A_C_3_72_L_19_EA
Correct misalignment Corrected by amir.alqadiry on 10/25/2017 9:23:50 PM Original version Change languages order
A/C.3/72/L.19 1718621E.docx (ENGLISH)A/C.3/72/L.19 1718621A.docx (ARABIC)
A/C.3/72/L.19A/C.3/72/L.19
United Nationsالأمــم المتحـدة
General Assemblyالجمعية العامة
Seventy-second sessionالدورة الثانية السبعون
Third Committeeاللجنة الثالثة
Agenda item 68 (a)البند 68 (أ) من جدول الأعمال
Promotion and protection of the rights of children: promotion and protection of the rights of childrenتعزيز حقوق الطفل وحمايتها: تعزيز حقوق الطفل وحمايتها
South Africa:* draft resolutionجنوب أفريقيا*: مشروع قرار
The girl childالطفلة
The General Assembly,إن الجمعية العامة،
Reaffirming its resolution 70/138 of 17 December 2015 and all relevant resolutions on the girl child, and recalling its resolution 66/170 of 19 December 2011 on the International Day of the Girl Child and the agreed conclusions of the Commission on the Status of Women, in particular those relevant to the girl child,إذ تعيد تأكيد قرارهــا 70/138 المؤرخ 17 كانون الأول/ديسمبر 2015 وجميع القرارات ذات الصلة المتخذة بشأن الطفلة، وإذ تشير إلى قرارها 66/170 المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 2011 والمتعلق باليوم الدولي للطفلة، وإلى الاستنتاجات المتفق عليها للجنة وضع المرأة، ولا سيما الاستنتاجات المتعلقة بالطفلة،
Recalling all human rights and other instruments relevant to the rights of the child, in particular the girl child, including the Convention on the Rights of the Child, the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women, the Convention on the Rights of Persons with Disabilities, the Optional Protocols thereto and the Convention on Consent to Marriage, Minimum Age for Marriage and Registration of Marriages,وإذ تشير إلى جميع صكوك حقوق الإنسان والصكوك الأخرى المتعلقة بحقوق الطفل، وبخاصـة الطفلة، بما فيها اتفاقيــة حقوق الطفل()، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة()، واتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة() وبروتوكولاتها الاختيارية()، واتفاقية الرضا بالزواج والحد الأدنى لسن الزواج وتسجيل عقود الزواج()،
Reaffirming its resolution 70/1 of 25 September 2015, entitled “Transforming our world: the 2030 Agenda for Sustainable Development”, the Addis Ababa Action Agenda of the Third International Conference on Financing for Development and other internationally agreed development goals and commitments relevant to the girl child,وإذ تعيد تأكيد قرارها 70/1 المؤرخ 25 أيلول/سبتمبر 2015 المعنون ”تحويل عالمنا: خطة التنمية المستدامة لعام 2030“، وخطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية()، والأهداف الإنمائية الأخرى المتفق عليها دولياً، والالتزامات المتعلقة بالطفلة،
Welcoming the adoption of the Southern African Development Community Model Law on Eradicating Child Marriage and Protecting Children Already in Marriage, and encouraging member States to harmonize national laws to prevent child marriage,وإذ ترحب باعتماد القانون النموذجي للجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي بشأن القضاء على زواج الأطفال وحماية الأطفال المتزوجين فعلا، وإذ تشجع الدول الأعضاء على مواءمة القوانين الوطنية لمنع زواج الأطفال،
Reaffirming all relevant outcomes of major United Nations summits and conferences relevant to the girl child, including the outcome document of the twenty-seventh special session of the General Assembly on children, entitled “A world fit for children”, the Beijing Declaration and Platform for Action, the outcome of the twenty-third special session of the General Assembly, entitled “Women 2000: gender equality, development and peace for the twenty-first century”, the Programme of Action of the International Conference on Population and Development, the Programme of Action of the World Summit for Social Development, the Declaration of Commitment on HIV/AIDS adopted at the twenty-sixth special session of the General Assembly on HIV/AIDS, entitled “Global Crisis — Global Action”, and the political declarations on HIV and AIDS adopted by the high-level meetings of the General Assembly held in 2006, 2011 and 2016, and reiterating that their full and effective implementation is essential to achieving the internationally agreed development goals, including the Sustainable Development Goals,وإذ تعيد تأكيد جميع الوثائق الختامية الصادرة في هذا الصدد عن مؤتمرات القمة والمؤتمرات الرئيسية التي عقدتها الأمم المتحدة ولها صلة بالطفلة، بما فيها الوثيقة الختامية لدورة الجمعية العامة الاستثنائية السابعة والعشرين المعنية بالطفل المعنونة ”عالم صالح للأطفال“()، وإعلان() ومنهاج عمل بيجين()، والوثيقة الختامية لدورة الجمعية العامة الاستثنائية الثالثة والعشرين المعنونة ”المرأة عام 2000: المساواة بين الجنسين والتنمية والسلام في القرن الحادي والعشرين“()، وبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية()، وبرنامج عمل مؤتمر القمة العالمي للتنمية الاجتماعية()، وإعلان الالتزام المتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) الذي اعتمد في دورة الجمعية العامة الاستثنائية السادسة والعشرين المعنية بفيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) وعنوانه ”أزمة عالمية - تحرك عالمي“()، والإعلانان السياسيان المتعلقان بفيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) اللذان اعتمدتهما الجمعية العامة في اجتماعيها الرفيعي المستوى المعقودين في عامي 2006() و 2011() و 2016()، وإذ تؤكد مجدداً أن تنفيذها الكامل والفعال أمرٌ أساسي لتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً، بما فيها أهداف التنمية المستدامة،
Recognizing that chronic poverty remains one of the biggest obstacles to meeting the needs of and promoting and protecting the rights of children, including the girl child, and that girls living in poverty are more likely to be married as children or to work to ease family hardships, often ending education and suffering other harmful consequences, further limiting their opportunities and leaving them entrenched in poverty,وإذ تقر بأن الفقر المزمن لا يزال يشكل إحدى أكبر العقبات التي تحول دون تلبية احتياجات الأطفال، ومن بينهم الطفلات، وتعزيز حقوقهم وحمايتها، وبأن الفتيات اللائي يعشن في فقر هن أكثر عرضة للزواج في مرحلة الطفولة أو العمل من أجل تخفيف المشاق التي تعانيها الأسرة - الأمر الذي يترتب عليه في كثير من الأحيان توقفهن عن الدراسة ومعاناتهن من عواقب ضارة أخرى، مما يحد بدرجة أكبر من الفرص المتاحة لهن ويزيد من صعوبة خروجهن من براثن الفقر،
Recognizing also that urgent national and international action is required to eliminate poverty, including extreme poverty, and noting that the ongoing effects of the global financial and economic crisis, volatile energy and food prices and continuing food insecurity as a result of various factors are felt directly by households,وإذ تقر أيضا بأنه يتعين اتخاذ إجراءات وطنية ودولية عاجلة من أجل القضاء على الفقر، بما في ذلك الفقر المدقع، وإذ تلاحظ أن الآثار المستمرة للأزمة المالية والاقتصادية العالمية وتقلب أسعار الطاقة والأغذية واستمرار انعدام الأمن الغذائي نتيجة لعدة عوامل تطال مباشرة الأسر المعيشية،
Recognizing further that social protection, education, adequate health care, nutrition, full access to clean water, including safe drinking water, sanitation and hygiene, skills development and combating discrimination and violence against girls, among other things, are all necessary for the empowerment of the girl child, and recalling the importance of mainstreaming a gender perspective across the United Nations system in relation to the girl child,وإذ تقر كذلك بأن الحماية الاجتماعية والتعليم والرعاية الصحية الكافية والتغذية وفرص الحصول بصورة كاملة على المياه النظيفة، بما في ذلك مياه الشرب المأمونة، وعلى خدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية، وتنمية المهارات ومكافحة التمييز والعنف ضد الفتيات جميعها من الأمور الضرورية لتمكين الطفلة، وإذ تشير إلى أهمية تعميم مراعاة المنظور الجنساني في منظومة الأمم المتحدة بأكملها في ما يتعلق بالطفلة،
Deeply concerned that, while girls in child-headed households comprise a small percentage of girls overall, their extreme situation persists, and that situations of poverty, armed conflict, climate-related and other hazards, natural disasters, disease outbreaks, including the impact of the HIV and AIDS epidemic, and other humanitarian emergencies increase the incidence of child-headed households and make girls adopt adult responsibilities, including earning money and caring for and protecting younger siblings, and particularly vulnerable to poverty, physical and sexual violence and abuse and discrimination, thus limiting their potential for full development,وإذ يساورها بالغ القلق لأنه في حين أن الفتيات في الأسر المعيشية التي يعولها أطفال يشكلن نسبة مئوية صغيرة من إجمالي الفتيات، فإن حالة الشدة البالغة التي يعانينها لا تزال قائمة، ولأن ظروف الفقر والنزاعات المسلحة والأخطار المتصلة بالمناخ وغيرها من الأخطار والكوارث الطبيعية وتفشي الأمراض، بما في ذلك أثر وباء فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، وحالات الطوارئ الإنسانية الأخرى، تزيد من الأسر التي يعولها أطفال وتجعل الفتيات يتبنين مسؤوليات الكبار، بما في ذلك كسب المال ورعاية وحماية الأشقاء الأصغر سنا، ولا سيما المعرضين للفقر والعنف البدني والجنسي وإساءة المعاملة والتمييز، مما يحد من إمكانية تحقيقهن للنماء الكامل،
Deeply concerned also about the lack of recent information and statistics on the status of child-headed households and the need for such information to inform appropriate policy response by Member States and the United Nations system,وإذ يساورها بالغ القلق أيضا إزاء الافتقار إلى المعلومات والإحصاءات الحديثة عن حالة الأسر المعيشية التي يعولها أطفال، والحاجة إلى هذه المعلومات كي تستنير بها الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة في صوغ استجابتها المناسبة على صعيد السياسة العامة،
Recognizing that women and girls are more vulnerable to HIV infection and that they bear a disproportionate burden of the impact of the HIV and AIDS epidemic, including the unpaid care and domestic work related to the care of and support for those living with and affected by HIV and AIDS, and that this negatively affects girls by depriving them of their childhood and diminishing their opportunities to receive an education, often resulting in their having to head households and increasing their vulnerability to the worst forms of child labour and to sexual exploitation,وإذ تقر بأن النساء والفتيات أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وأنهن يتحملن عبئاً أكثر من غيرهن نتيجة آثار وباء فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، بما في ذلك أعمال الرعاية والأعمال المنزلية غير المدفوعتي الأجر المتصلتين برعاية ودعم الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز والمتضررين منهما، وأن ذلك يؤثر سلباً على الفتيات حيث يحرمهن من طفولتهن ويقلِّل من فرص حصولهن على التعليم، مما يضطرهن في كثير من الأحيان إلى إعالة الأسر المعيشية ويزيد من احتمال تعرضهن لأسوأ أشكال عمل الأطفال وللاستغلال الجنسي،
Noting with concern that millions of girls are engaged in child labour and its worst forms, including those who have been victims of trafficking in persons and affected by armed conflict and humanitarian emergencies, that children without nationality or birth registration are vulnerable to trafficking in persons and child labour and that many children face the double burden of having to combine economic activities with domestic chores, which deprive them of their childhood and diminish their opportunities to benefit from education and decent employment in the future, and noting in this regard the need to recognize and value unpaid care and domestic work,وإذ تلاحظ مع القلق أن الملايين من الفتيات منخرطات في عمالة الأطفال وفي أسوأ أشكالها، ومن بينهن أولئك اللواتي يقعن ضحايا للاتجار بالبشر ويتضررن من النزاع المسلح وحالات الطوارئ الإنسانية، وأن الأطفال عديمي الجنسية أو من غير المسجلين بعد الولادة عرضة للاتجار بالأشخاص وعمالة الأطفال، وأن الكثير من الفتيات يواجهن عبئا مزدوجاً إذ يتعين عليهن الجمع بين الأنشطة الاقتصادية والمهام المنزلية، مما يحرمهن من طفولتهن ويقلل من فرص حصولهن على التعليم وعلى العمل اللائق في المستقبل، وإذ تلاحظ في هذا الصدد ضرورة الاعتراف بأعمال الرعاية والأعمال المنزلية غير المدفوعتي الأجر وتقديرهما،
Recognizing that the empowerment of and investment in girls, which is critical for economic growth, and the achievement of all Sustainable Development Goals, including the eradication of poverty and extreme poverty, as well as the meaningful participation of girls in decisions that affect them, are key in breaking the cycle of discrimination and violence and in promoting and protecting the full and effective enjoyment of their human rights, and recognizing further that empowering girls requires their active participation in decision-making processes and as agents of change in their own lives and communities, including through girls’ organizations with the active support and engagement of their parents, legal guardians, families and care providers, boys and men, as well as the wider community,وإذ تقر بأن تمكين الفتيات والاستثمار فيهن، وهما أمران بالغا الأهمية للنمو الاقتصادي، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة كافة، بما في ذلك القضاء على الفقر والفقر المدقع، ومشاركة الفتيات على نحو مجد في اتخاذ القرارات التي تمسهن، أمور أساسية لكسر حلقة التمييز والعنف ولتعزيز وحماية تمتعهن بحقوق الإنسان على نحو كامل وفعال، وإذ تقر كذلك بأن تمكين الفتيات يستدعي مشاركتهن بنشاط في عمليات اتخاذ القرار، وبوصفهن عناصر تغيير في حياتهن ومجتمعاتهن المحلية، بما في ذلك من خلال منظمات الفتيات مع الدعم والمشاركة الفعالين من جانب آبائهن وأوصيائهن القانونيين وأسرهن ومقدِّمي الرعاية، الفتيان منهم والرجال، والمجتمع المحلي عموماً،
Deeply concerned about all forms of violence against children, in particular the phenomena that disproportionately affect girls, such as commercial sexual exploitation and child pornography, rape, sexual abuse, domestic violence, trafficking in persons and the use of information and communications technology and social media to perpetrate violence against women and girls, and, in addition, about the corresponding impunity and lack of accountability, and that violence against women and girls is underrecognized and underreported, particularly at the community level, which reflects discriminatory norms that reinforce the lower status of girls in society,وإذ يساورها بالغ القلق من جميع أشكال العنف ضد الأطفال، وبخاصة الظواهر التي تمس الفتيات أكثر من الفتيان، مثل الاستغلال الجنسي في الأغراض التجارية واستغلال الأطفال في المواد الإباحية والاغتصاب والإيذاء الجنسي والعنف العائلي والاتجار بالبشر واستغلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائل التواصل الاجتماعي لارتكاب أعمال عنف ضد النساء والفتيات، وكذلك من إفلات المسؤولين عنها من العقاب وعدم محاسبتهم على ذلك، وأن ما يسلَّم به ويبلَغ عنه من حوادث العنف ضد المرأة والفتاة أقل مما يجري في الواقع، خصوصاً على مستوى المجتمعات المحلية، مما يعكس وجود أنماط تمييز تعزِّز تدني وضع الفتيات في المجتمع،
Deeply concerned also about discrimination against the girl child and the violation of the rights of the girl child, including girls with disabilities, which often result in less access for girls to education, and to quality education, nutrition, including food allocation, and physical and mental health-care services, in girls enjoying fewer of the rights, opportunities and benefits of childhood and adolescence than boys, and in leaving them more vulnerable than boys to the consequences of unprotected and premature sexual relations and often being subjected to various forms of cultural, social, sexual and economic exploitation and violence, abuse, rape, incest, honour-related crimes and harmful practices, such as female infanticide, child, early and forced marriage, prenatal sex selection and female genital mutilation,وإذ يساورها بالغ القلق أيضا من التمييز ضد الطفلات وانتهاك حقوقهن، ومن بينهن الفتيات ذوات الإعاقة، الأمر الذي غالباً ما يؤدي إلى الحد من إمكانية حصول الفتيات على التثقيف وعلى التعليم الجيد وعلى التغذية، بما في ذلك المخصصات الغذائية، وخدمات الرعاية الصحية البدنية والعقلية، وإلى تمتعهن بقدر أقل مما يتمتع به الفتيان من الحقوق والفرص والمزايا في مرحلتي الطفولة والمراهقة وتأثرهن أكثر من الفتيان بما يترتب من عواقب على العلاقات الجنسية دون وقاية والسابقة لأوانها وتعرضهن في أحيان كثيرة لأشكال مختلفة من الاستغلال والعنف الثقافيين والاجتماعيين والجنسيين والاقتصاديين وإساءة المعاملة والاغتصاب وسفاح المحارم والجرائم المتصلة بالشرف والممارسات الضارة، مثل قتل المولودات وزواج الأطفال والزواج المبكر والزواج بالإكراه واختيار جنس الجنين قبل الولادة وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث،
Deeply concerned further that despite its widespread practice, child, early and forced marriage is still underreported, recognizing that this requires further attention and that child, early and forced marriage exposes the girl child to greater risk of HIV and sexually transmitted infections, often leads to premature sexual relations, early pregnancy and early childbearing and increases the risk of obstetric fistula and high levels of maternal mortality and morbidity, and furthermore entails complications during pregnancy and childbirth, which often lead to disability, stillbirth and maternal death, particularly for young women and girls, which require appropriate prenatal and postnatal health-care services for mothers, including in the area of skilled birth attendance and emergency obstetric care, and noting with concern that this reduces girls’ opportunities to complete their education, gain comprehensive knowledge, participate in the community or develop employable skills and is likely to have a long-term adverse impact on their employment opportunities, their quality of life and that of their children, and violates and impairs the full enjoyment of their human rights,وإذ يساورها بالغ القلق كذلك لأن ما يبلَغ عنه من زواج الأطفال والزواج المبكر والزواج بالإكراه، رغم أنها ممارسات واسعة الانتشار، ما زال أقل مما يحدث في الواقع، وإذ تقر بأن هذا الأمر يتطلب مزيداً من الاهتمام وبأن الزواج المبكر والزواج بالإكراه يزيدان من خطر تعرض الفتيات للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويؤدي في الغالب إلى علاقات جنسية قبل أوانها وإلى الحمل والإنجاب في سن مبكرة ويزيد خطر الإصابة بناسور الولادة وارتفاع معدلات الوفاة والاعتلال بسبب الحمل والولادة، كما تترتب عليه مضاعفات أثناء الحمل والولادة كثيراً ما تؤدي إلى الإصابة بإعاقة وموت الأجنة ووفاة الأمهات بسبب تلك المضاعفات، خاصة في حالة الشابات والفتيات، وهو ما يتطلب توفير خدمات الرعاية الصحية للأمهات قبل الولادة وبعدها، بما في ذلك خدمات القابلات الماهرات ورعاية التوليد في الحالات الطارئة، وإذ تلاحظ مع القلق أن هذا يحد من فرص إكمال الفتيات لتعليمهن أو توسيع مداركهن أو المشاركة في مجتمعاتهن أو اكتساب مهارات تؤهلهن للعمل، ويرجح أن يكون له تأثير سلبي طويل الأمد على فرص حصولهن على عمل وعلى نوعية حياتهن ونوعية حياة أطفالهن، ويشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان المكفولة لهن ويخل بالتمتع بهذه الحقوق بالكامل،
Deeply concerned that young women and girls are particularly affected by water scarcity, unsafe water, inadequate sanitation and poor hygiene practices, and expressing concern that girls, especially those in rural areas, are often excluded from full and continued participation in school owing to their burden of water procurement at home, lack of water and sanitation facilities in schools and inadequate access to effective feminine hygiene products,وإذ يساورها بالغ القلق لأن الشابات والفتيات يتأثرن على نحو خاص بشح المياه، والمياه غير المأمونة، وعدم كفاية المرافق الصحية، وسوء ممارسات النظافة الصحية، وإذ تعرب عن القلق لأن الفتيات، وخاصة فتيات المناطق الريفية، كثيرا ما يستبعدن من الانتظام الكامل والمستمر في المدارس بسبب ما يتحملنه من عبء جلب المياه في المنزل والافتقار إلى مرافق المياه والصرف الصحي في المدارس وعدم كفاية فرص الحصول على منتجات النظافة الأنثوية الفعالة،
Emphasizing that increased and equal access to quality education for young people, especially adolescent girls, including in the areas of sexual and reproductive health, as well as health care, hygiene and sanitation, dramatically lowers their vulnerability to preventable diseases and infections, in particular HIV and other sexually transmitted infections,وإذ تشدد على أن زيادة الفرص المتاحة على قدم المساواة للشباب، وبخاصة المراهقات، للحصول على التعليم الجيد، بما في ذلك في مجالي الصحة الجنسية والإنجابية، وإمكانية الاستفادة من الرعاية الصحية ووسائل النظافة الشخصية والصرف الصحي أمورٌ تقلِّل إلى حد كبير من قابلية تعرضهم للأمراض والإصابات التي يمكن الوقاية منها، ولا سيما الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض الأخرى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي،
Recognizing that, despite gains in education, girls are still more likely than boys to remain excluded from education, and recognizing also that among gendered barriers to girls’ equal enjoyment of their right to quality education are child marriage, early pregnancy, gender-based violence, domestic labour and restrictive gender norms that lead families and communities to place less value on girls’ education when compared with that of boys,وإذ تسلم بأن الفتيات، رغم المكاسب التي حققنها في مجال التعليم، ما زلن أكثر عرضة من البنين للبقاء مستبعدات من التعليم، وإذ تسلم أيضا بأن من الحواجز الجنسانية التي تحول دون تمتع الفتيات على قدم المساواة بحقهن في التعليم الجيد هي زواجهن وهن طفلات، والحمل المبكر، والعنف الجنساني، والأعمال المنزلية، والمعايير الجنسانية التقييدية التي تؤدي بالأسر والمجتمعات المحلية إلى اعتبار تعليم البنات أقل قيمة من تعليم البنين،
Deeply concerned that school-related gender-based violence, such as sexual violence and harassment en route to and at school, including violence perpetrated by teachers, continues to deter girls’ education and, in many cases, the transition to and completion of secondary school, and that these risks influence parents’ decisions on allowing girls to attend school,وإذ يساورها بالغ القلق لأن العنف الجنساني المرتبط بالمدارس، مثل العنف والتحرش الجنسيين في الطريق إلى المدرسة وفي المدرسة، بما في ذلك العنف الذي يرتكبه المدرسون، ما زال يعرقل تعليم الفتيات، والانتقال إلى المدرسة الثانوية وإتمامها في كثير من الحالات، ولأن هذه المخاطر تؤثر على قرارات أولياء الأمور بشأن السماح للفتيات بالالتحاق بالمدارس،
Noting that school meals and take-home rations attract and retain children in schools, and recognizing that school feeding is an incentive to enhance enrolment and reduce absenteeism, especially for girls,وإذ تلاحظ أن الوجبات المدرسية وحصص الإعاشة المنزلية تجذب الأطفال وتستبقيهم في المدارس، وإذ تسلم بأن التغذية المدرسية حافز لتعزيز الالتحاق بالمدارس والحد من التغيب عن الدراسة، ولا سيما بالنسبة للفتيات،
Stressing the need for the international community, the relevant United Nations entities, the specialized agencies, civil society and international financial institutions to continue to actively support, through the allocation of enhanced financial resources and technical assistance, targeted comprehensive programmes that address the needs and priorities of child-headed households and the water, sanitation and hygiene needs of the girl child,وإذ تؤكد ضرورة أن يواصل المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة ذات الصلة والوكالات المتخصصة والمجتمع المدني والمؤسسات المالية الدولية تقديم الدعم الفعلي من خلال تخصيص مزيد من الموارد المالية والمساعدة التقنية، ووضع برامج شاملة ومحددة الهدف تلبي احتياجات وأولويات الأسر المعيشية التي يعولها أطفال، واحتياجات الطفلة من المياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية،
1.1 -
Takes note of the report of the Secretary-General;تحيط علما بتقرير الأمين العام()؛
2.2 -
Stresses the need for the full and urgent implementation of the rights of the girl child as provided to her under human rights instruments, and urges States to consider signing and ratifying or acceding to the Convention on the Rights of the Child,1 the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women,2 the Convention on the Rights of Persons with Disabilities3 and the Optional Protocols thereto4 as a matter of priority;تؤكد ضرورة الإعمال الكامل والعاجل لحقوق الطفلة على النحو المنصوص عليه في الصكوك المتعلقة بحقوق الإنسان، وتحث الدول على أن تنظر، على سبيل الأولوية، في توقيع اتفاقية حقوق الطفل(1) واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة(2) واتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة(3) وبرتوكولاتها الاختيارية(4) والتصديق عليها أو الانضمام إليها؛
3.3 -
Urges all States that have not yet ratified or acceded to the Minimum Age Convention, 1973 (No. 138), and the Worst Forms of Child Labour Convention, 1999 (No. 182), of the International Labour Organization to consider doing so;تحث جميع الدول التي لم تصدق على اتفاقية منظمة العمل الدولية المتعلقة بالحد الأدنى لسن الاستخدام لعام 1973 (الاتفاقية رقم 138)() واتفاقية منظمة العمل الدولية المتعلقة بأسوأ أشكال عمل الأطفال لعام 1999 (الاتفاقية رقم 182)() أو لم تنضم إليهما بعد على النظر في القيام بذلك؛
4.4 -
Urges States to improve the situation of girl children living in poverty, including extreme poverty, deprived of adequate food and nutrition, water and sanitation facilities, with limited or no access to basic physical and mental health-care services, shelter, education, participation and protection;تحث الدول على تحسين حالة صغار الفتيات اللواتي يعشن في فقر، بمن فيهن اللائي يعشن فقر مدقع، محرومات من القدر الكافي من الغذاء والتغذية، ومن المياه ومرافق الصرف الصحي، ولا تتوفر لهن خدمات الرعاية الصحية البدنية والعقلية الأساسية والمأوى والتعليم والمشاركة والحماية، إلا ما ندر، أو لا تتوفر لهن إطلاقا؛
5.5 -
Recognizes that achieving inclusive and equitable quality education requires major transformations in educational systems, applying a gender equality lens to curricula, pedagogy, administration, leadership, infrastructure development, teacher training, policy and data management, and in this regard calls upon States to invest in quality education and curricula complemented by adequate financing and support, which are needed to ensure that girls, including marginalized girls, enjoy their right to quality education;تسلم بأن توفير التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع يتطلب إحداث تحولات كبرى في النظم التعليمية وتطبيق منظور المساواة بين الجنسين في المناهج الدراسية وطرق التدريس والإدارة والقيادة وتطوير الهياكل الأساسية وإعداد المعلمين والسياسات العامة وإدارة البيانات، وتهيب في هذا الصدد بالدول الاستثمار في التعليم الجيد والمناهج الدراسية الجيدة وتكملة ذلك بالتمويل والدعم الكافيين، المطلوبين لضمان تمتع الفتيات، وخاصة الفتيات المهمشات، بحقهن في الحصول على تعليم جيد؛
6.6 -
Notes the role of the United Nations in coordinating the implementation of Sustainable Development Goal 4 through its support for national Governments in realizing girls’ right to education;تلاحظ دور الأمم المتحدة في تنسيق تنفيذ الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة من خلال دعمها للحكومات الوطنية في إعمال حق الفتيات في التعليم؛
7.7 -
Calls upon States to recognize the right to education on the basis of equal opportunity and non-discrimination by making primary education compulsory and available free to all children, including those living in rural areas, and ensuring that all children have equal access to quality education, as well as making secondary and tertiary education available and accessible to all, in particular through the progressive introduction of free secondary education, bearing in mind that special measures to ensure equal access, including affirmative action, ensuring physical access to education, including by increasing financial incentives to families, improving the safety of girls on the way to and from school, ensuring that all schools are accessible, safe, secure and free from violence and providing hygienic, separate and adequate sanitation facilities, contribute to achieving equal opportunity and combating exclusion and ensuring school attendance, in particular for girls and children from low-income families and children who become heads of households;تهيب بالدول الاعتراف بالحق في التعليم على أساس تكافؤ الفرص وعدم التمييز، بجعل التعليم الأساسي إلزامياً ومتاحاً بالمجان لجميع الأطفال، بمن فيهم المقيمون في المناطق الريفية، وكفالة أن تتاح لجميع الأطفال إمكانية متساوية للحصول على تعليم جيد، وجعل التعليم الثانوي وفوق الثانوي متاحاً وفي متناول الجميع، وبخاصة عن طريق إتاحة التعليم الثانوي المجاني تدريجياً، مع مراعاة أن التدابير الخاصة لكفالة تكافؤ فرص الحصول على التعليم، بما فيها إجراءات التمييز الإيجابي، وضمان سبل الوصول إلى المدارس، بطرق منها زيادة الحوافز المالية للأسر، وتحسين سلامة الفتيات وهن في الطريق إلى المدارس ومنها، وضمان سهولة الوصول إلى جميع المدارس وتوفر السلامة والأمن داخلها وخلوها من العنف، وتوفير مرافق صحية كافية ومنفصلة للنظافة الصحية للفتيات، هي تدابير تسهم في تحقيق تكافؤ الفرص ومكافحة الاستبعاد وضمان المواظبة على الدراسة، ولا سيما بالنسبة للفتيات والأطفال من الأسر المنخفضة الدخل والأطفال الذي يصبحون أرباب أسر معيشية؛
8.8 -
Calls upon all States to place enhanced emphasis on quality education for the girl child, including catch-up and literacy education for those who did not receive formal education, special initiatives for keeping girls in school through post-primary education, including those who are already married or pregnant, to promote access to skills and entrepreneurship training for young women and to tackle male and female stereotypes, in order to ensure that young women entering the labour market have opportunities to obtain full and productive employment, equitable compensation and decent work;تهيب بجميع الدول أن تولي اهتماماً أكبر لتمكين الطفلة من التعليم الجيد، بما في ذلك توفير التعليم للفتيات اللواتي لم يحصلن على تعليم نظامي لتمكينهن من تدارك ما فاتهن وتعليمهن القراءة والكتابة، والمبادرات الخاصة لإبقاء الفتيات في المدارس حتى مرحلة التعليم ما بعد الأساسي، بمن فيهن الفتيات المتزوجات بالفعل أو الحوامل، وتعزيز فرص اكتساب الشابات للمهارات وتدريبهن على مباشرة الأعمال الحرة والتصدي للقوالب النمطية للذكور والإناث لكفالة توفر عمالة كاملة ومنتجة وتعويض منصف وعمل لائق للشابات اللواتي يدخلن سوق العمل؛
9.9 -
Urges Governments to adopt and implement policies and programmes to promote girls’ education in science, technology, engineering and mathematics, including information communications technology, throughout their school careers, including by expanding the scope of education and training opportunities ranging from basic digital fluency to advanced technical skills, recognizing that girls who develop such skills enjoy more academic success and higher-paying jobs;تحث الحكومات على اعتماد وتنفيذ سياسات وبرامج ترمي إلى تعزيز تعليم الفتيات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بما في ذلك تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، طوال مرحلة دراستهن، بوسائل من بينها توسيع نطاق فرص التعليم والتدريب، بدءاً من إتقان المهارات الرقمية الأساسية وصولاً إلى المهارات التقنية المتقدمة، إدراكا منها أن الفتيات اللواتي ينمين هذه المهارات يتمتعن بقدر أكبر من النجاح الأكاديمي والوظائف الأعلى أجرا؛
10.10 -
Calls upon States, with the support, where appropriate, of international organizations, civil society and non-governmental organizations, to develop policies and programmes, giving priority to formal, informal and non-formal education programmes, including age-appropriate sex education with appropriate direction and guidance from parents and legal guardians, that support girls and adolescent girls and enable them to acquire relevant and adequate knowledge and information in a manner consistent with their evolving capacities, develop self-esteem and take responsibility for their own lives, and to place special focus on programmes to educate women and men, especially parents, about the importance of girls’ physical and mental health and well-being and the need to develop and maintain respectful relationships between girls and boys;تهيب بالدول أن تقوم، بدعم من المنظمات الدولية والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية، عند الاقتضاء، بوضع سياسات وبرامج تعطى فيها الأولوية لبرامج التعليم النظامي وغير النظامي وغير الرسمي، بما فيها التربية الجنسية بما يلائم كل فئة عمرية، تحت إشراف الآباء والأوصياء القانونيين وتوجيههم على نحو ملائم، وتدعم الفتيات والمراهقات وتمكنهن من اكتساب المعارف والمعلومات المناسبة والكافية بشكل يتوافق مع تطور قدراتهن، ومن تنمية الاعتداد بالذات وتحمل مسؤولية حياتهن الشخصية، والتركيز بوجه خاص على برامج تثقيف النساء والرجال، وبخاصة الوالدان، بشأن أهمية الصحة البدنية والعقلية للفتاة ورفاهها، وضرورة إقامة علاقات قائمة على الاحترام بين الفتيات والفتيان والمحافظة عليها؛
11.11 -
Urges States to acknowledge the different needs of girls and boys during their childhood and adolescence and, as appropriate, to make adapted investments that are consistent with and responsive to their changing needs, in particular ensuring that girls have access to clean water, including safe drinking water, sanitation, hygiene and feminine hygiene products as well as private toilet facilities, including feminine hygiene product disposal facilities, in educational institutions and other public spaces, which will improve their health and access to education and increase their safety;تحث الدول على أن تقر بالاحتياجات المختلفة للفتيات والفتيان في مرحلتي الطفولة والمراهقة وأن تقوم، حسب الاقتضاء، باستثمارات مكيَّفة تنسجم مع احتياجاتهم المتغيرة وتستجيب لها، وعلى وجه الخصوص ضمان حصول الفتيات على المياه النظيفة، بما في ذلك مياه الشرب المأمونة وعلى خدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية ومواد النظافة الصحية الأنثوية وكذلك المراحيض الخاصة، بما فيها المرافق المزودة بأجهزة التخلص من مواد النظافة الصحية الأنثوية، في المؤسسات التعليمية وغيرها من الأماكن العامة، الأمر الذي سوف يؤدي إلى تحسين صحتهن وإمكانية حصولهن على التعليم ويعزز سلامتهن؛
12.12 -
Recognizes that contexts need to be created in which menstruation is viewed as healthy and normal, and not stigmatized, aware that girls’ attendance at school can also be negatively affected by negative perceptions of menstruation and distances to schools and lack of gender-responsive water, sanitation and hygiene facilities in schools, leaving girls without the means to maintain safe and private personal hygiene practices, including menstrual hygiene management;تقر بضرورة إيجاد السياقات التي يعتبر فيها الحيض صحيا وطبيعيا، لا سببا للوصم، إدراكا منها أن انتظام الفتيات في المدارس يمكن أن يتأثر سلبا أيضا بالتصورات السلبية عن الحيض وبعد المسافة عن المدارس وعدم توافر مرافق للمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في المدارس تراعى الاعتبارات الجنسانية، مما يترك الفتيات دون وسائل لاتباع ممارسات النظافة الشخصية الخصوصية الآمنة، بما في ذلك النظافة أثناء الحيض؛
13.13 -
Urges States to strengthen efforts to urgently eradicate all forms of discrimination against women and girls, and calls upon all States, the United Nations system and civil society to take measures to address the obstacles that continue to affect the achievement of the goals set forth in the Beijing Platform for Action,10 as contained in paragraph 33 of the further actions and initiatives, including reviewing remaining laws that discriminate against women and girls in order to modify or abolish them and, where appropriate, strengthening national mechanisms to implement policies and programmes for the girl child and, in some cases, to enhance coordination among responsible institutions for the realization of the human rights of girls, including fighting impunity for perpetrators of and ensuring the availability of appropriate penalties for crimes of sexual violence committed against the girl child, and to mobilize all necessary resources and support in order to achieve those goals;تحث الدول على تعزيز الجهود من أجل التعجيل بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والفتاة، وتهيب بجميع الدول ومنظومة الأمم المتحدة والمجتمع المدني اتخاذ تدابير لمواجهة العقبات التي ما زالت تؤثر في تحقيق الأهداف المحددة في منهاج عمل بيجين(10)، بصيغتها الواردة في الفقرة 33 من الإجراءات والمبادرات الأخرى()، بما في ذلك مراجعة القوانين المتبقية التي تميز ضد النساء والفتيات بهدف تعديلها أو إلغائها والقيام، حيثما يكون ذلك مناسباً، بتعزيز الآليات الوطنية لتنفيذ السياسات والبرامج الخاصة بالطفلة، والقيام، في بعض الحالات، بتعزيز التنسيق بين المؤسسات المسؤولة من أجل إعمال حقوق الإنسان للفتيات، بما في ذلك مكافحة إفلات مرتكبي جرائم العنف الجنسي الواقعة على الطفلات من العقاب وضمان توافر العقوبات المناسبة لها، وتعبئة كل ما يلزم من موارد ودعم من أجل تحقيق تلك الأهداف؛
14.14 -
Also urges States to ensure that the applicable requirements of the International Labour Organization for the employment of girls and boys are respected and effectively enforced and that girls who are employed have equal access to decent work and equal payment and remuneration for equal work or work of equal value, are protected from economic and sexual exploitation, discrimination, sexual harassment, violence and abuse in the workplace, are aware of their rights and have access to formal and non-formal education, skills development and vocational training, and urges States to develop gender-sensitive measures, including national action plans, where appropriate, to eliminate child labour and its worst forms, commercial sexual exploitation, hazardous forms of child labour, trafficking and slavery-like practices, including forced and bonded labour, and recruitment or use of children in armed conflict in violation of applicable international law, and to recognize that girls, including in child-headed households, face greater risks in this regard;تحث أيضا الدول على كفالة احترام شروط منظمة العمل الدولية المعمول بها في ما يتعلق بعمل الفتيات والفتيان وتنفيذها بفعالية، وعلى تمكين الفتيات اللواتي يعملن من فرص متكافئة للحصول على عمل كريم وعلى أجور ومرتبات متساوية لقاء العمل المتساوي أو العمل المتساوي القيمة، وحمايتهن من الاستغلال الاقتصادي والجنسي والتمييز والتحرش الجنسي والعنف والانتهاك الجنسيين في مكان العمل، وتوعيتهن بحقوقهن وحصولهن على التعليم النظامي وغير النظامي وتنمية المهارات وتوفير التدريب المهني، وتحث الدول على اتخاذ تدابير تراعي نوع الجنس وتشمل وضع خطط عمل وطنية، حسب الاقتضاء، للقضاء على عمالة الأطفال وأسوأ أشكالها، وعلى الاستغلال الجنسي في الأغراض التجارية وأشكال عمل الأطفال المحفوفة بالمخاطر، والاتجار والممارسات الشبيهة بالرق، بما في ذلك السخرة والعمل بموجب عقد إذعان، وتجنيد الأطفال أو استغلالهم في النزاع المسلح في انتهاك للقانون الدولي الواجب التطبيق، وعلى الإقرار بأن الفتيات، بمن فيهن فتيات الأسر التي يعولها أطفال، يواجهن مخاطر أكبر في هذا الصدد؛
15.15 -
Calls upon States, with the support of relevant stakeholders, including the private sector, civil society, non-governmental organizations and community-based organizations, as appropriate, to take all measures necessary to ensure the right of girls to the enjoyment of the highest attainable standard of health, including sexual and reproductive health, and to develop sustainable health systems, strengthen existing ones to ensure primary health care with an integrated HIV response and make them more accessible to adolescent girls;تهيب بالدول أن تقوم، بدعم من الجهات صاحبة المصلحة ذات الصلة، بما في ذلك القطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الأهلية، حسب الاقتضاء، باتخاذ جميع التدابير اللازمة لكفالة حق الفتيات في التمتع بأعلى مستوى يمكن بلوغه من الصحة، بما في ذلك الصحة الجنسية والإنجابية، ووضع نظم صحية مستدامة، وتعزيز النظم القائمة لكفالة تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية من خلال تدابير متكاملة للتصدي لفيروس نقص المناعة البشرية وجعل إمكانية استفادة المراهقات منها أكبر؛
16.16 -
Urges all States to develop or review relevant programmes that promote gender equality and equal access to basic social services, such as education, nutrition, water and sanitation, birth registration, health care, vaccinations and protection from diseases representing the major causes of mortality, including non-communicable diseases, and to mainstream a gender perspective into all development policies and programmes, including those specific to the girl child;تحث جميع الدول على وضع برامج تشجِّع المساواة بين الجنسين والتكافؤ في الحصول على الخدمات الاجتماعية الأساسية، من قبيل التعليم والتغذية والمياه وخدمات الصرف الصحي وتسجيل المواليد والرعاية الصحية، واللقاحات والوقاية من الأمراض التي تشكل الأسباب الرئيسية للوفاة، بما فيها الأمراض غير المعدية، أو استعراض البرامج الموجودة ذات الصلة بذلك، وتعميم مراعاة المنظور الجنساني في جميع السياسات والبرامج الإنمائية، بما فيها السياسات والبرامج المتعلقة على وجه التحديد بالطفلة؛
17.17 -
Calls upon States to strengthen the capacity of national health systems, and in this regard invites the international community to assist national efforts, upon request, including by allocating adequate resources in order to provide the essential services needed to prevent obstetric fistula and to treat those cases that occur by providing the continuum of services, including family planning, prenatal and postnatal care, skilled birth attendance, emergency obstetric care and post-partum care, to adolescent girls, including those living in poverty and in underserved rural areas where obstetric fistula is most common;تهيب بالدول أن تعزز قدرة نظم الرعاية الصحية الوطنية، وتدعو في هذا الصدد المجتمع الدولي إلى دعم الجهود الوطنية، بناء على الطلب، بوسائل منها تخصيص موارد كافية لتقديم الخدمات الأساسية اللازمة للوقاية من ناسور الولادة وعلاج من يصبن به، عن طريق تقديم سلسلة متصلة من الخدمات تشمل تنظيم الأسرة وتقديم الرعاية قبل الولادة وبعدها وتوفير خدمات قابلات التوليد الماهرات ورعاية التوليد في الحالات الطارئة وتوفير الرعاية اللاحقة للولادة للمراهقات، بمن فيهن المراهقات اللواتي يعشن في حالة فقر واللواتي يعشن في مناطق ريفية تنقصها الخدمات وتشيع فيها الإصابة بناسور الولادة؛
18.18 -
Urges all States to enact, uphold and strictly enforce laws and policies aimed at preventing and ending child, early and forced marriage and protecting those at risk and to ensure that marriage is entered into only with the informed, free and full consent of the intending spouses, to enact and strictly enforce laws concerning the minimum legal age of consent and the minimum age for marriage, to raise the minimum age for marriage, engage all relevant stakeholders, including girls, where necessary, and ensure that these laws are well known, to further develop and implement holistic, comprehensive and coordinated policies, plans of action and programmes and to support already married girls and adolescents and ensure the provision of viable alternatives and institutional support, especially educational opportunities for girls, to ensure the survival, protection, development and advancement of the girl child in order to promote and protect the full enjoyment of her human rights and to ensure equal opportunities for girls, including by making such plans an integral part of her total development process;تحث جميع الدول على أن تسن وتدعم وتطبق بصرامة قوانين وسياسات تستهدف منع وإنهاء زواج الأطفال والزواج المبكر والزواج بالإكراه وتوفر الحماية لمن يتعرضن لتلك الممارسات، وتكفل ألا يتم الزواج إلا بالموافقة التامة والحرة والمستنيرة للطرفين العازمين على الزواج، وعلى أن تسن وتطبق بصرامة قوانين تتعلق بالسن القانونية الدنيا للرضا بالزواج والسن الدنيا للزواج، وترفع السن الدنيا للزواج وتستعين بجميع أصحاب المصلحة ذوي الصلة، بمن فيهم الفتيات، عند الضرورة، وتكفل المعرفة الجيدة بهذه القوانين، وأن تواصل وضع وتنفيذ سياسات وخطط عمل وبرامج كلية وشاملة ومنسقة وأن توفر الدعم للفتيات والمراهقات المتزوجات بالفعل وتكفل توافر بدائل قابلة للتطبيق ودعم مؤسسي، ولا سيما فرص التعليم للفتيات، وذلك ضماناً لبقاء الطفلة وحمايتها ونمائها والنهوض بها بغية تعزيز تمتعها الكامل بحقوق الإنسان وحمايته وكفالة تكافؤ الفرص للفتيات، بطرق منها جعل هذه الخطط جزءاً لا يتجزأ من عملية التنمية الكاملة لهن؛
19.19 -
Urges States to ensure that efforts to enact and implement legislation to protect, support and empower child-headed households, in particular those headed by girls, include provisions to ensure their physical, psychosocial and economic well-being, including protecting their property and inheritance rights, access to health-care services, nutrition, clean water, including safe drinking water, sanitation and hygiene, shelter, education and scholarships, business and training opportunities, and inheritance, and that the family is protected and assisted in staying together, including through economic strengthening, such as cash transfers;تحث الدول على ضمان أن تشمل الجهود الرامية إلى سن وتنفيذ تشريعات لحماية الأسر المعيشية التي يعولها أطفال ودعمها وتمكينها، ولا سيما الأسر التي تعولها فتيات، أحكاما تكفل رفاههم البدني والنفسي - الاجتماعي والاقتصادي، بما في ذلك حماية ممتلكاتهم وحقوقهم في الميراث، وحصولهم على خدمات الرعاية الصحية والتغذية والمياه النقية، بما يشمل مياه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية والمأوى والتعليم والمنح الدراسية وفرص العمل والتدريب والميراث، وأن تكفل حماية الأسرة ومساعدتها على أن تبقى ملتئمة الشمل، بوسائل منها تعزيز القدرات الاقتصادية، مثل التحويلات النقدية؛
20.20 -
Also urges States to forge partnerships with relevant stakeholders, particularly by working with and involving communities in developing programmes and mechanisms designed to ensure the safety and protection as well as the empowerment of children, especially girls, and to ensure that they receive the support that they need from their communities;تحث أيضا الدول على إقامة شراكات مع الجهات صاحبة المصلحة ذات الصلة، ولا سيما بالعمل مع المجتمعات المحلية وإشراكها في وضع البرامج والآليات الهادفة إلى ضمان سلامة الأطفال، ولا سيما الفتيات، وحمايتهم وتمكينهم، وضمان تلقيهم للدعم الذي يحتاجون إليه من مجتمعاتهم؛
21.21 -
Calls upon States to strengthen research, data collection and analysis on the girl child, disaggregated by household structure, sex, age, disability status, economic situation, marital status and geographical location, and improve gender statistics on time use, unpaid care work and water and sanitation in order to provide a better understanding of the situations of girls, especially of the multiple forms of discrimination that they face, and to inform the development of necessary policies and programme responses, which should take a holistic age-appropriate approach to addressing the full range of the forms of discrimination that girls may face, in order to protect their rights effectively;تهيب بالدول تعزيز البحوث وجمع البيانات المتعلقة بالطفلة وتحليلها وتصنيفها حسب بنية الأسرة المعيشية ونوع الجنس والسن وحالة الإعاقة والحالة الاقتصادية والحالة الزواجية والموقع الجغرافي وتحسين الإحصاءات الجنسانية عن استخدام الوقت، وأعمال الرعاية غير المدفوعة الأجر، والمياه، وخدمات الصرف الصحي لإتاحة فهم أفضل للأوضاع التي تعيشها الفتيات، ولا سيما مختلف أشكال التمييز التي يواجهنها، والاسترشاد بها في اتخاذ التدابير اللازمة على صعيدي السياسات والبرامج، التي ينبغي أن يتبع فيها نهج شامل يراعي الفئات العمرية للتصدي لجميع أشكال التمييز التي قد تواجهها الفتيات، بهدف حماية حقوقهن بفعالية؛
22.22 -
Urges States to take all measures necessary to ensure the full enjoyment by girls with disabilities of all human rights and fundamental freedoms, on an equal basis with other children, and to adopt, implement and strengthen appropriate policies and programmes designed to address their needs;تحث الدول على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لكفالة تمتع الفتيات ذوات الإعاقة على نحو تام بحقوق الإنسان والحريات الأساسية كافة على قدم المساواة مع غيرهن من الأطفال، وعلى اعتماد السياسات والبرامج المناسبة الهادفة إلى تلبية احتياجاتهن وتنفيذ تلك السياسات والبرامج وتعزيزها؛
23.23 -
Urges all States to enact and enforce legislation to protect girls from all forms of violence, discrimination, exploitation and harmful practices in all settings, including female infanticide and prenatal sex selection, female genital mutilation, rape, domestic violence, incest, sexual abuse, sexual exploitation, child prostitution and child pornography, trafficking and forced migration, forced labour and child, early and forced marriage, and to develop age-appropriate, safe, confidential and disability-accessible programmes and medical, social and psychological support services to assist girls who are subjected to violence and discrimination;تحث جميع الدول على سن تشريعات لحماية الفتيات من جميع أشكال العنف والتمييز والاستغلال والممارسات الضارة في جميع الأوساط، بما في ذلك قتل المولودات واختيار جنس الجنين قبل الولادة وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث والاغتصاب والعنف العائلي وسفاح المحارم والانتهاك الجنسي والاستغلال الجنسي واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية والاتجار بالأطفال والهجرة القسرية والسخرة وزواج الأطفال والزواج المبكر والزواج بالإكراه، وإنفاذ تلك التشريعات، وعلى وضع برامج مأمونة ميسورة للأشخاص ذوي الإعاقة تحافظ على الخصوصية وتتناسب مع مختلف الأعمار، وعلى توفير خدمات الدعم الطبي والاجتماعي والنفسي لمساعدة الفتيات اللواتي يتعرضن للعنف والتمييز؛
24.24 -
Urges States to strengthen and intensify their efforts to prevent and eliminate all forms of school-related violence against girls and to hold those responsible for those acts accountable;تحث الدول على تعزيز وتكثيف جهودها لمنع واستئصال جميع أشكال العنف المرتبط بالمدارس ضد الفتيات ومحاسبة المسؤولين عن تلك الأفعال؛
25.25 -
Calls upon all States to enact and enforce the necessary legislative or other measures, in cooperation with relevant stakeholders, including the private sector and the media, to prevent the distribution over the Internet of child pornography, including depictions of child sexual abuse, ensuring that adequate mechanisms are in place to enable the reporting and removal of such material and that its creators, distributors and collectors are prosecuted, as appropriate;تهيب بجميع الدول سن التشريعات اللازمة أو غير ذلك من التدابير وإنفاذها بالتعاون مع الجهات صاحبة المصلحة ذات الصلة، بما في ذلك القطاع الخاص ووسائط الإعلام، من أجل منع توزيع الصور الإباحية للأطفال عبر الإنترنت، بما في ذلك عرض صور الاعتداء الجنسي على الأطفال، وكفالة وجود الآليات المناسبة لإتاحة الإبلاغ عن هذه المواد وإزالتها ومقاضاة معديها وموزعيها وجامعيها، على النحو المناسب؛
26.26 -
Urges States to formulate or review as needed comprehensive, multidisciplinary and coordinated national plans, programmes or strategies to eliminate all forms of discrimination and violence against women and girls, which should have dedicated resources, be widely disseminated and provide targets and timetables for implementation, as well as effective domestic enforcement procedures through the establishment of monitoring and evaluation mechanisms involving all parties concerned;تحث الدول على وضع خطط أو برامج أو استراتيجيات وطنية شاملة منسقة ومتعددة التخصصات للقضاء على جميع أشكال التمييز والعنف ضد المرأة والفتاة، أو استعراض ما هو موجود منها حسب الحاجة، على أن تخصص لها موارد وتنشر على نطاق واسع وتحدد فيها أهداف وجداول زمنية للتنفيذ، واتخاذ إجراءات فعالة لإنفاذها على الصعيد المحلي بوضع آليات للرصد والتقييم تشترك فيها جميع الأطراف المعنية،
27.27 -
Also urges States to ensure that children who are capable of forming their own views have the right to express those views freely in all matters affecting them, with the views of the child being given due weight in accordance with the age and maturity of the child, to ensure that this right is fully and equally enjoyed by the girl child, to meaningfully involve girl children, including those with special needs, as well as girls with disabilities, and their representative organizations in decision-making processes, as appropriate, and to include them as full partners in identifying their own needs and in developing, planning, implementing and assessing policies and programmes to meet those needs, with a view to ensuring their full and effective participation;تحث أيضا الدول على كفالة حق الأطفال القادرين على تكوين آرائهم الخاصة في التعبير عن تلك الآراء بحرّية في جميع المسائل التي تمسهم، مع إعطاء آراء الأطفال الوزن الذي تستحقه حسب عمرهم ومدى نضجهم، وعلى ضمان تمتع الطفلة بهذا الحق بشكل تام ومتكافئ، وإشراك صغار الفتيات، بمن فيهن ذوات الاحتياجات الخاصة والإعاقات، والمنظمات الممثلة لهن، بصورة مجدية، في عمليات صنع القرار، حسب الاقتضاء، وإشراكهن على نحو كامل في تحديد احتياجاتهن وفي وضع سياسات وبرامج تلبي تلك الاحتياجات وتخطيطها وتنفيذها وتقييمها، بهدف كفالة مشاركتهن الكاملة والفعالة؛
28.28 -
Recognizes that a considerable number of girl children are particularly vulnerable, including orphans, children living on the street, internally displaced and refugee children, children affected by trafficking and sexual and economic exploitation, children living with or affected by HIV and AIDS, and children who are incarcerated or who live without parental support, and therefore urges States, with the support of the international community, where relevant, to take appropriate measures to address the needs of such children by implementing national, subregional and regional policies and strategies to build and strengthen governmental, community and family capacities to provide a supportive environment for such children, including by providing appropriate counselling and psychosocial support, and ensuring their safety, enrolment in school and access to shelter, good nutrition and health and social services on an equal basis with other children;تسلّم بقلة مناعة عدد كبير من صغار الفتيات بوجه خاص، بمن فيهن اليتيمات واللواتي يعشن في الشوارع والمشردات داخلياً واللاجئات والمتضررات من جراء الاتجار بهن واستغلالهن جنسياً واقتصادياً، والمصابات بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز أو المتأثرات بهما والسجينات أو اللواتي يعشن دون دعم من الوالدين، وتحث بالتالي الدول على القيام، بدعم من المجتمع الدولي، وحسب الاقتضاء، باتخاذ التدابير الملائمة لتلبية احتياجات هؤلاء الفتيات عن طريق تنفيذ سياسات واستراتيجيات وطنية ودون إقليمية وإقليمية لبناء وتعزيز قدرات الحكومات والمجتمعات المحلية والأسر على تهيئة بيئة داعمة لهن، وذلك بطرق منها توفير المشورة والدعم النفسي والاجتماعي بالشكل الملائم، وكفالة سلامتهن والتحاقهن بالمدارس وحصولهن على المأوى والتغذية الجيدة والخدمات الصحية والاجتماعية على قدم المساواة مع غيرهن من الأطفال؛
29.29 -
Deplores all acts of sexual exploitation, abuse of and trafficking in women and children, including in humanitarian crises and by humanitarian workers and peacekeepers, including military, police and civilian personnel involved in United Nations operations, welcomes the efforts undertaken by United Nations agencies and peacekeeping operations to implement a zero-tolerance policy in this regard, and requests the Secretary-General or the Member States from which those humanitarian workers originate and personnel-contributing countries to continue to take all appropriate action necessary to combat these abuses by such personnel, including through the full implementation without delay of those measures adopted in the relevant General Assembly resolutions based on recommendations of the Special Committee on Peacekeeping Operations;تعرب عن استيائها من جميع أعمال الاستغلال والانتهاك الجنسيين للنساء والأطفال والاتجار بهم، بما فيها تلك التي ترتكب أثناء الأزمات الإنسانية والتي يرتكبها عاملون في مجال المساعدة الإنسانية وأفراد حفظ سلام، بمن فيهم أفراد عسكريون وأفراد شرطة وأفراد مدنيون مشاركون في عمليات الأمم المتحدة، وترحب بالجهود التي تبذلها وكالات الأمم المتحدة وعمليات حفظ السلام لتنفيذ سياسة عدم التسامح إطلاقاً إزاء تلك الأعمال، وتطلب إلى الأمين العام أو البلدان الأعضاء لأولئك العاملين في مجال المساعدة الإنسانية والبلدان المساهمة بجنود مواصلة اتخاذ جميع الإجراءات المناسبة واللازمة لمكافحة ارتكاب هؤلاء الأفراد لتلك الانتهاكات، بوسائل تشمل التنفيذ الكامل، ودونما إبطاء، للتدابير التي اتخذتها الجمعية العامة في قراراتها ذات الصلة بالموضوع، استناداً إلى توصيات اللجنة الخاصة المعنية بعمليات حفظ السلام()؛
30.30 -
Calls upon Member States to devise, enforce and strengthen effective child- and youth-sensitive measures to combat, eliminate and prosecute all forms of trafficking in women and girls, including for sexual and economic exploitation, as part of a comprehensive anti-trafficking strategy within wider efforts to eliminate all forms of violence against women and girls, including by taking effective measures against the criminalization of girls who are victims of exploitation and ensuring that girls who have been exploited receive access to the necessary psychosocial support, and in this regard urges Member States, the United Nations and other international, regional and subregional organizations, as well as civil society, including non-governmental organizations, the private sector and the media, to fully and effectively implement the relevant provisions of the United Nations Global Plan of Action to Combat Trafficking in Persons and the activities outlined therein, with full respect for the Protocol to Prevent, Suppress and Punish Trafficking in Persons, Especially Women and Children, supplementing the United Nations Convention against Transnational Organized Crime;تهيب بالدول الأعضاء أن تتخذ تدابير فعالة تراعي ظروف الأطفال والشباب وأن تنفذها وتعززها بغرض التصدي لجميع أشكال الاتجار بالنساء والفتيات، بما في ذلك الاتجار بهن لأغراض الاستغلال الجنسي والاقتصادي، والقضاء عليها ومقاضاة مرتكبيها، كجزء من استراتيجية شاملة لمكافحة الاتجار في إطار الجهود التي تبذل على نطاق أوسع للقضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات، بوسائل منها اتخاذ تدابير فعالة ضد تجريم الفتيات من ضحايا الاستغلال وكفالة توفير الدعم النفسي والاجتماعي اللازم للفتيات اللواتي تعرضن للاستغلال، وتحث في هذا الصدد الدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية ودون الإقليمية الأخرى والمجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص ووسائط الإعلام، على أن تنفذ بالكامل وبفعالية الأحكام ذات الصلة من خطة عمل الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الاتجار بالبشر() والأنشطة المبيَّنة فيها، مع الاحترام الكامل لبروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتجار بالأشخاص، وبخاصة النساء والأطفال، المكمل لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية()؛
31.31 -
Reaffirms that everyone has a right to a nationality as enshrined in the Universal Declaration of Human Rights, and in this regard calls upon States that have not yet done so to consider adopting and implementing nationality legislation consistent with their applicable obligations under international law and to facilitate the acquisition of nationality by and ensure free or low-cost birth registration for children born on their territories or their nationals abroad who would otherwise be stateless;تؤكد من جديد أن لكل إنسان الحق في الجنسية على النحو المكرس في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان()، وتهيب في هذا الصدد بالدول التي لم تقم حتى الآن باعتماد وتنفيذ تشريعات للجنسية تتوافق والتزاماتها المنطبقة بموجب القانون الدولي أن تنظر في القيام بذلك وأن تيسر اكتساب الأطفال الذين يولدون في أقاليمها أو مواطنيها الموجودين في الخارج، الذين يمكن أن يصبحوا عديمي الجنسية بخلاف ذلك، للجنسية وكفالة تسجيل ولاداتهم مجانا أو برسوم منخفضة؛
32.32 -
Calls upon Governments, civil society, including the media, and non-governmental organizations to promote human rights education and full respect for and the enjoyment of the human rights of the girl child, inter alia, through the translation, production and dissemination of age-appropriate and gender-sensitive information material on those rights to all sectors of society, in particular to children;تهيب بالحكومات والمجتمع المدني، بما في ذلك وسائط الإعلام والمنظمات غير الحكومية، أن تعزز التثقيف في مجال حقوق الإنسان والاحترام الكامل لحقوق الإنسان الواجبة للطفلة والتمتع التام بها، بوسائل عدة منها ترجمة المواد الإعلامية التي تتعلق بتلك الحقوق والتي تتناسب مع مختلف الأعمار وتراعي نوع الجنس وإنتاج تلك المواد ونشرها في جميع قطاعات المجتمع، وبخاصة بين الأطفال؛
33.33 -
Requests the Secretary-General, as Chair of the United Nations System Chief Executives Board for Coordination, to ensure that all organizations and bodies of the United Nations system, individually and collectively, in particular the United Nations Children’s Fund, the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization, the World Food Programme, the United Nations Population Fund, the United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women (UN-Women), the World Health Organization, the Joint United Nations Programme on HIV/AIDS, the United Nations Development Programme, the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees and the International Labour Organization, take into account the rights and the particular needs of the girl child in country programmes of cooperation in accordance with national priorities, including through the United Nations Development Assistance Framework;تطلب إلى الأمين العام، بصفته رئيس مجلس الرؤساء التنفيذيين في منظومة الأمم المتحدة المعني بالتنسيق، أن يكفل قيام جميع المؤسسات والهيئات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة، فرادى ومجتمعة، وبخاصة منظمة الأمم المتحدة للطفولة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة وبرنامج الأغذية العالمي وصندوق الأمم المتحدة للسكان وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة) ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة العمل الدولية، بمراعاة حقوق الطفلة واحتياجاتها الخاصة في برامج التعاون القطرية وفقاً للأولويات الوطنية، بوسائل منها إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية؛
34.34 -
Requests all human rights treaty bodies and the human rights mechanisms of the Human Rights Council, including the special procedures, to adopt regularly and systematically a gender perspective in the implementation of their mandates and to include in their reports information on the qualitative analysis of violations of the human rights of women and girls, and encourages the strengthening of cooperation and coordination in that regard;تطلب إلى جميع هيئات معاهدات حقوق الإنسان وإلى آليات حقوق الإنسان التابعة لمجلس حقوق الإنسان، بما فيها الإجراءات الخاصة، أن تعتمد بصورة منتظمة ومنهجية منظوراً جنسانياً في تنفيذ ولاياتها، وأن تضمِّن تقاريرها معلومات عن التحليل النوعي لانتهاكات حقوق الإنسان الخاصة بالنساء والفتيات، وتشجع على توطيد التعاون والتنسيق في ذلك الشأن؛
35.35 -
Requests States to ensure that, in all policies and programmes designed to provide comprehensive HIV and AIDS prevention, treatment, care and support, particular attention and support are given to the girl child at risk, living with or affected by HIV, including pregnant girls and young and adolescent mothers and girls with disabilities, and child heads of households, with a view to achieving Sustainable Development Goal 3, in particular the target of ending the AIDS epidemic by 2030;تطلب إلى الدول أن تكفل، في جميع السياسات والبرامج الرامية إلى توفير خدمات شاملة للوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز وعلاجهما ورعاية المصابين بهما ودعمهم، إيلاء اهتمام خاص لصغار الفتيات المعرضات لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو المصابات بالفيروس أو المتأثرات به، بمن فيهن الفتيات الحوامل والأمهات من الشابات والمراهقات والفتيات ذوات الإعاقة، وربات الأسر المعيشية ودعمهن بشكل خاص سعيا إلى تحقيق الهدف 3 من أهداف التنمية المستدامة، وبخاصة غاية القضاء على وباء الإيدز بحلول عام 2030؛
36.36 -
Invites States to promote initiatives aimed at reducing the prices of antiretroviral drugs, especially second-line drugs, available to the girl child, including bilateral and private sector initiatives as well as initiatives on a voluntary basis taken by groups of States, including those based on innovative financing mechanisms that contribute to the mobilization of resources for social development, including those that aim to provide further access to drugs at affordable prices to developing countries on a sustainable and predictable basis, and in this regard takes note of the International Drug Purchase Facility, UNITAID;تدعو الدول إلى تعزيز المبادرات الرامية إلى خفض أسعار العقاقير المضادة للفيروسات العكوسة، ولا سيما أدوية الخيار الثاني، المتاحة لصغار الفتيات، بما فيها المبادرات الثنائية ومبادرات القطاع الخاص والمبادرات التي تضطلع بها مجموعة من الدول على أساس طوعي، بما فيها المبادرات التي تستند إلى آليات تمويل ابتكارية تسهم في حشد الموارد اللازمة لتحقيق التنمية الاجتماعية، ومنها الآليات التي ترمي إلى زيادة إمكانية حصول البلدان النامية على الأدوية الميسورة التكلفة على نحو مستمر ويمكن التنبؤ به، وتحيط علماً في هذا الصدد بالمرفق الدولي لشراء الأدوية؛
37.37 -
Calls upon all States to integrate food and nutritional support with the goal that children, especially girl children, have access at all times to sufficient, safe and nutritious food to meet their dietary needs and food requirements for an active and healthy life;تهيب بجميع الدول إدماج الدعم الغذائي والتغذوي بهدف تمكين الأطفال، وبخاصة الفتيات منهم، من الحصول في جميع الأوقات على أغذية كافية ومأمونة ومغذية لتلبية احتياجاتهم الغذائية ومتطلباتهم من الأغذية من أجل التمتع بحياة نشيطة وصحية؛
38.38 -
Calls upon States to ensure that social protection programmes, including HIV-sensitive programmes, are provided to orphans and other vulnerable children, with particular attention to addressing the needs and vulnerabilities of girl children, ensuring school attendance and protecting their rights;تهيب بالدول أن تضمن توفير برامج الحماية الاجتماعية، بما في ذلك البرامج التي تراعي الاعتبارات المتصلة بفيروس نقص المناعة البشرية للأيتام وغيرهم من الأطفال القليلي الحيلة، مع إيلاء اهتمام خاص لتلبية احتياجات الطفلات وكفالة مواظبتهن على الدراسة وتلافي أوجه الضعف لديهن وحماية حقوقهن؛
39.39 -
Urges States and the international community to increase resources at all levels, particularly in the education and health sectors, so as to enable young people, especially girls, to gain the knowledge, attitudes and life skills that they need to fulfil their social, economic and other potential and overcome their challenges, including the prevention of HIV infection and early pregnancy, and to enjoy the highest attainable standard of physical and mental health, including sexual and reproductive health;تحث الدول والمجتمع الدولي على زيادة الموارد على جميع المستويات، ولا سيما في قطاعي التعليم والصحة، من أجل تمكين الشباب، وبخاصة الفتيات، من اكتساب المعارف والمهارات الحياتية والتوعية بالمواقف التي يحتاجونها لتحقيق إمكاناتهم الاجتماعية والاقتصادية وغيرها وللتغلب على التحديات التي يواجهونها، بما في ذلك الوقاية من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ومن الحمل في سن مبكرة والتمتع بأعلى مستوى يمكن بلوغه من الصحة البدنية والعقلية، بما في ذلك الصحة الجنسية والإنجابية؛
40.40 -
Urges States, the international community, relevant United Nations entities, civil society and international financial institutions to continue to actively support, through the allocation of financial resources and technical assistance, efforts to address girls’ right and access to education;تحث الدول والمجتمع الدولي وكيانات الأمم المتحدة المعنية والمجتمع المدني والمؤسسات المالية الدولية على مواصلة تقديم الدعم بهمة، عن طريق تخصيص الموارد المالية والمساعدة التقنية، للجهود الرامية إلى معالجة حق الفتيات في التعليم وإمكانية حصولهن عليه؛
41.41 -
Strongly calls upon States and the international community to create an environment in which the well-being of the girl child is ensured, inter alia, by cooperating, supporting and participating in global efforts towards the full and timely realization of the 2030 Agenda for Sustainable Development and the Addis Ababa Action Agenda of the Third International Conference on Financing for Development6 and of all other relevant internationally agreed development goals, in particular for the eradication of poverty at the global, regional and country levels, recognizing that strengthened availability and effective allocation of resources are required at all levels in this regard, and reaffirming that investment in children, particularly girls, and the realization of their rights are among the most effective ways to eradicate poverty;تهيب بقوة بالدول والمجتمع الدولي تهيئة بيئة تكفل رفاه الطفلة بوسائل منها التعاون والدعم والمشاركة في الجهود العالمية الرامية إلى تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030() وخطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية(6) وسائر الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً ذات الصلة بالموضوع، بشكل كامل وفي موعدها المحدد، لا سيما من أجل القضاء على الفقر على الصعد العالمي والإقليمي والقطري، إدراكاً منها لضرورة زيادة توفير الموارد وتوزيعها بفعالية على جميع الصعد في هذا الصدد، وتؤكد من جديد أن الاستثمار في الأطفال، وبخاصة الفتيات، وإعمال حقوقهم من أنجع الوسائل الكفيلة بالقضاء على الفقر؛
42.42 -
Requests the Secretary-General to submit a report to the General Assembly at its seventy-fourth session on the implementation of the present resolution, including a status analysis on improvements in the social, economic and political investments made by Member States towards empowering girls in rural areas, using information provided by Member States, the organizations and bodies of the United Nations system and non-governmental organizations, with a view to assessing the impact of the present resolution on the well-being of the girl child.تطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة في دورتها الرابعة والسبعين تقريراً عن تنفيذ هذا القرار، يتضمن تحليلا للحالة المتعلقة بالتحسينات التي تطرأ على الاستثمارات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تقوم بها الدول الأعضاء من أجل تمكين الفتيات في المناطق الريفية، بالاعتماد على المعلومات المقدَّمة من الدول الأعضاء والمؤسسات والهيئات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية، بغية تقييم مدى تأثير هذا القرار على رفاه الطفلة.