A_AC_109_2011_3_EA
Correct misalignment Change languages order
A/AC.109/2011/3 1122302E.doc (English)A/AC.109/2011/3 1122300A.doc (Arabic)
A/AC.109/2011/3A/AC.109/2011/3
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/AC.109/2011/3A/AC.109/2011/3
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
2 February 20112 February 2011
Original: EnglishArabic Original: English
A/AC.109/2011/3A/AC.109/2011/3
11-2230211-22300
11-22302 (E) 140211160211 150211 11-22300 (A)
*1122302**1122300*
11-2230211-22300
Special Committee on the Situation with regard to the Implementation of the Declaration on the Granting of Independenceto Colonial Countries and Peoplesاللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة
Tokelauتوكيلاو
Working paper prepared by the Secretariatورقة عمل من إعداد الأمانة العامة
Contentsالمحتويات
Pageالصفحة
1.أولا -
General backgroundخلفية عامة
33
2.ثانيا -
Constitutional and political developmentsالتطورات الدستورية والسياسية
33
A. Local self-governanceألف - الحكم الذاتي المحلي
33
B. Referendum processباء - عملية الاستفتاء
44
3.ثالثا -
Economic conditionsالأحوال الاقتصادية
56
A. General economic overviewألف - لمحة عامة عن الحالة الاقتصادية
56
B. The administering Power’s assistance to Tokelauباء - المساعدة المقدمة إلى توكيلاو من الدولة القائمة بالإدارة
67
C. Transport and communicationsجيم - النقل والاتصالات 7
6دال -
D. Power supplyإمدادات الطاقة الكهربائية
79
4.رابعا -
Social conditionsالأحوال الاجتماعية
79
A. Educationألف - التعليم
79
B. Health careباء - الرعاية الصحية
89
5.خامسا -
External relationsالعلاقات الخارجية
810
6.سادسا -
Future status of the Territoryمركز الإقليم في المستقبل
911
A. Position of the territorial Governmentألف - موقف حكومة الإقليم
911
B. Position of the administering Powerباء - موقف الدولة القائمة بالإدارة
911
C. Consideration of the question by the Special Political and Decolonization Committee (Fourth Committee)جيم - نظر لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) في المسألة
1012
D. Action taken by the General Assemblyدال - الإجراء الذي اتخذته الجمعية العامة
1012
I.أولا -
General backgroundخلفية عامة
1.1 -
Tokelau, a Non-Self-Governing Territory administered by New Zealand, consists of three small atolls in the northern South Pacific (Fakaofo, Nukunonu and Atafu), with a total area of approximately 12.2 km2.توكيلاو() إقليم غير متمتع بالحكم الذاتي، تتولى إدارته نيوزيلندا، ويتألف من ثلاث جزر مرجانية صغيرة في الجزء الشمالي من جنوب المحيط الهادئ (فاكاوفو، ونوكونونو، وأتافو)، وتبلغ مساحته الإجمالية 12.2 كيلومترا مربعا تقريبا.
Each atoll comprises strips of land up to 200 m wide and not more than 5 m above sea level.وتتكون كل جزيرة مرجانية من قطع أرض لا يزيد عرضها عن 200 متر ولا يتجاوز ارتفاعها عن مستوى سطح البحر خمسة أمتار.
Samoa, 480 km to the south, is the nearest sizeable neighbour and the principal point of contact for Tokelau with the outside world.ويعد إقليم ساموا الواقع على بعد 480 كيلومترا جنوبا أقرب إقليم كبير مجاور، كما أنه نقطة الاتصال الرئيسية لتوكيلاو مع العالم الخارجي.
2.2 -
Tokelauans are Polynesians with linguistic, family and cultural links with Samoa.وأهالي توكيلاو هم بولينيزيون تربطهم بساموا وشائج لغوية وأسرية وثقافية.
As at July 2010, the estimated population of the Territory on the atolls was 1,416.وكان عدد سكان الإقليم على الجزر المرجانية يبلغ في تموز/يوليه 2010 ما يقدر بـ 416 1 شخصا.
About 7,000 Tokelauans live in New Zealand.ويعيش حوالي 000 7 من التوكيلاويين في نيوزيلندا.
Tokelauan communities are also located in Australia, American Samoaand Samoa.كما توجد جاليات توكيلاوية في أستراليا، وساموا الأمريكية، وساموا.
As New Zealandcitizens, Tokelauans may also reside in Australia.ويجوز للتوكيلاويين بوصفهم مواطنين نيوزيلنديين الإقامة أيضا في أستراليا.
3.3 -
The New Zealandofficial with principal responsibility for relations with Tokelau is the Administrator of Tokelau, who is based in Wellingtonand is appointed by the New ZealandMinister for Foreign Affairs.والمسؤول النيوزيلندي الذي يتحمل المسؤولية الرئيسية عن العلاقات مع توكيلاو هو حاكم توكيلاو، الذي يوجد مقره في ويلينغتون، ويعيّنه وزير خارجية نيوزيلندا.
The Office of the Administrator has day-to-day responsibility for relations between New Zealandand Tokelau.ويضطلع مكتب الحاكم بالمسؤولية اليومية عن إدارة العلاقات بين نيوزيلندا وتوكيلاو.
The New ZealandSecretary of Foreign Affairs and Trade currently acts in the position.ويتولى هذا المنصب حاليا وزير الخارجية والتجارة لنيوزيلندا.
II.ثانيا -
Constitutional and political developmentsالتطورات الدستورية والسياسية
A.ألف -
Local self-governanceالحكم الذاتي المحلي
4.4 -
As reported in previous working papers on the question of Tokelau (see A/AC.109/2001/5, A/AC.109/2002/6, A/AC.109/2003/10, A/AC.109/2004/8 and A/AC.109/2005/3), the current process of constitutional development stems from the 1998 decision by the General Fono (the national representative body of Tokelau) to endorse a comprehensive report entitled “Modern house of Tokelau”, which addressed the core issue that faced Tokelau in creating a constitutional framework that suited an atoll- or village-based self-governing community that respected traditional decision-making customs.وفق ما ورد في ورقات العمل السابقة المتعلقة بمسألة توكيلاو (انظر A/AC.109/2001/5، و A/AC.109/2002/6، و A/AC.109/2003/10، و A/AC.109/2004/8، و A/AC.109/2005/3)، فإن عملية التطور الدستوري الحالية تنبع من القرار الذي اتخـذه مجلس الفونو العام (الهيئة النيابية الوطنية لتوكيلاو) في عـام 1998، القاضي باعتماد تقرير شامل معنون ”بيت توكيلاو الحديث“، يتناول المسألة الأساسية التي تواجه توكيلاو في سعيها إلى وضع إطار دستوري يناسب جماعةً تتمتع بالحكم الذاتي وتتخذ من جزيرة مرجانية أو قرية مكانا لسكناها، وتحترم الأعراف التقليدية لصنع القرار.
5.5 -
In accordance with the terms of the 1998 “Modern house of Tokelau” report, General Fono delegates are now elected on the basis of proportional village representation with delegates elected through universal village suffrage, rather than a system of equal village representation with delegates appointed by the respective Village Councils, as was previously the case.ووفقا للأحكام التي ينص عليها تقرير ”بيت توكيلاو الحديث“ لعام 1998، صار أعضاء مجلس الفونو العام يُنتخبون الآن على أساس التناسب في تمثيل القرى، حيث يُنتخب المندوبون عن طريق الاقتراع العام في القرية، بدلا من نظام التمثيل المتساوي للقرى الذي كان ساريا في السابق والذي كانت مجالس القرى تعين فيه مندوبيها.
In 2004, further decisions were made on the method of appointment of the Chair of the General Fono and on the role and responsibilities of the six-person Council of Ongoing Government, which is the executive Government when the General Fono is not in session.وفي عام 2004، اتخذت قرارات أخرى بشأن أسلوب تعيين رئيس مجلس الفونو العام، وبشأن دور ومسؤوليات مجلس الحكومة القائمة المكوّن من ستة أشخاص، والذي يقوم مقام الحكومة التنفيذية حينما لا يكون مجلس الفونو العام منعقدا.
The Council consists of three Faipule (representative of each village) and three Pulenuku (mayor of each village).ويتألف المجلس من ثلاثة من الفيبول (ممثل كل قرية) وثلاثة من البولينوكو (عمدة كل قرية).
The position of Ulu-o-Tokelau, or Head of Government, rotates annually among the three Faipule.ويتناوب ممثلو القرى الثلاثـة على منصب ”أُولو أو توكيلاو“، أو رئيس الحكومة، على أساس سنوي.
The position was held in 2009 by the Faipule of Fakaofo and in 2010 by the Faipule for Atafu.وفي عام 2009، كان يشغل المنصبَ ممثل قرية فاكاوفو، وفي عام 2010، كان يشغله ممثل قرية أتافو.
6.6 -
Village elections for Faipule, Pulenuku and General Fono delegates are held in each village in January, every third year.وتجري الانتخابات لمناصب ممثل القرية وعمدة القرية وعضو مجلس الفونو العام في كل قرية في كانون الثاني/يناير، مرة كل ثلاث سنوات.
The most recent elections were held from 17 to 19 January 2008.وجرى آخرها في الفترة من 17 إلى 19 كانون الثاني/يناير 2008.
Representation in the General Fono currently stands at: Atafu, seven delegates;والتمثيل في مجلس الفونو العام حاليا هو كما يلي: أتافو، سبعة مندوبين؛
Nukunonu, six;ونوكونونو، ستة مندوبين؛
and Fakaofo, seven.وفاكاوفو، سبعة مندوبين.
7.7 -
Since July 2004, the three Village Councils have taken full responsibility for all village public services.ومنذ تموز/يوليه 2004، تتولى مجالس القرى الثلاثة كامل المسؤولية عن جميع الخدمات العامة في القرى.
That decision emanated from the Modern House of Tokelau approach, whereby the traditional Council of Elders on each atoll should serve as the foundation for any future governance structure.ويعزى هذا القرار إلى نهج بيت توكيلاو الحديث، القاضي بأن يصبح مجلس الشيوخ التقليدي في كل جزيرة مرجانية الأساس لأي هيكل من هياكل الحكم في المستقبل.
Under that arrangement, the three Village Councils would delegate authority to the General Fono for activities that needed to be handled at the national level (see A/AC.109/2005/3).وبموجب ذلك الترتيب، تقوم مجالس القرى الثلاثة بتفويض السلطة إلى مجلس الفونو العام فيما يتعلق بالأنشطة التي تقتضي المعالجة على المستوى الوطني (انظر A/AC.109/2005/3).
The remaining aspect of the Modern House project, known as Friends of Tokelau (i.e., keeping Tokelauan communities in New Zealandand other interested parties informed of developments) is handled by the Office of the Council of Ongoing Government of Tokelau and the Office of the Administrator in Wellington.أما الجانب المتبقي من مشروع البيت الحديث، المعروف باسم أصدقاء توكيلاو (أي إبقاء الجالية التوكيلاوية في نيوزيلندا وغيرها من الأطراف المعنية على علم بالتطورات) فيتولاه مكتب مجلس الحكومة القائمة في توكيلاو، ومكتب الحاكم في ويلينغتون.
The Office of the Administrator has been incorporated into a Special Relations Unit, which is responsible for New Zealand’s relationship with Tokelau (as well as with Niue), and is staffed by officers of the Ministry of Foreign Affairs and Trade.وقد تم إدماج مكتب الحاكم في وحدة للعلاقات الخاصة، تتولّى المسؤولية عن علاقة نيوزيلندا مع توكيلاو (وكذلك مع نيوي)، وينتمي موظفوها إلى وزارة الخارجية والتجارة.
A member of the Tokelau Public Service works in the Office of the Administrator.ويعمل أحد موظفي الخدمة العامة لتوكيلاو في مكتب الحاكم.
B.باء -
Referendum processعملية الاستفتاء
8.8 -
In 2003, the General Fono took a formal decision, with the support of all three Village Councils, to “endorse self-government in free association with New Zealandas the choice to be actively explored with the New Zealand Government”.في عام 2003، اتخذ مجلس الفونو العام قرارا رسميا، بدعمٍ من جميع مجالس القرى الثلاثة، يقضي بـ ”تأييد الحكم الذاتي في ارتباط حر مع نيوزيلندا بوصفه الخيار الذي سيجري بحثه بنشاط مع حكومة نيوزيلندا“.
During a visit to Tokelau in August 2004, the then New Zealand Prime Minister welcomed decisions by Tokelau on its future political status and assured Tokelau of the ongoing friendship and support of New Zealand as it moved towards an act of self-determination.وخلال الزيارة التي قامت بها رئيسة وزراء نيوزيلندا آنذاك إلى توكيلاو في آب/أغسطس 2004، أعربت عن ترحيبها بالقرارات التي اتخذتها توكيلاو بشأن وضعها السياسي في المستقبل، وأكدت لتوكيلاو صداقة نيوزيلندا ودعمها المتواصلين في مسارها نحو تقرير المصير.
9.9 -
In August 2005, the General Fono approved a draft constitution as the basis for the proposed act of self-determination, as well as the text of a draft treaty of free association between Tokelau and New Zealand.وفي آب/أغسطس 2005، وافق مجلس الفونو العام على مشروع دستور، باعتباره أساسا للعملية المقترحة لتقرير المصير، وكذلك على نص مشروع معاهدة للارتباط الحر بين توكيلاو ونيوزيلندا.
In November 2005, the New Zealand Cabinet gave its formal approval.وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2005، أعطى مجلس وزراء نيوزيلندا الجديد موافقته الرسمية.
The so-called “referendum package”, consisting of the draft treaty and the draft constitution, was to form the basis for the referendum on self-determination.ويتألف ما يسمى ”حزمة الاستفتاء“ من مشروع المعاهدة ومشروع الدستور، ويشكل أساسا للاستفتاء على تقرير المصير.
In line with a decision by the General Fono, an overall majority of two thirds of the valid votes cast was required for a change to the status of Tokelau.وتمشيا مع قرار مجلس الفونو العام، من اللازم توافر أغلبية عامة بنسبة الثلثين من الأصوات الصحيحة لإجراء أي تغيير في وضع توكيلاو.
10.10 -
The first referendum on self-determination was held sequentially in Apiaand on the three atolls from 11 to 15 February 2006 (see A/AC.109/2006/20).ونظم أول استفتاء بشأن تقرير المصير بالتتابع في آبيا وفي الجزر المرجانية الثلاث في الفترة من 11 إلى 15 شباط/فبراير 2006 (انظر A/AC.109/2006/20).
The outcome of the referendum fell short of the required two-thirds majority, with 60 per cent of valid Tokelauan votes cast in favour of self-government in free association with New Zealand.ولم يحقق الاستفتاء أغلبية الثلثين المطلوبة، حيث بلغت نسبة أصوات التوكيلاويين الصحيحة لصالح الحكم الذاتي في ارتباط حر مع نيوزيلندا 60 في المائة.
The United Nations, which formally monitored the referendum, deemed the process credible and reflective of the will of the people of Tokelau.واعتبرت الأمم المتحدة التي اضطلعت رسميا برصد الاستفتاء أن العملية اتسمت بالمصداقية وكانت تعبر عن إرادة شعب توكيلاو.
A representative of the Special Committee accompanied by a Political Affairs Officer of the Department of Political Affairs of the Secretariat also observed the referendum process.وقام أيضا بمراقبة عملية الاستفتاء ممثل عن اللجنة الخاصة، يرافقه موظف للشؤون السياسية تابع لإدارة الشؤون السياسية بالأمانة العامة.
11.11 -
In August 2006, the General Fono voted to hold a second referendum on Tokelauan self-determination in late 2007.وفي آب/أغسطس 2006، صوت مجلس الفونو العام على إجراء استفتاء ثان بشأن حق التوكيلاويين في تقرير المصير في أواخر عام 2007.
The proposed constitution and the draft treaty, commonly referred to as the self-determination package, were to be the same and the legal threshold for acceptance of the proposal would remain at a two-thirds majority.وتقرر أن يظل الدستور المقترح ومشروع المعاهدة المشار إليهما عادة بحزمة تقرير المصير دون تغيير، وأن تظل أغلبية الثلثين هي العتبة القانونية لقبول هذا الاقتراح.
12.12 -
The second referendum was held from 20 to 24 October 2007.ونُظم الاستفتاء الثاني في الفترة من 20 إلى 24 تشرين الأول/أكتوبر 2007.
The result, with 64.4 per cent in favour, was again below the two-thirds threshold, thereby leaving the status of the Territory unchanged (see A/AC.109/2007/19).وكانت نسبة المؤيدين، التي بلغت 64.4 في المائة، مرة أخرى تحت عتبة أغلبية الثلثين اللازمة، مما ترك مركز الإقليم على حاله (انظر A/AC.109/2007/19).
As with the first referendum, the United Nations formally monitored the voting, with representatives of the Special Committee on Decolonization and the Department of Political Affairs present as observers.وكما كان الحال مع الاستفتاء الأول، اضطلعت الأمم المتحدة برصد التصويت رسميا، بحضور ممثلين عن اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار وإدارة الشؤون السياسية كمراقبين.
13.13 -
Following the results of the second referendum, the General Fono requested the Government of New Zealand to keep on the table the entire self-determination package (i.e., the draft treaty and draft constitution that had been agreed on and had served as the foundation for the previous ballots).وعقب ظهور نتائج الاستفتاء الثاني، طلب مجلس الفونو العام إلى حكومة نيوزيلندا أن تبقي حزمة تقرير المصير برمّتها (أي مشروع المعاهدة ومشروع الدستور اللذين تم الاتفاق عليهما وشكلا أساسا للاقتراعين السابقين) على طاولة البحث.
The Council of Ongoing Government noted that Tokelau could in the future change the two-thirds majority threshold for the referendum, but should put in place measures to ensure that a threshold was supported by a clear majority in each village to guarantee unity.ولاحظ مجلس الحكومة القائمة أن توكيلاو يمكن أن تقوم في المستقبل بتغيير عتبة أغلبية الثلثين في الاستفتاء، ولكن ينبغي اتخاذ التدابير اللازمة لكفالة أن تكون هذه العتبة مدعومة بغالبية واضحة في كل قرية لضمان الوحدة.
The Council of Ongoing Government also noted Tokelau’s strong commitment to self-determination and its wish to have a constitution, albeit one that did not encompass the free association self-government provisions.ولاحظ مجلس الحكومة القائمة أيضا التزام توكيلاو القوي بتقرير المصير، ورغبتها في أن يكون لها دستور، حتى وإن كان لا يشمل أحكام الحكم الذاتي مع الارتباط الحر.
14.14 -
The outcomes of the referendums, neither of which reached the threshold of support set by Tokelau’s General Fono for a change of status, have been acknowledged and accepted by New Zealand.وأقرت نيوزيلندا وقبلت بنتائج الاستفتاءين اللذين لم يحققا مستوى التأييد الذي حدده مجلس الفونو العام في توكيلاو لإحداث تغيير في الوضع.
As a follow-up to the 2007 referendum result, the then Prime Minister of New Zealandmet with Tokelau’s leaders in February 2008, to discuss the next steps in the New Zealand-Tokelau relationship.وفي إطار متابعة نتيجة استفتاء عام 2007، اجتمعت رئيسة وزراء نيوزيلندا آنذاك مع قادة توكيلاو في شباط/فبراير 2008 لمناقشة الخطوات التالية في العلاقة بين نيوزيلندا وتوكيلاو.
It was agreed that a “pause” should be taken in Tokelau’s self-determination efforts, and that in the meantime Tokelau would focus on meeting its basic needs.وتم الاتفاق على أن توقف توكيلاو مؤقتا جهودها الرامية إلى تقرير المصير وأن تركز في أثناء ذلك على تلبية احتياجاتها الأساسية.
III.ثالثا -
Economic conditionsالأحوال الاقتصادية
A.ألف -
General economic overviewلمحة عامة عن الحالة الاقتصادية
15.15 -
Tokelau faces major constraints on its economic growth, including such natural disadvantages as small size, isolation, wide spread of the atolls, lack of natural resources, and natural disasters (such as cyclones).تواجه توكيلاو عقبات رئيسية في مجال النمو الاقتصادي، بما في ذلك المعوقات الطبيعية كصغر حجمها، وموقعها المنعزل، والتباعد الجغرافي بين الجزر المرجانية، ونقص الموارد الطبيعية، والتعرض للكوارث الطبيعية (مثل الأعاصير).
Tokelau’s economic stability has so far been made possible by the high levels of assistance provided by the administering Power.وقد أمكن حتى الآن المحافظة على الاستقرار الاقتصادي لتوكيلاو نتيجة لارتفاع مستويات المساعدة المقدمة من الدولة القائمة بالإدارة.
With the continued assistance of New Zealand, the Council of Ongoing Government of Tokelau intends to maintain its focus on implementing various priority projects related to infrastructure, the delivery of core services and shipping, as well as on developing the villages and to strengthening the General Fono, the Council of Ongoing Government of Tokelau and the Tokelau Public Service.وبفضل المساعدة المستمرة المقدمة من نيوزيلندا، يعتزم مجلس حكومة توكيلاو القائمة مواصلة التركيز على تنفيذ شتى المشاريع ذات الأولوية المتصلة بالهياكل الأساسية وبتقديم الخدمات الأساسية والنقل البحري، وكذلك تطوير القرى وتعزيز مجلس الفونو العام ومجلس حكومة توكيلاو القائمة والخدمة العامة في توكيلاو.
16.16 -
Tokelau has a unique combination of traditional and modern income resource streams.وتتمتع توكيلاو بمزيج فريد من موارد الإيرادات التقليدية والحديثة.
With Government funding, many villagers are paid regularly for various village duties ranging from construction and boat-loading to assistance to the General Fono and other public entities.وبفضل التمويل الحكومي، يتلقى العديد من القرويين أجورا منتظمة مقابل تنفيذ واجبات قروية متنوعة تتراوح بين أعمال البناء وشحن القوارب وتقديم المساعدة إلى مجلس الفونو العام وسائر الكيانات العامة.
Work is under way to identify fisheries development opportunities given the revenue earning potential for Tokelau.والعمل جار حاليا في استكشاف فرص تنمية الثروة السمكية بالنظر إلى ما ينطوي عليه ذلك من إمكانيات توفير إيرادات لتوكيلاو.
17.17 -
Traditional and communal values and practices play a key role in contributing to a state of general well-being and equity in the Territory, as evidenced by the inati system and the importance attached to upholding the concept of the family and/or the extended family.وتؤدي القيم والممارسات التقليدية والمجتمعية دورا رئيسيا في المساهمة في إرساء حالة من الرفاه العام والمساواة في الإقليم، كما تدل على ذلك مبادئ إعادة توزيع الثروة التقليدية (نظام ”إناتي“) والأهمية التي تولى للتمسك بمفهوم الأسرة و/أو الأسرة الممتدة.
The tradition of inati requires the deposit at a central location of food and produce, which is then apportioned by the distributors on the basis of “share groups”.ويقتضي تقليد ”إناتي“ إيداع الأغذية والمنتجات الزراعية في موقع مركزي، ثم يقوم الموزعون بتقسيمها على أساس ”مجموعات حصص“.
The principle provides for a secure distribution system that addresses the needs of every member of the community, including the elderly, widows, single parents and children.ويكفل هذا المبدأ نظاما مأمونا للتوزيع يلبي احتياجات كل فرد من أفراد المجتمع المحلي، بمن فيهم المسنون والأرامل والوالد الوحيد أو الوالدة الوحيدة والأطفال.
18.18 -
Tokelau has been able to maintain a fairly steady level of population.وقد تمكنت توكيلاو من الاحتفاظ بعدد ثابت من السكان نوعاً ما.
For that trend to continue and to avoid the migration of skilled persons, both Tokelau and New Zealandare aware that basic services must be maintained at levels that promote confidence in the quality of life on Tokelau’s atolls.وللاستمرار على هذا النهج وتفادي هجرة الأشخاص من ذوي المهارات، تدرك كل من توكيلاو ونيوزيلندا أنه يجب الإبقاء على الخدمات الأساسية في مستويات تعزز الثقة في نوعية الحياة في جزر توكيلاو المرجانية.
B.باء -
The administering Power’s assistance to Tokelauالمساعدة المقدمة إلى توكيلاو من الدولة القائمة بالإدارة
19.19 -
Throughout 2010, discussion continued within Tokelau and with New Zealandon appropriate and achievable goals and objectives in the area of economic development.استمرت المناقشة طوال عام 2010 داخل توكيلاو ومع نيوزيلندا بشأن الأهداف والمقاصد الملائمة والقابلة للتحقيق في مجال التنمية الاقتصادية.
Both Tokelau and New Zealandhave reaffirmed their commitment to identifying activities and projects that can be viably established and maintained.وأكد كل من توكيلاو ونيوزيلندا من جديد التزامهما بتحديد الأنشطة والمشاريع التي يمكن إنشاؤها والاحتفاظ بها بشكل مجد.
20.20 -
Assistance is normally provided under the terms of three-year economic support arrangements.وتقدم المساعدة في الأحوال العادية بموجب أحكام ترتيبات للدعم الاقتصادي مدتها ثلاث سنوات.
Currently in place is a one-year interim package that commits up to $17.25 million in assistance for Tokelau.وتوجد حاليا حزمة مساعدات مؤقتة تمتد سنة واحدة يُلتزم فيها بتوفير مبلغ قد يصل إلى 17.25 مليون دولار لمساعدة توكيلاو.
The Tokelau International Trust Fund, formally established in November 2004, is designed to provide intergenerational security and an independent source of income to Tokelau in the future.وقد سبق أن جرى في تشرين الثاني/نوفمبر 2004 إنشاء الصندوق الاستئماني لتوكيلاو الذي يستهدف توفير الأمن عبر الأجيال، وأن يكون مصدرا مستقلا للدخل في توكيلاو مستقبلا.
With contributions from Australia, New Zealand, Tokelau and the United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, the Fund now stands at approximately $NZ 61 million.وبفضل التبرعات المقدمة من أستراليا وتوكيلاو والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية ونيوزيلندا، بلغت الأموال الموجودة في الصندوق حالياً قرابة 61 مليون دولار نيوزيلندي.
C.جيم -
Transport and communicationsالنقل والاتصالات
21.21 -
Tokelau has no airstrips and its main transportation option is provided by a single vessel, the MV Tokelau, a ship with limited cargo and passenger capacity that provides service every two weeks between Tokelau and Apia, as well as inter-atoll services.لا توجد في توكيلاو مهابط للطائرات، ويتمثل خيار النقل الرئيسي المتاح لها في سفينة وحيدة هي ”سفينة م.ف. توكيلاو“ (MV Tokelau)، ذات السعة المحدودة في نقل البضائع والركاب، والتي تقوم برحلة كل أسبوعين بين توكيلاو وآبيا، وتتولى أيضا تقديم خدمات النقل بين الجُزر المرجانية.
Additional visits by larger vessels under charter from the Samoa Shipping Corporation Ltd. have also been funded to meet Tokelau’s transport needs.وجرى أيضا تمويل زيارات إضافية لسفن أكبر حجما مستأجرة من شركة Samoa Shipping Corporation Ltd لتلبية احتياجات توكيلاو في مجال النقل.
The United Nations mission that visited the Territory in August 2002 had concluded that the lack of transportation options was one of the greatest obstacles to economic and social development in the Territory and recommended that serious consideration be given to the establishment of a dedicated inter-atoll ferry and an airstrip on one of the atolls.وقد خلصت بعثة الأمم المتحدة التي زارت الإقليم في آب/أغسطس 2002 إلى أن عدم وجود خيارات نقل أخرى يمثل عقبة من أكبر العقبات التي تعوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الإقليم، وأوصت بالنظر بجدية في إمكانية فتح خط لعبَّارة توفر خدمات النقل بين الجزر المرجانية، وإقامة مهبط للطائرات في إحداها.
Recognizing that the quality of the transport service linking Tokelau’s atolls and providing contact with Samoa lies at the heart of its ongoing viability, New Zealand, as the administering Power, has committed itself to a major review of Tokelau’s transport needs including the possibility of an air service.وإقراراً من نيوزيلندا بأن جودة خدمات النقل البحري التي تربط بين جزر توكيلاو المرجانية، وإقامةَ صلات مع ساموا تشكلان محور قدرة هذه الجزر على الاستمرار، فقد تعهّدت، بوصفها الدولة القائمة بالإدارة، بإعادة النظر بشكل شامل في الاحتياجات المتعلقة بالنقل، بما في ذلك إمكانية تسيير خط للنقل الجوي.
22.22 -
The ongoing development of Tokelau’s infrastructure and maintenance of existing facilities is a major facet of relations between Tokelau and New Zealand.وتشكل الأعمال الجارية لتطوير الهياكل الأساسية في توكيلاو وصيانة المرافق القائمة مظهرا رئيسيا من مظاهر العلاقات بين توكيلاو ونيوزيلندا.
Decisions on the prioritization of projects rest with the Government of Tokelau, both at the public service level and the village council level.وتضطلع حكومة توكيلاو بمسؤولية البت في ترتيب أولويات المشاريع، سواء على مستوى الخدمة العامة أو مجالس القرى.
Upgrading of schools and health centres is being accorded the highest priority on each atoll.ويجري حاليا منح الأولوية القصوى لتحسين المدارس والمراكز الصحية في كل جزيرة مرجانية.
23.23 -
For more than a decade, large investments have been made to facilitate Tokelauan contacts, both inter-atoll and with the outside world.وتم ضخ استثمارات كبيرة على مدى أكثر من عشر سنوات لتيسير الاتصالات بين أهالي توكيلاو في ما بين جزيرة مرجانية وأخرى، وأيضا بينهم وبين العالم الخارجي.
The Telecommunications Tokelau Corporation, a $NZ 4 million international telecommunication service, was established in 1997.وأنشئت في عام 1997 شركة توكيلاو للاتصالات السلكية واللاسلكية، بتكلفة أربعة ملايين دولار نيوزيلندي، لتوفير خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية الدولية.
A website (www.dot.tk) became operational in January 2002 and offers both free and paid domain names.وافتتح موقع على الشبكة العالمية (www.dot.tk) في كانون الثاني/يناير 2002، وهو يوفر أسماء النطاقات مجانا ولقاء رسوم لفتح صفحات على الشبكة العالمية.
The website is the result of a commercial licensing agreement between the Corporation and a private company, Taloha Inc. Pursuant to a request from the atolls, the Corporation began to install new equipment in the atolls in 2009 to boost telecommunication services in the villages and to assist in creating Internet-based long-distance education opportunities.والموقع ثمرةٌ لاتفاق منح التراخيص التجارية المبرم بين الشركة المذكورة وشركة تالوها الخاصة (Taloha Inc). وبناء على طلب من الجزر المرجانية، شرعت الشركة في نصب معدات جديدة في الجزر في عام 2009 لتعزيز خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية في القرى وللمساعدة على إيجاد فرص للتعلم عن بعد عن طريق الإنترنت.
24.24 -
In 2002, FM radio stations were inaugurated on each of the atolls with funding from New Zealand.وافتتحت، بتمويل من نيوزيلندا في عام 2002، محطات إذاعية تعمل بالتضمين الترددي (FM) في كل جزيرة من الجزر المرجانية.
The radio stations are seen as an excellent means of maintaining the Territory’s cultural heritage, as well as facilitating communication and transparency on community and decision-making matters, since they broadcast meetings of the Council of Elders on each atoll.وتعتبر هذه المحطات الإذاعية وسيلة ممتازة للحفاظ على تراث الإقليم الثقافي، ولتيسير نقل المعلومات والشفافية فيما يتعلق بالمسائل التي تهم السكان وباتخاذ القرارات، لأنها تنقل وقائع الاجتماعات التي يعقدها مجلس الشيوخ في كل جزيرة من الجزر المرجانية.
D.دال -
Power supplyإمدادات الطاقة الكهربائية
25.25 -
In 2008, a diesel-powered electricity system was largely completed in all three atolls, under the auspices of the New Zealand Agency for International Development, at a cost of $NZ 3 million. Tokelau remains keenly committed to maximum reliance on renewable energy, for environmental and economic reasons, and is working to develop appropriate strategies.أُنجز في عام 2008 الجزء الأعظم من الأعمال المتعلقة بتركيب شبكة لتوليد الطاقة الكهربائية بالديزل في الجزر المرجانية الثلاث جميعها، تحت رعاية الوكالة النيوزيلندية للتنمية الدولية، وذلك بتكلفة حوالي 3 ملايين دولار نيوزيلندي.ولا تزال توكيلاو ملتزمة التزاما قويا بالاعتماد إلى أقصى حد على الطاقة المتجددة لأسباب بيئية واقتصادية، وهي تعكف حاليا على وضع الاستراتيجيات الملائمة.
The pilot photovoltaic energy grid project funded by the United Nations Development Programme and the Government of France, covering 15 households on Fakaofo, is currently being rolled out to other communities in Tokelau.وقد جرى فيما يتعلق بالمشروع التجريبي لتوليد الكهرباء الفولطا ضوئية، الممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وحكومة فرنسا والذي شمل في مرحلته التجريبية 15 أسرة معيشية في فاكاوفو، توسيع نطاق تغطية ذلك المشروع ليشمل تجمعات سكنية أخرى في توكيلاو.
IV.رابعا -
Social conditionsالأحوال الاجتماعية
A.ألف -
Educationالتعليم
26.26 -
Under Tokelau’s compulsory education system, primary and secondary education are available to everyone.يقضي نظام التعليم الإلزامي في توكيلاو بتوفير التعليم الأساسي والثانوي للجميع.
As a member of the University of the South Pacific, Tokelau also has access to the University’s educational telecommunication system through a satellite established in Atafu.وبإمكان توكيلاو، بوصفها عضوا في جامعة جنوب المحيط الهادئ، الاستفادة أيضا من نظام التعليم عن بعد الذي توفره الجامعة المذكورة وذلك عن طريق محطة ساتلية أنشئت في أتافو.
Despite significant funding for education over many years, education standards on the atolls remain relatively low.وبالرغم من الأموال الكثيرة المخصصة للتعليم منذ سنوات عديدة، لا يزال المستوى التعليمي في الجزر متدنيا نسبيا.
This is a key reason why significant numbers of families leave the atolls to seek improved educational opportunities for their children in New Zealand, Samoaand elsewhere.وهذا سبب رئيسي يدفع أعدادا كبيرة من الأسر إلى مغادرة الجزر، بحثاً عن فرص أفضل لتعليم أبنائها في ساموا ونيوزيلندا وأماكن أخرى.
A major infrastructure renewal programme is continuing in Tokelau, which includes the provision of new schools in Atafu and Fakaofo.ويتواصل تنفيذ برنامج واسع النطاق لتجديد الهياكل الأساسية في توكيلاو، وهو يتضمن إنشاء مدارس جديدة في أتافو وفاكاوفو.
Efforts have also been devoted to curriculum development, training of principals and senior staff and the extension of secondary schooling in 2009 to cover year 13.وتُكرس الجهود أيضا لتطوير المناهج الدراسية وتدريب مديري المدارس والموظفين الأقدمين وتمديد فترة ارتياد المدرسة في المرحلة الثانوية في عام 2009 لتغطي العام الدراسي الثالث عشر.
Tokelau is also working closely with the Secretariat of the Pacific Community to explore better Internet access.وتعمل توكيلاو أيضا عن كثب مع أمانة جماعة المحيط الهادئ لاستكشاف سبل أفضل للاتصال بالإنترنت.
B.باء -
Health careالرعاية الصحية
27.27 -
The provision of adequate health services to the populations of three dispersed atolls connected to the wider world by sea transport will remain a major challenge for Tokelau.سيظل تقديم خدمات صحية كافية إلى سكان ثلاث جزر متناثرة، ترتبط ببقية العالم عن طريق النقل البحري، تحديا رئيسيا يواجه توكيلاو.
28.28 -
The major non-local sources of contributions to health care are the Government of New Zealand, the World Health Organization (WHO), the United Nations Children’s Fund, the United Nations Population Fund and UNDP, as well as the Government of Australia and the Secretariat of the Pacific Community.والمتبرعون الرئيسيون غير المحليين لقطاع الرعاية الصحية هم الحكومة النيوزيلندية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالإضافة إلى حكومة أستراليا وأمانة جماعة المحيط الهادي.
The priorities of the national health plan are: (a) healthy islands and communities;وتتمثل الأولويات المحددة للخطة الصحية الوطنية في ما يلي: (أ) توفير الرعاية الصحية في الجزر والمجتمعات المحلية؛
(b) healthy lifestyles;(ب) أساليب الحياة الصحية؛
(c) development of health partnerships;(ج) إقامة شراكات في مجال الصحة؛
(d) development of accessible primary health-care services;(د) استحداث خدمات للرعاية الصحية الأولية يسهل الاستفادة منها؛
(e) successful community participation;(هـ) مشاركة المجتمعات المحلية بشكل مثمر؛
and (f) development and improvement of the health-service system.(و) تطوير نظام الخدمات الصحية وتحسينه.
29.29 -
Each of Tokelau’s atolls has a basic health centre, staffed and equipped to deliver core medical care and related services.ولكل جزيرة من جزر توكيلاو المرجانية مركز للرعاية الصحية الأساسية مزود بموظفين ومعدات على نحو يمكّنه من تقديم الرعاية الطبية الأساسية والخدمات ذات الصلة بها.
Considerable attention and funding is devoted to this core area of Tokelau’s needs.ويُمنح هذا المجال الأساسي من احتياجات توكيلاو قدرا كبيرا من الاهتمام والأموال.
As part of a major infrastructure renewal programme, Nukunonu is in the process of having its health centre substantially improved.وتقوم نوكونونو، في إطار برنامج شامل لتجديد الهياكل الأساسية، بإدخال تحسينات كبرى على مركز الرعاية الصحية الموجود فيها.
30.30 -
According to WHO, the general health status of Tokelauans is reasonably good;وترى منظمة الصحة العالمية أن الوضع الصحي العام لأهالي توكيلاو جيدٌ بشكل معقول؛
however, tobacco and alcohol consumption are relatively high among the adult population, especially in males.بيد أن معدل استهلاك التبغ والكحول مرتفع نسبيا في أوساط البالغين، وبخاصة الذكور.
Obesity is widespread, with a prevalence of 70 per cent for men and 83 per cent for women 30 to 39 years of age and is attributed to diet and physical inactivity.وظاهرة السمنة واسعة الانتشار، إذ تعاني منها نسبة 70 في المائة من الرجال ونسبة 83 في المائة من النساء في الفئة العمرية المتراوحة بين 30 و 39 عاما، ويعود ذلك إلى نوعية النظام الغذائي والخمول البدني().
V.خامسا -
External relationsالعلاقات الخارجية
31.31 -
As set out in paragraphs 9 and 10 of the Principles of Partnership statement, Tokelau as a Non-Self-Governing Territory has insufficient international legal personality to enter into formal international legal obligations as a State in its own right.تنص الفقرتان 9 و 10 من بيان مبادئ الشراكة على أن توكيلاو، بوصفها إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي، لا تتمتع حاليا بالشخصية القانونية الدولية الكافية للدخول في التزامات قانونية دولية رسمية كدولة في حد ذاتها.
New Zealandis responsible for entering into any such obligations on behalf of Tokelau, after consulting with Tokelau as to its wishes.ونيوزيلندا مسؤولة عن الدخول في أي التزامات من هذا القبيل بالنيابة عن توكيلاو، بعد التشاور مع توكيلاو بشأن رغباتها.
Tokelau participates in regional and international organizations in its own right to the extent that those organizations provide for such participation.وتشارك توكيلاو في المنظمات الإقليمية والدولية بحكم حقها الذاتي بقدر ما تتيحه تلك المنظمات من هذه المشاركة.
32. Tokelau is a member of the Forum Fisheries Agency, the South Pacific Community, the University of the South Pacific and the Pacific Regional Environment Programme.32 - وتوكيلاو عضو في وكالة مصائد الأسماك لمنتدى جنوب المحيط الهادئ، وجماعة جنوب المحيط الهادئ، وجامعة جنوب المحيط الهادئ، والبرنامج البيئي الإقليمي للمحيط الهادئ.
In October 2005, Tokelau was admitted as an Associate Member of the South Pacific Applied Geoscience Commission and in the Pacific Islands Forum.وفي تشرين الأول/أكتوبر 2005، قـُبلت توكيلاو كعضو منتسب في لجنة العلوم الأرضية التطبيقية في جنوب المحيط الهادئ، ومنتدى جزر المحيط الهادئ.
Tokelau is an Associate Member of WHO and of the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization.وتوكيلاو عضو منتسب في منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.
Apart from its relationship with New Zealand, Samoaconstitutes another important bilateral contact for Tokelau.وإلى جانب العلاقة التي تربط توكيلاو بنيوزيلندا، تشكل ساموا جهة اتصال ثنائية أخرى هامة لتوكيلاو.
VI.سادسا -
Future status of the Territoryمركز الإقليم في المستقبل
A.ألف -
Position of the territorial Governmentموقف حكومة الإقليم
33.33 -
Speaking at the June 2010 session of the Special Committee, the Ulu-o-Tokelau said that Tokelau’s relationship with New Zealandremained strong despite its challenges.قال رئيس حكومة توكيلاو، في كلمة أدلى بها خلال دورة اللجنة الخاصة المعقودة في حزيران/يونيه 2010، إن علاقة توكيلاو بنيوزيلندا لا تزال قوية رغم ما تواجهه من تحديات.
The Territory intended to exercise the act of self-determination whenever its people considered that appropriate.وأضاف أن الإقليم يعتزم ممارسة حق تقرير المصير في الوقت الذي يرى فيه سكان الإقليم أن ذلك مناسب.
Though they enjoyed a substantial degree of autonomy in the management of their affairs, it was not the same thing as being fully answerable to their Government.ومع أن سكان الإقليم يتمتعون بدرجة كبيرة من الاستقلال في إدارة شؤونهم، فإن ذلك لا يساوي الخضوع الكامل للمساءلة من جانب حكومتهم.
Meanwhile, Tokelau was working closely with New Zealandto ensure the maintenance of support in the key areas of transport, health, education and other sectors under the Tokelau National Strategic Plan 2010-2015.وفي الوقت نفسه، تعمل توكيلاو بشكل وثيق مع نيوزيلندا لضمان مواصلة تقديم الدعم في المجالات الرئيسية المتمثلة في النقل والصحة والتعليم وغيرها من القطاعات في إطار الخطة الاستراتيجية الوطنية لتوكيلاو للفترة 2010-2015.
The Ulu-o-Tokelau informed the Special Committee that the Constitutional Committee of the Territory planned to discuss issues related to the establishment of an appropriate governance structure prior to revisiting the issue of self-determination.وأبلغ رئيس حكومة توكيلاو اللجنة الخاصة أن اللجنة الدستورية للإقليم تزمع مناقشة المسائل المتصلة بإنشاء هيكل حوكمة مناسب قبل معاودة التطرق إلى مسألة تقرير المصير.
34.34 -
The Ulu-o-Tokelau acknowledged the assistance of the international community and members of the United Nations system, especially UNDP, in meeting Tokelau’s needs.وأشاد رئيس حكومة توكيلاو بالمساعدة المقدمة من المجتمع الدولي وأعضاء منظومة الأمم المتحدة، وبخاصة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في تلبية احتياجات توكيلاو.
He expressed appreciation to the Special Committee, in particular to Papua New Guineaand Fiji, for their support and understanding of the situation in Tokelau.وأعرب عن تقديره للجنة الخاصة، ولا سيما لكل بابوا غينيا الجديدة وفيجي، لدعمهم وتفهمهم للحالة في توكيلاو.
B.باء -
Position of the administering Powerموقف الدولة القائمة بالإدارة
35.35 -
As the administering Power for Tokelau, New Zealandhas continued to maintain and provide all appropriate support for Tokelau’s efforts to determine the will of its people for a possible change of status.واصلت نيوزيلندا، بوصفها الدولة القائمة بالإدارة، تقديم كل أشكال الدعم المستمر للجهود التي تبذلها توكيلاو لتقرير إرادة شعبها فيما يتعلق بالتغيير المحتمل لوضع الإقليم.
Successive Administrators and representatives of New Zealandto the United Nations have placed on record before the Special Committee and the Special Political and Decolonization Committee (Fourth Committee) full information about New Zealand’s support for Tokelau on this issue.وقد سجل حكّام الإقليم وممثلو نيوزيلندا لدى الأمم المتحدة، الواحد تلو الآخر، أمام اللجنة الخاصة ولجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار اللجنة الرابعة)، معلومات كاملة عن دعم نيوزيلندا لتوكيلاو في هذه المسألة.
This attitude towards the needs and aspirations of the people of Tokelau has been favourably acknowledged by those Committees on many occasions.ورحبت اللجنتان في مناسبات عديدة بهذا الموقف الذي يراعي احتياجات شعب توكيلاو وتطلعاته.
36.36 -
Addressing the Special Committee on 25 June 2010, the representative of New Zealandnoted that, at the current stage, the primary focus in the relationship was to provide quality services and living conditions for the people of Tokelau.وقالت ممثلة نيوزيلندا، مخاطبة اللجنة الخاصة في 25 حزيران/يونيه 2010، إن محور التركيز الرئيسي للعلاقة مع الإقليم في المرحلة الراهنة هو توفير الخدمات الجيدة وتحسين الظروف المعيشية لسكان توكيلاو.
On the basis of the 2008 commitment by New Zealandand Tokelau leaders, “an appreciable period of time” should elapse before any further act of self-determination was undertaken by Tokelau, and both parties in the relationship would devote their time, efforts and resources to address the core requirements of the population of the atolls.وقالت إنه ينبغي، استنادا إلى التزام عام 2008 بين قادة توكيلاو ونيوزيلندا، أن تمر ”فترة ملموسة“ قبل أن تتخذ توكيلاو أي إجراء آخر في سبيل تقرير المصير، وسيقوم طرفا العلاقة بتكريس أوقاتهما وجهودهما ومواردهما لتلبية الاحتياجات الأساسية لسكان الجزر المرجانية.
37.37 -
Speaking before the Fourth Committee on 8 October 2010, the representative of New Zealandsaid that her country remained committed to working with the Special Committee to ensure that timely and accurate information about Tokelau was provided for the Committee’s consideration and for the information of the wider United Nations system.وقالت ممثلة نيوزيلندا، مخاطبة اللجنة الرابعة في 8 تشرين الأول/أكتوبر 2010، إن بلدها لا يزال ملتزما بالعمل مع اللجنة الخاصة لضمان توفير معلومات صحيحة في حينها عن توكيلاو لمساعدة اللجنة عند نظرها في المسألة وكذلك لإطلاع منظومة الأمم المتحدة الأوسع.
She confirmed New Zealand’s commitment to working with Tokelau to address the core requirements of the population of the atolls.وأكدت التزام نيوزيلندا بالعمل مع توكيلاو لتلبية الاحتياجات الأساسية لسكان الجزر المرجانية.
C.جيم -
Consideration of the question by the Special Political and Decolonization Committee (Fourth Committee)نظر لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) في المسألة
38.38 -
While introducing a draft resolution on Tokelau at the Special Committee, the representative of Papua New Guineasaid the draft text contained mostly technical updates to the 2009 resolution.قال ممثل بابوا غينيا الجديدة، في سياق عرضه مشروع قرار بشأن توكيلاو على اللجنة الخاصة، إن مشروع النص يتضمن تحديثات - معظمها تقني - على القرار الصادر في عام 2009.
Of more significance was the adoption by Tokelau of its National Strategic Plan 2010-2015.أهمها اعتماد توكيلاو خطتها الاستراتيجية الوطنية للفترة 2010-2015.
He commended the Government of New Zealand for its readiness to cooperate with the Committee and its exemplary efforts in assisting the people of Tokelau in their endeavours to exercise the act of self-determination.وأشاد بحكومة نيوزيلندا لاستعدادها للتعاون مع اللجنة ولما تبذله من جهود يحتذى بها في مساعدة شعب توكيلاو في سعيه الجاد لممارسة حقه في تقرير المصير.
D.دال -
Action taken by the General Assemblyالإجراء الذي اتخذته الجمعية العامة
39.39 -
At its 62nd plenary meeting, on 10 December 2010, the General Assembly adopted without a vote resolution 65/114 on the question of Tokelau.اعتمدت الجمعية العامة دون تصويت، في جلستها العامة 62، المعقودة في 10 كانون الأول/ديسمبر 2010، القرار 65/114، بشأن مسألة توكيلاو.
40.40 -
Under the operative part of that resolution, the General Assembly:وينص ذلك القرار في منطوقه على أن الجمعية العامة:
1.1 -
Notes that Tokelau and New Zealand remain firmly committed to the ongoing development of Tokelau for the long-term benefit of the people of Tokelau, with particular emphasis on the further development of facilities on each atoll that meet their current requirements;تلاحظ أن توكيلاو ونيوزيلندا لا تزالان ملتزمتين التزاما راسخا بالتنمية المستمرة لتوكيلاو بما يعود بالنفع على شعب توكيلاو على المدى الطويل، مع التركيز بصفة خاصة على مواصلة تطوير المرافق في كل جزيرة مرجانية بما يفي بمتطلباتها الحالية؛
2.2 -
Welcomes the progress made towards the devolution of power to the three taupulega (village councils), in particular the delegation of the Administrator’s powers to the three taupulega with effect from 1 July 2004 and the assumption by each taupulega from that date of full responsibility for the management of all its public services;ترحب بالتقدم المحرز صوب نقل السلطة إلى مجالس التاوبوليغا الثلاثة (المجالس القروية)، وبخاصة تفويض سلطات الحاكم إلى مجالس التاوبوليغا الثلاثة اعتبارا من 1 تموز/يوليه 2004 وتولي كل مجلس منها اعتبارا من ذلك التاريخ المسؤولية الكاملة عن إدارة جميع الخدمات العامة؛
3.3 -
Recalls the decision of the General Fono in November 2003, following extensive consultations in all three villages and a meeting of the Special Committee on the Constitution of Tokelau, to explore formally with New Zealand the option of self-government in free association, and the discussions subsequently held between Tokelau and New Zealand pursuant to the decision of the General Fono;تشير إلى قرار مجلس الفونو العام، المتخذ في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 عقب مشاورات مكثفة في القرى الثلاث جميعها واجتماع للجنة الخاصة المعنية بالدستور في توكيلاو، أن يبحث رسميا مع نيوزيلندا خيار الحكم الذاتي في ارتباط حر، وإلى المناقشات التي جرت لاحقا بين توكيلاو ونيوزيلندا عملا بقرار مجلس الفونو العام؛
4.4 -
Also recalls the decision of the General Fono in August 2005 to hold a referendum on self-government on the basis of a draft constitution for Tokelau and a draft treaty of free association with New Zealand, and notes the enactment by the General Fono of rules for the referendum;تشير أيضا إلى قرار مجلس الفونو العام المتخذ في آب/أغسطس 2005 لإجراء استفتاء بشأن الحكم الذاتي استنادا إلى مشروع دستور لتوكيلاو ومشروع معاهدة ارتباط حر مع نيوزيلندا، وتلاحظ قيام مجلس الفونو العام بسن قواعد لإجراء الاستفتاء؛
5.5 -
Further recalls that two referendums to determine the status of Tokelau, held in February 2006 and October 2007, did not produce the two-thirds majority of the valid votes cast required by the General Fono to change Tokelau’s status from that of a Non-Self-Governing Territory under the administration of New Zealand;تشير كذلك إلى أن الاستفتاءين اللذين أجريا في شباط/فبراير ٢٠٠٦ وتشرين الأول/أكتوبر ٢٠٠٧ من أجل تحديد مركز توكيلاو لم يحظيا بأغلبية الثلثين من الأصوات الصحيحة التي يشترطها مجلس الفونو العام لتغيير مركز توكيلاو من كونه إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي خاضعا لإدارة نيوزيلندا؛
6.6 -
Commends the professional and transparent conduct of both the February 2006 and the October 2007 referendums, monitored by the United Nations;تشيد بالاستفتاءين اللذين أجريا بكفاءة مهنية وشفافية في شباط/ فبراير ٢٠٠٦ وتشرين الأول/أكتوبر ٢٠٠٧ تحت رقابة الأمم المتحدة؛
7.7 -
Acknowledges the decision of the General Fono that consideration of any future act of self-determination by Tokelau will be deferred and that New Zealand and Tokelau will devote renewed effort and attention to ensuring that essential services and infrastructure on the atolls of Tokelau are enhanced and strengthened, thereby ensuring an enhanced quality of life for the people of Tokelau;تنوه بقرار مجلس الفونو العام أن تؤجل توكيلاو النظر في اتخاذ أي إجراء لتقرير المصير في المستقبل وأن تكرس نيوزيلندا وتوكيلاو من جديد الجهود والاهتمام لكفالة تحسين الخدمات الضرورية والهياكل الأساسية في جزر توكيلاو المرجانية وتعزيزها مما يضمن تحسين نوعية الحياة لشعب توكيلاو؛
8.8 -
Also acknowledges Tokelau’s adoption of its National Strategic Plan for 2010-2015;تنوه أيضا باعتماد توكيلاو خطتها الاستراتيجية الوطنية للفترة ٢٠10-2015؛
9.9 -
Further acknowledges the ongoing and consistent commitment of New Zealandto meeting the social and economic requirements of the people of Tokelau, as well as the support and cooperation of the United Nations Development Programme;تنوه كذلك بالتزام نيوزيلندا المستمر والمتسق بالوفاء بالمتطلبات الاجتماعية والاقتصادية لشعب توكيلاو، وكذلك بالدعم المقدم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وما يبديه من تعاون؛
10.10 -
Acknowledges Tokelau’s need for continued support from the international community;تعترف بحاجة توكيلاو إلى استمرار الدعم المقدم من المجتمع الدولي؛
11.11 -
Recalls with satisfaction the establishment and operation of the Tokelau International Trust Fund to support the ongoing needs of Tokelau, and calls upon Member States and international and regional agencies to contribute to the Fund and thereby lend practical support to Tokelau in overcoming the problems of smallness, isolation and lack of resources;تشير مع الارتياح إلى تأسيس وتشغيل الصندوق الاستئماني الدولي لتوكيلاو لدعم احتياجات توكيلاو المستمرة، وتهيب بالدول الأعضاء والوكالات الدولية والإقليمية المساهمة في الصندوق لتوفر بذلك الدعم العملي لمساعدة توكيلاو في التغلب على المشاكل الناجمة عن صغر حجمها وعزلتها وانعدام الموارد فيها؛
12.١2 -
Welcomes the cooperative attitude of the other States and territories in the region towards Tokelau, and their support for its economic and political aspirations and its increasing participation in regional and international affairs;ترحب بروح التعاون التي أبدﺗﻬا الدول والأقاليم الأخرى في المنطقة تجاه توكيلاو وبالدعم الذي توفره لطموحاتها السياسية والاقتصادية ومشاركتها المتزايدة في الشؤون الإقليمية والدولية؛
13.13 -
Calls upon the administering Power and United Nations agencies to continue to provide assistance to Tokelau as it further develops;تهيب بالدولة القائمة بالإدارة ووكالات الأمم المتحدة مواصلة تقديم المساعدة لتوكيلاو وهي تمضي قدما على طريق التنمية؛
14.١4 -
Welcomes the actions taken by the administering Power to transmit information regarding the political, economic and social situation of Tokelau to the Secretary-General;ترحب بالإجراءات التي اتخذﺗﻬا الدولة القائمة بالإدارة لإحالة المعلومات المتعلقة بالحالة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في توكيلاو إلى الأمين العام؛
15.١5 -
Also welcomes the commitment of both Tokelau and New Zealandto continue to work together in the interests of Tokelau and its people;ترحب أيضا بالتزام كل من توكيلاو ونيوزيلندا بمواصلة العمل معا لتحقيق مصالح توكيلاو وشعبها؛
16.١6 -
Requests the Special Committee on the Situation with regard to the Implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples to continue to examine the question of the Non-Self-Governing Territory of Tokelau and to report thereon to the General Assembly at its sixty-sixth session.تطلب إلى اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة أن تواصل النظر في مسألة إقليم توكيلاو غير المتمتع بالحكم الذاتي وأن تقدم تقريرا عن ذلك إلى الجمعية العامة في دورﺗﻬا السادسة والستين.
41.41 -
At the same meeting, the General Assembly also adopted resolution 65/117 on the implementation of the Declaration on the Granting of Independence to Colonial Countries and Peoples, paragraph 6 of which refers to Tokelau.وفي الجلسة نفسها، اتخذت الجمعية العامة أيضا القرار 65/117 بشأن تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة، الذي يشير إلى توكيلاو في الفقرة 6 منه.
11
The information contained in the present working paper has been derived from published sources, including those of the territorial Government, and from information transmitted to the Secretary-General by the administering Power under Article 73 e of the Charter of the United Nations.استقيت المعلومات الواردة في ورقة العمل هذه من مصادر منشورة، بما في ذلك مصادر حكومة الإقليم، ومن المعلومات المحالة إلى الأمين العام من الدولة القائمة بالإدارة بموجب المادة 73 (هـ) من ميثاق الأمم المتحدة.
22
Information provided by WHO Samoa office.حسب المعلومات المقدمة من مكتب منظمة الصحة العالمية في ساموا.