S_2015_279_EA
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 3/29/2017 4:56:42 PM Original version Change languages order
S/2015/279 1506515E.doc (English)S/2015/279 1506515A.doc (Arabic)
S/2015/279S/2015/279
United Nationsالأمــم المتحـدة
Security Councilمجلس الأمن
Letter dated 24 April 2015 from the Permanent Representative of Qatar to the United Nations addressed to the President of the Security Councilرسالة مؤرخة 24 نيسان/أبريل 2015 موجهة إلى رئيسة مجلس الأمن من المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة
I have the honour to transmit to you a letter from the Permanent Representatives of Bahrain, Oman, Qatar, Saudi Arabia and the United Arab Emirates and the Chargé d’affaires a.i. of the Permanent Mission of Kuwait to the United Nations (see annex).يشرفني أن أحيل إليكم رسالة من المندوبين الدائمين للبحرين وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والقائم بالأعمال بالإنابة للوفد الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة (انظر المرفق).
I should be grateful if you would have the present letter and its annex brought to the attention of the Members of the Security Council and circulated as a document of the Security Council.وأرجو ممتنة إطلاع أعضاء مجلس الأمن على هذه الرسالة ومرفقها وتعميمهما باعتبارهما وثيقة من وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Alya Ahmed S. Al-Thani(توقيع) علياء أحمد بن سيف آل ثاني
Ambassador Permanent Representativeالسفيرة المندوب الدائم
Annex to the letter dated 24 April 2015 from the Permanent Representative of Qatar to the United Nations addressed to the President of the Security Councilمرفق الرسالة المؤرخة 24 نيسان/أبريل 2015 الموجهة إلى رئيسة مجلس الأمن من المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة
[Original: Arabic][الأصل: بالعربية]
On instructions from our Governments, we write to you regarding the situation in Yemen and, in particular, the letter dated 17 April 2015 from the Permanent Representative of the Islamic Republic of Iran to the United Nations addressed to the Secretary-General (S/2015/263). That letter contained errors and incorrect claims regarding Operation Decisive Storm, which was carried out by a coalition comprising several countries, including States members of the Cooperation Council for the Arab States of the Gulf (GCC). We should like to recall that, since 2011, the approach taken by GCC States to the situation in Yemen has been founded on supporting a democratic political transition based on the GCC initiative, which has come to be known as the Gulf initiative, and the outcomes of the All-Inclusive National Dialogue Conference;نكتب إليكم بناءً على تعليمات حكوماتنا بشأن الحالة في اليمن وتحديدا بخصوص ما ورد في رسالة المندوب الدائم لجمهورية إيران الإسلامية لدى الأمم المتحدة المؤرخة 17 نيسان/أبريل 2015 (S/2015/263)، التي تضمنت عدة مغالطات وادعاءات غير صحيحة بشأن عملية ”عاصفة الحزم“ التي قام بها ائتلاف من عدة دول من بينها دول أعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية. نذكّر، بدايةً، بأن النهج الذي اتبعته ولا تزال دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تجاه الحالة في اليمن منذ عام 2011 يقوم على دعم الانتقال السياسي الديمقراطي على أساس المبادرة التي تقدمت بها دول مجلس التعاون التي باتت تعرف بالمبادرة الخليجية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني الشامل، من خلال مواصلة الحوار بين جميع الأطراف اليمنية بقيادة يمنية، وكذلك دعم الرئيس والحكومة الشرعية، مع بذل ما يمكن للتخفيف من الأزمة الإنسانية.
continuing the dialogue among all Yemini parties, under Yemeni leadership; supporting the President and the legitimate Government; and doing what is possible to alleviate the humanitarian crisis.ولا شك أن هذا النهج لا يختلف عن نهج مجلس الأمن تجاه الحالة في اليمن، الذي أكد مرارا عن دعمه لجهود دول مجلس التعاون وأثنى على انخراطه الإيجابي في اليمن.
There is no doubt that this approach to the situation in Yemen does not differ from the approach taken by Security Council, which has repeatedly affirmed its support for the efforts of GCC States and noted the positive role played by GCC in Yemen. We furthermore stress that GCC is addressing the situation in Yemen a manner that takes into account the direct threat the situation poses to peace and security in our region. That approach is also based on the fact that GCC is the relevant regional organization the role of which is consonant with Chapter VIII of the Charter of the United Nations.كما نؤكد على أن تعامل دول مجلس التعاون مع الحالة في اليمن يأخذ بعين الاعتبار أنها تشكل تهديدا مباشرا للسلم والأمن في منطقتنا، ويستند إلى الدور المناط بمجلس التعاون لدول الخليج العربية بوصفه المنظمة الإقليمية ذات العلاقة بما يتوافق مع الفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة، حيث بذل المجلس جهوداً لتدبير الحل السلمي للحالة في اليمن وحفظ السلم في المنطقة والعالم.
Accordingly, GCC has attempted to arrive at a peaceful solution to the situation in Yemen and maintain regional and international security. Moreover, in view of the historical, fraternal ties between the Gulf peoples and the Yemeni people, GCC States were the first to respond to the humanitarian and economic crisis in Yemen. GCC States have continued to channel humanitarian and development assistance to Yemen, including through the United Nations.وبشكل موازٍ لذلك وانطلاقا من أواصر العلاقات الأخوية الضاربة جذورها في التاريخ التي تربط الشعوب الخليجية مع الشعب اليمني الشقيق، فقد كانت دول مجلس التعاون في طليعة الدول التي استجابت للأزمة الإنسانية والاقتصادية في اليمن، وتواصلت المساعدات الإنسانية والتنموية المقدمة من دول مجلس التعاون إلى اليمن بما في ذلك من خلال الأمم المتحدة.
The concern of GCC States has increased because of the further deterioration in the security situation in Yemen caused by the illegal unilateral actions taken by Houthi militias and forces loyal to the former President, Ali Abdullah Salih and his son Ahmad, and their supporters. Those parties have insisted on using violence to achieve political goals, take control of State institutions and security institutions, and attack the legitimacy of the Government, with the support and encouragement of an outside party.وقد زاد انشغال دول مجلس التعاون إزاء ما شهدته الحالة الأمنية في اليمن من تدهور إضافي نتيجةً للأعمال اللاقانونية الأحادية الجانب التي ارتكبتها ميليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح وابنه أحمد وداعموهم، وإصرارهم على استخدام العنف لتحقيق الأهداف السياسية والسيطرة على مؤسسات الدولة والمؤسسات الأمنية الوطنية والتعدي على شرعية الحكومة وبدعم وتشجيع من طرف خارجي.
That course of action has undermined the political transition process and caused the security situation to deteriorate, a development that favours terrorist groups. It has also led to a dangerous decline in the humanitarian situation.وهذا ما أدى إلى نسف عملية الانتقال السياسي، وتدهور البيئة الأمنية لصالح الجماعات الإرهابية، وكذلك إلى تفاقم الحالة الإنسانية إلى حد خطير.
Al-Qaida in the Arabian Peninsula, the activity and influence of which has increased recently, has benefited the most from the dangerous deterioration in the political and security situations.وقد كان من أكبر المستفيدين من تدهور الوضع السياسي والأمني الخطير تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، الذي تعاظم نشاطه وتأثيره في الفترة الأخيرة.
In addition, Houthi militias represent a direct threat to the region; they have made serious threats regarding the security of the States of the region and the security and safety of international strategic interests.هذا بالإضافة إلى قيام ميليشيات الحوثيين بتهديد المنطقة بشكل مباشر وإطلاق التهديدات الخطيرة تجاه أمن دول المنطقة وأمن وسلامة المصالح الاستراتيجية الدولية.
The Yemeni people, including women and children, have been killed by the Houthis and their supporters, who have destroyed or occupied residential buildings, State facilities and the infrastructure.لقد تعرض الشعب اليمني، بمن فيه النساء والأطفال، للقتل على أيدي الحوثيين وداعميهم، الذين استهدفوا بالتدمير والاحتلال المباني السكنية ومرافق الدولة والبنى التحتية.
The Yemeni people has also had its human rights and fundamental freedoms comprehensively violated. Yemenis have witnessed their country sliding towards civil war, and more than half them are now in need of urgent humanitarian assistance.علاوة على تعرض الشعب اليمني لشتى أنواع الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وشهد اليمنيون بلدهم ينحدر نحو مستنقع الحرب الأهلية وأصبح أكثر من نصفهم بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة.
That is what spurred the GCC States to respond to the request made by His Excellency Abdrabuh Mansour Hadi Mansour, the President of the Republic of Yemen, to GCC and the League of Arab States for the provision of assistance immediately, in all forms and by all means, including military intervention, in order to protect Yemen and its people from the ongoing Houthi aggression.وهذا ما حدا بدول مجلس التعاون إلى الاستجابة لطلب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية اليمنية، منها ومن جامعة الدول العربية تقديم المساعدة الفورية بكل الوسائل والسبل، بما فيها التدخل العسكري، لحماية اليمن وشعبه من العدوان المستمر من قبل الحوثيين.
The Permanent Representative of Yemen referred to this in his letter dated 24 March 2015 addressed to the President of the Security Council.وقد أشار المندوب الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة إلى ذلك الطلب في رسالته إلى رئيس مجلس الأمن بتاريخ 24 آذار/ مارس 2015.
All the efforts of GCC are based on its commitment to support and help the Yemeni people; implement the relevant Security Council resolutions, which are based on international law and norms, and the Charter of the United Nations; and abide by the resolutions adopted by the Security Council and the statements issued by its President since 2011 regarding the situation in Yemen.إن جميع جهود مجلس التعاون تنطلق من الالتزام بدعم ومساعدة الشعب اليمني، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وهي ترتكز على القانون الدولي والأعراف الدولية وميثاق الأمم المتحدة، والتقيد بقرارات مجلس الأمن وبياناته الرئاسية بشأن الحالة في اليمن منذ عام 2011، إضافة إلى الالتزام بأحكام القانون الإنساني الدولي خلال عمليات ”عاصفة الحزم“.
The GCC has also abided by international humanitarian law in the course of Operation Decisive Storm. It efforts have furthermore been designed to ensure the safety of civilians; facilitate the provision of humanitarian assistance and enable humanitarian actors to deliver assistance quickly, safely and without impediments; protect diplomatic and consular buildings; and facilitate the ability of States and international organizations to evacuate their civilian staff members and those staff members’ dependants.كما التزمت تلك الجهود بكفالة سلامة المدنيين، وتيسير تقديم المساعدة الإنسانية ووصول الجهات الفاعلة الإنسانية إلى المحتاجين للمساعدة على نحو سريع وآمن ودون عوائق، وحماية المباني الدبلوماسية والقنصلية، وتيسير قيام الدول والمنظمات الدولية بإخلاء رعاياها المدنيين والأفراد التابعين لها.
The GCC States have made it their core priority to respect the sovereignty and independence of Yemen and its territorial and national integrity.وتضع دول المجلس نصب أعينها الالتزام بسيادة اليمن واستقلاله ووحدته الإقليمية والوطنية.
The GCC States continue to strive to create the necessary conditions for the cessation of hostilities and create an environment that is conducive to a political solution. Those goals can be achieved by reviving the GCC initiative and its implementing mechanism, and acting on the outcomes of the All-Inclusive National Dialogue Conference, including the drafting of a new constitution, effecting electoral reform and holding a plebiscite on the new constitution, in order to avoid a further deterioration in the security and humanitarian situations in Yemen.وواصل دول المجلس سعيها إلى تحقيق الشروط الكفيلة بوقف العنف وتهيئة الظروف الملائمة للحل السياسي من خلال العودة إلى تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني الشامل، بما في ذلك صياغة دستور جديد والإصلاح الانتخابي وإجراء استفتاء شعبي عليه، من أجل تجنيب اليمن المزيد من التدهور في الحالة الأمنية والإنسانية.
The GCC States have expressed their readiness to support dialogue and have called for a dialogue conference to be held in Riyadh under the auspices of GCC.وعبرت دول المجلس عن الاستعداد لدعم جهود الحوار ودعت لعقد مؤتمر للحوار في مدينة الرياض تحت رعاية مجلس التعاون الخليجي.
In view of the grave repercussions that could arise from the support that the Islamic Republic of Iran is providing to the Houthis, who are striving to undermine the legitimate Government and the stability of Yemen and neighbouring countries, we request the Security Council to demand that the Islamic Republic of Iran should desist from any measures aimed at undermining regional security, particularly in Yemen, or that are designed to threaten the independence, sovereignty and unity of Yemen and its legitimate President and Government, including, in particular, those measures that are contrary to international law, the Charter of the United Nations and the resolutions of the Security Council on Yemen, the latest of which is resolution 2216 (2015).وعليه، وبالنظر إلى الانعكاسات الخطيرة للدعم المقدم من جمهورية إيران الإسلامية لجماعة الحوثي التي تعمل على تقويض الحكومة الشرعية والمساس باستقرار اليمن والدول المجاورة، فإننا نطلب من مجلس الأمن أن يطالب جمهورية إيران الإسلامية بالكف عن أية إجراءات من شأنها المساس بالاستقرار في المنطقة وخاصة في اليمن أو تقويض استقلاله وسيادته ووحدته وشرعية رئيسه وحكومته، لا سيما ما يتعارض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن بشأن اليمن وآخرها القرار 2216 (2015).
We should be grateful if you would circulate the present letter to the members of the Security Council and have it issued as a document of the Council.وسنكون ممتنين لقيامكم بتعميم هذه الرسالة على أعضاء مجلس الأمن والعمل على إصدارها كوثيقة من وثائق المجلس.