PBC_4_LBR_SR_1_EA
Correct misalignment Change languages order
PBC/4/LBR/SR.1 1063796E.doc (English)PBC/4/LBR/SR.1 1063794A.doc (Arabic)
Peacebuilding Commissionلجنة بناء السلام
Fourth sessionالدورة الرابعة
Liberia configurationتشكيلة ليبريا
Summary record of the 1st meetingمحضر موجز للجلسة الأولى
Held at Headquarters, New York, on Monday, 15 November 2010, at 9.30 a.m.المعقودة في المقر، نيويورك، يوم الاثنين، 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، الساعة 30/9
Chairperson: Prince Zeid Al-Husseinالرئيس: الأمير زيد الحسين
(Jordan)(الأردن)
Contentsالمحتويات
Adoption of the agendaإقرار جدول الأعمال
Statement of mutual commitmentsبيان الالتزامات المتبادلة
The meeting was called to order at 9.45 a.m.افتتحت الجلسة الساعة 45/9.
Adoption of the agenda (PBC/4/LBR/1)إقرار جدول الأعمال (PBC/4/LBR/1)
1. The agenda was adopted.1 - أُقر جدول الأعمال.
Statement of mutual commitments (PBC/4/LBR/L.1)بيان الالتزامات المتبادلة (PBC/4/LBR/L.1)
2. The Chairperson, speaking via video link from Monrovia, said he hoped that the first formal meeting of the country-specific configuration on Liberia would constitute the start of a dynamic partnership with the configuration’s partners in Liberia, since such collaboration would be vital for the success of its work.2 - الرئيس: تحدث عن طريق الاتصال بالفيديو من مونروفيا، معربا عن أمله في أن يشكل أول اجتماع رسمي للتشكيلة القطرية بشأن ليبريا بداية شراكة دينامية مع شركاء التشكيلة في ليبريا، إذ أن هذا التعاون سوف يكون حيويا في نجاح عمل التشكيلة.
3. The draft statement of mutual commitments on peacebuilding in Liberia (PBC/4/LBR/L.1) represented the instrument of engagement between the Commission and the Government of Liberia, based on the priorities identified by the Government, which had played a leading role in its preparation.3 - وأضاف أن مشروع بيان الالتزامات المتبادلة بشأن بناء السلام في ليبريا (PBC/4/LBR/L.1) يمثل وثيقة تعاهد بين اللجنة وحكومة ليبريا، تقوم على الأولويات التي حددتها الحكومة والتي كان لها دور قيادي في إعداد المشروع.
It also reflected the findings of the Commission’s recent mission to Liberia and input by members of the Commission and other United Nations bodies.وأوضح أن المشروع يعكس أيضا النتائج التي توصلت إليها بعثة اللجنة التي أوفدت مؤخرا إلى ليبريا وإسهامات أعضاء اللجنة وهيئات الأمم المتحدة الأخرى.
He took it that the members of the Liberia configuration wished to adopt the draft statement of mutual commitments on peacebuilding in Liberia.وقال إنه يعتبر أن أعضاء تشكيلة ليبريا يودون اعتماد مشروع بيان الالتزامات المتبادلة بشأن بناء السلام في ليبريا.
4. It was so decided.4 - وقد تقرر ذلك.
5. Ms. Johnson-Sirleaf (President of Liberia), speaking via video link from Monrovia, said that the speed with which the Commission had begun its engagement with the Liberian Government following the country’s request to be placed on its agenda was unprecedented.5 - السيدة جونسون - سيرليف (رئيسة ليبريا): تحدثت عن طريق الاتصال بالفيديو من مونروفيا، وقالت إن السرعة التي استهلت بها اللجنة اتصالها بحكومة ليبريا في أعقاب طلب ليبريا وضعها على جدول أعمال اللجنة، أمر لم يحدث من قبل.
She was deeply grateful to all stakeholders for their enthusiasm and support.وأعرب عن امتنانها العميق لكل من يهمهم الأمر على اهتمامهم ودعمهم.
6. Since taking office in 2006, her Government had worked to ensure a peaceful, secure and democratic nation and had introduced policies to foster peace, accelerate reconstruction and development, and build a strong governance system.6 - وأضافت أنها منذ أن تولت منصبها في عام 2006، عملت حكومتها على ضمان إقامة دولة مسالمة وآمنة وديمقراطية، واتبعت سياسات تعزز السلام وتسرع بإعادة التعمير والتنمية وتبني نظام حوكمة قوي.
It had identified the need to promote national reconciliation through dialogue across geographical and ethnic divides; to create institutions, legal frameworks and processes; and to adopt measures for improving the security and socio-economic well-being of all Liberians.وأعلنت أنها وقفت على ضرورة تشجيع المصالحة الوطنية من خلال الحوار عبر التقسيمات الجغرافية والعرقية؛ وإقامة مؤسسات، وأطر وعمليات قانونية؛ واتخاذ تدابير لتحسين الأمن والرفاه الاجتماعي - الاقتصادي لكل الليبيريين.
It had also taken steps to address the six key conflict factors identified in its Poverty Reduction Strategy Paper for 2008-2011, namely weak and dysfunctional justice systems; land conflicts, management of natural resources, the condition of youth, especially with regard to employment; political polarization; and the relationship between the State and its citizens.وأضافت أن الحكومة اتخذت أيضا خطوات لمعالجة عوامل النزاع الرئيسية الستة التي حددتها في ورقتها الاستراتيجية للحد من الفقر للفترة 2008-2011، ألا وهي ضعف نظم العدالة واختلالها؛ والنزاع على الأراضي، وإدارة الموارد الطبيعية، وحالة الشباب، وعلى الأخص فيما يتعلق بفرص العمل؛ والاستقطاب السياسي؛ والعلاقة بين الدولة ومواطنيها.
7. In 2008, after submitting a Priority Plan to address critical peacebuilding gaps, Liberia had received US$ 15 million under the Peacebuilding Fund’s Immediate Response Facility.7 - ومضت تقول إنه في عام 2008 بعد تقديم خطة الأولويات لمعالجة الثغرات الكبيرة في بناء السلام، تلقت ليبريا 15 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة من مرفق الاستجابة الفورية في صندوق بناء السلام.
Those funds had been allocated to fostering national reconciliation and conflict management, promoting peace and resolving conflict, and strengthening State capacity for peace consolidation.وأوضحت أن هذا المبلغ قد خصص لتعزيز المصالحة الوطنية وإدارة النزاع، والترويج للسلام وفض النزاعات، وتعزيز قدرة الدولة على دعم السلام.
Another US$ 1.7 million had also been received for two emergency projects to address root causes and potential areas of conflict by allowing the establishment of institutions such as the Anti-Corruption Commission and the Land Commission, among others.وأضافت أنه جرى أيضا الحصول على 1.7 مليون دولار من دولارات الولايات المتحدة لمشروعين طارئين لمواجهة الأسباب الجذرية للنزاع ومجالاته المحتملة وذلك بالسماح بإقامة بعض المؤسسات مثل لجنة محاربة الفساد ولجنة الأراضي وغيرها.
According to a recent independent midterm evaluation of the Peacebuilding Fund in Liberia, significant progress had been made in addressing the pervasive conflict issues in Liberian society, and it had been recommended that Liberia should receive a second tranche of funding from the Fund.كما أضافت أنه طبقا لتقييم منتصف المدة المستقل الذي أجراه صندوق بناء السلام في ليبريا مؤخرا، فقد حدث تقدم ملموس في معالجة قضايا النزاع المتغلغلة في المجتمع الليبيري وجرت التوصية بأن تحصل ليبريا على شريحة ثانية من التمويل من هذا الصندوق.
8. The endorsement of the statement of mutual commitments on peacebuilding in Liberia by the members of the configuration and the Liberian Government represented another critical milestone in Liberia’s progress towards long-term peace, stability and development.8 - ومضت تقول إن التصديق على بيان الالتزامات المتبادلة بشأن بناء السلام في ليبريا من جانب أعضاء التشكيلة والحكومة الليبيرية، يمثل خطوة فارقة أخرى في تقدم ليبريا نحو السلام والاستقرار والتنمية على المدى الطويل.
Her Government, and the Liberian people, were committed to fulfilling their obligations as set out in that statement, which articulated the priority actions to be taken in three key areas, namely strengthening the rule of law, supporting security sector reform and promoting national reconciliation.وأضافت أن حكومتها وشعب ليبريا ملتزمون بالوفاء بالتزاماتهم المنصوص عليها في هذا البيان، الذي يحدد الإجراءات ذات الأولوية التي ينبغي اتخاذها في ثلاثة مجالات رئيسية، ألا وهي تعزيز سيادة القانون، ودعم إصلاح قطاع الأمن، وتعزيز المصالحة الوطنية.
She was convinced that the Commission would fulfil its own commitments and that the international community, including the African Union, the Economic Community of West African States and the Mano River Union countries, would also continue to support Liberia.وأضافت أنها مقتنعة بأن اللجنة سوف تفي بالتزاماتها، وأن المجتمع الدولي بما فيه الاتحاد الأفريقي، والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا وبلدان اتحاد نهر مانو، سوف يواصل دعم ليبريا.
9. Work had recently begun on the first of five regional hubs that would not only provide modern infrastructure and accommodation for the Liberia National Police, the Bureau of Immigration and Naturalization and other security institutions, but would also give rural populations in Liberia access to justice and security.9 - وأردفت تقول إن العمل بدأ مؤخرا في أول مركز من المراكز الإقليمية الخمسة التي لن يقتصر عملها على توفير البنية الأساسية والمساكن الحديثة للشرطة الوطنية الليبرية ومكتب الهجرة والتجنس، وغيرهما من مؤسسات الأمن، وإنما سيمتد عملها لإتاحة سبل اللجوء إلى العدالة والتمتع بالأمن لسكان الأرياف في ليبريا.
The Liberian Government was aware of the need to make budgetary allocations to keep the hubs functioning far beyond the timescale of the Peacebuilding Fund’s engagement.وأوضحت أن حكومة ليبريا تدرك الحاجة إلى تدبير مخصصات من الميزانية لكي تستمر هذه المراكز في عملها بعد انتهاء فترة عمل صندوق بناء السلام لوقت طويل.
10. The Liberian Priority Plan now close to completion was crucial for establishing a framework to implement the priority actions set out in the statement of mutual commitments and for setting in place a monitoring and evaluation framework to measure progress over time.10 - واستطردت تقول إن خطة الأولويات الليبرية التي أوشكت الآن على الاكتمال لها أهميتها الحيوية في وضع إطار عمل لتنفيذ الإجراءات ذات الأولوية الواردة في بيان الالتزامات المتبادلة وفي وضع إطار للرصد والتقييم لقياس مدى التقدم بمرور الوقت.
It was important that the Plan should build on the existing programme aimed at strengthening institutional and human capacities to manage conflicts and enhance local initiatives for peace.وأوضحت أنه من المهم أن تبني هذه الخطة على ما أنجزه البرنامج الموجود الذي يهدف إلى تعزيز القدرات المؤسسية والبشرية على إدارة النزاعات وتعزيز مبادرات السلام المحلية.
The Liberian people were determined to forget the past, achieve reconciliation and build a vibrant nation; she was therefore optimistic that peace, which was indispensable for the country’s transformation and development, would be irreversible.وأكدت أن شعب ليبريا مصمم على نسيان الماضي، وتحقيق المصالحة، وبناء دولة قوية. وبناء على ذلك أعربت عن تفاؤلها بأنه لن يكون هناك تراجع عن السلام، الذي لا غنى عنه من أجل تحول البلد وتنميته.
11. Peacebuilding in Liberia also involved meeting basic human needs; in that connection, creating livelihood opportunities for young people remained a major challenge for her Government.11 - ومضت تقول إن بناء السلام في ليبريا يشمل أيضا تلبية الاحتياجات البشرية الأساسية؛ وأنه في هذا الصدد فإن خلق فرص كسب العيش للشباب لا زال تحديا رئيسيا لحكومتها.
However, she was convinced that, with concerted efforts, commitment and dedication, the difficulties that lay ahead could be overcome.واستدركت في ختام كلمتها قائلة إنها على قناعة بأنه من الممكن التغلب على الصعاب في المستقبل بفضل الجهود المتضافرة والالتزام والإخلاص.
12. The Chairperson said it was clear from the President’s remarks that, despite the remarkable progress achieved, Liberia now needed further support for its continued peace consolidation.12 - الرئيس: قال إنه من الواضح من ملاحظات رئيسة ليبريا أنه رغم التقدم اللافت الذي تحقق، فإن ليبريا تحتاج الآن إلى مزيد من الدعم لتوطيد دعائم السلام فيها باستمرار.
On behalf of the members of the configuration, he pledged dedicated support to the country in realizing that objective.وتعهد باسم أعضاء التشكيلة بالدعم المخلص لليبريا لكي تحقق هذا الهدف.
13. Ms. Løj (Special Representative of the Secretary-General for Liberia), speaking via video link from Monrovia, said she was confident that the rapid progress achieved by the Liberia configuration to date would further help to build and sustain peace in the country.13 - السيدة لوي (الممثل الخاص للأمين العام بشأن ليبريا): تحدثت من ليبريا عن طريق الاتصال بالفيديو، وقالت إنها على ثقة من أن التقدم السريع الذي حققته تشكيلة ليبريا حتى الآن، سوف يساعد أيضا في بناء السلام والمحافظة عليه في ليبريا.
She also welcomed the Liberian Government’s commitment to playing a leadership role in the peacebuilding process, as demonstrated by the presence of its President at the current meeting.كما رحبت بالتزام حكومة ليبريا بأن تلعب دورا قياديا في عملية بناء السلام، كما يتضح من مشاركة رئيسة جمهورية ليبريا في الجلسة الحالية.
14. Liberia was the first country on the Commission’s agenda which also had a United Nations peacekeeping operation on the ground; that gave the Organization a unique opportunity to support the Liberian Government simultaneously in its peacekeeping and peacebuilding efforts, which were two sides of the same coin.14 - وأضافت أن ليبريا هي أول بلد على جدول أعمال اللجنة توجد على أرضه أيضا عملية من عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام؛ وهو ما يعطي المنظمة فرصة فريدة لدعم حكومة ليبريا في جهودها لحفظ السلام وبناء السلام في وقت واحد، وهما وجهان لعملة واحدة.
The United Nations Mission in Liberia and the Commission had already formed a close working relationship to support the Liberian reform agenda and the Government’s identified priorities, which were also crucial for the implementation of the Mission’s mandate.وأضافت أن بعثة الأمم المتحدة في ليبريا واللجنة كونتا بالفعل علاقة عمل وثيقة لدعم برنامج الإصلاح الليبري والأوليات التي حددتها الحكومة، وهما أمران لهما أهميتهما الحاسمة ف تنفيذ ولاية البعثة.
With support from the Commission in those areas, the Mission would be able to make further progress in the transition planning process and the Liberian Government would be enabled to assume responsibility for the safety and security of its citizens under the rule of law, which was essential for the country’s economic growth and sustainable development.واستطردت تقول إن البعثة ستتمكن، بدعم من اللجنة في هذه المجالات، من أن تحقق المزيد من التقدم في عملية التخطيط للانتقال، وسوف تتمكن الحكومة الليبرية من أن تتولى المسؤولية عن سلامة وأمن مواطنيها في ظل سيادة القانون، وهو أمر ضروري للنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة في ليبريا.
15. The start of work on the first regional hub for justice and security showed the speed with which the United Nations was able to operate when it delivered as one, and demonstrated the Commission’s ability to provide an innovative response to the pressing needs identified by the Liberian Government.15 - ومضت تقول إن البدء في العمل في المركز الإقليمي الأول للعدالة والأمن، يشهد على السرعة التي استطاعت الأمم المتحدة أن تعمل بها عندما وحدت أداءها ويدلل على قدرة اللجنة على تقديم استجابة مبتكرة للاحتياجات الملحة التي حددتها الحكومة الليبرية.
The challenge now was to keep up the momentum and ensure that concrete progress continued to be made.وأضافت أن التحدي يتمثل الآن في المحافظة على الزخم الموجود وضمان الاستمرار في تحقيق تقدم ملموس.
The United Nations would be judged by its actions and its ability to support the Liberian Government in achieving its peacebuilding priorities, which, if fully implemented, would pave the way for sustainable peace in Liberia.وأوضحت أن الأمم المتحدة سوف يحكم عليها بأفعالها وبقدرتها على دعم الحكومة الليبرية في تحقيق أولوياتها لبناء السلام، والتي ستمهد - إذا ما نفذت بالكامل - الطريق أمام السلام المستدام في ليبريا.
16. Ms. Cheng-Hopkins (Assistant Secretary-General for Peacebuilding Support), speaking via video link from Monrovia, said that in view of the need to lower transaction costs, cut timings and eliminate unnecessary processes in order to be effective in Liberia, the Commission’s engagement with Liberia had been innovative in a number of ways.16 - السيدة تشنغ - هوبكنز (الأمين العام المساعد لدعم بناء السلام): تحدثت من مونروفيا عن طريق الاتصال بالفيديو، وقالت إنه نظرا للحاجة إلى تخفيض تكاليف المعاملات، وتقصير الفترات الزمنية، وإلغاء العمليات غير الضرورية من أجل تحقيق الفعالية في ليبريا، فإن تعامل اللجنة مع ليبريا كان خلاقا بعدة طرق.
First, its Chairperson had sent a delegation to the country early in the process in order to help develop the Liberian Priority Plan.أولها، أن رئيس اللجنة بعث بوفد إلى البلد في وقت مبكر من العملية من أجل المساعدة في وضع خطة الأولويات الليبرية.
Secondly, an innovative statement of mutual commitments that established clear expectations and required no lengthy drafting process had been prepared.وثانيها، أنه تم إعداد بيان مبتكر للالتزامات المتبادلة تحددت فيه توقعات واضحة ولم يحتج إلى عملية صياغة مطولة.
Thirdly, in response to the 2010 review of the United Nations peacebuilding architecture, which had suggested that operations were too “New York-centric”, it had been decided that the Chairperson of the Liberia configuration should chair its first formal meeting from Monrovia.وثالثها، أنه استجابة لاستعراض هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام في عام 2010، وهو الاستعراض الذي أشار إلى أن العمليات كانت متمركزة في نيويورك أكثر من اللازم، تقرر أن يرأس رئيس تشكيلة ليبريا أو اجتماع رسمي للتشكيلة من مونروفيا.
It was to be hoped that many more meetings of the configuration would be chaired from Liberia, since that facilitated interaction with problem-solvers on the ground.وأعربت عن أملها في أن يتم ترأس العديد من الجلسات الأخرى للتشكيلة من ليبريا، نظرا لأن ذلك يسهل التفاعل مع من يقومون بحل المشكلة على أرض الواقع.
Fourthly, the statement of mutual commitments was closely aligned with the Priority Plan, which would serve as the basis for the Peacebuilding Fund’s intervention, in line with the recommendation of the 2010 review that there should be stronger synergy between the Commission and the Fund.ورابعا، فإن بيان الالتزامات المتبادلة يتوافق توافقا وثيقا مع خطة الأولويات، التي ستكون بمثابة أساس لتدخل صندوق بناء السلام، تمشيا مع توصية الاستعراض الذي أجري عام 2010 بضرورة أن يكون هناك تآزر أقوى بين اللجنة والصندوق.
Lastly, although the preparation of priority plans was usually quite time-consuming, owing to the participatory approach taken, the clarity with which the Liberian Government had set out its peacebuilding priorities had accelerated the process; that had enabled the Peacebuilding Fund to proceed with the immediate disbursement of US$ 3 million, which had been approved within days of the proposal being submitted.وأخيرا، ورغم أن إعداد خطط الأولويات يستغرق عادة وقتا طويلا، بسبب النهج التشاركي المتبع، فإن الوضوح الذي وضعت به الحكومة الليبرية أولوياتها لبناء السلام قد أسرع بالعملية، وهو ما مكن صندوق بناء السلام من المضي قدما على الفور في صرف ثلاثة ملايين دولار من دولارات الولايات المتحدة، تمت الموافقة عليها خلال أيام من الاقتراح الذي قدم في هذا الشأن.
17. The Chairperson said that the innovative approach described would help to generate the necessary momentum to tackle the critical peacebuilding priorities identified in the statement of mutual commitments.17 - الرئيس: قال إن النهج المبتكر الذي أشير إليه سوف يساعد في إيجاد الزخم اللازم لمعالجة الأولويات المهمة لبناء السلام التي حددها بيان الالتزامات المتبادلة.
The next steps would be critical for consolidating peace in Liberia and meeting the expectations of its people.وأضاف أن الخطوات التالية ستكون هامة لتعزيز السلام في ليبريا وتلبية توقعات شعبها.
The Commission would continue to work together with the Liberian Government and all local and international stakeholders to build a self-sustaining and irreversible peace in Liberia.واختتم كلمته قائلا إن اللجنة سوف تواصل تعاونها مع الحكومة الليبرية وجميع أصحاب المصلحة المحليين والدوليين من أجل بناء سلام ذاتي الاستدامة ولا رجعة عنه في ليبريا.
The meeting rose at 10.15 a.m.رفعت الجلسة الساعة 15/10.