A_70_15 (Part I)_EA
Correct misalignment Change languages order
A/70/15 (Part I) 1507007E.doc (English)A/70/15 (Part I) 1507007A.doc (Arabic)
A/70/15 (Part I)A/70/15 (Part I)
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/70/15 (Part I)A/70/15 (Part I)
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
4 May 20154 May 2015
Original: EnglishArabic Original: English
A/70/15 (Part I)A/70/15 (Part I)
/1015-07007
15-07007/13
15-07007 (E) 070515070515 050515 15-07007 (A)
*1507007**1507007*
15-07007/13
/1015-07007
Seventieth sessionالدورة السبعون
Report of the Trade and Development Board on its sixtieth executive session* Geneva, 10-12 December 2014هذه الوثيقة نسخةٌ مسبقة من تقرير مجلس التجارة والتنمية عن أعمال دورته التنفيذية الستين المعقودة في مكتب الأمم المتحدة في جنيف، في الفترة من 10 إلى 12 كانون الأول/ديسمبر 2014.
The present document is an advance version of the report of the Trade and Development Board on its sixtieth executive session, held at the United Nations Office at Geneva from 10 to 12 December 2014. It will appear in final form, together with the reports of the sixty-first executive session and the sixty-second session of the Board, as Official Records of the General Assembly, Seventieth Session, Supplement No. 15 (A/70/15).وستصدر في شكلها النهائي، إلى جانب تقريري الدورة التنفيذية الحادية والستين والدورة الثانية والستين للمجلس، بوصفها الوثائق الرسمية للجمعية العامة، الدورة السبعون، الملحق رقم 15 (A/70/15). تقرير مجلس التجارة والتنمية عن أعمال دورته التنفيذية الستين* جنيف، 10-12 كانون الأول/ديسمبر 2014
Introductionمقدمة
1.1 -
The sixtieth executive session of the Trade and Development Board was opened by the President of the Board on Wednesday, 10 December 2014.افتتح رئيس مجلس التجارة والتنمية الدورة التنفيذية الستين للمجلس يوم الأربعاء 10 كانون الأول/ديسمبر 2014.
In the course of the session, the Board held two plenary meetings.وعقد المجلس أثناء الدورة جلستين عامتين.
I.أولاً -
Action by the Trade and Development Boardالإجراءات التي اتخذها مجلس التجارة والتنمية
A.ألف -
Matters requiring action by the Board arising from or related to reports and activities of its subsidiary bodiesالمسائل التي تتطلب إجراءً من المجلس والناشئة عن تقارير وأنشطة هيئاته الفرعية أو المتصلة بهذه التقارير والأنشطة
1.1 -
The Least Developed Countries Report 2014: Growth with Structural Transformation – A Post-2015 Development Agendaتقرير أقل البلدان نمواً لعام 2014: النمو المقترن بتحول هيكلي - خطة تنمية لما بعد عام 2015
(Agenda item 2)(البند 2 من جدول الأعمال)
2.2 -
The Trade and Development Board took note of The Least Developed Countries Report 2014 (UNCTAD/LDC/2014).أحاط المجلس علماً بتقرير أقل البلدان نمواً لعام 2014 (UNCTAD/LDC/2014).
2.2 -
Report of the Working Party on the Strategic Framework and the Programme Budget on its sixty-ninth sessionتقرير الفرقة العاملة المعنية بالإطار الاستراتيجي والميزانية البرنامجية عن دورتها التاسعة والستين
(Agenda item 3)(البند 3 من جدول الأعمال)
3.3 -
The Chair of the sixty-ninth session of the Working Party on the Strategic Framework and the Programme Budget presented its report.عرض رئيس الدورة التاسعة والستين للفرقة العاملة المعنية بالإطار الاستراتيجي والميزانية البرنامجية تقرير الدورة.
4.4 -
The Board took note of the report of the sixty-ninth session of the Working Party on the Strategic Framework and the Programme Budget as amended and contained in document TD/B/WP/267/Rev.1 and endorsed the agreed conclusions of the Working Party approved during the session.وأحاط المجلس علماً بتقرير الدورة التاسعة والستين للفرقة العاملة المعنية بالإطار الاستراتيجي والميزانية البرنامجية بصيغته المعدلة والوارد في الوثيقة TD/B/WP/267/Rev.1 وأيد الاستنتاجات المتفق عليها التي اعتمدتها الفرقة العاملة في الجلسة.
The focus of the agreed conclusions of the sixty-ninth session of the Working Party was the proposed programme narrative for the biennium 2016–2017 as contained in document TD/B/WP(69)/CRP.1/Rev.1.وانصب تركيز الاستنتاجات المتفق عليها للدورة التاسعة والستين للفرقة العاملة على وصف البرنامج المقترح لفترة السنتين 2016-2017 على النحو الوارد في الوثيقة TD/B/WP(69)/CRP.1/Rev.1.
B.باء -
Other businessمسائل أخرى
(Agenda item 4)(البند 4 من جدول الأعمال)
5.5 -
Under this agenda item, the Board:في إطار هذا البند من جدول الأعمال، قام المجلس بما يلي:
(a)(أ)
Approved the nomination of India as a member of the Working Party for 2015;الموافقة على ترشيح الهند لعضوية الفرقة العاملة في عام 2015؛
(b)(ب)
Approved the applications of two non-governmental organizations, the Center for Democracy and Technology and the Global Foundation for Democracy and Development, as contained in documents TD/B/EX(60)/R.1 and R.2, respectively;الموافقة على طلبي منظمتين غير حكوميتين، هما مركز الديمقراطية والتكنولوجيا والمؤسسة العالمية من أجل الديمقراطية والتنمية، على النحو الوارد في الوثيقتين TD/B/EX(60)/R.1 و R.2 على التوالي؛
(c)(ج)
Approved the revised calendar of meetings for 2015 (TD/B/EX(60)/CRP.1).الموافقة على الجدول الزمني المنقح لاجتماعات عام 2015 (TD/B/EX(60)/CRP.1).
The President said that the secretariat would issue an updated calendar of meetings for 2015;وقال الرئيس إن الأمانة ستصدر تحديثاً للجدول الزمني لاجتماعات عام 2015؛
(d)(د)
Adopted the draft provisional agendas for the seventh sessions of the Trade and Development Commission and of the Investment, Enterprise and Development Commission (see annexes I and II).اعتماد جدولي الأعمال المؤقتين للدورة السابعة للجنة التجارة والتنمية وللجنة الاستثمار والمشاريع والتنمية (انظر المرفقين الأول والثاني).
II.ثانياً -
President’s summaryموجز الرئيس
A.ألف -
Opening plenaryالجلسة العامة الافتتاحية
6.6 -
In his opening statement, the Secretary General of UNCTAD emphasized that The Least Developed Countries Report 2014: Growth with Structural Transformation – A Post-2015 Development Agenda was the last of a series of UNCTAD reports published in 2014 that revolved around the issues of the post-2015 development agenda.أكد الأمين العام للأونكتاد في كلمته الافتتاحية أن تقرير أقل البلدان نمواً لعام 2014: النمو المقترن بتحول هيكلي - خطة تنمية لما بعد عام 2015 كان آخر تقرير من سلسلة تقارير الأونكتاد المنشورة في عام 2014 والتي تدور حول قضايا خطة التنمية لما بعد عام 2015.
7.7 -
Although the sustainable development goals were in the process of negotiation, they were likely to be infused with development objectives of higher ambition than seen in the Millennium Development Goals.وأشار إلى أنه على الرغم من أن التفاوض جارٍ بشأن أهداف التنمية المستدامة، فمن المرجح أن يتم دمجها مع أهداف إنمائية أكثر طموحاً مقارنة بالأهداف الإنمائية للألفية.
Taking stock of the shortfalls in progress towards the Goals and focusing on the strengths of the experience would be crucial in attaining the sustainable development goals.وأضاف أن تقييم أوجه الضعف في التقدم نحو تحقيق الأهداف والتركيز على نقاط القوة لهذه التجربة أمران ضروريان لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
The key findings of the Report pointed to the interconnected relationship between economic structural transformation, the diversification of economies and the achievement of the Millennium Development Goals.وأوضح أن النتائج الرئيسية للتقرير تشير إلى العلاقة المترابطة بين التحول الهيكلي الاقتصادي وتنويع الاقتصادات وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.
The path of sustainable growth took a balanced treatment between the objectives of economic and human growth and development.وتطلب مسار النمو المستدام معالجة متوازنة بين أهداف النمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية والنمو البشري والتنمية البشرية.
In this regard, the Report helped enrich the interface between the end of the era of the Millennium Development Goals and conceptualization of the more ambitions sustainable development goals.وفي هذا الصدد، ساعد التقرير على إبراز التقاطع بين نهاية عهد الأهداف الإنمائية للألفية ووضع تصور لأهداف التنمية المستدامة الأكثر طموحاً.
8.8 -
The Director of the Division for Africa, Least Developed Countries and Special Programmes presented the main points of The Least Developed Countries Report 2014.وعرض مدير شعبة أفريقيا وأقل البلدان نمواً والبرامج الخاصة النقاط الرئيسية لتقرير أقل البلدان نمواً لعام 2014.
The main interest of the Report was the future – that is to say, the post-2015 development agenda – but to understand the future, the Report looked back at past experiences of least developed countries (LDCs), particularly their performance on the Millennium Development Goals.وأشار إلى أن الاهتمام الرئيسي للتقرير هو المستقبل - أي خطة التنمية لما بعد عام 2015 - ولكن لفهم المستقبل، تناول التقرير التجارب السابقة لأقل البلدان نمواً، ولا سيما الأشواط التي قطعتها على درب تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.
Their recent experiences showed that growth alone was insufficient for development.وأضاف أن تجاربها الأخيرة أظهرت أن النمو وحده لا يكفي لتحقيق التنمية.
Growth without dynamic structural change that shifted resources into value-adding activities and sustained productivity growth locked countries into a dead end.فالنمو دون تغير هيكلي دينامي يحول الموارد إلى أنشطة ذات قيمة مضافة ويحافظ على نمو الإنتاجية يؤدي بالبلدان إلى طريق مسدود.
History showed that sustained development was achieved through the transformation of productive activities from low to high productivity and the diversification of production and export patterns.وقد أظهر التاريخ أن التنمية المستدامة تتحقق من خلال الارتقاء بإنتاجية أنشطة الإنتاج من مستوى منخفض إلى مستوى عال وتنويع الإنتاج وأنماط التصدير.
Thus, LDCs needed to pay close attention to growth patterns and drivers of the economy.وبالتالي، فإن أقل البلدان نمواً بحاجة إلى إيلاء اهتمام بالغ بأنماط النمو والعوامل التي تنهض بالاقتصاد.
9.9 -
The following groups and delegations delivered statements: the Philippines, on behalf of the Group of 77 and China;وأدلت المجموعات والوفود التالية ببيانات: الفلبين، باسم مجموعة السبعة والسبعين والصين؛
Benin, on behalf of the LDCs;وبنن، باسم أقل البلدان نمواً؛
the United Republic of Tanzania, on behalf of the African Group;وجمهورية تنزانيا المتحدة، باسم المجموعة الأفريقية؛
the European Union and its member States;والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه؛
Uruguay, on behalf of the Latin American and Caribbean Group;وأوروغواي، باسم مجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي؛
the Philippines, on behalf of the Asian Group;والفلبين، باسم المجموعة الآسيوية؛
Switzerland, on behalf of the JUSSCANNZ group;وسويسرا، نيابة عن مجموعة جوسكانز؛
Bangladesh;وبنغلاديش؛
Ethiopia;وإثيوبيا؛
Morocco;والمغرب؛
China and Kenya.والصين؛ وكينيا.
10.10 -
All speakers commended UNCTAD for the relevance, originality, timeliness and high-quality analysis of the Report, particularly in providing an evaluation of the performance of LDCs on the Millennium Development Goals with a view to the formulation of the post-2015 development agenda.وأثنى جميع المتكلمين على الأونكتاد أهمية التحليل الوارد في التقرير وأصالته وتوقيته وجودته العالية، وخاصة لأنه يوفر تقييماً لأداء أقل البلدان نمواً في مجال تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بغية صياغة خطة التنمية لما بعد عام 2015.
The Report was a very useful tool for policymaking relating to those countries.وكان التقرير أداة مفيدة جداً لوضع السياسات بالنسبة لتلك البلدان.
Several speakers supported the approach of the Report in formulating guidelines or lessons learned from the Millennium Development Goal process to inform the post-2015 development agenda.وأيد العديد من المتكلمين النهج المتبع في التقرير فيما يتعلق بصياغة المبادئ التوجيهية أو الدروس المستفادة من عملية الأهداف الإنمائية للألفية للاسترشاد بها في خطة التنمية لما بعد عام 2015.
11.11 -
Several delegates emphasized the unique role of UNCTAD in providing policy analysis and support to LDCs and expressed their support for UNCTAD research on and technical cooperation to LDCs.وأكد العديد من المندوبين على الدور الفريد للأونكتاد في مجال تحليل السياسات العامة والدعم المقدم لأقل البلدان نمواً، وأعربوا عن دعمهم لبحوث الأونكتاد المتعلقة بالتعاون التقني لأقل البلدان نمواً.
They urged UNCTAD to disseminate its research findings and policy recommendations as widely as possible so as to inform the policy debate.وحثوا الأونكتاد على نشر نتائج بحوثه وتوصياته المتعلقة بالسياسات العامة على أوسع نطاق ممكن وذلك لإثراء النقاش حول تلك السياسات.
12.12 -
One delegate said that the Report was a reflection of the forward-looking nature of current UNCTAD leadership in facing new global challenges;وقال أحد المندوبين إن التقرير يعكس الروح التطلعية لقيادة الأونكتاد الحالية في مواجهة التحديات العالمية الجديدة؛
he encouraged the further exploration of how UNCTAD related to the new international challenges posed by the post-2015 development agenda and efforts to meet the ambitious expectations of its membership.وشجع على مواصلة استكشاف مدى علاقة العمل الذي يضطلع به الأونكتاد بالتحديات الدولية الجديدة الناتجة عن خطة التنمية لما بعد عام 2015 والجهود اللازمة لتلبية التوقعات الطموحة لأعضائه.
A speaker from a non-LDC highlighted the importance of LDC development to his country, since many neighbouring countries in the region were LDCs.وأبرز أحد المتكلمين من غير أقل البلدان نمواً أهمية تنمية أقل البلدان نمواً بالنسبة لبلده، حيث قال إن العديد من البلدان المجاورة في المنطقة من أقل البلدان نمواً.
Hence, the relevance of the Report.ومن هنا جاءت أهمية التقرير.
13.13 -
Most delegations supported the Report’s concept of the “LDC paradox”, leading to the conclusion that economic growth alone would not result in sustainable development, particularly in a globalized economy, without structural transformation, productivity growth and job creation.وأيد معظم الوفود المفهوم الوارد في التقرير تحت عنوان ”مفارقة أقل البلدان نمواً“، والذي أدى إلى استنتاج مفاده أن النمو الاقتصادي وحده لن يؤدي إلى التنمية المستدامة، خاصة في ظل اقتصاد معولم، دون تحول هيكلي ونمو في الإنتاجية وخلق فرص عمل.
To achieve this, they welcomed the domestic policy options put forward in the Report.ورحبت الوفود بخيارات السياسات الداخلية المطروحة في التقرير والتي قد تساعد في تحقيق ذلك.
Some delegations said that LDCs should pursue development strategies better suited to their circumstances.وقالت بعض الوفود إن أقل البلدان نمواً ينبغي أن تنتهج استراتيجيات إنمائية أكثر ملاءمة لظروفها.
In this regard, some speakers focused on the critical role of agricultural and rural economic diversification in the transformation process and sought future guidance from UNCTAD on this issue.وفي هذا الصدد، ركز بعض المتكلمين على الدور الحاسم للتنويع الاقتصادي الزراعي والريفي في عملية التحول وأبدوا رغبة في أن يتلقوا مستقبلاً توجيهات من الأونكتاد بشأن هذه المسألة.
14.14 -
The international community should fulfil its commitments concerning development assistance.وعلى المجتمع الدولي أن يفي بالتزاماته المتعلقة بتقديم المساعدة الإنمائية.
Some delegates recalled the importance of the full implementation of the Paris Declaration on Aid Effectiveness, as well as that of reforming international institutions in support of sustained development in LDCs.فقد أشار بعض المندوبين إلى أهمية التنفيذ الكامل لإعلان باريس بشأن فعالية المعونة، فضلاً عن إصلاح المؤسسات الدولية دعماً للتنمية المستدامة في أقل البلدان نمواً.
In the view of one speaker, development assistance was important;ورأى أحد المتكلمين أن المساعدة الإنمائية مهمة؛
so was domestic resource mobilization, particularly by the private sector.شأنها شأن تعبئة الموارد المحلية، وخاصة من جانب القطاع الخاص.
Establishing an enabling regulatory environment could boost alternative sources for financing development, such as public–private partnerships, foreign direct investment and remittances flows.ويمكن أن تؤدي تهيئة بيئة تنظيمية مواتية إلى حفز مصادر بديلة لتمويل التنمية، مثل الشراكات بين القطاعين العام والخاص، والاستثمار الأجنبي المباشر، وتدفقات تحويلات العمال.
However, the ultimate responsibility for development lay with national governments.غير أن المسؤولية النهائية عن التنمية تقع على عاتق الحكومات الوطنية.
15.15 -
Several speakers supported the view that the LDC paradox reflected the shortcomings of the Millennium Development Goal exercise itself: while the Goals outlined specific targets, there was no explanation on how to achieve or implement them.وأيد العديد من المتكلمين الرأي الذي يفيد بأن مفارقة أقل البلدان نمواً تعكس أوجه القصور في عملية الأهداف الإنمائية للألفية ذاتها: ففي حين نصت الأهداف على غايات محددة، لم يكن هناك أي تفسير حول كيفية تحقيقها أو تنفيذها.
There was indeed a need to rectify such an oversight, and some called for LDC-specific considerations in drawing up the post-2015 agenda.وكانت هناك بالفعل حاجة إلى تصحيح هذا السهو، ودعا البعض إلى مراعاة بعض الجوانب الخاصة بأقل البلدان نمواً عند إعداد خطة ما بعد عام 2015.
Several speakers recalled the importance of international tax cooperation to enhance resource mobilization for structural transformation.وأشار عدد من المتكلمين إلى أهمية التعاون الدولي في مجال الضرائب لزيادة تعبئة الموارد من أجل التحول الهيكلي.
One speaker underscored the need for a governance framework within which to channel resources to more productive sectors of the economy.وأكد أحد المتكلمين على ضرورة وجود إطار للحوكمة يمكن من خلاله توجيه الموارد إلى قطاعات الاقتصاد الأكثر إنتاجية.
Another argued that the international community was doing its share – for instance, in terms of market access – while recognizing that considerable improvements could be made, such as in Aid-for-Trade programmes.وزعم متكلم آخر أن المجتمع الدولي يقوم بدوره - مثلاً من حيث الوصول إلى الأسواق - معترفاً بأنه يمكن تحقيق تحسينات كبيرة، كما هو الحال في برامج المعونة من أجل التجارة.
16.16 -
Some speakers highlighted the connection between economic structural transformation and the need to enter global value chains, as the capacity of LDCs to engage in those chains and international trade was minimal.وسلط بعض المتكلمين الضوء على العلاقة بين التحول الهيكلي الاقتصادي والحاجة إلى دخول سلاسل القيمة العالمية، بالنظر إلى أن قدرة أقل البلدان نمواً على المشاركة في تلك السلاسل وفي التجارة الدولية ضعيفة للغاية.
17.17 -
Other needs were assistance in measuring and benchmarking productive capacities in LDCs and greater synergies between UNCTAD and those countries, particularly in formulating counterbalancing policy perspectives and options – for example in the organization of the international trading system.وتمثلت الاحتياجات الأخرى في المساعدة على قياس القدرات الإنتاجية في أقل البلدان نمواً ووضع مقاييس لتلك القدرات وتحقيق المزيد من التآزر بين الأونكتاد وتلك البلدان، ولا سيما في صياغة تصورات وخيارات سياساتية تحقق التوازن - على سبيل المثال عند وضع ضوابط النظام التجاري الدولي.
B.باء -
Panel discussion: The Least Developed Countries Report 2014: Growth with Structural Transformation – A Post-2015 Development Agendaحلقة نقاش: تقرير أقل البلدان نمواً لعام 2014: النمو المقترن بتحول هيكلي - خطة تنمية لما بعد عام 2015
(Agenda item 2)(البند 2 من جدول الأعمال)
18.18 -
The high-level panel discussed the theme “Structural transformation and the post-2015 development agenda for LDCs”.ناقش الفريق الرفيع المستوى موضوع ”التحول الهيكلي وخطة التنمية لما بعد عام 2015 لأقل البلدان نمواً“.
In his introductory remarks, the Director of the Division for Africa, Least Developed Countries and Special Programmes said that The Least Developed Countries Report was the only periodic United Nations report addressing LDC issues in a substantive manner.وفي ملاحظاته التمهيدية، قال مدير شعبة أفريقيا وأقل البلدان نمواً والبرامج الخاصة إن تقرير أقل البلدان نمواً هو تقرير الأمم المتحدة الدوري الوحيد الذي يتناول قضايا أقل البلدان نمواً بطريقة موضوعية.
The 2014 edition was indeed timely, since 2015 would mark a turning point for development policy with the introduction of the sustainable development goals;وقد جاءت طبعة عام 2014 في الوقت المناسب بالفعل، نظراً لأن عام 2015 سيمثل نقطة تحول لسياسة التنمية مع إدخال أهداف التنمية المستدامة؛
further it highlighted some of the key messages concerning the LDC graduation debate.وسلطت الضوء كذلك على بعض الرسائل الرئيسية التي تتعلق بالنقاش الدائر حول الخروج من فئة أقل البلدان نمواً.
The Report found that those countries able to transform their economy and diversify their production into manufacturing performed consistently better on Millennium Development Goals than the remaining LDCs.وخلص التقرير إلى أن البلدان القادرة على تحويل اقتصادها وتنويع إنتاجها في الصناعات التحويلية تحقق باستمرار أداءً أفضل فيما يتعلق بالأهداف الإنمائية للألفية مقارنة بأقل البلدان نمواً الأخرى.
These economies also experienced faster labour productivity growth and job creation in the industrial sector.وتشهد تلك الاقتصادات أيضاً نمواً أسرع في إنتاجية العمالة وفرص العمل في القطاع الصناعي.
Designing policies to foster structural transformation was therefore of critical importance in putting LDCs on the right track to join the ranks of the middle-income countries and absorb the shocks related to the change of status, for example the loss of preferential market access.ولذلك لا بد من تصميم سياسات لحفز التحول الهيكلي في سبيل وضع أقل البلدان نمواً على الطريق الصحيح للانضمام إلى صفوف البلدان المتوسطة الدخل وامتصاص الصدمات التي تقترن بتغير المركز، مثل فقدان الوصول التفضيلي إلى الأسواق.
19.19 -
The panellists also discussed the many challenges faced by LDCs on their way to graduation.وناقش أعضاء الفريق أيضاً التحديات العديدة التي تواجهها أقل البلدان نمواً في طريقها للخروج من هذه الفئة.
They recognized the important contribution of The Least Developed Countries Report 2014 as the first comprehensive study on structural change in LDCs.وأقروا بالمساهمة المهمة لتقرير أقل البلدان نمواً لعام 2014 كأول دراسة شاملة عن التغير الهيكلي في أقل البلدان نمواً.
The ambition of the Istanbul Plan of Action was the graduation of more than half of the LDCs by 2020 but in order to achieve that result, LDCs would need to overcome significant structural problems.وكان طموح خطة عمل اسطنبول هو خروج أكثر من نصف أقل البلدان نمواً من هذه الفئة بحلول عام 2020، غير أن تحقيق تلك النتيجة يمر عبر التغلب على مشاكل هيكلية كبيرة تعاني منها أقل البلدان نمواً.
Benin, for example had made significant efforts to meet the commitments contained in the Istanbul Plan of Action.وقد بذلت بنن، على سبيل المثال، جهوداً كبيرة للوفاء بالالتزامات الواردة في خطة عمل اسطنبول.
During the last three years, the country had pushed forward major reforms aimed at increasing its productive capacities.وخلال السنوات الثلاث الماضية، أجرى البلد إصلاحات رئيسية تهدف إلى زيادة قدراته الإنتاجية.
The Government had actively supported the development of cotton and glass production;ودعمت الحكومة بنشاط تطوير إنتاج القطن والزجاج؛
many enterprises had been formalized, and red tape had been cut to foster competitiveness of local firms.واكتسبت العديد من المؤسسات الصفة الرسمية، وخُفضت الإجراءات البيروقراطية لزيادة القدرة التنافسية للشركات المحلية.
The country had also focused on craftsmanship through the widespread funding of microprojects;وركز البلد أيضاً على الحرف اليدوية من خلال تمويل واسع النطاق للمشاريع الصغيرة؛
the provision of key infrastructure, such as electricity in rural areas;وتوفير البنية التحتية الأساسية، مثل الكهرباء في المناطق الريفية؛
and the creation of an international craft fair.وإنشاء معرض دولي للحرف اليدوية.
In the agricultural sector, the Government aimed to promote production and food security at the same time by implementing competition policies to create a level playing field and providing infrastructure and finance.وفي القطاع الزراعي، تسعى الحكومة إلى زيادة الإنتاج وتحقيق الأمن الغذائي في نفس الوقت عن طريق تنفيذ سياسات المنافسة لخلق فرص متكافئة للجميع وتوفير البنية التحتية والتمويل.
While encouraging economic activity and competition, the Government had also strengthened the social protection network by creating a civil protection agency and improving health insurance.وبينما تشجع الحكومة النشاط الاقتصادي والمنافسة، فقد عززت أيضاً شبكة الحماية الاجتماعية عن طريق إنشاء وكالة حماية مدنية وتحسين التأمين الصحي.
20.20 -
The results of such vast reforms were reassuring: in 2013, its gross domestic product (GDP) had grown to 6.5 per cent (almost the double the rate of 2011);وكانت نتائج هذه الإصلاحات الواسعة مطمئنة: في عام 2013، زاد نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 6.5 في المائة (تقريباً ضعف معدل عام 2011)؛
inflation, at 1 per cent, had finally been brought under control and the budget deficit had been substantially reduced down to 3.6 per cent of GDP.وأخيراً تمت السيطرة على التضخم، الذي لم يعد يتجاوز 1 في المائة، وانخفض عجز الميزانية انخفاضاً كبيراً ليصل إلى 3.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.
Nonetheless, challenges remained.ومع ذلك، لا تزال هناك تحديات.
The production structure needed to be further diversified, the country was still lacking human capital and the linkages between enterprises and the educational system required strengthening.فهيكل الإنتاج بحاجة إلى المزيد من التنويع، ولا يزال البلد يفتقر إلى رأس المال البشري وهناك حاجة إلى تعزيز الروابط بين المؤسسات والنظام التعليمي.
Finally, intraregional integration should be reinforced and more efforts devoted in international forums to facilitate access to international markets.وأخيراً، ينبغي تعزيز التكامل الأقاليمي وتكريس المزيد من الجهود في المحافل الدولية لتيسير الوصول إلى الأسواق الدولية.
21.21 -
With regard to structural transformation in the context of the post-2015 development agenda, many LDCs had experienced economic growth without structural transformation, with risks for sustained growth and quality jobs in the future, and the international community had focused narrowly on delivery of aid to social sectors, rather than working on the enablers of development.وفيما يتعلق بالتحول الهيكلي في سياق خطة التنمية لما بعد عام 2015، فإن العديد من أقل البلدان نمواً حققت نمواً اقتصادياً دون إجراء التحول الهيكلي، وبالتالي قد لا تحافظ في المستقبل على جودة الوظائف والنمو المستدام. وركز المجتمع الدولي تركيزاً شديداً على إيصال المساعدة إلى القطاعات الاجتماعية، بدلاً من النهوض بالعوامل التي تحقق التنمية.
The world was witnessing a rebalancing of the international development agenda between economic, social and environmental aspects of development.وفيما يتعلق بخطة التنمية الدولية، شهد العالم إعادة توازن بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية.
Such a shift was likely to redirect the focus of the development debate beyond 2015 on structural transformation as a key driver of growth and human development.وكان من المرجح أن يؤدي ذلك إلى إعادة توجيه بؤرة تركيز النقاش الإنمائي لما بعد عام 2015 نحو التحول الهيكلي بوصفه المحرك الرئيسي للنمو والتنمية البشرية.
22.22 -
There was a clear understanding of the process of structural transformation.وكان هناك فهم واضح لعملية التحول الهيكلي.
It could be accomplished by shifting resources across sectors, that is to say, by moving labour from agriculture to higher productivity sectors such as manufacturing and services, and direct productivity changes could be made.فيمكن أن يتحقق التحول الهيكلي عن طريق تحويل الموارد عبر القطاعات، أي عن طريق نقل العمالة من الزراعة إلى القطاعات ذات الإنتاجية الأعلى مثل الصناعات التحويلية والخدمات، ويمكن بالتالي تحقيق تغيرات مباشرة في الإنتاجية.
For example, steps could be taken at the sectoral level by moving labour towards the most productive firms within a sector and at the firm level, by moving labour towards the most productive production lines.وعلى سبيل المثال، يمكن اتخاذ خطوات على مستوى القطاعات عن طريق نقل العمالة نحو الشركات الأكثر إنتاجية داخل قطاع ما وعلى مستوى الشركات، عن طريق نقل العمالة نحو خطوط الإنتاج الأكثر إنتاجية.
However, a precise measurement of this dynamic process was particularly challenging since transformation involved several dimensions and the growth decomposition exercises that had been performed in the past had been subject to a number of subjective assumptions.غير أن القياس الدقيق لهذه العملية الدينامية يمثل تحدياً من نوع خاص نظراً لأن التحول يشمل عدة أبعاد وكانت عمليات تحليل النمو التي أجريت في الماضي تستند إلى عدد من الافتراضات غير الموضوعية.
23.23 -
Despite these difficulties, LDCs had made progress since the 1960s.وعلى الرغم من هذه الصعوبات، حققت أقل البلدان نمواً تقدماً منذ الستينات من القرن الماضي.
In the previous two decades, aggregate productivity growth in African LDCs seemed to be explained mainly by direct productivity changes, while they appeared to lag behind Asian economies in terms of shifting labour across economic sectors.وفي العقدين السابقين، كان نمو إجمالي الإنتاجية في أقل البلدان الأفريقية نمواً يُعزى، فيما يبدو، إلى تغيرات مباشرة في الإنتاجية بالأساس، في حين أن الاقتصادات الأفريقية كانت فيما يبدو متأخرة عن الاقتصادات الآسيوية من حيث نقل العمالة بين مختلف القطاعات الاقتصادية.
Further, even when a shift of resources towards more productive sectors had taken place, mainly in the 2000s, the data presented by one panellist showed the existence of static reallocation gains, but dynamic losses.وعلاوة على ذلك،، فحتى في حالات نقل الموارد نحو قطاعات أكثر إنتاجية، وبخاصة في العقد الأول من الألفية الثالثة، أوضحت البيانات التي قدمها أحد أعضاء فريق النقاش أن إعادة التوزيع تلك تفضي إلى مكاسب محدودة ولكنها تخلف خسائر هامة.
After 1990, market service activities had expanded and absorbed a substantial part of the labour shed by agriculture.وبعد عام 1990، توسعت أنشطة خدمات السوق واستوعبت جزءاً كبيراً من العمالة التي تركت الزراعة.
Although productivity levels in those services exceeded the average productivity level across all sectors, productivity growth was low;وعلى الرغم من أن مستويات الإنتاجية في تلك الخدمات تجاوزت متوسط مستوى الإنتاجية في جميع القطاعات، فقد كان نمو الإنتاجية منخفضاً؛
therefore, growth-enhancing structural change in Africa did not take place.وبالتالي، لم يحدث في أفريقيا التغير الهيكلي الذي يعزز النمو.
24.24 -
The shocks to demand and supply that LDCs were likely to experience in the near future called for the implementation of the right set of policy measures to put in motion economic transformation in LDCs.وتستلزم أزمات العرض والطلب المحتمل أن تواجهها أقل البلدان نمواً في المستقبل القريب تنفيذ مجموعة التدابير السياساتية المناسبة لبدء حركة التحول الاقتصادي فيها.
The panellists stressed the importance of the following policy areas: using industrial policies to alter the sectoral structure of production towards sectors that offered better prospects for economic growth, in particular by using special economic zones;وشدد أعضاء فريق النقاش على أهمية المجالات التالية: استخدام السياسات الصناعية لتغيير الهيكل القطاعي للإنتاج نحو القطاعات التي تنطوي على آفاق أفضل للنمو الاقتصادي، وخاصة عن طريق الاستفادة من المناطق الاقتصادية الخاصة؛
strengthening the relationship between the State and business;وتعزيز العلاقة بين الدولة ودوائر الأعمال؛
and incentivizing development finance institutions and using aid in a more transformative way.وتحفيز مؤسسات التمويل الإنمائي؛ واستخدام المعونة من أجل تعزيز التحول.
25.25 -
In the debate that followed, participants underscored the growth performance of several LDCs, which had allowed the expansion and improvement of their infrastructure.وفي المناقشة التي تلت، شدد المشاركون على النمو الذي حققه عدد من أقل البلدان نمواً والذي سمح لها بتوسيع بنيتها التحتية وتحسينها.
III.ثالثاً -
Organizational mattersالمسائل التنظيمية
A.ألف -
Adoption of the agenda and organization of workإقرار جدول الأعمال وتنظيم العمل
(Agenda item 1)(البند 1 من جدول الأعمال)
26.26 -
At its opening plenary meeting, on 10 December 2014, the Trade and Development Board adopted the provisional agenda for the session as contained in document TD/B/EX(60)/1.في الجلسة العامة الافتتاحية لمجلس التجارة والتنمية، المعقودة في 10 كانون الأول/ ديسمبر 2014، أقر المجلس جدول الأعمال المؤقت للدورة على النحو الوارد في الوثيقة TD/B/EX(60)/1.
Accordingly, the agenda for the executive session was as follows:وبذلك، فقد كان جدول أعمال الدورة التنفيذية كما يلي:
1.1 -
Adoption of the agenda and organization of workإقرار جدول الأعمال وتنظيم العمل
2.2 -
The Least Developed Countries Report 2014: Growth with Structural Transformation – A Post-2015 Development Agendaتقرير أقل البلدان نمواً لعام 2014: النمو المقترن بتحول هيكلي - خطة تنمية لما بعد عام 2015
3.3 -
Report of the Working Party on the Strategic Framework and the Programme Budget on its sixty-ninth sessionتقرير الفرقة العاملة المعنية بالإطار الاستراتيجي والميزانية البرنامجية عن دورتها التاسعة والستين
4.4 -
Other businessمسائل أخرى
5.5 -
Report of the Trade and Development Board on its sixtieth executive sessionتقرير مجلس التجارة والتنمية عن دورته التنفيذية الستين
B.باء -
Report of the Trade and Development Board on its sixtieth executive sessionتقرير مجلس التجارة والتنمية عن دورته التنفيذية الستين
(Agenda item 5)(البند 5 من جدول الأعمال)
27.27 -
The Trade and Development Board authorized the completion of the report after the conclusion of the meeting under the authority of the President and the Rapporteur.أذن مجلس التجارة والتنمية بوضع التقرير في صيغته النهائية بعد اختتام الاجتماع تحت سلطة الرئيس والمقرر.
Annex Iالمرفق الأول
Draft provisional agenda for the seventh session of the Trade and Development Commissionمشروع جدول الأعمال المؤقت للدورة السابعة للجنة التجارة والتنمية
1.1 -
Election of officersانتخاب أعضاء المكتب
2.2 -
Adoption of the agenda and organization of workإقرار جدول الأعمال وتنظيم العمل
3.3 -
Reports of expert meetingsتقارير اجتماعات الخبراء
4.4 -
Trade development policies and the post-2015 sustainable development agendaسياسات تنمية التجارة وخطة التنمية المستدامة لما بعد عام 2015
5.5 -
Formulation of national policies in the context of existing regional trade agreementsصياغة السياسات الوطنية في سياق اتفاقات التجارة الإقليمية القائمة
6.6 -
Progress report on promoting and strengthening synergies among the three pillarsتقرير مرحلي عن تشجيع وتعزيز التآزر بين أركان عمل الأونكتاد الثلاثة
7.7 -
Other businessمسائل أخرى
8.8 -
Adoption of the report of the Commission to the Trade and Development Boardاعتماد تقرير مجلس لجنة التجارة والتنمية.
Annex IIالمرفق الثاني
Draft provisional agenda for the seventh session of the Investment, Enterprise and Development Commissionمشروع جدول الأعمال المؤقت للدورة السابعة للجنة الاستثمار والمشاريع والتنمية
1.1 -
Election of officersانتخاب أعضاء المكتب
2.2 -
Adoption of the agenda and organization of workإقرار جدول الأعمال وتنظيم العمل
3.3 -
Reports of expert meetingsتقارير اجتماعات الخبراء
4.4 -
Mobilizing investment for development: Contribution of UNCTAD in the context of financing for developmentتعبئة الاستثمارات من أجل التنمية: مساهمة الأونكتاد في سياق التمويل من أجل التنمية
5.5 -
(a)(أ)
Entrepreneurship and sustainable development goalsتنظيم المشاريع وأهداف التنمية المستدامة
(b)(ب)
Policies to promote collaboration in science, technology and innovation for developmentسياسات تعزيز التعاون من أجل تسخير العلوم والتكنولوجيا والابتكار لأغراض التنمية
6.6 -
Progress report on promoting and strengthening synergies among the three pillarsتقرير مرحلي عن تشجيع وتعزيز التآزر بين أركان عمل الأونكتاد الثلاثة
7.7 -
Other businessمسائل أخرى
8.8 -
Adoption of the report of the Commission to the Trade and Development Boardاعتماد تقرير مجلس لجنة الاستثمار والمشاريع والتنمية.
Annex III Attendance*المرفق الثالث
This attendance list contains registered participants.تتضمن قائمة الحضور هذه المشاركين المسجلين.
For the list of participants, see TD/B/EX(60)/INF.1.وللاطّلاع على قائمة المشاركين، انظر الوثيقة TD/B/EX(60)/INF.1. الحضور*
1.1 -
Representatives of the following States members of the Trade and Development Board attended the session:حضر الدورة ممثلون عن الدول التالية الأعضاء في مجلس التجارة والتنمية:
Algeria Austriaالاتحاد الروسي
Azerbaijanإثيوبيا
Bangladeshأذربيجان
Barbadosالأردن
Beninإسبانيا
Brazilإكوادور
Chileألمانيا
Chinaإندونيسيا
Côte d’Ivoireأوزبكستان
Cubaباراغواي
Democratic People’s Republic of Koreaالبرازيل
Dominican Republicبربادوس
Ecuadorبنغلاديش
Ethiopiaبنن
Finlandبولندا
Franceبيرو
Germanyترينيداد وتوباغو
Greeceالجبل الأسود
Haitiالجزائر
Indonesiaجمهورية تنزانيا المتحدة
Iraqالجمهورية الدومينيكية
Japanالجمهورية العربية السورية
Jordanجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية
Kazakhstanجنوب أفريقيا
Kenyaسويسرا
Latviaشيلي
Libyaصربيا
Madagascarالصين
Mauritiusالعراق
Mexicoعمان
Montenegroفرنسا
Myanmarالفلبين
Nepalفنلندا
Omanقطر
Paraguayكازاخستان
Peruكوبا
Philippinesكوت ديفوار
Polandكينيا
Qatarلاتفيا
Russian Federationليبيا
Saudi Arabiaمدغشقر
Serbiaالمكسيك
South Africaالمملكة العربية السعودية
Spain Syrian Arab Republicالمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية
Switzerlandموريشيوس
Trinidad and Tobagoميانمار
United Kingdom of Great Britain and Northern Irelandالنمسا نيبال هايتي
United Republic of Tanzaniaالولايات المتحدة الأمريكية
United States of Americaاليابان
Uzbekistanاليمن
Yemenاليونان
2.2 -
The following non-member observer State attended the session:وكانت الدولة التالية غير العضو ممثلة بصفة مراقب في الدورة:
State of Palestineدولة فلسطين
3.3 -
The following intergovernmental organizations were represented at the session:وكانت المنظمات الحكومية الدولية التالية ممثلة في الدورة:
African Unionالاتحاد الأفريقي
Eurasian Economic Commissionاللجنة الاقتصادية للمنطقة الأوروبية الآسيوية
European Unionالاتحاد الأوروبي
Organization of Islamic Cooperationمنظمة التعاون الإسلامي
4.4 -
The following specialized agencies and related organizations were represented at the session:وكانت الوكالة المتخصصة والمنظمة ذات الصلة التاليتان ممثلتين في الدورة:
United Nations Industrial Development Organizationمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية
World Trade Organizationمنظمة التجارة العالمية
5.5 -
The following non-governmental organization was represented at the session:وكانت المنظمة غير الحكومية التالية ممثلة في الدورة:
General categoryالفئة العامة
International Network for Standardization of Higher Education Degreesالشبكة الدولية لتوحيد شهادات التعليم العالي.