S_2013_780_EA
Correct misalignment Corrected by Randa.Alliddawi on 9/4/2014 3:21:02 PM Original version Change languages order
S/2013/780 1363707e.doc (English)S/2013/780 1363705a.doc (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
S/2013/780S/2013/780
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
30 December 201330 December 2013
Original: EnglishArabic Original: English
Identical letters dated 30 December 2013 from the Permanent Representative of Israel to the United Nations addressed to the Secretary-General and the President of the Security Councilرسالتان متطابقتان مؤرختان 30 كانون الأول/ديسمبر 2013 موجهتان إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن من الممثل الدائم لإسرائيل لدى الأمم المتحدة
Yesterday, the early morning calm in northern Israel was once again shattered by a barrage of rockets fired from Lebanon towards the northern Israeli town of Kiryat Shmona.شهدت الساعات الأولى من صباح يوم أمس انهمار وابل من الصواريخ القادمة من لبنان في اتجاه بلدة كريات شمونة بشمال إسرائيل ليعصف مرة أخرى بحالة الهدوء التي كانت تعيشها تلك المنطقة.
The Government of Israel holds the Lebanese government responsible for the escalation of violence in recent weeks.وتحمل حكومة إسرائيل الحكومة اللبنانية المسؤولية عن تصعيد العنف في الأسابيع الأخيرة.
In addition to the wave of rockets, armed fighters have been firing across the Blue Line into northern Israel throughout the month of December.فبالإضافة إلى موجة الصواريخ، دأب مقاتلون مسلحون طيلة شهر كانون الأول/ ديسمبر على إطلاق النار عبر الخط الأزرق صوب شمال إسرائيل.
And just last week, a member of the Lebanese Armed Forces shot and killed an Israeli, Shlomi Cohen, while he was driving in a civilian vehicle inside Israel.وفي الأسبوع الماضي فقط، أطلق أحد أفراد الجيش اللبناني النار على الإسرائيلي، شلومي كوهين، الذي كان يقود سيارة مدنية داخل إسرائيل فأرداه قتيلا.
Israel cannot be expected to stand by as its citizens become the victims of persistent attacks.ولا يمكن توقع أن تقف إسرائيل مكتوفة الأيدي ومواطنوها يقعون ضحايا لاعتداءات مستمرة.
The reign of terror is the result of a complete absence in leadership on the part of the Lebanese government, which is harbouring Hezbollah terrorists and undermining regional stability.إن حالة الترويع السائدة هذه هي نتيجة لغياب تام لخصال القيادة لدى الحكومة اللبنانية، التي توفر الملاذ لإرهابيي حزب الله وتقوض استقرار المنطقة.
In direct violation of international law, Hezbollah has stationed tens of thousands of missiles and rockets in the heart of Southern Lebanon’s civilian population.فقد نصب حزب الله، في انتهاك مباشر منه للقانون الدولي، عشرات الآلاف من القذائف والصواريخ وسط السكان المدنيين في جنوب لبنان.
Hezbollah is committing a double war crime; first by using Lebanese civilians as human shields and second by targeting Israeli citizens.وهو بذلك يرتكب جريمة حرب مزدوجة؛ أولاها باستخدامه المدنيين اللبنانيين كدروع بشرية وثانيها، باستهدافه المدنيين الإسرائيليين.
The Secretary-General condemned yesterday’s rocket attacks and the Commander of the United Nations Interim Force in Lebanon (UNIFIL), Major-General Paolo Serra, affirmed they were a violation of Security Council resolution 1701 (2006).وقد أدان الأمين العام الهجمات الصاروخية التي حدثت بالأمس وأكد قائد قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، اللواء باولو سيرا، أنها تشكل انتهاكا لقرار مجلس الأمن 1701 (2006).
I urge the Security Council to address the escalation on the part of Lebanon before the situation escalates further.إني أحث مجلس الأمن على التصدي للتصعيد الآتي من لبنان قبل أن يزداد تفاقم الوضع.
Israel has shown maximum restraint, but will continue to exercise its right to self-defence, as appropriate, and will take all necessary measures to protect its citizens.ولقد أظهرت إسرائيل أقصى درجات ضبط النفس، ولكنها ستواصل ممارسة حقها في الدفاع عن النفس، حسب الاقتضاء، وستتخذ جميع التدابير اللازمة لحماية مواطنيها.
I should be grateful if you would have the present letter distributed as a document of the Security Council.وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة باعتبارها وثيقة من وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Ron Prosor Ambassador Permanent Representative(توقيع) رون بروسور