A_C_1_66_2_EA
Correct misalignment Change languages order
A/C.1/66/2 1153715E.doc (English)A/C.1/66/2 1153713A.doc (Arabic)
Sixty-sixth sessionالدورة السادسة والستون
First Committeeاللجنة الأولى
Agenda item 98 (o)البند 98 (س) من جدول الأعمال
General and complete disarmament: nuclear disarmamentنــزع الســـلاح العـــام الكامـــل: نزع السلاح النووي
Letter dated 5 October 2011 from the Permanent Representative of Costa Rica to the United Nations addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة 5 تشرين الأول/أكتوبر 2011 موجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لكوستاريكا لدى الأمم المتحدة
I have the honour to address you in my capacity as Coordinator of the Agency for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbean in New York in order to transmit herewith a declaration adopted by the member States of the Agency in September 2011 in Mexico City (see annex).بصفتي منسق وكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في نيويورك، يشرفني أن أحيل إليكم طي هذه الرسالة الإعلان الذي اعتمدته الدول الأعضاء في الوكالة، في مدينة مكسيكو، في أيلول/سبتمبر 2011 (انظر المرفق).
I should be grateful if the above-mentioned declaration would be circulated as a document of the General Assembly under agenda item 98 (o).وأرجو ممتنا تعميم الإعلان المذكور باعتباره وثيقة من وثائق الجمعية العامة في إطار البند 98 (س) من جدول الأعمال.
(Signed) Eduardo Ulibarri(توقيع) إدواردو أوليباري
Ambassadorالسفير
Permanent Representativeالممثل الدائم
Annex to the letter dated 5 October 2011 from the Permanent Representative of Costa Rica to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمرفق الرسالة المؤرخة 5 تشرين الأول/أكتوبر 2011 الموجهة إلى الأمين العام من الممثل الدائم لكوستاريكا لدى الأمم المتحدة
Declaration of member States of the Agency for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbeanالإعلان الصادر عن الدول الأعضاء في وكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي
The member States of the Agency for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbean (OPANAL), witnessing the new international circumstances surrounding nuclear disarmament and non-proliferation and being aware of our historic commitment to those principles, issue the following declaration and agree to enlighten all States at the sixty-sixth session of the General Assembly.إن الدول الأعضاء في وكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، إذ تشاهد الظروف الدولية الجديدة المحيطة بنزع السلاح النووي وعدم الانتشار النووي، وإدراكا منها لالتزامها التاريخي إزاء هذين المبدأين، تصدر الإعلان التالي وتوافق على إطلاع جميع الدول في الدورة السادسة والستين للجمعية العامة عليه.
1. The creation of a nuclear-weapon-free zone in Latin America and the Caribbean through the Treaty of Tlatelolco has contributed to nuclear disarmament and non-proliferation, and also to regional and international peace and security.1 - لقد أسهم إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي عن طريق معاهدة تلاتيلولكو، في نزع السلاح النووي وعدم الانتشار النووي، وكذلك في السلام والأمن على الصعيدين الإقليمي والدولي.
This has been repeatedly recognized by the General Assembly in various resolutions since 1967, the last updated in 2010, 65/40, on the consolidation of the regime established by the Treaty for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbean (Treaty of Tlatelolco).وقد سلمت بذلك مرارا الجمعية العامة في قرارات شتى منذ عام 1967، وآخرها القرار 65/40 الصادر في عام 2010 بعنوان توطيد النظام المنشأ بموجب معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو).
2. The Treaty of Tlatelolco and its Additional Protocols I and II established legal obligations on States parties and nuclear-weapon States with the aim of guaranteeing the denuclearization of this zone, the first in the world to be constituted in a highly populated territory.2 - فقد أرست معاهدة تلاتيلولكو وبروتوكولاها الإضافيان الأول والثاني التزامات قانونية على الدول الأطراف والدول الحائزة لأسلحة نووية بهدف ضمان إخلاء هذه المنطقة من الأسلحة النووية، وهي أولى مناطق العالم التي أنشئت في إقليم ذي كثافة سكانية عالية.
3. The signing and ratifying of Additional Protocols I and II of the Treaty of Tlatelolco by nuclear-weapon States was essential for the establishment of the nuclear-weapon-free zone in Latin America and the Caribbean.3 - وقد كان من الضروري لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي أن تقوم الدول الحائزة لأسلحة نووية بالتوقيع والتصديق على البروتوكولين الإضافيين الأول والثاني لمعاهدة تلاتيلولكو.
Nowadays, an open dialogue with the majority of those States, in relation to their interpretative declarations to the protocols at the time of signing and/or ratifying, is most important in order to perfect the military denuclearization of the zone.ولإخلاء المنطقة تماما من الأسلحة النووية، من المهم للغاية أن يجري حاليا حوار مفتوح مع غالبية هذه الدول فيما يتعلق بالإعلانات التفسيرية التي أصدرتها بخصوص البروتوكولين عند توقيعها و/أو تصديقها عليهما.
We will continue to work together with entailed States to achieve the withdrawal or adaptation of those declarations.وسنواصل العمل مع الدول الملزمة بموجب البروتوكولين لتأمين سحب هذه الإعلانات أو تعديلها.
4. We reiterate that the use of or threat to use nuclear weapons is a violation of the Charter of the United Nations and a crime against humanity.4 - ونكرر تأكيد أن استعمال الأسلحة النووية أو التهديد باستعمالها يشكلان انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة وجريمة ضد الإنسانية.
At the same time, it represents a violation of international law and international humanitarian law unanimously expressed by the International Court of Justice in its advisory opinion on the Legality of the Threat or Use of Nuclear Weapons in 1996.كما يشكلان، في الوقت نفسه، انتهاكا للقانون الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان على نحو ما أعربت عنه بالإجماع محكمة العدل الدولية في فتواها بشأن مشروعية التهديد بالأسلحة النووية أو استخدامها في عام 1996.
5. It is a legitimate interest of non-nuclear-weapon States to be given unequivocal, legally binding guarantees from nuclear-weapon States not to use or threaten to use such weapons against them.5 - والدول غير الحائزة لأسلحة نووية لها مصلحة مشروعة في أن تحصل على ضمانات قطعية ملزمة قانونا من الدول الحائزة لتلك الأسلحة بأنها لن تستعمل هذه الأسلحة أو تهدد باستعمالها ضدها.
We urge the Conference on Disarmament to work on the negotiation of a legally binding, universal instrument regarding negative security assurances, considering nuclear weapons as a great danger to world peace and prejudicial to life on Earth.ونحث مؤتمر نزع السلاح على عمل اللازم في التفاوض على صك عالمي ملزم قانونا بشأن الضمانات الأمنية السلبية، بالنظر إلى أن الأسلحة النووية تشكل خطرا كبيرا على السلام العالمي وتلحق الضرر بالحياة على الأرض.
6. The Treaty of Tlatelolco and OPANAL have been a political, legal and institutional reference in the creation of other nuclear-weapon-free zones in different areas around the world.6 - وقد كانت معاهدة تلاتيلولكو والمنطقة الخالية من الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي مرجعا سياسيا وقانونيا ومؤسسيا في إنشاء مناطق أخرى خالية من الأسلحة النووية في مناطق مختلفة في أنحاء العالم.
Nowadays, the experience of the Agency, along with the other four nuclear-weapon-free zones, represents an important legacy to the international community in order to inspire the creation of new nuclear-weapon-free zones or weapons of mass destruction free zones, such as the one proposed in the Middle East.واليوم تمثل تجربة هذه المنطقة، إلى جانب المناطق الأربع الأخرى الخالية من الأسلحة النووية، إرثا مهما للمجتمع الدولي يُستلهم منه إنشاء مناطق جديدة خالية من الأسلحة النووية أو أسلحة الدمار الشامل، مثل تلك المقترح إنشاؤها في الشرق الأوسط.
7. We reaffirm the urgent need to advance towards the priority goal of nuclear disarmament and to achieve the total elimination and legally binding prohibition of nuclear weapons.7 - ونؤكد الحاجة الماسة للتقدم صوب تحقيق هدف نزع السلاح النووي الذي يحظى بالأولوية، وتحقيق الإزالة التامة للأسلحة النووية وحظرها المُلزم قانونا.
In this respect, we emphasize that the creation of nuclear-weapon-free zones embodies a major contribution to non-proliferation efforts.ونشدد في هذا الصدد على أن إنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية يمثل إسهاما رئيسيا في جهود منع الانتشار.
We support the work done today with regard to the creation of new nuclear-weapon-free zones, including the International Atomic Energy Agency forum on experiences of potential interest in the establishment of a nuclear-weapon-free zone in the Middle East, to be held on 21 and 22 November 2011 at the Agency’s headquarters in Vienna.وندعم العمل الجاري حاليا في سبيل إنشاء مناطق جديدة خالية من الأسلحة النووية، بما في ذلك منتدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تجارب موضع اهتمام محتمل في ما يخص إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، المقرر عقده في يومي 21 و 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2011، في مقر الوكالة بفيينا.
8. Today, 114 States are part of nuclear-weapon-free zones worldwide: Latin America and the Caribbean (Treaty of Tlatelolco), South Pacific (Treaty of Rarotonga), South-East Asia (Treaty of Bangkok), Africa (Treaty of Pelindaba) and Central Asia, as well as Mongolia, as a nuclear-weapon-free State.8 - ويبلغ حاليا عدد الدول الأطراف في مناطق خالية من الأسلحة النووية على مستوى العالم 114 دولة، وهذه المناطق هي: أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (معاهدة تلاتيلولكو) وجنوب المحيط الهادئ (معاهدة راروتونغا)، وجنوب شرق آسيا (معاهدة بانكوك)، وأفريقيا (معاهدة بليندابا) ووسط آسيا، فضلا عن منغوليا بوصفها دولة خالية من الأسلحة النووية.
Individually they contribute to regional peace and security, and collectively, to global peace and security.وهذه المناطق تسهم فرادى في السلام والأمن الإقليميين؛ وتُسهم مجتمعة في السلام والأمن العالميين.
At the same time they contribute to nuclear disarmament and non-proliferation processes.كما أن لها في الوقت نفسه إسهام في عمليات نزع السلاح النووي وعدم الانتشار النووي.
9. Both Conferences of States Parties and Signatories of Treaties that Establish Nuclear-Weapon-Free Zones and Mongolia, held in Mexico (2005) and New York (2010), and their final documents constitute the starting point of the cooperation and coordination among nuclear-weapon-free zones.9 - ويشكل مؤتمرا الدول الأطراف في معاهدات إنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية والدول الموقِّعة عليها ومنغوليا، المعقودان في المكسيك (2005) ونيويورك (2010) ووثيقتاهما الختاميتان نقطة الانطلاق للتعاون والتنسيق بين المناطق الخالية من الأسلحة النووية.
We must move forward towards the creation of a common agenda that promotes the consolidation of each zone and supports the complete and general disarmament process.ولا بد لنا من المضي قدما في وضع جدول أعمال موحد يشجع على تعزيز كل منطقة ويدعم عملية نزع السلاح العام الكامل.
10. We acknowledge the improvements made this year by other nuclear-weapon-free zones; they are key elements in achieving effective coordination on works made towards the common agenda.10 - ونسلم بالتحسينات التي أدخلتها هذا العام المناطق الأخرى الخالية من الأسلحة النووية؛ وبأنها تشكل عناصر أساسية في سبيل التنسيق الفعال للجهود المبذولة لوضع جدول الأعمال الموحد.
We also welcome the creation by the member States of the Pelindaba Treaty in May 2011 of the African Commission on Nuclear Energy.كما نرحب بقيام الدول الأعضاء في معاهدة بليندابا بإنشاء المفوضية الأفريقية للطاقة النووية في أيار/مايو 2011.
Since the creation of the Agency for the Prohibition of Nuclear Weapons in Latin America and the Caribbean in 1969, this is the first time another nuclear-weapon-free zone has established a permanent body for the achievement of the objectives of its own Treaty.وهذه هي المرة الأولى منذ إنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في عام 1969، التي تقوم فيها منطقة أخرى خالية من الأسلحة النووية بإنشاء هيئة دائمة لتحقيق أهداف المعاهدة الخاصة بها.
We call upon all other nuclear-weapon-free zones to consider the establishment of permanent bodies similar to the ones created by the Treaties of Tlatelolco and Pelindaba.ونهيب بجميع المناطق الأخرى الخالية من الأسلحة النووية النظر في إنشاء هيئات دائمة مماثلة للهيئتين المنشأتين بموجب معاهدتي تلاتيلولكو وبليندابا.
11. The latest achievements of the nuclear-weapon-free zones created by the Treaties of Rarotonga and Pelindaba in the signing and ratification processes of their protocols also represent important steps towards consolidating the statutes of military denuclearization of these zones.11 - كما تمثل أحدث الإنجازات التي حققتها المنطقتان الخاليتان من الأسلحة النووية المنشأتان بموجب معاهدتي راروتونغا وبليندابا في عمليتي التوقيع والتصديق على بروتوكوليهما خطوات هامة في سبيل ترسيخ وضع هاتين المنطقتين بوصفهما خاليتين من الأسلحة النووية.
In this respect, we also welcome the significant efforts made by the Association of Southeast Asian Nations to strengthen the entry into force of the Treaty of Bangkok.ونرحب أيضا، في هذا الصدد، بالجهود الهامة التي تبذلها رابطة أمم جنوب شرق آسيا لتعزيز بدء نفاذ معاهدة بانكوك.
In particular, we highlight their negotiations with nuclear-weapon States stated in their Plan of Action 2007-2012.وننوه على وجه الخصوص بالمفاوضات التي تجريها مع الدول الحائزة لأسلحة نووية والمنصوص عليها في خطة عملها للفترة 2007-2012.
12. The third Conference of States Parties and Signatories of Treaties that Establish Nuclear-Weapon-Free Zones and Mongolia, which will take place in 2015, as well as its preparation process, give an opportunity to consolidate the coordination mechanisms between the nuclear-weapon-free zones and plan the agenda and its workplan.12 - وسيتيح المؤتمر الثالث للدول الأطراف في معاهدات إنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية والدول الموقِّعة عليها ومنغوليا، الذي سيعقد في عام 2015، وعمليته التحضيرية، فرصة لتدعيم آليات التنسيق بين المناطق الخالية من الأسلحة النووية ولوضع جدول الأعمال وخطة عمله.
For this reason, we invite all other nuclear-weapon-free zones to collectively start the preparation process towards this Conference, the first coordination meeting of which may take place under the first Non-Proliferation Treaty Preparatory Committee for the 2015 Review Conference to be held from 30 April to 11 May 2012 in Vienna.ولهذا السبب، ندعو جميع المناطق الأخرى الخالية من الأسلحة النووية إلى البدء بصورة جماعية في العملية التحضيرية لهذا المؤتمر، التي قد يعقد اجتماعها التنسيقي الأول في إطار الدورة الأولى للجنة التحضيرية لمؤتمر الأطراف في معاهدة عدم الانتشار لاستعراض المعاهدة عام 2015 المقرر عقدها في الفترة من 30 نيسان/أبريل إلى 11 أيار/مايو 2012، في فيينا.
13. We expect progress in the creation of new nuclear-weapon-free zones, such as the ones suggested in North-East Asia and the Middle East, and the institutional experience of OPANAL is made available for these processes.13 - ونتوقع إحراز تقدم في إنشاء مناطق جديدة خالية من الأسلحة النووية، مثل المنطقتين المقترح إنشاؤهما في شمال شرق آسيا والشرق الأوسط وأن تتاح الخبرة المؤسسية لوكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي للاستفادة منها في هذه العمليات.
In this respect, we are pleased to inform that under the forty-fifth anniversary of the signing of the Treaty of Tlatelolco, to be held in February 2012, OPANAL will conduct an international seminar on the theme “The experience of the nuclear-weapon-free zone of Latin America and the Caribbean and its perspective towards 2015 and beyond”. One of the seminar’s outcomes will be the systematization and analysis of good practices and lessons learned in those four and a half decades.ويسرنا في هذا الصدد الإفادة بأن وكالة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ستعقِد، ضمن فعاليات الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والأربعين لتوقيع معاهدة تلاتيلولكو المقرر إقامته في شباط/فبراير 2012، حلقة دراسية دولية حول موضوع ”تجربة المنطقة الخالية من الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ورؤيتها حتى 2015 وما بعده“، وأن الحلقة سيكون أحد نواتجها تنظيم وتحليل الممارسات الجيدة والدروس المستفادة في العقود الأربعة والنصف التي انقضت.
14. We support the exhortation made by the Secretary-General in his five-point plan on nuclear disarmament to all Non-Proliferation Treaty States parties and to nuclear-weapon States, in particular, to accomplish their obligation under the Treaty and to undertake negotiations on more efficient measures leading to nuclear disarmament.14 - ونؤيد مناشدة الأمين العام في خطته ذات الخمس نقاط بشأن نـزع السلاح النووي لجميع الدول الأطراف في معاهدة عدم الانتشار والدول الحائزة لأسلحة نووية على وجه الخصوص، أن تفي بالتزاماتها بموجب المعاهدة وأن تجري مفاوضات بشأن تدابير أكفأ تؤدي إلى نـزع السلاح النووي.
15. We express, in accordance with previous paragraphs, our conviction of the importance of initiating negotiations for a universal, legally binding instrument aimed at prohibiting nuclear weapons.15 - ونعرب، وفقا لما جاء في الفقرات السابقة، عن اقتناعنا بأهمية بدء مفاوضات للتوصل إلى صك عالمي ملزم قانونا يهدف إلى حظر الأسلحة النووية.
We are committed to joining forces in favour of this main objective.ونحن ملتزمون بأن نتكاتف لتحقيق هذا الهدف الرئيسي.
16. We highlight the significance of eliminating the role of nuclear weapons in security policies; we note the reviews of nuclear postures and doctrines made by some nuclear-weapon States; and we encourage them to continue moving forward to reduce their arsenals for the purpose of their total elimination.16 - ونؤكد أهمية ألا يظل للأسلحة النووية دور في السياسات الأمنية؛ ونلاحظ مراجعة بعض الدول الحائزة لأسلحة نووية لمواقفها وعقائدها النووية؛ ونشجعها على مواصلة المضي قدما في سبيل تقليل ترساناتها بغية التخلص التام منها.
17. We reiterate our demand for the binding cessation of all nuclear-weapons-test explosions, as well as the need to achieve universal adhesion to the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty from all nuclear-weapon States in particular, and the States mentioned in Annex 2 of the Treaty.17 - ونكرر تأكيد مطالبتنا بالوقف الإلزامي لجميع تفجيرات تجارب الأسلحة النووية، والحاجة إلى تحقيق الانضمام العالمي إلى معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية من جانب جميع الدول الحائزة لأسلحة نووية على وجه الخصوص، والدول المذكورة في المرفق 2 من المعاهدة.
We call upon all States in this regard to uphold the moratorium on nuclear-weapons-test explosions or any other nuclear explosion pending the entry into force of the Treaty.ونهيب بجميع الدول، في هذا الصدد، احترام الوقف الاختياري لتفجيرات تجارب الأسلحة النووية أو أي تفجير نووي آخر لحين دخول المعاهدة حيز النفاذ.
We underscore our commitment to continue to encourage the ratification of the Treaty by all 33 member States of this zone, 30 of whom have already ratified it, and one more has signed it.ونؤكد التزامنا بمواصلة التشجيع على التصديق على المعاهدة من جانب كل الـ 33 دولة عضوا في هذه المنطقة والتي صدقت على المعاهدة منها 30 دولة ووقعت عليها دولة أخرى.
18. We congratulate the signing of the Agreements between Argentina and Brazil for Exclusively Peaceful Uses of Nuclear Energy, which gave birth to the Brazilian-Argentine Agency for Accounting and Control of Nuclear Materials, on the occasion of their twentieth anniversary, which was celebrated this year.18 - ونهنئ بالتوقيع على الاتفاقات بين الأرجنتين والبرازيل بشأن استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية دون غيرها التي نشأت انطلاقا منها الوكالة البرازيلية - الأرجنتينية لحصر المواد النووية ومراقبتها، وذلك بمناسبة حلول ذكراه السنوية العشرين التي جرى الاحتفال بها هذا العام.
In this way, the political dialogue, transparency and mutual trust in the nuclear area became a central pillar in the strategic relationship between these two South American States, benefiting the integration and cooperation of the whole region, as well as the consolidation of the regime established in the Treaty of Tlatelolco and OPANAL.فبفضل هذا، أصبح الحوار السياسي والشفافية والثقة المتبادلة في المجال النووي ركيزة أساسية في العلاقة الاستراتيجية بين هذين البلدين الأمريكيين الجنوبيين، مما عاد بالنفع على التكامل والتعاون في المنطقة بأسرها، وعلى توطيد النظام المنشأ في معاهدة تلاتيلولكو والمنطقة الخالية من الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.
We highlight that the successful significance of the Argentine-Brazilian experience and the Brazilian-Argentine Agency for Accounting and Control of Nuclear Materials have been recognized worldwide and represent an example and a source of inspiration to all other regions around the world, in particular to those where nuclear-weapon-free zones are not yet present.ونؤكد أن نجاح التجربة الأرجنتينية البرازيلية والوكالة البرازيلية - الأرجنتينية للمساءلة عن المواد النووية ومراقبتها أمر معترف به عالميا ويشكل مثالا يحتذى ومصدر إلهام لجميع المناطق الأخرى في جميع أنحاء العالم، وبالذات للبقاع التي لا توجد فيها بعدُ مناطق خالية من الأسلحة النووية.
19. We are committed to continue to implement programmes on nuclear disarmament education and to promote alliances with other institutions that facilitate the creation and commitment to achieve a nuclear-weapon-free world, bearing in mind that nuclear disarmament education and non-proliferation have been reiterated by the Secretary-General in reports since 2002 as an important contribution to the consolidation of international peace and security.19 - ونحن ملتزمون بمواصلة تنفيذ برامج تثقيفية في مجال نزع السلاح النووي وتشجيع التحالفات مع المؤسسات الأخرى التي تيسِّر التوصل إلى عالم خال من الأسلحة النووية والالتزام بإخلائه من هذه الأسلحة؛ آخذين في اعتبارنا أن التثقيف في مجال نزع السلاح النووي وعدم الانتشار النووي جرى التأكيد عليه مرارا في تقارير الأمين العام منذ عام 2002 باعتباره إسهاما مهما في توطيد السلام والأمن الدوليين.
20. International political reality urges the move forward towards nuclear disarmament.20 - والواقع السياسي الدولي يستدعي التحرك صوب نزع السلاح النووي.
It is a responsibility of all States, particularly of nuclear-weapon States, from whom we expect improvements in their commitment to accelerate concrete progress on measures aimed to achieve nuclear disarmament, established in Measure 5 of the Final Document of the 2010 Non-Proliferation Treaty Review Conference, towards a full entry into force of the provisions of Article VI of this Treaty.وتقع على عاتق جميع الدول مسؤولية تعجيل خطى التقدم في التدابير الهادفة إلى تحقيق نزع السلاح النووي المنصوص عليها في التدبير رقم 5 من الوثيقة الختامية لمؤتمر استعراض معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لعام 2010 في سبيل بدء النفاذ الكامل لأحكام المادة السادسة من هذه المعاهدة، وتقع هذه المسؤولية بوجه خاص على عاتق الدول الحائزة لأسلحة نووية، التي نتوقع منها أن تحسن التزامها بتعجيل خطى التقدم في هذه التدابير.
21. We are convinced that only through concrete initiatives and sustained actions will we be able to move forward towards a global, total, irreversible and verifiable nuclear disarmament.21 - ونحن مقتنعون بأن القيام بمبادرات محددة وإجراءات مستديمة هو السبيل الوحيد إلى تمكيننا من المضي قدما في نزع السلاح النووي عالميا وكليا وعلى نحو لا رجعة فيه وقابل للتحقق منه.
Therefore, with the cooperation of nuclear-weapon-free zones, States, international organizations and other non-governmental organizations, we will draw near to our final destination of a nuclear-weapon-free world.ولهذا، فإننا من خلال التعاون بين المناطق الخالية من الأسلحة النووية والدول والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية سندنو من تحقيق هدفنا النهائي وهو إخلاء العالم من الأسلحة النووية.
Mexico City, September 2011مدينة مكسيكو، أيلول/سبتمبر 2011