S_2012_334_EA
Correct misalignment Corrected by george.farah on 6/21/2012 10:40:23 PM Original version Change languages order
S/2012/334 1234845e.doc (English)S/2012/334 1234843A.doc (Arabic)
Identical letters dated 17 May 2012 from the Permanent Representative of the Syrian Arab Republic to the United Nations addressed to the Secretary-General and the President of the Security Councilرسالتان متطابقتان مؤرختان 17 أيار/مايو 2012 موجهتان إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن من المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة
On instructions from my Government, I should like to inform you that certain parts of Lebanon that border Syria have become havens for Al-Qaida and Muslim Brotherhood terrorists who are endangering the security of Syria and its citizens and striving to undermine the Special Envoy’s six-point plan.بناء على تعليمات من حكومتي، أود أن ألفت انتباه عنايتكم إلى أن بعض المناطق اللبنانية المجاورة للحدود السورية قد أصبحت حاضنة لعناصر إرهابية من تنظيمي القاعدة والإخوان المسلمين ممن يعبثون بأمن سوريا ومواطنيها، ويعملون على تقويض خطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة ذات النقاط الست.
Following is some substantiated information regarding the provision of weapons to terrorist groups in Syria and the smuggling of terrorists across the Lebanese-Syrian border:وفيما يلي بعض المعلومات الموثقة المتعلقة بتزويد الجماعات الإهاربية في سوريا بالسلاح وتهريب الإرهابيين عبر الحدود اللبنانية - السورية:
I. Several arms and equipment depots have been established in certain parts of Lebanon that border Syria.أولا - أقيمت في بعض المناطق اللبنانية الحدودية مع سوريا عدة مستودعات للسلاح والعتاد
Arms and equipment are brought into Lebanese territory illegally, either by sea or, in some cases, by air aboard the aircraft of certain States, under the pretext that they are humanitarian supplies for displaced Syrians in Lebanon, and then smuggled into Syria.الذي يصل إلى الأراضي اللبنانية بطرق غير مشروعة، إما عن طريق البحر، أو في بعض الأحيان من خلال استخدام طائرات تابعة لدول معينة لنقل الأسلحة إلى لبنان ومن ثم تهريبها إلى سوريا، بذريعة أنها تحمل مساعدات إنسانية للمهجرين السوريين في لبنان.
In that connection, we would like to note that, on 13 March 2012, an unidentified warship anchored off the Juniyah area of the Lebanese capital, Beirut.ونشير في هذا الصدد، إلى أنه بتاريخ 13 آذار/مارس 2012 رست باخرة حربية مجهولة الهوية مقابل منطقة ”جونيه“ في العاصمة اللبنانية ”بيروت“،
Small boats then transported the weapons that were on board the ship to land with a view to transferring them to Syria. Other vessels loaded with weapons docked at Aquamarina near Juniyah. Their cargo was unloaded and the weapons that were on board, which were to be smuggled into Syria, were taken to Akkar and then Wadi Khalid for that purpose.وقامت زوارق صغيرة بنقل الأسلحة التي كانت على متنها إلى البر بهدف نقلها إلى سوريا. كما رست مراكب محملة بالأسلحة في مرفأ ”أكوا مارينا“ قرب ”جونيه“، وتم تفريغ حمولتها ونقل الأسلحة المتواجدة على هذه المراكب إلى عكار ثم إلى ”وادي خالد“، تمهيدا لتهريبها إلى سوريا.
In that connection, the competent Lebanese authorities have uncovered several attempts to smuggle weapons into Syria.وفي هذا السياق، فقد ضبطت الجهات اللبنانية المختصة العديد من محاولات تهريب الأسلحة إلى سوريا،
Following is information regarding some of those attemptsوفيما يلي بعض منها:
1. On 24 March 2012, Lebanese Army intelligence raided the hideouts of armed gangs in Akrum, Minyah and Rajm Hussein and arrested 38 terrorists of various nationalities, who confessed that they were preparing to enter Syrian territory illegally with a view to participating in the criminal operations being carried out by armed terrorist groups in Syrian territory. The persons arrested are Muhammad Shahadah (Lebanese), Rabi‘ Alman (Lebanese), Muhammad bin Hamud al-Dawsari (Qatari), Sultan Azizi (Saudi Arabian), Ahmad al-Duwayri (Saudi Arabian), Jasim al-Usayri (Saudi Arabian), Mamduh al-Usayri (Saudi Arabian), Fahad Abdulaziz (Saudi Arabian), Dabbah Khanjar (Libyan), Uthman al-Dakwiri (Libyan), Sa‘dallah al-Husayni (Libyan), Ahmad Shikhu (Syrian), Sakin al-Janah Muhammad (Libyan), Darrar al-Mahmud (Syrian), Yusuf al-Khalid (Egyptian), Uthman al-Khalid (Egyptian), Khalid al-Musilmani (Lebanese), Fu’ad al-Musilmani (Lebanese), Abdullah Katub (Syrian), Mahir al-Zu‘bi (Syrian), Khalid al-Jabili (Libyan), Abdulhamid Uthman (Egyptian), Saffah Walid (Egyptian), Khalid Radi (Libyan), Muhammad al-Ali (Lebanese), Khalid Ghannam (Egyptian), As‘ad Barburi (Libyan), Tawfiq al-Dali (Egyptian), Khaldun al-Jabiri (Libyan), Sa‘dun al-Jabiri (Libyan), Ahmad Dahir (Lebanese), Rabi‘ al-Muhammad (Lebanese), Sa’ir Kafruni (Syrian), Mu‘ammar Muhammad al-Khaliq (Libyan), Muhammad Sanjar (Egyptian), Zakariya Shawqi (Egyptian), Ahmad Muhammad (Egyptian) and Adil Dib (Syrian).1 - بتاريخ 24 آذار/مارس 2012، داهمت مخابرات الجيش اللبناني أوكار عصابات مسلحة في مناطق (أكروم، منية، رجم حسين) ونتج عن ذلك توقيف 38 إرهابيا من جنسيات مختلفة، حيث اعترفوا بأنهم كانوا يستعدون لدخول الأراضي السورية بطريقة غير مشروعة للمشاركة في العمليات الإجرامية التي تقوم بها الجماعات الإرهابية المسلحة على الأراضي السورية، وهم: ”محمد شحادة (لبناني)، ربيع علمان (لبناني)، محمد بن حمود الدوسري (قطري)، سلطان عزيزي (سعودي)، أحمد الدويري (سعودي)، جاسم العسيري (سعودي)، ممدوح العسيري (سعودي)، فهد عبد العزيز (سعودي)، دباح خنجر (ليبـي)، عثمان الدكويري (ليبـي)، سعد الله الحسيني (ليبـي)، أحمد شيخو (سوري)، ساكن لجنة محمد (ليبـي)، ضرار المحمود (سوري)، يوسف الخالد (مصري)، عثمان الخالد (مصري)، خالد المسلماني (لبناني)، فؤاد المسلماني (لبناني)، عبد الله كتوب (سوري)، ماهر الزعبي (سوري)، خالد الجبيلي (ليبـي)، عبد الحميد عثمان (مصري)، سفاح وليد (مصري)، خالد راضي (ليبـي)، محمد العلي (لبناني)، خالد غنام (مصري)، أسعد بربوري (ليبـي)، توفيق الدالي (مصري)، خلدون الجابري (ليبـي)، سعدون الجابري (ليبـي)، أحمد ضاهر (لبناني)، ربيع المحمد (لبناني)، سائر كفروني (سوري)، معمر محمد الخالق (ليبـي)، محمد سنجر (مصري)، زكريا شوقي (مصري)، أحمد محمد (مصري)، عادل ديب (سوري).
The competent Lebanese authorities also seized various weapons, including 26 automatic rifles, 12 rocket-propelled grenades, 20 Austrian military pistols, 20 Thuraya satellite phones, 4 Alpha phone cards and 40 rockets.كما قامت الجهات اللبنانية المختصة بمصادرة مجموعة متنوعة من الأسلحة، منها: بندقية آلية عدد 26، قذيفة آر بي جي عدد 12، مسدس حربي نمساوي عدد 20، جهاز اتصال ثريا عدد 20، كرت هاتف من شركا ألفا عدد 4، قذائف صاروخية عدد 40.
2. On 27 March 2012, Lebanese Army intelligence arrested six Syrian nationals and four Lebanese nationals in the Mashari‘ al-Qa‘ area in Wadi Khalid as they were attempting to smuggle arms and ammunition into Syrian territory.2 - بتاريخ 27 آذار/مارس 2012، قامت مخابرات الجيش اللبناني بتوقيف ست سوريين وأربع لبنانيين في منطقة ”مشاريع القاع“ في ”وادي خالد“ أثناء محاولتهم تهريب كمية من الأسلحة والذخيرة إلى الأراضي السورية.
The competent Lebanese authorities discovered the following weapons in the possession of the persons arrested: two 28-mm mortars, one DShK (Dushka) machine-gun, three rocket-propelled grenade launchers, eight crates of rocket-propelled grenades, eight crates of hand grenades, 15 boxes of miscellaneous ammunition, 15 automatic rifles and five crates of mortars.وقد ضبطت السلطات اللبنانية المختصة بحوزتهم الأسلحة التالية: هاون عيار 82 مم عدد 2، رشاش دوشكا عدد 1، قاذف RBG عدد 3، صندوق قذائف RBG عدد 8، صندوق قنابل يدوية عدد 8، صندوق ذخائر متنوعة عدد 15، بندقية آلية عدد 15، صندوق قذائف هاون عدد 5.
3. On 28 March 2012, the competent Lebanese authorities arrested Iskandar Iskandar after he had robbed an arms and ammunition depot in Jabal Muhsin, Tripoli, with the intention smuggling the stolen items to Syria.3 - بتاريخ 28 آذار/مارس 2012، قامت السلطات اللبنانية المختصة بتوقيف المدعو ”اسكندر اسكندر“ بعد أن قام بسرقة مستودع للأسلحة والذخيرة في ”طرابلس - جبل محسن“، بقصد تهريبها إلى سوريا.
4. On 29 March 2012, the Lebanese Army seized three vehicles that were transporting Walid Muhammad al-Muhammadiyah (mother’s name Rif‘at Hamud; born in 1964 in Wadi Khalid), Khalid Muhammad al-Muhammadiyah (mother’s name Rif‘at Hamud; born in 1965), Yusuf Hussein al-Dandashi (mother’s name Fatimah; born in 1964 in Mashta Hasan), Ali Khalid Khalifah (born in 1961 in Wadi Khalid), Khalid Ahmad al-Dandashi (mother’s name Nuha; born in 1959 in Wadi al-Har) and Muhammad Ahmad Khalifah (mother’s name Fatum; born in 1971 in Wadi Khalid).4 - بتاريخ 29 آذار/مارس 2012، قام الجيش اللبناني بمصادرة ثلاث سيارات يستقلها كل من: وليد محمد المحمدية (والدته رفعة حمود، مواليد 1964، وادي خالد)، وخالد محمد المحمدية (والدته رفعة حمود، مواليد 1965)، ويوسف حسين الدندشي (والدته فاطمة، مواليد 1964، مشتى حسن)، وعلي خالد خليفة (مواليد 1961، وادي خالد)، وخالد أحمد الدندشي (والدته نهى، مواليد 1959، وادي الحار)، ومحمد أحمد خليفة (والدته فطوم، مواليد 1971، وادي خالد).
The competent Lebanese authorities seized 10 automatic rifles, 11 boxes of ammunition and eight crates of rocket-propelled grenades that were in the possession of the men arrested.وقد صادرت السلطات اللبنانية بحوزتهم الأسلحة التالية: بندقية آلية عدد 10، صندوق ذخيرة عدد 11، صندوق ذخيرة RBG عدد 8.
They confessed during interrogation that they had transferred the weapons to the above-mentioned area with a view to smuggling them into Syria.وقد اعترفوا أثناء التحقيق بأنهم قاموا بنقل السلاح إلى هذه المنطقة تمهيدا لتهريبه إلى سوريا.
5. On 30 March 2012, a car belonging to George Elias Faghali was stopped at the Lebanese Army checkpoint in Madfun, Batrun.5 - بتاريخ 30 آذار/مارس 2012، قام حاجز ”المدفون“ بقضاء ”البترون“ التابع للجيش اللبناني بتوقيف سيارة عائدة للمدعو جورج الياس فغالي،
The car was transporting Elia Abdullah al-Khuri, George Joseph Antun and Sami Joseph Khuri.كان يستقلها كل من: إيلي عبد الله الخوري، وجورج جوزيف أنطون، وسامي جوزيف خوري،
Four M16 rifles and eight automatic rifles, along with ammunition for those weapons, were discovered inside the car.حيث عُثر بداخل السيارة على أربع بنادق من نوع M.16 وثمان بنادق آلية مع ذخائرها.
The above-mentioned persons confessed that the weapons were meant to be smuggled into Syria.وقد اعترف الأشخاص المذكورون بأن هذه الأسلحة معدة للتهريب إلى سوريا.
6. In early April 2012, a patrol of the Lebanese second border guard corps arrested a number of persons, both Lebanese and Syrian, in the place known as Mashari‘ al-Qa‘, Lebanon, namely: Abdulkarim Muhammad Rayid (mother’s name: Khadijah; born in Arsal in 1968, a Lebanese national); Ali Mahmud Izzuddin (mother’s name: Turkiyah Hamdan; born in Arsal in 1981, a Lebanese national); Ibrahim Muhammad Izzuddin (mother’s name: Fatumah Za‘rur; born in Arsal in 1984, a Lebanese national); Ibrahim Ahmad Rayid (mother’s name: Darrah; born in Arsal in 1983, a Lebanese national); Muhiyuddin Muhammad al-Zuhuri (mother’s name: Nuzhah Rahmah; born in Qusayr in 1985, a Syrian national); Bilal Muhammad Dib al-Masri, (mother’s name: Nuriyah Arabi; born in Bab Amr in 1987, a Syrian national); Muhammad Ahmad al-As‘ad, (mother’s name: Fatum; born in Homs in 1949, a Syrian national); Yusuf Muhammad Sa‘id (born in Bab Durayb in 1989, a Syrian national); and Hussein Hamid Hamad (mother’s name: Uqud; born in Fawa‘ira, a Syrian national).6 - في بداية شهر نيسان/أبريل 2012، قامت دورية تابعة لفوج الحدود البرية الثاني اللبناني في محلة ”مشاريع القاع“ في لبنان، بتوقيف عدد من الأشخاص اللبنانيين والسوريين، وهم: عبد الكريم محمد رايد (والدته خديجة، مواليد 1968، عرسال، لبناني الجنسية)، وعلي محمود عز الدين (والدته تركية حمدان، مواليد 1981، عرسال، لبناني الجنسية)، وإبراهيم محمود عز الدين (والدته فطومة زعرور، مواليد 1984، عرسال، لبناني الجنسية)، وإبراهيم أحمد رايد (والدته درة، مواليد 1983، عرسال، لبناني الجنسية)، ومحي الدين محمد الزهوري (والدته نزهة رحمة، مواليد 1985، القصير، سوري الجنسية)، وبلال محمد ديب المصري (والدته نورية عرابي، مواليد 1987، باب عمرو، سوري الجنسية)، ومحمد أحمد الأسعد (والدته فطوم، مواليد 1949، حمص، سوري الجنسية)، ويوسف محمد سعيد (مواليد 1989، باب الدريب، سوري الجنسية)، وحسين حميد حماد (والدته عقود، مواليد فواعرة، سوري الجنسية).
The Lebanese authorities also seized a white Hyundai pickup truck, licence plate No. M358962, and a blue Toyota van, licence plate No. M222426.وقد ضبطت السلطات اللبنانية معهم سيارة ”بيك أب“ نوع ”هونداي“، لونها أبيض، تحمل اللوحة رقم 358962م وسيارة فان نوع ”تويوتا“ لونها أزرق تحمل اللوحة رقم 222426م،
Both vehicles were loaded with weapons that were to be smuggled into Syria, namely, two rocket-propelled grenade launchers, two rifles, one FAL rifle, one .49-calibre rifle, three 120-mm mortar shells, three 81-mm mortar shells, one DShK (Dushka) machine-gun, one 120-mm mortar base, 65 mortar shells with 72 charges, and 84 rounds of 7 mm revolver ammunition.وهما سيارتان محملتان بأسلحة معدة للتهريب إلى سوريا، وهي: قاذف آر بي جي عدد 2، بندقية عدد 2، بندقية نوع فال عدد 1، بندقية عيار 49 عدد 1، قذيفة هاون عيار 120 عدد 3، قذيفة هاون عيار 81 عدد 3، رشاش دشكا عدد 1، قاعدة هاون عيار 120 عدد 1، قذيفة هاون عدد 65 مع 72 حشوة، ذخيرة مسدس عيار 7 مم عدد 84.
7. On 22 April 2012, at the Syrian-Lebanese border-crossing point in the Judaydah region, during the search of a Lebanese vehicle, licence plate No. 118893, coming from Lebanon to Syria, driven by Nidal Tarad Shuman (born in Suwayri in 1977, a Lebanese national), accompanied by Jamil al-Sadiq bin Hasan (born in Idlib in 1954, a Syrian national), a cache inside the vehicle was discovered to contain a rocket-propelled grenade, a rocket-propelled grenade launcher, 53 remote detonators and a number of military revolvers and rounds of ammunition.7 - بتاريخ 22 نيسان/أبريل 2012، عُثر عند معبر منطقة ”الجديدة“ على الحدود السورية - اللبنانية أثناء تحري سيارة لبنانية قادمة من لبنان إلى سوريا، وتحمل اللوحة رقم 118893 ويقودها المدعو نضال طراد شومان (تولد 1977، الصويري، لبناني الجنسية)، يرافقه المدعو جميل الصادق بن حسن (تولد عام 1954، إدلب، سوري الجنسية)، على مخبأ سري داخل السيارة يحتوي على قذيفة آر بي جي وقاذف واحد آر بي جي، و 53 جهاز تفجير عن بعد، إضافة إلى عدد من المسدسات الحربية والطلقات.
8. On 27 April 2012, the competent Lebanese authorities seized a vessel named Lutfallah 2 coming from the Libyan port of Misrata to Lebanon, laden with three containers found to contain a very large quantity of lethal weapons, miscellaneous ordnance and sophisticated communications equipment.8 - بتاريخ 27 نيسان/أبريل 2012، قامت السلطات اللبنانية المختصة بضبط باخرة تدعى ”لطف الله 2“ قادمة من ميناء مصراتة في ليبيا إلى لبنان محملة بثلاث حاويات تبين أنها تحتوي على كمية كبيرة جدا من الأسلحة الفتاكة والذخائر المتنوعة وأجهزة الاتصالات المتطورة.
Preliminary information indicates that the weapons were to be smuggled into Syrian territory for the benefit of the terrorist groups.وقد أفادت المعلومات الأولية بأن هذه الأسلحة كانت معدة للتهريب إلى داخل الأراضي السورية لصالح الجماعات الإرهابية.
II. Charity centres run by Salafist groups and the Future movement in regions of Lebanon situated on the Syrian border have been converted into places for receiving and sheltering Syrian and other terrorist elements belonging to Al-Qaida and the Muslim Brotherhood who, operating from Lebanese territory, carry out their criminal activities in Syria, then flee back to those centres.ثانيا - تحولت مقرات الجمعيات الخيرية التي تشرف عليها الجماعات السلفية وتيار ”المستقبل“ في المناطق اللبنانية المتاخمة للحدود السورية إلى أماكن مخصصة لاستقبال وإيواء عناصر إرهابية من تنظيمي القاعدة والإخوان المسلمين من السوريين وغيرهم ممن ينطلقون من الأراضي اللبنانية لتنفيذ عملياتهم الإجرامية في سوريا، ويفرون عائدين إلى تلك المقرات.
Their wounded are treated under fictitious names in hospitals and dispensaries belonging to those groups, with financing by States such as Qatar and Saudi Arabia.وتتم معالجة المصابين والجرحى منهم تحت أسماء وهمية في المستشفيات والمستوصفات التابعة لتلك الجماعات، وبتمويل من دول مثل قطر والسعودية.
III. In the Qalamun area of Tripoli, Lebanon, there are an estimated 50 terrorists under the command of Khalid al-Tanak, Khalid Hamzah and Zakariya Ghalib al Khuli, who hold false identity cards bearing the emblem of the United Nations which they use to pass through Lebanese Army checkpoints while carrying various weapons.ثالثا - يوجد في منطقة ”القلمون“ اللبنانية بطرابلس عددا من الإرهابيين يقدر عددهم بـ 50 شخصا بقيادة كل من (خالد التنك، وخالد حمزة، وزكريا غالب الخولي) يحملون بطاقات ممهورة بشعار الأمم المتحدة يستخدمونها للمرور عبر حواجز الجيش اللبناني وبحوزتهم أسلحة مختلفة.
They set out to commit acts of sabotage against Syria from Tripoli to the town of Safirah in Jurud al-Dinniyah, where they are received by members of Islamic extremist groups in order to facilitate their travel to Akrum in the Akkar Plain and from there to Wadi Khalid in order to enter Syrian territory for the purpose of carrying out terrorist acts.وينطلق هؤلاء للقيام بعمليات تخريبية ضد سوريا من ”طرابلس“ إلى بلدة ”السفيرة“ بـ ”جرود الضنية“، حيث يستقبلهم عناصر من الجماعات الإسلامية المتطرفة لتسهيل مرورهم إلى بلدة ”أكروم“ في ”سهل عكار“ ومنها إلى ”وادي خالد“ للدخول إلى الأراضي السورية بهدف القيام بعمليات إرهابية.
IV. There are some reports that Syrian army defector Colonel Riad al-As‘ad recently arrived in Lebanon to prepare for the creation of a Syrian buffer zone, operating from Lebanese territory.رابعا - تفيد بعض المعلومات بأن العقيد الفار من الجيش السورية ”رياض الأسعد“ قد وصل إلى لبنان مؤخرا للتحضير لإقامة منطقة سورية عازلة انطلاقا من الأراضي اللبنانية.
Finally, we affirm that the continuation of operations of smuggling weapons and terrorists across the border into Syria with the support, financing and cover of certain Arab, regional and other States, without any calling to account, not only constitute a violation of every international law and customary practice, first and foremost the Charter of the United Nations, but are also in total contradiction with the plan of the United Nations Special Envoy to Syria, Mr. Kofi Annan, inasmuch as the direct and intentional participation in the destabilization of Syria threatens the stability of the region as a whole.ختاما، فإننا نؤكد على أن استمرار عمليات تهريب الأسلحة والإرهابيين إلى سوريا عبر الحدود، بدعم وتمويل وتغطية من بعض الدول العربية والإقليمية والدولية، دون أي مساءلة، لا يشكل، فقط، انتهاكا لكل القوانين والأعراف الدولية وفي مقدمتها ميثاق الأمم المتحدة، بل ويتعارض بشكل تام مع خطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، السيد كوفي عنان، من حيث المساهمة المباشرة والمتعمدة في زعزعة الاستقرار في سوريا وتهدد استقرار المنطقة ككل.
We therefore trust that you will take all necessary measures, in keeping with the responsibilities entrusted to you, to deal with this extremely grave issue, putting an end to the above-mentioned operations and calling to account the parties responsible for them, including the States offering the arms or financing and facilitating the smuggling of weapons and terrorists into Syria.وانطلاقا من ذلك فإننا نتوقع من عنايتكم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، وفقا للمسؤوليات المناطة بكم، لمعالجة هذه القضية الخطيرة للغاية، من خلال وقف تلك العمليات ومساءلة كل الأطراف المسؤولة عن ذلك، بما في ذلك الدول التي تقدم الأسلحة، أو تقوم بتمويل وتسهيل تهريب الأسلحة والإرهابيين إلى سوريا.
I should be grateful if you would have this letter circulated as a document of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة بوصفها وثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Bashar Ja‘afari Ambassador Permanent Representative(توقيع) بشار الجعفري المندوب الدائم