A_73_364_EA
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 10/1/2018 3:13:20 PM Original version Change languages order
A/73/364 1814669E.docx (ENGLISH)A/73/364 1814669A.docx (ARABIC)
A/73/364 1814669E.docx (ENGLISH)A/73/364 1814669A.docx (ARABIC)
A/73/364A/73/364
United Nationsالأمــم المتحـدة
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
5 September 20185 September 2018
Seventy-third sessionالدورة الثالثة والسبعون
Item 55 of the provisional agendaالبند 55 من جدول الأعمال المؤقت*
Report of the Special Committee to Investigate Israeli Practices Affecting the Human Rights of the Palestinian People and Other Arabs of the Occupied Territoriesتقرير اللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة
Applicability of the Geneva Convention relative to the Protection of Civilian Persons in Time of War, of 12 August 1949, to the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, and the other occupied Arab territoriesانطبــاق اتفاقيـــة جنيــف المتعلقة بحمايـة المدنييـن وقـت الحرب المؤرخة 12 آب/أغسطس 1949 علـى الأرض الفلسطينيـة المحتلـة، بمـا فيهـا القـدس الشرقية، وعلـى الأراضي العربية المحتلة الأخرى
Report of the Secretary-Generalتقرير الأمين العام
Summaryموجز
The present report provides details of the efforts made to implement General Assembly resolution 72/85.يقدم هذا التقرير تفاصيل عن الجهود المبذولة لتنفيذ قرار الجمعية العامة 72/85.
1.١ -
The present report is submitted pursuant to resolution 72/85, by which the General Assembly requested the Secretary-General to report at its seventy-third session on the implementation of the resolution.يُقدّم هذا التقرير عملاً بقرار الجمعية العامة 72/85، الذي طلبت فيه الجمعية العامة إلى الأمين العام أن يُقدّم إليها في دورتها الثالثة والسبعين تقريراً عن تنفيذ القرار.
2.٢ -
On 1 May 2018, the Secretary-General addressed a note verbale to the Government of Israel in which he requested information on any steps that it had taken or envisaged taking concerning the implementation of the relevant provisions of the resolution.وفي 1 أيار/مايو 2018، وجه الأمين العام مذكرة شفوية إلى حكومة إسرائيل، طلب فيها معلومات عن أي خطوات اتخذتها أو تتوخى اتخاذها، بشأن تنفيذ الأحكام ذات الصلة من القرار.
No reply had been received at the time of the preparation of the present report.ولم يرد أي رد حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.
3.٣ -
In a note verbale dated 1 May 2018 sent to the permanent missions to the United Nations Office and other international organizations in Geneva of the High Contracting Parties to the Geneva Convention relative to the Protection of Civilian Persons in Time of War, of 12 August 1949, including the State of Palestine, the Secretary-General drew attention to paragraph 3 of resolution 72/85, by which all High Contracting Parties had been called upon, in accordance with article 1 common to the four Geneva Conventions and as mentioned in the advisory opinion of the International Court of Justice of 9 July 2004, to continue to exert all efforts to ensure respect for the provisions of the Convention by Israel, and requested information regarding any steps that the High Contracting Parties had taken or envisaged taking concerning the implementation of the resolution.وفي مذكرة شفوية مؤرخة 1 أيار/مايو 2018 موجهة إلى البعثات الدائمة للأطراف المتعاقدة السامية في اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب، المؤرخة 12 آب/أغسطس 1949، بما فيها دولة فلسطين، لدى مكتب الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى في جنيف، وجه الأمين العام الانتباه إلى الفقرة 3 من القرار 72/85 التي أُهيب فيها بجميع الأطراف السامية المتعاقدة في الاتفاقية أن تواصل، وفقا للمادة 1 المشتركة بين اتفاقيات جنيف الأربع، وحسبما ورد في فتوى محكمة العدل الدولية المؤرخة 9 تموز/يوليه 2004، بذل جميع الجهود لضمان احترام إسرائيل لأحكام الاتفاقية، وطلب معلومات بشأن أي خطوات اتخذتها الأطراف المتعاقدة السامية أو تتوخى اتخاذها بشأن تنفيذ القرار.
At the time of the preparation of the present report, the Permanent Missions of Egypt, Ireland and the Syrian Arab Republic had responded to the note verbale.وفي وقت إعداد هذا التقرير، كانت قد استجابت للمذكرة الشفوية البعثات الدائمة لمصر وأيرلندا والجمهورية العربية السورية.
4.٤ -
In its note verbale dated 29 May 2018, the Permanent Mission of Egypt noted the continued efforts of the Government of Egypt to highlight, in regional and international forums, the obligations of Israel towards the Palestinian people.وأشارت البعثة الدائمة لمصر، في مذكرتها الشفوية المؤرخة 29 أيار/مايو 2018، إلى الجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة المصرية لإبراز التزامات إسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني في المحافل الإقليمية والدولية.
It also referred to its continued affirmation of the illegality of Israeli settlements in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, in accordance with international law and relevant international resolutions.وأشارت أيضا إلى استمرار تأكيدها عدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفقا للقانون الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة.
5.٥ -
Egypt also highlighted its reiteration of the special status of Jerusalem with regard to its engagement with regional and international organizations, in accordance with relevant international resolutions.وأبرزت مصر أيضا تأكيدها للوضع الخاص للقدس فيما يخص اتصالاتها بالمنظمات الإقليمية والدولية، وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة.
It also stated that, in relevant international forums, the Government of Egypt had emphasized that no steps should be taken by Israel or any other State that could affect the legal status of the city or violate the religious rights of Palestinians, especially in the Aqsa Mosque.وذكرت أيضا أن الحكومة المصرية شددت في المحافل الدولية ذات الصلة على أنه ينبغي ألا تتخذ إسرائيل أو أي دولة أخرى أي خطوات يمكن أن تؤثر على الوضع القانوني للمدينة أو تنتهك الحقوق الدينية للفلسطينيين، لا سيما في المسجد الأقصى.
6.٦ -
Egypt urged Israel not to obstruct or hamper the work of the United Nations Relief and Works Agency for Palestine Refugees in the Near East, emphasizing that the General Assembly had acknowledged the need for the Agency by renewing its mandate in 2017.وحثت مصر إسرائيل على عدم عرقلة أو إعاقة عمل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، مؤكدة أن الجمعية العامة قد أقرت بالحاجة إلى الوكالة بتجديد ولايتها في عام 2017.
According to Egypt, this demonstrated the importance of the Agency in contributing to the stability of the situation of Palestinian refugees and of the host countries.وهذا يثبت، وفقاً لما ذكرته مصر، أهمية الوكالة في المساهمة في استقرار أوضاع اللاجئين الفلسطينيين والدول المضيفة.
7.٧ -
Egypt urged Israel to abide by its responsibilities regarding the Gaza Strip, demanding that Israel open all of the crossings between Israel and the Gaza Strip and end the siege imposed on Gaza.وحثت مصر إسرائيل على الالتزام بمسؤولياتها فيما يتعلق بقطاع غزة، مطالبةً إسرائيل بفتح جميع المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة وإنهاء الحصار المفروض على غزة.
8.٨ -
Egypt noted that it had communicated with Israel, asking it to show restraint and urging it not to use force against peaceful protesters in Gaza during the Great March of Return protests, which began in March 2018.وأشارت مصر إلى أنها اتصلت بإسرائيل وطلبت منها التحلي بضبط النفس وحثتها على عدم استخدام القوة ضد المحتجين السلميين في غزة أثناء احتجاجات مسيرة العودة الكبرى التي بدأت في آذار/مارس 2018.
It further noted that it had been in contact with the Israeli authorities to facilitate the opening of the Karam Abu Salim crossing, in reaction to the announcement by Israel that the crossing would be closed until further notice as a result of the events of 14 May.كما ذكرت أنها على اتصال بالسلطات الإسرائيلية لتيسير فتح معبر كرم أبو سالم، كرد فعل لإعلان إسرائيل أن المعبر سيغلق حتى إشعار آخر نتيجة لأحداث 14 أيار/مايو.
Egypt noted that Israel had responded positively to its request and opened the crossing to allow the entrance of necessary aid and goods.وأشارت مصر إلى أن إسرائيل قد لبت طلبها وفتحت المعبر للسماح بدخول المساعدات والسلع الضرورية.
9.٩ -
On 1 June 2018, the Permanent Mission of Ireland responded to the note verbale dated 1 May 2018 from the Secretary-General.في 1 حزيران/يونيه 2018، ردت البعثة الدائمة لأيرلندا على المذكرة الشفوية المؤرخة 1 أيار/مايو 2018 المرسلة من الأمين العام.
Ireland first emphasized that the Government of Ireland did not recognize any transfer of sovereignty or annexation of Palestinian territory occupied by Israel in 1967, pending any agreement between the parties to the conflict.وأكدت أيرلندا أولاً أن الحكومة الأيرلندية لا تعترف بأي نقل للسيادة على الأراضي الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل في عام 1967 ولا بضمها، وذلك لحين التوصل إلى أي اتفاق بين طرفي النزاع.
It also noted that the Government of Ireland had consistently affirmed that the establishment of Israeli settlements in the Occupied Palestinian Territory was in breach of international law.وذكرت أيضا أن حكومة أيرلندا دأبت على تأكيد أن إقامة المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة يشكل انتهاكا للقانون الدولي.
10.١٠ -
Furthermore, Ireland indicated that, in July 2014, the Department of Foreign Affairs and Trade of Ireland had issued advice for Irish citizens and businesses warning of the risks involved in financial and economic activities in Israeli settlements in the Occupied Palestinian Territory.وعلاوة على ذلك، أشارت أيرلندا إلى أنه في تموز/يوليه 2014، أصدرت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة في أيرلندا إشعارا للمواطنين الأيرلنديين والشركات التجارية الأيرلندية تحذر فيه من المخاطر التي تنطوي عليها الأنشطة المالية والاقتصادية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة في الأرض الفلسطينية المحتلة.
11.١١ -
On 24 May 2018, the Permanent Mission of the Syrian Arab Republic responded to the note verbale dated 1 May 2018 from the Secretary-General.وفي 24 أيار/مايو 2018، ردت البعثة الدائمة للجمهورية العربية السورية على المذكرة الشفوية المؤرخة 1 أيار/مايو 2018 المرسلة من الأمين العام.
It reaffirmed the support of the Government of the Syrian Arab Republic to General Assembly resolution 72/85 and once again called upon all Member States to accelerate its strict implementation.وأكدت من جديد تأييد حكومة الجمهورية العربية السورية لقرار الجمعية العامة 72/85، ودعت مرة أخرى جميع الدول الأعضاء إلى التعجيل بتنفيذه على نحو صارم.
It further reaffirmed that the Geneva Convention relative to the Protection of Civilian Persons in Time of War applied to the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, and the other Arab territories occupied by Israel since 1967, including the occupied Syrian Golan.وأعادت أيضا تأكيد انطباق اتفاقيـة جنيف المتعلقـة بحماية المدنيين وقت الحرب على الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وعلى الأراضي العربية الأخرى التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، بما في ذلك الجولان السوري المحتل.
12.١٢ -
The Syrian Arab Republic stated that the refusal of Israel to apply the Fourth Geneva Convention to the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, and to the other Arab territories occupied by Israel since 1967 constituted a rejection of the will of the international community.وذكرت الجمهورية العربية السورية أن رفض إسرائيل تطبيق اتفاقية جنيف الرابعة على الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وعلى الأراضي العربية الأخرى التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، يشكل رفضاً لإرادة المجتمع الدولي.
It stressed the need to put an end to the continued violations by Israel of its obligations under international law, including international humanitarian law.وأكدت ضرورة وضع حد للانتهاكات المستمرة من جانب إسرائيل لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني.
13.١٣ -
The Syrian Arab Republic further noted that, over the 51 years of Israeli occupation of the Syrian Golan, and despite repeated demands in the form of resolutions reflecting the will of the international community that Israel end the occupation of the Syrian Golan, stop its daily oppressive practices against Syrian citizens under occupation and stop its flagrant violations of agreements and international standards, Israel had still not complied with these resolutions and international law.وذكرت الجمهورية العربية السورية أنه، على مدى فترة الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري التي بلغت 51 سنة، وبالرغم من المطالبات المتكررة التي اتخذت شكل قرارات تعكس إرادة المجتمع الدولي بأن تنهي إسرائيل احتلالها للجولان السوري، وأن تكف عن ممارساتها القمعية اليومية ضد المواطنين السوريين الرازحين تحت الاحتلال، وأن توقف انتهاكاتها الصارخة للمواثيق والأعراف الدولية، فإن إسرائيل ما زالت تدير ظهرها غير آبهة بهذه القرارات الدولية وبالقانون الدولي.
Furthermore, the Syrian Arab Republic stated that Israel continued its occupation of the Syrian Golan without any deterrent and benefited from protection from accountability provided by some permanent members of the Security Council.وعلاوة على ذلك، ذكرت الجمهورية العربية السورية أن إسرائيل تستمر في احتلالها للجولان السوري دون أي رادع، مستفيدة من مظلة الحماية من المساءلة التي يوفرها بعض الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن.
14.١٤ -
The Syrian Arab Republic stressed that Israel must abide by the Fourth Geneva Convention and respect its application in all circumstances.وشددت الجمهورية العربية السورية على وجوب أن تلتزم إسرائيل باتفاقية جنيف الرابعة وأن تحترم تطبيقها في جميع الظروف.
It also highlighted the need for Israel to implement the resolutions of the Security Council, particularly resolution 497 (1981).كما أكدت ضرورة قيام إسرائيل بتنفيذ قرارات مجلس الأمن، ولا سيما القرار 497 (1981).
The Syrian Arab Republic called upon Member States, particularly the parties to the Fourth Convention, not to recognize any legal status resulting from actions by Israel amounting to violations of the peremptory norms of international law.وأهابت الجمهورية العربية السورية بالدول الأعضاء، ولا سيما الأطراف في الاتفاقية الرابعة، عدم الاعتراف بأي وضع قانوني ناجم عن الإجراءات الإسرائيلية التي ترقى إلى حد انتهاك القواعد الآمرة للقانون الدولي.
It further called upon Member States to refrain from providing any assistance to the Israeli occupation, especially with reference to commercial and tourist activities, noting that it would be used by Israel to perpetuate its occupation of the Syrian Golan and that supporting, in particular, the continuation of Israeli settlements and/or the establishment of new settlements would perpetuate the violations of human rights of Syrians in the region.كما ناشدت الدول الأعضاء الامتناع عن تقديم أي مساعدة للاحتلال الإسرائيلي، لا سيما فيما يتعلق بالأنشطة التجارية والسياحية، مشيرة إلى أن إسرائيل ستستخدمها لإدامة احتلالها للجولان السوري وأن تقديم الدعم، وخاصة لاستمرار الاستيطان الإسرائيلي و/أو إنشاء مستوطنات جديدة، من شأنه أن يديم انتهاكات حقوق الإنسان للسوريين في المنطقة.
15.١٥ -
The Syrian Arab Republic noted that it completely rejected the decision of Israel to hold elections for the so-called local councils in the villages of the occupied Syrian Golan in October 2018, stating that the aim was to consolidate the annexation by Israel of the Syrian Golan.وذكرت الجمهورية العربية السورية أنها ترفض تماما قرار إسرائيل إجراء انتخابات لما يسمى بالمجالس المحلية في قرى الجولان السوري المحتل في تشرين الأول/أكتوبر 2018، مشيرة إلى أن الهدف من هذه الانتخابات هو توطيد ضم إسرائيل للجولان السوري.
It stressed that the Golan was an integral part of the Syrian territory and should be returned.وشددت على أن الجولان جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية ويجب إعادته.
In identical letters dated 8 July 2017 addressed to the Secretary-General and the President of the Security Council (A/71/980-S/2017/587), the Syrian Arab Republic called upon the United Nations and the international community to condemn these actions, noting that they flagrantly violated Security Council resolution 497 (1981) and would lead to a further deterioration of the situation in the region.وفي رسالتين متطابقتين مؤرختين 8 تموز/يوليه 2017 موجهتين إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن (A/71/980-S/2017/587)، دعت الجمهورية العربية السورية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى إدانة هذه الإجراءات، مشيرة إلى أنها تنتهك بشكلٍ صارخ قرار مجلس الأمن 497 (1981)، وستؤدي إلى مزيدٍ من التدهور في الأوضاع القائمة في المنطقة.
16.١٦ -
The Syrian Arab Republic reaffirmed its solidarity with its people in the Syrian Golan, noting that they also rejected the annexation of the territory and the decision to hold elections, as well as all previous decisions that the occupying Power believed could be taken amid the crisis that Syria had been experiencing for the past eight years.وأكدت الجمهورية العربية السورية من جديد تضامنها مع مواطنيها في الجولان السوري، مشيرة إلى أنهم رفضوا ضم الأرض وقرار إجراء الانتخابات، وكذلك جميع القرارات السابقة التي تعتقد السلطة القائمة بالاحتلال أنه يمكن اتخاذها في غمرة الأزمة التي تشهدها سورية منذ ثماني سنوات.
17.١٧ -
The Syrian Arab Republic noted that, at a meeting held in Baku from 3 to 6 April 2018, the Movement of Non-Aligned Countries condemned all actions taken by Israel to change the legal, physical and demographic situation of the occupied Syrian Golan.وذكرت الجمهورية العربية السورية أنه، في اجتماع عقد في باكو في الفترة من 3 إلى 6 نيسان/ أبريل 2018، أدانت حركة بلدان عدم الانحياز الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل لتغيير الوضع القانوني والجغرافي والديمغرافي للجولان السوري المحتل.
The Movement also called upon Israel to abide by Security Council resolution 497 (1981) and to completely withdraw from the occupied Syrian Golan to the border of 4 June 1967, while also implementing Council resolutions 242 (1967) and 338 (1973).كما دعت الحركة إسرائيل إلى التقيد بقرار مجلس الأمن 497 (1981) والانسحاب الكامل من الجولان السوري المحتل إلى حدود 4 حزيران/يونيه 1967، مع تنفيذ قراري المجلس 242 (1967) و 338 (1973).
18.١٨ -
The Syrian Arab Republic reiterated its position rejecting the policies of Israel in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, and the occupied Syrian Golan, including any other party’s attempt to consider settlements as a fait accompli.وكررت الجمهورية العربية السورية موقفها الرافض لسياسات إسرائيل في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، والجولان السوري المحتل، بما في ذلك محاولة أي طرف آخر اعتبار المستوطنات أمرا واقعا.
The Syrian Arab Republic added that settlements constituted a flagrant violation of international law, including international humanitarian law and relevant resolutions.وأضافت الجمهورية العربية السورية أن المستوطنات تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني والقرارات ذات الصلة.
It called upon the international community, including the parties to the Geneva Convention relative to the Protection of Civilian Persons in Time of War, to commit to exerting more concrete pressure on Israel to respect and abide by international legal standards as an occupying Power according to the provisions of the Fourth Convention and to dismantle all its illegally established settlements.وناشدت المجتمع الدولي، بما في ذلك الأطراف في اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب، إلى الالتزام بممارسة مزيد من الضغط الملموس على إسرائيل لاحترام المعايير القانونية الدولية والالتزام بها كسلطة قائمة بالاحتلال وفقا لأحكام اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺮاﺑﻌﺔ وﺗﻔﻜﻴﻚ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺴﺘﻮﻃﻨﺎﺗﻬﺎ المقامة ﺑﺼﻮرة ﻏﻴﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ.
19.١٩ -
The Syrian Arab Republic emphasized that Israel continued to build the wall around the city of Jerusalem as part of its systematic policy to deny the Palestinian people their right to self-determination, despite the advisory opinion of the International Court of Justice affirming that countries were obliged not to recognize the legal status resulting from the construction of the wall in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, and despite the relevant United Nations resolutions supporting that opinion.وأكدت الجمهورية العربية السورية أن إسرائيل تواصل بناء الجدار حول مدينة القدس كجزء من سياستها المنهجية المتمثلة في حرمان الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير المصير، على الرغم من فتوى محكمة العدل الدولية التي تؤكد أن البلدان ملزمة بعدم الاعتراف بالوضع القانوني الناتج عن تشييد الجدار في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وعلى الرغم من قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي تؤيد هذا الرأي.
The Syrian Arab Republic emphasized the need to address the strategy of Israel to “Judaize” Jerusalem, including through continuous and dangerous aggressions against the city and its Islamic and Christian holy sites, and the increased rate of settlement activity in the Old City and the city as a whole.وأكدت الجمهورية العربية السورية ضرورة التصدي لاستراتيجية إسرائيل ”لتهويد“ القدس، بما في ذلك الاعتداءات المستمرة والخطيرة على المدينة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وزيادة معدل النشاط الاستيطاني في البلدة القديمة والمدينة ككل.
The Syrian Arab Republic described these efforts as part of a strategy to impose a settlement and colonial reality in completion of the plan to “Judaize” the city and encircle it with “the apartheid separation wall”.ووصفت الجمهورية العربية السورية هذه الجهود بأنها جزء من استراتيجية لفرض تسوية وواقع استعماري استكمالا لخطة ”تهويد“ المدينة وتطويقها ”بجدار الفصل العنصري“.
The Syrian Arab Republic further emphasized the need to confront the efforts of Israel to separate Palestinian families in Jerusalem and expel Palestinian residents from the city.وأكدت الجمهورية العربية السورية كذلك ضرورة مواجهة جهود إسرائيل الهادفة إلى تفكيك شمل العائلات الفلسطينية في القدس وطرد السكان الفلسطينيين من المدينة.
20.٢٠ -
The Syrian Arab Republic noted that the continued violation by Israel of the inalienable right to self-determination of the Palestinian people represented a violation of a right to which all were entitled.وأشارت الجمهورية العربية السورية إلى أن استمرار انتهاك إسرائيل لحق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في تقرير مصيره هو انتهاك لحقٍ واجبٍ للجميع.
It stated that the international community was consequently obliged to require Israel to respect that right, as confirmed by the International Court of Justice in its advisory opinion regarding the wall.وذكرت أن المجتمع الدولي يجب عليه، من ثم، إلزام إسرائيل باحترام هذا الحق، وفقا لما أكدته محكمة العدل الدولية في فتواها بخصوص الجدار.
21.٢١ -
The Syrian Arab Republic called upon the international community to take an immediate and firm stand to stop the “assassination” by Israel of Palestinians who peacefully protested against the violations committed by Israel, including intentional killings, the demolition of homes, the violation of the sanctuary of the Aqsa Mosque and all Muslim and Christian holy places and the continuing efforts to “Judaize” the city of Jerusalem.ودعت الجمهورية العربية السورية المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حاسم وفوري لوقف ”الاغتيالات“ التي تمارسها إسرائيل ضد أبناء الشعب الفلسطيني الذين يحتجون سلميا على الانتهاكات التي ترتكبها إسرائيل، بما في ذلك أعمال القتل العمد وتدمير المنازل وانتهاك حرمات المسجد الأقصى وسائر المقدسات المسيحية والإسلامية والعمل المستمر على تهويد مدينة القدس.
22.٢٢ -
The Syrian Arab Republic also requested the international community to uphold erga omnes obligations, as confirmed in the advisory opinion of the International Court of Justice, to ensure that Israel ends its occupation of the Occupied Palestinian Territory and other occupied Arab territories, including the Syrian Golan, returning to the borders of 4 June 1967;وطلبت الجمهورية العربية السورية أيضا من المجتمع الدولي التمسك بالالتزامات تجاه الكافة، على النحو الذي أكدته فتوى محكمة العدل الدولية، بضمان إنهاء إسرائيل لاحتلالها للأرض الفلسطينية المحتلة وغيرها من الأراضي العربية المحتلة، بما في ذلك الجولان السوري، والعودة إلى حدود 4 حزيران/ يونيه 1967؛
and to oblige Israel to implement the relevant United Nations resolutions that demand its withdrawal from those territories to the borders of 4 June 1967, and from the remaining occupied Lebanese territory;وإلزام إسرائيل بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي تطالب بانسحابها من تلك الأراضي إلى حدود 4 حزيران/يونيه 1967، ومن الأراضي اللبنانية المحتلة المتبقية؛
the establishment of an independent Palestinian State, with East Jerusalem as its capital;وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية؛
preservation of Palestinian sovereignty over Palestinian natural resources;والحفاظ على السيادة الفلسطينية على الموارد الطبيعية الفلسطينية؛
and the release of Palestinian and Syrian prisoners from Israeli jails.والإفراج عن السجناء الفلسطينيين والسوريين من السجون الإسرائيلية.
The Syrian Arab Republic also called for the implementation of the right of return of Palestinian refugees expelled from their homes by force in 1948.كما دعت الجمهورية العربية السورية إلى تنفيذ حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين طردوا من ديارهم بالقوة في عام 1948.