down by sector, also reflect the focus of UNHCR on its cluster area responsibilities in mixed settings.وتعبِّر أيضا المبالغ المنفَقة على المشردين داخليا، موزعة حسب القطاعات، عن تركيز المفوضية على مسؤولياتها ضمن مجموعات العمل الإنساني في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا.
As figure IV shows, the three sectors with the highest expenditure during the period 2012-2014 were non-food items (33 per cent of total spending on internally displaced persons), shelter (16 per cent) and protection (12 per cent), which aligns with its three cluster lead responsibilities.وكما هو مبين في الشكل الرابع، كانت القطاعات الثلاثة الأعلى إنفاقا في الفترة 2012-2014 هي المواد غير الغذائية (33 في المائة من الإنفاق الكلي على المشردين داخليا) وأماكن الإيواء (16 في المائة) والحماية (12 في المائة)، مما يتماشى مع مسؤوليتها في المجموعات الثلاث التي تقودها/تشارك في قيادتها.
The additional spending categories, including coordination, may also have cluster-related spending.وفئات الإنفاق الإضافية، بما في ذلك التنسيق، ربما تنطوي أيضا على نفقات متصلة بالمجموعات.
Figure IVالشكل الرابع
Spending by the Office on internally displaced persons, by sector, in 21 mixed settingsa between 2012-2014 was concentrated in its cluster leadership areasتَركَّز إنفاق المفوضية على المشردين داخليا، حسب القطاع، ضمن 21 من السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا(أ) خلال الفترة 2012-2014 في المجالات التي تُعنى بها مجموعات العمل الإنساني التي تقودها/تشارك في قيادتها المفوضية
(Sector as a percentage of total internally displaced persons expenditure)(القطاع كنسبة مئوية من مجموع الإنفاق على المشردين داخليا)
Source: UNHCR Management Systems Renewal Project data.المصدر: بيانات المفوضية عن مشروع تجديد النظم الإدارية.
a(أ)
Includes expenditure for operations in 21 mixed settings: Afghanistan, Bangladesh, Burundi, Cameroon, Chad, the Democratic Republic of the Congo, Ethiopia, India, Iraq, Kenya, Libya, Mali, Nepal, the Niger, Pakistan, Serbia, South Sudan, the Sudan (including the Sudan common humanitarian pipeline), the Syrian Arab Republic (including the office of the regional refugee coordinator for Syrian refugees in Amman), Uganda and Yemen.تشمل المبالغ المنفقة على العمليات في 21 من السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا: إثيوبيا وأفغانستان وأوغندا وباكستان وبنغلاديش وبوروندي وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية والجمهورية العربية السورية (بما في ذلك مكتب منسق شؤون اللاجئين الإقليمي للاجئين السوريين في عمان) وجنوب السودان والسودان (بما في ذلك خط المساعدة الإنسانية المشترك في السودان) وصربيا والعراق والكاميرون وكينيا وليبيا ومالي ونيبال والنيجر والهند واليمن.
However, within its cluster roles, the specific activities and level of involvement of the Office with internally displaced persons have varied at the country levelبيد أنه، في إطار الأدوار التي تضطلع بها المفوضية في مجموعات العمل الإنساني، تباينت أنشطة المفوضية المحددة ومستوى انخراطها مع المشردين داخليا على الصعيد القطري
41.41 -
Analysis of the “internally displaced persons footprint” reveals that the activities of UNHCR with regard to internally displaced persons broadly fall within its cluster areas.يكشف تحليل نطاق العمل المتعلق بالمشردين داخليا أن أنشطة المفوضية المتعلقة بالمشردين داخليا تقع إجمالا في نطاق ما يخصها من المجالات التي تُعنى بها مجموعات العمل الإنساني.
UNHCR analysed 2016 country-level plans according to the priority interventions articulated in its 2014 guidance note on engagement with internally displaced persons.وقامت المفوضية بتحليل الخطط الموضوعة على المستوى القطري لعام 2016 وفقا لمجالات التدخل ذات الأولوية المبينة في المذكرة الإرشادية التي أصدرتها عام 2014 بشأن العمل لصالح المشردين داخليا.
Seven of the 21 mixed settings had completed the footprint dashboard exercise;وقد أكملت سبعة من السياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا عملية لوحة متابعة نطاق العمل؛
in those seven settings, 80 per cent of activities relating to internally displaced persons had fallen within the footprint.وفي تلك السياقات السبعة، كان 80 في المائة من الأنشطة المتعلقة بالمشردين داخليا يقع ضمن نطاق العمل.
For the 20 per cent of activities that fell outside the footprint, about half were still within cluster areas but outside the determined priority areas of UNHCR.وفيما يتعلق بالأنشطة الواقعة خارج نطاق العمل والبالغة 20 في المائة، كان نحو نصفها لا يزال ضمن المجالات التي تعنى بها مجموعات العمل الإنساني ولكنه خارج نطاق المجالات ذات الأولوية المحددة للمفوضية().
42.42 -
Nevertheless, within these broad cluster areas, the 11 country case studies showed significant variation in the specific activities relating to internally displaced persons that had been undertaken by UNHCR.وعلى الرغم من ذلك، وفي إطار هذه المجالات الواسعة النطاق التي تعنى بها مجموعات العمل الإنساني، أظهرت دراسات الحالة القطرية الإحدى عشر تباينا كبيرا في الأنشطة المحددة المتعلقة بالمشردين داخليا التي اضطلعت بها المفوضية.
This is appropriate when done in response to the needs of the local context, which was the case in some settings;وهذا التباين مناسب لدى الاستجابة لاحتياجات السياق المحلي، كما كان هو الحال في بعض السياقات؛
in others, variations were more problematic.ولكن في سياقات أخرى، كان ذلك التباين محفوفا بإشكاليات أكبر.
In one setting with significant protection concerns, protection coordination activities were limited largely to convening meetings and coordinating protection monitoring, whereas in other settings this function encompassed thorough needs assessments, 3/4 W mapping and fundraising to fill assistance gaps.ففي سياق واحد كانت الحماية فيه مثار قلق كبير، كانت أنشطة تنسيق الحماية تقتصر إلى حد كبير على عقد الاجتماعات وتنسيق الرصد لأنشطة الحماية، بينما كانت تلك الأنشطة في سياقات أخرى تشمل إجراء تقييمات شاملة للاحتياجات، والتحديد المفصَّل لأنشطة الأعضاء في مجموعات العمل الإنساني باتباع طريقة 3/4 W() وجمع الأموال من أجل سد الثغرات في المساعدة.
Furthermore, the cross-cutting nature of protection has lent itself to varied interpretations of what constitutes protection interventions.وإضافةً إلى ذلك، فقد أدت الطبيعة الشاملة للحماية إلى تباين التأويلات المتعلقة بما يشكل تدخلاً من أجل الحماية.
The comprehensive nature of camp coordination and camp management and shelter has also highlighted the interconnected nature of the clusters that UNHCR leads or co-leads.وأدت الطبيعة الشاملة لعملية تنسيق شؤون المخيمات وإدارة المخيمات وأماكن الإيواء إلى تسليط الضوء أيضا على الطابع المترابط للمجموعات التي تقودها المفوضية أو تشارك في قيادتها.
For example, in one context, shelter cluster members expressed frustration with lack of progress in the water, sanitation and hygiene cluster, which had led to delays in shelter activities and discussions on whether UNHCR should be involved in the provision of water, sanitation and hygiene.فعلى سبيل المثال، في أحد السياقات، أعرب أعضاء المجموعة المعنية بتوفير أماكن الإيواء عن شعورهم بالإحباط لعدم إحراز تقدم في المجموعة المعنية بتوفير المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، مما أدى إلى تأخر أنشطة توفير أماكن الإيواء ومناقشات بشأن ما إذا كان ينبغي للمفوضية أن تشارك في توفير المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.
Although the global clusters provide guidance and terms of reference for coordinators, actual application in the field can be inconsistent — an issue noted by some staff and partners interviewed in 5 of the 11 case studies.وعلى الرغم من أن المجموعات العالمية تقدم التوجيه إلى المنسقين وتحدد اختصاصاتهم()، يمكن أن تفتقر الممارسة العملية في الميدان إلى الاتساق - وهي مسألة لاحظها بعض الموظفين والشركاء الذين أجريت معهم مقابلات في 5 دراسات من بين دراسات الحالة الإفرادية الإحدى عشرة.
C.جيم -
Through its coordination role, the Office has made positive contributions to response to internally displaced persons in mixed settings, despite some complications at the country levelقدمت المفوضية من خلال دورها التنسيقي إسهامات إيجابية في مجال الاستجابة للمشردين داخليا في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا، على الرغم من بعض التعقيدات على الصعيد القطري
A majority of external stakeholders and staff rated the Office positively on coordination with regard to internally displaced persons in mixed settings, although variations in performance were evident at the country levelصنفت أغلبية أصحاب المصلحة الخارجيين والموظفين دور المفوضية التنسيقي المتعلق بالمشردين داخليا في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا على أنه إيجابي، على الرغم من أن التباينات في الأداء كانت واضحة على الصعيد القطري
43.43 -
Although Governments have the primary responsibility for assisting and protecting internally displaced persons, the humanitarian system plays a key role in crisis response when the capacities of Governments are inadequate or when Governments are contributors to the crisis.مع أن المسؤولية الأساسية عن مساعدة المشردين داخليا وحمايتهم تقع على عاتق الحكومات، فإن منظومة العمل الإنساني تضطلع بدور رئيسي في التصدي للأزمة عندما تكون قدرات الحكومات غير كافية أو عندما تكون الحكومات جهات مساهمة في الأزمة.
Unlike its accountability for refugees, UNHCR is a contributor to a collective response with regard to internally displaced persons.وخلافا لكون المفوضية هي المسؤولة عن ملف اللاجئين، فإنها إحدى الجهات المساهمة في الاستجابة الجماعية بالنسبة إلى المشردين داخليا.
Assessing this contribution thus requires focusing on its coordination role and operational activities.وبالتالي يتطلب تقييم هذه المساهمة التركيز على دورها التنسيقي وأنشطتها التنفيذية.
44.44 -
A majority of UNHCR partners surveyed rated its coordination performance with regard to internally displaced persons positively.وصنف أغلبية شركاء المفوضية الذين شملهم الاستقصاء أداءها التنسيقي فيما يتعلق بالمشردين داخليا على أنه إيجابي.
Sixty-one per cent said that the contributions of UNHCR had contributed to better results achieved for internally displaced persons in their countries of operation, and most also rated its performance positively in several key areas, as shown in table 3.وقال 61 في المائة منهم إن مساهمات المفوضية ساعدت على تحقيق نتائج أفضل لصالح المشردين داخليا في بلدانهم التي تعمل فيها المفوضية، وصنف معظم هؤلاء أداءها أيضا على أنه إيجابي في عدة مجالات رئيسية على النحو المبين في الجدول 3.
Table 3الجدول 3
Partner ratings of UNHCR partnerships were largely positiveاتسمت درجات تصنيف الشركاء لشراكات المفوضية بالإيجابية إلى حد كبير
Partnership areaمجال الشراكة
Excellent or good rating (percentage)درجات تصنيف ممتازة أو جيدة (النسبة المئوية)
Partner's overall partnership with UNHCRالشراكة بين الشريك والمفوضية بصفة عامة
63٦٣
UNHCR understanding of partner work and expertiseفهم المفوضية لعمل الشريك وخبرته
65٦٥
UNHCR information-sharing with partnersتبادل المفوضية للمعلومات مع الشركاء
66٦٦
UNHCR contribution to the coordinated planning of activities related to internally displaced personsمساهمة المفوضية في التخطيط المنسق للأنشطة المتعلقة بالمشردين داخليا
67٦٧
UNHCR consultations with partners on changes to its response to internally displaced personsمشاورات المفوضية مع الشركاء بشأن إدخال تغييرات على استجابتها للمشردين داخليا
7070
Source: OIOS partner survey.المصدر: استقصاء الشركاء الذي أجراه مكتب خدمات الرقابة الداخلية.
45.45 -
Among staff surveyed, a small majority rated UNHCR positively in its coordination of protection work, shelter, and camp coordination and camp management (58, 54 and 53 per cent respectively) but noted that there was room for improvement in “mitigating other protection risks for internally displaced persons”, with 58 per cent rating UNHCR coordination performance in that area as poor.وصَنفت أغلبية بسيطة من الموظفين الذين شملهم الاستقصاء دور المفوضية في مجال تنسيق أعمال الحماية، وأماكن الإيواء، وتنسيق شؤون المخيمات وإدارة المخيمات على أنه إيجابي (58 و 54 و 53 في المائة على التوالي) ولكنهم أشاروا إلى أن هناك مجالا للتحسين في ”تخفيف حدة المخاطر الأخرى في مجال حماية المشردين داخليا“، حيث صنف 58 في المائة أداء المفوضية التنسيقي في هذا المجال على أنه ضعيف.
46.46 -
Field-based partners and staff interviewed had similar views of UNHCR partnerships relating to response to internally displaced persons, with most stating that it was positive overall — three times more than those who said it was negative.وكان للشركاء والموظفين الميدانيين الذين أجريت مقابلات معهم آراء مماثلة فيما يتعلق بشراكات المفوضية بشأن الاستجابة للمشردين داخليا، حيث أفاد معظمهم بأنها إيجابية عموما - وهؤلاء يفوق عددهم بثلاثة أضعاف عدد أولئك الذين اعتبروها سلبية.
They most frequently noted the leadership of UNHCR of the protection cluster and information-sharing as strengths.ولاحظوا في معظم الردود أن قيادة المفوضية للمجموعة المعنية بالحماية وتبادلها للمعلومات موطنا قوة.
However, reflecting the varied nature of partner perspectives, field-based partners interviewed also most commonly cited UNHCR leadership of the protection cluster as a weakness.غير أن الشركاء الميدانيين الذين أجريت مقابلات معهم أشاروا أيضا في أكثر الردود إلى قيادة المفوضية للمجموعة المعنية بالحماية باعتبارها نقطة ضعف، وهو ما يعكس الطابع المتنوع لوجهات نظر الشركاء.
47.47 -
In 6 of the 11 case studies, UNHCR performance relating to coordination of internally displaced persons worked well overall.وفي 6 من دراسات الحالة الإفرادية الـ 11، كان أداء المفوضية التنسيقي فيما يتعلق بالمشردين داخليا فعالا بوجه عام.
Nevertheless, partners and staff reported performance variations over time, among sectors or within the country.ومع ذلك، أبلغ الشركاء والموظفون عن تفاوتات في الأداء مع مرور الوقت بين القطاعات أو داخل البلد.
In one case, while several interviewees noted effective coordination at the capital level, others in a field location expressed frustrations with UNHCR protection coordination, particularly in information-sharing.وفي إحدى الحالات، وفيما أشار عدد ممن أجريت معهم مقابلات إلى وجود تنسيق فعال على مستوى العواصم، فإن آخرين في أحد المواقع الميدانية أعربوا عن شعورهم بالإحباط تجاه أعمال تنسيق الحماية التي تضطلع بها المفوضية، ولا سيما في مجال تبادل المعلومات.
In another case that headquarters interviewees perceived as problematic, field-level interviews reported a high degree of functionality of clusters led or co-led by UNHCR at the working level, despite initial problems.وفي حالة أخرى من الحالات التي اعتبر الأشخاص العاملون في المقر الذين أجريت معهم مقابلات أنها تطرح إشكالية، أبرزت المقابلات التي أجريت على المستوى الميداني وجود درجة عالية من الأداء الفعال للمجموعات التي تقودها المفوضية أو تشارك في قيادتها على المستوى التنفيذي، رغم المشاكل التي حدثت في البداية.
48.48 -
In protection coordination in particular, an independent whole-of-system review of protection noted mixed results.وفي مجال تنسيق الحماية على وجه الخصوص، أشار استعراض مستقل للمنظومة ككل فيما يتعلق بتوفير الحماية إلى نتائج متباينة.
While the review encompassed both mixed and non-mixed settings, it found inconsistent performance in protection clusters, stating that “The performance of the protection clusters can vary significantly, both within a country and also across different contexts …ففي حين أن الاستعراض شمل كلا من السياق الذي يجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا والسياق الذي لا يجمع بينهما، فقد خلص إلى عدم اتساق الأداء في المجموعات المعنية بالحماية، مفيدا بأن ”أداء المجموعات المعنية بالحماية قد يتفاوت بشكل كبير، سواء داخل البلد أو بين سياق وآخر أيضا
In some contexts, the protection cluster is where strategies are developed;ففي بعض السياقات، فإن المجموعة المعنية بالحماية هي المكان الذي توضع فيه الاستراتيجيات؛
in others, it operates primarily as an information-sharing platform and [is] not where strategic decisions are made”.وفي سياقات أخرى، تعمل المجموعة بشكل رئيسي بوصفها منصة لتبادل المعلومات وليس بوصفها مكانا تصنع فيه القرارات الاستراتيجية“().
49.49 -
As with refugees, UNHCR engagement with internally displaced persons was stronger with camp-based populations, although the vast majority of internally displaced persons do not reside in camps.وكما هو الحال مع اللاجئين، كان عمل المفوضية لصالح المشردين داخليا أكثر تركزا على السكان المقيمين في المخيمات، وإن كانت الأغلبية العظمى من المشردين داخليا لا تقيم في المخيمات().
One of the areas it co-leads (camp coordination and camp management) relates mostly to camps.ويرتبط أحد المجالات التي تشارك المفوضية في قيادتها (تنسيق شؤون المخيمات وإدارة المخيمات) في معظمه بالمخيمات.
The amount of shelter work undertaken outside camps is difficult to quantify, as consistent data on assistance to out-of-camp internally displaced persons are unavailable.ويصعب تقدير كمية أعمال تشييد أماكن الإيواء المضطلع بها خارج المخيمات لعدم توافر بيانات متسقة عن المساعدة المقدمة للمشردين داخليا خارج المخيمات.
A 2013 study by the Brookings Institution noted that data on non-camp populations of internally displaced persons are inadequate, complicating assistance delivery.وأشارت دراسة أجرتها مؤسسة بروكينغز عام 2013 إلى أن البيانات المتوافرة عن المشردين داخليا المقيمين خارج المخيمات غير كافية، مما يؤدي إلى تعقيد إيصال المساعدة().
Lower levels of assistance to out-of-camp populations were also observed during two of the three field missions, and noted during focus group discussions with internally displaced persons in these locations.وأشير أيضا إلى تدني مستوى المساعدة المقدمة إلى المقيمين خارج المخيمات في اثنتين من البعثات الميدانية الثلاث، ولوحظ الأمر نفسه أثناء مناقشات مجموعات التركيز التي جرت مع المشردين داخليا في هذه المواقع.
Whereas in some case studies, access to national systems meant that less outside assistance was required, in others there were significant assistance gaps for internally displaced persons, either in sectors such as shelter or in geographical areas with limited humanitarian access.وفي حين أشارت بعض دراسات الحالة الإفرادية إلى أن توافر إمكانية الاستفادة من النظم الوطنية يعني الاحتياج إلى قدر أقل من المساعدة الخارجية، فقد أشارت دراسات أخرى إلى وجود ثغرات كبيرة فيما يتعلق بالمساعدة المقدمة للمشردين داخليا، سواء في قطاعات مثل قطاع المأوى أو في مناطق جغرافية تتوافر إمكانية محدودة لإيصال المساعدات الإنسانية إليها.
Tensions with partners were present in some settings with refugees and internally displaced persons in the same geographic areaحدثت توترات مع الشركاء في بعض السياقات التي يوجد فيها لاجئون ومشردون داخليا في نفس المنطقة الجغرافية
50.50 -
There is some lack of clarity regarding which entity should play the lead agency role for refugees in mixed settings where refugees and internally displaced persons are in the same geographic area, which has led to some complications in coordination.هناك بعض الافتقار إلى الوضوح بشأن الجهة التي ينبغي أن تضطلع بدور الوكالة الرائدة لشؤون اللاجئين في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا ويكون فيها اللاجئون والمشردون داخليا في نفس المنطقة الجغرافية، مما يؤدي إلى بعض التعقيدات في التنسيق.
In 2014, UNHCR and the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs signed the joint note on mixed situations and coordination in practice to “simplify and streamline leadership and coordination arrangements in a complex emergency or natural disaster where a Humanitarian Coordinator has been appointed, and a UNHCR-led refugee operation is also under way”.ففي عام 2014، وقعت المفوضية ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية المذكرة المشتركة بشأن الحالات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا والتنسيق من الناحية العملية من أجل ”تبسيط وترشيد ترتيبات القيادة والتنسيق في حالات الطوارئ المعقدة أو الكوارث الطبيعية حيث يكون قد تم تعيين منسق للشؤون الإنسانية، وحيث تجري عملية تقودها المفوضية بشأن اللاجئين“.
The agreement stipulates that “where refugees are present in the same geographic area as internally displaced persons”, operational coordination and delivery for both populations should be merged into a single structure under either UNHCR sectors or Inter-Agency Standing Committee clusters, but does not specify which should apply in any given case.وينص الاتفاق على أنه ”حيثما يوجد لاجئون ومشردون داخليا في نفس المنطقة الجغرافية“، ينبغي دمج تنسيق العمليات وتنفيذها لكل من الفئتين في هيكل واحد إما في إطار قطاعات المفوضية أو مجموعات اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، ولكنه لا يحدد أي الأمرين ينبغي تطبيقه في أي حالة معينة.
The Emergency Relief Coordinator is mandated to coordinate with humanitarian partners “in full respect of their mandates”, meaning that solutions should not be unilaterally imposed by the Emergency Relief Coordinator.ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مكلف بالتنسيق مع الشركاء في المجال الإنساني ”في احترام تام لولاياتهم“، بمعنى أن منسق الإغاثة في حالات الطوارئ ينبغي ألا يفرض حلولا من جانب واحد().
51.51 -
Throughout all six case studies involving refugees and internally displaced persons in the same geographic area, UNHCR retained the lead agency role for refugees and chose to maintain separate, parallel refugee coordination arrangements in four of the six case studies.واحتفظت المفوضية في جميع دراسات الحالة الإفرادية الست التي شملت لاجئين ومشردين داخليا موجودين في نفس المنطقة الجغرافية بدور الوكالة الرائدة لشؤون اللاجئين واختارت الإبقاء على ترتيبات تنسيق منفصلة وموازية بشأن اللاجئين في أربع من أصل ست دراسات حالة إفرادية.
Its fundraising for refugees also remained largely separate.وظلت عمليات جمع الأموال للاجئين التي تضطلع بها منفصلة إلى حد كبير().
Some humanitarian partners perceived the autonomous approach of UNHCR to refugee coordination as uncompromising, leading to tensions with contiguous populations in three of the cases studied.وكان بعض الشركاء في المجال الإنساني يعتبرون نهج المفوضية المستقل فيما يتعلق بتنسيق شؤون اللاجئين منطويا على استبداد بالرأي، وهو أمر أظهرت ثلاث من دراسات الحالة أنه كان يؤدي إلى توترات مع التجمعات المجاورة.
Moreover, partners and staff in some cases noted inefficiencies caused by parallel fundraising and reporting processes between UNHCR and the Inter-Agency Standing Committee.وعلاوة على ذلك، لاحظ الشركاء والموظفون في بعض الحالات وجود أوجه قصور ناجمة عن عمليات جمع الأموال والإبلاغ بصورة موازية بين المفوضية واللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات.
In another case, cooperation with partners was hindered by a disagreement over whether sectors or clusters should apply to refugee response.وفي حالة أخرى، تعرقل التعاون مع الشركاء بسبب خلاف على ما إذا كانت قطاعات أو مجموعات العمل الإنساني هي التي ينبغي أن تنطبق على العمل من أجل اللاجئين.
Factors that contributed to good coordination by the Office in mixed settings included adequate resources, staff skills and dedicated cluster leadsشملت العوامل التي أسهمت في حسن التنسيق الذي كانت توفره المفوضية في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا كفاية الموارد ومهارات الموظفين وتفرغ رؤساء المجموعات
52.52 -
Three factors were most commonly noted by partners and staff interviewed at headquarters and in the field as contributing to well-functioning coordination.أشار الشركاء والموظفون الذين أجريت معهم مقابلات في المقر والميدان في أكثر الردود إلى ثلاثة عوامل على أنها أسهمت في حسن التنسيق.
Field-based respondents most frequently cited the level and availability of coordination resources as the main factor contributing to better coordination.واعتبر العاملون في الميدان في معظم ردودهم مستوى موارد التنسيق وتوافرها بوصفهما العامل الرئيسي الذي ساهم في تحسين التنسيق.
The second most commonly cited factor was the existence of the right skill set.وتمثل العامل الثاني الأكثر ذكرا في توافر مجموعة المهارات المناسبة.
In all three field missions, as well as in four other country cases, ratings of the coordination performance of UNHCR were attributed at least in part to specific coordinators and their skills in leading and facilitating cluster goals.وفي جميع البعثات الميدانية الثلاث، وكذلك في أربع حالات قطرية أخرى، عُزيت درجات تصنيف أداء المفوضية في مجال التنسيق على الأقل جزئيا إلى منسقين محددين وإلى مهاراتهم في قيادة أهداف المجموعات وتيسيرها.
The UNHCR learning centre has developed a course on coordination, although only about 60 per cent of current coordinators have attended it.وقد أعدّ مركز التعلّم التابع للمفوضية دورة دراسية بشأن التنسيق، ولكن لم يشارك فيها إلا 60 في المائة من المنسقين الحاليين.
High turnover has also made it challenging to consistently deploy staff with strong coordination skills.وجعل ارتفاع معدل دوران الموظفين من الصعب نشر موظفين ذوي مهارات تنسيق عالية بشكل مستمر.
The third factor, related to resources, was a dedicated cluster coordinator.وتمثل العامل الثالث، المتعلق بالموارد، في تفرغ منسق مجموعة العمل الإنساني المعنية.
In 5 of the 11 case studies, interviewees noted improvements in coordination with the appointment of dedicated cluster coordinators, rather than “double-hatted” cluster coordinators who also held roles and responsibilities within the UNHCR country office.وفي 5 من دراسات الحالة الإفرادية الـ 11، لاحظ الأشخاص الذين أجريت معهم مقابلات أوجه تحسن في التنسيق مع تعيين منسقي مجموعات متفرغين، بدلا من منسقي المجموعات ”ذوي المهام المزدوجة“ الذين يضطلعون أيضا بأدوار ومسؤوليات داخل المكتب القطري للمفوضية.
Several partners and staff involved in coordination in those contexts also noted that having dedicated cluster roles reduced perceived or actual conflicts of interest between representing UNHCR and representing cluster needs.كما لاحظ عدة شركاء وموظفين معنيين بالتنسيق في تلك السياقات أن التفرغ للقيام بالأدوار المطلوب القيام بها في مجموعات العمل الإنساني قلل من حالات تضارب المصالح المتصوّرة أو الفعلية بين تمثيل المفوضية وتمثيل احتياجات المجموعات.
D.دال -
On the whole, involvement of the Office with internally displaced persons has not negatively affected its refugee work in mixed settingsلم يكن لعمل المفوضية مع المشردين داخليا بشكل عام أثر سلبي على عملها المتعلق باللاجئين في السياقات التي تجمع بين هاتين الفئتين
53.53 -
The General Assembly emphasized that the work of UNHCR related to internally displaced persons “should not undermine the refugee mandate of the Office”.أكدت الجمعية العامة أن عمل المفوضية فيما يتعلق بالمشردين داخليا ”ينبغي ألا يقوّض ولاية المفوضية المتعلقة باللاجئين“.
OIOS assessed whether involvement with internally displaced persons had negatively affected the refugee work of UNCHR, specifically its ability to facilitate protection of and provide assistance to refugees and to effectively coordinate refugee responses.وأجرى مكتب خدمات الرقابة الداخلية تقييما لمعرفة ما إذا كان العمل مع المشردين داخليا أثر سلبا على عمل المفوضية فيما يتعلق باللاجئين - وتحديدا على قدرتها على تيسير حماية اللاجئين وتقديم المساعدة إليهم وعلى التنسيق الفعال لأنشطة الاستجابة للاجئين.
Involvement of the Office with internally displaced persons in mixed settings has largely had no discernible effect on its refugee protection and assistance workفي أكثر الأحيان، لم يكن لعمل المفوضية مع المشردين داخليا في السياقات التي تجمعهم مع اللاجئين أثر ملحوظ على عملها في مجال حماية اللاجئين ومساعدتهم
54.54 -
For the most part, the involvement of UNHCR with internally displaced persons in mixed settings did not appear to affect its refugee protection and assistance work.لا يبدو أن عمل المفوضية مع المشردين داخليا في السياقات التي تجمعهم مع اللاجئين قد أثر في معظم الأحيان على عملها المتعلق بحماية اللاجئين ومساعدتهم.
Globally, one third of external stakeholders interviewed claimed that there was no overall impact of that work on the refugee mandate of UNHCR, with some stating that this was a result of the prioritization by UNHCR of refugees.فعلى الصعيد العالمي، رأى ثلث أصحاب المصلحة الخارجيين الذين أجريت معهم مقابلات أن ذلك العمل لم يكن له أثر عام على ولاية المفوضية فيما يتعلق باللاجئين، وأفاد بعضهم أن ذلك مرده إلى أن المفوضية أعطت الأولوية للاجئين.
Among UNHCR staff surveyed about mixed settings where they had most recently worked, 48 per cent claimed UNHCR involvement with internally displaced persons had had no overall impact on its ability to achieve refugee protection/assistance outcomes in the past three to four years.ومن بين موظفي المفوضية الذين استُطلعت آراؤهم بشأن السياقات الجامعة بين اللاجئين والمشردين داخليا التي عملوا فيها في الآونة الأخيرة، رأى 48 في المائة أن عمل المفوضية مع المشردين داخليا لم يكن له أثر عام على قدرتها على تحقيق نتائج في مجال حماية/مساعدة اللاجئين في السنوات الثلاث إلى الأربع الأخيرة.
In 7 of the 11 case studies, OIOS assessments found no evidence that involvement with internally displaced persons in recent years had had an impact on the ability of UNHCR to facilitate refugee protection or provide refugee assistance.وفي 7 من دراسات الحالة الإفرادية الـ 11، لم يجد مكتب خدمات الرقابة الداخلية من خلال تقييماته أي دليل على أن العمل مع المشردين داخليا في السنوات الأخيرة أثر على قدرة المفوضية على تيسير حماية اللاجئين أو تقديم المساعدة إليهم.
Among these seven case studies, responses to either refugees or internally displaced persons were geographically distinct (operating independently with mostly separate financing), or refugees were categorically prioritized by UNHCR.وفي هذه الدراسات السبع، كانت الاستجابة للاجئين والمشردين داخليا تجري في مواقع جغرافية مختلفة (مع الاستقلالية في العمل وبتمويل منفصل في معظم الحالات)، أو كانت المفوضية تعطي الأولوية بصورة قاطعة للاجئين.
Involvement of the Office with internally displaced persons affected its refugee work in some cases, although the effects were not entirely negativeأثّر عمل المفوضية مع المشردين داخليا على عملها فيما يتعلق باللاجئين في بعض الحالات، على الرغم من أن الآثار لم تكن سلبية تماما
55.55 -
In 4 of 11 case studies, evidence indicated that the involvement of UNHCR with internally displaced persons had affected its refugee work.في 2 من دراسات الحالة الـ 11، أشارت الأدلة إلى أن عمل المفوضية مع المشردين داخليا أثر على عملها المتعلق باللاجئين.
In one case, negative perceptions by the Government of the protection activities of UNHCR with regard to internally displaced persons, and the resulting restrictions on its field presence, had adversely affected its ability to respond effectively to a refugee emergency.وفي إحدى الحالات، كان للتصورات السلبية للحكومة تجاه أنشطة الحماية التي تضطلع بها المفوضية فيما يتعلق بالمشردين داخليا، وما نتج عن ذلك من قيود فرضت على وجودها الميداني، أثر سلبي على قدرتها على الاستجابة بفعالية لحالات الطوارئ المتعلقة باللاجئين.
In the three other cases, influxes of internally displaced persons had created resource trade-offs that had constrained refugee operations.وفي ثلاث حالات أخرى، أدت تدفقات المشردين داخليا إلى حدوث مفاضلات في استخدام للموارد قيّدت العمليات المتعلقة باللاجئين.
Overall, resource trade-offs were the effect on refugee work of responses to internally displaced persons that was most cited by interviewed staff.وعموما، كانت المفاضلات في استخدام الموارد أكثر ما ذكره الموظفون ممن أجريت مقابلات معهم فيما يتعلق بأثر الاستجابة للمشردين داخليا على العمل المتعلق باللاجئين.
In these three cases, the number of internally displaced persons protected and assisted by UNHCR more than tripled between 2013 and 2014, from 1.9 million to 6.5 million, and spending rose from $68 million to $263 million.وفي هذه الحالات الثلاث، زاد عدد المشردين داخليا المشمولين بحماية المفوضية ومساعداتها أكثر من ثلاثة أضعاف بين عامي 2013 و 2014، إذ ارتفع من 1.9 مليون إلى 6.5 ملايين شخص، وارتفع الإنفاق من 68 مليون دولار إلى 263 مليون دولار.
Meanwhile, UNHCR spending on refugee activities in those operations declined by a quarter, to $239 million, from 2013 to 2014, despite an increase in the number of refugees receiving assistance.وفي الوقت نفسه، انخفض إنفاق المفوضية على الأنشطة المتعلقة باللاجئين في تلك العمليات بما يعادل الربع، أي إلى 239 مليون دولار بين عامي 2013 و 2014، على الرغم من زيادة في عدد اللاجئين الذين يتلقون المساعدة.
These implied reductions in spending per refugee included cuts of between 21 and 57 per cent to basic needs and essential services, mainly in the provision of shelter and non-food items.وشملت هذه التخفيضات الضمنية في الإنفاق لكل لاجئ تخفيضات بنسب تراوحت بين 21 و 57 في المائة في الإنفاق على الاحتياجات الأساسية والخدمات الأساسية، ولا سيما في توفير المأوى والمواد غير الغذائية().
Nevertheless, in all three, refugee operations had been established for more than two years, which limited the relative impact of 2014 spending cuts.بيد أنه في جميع هذه الحالات الثلاث، كانت العمليات المتعلقة باللاجئين قد مر على إنشائها أكثر من سنتين، مما أدى إلى الحد من الأثر النسبي لتخفيضات الإنفاق لعام 2014.
56.56 -
Nevertheless, in these three case studies, assistance to internally displaced persons also enhanced refugee protection.ومع ذلك، أشارت هذه الدراسات الثلاث إلى أن المساعدة المقدمة إلى المشردين داخليا عززت أيضا حماية اللاجئين.
In two cases, staff noted that narrowing the gap between UNHCR assistance to refugees and to internally displaced persons had helped reduce threats to refugees from inter-group tensions resulting from perceived disparities in assistance between the two groups.ولاحظ الموظفون في حالتين أن تضييق الفجوة بين مساعدة المفوضية المقدمة إلى اللاجئين ومساعدتها المقدمة إلى المشردين داخليا ساعد على الحد من التهديدات التي تشكلها التوترات بين المجموعتين بالنسبة إلى اللاجئين، التي نجمت عن الفوارق المتصورة في المساعدة المقدمة إلى المجموعتين().
In the third case, assistance provided by UNHCR to internally displaced persons had had a positive impact on refugee protection, by improving the relevance of UNHCR to the host Government and enabling it to successfully advocate enhanced refugee protection space.وفي الحالة الثالثة، كان للمساعدة المقدمة من المفوضية إلى المشردين داخليا أثر إيجابي على حماية اللاجئين، تأتّى من خلال تعزيز أهمية المفوضية بالنسبة إلى الحكومة المضيفة وتمكين المفوضية من النجاح في الدعوة إلى إيجاد حيز لتعزيز حماية للاجئين.
Involvement of the Office with internally displaced persons had a minimal negative effect on its coordination of refugee responses in mixed settingsكان لتعامل المفوضية مع المشردين داخليا تأثير سلبي ضئيل على تنسيقها للاستجابات المتعلقة باللاجئين في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا
57.57 -
UNHCR coordination of refugee responses in mixed settings has been largely effective.كان تنسيق المفوضية للاستجابات المتعلقة باللاجئين في السياقات التي تجمعهم مع المشردين داخليا فعالا إلى حد كبير.
Most operating partners surveyed (65 per cent) rated its coordination of refugee activities in mixed situations as good or excellent, compared with 14 per cent who rated it as poor or very poor.فقد صنّف معظم الشركاء التنفيذيين الذين شملهم الاستقصاء (65 في المائة) تنسيقَ المفوضية للأنشطة المتعلقة باللاجئين في السياقات التي تجمعهم مع المشردين داخليا على أنه جيد أو ممتاز، بينما صنفه 14 في المائة من هؤلاء الشركاء على أنه ضعيف أو ضعيف جدا.
This overall ratio was mirrored in 10 of the 14 mixed settings where UNHCR is involved with both refugees and internally displaced persons.وتكررت هذه النسبة الإجمالية في 10 من السياقات الـ 14 الجامعة يبن اللاجئين والمشردين داخليا التي تتعامل فيها المفوضية مع كلتا الفئتين.
Moreover, in 7 of the 11 case studies, operating partners and UNHCR staff reported consistently unproblematic refugee coordination.وعلاوة على ذلك، أفاد الشركاء التنفيذيون وموظفو المفوضية في سبع من دراسات الحالات الإفرادية الـ 11 بصورة متسقة بأن تنسيق الأنشطة المتعلقة باللاجئين لم تكن تكتنفه أية مشاكل.
The other four case studies contained episodes of problematic coordination that were usually confined to initial phases of the refugee response and had mostly been resolved at the time of data collection.غير أن دراسات الحالات الإفرادية الأربع الأخرى وقفت على حالات اكتنف التنسيق فيها مشاكل، واقتصرت هذه المشاكل غالبا على المراحل الأولية من الاستجابات المتعلقة باللاجئين وكان معظمها قد سُوّي وقت جمع البيانات().
58.58 -
Two key underlying factors supported UNHCR in effectively coordinating refugee responses: the clarity of its mandate and its ability to mobilize resources for refugees.ودعَم عاملان رئيسيان المفوضية في تنسيق الاستجابات المتعلقة باللاجئين بفعالية، وهما: وضوح ولايتها وقدرتها على حشد الموارد لفائدة اللاجئين.
Drawing on its mandate, UNHCR acted as lead agency for refugee responses in all 11 case studies.واستندت المفوضية إلى ولايتها في عملها بصفتها الوكالة الرائدة للاستجابات المتعلقة باللاجئين في جميع دراسات الحالات الإفرادية الـ 11.
The needs-based approach of UNHCR to planning and budgeting also helped to ensure the financing of refugee responses throughout the cases studied.كما ساعد النهج القائم على الاحتياجات الذي تتّبعه المفوضية في مجالي التخطيط والميزنة() على توفير التمويل للاستجابات المتعلقة باللاجئين في جميع الحالات المدروسة.
This contrasts with the resource-based approach used in consolidated appeals processes for all United Nations planning and budgeting for internally displaced persons.ويتباين هذا النهج مع النهج القائم على الموارد المتّبع في عمليات النداءات الموحدة المتعلقة بجميع أعمال التخطيط والميزنة التي تقوم بها الأمم المتحدة لفائدة المشردين داخليا.
V.خامسا -
Conclusionالخلاصة
59.59 -
As the number of refugees and internally displaced persons has continued to grow, contexts with mixed flows of refugees and internally displaced persons will continue to pose challenges to UNHCR and the humanitarian system as a whole.نظرا لاستمرار تزايد عدد اللاجئين والمشردين داخليا، فإن السياقات التي تجمع بين تدفقات مختلطة من اللاجئين والمشردين داخليا ستظل تطرح تحديات للمفوضية ومنظومة العمل الإنساني ككل.
UNHCR has retained its primary responsibility for refugees in accordance with its mandate, while contributing to response to internally displaced persons through coordination roles aligned with its core organizational strengths.وفي الوقت الذي كانت تسهم فيه المفوضية في الاستجابات المتعلقة بالمشردين داخليا عن طريق توليها أدوارا في التنسيق تتماشى مع ما تمتع به كمؤسسة من نقاط قوة أساسية، فقد ظلت المفوضية تتحمل المسؤولية الرئيسية عن اللاجئين وفقا لولايتها.
Its more focused engagement with internally displaced persons has not had a negative impact on its ability to deliver on its core refugee mandate.ولم يكن لعملها بصورة أكثر تركيزا مع المشردين داخليا أثر سلبي في قدرتها على تنفيذ ولايتها الأساسية المتعلقة باللاجئين.
60.60 -
The interconnected nature of this system means that the results identified in the present evaluation have system-wide implications, a point raised frequently by evaluation respondents.والطابع المترابط لهذه المنظومة يعني أن للنتائج التي وقف عليها التقييم الحالي آثارٌ تطال المنظومة بأسرها، وهي نقطة أثارها كثيرا المجيبون على أسئلة التقييم.
As internally displaced persons are nationals of their State, humanitarian agencies cannot assume or adopt accountability in the same way that UNHCR has accountability for refugees.فبما أن المشردين داخليا هم رعايا الدول التي ينتمون إليها، لا يمكن لوكالات المساعدة الإنسانية أن تتحمل المسؤولية عنهم أو تطبّق المساءلة بشأنهم مثلما تخضع المفوضية للمساءلة عن اللاجئين.
This lack of accountability is problematic when clusters assume responsibility for delivering in accordance with a humanitarian response plan.وانعدام المساءلة هذا يثير إشكالية عندما تتحمل مجموعات العمل الإنساني المسؤولية عن تقديم الخدمات وفقا لخطة استجابة إنسانية.
The Inter-Agency Standing Committee has attempted to address this through its efforts relating to accountability to affected populations and by assigning “provider of last resort” functions to cluster lead agencies, which are defined as follows:وقد حاولت اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات معالجة هذه المسألة من خلال ما بذلته من جهود في فرض المساءلة تجاه المتضررين، وبإسناد مهام ”مقدم الخدمات المعول عليه كملاذ أخير“ للوكالات التي تتولى قيادة مجموعات العمل الإنساني، وتُعرّف هذه المهام كما يلي:
Depending on access, security and availability of funding, the cluster lead … must be ready to ensure the provision of services required to fulfil crucial gaps identified by the cluster and reflected in the Humanitarian Response Plan [led by the Humanitarian Coordinator].حسب إمكانية الوصول والحالة الأمنية وتوافر التمويل، يتعين على قائد المجموعة أن يكون مستعدا لضمان تقديم الخدمات المطلوبة لسدّ الثغرات الحاسمة التي حددتها المجموعة والمبينة في خطة الاستجابة الإنسانية [التي يقودها منسق الشؤون الإنسانية]().
61.61 -
The Inter-Agency Standing Committee recognizes that even this level of accountability is more complex, with cross-cutting sectors such as protection and camp coordination and camp management, and notes that “sector leads are responsible for ensuring that wherever there are significant gaps in the humanitarian response they continue advocacy efforts and explain the constraints to stakeholders”.وتُدرك اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات أنه حتى هذا المستوى من المساءلة ينطوي على تعقيدات أكبر مع وجود قطاعات مشتركة من قبيل قطاع توفير الحماية وقطاع التنسيق المتعلق بالمخيمات وإدارة المخيمات، وتُشير إلى أن ”قادة القطاعات يتحملون المسؤولية عن القيام، حيثما توجد ثغرات كبيرة في الاستجابة الإنسانية، بمواصلة جهود الدعوة وعن توضيح المعوقات للجهات صاحبة المصلحة“().
62.62 -
The marked contrast between the clear mandate and responsibility of UNHCR for refugees versus a system in which there is no clear non-State responsibility for internally displaced persons lies at the heart of the tensions and varied effectiveness in some mixed settings.والتباين الملحوظ بين الولاية والمسؤولية الواضحتين المنوطتين بالمفوضية عن اللاجئين ومنظومةٍ لا تحكمها مسؤولية واضحة عن المشردين داخليا ملقاة على عاتق جهات من غير الدول هو منبع التوترات في بعض السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا والسبب وراء تفاوت مستويات الفعالية فيها.
UNHCR defends its prioritization of refugees owing to its mandate and notes that refugee status itself is a vulnerability and protection risk that internally displaced persons do not face.وتدافع المفوضية عن إيلائها الأولوية للاجئين تمشيا مع ما تفرضه ولايتها، وتشير إلى أن وجود اللاجئ في وضعه هذا يشكل في حد ذاته حالة من الضعف ويحمل معه مخاطر تهدد حمايته، وهو أمر لا يواجهه المشردون داخليا.
However in some contexts, internally displaced persons increasingly face protection risks similar to those faced by refugees, who at times occupy the same geographical areas.غير أن المشردين داخليا يواجهون بشكل متزايد في بعض السياقات مخاطر تهدد حمايتهم مثل المخاطر التي يواجهها اللاجئون، الذين يوجدون أحيانا في نفس المناطق الجغرافية معهم.
63.63 -
The present evaluation identified several system-wide issues beyond the scope of the evaluation that require further examination.وخلص التقييم الحالي إلى وجود عدة مسائل على نطاق المنظومة تخرج عن نطاق التقييم وتتطلب مزيدا من الدراسة.
Among them are the application of the joint note, including factors determining which agency will lead merged coordination structures, and analysis of whether merged or parallel structures result in better outcomes for persons of concern.ومنها تطبيقُ المذكرة المشتركة، بما في ذلك العوامل التي تحدد أي وكالة ستقود هياكل التنسيق المدمجة، وتحليلُ ما إذا كان العمل بالهياكل المدمجة أو الموازية يعود بنتائج أفضل على الأشخاص المشمولين بالاختصاص.
Agreements on responsibility for data collection and population estimates of internally displaced persons also require system-wide reflection, as do discussions on budget approaches.وتقتضي الاتفاقاتُ المتعلقة بالمسؤولية عن جمع البيانات والتقديراتُ لأعداد المشردين داخليا هي أيضا التفكير فيها على نطاق المنظومة، شأنها شأن المناقشات بشأن نهج الميزنة.
As needs-based budgets have enabled UNHCR to gain a more comprehensive picture of refugee needs, inter-agency discussions on whether to systematically adopt similar budget systems for internally displaced persons may lead to more harmonized approaches.ولما كانت الميزانيات القائمة على الاحتياجات قد مكنت المفوضيةَ من تكوين صورة أشمل عن احتياجات اللاجئين، فإن المناقشات المشتركة بين الوكالات بشأن ما إذا كان من المناسب أن يجري على نحو منهجي تطبيق نظم للميزنة فيما يخص المشردين داخليا تماثل ما هو مطبق بالنسبة للاجئين قد تفضي إلى التوصل إلى نهج أكثر اتساقا.
A more comprehensive system-wide humanitarian response will become more critical as population numbers and access constraints increase.ومع تزايد أعدادِ المحتاجين للخدمات وما يُواجَه من معوقات في الوصول إليهم، ستزداد الأهمية الحيوية لإيجاد شكل أشمل للاستجابة الإنسانية على نطاق المنظومة ككل.
64.64 -
UNHCR can make adjustments to improve its contributions and to advocate with partners for more effective coordination, but it is one player in a much larger system that comprises other United Nations agencies, international and local NGOs, donors, States and persons of concern.وبوسع المفوضية أن تدخل تعديلات لتحسين ما تسهم به من أعمال ولدعوة الشركاء إلى تحقيق المزيد من الكفاءة في التنسيق، لكنها تبقى جهة فاعلة واحدة ضمن منظومة أكبر منها بكثير تضم وكالات الأمم المتحدة الأخرى، والمنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية، والجهات المانحة، والدول، والأشخاص المستفيدين.
Ensuring that the needs and inputs of affected populations are incorporated into planning and response on a broad-based level will be the main challenge for all contributing partners, but one in which UNHCR, with its global leadership and expertise in displacement, can play a guiding role.وسيتمثل التحدي الرئيسي أمام جميع الشركاء المساهمين في ضمان أن تُراعى في عمليات التخطيط والاستجابة على مستوى واسع احتياجاتُ المستفيدين وآرائهم، وهو تحدٍ سيكون بوسع المفوضية أن تضطلع بدور توجيهي في مواجهته بالنظر إلى دورها القيادي على الصعيد العالمي وخبرتها في مجال النـزوح.
VI.سادسا -
Recommendationsالتوصيات
65.65 -
OIOS makes three important recommendations to UNHCR.يقدم مكتب خدمات الرقابة الداخلية ثلاث توصيات هامة إلى المفوضية.
Recommendation 1 (result A)التوصية 1 (النتيجة ألف)
66.66 -
Within and between mixed settings, there are differences in the extent and quality of data collected, particularly between refugees in camps and those outside camps.توجد اختلافات داخل السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا وفيما بينها من حيث نطاق البيانات المجمعة ونوعيتها، ولا سيما فيما بين اللاجئين الموجودين في المخيمات واللاجئين الموجودين خارجها.
To address this, UNHCR should improve country-level monitoring through strengthening efforts to collect data on out-of-camp refugees, including on assistance provided by UNHCR.ولمعالجة هذه المسألة، ينبغي للمفوضية أن تحسن أعمال الرصد على الصعيد القطري عن طريق تعزيز الجهود المبذولة في جمع البيانات عن اللاجئين الموجودين خارج المخيمات، بما في ذلك البيانات عن المساعدات التي تقدمها المفوضية.
Recommendation 2 (result A)التوصية 2 (النتيجة ألف)
67.67 -
In line with the policy objective of accountability to affected populations, UNHCR should do more to close the feedback loop and involve persons of concern more substantively in decision-making.تمشيا مع هدف السياسة العامة المتمثل في الخضوع للمساءلة أمام المستفيدين من الخدمات، ينبغي للمفوضية أن تبذل المزيد من الجهود لتحقّق اكتمال حلقة الإفادة المتبادلة ولتشرك الأشخاص المشمولين باختصاصها بصورة أكبر في صنع القرار.
Recognizing the challenges in promoting meaningful participation that manages expectations and is not resource intensive, UNHCR should systematize efforts to communicate back to refugees on what was done with their inputs by consistently and regularly integrating reviews and consultations on the results of the prior-year assessments concerning the age, gender and diversity mainstreaming strategy, and what decisions were made on the basis of them and why, at the start of each annual participatory assessment.ومن منطلق إدراك التحديات التي تُواجَه في تعزيز المشاركة المجدية التي تضبط التوقعات ولا تتطلب موارد هائلة، ينبغي للمفوضية أن تضفي صبغة منهجية على الجهود المبذولة لإعلام اللاجئين بما آلت إليه تعقيباتهم عن طريق إجراء استعراضات ومشاورات متواصلة ومنتظمة بشأن نتائج تقييمات السنة السابقة المتعلقة باستراتيجية تعميم مراعاة منظورات السن ونوع الجنس والتنوع، وبالقرارات التي اتخذت على أساسها والسبب في اتخاذها، وذلك في بداية كل تقييم تشاركي سنوي.
Recommendation 3 (results B and C)التوصية 3 (النتيجتان باء وجيم)
68.68 -
To ensure that coordination more effectively and efficiently facilitates the response to the needs of internally displaced persons and refugees, UNHCR should develop country-specific coordination strategies, outlining incorporation of regional coordination mechanisms and/or joint note provisions, where appropriate, and possibly including:لضمان أن ييسر التنسيق بمزيد من الفعالية والكفاءة تلبيةَ احتياجات المشردين داخليا واللاجئين، ينبغي للمفوضية أن تضع استراتيجيات قطرية للتنسيق، تبيّن سبل إدماج آليات التنسيق الإقليمية و/أو أحكام المذكرة المشتركة، عند الاقتضاء، ويمكن أن يرد فيها ما يلي:
(a)(أ)
The decision and rationale for separate or combined coordination structures;قرار العمل بهياكل تنسيق منفصلة أو مشتركة ومبررات ذلك؛
(b)(ب)
Strategies for clusters led or co-led by UNHCR that reflect global cluster norms and standards while responding to the realities of each context;استراتيجيات تخص المجموعات التي تقودها المفوضية أو تشارك في قيادتها، وتجسد القواعد والمعايير العالمية الموضوعة لمجموعات العمل الإنساني وتراعي في الوقت نفسه واقع كل سياق؛
(c)(ج)
Tailored national- and local-level terms of reference for refugee, cluster and sector coordinators;اختصاصات محددة لمنسقي شؤون اللاجئين والمجموعات والقطاعات تلائم عملهم على الصعيدين الوطني والمحلي؛
(d)(د)
The appointment of an NGO co-lead for the protection cluster, as appropriate;تعيين منظمة غير حكومية لتشارك في قيادة المجموعة المعنية بالحماية، حسب الاقتضاء؛
(e)(هـ)
Contribution to the formulation of humanitarian country team priorities with regard to internally displaced persons and subsequent consideration of those priorities in coordination;الإسهام في صياغة أولويات الفريق القطري للعمل الإنساني فيما يخص المشردين داخليا، والنظر لاحقا في هذه الأولويات في إطار التنسيق؛
(f)(و)
Plans for data collection and joint needs assessments.خطط متعلقة بجمع البيانات والتقييمات المشتركة للاحتياجات.
(Signed) Heidi Mendoza Under-Secretary-General for Internal Oversight Services 12 January 2017(توقيع) هايدي ميندوسا وكيلة الأمين العام لخدمات الرقابة الداخلية ١٢ كانون الثاني/يناير ٢٠١٧
Annexالمرفق
Memorandum dated 5 April 2016 from the Policy Development and Evaluation Service of the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees addressed to the Inspection and Evaluation Division of the Office of Internal Oversight Servicesمذكرة مؤرخة 5 نيسان/أبريل 2016 موجّهة من دائرة وضع السياسات والتقييم التابعة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى شعبة التفتيش والتقييم التابعة لمكتب خدمات الرقابة الداخلية
The Office of Internal Oversight Services (OIOS) presents below the full text of comments received from the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees (UNHCR) on its evaluation.يعرض مكتب خدمات الرقابة الداخلية أدناه النص الكامل للتعليقات الواردة من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بشأن تقييمها.
This practice has been instituted in line with General Assembly resolution 64/263, following the recommendation of the Independent Audit Advisory Committee.ويأتي هذا العرض جريا على الممارسة التي تقرر العمل بها بموجب قرار الجمعية العامة 64/263، وبناء على توصية اللجنة الاستشارية المستقلة للمراجعة.
Comments of the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees on its evaluationتعليقات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على تقييمها
1.١ -
In response to your memorandum of 23 March 2016 addressed to High Commissioner Grandi on the programme evaluation of the United Nations High Commissioner for Refugees, I outline below the main observations of UNHCR on the formal draft evaluation report.ردا على مذكرتكم المؤرخة 23 آذار/مارس الموجّهة إلى المفوض السامي غراندي بشأن التقييم البرنامجي لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أعرض أدناه الملاحظات الرئيسية للمفوضية بشأن مشروع تقرير التقييم الرسمي.
Before doing so, I would like to record the satisfaction of UNHCR with the willingness of the OIOS evaluation team to engage in an open and constructive dialogue with both our headquarters- and field-based colleagues throughout the process.وقبل ذلك، أود أن أعرب عن رضا المفوضية على الاستعداد الذي أبداه فريق التقييم التابع لمكتب خدمات الرقابة الداخلية في الانخراط في حوار مفتوح وبنّاء مع كل من زملائنا في المقر والميدان طوال العملية.
This has contributed significantly to the insights generated during the evaluation and to the quality of the draft report.لقد أسهم ذلك إلى حد كبير في التوصل إلى رؤى متعمقة خلال عملية التقييم، وفي جودة مشروع التقرير.
2.٢ -
As has been widely recognized in recent years, the humanitarian system has come under considerable pressure.وكما هو معترف به على نطاق واسع في السنوات الأخيرة، باتت منظومة العمل الإنساني تتعرض لضغط كبير.
The substantial increase in the number of forcibly displaced persons, both refugees and internally displaced persons, many of them caught in protracted situations, has presented a sharp challenge for the international community.فقد طرحت الزيادة الكبيرة في عدد النازحين قسرا، سواء كانوا لاجئين أو مشردين داخليا، الذين يظل الكثير منهم محاصرين في ظروف متطاولة الأمد، تحديا جسيما أمام المجتمع الدولي.
The provision of protection and assistance has often been constrained by issues of rising insecurity, violence and restricted access to affected populations.وكثيرا ما صودفت عراقيل في سبيل توفير الحماية وتقديم المساعدة بسبب تفاقم انعدام الأمن وفرض قيود على إمكانية الوصول إلى المتضررين.
Notwithstanding the substantial increase in funding overall, financial resources have not kept pace with the level of global humanitarian needs.ورغم الزيادة الكبيرة في التمويل بوجه عام، لم تواكب الموارد المالية حجم الاحتياجات الإنسانية العالمية.
3.٣ -
The forthcoming World Humanitarian Summit in Istanbul will consider a range of policy, technical and financial issues that may influence the direction of travel for humanitarian agencies in the future as they strive to meet the overall needs of affected populations more effectively.وسينظر مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني القادم الذي سيُعقد في إسطنبول في مجموعة من مسائل السياسة العامة والمسائل التقنية والمالية التي قد تؤثر في المسار الذي ستسير عليه الوكالات الإنسانية في المستقبل وهي تسعى لتلبية الاحتياجات الشاملة للمتضررين بفعالية أكبر.
From that perspective, the draft evaluation report provides a timely reflection on the important question of the different responsibilities of UNHCR for refugees and internally displaced persons in particular.ومن هذا المنظور، يرد في مشروع تقرير التقييم تأمل يأتي في أوانه بشأن الإشكالية الهامة المتمثلة في تولي المفوضية مسؤوليات مختلفة عن اللاجئين والمشردين داخليا على وجه الخصوص.
4.٤ -
By and large, UNHCR considers that the draft report has captured well the main operational implications of the organization’s engagement with refugees under its mandate and how they differ from those implications which are applicable to internally displaced persons as part of the inter-agency effort developed in the context of the Inter-Agency Standing Committee under the leadership of the Emergency Relief Coordinator.وعموما، ترى المفوضية أن مشروع التقرير يُلم إلماما جيدا بتداعيات التشغيل الرئيسية التي يستتبعها عمل المنظمة مع اللاجئين بموجب ولايتها، وبمدى اختلاف تلك التداعيات عن ما يستتبعه عملها مع المشردين داخليا في إطار الجهد المشترك بين الوكالات الذي حُدّدت معالمه في سياق اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات تحت قيادة منسق الإغاثة في حالات الطوارئ.
It is pleased that the draft report has recognized the efforts of UNHCR not only in responding successfully to the increase in the number of refugees requiring protection and assistance but also in largely upholding its specific responsibilities for internally displaced persons.ويسُرّ المفوضية أن مشروع التقرير أقرّ بالجهود التي تبذلها المفوضية، ليس في التعامل الناجح مع زيادة عدد اللاجئين المحتاجين إلى الحماية والمساعدة فحسب، بل كذلك في الوفاء إلى حد كبير بمسؤولياتها الخاصة عن المشردين داخليا.
UNHCR is further satisfied with the conclusion that meeting these dual obligations has not resulted in any observable negative consequences for either refugees or internally displaced persons.وتعرب المفوضية عن ارتياحها كذلك للخلوص إلى أنه لم تلحق آثار سلبية ملحوظة سواء باللاجئين أو المشردين داخليا من جراء الوفاء بهذه الالتزامات الثنائية.
UNHCR notes that the report makes references to the measures taken in cooperation with the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs, most prominently the joint note, to clarify how leadership and coordination mechanisms in mixed settings should function in practice.وتلاحظ المفوضية أن التقرير يشير إلى التدابير المتخذة بالتعاون مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، وأبرزها المذكرة المشتركة، لتوضيح الكيفية التي ينبغي أن تعمل بها في الواقع آليات القيادة والتنسيق في السياقات التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا.
5.٥ -
UNHCR acknowledges the need to improve its data collection, monitoring and coverage of out-of-camp refugees and to strive to further strengthen the consistency of its feedback and communications with refugee populations.وتدرك المفوضية الحاجة إلى تحسين عملياتها لجمع البيانات والرصد وتغطيتها للاجئين الذين يوجدون خارج المخيمات، والسعي إلى زيادة تعزيز الاتساق في عملياتها لتلقي آراء اللاجئين والتواصل معهم.
It also recognizes that specific coordination modalities may be required for particular country contexts.وتدرك أيضا أنه قد يلزم العمل بطرائق تنسيق خاصة بسياقات قطرية بعينها.
As such, UNHCR accepts the three recommendations proposed by OIOS.وبناء على ذلك، تقبل المفوضية التوصيات الثلاث التي قدمها مكتب خدمات الرقابة الداخلية.
It has set out its proposed actions in the accompanying matrix.وتعرض المفوضية الإجراءات التي تقترح اتخاذها في المصفوفة المرفقة.
6.٦ -
Further comments and observations have been embedded in the text of the draft report accompanying the present memorandum.وقد عُرضت تعليقات وملاحظات أخرى في نص مشروع التقرير المرفق بهذه المذكرة.
These serve principally to highlight points that are insufficiently clear or for which further precision or elucidation is required.والغرض الأساسي منها هو إبراز نقاط غير واضحة بالقدر الكافي أو تحتاج إلى مزيد من التدقيق أو التوضيح.
That these are neither numerous nor contentious testifies to the exemplary cooperation that has characterized the conduct of the present evaluation since its inception.وكون هذه النقاط ليست لا بالكثيرة ولا هي مثار خلاف يدل على التعاون المثالي الذي ميّز إجراء هذا التقييم منذ بدئه.
7.٧ -
I would like to take this opportunity to thank you and your colleagues, in particular the evaluation focal points, for the excellent cooperation provided.وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأعرب عن شكري لكم ولزملائكم، ولمنسقي التقييم على وجه الخصوص، لتعاونهم الممتاز.
11
OIOS-Inspection and Evaluation Division inception paper: programme evaluation of the United Nations High Commissioner for Refugees, assignment No. IED-15-004 (26 June 2015).OIOS-Inspection and Evaluation Division inception paper: programme evaluation of the United Nations High Commissioner for Refugees, assignment No. IED-15-004 (26 June 2015).
22
Issued by the United Nations Evaluation Group in 2005.أصدرها فريق الأمم المتحدة المعني بالتقييم في عام 2005.
33
See “UNHCR mid-year trends 2015” (UNHCR, 2015), table 1, final row.انظر ”مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الاتجاهات في منتصف عام 2015“ (مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 2015)، الجدول 1، الصف الأخير.
44
As of April 2015.في نيسان/أبريل 2015.
55
See UNHCR Global Appeal 2016-2017.انظر UNHCR Global Appeal 2016-2017.
66
UNHCR, UNHCR Global Report 2014 (2015), p. 135.UNHCR, UNHCR Global Report 2014 (2015), p. 135.
77
UNHCR, UNHCR Global Appeal 2016-2017 (2015), p. 2.UNHCR, UNHCR Global Appeal 2016-2017 (2015), p. 2.
88
See General Assembly resolution 48/116, para. 12.قرار الجمعية العامة 48/116، الفقرة 12.
99
See General Assembly resolution 69/152, para. 11.قرار الجمعية العامة 69/152، الفقرة 11.
1010
The staff survey was sent to a non-random sample of 1,407 staff;أُرسل استقصاء الموظفين إلى عينة غير عشوائية تتألف من 407 1 موظفين؛
398 staff responded (a 28 per cent response rate).وقد رد 398 موظفا (بما يمثل معدل رد بلغ 28 في المائة).
Responses from staff in Lebanon and Turkey were dropped from country-level analyses but included for global-level analyses since they were not included in the final selection of 21 mixed settings.وأُسقطت الردود الواردة من الموظفين في لبنان وتركيا من التحليلات على الصعيد القطري لكنها أدرجت ضمن التحليلات على الصعيد العالمي على اعتبار أن البلدين لم يُدرجا في الاختيار النهائي للسياقات الـ 21 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا.
1111
The partner survey was sent to a non-random sample of 1,362 partner staff;أُرسل استقصاء الشركاء إلى عينة غير عشوائية تتألف من 362 1 من موظفي الشركاء؛
276 responded (a 20 per cent response rate).وقد رد 276 موظفا (بما يمثل معدل رد بلغ 20 في المائة).
1212
The 11 case studies are of Afghanistan, Cameroon, the Democratic Republic of Congo, Iraq, Libya, Mali, Pakistan, South Sudan, the Sudan, the Syrian Arab Republic and Yemen.تعلقت دراسات الحالات الإفرادية الـ 11 بالبلدان التالية: أفغانستان، وباكستان، والجمهورية العربية السورية، وجنوب السودان، والسودان، والعراق، والكاميرون، والكونغو، وليبيا، ومالي، واليمن.
They were selected on the basis of (a) UNHCR engagement with internally displaced persons, (b) population and budget size, (c) geographical representation and (d) mix of coordination arrangements and varied displacement flows.وقد اختيرت تلك البلدان استنادا إلى: (أ) انخراط المفوضية في أنشطة تتعلق بالمشردين داخليا، (ب) حجم السكان والميزانية، (ج) التمثيل الجغرافي، (د) مزيج من ترتيبات التنسيق وتنوع تدفقات التشرد.
Among the 10 mixed settings not selected as case studies are all six in which UNHCR is not engaged with internally displaced persons.ومن بين السياقات الـ 10 التي تجمع بين اللاجئين والمشردين داخليا ولم تُختر كمواضيع لدراسات الحالات الإفرادية جميع السياقات التي لم تنخرط فيها المفوضية في أنشطة تتعلق بالمشردين داخليا.
1313
Refugee population figures included in the present report are based on UNHCR data, which reflect some estimation.تستند أعداد اللاجئين المدرجة في هذا التقرير إلى بيانات المفوضية، التي تنطوي على بعض التقدير.
A 2015 report by Statistics Norway and UNHCR indicated that 23 per cent of refugee population data were either an estimation or a combination of estimation and registration (see E/CN.3/2015/9).وقد أشار تقرير صدر عن هيئة الإحصاء النرويجية والمفوضية في عام 2015 إلى أن 23 في المائة من بيانات اللاجئين هي إما مقدرة أو محددة على نحو يجمع بين ما هو مقدر وما هو مسجل (انظر E/CN.3/2015/9).
1414
See UNHCR, “UNHCR policy on alternatives to camps” (2014).انظر UNHCR, “UNHCR policy on alternatives to camps” (2014).
1515
See “UNHCR diagnostic tool for alternatives to camps: 2015 global results”.انظر ”UNHCR diagnostic tool for alternatives to camps: 2015 global results“.
1616
In the third setting visited, all refugees were out of camp.في السياق الثالث الذي تمت زيارته، كان جميع اللاجئين يوجدون خارج المخيمات.
1717
See UNHCR, “Age, gender and diversity policy: working with people and communities for equality and protection”.انظر UNHCR, “Age, gender and diversity policy: working with people and communities for equality and protection”.
1818
See “UNHCR’s operational experience with internally displaced persons” (UNHCR, 1994);انظر “UNHCR’s operational experience with internally displaced persons” (UNHCR, 1994)؛
and “The protection of internally displaced persons and the role of UNHCR” (UNHCR, 2007).و “The protection of internally displaced persons and the role of UNHCR” (UNHCR, 2007).
1919
Transformative agenda actions are articulated in the Inter-Agency Standing Committee’s 2012 chapeau and compendium document and in protocols developed between 2013 and 2015.ترد إجراءات برنامج التحول في وثيقة اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات المشتملة على مقدمة خطة التحول وخلاصة إجراءاتها والتي صدرت في عام 2012 وفي البروتوكولات الموضوعة في الفترة من عام 2013 إلى عام 2015.
“Clusters” are coordination bodies designated by that Committee, made up of humanitarian organizations in the main sectors of humanitarian action.و ”المجموعات“ هي هيئات تنسيق تعيِّنها تلك اللجنة، وتتألف من المنظمات الإنسانية في القطاعات الرئيسية للعمل الإنساني.
“Sectors” have similar functions but generally fall outside Committee frameworks and, for refugee response, are led by UNHCR.وتقوم ”القطاعات“ بمهام مشابهة ولكنها بصفة عامة تقع خارج نطاق أُطُر اللجنة الدائمة، وتعمل تحت قيادة المفوضية فيما يتعلق بالاستجابة لاحتياجات اللاجئين.
2020
See UNHCR, “UNHCR’s engagement in situations of internal displacement: provisional guidance” (March 2014).انظر UNHCR, “UNHCR’s engagement in situations of internal displacement: provisional guidance” (March 2014).
2121
UNHCR subsequently issued the Operational Guidelines for UNHCR’s Engagement in Situations of Internal Displacement in January 2016.فيما بعد أصدرت المفوضية في كانون الثاني/يناير 2016 المبادئ التوجيهية التنفيذية لعمل المفوضية في بيئات النزوح الداخلي.
2222
OIOS analysis based on seven country-level footprint dashboards concerning internally displaced persons (UNHCR, 2015).تحليل مكتب خدمات الرقابة الداخلية استنادا إلى سبع لوحات لمتابعة نطاق العمل المتعلق بالمشردين داخليا على المستوى القطري (مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 2015).
2323
3W means “who, what, where” mapping of cluster member activities;3W يعني تحديد أنشطة أعضاء المجموعات بالإجابة عن الأسئلة ”من وماذا وأين“؛
4W includes “when.”و 4W يشمل الإجابة عن السؤال الرابع ”متى“.
2424
Global protection cluster terms of reference, camp coordination and camp management toolkit and shelter coordinator toolkit.اختصاصات المجموعة العالمية المعنية بالحماية، ومجموعة أدوات تنسيق شؤون المخيمات وإدارة المخيمات، ومجموعة أدوات منسق أماكن الإيواء.
2525
See Norah Niland and others, “Independent whole of system review of protection in the context of humanitarian action” (Norwegian Refugee Council, 2015), chap. 7.2.انظر Norah Niland and others, “Independent whole of system review of protection in the context of humanitarian action” (Norwegian Refugee Council, 2015), chap. 7.2.
2626
UNHCR does not officially estimate populations of out-of-camp internally displaced persons, but OIOS calculations based on data from “UNHCR global trends: forced displacement in 2014” estimate that approximately 99 per cent of non-refugee persons resided outside camps in 2014.لا تقدر المفوضية رسميا أعداد المشردين داخليا المقيمين خارج المخيمات، ولكن حسابات مكتب خدمات الرقابة الداخلية المستندة إلى بيانات من نشرة ”UNHCR global trends: forced displacement in 2014“ تقدر أن نحو 99 في المائة من الأشخاص غير اللاجئين كانوا يقيمون خارج المخيمات في 2014.
2727
See “Under the radar: internally displaced persons in non-camp settings” (Brookings-LSE Project on Internal Displacement, 2013).انظر“Under the radar: internally displaced persons in non-camp settings” (Brookings-LSE Project on Internal Displacement, 2013).
2828
See General Assembly resolution 46/182.انظر قرار الجمعية العامة رقم 46/182.
2929
Appeals for refugees by UNHCR fed into independently budgeted global appeals.كانت نداءات المفوضية لمساعدة اللاجئين تُضمَّن في نداءات عالمية تدرج في الميزانية على حدة.
These were included in annual Inter-Agency Standing Committee joint appeals in 11 case studies, but in 10 of those UNHCR maintained a separate chapter for refugees.وخلصت 11 دراسة حالة إلى أن نداءات المفوضية هذه كانت تدرج في نداءات مشتركة سنوية صادرة عن اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، ولكن عشرا من هذه الدراسات أظهرت أن المفوضية كانت تبقي على فصل مستقل للاجئين.
UNHCR is authorized by ExCom to raise funds independently (see www.unhcr.org/3ae69efa0.html).ويذكر أن المفوضية مأذون لها من اللجنة التنفيذية بجمع الأموال بصورة مستقلة (انظر http://www.unhcr.org/3ae69efa0.html).
3030
Basic needs and essential services include water, shelter, food, water, sanitation and hygiene, health care, non-food items, energy and education.تشمل الاحتياجات الأساسية والخدمات الأساسية المياه والمأوى والغذاء والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، والرعاية الصحية، والمواد غير الغذائية، والطاقة، والتعليم.
3131
This risk was noted by staff in five out of six case studies with contiguous populations of refugees and internally displaced persons.أشار الموظفون إلى هذا الخطر في خمس من أصل ست دراسات حالة إفرادية أجريت على السكان من اللاجئين والمشردين داخليا المقيمين في مناطق متاخمة.
3232
These included the failure of UNHCR to lead technical sectors effectively, confusion about roles and leadership constraints resulting from a lack of direct access to refugee locations.من هذه المشاكل إخفاقُ المفوضية في قيادة القطاعات التقنية بفعالية؛ وغموض الأدوار؛ ومواجهة معوقات في قيادة الأنشطة بسبب انعدام إمكانية الوصول مباشرة إلى مواقع اللاجئين.
In all four cases, initial delivery of refugee assistance was adversely affected.وفي جميع هذه الحالات الأربع، أثرت هذه المشاكل سلبا على المراحل الأول من عمليات تقديم المساعدة إلى اللاجئين.
3333
Started in 2010.شُرع في اتباع هذا النهج في عام 2010.
3434
See “Reference module for cluster coordination at country level” (Inter-Agency Standing Committee, 2015), sect. 3.انظر ”النموذج المرجعي لتنسيق المجموعات على الصعيد القطري“ (اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، 2015)، الفرع 3.
3535
See guidance note on using the cluster approach to strengthen humanitarian response (Inter-Agency Standing Committee, 2006).انظر المذكرة التوجيهية المتعلقة باتباع نهج المجموعات لتعزيز الاستجابة الإنسانية (اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، 2006).