S_2014_162_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2014/162 1424888e.doc (English)S/2014/162 1424886a.doc (Arabic)
الأمــم المتحـدةUnited Nations
S/2014/162S/2014/162
مجلس الأمنSecurity Council
Distr.: GeneralDistr.: General
7 March 20147 March 2014
Arabic Original: EnglishOriginal: English
S/2014/162S/2014/162
S/2014/162S/2014/162
100314 100314 14-24886 (A)14-24888 (E) 100314
*1424886**1424888*
 PAGE \# "'Page: '#' '" <>N1424886A<> PAGE \# "'Page: '#' '" <>N1424888E<>
<>S/2014/162<><>S/2014/162<>
<><><><>
تقرير الأمين العام عن بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتيReport of the Secretary-General on the United Nations Stabilization Mission in Haiti
أولا - مقدمةI. Introduction
1 - مدد مجلس الأمن، بموجب قراره 2119 (2013) المؤرخ 10 تشرين الأول/أكتوبر 2013، ولاية بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي حتى 15 تشرين الأول/أكتوبر 2014 وطلب إليّ أن أقدم تقريرا عن تنفيذ ولاية البعثة كل ستة أشهر، وقبل تاريخ انتهاء هذه الولاية بخمسة وأربعين يوما على الأقل.1. By its resolution 2119 (2013) of 10 October 2013, the Security Council extended the mandate of the United Nations Stabilization Mission in Haiti (MINUSTAH) until 15 October 2014, and requested that I report on its implementation semi-annually and not later than 45 days prior to its expiration.
ويغطي هذا التقرير التطورات الرئيسية التي استجدت منذ صدور تقريري الذي يغطي الفترة من 20 آب/أغسطس 2013 إلى 10 آذار/مارس 2014 (S/2013/493) ويورد مجملاً للأنشطة التي اضطلعت بها البعثة تمشياً مع الولاية الموكلة إليها بموجب قرارات مجلس الأمن 1542 (2004) و 1608 (2005) و 1702 (2006) و 1743 (2007) و 1780 (2007) و 1840 (2008) و1892 (2009) و 1908 (2010) و 1927 (2010) و 1944 (2010) و 2012 (2011) و 2070 (2012) و 2119 (2013).The present report covers major developments from the issuance of my report of 20 August 2013 to 10 March 2014 (S/2013/493) and outlines activities undertaken by the Mission in line with its mandate under Security Council resolutions 1542 (2004), 1608 (2005), 1702 (2006), 1743 (2007), 1780 (2007), 1840 (2008), 1892 (2009), 1908 (2010), 1927 (2010), 1944 (2010), 2012 (2011), 2070 (2012) and 2119 (2013).
ثانيا - آخر المستجدات السياسية والأمنيةII. Political and security update
الحالة السياسيةPolitical situation
2 - اتسم الجزء الأول من الفترة المشمولة بالتقرير بتوترات شديدة واستمرار حالة الجمود بين السلطة التنفيذية والبرلمان.2. The early part of the reporting period was marked by heightened tensions and a lingering stalemate between the executive branch and Parliament.
وأدى إصدار قانون جديد للانتخابات وبدء حوار وطني إلى التخفيف من حدة بعض هذه التوترات من خلال تهيئة مناخ موات لإجراء الانتخابات التي طال انتظارها وضمان استمرار البرلمان.The promulgation of a new electoral law and the launch of a national dialogue process alleviated some of those tensions by creating a climate conducive to the holding of long-awaited elections and ensuring the continuity of Parliament.
3 - ففي 9 أيلول/سبتمبر 2013، اعتمد مجلس النواب قانونا جديدا للانتخابات بعد أسبوعين من تقديم الحكومة له، وهو القانون الذي كان شرطا مسبقا لإجراء الانتخابات التي تأخرت كثيرا والممثلة في الانتخابات المحلية والبلدية وانتخابات مجلس الشيوخ الجزئية.3. On 9 September 2013, two weeks after submission by the Government, the Chamber of Deputies adopted a new electoral law which was a prerequisite to the holding of long-delayed local, municipal and partial senatorial elections.
وقد نص مشروع القانون على أن تمتد ولاية أعضاء مجلس الشيوخ المنتخبين في عام 2009 حتى كانون الثاني/يناير 2015، مما يضمن استمرار عمل البرلمان طيلة عام 2014 رغم تأخير الانتخابات.The draft law specified that the terms of the senators elected in 2009 would run to January 2015, thereby ensuring that Parliament would continue to operate throughout 2014 in spite of the electoral delays.
وقد أقر القانون لاحقا مجلس الشيوخ في 2 تشرين الأول/أكتوبر بعد إدخال عدد من التعديلات الإضافية عليه، منها بند ينص على أن يرأس المجلس الانتخابي مدير مكلف من المجلس الانتخابي وليس من السلطة التنفيذية.The law was subsequently endorsed by the Senate on 2 October with a number of additional amendments, including a provision stipulating that the Electoral Council would be headed by a director designated by the Electoral Council rather than by the executive branch.
وأدى ذلك إلى مواجهة أخرى بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، نزعت فتيلها جزئيا موافقة الرئيس ميشيل جوزيف مارتيلي على عقد دورة استثنائية لمجلس النواب في النصف الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، يمكن خلالها التوصل إلى توافق بشأن القانون.That led to a stand-off between the executive and legislative branches, which was partly defused when President Michel Joseph Martelly agreed to convoke an extraordinary session of the Chamber of Deputies in the second half of November, through which the law could be reconciled.
4 - وكان التباطؤ البادي في العملية السياسية واستمرار التأخيرات في إجراء الانتخابات سببا في تأجيج التوترات ليس بين البرلمان والسلطة التنفيذية فحسب، بل أيضا على نطاق البلد كله، مما أدى إلى سلسلة من المظاهرات السياسية.4. The perceived slowness of the political process and the continued delays in holding elections fuelled tensions not only between Parliament and the executive branch but also throughout the country, resulting in a series of political demonstrations.
وقد بدأت هذه المظاهرات في أواخر أيلول/سبتمبر 2013 وبلغت ذروتها في 18 تشرين الثاني/نوفمبر عندما تظاهر ما يصل إلى 000 20 من المحتجين المناوئين للحكومة في شوارع العاصمة والمدن الرئيسية الأخرى.Those commenced in late September 2013 and peaked on 18 November when up to 20,000 anti-government protesters took to the streets of the capital and other major cities.
وفي أواخر أيلول/سبتمبر، اعتمد مجلس الشيوخ تقريرا يدعو إلى توجيه الاتهام إلى الرئيس مارتيلي.In late September, the Senate adopted a report calling for the indictment of President Martelly.
ويزعم التقرير أن الرئيس وعددا من الوزراء حاولوا الضغط على قاض يقوم بالتحقيق في ادعاءات بفساد أفراد من أسرة الرئيس من أجل إسقاط الدعوى، رغم نفي الرئيس وهؤلاء الوزراء لهذه الادعاءات.The report alleged that, despite denials to the contrary, the President and a number of ministers had attempted to pressure a judge investigating allegations of corruption among members of the First Family to drop his case.
وفي الوقت نفسه، رفض مجلس الشيوخ أيضا الميزانية المقترحة من الحكومة للسنة المالية 2013/2014.At the same time, the Senate also rejected the Government’s proposed budget for fiscal year 2013/14.
وفي 5 تشرين الثاني/نوفمبر، نجا وزراء العدل والأمن العام، والداخلية والمجتمعات الإقليمية، والخارجية بفارق ضئيل من تصويت في مجلس الشيوخ على حجب الثقة عنهم.On 5 November, the Minister for Justice and Public Security, the Minister for the Interior and Territorial Communities and the Minister for Foreign Affairs narrowly survived no-confidence votes in the Senate.
5 - وفي الوقت نفسه، أصدر عدد من الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني، بما في ذلك المؤتمر الأسقفي لهايتي الذي يتألف من مجموعة من الأساقفة الكاثوليك وائتلاف ”الأديان من أجل السلام“ دعوات عامة، خلال شهري أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر، لإجراء حوار بنَّاء بين السلطة التنفيذية والبرلمان.5. Meanwhile, during September and October 2013, a number of political parties and civil society groups, including the Episcopal Conference of Haiti, consisting of a group of Catholic bishops, and the coalition Religions pour la paix issued public calls for constructive dialogue between the executive branch and Parliament.
وفي 14 تشرين الأول/أكتوبر، اجتمع الرئيس مارتيلي ورئيسا مجلس الشيوخ ومجلس النواب برعاية ائتلاف الأديان من أجل السلام واتفقوا على بدء عملية تحاور.On 14 October, President Martelly and the Presidents of the Senate and the Chamber of Deputies met under the auspices of Religions pour la paix and agreed to launch a dialogue process.
وبعد ذلك بوقت قصير، قبل الرئيس مارتيلي أيضا عرض المؤتمر الأسقفي لبدء سلسلة من الاجتماعات مع طائفة من الفاعلين السياسيين للتشجيع على الدخول في حوار أفضل.Shortly thereafter, President Martelly also accepted the offer of the Episcopal Conference to begin a series of meetings with a range of political actors to promote better dialogue.
6 - وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، حدد عدد من أحزاب المعارضة شروطا مسبقة لاستئناف الحوار، منها إصدار قانون الانتخابات وإلغاء أمر الضبط والإحضار المثير للجدل ضد محامي المعارضة أندريه ميشيل وقيام الحكومة رسميا بتعيين أعضاء مجلس الديوان الأعلى للمحاسبة والمنازعات الإدارية.6. On 11 November 2013, a number of opposition parties set preconditions for the resumption of dialogue, including the promulgation of the electoral law, the lifting of a controversial arrest warrant against opposition lawyer André Michel and the official appointment by the executive branch of the members of the Council of the Superior Court of Auditors and Administrative Disputes.
7 - وأخيرا، قام رئيس هايتي في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بالدعوة إلى عقد دورة استثنائية لمجلس النواب وأُلغي آنذاك أمر الضبط والإحضار الصادر ضد السيد ميشيل.7. Finally, on 22 November 2013, an extraordinary session of the Chamber of Deputies was convoked by the President and, at the same time, the arrest warrant against Mr. Michel was lifted.
وتضمن جدول أعمال الدورة نص قانون الانتخابات الذي اعتمده مجلس الشيوخ والذي رفضه الرئيس في بادئ الأمر.The session’s agenda included the version of the electoral law adopted by the Senate, which the President had initially opposed.
وعقب اعتماد مجلس النواب لنص القانون، أصدره الرئيس مارتيلي في 10 كانون الأول/ديسمبر مما خفف كثيرا من حدة التوترات السياسية.Following adoption by the Chamber of Deputies, President Martelly promulgated the law on 10 December, which significantly de-escalated political tensions.
8 - وفي 13 كانون الثاني/يناير 2014، عقد البرلمان الجلسة الافتتاحية لدورته العادية الأولى لسنته التشريعية 2014.8. On 13 January 2014, Parliament held the opening of its first ordinary session of the 2014 legislative year.
وفي تلك المناسبة، كرر الرئيس مارتيلي ورئيس الجمعية الوطنية دعواتهما للوحدة الوطنية والحوار الوطني، ممهديْن السبيل على ما يبدو لقيام علاقة أكثر تعاونا بين السلطة التنفيذية والبرلمان.On that occasion, President Martelly as well as the President of the National Assembly repeated their calls for national unity and dialogue, seemingly setting the tone for a more collaborative relationship between the executive branch and Parliament.
وبعد ذلك بثلاثة أيام، أصدرت السلطة التنفيذية القانون المتعلق بتشكيل الأحزاب السياسية وأدائها وتمويلها، وهو شرط مسبق آخر وضعته المعارضة.Three days later, the executive branch promulgated a law on the formation, functioning, and financing of political parties, another precondition set by the opposition.
9 - وفي 24 كانون الثاني/يناير 2014، أُطلقت عملية حوار وطني بين السلطة التنفيذية والبرلمان والأحزاب السياسية بوساطة من المؤتمر الأسقفي، مع التركيز على ثلاثة مجالات موضع اهتمام رئيسي وهي: الحكم الديمقراطي والانتخابات والتعديلات الدستورية.9. On 24 January 2014, a national dialogue process between the executive branch, Parliament and political parties was launched and mediated by the Episcopal Conference, focusing on three areas of concern: democratic governance, elections and constitutional amendments.
وحضر الإطلاق الرئيس مارتيلي والقادة البرلمانيون وممثلو طائفة من أحزاب المعارضة والأحزاب السياسة الموالية للحكومة ومراقبين من المجتمع المدني.The launch was attended by President Martelly, parliamentary leaders, the representatives of a range of opposition and pro-government political parties and civil society observers.
وشدد رئيس المؤتمر الأسقفي، الكاردينال تشيبلي لانغلوا، في كلمته على أهمية إجراء حوار ”بين الهايتيين“ بمشاركة من جميع أصحاب المصلحة الرئيسيين.In his address, the President of the Episcopal Conference, Chibly Cardinal Langlois, stressed the importance of an “inter-Haitian” dialogue process that included the participation of all key national stakeholders.
وفي 3 شباط/فبراير، توصل ممثلو السلطة التنفيذية والبرلمان وبعض الأحزاب السياسية إلى توافق مبدئي في الآراء على إجراء انتخابات مشتركة في عام 2014 لانتخاب ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ ومجلس النواب والإدارات البلدية والمجالس المحلية.On 3 February, representatives of the executive branch, Parliament and certain political parties reached a preliminary consensus on the holding of combined elections in 2014 for two thirds of the Senate, the Chamber of Deputies, municipal administrations and local councils.
وفي 12 شباط/فبراير، انسحب عدد من أحزاب المعارضة من عملية الحوار وتأجل في 15 شباط/فبراير إضفاء طابع رسمي على الاتفاق بسبب تأخر السلطة التنفيذية في نشر قائمة بكامل أعضاء مجلس الديوان الأعلى للمحاسبة والمنازعات الإدارية.On 12 February a number of opposition parties abandoned the dialogue process, and on 15 February formalization of the agreement was postponed owing to delays by the executive branch in publishing the full list of council members of the Superior Court of Auditors and Administrative Disputes.
10 - وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، شاركت الأمم المتحدة، هي ومنظمات دولية وإقليمية أخرى، بصفة مراقب في المناقشات الرفيعة المستوى بين هايتي والجمهورية الدومينيكية، التي جرت في 7 كانون الثاني/يناير في وانامينت (المقاطعة الشمالية الشرقية لهايتي) وفي 3 شباط/فبراير 2014 في خيماني (الجمهورية الدومينيكية).10. During the reporting period, the United Nations, together with other international and regional organizations, participated as observers in high-level discussions between Haiti and the Dominican Republic, which took place on 7 January 2014 in Ouanaminthe (North-East Department of Haiti) and on 3 February in Jimani (Dominican Republic).
وركزت المناقشات على عدد من المسائل الثنائية، بما في ذلك إدارة الحدود وسياسة الهجرة والتجارة وحماية البيئة في أعقاب الحكم الذي أصدرته المحكمة الدستورية الدومينيكية بشأن الجنسية في 23 أيلول/سبتمبر 2013.The discussions focused on a number of bilateral issues, including border management, migration policy, trade and environmental protection in the aftermath of the ruling on nationality by the Dominican Constitutional Court on 23 September 2013.
تقييم الحالة الأمنيةSecurity assessment
11 - ظلت الحالة الأمنية في مجملها مستقرة نسبيا خلال الفترة المشمولة بالتقرير.11. The overall security situation during the reporting period remained relatively stable.
وأظهرت إحصاءات الجرائم التي جمعتها الشرطة الوطنية والبعثة وجود اتجاه نزولي طفيف في الجرائم الكبرى مقارنة بالفترة المشمولة بالتقرير من العام الماضي.Crime statistics collected by the national police and MINUSTAH showed a marginal downward trend in major crimes compared with the reporting period of the previous year.
ويقل مجموع عدد جرائم القتل التي وقعت في عام 2013 (يصل العدد المبلغ عنه إلى 817) عما كان عليه في عام 2012 بنسبة 21 في المائة، لينعكس بذلك اتجاهها الذي ظل يتصاعد على مدى خمس سنوات.The total number of homicides in 2013 (817 reported cases) was 21 per cent lower than in 2012, reversing a five-year trend.
واستمر تركُّز العنف ونشاط العصابات في المراكز الحضرية الرئيسية حيث وقع ما يقرب من 77 في المائة من حوادث القتل التي شهدها عام 2013 في منطقة بور-أو-برانس المتروبولية.Violence and gang activity continued to be concentrated in major urban centres, with approximately 77 per cent of homicides in 2013 taking place in the metropolitan area of Port-au-Prince.
ومن المهم بنفس القدر أن مجموع عدد حوادث الاختطاف في عام 2013 يقل بنسبة 53 في المائة عما كان عليه في عام 2012.Equally important, the total number of kidnappings in 2013 decreased by 53 per cent compared with 2012.
وطرأت زيادة طفيفة على متوسط العدد الشهري لحالات الاغتصاب المبلغ عنها حيث وصل إلى 33.8 حالة مقارنة بـ 30.5 حالة خلال الفترة المشمولة بالتقرير السابق.The average monthly number of reported rapes showed a slight increase to 33.8, compared with 30.5 during the previous reporting period.
12 - وشهد النصف الأول من الفترة المشمولة بالتقرير، الذي اتسم بتوترات سياسية مرتبطة بحالة الجمود التي وصلت إليها الأمور فيما يتعلق بقانون الانتخابات، زيادة بنسبة 57 في المائة في المظاهرات.12. The first half of the reporting period, marked by political tensions linked to the impasse on the electoral law, saw a 57 per cent increase in demonstrations.
غير أن أغلبية تلك المظاهرات قد أشعلت فتيلها مظالم اجتماعية - اقتصادية متصلة بأوجه قصور في الخدمات الأساسية مثل التعليم والبنية التحتية والإمداد بالكهرباء والماء.The majority of those, however, were triggered by socioeconomic grievances concerning inadequacies in basic services such as education, infrastructure, electricity and water supply.
وكانت في معظمها سلمية وإن اتسمت في كثير من الأحيان بوضع حواجز على الطرق.Most were peaceful even though they were characterized by frequent use of road barricades.
وكانت منطقة بور - أو - برانس المتروبولية هي الأكثر تضررا بكثير بالاضطرابات المدنية، تليها المناطق الحضرية في المقاطعة الشمالية والمقاطعة الشمالية الشرقية ومقاطعة أرتيبونيت.By far the area most affected by civil unrest was the metropolitan area of Port-au-Prince, followed by the urban areas of the North, North-East and Artibonite Departments.
13 - واستمر تحسن أداء الشرطة الوطنية واستقرار الحالة الأمنية في المقاطعات الخمس التي أخلاها العنصر العسكري للبعثة (غراند آنس، ونيب، والشمالية - الغربية، والجنوبية، والجنوبية - الشرقية).13. The performance of the national police continued to improve and the security situation in the five Departments vacated by the Mission’s military component (Grand-Anse, Nippes, North-West, South and South-East) remained stable.
غير أنه عندما وُضعت قدرة الشرطة الوطنية على المحك بشدة، بفعل النشاط الإجرامي المحلي المقترن باشتداد حدة الاضطرابات المدنية، نشأت حاجة إلى الحصول على دعم ميداني من قوات البعثة.Nevertheless, when the capacity of the national police was put to severe test, both by local criminal activity and heightened civil unrest, operational support by MINUSTAH forces was required.
14 - وفي 11 أيلول/سبتمبر 2013، تخرج 11 ضابطا و30 فنيا هايتيا من دورة تدريبية هندسية عسكرية في الخارج مدتها سبعة أشهر.14. In September 2013, 11 Haitian officers and 30 technicians graduated from a seven-month military engineering training course overseas.
وفي تشرين الأول/أكتوبر، أشار بيان صادر عن وزارة الدفاع إلى أن هذه المجموعة تمثل بداية فرقة مهندسين عسكرية جديدة، على النحو المتوخى في خطة عمل لإصلاح القدرات الدفاعية وضعتها الوزارة للفترة 2013-2016.In October, a statement by the Ministry of Defense indicated that the cohort represented the start of a new corps of military engineers, as envisaged in an action plan for the restoration of a defence force developed by the Ministry for the period 2013-2016.
وفي كانون الثاني/يناير 2014، بدأت مجموعة جديدة من 28 فنيا تدريبهم العسكري في الخارج.In January 2014, a new group of 28 technicians started their military training overseas.
ويتوقع أن يلتحقوا بعد تخرجهم بصفوف فرقة المهندسين العسكرية الجديدة.After their graduation, they are expected to join the ranks of the new corps of military engineers.
ثالثا - الجديد على الصعيد الإنساني وفي أنشطة الإنعاش والوضع الاقتصاديIII. Humanitarian, recovery and economic update
15 - أحرزت هايتي تقدما على الصعيد الإنساني.15. Haiti has made progress on the humanitarian front.
ففي نهاية عام 2013، كان 90 في المائة من السكان الذين شردهم زلزال عام 2010 قد غادروا المخيمات، ويعزى ذلك، في جزء كبير منه، إلى برامج العودة وإعادة التوطين التي تنفذها الحكومة والأمم المتحدة والشركاء غير الحكوميين.As at the end of 2013, 90 per cent of the population displaced by the earthquake of 2010 had left the camps, in great part as a result of the return and relocation programmes implemented by the Government, the United Nations and non-governmental partners.
وقل إلى النصف المستوى العام للإصابة بالكوليرا منذ تفشي الوباء في أواخر عام 2010 وخُفِّض عدد المتأثرين بانعدام الأمن الغذائي الوخيم من 1.5 مليون في أوائل عام 2013 إلى 000 600 شخص في نهاية السنة.The overall incidence of cholera had been halved since its outbreak in late 2010 and severe food insecurity was reduced from 1.5 million affected people in early 2013 to 600,000 affected as at the end of the year.
16 - ومع ذلك، ما زالت هناك احتياجات تلزم تلبيتها بشكل ملح إلى جانب مكامن ضعف حادة.16. Critical needs and acute vulnerabilities remain, however.
فوفقا للمنظمة الدولية للهجرة، يقدر أنه كان هناك 000 146 فردا (أو حوالي 000 39 أسرة معيشية) في 31 كانون الأول/ديسمبر 2013 ما زالوا مشردين في 271 موقعا، ويتعرضون لمشاكل في التمتع بالحماية ولا يستطيعون الحصول على الخدمات الأساسية بشكل كاف.According to the International Organization for Migration, as at 31 December 2013 an estimated 146,000 individuals (about 39,000 households) remain displaced in 271 sites and face protection issues and a lack of adequate access to basic services.
ولا زالت هناك عمليات إخلاء قسري تتم بمعرفة ملاك الأراضي الخاصة، سواء من مخيمات المشردين داخليا أو من المستوطنات غير الرسمية، وهي عمليات كثيرا ما اتسمت بأعمال عنف.Forced evictions driven by private landowners continued to occur from both camps for internally displaced persons and informal settlements, and were often characterized by acts of violence.
وتواصل الأمم المتحدة وشركاؤها العمل مع الحكومة لضمان اتباع الإجراءات القانونية وتوفير حلول دائمة.The United Nations and partners continue to work with the Government to ensure that legal procedures are followed and durable solutions are provided.
وفي عام 2013، تم تدبير التمويل لأقل من 50 في المائة من الاحتياجات الإنسانية، الأمر الذي يحد من توافر القدرات البشرية والمالية اللازمة لضمان توفير الخدمات الأساسية في القطاعات الرئيسية.In 2013, less than 50 per cent of the humanitarian requirements were funded, limiting the availability of human and financial capacities needed to ensure basic services in key sectors.
17 - ولا تزال هايتي يوجد بها أكبر عدد من حالات الإصابة بالكوليرا في العالم.17. Haiti still has the highest number of cholera cases in the world.
فوفقا لما ذكرته وزارة الصحة العامة والسكان، أودى وباء الكوليرا بحياة 562 8 شخصا.According to the Ministry of Public Health and Population, the cholera epidemic has caused the death of 8,562 people.
وأصاب الوباء 304 698 أشخاص في المجمل في الفترة من تشرين الأول/أكتوبر 2010 إلى 31 كانون الثاني/يناير 2014.A total of 698,304 people were infected from October 2010 to 31 January 2014.
وتوقعت منظمة الصحة للبلدان الأمريكية أن يصل عدد الإصابات إلى 000 45 في عام 2014، إذا استمرت مستويات الإصابة الحالية.The Pan-American Health Organization forecast as many as 45,000 infections in 2014 if current infection levels maintained.
ورغم أن عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالكوليرا طرأ عليه انخفاض ملحوظ على مدار الأعوام الماضية، من 033 352 حالة في عام 2011 إلى 608 58 حالة في عام 2013، تجلّى أيضا في انخفاض عدد الوفيات المتصلة بالوباء، فقد ارتفع معدل الوفيات داخل المؤسسات (أي عدد الذين يموتون في مرافق علاج الكوليرا من المرضى المشتبه في إصابتهم بهذا الوباء) في عام 2013، حيث وصل المتوسط السنوي إلى 1.07 في المائة بعد أن كان 0.83 في المائة في عام 2012.While the number of suspected cases has been reduced significantly each year, from 352,033 cases in 2011 to 58,608 cases in 2013, which is also reflected in the reduction of cholera-related deaths, the institutional fatality rates (the number of suspected cholera victims who die in cholera treatment facilities) increased in 2013 to a yearly average of 1.07 per cent, up from 0.83 per cent in 2012.
ويأتي ذلك انعكاسا لأوجه القصور في قدرة المراكز الصحية على تقديم الخدمات الصحية الكافية للمرضى المصابين بالكوليرا في الوقت المناسب ولطول المدة التي يستغرقها سفر المرضى إلى مراكز علاج الكوليرا بسبب إغلاق العديد من هذه المراكز.That reflects weaknesses in the capacity of health centres to provide timely and adequate health services to patients affected by cholera and the longer travel time required for treatment as a result of the closure of many cholera treatment centres.
18 - ورغم الإقرار بأن حالة الأمن الغذائي شهدت مظاهر تحسن، يرجع الفضل فيها أساسا إلى عدم وقوع أعاصير خلال الفترة المشمولة بالتقرير، فقد ارتفع معدل انتشار سوء التغذية الحاد العام لدى الأطفال دون سن الخامسة من 5.1 في المائة في عام 2012 إلى 6.5 في المائة في عام 2013، حيث أصيب به زهاء 000 100 طفل، منهم 000 20 طفل أصيبوا بسوء التغذية الحاد الوخيم.18. While recognizing improvements in the food security situation, mainly resulting from the absence of hurricanes during the reporting period, the prevalence of global acute malnutrition among children under the age of 5 increased from 5.1 per cent in 2012 to 6.5 per cent in 2013, affecting approximately 100,000 children, of which 20,000 are affected by severe acute malnutrition.
ونتيجة لاستمرار وجود احتياجات ملحة يتعين تلبيتها وما يحيط بعملية الانتقال من مرحلة تقديم المساعدة الإنسانية من تحديات، فقد أُبقي على أربع مجموعات عمل تغطي المأوى والصحة والحماية والصرف الصحي.As a result of continuing critical needs and the challenges faced in completing the humanitarian transition process, four clusters covering shelter, health, protection and water and sanitation have been maintained.
19 - وفي كانون الأول/ديسمبر 2013، قدّر صندوق النقد الدولي معدل النمو الاقتصادي في هايتي في السنة المالية 2012 -2013 بنسبة 4.3 في المائة، أي أعلى من النسبة المقدرة الصادرة في حزيران/يونيه 2013 والبالغة 3.4 في المائة.19. In December 2013, the International Monetary Fund assessed the economic growth rate in Haiti for fiscal year 2012/13 at 4.3 per cent, above the 3.4 per cent estimate issued in June 2013.
وخلال عام 2013، استفاد اقتصاد هايتي من تحسن البيئة الاقتصادية العالمية، واستقرار حالة الاقتصاد الكلي، وتحسن أحوال الطقس، وهي عوامل أرتُئي أنها قد ساهمت جميعا في ازدياد النشاط الاقتصادي.During 2013, the Haitian economy benefited from a more favourable global economic climate, a stable macroeconomic situation and improved weather conditions, all of which were considered to have favoured the increase in economic activity.
بيد أنه لا تزال هناك مجموعة من القيود التي تعوق إحداث نمو اقتصادي أكبر، من بينها عدم استقرار إمدادات الكهرباء، وانخفاض جودة الهياكل الأساسية، وارتفاع تكاليف النقل، والصعوبات التي تعرقل تسريع معدل تنفيذ الاستثمارات العامة.However, a series of existing constraints continue to hinder greater economic growth, including the unstable supply of electricity, poor infrastructure, high transportation costs and difficulties in accelerating the execution rate of public investment.
رابعا - أنشطة البعثةIV. Activities of MINUSTAH
تقديم الدعم إلى مؤسسات الدولةProvision of support to State institutions
20 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، قدمت البعثة دعمها التقني واللوجستي للحكومة في إطلاق برنامج ”التدخل في المقاطعتين الشمالية والشمالية الشرقية“ الذي شهد تدريب 112 موظفا منتمين إلى 16 إدارة بلدية في هاتين المقاطعتين.20. During the reporting period, MINUSTAH provided technical and logistical support for the launch of the Government’s “Programme d’intervention nord et nord-est”, which saw the training of 112 staff from 16 municipal administrations of the North and North-East Departments.
ويتلقى هذا البرنامج التجريبي الذي تنفذه وزارة الداخلية والمجتمعات الإقليمية الدعم من شركاء خارجيين في مجال بناء قدرة بلديات مختارة على تقديم الخدمات الأساسية.This pilot programme of the Ministry of the Interior and Territorial Communities is supported by external partners to build the capacity of selected municipalities in the delivery of basic services.
21 - وفي كانون الأول/ديسمبر 2013، قدمت البعثة الدعم التقني للندوة التي نظمتها وزارة الداخلية والمجتمعات الإقليمية لمدة ثلاثة أيام والتي تدرب فيها خمسة من مندوبي المقاطعات و 38 من نواب المندوبين على استراتيجيات لتحسين تقديم الخدمات الحكومية على الصعيد المحلي.21. In December 2013, MINUSTAH provided technical support for a three-day symposium organized by the Ministry of the Interior and Territorial Communities that coached 5 departmental delegates and 38 vice-delegates on strategies to enhance the delivery of government services at the local level.
وفي الفترة ما بين تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر، قدمت البعثة، مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وشركاء آخرين، الدعم للمنتديات التي نظمتها إدارات الحماية المدنية في المقاطعتين الشمالية والجنوبية وفي مقاطعة أرتيبونيت لمناقشة إدارة المخاطر والكوارث.From November to December, MINUSTAH, the United Nations Development Programme (UNDP) and other partners supported the departmental forums on risk and disaster management organized by the Department of Civil Protection in the North, South and Artibonite Departments.
22 - وواصلت البعثة تقديم الدعم التقني إلى البرلمان.22. MINUSTAH continued to provide technical support to Parliament.
وبمعاونة الجهات المانحة، عملت البعثة مع عدة شركاء مثل هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والبرنامج الإنمائي على إنشاء مكتب في البرلمان للمساواة بين الجنسين من أجل تشجيع إقرار التشريعات المراعية للاعتبارات الجنسانية.With donor support, the Mission worked with several partners, such as the United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women (UN-Women) and UNDP, to establish an office for gender equity in Parliament aimed at promoting the adoption of gender-sensitive legislation.
وأقر البرلمان بمجلسيه قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الذي كانت البعثة تنادي به.Both houses of Parliament adopted the law against money-laundering and terrorist financing for which the Mission had been advocating.
وسوف يساعد هذا القانون في استيفاء الأنظمة في هايتي لمعايير الامتثال المالي الدولية.The law will help bring regulations in Haiti in line with international standards on financial compliance.
23 - وبالتعاون الوثيق مع وزارة العدل والأمن العام ونقابة المحامين في بور-أو-برانس، دعمت البعثة أربع مكاتب مساعدة قانونية في عملياتها التي تم من خلالها تجهيز ما يربو عن 000 2 قضية خلال الفترة المشمولة بالتقرير.23. In close collaboration with the Ministry of Justice and Public Security and the Bar Association of Port-au-Prince, MINUSTAH supported operations in four legal aid offices that processed more than 2,000 cases during the reporting period.
وفي إطار الجهود الرامية إلى إذكاء وعي البرلمانيين بشأن مشكلة طول فترة الاحتجاز السابق للمحاكمة، يسرت البعثة زيارة البرلمانيين للسجون الوطنية ولسجن النساء في بيسيون - فيل.In an effort to raise the awareness of parliamentarians on the issue of prolonged pretrial detention, the Mission facilitated visits for parliamentarians to the national penitentiary and the women’s prison of Pétion-Ville.
ويدعم البرنامج الإنمائي أيضا وزارة العدل والأمن العام في المسائل المتصلة بالاحتجاز السابق للمحاكمة وإدارة الملفات.UNDP is also providing support to the Ministry of Justice and Public Security on issues related to pretrial detention and dossier management.
24 - وأسهمت البعثة بالخبرة التقنية في إنشاء اللجنة التقنية المشتركة بين الوزارات المعنية بالحدود.24. MINUSTAH provided technical expertise on the establishment of the interministerial Technical Border Commission.
وكلفت هذه الهيئة بولاية مدتها ثلاث سنوات تبدأ في تشرين الثاني/نوفمبر 2013، لتأمين نقاط العبور الحدودية للبلد، وتحسين تحصيل الإيرادات وكبح تهريب السلع غير المشروعة والاتجار بالأشخاص، وبخاصة النساء والأطفال.The body has a three-year mandate, starting in November 2013, to secure the country’s border crossing points, improve revenue collection and curb the smuggling of illicit goods and trafficking in persons, particularly women and children.
واستمرت البعثة أيضا في إمداد وزارة الاقتصاد والمالية بالمشورة بشأن تنفيذ خطة استراتيجية لإصلاح مديرية الرقابة الجمركية.The Mission also continued to advise the Ministry of Economy and Finance on the implementation of a strategic plan to rehabilitate the Customs Surveillance Directorate.
دعم العملية السياسيةSupport to the political process
25 - عملت ممثلتي الخاصة لهايتي، ساندرا أونوريه، بصورة مكثفة مع صناع القرار السياسي في هايتي من أجل الدعوة إلى استمرار المؤسسات الديمقراطية في عملها، وإجراء الحوار الوطني، والتوافق على جدول أعمال تشريعي، وإقرار التشريعات الهامة، وإحراز تقدم نحو إجراء الانتخابات.25. My Special Representative for Haiti, Sandra Honoré, engaged intensively with political decision-makers to advocate for the continuity of democratic institutions, national dialogue, a consensual legislative agenda, the adoption of key legislation and progress towards the holding of the elections.
وتعاون ممثلي الخاص بشكل وثيق مع شركاء هايتي الدوليين، بما فيه ذلك دوائر السلك الدبلوماسي في بور - أو - برانس، لتنسيق المساعي الحميدة التي يبذلها المجتمع الدولي والحفاظ على الزخم فيما يتعلق بالأولويات الرئيسية التي يشتمل عليها برنامج سياسات الحكومة الخماسي الأركان (العمالة، والتعليم، والبيئة، والطاقة، ‏وسيادة القانون).My Special Representative also cooperated closely with the country’s international partners, including the diplomatic corps in Port-au-Prince, to coordinate the international community’s good offices efforts and to maintain momentum with regard to the Government’s key priorities under its “5 E” policy programme (employment, education, environment, energy and rule of law).
المعاونة في الإعداد للانتخابات المقبلةSupport for the forthcoming elections
26 - قدمت البعثة مع البرنامج الإنمائي المشورة التقنية خلال شتى مراحل العملية التشريعية التي أفضت إلى إقرار قانون الانتخابات وإصداره وواصل كلاهما معاونة المجلس الانتخابي في عمله.26. MINUSTAH and UNDP provided technical advice throughout the legislative process leading to the adoption and promulgation of the electoral law and continued to support the work of the Electoral Council.
ويتعين الوصول إلى توافق نهائي في الآراء بشأن ترتيب إجراء الانتخابات البلدية والمحلية المرجأة منذ عام 2010 وانتخابات اختيار ثلث أعضاء مجلس الشيوخ المرجأة منذ عام 2011.A final consensus is required concerning the sequence of elections, which are overdue since 2010 for municipal and local offices and since 2011 for one third of the Senate.
ويحل بنهاية عام 2014 موعد إجراء انتخابات ثلث آخر من أعضاء مجلس الشيوخ، إلى جانب انتخابات التجديد الكلي لمجلس النواب.Elections for another third of the Senate as well as the renewal of the complete Chamber of Deputies are due by the end of 2014.
وستتحدد بناء على ذلك في نهاية المطاف ملامح الدعم المطلوب من البعثة وفريق الأمم المتحدة القطري.That will ultimately define the support required from MINUSTAH and the United Nations country team.
وعلاوة على ذلك، فإن ضغط البعثة معناه أن يجري بمزيد من التركيز ومن مراعاة المنظور الاستراتيجي استخدام الأصول المتاحة لدعم جهود السلطات الوطنية.Furthermore, the Mission’s consolidation will imply a more focused and strategic use of available assets in support of efforts by the national authorities.
وفي غضون ذلك، قدمت البعثة المساعدة اللوجستية إلى المكتب الوطني لتحديد الهوية في عملية تسجيل الناخبين الجدد وتوزيع بطاقات الهوية الوطنية باستخدام أفرقة التسجيل المتنقلة عبر جميع أنحاء البلد.Meanwhile, the Mission has provided logistical assistance to the National Identification Office in registering new voters and distributing national identification cards using mobile registration teams throughout the country.
كما زادت البعثة جهودها في تدريب مجموعة من موظفي الانتخابات التابعين للشرطة في إطار تسليم المسؤوليات إلى السلطات الهايتية، تمشيا مع اتجاه البعثة لإنهاء مشاركتها في أنشطة الدعم التشغيلي تدريجيا.MINUSTAH also increased its efforts to train a pool of police electoral officers as part of its handover of responsibilities to the Haitian authorities, in line with the Mission’s progressive disengagement from operational support activities.
العنصر العسكريMilitary
27 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، واصل العنصر العسكري للبعثة أداء مهمته الأساسية المتمثلة في مساعدة الحكومة في كفالة تهيئة بيئة آمنة ومستقرة، بالإضافة إلى إتاحة إيصال المساعدة الإنسانية والتعامل مع الكوارث.27. During the reporting period, the military component of MINUSTAH continued to fulfil its primary mission of assisting the Government in ensuring a secure and stable environment, in addition to enabling the delivery of humanitarian assistance and preparing for disaster response.
وأُجريت عدة عمليات أمنية مشتركة وفقا للإجراءات المعمول بها، التي بموجبها تتولى الشرطة الوطنية قيادة العمليات بدعم من شرطة البعثة، ومن عنصرها العسكري إذا اقتضت الضرورة.Several joint security operations were conducted in accordance with established procedures, whereby operations are led by the national police with support from MINUSTAH police and, when required, from the Mission’s military component.
واستمرت الدوريات المستقلة التي يضطلع بها كل من شرطة الأمم المتحدة والعنصر العسكري دون وجود الشرطة الوطنية الهايتية، وهو ما يشير إلى ضرورة إعطاء دفعة للشرطة الوطنية لكي يتسنى لها أن تكفل نفس مستوى الأمن التي تكفله البعثة في الوقت الحالي.Independent United Nations police and military patrolling continued to be carried out without Haitian National Police presence, an indication that further progress is required before the national police can deliver the same level of security currently provided by MINUSTAH.
وأجرى العنصر العسكري عمليات تطويق وتمشيط هدفها تعطيل الأنشطة الإجرامية وأنشطة العصابات في أكثر مناطق هايتي حساسية، ولا سيما في منطقة بور - أو - برانس المتروبولية.Cordon and search operations aimed at disrupting gang and criminal activity were conducted by the military component in the most sensitive regions of Haiti, particularly in the Port-au-Prince metropolitan area.
ونفذ العنصر العسكري أيضا عمليات ردع ودعم في المناطق النائية والمعزولة في البلد، مستخدما في ذلك قوات الرد السريع.The military component also executed deterrence and support operations, employing quick reaction forces, in remote and isolated areas of the country.
28 - وبالإضافة إلى قيام سرايا المهندسين التابعة للبعثة بتزويدها بالقدرات الهندسية، واصلت هذه السرايا دعم الحكومة في تنفيذ أولوياتها المتعلقة بتحسين الظروف المعيشية للمجتمعات المحلية، بما فيها حفر الآبار وتوزيع المياه وإصلاح المدارس ودور الأيتام.28. In addition to providing engineering capacity to the Mission, MINUSTAH military engineering companies continued to support government priorities aimed at the improvement of living conditions for communities, which included well drilling, water distribution and the rehabilitation of schools and orphanages.
عنصر الشرطةPolice
29 - شهدت الفترة تعاونا وثيقا بين عنصر الشرطة بالبعثة والمجلس الأعلى للشرطة الوطنية وقيادات الشرطة الوطنية الهايتية من أجل دعم تنفيذ خطة تطوير الشرطة الوطنية للفترة 2012-2016 من خلال آلية تنفيذ مشتركة.29. The period was marked by close collaboration between the MINUSTAH police component, the Superior Council of the National Police and the Haitian National Police hierarchy to support the implementation of the national police development plan for 2012-2016 through a joint implementation mechanism.
وبفضل هذه الجهود، وبفضل استراتيجية محسنة لنشر أفراد شرطة البعثة في مواقع مشتركة مع أفراد الشرطة الوطنية الهايتية، زادت فعالية تنفيذ الأولويات الرئيسية لخطة التطوير.Those efforts, combined with a reinforced co-location strategy of MINUSTAH police officers with the Haitian National Police, have resulted in a more robust implementation of the plan’s key priorities.
وفي كانون الأول/ديسمبر 2013، تخرج 058 1 ضابطا (بينهم 111 امرأة) لتلبية الحاجة إلى 000 1 ضابطا إضافيا في السنة للوصول إلى الرقم المستهدف في الخطة وهو 000 15 ضابط بالخدمة.In December 2013, 1,058 cadets (including 111 women) graduated, in line with the requirement of 1,000 additional officers per year to reach the plan objective of 15,000 officers in service.
ويُنتظر أن تبدأ مجموعة ضباط جدد مؤلفة من 050 1 ضابطا برنامجا تدريبيا مدته سبعة أشهر بحلول نهاية أذار/مارس 2014.A new cohort of more than 1,050 officers is anticipated to start a seven-month training programme by the end of March 2014.
30 - وبات للشرطة الوطنية الهايتية نشاط استباقي وملحوظ بشكل متزايد، بما في ذلك في الأحياء التي كانت عرضة للعنف.30. The Haitian National Police are increasingly proactive and visible, including in formerly violence-prone neighbourhoods.
وقد أسفرت جهود منع ومحاربة الجريمة التي تقودها الشرطة الوطنية بدعم من البعثة في المناطق الحضرية الحساسة عن انخفاض مؤشرات الجرائم الكبرى في عام 2013 مقارنةً بعام 2012، وتفكيك عدة عصابات إجرامية.Crime prevention and crime fighting efforts led by the national police and supported by MINUSTAH in sensitive urban areas have resulted in a decrease in major crime indices in 2013, compared with 2012, and the dismantling of several criminal gangs.
وعلاوة على ذلك، استمر تنفيذ استراتيجيات الخفارة المجتمعية التي تركز على منع الجريمة، مع التركيز بوجه خاص على الشباب والنساء المعرضين للخطر، ولا سيما في بور - أو - برانس (المقاطعة الغربية)، ولي كاي (المقاطعة الجنوبية)، وغوناييف (مقاطعة أرتيبونيت)، وجاكميل (المقاطعة الجنوبية الشرقية).Moreover, the implementation of community-oriented policing strategies focused on crime prevention, with a particular focus on at-risk youth and women, has continued, particularly in Port-au-Prince (West Department), Les Cayes (South Department), Gonaïves (Artibonite Department) and Jacmel (South-East Department).
31 - وفي أيلول/سبتمبر 2013، عُين مفتش عام جديد للشرطة الوطنية الهايتية.31. In September 2013, a new Inspector General of the Haitian National Police was appointed.
ومنذ ذلك الحين، بدأت المفتشية تنفيذ خطتها الاستراتيجية التي تهدف إلى تعزيز استقلال هذه الهيئة الرقابية وفعاليتها، بالتغلب على التحديات التي تواجهها مثل نقص الأفراد وعدم كفاية الموارد المالية والمعدات والافتقار إلى التدريب المتخصص.Since then, the Inspectorate has begun the implementation of its strategic plan, which aims to strengthen the independence and effectiveness of the oversight body by overcoming challenges such as insufficient personnel, inadequate financial resources and equipment and limited specialized training.
وأنشأت المفتشية خدمة هاتفية على مدار الساعة من أجل تمكين المواطنين من الإبلاغ عن الحالات التي تنطوي على سوء سلوك أفراد الشرطة مثل الاعتقال التعسفي والاستخدام المفرط للقوة.The Inspectorate established a 24-hour telephone service enabling citizens to report cases of police misconduct such as arbitrary arrests and the excessive use of force.
واستأنفت المفتشية أيضا عمليات التفتيش والتدقيق لوحدات الشرطة ودوائرها في جميع أنحاء البلد.It also re-launched inspections and audits of units and services throughout the country.
حماية الفئات الضعيفةProtection of vulnerable groups
32 - حافظ عنصرا البعثة العسكري والشرطي على وجودهما في مخيمات المشردين داخليا، وفي المجتمعات الحضرية الهشة المعرضة للجريمة، حيث يكون النساء والأطفال عرضة للعنف الجنسي والمرتكب على أساس الجنس.32. The MINUSTAH military and police components maintained their presence in camps for internally displaced persons and in fragile, crime-prone urban communities where women and children are vulnerable to sexual and gender-based violence.
ومن بين مواقع إيواء المشردين داخليا المتبقية البالغ عددها 271 موقعا، نُفذت دوريات يومية في أربعة وعشرين مخيما شديد الخطورة.Of the remaining 271 sites for internally displaced persons, 24 high-risk camps were patrolled on a daily basis.
وخضعت المواقع المتبقية لدوريات عشوائية.The remaining sites were subject to random patrols.
وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، أجرى العنصر العسكري وعنصر الشرطة 135 9 دورية في مخيمات المشردين داخليا في منطقة بور-أو-برانس المتروبولية.During the reporting period, the military and police components conducted 9,135 patrols in camps for internally displaced persons in the Port-au-Prince metropolitan area.
وكفل التنسيق داخل مجموعة العمل المعنية بالحماية الاتساق بين النهج الذي تتبعه البعثة والنهج الذي يتبعه فريق الأمم المتحدة القطري.Consistency in approach between the Mission and the United Nations country team was assured through coordination within the protection cluster.
الحد من العنف المجتمعيCommunity violence reduction
33 - واصلت البعثة الاضطلاع بمبادرات لتحقيق الاستقرار في الأحياء الحضرية الهشة تناولت ارتفاع معدل بطالة الشباب، وضعف البنية التحتية، وضعف المؤسسات الأمنية ومحدودية إمكانية اللجوء إلى القضاء.33. MINUSTAH continued to conduct stabilization initiatives in fragile urban neighbourhoods that addressed high youth unemployment, poor infrastructure, weak security institutions and limited access to justice.
وتصدت البعثة لهذه المسائل من خلال دعم مشاريع البنية التحتية والمشاريع البيئية الكثيفة اليد العاملة، والتدريب المهني، والأنشطة المدرة للدخل، ومكاتب المساعدة القانونية، وحلول الإسكان الآمن، وهي أنشطة توفر بدائل اجتماعية - اقتصادية لأعضاء العصابات السابقين والشباب المعرضين للخطر والنساء والفئات الضعيفة.The Mission tackled those issues by supporting labour-intensive infrastructure and environmental projects, vocational training, income-generating activities, legal aid offices and safe housing solutions, which offer socioeconomic alternatives to former gang members, at-risk youth, women and vulnerable groups.
وركزت المشاريع الكثيفة اليد العاملة على إدارة أحواض تصريف الأنهار، وإعادة تأهيل البنية التحتية العامة والقنوات، وتوفير التوظيف المؤقت لما يقدر بنحو 000 15 شخص اعتُبروا معرضين للخطر.The labour-intensive projects focused on watershed management, public infrastructure and canal rehabilitation, providing temporary employment to an estimated 15,000 persons considered to be at risk.
وعلاوة على ذلك، قام شركاء، منهم وزارة الشباب والرياضة، ووزارة البيئة، وإدارة السجون، والشرطة الوطنية الهايتية، والبلديات، والسلطات المحلية، والعديد من المنظمات المجتمعية، بتنفيذ أكثر من 65 نشاطا من أنشطة التوعية الرامية إلى نزع فتيل التوترات الاجتماعية وتعزيز الحوار الاجتماعي في مناطق تقع فيها تاريخيا أحداث عنف.Furthermore, more than 65 sensitization activities aimed at diffusing social tensions and fostering social dialogue were carried out in historically violent areas by partners that included the Ministry of Youth and Sports, the Ministry of Environment, the Prison Administration, the Haitian National Police, municipalities, local authorities and numerous community-based organizations.
وأنجزت البعثة 42 من أصل 48 مشروعا تقرر تنفيذها في السنة المالية 2012-2013 وشرعت في تنفيذ 29 مشروعا للسنة المالية 2013-2014.The Mission completed 42 of 48 projects planned for the 2012/13 fiscal year and initiated 29 projects for the 2013/14 fiscal year.
العدالةJustice
34 - قدمت البعثة الدعم للمجلس الأعلى للقضاء في إعداد خطة عمله الأولى وصياغة إجراءات عمله الداخلية والمالية.34. MINUSTAH supported the Superior Council of the Judiciary in the preparation of its first workplan and the drafting of its internal and financial procedures.
وخلال العام الماضي، أحرز المجلس الأعلى تقدما في تعزيز استقلال القضاء، على الرغم من الاعتقال المثير للجدل لمحامي المعارضة أندريه ميشيل والإفراج عنه في تشرين الأول/أكتوبر 2013، وكذلك الاحتجاز المتواصل لمدعين في قضايا يدعى فيها بوجود فساد في دوائر حكومية.During the past year, the Superior Council has made progress in enhancing the independence of the judiciary despite the controversial arrest and release in October 2013 of opposition lawyer André Michel, as well as the continued detention of individuals who are plaintiffs in cases alleging corruption in government circles.
ويستهدف تخويل المجلس سلطة التصديق على تعيين جميع القضاة الحد من حوادث التدخل السياسي هذه.The Council’s prerogative to certify the appointment of all judges is designed to curb those incidents of political interference.
وتضمن هذه المؤسسة أن يجري استقدام القضاة في المقام الأول من بين خريجي كلية القضاة، التي تتلقى الدعم من البعثة وعدة جهات مانحة من خلال عملية تدريب أربعين قاضيا جديدا من المقرر أن تنجز بحلول منتصف عام 2014.The institution has ensured that the recruitment of judges takes place primarily among graduates of the School of Magistrates, which MINUSTAH and several donors have been supporting through the training of 40 new magistrates, to be completed by mid-2014.
وفي حين لا يزال المجلس الأعلى يواجه صعوبات في مداولاته، تدل هذه الخطوات على إحراز تقدم في تعزيز الهيكل المؤسسي للمجلس.While the Superior Council continues to experience difficulties in its deliberations, those steps are indicative of progress in strengthening the Council’s institutional structure.
35 - وواصلت وزارة العدل والأمن العام، بدعم تقني ومالي من البعثة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تنفيذ خطة عملها للفترة 2013-2016.35. With technical and financial support from MINUSTAH and UNDP, the Ministry of Justice and Public Security continued the implementation of its action plan for 2013-2016.
وينصب تركيز الوزارة على البنية التحتية في حين أن البعثة قدمت المساعدة التقنية لدعم الجهود التي تبذلها الوزارة من أجل إنشاء مكتبها المختص بالاحتجاز قبل المحاكمة وتحسين إدارة الأحكام بالسجن.The Ministry’s emphasis has been on infrastructure, while MINUSTAH provided technical assistance for the Ministry’s efforts to establish its office on pretrial detention and improve the management of prison sentences.
وتعكف الوزارة على وضع سياسة للعدالة الجنائية على الصعيد الوطني تحدد رؤية الدولة وأولوياتها واستراتيجياتها في مجال مكافحة الجريمة والوسائل والموارد اللازمة لمحاكمة مرتكبي الجرائم الجنائية.The Ministry has been working on the development of a national criminal justice policy to define the vision, priorities and strategies of the State in fighting crime and to determine the means and resources for the prosecution of criminal offences.
وواصلت البعثة تقديم المساعدة التقنية من أجل إعادة فتح معهد الطب الشرعي.MINUSTAH continued to provide technical assistance for the reopening of the Forensic Medical Institute.
واقتُرح تخصيص تمويل محدد للمعهد في مشروع الميزانية الوطنية للسنة المالية 2013-2014 وقامت الحكومة بتعيين مدير المعهد.Specific funding for the Institute was proposed in the draft national budget for fiscal year 2013/14 and the Institute’s director has been appointed by the Government.
مرافق الإصلاح والتهذيبCorrections
36 - قدمت البعثة الدعم التقني واللوجستي إلى مديرية إدارة السجون من خلال تنسيق التدريب المتخصص لموظفي السجون المبتدئين والقدامى وموظفي السجون الطبيين.36. MINUSTAH provided technical and logistical support to the Prisons Administration Directorate by coordinating specialized training for junior and senior corrections officers and prison medical staff.
كما ساهمت البعثة في الحد من حالات الاحتجاز المطولة وغير القانونية عن طريق مساعدة مديري السجون في تيسير إمكانية اللجوء إلى القضاء من خلال إحالة القضايا إلى السلطات القضائية.MINUSTAH also contributed to the reduction of prolonged and illegal detention cases by assisting prison administrators in facilitating access to justice by referring cases to judicial authorities.
وأدت هذه الجهود إلى الإفراج عن 215 محتجزا منذ أيلول/سبتمبر 2013.Those efforts have resulted in the release of 215 detainees since September 2013.
وبدأت البعثة - ويسرت - تنفيذ شراكة رسمية بين السجون ووزارة الصحة العامة والسكان بهدف تحسين صحة السجناء ورعايتهم، لا سيما خدمات رعاية الصحية العقلية.MINUSTAH initiated and facilitated a formal partnership between prisons and the Ministry of Public Health and Population aimed at improving prisoner health and welfare and, in particular, mental health care services.
وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، نفذت هذه البرامج بنجاح في سبعة سجون في جيريمي (مقاطعة غراند آنس)، وجاكميل (المقاطعة الجنوبية الشرقية)، وأنس – أ - فو (مقاطعة نيب)، وبور دو بيه (المقاطعة الشمالية الغربية)، وسان مارك (مقاطعة أرتيبونيت)، وفور ليبرتيه (المقاطعة الشمالية الشرقية)، ولي كاي (المقاطعة الجنوبية).During the reporting period, those programmes were successfully implemented in seven prisons in Jérémie (Grand-Anse Department), Jacmel (South-East Department), Anse-à-Veau (Nippes Department), Port-de-Paix (North-West Department), Saint-Marc (Artibonite Department), Fort-Liberté (North-East Department) and Les Cayes (South Department).
حقوق الإنسانHuman rights
37 - تواصل بناء القدرات في هايتي بالاقتران مع رصد حالة حقوق الإنسان في هايتي والإبلاغ عنها.37. Capacity-building in Haiti, together with monitoring and reporting on human rights, continued.
وتمثل أحد أبرز الإنجازات التي لوحظت في قيام لجنة التنسيق الدولية للمؤسسات الوطنية لتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في 4 كانون الأول/ديسمبر 2013 بالاعتماد الدولي لمكتب أمين المظالم الهايتي بوصفه مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان.One of the most notable achievements was the international accreditation on 4 December 2013 of the Haitian Office of the Ombudsperson as a National Human Rights Institution by the International Coordinating Committee of National Institutions for the Promotion and Protection of Human Rights.
وعلاوة على ذلك، بدأت لجنة حقوق الإنسان المشتركة بين الوزارات عملها خلال الفترة المشمولة بالتقرير.Moreover, the interministerial commission on human rights became operational during the reporting period.
38 - ومثل توقيع هايتي اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة في 16 آب/أغسطس 2013 وانضمامها إلى العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في 10 تشرين الأول/أكتوبر تطورين إيجابيين كانت البعثة تدعو إليهما.38. Haiti’s signature of the Convention against Torture and Other Cruel, Inhuman or Degrading Treatment or Punishment on 16 August 2013 and its adherence to the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights on 10 October were positive developments for which the Mission had been advocating.
وفي 16 كانون الأول/ديسمبر، أودعت هايتي صك التصديق على اتفاقية لاهاي بشأن حماية الطفل والتعاون في مجال التبني فيما بين البلدان.On 16 December, Haiti deposited the ratification instrument of the Hague Convention on the Protection of Children and Cooperation in respect of Intercountry Adoption.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر، قدمت هايتي التقرير الدوري عن تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل، الذي حل موعد تقديمه منذ عام 2007.In November, Haiti submitted the periodic report on the implementation of the Convention on the Rights of the Child, due since 2007.
كما قدِّم مشروع تقرير أولي عن تنفيذ اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة إلى لجنة حقوق الإنسان المشتركة بين الوزارات.In addition, the initial draft report on the implementation of the Convention on the Rights of Persons with Disabilities has been submitted to the interministerial commission on human rights.
وتمثلت مبادرة إيجابية أخرى اتخذتها الحكومة في إعداد تقرير لمنتصف المدة عن تنفيذ التوصيات التي قبلتها هايتي في أعقاب الاستعراض الدوري الشامل الذي جرى في تشرين الأول/أكتوبر 2011.Another positive initiative taken by the Government was the compilation of a midterm report on the implementation of the recommendations accepted by Haiti following the universal periodic review of October 2011.
39 - وفي 20 شباط/فبراير 2014، أصدرت محكمة استئناف بور-أو-برانس قرارا رفضت فيه حكما صادرا عن محكمة أدنى وأمرت بإجراء تحقيقات إضافية في اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم مالية وجِّهت ضد الرئيس السابق جان - كلود دوفالييه.39. On 20 February 2014, the Port-au-Prince Court of Appeal issued a decision rejecting a lower court’s ruling and ordering additional investigations into charges of crimes against humanity and financial crimes brought against former President Jean-Claude Duvalier.
40 - وبالرغم من هذا التقدم، لا تزال هناك أوجه قصور بنيوية في حماية حقوق الإنسان.40. Notwithstanding this progress, systemic deficiencies in human rights protection remain.
وهي تشمل تقارير عن قيام الشرطة الوطنية بالاستخدام المفرط للقوة والاستجابة البطيئة من جانب المفتشية العامة التابعة للشرطة الوطنية الهايتية فيما يتعلق بالتحقيق في هذه الادعاءات والاحتجاز المطول قبل المحاكمة في ظل ظروف قاسية ولا إنسانية.They include reports of excessive use of force by the national police, the slow response by the Inspectorate General of the Haitian National Police in investigating those allegations and prolonged pretrial detention in cruel and inhuman conditions.
المسائل المتصلة بنوع الجنسGender
41 - أصدرت البعثة دراسة في آب/أغسطس 2013 عن استجابة الشرطة والقضاء لحالات الاغتصاب.41. The Mission released a study in August 2013 on the response of the police and the judiciary to cases of rape.
وحددت الدراسة نقاط ضعف في المحاكم ومكاتب النيابة العامة ومراكز الشرطة فيما يتعلق بتعاملها مع القضايا، وبينت أن الأغلبية الساحقة من حالات الاغتصاب المبلغ عنها لم يُفصل فيها إطلاقا على النحو المناسب.The study identified weaknesses in the courts, prosecution offices and police stations in their handling of cases, and showed that the vast majority of reported rapes are never properly adjudicated.
وللتصدي لهذه الحالة، قدمت البعثة والبرنامج الإنمائي الدعم للأنشطة التدريبية للقضاة وأفراد الشرطة القضائية والشرطة العادية، التي شملت تدريبا مدته خمسة أيام لـ 283 من أفراد الشرطة (منهم 31 امرأة) بشأن مكافحة العنف الجنسي والمرتكب على أساس الجنس والوقاية منه.To address the situation, MINUSTAH and UNDP supported training activities for magistrates, judicial police and police officers that included a five-day training of 283 police officers (including 31 women) on fighting and preventing sexual and gender-based violence.
وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، فُتحت داخل مراكز الشرطة خمسة مكاتب جديدة لإدارة قضايا العنف الجنسي والتحقيق فيها.During the reporting period, five new offices for the management and investigation of sexual violence cases were opened within police stations.
وقدمت الشرطة الوطنية الهايتية، بدعم من البعثة، الدعم لضحايا العنف الجنسي، بما في ذلك الانتقال إلى المراكز الطبية وخدمات إعادة التوطين وتحديد أماكن تلقي الدعم المتعلق بالمساعدة النفسية والمتابعة القضائية.The Haitian National Police, with the support of MINUSTAH, provided support to victims of sexual violence, including transportation to medical centres, relocation services, locating support for psychological assistance and judicial follow-up.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر، افتتح الرئيس مارتيلي مكتبا وطنيا مشتركا لوزارة وضع المرأة وحقوقها والشرطة الوطنية الهايتية.In November, a joint national office of the Ministry for the Status of Women and Women’s Rights and the Haitian National Police was inaugurated by President Martelly.
42 - وساندت البعثة جهود الدعوة الرامية إلى الترويج لتضمين قانون الانتخابات الجديد النسبة الدستورية الدنيا لتمثيل المرأة في الحياة العامة البالغة 30 في المائة، بوسائل منها تنظيم حلقة عمل وطنية في أيلول/سبتمبر 2013 بتمويل من البعثة.42. MINUSTAH supported advocacy efforts to promote the integration into the new electoral law of the constitutional 30 per cent minimum representation of women in public life, including through a Mission-funded national workshop held in September 2013.
ويتضمن قانون الانتخابات مواد تتعلق بتمثيل المرأة في الجهاز الانتخابي وفي المجالس البلدية والمحلية.The electoral law includes articles on the representation of women in the electoral apparatus and in municipal and local councils.
وعلى غرار القانون الذي صدر مؤخرا فيما يتعلق بتشكيل الأحزاب السياسية وعملها وتمويلها، يتضمن قانون الانتخابات حوافز مالية للأحزاب السياسية بشأن تمثيل المرأة.Similar to the recently promulgated law on the formation, functioning and financing of political parties, the electoral law includes financial incentives for political parties concerning the representation of women.
حماية الطفلChild protection
43 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، تلقت البعثة تقارير عن 206 حوادث ارتكبت ضد قاصرين، بما في ذلك حالات عنف جنسي (127 حالة اغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي و 14 حالة بغاء أطفال)؛ و 17 حالة قتل؛ و 9 حالات اعتداء جسدي وإيذاء؛ و 5 حالات استخدام أطفال على يد عصابات مسلحة؛ وحالة اختطاف واحدة؛ و 5 حالات اتجار بأطفال؛ و 28 حالة سوء معاملة. وكان يجري إطلاع الشرطة الوطنية ولواء حماية القاصرين على التقارير أسبوعيا من أجل المتابعة. وفيما يتعلق بقضاء الأحداث، واصلت البعثة رصد حالة الأطفال رهن الاحتجاز السابق للمحاكمة في مرافق الاحتجاز الرئيسية. وأدت جهود الدعوة لدى قضاة محاكم الأحداث إلى الإفراج عن ستة أطفال.43. During the reporting period, MINUSTAH received reports of 206 incidents against minors, including cases related to sexual violence (127 cases of rape and other sexual violence and 14 cases of child prostitution); 17 cases of homicide; 9 cases of physical assault and injury; 5 cases of the use of children by armed gangs; 1 case of abduction; 5 cases of child trafficking; and 28 cases of mistreatment. The reports were shared weekly with the national police and the Brigade for the Protection of Minors for follow-up. With regard to juvenile justice, MINUSTAH continued to monitor the situation of children in pretrial detention in the main detention facilities. Advocacy with the judges of the juvenile courts led to the release of six children.
فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدزHIV/AIDS
44 - واصلت البعثة ووكالات الأمم المتحدة، بما فيها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال عمل الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، تقديم الدعم للبرنامج الوطني لمكافحة الإيدز في مجالاته ذات الأولوية وهي: الحد من الإصابة عن طريق الاتصال الجنسي؛ والقضاء على انتقال المرض من الأم إلى الطفل؛ والقضاء على الوصم والتمييز؛ وتوفير الحماية الاجتماعية للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية؛ والقضاء على العنف الجنسي.44. MINUSTAH and United Nations agencies, including UNDP through the work of the Global Fund to Fight AIDS, Tuberculosis and Malaria, continued supporting the national AIDS programme in its priority areas: reducing sexual transmission, eliminating mother-to-child transmission, eliminating stigma and discrimination, providing social protection to people living with HIV and eliminating sexual-based violence.
وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، نُقحت المبادئ التوجيهية المتعلقة بالعلاج بمضادات الفيروسات العكوسة.During the reporting period, the guidelines for antiretroviral treatment were revised.
وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، في اليوم العالمي لمكافحة الإيدز، نُظمت حلقة عمل لمناقشة مشروع القانون المتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية، المقرر تقديمه في البرلمان في أوائل عام 2014.Last December, on World AIDS Day, a workshop was held to discuss the draft law on HIV to be introduced in Parliament in early 2014.
المشاريع السريعة الأثرQuick-impact projects
45 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، أنجز ما مجموعه ستة مشاريع من المشاريع السريعة الأثر.45. During the reporting period, a total of six quick-impact projects were completed.
وكان ثمة 26 مشروعا آخر قيد التنفيذ، في حين جرى إقرار 26 مشروعا؛ وكان هناك 30 مشروعا جديدا قيد الدراسة.An additional 26 projects were under implementation, 26 were approved and 30 new projects were under examination.
وتشمل هذه المشاريع: تدابير لاحتواء وباء الكوليرا والوقاية من الأمراض المنقولة بالمياه (25 مشروعا) وتعزيز السلامة والأمن في المناطق الفقيرة وغير الآمنة من خلال تركيب مصابيح إنارة تعمل بالطاقة الشمسية في الأماكن العامة (3 مشاريع) ودعم مؤسسات سيادة القانون والحكم الرشيد (25 مشروعا) وتأهيل البنية التحتية والمباني العامة الأخرى (30 مشروعا).The projects included: measures to contain the cholera epidemic and prevent water-borne diseases (25 projects), the enhancement of safety and security in impoverished and insecure areas through the installation of public solar lighting (3 projects), support to rule of law institutions and good governance (25 projects) and rehabilitation of other public infrastructure and buildings (30 projects).
وركزت المشاريع الخمسة المتبقية على تعزيز المساواة بين الجنسين والتدريب المهني.The remaining five projects focused on the promotion of gender equality and vocational training.
السلوك والانضباطConduct and discipline
46 - واصلت وحدة السلوك والانضباط تنفيذ الاستراتيجية المتكاملة لمنع سوء السلوك من خلال تنظيم دورات تدريبية لـ 578 من أفراد البعثة.46. The Conduct and Discipline Unit continued to implement the integrated strategy to prevent misconduct through training sessions for 578 MINUSTAH personnel.
وقُدم أيضا تدريب محدَّد للمدرِّبين بشأن منع سوء السلوك، لا سيما الاستغلال والانتهاك الجنسيان، لقادة الجيش والشرطة والمنسقين.Specific training-of-trainers sessions on the prevention of misconduct, in particular sexual exploitation and abuse, were also delivered to military and police commanders and focal points.
ودأب قادة البعثة على إبلاغ رسائل قوية لجميع موظفي البعثة تذكّرهم بواجب المحافظة على أعلى معايير السلوك في جميع الأوقات، داخل منطقة البعثة وخارجها على السواء.The Mission leadership consistently delivered strong messages to all staff members to maintain the highest standards of conduct at all times, both inside and outside the Mission area.
الإعلام والتوعيةPublic information and outreach
47 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، واصلت البعثة استخدام الإعلام بوصفه أداة استراتيجية للتوعية دعما لتنفيذ ولايتها وخطة ضغطها حسب الظروف.47. During the reporting period, MINUSTAH continued to use public information as a strategic outreach tool in support of the implementation of its mandate and its conditions-based consolidation plan.
وتضمنت الأنشطة الإعلامية الرئيسية إقامة علاقات مع وسائط الإعلام الدولية والوطنية، وعقد مؤتمرات صحفية بانتظام، وكذلك منتجات الاتصال من قبيل إذاعة البعثة، وموقعها الشبكي، وبثها الحي على شبكة الإنترنت، ومشاركتها في وسائل التواصل الاجتماعي، ومنشوراتها، وبرامجها التلفزيونية.Key information activities included international and national media relations, regular press conferences and releases and communication products such as the Mission’s radio, website, live streaming programmes, social media presence and publications and television productions.
وبُذلت جهود كبيرة استهدفت الشباب الذين يعيشون في المناطق المعرضة للخطر في هايتي بحملة توعية على نطاق البلد تحت شعار ’’لنختر السلام‘‘ (Ann Chwazi Lapè).Significant efforts directly targeted youth living in vulnerable areas of Haiti with a nationwide awareness campaign entitled “Ann Chwazi Lapè” (“Let Us Choose Peace”).
وتركز الحملة على مشاركة المواطنين، ونبذ العنف، وحقوق الإنسان، بما في ذلك سبل تعزيز مشاركة النساء والأشخاص ذوي الإعاقة في الحياة العامة وعمليات اتخاذ القرارات.The campaign focuses on citizen participation, non-violence and human rights, including ways to promote participation of women and persons living with disability in public life and decision-making processes.
وبموازة أنشطة التوعية هذه، بدأت البعثة سلسلة نقاش تلفزيوني شهري مع مشاركين من المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والأمم المتحدة، تتناول فيها موضوعات من قبيل حقوق الإنسان والاحتجاز المطول قبل المحاكمة.In parallel to those outreach activities, MINUSTAH launched a monthly television debate series with participants from government institutions, civil society and the United Nations, tackling themes such as human rights and prolonged pretrial detention.
خامسا - الأنشطة الإنسانية والإنمائية وأنشطة الإنعاشV. Humanitarian, recovery and development activities
التنسيق بين البعثة وفريق الأمم المتحدة القطريCoordination between the Mission and the United Nations country team
48 - واصل فريق الأمم المتحدة القطري تنفيذ برامج مشتركة طبقا لإطار الأمم المتحدة الاستراتيجي المتكامل الذي أقرته الحكومة.48. The United Nations country team continued to implement joint programmes in alignment with the Government-endorsed United Nations integrated strategic framework.
وفي 31 كانون الأول/ديسمبر 2013، كان معدل الصرف الإجمالي على مشاريع الأمم المتحدة الممولة من صندوق تعمير هايتي يبلغ 86 في المائة.As at 31 December 2013, the overall disbursement rate of United Nations projects funded by the Haiti Reconstruction Fund was 86 per cent.
49 - ومن أجل المضي قدما بتنفيذ إطار تنسيق المعونة الخارجية، تم إنشاء فريق تقني رفيع المستوى، يشمل مكتب رئيس الوزراء، ووزارة التخطيط والتعاون الخارجي، ونائب الممثل الخاص للأمين العام/منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية وأعضاء مجموعة المانحين الـ 12 في هايتي.49. In order to move forward on the implementation of the framework for coordination of external aid, a high-level technical group has been established that includes the Office of the Prime Minister, the Ministry of Planning and External Cooperation, the Deputy Special Representative of the Secretary-General and United Nations Resident and Humanitarian Coordinator and members of the Group of 12 donors in Haiti.
وبدعم من البعثة أيضا، عقدت الحكومة لأول مرة على الإطلاق منتداها الوطني المعني بالمنظمات غير الحكومية في 8 تشرين الأول/أكتوبر 2013.Also with the support of MINUSTAH, the Government held its first-ever national forum on non-governmental organizations on 8 October 2013.
وجمع المنتدى بين الحكومة، وما يزيد على 250 منظمة وجهة من المجتمع الدولي من أجل مناقشة مسودة التشريع المنظم لعمل المنظمات غير الحكومية في البلد ودورها في هياكل التنسيق الوطنية والاستجابة في حالات الطوارئ.The forum brought together the Government, more than 250 organizations and members of the international community to discuss draft legislation regulating non-governmental organizations in the country and their role in national coordination structures and emergency response.
وبينما تهدف مسودة التشريع في شكلها الحالي إلى تحقيق المزيد من المواءمة بين الأنشطة الممولة من المعونة والأولويات الوطنية، ستكون لها آثار كبيرة فيما يتعلق بوجود المنظمات غير الحكومية الدولية التي ستخضع للضرائب ولأنظمة أكثر صرامة.The draft legislation in its current form, while aiming to promote greater alignment of aid-funded activities to national priorities, would have significant implications regarding the presence of international non-governmental organizations, which would be subject to taxation and more rigid regulations.
50 - وفي إطار مبادرة المؤازرين السياسيين للتحصين ضد الكوارث، شاركت هايتي في اجتماع عقد نيويورك في 25 أيلول/سبتمبر 2013.50. As part of the Political Champions for Disaster Resilience initiative, Haiti participated in a meeting in New York on 25 September 2013.
وقامت الحكومة بدعم من المؤازرين السياسيين بتحديد ثلاث مقاطعات (الشمالية والشمالية الشرقية وغراند أنس) للبدء في جهود التحصين ضد الكوارث.The Government, with the support of the Political Champions, identified three Departments (North, North-East and Grand-Anse) to initiate resilience-building efforts.
وقطع شوط كبير أيضا في إنشاء مؤشر مواضيعي للحد من أخطار الكوارث أعطيت له أولوية في الإطار الوطني لتنسيق المعونة الخارجية.Significant strides were also made in the establishment of a disaster risk reduction thematic table, which has been given priority in the national framework for the coordination of external aid.
51 - وتُبرز خطة العمل الإنساني في هايتي لعام 2014 وجود حاجة إلى مبلغ 169 مليون دولار.51. The humanitarian action plan for 2014 identifies a need for $169 million.
وتستهدف خطة العمل البحث عن حلول من أجل الأشخاص الذين ما زالوا مشردين داخليا ويعيشون في المخيمات وتقديم الخدمات الأساسية لهم ومعالجة الاحتياجات الملحة المتعلقة بوباء الكوليرا، وانعدام الأمن الغذائي، والتغذية، والحماية، والتأهب للكوارث.The action plan is intended to seek solutions and provide basic services for the remaining internally displaced persons living in camps and to address critical needs related to the cholera epidemic, food insecurity, nutrition, protection and disaster preparedness.
وحتى الآن، لم يُستلم سوى 6 ملايين دولار من الأموال اللازمة.So far, only $6 million of the necessary funds have been received.
الجهود الجارية التي تبذلها الأمم المتحدة للقضاء على وباء الكوليراUnited Nations ongoing efforts to eliminate the cholera epidemic
52 - قامت منظومة الأمم المتحدة في هايتي بوضع خطة لمدة سنتين، بمبلغ 68 مليون دولار كدعم مباشر لخطة السنوات العشر الوطنية للقضاء على الكوليرا في هايتي التي تهدف إلى الحد من معدلات الإصابة بعدوى الكوليرا عن طريق الحد من معدل انتقال الكوليرا وخفضه إلى أقل من 0.5 في المائة. وتركز خطة السنتين تلك على أربعة مجالات ذات أولوية هي: الترصُّد الوبائي؛ وتعزيز الصحة؛ والعلاج الطبي؛ والمياه والنظافة الصحية وخدمات الصرف الصحي. ويقصد من هذه الخطة أن تكون بمثابة جهد قصير الأجل للحد من المرض ريثما يتم بناء استجابات هيكلية ومؤسسية من خلال الخطة الوطنية. ويتطلب الوصول إلى مستوى صحي أفضل للنساء والرجال والأطفال في هايتي والحفاظ عليه بذل جهود عاجلة ومعززة لمكافحة الكوليرا والتصدي لعقود من تدني مستوى الاستثمار في النظم الأساسية لمرافق الصرف الصحي والمياه النقية والرعاية الصحية.52. The United Nations system in Haiti has developed a two-year, $68 million plan as a direct support to the 10-year National Plan for the Elimination of Cholera in Haiti that aims to reduce infection rates by cutting cholera transmission to less than 0.5 per cent. The two-year plan focuses on four priority areas: epidemiological surveillance; health promotion; medical treatment; and water, hygiene and sanitation. The plan is intended to serve as a short-term effort to curb the disease while structural and institutional responses are built through the national plan. Delivering and sustaining better health to the women, men and children of Haiti requires an urgent, scaled-up effort to combat cholera and address decades of underinvestment in basic systems for safe water, sanitation and health care.
53 - وتم تنفيذ أنشطة مباشرة وغير مباشرة للتخفيف من آثار الكوليرا خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بما في ذلك تشييد قنوات وجدران صخرية لتحجيم السيول والحد من خطر انتقال الأمراض التي تحملها المياه في المجتمعات المحلية السهلة التضرر.53. Both direct and indirect cholera-mitigating activities were executed over the reporting period, including the construction of canals and dry walls to limit flooding and the risk of waterborne disease transmission in vulnerable communities.
وقامت الأمم المتحدة أيضا بتدريب العاملين في المجال الصحي، وبناء مراكز لعلاج الكوليرا في الأماكن المعرضة للخطر بالشراكة مع السلطات الوطنية، بما في ذلك وزارة الصحة العامة والسكان.The United Nations also trained health staff and built cholera treatment centres in at-risk locations in partnership with national authorities, including the Ministry of Public Health and Population.
سادساً - الجديد فيما يتعلق بالتقليص التدريجي للبعثة وإعادة تشكيلهاVI. Update on drawdown and reconfiguration of the Mission
54 - وفقا لقرار مجلس الأمن 2119 (2013) واصل العنصر العسكري تخفيض عدد أفراده خلال الفترة المشمولة بالتقرير، وهو بسبيله إلى بلوغ القوام المأذون به المستهدف للقوات وقدره 021 5 فردا عن طريق إجراء سحب متوازن لـ 249 1 من أفراد المشاة والمهندسين، بحلول نهاية حزيران/يونيه 2014.54. In accordance with Security Council resolution 2119 (2013), the military component continued the reduction of its personnel during the reporting period and is on target to achieve the mandated strength of 5,021 troops through a balanced withdrawal of 1,249 infantry and engineering personnel by the end of June 2014.
ويتزامن هذا الخفض للقوام الموحد للبعثة بنسبة 15 في المائة مع الجداول الزمنية للتناوب المزمع للقوات.This 15 per cent reduction in the Mission’s uniform strength coincides with the planned troop rotation schedules.
وفي 1 تموز/يوليه 2014، سيتألف العنصر العسكري من 21 سرية مشاة، و 3 سرايا هندسية وقدرة في مجال الطيران ومستشفى من المستوى الثاني، ولن تكون لديه قدرة البحرية بعد هذا التاريخ.On 1 July 2014, the military component will consist of 21 infantry and 3 engineering companies, aviation capability and a level II hospital, and will no longer possess a maritime capability.
وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، أعاد العنصر العسكري نشر فصيلة من سان مارك إلى غوناييف (مقاطعة أرتيبونيت) وفصيلتين من جاكميل وآنس - آ - بيتر) (المقاطعة الجنوبية الشرقية) إلى المقاطعة الغربية.During the reporting period, the military component redeployed a platoon from Saint-Marc to Gonaïves (Artibonite Department) and two platoons from Jacmel and Anse-à-Pitres (South-East Department) to the West Department.
55 - وواصلت البعثة العمل مع حكومة هايتي من أجل دفع وتيرة التقدم نحو النقاط المرجعية الأربع لتحقيق الاستقرار المتفق عليها بشكل مشترك والمحددة في خطة ضغط البعثة حسب الظروف.55. MINUSTAH has continued working with the Government of Haiti to advance progress towards the four jointly agreed stabilization benchmarks outlined in the Mission’s conditions-based consolidation plan.
وترد أحدث المعلومات عن الإنجازات والتحديات مرفقةً بهذا التقرير (انظر المرفق الأول).An update on achievements and challenges is attached to the present report (see annex I).
56 - ووفقا لقرار مجلس الأمن 2119 (2013) أيضا، تم إطلاق عملية تخطيط متكاملة بشأن شكل تواجد الأمم المتحدة في هايتي بعد عام 2016، بمشاركة من أصحاب المصلحة الرئيسيين على المستويين الوطني والدولي، بما في ذلك فريق الأمم المتحدة القطري.56. Also in accordance with Security Council resolution 2119 (2013), an integrated planning process on the post-2016 United Nations configuration in Haiti was launched, involving key national and international stakeholders, including the United Nations country team.
وسيسترشد بهذه العملية مقرر سيصدره مجلس الأمن بشأن أنسب شكل تواجد للأمم المتحدة قادر على تقديم المساعدة لهايتي في أعقاب الانتهاء من عملية ضغط البعثة التي مدتها أربع سنوات في عام 2016.The process will inform a future Council decision on the most appropriate United Nations configuration able to assist Haiti following the completion of the four-year consolidation process in 2016.
57 - وحدد استعراض مبكر لأنشطة البعثة وفريق الأمم المتحدة القطري المهام السياسية والمهام المتعلقة بحفظ السلام التي من المرجح أن تظل مهمة بعد عام 2016، بما في ذلك مواصلة تقديم الدعم لتطوير الشرطة الوطنية الهايتية؛ وتوطيد المكاسب المتحققة على صعيد الاستقرار السياسي من خلال المساعي الحميدة؛ ومواصلة تعزيز سيادة القانون من خلال إصلاح قطاع الأمن والإصلاحات التشريعية وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها.57. An early review of MINUSTAH and United Nations country team activities has identified the political and peacekeeping functions that are likely to remain relevant beyond 2016, including continued support for the development of the Haitian National Police, consolidation of political stabilization gains through good offices, continued strengthening of the rule of law through security sector and legislative reforms and the promotion and protection of human rights.
وتطرح أدناه خمسة أشكال تواجد عامة ممكنة لإنجاز هذه المهام.Five broad possible configurations for their delivery are presented below.
58 - يتمثل الخيار الأول في إنهاء ولاية الأمم المتحدة لحفظ السلام، وتعيين مبعوث خاص للأمم المتحدة لهايتي لبذل المساعي السياسية الحميدة مع تزويده بالقدرات اللازمة لدعم عملية سياسية يقودها الهايتيون.58. The first option would entail ending the United Nations peacekeeping mandate and designating a United Nations Special Envoy for Haiti to deliver political good offices with the capacity to support a Haitian-led political process.
ويستدعي هذا الخيار الانسحاب الكامل للعنصر العسكري وعنصر الشرطة وإغلاق جميع المنشآت الإقليمية.This option entails the complete withdrawal of the military and police components and closure of all regional facilities.
وسيتعين أن تمتلك الشرطة الوطنية الهايتية القدرة على تلبية الاحتياجات الأمنية على نطاق البلد مع استمرار الاعتماد في تطويرها على الدعم الثنائي والدعم المقدم من فريق الأمم المتحدة القطري.The Haitian National Police would have to possess the capacity to address country-wide security needs, while its continued development would have to rely on bilateral and United Nations country team support.
59 - ويتمثل الخيار الثاني في إنهاء ولاية حفظ السلام وإنشاء بعثة سياسية خاصة مزودة بقدرات لتطوير الشرطة الوطنية الهايتية.59. The second option foresees the end of the peacekeeping mandate and the establishment of a special political mission with a Haitian National Police development capability.
وستركز هذه البعثة السياسية الخاصة على تيسير العملية السياسية، وتعزيز ومراقبة أنشطة إقرار سيادة القانون والأنشطة المتعلقة بحقوق الإنسان، وتقديم دعم مستمر لتطوير الشرطة من خلال تواجد محدود جدا لشرطيين دوليين في أماكن مختارة في جميع أنحاء البلد.The special political mission would focus on political facilitation and promotion and oversight of rule of law and human rights activities and provide continued support to police development through a minimal presence of international police officers in select locations across the country.
وسيستتبع هذا الانسحابَ التام للعنصر العسكري ووحدات الشرطة المشكلة، وإغلاق جميع المرافق الإقليمية.It would entail a complete withdrawal of the military component and formed police units and the closure of all regional facilities.
وفي إطار هذا الخيار أيضا، سيتعين أن تمتلك الشرطة الوطنية الهايتية القدرة على تلبية الاحتياجات الأمنية على نطاق البلد.Also under the option, the Haitian National Police would have to possess the capacity to address country-wide security needs.
وسوف تواصل آليات التكامل مع فريق الأمم المتحدة القطري تقديم استجابات منسقة لأولويات حكومة هايتي.Integration mechanisms with the United Nations country team would continue to provide coordinated responses to the priorities of the Government of Haiti.
60 - وثمة خيار ثالث هو إنهاء ولاية البعثة لإنشاء بعثة جديدة لحفظ السلام ذات دور سياسي في المقام الأول ونطاق عمل أضيق بكثير.60. The third option envisages ending the mandate of MINUSTAH in order to establish a new peacekeeping mission with a primarily political role and a much-reduced footprint.
وستركز ولاية هذه البعثة الأصغر حجما تركيزا تاما على تيسير العملية السياسية وتطوير الشرطة الوطنية الهايتية، وتوفير المساعدة للأنشطة المتعلقة بسيادة القانون ومراقبتها وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، وتوفير مساندة ميدانية في الحفاظ على بيئة مستقرة.The smaller mission’s mandate would focus fully on political facilitation, the development of the Haitian National Police, assistance with and oversight of rule-of-law activities and the promotion and protection of human rights and operational support in maintaining a stable environment.
وسوف يتم سحب العنصر العسكري تماما، بما في ذلك عناصر التمكين، مع استمرار وجود وحدات الشرطة المشكلة واحتمال زيادتها على نطاق البلد لاستكمال أوجه القصور المحتملة في أمن العمليات.There would be a complete withdrawal of the military component, including enablers, with a continued and possibly increased country-wide presence of formed police units able to complement possible operational security shortfalls.
وسوف يركز القوام المخفض لفرادى ضباط الشرطة حصرا على التدريب.A reduced complement of individual police officers would focus exclusively on training.
وستكون المرافق الإقليمية مقصورة على ثلاث أو أربع مناطق حضرية أساسية، بينما سيقوم فريق الأمم المتحدة القطري بجميع الأنشطة الأخرى التي تضطلع بها الأمم المتحدة.Civilian regional facilities would be limited to three or four critical urban settings, while all other United Nations activities would be performed by the United Nations country team.
61 - أما في إطار الخيار الرابع، فتنتهي ولاية البعثة كذلك ويتم إنشاء عملية جديدة من عمليات حفظ السلام بموجب الشروط نفسها الواردة في الخيار الثالث، ولكن مع إضافة قوة احتياطية استراتيجية عسكرية مكونة من كتيبة مركبة لفترة أولية مدتها سنة واحدة.61. Under the fourth option, the mandate of MINUSTAH would similarly end and a new peacekeeping operation would be established under the same terms as the third option, but with the addition of a military strategic reserve force of one composite battalion for an initial period of one year.
وستعفى القوة الاحتياطية الاستراتيجية تماما من إجراء عمليات أمنية روتينية بينما ستتمركز في موقع واحد مع تزويدها بقدرة على النقل الجوي تكفي لنقل سرية واحدة عبر جميع أنحاء البلد.The strategic reserve force would be fully relieved of the conduct of routine security operations and garrisoned in a single location with adequate airlift capability to transport one company throughout the country.
62 - وثمة خيار خامس هو تعديل الولاية الحالية للبعثة بحيث تعكس نطاق الأنشطة المقلص الناجم عن إتمام خطة الضغط.62. The fifth option foresees the Mission’s current peacekeeping mandate adjusted to reflect the reduced scope of activities achieved through the completion of the consolidation plan.
وسيستمر التقلص التدريجي للعنصر العسكري بينما سيظل انتشار الشرطة دون تغيير في بادئ الأمر.The military component would continue to progressively draw down while police deployment would initially remain unchanged.
وسيكون هناك وجود مدني مخفض للغاية في أربعة أو خمسة من المناطق الحضرية الأكثر ازدحاما بالسكان.A significantly reduced civilian presence would operate in four or five of the most populated urban settings.
وسيستمر عبر التكامل الهيكلي مع فريق الأمم المتحدة القطري تقديم استجابات منسقة لأولويات حكومة هايتي.Structural integration with the United Nations country team would continue to provide coordinated responses to the priorities of the Government of Haiti.
سابعا - الآثار الماليةVII. Financial implications
63 - اعتمدت الجمعية العامة، بموجب قرارها 67/275 مبلغ 500 187 609 دولار للإنفاق على البعثة للفترة من 1 تموز/يوليه 2013 إلى 30 حزيران/يونيه 2014.63. By its resolution 67/275, the General Assembly appropriated the amount of $609,187,500 for the maintenance of MINUSTAH for the period from 1 July 2013 to 30 June 2014.
وقدمت الميزانية المقترحة للفترة من 1 تموز/يوليه 2014 إلى 30 حزيران/يونيه 2015، إلى الجمعية العامة للنظر فيها في الجزء الثاني من الدورة الثامنة والستين المستأنفة.The proposed budget for the period from 1 July 2014 to 30 June 2015 has been submitted to the Assembly for its consideration at the second part of the resumed sixty-eighth session.
وحتى 19 شباط/فبراير 2014، بلغت الاشتراكات المقررة غير المسددة للحساب الخاص ببعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي 145.5 مليون دولار، بينما كان مجموع الاشتراكات المقررة غير المسددة فيما يخص جميع عمليات حفظ السلام يبلغ 019.3 2 مليون دولار.As at 19 February 2014, unpaid assessed contributions to the Special Account for MINUSTAH amounted to $145.5 million.
وفي 19 شباط/فبراير 2014، كان مجموع المبالغ المستحقة للبلدان المساهمة بقوات وبوحدات الشرطة المشكلة في البعثة يبلغ 18.5 مليون دولار.The total outstanding assessed contributions for all peacekeeping operations as at that date amounted to $2,019.3 million, while amounts owed to troop and formed police contributors to MINUSTAH totalled $18.5 million.
وتم سداد تكاليف القوات والمعدات المملوكة للوحدات للفترات الممتدة حتى 31 تشرين الأول/أكتوبر 2013 و 30 أيلول/سبتمبر 2013 على التوالي، وفقا لجدول السداد الفصلي.Reimbursement of troop and contingent-owned equipment costs have been made for the periods up to 31 October 2013 and 30 September 2013, respectively, in accordance with the quarterly payment schedule.
ثامنا - ملاحظاتVIII. Observations
64 - شهدت الفترة المشمولة بالتقرير في البداية زيادة في الاضطرابات المدنية والمظاهرات التي يعزى الكثير منها إلى مظالم اجتماعية - اقتصادية وشعور متزايد بنفاد الصبر فيما يتعلق باستمرار التأخر في إجراء الانتخابات.64. The reporting period initially saw an increase in civil unrest and demonstrations, many of which were attributable to socioeconomic grievances and a growing sense of impatience with regard to the continued delays in holding elections.
وأضافت التوترات التي طال أمدها بين أفرع الحكومة إلى هذه الاضطرابات.Lingering tensions between the branches of Government added to the unrest.
65 - وساعد اعتماد البرلمان لقانون الانتخابات وإصداره من قبل السلطة التنفيذية في كانون الأول/ديسمبر 2013 بدرجة كبيرة في نزع فتيل التوترات.65. The adoption by Parliament of the electoral law and its promulgation in December 2013 by the executive branch helped to significantly defuse tensions.
وعلاوة على ذلك، اعتُبر إطلاق عملية حوار داخلي في هايتي في 24 كانون الثاني/يناير 2014 بين السلطة التنفيذية والبرلمان والأحزاب السياسية خطوة أساسية نحو معالجة العداوات المستحكمة الناجمة عن تأجيل الانتخابات وما يبدو من إضعاف للحكم الديمقراطي وتباين الآراء بشأن الحاجة إلى إجراء المزيد من التعديلات للدستور.Moreover, the launch on 24 January 2014 of an inter-Haitian dialogue process between the executive branch, Parliament and political parties was seen as a key step towards addressing persistent animosities over the delayed elections, a perceived weakening of democratic governance and divergent views on the need to further amend the Constitution.
وهذه بوادر مشجعة، تحققت بفضل مجموعة من التنازلات من جانب الأطراف المتفاوضة في محاولة للتوصل إلى حلول توافقية للأزمات السياسية المتكررة في البلد.Those are encouraging signs, made possible by a series of concessions by the negotiating sides in an attempt to find consensual solutions to the country’s recurrent political crises.
وأود أن أثني على الزعماء السياسيين في هايتي لانخراطهم في هذا المسار السياسي الإيجابي، وأشجع أصحاب المصلحة على تعزيز هذه العملية الرامية إلى التوصل إلى اتفاق سياسي أساسي، وتهيئة بيئة مواتية للتنمية الاجتماعية - الاقتصادية.I commend Haiti’s political leaders for embarking on this positive political path and encourage stakeholders to nurture this process aimed at reaching a basic political accord and creating an environment conducive to socioeconomic development.
66 - ويمثل إجراء الانتخابات في عام 2014 أمرا هاما للغاية لاستمرارية المؤسسات الديمقراطية للبلد.66. The holding of elections in 2014 is critical for the continuity of the country’s democratic institutions.
ولذلك، أحث السلطات على ألا تدخر جهدا في كفالة تهيئة أجواء تتيح تكافؤ الفرص من أجل إجراء انتخابات شفافة وشاملة للجميع في أقرب وقت ممكن.I therefore urge the authorities to spare no effort in ensuring a level playing field for the holding of transparent and inclusive elections as soon as possible.
ومع أن هناك توافقا أوليا في الآراء قد بدأ يلوح في الأفق بشأن نوع الانتخابات التي ستعقد في عام 2014 وتسلسلها، من الضروري اتخاذ عدد من الخطوات الملموسة من جانب كل من السلطتين التنفيذية والتشريعية في الإعداد لهذه الانتخابات.While an incipient consensus on the type and sequence of the elections in 2014 is starting to emerge, a number of concrete steps are required from both the executive and legislative branches in preparing for the elections.
والتزاما من الحكومة بما تعهدت به فإن مساهمتها في ميزانية الانتخابات جديرة بالثناء.In keeping with its pledge, the Government’s contribution to the electoral budget is commendable.
وكما كان الحال من قبل، تقف الأمم المتحدة على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم المطلوب للعملية الانتخابية.As before, the United Nations stands ready to provide the requested support to the electoral process.
67 - ومع ترحيبي بالإنجازات التي تحققت في المجالات الرئيسية التي حظيت بالأولوية في خطة الضغط، لا سيما التأهيل المهني للشرطة الوطنية الهايتية، فإن البطء الذي شاب التقدم المحرز في مجالات أخرى على نفس القدر من الأهمية يهدد بتقويض بعض الإنجازات الهامة التي تحققت حتى الآن.67. While I welcome the accomplishments in key priority areas of the consolidation plan, such as the professionalization of the Haitian National Police, slow progress in other equally important areas risks jeopardizing some of the important achievements made to date.
وبصفة خاصة، فقد تخلف التقدم المحرز في مجال العدالة والمساءلة عن ركب تطوير الشرطة الوطنية، مما أوجد حالة من عدم التوازن في تطبيق سيادة القانون.In particular, progress in the field of justice and accountability has lagged behind the development of the national police, creating an imbalance in the delivery of the rule of law.
ويساورني القلق أيضا لأن عدم وجود توافق سياسي يعرقل قدرة المؤسسات الوطنية على تحمل المسؤولية كاملة عن العملية الانتخابية في نهاية المطاف.I am also concerned that the lack of political consensus is impeding the ability of national institutions to eventually assume full responsibility over the electoral process.
وبالنظر إلى عملية ضغط البعثة، فقد أصبح من الضروري أن تتحمل السلطات الوطنية المزيد من المسؤوليات في مجال إرساء سيادة القانون والتحضير للانتخابات المقبلة.In view of the consolidation of MINUSTAH, it has become imperative for the national authorities to assume greater responsibility in establishing the rule of law and in preparations for the next elections.
68 - ورغم هذه التحديات، فقد أحرز تقدم كبير في تحقيق الاستقرار في هايتي منذ نشر البعثة لأول مرة في عام 2004.68. Despite those challenges, considerable progress has been made in the stabilization of Haiti since the Mission’s initial deployment in 2004.
لذلك، فإنني على ثقة من أن هايتي وشركاءها يمكنهم المضي قدما بقوة مع عملية الضغط التي تجري حاليا، واضعين في اعتبارهم الاحتياجات الأمنية للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2015، ومستكشفين في الوقت نفسه أفضل السبل التي تمكن من مواصلة الإسهام في تحقيق المزيد من الاستقرار والتنمية بعد عام 2016.I am therefore confident that Haiti and its partners can firmly move ahead with the ongoing consolidation process, mindful of the security requirements for the Presidential elections scheduled for November 2015, while at the same time explore the best way to continue contributing to greater stability and development beyond 2016.
ويفترض أن يكفل وجود الأمم المتحدة في هايتي في المستقبل، من خلال ولاية أكثر ملاءمة وأعباء أقل، ترسيخ المكاسب التي تحققت في مجالي تحقيق الأمن وبناء القدرات منذ نشر البعثة، مع استمرار قدرته على معالجة أوجه القصور العملية المحتملة في الأمن.The future United Nations presence in Haiti should ensure, through a more tailored mandate and a lighter footprint, the consolidation of gains in security and capacity-building achieved since the deployment of MINUSTAH while still being able to complement possible operational shortfalls in security.
ولو استمر المستوى الحالي من التقدم، يمكن إعادة النظر في الحاجة إلى الاستناد إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة عند تقرير ولاية مقبلة.If the current level of progress is sustained, the need to invoke Chapter VII of the Charter of the United Nations in a future mandate could be revisited.
69 - وسيجري تقييم استراتيجي كامل، على نطاق منظومة الأمم المتحدة، بغية تقديم تقييم حديث ومتعمق للظروف الميدانية من حيث اتصالها بأشكال التواجد الممكنة الخمسة التي عرضتُها عرضا عاما في هذا التقرير.69. A full scale, United Nations-wide strategic assessment will be carried out to provide an updated, in-depth assessment of conditions on the ground as they relate to the five possible configurations I have presented in the present report in broad terms.
وسوف ترد نتائج هذا التقييم الاستراتيجي في تقرير لاحق يقدم إلى مجلس الأمن، حيث ستتضمن أيضا توصياتي في ما يتعلق بالخيار الأنسب لهايتي في تلك المرحلة.The findings of the strategic assessment will be reflected in a subsequent report to the Security Council, which will also include my recommendations regarding the most appropriate option for Haiti at that juncture.
وفي الفترة المفضية إلى اتخاذ قرار من جانب المجلس، سوف تواصل البعثة وفريق الأمم المتحدة القطري العمل على نحو وثيق مع السلطات الهايتية لتكثيف الجهود المبذولة حاليا لتسليم مهام البعثة إلى الحكومة.In the period leading up to the Council’s decision, MINUSTAH and the United Nations country team will continue to work closely with the Haitian authorities to intensify ongoing efforts for the handover of the Mission’s functions to the Government.
وإذا ما سمحت الظروف على الأرض، يمكن النظر في التعجيل بالتحول إلى شكل جديد لتواجد الأمم المتحدة في هايتي.Should conditions on the ground allow, an accelerated transition to a new United Nations configuration in Haiti could be considered.
70 - ومن الأهمية بمكان لكل من هايتي والمجتمع الدولي مضاعفة الجهود الحالية من أجل مواصلة تحسين الحالة الإنسانية، لا سيما فيما يخص وباء الكوليرا المتفشي حاليا.70. It is critically important for Haiti and the international community to redouble current efforts to continue improving the humanitarian situation, in particular with regard to the ongoing cholera epidemic.
وفي هذا الصدد، قمت في أواخر آب/أغسطس 2013، بتعيين كبير منسقين لمكافحة الكوليرا في هايتي، بهدف كفالة تقديم دعم فعال للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الكوليرا.In that regard, in late August 2013 I appointed a Senior Coordinator for Cholera Response in Haiti with the objective of ensuring effective support to the national cholera response strategy.
كما شرعت في إنشاء وحدة لدعم الحلول المتكاملة داخل البعثة من أجل المساعدة في تنسيق جميع أنشطة الأمم المتحدة المتصلة بالكوليرا.I also initiated the establishment within MINUSTAH of an Integrated Solutions Support Unit to assist in the coordination of all United Nations cholera-related activities.
وللبناء على التقدم الذي أحرز في عام 2013، أهيب بالدول الأعضاء والشركاء توفير الأموال المطلوبة على وجه الاستعجال لخطة المنظمة التي مدتها سنتان في إطار تقديم الدعم المباشر للخطة الوطنية للقضاء على الكوليرا في هايتي.In order to build upon the progress made in 2013, I call upon Member States and partners to provide the urgently required funds for the Organization’s two-year plan in direct support of the National Plan for the Elimination of Cholera in Haiti.
71 - وفي الختام، أود أن أعرب عن خالص امتناني لممثلتي الخاص، ساندرا أونوريه، على ما قدمته من خدمات لدعم هايتي أثناء إعادة تشكيل البعثة.71. In conclusion, I would like to express my sincere gratitude to my Special Representative, Sandra Honoré, for her service in support of Haiti at a time when the Mission is undergoing its reconfiguration.
وأود أيضا أن أشكر كل امرأة ورجل في البعثة والبلدان المساهمة بقوات وفريق الأمم المتحدة القطري وشركاءهم على استمرار تفانيهم والتزامهم بتحقيق الاستقرار والتنمية في هايتي.I would also like to thank the women and men of MINUSTAH, troop- and police-contributing countries and the United Nations country team and their partners for their continued dedication and commitment to stability and development in Haiti.
المرفق الأولAnnex I
التقدم المحرز في ضغط بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتيProgress in the consolidation of the United Nations Stabilization Mission in Haiti
أشرت في تقريري المقدم إلى مجلس الأمن (S/2013/139) المؤرخ 8 أيار/ مايو 2013، إلى خطة ضغط بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي حسب الظروف والتي تحدد أربع نقاط مرجعية لتحقيق الاستقرار تشكل إطارا لتفعيل عملية ضغط البعثة.In my report to the Security Council of 8 March 2013 (S/2013/139), I outlined the conditions-based consolidation plan of the United Nations Stabilization Mission in Haiti (MINUSTAH), which identifies four stabilization benchmarks that constitute the framework of the operationalization of the Mission’s consolidation.
ويعرض هذا المرفق للتقدم المحرز خلال الفترة المشمولة بالتقرير صوب تحقيق النقاط المرجعية الأربع لتحقيق الاستقرار.The present annex provides an update on progress made during the reporting period towards the achievement of those four stabilization benchmarks.
الإنجازات الرئيسيةKey achievements
تطوير الشرطةPolice development
ركزت البعثة في دعمها على رفع قدرات الشرطة الوطنية الهايتية تمشيا مع خطة البلد لتطوير الشرطة للفترة 2012-2016.MINUSTAH focused its support to augment Haitian National Police capacity, in line with the country’s police development plan for 2012-2016.
وفي ما يلي الإنجازات التي تحققت بشأن النقاط المرجعية الرئيسية في خطة ضغط البعثة والمتعلقة بتطوير الشرطة.Achievements on the key benchmarks of the consolidation plan on police development are set out below.
في كانون الأول/ديسمبر 2013، تخرج 058 1 طالبا (من بينهم 111 امرأة) من برنامج تدريبي، وهو ما يصب في صالح الوفاء بالاحتياجات البالغة 000 1 ضابط إضافي كل عام من أجل بلوغ هدف خطة التطوير المتمثل في أن يكون هناك 000 15 ضابط في الخدمة.In December 2013, 1,058 cadets (including 111 women) graduated from training, which is in line with the requirement of 1,000 additional officers per year to reach the development plan objective of 15,000 officers in service.
ومن المتوقع أن تبدأ مجموعة ضباط جدد مؤلفة مما يزيد على 050 1 ضابطا، برنامجا تدريبيا لمدة سبعة أشهر في آذار/مارس 2014؛A new cohort of more than 1,050 officers is anticipated to start a seven-month training programme in March 2014.
وفقا لخطة الضغط، تعمل كلية الشرطة الوطنية بكامل طاقتها من خلال 98 مدربا وطنيا.In accordance with the consolidation plan, the national police school is operating at full capacity with 98 national instructors.
وفي ما يتعلق بالقدرات الإدارية العليا للشرطة الوطنية، تخرج 41 مفتشا للشرطة في تشرين الأول/أكتوبر 2013 من كلية الشرطة الوطنية.With regard to the senior management capacities of the national police, 41 Commissaires graduated in October 2013 from the national police school.
علاوة على ذلك، بدأت مجموعة مفتشين جدد مكونة من 38 مفتشا برنامجهم التدريبي الممتد لفترة ستة أشهر في تشرين الثاني/نوفمبر 2013؛Furthermore, a new cohort of 38 Commissaires began their six-month training programme in November 2013.
في وقت إعداد هذا التقرير، بلغت النسبة المئوية لأفراد الشرطة الوطنية الهايتية المكلفين بالعمل في المناطق الواقعة خارج منطقة بور-أو-برانس المتروبولية الكبرى 32.5 في المائة، أو ما يقرب من الثلث المستهدف.At the time of reporting, the strength of the Haitian National Police assigned to the regions beyond the greater metropolitan area of Port-au-Prince stood at 32.5 per cent, close to the one third target.
كما تلقى نصف العدد الكلي لضباط الشرطة في تلك المناطق تدريبا على مكافحة الشغب خلال الفترة المشمولة بالتقرير؛Half of the complement of police officers in the regions received crowd control training during the reporting period.
بغية تحسين قدرة الشرطة على أن تدير شؤونها بشكل فعال، يجري منذ تشرين الأول/أكتوبر 2013 تنقيح الإجراءات المتعلقة بالعروض الدائمة والمخصصات وسلسلة الإمداد.In order to improve the ability of the police force to effectively manage itself, the revision of procedures for standing offers, allocations and supply chain has been under way since October 2013.
وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، تم إنشاء أو تجديد 87 مرفقا للشرطة، وتم ضم 194 مركبة ودراجة نارية جديدة إلى أسطول المركبات.During the reporting period, 87 police facilities were constructed or renovated and the vehicle fleet received 194 new vehicles and motorcycles.
وتم أيضا تحسين إجراءات صيانة المعدات والأصول؛The procedures for asset and equipment maintenance were also improved.
تم توزيع ما مجموعه 291 4 ضابطا (38.2 في المائة من قوة الشرطة الوطنية) على الوحدات المتخصصة بما في ذلك مرافق الإصلاح والتهذيب والخفارة المجتمعية ومكافحة الشغب والتحقيقات الجنائية والمرور ومكافحة العنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس وحقوق الإنسان وحرس السواحل وإدارة الحدود؛A total of 4,291 officers (38.2 per cent of the national police force) are assigned to specialized units, including corrections, community-oriented policing, crowd control, criminal investigations, traffic, response to sexual and gender-based violence, human rights, the coast guard and border management.
رفعت حكومة هايتي خلال السنتين الماضيتين الحصة المخصصة للشرطة الوطنية في الميزانية الوطنية.During the past two years the Government of Haiti has increased the proportion of the national budget allocated to the national police.
وبلغت الميزانية المتوقعة للشرطة الوطنية الهايتية في السنة المالية 2013-2014، ما مقداره 153.9 مليون دولار.For fiscal year 2013/14, the forecasted budget of the Haitian National Police is $153.9 million.
واعتمد مجلس النواب مبلغا قدره 157.5 مليون دولار، وما زالت المخصصات النهائية في انتظار اعتماد الميزانية من جانب مجلس الشيوخ.The Chamber of Deputies has approved an amount of $157.5 million and a final allocation is pending adoption of the budget by the Senate.
بناء القدرات الانتخابيةElectoral capacity-building
يتمثل هدف البعثة في إيجاد الظروف التي تمكن الحكومة الهايتية من تولي المسؤولية الكاملة عن العملية الانتخابية بعد الانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في عام 2015.The Mission’s objective is to create conditions that will allow the Government of Haiti to assume full responsibility for the electoral process following the next presidential elections, scheduled for 2015.
نظرا لعدم إجراء انتخابات في الأعوام 2011 و 2012 و 2013، لم يتم الالتزام بالمواعيد النهائية التي حددها الدستور؛Because elections were not held in 2011, 2012 and 2013, constitutional deadlines were not respected.
رغم عدم إنشاء مجلس انتخابي دائم، فقد تشكل مجلس انتخابي مؤقت في 19 نيسان/أبريل 2013 واختير له مدير تنفيذي في 13 كانون الثاني/يناير 2014.Although a Permanent Electoral Council was not established, a transitional Electoral Council was formed on 19 April 2013 and an Executive Director was nominated on 13 January 2014.
تعهدت حكومة هايتي بدفع ما يقرب من ثلث الميزانية الانتخابية المؤقتة.The Government of Haiti has pledged approximately one third of the provisional electoral budget.
وفي ضوء أحكام قانون الانتخابات لعام 2013 وتسلسل ونوع الانتخابات المقرر إجراؤها في عام 2014، قد يقتضي الأمر تنقيح الميزانية المقررة؛In the light of the provisions of the 2013 electoral law and the sequence and type of elections to be held in 2014, the planned budget may need to be revised.
في ما يتعلق بقدرات السلطات الهايتية على تولي المسؤولية الكاملة عن لوجستيات وأمن الانتخابات تدريجيا، ما زالت المناقشات بين بعثة الأمم المتحدة والمجلس الانتخابي بشأن هذه المسألة في مرحلة مبكرة بالنظر إلى عدم التوصل بعد إلى اتفاق رسمي بشأن تسلسل الانتخابات وتوقيتات إجرائها في عام 2014.With regard to the capabilities of Haitian authorities to progressively assume full responsibility for electoral logistics and security, discussions between MINUSTAH and the Electoral Council on the matter are at an early stage owing to the fact that a formal agreement has not yet been reached on the sequence and timing of elections in 2014.
سيادة القانون وحقوق الإنسانRule of law and human rights
تركز البعثة في أنشطتها حاليا على دعم العمل الذي تضطلع به الحكومة لتعزيز آليات المساءلة والرقابة في مجال سيادة القانون والنهوض بالإصلاحات التشريعية الحاسمة.MINUSTAH is focusing its activities on supporting the work of the Government to strengthen rule of law accountability and oversight mechanisms and to advance crucial legislative reform.
رغم وضع قواعد الإجراءات الداخلية للمجلس الأعلى للقضاء، فهي لم تعتمد بعد من قبل أعضاء المجلس؛While the rules of internal procedures of the Superior Council of the Judiciary have been drafted, they have not yet been adopted by the members of the Council.
في ما يتعلق بإنشاء المفتشية القضائية للمجلس الأعلى للقضاء والهياكل الإدارية الأخرى لأمانته العامة، بدأت عملية تعيين مدير ومفتشين قضائيين لها؛With regard to the establishment of the Judicial Inspectorate of the Superior Council of the Judiciary and other administrative structures of its secretariat, the recruitment process for a Director and judicial inspectors has begun.
روعيت الاعتبارات الجنسانية عند استقدام الطلاب الجدد الذين يجري تدريبهم حاليا في مدرسة القضاة، مما أدى إلى أن تشكل الطالبات 37 في المائة من الطلاب؛Gender considerations have been taken into account in the recruitment of new student magistrates currently being trained at the School of Magistrates, resulting in a student body that is 37 per cent women.
لم يتم الوقوف على أي تطورات إيجابية في ما يتعلق بقدرة الديوان الأعلى للمحاسبة والمنازعات الإدارية على التعامل مع زيادة عبء القضايا المحالة إليه.No positive developments have been identified with regard to the capacity of the Superior Court of Auditors and Administrative Disputes to handle an increased caseload.
وقد صدق رئيس الجمهورية حتى الآن على 7 أعضاء من بين الـ 10 الذين اقترحهم مجلس الشيوخ؛At present, 7 of the 10 members proposed by the Senate have been confirmed by the President.
يمارس مكتب أمين المظالم عمله ويحصل على تمويل كاف من ميزانية الدولة وله تمثيل في جميع أنحاء الإقليم؛The Office of the Ombudsperson is operational and adequately funded through the State budget and has representation throughout the entire territory.
اقتُرحتْ على الحكومة مشاريع للقانون الجنائي وقانون الإجراءات الجنائية.Drafts of the Criminal Code and Criminal Procedure Code have been proposed to the Government.
وفي ما يتعلق بالقانون الجنائي، أعدت لجنة الإصلاح التشريعي التابعة للرئيس مشروعا منافسا.Regarding the Criminal Code, a competing draft has been prepared by the President’s Commission on Legislative Reform.
ولم يتم حتى الآن عرض أى من المشروعين على البرلمان لاعتماده؛Neither version has yet been presented to Parliament for adoption.
في وقت إعداد هذا التقرير، تمتلك وحدة مكافحة الفساد القدرة على التحقيق في القضايا. وما زال قانون مكافحة الفساد في انتظار اعتماد البرلمان له. ومن شأن هذا القانون أن يمنح الوحدة سلطات تنفيذية تفتقر إليها حاليا؛At the time of writing, the Anti-Corruption Unit has the ability to investigate cases. An anti-corruption law is pending adoption by the Parliament that would confer enforcement powers upon the Unit, which it currently lacks.
تحرز عملية فحص السجلات الشخصية لأفراد الشرطة الوطنية الهايتية تقدما حيث تم التصديق حتى الآن على سجلات 992 4 من ضباط الشرطة والموظفين المدنيين.The vetting process for the Haitian National Police is progressing and 4,992 police officers and civilian staff have been certified.
وهناك 201 3 حالة إضافية على وشك الانتهاء منها.An additional 3,201 cases are near to completion.
وتجرى التحريات عن خلفية الضباط الجدد بشكل مشترك بين المفتشية العامة وعنصر الشرطة في البعثة قبل تخرجهم من كلية الشرطة الوطنية؛Background checks for new officers are conducted jointly by the Inspectorate General and the MINUSTAH police component prior to their graduation from the national police school.
في شباط/فبراير 2014، نشرت المفتشية العامة تقريرها السنوي الأول منذ عام 2008، الذي وثق لـ 78 حالة سوء سلوك أو انتهاكات لحقوق الإنسان فتحت بشأنها تحقيقات مع أفراد شرطة.In February 2014, the Inspectorate General published its first annual report since 2008, documenting 78 cases that were opened against police officers for various misconduct and human rights violations.
وتم حتى الآن فصل 14 من هؤلاء وفرضت جزاءات مناسبة في 14 حالة أخرى.So far, 14 of those officers have been dismissed from the police force, and appropriate sanctions have been applied in 14 other cases.
ورؤي أن 28 حالة ليس لها أساس من الصحة.Twenty-eight cases were considered unfounded.
مسائل الحوكمة الرئيسيةKey governance issues
يتمثل هدف البعثة في تعزيز الحوار من أجل تحقيق الحد الأدنى من التوافق السياسي في الآراء بشأن الانتخابات وجدول الأعمال التشريعي ودعم تعزيز مؤسسات الدولة على المستويين المركزي والمحلي.The Mission’s objective is to promote dialogue on a minimum political consensus regarding elections and the legislative agenda and to support the strengthening of State institutions at the central and local level.
ركزت الجهات المعنية السياسية الوطنية المشاركة في عملية تحاور عن طريق الوساطة على الحوكمة الديمقراطية والانتخابات والتعديلات الدستورية؛National political stakeholders engaged in a mediated dialogue process focused on democratic governance, elections and constitutional amendments.
وضعت صيغ نهائية لاقتراحات تتعلق بالسياسات تحدد الأولويات القصيرة والمتوسطة والطويلة الأجل بشأن أولويات الحوكمة وحقوق الإنسان من جانب منظمات من المجتمع المدني في ست مقاطعات (الشمالية الشرقية، وأرتيبونيت والجنوبية الشرقية، وغراند آنس والجنوبية والغربية)، وتم عرضها على السلطات الهايتية.Policy proposals outlining short-, medium- and long-term governance and human rights priorities by civil society organizations in six Departments (North-East, Artibonite, South-East, Grand-Anse, South and West) were finalized and presented to the Haitian authorities.
المرفق الثاني بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي: البلدان المساهمة بأفراد عسكريين ووحدات عسكريةAnnex II
(في 10 شباط/فبراير 2014)United Nations Stabilization Mission in Haiti: countries providing military staff and contingents (as at 10 February 2014)
ضباط الأركانStaff officers
القواتTroops
البلدCountry
إناثFemales
ذكورMales
إناثFemales
ذكورMales
المجموعTotal
الأرجنتينArgentina
1111
4040
521521
572572
الأردنBolivia (Plurinational State of)
103
24112
251193 208 Brazil 18 14 1 402a 1 434b Canada 2 3 2 7 Chile 3 18 436 457 El Salvador 1 34 35
إكوادورEcuador
11
11
5151
5353 France 2 2 Guatemala 2 11 122 135 Honduras 1c 1
إندونيسياIndonesia
11
167167
168168
أوروغوايJordan
1010
40241
887251
937Nepal 13 21 34
باراغوايParaguay
33
55
109109
117 البرازيل 18 14 402 1( (أ) يشمل الرقم فردا من بوليفيا ملحقا بالوحدة البرازيلية. ) 434 1( (ب) يعمل قائد القوة وفق عقد مع الأمم المتحدة وبالتالي فهو غير مدرج في قوام القوة. ) بوليفيا (دولة - المتعددة القوميات) 3 12 193 208117
بيروPeru
66
2323
344344
373 جمهورية كوريا 1 1 2 سري لانكا 11 850 861 السلفادور 1 34 35 شيلي 3 18 436 457 غواتيمالا 2 11 122 135 فرنسا 2 2373
الفلبينPhilippines
11
11
1111
146146
159159
كنداRepublic of Korea
21
31
22
7Sri Lanka
نيبال11
13 21850
34 هندوراس 1( (ج) ملحق بالكتيبة الشيلية. ) 1861
الولايات المتحدة الأمريكيةUnited States of America
11
77
88
المجموعUruguay
510
10740
175887
527 5937
814 5Total
المرفق الثالث5
تشكيل الشرطة وقوامها في بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي107 175 5 527 5 814 a Including one Bolivian attached to the Brazilian contingent. b The Force Commander is employed on a United Nations contract and hence is not reflected in the troop strength. c Attached to the Chilean battalion. Annex III
(في 11 شباط/فبراير 2014)United Nations Stabilization Mission in Haiti: composition and strength of the police (as at 11 February 2014)
عدد أفراد شرطة الأمم المتحدةNumber of United Nations police
عدد وحدات الشرطة المشكلةNumber of formed police units
البلدCountry
إناث ذكورFemale
إناثMale
ذكورFemale
الاتحاد الروسي 1 8 - -Male
الأرجنتينArgentina
11
1111
-–
-–
الأردن - 11Bangladesh
- 278–
أسبانيا5
-104
9212
-Benin
-1
إندونيسيا40
- - -–
- أوروغواي - 4 - - إيطاليا - - - - باراغواي - 1 - - باكستان - - - 139–
البرازيلBrazil
22
88
-–
- البرتغال - 1 - - بنغلاديش - 5 104 212 بنن 1 40 - -–
بوركينا فاسوBurkina Faso
2020
3535
-–
-–
بورونديBurundi
88
3535
-–
-–
تايلندCameroon
35
429
-–
-–
تركياCanada
-10
1271
-–
-– Central African Republic – 1 – –
تشادChad
-
55
-–
-–
توغوChile
-2
-12
-–
-–
تونسChina
1–
13–
-–
-–
تيمور - ليشتيColombia
-1
-26
-–
-– Côte d’Ivoire 7 125 – – Croatia – 5 – – Egypt – 16 – – El Salvador – – – – France 2 20 – – Grenada – 2 – – Guinea – 15 – – Guinea-Bissau – – – – India – 5 1 419 Indonesia – – – – Italy – – – –
جامايكاJamaica
-–
-–
-–
-–
جمهورية أفريقيا الوسطىJordan
-–
111
-
-278
روانداKyrgyzstan
4–
91
14–
126– Lithuania – 1 – – Madagascar – – – – Mali 2 35 – – Nepal – 2 9 131 Niger 10 41 – – Nigeria 2 1 – – Norway 4 2 – – Pakistan – – – 139 Paraguay – 1 – – Philippines 3 10 – – Portugal – 1 – –
رومانياRomania
33
2020
-–
-–
سري لانكاRussian Federation
31
58
-–
-–
السلفادورRwanda
-4
-9
-14
-126
السنغالSenegal
11
55
1111
129 السويد - - - - سيراليون - - - - شيلي 2 12 - -129
صربياSerbia
-–
-–
-–
-–
الصينSierra Leone
-–
-–
-–
-–
غريناداSpain
-–
29
-–
-–
غينياSri Lanka
-3
155
-–
-–
غينيا - بيساوSweden
-–
-–
-–
-– Timor-Leste – – – – Togo – – – – Tunisia 1 13 – – Turkey – 12 – – Thailand 3 4 – – United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland – 1 – – United States of America 8 52 – – Uruguay – 4 – –
فانواتوVanuatu
-–
22
-–
- فرنسا 2 20 - - الفلبين 3 10 - - قيرغيزستان - 1 - - الكاميرون 5 29 - - كرواتيا - 5 - - كندا 10 71 - - كوت ديفوار 7 125 - - كولومبيا 1 26 - - ليتوانيا - 1 - - مالي 2 35 - - مدغشقر - - - - مصر - 16 - - المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية - 1 - - النرويج 4 2 - - نيبال - 2 9 131 النيجر 10 41 - - نيجيريا 2 1 - - الهند - 5 - - الولايات المتحدة الأمريكية 8 52 - -–
اليمنYemen
-–
1818
-–
-–
104104
734734
139139
434 11 434
المجموع الفرعيSubtotal 838 1 573 Total 2 411 14-24888 23/23 S/2014/162 23/23 1424888e.doc S/2014/162
838MINUSTAH map as at March 2014
573 110/03/2014 11:04 AM - 10/03/2014 18:24:00
المجموعS/2014/162 w:\mswdocs\_2semifinal\1424888E.001.doc
411 210/03/2014 11:04 AM - 10/03/2014 18:24:00
خريطة بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي في أذار/مارس 2014S/2014/162 w:\mswdocs\_2semifinal\1424888E.001.doc