S_2011_542_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2011/542 1148904E.doc (English)S/2011/542 1148902A.doc (Arabic)
Letter dated 7 September 2011 from the Secretary-General to the President of the Security Councilرسالة مؤرخة 7 أيلول/سبتمبر 2011 موجهة من الأمين العام إلى رئيس مجلس الأمن
In the past few weeks, we have witnessed dramatic and historic events in Libya.لقد شهدنا في الأسابيع القليلة الماضية أحداثا مثيرة وتاريخية في ليبيا.
There can no longer be any doubt regarding the yearning of so many Libyans for fundamental change, human dignity and freedom.ولم يعد هناك أي شك في أن أعدادا غفيرة جدا من الليبيين تتوق إلى التغيير الجوهري وكرامة الإنسان والحرية.
The new Libyan authorities are taking several steps to stabilize the security situation in the country and to begin providing basic services to the Libyan people.وها هي السلطات الليبية الجديدة تتخذ حاليا عدة خطوات في سبيل استقرار حالة الأمن في البلد وبدء تقديم الخدمات الأساسية إلى الشعب الليبي.
They have clearly requested the assistance of the United Nations and the international community in this process.وقد طلبت هذه السلطات بوضوح مساعدة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في هذا المسعى.
The time has come for Libyans to begin walking the path of reconciliation and recovery.إن الوقت قد حان لأن يبدأ الليبيون السير في طريق المصالحة والتعافي.
It is important that the international community be ready to support the Libyan people.ومن المهم أن يكون المجتمع الدولي مستعدا لدعم الشعب الليبي.
On 26 April 2011, I appointed Ian Martin as my Special Adviser to coordinate post-conflict planning of the United Nations system for Libya.وقد عينتُ، في 26 نيسان/أبريل 2011، إيان مارتين، مستشارا خاصا لي لتنسيق خطط منظومة الأمم المتحدة لليبيا في مرحلة ما بعد النزاع.
Since then, Mr. Martin has led an integrated pre-assessment process for Libya post-conflict planning, which has involved Secretariat departments and offices, and United Nations agencies, funds and programmes, together with the World Bank and the International Organization for Migration. Mr. Martin and I have consulted with the Libyan transitional authorities on areas in which they would like to receive United Nations support to the transition, beyond the ongoing coordination and delivery of humanitarian assistance.ويقود السيد مارتين، منذ ذلك الحين، عملية متكاملة سابقة لتقييم الوضع في ليبيا تمهيدا لوضع الخطط لمرحلة ما بعد النزاع، تشارك فيها إدارات ومكاتب الأمانة العامة ووكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها، إلى جانب البنك الدولي والمنظمة الدولية للهجرة. وقد تشاور السيد مارتين وأنا مع السلطات الانتقالية الليبية بشأن المجالات التي تود فيها الحصول على دعم الأمم المتحدة لمرحلة الانتقال، بخلاف التنسيق والتقديم المستمرين للمساعدات الإنسانية.
I wish to propose the establishment of an integrated United Nations Support Mission in Libya (UNSMIL) for an initial period of three months.وأود أن أقترح إنشاء بعثة متكاملة لتقديم الدعم في ليبيا تابعة للأمم المتحدة (تسمى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا) لفترة مبدئية مدتها ثلاثة أشهر.
The mission will be headed by a Special Representative and will have a Deputy Special Representative who will also be the Resident Coordinator and may be subsequently designated as a Humanitarian Coordinator following standard procedures.وسيرأس البعثة ممثل خاص للأمين العام وسيكون لها نائب للممثل الخاص سيعمل أيضا بوصفه المنسق المقيم وقد يعين لاحقا منسقا للشؤون الإنسانية بعد إتمام الإجراءات المعتادة.
It will consist of substantive and mission support personnel with a broad range of political, electoral, constitutional, human rights, transitional justice, public security, rule of law, coordination, gender and other technical skills in the priority areas requested by the Libyan transitional authorities.وستتألف البعثة من موظفين فنيين وموظفين لدعم البعثة لديهم طائفة عريضة من المهارات السياسية والانتخابية والدستورية والمتعلقة بحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية والأمن العام وسيادة القانون والتنسيق والقضايا الجنسانية وغيرها من المهارات التقنية في المجالات ذات الأولوية التي طلبتها السلطات الانتقالية الليبية.
In my briefing to the Security Council on 30 August 2011, I outlined my intention for such a mission to be guided by the following principles: national ownership, speed of response and rapid delivery, and effective coordination of international assistance.وقد أوضحت في الإحاطة التي قدمتها إلى مجلس الأمن في 30 آب/أغسطس 2011، عزمي على أن تهتدي تلك البعثة بالمبادئ التالية: الملكية الوطنية، وسرعة الاستجابة والتنفيذ، والتنسيق الفعال للمساعدة الدولية.
The full scope and nature of the assistance requested from the United Nations will be the subject of further consultation by my Special Adviser with the Libyan transitional authorities and civil society.وسيكون النطاق الكامل للمساعدة المطلوبة من الأمم المتحدة وطابعها موضوع تشاور إضافي يجريه مستشاري الخاص مع السلطات الانتقالية الليبية والمجتمع المدني.
The three-month initial deployment is intended to allow for in-country engagement in further defining the needs and wishes of Libya for United Nations support, while delivering urgent advice and assistance.والهدف من النشر المبدئي للبعثة لمدة ثلاثة أشهر هو السماح بالمشاركة من داخل البلد في مزيد من التحديد لاحتياجات ليبيا ورغباتها من الدعم الذي تقدمه الأمم المتحدة، في الوقت الذي يتم فيه تقديم المشورة والمساعدة الطارئتين.
The mandate of the mission would include assistance and support to national efforts to, inter alia:وستشمل ولاية البعثة مساعدة ودعم الجهود الوطنية الهادفة إلى تحقيق أمور منها:
(a) Restore public security and order and promote the rule of law;(أ) استعادة الأمن والنظام العامين وتعزيز سيادة القانون؛
(b) Undertake inclusive political dialogue, promote national reconciliation, and embark upon the constitution-making and electoral processes;(ب) إجراء حوار سياسي مفتوح أمام الجميع، وتعزيز المصالحة الوطنية، والشروع في عملية وضع الدستور والعملية الانتخابية؛
(c) Extend State authority, including through the strengthening of emerging accountable institutions and the restoration of public services;(ج) بسط سلطة الدولة، بوسائل منها تعزيز المؤسسات الناشئة الخاضعة للمساءلة واستئناف الخدمات العامة؛
(d) Protect human rights, particularly for vulnerable groups, and support transitional justice;(د) حماية حقوق الإنسان، وخصوصا للفئات الضعيفة، ودعم العدالة الانتقالية؛
(e) Take the immediate steps required to initiate economic recovery;(هـ) اتخاذ خطوات فورية للشروع في الإنعاش الاقتصادي؛
(f) Coordinate the support that may be requested from other multilateral and bilateral actors.(و) تنسيق الدعم الذي قد يُطلب من الجهات الأخرى المتعددة الأطراف والثنائية.
I intend to revert to the Security Council within three months with proposals for any adjustments that may be required, taking account of the wishes of the transitional authorities for the scope and nature of United Nations support beyond this initial three-month mandate.وأعتزم العودة إلى مجلس الأمن في غضون ثلاثة أشهر بمقترحات بأي تعديلات قد تلزم، آخذا في الاعتبار رغبات السلطات الانتقالية فيما يتعلق بنطاق وطابع الدعم المقدم من الأمم المتحدة في المرحلة التالية لهذه الولاية المبدئية التي مدتها ثلاثة أشهر.
I hope that I can count on the support of the Security Council in expeditiously approving the mandate of this mission to enable us to move quickly in supporting the Libyan people at this critical moment.ويحدوني الأمل في أن أُعول على دعم مجلس الأمن في الإسراع بالموافقة على ولاية هذه البعثة لتمكيننا من التحرك سريعا في دعم الشعب الليبي في هذه اللحظة الحرجة.
I should be grateful if you could bring the present letter to the attention of the members of the Security Council.وأرجو ممتنا إطلاع أعضاء مجلس الأمن على هذه الرسالة.
(Signed) BAN Ki-moon(توقيع) بان كي - مون