A_74_146_EA
Correct misalignment Corrected by julia.shriki on 8/17/2019 1:16:53 AM Original version Change languages order
A/74/146 1911884E.docx (ENGLISH)A/74/146 1911884A.docx (ARABIC)
Seventy-fourth sessionالدورة الرابعة والسبعون
Item 72 (a) of the provisional agendaالبند 72 (أ) من جدول الأعمال المؤقت
Promotion and protection of human rights: implementation of human rights instrumentsتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها: تنفيذ الصكوك المتعلقة بحقوق الإنسان
Accessibility and the status of the Convention on the Rights of Persons with Disabilities and the Optional Protocol theretoالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة وحالة اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وبروتوكولها الاختياري
Report of the Secretary-Generalتقرير الأمين العام
Summaryموجز
The present report, submitted pursuant to General Assembly resolution 72/162, gives a global overview of accessibility for persons with disabilities and presents ongoing efforts and progress made by Governments, the entities of the United Nations system and civil society organizations in advancing accessibility.يتضمن هذا التقرير، المقدم عملا بقرار الجمعية العامة 72/162، لمحة عامة شاملة عن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، ويعرض الجهود الجارية التي تبذلها الحكومات وكيانات منظومة الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني للنهوض بتلك التسهيلات والتقدم الذي أحرزته في هذا الصدد.
The report also provides an update on the status of the Convention on the Rights of Persons with Disabilities and the Optional Protocol thereto.ويقدم التقرير أيضا معلومات مستكملة عن حالة اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وبروتوكولها الاختياري.
It concludes with recommendations to enhance accessibility for persons with disabilities in the implementation of the Convention and the 2030 Agenda for Sustainable Development.ويختتم التقرير بتوصيات لتعزيز التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة تنفيذا للاتفاقية وخطة التنمية المستدامة لعام 2030.
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.1 -
Accessibility refers to the provision of flexible facilities and environments, either virtual or physical, to accommodate each user’s needs and preferences.تشير إتاحة تسهيلات الوصول إلى توفير مرافق وبيئات مرنة، سواء كانت افتراضية أو مادية، لتلبية احتياجات وتفضيلات كل مستخدم.
This may be any place, space, item or service that is easily approached, reached, entered, exited, interacted with, understood or otherwise used.وقد تكون تلك المرافق أو البيئات أي مكان أو حيز أو عنصر أو خدمة يسهل الاقتراب منها أو الوصول إليها أو دخولها أو الخروج منها أو التفاعل معها أو فهمها أو استخدامها بطريقة أخرى().
Accessibility is access on an equal basis with others.وإمكانية الوصول معناها الوصول على قدم المساواة مع الآخرين.
To achieve that goal, in addition to providing access, a place, space, item or service needs to be usable by persons with disabilities.ولتحقيق هذا الهدف، ينبغي أن يكون المكان أو الحيز أو العنصر أو الخدمة، فضلا عن إتاحة الوصول إليه، قابلاً للاستخدام من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة.
As recognized in the preamble to the Convention on the Rights of Persons with Disabilities, accessibility is a precondition for an inclusive society for all and for persons with disabilities to fully enjoy all human rights and fundamental freedoms.وكما هو معترف به في ديباجة اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، فإن إمكانية الوصول شرط مسبق لوجود مجتمع يستوعب الجميع ولتمتع الأشخاص ذوي الإعاقة على نحو كامل بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية.
Providing accessibility requires the removal of environmental and attitudinal barriers to provision and usage.وتوفير إمكانية الوصول يتطلب إزالة الحواجز البيئية والحواجز في المواقف التي تحول دون توفير ما هو مطلوب واستخدامه.
2.2 -
In its resolution 72/162, the General Assembly requested that Secretary-General submit, at its seventy-fourth session, a report on the rights of persons with disabilities with a focus on the issue of accessibility and related challenges to the implementation of the Convention, including a segment on the status of the Convention and its Optional Protocol.وقد طلبت الجمعية العامة، في قرارها 72/162، إلى الأمين العام أن يقدم إليها في دورتها الرابعة والسبعين تقريرا عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مع التركيز على مسألة إمكانية الوصول والتحديات التي تواجه تنفيذ الاتفاقية في هذا الصدد، وأن يضمِّنه جزءا عن حالة الاتفاقية وبروتوكولها الاختياري.
The present report provides an overview of the status of accessibility, in line with the principles of the Convention and with a view to the effective implementation of the 2030 Agenda for Sustainable Development.ويقدم هذا التقرير لمحة عامة عن حالة تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة، تمشيا مع مبادئ الاتفاقية وبهدف التنفيذ الفعال لخطة التنمية المستدامة لعام 2030.
It outlines international norms and standards relating to accessibility and draws on existing evidence and research to describe the global status of accessibility for persons with disabilities of physical and virtual environments.وهو يوجز القواعد والمعايير الدولية المتصلة بإتاحة تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة ويستند إلى الأدلة والبحوث القائمة لوصف الحالة العالمية لتوافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في البيئات المادية والافتراضية.
Building on the reports submitted by States parties pursuant to article 35 of the Convention, as well as on additional inputs from Member States, United Nations entities and regional and civil society organizations, the report provides insights into efforts undertaken and progress made towards improving accessibility.واستنادا إلى التقارير المقدمة من الدول الأطراف عملا بالمادة 35 من الاتفاقية، فضلا عن الإسهامات الإضافية المقدمة من الدول الأعضاء وكيانات الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ومنظمات المجتمع المدني()، يقدم التقرير معلومات متعمقة عن الجهود المبذولة لتحسين توافر تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة والتقدم المحرز في هذا السبيل.
The report also contains information on the opportunities for and challenges in monitoring and evaluating accessibility and concludes with recommendations for action to promote an accessible environment for persons with disabilities, in line with the Convention and for the implementation of the 2030 Agenda.ويتضمن التقرير أيضاً معلومات عن الفرص المتاحة لرصد وتقييم مدى توافر تلك التسهيلات والتحديات المصادفة في هذا المجال، ويختتم بتوصيات باتخاذ إجراءات لتعزيز بيئة تتوافر فيها تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة، تمشياً مع الاتفاقية وتنفيذا لخطة عام 2030.
II.ثانياً -
International norms and standards relating to accessibilityالقواعد والمعايير الدولية المتعلقة بتسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة
3.3 -
While the rights of persons with disabilities were established in the Universal Declaration of Human Rights, the Convention, adopted in 2006, represents the first legally binding instrument that includes an article on accessibility (art. 9) requiring States parties to take measures to ensure to persons with disabilities access, on an equal basis with others, to the physical environment, to transportation, to information and communications and to other facilities and services open or provided to the public, and to identify and eliminate obstacles and barriers to accessibility.مع أن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة قد أُرسيت في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فإن اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، التي اعتمدت في عام 2006، تمثل أول صك ملزم قانوناً يتضمن مادة بشأن إمكانية الوصول (المادة 9) تقتضي من الدول الأطراف أن تتخذ التدابير المناسبة التي تكفل إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة، على قدم المساواة مع غيرهم، إلى البيئة المادية المحيطة ووسائل النقل والمعلومات والاتصالات والمرافق والخدمات الأخرى المتاحة لعامة الجمهور أو المقدمة إليه، وتحديد وإزالة العقبات والحواجز التي تحول دون إمكانية وصولهم.
4.4 -
In 2013, in the outcome document of the high-level meeting of the General Assembly on the realization of the Millennium Development Goals and other internationally agreed development goals for persons with disabilities: the way forward, a disability-inclusive development agenda towards 2015 and beyond (General Assembly resolution 68/3), Member States stressed the importance of ensuring accessibility for persons with disabilities in all aspects of development and humanitarian response, and committed to ensuring accessibility following the universal design approach.وفي عام 2013، شددت الدول الأعضاء، في الوثيقة الختامية لاجتماع الجمعية العامة الرفيع المستوى المعني بتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وسائر الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا بما يعود بالنفع على الأشخاص ذوي الإعاقة: سبل المضي قدما - وضع خطة للتنمية تشمل المسائل المتصلة بالإعاقة حتى عام 2015 وما بعده (قرار الجمعية العامة 68/3)، على أهمية كفالة استفادة الأشخاص ذوي الإعاقة من التنمية والاستجابة الإنسانية بجميع جوانبهما، وتعهدت بضمان إتاحة إمكانية وصول ذوي الإعاقة باتباع نهج التصميم العام.
The outcome document represented a landmark on accessibility for the international community.وتمثل الوثيقة الختامية معلما بارزا للمجتمع الدولي فيما يخص إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة.
Since then, accessibility has been progressively included in other development and humanitarian commitments, such as the Sendai Framework for Disaster Risk Reduction 2015–2030, adopted in 2015, in which the General Assembly called for persons with disabilities to lead and promote universally accessible response, recovery, rehabilitation and reconstruction approaches and for the use of the principles of universal design.ومنذ ذلك الحين، أخذت مسألة إتاحة تلك التسهيلات تُدرج تدريجياً في التزامات إنمائية وإنسانية أخرى، مثل إطار سِنداي للحد من مخاطر الكوارث للفترة 2015-2030، المعتمد في عام 2015، والذي دعت فيه الجمعية العامة الأشخاص ذوي الإعاقة إلى أن يقودوا نُهُج التصدي والتعافي والإصلاح وإعادة البناء التي يمكن للجميع الاستفادة منها وأن يروجوا لها وإلى استخدام مبادئ التصميم العام.
The same year, in the Addis Ababa Action Agenda of the Third International Conference on Financing for Development, Heads of State and Government and High Representatives pledged to facilitate accessible technology for persons with disabilities.وفي العام نفسه، تعهد رؤساء الدول والحكومات والممثلون السامُون، في خطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية، بتيسير جعل التكنولوجيا في متناول الأشخاص ذوي الإعاقة.
The World Humanitarian Summit, held in 2016, launched the Charter on Inclusion of Persons with Disabilities in Humanitarian Action, in which its signatories called for accessible services and humanitarian response for persons with disabilities through universal design in programming, policies and in all post-emergency reconstruction.وأطلق مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني، المعقود في عام 2016، الميثاق المتعلق بإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل الإنساني، الذي دعا فيه موقعوه إلى تقديم خدمات ميسرة واستجابة إنسانية ملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال اتباع التصميم العام في التخطيط والسياسات وفي جميع عمليات إعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الطوارئ.
Subsequently, the Inter-Agency Standing Committee developed Guidelines on the Rights of Persons with Disabilities in Humanitarian Action.وفي وقت لاحق، وضعت اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات مبادئ توجيهية بشأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل الإنساني.
The commitments in the Charter also represent the foundations of resolution 2475 (2019) recently adopted by the Security Council and in which the Council recognized the importance of incorporating the views of persons with disabilities in humanitarian response plans, post-conflict recovery and reconstruction planning, including on accessibility and reasonable accommodation, and underlined the benefit of providing assistance to civilians with disabilities affected by armed conflict, in particular women and children.وتمثل الالتزامات الواردة في الميثاق أيضا أسس القرار 2475 (2019) الذي اتخذه مجلس الأمن مؤخرا، والذي أقر فيه المجلس بأهمية إدراج آراء الأشخاص ذوي الإعاقة في خطط الاستجابة الإنسانية وفي التخطيط لعمليات الإنعاش وإعادة الإعمار بعد انتهاء النزاعات، بما في ذلك فيما يتصل بإمكانية الوصول إلى الأماكن وتوفير الترتيبات التيسيرية المعقولة وأبرز فيه فائدة تقديم المساعدة إلى المدنيين ذوي الإعاقة المتضررين من النزاعات المسلحة، بمن في ذلك النساء والأطفال.
Furthermore, the New Urban Agenda contains a commitment to promoting measures in cities and human settlements that facilitate access for persons with disabilities, on an equal basis with others.وعلاوة على ذلك، تتضمن الخطة الحضرية الجديدة التزاما بتعزيز التدابير المتخذة في المدن والمستوطنات البشرية وتيسر وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى الأماكن، على قدم المساواة مع الآخرين.
5.5 -
The 2030 Agenda includes three targets that address accessibility for persons with disabilities: target 4.A contains a call to build and upgrade disability-sensitive education facilities, target 11.2 is aimed at providing transport accessible to persons with disabilities and target 11.7 highlights the need to provide accessible public and green spaces for persons with disabilities.وتتضمن خطة عام 2030 ثلاث غايات تتناول إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة: فالغاية 4 - ألف تتضمن دعوة إلى بناء وتطوير المرافق التعليمية التي تراعي الإعاقة، وتهدف الغاية 11-2 إلى توفير وسائل نقل ميسورة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتبرز الغاية 11-7 الحاجة توفير مساحات خضراء وأماكن عامة يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة الوصول إليها والتنقل فيها.
Although not explicit in the other targets, the successful implementation of the 2030 Agenda requires a broader approach to accessibility in line with the Convention, across all relevant Sustainable Development Goals and targets.ورغم أن إتاحة تسهيلات الوصول الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة غير مذكورة صراحةً في الغايات الأخرى لخطة عام 2030، فإن التنفيذ الناجح للخطة يتطلب اتباع نهج أوسع نطاقا ًإزاء إتاحة تلك التسهيلات يتماشى مع الاتفاقية ويشمل جميع أهداف وغايات التنمية المستدامة ذات الصلة.
6.6 -
For implementation, the concept of accessibility needs to be translated into practical requirements.وعلى صعيد التنفيذ، يلزم ترجمة مفهوم إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة إلى متطلبات عملية.
The concept of universal design was introduced in the 1990s and defined in the Convention as the design of products, environments, programmes and services to be usable by all people, to the greatest extent possible, without the need for adaptation or specialized design.وقد استُحدث مفهوم التصميم العام في التسعينات وجرى تعريفه في الاتفاقية على أنه تصميم المنتجات والبيئات والبرامج والخدمات لكي يستعملها جميع الناس، بأكبر قدر ممكن، دون حاجة إلى تكييف أو تصميم متخصص.
The Convention also provides that universal design shall not exclude assistive devices for particular groups of persons with disabilities where this is needed.وتنص الاتفاقية أيضا على أن التصميم العام يجب ألا يستبعد الأجهزة الْمُعِينة لفئات معينة من الأشخاص ذوي الإعاقة حيثما تكون هناك حاجة إليها.
Another concept related to accessibility is reasonable accommodation, which is defined in the Convention as necessary and appropriate modification and adjustments not imposing a disproportionate or undue burden, where needed in a particular case, to ensure to persons with disabilities the enjoyment or exercise on an equal basis with others of all human rights and fundamental freedoms.وثمة مفهوم آخر يتعلق بإتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة وهو الترتيبات التيسيرية المعقولة، التي تعرفها الاتفاقية بأنها التعديلات والترتيبات اللازمة والمناسبة التي لا تفرض عبئا غير متناسب أو غير ضروري، والتي تكون هناك حاجة إليها في حالة محددة، لكفالة تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة على أساس المساواة مع الآخرين بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية وممارستها.
Relevant international standards and guidelines have been adopted to put accessibility and the principles of universal design in practice.وقد اعتُمدت معايير ومبادئ توجيهية دولية ذات صلة لوضع إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة ومبادئ التصميم العام موضع التنفيذ العملي.
In 2011, the International Organization for Standardization set international standards for the built environment to enable all persons, regardless of disability, to approach, enter, use, egress from and evacuate a building independently.ففي عام 2011، وضعت المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس معايير دولية للبيئة المبنية() لتمكين جميع الأشخاص، بغض النظر عن الإعاقة، من الاقتراب من أي مبنى ودخوله واستعماله والخروج منه وإخلائه بشكل مستقل.
The same organization has also produced international guidelines and standards for various forms of information and communications technology, (ICT) such as the web content accessibility guidelines 2.0, the accessibility guidelines for information/communication technology equipment and services, the guidance on software accessibility and the electronic document file format enhancement for accessibility.كما وضعت المنظمة نفسها مبادئ توجيهية ومعايير دولية لمختلف أشكال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مثل الإصدار 2 للمبادئ التوجيهية لإتاحة محتوى الشبكة العالمية لذوي الإعاقة، والمبادئ التوجيهية لتيسير استفادة ذوي الإعاقة من معدات وخدمات تكنولوجيا المعلومات/الاتصالات، والإرشادات المتعلقة بتيسير استعمال ذوي الإعاقة للبرمجيات، وتحسين أشكال ملفات الوثائق الإلكترونية لتلائم ذوي الإعاقة.
The International Digital Publishing Forum has also released accessibility guidelines for e-books.كما أصدر المنتدى الدولي للنشر الرقمي مبادئ توجيهية لتيسير اطِّلاع الأشخاص ذوي الإعاقة على الكتب الإلكترونية().
III.ثالثا -
Overview of the status of accessibility of physical and virtual environmentsلمحة عامة عن حالة توافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في البيئات المادية والافتراضية
7.7 -
Available data on the accessibility of physical and virtual environments indicates that accessibility is far from universal.تشير البيانات المتاحة عن توافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في البيئات المادية والافتراضية إلى أن توافر تلك التسهيلات بعيد عن أن يكون عامّاً.
Persons with disabilities in rural areas and individuals with disabilities from marginalized groups in particular face even greater barriers in terms of the accessibility of physical and virtual environments.فالأشخاص ذوو الإعاقة في المناطق الريفية والأفراد ذوو الإعاقة من الفئات المهمشة على وجه الخصوص يواجهون حواجز أكبر من حيث إمكانية الوصول إلى البيئات المادية والافتراضية وتنقلهم فيها.
8.8 -
In developed countries, crowdsourced reviews, on accessibility for wheelchair users provide a picture of accessibility that reflects the direct experience of the users of certain services.وفي البلدان المتقدمة النمو، توفر التقييمات المستمدة من مصادر جماعية()() بشأن إمكانية وصول مستخدمي الكراسي المتحركة وتنقلهم صورةً عن توافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة تعكس التجربة المباشرة لمستعملي خدمات معينة.
These reviews, which cover over 1.2 million public places, mostly in developed countries, indicate that 53 per cent of educational facilities, 30 per cent of libraries and 48 per cent of leisure facilities are not considered accessible for persons using wheelchairs.وتشير هذه التقييمات، التي تغطي أكثر من 1.2 مليون مكان عام، معظمها في البلدان المتقدمة النمو، إلى أن 53 في المائة من المرافق التعليمية، و 30 في المائة من المكتبات، و 48 في المائة من المرافق الترفيهية لا تعتبر ملاءمة لمستخدمي الكراسي المتحركة.
The reviews also indicate that 31 per cent of public toilets are not accessible.وتشير التقييمات أيضاً إلى أن 31 في المائة من المراحيض العامة غير مهيأة لاستعمال ذوي الإعاقة.
Regarding health-care facilities, 20 per cent of hospitals, 32 per cent of pharmacies and 45 per cent of doctors’ offices are not wheelchair accessible.وفيما يتعلق بمرافق الرعاية الصحية، فإن 20 في المائة من المستشفيات و 32 في المائة من الصيدليات و 45 في المائة من مكاتب الأطباء لا يمكن الوصول إليها بواسطة الكراسي المتحركة.
Overall, 32 per cent of public transportation facilities are not wheelchair accessible, with subway stations being the least accessible: 61 per cent of them are not accessible.وبوجه عام، فإن 32 في المائة من مرافق النقل العام غير مهيأة لدخولها بواسطة الكراسي المتحركة، ومحطات مترو الأنفاق هي الأقل تهيؤا لذلك: إذ تبلغ نسبة غير المهيأ منها لاستعمال ذوي الإعاقة 61 في المائة.
Among places open to the public, supermarkets and financial services are among the most accessible: 81 per cent of supermarkets, 72 per cent of banks and 88 per cent of automatic teller machines are accessible.ومن بين الأماكن المفتوحة للجمهور، تأتي محلات السوبر ماركت والخدمات المالية بين الأماكن الأكثر تهيؤا لاستعمال ذوي الإعاقة: إذ تبلغ نسبة المهيأ منها لاستعمالهم 81 في المائة من محلات السوبر ماركت، و 72 في المائة من المصارف، و 88 في المائة من أجهزة الصراف الآلي.
Public services such as post offices are among the least accessible: 59 per cent of them are not accessible.والخدمات العامة مثل مكاتب البريد من بين أقل الخدمات تهيؤا: إذ تبلغ نسبة غير المهيأ منها 59 في المائة.
Technology is crucial to the independent living of many persons with disabilities, but 43 per cent of stores that sell electronics are not accessible.والتكنولوجيا لها أهمية بالغة للعيش المستقل للعديد من الأشخاص ذوي الإعاقة، ولكن 43 في المائة من المتاجر التي تبيع الإلكترونيات غير مهيأة لاستعمالهم.
9.9 -
In developing countries, data collected in selected countries in sub-Saharan Africa, Latin America and Asia show that 30 per cent of persons with disabilities indicate that primary health-care clinics are not accessible, 24 per cent that hospitals are not accessible, 20 per cent that schools are not accessible, 17 per cent that the toilet at their home is not accessible, 32 per cent that their workplace is not accessible, 30 per cent that their dwelling would need modifications to make it fully accessible, 36 per cent that transportation is not accessible, 31 per cent that magistrates’ offices, courts and police stations are not accessible, and 33 per cent consider post offices not accessible.وفي البلدان النامية، تُظهر البيانات التي جُمعت في بلدان مختارة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وأمريكا اللاتينية وآسيا() أن نسبة الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يشيرون إلى أن المرافق غير مهيأة لاستعمالهم تبلغ 30 في المائة في حالة عيادات الرعاية الصحية الأولية و 24 في المائة في حالة المستشفيات و 20 في المائة في حالة المدارس و 17 في المائة في حالة دورات المياه في بيوتهم و 32 في المائة في حالة أماكن عملهم، وأن 30 في المائة منهم يشيرون إلى أن مساكنهم تحتاج إلى تعديلات لجعلها مهيأة تماماً لاستعمالهم، وأن 36 في المائة منهم يشيرون إلى أن وسائل النقل غير مهيأة لاستعمالهم، وأن 31 في المائة منهم يشيرون إلى أن المكاتب القضائية والمحاكم ومراكز الشرطة غير مهيأة لاستعمالهم، وأن 33 في المائة يعتبرون مكاتب البريد غير مهيأة لاستعمالهم.
10.10 -
Accessibility can be a matter of life and death in situations of evacuation during disasters.ويمكن أن يكون توافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة مسألة حياة أو موت في حالات الإجلاء أثناء الكوارث.
Globally, however, 73 per cent of persons with disabilities would face difficulties evacuating and 6 per cent would not be able to evacuate at all.غير أن 73 في المائة من الأشخاص ذوي الإعاقة على مستوى العالم سيواجهون صعوبات في الإجلاء، ولن يتمكن 6 في المائة منهم من الإجلاء على الإطلاق().
11.11 -
With regard to virtual environments, limited information exists at the international level.وفيما يتعلق بالبيئات الافتراضية، توجد معلومات محدودة على الصعيد الدولي.
However, an analysis of the national online portals of the 193 States Members of the United Nations illustrates their low degree of accessibility: in 2018, 61 per cent of them included features that were not accessible for persons with disabilities, showing little progress from 63 per cent in 2012.غير أن تحليلا للبوابات الإلكترونية الوطنية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة الـ 193 يوضح انخفاض درجة إمكانية استعمالها من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة: ففي عام 2018، كان في 61 في المائة منها خاصيات يتعذر على الأشخاص ذوي الإعاقة استعمالها، وهو ما يدل على ضآلة التقدم الذي أحرز منذ عام 2012 الذي كانت فيه هذه النسبة تبلغ 63 في المائة().
The enhanced accessibility of mobile phones and services also remains a relatively underdeveloped segment of the ICT market, but the technology supporting accessibility is developing and the number of accessibility-related applications for smartphones is increasing.ولا تزال تهيئة الهواتف المحمولة والخدمات بدرجة أكبر لاستعمال ذوي الإعاقة تشكل أيضاً قطاعاً متخلفاً نسبياً في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ولكن التكنولوجيا الداعمة لهذه التهيئة تتطور وعدد التطبيقات المتصلة بذلك في الهواتف الذكية في ازدياد.
12.12 -
One of the challenges that is often evoked when discussing enhancing accessibility is the financial cost of retrofitting existing infrastructure and facilities.ويتمثل أحد التحديات التي كثيرا ما تثار عند مناقشة تعزيز التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في التكلفة المالية لإعادة تجهيز الهياكل الأساسية والمرافق القائمة.
However, evidence shows that the returns often offset the costs.غير أن الأدلة تبين أن العائدات كثيرا ما تعوض التكاليف().
In particular, greater accessibility contributes to the higher participation of persons with disabilities in the workforce, enabling them to become equal and productive employees and business owners.فعلى وجه الخصوص، تسهم زيادة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في زيادة مشاركتهم في القوة العاملة، مما يمكنهم من أن يصبحوا موظفين وملاك أعمال متساوين ومنتجين.
Moreover, the application of universal design from the initial stages of any development could help to make building of accessible environments much less costly.وعلاوة على ذلك، فإن تطبيق التصميم العام من المراحل الأولى من أي عملية إنشائية يمكن أن يساعد على جعل بناء بيئات ملائمة لاستخدام ذوي الإعاقة أقل تكلفة بكثير.
IV.رابعاً -
Efforts and progress in advancing accessibilityالجهود المبذولة والتقدم المحرز في النهوض بالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة
13.13 -
The present section gives an overview of initiatives taken by Member States, United Nations entities and civil society toward the implementation of accessibility in physical and virtual environments, in line with article 9 of the Convention.يقدم هذا الفرع لمحة عامة عن المبادرات التي اتخذتها الدول الأعضاء وكيانات الأمم المتحدة والمجتمع المدني من أجل تهيئة البيئات المادية والافتراضية لاستعمال ذوي الإعاقة، تمشياً مع المادة 9 من الاتفاقية.
14.14 -
For Member States, this assessment is based on reports submitted to the Committee on the Rights of Persons with Disabilities by 119 Member States and the European Union under article 35 of the Convention, between July 2010 and April 2019, complemented with the responses from 34 Member States and the European Union to a note verbale sent by the Secretariat.وبالنسبة للدول الأعضاء، يستند هذا التقييم إلى التقارير المقدمة إلى اللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من 119 دولة عضوا والاتحاد الأوروبي بموجب المادة 35 من الاتفاقية، في الفترة بين تموز/يوليه 2010 ونيسان/أبريل 2019، وتكملها ردود من 34 دولة عضوا والاتحاد الأوروبي على مذكرة شفوية أرسلتها الأمانة العامة().
For those Member States that submitted more than one report or a report and a response to the note verbale, all sources have been considered in the analysis below.وبالنسبة للدول الأعضاء التي قدمت أكثر من تقرير واحد أو تقريرا واحدا وردا على المذكرة الشفوية، جرى النظر في جميع المصادر في التحليل الوارد أدناه.
Altogether, these sources provide information for 126 Member States.وإجمالا، توفر هذه المصادر معلومات تخص 126 دولة عضوا.
The findings below are based on the response from those 126 Member States, unless otherwise stated.وتستند النتائج الواردة أدناه إلى ردود تلك الدول الأعضاء الـ 126، ما لم يذكر خلاف ذلك.
15.15 -
For United Nations entities and civil society organizations, the overview is based on responses to the note verbale from 14 United Nations entities and four civil society organizations, as well as on research conducted by the Secretariat.وبالنسبة لكيانات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني، يستند الاستعراض العام إلى الردود على المذكرة الشفوية، الواردة من 14 كيانا من كيانات الأمم المتحدة وأربع منظمات من منظمات المجتمع المدني، وكذلك إلى البحوث التي أجرتها الأمانة العامة.
A.ألف -
Member Statesالدول الأعضاء
1.1 -
National laws and actsالقوانين الوطنية
16.16 -
Many Member States have adopted disability laws or acts, which include either explicit accessibility provisions or provisions that implicitly require accessibility measures.اعتمد العديد من الدول الأعضاء قوانين تتعلق بالإعاقة، تتضمن إما أحكاما صريحة بشأن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة أو أحكاما تتطلب ضمنا اتخاذ تدابير لإتاحة تلك التسهيلات.
About 92 per cent have adopted legislative initiatives in the form of laws or acts.واعتمد نحو 92 في المائة مبادرات تشريعية في شكل قوانين.
A regional breakdown shows that about 97 per cent of the Member States in Europe, 95 per cent in the Americas, 91 per cent in Asia, 86 per cent in Oceania and 84 per cent in Africa have adopted laws or acts focusing on persons with disabilities.ويبين تحليل إقليمي() أن حوالي 97 في المائة من الدول الأعضاء في أوروبا، و 95 في المائة في الأمريكتين، و 91 في المائة في آسيا، و 86 في المائة في أوقيانوسيا، و 84 في المائة في أفريقيا، قد اعتمدت قوانين تركز على الأشخاص ذوي الإعاقة.
An example of a disability act that includes explicit accessibility provisions comes from the Philippines, where section 25 of Republic Act 7277, known as the Magna Carta for disabled persons, stipulates that the State shall ensure the attainment of a barrier-free environment that will enable persons with disabilities to have access to public and private buildings and establishments and such other places as mentioned in the relevant accessibility law.ومن الأمثلة على القوانين المتعلقة بالإعاقة التي تتضمن أحكاماً صريحة بشأن إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، الفلبين، التي تنص المادة 25 من قانونها الجمهوري 7277، المعروف باسم الميثاق الأعظم بشأن المعوقين، على أن تكفل الدولة تهيئة بيئة خالية من الحواجز تمكن الأشخاص ذوي الإعاقة من دخول المباني والمؤسسات العامة والخاصة وغيرها من الأماكن المماثلة على النحو المذكور فيما يتصل بهذا الأمر من الأحكام القانونية المتعلقة بتيسير وصول ذوي الإعاقة.
17.17 -
Those Member States that do not indicate the existence of a law or an act concerning persons with disabilities have other legislative provisions that include persons with disabilities as a group with equal rights or whose needs are acknowledged.وتوجد في الدول الأعضاء التي لا تشير إلى وجود قانون يتعلق بالأشخاص ذوي الإعاقة أحكام تشريعية أخرى تشمل الأشخاص ذوي الإعاقة باعتبارها فئةً تتمتع بحقوق متساوية أو معترفا باحتياجاتها.
For instance, Argentina approved Law 26.522 on audiovisual communication services, in which it is stated that, for all transmissions on broadcast television, the local signal produced for subscription systems and informational, educational, cultural and general interest programmes should include closed captioning, sign language and audio descriptions for persons with sensory disabilities, older persons and others who might have difficulty understanding the content.فعلى سبيل المثال، وافقت الأرجنتين على القانون 26-522 المتعلق بخدمات الاتصالات السمعية البصرية، الذي نص على وجوب أن تتضمن كل مواد البث التليفزيوني والمواد المحلية المنتجة لنظم الاشتراك والبرامج الإعلامية والتعليمية والثقافية وبرامج الاهتمامات العامة خاصية إظهار الكلام المسموع وترجمة بلغة الإشارة ووصفا صوتيا من أجل الأشخاص ذوي الإعاقة الحسية وكبار السن وغيرهم ممن قد يجدون صعوبة في فهم المحتوى.
18.18 -
Some countries have specific accessibility laws.وتوجد في بعض البلدان قوانين محددة بشأن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة.
Government decree on accessibility of buildings 241/2017 in Finland, for example, establishes the requirements for an accessible building.فعلى سبيل المثال، يحدد المرسوم الحكومي الفنلندي 241/2017 المتعلق بتهيئة المباني لاستعمال الأشخاص ذوي الإعاقة الاشتراطات الواجب توافرها في المبنى المهيأ لاستعمال ذوي الإعاقة.
The Government of Angola approved a proposal for a law on accessibility, which is aimed at building a comprehensive, coherent and orderly system of accessibility for all.ووافقت حكومة أنغولا على اقتراح بقانون بشأن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة يهدف إلى بناء نظام شامل ومتسق ومنضبط لتيسير وصول الجميع.
2.2 -
National action plans and strategiesخطط العمل والاستراتيجيات الوطنية
19.19 -
National disability plans and strategies may be focused specifically on accessibility or may promote it implicitly through their focus on the rights, needs and perspectives of persons with disabilities.يمكن للخطط والاستراتيجيات الوطنية المتعلقة بالإعاقة أن تركز تحديدا على التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة أو قد تروج لها ضمنا من خلال تركيزها على حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة واحتياجاتهم ورؤاهم.
In terms of accessibility, plans and strategies may be aimed at eliminating barriers in the built environment or at targeting obstacles impeding the accessibility of ICT.وفيما يتعلق بإتاحة تلك التسهيلات، يمكن أن تهدف الخطط والاستراتيجيات إلى إزالة الحواجز في البيئة المبنية أو استهداف العقبات التي تعوق إمكانية الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
About two thirds of the 126 Member States (63 per cent) mentioned the existence of a national plan, a national strategy, or both, that addressed accessibility or the needs of persons with disabilities.وأشار نحو ثلثي الدول الأعضاء البالغ عددها 126 دولة (63 في المائة) إلى وجود خطة وطنية أو استراتيجية وطنية أو كلتيهما تتناول التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة أو احتياجاتهم.
However, a regional breakdown shows heterogeneity across regions: 77 per cent of the Member States in Europe thus have a plan or strategy, 71 per cent in Oceania, 64 per cent in the Americas and 61 per cent in Asia, whereas the rate in Africa is only 44 per cent.بيد أن التوزيع الإقليمي يبين عدم التجانس بين المناطق: إذ تبلغ نسبة الدول الأعضاء التي لديها خطة أو استراتيجية 77 في المائة في أوروبا، و 71 في المائة في أوقيانوسيا، و 64 في المائة في الأمريكتين، و 61 في المائة في آسيا، في حين أن النسبة في أفريقيا لا تتجاوز 44 في المائة.
20.20 -
In Honduras, for instance, the national plan for universal accessibility clarified the duty of public and private bodies to enable persons with disabilities to live independently and ensure appropriate accessibility to the physical environment and information technology.وفي هندوراس، على سبيل المثال، أوضحت الخطة الوطنية لإتاحة الوصول للجميع واجب الهيئات العامة والخاصة في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من العيش المستقل وضمان تهيئة البيئة المادية وتكنولوجيا المعلومات لاستعمالهم.
Similarly, the European Union launched the Digital Agenda, which includes actions to promote inclusive digital services and the systematic evaluation of accessibility, notably in the areas of e-commerce, e-identity and e-signature.وبالمثل، أطلق الاتحاد الأوروبي برنامج العمل الرقمي، الذي يتضمن إجراءات لتعزيز الخدمات الرقمية الميسورة للجميع والتقييم المنهجي لتوافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، ولا سيما في مجالات التجارة الإلكترونية والهوية الإلكترونية والتوقيع الإلكتروني.
Looking at the built environment, Singapore put in place a 10-year barrier-free accessibility upgrading programme for the period 2007–2016 to support the improvement of existing buildings.وفيما يتعلق بالبيئة المبنية، وضعت سنغافورة برنامجا عشريا لتحسين إمكانية الوصول دون عوائق للفترة 2007-2016 لدعم تحسين المباني القائمة.
In Slovenia, accessibility is addressed through the national guidelines to improve the accessibility of the built environment and information and communications for persons with disabilities, also known as the “accessible Slovenia strategy”, with, among other objectives the elimination of physical obstructions or communicational hindrances and the provision of accessible workplaces, knowledge platforms and information.وفي سلوفينيا، يجري تناول التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة من خلال المبادئ التوجيهية الوطنية لتحسين احتواء البيئة المبنية والمعلومات والاتصالات على التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، المعروفة أيضا باسم ”استراتيجية سلوفينيا المهيأة مرافقها لذوي الإعاقة“، تحقيقا لأهداف منها إزالة العوائق المادية أو الاتصالية وتوفير أماكن عمل ومنصات معرفية مهيأة لاستعمال ذوي الإعاقة ومعلومات ميسورة لهم.
Similar objectives are also enshrined in the New Zealand disability strategy for the period 2016–2026.وترد أهداف مماثلة أيضاً في استراتيجية نيوزيلندا للإعاقة للفترة 2016-2026.
3.3 -
Status of implementation of the provisions of article 9 of the Conventionحالة تنفيذ أحكام المادة 9 من الاتفاقية
21.21 -
The present section looks at the status of implementation of the various provisions of article 9 of the Convention (Accessibility).يتناول هذا الفرع حالة تنفيذ مختلف أحكام المادة 9 من الاتفاقية (إمكانية الوصول).
It provides an overview of the actions taken by Member States to comply with the provisions of paragraph 2 of that article.وهو يقدم لمحة عامة عن الإجراءات التي اتخذتها الدول الأعضاء للامتثال لأحكام الفقرة 2 من تلك المادة.
(a)(أ)
Buildings, roads, transportation and indoor and outdoor facilities, including schools, housing, medical facilities and workplaces (art. 9, para. 1 (a))المباني والطرق ووسائل النقل والمرافق الأخرى داخل البيوت وخارجها، بما في ذلك المدارس والمساكن والمرافق الطبية وأماكن العمل (الفقرة 1 (أ) من المادة 9)
22.22 -
About 89 per cent of the 126 Member States described efforts and actions taken to enhance the accessibility of the built environment of one or more types of infrastructure or services.وصف نحو 89 في المائة من الدول الأعضاء الـ 126 الجهود والإجراءات المتخذة لتعزيز توافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في البيئة المبنية لنوع أو أكثر من أنواع الهياكل الأساسية أو الخدمات.
Seventy-six per cent of interventions conducted in that regard were aimed at public buildings, 57 per cent at education facilities, 54 per cent at transportation, 37 per cent at the upgrade of roads, 35 per cent at medical facilities, 30 per cent at housing and 23 per cent at sports facilities.وكانت نسبة 76 في المائة من التدخلات التي أجريت في هذا الصدد موجهة إلى المباني العامة، و 57 في المائة إلى المرافق التعليمية، و 54 في المائة إلى مجال النقل، و 37 في المائة إلى تحسين الطرق، و 35 في المائة إلى المرافق الطبية، و 30 في المائة إلى المساكن، و 23 في المائة إلى المرافق الرياضية.
Efforts to improve the accessibility of workplaces were rarer (4 per cent).وكانت الجهود الرامية إلى تحسين توافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في أماكن العمل نادرة (4 في المائة).
23.23 -
Interventions in public buildings covered various facilities and services.وشملت التدخلات في المباني العامة مرافق وخدمات شتى.
For instance, in courts in Australia now provide wheelchair access, hearing loops in court rooms and interpretation services.فعلى سبيل المثال، توفر المحاكم في أستراليا الآن إمكانية الوصول والتنقل بكراسٍ متحركة، ودارات استماع في قاعات المحاكم، وخدمات الترجمة الشفوية.
The Government of Japan has also been improving the accessibility of courts by eliminating uneven steps, establishing multifunctional lavatories and building elevators.وتقوم حكومة اليابان بتحسين إمكانية وصول ذوي الإعاقة إلى المحاكم والتنقل فيها عن طريق إزالة درجات السلالم غير المستوية، وإنشاء دورات مياه متعددة الوظائف، وبناء مصاعد.
In Czechia, gradual adjustments have been made in police stations, in particular by installing especially adapted entrance doors and additional entrance platforms, as well as signage indicating entrances for persons with disabilities.وفي تشيكيا، أُدخلت تعديلات تدريجية على مراكز الشرطة، ولا سيما عن طريق تركيب أبواب دخول مهيأة بشكل خاص ومداخل إضافية، إلى جانب لافتات تشير إلى المداخل المخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة.
Benin intervened to improve the accessibility of voting centres by adding 40 ramps in three departments of the country.وتدخلت بنن لتحسين إمكانية الوصول إلى مراكز الاقتراع بإضافة 40 ممرا منحدِرا في ثلاث مقاطعات في البلد.
24.24 -
With regard to transportation, in Azerbaijan, platforms have been modified to give step-free access to trains in the busiest railway stations, and kneeling buses have been introduced to facilitate the entry and exit of persons with disabilities.وفيما يتعلق بالنقل، عُدِّلت الأرصفة في أذربيجان للسماح بالدخول دون سلالم إلى القطارات في أكثر محطات السكك الحديدية ازدحاماً، وبدأ استعمال حافلات جاثية لتيسير دخول الأشخاص ذوي الإعاقة وخروجهم.
Similar interventions have been carried out in Algeria and Bahrain, where all public buses are equipped with accessible features for persons with disabilities.ونُفذت تدخلات مماثلة في الجزائر والبحرين، حيث زودت جميع الحافلات العامة بخصائص لتيسير استعمالها من قِبل الأشخاص ذوي الإعاقة.
Similarly, in Estonia, the railways became accessible to persons with disabilities in 2014 after old vehicles were replaced and waiting platforms were rebuilt.وبالمثل، أصبحت السكك الحديدية في إستونيا ميسورة الاستعمال من قِبل الأشخاص ذوي الإعاقة في عام 2014 بعد استبدال المركبات القديمة وإعادة بناء منصات الانتظار.
In Norway, between 2010 and 2013, 473 bus stops and 26 hubs were upgraded to conform to the principles of universal design.وفي النرويج، جرى بين عامي 2010 و 2013 تطوير 473 محطة للحافلات و 26 مجمَّعا للحافلات لتتماشى مع مبادئ التصميم العام.
Under the universal design action plan for the period 2009–2013, and as a part of the national transport plan, the focus has been on upgrading traffic hubs and bus stops along national highways.وبموجب خطة العمل العالمية للتصميم العام للفترة 2009-2013، وكجزء من خطة النقل الوطنية، انصب التركيز على تطوير محطات المرور المركزية ومحطات الحافلات على طول الطرق السريعة الوطنية.
Mongolia installed devices that announce stops for blind persons and added to each bus stop the names and routes of the buses in written form for persons with hearing disabilities.وقامت منغوليا بتركيب أجهزة تعلن عن المحطات للمكفوفين وأضافت إلى كل محطة للحافلات أسماء الحافلات وطرقها في شكل مكتوب من أجل للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية.
The Government of Brazil purchased 2,600 buses in 2011 to provide accessible school transportation for 60,000 students with disabilities.واشترت حكومة البرازيل 600 2 حافلة في عام 2011 لتوفير وسائل النقل المدرسي لـ 000 60 طالب من ذوي الإعاقة.
The subway project in Copenhagen serves as an example in which accessibility policy was embedded from the outset.ويشكل مشروع مترو الأنفاق في كوبنهاغن مثالاً على ذلك، حيث كانت سياسة تيسير الاستعمال على ذوي الإعاقة جزءاً لا يتجزأ من المشروع منذ بدايته.
The project was realized in close consultation with Disabled People’s Organisations Denmark, which helped to find the optimum and most accessible solutions to make the subway physically fully accessible.وقد تم تنفيذ المشروع بالتشاور الوثيق مع منظمات المعاقين في الدنمارك، مما ساعد على إيجاد الحلول المثلى والأكثر سهولة لجعل مترو الأنفاق في متناول الجميع بشكل كامل.
25.25 -
Accessible schools and education facilities are pivotal to ensuring that children, young people and adults with disabilities have access to education.وللمدارس والمرافق التعليمية التي يمكن الوصول إليها والتجول فيها أهمية محورية لضمان حصول الأطفال والشباب والبالغين ذوي الإعاقة على التعليم.
In Burkina Faso, a study on the status of schools carried out in 2015 and covering a total of 6,685 schools showed that 50 per cent were equipped with ramps.ففي بوركينا فاسو، أظهرت دراسة عن حالة المدارس أجريت في عام 2015 وغطت ما مجموعه 685 6 مدرسة أن 50 في المائة منها مجهزة بممرات منحدِرة لذوي الإعاقة.
In 2009, the Swedish National Agency for Education presented an inventory of accessibility for school buildings in which it noted gaps but observed a positive trend in accessibility.وفي عام 2009، قدمت الوكالة الوطنية السويدية للتعليم قائمة بالمباني المدرسية من حيث إمكانية وصول ذوي الإعاقة إليها وتجولهم فيها أشارت فيها إلى وجود أوجه قصور ولكنها لاحظت اتجاهاً إيجابياً في هذا السبيل.
In Mauritius, 148 schools have been retrofitted with ramps and 30 schools provided with adapted toilets.وفي موريشيوس، تم تجهيز 148 مدرسة بمداخل منحدِرة و 30 مدرسة بدورات مياه مهيأة للاستعمال من قبل ذوي الإعاقة.
Mexico reported that 77 per cent of the target of making 11,085 schools accessible over six years had been achieved.وأفادت المكسيك بأن 77 في المائة من هدف تهيئة 085 11 مدرسة لتلائم ذوي الإعاقة على مدى ست سنوات قد تحقق.
26.26 -
The enhanced accessibility of roads translates into greater security and independence for persons with disabilities.وتحسين تهيئة الطرق لتلائم الأشخاص ذوي الإعاقة معناه زيادة أمن هؤلاء الأشخاص واستقلالهم.
In Panama, accessible routes have been built in two provinces to facilitate access for persons with disabilities to hospitals, banks, official administrative offices and other places of interest.ففي بنما، تم بناء طرق ملائمة لذوي الإعاقة في مقاطعتين لتيسير وصولهم إلى المستشفيات والمصارف والمكاتب الإدارية الرسمية وغيرها من الأماكن موضع الاهتمام.
The Government of Qatar has ensured that parking spaces reserved for persons with disabilities are available in all public parking areas and car parks, as well as in shopping centres and on government premises.وكفلت حكومة قطر توفير أماكن لوقوف السيارات محجوزة للأشخاص ذوي الإعاقة في جميع الأماكن العامة لوقوف السيارات وساحات انتظارها، وكذلك في مراكز التسوق والمباني الحكومية.
The Sudan has also taken various steps to facilitate personal mobility for persons with disabilities, including the use of signal indicators and street signs for improved road accessibility, pursuant to regulations issued in 2003 governing the movement of blind persons in public places.كما اتخذ السودان خطوات مختلفة لتيسير التنقل الشخصي للأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك استخدام الإشارات وعلامات الشوارع لزيادة سهولة استعمال الطرق، عملا ً باللوائح الصادرة في عام 2003 التي تنظم تجوال المكفوفين في الأماكن العامة.
27.27 -
With regard to housing, in Germany, private owners and tenants can apply for grants – regardless of income or age – to remove barriers to accessibility in residential buildings (€75 million per year are allocated to this programme).وفيما يتعلق بالإسكان، بإمكان الملاك والمستأجرين من القطاع الخاص في ألمانيا أن يتقدموا بطلبات للحصول على منح - بغض النظر عن الدخل أو السن - لإزالة الحواجز التي تحول دون سهولة استعمال المباني السكنية (يخصص لهذا البرنامج 75 مليون يورو سنوياً).
In Canada, initiatives and funding under the Investment in Affordable Housing framework for the period 2011–2014 were aimed at fostering safe independent living and supporting renovations, including for persons with disabilities.وفي كندا، استهدفت المبادرات والتمويل في إطار الاستثمار في الإسكان الميسور التكلفة للفترة 2011-2014 تعزيز العيش المستقل الآمن ودعم التجديدات، بما في ذلك لصالح الأشخاص ذوي الإعاقة.
Similarly, in Seychelles, the Ile Perseverance project, which is the biggest housing project in the government social housing assistance programme and includes a plan for 2,056 housing units, has been designed to be friendly to persons with disabilities.وبالمثل، صُمم في سيشيل مشروع Ile Perseverance، وهو أكبر مشروع إسكاني في البرنامج الحكومي للمساعدة في مجال الإسكان الاجتماعي ويشمل خطة لبناء 056 2 وحدة سكنية، ليكون صديقاً للأشخاص ذوي الإعاقة.
The Government of the Republic of Korea provided financial assistance to the housing renovation project for persons with disabilities in rural areas to improve accessibility for persons with disabilities in farming and fishing communities.وقدمت حكومة جمهورية كوريا مساعدة مالية لمشروع تجديد المساكن للأشخاص ذوي الإعاقة في المناطق الريفية لتحسين إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة وتنقلهم في المجتمعات الزراعية ومجتمعات صيد الأسماك.
28.28 -
With regard to medical facilities, in Ethiopia, the city administration bureau of design and construction in Addis Ababa has adopted the approach of addressing accessibility early on at the design stage, resulting in 28 of 75 health stations being accessible to persons with disabilities.وفيما يتعلق بالمرافق الطبية، اعتمد مكتب إدارة المدينة للتصميم والبناء في أديس أبابا، بإثيوبيا، نهج مراعاة الأشخاص ذوي الإعاقة في طور مبكر من مرحلة التصميم، مما أدى إلى أن أصبحت 28 محطة صحية من أصل 75 محطة ملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة.
In Bosnia and Herzegovina, under the project to improve the quality and management of health institutions, architectural barriers and other obstacles for persons with disabilities were removed in all centres for physiotherapy and rehabilitation and in all reconstructed health centres and family medical clinics.وفي البوسنة والهرسك، أزيلت في إطار مشروع تحسين نوعية المؤسسات الصحية وإدارتها، الحواجز المعمارية وغيرها من العقبات التي تعترض الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع مراكز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل وفي جميع المراكز الصحية المعاد بناؤها والعيادات الطبية العائلية.
Similarly, in Costa Rica, the remodelling of the national rehabilitation centre and the construction of 34 new facilities for the Ministry of Health included the adaptation of sanitary facilities and the construction of ramps and the installation of signage and of elevators with assistive technology for persons with disabilities, as well as other facilities that enabled accessibility for persons with disabilities.وبالمثل، شملت في كوستاريكا عمليةُ إعادة تشكيل المركز الوطني لإعادة التأهيل وبناء 34 مرفقا جديدا لوزارة الصحة تهيئةَ المرافق الصحية وبناء مداخل منحدرة وتركيب لافتات ومصاعد مزودة بأدوات تكنولوجية مساعِدة من أجل الأشخاص ذوي الإعاقة، فضلا عن مرافق أخرى تتيح للأشخاص ذوي الإعاقة إمكانية الوصول والتجوال.
In Kenya, most health-care centres are accessible to persons with disabilities and comply with section 21 of the Persons with Disabilities Act, 2003, while health facilities that were constructed before the early 1980s have been undergoing renovations.وفي كينيا، أصبحت غالبية مراكز الرعاية الصحية ميسورة الاستعمال من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة وممتثلة للمادة 21 من قانون الأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2003، بينما يجري تجديد المرافق الصحية التي شُيدت قبل أوائل الثمانينات.
29.29 -
The full participation and independent living of persons with disabilities also hinges on the opportunity to take part in recreational activities and events.والمشاركة الكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة ومعيشتهم المستقلة مرهونتان أيضا بفرصة المشاركة في الأنشطة والمناسبات الترفيهية.
For example, in the Cook Islands, the national Telecom Sports Arena indoor stadium was built and made fully accessible to persons with disabilities.ففي جزر كوك، على سبيل المثال، تم بناء الملعب الداخلي لساحة تليكوم الرياضية الوطنية وجعله ملائما تماما للأشخاص ذوي الإعاقة.
Similarly, the Government of Morocco ensured that sports complexes built in 2009 and 2010 in three cities were designed to fulfil accessibility requirements, such as the provision of ramps and especially adapted sanitary facilities.وبالمثل، كفلت حكومة المغرب تصميم المجمعات الرياضية التي بنيت في عامي 2009 و 2010 في ثلاث مدن على نحو يستوفي اشتراطات التيسير على ذوي الإعاقة، مثل توفير مداخل منحدرة ومرافق صحية مهيأة تهيئةً خاصة.
In Malta, most sport facilities are accessible for persons with disabilities, while in El Salvador, the National Sports Institute has adapted sports facilities.وفي مالطة، يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة الوصول إلى معظم المرافق الرياضية والتنقل فيها، بينما قام المعهد الوطني للرياضة في السلفادور بتهيئة المرافق الرياضية.
The Government of Saudi Arabia has launched a national project to modernize sports stadiums and halls throughout the country to improve accessibility for persons with disabilities.وأطلقت حكومة المملكة العربية السعودية مشروعاً وطنياً لتحديث الملاعب والقاعات الرياضية في جميع أنحاء البلد لتحسين إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إليها وتنقلهم فيها.
Accessible platforms are being installed in football stadiums to enable persons with disabilities to use spectator stands, while designated toilets and passageways have also been built.ويجري تركيب منصات ملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة في ملاعب كرة القدم لتمكينهم من استخدام منصات المتفرجين، وبُنيت أيضا دورات مياه وممرات مخصصة لهم.
(b)(ب)
Information, communications and other services, including electronic services and emergency services (art. 9, para. 1 (b))المعلومات والاتصالات والخدمات الأخرى، بما فيها الخدمات الإلكترونية وخدمات الطوارئ (الفقرة 1 (ب) من المادة 9)
30.30 -
Among the 126 Members States, 75 per cent had made efforts, beyond legislative instruments, to improve the accessibility of information, communication and related services.بذلت 75 في المائة من الدول الأعضاء الـ 126 جهودا تتجاوز الصكوك التشريعية لتحسين إمكانية استفادة الأشخاص ذوي الإعاقة من المعلومات والاتصالات والخدمات ذات الصلة.
However, these efforts showed evidence of regional heterogeneity: initiatives were conducted by 91 per cent of Member States in the Americas and 90 per cent in Europe, compared with 73 per cent in Asia, 56 per cent in Africa and 29 per cent in Oceania.غير أن هذه الجهود أظهرت أدلة على عدم التجانس فيما بين المناطق: فقد نُفذت مبادرات في 91 في المائة من الدول الأعضاء في الأمريكتين و 90 في المائة من الدول الأعضاء في أوروبا، مقابل 73 في المائة في آسيا و 56 في المائة في أفريقيا و 29 في المائة في أوقيانوسيا.
Among Member States that have advanced the status of accessibility of information, communication and related services, 83 per cent carried out measures to improve the accessibility of information, 61 per cent to improve the accessibility of electronic devices, 59 per cent to improve the accessibility of communication and 34 per cent to improve the accessibility of emergency services.ومن بين الدول الأعضاء التي عززت حالة إمكانية استفادة ذوي الإعاقة من المعلومات والاتصالات والخدمات ذات الصلة، اتخذت 83 في المائة منها تدابير لتحسين إمكانية الحصول على المعلومات، و 61 في المائة لتحسين إمكانية استعمال الأجهزة الإلكترونية، و 59 المائة لتحسين إمكانية استعمال الاتصالات، و 34 في المائة لتحسين إمكانية الحصول على خدمات الطوارئ.
31.31 -
Examples of initiatives to promote accessible information include the provision of simultaneous sign language interpretation during the main nightly news broadcasts on national television in Rwanda and the captioned broadcast of public health information on television in New Zealand.ومن الأمثلة على المبادرات الرامية إلى تعزيز سهولة الحصول على المعلومات توفير الترجمة الشفوية الفورية بلغة الإشارة خلال البرامج الإخبارية الليلية الرئيسية على التلفزيون الوطني في رواندا وبث نص المعلومات المتعلقة بالصحة العامة على شاشات التلفزيون في نيوزيلندا.
News programmes on public and private television channels in Mongolia increasingly include sign language announcers.وتشمل البرامج الإخبارية على القنوات التلفزيونية العامة والخاصة في منغوليا بصورة متزايدة مذيعين بلغة الإشارة.
The Government of Panama has installed “Infoplazas” across the country to provide free Internet service, 18 of which are accessible to persons with disabilities and have software accessible to persons with visual and severe motor disabilities.وقامت حكومة بنما بتركيب ”ساحات معلوماتية“ Infoplazas في جميع أنحاء البلد لتوفير خدمة الإنترنت مجانا، 18 ساحة منها مهیأة للاستخدام بواسطة الأشخاص ذوي الإعاقة وفيها برامجيات يسهل استخدامها على الأشخاص ذوي الإعاقات البصرية والحركية الشديدة.
32.32 -
In terms of State-led efforts toward accessible communication, the Government of the United Arab Emirates launched the “echo of silence” project to facilitate communication between various State institutions and persons with auditory or speech impairments.وفيما يتعلق بالجهود التي تقودها الحكومات من أجل تيسير الاتصال، أطلقت حكومة الإمارات العربية المتحدة مشروع ”صدى الصمت“ لتيسير الاتصال بين مختلف مؤسسات الدولة والأشخاص ذوي الإعاقات السمعية أو الكلامية.
Under that project, customer service centres have been established in companies, providing telecommunication services to carry out interpretation in sign language and its conversion into written text, or vice versa.وفي إطار هذا المشروع، أنشئت في شركاتٍ مراكزُ لخدمة العملاء توفر خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية لإجراء الترجمة الشفوية بلغة الإشارة وتحويلها إلى نصوص مكتوبة، أو العكس.
Similarly, in Portugal, the National Institute for Rehabilitation has a direct line to provide tailored support for persons with disabilities that can be used by email or telephone, or in person.وبالمثل، لدى المعهد الوطني لإعادة التأهيل في البرتغال خط مباشر لتقديم دعم مهيأ خصيصا للأشخاص ذوي الإعاقة يمكن استخدامه عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف أو شخصياً.
The Government of Tunisia has established 24 media and communication units with disability-friendly equipment, with one located in each province.وأنشأت حكومة تونس 24 وحدة لوسائط الإعلام والاتصال مزودة بمعدات ملائمة للإعاقة، واحدة منها في كل ولاية.
The units provide several long-distance services, including communications and electronic, Internet and media services on a range of social issues and for various services.وتقدم الوحدات عدة خدمات للاتصال عبر مسافات طويلة، منها الاتصالات والخدمات الإلكترونية وخدمات الإنترنت وخدمات وسائط الإعلام المتنوعة بشأن مجموعة متنوعة من القضايا الاجتماعية.
33.33 -
The provision of accessible electronic equipment for persons with disabilities represents an important means to promote equal opportunities and rights.ويمثل توفير المعدات الإلكترونية الملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة وسيلة هامة لتعزيز تكافؤ الفرص والحقوق.
In Guatemala, the Central Library of the University of San Carlos has three computers with screen reader programs.ففي غواتيمالا، توجد في المكتبة المركزية لجامعة سان كارلوس ثلاثة حواسيب مزودة ببرامج لقراءة الشاشة.
Between 2008 and 2011, computers with screen reader programs were also installed in public libraries in Lithuania.وبين عامي 2008 و 2011، تم أيضاً تركيب حواسيب مزودة ببرامج لقراءة الشاشة في مكتبات عامة في ليتوانيا.
34.34 -
With regard to emergency-related services, Estonia, Kazakhstan, Luxembourg, Malta, the Netherlands and Slovenia have listed interventions aimed at making such services more accessible.وفيما يتعلق بالخدمات المتصلة بحالات الطوارئ، أفادت إستونيا وسلوفينيا وكازاخستان ولكسمبرغ ومالطة وهولندا عن القيام بمبادرات لزيادة تيسير الحصول على هذه الخدمات.
For example, the Government of Luxembourg has introduced text messaging services for persons with disabilities in emergency service call centres, and the Government of Slovenia has developed a technical solution for call transcription.فعلى سبيل المثال، استحدثت حكومة لكسمبرغ خدمات الرسائل النصية للأشخاص ذوي الإعاقة في مراكز الاتصال بخدمات الطوارئ، ووضعت حكومة سلوفينيا حلاً تقنياً لتدوين المكالمات.
(c)(ج)
Accessibility standards, training and other provisions (art. 9, para. 2)المعايير والتدريب والأحكام الأخرى فيما يتعلق بالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة (الفقرة 2 من المادة 9)
35.35 -
Among the 126 Member States, 73 per cent have developed standards or guidelines on the accessibility of facilities and services open or provided to the public (art. 9, para. 2 (a)).وضعت 73 في المائة من الدول الأعضاء الـ 126 معايير أو مبادئ توجيهية بشأن إمكانية الوصول إلى المرافق والخدمات المفتوحة أو المقدمة للجمهور (الفقرة 2 (أ) من المادة 9).
Almost all Member States in Europe have developed such standards (95 per cent), as well as 73 per cent in Asia, 71 per cent in Oceania, 64 per cent in the Americas and 48 per cent in Africa.فقد وضعت معايير من هذا القبيل جميع الدول الأعضاء تقريبا في أوروبا (95 في المائة)، و 73 في المائة من الدول الأعضاء في آسيا، و 71 في المائة من الدول الأعضاء في أوقيانوسيا، و 64 في المائة من الدول الأعضاء في الأمريكتين، و 48 في المائة من الدول الأعضاء في أفريقيا.
Only 23 per cent of Member States have taken measures to ensure that private entities offering facilities and services that are open or provided to the public take into account all aspects of accessibility for persons with disabilities (art. 9, para. 2 (b)), but 78 per cent have made efforts to provide training for stakeholders on accessibility issues faced by persons with disabilities (art. 9, para. 2 (c)).ولم يتخذ سوى 23 في المائة من الدول الأعضاء تدابير لضمان أن تراعي الكيانات الخاصة التي تقدم مرافق وخدمات مفتوحة أو مقدمة للجمهور جميع جوانب إتاحة تسهيلات الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة (الفقرة 2 (ب) من المادة 9)، ولكن 78 في المائة بذلت جهوداً لتوفير التدريب لأصحاب المصلحة بشأن صعوبات إمكانية الوصول التي يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة (الفقرة 2 (ج) من المادة 9).
That training was often aimed at public officials, teachers and service providers, and its focus ranged from awareness-raising to the consideration of technical aspects to address the needs of persons with disabilities, as well as inclusive education and justice.وكثيرا ما يستهدف هذا التدريب الموظفين العموميين والمدرسين ومقدمي الخدمات، ويتراوح تركيزه بين التوعية والنظر في الجوانب التقنية لتلبية احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، فضلا عن التعليم الشامل والعدالة.
Approximately one third of Member States (36 per cent) carried out interventions to provide in buildings and other facilities open to the public signage in Braille and in forms easy to read and understand (art. 9, para. 2 (d)).وقام نحو ثلث الدول الأعضاء (36 في المائة) بتدخلات لتوفير لافتات في المباني وغيرها من المرافق المفتوحة للجمهور بطريقة برايل وفي أشكال يسهل قراءتها وفهمها (الفقرة 2 (د) من المادة 9).
36.36 -
About two thirds of the 126 Member States (61 per cent) took measures to provide forms of live assistance and intermediaries, including guides, readers and professional sign language interpreters, to facilitate accessibility to buildings and other facilities open to the public (art. 9, para. 2 (e)).واتخذ نحو ثلثي الدول الأعضاء البالغ عددها 126 دولة (61 في المائة) تدابير لتقديم أشكال من المساعدة الحية والوسطاء، بمن فيهم المرشدون والقراء والمترجمون المحترفون للغة الإشارة، لتيسير الوصول إلى المباني وغيرها من المرافق المفتوحة للجمهور (الفقرة 2 (ه) من المادة 9).
The actions of Member States were concentrated on providing persons with disabilities with legal aids and interpreters to access the judicial system and social services.وتركزت الإجراءات التي اتخذتها الدول الأعضاء على تزويد الأشخاص ذوي الإعاقة بوسائل المساعدة القانونية والمترجمين الشفويين للحصول على خدمات النظام القضائي والخدمات الاجتماعية.
Apart from live assistance and intermediaries, the efforts of 60 per cent of Member States were focused on promoting other appropriate forms of assistance and support to persons with disabilities to ensure their access to information (art. 9, para. 2 (f)).وإلى جانب المساعدة الحية والوسطاء، تركزت جهود 60 في المائة من الدول الأعضاء على تعزيز الأشكال المناسبة الأخرى من المساعدة والدعم للأشخاص ذوي الإعاقة لضمان حصولهم على المعلومات (الفقرة 2 (و) من المادة 9).
Regarding new information and communications technology and systems, 33 per cent took measures to promote access for persons with disabilities to such technology (art. 9, para. 2 (g)), but only 13 per cent focused on measures to promote the design, development, production and distribution of accessible information and communications technology and systems at an early stage, so that these technology and systems become accessible at minimum cost (art. 9, para. 2 (h)).وفيما يتعلق بتكنولوجيا ونظم المعلومات والاتصالات الجديدة، اتخذ 33 في المائة من الدول الأعضاء تدابير لتعزيز إمكانية استفادة الأشخاص ذوي الإعاقة من هذه التكنولوجيا (الفقرة 2 (ز) من المادة 9)، ولكن لم تركز إلا 13 في المائة على التدابير الرامية إلى تشجيع تصميم تكنولوجيا ونظم المعلومات والاتصالات الملائمة لذوي الإعاقة وتطويرها وإنتاجها وتوزيعها في مرحلة مبكرة، بحيث تصبح هذه التكنولوجيا والنظم متاحة بأقل تكلفة (الفقرة 2 (ح) من المادة 9).
B.باء -
United Nations systemمنظومة الأمم المتحدة
1.1 -
Technical cooperation in support of Member Statesالتعاون التقني دعماً للدول الأعضاء
37.37 -
United Nations entities have been supporting Member States worldwide to improve the accessibility of the built environment and ICT.ما فتئت كيانات الأمم المتحدة تدعم الدول الأعضاء في جميع أنحاء العالم لتحسين توافر التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في البيئة المبنية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
38.38 -
In 2016, the Department of Economic and Social Affairs launched a “Toolkit on Disability for Africa”, developed in cooperation with Ethiopia, Kenya, South Africa and Zambia, which includes a learning module on accessibility, highlighting the crucial importance of accessibility and providing practical tools, including international normative frameworks and information on the key concepts and principles of accessibility.ففي عام 2016، أطلقت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية ”مجموعة أدوات بشأن الإعاقة في أفريقيا“()، وضعت بالتعاون مع إثيوبيا وجنوب أفريقيا وزامبيا وكينيا، وتتضمن وحدة تعليمية عن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، وتبرز الأهمية الحاسمة لإتاحة هذه التسهيلات وتوفر أدوات عملية، تشمل أطرا معيارية دولية ومعلومات عن المفاهيم والمبادئ الرئيسية للتيسير على ذوي الإعاقة.
The module was designed for people who have an interest in or a responsibility for addressing accessibility because of the nature of their work, including those in civil society, civil and public service, national human rights institutions, parliaments, development agencies, universities and the private sector.وقد صُممت هذه الوحدة من أجل الأشخاص الذين لهم مصلحة في التيسير على ذوي الإعاقة أو يتحملون مسؤولية عن ذلك بسبب طبيعة عملهم، بمن فيهم المجتمع المدني، والخدمة المدنية والعامة، والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، والبرلمانات، ووكالات التنمية والجامعات والقطاع الخاص.
The Toolkit has been used to carry out numerous training sessions for policymakers and representatives of organizations of persons with disabilities at the regional, national and subnational levels in Africa.وقد استُخدمت مجموعة الأدوات في تنظيم العديد من الدورات التدريبية لمقرري السياسات وممثلي منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة على كل من الصعيد الإقليمي والوطني ودون الوطني في أفريقيا.
39.39 -
The digital inclusion programme of the International Telecommunication Union (ITU) has developed key resources to support member States in accelerating their implementation of ICT accessibility, including the national programme on web accessibility entitled “Internet for @ll”.وقد استحدث برنامج الشمول الرقمي التابع للاتحاد الدولي للاتصالات موارد رئيسية لدعم الدول الأعضاء في التعجيل بتنفيذها لتهيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لاستخدام ذوي الإعاقة، بما في ذلك البرنامج الوطني للنفاذ إلى الشبكة العالمية المعنون’Internet for @ll‘ (الإنترنت للجميع).
This programme provides the necessary know-how to help countries to ensure that all citizens, including persons with disabilities, can have online access to information and communication services.ويوفر هذا البرنامج الدراية الفنية اللازمة لمساعدة البلدان على ضمان حصول جميع المواطنين، بمن فيهم الأشخاص ذوو الإعاقة، على خدمات المعلومات والاتصالات المتاحة على شبكة الإنترنت.
In addition, ITU held thematic, regional and global events and meetings under its digital inclusion programme in 2018 to build capacities and raise awareness among more than 1,500 ITU members and stakeholders in ICT accessibility.وبالإضافة إلى ذلك، نظم الاتحاد الدولي للاتصالات مناسبات واجتماعات مواضيعية وإقليمية وعالمية في إطار برنامجه للشمول الرقمي في عام 2018 لبناء القدرات والتوعية بين أكثر من 005 1 من أعضاء الاتحاد وأصحاب المصلحة في مجال النفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
40.40 -
The World Health Organization (WHO) has developed a guidance note on disability and emergency risk management for health, which is focused on accessibility as a key component of emergency risk management.ووضعت منظمة الصحة العالمية مذكرة توجيهية بشأن الإعاقة وإدارة المخاطر في حالات الطوارئ في مجال الصحة، تركز على إمكانية الوصول كعنصر رئيسي من عناصر إدارة المخاطر في حالات الطوارئ.
41.41 -
United Nations entities have supported Member States in advancing accessibility with country-level interventions.ودعمت كيانات الأمم المتحدة الدول الأعضاء في النهوض بالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة من خلال التدخلات على الصعيد القطري.
In Algeria, the Ministry of Justice launched a pilot project with the support of the United Nations Development Programme (UNDP) and the participation of other ministries, government agencies and a number of associations and organizations to provide better access to justice for vulnerable persons, including persons with disabilities, and to improve the advice, guidance and assistance given to them.ففي الجزائر، أطلقت وزارة العدل مشروعا تجريبيا بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبمشاركة وزارات ووكالات حكومية أخرى وعدد من الرابطات والمنظمات لتوفير فرص أفضل للوصول إلى العدالة للأشخاص الضعفاء، بمن فيهم الأشخاص ذوو الإعاقة، وتحسين المشورة والتوجيه والمساعدة المقدمة إليهم.
In Somalia, provision was made for the incorporation of mandatory minimum requirements for persons with disabilities in the design and construction phase of the Mogadishu prison and court complex, a project headed by the Global Maritime Crime Programme of the United Nations Office on Drugs and Crime (UNODC), including for key public spaces on the ground floors, ramps, accessible spaces and accessible toilets at the gate, in cell blocks, in the court, in the medical wing and in offices.وفي الصومال، رُصد اعتماد لإدراج الحد الأدنى الإلزامي من متطلبات مراعاة الأشخاص ذوي الإعاقة في مرحلة تصميم وبناء سجن ومجمع المحاكم في مقديشو، وهو مشروع يقوده البرنامج العالمي لمكافحة الجرائم البحرية التابع لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بما في ذلك الأماكن العامة الرئيسية في الطوابق الأرضية، والمداخل المنحدرة، والأماكن المهيأة لاستخدام ذوي الإعاقة، ودورات المياه المهيأة لاستخدام ذوي الإعاقة عند البوابة، وفي عنابر الزنزانات والمحكمة والجناح الطبي والمكاتب.
42.42 -
Furthermore, the provision of inclusive water, sanitation and health services for persons with disabilities are part of all interventions by the United Nations Children’s Fund (UNICEF) in camps in Iraq, in which accessible latrines and showers are provided.وفضلا عن ذلك، يشكل توفير خدمات المياه والصرف الصحي والخدمات الصحية الملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة جزءا من جميع تدخلات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في المخيمات في العراق، التي تُوفَّر فيها مراحيض وحمامات ملائمة لاستخدام ذوي الإعاقة.
In Jordan, sanitation facilities in refugee camps were fitted with ramps for wheelchair access and accessibility standards were implemented in spaces to provide learning opportunities, psychosocial support and life skills training for children and young people (known as “Makani centres”).وفي الأردن، تم تجهيز مرافق الصرف الصحي في مخيمات اللاجئين بمداخل منحدرة لمستخدمي الكراسي المتحركة، وطبقت معايير مراعاة الأشخاص ذوي الإعاقة في أماكن مخصصة لتوفير فرص التعلم والدعم النفسي والاجتماعي والتدريب على المهارات الحياتية للأطفال والشباب (تعرف باسم ”مراكز مكاني“).
As of 2017, UNICEF had supported 233 Makani centres in refugee camps and host communities, all of which had participated in a certification process to ensure that accessibility standards were met.وحتى عام 2017، قدمت اليونيسف الدعم إلى 233 مركزاً من هذه المراكز في مخيمات اللاجئين والمجتمعات المضيفة، وشاركت جميعها في عملية استصدار شهادات تثبت استيفاءها لمعايير مراعاة احتياجات ذوي الإعاقة.
2.2 -
Improving the evidence base to guide accessibility policiesتحسين قاعدة الأدلة لتوجيه سياسات مراعاة احتياجات ذوي الإعاقة
43.43 -
United Nations entities have been working on improving the evidence base to guide accessibility policies.تعمل كيانات الأمم المتحدة على تحسين قاعدة الأدلة لتوجيه سياسات مراعاة احتياجات ذوي الإعاقة.
WHO developed the Model Disability Survey, which includes self-reported assessments of accessibility in various spaces in an individual’s environment (e.g., community services, dwelling, school and workplace).فقد أعدت منظمة الصحة العالمية الدراسة الاستقصائية النموذجية بشأن الإعاقة، التي تشمل تقييمات مبلَغة ذاتيا عن مراعاة احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة في أماكن مختلفة في بيئة الفرد (مثل الخدمات المجتمعية، والمسكن، والمدرسة، ومكان العمل).
In 2018, the Department of Economic and Social Affairs conducted an analysis of self-reported information on the accessibility of schools, workplaces, courts, police stations, recreational places and other locations on the basis of data from disability surveys in developing countries and crowdsourced data, mostly from developed countries.5 This study was produced using contributions from States members of the United Nations Voluntary Fund on Disability.وفي عام 2018، أجرت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية تحليلا للمعلومات المبلغ عنها ذاتيا عن مراعاة احتياجات ذوي الإعاقة في المدارس وأماكن العمل والمحاكم ومراكز الشرطة وأماكن الترفيه وغيرها من المواقع استنادا إلى البيانات المستمدة من الدراسات الاستقصائية المتعلقة بالإعاقة في البلدان النامية، والبيانات المستقاة من مصادر جماعية، معظمها من البلدان المتقدمة النمو(5). وقد أُعدت هذه الدراسة باستخدام مساهمات من الدول الأعضاء في صندوق الأمم المتحدة للتبرعات لصالح الإعاقة.
In 2012, the Department carried out a survey of the 193 Member States on the accessibility of online national portals.وفي عام 2012، أجرت الإدارة دراسة استقصائية للدول الأعضاء الـ 193 بشأن مدى مراعاة البوابات الوطنية الإلكترونية لاحتياجات ذوي الإعاقة().
3.3 -
Accessibility in United Nations entitiesالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في كيانات الأمم المتحدة
44.44 -
In 2010, the United Nations Interdepartmental Task Force on Accessibility was established jointly by the Department of Economic and Social Affairs, the Department for General Assembly and Conference Management and the Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights with the objective of developing a Secretariat-wide policy and guidelines for improving accessibility and facilitating an enabling environment for the participation of persons with disabilities in the work of the United Nations.في عام 2010، اشتركت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية وإدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إنشاء فرقة عمل الأمم المتحدة المشتركة بين الإدارات والمعنية بالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة بهدف وضع سياسة ومبادئ توجيهية على نطاق الأمانة العامة لتحسين التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة وتيسير تهيئة بيئة مواتية لمشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في أعمال الأمم المتحدة.
In 2014, the Secretary-General issued the first policy document on employment and accessibility for staff members with disabilities in the United Nations Secretariat (ST/SGB/2014/3), which contained a commitment to improving the accessibility of premises, facilities, conferences, services, equipment and information.وفي عام 2014، أصدر الأمين العام أول وثيقة محدِّدة للسياسة العامة بشأن توظيف الموظفين ذوي الإعاقة ومراعاة احتياجاتهم في الأمانة العامة للأمم المتحدة (ST/SGB/2014/3)، تضمنت التزاما بتحسين ملاءمة أماكن العمل والمرافق والمؤتمرات والخدمات والمعدات والمعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة.
45.45 -
Pursuant to General Assembly resolution 70/170, the Secretary-General released in 2016 a comprehensive report on the status of inclusion and accessibility for persons with disabilities at the United Nations (A/71/344).وعملا بقرار الجمعية العامة 70/170، أصدر الأمين العام في عام 2016 تقريرا شاملا عن حالة إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة وتسهيلات الوصول المتاحة لهم في الأمم المتحدة (A/71/344).
The report listed various improvements in accessibility in the premises, conference services and facilities, information and documentation in the United Nations and in organizations of the United Nations system.وأورد التقرير مختلف التحسينات التي أدخلت لتهيئة أماكن العمل وخدمات ومرافق المؤتمرات والمعلومات والوثائق لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة في الأمم المتحدة ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة.
46.46 -
In 2018, the Secretary-General called for a review of the United Nations operations on disability mainstreaming, including accessibility.وفي عام 2018، دعا الأمين العام إلى إجراء استعراض لعمليات الأمم المتحدة في مجال تعميم مراعاة مسائل الإعاقة، بما يشمل التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة.
The review showed that, despite significant progress, the consistent or systematic provision of accessibility remained limited.وأظهر الاستعراض أنه على الرغم من التقدم الكبير المحرز، لا يزال توفير هذه التسهيلات بصورة متسقة أو منهجية محدودا.
One of the recommendations of the review concerned the development of a strategic approach to accessibility and universal design to ensure that all United Nations services are accessible to persons with disabilities, including by addressing barriers in the built environment and ICT.وتتعلق إحدى توصيات الاستعراض بوضع نهج استراتيجي إزاء توفير تلك التسهيلات ومراعاة التصميم العام لكفالة أن تكون جميع خدمات الأمم المتحدة في متناول الأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك عن طريق التصدي للحواجز الموجودة في البيئة المبنية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
47.47 -
In response to the findings of the review, the United Nations Disability Inclusion Strategy was developed and launched in June 2019.واستجابة للاستنتاجات التي خلص إليها الاستعراض، وُضعت استراتيجية الأمم المتحدة لإدماج منظور الإعاقة وأُطلقت في حزيران/يونيه 2019.
In that strategy, the Organization committed to implementing and applying the principles of universal design in all its policies and programmes, while also identifying, addressing and removing barriers to accessibility.وفي هذه الاستراتيجية، التزمت المنظمة بتنفيذ وتطبيق مبادئ التصميم العام في جميع سياساتها وبرامجها، مع القيام في الوقت نفسه بتحديد ومعالجة وإزالة الحواجز التي تحول دون إمكانية وصول وتنقل الأشخاص ذوي الإعاقة.
The successful execution of the strategy will provide a foundation for lasting and transformative change in accessibility in the United Nations for persons with disabilities.وسيوفر التنفيذ الناجح للاستراتيجية أساسا للتغيير الدائم والجذري في ملاءمة أبنية الأمم المتحدة للأشخاص ذوي الإعاقة.
48.48 -
Even before the adoption of the Disability Inclusion Strategy, United Nations entities had sought to make the built environment and ICT at their organizations more accessible in order to enhance the participation and contribution of persons with disabilities.وحتى قبل اعتماد استراتيجية إدماج منظور الإعاقة، سعت كيانات الأمم المتحدة إلى جعل البيئة المبنية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منظماتها أكثر ملاءمة لاحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة من أجل تعزيز مشاركتهم ومساهمتهم.
49.49 -
The United Nations Office at Vienna and UNODC have taken steps to improve accessibility for attendees of conferences and meetings through the use of simultaneous close captioning that is subsequently uploaded online, thereby helping persons with disabilities who did not attend the meeting in person to access information.واتخذ مكتب الأمم المتحدة في فيينا ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة خطوات لتحسين إمكانية الوصول من أجل الأشخاص الذين يحضرون المؤتمرات والاجتماعات من خلال استخدام نصوص الكلام المسموع التي تُحمَّل لاحقا على الإنترنت، مما يساعد الأشخاص ذوي الإعاقة الذين لم يحضروا الاجتماع بأنفسهم على الوصول إلى المعلومات.
All staff also have access to the text-to-speech and speech-to-text capabilities of Microsoft Office tools and the text-to-speech capabilities of Adobe Acrobat.وبوسع جميع الموظفين أيضًا الاستفادة من إمكانيات تحويل النص إلى كلام والكلام إلى نص المدمجة ضمن أدوات Microsoft Office وقدرات تحويل النص إلى كلام في برنامج Adobe Acrobat.
50.50 -
The United Nations Industrial Development Organization has implemented the knowledge management and collaboration system on OpenText 16.2.6, which is compliant with Web Content Accessibility Guidelines 2.1 to ensure to persons with disabilities access, on an equal basis with others, to information.ونفذت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية نظام الإدارة والتعاون المعرفي بشأن برامجيات OpenText 16.2.6، وهو نظام يمتثل للإصدار 2-1 من المبادئ التوجيهية لإتاحة محتوى الشبكة العالمية للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك لضمان وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى المعلومات على قدم المساواة مع الآخرين.
51.51 -
The Global Book Service of the World Intellectual Property Organization Accessible Books Consortium is an online platform to support the implementation of the Marrakesh Treaty to Facilitate Access to Published Works for Persons Who Are Blind, Visually Impaired, or Otherwise Print Disabled and meets the standards of Web Content Accessibility Guidelines 2.0.وتشكل الخدمة العالمية للكتاب التابعة لجمعية الكتب الميسورة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية منبرا على الإنترنت لدعم تنفيذ معاهدة مراكش لتيسير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين أو معاقي البصر أو ذوي إعاقات أخرى في قراءة المطبوعات وتمتثل الخدمة للمعايير المنصوص عليها في الإصدار 2.0 من المبادئ التوجيهية لإتاحة محتوى الشبكة العالمية للأشخاص ذوي الإعاقة.
The catalogue includes a wide variety of file formats, including digital Braille, Digital Accessible Information System text and EPUB 3.2, and has a large collection of high-quality audio books narrated by real people.ويتضمن الكتالوج مجموعة كبيرة ومتنوعة من أشكال الملفات، بما في ذلك طريقة برايل الرقمية، والنص بطريقة ديزي (النظام الرقمي للمعلومات المتاحة)، والشكل EPUB 3.2، ويحتوي على مجموعة كبيرة من الكتب المسموعة العالية الجودة بأصوات أشخاص حقيقيين.
52.52 -
At the Universal Postal Union, work has been undertaken to make its building, access road, meeting facilities, cafeteria and workplaces accessible to persons with disabilities, while the headquarters facilities of the World Food Programme were assessed in 2015 with the support of an engineering firm to identify gaps in accessibility for persons with disabilities.وفي الاتحاد البريدي العالمي، تم العمل على جعل مبناه وطريق الوصول إليه ومرافق الاجتماعات والكافيتريا وأماكن العمل فيه في متناول الأشخاص ذوي الإعاقة، في حين تم تقييم مرافق مقر برنامج الأغذية العالمي في 2015 بدعم من شركة هندسية لتحديد الثغرات في ملاءمتها للأشخاص ذوي الإعاقة.
53.53 -
At the headquarters of the United Nations Population Fund, signage in Braille has been installed in all conference rooms and offices and its entry doors, reception counter and lavatories are compliant with the Americans with Disabilities Act.وفي مقر صندوق الأمم المتحدة للسكان، تم تركيب لافتات بطريقة برايل في جميع غرف ومكاتب الاجتماعات، وتتوافق أبواب الدخول ومكاتب الاستقبال والمراحيض فيه مع قانون الأمريكيين ذوي الإعاقة.
54.54 -
At the headquarters of the Food and Agriculture Organization of the United Nations, a location tracking system of persons with disabilities in the security service control room has been introduced to facilitate their evacuation in emergency situations.وفي مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، بدأ العمل بنظام لتتبع أماكن الأشخاص ذوي الإعاقة في غرفة مراقبة خدمات الأمن لتيسير إجلائهم في حالات الطوارئ.
55.55 -
At the regional and country levels, physical accessibility standards vary considerably across United Nations entities and, in some instances, the enhancement of accessibility may be hampered by the instability of the local contexts in which United Nations entities operate.وعلى الصعيدين الإقليمي والقطري، تتباين معايير إمكانية الوصول المادي تفاوتا كبيرا فيما بين كيانات الأمم المتحدة، وفي بعض الحالات، قد يعوق عدم استقرار السياقات المحلية التي تعمل فيها كيانات الأمم المتحدة تعزيز تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة.
The United Nations Volunteer programme (UNV) is working to increase institutional knowledge in order to advance the rights of persons with disabilities at the country level through volunteerism.ويعمل برنامج متطوعي الأمم المتحدة على زيادة المعرفة المؤسسية من أجل النهوض بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على الصعيد القطري من خلال العمل التطوعي.
Since 2017, the UNDP-UNV Talent Programme for Young Professionals with Disabilities have been deploying United Nations volunteers with disabilities to up to 10 UNDP country and regional offices and at headquarters to continue to build a talent pipeline of highly qualified professionals with disabilities who can contribute to the attainment of the Sustainable Development Goals at the national and global levels.ومنذ عام 2017، يقوم برنامج المواهب المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج متطوعي الأمم المتحدة للمهنيين الشباب ذوي الإعاقة بنشر متطوعين للأمم المتحدة من ذوي الإعاقة في ما يصل إلى 10 مكاتب قطرية وإقليمية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وفي المقر لمواصلة بناء ذخيرة مواهب عالية التأهيل من المهنيين ذوي الإعاقة الذين يمكنهم المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة على الصعيدين الوطني والعالمي.
C.جيم -
Civil society organizationsمنظمات المجتمع المدني
56.56 -
Civil society organizations are pivotal players in the implementation of accessibility for persons with disabilities.تشكل منظمات المجتمع المدني جهات فاعلة محورية في توفير تسهيلات الوصول الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
For instance, the World Disability Union, on the basis of a survey of 500 persons with disabilities across Turkey to identify their difficulties in using ICT, prepared a city regulation on accessibility, which was subsequently adopted by municipal councils.فعلى سبيل المثال، أعد الاتحاد العالمي للإعاقة، استناداً إلى دراسة استقصائية شملت 500 شخص من ذوي الإعاقة في جميع أنحاء تركيا لتحديد الصعوبات التي يواجهونها في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لائحة مدائنية بشأن تسهيلات الوصول الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، اعتمدتها المجالس البلدية لاحقا.
The commissions and working groups on work and employment of Rehabilitation International have been working closely with private firms to ensure that work places are made accessible to persons with different types of disabilities.وتعمل اللجان والأفرقة العاملة المعنية بالعمل والتوظيف التابعة للهيئة الدولية للتأهيل بشكل وثيق مع شركات خاصة لضمان ملاءمة أماكن العمل للأشخاص ذوي الأنواع المختلفة من الإعاقات.
One such example is Deutsche Gesetzliche Unfallversicherung, a Rehabilitation International member organization based in Germany which has been instrumental in convincing private companies in Berlin to modify their work environments in accordance with accessibility requirements so that persons with disabilities, especially those who have gone through rehabilitation after work-related injuries, can get back to work as soon as rehabilitation has been completed.ومن الأمثلة على ذلك منظمة Deutsche Gesetzliche Unfallversicherung، وهي منظمة عضو في الهيئة الدولية للتأهيل تتخذ من ألمانيا مقرا لها، وكان لها دور فعال في إقناع شركات خاصة في برلين بتعديل بيئات عملها لتلائم ذوي الإعاقة، حتى يتمكنوا، خصوصا أولئك الذين خضعوا لعمليات إعادة تأهيل بعد إصابات العمل التي لحقت بهم، من العودة إلى العمل فور الانتهاء من إعادة التأهيل.
57.57 -
To understand the current state of practice in accessibility of financial services, the Global Initiative for Inclusive ICTs has gathered relevant data through two different studies.ولفهم الحالة الراهنة للممارسة في مجال إمكانية الحصول على الخدمات المالية، جمعت المبادرة العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة بيانات ذات صلة من خلال دراستين مختلفتين.
The first includes the work done to compile the third edition of the ICT accessibility progress report, which is focused on the implementation of the articles of the Convention related to ICT and assistive technology.تشمل الأولى العمل المنجز لتجميع الطبعة الثالثة من التقرير المرحلي المتعلق بإمكانية الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الذي يركز على تنفيذ مواد اتفاقية الأشخاص ذوي الإعاقة المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا المساعِدة.
The second includes a targeted and focused survey on financial inclusion for persons with disabilities and older adults.وتشمل الدراسة الثانية استقصاءً هادفا ومركَّزا بشأن الشمول المالي للأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن.
V.خامسا -
Monitoring and evaluation of accessibilityرصد وتقييم تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة
58.58 -
While efforts have been made to strengthen data collection and information systems, Member States and international organizations need to step up their efforts to better monitor and evaluate accessibility.مع أن جهودا بُذلت لتعزيز نظم جمع البيانات والمعلومات، يتعين على الدول الأعضاء والمنظمات الدولية أن تكثف جهودها لتحسين رصد وتقييم تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة.
It is important to invest in collecting data and developing accessibility indicators to monitor and assess progress in the implementation of article 9 of the Convention.ومن المهم الاستثمار في جمع البيانات ووضع مؤشرات لإمكانية الوصول بهدف رصد وتقييم التقدم المحرز في تنفيذ المادة 9 من الاتفاقية.
Monitoring accessibility can be done through official data sources, such as national assessments of accessibility of governmental buildings and national surveys of persons with disabilities about accessibility in schools, workplaces and other locations.ويمكن رصد إمكانية الوصول من خلال مصادر البيانات الرسمية، مثل التقييمات الوطنية لمدى ملاءمة المباني الحكومية للأشخاص ذوي الإعاقة والاستقصاءات الوطنية لآراء الأشخاص ذوي الإعاقة بشأن إمكانية وصولهم إلى المدارس وأماكن العمل وغيرها من المواقع والتنقل فيها.
59.59 -
These sources can be complemented with alternative means of data collection, such as crowdsourcing applications to obtain bottom-up information on the accessibility of facilities, while ensuring the privacy of users.ويمكن استكمال هذه المصادر بوسائل بديلة لجمع البيانات، مثل تطبيقات الاستعانة بمصادر جماعية للحصول على معلومات من المستفيدين عن مدى ملاءمة المرافق للأشخاص ذوي الإعاقة، مع ضمان خصوصية المستعملين.
Several free online and smartphone applications allow users to publicly review the accessibility for wheelchair users of any facility in the world.وتوجد عدة تطبيقات مجانية على شبكة الإنترنت والهواتف الذكية تتيح للمستخدمين أن يقيِّموا علنا مدى ملاءمة أي مرفق في العالم لمستخدمي الكراسي المتحركة.
The reviews from various applications have been combined in one freely accessible online database to facilitate use of this information for advocacy and policymaking.وقد تم الجمع بين التقييمات الواردة من مختلف التطبيقات في قاعدة بيانات إلكترونية واحدة يمكن الدخول إليها مجاناً لتيسير استخدام هذه المعلومات لأغراض الدعوة ووضع السياسات().
Current information relates mainly to facilities in developed countries.وتتعلق المعلومات الحالية أساسا بالمرافق في البلدان المتقدمة النمو.
However, mobile Internet access is increasing in developing countries, and these sources could be further promoted in developing countries.غير أن الوصول إلى شبكة الإنترنت المتنقلة آخذ في الازدياد في البلدان النامية، ويمكن زيادة تعزيز هذه المصادر في تلك البلدان.
Future efforts could be focused on raising awareness among persons with disabilities in developing countries of the existence of these applications and on expanding the applications to capture information on accessibility for any type of disability (current applications focus mainly on wheelchair users).ويمكن تركيز الجهود المقبلة على توعية الأشخاص ذوي الإعاقة في البلدان النامية بوجود هذه التطبيقات وعلى زيادة إمكانيات التطبيقات للحصول على معلومات عن مدى التلاؤم مع أي نوع من أنواع الإعاقة (تركز التطبيقات في الوقت الحاضر أساسا على مستخدمي الكراسي المتحركة).
Crowdsourced information on accessibility has the advantage of reflecting the direct experience of users and of being frequently updated and virtually cost-free.وتتميز المعلومات المستمدة من مصادر جماعية عن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة بكونها تعكس التجربة المباشرة للمستخدمين وبكثرة تحديثها وبكونها شبه مجانية.
60.60 -
It is also crucial to develop and publish comparable data on the accessibility and use of ICT among persons with disabilities.ومن الأهمية بمكان أيضا وضع ونشر بيانات قابلة للمقارنة عن إمكانية الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها بين الأشخاص ذوي الإعاقة.
The lack of such data constitutes a barrier to understanding the magnitude of the digital divide that affects this population and to devising effective policy solutions to eliminate that divide.ويشكل الافتقار إلى هذه البيانات عائقا أمام فهم حجم الفجوة الرقمية التي تؤثر على هذه الفئة من السكان وأمام وضع حلول سياساتية فعالة للقضاء على تلك الفجوة.
Similarly, more data on the accessibility of workplaces need to be developed and made available.وبالمثل، يلزم التوصل إلى المزيد من البيانات عن إمكانية الوصول إلى أماكن العمل وإتاحة هذه البيانات.
In order to serve persons with disabilities, all official data should be available in accessible formats, as requested under article 31 of the Convention.ومن أجل خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة، ينبغي أن تكون جميع البيانات الرسمية متاحة في أشكال تتيح لهم الاطّلاع عليها، على النحو المطلوب بموجب المادة 31 من الاتفاقية.
VI.سادسا -
Conclusions and recommendationsالاستنتاجات والتوصيات
61.61 -
As shown in the previous sections, many Member States have adopted specific legal provisions to promote accessibility for persons with disabilities.كما هو مبين في الفروع السابقة، اعتمد العديد من الدول الأعضاء أحكاما قانونية محددة لتعزيز تسهيلات الوصول الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
However, the findings indicate that greater efforts are needed to fill existing gaps in accessibility and ensure that persons with disabilities can live independently and participate in society, on an equal basis with others.غير أن النتائج تشير إلى ضرورة بذل مزيد من الجهود لسد الثغرات القائمة في هذا المجال وضمان أن يتمكن الأشخاص ذوو الإعاقة من العيش المستقل والمشاركة في المجتمع، على قدم المساواة مع الآخرين.
More specifically, the current report highlights five main challenges.وبشكل أكثر تحديدا، يسلط التقرير الحالي الضوء على خمسة تحديات رئيسية.
62.62 -
The first challenge concerns the heterogeneous status of the implementation of article 9 of the Convention across regions, which underlines regional differences in capacities to pursue accessibility.يتعلق التحدي الأول بالوضع غير المتجانس لتنفيذ المادة 9 من الاتفاقية فيما بين المناطق، الأمر الذي يبرز اختلافات إقليمية في القدرات على توفير التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة.
In particular, there is a need to build capacity in Africa and Oceania.فثمة حاجة، على وجه الخصوص، إلى بناء القدرات في أفريقيا وأوقيانوسيا.
63.63 -
The second challenge relates to the heterogeneous implementation of accessibility across various spheres of society.ويتعلق التحدي الثاني بالتنفيذ غير المتجانس لتسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة فيما بين ميادين المجتمع المختلفة.
There is a remarkable lack of accessibility initiatives in the workplace and a lack of accessibility requirements for private actors.فهناك نقص ملحوظ في مبادرات توفير هذه التسهيلات في مكان العمل، كما لا توجد اشتراطات لإتاحة هذه التسهيلات لدى الجهات الفاعلة الخاصة.
64.64 -
The third challenge is moving from access to accessibility.ويتمثل التحدي الثالث في الانتقال من مجرد إتاحة إمكانية الوصول إلى توفير التسهيلات اللازمة لحركة ذوي الإعاقة.
Accessibility is more than access: it embodies access, as well as the availability and usability of products, programmes and services, in the physical and virtual environments.وتوفير هذه التسهيلات هو أكثر من مجرد إتاحة إمكانية الوصول لأن توفيرها يشمل، إلى جانب إتاحة إمكانية الوصول، توافر المنتجات والبرامج والخدمات، وقابليتها للاستخدام، في البيئات المادية والافتراضية.
Many countries have passed laws or adopted programmes guaranteeing access to persons with disabilities to, inter alia, education, workplace, services and ICT.وقد أصدرت بلدان عديدة قوانين أو اعتمدت برامج تضمن وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى التعليم وأماكن العمل والخدمات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها.
However, granting such access does not necessarily lead to accessibility if these environments have barriers for persons with disabilities.غير أن إتاحة هذا الوصول لا يؤدي بالضرورة إلى توافر التسهيلات التي يحتاجها الأشخاص ذوو الإعاقة إذا كانت هذه البيئات بها حواجز أمامهم.
65.65 -
The lack of focus on accessibility in the early stage of designing and developing ICT represents the fourth challenge.ويمثل عدم التركيز على التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة في المرحلة المبكرة من تصميم وتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التحدي الرابع.
Accessibility remains a relatively underdeveloped segment of the ICT market, but there is increasing use of web and ICT standards.ولا تزال مراعاة احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة تشكل جزءا متخلفا نسبياً من سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ولكن استخدام معايير الشبكة العالمية ومعايير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ازدياد.
These standards need to be scaled up to enhance the development of accessibility technology.ويلزم توسيع نطاق هذه المعايير لتعزيز تطوير التكنولوجيا المراعية لاحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة.
66.66 -
The fifth challenge stems from the nature of national accessibility interventions and efforts, which often focus on mobility impairments.وينبع التحدي الخامس من طبيعة التدخلات والجهود الوطنية المتعلقة بمراعاة احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي كثيرا ما تركز على إعاقات التنقل.
Persons with distinct types and degrees of severity of disabilities should be considered in the implementation of accessibility.وعند تطبيق التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، ينبغي مراعاة تنوع الإعاقات وتفاوت جسامتها.
Consulting persons with disabilities will be key to gathering perspectives from persons with different types of disabilities.وسيكون التشاور مع الأشخاص ذوي الإعاقة أساسياً في جمع وجهات النظر من الأشخاص ذوي الأنواع المختلفة من الإعاقات.
67.67 -
Accessibility is both a means and an end for the implementation of the Convention and the 2030 Agenda.وإتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة وسيلة وغاية لتنفيذ اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وخطة عام 2030.
The lack of accessibility is a fundamental barrier that causes persons with disabilities to be excluded, and it needs to be urgently addressed to promote the independent living of persons with disabilities and their participation in society and development.ويشكل عدم توافر هذه التسهيلات حاجزاً أساسياً يؤدي إلى استبعاد الأشخاص ذوي الإعاقة، ويلزم التصدي له على وجه السرعة لتعزيز العيش المستقل للأشخاص ذوي الإعاقة ومشاركتهم في المجتمع والتنمية.
68.68 -
In that regard, Member States may wish to consider the following recommendations:وفي هذا الصدد، قد تود الدول الأعضاء النظر في التوصيات التالية:
(a)(أ)
Establish and implement accessibility legislation, policies and strategies to eliminate the obstacles and barriers to accessibility faced by persons with disabilities, with special attention to transportation, health care, education, the justice system and ICT, as well as in recreational and cultural activities and sports;وضع وتنفيذ تشريعات وسياسات واستراتيجيات في مجال تيسير الوصول لإزالة العقبات والحواجز التي تحول دون سهولة وصول الأشخاص ذوي الإعاقة وتنقلهم، مع إيلاء اهتمام خاص للنقل والرعاية الصحية والتعليم ونظام العدالة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وكذلك في الأنشطة الترفيهية والثقافية والألعاب الرياضية؛
(b)(ب)
Undertake a comprehensive review of laws and policies related to accessibility, in close consultation with persons with disabilities and their representative organizations and other relevant stakeholders, in order to identify, monitor and address gaps in legislation and implementation;إجراء استعراض شامل للقوانين والسياسات المتصلة بالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، بالتشاور الوثيق معهم ومع المنظمات التي تمثلهم والجهات المعنية الأخرى صاحبة المصلحة، من أجل تحديد أوجه القصور في التشريع والتنفيذ؛
(c)(ج)
Promote the use of the principles of universal design and international standards on accessibility for both existing and new products, buildings and other physical environments, ICT and services, including research and development in those areas;تشجيع استخدام التصميم العام والمعايير الدولية المتعلقة بالتسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة فيما هو قائم وجديد من المنتجات والمباني وغيرها من البيئات المادية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات، بما يشمل البحث والتطوير في تلك المجالات؛
(d)(د)
Broaden the scope of international accessibility standards to cover all types of environments and ensure that accessibility is provided to persons of any gender and of all ages and types of disabilities;توسيع نطاق معايير إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة لتغطي البيئات بجميع أنواعها وضمان إتاحة تلك التسهيلات للأشخاص أيا كان جنسهم وسنهم ونوع إعاقتهم؛
(e)(هـ)
Ensure that disaster risk reduction efforts are accessible and disability-inclusive and that accessibility is incorporated as a priority in post-disaster reconstruction efforts;ضمان إمكانية الاستفادة من جهود الحد من مخاطر الكوارث ومراعاتها للإعاقة، وإدماج التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة كأولوية في جهود إعادة الإعمار بعد الكوارث؛
(f)(و)
Systematically and continuously raise awareness about all aspects of accessibility, in cooperation with persons with disabilities, their representative organizations and technical experts;التوعية بصورة منهجية ومستمرة بجميع جوانب إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، بالتعاون معهم ومع المنظمات التي تمثلهم والخبراء التقنيين؛
(g)(ز)
Collect data and explore alternative sources of evidence such as crowdsourcing to increase the availability of reliable data on accessibility for effective policy development, implementation and monitoring;جمع بيانات واستكشاف مصادر بديلة للأدلة مثل الاستعانة بمصادر جماعية لزيادة توافر بيانات موثوقة عن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة من أجل وضع السياسات وتنفيذها ورصدها على نحو فعال؛
(h)(ح)
Undertake continuous capacity-building of all stakeholders, including local authorities, for the application and monitoring of accessibility standards;المداومة على بناء قدرات جميع الأطراف صاحبة المصلحة، بما في ذلك السلطات المحلية، على تطبيق معايير إتاحة التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة ورصد تنفيذ تلك المعايير؛
(i)(ط)
Establish and strengthen coordination and accountability mechanisms on accessibility, including adequate capacity and appropriate mandates to make sure that plans, strategies and standardization are implemented and enforced;إنشاء وتعزيز آليات التنسيق والمساءلة بشأن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة، بما في ذلك توفير القدرات الكافية والولايات المناسبة للتأكد من تنفيذ الخطط والاستراتيجيات والمعايير الموحدة وإنفاذها؛
(j)(ي)
Share good practices on accessibility among key stakeholders, including through a global online knowledge platform on accessibility;تبادل الاطّلاع على الممارسات الجيدة بشأن التسهيلات الخاصة بذوي الإعاقة فيما بين الجهات الرئيسية صاحبة المصلحة، باستخدام وسائل منها منبر عالمي للمعارف على شبكة الإنترنت بشأن توافر تلك التسهيلات؛
(k)(ك)
Build partnerships among Governments, United Nations entities, intergovernmental organizations and civil society organizations, including organizations of persons with disabilities and the private sector, to catalyse work on accessibility.بناء شراكات فيما بين الحكومات وكيانات الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية الدولية ومنظمات المجتمع المدني، بما فيها منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة والقطاع الخاص، لتحفيز العمل المتعلق بتوفير تسهيلات الوصول الخاصة بذوي الإعاقة.
Annexمرفق
Status of the Convention on the Rights of Persons with Disabilities and the Optional Protocol theretoحالة اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وبروتوكولها الاختياري
As of 31 July 2019, at the time of the submission of the present report, a total of 179 States parties had become parties and 162 States had become signatories to the Convention on the Rights of Persons with Disabilities since its opening for signature, on 30 March 2007.في وقت إعداد هذا التقارير، كان عدد الدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة يبلغ 178 دولة وكان عدد الدول الموقعة عليها يبلغ 162 دولة منذ افتتاحها للتوقيع عليها في 30 آذار/مارس 2007.
The European Union, as a regional organization, has also ratified the Convention.كما صدق الاتحاد الأوروبي، بوصفه منظمة إقليمية، على الاتفاقية.
In addition, there were 96 States parties and 94 signatories to the Optional Protocol to the Convention.وبالإضافة إلى ذلك، كان عدد الدول الأطراف في البروتوكول الاختياري للاتفاقية يبلغ 94 دولة وعدد الدول الموقعة عليه يبلغ 96 دولة.
The list of all signatories, ratifications and accessions to the Convention is available online from: https://treaties.un.org/Pages/ViewDetails.aspx?src=TREATY&mtdsg_no=IV-15&chapter =4&clang=_en. The list of all signatories, ratifications and accessions to the Optional Protocol is available online from: https://treaties.un.org/Pages/ViewDetails.aspx? src=TREATY&mtdsg_no=IV-15-a&chapter=4&lang=_en&clang=_en.ويمكن الاطلاع على حالة كل من الاتفاقية والبروتوكول الملحق بها على شبكة الإنترنت. انظر: https://treaties.un.org/Pages/ViewDetails.aspx?src= TREATY&mtdsg_no=IV-15&chapter=4&clang=_en و https://treaties.un.org/Pages/ ViewDetails.aspx?src=TREATY&mtdsg_no=IV-15-a&chapter=4&lang=_en&clang=_en، على التوالي.
In response to a note verbale sent by the Secretariat, inputs were received from 34 Member States (Australia, Bahrain, Burkina Faso, China (including Hong Kong, China, and Macao, China), Colombia, Congo, El Salvador, Finland, Germany, Greece, Indonesia, Israel, Jordan, Latvia, Malta, Mexico, Monaco, New Zealand, North Macedonia, Norway, Oman, Peru, Republic of Korea, Romania, Senegal, Serbia, Sierra Leone, Slovenia, Spain, Sweden, Trinidad and Tobago, Ukraine, Uruguay and Zimbabwe); the European Union; the Special Envoy of the Secretary-General on Disability and Accessibility;استجابةً لمذكرة شفوية من الأمانة العامة، وردت إسهامات من 34 دولة عضوا (الأردن وإسبانيا وأستراليا وإسرائيل وألمانيا وإندونيسيا وأوروغواي وأوكرانيا والبحرين وبوركينا فاسو وبيرو وترينيداد وتوباغو وجمهورية كوريا ورومانيا وزمبابوي والسلفادور وسلوفينيا والسنغال والسويد وسيراليون وشمال مقدونيا وصربيا والصين (بما في ذلك هونغ كونغ، الصين، وماكاو، الصين) وعمان وفنلندا وكولومبيا والكونغو ولاتفيا ومالطة والمكسيك وموناكو والنرويج ونيوزيلندا واليونان)؛  والاتحاد الأوروبي؛ والمبعوثة الخاصة للأمين العام المعنية بمسألة الإعاقة وتوفير التسهيلات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة؛
14 United Nations entities (Economic Commission for Latin America and the Caribbean; Food and Agriculture Organization of the United Nations; International Civil Aviation Organization; International Telecommunication Union; United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization; United Nations Population Fund; the United Nations Children’s Fund; United Nations Industrial Development Organization; Universal Postal Union; United Nations Office on Drugs and Crime; World Health Organization; United Nations Volunteers programme; World Food Programme and World Intellectual Property Organization); and four civil society organizations (Rehabilitation International, World Federation of the Deaf, World Disability Union and Global Initiative for Inclusive ICTs).ومن 14 كيانا من كيانات الأمم المتحدة (اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومنظمة الطيران المدني الدولي والاتحاد الدولي للاتصالات ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية والاتحاد البريدي العالمي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج متطوعي الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي والمنظمة العالمية للملكية الفكرية)؛ ومن أربع من منظمات المجتمع المدني (الهيئة الدولية للتأهيل والاتحاد العالمي للصم والاتحاد العالمي للإعاقة والمبادرة العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة).
Seven Member States, namely, the Congo, Finland, Monaco, Romania, Sierra Leone, Trinidad and Tobago and Zimbabwe, have not submitted a report under article 35 of the Convention on the Rights of Persons with Disabilities but have provided inputs in response to the note verbale.لم تقدم سبع دول أعضاء، هي ترينيداد وتوباغو ورومانيا وزمبابوي وسيراليون وفنلندا والكونغو وموناكو، تقريراً بموجب المادة 35 من اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ولكنها قدمت إسهامات استجابة للمذكرة الشفوية.
All regional analyses in the present report follow the geographical regions as defined in the United Nations standard country or area codes for statistical use (M49) (https://unstats.un.org/ unsd/methodology/m49/).تتتبَّع جميع التحليلات الإقليمية في هذا التقرير المناطق الجغرافية على النحو المحدد في رموز الأمم المتحدة الموحدة للبلدان والمناطق لأغراض الاستخدام الإحصائي (M49) (https://unstats.un.org/unsd/methodology/m49/).