S_2013_446_EA
Correct misalignment Corrected by Bassam.Adawi on 1/7/2014 6:10:24 PM Original version Change languages order
S/2013/446 1340215e.doc (English)S/2013/446 1340213a.doc (Arabic)
S/2013/446S/2013/446
Letter dated 1 August 2013 from the Permanent Representative of Argentina to the United Nations addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة 1 آب/أغسطس 2013 موجهة إلى الأمين العام من الممثلة الدائمة للأرجنتين لدى الأمم المتحدة
I have the honour to inform you that, under the presidency of Argentina, the Security Council is scheduled to hold an open debate on the subject “Cooperation between the United Nations and regional and subregional organizations in maintaining international peace and security”.يشرفني أن أبلغكم بأن من المقرر أن يعقد مجلس الأمن، تحت رئاسة الأرجنتين، مناقشة مفتوحة حول موضوع ”التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في صون السلام والأمن الدوليين“.
The debate will be held on Tuesday, 6 August 2013 and will be presided by the President of the Argentine Republic, Ms. Cristina Fernández de Kirchner.وستجري المناقشة يوم الثلاثاء، 6 آب/ أغسطس 2013 وسترأسها السيدة كريستينا فرنانديس دي كيرشنير، رئيسة جمهورية الأرجنتين.
In order to help steer the discussions on the subject, Argentina has prepared the attached concept note (see annex).ولتوجيه المناقشات المتعلقة بهذا الموضوع، أعدت الأرجنتين المذكرة المفاهيمية المرفقة (انظر المرفق).
I should be grateful if the present letter and the annex thereto could be circulated as a document of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة ومرفقها باعتبارهما وثيقة من وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Maria Cristina Perceval Ambassador Permanent Representative(توقيع) ماريا كريستينا بيرسيفال السفيرة الممثلة الدائمة
Annex to the letter dated 1 August 2013 from the Permanent Representative of Argentina to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمرفق الرسالة المؤرخة 1 آب/أغسطس 2013 الموجهة إلى الأمين العام من الممثلة الدائمة للأرجنتين لدى الأمم المتحدة
Cooperation between the United Nations and regional and subregional organizations in maintaining international peace and securityالتعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في صون السلام والأمن الدوليين
Concept noteمذكرة مفاهيمية
Backgroundمعلومات أساسية
The Charter of the United Nations establishes the Security Council as the organ with primary responsibility for the maintenance of international peace and security.مجلس الأمن هو الهيئة المنوط بها، بموجب ميثاق الأمم المتحدة، المسؤولية الأولى عن صون السلام والأمن الدوليين.
A role is also foreseen for “regional arrangements”, especially regarding the peaceful settlement of disputes.وهو دور جرى النص عليه أيضا في إطار ”الترتيبات الإقليمية“، ولا سيما فيما يخص تسوية المنازعات بالوسائل السلمية.
Chapter VIII of the Charter encourages regional arrangements and organizations to contribute towards the maintenance of international peace and security, which includes making every effort to achieve pacific settlement of local disputes through such regional arrangements or by such regional organizations before referring them to the Security Council.ويشجع الفصل الثامن من الميثاق الترتيبات والمنظمات الإقليمية على الإسهام في صون السلام والأمن الدوليين، بما في ذلك بذل كل جهد لتدبير الحل السلمي للمنازعات المحلية عن طريق هذه الترتيبات الإقليمية أو بواسطة هذه المنظمات الإقليمية وذلك قبل عرضها على مجلس الأمن.
It also establishes that such efforts shall be consistent with the purposes and principles of the United Nations.كما ينص على أن تكون هذه الجهود متسقة مع مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها.
The Security Council is encouraged to utilize such regional arrangements or organizations for the maintenance of peace and security, but no enforcement action can be taken without the authorization of the Security Council.ويشجَّع مجلس الأمن على الاستفادة من هذه الترتيبات أو المنظمات الإقليمية في صون السلام والأمن، ولكن لا يمكن اتخاذ أي إجراءات إنفاذ بدون إذن المجلس.
In addition, Article 54 provides that the Security Council shall at all times be kept fully informed of “activities undertaken or in contemplation” under regional arrangements or by regional organizations for the maintenance of international peace and security.وفضلا عن ذلك، تنص المادة 54 على أن يكون مجلس الأمن دوما على علم تام ”بما يجري من الأعمال“ لصون السلام والأمن الدوليين بمقتضى ترتيبات إقليمية أو بواسطة منظمات إقليمية أو ”ما يزمع إجراؤه منها“.
The revitalization of the Security Council after the end of the cold war had implications for the relations between the Security Council and regional arrangements and organizations, as is evidenced by several resolutions adopted under Chapters VII and VIII recommending or authorizing the deployment of regional and multinational forces as alternatives to United Nations peacekeeping operations, not only for enforcement but also for peacekeeping.وقد كان لتنشيط دور مجلس الأمن بعد نهاية الحرب الباردة تأثير على العلاقات بين المجلس والترتيبات والمنظمات الإقليمية، تدل عليه عدة قرارات اتخذت في إطار الفصلين السابع والثامن وتضمنت التوصية أو الإذن بنشر قوات إقليمية ومتعددة الجنسيات كبدائل لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام، ليس لأغراض الإنفاذ فحسب، بل أيضا لحفظ السلام.
In 1992, the Security Council requested the Secretary-General to submit his analysis and recommendations on ways of strengthening and making more efficient the capacity of the United Nations for preventive diplomacy, for peacemaking and for peacekeeping (see S/23500).وفي عام 1992، طلب مجلس الأمن إلى الأمين العام أن يقدم تحليله وتوصياته بشأن السبل الكفيلة بتعزيز وزيادة كفاءة قدرة الأمم المتحدة على الاضطلاع بالدبلوماسية الوقائية وصنع السلام وحفظه (انظر S/23500).
In his report entitled “An Agenda for Peace” (A/47/277-S/24111), the Secretary-General stressed that regional organizations in many cases possess a potential that must be utilized in the service of preventive diplomacy (including early warning systems), peacekeeping, peacemaking and post conflict peacebuilding.وأكد الأمين العام في تقريره المعنون ”خطة للسلام“ (A/47/277-S/24111) على أن المنظمات الإقليمية لديها في كثير من الحالات إمكانات يتعين الاستفادة منها في خدمة الدبلوماسية الوقائية (بما في ذلك نظم الإنذار المبكر) وحفظ السلام وصنع السلام وبناء السلام بعد انتهاء النزاع.
In 1993, the Security Council called upon regional organizations to consider ways and means of enhancing their contributions to the maintenance of international peace and security (see S/25859).وفي عام 1993، أهاب مجلس الأمن بالمنظمات الإقليمية أن تنظر في سبل ووسائل تعزيز مساهماتها في صون السلام والأمن الدوليين (انظر S/25859).
In the “Supplement to an Agenda for Peace” (A/50/60-S/1995/1), in 1995, the Secretary-General identified five forms of cooperation between the United Nations and regional organizations: consultation, diplomatic support, operational support, co-deployment and joint operations.وفي ”ملحق خطة للسلام“ (A/50/60-S/1995/1) الصادر في عام 1995، حدد الأمين العام خمسة أشكال للتعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية، وهي التشاور، والدعم الدبلوماسي، والدعم التنفيذي، والنشر المشترك، والعمليات المشتركة.
He also identified certain principles on which the relationship between regional arrangements and organizations and the United Nations should be based.وحدد أيضا مبادئ معينة ينبغي أن تقوم عليها العلاقة بين الترتيبات والمنظمات الإقليمية والأمم المتحدة.
These principles include the principle of consultation, the primacy of the United Nations, effective division of labour, and consistency of approach.وتشمل هذه المبادئ مبدأ التشاور، وصدارة الأمم المتحدة، والتقسيم الواضح للعمل، واتساق النهج المتبع.
The Secretary-General, while stressing that regional organizations “have much to contribute”, noted that the political, operational and financial aspects of the cooperation “give rise to questions of some delicacy”.ومع تأكيد الأمين العام على أن المنظمات الإقليمية ”يمكنها أن تساهم بالكثير“، فقد أشار إلى أن الجوانب السياسية والتنفيذية والمالية للتعاون ”تثير مسائل تتسم ببعض الحساسية“.
The Security Council has endorsed similar principles, an early example of which is the presidential statement of 30 November 1998 in the context of the maintenance of peace and security in Africa (S/PRST/1998/35); and more generally resolution 1631 (2005), the first resolution adopted by the Security Council concerning regional organizations.وأقر مجلس الأمن مبادئ مشابهة، من أمثلتها المبكرة البيان الرئاسي المؤرخ 30 تشرين الثاني/نوفمبر 1998 في سياق صون السلام والأمن الدوليين في أفريقيا (S/PRST/1998/35)؛ وبصورة أعم القرار 1631 (2005)، وهو أول قرار يتخذه مجلس الأمن بشأن المنظمات الإقليمية.
In resolution 1631 (2005), the Security Council expressed its determination to take appropriate steps for the further development of cooperation between the United Nations and regional and subregional organizations in maintaining international peace and security, and invited the Secretary-General to submit a report on the opportunities and challenges facing such cooperation.ففي القرار 1631 (2005)، أعرب مجلس الأمن عن تصميمه على اتخاذ الخطوات المناسبة من أجل مواصلة تطوير التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في صون السلام والأمن الدوليين، ودعا الأمين العام إلى أن يقدم تقريرا بشأن الفرص والتحديات التي تواجه هذا التعاون.
In his report, entitled “A regional-global security partnership: challenges and opportunities” (A/61/204-S/2006/590), the Secretary-General noted that the opportunities lie in the establishment of a more effective partnership operating in close cooperation with the Security Council, based on a clear division of labour that reflects the comparative advantage of each organization.وأشار الأمين العام في تقريره المعنون ”شراكة أمنية إقليمية عالمية: التحديات والفرص“(A/61/204-S/2006/590) إلى أن الفرص المتاحة تتمثل في إقامة شراكة أكثر فعالية تعمل بالتعاون الوثيق مع مجلس الأمن، بناء على تقسيم واضح للعمل يقوم على أساس المزايا النسبية لكل منظمة.
As important is the development of a programme of action for capacity-building across the globe.ومن المهم بنفس القدر العمل على وضع برنامج عمل لبناء القدرات في جميع أنحاء العالم.
Subsequently, in resolution 1809 (2008), adopted in the framework of a discussion focusing on Africa and the relationship with the African Union, the Security Council encouraged regional and subregional organizations to strengthen and increase cooperation among them, including efforts to enhance their respective capacities in the maintenance of international peace and security.وفي وقت لاحق، شجع مجلس الأمن، في القرار 1809 (2008) المتخذ في إطار مناقشة ركزت على أفريقيا والعلاقة مع الاتحاد الأفريقي، المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية على تعزيز وزيادة التعاون فيما بينها، بما في ذلك الجهود المبذولة للنهوض بقدرات كل منها، في مجال صون السلام والأمن الدوليين.
The Security Council has held a number of general debates on cooperation between the United Nations and regional organizations.ونظَّم مجلس الأمن عددا من المناقشات العامة بشأن التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية.
On 11 April 2003, under the presidency of Mexico, the Council met with six regional organizations to discuss the new challenges to international peace and security.ففي 11 نيسان/أبريل 2003، اجتمع المجلس، تحت رئاسة المكسيك، بست منظمات إقليمية لمناقشة التحديات الجديدة التي تواجه السلام والأمن الدوليين.
Subsequently, on 20 July 2004, Romania organized a new debate on cooperation in stabilization processes.وفي وقت لاحق، نظَّمت رومانيا في 20 تموز/يوليه 2004 مناقشة جديدة بشأن التعاون في عمليات تثبيت الاستقرار.
The debate on 17 October 2005, also organized by Romania, led to the adoption of resolution 1631 (2005).وأدّت المناقشة التي جرت في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2005، التي نظمتها رومانيا أيضا، إلى اتخاذ القرار 1631 (2005).
On 20 September 2006 a new debate organized by Greece sought to emphasize the importance of better coordinating United Nations activities with regional organizations.وفي 20 أيلول/ سبتمبر 2006، استهدفت مناقشة جديدة نظمتها اليونان التشديد على أهمية تحسين تنسيق أنشطة الأمم المتحدة مع المنظمات الإقليمية.
Other debates and initiatives often focused on collaboration in the area of peacekeeping, primarily with the African Union.وكثيرا ما ركزت المناقشات والمبادرات الأخرى على التعاون في مجال حفظ السلام، وبشكل رئيسي مع الاتحاد الأفريقي.
On 13 January 2010, the Security Council held a debate at the initiative of China on the relationship between the United Nations and regional and subregional organizations.وفي 13 كانون الثاني/يناير 2010، أجرى مجلس الأمن مناقشة بناء على مبادرة من الصين بشأن العلاقة بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية.
As a result of the debate, the Council adopted a presidential statement (S/PRST/2010/1) in which, while emphasizing the primacy of the Security Council in maintaining international peace and security, it stressed the importance of developing effective partnerships.وأسفرت المناقشة عن اعتماد المجلس بيانا رئاسيا (S/PRST/2010/1) شدد فيه، مع تأكيده على تحمل مجلس الأمن المسؤولية الأولى عن صون السلام والأمن الدوليين، على أهمية بناء شراكات فعالة.
The Council also expressed its intention to consider further steps to promote closer and more operational cooperation between the United Nations and regional and subregional organizations in the fields of conflict early warning, prevention, peacemaking, peacekeeping and peacebuilding, and to ensure the coherence, synergy and collective effectiveness of their efforts.وأعرب المجلس أيضا عن عزمه النظر في اتخاذ مزيد من التدابير لتوثيق التعاون وزيادة فعاليته بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في ما يتعلق بآليات الإنذار المبكر بالنزاعات ومنعها وصنع السلام وحفظه وبنائه، وضمان اتساق جهودها وتضافرها وفعاليتها الجماعية.
Representatives of a number of regional organizations were invited to participate and to share their experiences and offer suggestions to strengthen cooperation and coordination with the United Nations, namely, the League of Arab States, the African Union, the Association of Southeast Asian Nations, the Collective Security Treaty Organization, the European Union, the North Atlantic Treaty Organization, the Organization of American States, the Organization of the Islamic Conference, the Organization for Security and Cooperation in Europe, the Pacific Islands Forum and the Shanghai Cooperation Organization.ودُعي ممثلو عدد من المنظمات الإقليمية إلى المشاركة وعرض خبرات تلك المنظمات وتقديم اقتراحات لتعزيز التعاون والتنسيق مع الأمم المتحدة، وهذه المنظمات هي جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي ورابطة أمم جنوب شرق آسيا ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي والاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي ومنظمة الدول الأمريكية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنتدى جزر المحيط الهادئ ومنظمة شنغهاي للتعاون.
The Security Council has held since then numerous consultations, interactive dialogues and other meetings with the Organization for Security and Cooperation in Europe, the Peace and Security Council of the African Union, the Political and Security Committee of the European Union as well as other regional and subregional organizations in the context of addressing specific regional or country-specific issues.وأجرى مجلس الأمن منذ ذلك الحين العديد من المشاورات وجلسات التحاور والاجتماعات الأخرى مع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي ولجنة الشؤون السياسية وشؤون الأمن التابعة للاتحاد الأوروبي، فضلا عن منظمات إقليمية ودون إقليمية أخرى في سياق تناول قضايا إقليمية أو قطرية محددة.
On 12 January 2012 an open debate was held on the partnership between the United Nations and the African Union.وفي 12 كانون الثاني/يناير 2012، نُظمت مناقشة مفتوحة بشأن الشراكة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.
Since 2010, however, the Council has not returned to evaluating comprehensively the issue of United Nations cooperation with regional and subregional organizations in the maintenance of international peace and security.ومع ذلك لم يعد مجلس الأمن، منذ عام 2010، إلى إجراء تقييم شامل لمسألة تعاون الأمم المتحدة مع المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في صون السلام والأمن الدوليين.
It is worth mentioning that, in recent years, new subregional arrangements and organizations have played a fundamental role both in conflict prevention and in the promotion and maintenance of international peace and security.ومن الجدير بالذكر أن ترتيباتٍ ومنظماتٍ دون إقليمية جديدةً أدت في السنوات الأخيرة دورا أساسيا في منع نشوب النزاعات وتعزيز وصون السلام والأمن الدوليين.
Examples include the Community of Latin American and Caribbean States, the Union of South American Nations and the Community of Portuguese-speaking Countries.ومن أمثلة تلك الترتيبات والمنظمات جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي واتحاد أمم أمريكا الجنوبية وجماعة البلدان الناطقة بالبرتغالية.
Other arrangements and organizations have developed new capabilities for action in the maintenance of international peace and security as evidenced in a number of peacekeeping operations, as is the case of the Economic Community of West African States, the Economic Community of Central African States and the Southern African Development Community.وأنشأت ترتيباتٌ ومنظماتٌ أخرى قدراتٍ جديدةً للعمل من أجل صون السلام والأمن الدوليين كما يتضح في عدد من عمليات حفظ السلام، كما في حالة الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والجماعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي.
Objectives of the debateأهداف المناقشة
More than three years since the debate convened at the initiative of China, it seems appropriate to conduct an open debate to further strengthen cooperation, dialogue and exchange of information with regional and subregional arrangements and organizations on their capabilities and experience in conflict prevention, peaceful settlement of disputes, peacekeeping and post-conflict peacebuilding, including the consideration of matters such as the rule of law and the fight against impunity, fully in accordance with Chapters VI, VII and VIII of the Charter of the United Nations.بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على المناقشة التي نظمت بناء على مبادرة من الصين، يبدو أن من الملائم إجراء مناقشة مفتوحة لزيادة تعزيز التعاون والحوار وتبادل المعلومات مع الترتيبات والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية بشأن قدراتها وخبراتها في مجال منع نشوب النزاعات وتسوية المنازعات بالوسائل السلمية وحفظ السلام وبناء السلام بعد انتهاء النـزاع، بما في ذلك النظر في مسائل من قبيل سيادة القانون ومحاربة الإفلات من العقاب، بما يتفق تماما مع الفصول السادس والسابع والثامن من ميثاق الأمم المتحدة.
The primary objective of the open debate of 6 August is to consider the role of regional and subregional arrangements and organizations from a broad perspective, exploring options to strengthen the bilateral relationship between the United Nations and the spectrum of regional and subregional organizations.والهدف الرئيسي للمناقشة المفتوحة التي ستجري في 6 آب/أغسطس هو النظر في دور الترتيبات والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية من منظور شامل واستكشاف خيارات لتعزيز العلاقة الثنائية بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية باختلاف أنواعها.
In this regard, the debate would be enriched by the participation of arrangements and organizations representing different regions and subregions, with different capacities and experiences in the prevention or resolution of conflicts, including through the use and support of mediation to prevent the emergence or escalation of new crises.وفي هذا الصدد، ستجد المناقشة ما يُثريها في مشاركة الترتيبات والمنظمات الممثِّلة لمناطق ومناطق دون إقليمية مختلفة، لديها قدرات وخبرات مختلفة في منع نشوب النـزاعات أو تسويتها، بوسائل منها استخدام ودعم الوساطة من أجل منع نشوء أو تصاعد الأزمات الجديدة.
In this context, and among other issues, participants in the debate may be particularly interested in addressing the following:وفي هذا السياق، قد تكون القضايا التالية، بين جملة قضايا أخرى، موضع اهتمام خاص لدى المشاركين في المناقشة:
The differences in capacity, vision, mandates and objectives of regional and subregional arrangements and organizations pose a clear challenge to elaborating an overarching framework that can serve as the basis for the relationship of these arrangements and organizations with the United Nations.قد تطرح الاختلافات في الرؤى والولايات والأهداف بين الترتيبات والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية تحديا واضحا في سبيل وضع إطار جامع يمكن أن يستخدم كأساس لعلاقة تلك الترتيبات والمنظمات مع الأمم المتحدة.
In this regard, nearly 20 years after the “Supplement to an Agenda for Peace” and almost 10 years after “A regional-global security partnership: challenges and opportunities”, are the principles identified by the Secretary-General still valid? Should the implementation of any of his recommendations be reassessed?وفي هذا الصدد، هل المبادئ التي حددها الأمين العام في ملحق خطة للسلام وفي تقريره المعنون ”شراكة أمنية إقليمية عالمية: التحديات والفرص“ لا تزال صالحة بعد ما يقرب من 20 عاما على صدور الملحق و 10 سنوات تقريبا على صدور التقرير؟ هل ينبغي إعادة تقييم تنفيذ أي من توصياته؟
What measures may be taken to promote closer cooperation, especially in the fields of early warning, conflict prevention, mediation and post-conflict peacebuilding, that is, with regard to the functions of the Security Council under Chapter VI?ما هي التدابير التي قد تتخذ للتشجيع على إقامة تعاون أوثق، خاصة في مجالات الإنذار المبكر، ومنع نشوب النـزاعات، والوساطة، وبناء السلام بعد انتهاء النـزاع، أي فيما يتعلق بمهام مجلس الأمن بموجب الفصل السادس؟
Is it possible to more clearly define the comparative advantages of the United Nations and each regional organization in problem-solving and their contribution to international peace and security? What criteria are relevant today?أيمكن القيام بتحديد أوضح للمزايا النسبية للأمم المتحدة ولكل منظمة إقليمية في حل المشاكل ولإسهام كل منها في السلام والأمن الدوليين؟ ما هي المعايير المنطبقة اليوم؟
Given the increasing demand for United Nations peacekeeping operations and in the context of peacekeeping operations authorized by the Security Council and led by regional organizations, how can better complementarity and effectiveness be achieved in the financial and logistical fields as well as a strict observance of international law, including humanitarian law and international human rights law?بالنظر إلى الطلب المتزايد على عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام وفي سياق عمليات حفظ السلام التي يأذن بها مجلس الأمن وتقودها المنظمات الإقليمية، كيف يمكن تحسين التكامل والفعالية في المجالين المالي واللوجستي والوصول إلى المراعاة الدقيقة للقانون الدولي، بما فيه القانون الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان؟
In addition to the consultation mechanisms that are ongoing, in particular with the African Union, the European Union, the Organization of American States and the Organization for Security and Cooperation in Europe, what other mechanisms would help to broaden, extend and strengthen cooperation and dialogue with regional arrangements and organizations beyond partnership agreements already adopted for specific cases? How can consultations be extended to new regional and subregional arrangements and organizations that increasingly assume responsibilities in the maintenance of international peace and security?بالإضافة إلى آليات التشاور الجاري العمل بها حاليا، وخاصة مع الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول الأمريكية ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ما هي الآليات الأخرى التي من شأنها أن تساعد في توسيع وتعزيز التعاون والحوار مع الترتيبات والمنظمات الإقليمية ليتجاوزا اتفاقات الشراكة المعتمدة بالفعل بالنسبة لحالات معينة؟ كيف يمكن توسيع نطاق المشاورات ليشمل ترتيبات ومنظمات إقليمية ودون إقليمية جديدة تتولى بشكل متزايد مسؤوليات في مجال صون السلام والأمن الدوليين؟
How can the capabilities of regional and subregional arrangements and organizations in the maintenance of international peace and security be strengthened?كيف يمكن تعزيز قدرات المنظمات والترتيبات الإقليمية ودون الإقليمية على صون السلام والأمن الدوليين؟
Formatشكل المناقشة
The format of the session will be an open debate of the Security Council, with the participation of the Secretary-General, to be held on 6 August 2013.ستتخذ الفعاليات شكل مناقشة مفتوحة لمجلس الأمن يشارك فيها الأمين العام للأمم المتحدة وتعقد في 6 آب/أغسطس 2013.
On this occasion, representatives of the Community of Latin American and Caribbean States and the Union of South American Nations, as well as the African Union and the League of Arab States, will be invited to brief the Security Council to share their experiences and lessons learned in the area of peaceful settlement of disputes, early warning mechanisms and conflict prevention, confidence-building measures and cooperation, in conformity with Chapter VIII of the Charter and in the context of the functions of the Security Council under Chapter VI.وسيُدعى في هذه المناسبة ممثلو جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي واتحاد أمم أمريكا الجنوبية، فضلا عن الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، إلى إطلاع مجلس الأمن على ما لدى هذه المنظمات من خبرات ودروس مستفادة في ميدان تسوية المنازعات بالوسائل السلمية وآليات الإنذار المبكر ومنع نشوب النـزاعات وتدابير بناء الثقة والتعاون، على النحو الذي يتفق مع الفصل الثامن من الميثاق وفي سياق مهام مجلس الأمن بموجب الفصل السادس.
The debate will also be open to the participation of representatives of other regional and subregional arrangements and organizations which may express an interest in participating upon invitation by the Security Council under rule 39 of its provisional rules of procedure, as well as to Members of the United Nations.وستكون المناقشة مفتوحة أيضا أمام مشاركة ممثلين عن ترتيبات ومنظمات إقليمية ودون إقليمية أخرى قد تبدي اهتماما بالمشاركة بناء على دعوة من مجلس الأمن بموجب المادة 39 من نظامه الداخلي المؤقت، وكذلك أمام مشاركة أعضاء الأمم المتحدة.
Expected resultالنتيجة المتوقعة
As on the occasion of the last debate on the subject, the Argentine presidency of the Security Council for the month of August will propose the adoption of a presidential statement that, building upon S/PRST/2010/1, will consider the lessons learned on positive cooperation between the United Nations and its Security Council and regional and subregional organizations in maintaining international peace and security, with a view to further strengthening and developing this partnership.مثلما جرى في المناقشة الماضية بشأن الموضوع، ستقترح الرئاسة الأرجنتينية لمجلس الأمن لشهر آب/أغسطس اعتماد بيان رئاسي سيأخذ في الاعتبار، منطلقا من البيان الرئاسي S/PRST/2010/1، الدروس المستفادة من التعاون الإيجابي بين الأمم المتحدة ومجلس الأمن التابع لها والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في صون السلام والأمن الدوليين، بهدف مواصلة تعزيز وتطوير هذه الشراكة.