A_68_577_EA
Correct misalignment Corrected by george.farah on 11/15/2013 6:03:13 PM Original version Change languages order
A/68/577 1355293e.doc (English)A/68/577 1355291a.doc (Arabic)
Sixty-eighth sessionالدورة الثامنة والستون
Agenda item 27 (b)البند 27 (ب) من جدول الأعمال
Social development, including questions relating to the world social situation and to youth, ageing, disabled persons and the familyالتنمية الاجتماعية، بما في ذلك المسائل ذات الصلة بالحالة الاجتماعية في العالم وبالشباب والمسنين والمعوقين والأسرة
Letter dated 30 September 2013 from the Permanent Representative of Jordan to the United Nations addressed to the President of the General Assemblyرسالة مؤرخة 30 أيلول/سبتمبر 2013 موجهة إلى رئيس الجمعية العامة من المندوب الدائم للأردن لدى الأمم المتحدة
I would like to draw your attention to a systemic failure on the part of the General Assembly, which emerged very clearly last week, and which demands from us a remedy — notwithstanding the broadly held view, and one which we share completely, that under your inspired leadership, we enjoyed a very successful high-level segment.أود أن أوجه انتباهكم إلى حالة إخفاق عام تعتري الجمعية العامة وتبدَّت بوضوح شديد في الأسبوع الماضي، وتحتاج منا إلى أن نجد علاجا لها، رغم وجهة النظر السائدة على نطاق واسع والتي نتفق معها تماما وهي أن الجزء الرفيع المستوى قد كُلل بنجاح باهر تحت قيادتكم الملهمة.
To be precise, in the high-level meeting relating to the Millennium Development Goals and persons with disabilities, 47 delegations, with Jordan among them, together with 13 relevant organizations, were denied the possibility of speaking in the round-table discussions.وأحد المظاهر المحددة لهذا الإخفاق هو أن 47 وفدا، ومن بينهم الأردن، إلى جانب 13 منظمة معنية، قد حرموا من فرصة التحدث في مناقشات المائدة المستديرة التي جرت في الاجتماع الرفيع المستوى المتعلق بالأهداف الإنمائية للألفية والأشخاص ذوي الإعاقة.
It was almost without precedent that such a large number of Member States were informed they would not speak.إذ لا تكاد توجد سابقة يُبلغ فيها هذا العدد الكبير من الدول الأعضاء بأنها لن تعطى الكلمة.
Why was this so?فما هو سبب ذلك؟
The General Assembly had decided in its resolution 66/124 of 19 December 2011 to hold two interactive round tables and yet, to our initial astonishment, in July we were informed by the Secretariat there would be a speakers’ list — hardly indicative of the interaction to be.لقد قررت الجمعية العامة في قرارها 66/124 المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 2011 عقد اجتماعي مائدة مستديرة للتحاور ومع ذلك فقد أبلغتنا الأمانة العامة في تموز/يوليه أمرا أدهشنا في بادئ الأمر وهو أنه ستكون هناك قائمة للمتكلمين - الأمر الذي لا ينم عن وجود أي تحاور يُذكر.
On further reflection, however, we decided then there was no cause for alarm or panic because, with an imposed time limit, a one-day session was very plausible.غير أننا قررنا آنذاك بعد مزيد من التفكير أن الأمر ليس فيه ما يدعو للانزعاج أو الفزع لأن عقد اجتماع لمدة يوم واحد فكرة وجيهة جدا إذا فُرض الالتزام بالوقت المحدد.
Indeed, a three-minute time restriction was announced by the respective co-chairs at the start of both round tables on 23 September, yet — and here is the failure — it was so poorly enforced, the co-chairs themselves had little choice but to refuse a significant number of Member States and others from taking the floor by the close (especially) of the second session.والواقع أن رئيسي كل اجتماع من اجتماعي المائدة المستديرة قد أعلنا في بداية كل من الاجتماعين في 23 أيلول/سبتمبر أن الكلمة ينبغي ألا تتجاوز ثلاث دقائق، ومع ذلك، وهنا مكمن الإخفاق، لم يُفرض التزامٌ يذكر بهذه المدة ولم يكن أمام رئيسي كل اجتماع خيار يُذكر سوي رفض إعطاء الكلمة لعدد كبير من ممثلي الدول الأعضاء وآخرين بحلول اختتام الاجتماع الثاني (على وجه الخصوص).
Jordan, like many others, is committed to the cause of championing the rights of persons with disabilities.والأردن، كغيره من دول أخرى كثيرة، ملتزم بقضية الانتصار لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
Its delegation was led by the Chairman of the Higher Council for the Affairs of Persons with Disabilities, who also leads all discussions within Jordan on the subject matter at hand, and included the deputy Chairperson, another disabled senior official and one assistant.وكان يرأس وفده رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين الذي يقود أيضا كل المناقشات التي تدور داخل الأردن بشأن الموضوع قيد النظر، وكان الوفد يضم نائب رئيس المجلس ومسؤولا كبيرا من ذوي الإعاقة وأحد المساعدين.
They travelled from Jordan to New York believing they would participate actively, and yet, notwithstanding the expenses apportioned to the trip (which, with hindsight, could otherwise have been allocated for project support inside Jordan) this was not to be.وقد سافروا من الأردن إلى نيويورك اعتقادا منهم بأنهم سيشاركون بنشاط، ولكن ذلك لم يحدث رغم المصروفات التي خصصت للرحلة (التي كان من الممكن، باستقراء ما حدث، تخصيصها لدعم مشاريع داخل الأردن).
This sort of thing must not reoccur.لا يجب أن تحدث أمور من هذا القبيل مرة أخرى.
The co-chairs of any such meeting must understand their primary responsibility when chairing is to ensure the fair representation of all States when it comes to participation.ويجب أن يفهم رؤساء أي من مثل هذه الاجتماعات أن مسؤوليتهم الرئيسية عند رئاستهم لها هي ضمان التمثيل العادل لجميع الدول عند المشاركة.
Those delegations who want to engage in the discussion, should be able to do so — recognizing, of course that, within that general framework, precedence be given in the order of speakers (and only in the order of speakers) when it comes to the seniority of the official concerned.وينبغي للوفود التي تود المشاركة في المناقشة أن تتمكن من ذلك، مع التسليم بطبيعة الحال بأن الأسبقية، في هذا الإطار العام، تكون حسب ترتيب المتكلمين (حسب ترتيب المتكلمين فقط) عندما يتصل الأمر برتبة المسؤول المعني.
The co-chairs must not feel timid about enforcing those rules which would guarantee that basic understanding.ويجب ألا يستحي رؤساء الاجتماعات من فرض هذه القواعد لأن ذلك هو الذي يضمن تطبيق هذا التفاهم الأساسي.
If we cannot do it fairly, we should not do it at all. To be sure, Mr. President, it is us, the Member States, and no one else, who are to blame for this failure.وإذا لم نكن قادرين على القيام بذلك بشكل منصف، فينبغي ألا نقدم عليه على الإطلاق. والمؤكد سيدي الرئيس أننا نحن، الدول الأعضاء، وليس أحد غيرنا، المسؤولون عن هذا الإخفاق.
We ask for meetings and then bind them to budgetary limitations, and then, finally, we do not abide by what is required.فنحن نطلب الاجتماعات ثم نقيدها بقيود الميزانية، ثم لا نلتزم، في نهاية المطاف، بما يجب الالتزام به.
We would commend to your leadership a discussion about how to better ensure it will not be repeated again.إننا نزكي لقيادكم إجراء مناقشة حول السبل التي يمكن أن نضمن بها على نحو أفضل ألا يتكرر ذلك.
Mr. President, we have every confidence in your considerable diplomatic experience and skill to lead us in finding a better method by which the General Assembly can achieve its stated objectives.وكلنا ثقة، سيدي الرئيس، في أن تقود بما لديكم من خبرة دبلوماسية عريضة ومهارة دبلوماسية رفيعة مسعانا نحو إيجاد طريقة أفضل تستطيع بها الجمعية العامة أن تحقق أهدافها المعلنة.
I ask that this letter be circulated as a document of the General Assembly.وأطلب تعميم هذه الرسالة باعتبارها وثيقة من وثائق الجمعية العامة. (توقيع) زيد رعد زيد الحسين
(Signed) Zeid Ra’ad Zeid Al-Hussein Permanent Representativeالمندوب الدائم