E_CONF_101_43_Add_1_EA
Correct misalignment Corrected by Randa.Alliddawi on 8/15/2012 8:58:00 PM Original version Change languages order
E/CONF.101/43/Add.1 1240025e.doc (English)E/CONF.101/43/Add.1 1240023a.doc (Arabic)
Tenth United Nations Conference on the Standardization of Geographical Namesمؤتمر الأمم المتحدة العاشر المعني بتوحيد الأسماء الجغرافية
New York, 31 July-9 August 2012نيويورك، 31 تموز/يوليه - 9 آب/أغسطس 2012
Item 10 of the provisional agendaالبند 10 من جدول الأعمال المؤقت
Exonymsالأسماء الأجنبية
Report of the Working Group on Exonymsتقرير الفريق العامل المعني بالأسماء الأجنبية
Summaryموجز
The report highlights, first of all, the five meetings held by the Working Group on Exonyms since the Ninth United Nations Conference on the Standardization of Geographical Names, in 2007, of which three had the character of workshops lasting three days each and were devoted to paper presentations and intensive discussions.يسلط التقرير الضوء، أولا وقبل كل شيء، على الاجتماعات الخمسة التي عقدها الفريق العامل المعني بالأسماء الأجنبية منذ مؤتمر الأمم المتحدة العاشر المعني بتوحيد الأسماء الجغرافية في عام 2007، والتي اتخذت ثلاثة منها شكل حلقات عمل استمر كل منها ثلاثة أيام وتم تكريسها لعرض ورقات وإجراء مناقشات مكثفة.
The first of them was the eighth meeting, held in Timişoara, Romania, from 9 to 11 September 2008, hosted by the West University of Timişoara, the Romanian Academy of Sciences, the Romanian Military Institute of Cartography and the Adam Mueller-Guttenbrunn House, and organized in conjunction with a meeting of the International Cartographic Association Commission on National and Regional Atlases.وكان أول هذه الاجتماعات هو الاجتماع الثامن الذي عقد في تيميشوارا، رومانيا، في الفترة من 9 إلى 11 أيلول/ سبتمبر 2008، واستضافته جامعة ويست يونيفيرسيتي بتيميشوارا، والأكاديمية الرومانية للعلوم، والمعهد العسكري الروماني لرسم الخرائط، ومؤسسة آدم مولر - غوتينبرون هاوس، وجرى تنظيمه بالاقتران مع اجتماع للجنة الأطالس الوطنية والإقليمية التابعة للرابطة الدولية لرسم الخرائط.
It was followed by the tenth meeting, held in Tainach, Austria, from 28 to 30 April 2010, hosted by the Austrian Board on Geographical Names and the Catholic Educational Centre “Sodalitas”.وعقب ذلك الاجتماع عقد الاجتماع العاشر في تايناتش (النمسا) في الفترة من 28 إلى 30 نيسان/أبريل 2010، واستضافته الهيئة النمساوية للأسماء الجغرافية ومركز التعليم الكاثوليكي ”سوداليتاس“.
In addition, that meeting was organized in conjunction with meetings of the Permanent Committee on Geographical Names and of two divisions of the United Nations Group of Experts on Geographical Names — the Dutch- and German-speaking Division and the East Central and South-East Europe Division.وفضلا عن ذلك، جرى تنظيم الاجتماع بالاقتران مع اجتماعات اللجنة الدائمة المعنية بالأسماء الجغرافية واثنتين من شعب فريق الخبراء المعني بالأسماء الجغرافية التابع للأمم المتحدة هما شعبة الناطقين بالهولندية والألمانية وشعبة شرق وسط أوروبا وجنوب شرق أوروبا.
The most recent of these workshops was held in Gdańsk, Poland, as the twelfth meeting of the Working Group, from 16 to 18 May 2012, and was hosted by the Polish Main Office of Geodesy and Cartography.وعقدت أحدث حلقة عمل في جدانسك، بولندا، باعتبارها الاجتماع الثاني عشر للفريق العامل، وذلك في الفترة من 16 إلى 18 أيار/ مايو 2012، واستضافها المكتب الرئيسي البولندي للجيوديسا ورسم الخرائط.
The report refers to a volume of the new toponymic book series Name and Place, edited by Peter Jordan and Paul Woodman, entitled Trends in Exonym Use.ويشير التقرير إلى مجلد بعنوان ”اتجاهات في استخدام الأسماء الأجنبية“ ضمن سلسلة كتب جديدة عن الأسماء الطبغرافية تحت عنوان ”الاسم والمكان“، تحرير بيتر جوردان وبول وودمان.
It contains the proceedings of the tenth meeting of the Working Group and was edited by Peter Jordan, Hubert Bergmann, Caroline Burgess and Catherine Cheetham.وهو يتضمن وقائع الاجتماع العاشر للفريق العامل وقام بتحريره بيتر جوردان، وهوبيرت بيرغمان، وكارولين بيرغيس، وكاثرين تشيتهام.
In the past five years, the main topics discussed by the Working Group were the endonym/exonym divide, guidelines and criteria for the use of exonyms as well as trends in exonym use in various countries.والمواضيع الرئيسية التي ناقشها الفريق العامل في السنوات الخمس الماضية هي الفارق بين الاسم المحلي والاسم الأجنبي، والمبادئ التوجيهية والمعايير المنظمة لاستخدام الأسماء الأجنبية، فضلا عن الاتجاهات السائدة في استخدام الأسماء الأجنبية في بلدان مختلفة.
They were the subject of intensive discussion during the above-mentioned workshops, at other meetings and in (at times frequent) e-mail communications between meetings.وقد كانت هذه المواضيع محل نقاش مكثف في حلقات العمل المذكورة أعلاه، والاجتماعات الأخرى وفي التواصل بين الاجتماعات عن طريق البريد الإلكتروني (الذي كان يتم بشكل متكرر جدا في بعض الأحيان).
It was, however, not possible to arrive at final conclusions on any of these topics.إلا أن من غير الممكن التوصل إلى استنتاجات نهائية بشأن أي من هذه المواضيع.
It has become apparent that most members of the Working Group are dissatisfied with the current definitions of the endonym and the exonym (incorporated into the Glossary in 2007) for three main reasons:إذ بات يبدو أن معظم أعضاء الفريق العامل غير مرتاحين للتعريف الحالي لكل من الاسم الداخلي والاسم الأجنبي (الواردين في المسرد الصادر في عام 2007) وذلك للأسباب الثلاثة التالية:
They highlight language as the main criterion for the endonym/exonym divide, while it is in fact only accidental and the essential criterion is the relation between population (community, identity group) and feature.يبرز التعريفان اللغة باعتبارها المعيار الرئيسي للفصل بين الاسم المحلي والاسم الأجنبي، في حين أنها ليست في الواقع إلا ذات طابع عرضي، ولكن المعيار الأساسي هو العلاقة بين السكان (مجتمع، أو جماعة متمايزة الهوية) والمعْلم.
However, an endonym/exonym divide can very well occur also within a given language.إلا أن الفارق بين الاسم المحلي والاسم الأجنبي يمكن جدا أن يوجد أيضا داخل لغة ما.
They highlight the official status of a name as a criterion, while the divide between official and unofficial status is a different matter and must not be mixed up with the endonym/exonym divide.يبرز التعريفان الوضع الرسمي للاسم باعتباره المعيار، في حين أن الفارق بين الرسمي وغير الرسمي هو مسألة مختلفة ويجب عدم الخلط بينها وبين الفارق بين الاسم المحلي والاسم الأجنبي.
An official name can very well be an exonym, when it is not accepted by the local population (e.g. the German name Litzmannstadt for the Polish city Łódź in the era of German occupation).فالاسم الرسمي يمكن جدا أن يكون اسما أجنبيا، إذا لم يقبله السكان المحليون (كما في مثال الاسم الألماني Litzmannstadt لمدينة Łódź البولندية إبان الاحتلال الألماني).
They are not practicable for the purposes of United Nations Group of Experts on Geographical Names standardization.لا يتسم التعريفان بطابع عملي فيما يتعلق بأغراض فريق الخبراء المعني بالأسماء الجغرافية المتصلة بالتوحيد.
Therefore, the Working Group will first have to rediscuss the definitions of the endonym and the exonym, since they are the basis for all other decisions.ولذلك سيتعين على الفريق العامل أولا أن يعيد مناقشة تعريفي الاسم المحلي والاسم الأجنبي، لأنهما الأساس لجميع القرارات الأخرى.
Other important fields to be dealt with, but secondary to the issue of the definitions, will be the categorization of exonyms and the elaboration of guidelines for the use of exonyms.وثمة مجالان مهمان آخران سيجري التطرق إليهما، ولكنهما يأتيان في مرتبة ثانية بعد مسألة التعريف، وهما تصنيف الأسماء الأجنبية ووضع مبادئ توجيهية لاستخدامها.
The next workshop of the Working Group will be held in spring 2013.وستُعقد حلقة العمل التالية للفريق العامل في ربيع عام 2013.