A_73_L_61_EA
Correct misalignment Corrected by Fatima.Es-Sbai on 12/20/2018 9:42:42 PM Original version Change languages order
A/73/L.61 1821515E.docx (ENGLISH)A/73/L.61 1821515A.docx (ARABIC)
A/73/L.61A/73/L.61
United Nationsالأمــم المتحـدة
General Assemblyالجمعية العامة
18-2151518-21515
Seventy-third sessionالدورة الثالثة والسبعون
Agenda item 75 (a)البند 75 (أ) من جدول الأعمال
Strengthening of the coordination of humanitarian and disaster relief assistance of the United Nations, including special economic assistance:تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية والمساعدة الغوثية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الكوارث، بما في ذلك المساعدة الاقتصادية الخاصة:
strengthening of the coordination of emergency humanitarian assistance of the United Nationsتعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الطوارئ
Albania, Andorra, Antigua and Barbuda, Argentina, Armenia, Australia, Austria, Bangladesh, Belgium, Belize, Bolivia (Plurinational State of), Bosnia and Herzegovina, Brazil, Bulgaria, Canada, Central African Republic, Chad, Chile, Costa Rica, Croatia, Cyprus, Czechia, Denmark, Dominican Republic, Ecuador, El Salvador, Eritrea, Estonia, Fiji, Finland, France, Gambia, Georgia, Germany, Greece, Haiti, Honduras, Hungary, Iceland, Indonesia, Ireland, Italy, Japan, Latvia, Liechtenstein, Lithuania, Luxembourg, Mali, Malta, Mexico, Monaco, Mongolia, Montenegro, Morocco, Nauru, Netherlands, New Zealand, Niger, Norway, Palau, Panama, Papua New Guinea, Poland, Portugal, Republic of Korea, Romania, Samoa, San Marino, Serbia, Seychelles, Slovakia, Slovenia, Solomon Islands, Somalia, Spain, Sweden, Switzerland, Thailand, the former Yugoslav Republic of Macedonia, Tunisia, Turkey, Ukraine, United Arab Emirates, United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, Uruguay and Zambia:الأرجنتين٬ أرمينيا٬ إريتريا٬ إسبانيا٬ أستراليا٬ إستونيا٬ إكوادور٬ ألبانيا٬ ألمانيا٬ الإمارات العربية المتحدة٬ أنتيغوا وبربودا٬ أندورا٬ إندونيسيا٬ أوروغواي٬ أوكرانيا٬ أيرلندا٬ آيسلندا٬ إيطاليا٬ بابوا غينيا الجديدة٬ بالاو٬ البرازيل٬ البرتغال٬ بلجيكا٬ بلغاريا٬ بليز٬ بنغلاديش٬ بنما٬ البوسنة والهرسك٬ بولندا٬ بوليفيا (دولة - المتعددة القوميات)٬ تايلند٬ تركيا٬ تشاد٬ تشيكيا٬ تونس٬ الجبل الأسود٬ جزر سليمان٬ جمهورية أفريقيا الوسطى٬ الجمهورية الدومينيكية٬ جمهورية كوريا٬ جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا٬ جورجيا٬ الدانمرك٬ رومانيا٬ زامبيا٬ ساموا٬ سان مارينو٬ السلفادور٬ سلوفاكيا٬ سلوفينيا٬ السويد٬ سويسرا٬ سيشيل٬ شيلي٬ صربيا٬ الصومال٬ غامبيا٬ فرنسا٬ فنلندا٬ فيجي٬ قبرص٬ كرواتيا٬ كندا٬ كوستاريكا٬ لاتفيا٬ لكسمبرغ٬ ليتوانيا٬ ليختنشتاين٬ مالطة٬ مالي٬ المغرب٬ المكسيك٬ المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية٬ منغوليا٬ موناكو٬ ناورو٬ النرويج٬ النمسا٬ النيجر٬ نيوزيلندا٬ هايتي٬ هندوراس٬ هنغاريا٬ هولندا٬ اليابان٬ اليونان:
draft resolutionمشروع قرار
Strengthening of the coordination of emergency humanitarian assistance of the United Nationsتعزيز تنسيق المســاعدة الإنســانية التي تقدمها الأمم المتحـــدة في حالات الطوارئ
The General Assembly,إن الجمعية العامة،
Reaffirming its resolution 46/182 of 19 December 1991 and the guiding principles contained in the annex thereto, other relevant General Assembly and Economic and Social Council resolutions and agreed conclusions of the Council,إذ تعيد تأكيد قرارها 46/182 المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 1991 والمبادئ التوجيهية الواردة في مرفقه وقرارات الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي الأخرى ذات الصلة بالموضوع واستنتاجات المجلس المتفق عليها،
Taking note of the reports of the Secretary-General on the strengthening of the coordination of emergency humanitarian assistance of the United Nations and on the Central Emergency Response Fund,وإذ تحيط علما بتقريري الأمين العام عن تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الطوارئ() وعن الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ()،
Reaffirming the principles of humanity, neutrality, impartiality and independence in the provision of humanitarian assistance, and reaffirming also the need for all actors engaged in the provision of humanitarian assistance in situations of complex emergencies and natural disasters to promote and fully respect these principles,وإذ تعيد تأكيد أهمية احترام مبادئ الإنسانية والحياد والنـزاهة والاستقلال في تقديم المساعدة الإنسانية، وإذ تعيد أيضا تأكيد ضرورة أن تعزز جميع الجهات الفاعلة المشارِكة في تقديم المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ المعقدة والكوارث الطبيعية هذه المبادئ وأن تحترمها احتراما تاما،
Expressing grave concern at the increasing challenges caused by the unprecedented number of people affected by humanitarian emergencies, including protracted displacement, which are increasing in number, scale and severity and are stretching humanitarian response capacities, and expressing deep concern about the impact of climate change, the ongoing consequences of the financial and economic crisis, regional food crises, continuing food and energy insecurity, water scarcity, unplanned and rapid urbanization of populations, epidemics, natural hazards, environmental degradation, armed conflicts and acts of terrorism, which are adding to underdevelopment, poverty and inequality and are increasing the vulnerability of people while reducing their ability to cope with humanitarian crises,وإذ تعرب عن بالغ القلق إزاء التحديات المتزايدة الناجمة عن العدد غير المسبوق من الأشخاص المتضررين من حالات الطوارئ الإنسانية، بما في ذلك التشريد طويل الأمد، التي تتزايد عدداً وحجماً وشدةً، وتستنفد قدرات الاستجابة الإنسانية، وإذ تعرب عن القلق العميق إزاء الآثار الناجمة عن تغير المناخ، والعواقب المستمرة للأزمة المالية والاقتصادية والأزمات الغذائية الإقليمية، واستمرار انعدام الأمن الغذائي وأمن الطاقة، وشح المياه والتوسع الحضري غير المخطط له والسريع للسكان، والأوبئة، والأخطار الطبيعية والتدهور البيئي، والنزاعات المسلحة وأعمال الإرهاب، التي تزيد من حدة التخلف والفقر وعدم المساواة وتُفاقم من ضعف الناس في حين تحدّ من قدراتهم على التعامل مع الأزمات الإنسانية،
Underscoring the need, in order to ensure a smooth transition from relief to rehabilitation and development, to better align, wherever appropriate, humanitarian and development assistance with national development priorities and strategies, and encouraging Member States, as well as the United Nations system and regional organizations in supporting the efforts of Member States, to tackle the root causes of humanitarian crises, including poverty and underdevelopment, build the resilience of affected States, including host communities, and reduce humanitarian needs,وإذ تؤكد الحاجة إلى القيام، حيثما كان ذلك مناسبا، بزيادة مواءمة المساعدة الإنسانية والإنمائية مع الأولويات والاستراتيجيات الإنمائية الوطنية، وذلك من أجل ضمان الانتقال السلس من مرحلة الإغاثة إلى مرحلة إعادة التأهيل والتنمية، وإذ تشجع الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية على القيام، في سياق دعم الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء، بمعالجة الأسباب الجذرية للأزمات الإنسانية، بما في ذلك الفقر والتخلف، وبناء القدرة على الصمود في المناطق المتضررة، بما في ذلك المجتمعات المضيفة، والحد من الحاجة إلى المساعدات الإنسانية،
Concerned about the growing gap between humanitarian needs and resources, welcoming non-traditional donors, and emphasizing the need to mobilize adequate, predictable, timely and flexible resources for humanitarian assistance, based on and in proportion to assessed risks and needs, with a view to planning for, mitigating, preparing for, responding to and recovering from humanitarian emergencies,وإذ يساورها القلق إزاء اتساع الفجوة بين الاحتياجات الإنسانية وموارد المساعدة الإنسانية، وإذ ترحب بالجهات المانحة غير التقليدية، وإذ تشدد على ضرورة تعبئة موارد كافية يمكن التنبؤ بها ويسهل الاستعانة بها في الوقت المناسب من أجل تقديم المساعدة الإنسانية بناء على الاحتياجات والمخاطر المقدرة وبما يتناسب معها بهدف التخطيط لحالات الطوارئ الإنسانية، والتخفيف من آثارها، والتأهب والاستجابة لها والتعافي منها،
Recognizing, in this regard, the significant achievements of the Central Emergency Response Fund in facilitating life-saving assistance to crisis-affected people by providing timely funding, enabling humanitarian organizations and their implementing partners to act quickly when tragedy strikes and steer resources to crises that do not receive the attention that they need and deserve, emphasizing the need to broaden and diversify the income base of the Fund, and welcoming in this regard the call by the Secretary-General to increase the level of the Fund to 1 billion United States dollars,وإذ تقر في هذا الصدد بالإنجازات الكبيرة التي حققها الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ في تيسير تقديم المساعدة المنقذة للحياة إلى الأشخاص المتضررين من الأزمات، من خلال توفير التمويل في الوقت المناسب، وتمكين المنظمات الإنسانية وشركائها المنفذين من التصرف بسرعة عند وقوع المأساة وتوجيه الموارد للأزمات التي لا تحصل على الاهتمام الذي تحتاجه وتستحقه، وإذ تشدد على ضرورة توسيع وتنويع قاعدة إيرادات الصندوق، وإذ ترحب في هذا الصدد بدعوة الأمين العام إلى زيادة مستوى موارد الصندوق إلى بليون دولار من دولارات الولايات المتحدة،
Recognizing also the significant achievements of country-based pooled funds in facilitating assistance to people in need, noting the Secretary-General’s call for donors to increase the proportion of humanitarian appeal funding channelled through country-based pooled funds, and noting also that other pooled funding mechanisms can make important contributions,وإذ تقر أيضا بالإنجازات المهمة التي تحققت بفضل الصناديق القطرية المشتركة في تيسير تقديم المساعدة إلى المحتاجين، وإذ تشير إلى دعوة الأمين العام الجهات المانحةَ إلى زيادة حصة التمويل المخصص للنداءات الإنسانية عن طريق الصناديق القطرية المشتركة، وإذ تشير أيضا إلى أن آليات التمويل المشترك الأخرى يمكن أن تقدم مساهمات مهمة،
Emphasizing that strengthened needs analysis, risk management and strategic planning, in coordination with affected States, including through the use of open and disaggregated data, are crucial elements to ensure a better informed, more effective, transparent and collective response to the needs of people affected by crises,وإذ تشدد على أن تعزيز تحليل الاحتياجات، وإدارة المخاطر، والتخطيط الاستراتيجي، بالتنسيق مع الدول المتضررة، بوسائل تشمل استخدام البيانات المفتوحة والمصنفة، هي عناصر حاسمة في ضمان الاستجابة على نحو جماعي وبصورة أكثر استنارة وفعالية وشفافية لاحتياجات السكان المتضررين من الأزمات،
Reiterating the need for Member States, relevant United Nations organizations and other relevant actors to mainstream a gender perspective into humanitarian assistance and integrate a gender perspective into all disaster risk reduction efforts, including by addressing the specific needs, and promoting the priorities and capacities, of women, girls, men and boys in a comprehensive and consistent manner, and also respecting and protecting their rights, recognizing that in humanitarian emergencies, women, girls and boys face heightened risks to their safety, health and well-being, and also reiterating that it is essential to ensure that women are empowered to effectively and meaningfully participate in leadership and decision-making processes,وإذ تكرر تأكيد ضرورة أن تعمم الدول الأعضاء ومنظمات الأمم المتحدة المعنية والجهات الفاعلة المعنية الأخرى مراعاة المنظور الجنساني في تقديم المساعدة الإنسانية وأن تدمج المنظور الجنساني في جميع جهود الحد من مخاطر الكوارث، بسبل منها تلبية الاحتياجات الخاصة للنساء والفتيات والرجال والفتيان وتعزيز أولوياتهم وقدراتهم على نحو شامل ومتسق، فضلا عن احترام حقوقهم وحمايتها، وإذ تسلم بأن النساء والفتيات والفتيان في حالات الطوارئ الإنسانية يواجهون مخاطر شديدة تهدد سلامتهم وصحتهم ورفاههم، وإذ تكرر التأكيد أيضا على أن من الضروري ضمان تمكين المرأة للمشاركة على نحو فعال ومجد في القيادة وعمليات صنع القرار،
Reiterating also the need for Member States, relevant United Nations organizations and other relevant actors to improve accountability at all levels to the needs of affected populations, and recognizing the importance of inclusive participation in decision-making,وإذ تكرر أيضا تأكيد ضرورة قيام الدول الأعضاء ومؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة والجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة بتحسين المساءلة على جميع المستويات عن الوفاء باحتياجات السكان المتضررين، وإذ تسلم بأهمية مشاركة الجميع في صنع القرار،
Recognizing that persons with disabilities are disproportionately affected in humanitarian emergencies and face multiple barriers in accessing assistance, recalling the need for the involvement of persons with disabilities in decision-making processes and for mainstreaming, where possible, their perspectives and needs in humanitarian preparedness and response, and in this regard recalling the Charter on Inclusion of Persons with Disabilities in Humanitarian Action,وإذ تسلم بأن الأشخاص ذوي الإعاقة يتضررون بدرجة أكبر في حالات الطوارئ الإنسانية ويواجهون حواجز متعددة في الحصول على المساعدة، وإذ تشير إلى ضرورة إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في عمليات اتخاذ القرارات المتعلقة بالتأهب والاستجابة للحالات الإنسانية وإلى الحاجة إلى تعميم مراعاة وجهات نظرهم واحتياجاتهم في تلك العمليات، وإذ تشير في هذا الصدد إلى ميثاق إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل الإنساني،
Expressing its deep concern about the increasing challenges faced by Member States and the United Nations humanitarian response system and their capacities as a result of the consequences of disasters, including those related to the continuing impact of climate change, and reaffirming the need for the implementation of the Sendai Framework for Disaster Risk Reduction 2015–2030,وإذ تعرب عن بالغ قلقها إزاء تزايد التحديات التي تواجهها الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة للاستجابة في الحالات الإنسانية وقدراتهما جراء عواقب الكوارث، بما في ذلك ما يتصل منها بالتأثير المستمر لتغير المناخ، وإذ تعيد تأكيد ضرورة تنفيذ إطار سِنداي للحد من مخاطر الكوارث للفترة 2015-2030()،
Welcoming the Paris Agreement and its early entry into force, encouraging all its parties to fully implement the Agreement, and parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change that have not yet done so to deposit their instruments of ratification, acceptance, approval or accession, where appropriate, as soon as possible,وإذ ترحب باتفاق باريس() ودخوله حيز النفاذ مبكرا، وإذ تشجع جميع الأطراف في الاتفاق على تنفيذه تنفيذا كاملا، والأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ() التي لم تودع بعدُ صكوك التصديق عليها أو قبولها أو الموافقة عليها أو الانضمام إليها، حسب الاقتضاء، على أن تقوم بذلك في أقرب وقت ممكن،
Reaffirming the adoption of the New Urban Agenda by the United Nations Conference on Housing and Sustainable Urban Development (Habitat III), held in Quito from 17 to 20 October 2016, and noting the commitments undertaken therein by Member States regarding persons affected by humanitarian crises in urban areas,وإذ تعيد تأكيد اعتماد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة (الموئل الثالث) للخطة الحضرية الجديدة أثناء انعقاده في كيتو، إكوادور، في الفترة من 17 إلى 20 تشرين الأول/أكتوبر 2016 ()، وإذ تلاحظ الالتزامات التي أخذتها الدول الأعضاء على عاتقها في الخطة بخصوص الأشخاص المتضررين بالأزمات الإنسانية في المناطق الحضرية،
Recognizing the primary role of Member States in preparing for and responding to outbreaks of infectious disease, in compliance with the International Health Regulations (2005) adopted by the World Health Assembly, including those that become humanitarian crises, highlighting the critical role played by Member States, the World Health Organization as the directing and coordinating authority of international health work, the United Nations humanitarian system, regional organizations, non-governmental organizations, the private sector and other humanitarian actors in providing financial, technical and in-kind support in order to bring epidemics or pandemics under control, and recognizing also the need to strengthen local and national health systems, early reporting and early warning systems, preparedness, cross-sectoral response capacities, and resilience linked to outbreaks of infectious disease, including through capacity-building for developing countries,وإذ تسلّم بالدور الرئيسي للدول الأعضاء في التأهب والتصدي لتفشي الأمراض المعْدية، امتثالا للوائح الصحية الدولية (2005)، التي اعتمدتها جمعية الصحة العالمية()، بما فيها تلك التي تتحول إلى أزمات إنسانية، وإذ تسلط الضوء على الدور الحاسم الذي تؤديه الدول الأعضاء ومنظمة الصحة العالمية باعتبارها السلطة الموجِّهة والمنسِّقة للعمل الصحي الدولي، وجهاز الأمم المتحدة للعمل الإنساني والمنظمات الإقليمية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والجهات الفاعلة الإنسانية الأخرى، في تقديم المساعدة المالية والتقنية والدعم العيني من أجل السيطرة على الأوبئة أو الجوائح، وإذ تسلم أيضا بضرورة تعزيز النظم الصحية الوطنية والمحلية ونظم الإبلاغ المبكر والإنذار المبكر، وقدرات التأهب والاستجابة الشاملة لعدة قطاعات، والقدرة على الصمود في سياق التصدي لتفشي الأمراض المعدية، بما في ذلك من خلال بناء قدرات البلدان النامية،
Recognizing also that developing countries, in particular the least developed countries and small island developing States, remain acutely vulnerable to human and economic loss resulting from natural hazards, and recognizing further the need for strengthening international cooperation, as appropriate, to strengthen their resilience in this regard,وإذ تسلّم أيضا بأن البلدان النامية، ولا سيما أقل البلدان نموا والدول الجزرية الصغيرة النامية، لا تزال معرضة بشدة للخسائر البشرية والاقتصادية الناجمة عن الأخطار الطبيعية، وإذ تسلّم كذلك بالحاجة إلى تعزيز التعاون الدولي، حسب الاقتضاء، لتعزيز قدرتها على الصمود في هذا الصدد،
Recognizing further that inclusive economic growth and sustainable development are essential for the prevention of and preparedness for natural disasters and other emergencies,وإذ تسلّم كذلك بأن النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة الشاملين للجميع أساسيان لدرء الكوارث الطبيعية وغيرها من حالات الطوارئ، وللتأهب لمواجهتها،
Recognizing, in this respect, that building national and local preparedness and response capacity through, inter alia, appropriate, inclusive and conducive public policies and international assistance, is critical to a more predictable and effective response and contributes to the achievement of humanitarian and development objectives, including enhanced resilience and a reduced need for humanitarian response,وإذ تسلّم في هذا الصدد بأن بناء القدرات الوطنية والمحلية في مجالي التأهب والاستجابة، من خلال أمور من بينها السياسات العامة والمساعدات الدولية المناسبة والشاملة والمواتية، أمر بالغ الأهمية لزيادة فعالية جهود الاستجابة وإمكانية التنبؤ بها ويسهم في تحقيق الأهداف الإنسانية والإنمائية، بما في ذلك تعزيز القدرة على الصمود والحد من الحاجة إلى الاستجابة للحالات الإنسانية،
Emphasizing the fundamentally civilian character of humanitarian assistance, and reaffirming, in situations in which military capacity and assets are used as a last resort to support the implementation of humanitarian assistance, the need for their use to be undertaken with the consent of the affected State and in conformity with international law, including international humanitarian law, as well as humanitarian principles,وإذ تشدد على أن المساعدة الإنسانية ذات طابع مدني في جوهرها، وإذ تعيد تأكيد ضرورة أن يتم استخدام القدرات والأصول العسكرية، في الحالات التي تستخدم فيها تلك القدرات والأصول كملاذ أخير لدعم تقديم المساعدة الإنسانية، بموافقة الدولة المتضررة وبما يتفق مع القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني، فضلاً عن المبادئ الإنسانية،
Recognizing the high number of people affected by humanitarian emergencies, including the unprecedented number of people who are forcibly displaced, of whom a majority are women and children, owing to conflict, acts of terrorism, persecution, violence, and other reasons, and who are often displaced for protracted periods, wherein the national authorities have the primary duty and responsibility to provide protection and humanitarian assistance and promote durable solutions for internally displaced persons within their jurisdiction, bearing in mind their particular needs,وإذ تقر بارتفاع عدد الأشخاص المتضررين من حالات الطوارئ الإنسانية، بما في ذلك العدد غير المسبوق من المشردين قسراً، وأغلبهم من النساء والأطفال بسبب النزاعات وأعمال الإرهاب والاضطهاد والعنف وغير ذلك من الأسباب، والذين يتشردون لمدد طويلة في كثير من الأحيان، حيث يقع على عاتق السلطات الوطنية، في المقام الأول، واجب ومسؤولية توفير الحماية والمساعدة الإنسانية للمشردين داخليا الخاضعين لولايتها والعمل على توفير حلول دائمة لهم، واضعة في اعتبارها احتياجاتهم الخاصة،
Noting the need for increased awareness of the international community regarding the issue of internal displacement worldwide, including the situation of the millions living in protracted situations of displacement, and the urgency of providing adequate humanitarian assistance to and protection for internally displaced persons, supporting host communities, addressing the root causes of displacement, finding durable solutions for internally displaced persons in their countries and addressing possible obstacles in this regard, and recognizing that durable solutions include voluntary return in safety and with dignity, as well as voluntary local integration in the areas to which persons have been displaced or voluntary settlement in another part of the country, without prejudice to the right of internally displaced persons to leave their country or to seek asylum,وإذ تشير إلى ضرورة زيادة وعي المجتمع الدولي بقضية التشرد الداخلي على الصعيد العالمي، بما في ذلك حالة الملايين الذين يعيشون في حالات تشرد طال أمدها، والحاجة الملحة إلى توفير القدر الكافي من المساعدة الإنسانية والحماية للمشردين داخليا، ودعم المجتمعات المحلية المضيفة، ومعالجة الأسباب الجذرية للتشرد، وإيجاد حلول دائمة للمشردين داخليا في بلدانهم وتذليل العقبات الممكنة في هذا الصدد، وإذ تسلم بأن الحلول الدائمة تشمل العودة الطوعية بأمان وكرامة، إضافة إلى الاندماج الطوعي المحلي في المناطق التي نزح إليها الأشخاص أو الاستقرار الطوعي في جزء آخر من البلد، دون المساس بحق الأشخاص المشردين داخليا في مغادرة بلدهم أو الحصول على اللجوء،
Reaffirming the New York Declaration for Refugees and Migrants, adopted at the high-level plenary meeting of the General Assembly on addressing large movements of refugees and migrants, held on 19 September 2016,وإذ تؤكد من جديد إعلان نيويورك من أجل اللاجئين والمهاجرين، الذي اعتمد في الاجتماع العام الرفيع المستوى للجمعية العامة المعني بالتعامل مع حركات النـزوح الكبرى للاجئين والمهاجرين، المعقود في 19 أيلول/سبتمبر 2016()،
Expressing concern about the particular difficulties faced by the millions of refugees in protracted situations, recognizing that the average length of stay has continued to grow, and emphasizing the need to redouble international efforts and cooperation to find practical and comprehensive approaches to resolving their plight and to realize durable solutions for them, consistent with the Charter of the United Nations, international law and relevant General Assembly resolutions,وإذ تعرب عن قلقها إزاء الصعوبات الكبيرة التي يواجهها ملايين اللاجئين في حالات طال أمدها، وإذ تقر بأن متوسط مدة الإقامة ما فتئ يزداد، وإذ تشدد على ضرورة مضاعفة الجهود الدولية والتعاون الدولي لإيجاد نهج عملية وشاملة لإنهاء محنتهم وتحقيق حلول دائمة لهم، بما يتفق مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وقرارات الجمعية العامة ذات الصلة،
Noting with great concern that millions of people are facing famine or the immediate risk of famine or are experiencing severe food insecurity in several regions of the world, and noting that armed conflicts, drought, poverty and the volatility of commodity prices are among the factors causing or exacerbating famine and severe food insecurity and that additional efforts, including international support, are urgently needed to address this,وإذ تلاحظ مع بالغ القلق أن ملايين الناس يواجهون خطر المجاعة أو يوشكون على الوقوع في براثنها أو يعانون نقصا حادا في الأغذية في عدد من مناطق العالم، وإذ تلاحظ أن النزاعات المسلحة والجفاف والفقر وتقلب أسعار السلع الأساسية هي من بين العوامل التي تسبب المجاعة أو النقص الحاد في الأغذية أو تؤدي إلى استفحالهما، وأن ثمة حاجة ملحة إلى بذل جهود إضافية تشمل الدعم الدولي من أجل التصدي إلى ذلك،
Recognizing the importance of international humanitarian law, including the Geneva Conventions of 1949, which provides a vital legal framework for the protection of civilian persons in time of war, including the provision of humanitarian assistance,وإذ تقر بأهمية القانون الدولي الإنساني، بما في ذلك اتفاقيات جنيف لعام 1949()، الذي يوفر إطارا قانونيا بالغ الأهمية لحماية المدنيين وقت الحرب، بما في ذلك تقديم المساعدة الإنسانية لهم،
Strongly condemning all acts of violence, including direct attacks, against humanitarian personnel and facilities, as well as against medical personnel and other humanitarian personnel exclusively engaged in medical duties, their means of transport and equipment, and hospitals and other medical facilities, which in a majority of cases affect locally recruited personnel, noting with concern the negative implications for the provision of humanitarian assistance to populations in need, and welcoming efforts such as the Health Care in Danger project of the International Red Cross and Red Crescent Movement, together with States, international and non-governmental organizations and other relevant stakeholders, to strengthen compliance with international humanitarian law by raising awareness, and promoting preparedness to address the grave and serious humanitarian consequences arising from such violence,وإذ تدين بشدة جميع أعمال العنف، بما فيها الهجمات المباشرة ضد العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية والمرافق المستخدمة في هذا الغرض، وكذلك ضد العاملين في المجال الطبي والعاملين الآخرين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية الذين يقتصر عملهم على القيام بمهام طبية، ووسائل نقلهم ومعداتهم، والمستشفيات وسائر المرافق الطبية، وهو ما يؤثر في أغلبية الحالات على الموظفين المعينين محليا، وإذ تلاحظ مع القلق ما لذلك من آثار سلبية على تقديم المساعدة الإنسانية للسكان المحتاجين، وإذ ترحب بالجهود المبذولة، من قبيل مشروع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر المسمى ”الرعاية الصحية في خطر“، بالاشتراك مع الدول والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية وغيرها من الجهات المعنية صاحبة المصلحة، من أجل تعزيز الامتثال للقانون الدولي الإنساني عن طريق التوعية وتعزيز التأهب لمواجهة الآثار الإنسانية الخطيرة والوخيمة الناجمة عن هذا العنف،
Recalling the obligations of all States and parties to an armed conflict, in accordance with the relevant provisions of international humanitarian law to respect and protect, in situations of armed conflict, medical personnel and humanitarian personnel exclusively engaged in medical duties, their means of transport and equipment, and hospitals and other medical facilities, which must not be attacked, and to ensure that the wounded and sick receive, to the fullest extent practicable and with the least possible delay, the medical care and attention required, and noting the applicable rules of international humanitarian law relating to the non-punishment of any person for carrying out medical activities compatible with medical ethics,وإذ تشير إلى التزامات جميع الدول والأطراف في النزاعات المسلحة، الواقعة عليها بموجب أحكام القانون الدولي الإنساني والتي تقتضي منها الحرص، في حالات النـزاع المسلح، على احترام وحماية العاملين في المجال الطبي والعاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية الذين يزاولون حصريا مهام طبية، ووسائل نقلهم ومعداتهم، والمستشفيات وسائر المرافق الطبية، بحيث يجب الامتناع عن مهاجمتها، وكفالة أن يتلقى الجرحى والمرضى، إلى أقصى قدر ممكن عملياً وبأقل قدر ممكن من التأخير، الرعاية والعناية الطبيتين اللازمتين، وإذ تشير إلى القواعد السارية من القانون الدولي الإنساني المتصلة بالامتناع عن معاقبة أي شخص على اضطلاعه بأنشطة طبية تنسجم مع الوازع الأخلاقي الطبي،
Noting with grave concern that violence, including sexual and gender-based violence, and violence against children, including sexual violence, continues to be deliberately directed against civilian populations during and after humanitarian situations,وإذ تلاحظ مع بالغ القلق أن العنف، بما فيه العنف الجنسي والجنساني، والعنف ضد الأطفال، بما فيه العنف الجنسي، لا يزال يمارس عمدا ضد السكان المدنيين في أثناء الحالات الإنسانية وفي أعقابها،
Recognizing that while women and girls are disproportionately affected, men and boys can also be victims and/or survivors of sexual and gender-based violence,وإذ تدرك أنه بينما يُلحق العنف الجنسي والجنساني ضررا جائرا بالنساء والفتيات، فإن الرجال والفتيان قد يكونون أيضا من ضحايا هذا العنف و/أو الناجين منه،
Noting with appreciation the efforts that Member States, the United Nations and other relevant actors continue to make to improve the effectiveness of humanitarian response based on needs, including by strengthening humanitarian response capacities, improving humanitarian coordination, identifying and integrating appropriate innovation into humanitarian preparedness, response and recovery, increasing transparency, reducing duplication, strengthening partnerships with local and national responders as appropriate, enhancing flexible, predictable and adequate funding and strengthening the accountability of all stakeholders,وإذ تلاحظ مع التقدير الجهود التي تواصل الدول الأعضاء والأمم المتحدة والجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة بذلها لتحسين فعالية الاستجابة للحالات الإنسانية بناء على الاحتياجات، بطرق منها تعزيز قدرات الاستجابة للحالات الإنسانية وتحسين تنسيق المساعدة الإنسانية وتحديد الابتكارات المناسبة وإدماجها في عمليات التأهب لمواجهة الحالات الإنسانية والاستجابة لها والتعافي منها، وزيادة الشفافية والحد من الازدواجية وتعزيز الشراكات مع الجهات المستجيبة على الصعيدين المحلي والوطني، حسب الاقتضاء، وتعزيز سبل توفير التمويل الكافي والمرن الذي يمكن التنبؤ به وتعزيز مساءلة جميع أصحاب المصلحة،
Noting with grave concern that children and youth continue to lack education in situations of complex emergencies, and emphasizing the urgent need for increased financing and more efficient delivery of quality education in humanitarian emergencies,وإذ تلاحظ مع بالغ القلق أن الأطفال والشباب ما زالوا يفتقرون إلى التعليم في حالات الطوارئ المعقدة، وإذ تشدد على مساس الحاجة إلى زيادة التمويل وزيادة كفاءة توفير التعليم الجيد في حالات الطوارئ الإنسانية،
Recognizing that, in strengthening the coordination of humanitarian assistance in the field, the organizations of the United Nations system should continue to consult and work in close coordination with national Governments,وإذ تقر بضرورة أن تواصل مؤسسات منظومة الأمم المتحدة التشاور والعمل بشكل وثيق مع الحكومات الوطنية من أجل تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية في الميدان،
Reaffirming its resolution 70/1 of 25 September 2015, entitled “Transforming our world:وإذ تؤكد من جديد قرارها 70/1 المؤرخ 25 أيلول/سبتمبر 2015، المعنون ”تحويل عالمنا:
the 2030 Agenda for Sustainable Development”, in which it adopted a comprehensive, far-reaching and people-centred set of universal and transformative Sustainable Development Goals and targets, its commitment to working tirelessly for the full implementation of the Agenda by 2030, its recognition that eradicating poverty in all its forms and dimensions, including extreme poverty, is the greatest global challenge and an indispensable requirement for sustainable development, its commitment to achieving sustainable development in its three dimensions —خطة التنمية المستدامة لعام 2030“، الذي اعتمدت فيه مجموعة من الأهداف والغايات العالمية الشاملة والبعيدة المدى المتعلقة بالتنمية المستدامة، التي تركز على الناس وتفضي إلى التحول، وإذ تعيد تأكيد التزامها بالعمل دون كلل من أجل تنفيذ هذه الخطة بالكامل بحلول عام 2030، وإدراكها أنّ القضاء على الفقر بجميع صوره وأبعاده، بما في ذلك الفقر المدقع، هو أكبر تحد يواجهه العالم وشرط لا غنى عنه لتحقيق التنمية المستدامة، والتزامها بتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة -
economic, social and environmental —الاقتصادي والاجتماعي والبيئي -
in a balanced and integrated manner, and to building upon the achievements of the Millennium Development Goals and seeking to address their unfinished business,على نحو متوازن ومتكامل، وبالاستفادة من الإنجازات التي تحققت في إطار الأهداف الإنمائية للألفية والسعي إلى النهوض بما لم يكتمل من أعمالها،
Reaffirming also its resolution 69/313 of 27 July 2015 on the Addis Ababa Action Agenda of the Third International Conference on Financing for Development, which is an integral part of the 2030 Agenda for Sustainable Development, supports and complements it and helps to contextualize its means of implementation targets with concrete policies and actions,وإذ تؤكد من جديد أيضا قرارها 69/313 المؤرخ 27 تموز/يوليه 2015 بشأن خطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية، التي تشكل جزءا لا يتجزأ من خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وتدعمها وتكملها وتساعد في توضيح سياق غاياتها المتعلقة بوسائل التنفيذ من خلال سياسات وإجراءات عملية لهذا الغرض،
1.1 -
Welcomes the outcome of the twenty-first humanitarian affairs segment of the Economic and Social Council at its substantive session of 2018, and also welcomes the adoption of Economic and Social Council resolution 2018/11 of 21 June 2018;ترحب بنتائج الجزء الحادي والعشرين المتعلق بالشؤون الإنسانية من دورة المجلس الاقتصادي والاجتماعي الموضوعية لعام 2018()، وترحب أيضا باعتماد قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي 2018/11 المؤرخ 21 حزيران/يونيه 2018؛
2.2 -
Requests the Emergency Relief Coordinator to continue his efforts to strengthen the coordination and accountability of humanitarian assistance and leadership within the United Nations humanitarian response system, including through the transformative agenda of the Inter-Agency Standing Committee, and calls upon relevant United Nations organizations and other relevant intergovernmental organizations, as well as other humanitarian and development actors, to continue to work with the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs of the Secretariat to enhance the coordination, effectiveness and efficiency of humanitarian assistance;تطلب إلى منسق الإغاثة في حالات الطوارئ أن يواصل جهوده الرامية إلى تعزيز التنسيق والمساءلة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية والقيادة في إطار جهاز الأمم المتحدة للاستجابة للحالات الإنسانية، بوسائل من بينها برنامج التحول الذي وضعته اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، وتهيب بمؤسسات الأمم المتحدة المعنية وغيرها من المنظمات الحكومية الدولية المعنية والجهات الفاعلة الأخرى في مجال تقديم المساعدة الإنسانية وفي مجال التنمية أن تواصل العمل مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمانة العامة على تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية وزيادة فعاليتها وكفاءتها؛
3.3 -
Also requests the Emergency Relief Coordinator to continue to improve dialogue with all Member States on the relevant processes, activities and deliberations of the Inter-Agency Standing Committee;تطلب أيضا إلى منسق الإغاثة في حالات الطوارئ أن يواصل تعزيز الحوار مع جميع الدول الأعضاء بشأن العمليات والأنشطة والمداولات التي تقوم بها اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات في هذا الشأن؛
4.4 -
Encourages Member States and the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs to continue to improve dialogue and collaboration on humanitarian issues, at the global and field levels, including on policy, in order to foster a more consultative and inclusive approach to humanitarian assistance;تشجع الدول الأعضاء ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على مواصلة تعزيز الحوار والتعاون بشأن القضايا الإنسانية، على الصعيدين العالمي والميداني، بما يشمل السياسات العامة، بهدف تطوير نهج يشمل الجميع ويتسم بمزيد من التشاور في تقديم المساعدة الإنسانية؛
5.5 -
Welcomes the continued efforts by the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs to build partnerships with regional organizations and non-traditional donors and the private sector, and encourages Member States and the United Nations system to continue to strengthen partnerships at the global, regional, national and local levels in support of national efforts in order to effectively cooperate to provide humanitarian assistance to those in need and ensure that their collaborative efforts adhere to the principles of neutrality, humanity, impartiality and independence;ترحب باستمرار الجهود التي يبذلها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية لإقامة شراكات مع المنظمات الإقليمية والجهات المانحة غير التقليدية والقطاع الخاص، وتشجع الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة على مواصلة تعزيز الشراكات على الصعد العالمي والإقليمي والوطني والمحلي دعما للجهود الوطنية، من أجل التعاون على نحو فعال على تقديم المساعدة الإنسانية إلى المحتاجين، وضمان أن تتقيد في جهودها التعاونية بمبادئ الإنسانية والحياد والنـزاهة والاستقلال؛
6.6 -
Encourages Member States, the United Nations system and humanitarian and development organizations to continue to assess and improve, together with other relevant stakeholders, including the private sector, how innovation can be more proactively and systematically identified and integrated into humanitarian action in a sustainable manner and to promote the sharing of best practices and lessons learned on innovative tools, processes and approaches, including those from large-scale natural disasters and humanitarian crises of a protracted nature, that could improve the effectiveness and quality of humanitarian response, and in this regard encourages all relevant stakeholders to continue to support the efforts of Member States, in particular developing countries, to strengthen their capacities, including through facilitating access to information and communications technologies;تشجع الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والإنمائية، على أن تواصل، إلى جانب الجهات صاحبة المصلحة الأخرى ذات الصلة، بما فيها القطاع الخاص، تقييم وتحسين إمكانية التعرف على الابتكارات وإدماجها بصورة أكثر استباقية ومنهجية في العمل الإنساني بطريقة مستدامة، وتشجيع تبادل أفضل الممارسات والدروس المستفادة بشأن الأدوات والعمليات والنهج الابتكارية، بما في ذلك أفضل الممارسات المتبعة في الكوارث الطبيعية الواسعة النطاق والأزمات الإنسانية طويلة الأمد والدروس المستفادة منها، التي يمكن أن تحسن فعالية ونوعية الاستجابة الإنسانية، وتشجع في هذا الصدد جميع الجهات المعنية صاحبة المصلحة على مواصلة دعم جهود الدول الأعضاء، ولا سيما البلدان النامية، من أجل تعزيز قدراتها، بوسائل منها تسهيل الحصول على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛
7.7 -
Welcomes innovative practices that draw on the knowledge of people affected by humanitarian emergencies to develop locally sustainable solutions and to produce life-saving items locally, with minimal logistical and infrastructure implications;ترحب بالممارسات المبتكرة التي تعتمد على معارف المتضررين من حالات الطوارئ الإنسانية في وضع حلول مستدامة على الصعيد المحلي وإنتاج المواد اللازمة محليا لإنقاذ الحياة، وهو ما يقلل إلى أدنى حد من الآثار المترتبة فيما يتعلق باللوجستيات والهياكل الأساسية؛
8.8 -
Calls upon the relevant organizations of the United Nations system and, as appropriate, other relevant humanitarian actors to continue efforts to improve the humanitarian response to natural and man-made disasters and complex emergencies by further strengthening humanitarian response capacities at all levels, by continuing to strengthen the provision and coordination of humanitarian assistance at the global, regional and field levels, including through existing cluster coordination mechanisms and in support of national authorities of the affected State, as appropriate, and by further enhancing efficiency, transparency, performance and accountability;تهيب بمؤسسات منظومة الأمم المتحدة ذات الصلة، وعند الاقتضاء بغيرها من الجهات الفاعلة المعنية في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، أن تواصل بذل الجهود لتحسين الاستجابة الإنسانية في حالات الكوارث الطبيعية والكوارث التي يتسبب فيها البشر وفي حالات الطوارئ المعقدة، عن طريق النهوض بقدرات الاستجابة للحالات الإنسانية على جميع الصعد، ومواصلة تعزيز تقديم المساعدة الإنسانية وتنسيقها على الصعد العالمي والإقليمي والميداني، بالاستعانة بآليات منها آليات تنسيق المجموعات القائمة، ودعما للسلطات الوطنية في الدولة المتضررة، حسب الاقتضاء، وعن طريق مواصلة تحسين الكفاءة والشفافية والأداء والمساءلة؛
9.9 -
Recognizes the benefits of engagement and coordination with relevant humanitarian actors to the effectiveness of humanitarian response, and encourages the United Nations to continue to pursue efforts to strengthen partnerships at the global level with the International Red Cross and Red Crescent Movement, relevant humanitarian non-governmental organizations, other participants in the Inter-Agency Standing Committee and other relevant stakeholders;تسلّم بما تعود به مشاركة الجهات الفاعلة المعنية العاملة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية والتنسيق معها من فائدة على فعالية الاستجابة للحالات الإنسانية، وتشجع الأمم المتحدة على مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز الشراكات على الصعيد العالمي مع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمات غير الحكومية المعنية العاملة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية وغيرها من الجهات المشارِكة في اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، وأصحاب المصلحة الآخرين ذوي الصلة؛
10.10 -
Requests the Secretary-General to continue to strengthen the support provided to United Nations resident/humanitarian coordinators and to United Nations country teams, including by providing necessary training, identifying resources and improving the identification of and the selection process for United Nations resident/humanitarian coordinators, and enhancing their performance accountability;تطلب إلى الأمين العام أن يواصل تعزيز الدعم المقدم إلى المنسقين المقيمين/منسقي الشؤون الإنسانية التابعين للأمم المتحدة وإلى أفرقة الأمم المتحدة القطرية، بطرق منها توفير التدريب اللازم وتحديد الموارد وتحسين أساليب تعيين المنسقين المقيمين/منسقي الشؤون الإنسانية التابعين للأمم المتحدة واختيارهم وتعزيز المساءلة عن أدائهم؛
11.11 -
Calls upon the Chair of the United Nations Sustainable Development Group and the Emergency Relief Coordinator to continue to enhance their consultations before presenting final recommendations on the selection process for resident coordinators in countries likely to require significant humanitarian response operations;تهيب برئيس مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وبمنسق الإغاثة في حالات الطوارئ أن يواصلا تكثيف مشاوراتهما قبل تقديم التوصيات الختامية عن عملية اختيار المنسقين المقيمين في البلدان التي يحتمل أن تحتاج إلى عمليات كبيرة للاستجابة للحالات الإنسانية؛
12.12 -
Requests the United Nations to continue to strengthen its ability to recruit and deploy appropriately senior, skilled and experienced humanitarian staff quickly and flexibly, giving paramount consideration to the highest standards of efficiency, competence and integrity, while paying due regard to gender equality and to recruiting on as wide a geographical basis as possible, and in this regard encourages the United Nations Sustainable Development Group to continue to strengthen the resident coordinator system, on which the humanitarian coordinator system is based, ensuring, inter alia, full implementation of the management and accountability system of the Group and the resident coordinator system;تطلب إلى الأمم المتحدة أن تواصل تعزيز قدرتها على استقدام موظفين ملائمين لشغل مناصب عليا في مجال تقديم المساعدة الإنسانية ممن تتوفر فيهم المهارة والخبرة ونشرهم بسرعة ومرونة، على أن تراعي في المقام الأول أعلى معايير الكفاءة والمقدرة والنـزاهة، مع إيلاء الاعتبار الواجب للمساواة بين الجنسين واستقدام الموظفين على أساس أوسع قاعدة جغرافية ممكنة، وتشجع في هذا الصدد مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة على مواصلة تعزيز نظام المنسقين المقيمين الذي يستند إليه نظام منسقي المساعدة الإنسانية، وكفالة جملة أمور منها تطبيق نظام الإدارة والمساءلة للمجموعة ولنظام المنسقين المقيمين على نحو تام؛
13.13 -
Recognizes that diversity of humanitarian staff brings value to humanitarian work and understanding of developing countries’ contexts, and requests the Secretary-General to address further the insufficient diversity in geographical representation and gender balance in the composition of the humanitarian staff of the Secretariat and other United Nations humanitarian agencies, in particular regarding professional and high-level staff, and to report on concrete measures taken in this regard in his annual report;تسلّم بأن تنوع الموظفين العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية يضفي قيمة على العمل الإنساني وفهم سياقات البلدان النامية، وتطلب إلى الأمين العام أن يمضي قدما في معالجة نقص التنوع في التمثيل الجغرافي والتوازن بين الجنسين في المجموعة المؤلف منها موظفو الأمانة العامة وغيرها من الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة العاملون في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، وبخاصة فيما يتعلق بالموظفين من الفئة الفنية والموظفين الرفيعي المستوى، وأن يقدم إفادة عما يتخذ في هذا الصدد من تدابير ملموسة ضمن تقريره السنوي؛
14.14 -
Also recognizes that accountability is an integral part of effective humanitarian assistance, and emphasizes the need for enhancing the accountability of humanitarian actors at all stages of humanitarian assistance;تسلّم أيضا بأن المساءلة جزء لا يتجزأ من المساعدة الإنسانية الفعالة، وتشدد على ضرورة تعزيز مساءلة الجهات الفاعلة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية في جميع مراحل تقديم تلك المساعدة؛
15.15 -
Urges Member States to continue to give priority to efforts to prevent, respond to, investigate and prosecute acts of sexual and gender-based violence in humanitarian emergencies, calls upon Member States and relevant organizations to improve coordination and strengthen capacity, to ensure that humanitarian relief integrates prevention of, and risk mitigation for, sexual and gender-based violence and makes greater use of sex- and age-disaggregated data and to strengthen support services for victims, survivors and others affected by such violence beginning in the earliest stages of emergency response, taking into account their unique and specific needs resulting from the impact of such violence, and notes the Call to Action initiative;تحث الدول الأعضاء على مواصلة إيلاء الأولوية للجهود الرامية إلى منع أعمال العنف الجنساني في حالات الطوارئ الإنسانية والتصدي لها والتحقيق فيها ومحاكمة مرتكبيها، وتهيب بالدول والمنظمات المعنية تحسين تنسيق الإغاثة الإنسانية وتعزيز القدرات، وضمان أن يكون منع العنف الجنسي والجنساني والحد من مخاطره جزءا لا يتجزأ من الإغاثة الإنسانية، وزيادة استخدام البيانات المصنفة حسب الجنس والسن، وتعزيز تقديم خدمات الدعم لضحاياه والناجين من ذلك العنف والأشخاص الآخرين المتضررين منه، بدءا من أولى مراحل الاستجابة لحالات الطوارئ، مع مراعاة احتياجاتهم الفريدة والمحددة الناشئة عن أثر ذلك العنف، وتحيط بمبادرة الدعوة إلى العمل؛
16.16 -
Underscores the critical importance of protecting all persons affected by humanitarian crises, in particular women and children, from any form of sexual exploitation and abuse, including those perpetrated by humanitarian personnel, welcomes the determination of the Secretary-General to fully implement the United Nations policy of zero tolerance for sexual exploitation and abuse and stresses that victims and survivors should be at the core of such efforts, notes the six core principles relating to sexual exploitation and abuse adopted by the Inter-Agency Standing Committee, and encourages Member States to make greater efforts to prevent and respond to sexual exploitation and abuse and to ensure that perpetrators are held accountable;تؤكد الأهمية الحاسمة لحماية جميع الأشخاص المتضررين بالأزمات الإنسانية، وبخاصة النساء والأطفال، من أي شكل من أشكال الاستغلال أو الاعتداء الجنسيين، بما في ذلك ما يرتكب منه على أيدي موظفي المساعدة الإنسانية، وترحب بعزم الأمين العام على التنفيذ الكامل لسياسة الأمم المتحدة التي تقضي بعدم التسامح مطلقا مع الاستغلال والاعتداء الجنسيين، وتؤكد على أن الضحايا والناجين ينبغي أن يكونوا في صميم هذه الجهود، وتشير إلى المبادئ الأساسية الستة المتعلقة بالاستغلال والاعتداء الجنسيين التي اعتمدتها اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات()، وتشجع الدول الأعضاء على بذل المزيد من الجهود لمنع ومواجهة الاستغلال والاعتداء الجنسيين وضمان مساءلة الجناة؛
17.17 -
Urges Member States to continue to seek to prevent, respond to, investigate and prosecute violations and abuses against children, including exploitation, in humanitarian emergencies, calls upon Member States and relevant organizations to strengthen support services for children affected by humanitarian emergencies, including those who have experienced violations and abuses, and calls for a more effective response in that regard, guided by the rights of the child;تحث الدول الأعضاء على مواصلة السعي لمنع الانتهاكات والاعتداءات ضد الأطفال في حالات الطوارئ الإنسانية، بما فيها استغلالهم، والتصدي لها والتحقيق فيها ومحاكمة مرتكبيها، وتهيب بالدول الأعضاء والمنظمات المعنية إلى تعزيز خدمات الدعم المقدمة للأطفال المتضررين من حالات الطوارئ الإنسانية، بمن فيهم المعرضون للانتهاكات والاعتداءات، وتدعو إلى اتخاذ تدابير أكثر فعالية في هذا المجال، مسترشدة في ذلك بحقوق الطفل؛
18.18 -
Reaffirms the importance of implementing the Sendai Framework for Disaster Risk Reduction 2015–2030 to ensure the substantial reduction of disaster risk and losses in lives, livelihood and health and in the economic, physical, social, cultural and environmental assets of persons, businesses, communities and countries, and underlines the importance of tackling the underlying disaster risk drivers, of considering the impact of climate change and of integrating a disaster risk reduction perspective into humanitarian assistance to prevent new and reduce existing disaster risk;تعيد تأكيد أهمية تنفيذ إطار سِنداي للحد من مخاطر الكوارث للفترة 2015-2030، لضمان الحد بقدر كبير من أخطار الكوارث والخسائر في الأرواح وسبل العيش والصحة والأصول الاقتصادية والمادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للأشخاص والشركات والمجتمعات والبلدان، وتؤكد أهمية معالجة العوامل الكامنة المسببة للكوارث، ومراعاة وقع تغير المناخ، ودمج منظور الحد من مخاطر الكوارث في المساعدة الإنسانية لمنع مخاطر الكوارث الجديدة والحد من مخاطر الكوارث القائمة؛
19.19 -
Calls upon Member States, the United Nations and relevant humanitarian and development organizations to continue to support multi-year investment, when possible, in preparedness, response and coordination capacities, and build the capacity at all levels of government, including local government, of organizations and of communities, particularly in communities exposed to disasters, to better prepare for hazards, reduce disaster risk and the risk of displacement within the context of disasters, build resilience and better respond to and recover from and build back better after disasters, and also calls upon all relevant stakeholders to complement, rather than substitute for or displace, national capacities to respond to crises, especially where those crises are prolonged or recurrent;تهيب بالدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والإنمائية ذات الصلة أن تواصل دعم الاستثمار المتعدد السنوات في قدرات التأهب والاستجابة والتنسيق كلما أمكن ذلك، وبناء قدرات المنظمات والمجتمعات المحلية على جميع المستويات الحكومية، بما في ذلك على مستوى الحكومة المحلية، ولا سيما في المجتمعات المعرضة للكوارث، من أجل الاستعداد على نحو أفضل لمواجهة مخاطر الكوارث، بما في ذلك مخاطر التشرد في سياق الكوارث، والحد منها وبناء القدرة على الصمود، وتحسين سبل الاستجابة للكوارث والتعافي منها، وإعادة البناء بشكل أفضل بعد وقوع الكوارث، وتهيب أيضا بجميع الجهات المعنية صاحبة المصلحة أن تكمل القدرات الوطنية على الاستجابة للأزمات، وليس أن تحل محلها أو أن يُستغنى عنها، خاصة عندما تطول مدة تلك الأزمات أو يتكرر حدوثها؛
20.20 -
Calls upon Member States and the international community to provide adequate, sustainable and timely resources for disaster risk reduction in order to build resilience and reduce the risk of displacement within the context of disasters, environmental degradation and climate change, including through complementary humanitarian and development programming and the further strengthening of national and local capacities to prevent, prepare for and respond to humanitarian emergencies, and encourages closer cooperation between national stakeholders and humanitarian and development actors in this regard;تهيب بالدول الأعضاء والمجتمع الدولي رصد موارد كافية ومستدامة وفي الوقت المناسب للحد من مخاطر الكوارث، من أجل بناء القدرة على الصمود والحد من خطر التشرد في سياق الكوارث، والتدهور البيئي وتغير المناخ، بسبل منها تنفيذ برامج تكميلية لتقديم المساعدة الإنسانية والإنمائية ومواصلة تعزيز القدرات الوطنية والمحلية على درء حالات الطوارئ الإنسانية والتأهب والاستجابة لها، وتشجع على زيادة توثيق التعاون في هذا الصدد بين الجهات الوطنية صاحبة المصلحة والجهات الفاعلة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية وفي مجال التنمية؛
21.21 -
Urges Member States, the United Nations humanitarian system, regional organizations, non-governmental organizations, the private sector and other humanitarian actors to reinforce preparedness and response capabilities in relation to those outbreaks of infectious disease that trigger or exacerbate a humanitarian crisis, including by fully implementing the International Health Regulations (2005), and calls upon the United Nations humanitarian system and humanitarian organizations to respond rapidly, based on the level 3 activation procedure for infectious disease events in humanitarian contexts, in close coordination with affected States;تحث الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة للعمل الإنساني والمنظمات الإقليمية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والجهات الفاعلة الإنسانية الأخرى على تعزيز قدرات التأهب والاستجابة فيما يتعلق بحالات تفشي الأمراض المعْدية التي تؤدي إلى أزمة إنسانية أو تساهم في استفحالها، بسبل من بينها التنفيذ الكامل للوائح الصحية الدولية (2005)، وتهيب بمنظومة الأمم المتحدة للعمل الإنساني والمنظمات الإنسانية الاستجابة السريعة، استنادا إلى إجراء تفعيل آليات الدرجة 3 الخاصة بحوادث الأمراض المعدية في السياقات الإنسانية، بالتنسيق الوثيق مع الدول المتضررة؛
22.22 -
Calls upon Member States, the United Nations and other relevant organizations, as appropriate, to address non-communicable diseases and their risk factors and to treat people living with them in humanitarian emergencies;تهيب بالدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الأخرى المعنية، حسب الاقتضاء، أن تتصدى للأمراض غير المعدية وعوامل الخطر المتعلقة بها وأن تعالج المصابين بتلك الأمراض في حالات الطوارئ الإنسانية؛
23.23 -
Encourages closer cooperation between development and humanitarian actors, in coordination with Member States, to ensure that all relevant actors work together, in accordance with their mandates, towards common results ‎with the aim of reducing need, vulnerability and risk over multiple years, based on shared understanding of the context and each actor’s operational strengths, in support of national priorities, while fully respecting the humanitarian principles for humanitarian action;تشجع على زيادة توثيق التعاون بين الجهات الفاعلة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية والجهات الفاعلة في مجال التنمية، بالتنسيق مع الدول الأعضاء، لضمان أن تعمل جميع الجهات الفاعلة المعنية معا، وفقا لولاياتها، من أجل تحقيق نتائج مشتركة بهدف تقليل الحاجة والهشاشة والمخاطر على مدى سنوات عدة، استنادا إلى فهم مشترك للسياق ومواطن القوة التشغيلية لكل جهة فاعلة، دعما للأولويات الوطنية، مع الاحترام التام للمبادئ الإنسانية للعمل الإنساني؛
24.24 -
Encourages humanitarian and development actors to pursue, where appropriate, common risk-management and resilience objectives, achievable through joint analysis and multi-year programming and planning cycles;تشجع الجهات الفاعلة الإنسانية والإنمائية على أن تسعى، حسب الاقتضاء، إلى تحقيق أهداف مشتركة على صعيد إدارة المخاطر وتوفير القدرة على الصمود، يمكن بلوغها من خلال الاشتراك في التحليل والتخطيط والبرمجة المتعددة السنوات ودورات التخطيط؛
25.25 -
Encourages the United Nations system, humanitarian organizations and development organizations to continue their efforts to mainstream preparedness, early action and early recovery into their programming, acknowledges that preparedness, early action and early recovery should receive further funding, and in this regard encourages the provision of timely, flexible, predictable and adequate resources, including from both humanitarian and development budgets, as appropriate;تشجع منظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والمنظمات الإنمائية على مواصلة جهودها الرامية إلى تعميم إدماج التأهب والعمل المبكر والإنعاش المبكر في برامجها، وتقر بضرورة تخصيص مزيد من التمويل للتأهب والعمل المبكر والإنعاش المبكر، وتشجع في هذا الصدد على توفير موارد كافية يمكن التنبؤ بها ويسهل الاستعانة بها في الوقت المناسب، بما في ذلك من الميزانيات المخصصة للأغراض الإنسانية أو الإنمائية على حد سواء، حسب الاقتضاء؛
26.26 -
Urges Member States, the United Nations and other relevant organizations to take further steps to provide a coordinated emergency response to the food and nutrition needs of affected populations, while aiming to ensure that such steps are supportive of national strategies and programmes aimed at improving food security and nutrition;تحث الدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الأخرى المعنية على اتخاذ مزيد من الخطوات لكفالة تنسيق تلبية الاحتياجات الغذائية والتغذوية للسكان المتضررين في حالات الطوارئ، والسعي في الوقت ذاته إلى ضمان أن تدعم هذه الخطوات الاستراتيجيات والبرامج الوطنية الرامية إلى تحسين الأمن الغذائي والتغذية؛
27.27 -
Calls upon Member States, the United Nations, humanitarian and development organizations and other relevant actors to urgently and effectively respond to, prevent and prepare for rising global food insecurity affecting millions of people, especially those who are facing famine or the immediate risk of famine, including by enhancing humanitarian and development cooperation and providing urgent funding to respond to the needs of the affected population, and calls upon Member States and parties to armed conflicts to respect international humanitarian law and ensure safe and unhindered humanitarian access;تهيب بالدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والإنمائية وسائر الجهات الفاعلة المعنية أن تتخذ تدابير عاجلة وفعالة من أجل التصدي لانعدام الأمن الغذائي المتزايد على الصعيد العالمي الذي يواجهه الملايين من الناس، ولا سيما الذين يواجهون خطر المجاعة أو يوشكون على الوقوع في براثنها، ودرئه والتأهب له، بوسائل من ضمنها تعزيز التعاون في العمل الإنساني والإنمائي وتوفير التمويل العاجل لتلبية احتياجات السكان المتضررين، وتهيب بالدول الأعضاء والأطراف في النزاعات المسلحة أن تحترم القانون الدولي الإنساني وأن تكفل وصول المساعدة الإنسانية على نحو مأمون ودون عوائق؛
28.28 -
Condemns strongly the use of starvation of civilians as a method of warfare and prohibited by international humanitarian law;تدين بقوة استخدام تجويع المدنيين كأسلوب من أساليب الحرب يحظره القانون الدولي الإنساني؛
29.29 -
Expresses concern about the challenges related to, inter alia, safe access to and use of fuel, firewood, alternative energy, water and sanitation, shelter and food and health-care services, including mental health and psychosocial services, in humanitarian emergencies, and notes with appreciation initiatives at the national and international levels, including those that systematically identify and integrate innovative approaches and share best practices, that promote effective cooperation in this regard;تعرب عن القلق إزاء التحديات الماثلة في مجالات منها توفير سبل آمنة للحصول على الوقود والحطب والطاقة البديلة واستعمالها وتوفير المياه والمرافق الصحية والملاجئ والمواد الغذائية وخدمات الرعاية الصحية، بما في ذلك خدمات الصحة العقلية والخدمات النفسية - الاجتماعية، في حالات الطوارئ الإنسانية، وتلاحظ مع التقدير المبادرات المتخذة على الصعيدين الوطني والدولي بوسائل منها تحديد النُّهج الابتكارية وإدماجها بصورة منهجية وتشجيع تبادل أفضل الممارسات التي تعزز التعاون الفعال في هذا الصدد؛
30.30 -
Encourages the international community, including relevant United Nations organizations and the International Federation of Red Cross and Red Crescent Societies, to support efforts of Member States aimed at strengthening their capacity to prepare for and respond to disasters and to support efforts, as appropriate, to strengthen systems, especially early warning systems, for identifying and monitoring disaster risk, including vulnerability and natural hazards, and especially to substantially increase the availability of and access to multi-hazard warning systems;تشجع المجتمع الدولي، بما في ذلك مؤسسات الأمم المتحدة المعنية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، على دعم جهود الدول الأعضاء الرامية إلى تعزيز قدراتها على التأهب للكوارث والاستجابة لها ودعم الجهود التي تبذل، حسب الاقتضاء، لتعزيز نظم التعرف على أخطار الكوارث ورصدها، وبخاصة نظم الإنذار المبكر، بما يشمل الأخطار المتصلة بقلة المنعة والأخطار الطبيعية ولا سيما للزيادة الملموسة فيما هو متوفر من نظم الإنذار بالأخطار المتعددة والقدرة على الحصول عليها؛
31.31 -
Welcomes the growing number of Member States and regional organizations that have taken steps to promote the implementation of the Guidelines for the Domestic Facilitation and Regulation of International Disaster Relief and Initial Recovery Assistance, encourages others to do so, as appropriate, and welcomes the valuable support that national Red Cross and Red Crescent societies are providing to their Governments in this area, in collaboration with the International Federation of Red Cross and Red Crescent Societies, the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs and other partners;ترحب بتزايد عدد الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية التي اتخذت خطوات لتعزيز تنفيذ المبادئ التوجيهية لتسهيل العمليات الدولية للإغاثة والانتعاش الأولي في حالات الكوارث وتنظيمها على الصعيد الوطني، وتشجع الدول والمنظمات الأخرى على القيام بذلك، حسب الاقتضاء، وترحب بالدعم القيم الذي تقدمه جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الوطنية لحكوماتها في هذا المجال، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية وغيرهما من الشركاء؛
32.32 -
Encourages States to create an enabling environment for the capacity-building of local authorities and of national and local non-governmental and community-based organizations in order to ensure better preparedness in providing timely, effective and predictable assistance, and encourages the United Nations and other relevant organizations to provide support to such efforts, including, as appropriate, under the Common Framework for Preparedness of the Inter-Agency Standing Committee, the United Nations Sustainable Development Group and the International Strategy for Disaster Reduction, through the transfer of technology, on mutually agreed terms, and expertise to developing countries and through support to enhance the coordination capacities and build capacity in science and technology of affected States;تشجع الدول على تهيئة بيئة تمكن من بناء قدرات السلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية الوطنية والمحلية والمنظمات الأهلية من أجل كفالة التأهب على نحو أفضل لتقديم المساعدة على نحو فعال وفي الوقت المناسب وبشكل يمكن التنبؤ به، وتشجع الأمم المتحدة والمنظمات المعنية على تقديم الدعم لهذه الجهود، ضمن أطر من بينها، حسب الاقتضاء، الإطار الموحد للتأهب الذي وضعته اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات ومجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث، من خلال نقل التكنولوجيا، بشروط مقبولة على نحو متبادل، والخبرة إلى البلدان النامية ومن خلال تقديم الدعم لتعزيز قدرات التنسيق وبناء قدرات الدول المتضررة في مجالي العلم والتكنولوجيا؛
33.33 -
Recognizes the increase in the number and scale of disasters, including those related to the adverse effects of climate change, which in certain instances may contribute to displacement and to additional pressure on host communities, encourages Member States, the United Nations and relevant organizations and actors to further strengthen the efforts aimed at addressing the needs of persons displaced within the context of disasters, including those induced by climate change, and notes in this regard the importance of sharing best practices to prevent and prepare for such displacements;تسلّم بزيادة عدد الكوارث وحجمها، بما في ذلك تلك المرتبطة بالآثار الضارة لتغير المناخ، والتي يمكن في حالات معينة أن تسهم في التشريد وإلقاء ثقل إضافي على المجتمعات المضيفة، وتشجع الدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات والجهات الفاعلة المعنية على مواصلة تعزيز الجهود الرامية إلى تلبية احتياجات المشردين في سياق الكوارث، بما في ذلك الكوارث الناجمة عن تغير المناخ، وتلاحظ في هذا الصدد أهمية تبادل أفضل الممارسات للحيلولة دون حالات التشريد هذه والتأهب لها؛
34.34 -
Calls upon Member States, the United Nations and humanitarian organizations to provide emergency assistance in ways that are supportive of recovery and long-term development, where appropriate, including through multi-year funding and prioritizing humanitarian tools that strengthen resilience, such as, but not limited to, cash-based transfers, local procurement of food and services, including for school feeding programmes, and social safety nets;تهيب بالدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية أن تقدم المساعدات في حالات الطوارئ بطرق تدعم الانتعاش والتنمية الطويلة الأجل، حسب الاقتضاء، بسبل من بينها توفير التمويل المتعدد السنوات وإيلاء الأولوية لأدوات تقديم المساعدة الإنسانية التي تعزز القدرة على الصمود، ومنها، على سبيل المثال لا الحصر، التحويلات النقدية، وشراء الأغذية والخدمات من مصادر محلية، بما في ذلك برامج التغذية المدرسية وشبكات الضمان الاجتماعي؛
35.35 -
Encourages Member States and the United Nations funds and programmes and the specialized agencies to respond more effectively to needs in humanitarian contexts by, inter alia, scaling up social protection policies and cash-based transfer mechanisms, where feasible, including multipurpose cash programming, as appropriate, to offer affected people flexibility on how to meet their humanitarian needs, and to support the development of local markets and strengthen national and local capacities, and in this regard calls upon the United Nations humanitarian organizations to continue building their capacity to systematically consider cash-based transfer programming, alongside other forms of humanitarian assistance;تشجع الدول الأعضاء وصناديق الأمم المتحدة وبرامجها والوكالات المتخصصة على تلبية الاحتياجات بمزيد من الفعالية في السياقات الإنسانية، بسبل منها الارتقاء بسياسات الحماية الاجتماعية وآليات التحويل النقدي، حيثما يكون ذلك ممكنا، بما في ذلك البرامج النقدية المتعددة الأغراض، حسب الاقتضاء، وعلى إتاحة المرونة للسكان المتضررين فيما يتعلق بكيفية تلبية احتياجاتهم الإنسانية، ودعم تطوير الأسواق المحلية، وتعزيز القدرات الوطنية والمحلية، وفي هذا الصدد تدعو المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إلى مواصلة بناء قدراتها للنظر بصورة منهجية في برامج التحويلات النقدية، إلى جانب أشكال أخرى من المساعدة الإنسانية؛
36.36 -
Encourages Member States, the United Nations system and other relevant organizations to improve, where possible, fast and flexible financing for preparedness, early action, early response and early recovery, and, in this regard, encourages exploring, developing and, where appropriate, strengthening of innovative and anticipatory mechanisms and approaches, such as forecast-based financing and disaster risk insurance, to reduce the impact of disasters and address humanitarian needs;تشجع الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة والمنظمات المعنية الأخرى على أن تحسن، حيثما أمكن، التمويل السريع والمرن لجهود التأهب والإجراءات المبكرة والاستجابة المبكرة والإنعاش المبكر، وتشجع في هذا الصدد على استكشاف آليات ونهُج ابتكارية واستباقية للحد من تأثير الكوارث وتلبية الاحتياجات الإنسانية، مثل التمويل القائم على التنبؤ والتأمين ضد مخاطر الكوارث، ووضع آليات ونهج من هذا القبيل وتعزيز القائم منها، حيثما كان ذلك مناسبا؛
37.37 -
Takes note of the efforts of Member States, the United Nations system and the international community to strengthen preparedness and local, national and regional humanitarian response capacity, calls upon the United Nations and relevant partners to support capacity-building of Member States, and calls upon Member States to continue to provide funding to humanitarian country-based pooled funds;تحيط علما بالجهود التي تبذلها الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في سبيل تعزيز التأهب لحالات الطوارئ الإنسانية والقدرة على الاستجابة لها على الصعد المحلي والوطني والإقليمي، وتهيب بالأمم المتحدة والشركاء المعنيين إلى دعم بناء قدرة الدول الأعضاء، وتهيب بالدول الأعضاء إلى مواصلة توفير التمويل لصناديق التمويل الجماعي الإنساني القطرية؛
38.38 -
Encourages Member States, and calls upon relevant humanitarian organizations, to work closely with national institutions, including local governments and the private sector, as appropriate, to examine effective, context-specific ways to be better prepared for, respond to and recover from increasing emergencies in urban areas, which may have an impact on the provision of such life-saving essential services as water, energy and health care;تشجع الدول الأعضاء على العمل على نحو وثيق مع المؤسسات الوطنية، بما في ذلك الحكومات المحلية والقطاع الخاص، وتهيب بالمنظمات الإنسانية ذات الصلة إلى القيام بذلك، حسب الاقتضاء، لدراسة طرق فعالة ذات سياق معين لتكون على أتم الاستعداد للاستجابة لحالات الطوارئ المتزايدة في المناطق الحضرية والتعافي منها، وهي حالات قد تؤثر على توفير الخدمات الأساسية المنقذة للحياة مثل الماء والطاقة والرعاية الصحية؛
39.39 -
Reaffirms the right to education for all and the importance of ensuring safe enabling learning environments in humanitarian emergencies, as well as quality education at all levels, including for girls, including technical and vocational training opportunities, where possible, including through adequate funding and infrastructural investments, for the well-being of all, in this regard recognizes that access to quality education in humanitarian emergencies can contribute to long-term development goals and reiterates the need to protect and respect educational facilities in accordance with international humanitarian law, strongly condemns all attacks directed against schools and the use of schools for military purposes, when in contravention of international humanitarian law, and encourages efforts to promote safe and protective school environments in humanitarian emergencies;تؤكد من جديد الحق في التعليم للجميع وأهمية ضمان توفير بيئات آمنة ومواتية للتعلم في حالات الطوارئ الإنسانية، وكذلك توفير التعليم الجيد على جميع المستويات، بما في ذلك من أجل الفتيات، بما يشمل فرص التدريب المهني والتقني، حيثما كان ذلك ممكناً، بما في ذلك من خلال توفير التمويل الكافي والاستثمارات في الهياكل الأساسية بغية تحقيق الرفاه للجميع، وتسلم، في هذا الصدد، بأن إمكانية الحصول على التعليم الجيد في مجال الطوارئ الإنسانية يمكن أن يساهم في تحقيق الأهداف الإنمائية الطويلة الأجل، وتكرر تأكيد ضرورة حماية واحترام المرافق التعليمية وفقا للقانون الدولي الإنساني، وتدين بشدة جميع الهجمات الموجهة ضد المدارس وتسخيرها في الأغراض العسكرية عندما يتم ذلك انتهاكا للقانون الدولي الإنساني، وتشجع على بذل جهود من أجل تعزيز سلامة المباني المدرسية وحمايتها في حالات الطوارئ الإنسانية؛
40.40 -
Calls upon the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs and other United Nations organizations to continue to work with Member States and relevant United Nations entities to facilitate the exchange of updated, accurate and reliable information, including through mutually comprehensible, disaggregated and harmonized data, to ensure better assessment and analysis of needs in order to improve preparedness and humanitarian response;تهيب بمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية وغيره من مؤسسات الأمم المتحدة مواصلة العمل مع الدول الأعضاء وكيانات الأمم المتحدة المعنية على تسهيل تبادل المعلومات المستكملة والدقيقة والموثوق بها، بطرق منها الاستعانة بالبيانات المصنفة والمنسقة التي يسهل فهمها على جميع الأطراف، بغية كفالة تقييمٍ وتحليل أفضل للاحتياجات من أجل تحسين التأهب والاستجابة للحالات الإنسانية؛
41.41 -
Calls upon relevant United Nations organizations to support the improvement of the humanitarian programme cycle, including the development of coordinated and comprehensive needs assessment tools, such as multisector initial rapid assessments, the implementation of joint, impartial and timely needs assessments and prioritized needs-based humanitarian response plans, in consultation with the affected States, in order to strengthen the coordination of humanitarian action to meet the needs of people affected by humanitarian emergencies;تهيب بمؤسسات الأمم المتحدة المعنية أن تدعم تحسين دورة البرامج الإنسانية، بوسائل منها وضع أدوات منسقة وشاملة لتقييم الاحتياجات، من قبيل التقييمات الأولية السريعة المتعددة القطاعات، وإجراء تقييمات مشتركة ونزيهة للاحتياجات في الوقت المناسب، وإعداد خطط الاستجابة الإنسانية ذات الأولوية استنادا إلى الاحتياجات، بالتشاور مع الدول المتضررة، بغرض تعزيز تنسيق العمل الإنساني، لتلبية احتياجات المتضررين من حالات الطوارئ الإنسانية؛
42.42 -
Encourages Member States to commit and to disburse in a timely fashion humanitarian funding based on, and in accordance with, the humanitarian appeals brought forward by the United Nations;تشجع الدول الأعضاء على تخصيص وصرف التمويل اللازم للمساعدات الإنسانية في حينها على أساس النداءات الإنسانية الموجهة من الأمم المتحدة وبما يتوافق معها؛
43.43 -
Encourages Member States and relevant United Nations organizations to explore innovative risk-sharing mechanisms and to base risk management funding on objective data;تشجع الدول الأعضاء ومؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة على استكشاف آليات مبتكرة لتقاسم المخاطر وعلى الاستناد في تمويل إدارة المخاطر إلى بيانات موضوعية؛
44.44 -
Encourages United Nations and humanitarian organizations to further advance efficiencies in delivering assistance through reducing management costs, harmonizing partnership agreements, providing transparent and comparable cost structures, and strengthening measures to achieve greater accountability by taking further actions to reduce fraud, waste and abuse and identify ways to share incident reports and other information among United Nations agencies, where appropriate;تشجع الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية على مواصلة تعزيز أوجه الكفاءة في تقديم المساعدة من خلال تخفيض التكاليف الإدارية، ومواءمة اتفاقات الشراكات، وإتاحة هياكل شفافة وقابلة للمقارنة فيما يتعلق بالتكاليف، وتعزيز التدابير الرامية إلى تحقيق مساءلة أكبر عن طريق اتخاذ المزيد من الإجراءات للحد من الغش والهدر والشطط، وتعيين سبل لتقاسم تقارير الحوادث وغيرها من المعلومات فيما بين وكالات الأمم المتحدة، حيثما لزم؛
45.45 -
Requests Member States, relevant humanitarian organizations of the United Nations system and other relevant humanitarian actors to promote gender equality and the empowerment of women in all stages of humanitarian response, to take measures to ensure the full participation of women, girls, men and boys, including persons with disabilities and older persons, in all stages of decision-making, as appropriate, in order to, inter alia, reduce gender inequalities and ensure that humanitarian assistance is informed, adapted, appropriate and effective, and to take into account the specific needs, vulnerabilities and capacities of women, girls, men and boys, taking into consideration age and disability, in the design of needs assessments and the implementation of all programming, including by seeking to ensure the provision of access to the full range of medical, legal and psychosocial and livelihood services, without discrimination, and in this regard encourages efforts to ensure gender mainstreaming, including in the collection and analysis of disaggregated data, in the analysis of allocations and programme implementation, and through greater use of the gender with age marker;تطلب إلى الدول الأعضاء والمؤسسات الإنسانية المعنية في منظومة الأمم المتحدة والجهات الفاعلة المعنية الأخرى في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، أن تعمل على تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في جميع مراحل الاستجابة للحالات الإنسانية، وأن تتخذ تدابير لضمان المشاركة الكاملة للنساء والفتيات والرجال والفتيان، بما في ذلك الأشخاص ذوو الإعاقة والمسنون، في جميع مراحل صنع القرار، حسب الاقتضاء، من أجل تحقيق جملة أمور منها الحد من أوجه عدم المساواة بين الجنسين وضمان تقديم المساعدة الإنسانية بطريقة مستنيرة ومكيّفة ومناسبة وفعالة، وأن تراعي الاحتياجات ومواطن الضعف والقدرات المحددة للنساء والفتيات والرجال والفتيان، مع مراعاة العمر والإعاقة، في تصميم عمليات تقييم الاحتياجات وتنفيذ جميع البرامج، بما في ذلك السعي إلى ضمان توفير سبل الحصول على مجموعة كاملة من الخدمات الطبية والقانونية والنفسية - الاجتماعية وأسباب المعيشة، دونما تمييز، وتشجع في هذا الصدد الجهود الرامية إلى ضمان تعميم مراعاة المنظور الجنساني، في جمع وتحليل البيانات المصنفة وفي تحليل المخصصات وتنفيذ البرامج، ومن خلال زيادة الاستعانة بمؤشر المساواة بين الجنسين مع إدماج السن؛
46.46 -
Recognizes the important role that women can play as first responders, and encourages Member States, the United Nations and other relevant humanitarian organizations to support women’s leadership and meaningful participation in the planning and implementation of response strategies, including by strengthening partnerships and building the capacities of national and local institutions, including national and local women’s organizations, and other civil society actors, as appropriate;تقر بالدور الهام الذي يمكن أن تؤديه النساء بصفتهن أوائل المستجيبين، وتشجع الدول الأعضاء والأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الإنسانية ذات الصلة على دعم قيادة المرأة ومشاركتها الهادفة في تخطيط وتنفيذ استراتيجيات الاستجابة، بما في ذلك عن طريق تعزيز الشراكات وبناء قدرات المؤسسات الوطنية والمحلية، بما في ذلك المنظمات النسائية الوطنية والمحلية، وغيرها من الجهات الفاعلة في المجتمع المدني، حسب الاقتضاء؛
47.47 -
Calls upon Member States, relevant humanitarian organizations of the United Nations system and other relevant humanitarian actors to ensure non-discrimination and opportunities for persons with disabilities to participate on an equal basis with others in humanitarian preparedness and response;تهيب بالدول الأعضاء والمنظمات الإنسانية المعنية في منظومة الأمم المتحدة وغيرها من الجهات الفاعلة الإنسانية ذات الصلة أن تضمن عدم التمييز وإتاحة الفرص للأشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة على قدم المساواة مع الآخرين في تدابير التأهب والاستجابة الإنسانية؛
48.48 -
Calls upon the United Nations and humanitarian and development organizations, in coordination with Member States, to engage all people affected by disasters and crises, in particular those most at risk, including through communication, enabling their participation in relevant processes and supporting their efforts and capacities to meet their different needs, while taking into account, as appropriate, their culture, traditions and local customs;تهيب بالأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والإنمائية، بالتنسيق مع الدول الأعضاء، إلى إشراك جميع الأشخاص المتضررين من الكوارث والأزمات، وبخاصة الأكثر عرضة منهم للخطر، بوسائل تشمل التواصل بما يمكنهم من المشاركة في العمليات ذات الصلة ودعم جهودهم وقدراتهم الخاصة، لتلبية احتياجاتهم المختلفة مع مراعاة ثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم المحلية، حسب الاقتضاء؛
49.49 -
Calls upon United Nations humanitarian organizations, in consultation with Member States, as appropriate, to strengthen the evidence base for humanitarian assistance by further developing common mechanisms and methodologies for improving the quality, transparency, reliability, compatibility and comparability of common humanitarian needs assessments, needs data and analysis, including through improved collection, analysis and reporting of data disaggregated by sex, age and disability and taking into account environmental impact, to assess their performance in assistance and to ensure the most effective use of humanitarian resources by those organizations;تهيب بالمؤسسات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة أن تعزز، بالتشاور مع الدول الأعضاء، حسب الاقتضاء، قاعدة الأدلة التي تستند إليها في تقديم المساعدة الإنسانية، عن طريق مواصلة وضع آليات ومنهجيات مشتركة لتحسين نوعية التقييمات المشتركة للاحتياجات الإنسانية والبيانات والتحاليل المتعلقة بالاحتياجات، وتحسين شفافية تلك التقييمات والبيانات والتحاليل وموثوقيتها وتوافقها وقابليتها للمقارنة، بسبل منها تحسين جمع البيانات المصنفة حسب الجنس والسن والإعاقة وتحليلها والإبلاغ عنها، ومع مراعاة ما ينشأ من آثار بيئية، لغرض تقييم أدائها في مجال تقديم المساعدة، وكفالة استخدام هذه المنظمات لموارد المساعدة الإنسانية بأكبر قدر من الفعالية؛
50.50 -
Calls upon the United Nations and its humanitarian partners to enhance accountability to Member States, including affected States, and all other stakeholders, including local governments, relevant local organizations and other actors, as well as affected populations, and to further strengthen humanitarian response efforts, including by monitoring and evaluating the provision of their humanitarian assistance, incorporating lessons learned into programming and consulting with the affected populations in the planning and implementation of humanitarian assistance, and making greater efforts in this regard, so that their needs are appropriately assessed and effectively addressed;تهيب بالأمم المتحدة وشركائها في مجال تقديم المساعدة الإنسانية تعزيز المساءلة أمام الدول الأعضاء، بما فيها الدول المتضررة، وجميع الجهات الأخرى صاحبة المصلحة، بما في ذلك الحكومات المحلية والمنظمات المحلية المعنية وغيرهما من الجهات الفاعلة، فضلاً عن السكان المتضررين، والمضي في تعزيز الجهود من أجل الاستجابة للحالات الإنسانية بسبل منها رصد المساعدة الإنسانية التي يقدمونها وتقييمها مع إدماج الدروس المستفادة في عمليات البرمجة والتشاور مع السكان المتضررين في تخطيط المساعدة الإنسانية وتنفيذها، وبذل جهود أكبر في هذا الصدد، من أجل تقييم احتياجاتهم على النحو المناسب وتلبيتها بصورة فعالة؛
51.51 -
Calls upon Member States, the United Nations and humanitarian organizations to identify better ways of working to address the increasing capacity and resource gap, in order to effectively meet the needs of affected populations, including by harmonizing and, where possible, simplifying reporting requirements, increasing the flexibility of humanitarian funding, including through reduced earmarking and further minimizing the duplication of costs, and making more use of innovation in humanitarian response;تهيب بالدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية أن تحدد سبلا أفضل للعمل على سد الفجوة المتزايدة في الموارد والقدرات، تحقيقا للفعالية في تلبية احتياجات السكان المتضررين، بما في ذلك من خلال تنسيق متطلبات الإبلاغ والعمل، حيثما أمكن، على تبسيطها وزيادة المرونة في تمويل المساعدات الإنسانية بما في ذلك من خلال تخفيض الموارد المخصصة الغرض، ومواصلة التقليل من الازدواجية في التكاليف، وزيادة الابتكار في مجال الاستجابة الإنسانية؛
52.52 -
Calls upon donors to provide adequate, timely, predictable and flexible resources based on and in proportion to assessed needs and to mobilize support for addressing underfunded and forgotten emergencies, to consider providing early and multi-year commitments to pooled humanitarian funds, including the Central Emergency Response Fund and country-based pooled funds, and to continue to support diverse humanitarian funding channels, encourages efforts to adhere to the Principles and Good Practice of Humanitarian Donorship and to improve burden-sharing among donors, and in this respect encourages the private sector, civil society and other relevant entities to make relevant contributions, complementary to those of other sources;تهيب بالجهات المانحة أن توفر موارد كافية يمكن التنبؤ بها ويسهل الاستعانة بها في الوقت المناسب، في ضوء الاحتياجات المقدرة وبما يتناسب معها، وحشد الدعم للتصدي لحالات الطوارئ التي لم يخصص لها التمويل الكافي والحالات المنسيَّة، وأن تنظر في تقديم تعهدات متعددة السنوات في وقت مبكر إلى الصناديق المجمعة لأموال المساعدة الإنسانية بما فيها الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ والصناديق المجمعة على الصعيد القطري، وأن تواصل تقديم الدعم لقنوات التمويل المتنوعة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، وتشجع على بذل الجهود من أجل كفالة التقيد بالمبادئ والممارسة السليمة للمنح الإنسانية()، وتحسين تشاطر الأعباء بين الجهات المانحة، وتشجع في هذا الصدد القطاع الخاص والمجتمع المدني والكيانات المعنية الأخرى على تقديم تبرعات في هذا الشأن تكون مكملة للتبرعات المستمدة من مصادر أخرى؛
53.53 -
Welcomes the important achievements of the Central Emergency Response Fund in ensuring a more timely and predictable response to humanitarian emergencies, stresses the importance of continuing to improve the functioning of the Fund, and in this regard encourages the United Nations funds and programmes and the specialized agencies to review and evaluate, where necessary, their partnership policies and practices in order to ensure the timely disbursement of funds from the Fund to implementing partners in order to ensure that resources are used in the most efficient, effective, accountable and transparent manner possible;ترحب بالإنجازات الهامة التي حققها الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ لكفالة التصدي لحالات الطوارئ الإنسانية على نحو أفضل من حيث توقيتها وإمكانية التنبؤ بها، وتؤكد أهمية مواصلة تحسين أداء الصندوق، وتشجع في هذا الصدد صناديق الأمم المتحدة وبرامجها والوكالات المتخصصة على القيام، عند الضرورة، باستعراض وتقييم السياسات والممارسات المتبعة في إطار الشراكات القائمة بينها بغرض ضمان صرف الأموال من الصندوق إلى الشركاء المنفذين في الوقت المناسب من أجل ضمان استخدام الموارد بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والفعالية والمساءلة والشفافية؛
54.54 -
Calls upon all Member States, and invites the private sector and all concerned individuals and institutions, to consider increasing their voluntary contributions to the Central Emergency Response Fund in order to achieve an annual funding level of 1 billion United States dollars and to continue to reinforce and strengthen the Fund as the global emergency response fund, and emphasizes the need to broaden and diversify the income base of the Fund and that contributions should be additional to current commitments to humanitarian programming and should not be to the detriment of resources made available for international cooperation for development;تهيب بجميع الدول الأعضاء أن تنظر في زيادة تبرعاتها المقدمة إلى الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ من أجل الوصول إلى مستوى تمويل سنوي قدره بليون دولار من دولارات الولايات المتحدة، وأن تواصل تعزيز وتقوية الصندوق بوصفه الصندوق العالمي للاستجابة في حالات الطوارئ، وتدعو القطاع الخاص وجميع الأفراد المعنيين والمؤسسات المعنية إلى القيام بذلك، وتشدد على ضرورة توسيع قاعدة إيرادات الصندوق وتنويعها وتقديم التبرعات بالإضافة إلى التعهدات الحالية بتوفير المساعدة إلى البرامج الإنسانية وعدم مساس تقديم تلك التبرعات بالموارد المتاحة للتعاون الدولي من أجل التنمية؛
55.55 -
Encourages Member States, the private sector and all relevant individuals and institutions to consider increasing their voluntary contributions to country-based pooled funds and, as appropriate, other pooled funding mechanisms, to facilitate humanitarian assistance to people in need;تشجع الدول الأعضاء والقطاع الخاص وجميع المؤسسات والأفراد المعنيين على النظر في زيادة تبرعاتهم في الصناديق القطرية المشتركة، وفي آليات التمويل المشترك الأخرى، حسب اللزوم، من أجل تيسير المساعدة الإنسانية المقدمة إلى الأشخاص المحتاجين؛
56.56 -
Calls upon Member States that are in a position to do so and development and humanitarian partners, in their efforts to provide flexible resources, to consider ways of better mainstreaming the need for preparedness and building resilience in the provision of humanitarian and development assistance, including reconstruction and rehabilitation, inter alia, with a view to ensuring smooth transition from relief to development;تهيب بالدول الأعضاء القادرة والجهات الشريكة في مجالي التنمية والمساعدة الإنسانية أن تنظر، في سياق الجهود التي تبذلها لتوفير موارد يمكن الاستعانة بها، في سبل النهوض على نحو أفضل بتعميم مراعاة الحاجة إلى التأهب وبناء القدرة على الصمود في مجال تقديم المساعدة الإنسانية والإنمائية، بما في ذلك إعادة البناء وإعادة التأهيل، لأغراض تشمل كفالة الانتقال السلس من مرحلة الإغاثة إلى مرحلة التنمية؛
57.57 -
Calls upon all Member States that are in a position to do so to increase their voluntary contributions to humanitarian emergencies, including through flexible, unearmarked and multi-year funding where possible, in this context reiterates that the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs should benefit from adequate and more predictable funding, and underscores the importance of adequate, timely and flexible voluntary funding for the Office to enable it to carry out its mandate;تهيب بجميع الدول الأعضاء القادرة على زيادة تبرعاتها لحالات الطوارئ الإنسانية، أن تقوم بذلك بوسائل منها توفير تمويل مرن وغير مخصص الغرض ومتعدد السنوات، حيثما أمكن، وتكرر في هذا السياق تأكيد ضرورة أن يستفيد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية من تمويل كاف وأكثر توقعا، وتشدد على أهمية القيام في الوقت المناسب بتوفير التمويل الطوعي الكافي المرن للمكتب لتمكينه من الوفاء بولايته؛
58.58 -
Encourages Member States, in cooperation with relevant United Nations humanitarian organizations, to ensure that the basic humanitarian needs of affected populations, including clean water, food, shelter, health, including sexual and reproductive health, education and protection, energy and information and communications technologies, where possible, are addressed as components of humanitarian response, including through providing timely and adequate resources, while ensuring that their collaborative efforts fully adhere to humanitarian principles;تشجع الدول الأعضاء على أن تكفل، بالتعاون مع مؤسسات الأمم المتحدة المعنية العاملة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية، تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية للسكان المتضررين، بما فيها المياه النقية والغذاء والمأوى والصحة، بما في ذلك الصحة الجنسية والإنجابية، والتعليم والحماية والطاقة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيثما أمكن ذلك، باعتبارها من عناصر الاستجابة في الحالات الإنسانية، وذلك بسبل منها توفير ما يكفي من الموارد في الوقت المناسب، مع كفالة التقيد التام بالمبادئ الإنسانية في جهودها التعاونية المبذولة؛
59.59 -
Also encourages Member States, in cooperation with relevant United Nations humanitarian organizations, to ensure that women and girls have access to basic health-care services, including reliable and safe access to sexual and reproductive health-care services and mental health and psychosocial support, from the onset of emergencies, in this regard recognizes that such assistance protects women, adolescent girls and infants from preventable mortality and morbidity that occur in humanitarian emergencies, and calls upon Member States, the United Nations and other relevant actors to give such programmes due consideration;تشجع أيضا الدول الأعضاء على أن تكفل، بالتعاون مع المنظمات المعنية العاملة في مجال تقديم المساعدة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، حصول النساء والفتيات، منذ بداية حالات الطوارئ، على خدمات الرعاية الصحية الأساسية، بما في ذلك إمكانية حصولهن على خدمات رعاية الصحة الجنسية والإنجابية والدعم في مجال الصحة العقلية والمؤازرة النفسية والاجتماعية بطريقة مأمونة ويعوَّل عليها، وتسلم في هذا الصدد بأن تلك المساعدة تحمي النساء والفتيات المراهقات والأطفال الرضع من الوفيات والأمراض التي يمكن الوقاية منها والتي تقع أثناء حالات الطوارئ الإنسانية، وتهيب بالدول الأعضاء والأمم المتحدة وسائر الجهات الفاعلة المعنية أن تمنح تلك البرامج الاعتبار الواجب؛
60.60 -
Encourages Member States, the United Nations and humanitarian organizations to continue to work together to understand and address the different protection needs of affected populations, particularly the most vulnerable, in humanitarian crises and ensure that these needs are adequately integrated into preparedness, response and recovery efforts;تشجع الدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية على مواصلة العمل معا من أجل فهم وتلبية الاحتياجات المتباينة من الحماية التي تنشأ في الأزمات الإنسانية لدى السكان المتضررين، ولا سيما أكثرهم ضعفا، وكفالة إدماج هذه الاحتياجات على نحو واف في جهود التأهب والاستجابة والإنعاش؛
61.61 -
Calls upon Member States and relevant organizations and actors to recognize and address the consequences of humanitarian emergencies for migrants, in particular those in vulnerable situations, and to strengthen coordinated international efforts for their assistance and protection in concert with national authorities;تهيب بالدول الأعضاء والمنظمات المعنية والجهات الفاعلة المعنية أن تقر بآثار حالات الطوارئ الإنسانية على المهاجرين وأن تتصدى لها، ولا سيما المستضعفون منهم، وأن تعزز الجهود الدولية المنسقة لمدّهم بالمساعدة والحماية بتنسيق مع السلطات الوطنية؛
62.62 -
Calls upon Member States to take steps to ensure the international protection of and respect for the rights of refugees, including respect for the principle of non-refoulement and adequate standards of treatment in accordance with international law, including, as applicable, the 1951 Convention relating to the Status of Refugees and international human rights obligations;تهيب بالدول الأعضاء أن تتخذ الخطوات الكفيلة بحماية حقوق اللاجئين واحترامها على الصعيد الدولي، ويشمل ذلك احترام مبدأ عدم الإعادة القسرية ومعايير المعاملة اللائقة وفقا للقانون الدولي، بما في ذلك، حسبما يسري من أحكام، اتفاقية عام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين()، والالتزامات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان؛
63.63 -
Recognizes the importance of early registration and effective registration systems as a tool of protection and as a means of carrying out the quantification and assessment of needs for the provision and distribution of humanitarian assistance, notes the many and diverse challenges faced by refugees who remain without any form of documentation attesting to their status, and underlines the importance of increasing accountability to ensure that humanitarian assistance reaches its beneficiaries;تقر بأهمية التسجيل المبكر ونظم التسجيل الفعال باعتبارها أداة للحماية ووسيلة لتقدير وتقييم الاحتياجات بغية توفير المساعدة الإنسانية وتوزيعها، وتلاحظ التحديات العديدة والمتنوعة التي تواجه اللاجئين الذين ما زالوا لم يحصلوا على أي وثائق تثبت وضعهم، وتشدد على أهمية زيادة المساءلة لضمان وصول المساعدة الإنسانية إلى المستفيدين منها؛
64.64 -
Reaffirms the obligation of all States and parties to an armed conflict to protect civilians, in accordance with international humanitarian law, encourages States that are parties to an armed conflict to take all measures necessary to enhance the protection of civilians, and invites all States to promote a culture of protection, taking into account the particular needs of women, girls, boys and men, older persons and persons with disabilities;تعيد تأكيد ضرورة التزام جميع الدول والأطراف في أي نزاع مسلح بحماية المدنيين وفقا للقانون الدولي الإنساني، وتشجع الدول التي هي أطراف في نزاع مسلح على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية المدنيين، وتدعو جميع الدول إلى الترويج لثقافة الحماية، مع مراعاة الاحتياجات الخاصة للنساء والفتيات والصبية والرجال والمسنين والأشخاص ذوي الإعاقة؛
65.65 -
Urges Member States to continue to take the steps necessary to ensure the protection of the wounded and sick, as well as the safety and security of medical personnel and humanitarian personnel exclusively engaged in medical duties, their facilities, equipment, transports and supplies, including by developing effective measures to prevent and address acts of violence, attacks and threats against them, and in this regard reaffirms the need for States to ensure that those responsible for violations of international humanitarian law do not operate with impunity, urges States to conduct full, prompt, impartial and effective investigations within their jurisdiction of violations of international humanitarian law with a view to ensuring accountability, as provided for by national laws and obligations under international law, and to ensure that the wounded and sick receive, to the fullest extent practicable and with the least possible delay, the medical care and attention required, and notes the applicable rules of international humanitarian law relating to the non-punishment of any person for carrying out medical activities compatible with medical ethics;تحث الدول الأعضاء على مواصلة اتخاذ الخطوات اللازمة لكفالة حماية الجرحى والمرضى فضلاً عن سلامة وأمن العاملين في المجال الطبي والعاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية الذين يزاولون حصرا مهام طبية ومرافقهم ومعداتهم ووسائل نقلهم ولوازمهم، بوسائل تشمل وضع تدابير فعالة لمنع أعمال العنف والهجمات والتهديدات الموجهة إليهم والتصدي لها، وتؤكد من جديد في هذا الصدد ضرورة أن تكفل الدول عدم إفلات المسؤولين عن انتهاكات القانون الدولي الإنساني من العقاب، وتحُثُّ الدول على إجراء تحقيقات كاملة وسريعة ونزيهة وفعالة في نطاق ولايتها القضائية في انتهاكات القانون الدولي الإنساني بهدف كفالة مساءلة مرتكبيها، وذلك على النحو المنصوص عليه في القوانين الوطنية والالتزامات التي ينص عليها القانون الدولي، وأن تكفل حصول الجرحى والمرضى، إلى أقصى قدر ممكن عملياً وبأقل قدر ممكن من التأخير، على الرعاية والعناية الطبيتين اللازمتين، وتشير إلى القواعد الواجبة التطبيق في القانون الدولي الإنساني المتعلقة بعدم معاقبة أي شخص لقيامه بأنشطة طبية متوافقة مع أخلاقيات مهنة الطب؛
66.66 -
Also urges Member States to continue to take the steps necessary to ensure the safety and security of humanitarian personnel, their facilities, equipment, transports and supplies, including by developing effective measures to prevent and address acts of violence, attacks and threats against them, requests the Secretary-General to expedite his efforts to enhance the safety and security of personnel involved in United Nations humanitarian operations, and in this regard reaffirms the need for States to ensure that those responsible for violations of international humanitarian law do not operate with impunity, urges States to conduct, full, prompt, impartial and effective investigations within their jurisdiction of violations of international humanitarian law with a view to ensuring accountability, as provided for by national laws and obligations under international law, and urges Member States to scale up their efforts to ensure the safety and security of humanitarian personnel;تحُثُّ أيضاً الدول الأعضاء على مواصلة اتخاذ الخطوات اللازمة لكفالة سلامة وأمن العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية ومرافقهم ومعداتهم ووسائل نقلهم ولوازمهم بوسائل تشمل اتخاذ تدابير فعالة لمنع أعمال العنف والهجمات والتهديدات الموجهة إليهم والتصدي لها، وتطلب إلى الأمين العام أن يعجل بجهوده الرامية إلى تعزيز سلامة وأمن الأفراد المشاركين في العمليات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، وتؤكد من جديد، في هذا الصدد، ضرورة قيام الدول بكفالة عدم إفلات المسؤولين عن انتهاكات القانون الدولي الإنساني من العقاب، وتحُثُّ الدول على إجراء تحقيقات كاملة وسريعة ونزيهة وفعالة في نطاق ولايتها القضائية في انتهاكات القانون الدولي الإنساني بهدف كفالة مساءلة مرتكبيها، على النحو المنصوص عليه في القوانين الوطنية والالتزامات التي ينص عليها القانون الدولي، وتحث الدول الأعضاء على زيادة جهودها لضمان سلامة وأمن موظفي المساعدة الإنسانية؛
67.67 -
Emphasizes the responsibility of States to adopt preventive measures and effective responses to acts of violence committed against civilian populations in armed conflicts and to comply with the relevant obligations under international law to end impunity and to ensure that those responsible for violations are promptly brought to justice, in accordance with national law and their obligations under international law;تشدد على مسؤولية الدول عن اتخاذ تدابير لمنع أعمال العنف التي ترتكب ضد السكان المدنيين في النـزاعات المسلحة واتباع أساليب ناجعة في التصدي لتلك الأعمال والامتثال للالتزامات ذات الصلة بموجب القانون الدولي بإنهاء الإفلات من العقاب وضمان سرعة تقديم المسؤولين عن الانتهاكات إلى العدالة، وفقا لما تقضي به القوانين الوطنية للدول ولالتزاماتها بموجب القانون الدولي؛
68.68 -
Calls upon all States and parties in complex humanitarian emergencies, in particular in armed conflict and in post-conflict situations, in countries in which humanitarian personnel are operating, in conformity with the relevant provisions of international law and national laws, to cooperate fully with the United Nations and other humanitarian agencies and organizations and to ensure the safe and unhindered access of humanitarian personnel, as well as the delivery of supplies and equipment, in order to allow such personnel to efficiently perform their task of assisting affected civilian populations, including refugees and internally displaced persons;تهيب بجميع الدول والأطراف في حالات الطوارئ الإنسانية المعقدة، ولا سيما في النـزاعات المسلحة وفي حالات ما بعد انتهاء النـزاعات، في البلدان التي يعمل فيها موظفو تقديم المساعدة الإنسانية، أن تتعاون بصورة تامة، طبقا للأحكام ذات الصلة بذلك من القانون الدولي والقوانين الوطنية، مع الأمم المتحدة والوكالات والمنظمات الإنسانية الأخرى، وأن تكفل سلامة العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية ووصولهم إلى مقاصدهم دون عوائق وإيصال الإمدادات والمعدات بحيث يتسنى لهم أن يؤدوا بكفاءة مهمتهم في مساعدة السكان المدنيين المتضررين، بمن فيهم اللاجئون والمشردون داخليا؛
69.69 -
Urges States, while undertaking counter-terrorism activities, to respect their international obligations, including whenever international humanitarian law is applicable, in particular regarding the provision of humanitarian assistance to civilian populations, as well as recognizes the key role humanitarian organizations play in the provision of principled humanitarian assistance, while also recognizing the importance of preventing and suppressing the financing of and other forms of support to terrorism;تحث الدول على الحرص أثناء اضطلاعها بأنشطة مكافحة الإرهاب على احترام التزاماتها الدولية، بما في ذلك متى كانت أحكام القانون الدولي الإنساني سارية، وخصوصا فيما يتصل بتوفير المساعدة الإنسانية للمدنيين، وتسلم كذلك بالدور الرئيس الذي تضطلع به المنظمات الإنسانية في توفير المساعدة الإنسانية الملتزمة بمبادئ العمل الإنساني، مع التسليم أيضا بأهمية منع وقمع تمويل الإرهاب وسائر أشكال المقدمة له؛
70.70 -
Recognizes the Guiding Principles on Internal Displacement as an important international framework for the protection of internally displaced persons, and that forced displacement is not only a humanitarian but also a development challenge, encourages Member States and humanitarian agencies to continue to work together, in collaboration with host communities, in endeavours to provide a more predictable response to the needs of internally displaced persons and in particular to address the long-term nature of displacement by adopting and implementing long-term strategies and coherent multi-year planning, including in relation to issues such as livelihoods, and in this regard calls for continued and enhanced international support, upon request, for the capacity-building efforts of States and encourages humanitarian organizations to improve coordination, including with development organizations, to better address the needs of internally displaced persons in support of Member States to promote durable solutions;تقر بالمبادئ التوجيهية المتعلقة بالتشرد الداخلي() كإطار دولي هام لحماية المشردين داخليا، وبأن التشريد القسري لا يمثل تحدياً إنسانياً فحسب وإنما يمثل تحدياً إنمائياً أيضاً، وتشجع الدول الأعضاء والوكالات الإنسانية على مواصلة العمل معا، بالتعاون مع المجتمعات المحلية المضيفة، سعيا إلى تلبية احتياجات المشردين داخليا بشكل يمكن التنبؤ به على نحو أفضل، وعلى أن تتناول بشكل خاص الطبيعة طويلة الأجل للتشرد من خلال اعتماد استراتيجيات طويلة الأجل وتخطيط متماسك متعدد السنوات وتنفيذهما، وأن يشمل ذلك قضايا مثل سبل العيش، وتدعو في هذا الصدد إلى مواصلة الدعم الدولي للجهود التي تبذلها الدول في مجال بناء القدرات وتعزيزه، عند الطلب، وتشجع المنظمات الإنسانية على تحسين التنسيق مع غيرها من الجهات، بما فيها المنظمات الإنمائية، من أجل الاستجابة بصورة أفضل لاحتياجات المشردين داخليا، بما يدعم الدول الأعضاء في العمل على إيجاد حلول دائمة؛
71.71 -
Welcomes the progress made towards further enhancing the security management system of the United Nations, and supports the approach taken by the Secretary-General to focus the efforts of the security management system on enabling the United Nations system to “stay and deliver” its most critical programmes even in high-risk environments by effectively managing the risks to which personnel are exposed, including in the provision of humanitarian assistance, and to adapt quickly to changes in local security conditions;ترحب بالتقدم المحرز صوب زيادة تحسين نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن، وتؤيد النهج الذي اتخذه الأمين العام لكفالة تركيز جهود نظام إدارة الأمن على تمكين منظومة الأمم المتحدة من أن ”تبقى وتنجز“ برامجها ذات الأهمية القصوى، حتى في البيئات العالية المخاطر، من خلال الإدارة الفعالة للمخاطر التي يتعرض لها موظفوها، بما في ذلك أثناء تقديم المساعدة الإنسانية، وأن تتأقلم سريعا مع التغيرات التي تطرأ على الظروف الأمنية المحلية؛
72.72 -
Encourages the United Nations and other relevant humanitarian actors to include, as part of their risk management strategy, the building of good relations and trust with national and local governments and to promote acceptance by local communities and all relevant actors, including religious leaders where appropriate, in order to enable humanitarian assistance to be provided in accordance with humanitarian principles;تشجع الأمم المتحدة والجهات الفاعلة المعنية الأخرى في مجال تقديم المساعدة الإنسانية على أن تراعي في استراتيجياتها لإدارة المخاطر إقامة علاقات جيدة مع الحكومات الوطنية والمحلية وبناء الثقة معها وتشجع المجتمعات المحلية وجميع الجهات الفاعلة المعنية، بما في ذلك القيادات الدينية حيثما كان ذلك مناسبا، على تقبل تواجدها من أجل إتاحة إمكانية تقديم المساعدة الإنسانية وفقا للمبادئ الإنسانية؛
73.73 -
Requests the Secretary-General to report on actions taken to enable the United Nations to continue to strengthen its ability to recruit and deploy staff quickly, effectively and flexibly, to procure emergency relief materials and services rapidly, cost-effectively and locally, where applicable, and to quickly disburse funds in order to support Governments and United Nations country teams in the coordination of international humanitarian assistance;تطلب إلى الأمين العام أن يقدم تقريرا عن الإجراءات المتخذة لتمكين الأمم المتحدة من مواصلة تعزيز قدرتها على تعيين الموظفين ونشرهم بسرعة وفعالية ومرونة وشراء المواد اللازمة للإغاثة في حالات الطوارئ والحصول على الخدمات في هذا المجال محليا وبسرعة وعلى نحو يتسم بالفعالية من حيث التكلفة، حيثما ينطبق ذلك، والإسراع في صرف الأموال لدعم الحكومات وأفرقة الأمم المتحدة القطرية في تنسيق المساعدة الإنسانية الدولية؛
74.74 -
Takes note of the World Humanitarian Summit, held in Istanbul, Turkey, on 23 and 24 May 2016, and also takes note of the report of the Secretary-General on the outcome of the World Humanitarian Summit;تحيط علما بعقد مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني في إسطنبول، تركيا، يومي 23 و 24 أيار/مايو 2016، وتحيط علماً أيضاً بتقرير الأمين العام عن نتائج مؤتمر القمة للعمل الإنساني()؛
75.75 -
Urges all countries to integrate into their respective national policies and development frameworks the 2030 Agenda for Sustainable Development, and urges Member States, the United Nations and relevant stakeholders to work together to reduce the needs and build the resilience of the most vulnerable in order to contribute to the achievement of the Goals included in the 2030 Agenda, including the call to leave no one behind;تحث جميع البلدان على أن تدمج خطة التنمية المستدامة لعام 2030() في سياساتها الوطنية والأطر الإنمائية الخاصة بكل منها، وتحث الدول الأعضاء والأمم المتحدة وأصحاب المصلحة المعنيين على العمل معا للحد من الاحتياجات وبناء قدرة أضعف الفئات على الصمود من أجل الإسهام في تحقيق الأهداف الواردة في خطة عام 2030، بما في ذلك الدعوة إلى عدم ترك أيِّ أحد خلف الركب؛
76.76 -
Requests the Secretary-General to report to the General Assembly at its seventy-fourth session, through the Economic and Social Council at its 2019 session, on progress made in strengthening the coordination of emergency humanitarian assistance of the United Nations, and to submit a report to the Assembly on the detailed use of the Central Emergency Response Fund.تطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة في دورتها الرابعة والسبعين، عن طريق المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته لعام 2019، تقريراً عن التقدم المحرز في تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الطوارئ، وأن يقدم إلى الجمعية تقريرا عن تفاصيل استخدام الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ.
See Official Records of the General Assembly, Seventy third Session, Supplement No. 3 (A/73/3), chap. X.انظر: الوثائق الرسمية للجمعية العامة، الدورة الثالثة والسبعون، الملحق رقم 3 (A/73/3) الفصل العاشر.