A_74_70_EA
Correct misalignment Change languages order
A/74/70 1904946E.docx (ENGLISH)A/74/70 1904946A.docx (ARABIC)
A/74/70A/74/70
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/74/70A/74/70
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
25 March 201925 March 2019
Original: EnglishArabic Original: English
A/74/70A/74/70
/1819-04946
19-04946/4
19-04946 (E) 230419230419 220419 19-04946 (A)
*1904946**1904946*
19-04946/4
/1819-04946
Seventy-fourth sessionالدورة الرابعة والسبعون
Item 76 (a) of the preliminary list* Oceans and the law of the sea Oceans and the law of the seaA/74/50. يتضمن هذا التقرير موجزا لأهم التطورات التي استجدت مؤخرا، وأجزاء مختارة من إسهامات الوكالات والبرامج والهيئات ذات الصلة.
A/74/50. The present report contains a summary of the most significant recent developments and selected parts of contributions by relevant agencies, programmes and bodies. Owing to word limits for reports mandated by the General Assembly, an advance, unedited version of the report, with comprehensive footnotes, is also available on the website of the Division for Ocean Affairs and the Law of the Sea at http://www.un.org/depts/los/general_assembly/general_assembly_ reports.htm.وبسبب الحدود المفروضة على عدد كلمات التقارير الصادرة بتكليف من الجمعية العامة، تتوافر أيضا نسخة أولية غير محررة من التقرير، بها حواشٍ وافية، على الموقع الشبكي لشعبة شؤون المحيطات وقانون البحار بالعنوان التالي: www.un.org/depts/los/general_assembly/general_assembly_reports.htm. البند 76 (أ) من القائمة الأولية* المحيطات وقانون البحار
Report of the Secretary-General**المحيطات وقانون البحار تقرير الأمين العام**
Summaryموجز
In paragraph 358 of its resolution 73/124, the General Assembly decided that the United Nations Open-ended Informal Consultative Process on Oceans and the Law of the Sea would focus its discussions at its twentieth meeting on the theme “Ocean Science and the United Nations Decade of Ocean Science for Sustainable Development”.قررت الجمعية العامة، في الفقرة 358 من قرارها 73/124، أن تركز عملية الأمم المتحدة التشاورية غير الرسمية المفتوحة باب العضوية المتعلقة بالمحيطات وقانون البحار مناقشاتها في اجتماعها العشرين على موضوع ”علوم المحيطات وعقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة“.
The present report was prepared pursuant to paragraph 370 of resolution 73/124 with a view to facilitating discussions on the topic of focus.وأُعدَّ هذا التقرير عملا بالفقرة 370 من قرار الجمعية 73/124 بغية تيسير المناقشات حول الموضوع الذي سيكون محور تركيز الاجتماع.
It is being submitted to the Assembly for its consideration at its seventy-fourth session and to the States parties to the United Nations Convention on the Law of the Sea, pursuant to article 319 of the Convention.ويُقدَّم التقرير إلى الجمعية لكي تنظر فيه خلال دورتها الرابعة والسبعين، وإلى الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، عملاً بالمادة 319 من الاتفاقية.
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.1 -
The oceans remain one of the least known areas of the planet.لا تزال المحيطات واحدة من المناطق التي يتوافر عنها أقل قدر من المعرفة على كوكب الأرض.
In the First Global Integrated Marine Assessment, it is noted that our understanding of the processes that are taking place in the oceans is currently not keeping up with the pace of the changes there.وقد ذُكر في التقييم البحري المتكامل العالمي الأول أن فهمنا للعمليات التي تجري في المحيطات لا يواكب حاليًا وتيرة التغييرات الجارية فيها().
2.2 -
The General Assembly has consistently highlighted the importance of marine science in eradicating poverty, contributing to food security, conserving the world’s marine environment and resources, helping to understand, predict and respond to natural events and promoting the sustainable development of the oceans and seas.وقد دأبت الجمعية العامة على تأكيد أهمية العلوم البحرية() في القضاء على الفقر والإسهام في الأمن الغذائي والمحافظة على البيئة والموارد البحرية العالمية والمساعدة على فهم الظواهر الطبيعية والتنبؤ بها والتصدي لها وتعزيز التنمية المستدامة للمحيطات والبحار.
As confirmed in the 2030 Agenda for Sustainable Development, in particular Sustainable Development Goal 14, scientific knowledge, research capacity and the transfer of marine technology play an important role in sustainable development.ووفقا لما جرى تأكيده في خطة التنمية المستدامة لعام 2030، ولا سيما الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة، فان المعارف العلمية والقدرات البحثية ونقل التكنولوجيا البحرية تؤدي دورا هاما في التنمية المستدامة.
3.3 -
The United Nations Convention on the Law of the Sea, which contains the legal framework within which all activities in the oceans and seas must be carried out, in its preamble, includes the goal of promoting the equitable and efficient utilization of ocean resources, the conservation of living ocean resources and the study, protection and preservation of the marine environment.ويرد ضمن ديباجة اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، التي تتضمن الإطار القانوني الذي يجب أن تُنفّذ فيه جميع الأنشطة في المحيطات والبحار، هدف تشجيع الاستخدام المنصف والكفء للموارد البحرية وحفظ الموارد البحرية الحية ودراسة البيئة البحرية وحمايتها والحفاظ عليها.
Ocean science plays a key role in that regard.ويؤدي علم المحيطات دورا رئيسيا في هذا الصدد.
Along with other instruments, including the Agreement for the Implementation of the Provisions of the United Nations Convention on the Law of the Sea of 10 December 1982 relating to the Conservation and Management of Straddling Fish Stocks and Highly Migratory Fish Stocks, the Convention requires that, among other things, the best available scientific evidence or information be used in adopting conservation and management measures.ويقضي اتفاق تنفيذ ما تتضمنه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار المؤرخة 10 كانون الأول/ديسمبر 1982 من أحكام بشأن حفظ وإدارة الأرصدة السمكية المتداخلة المناطق والأرصدة السمكية الكثيرة الارتحال، هو وصكوك أخرى، بأمور منها استخدام أفضل الأدلة أو المعلومات العلمية المتاحة في اعتماد تدابير الحفظ والإدارة.
4.4 -
In recognition of the critical importance of the role of ocean science, the General Assembly proclaimed the United Nations Decade of Ocean Science for Sustainable Development for the 10-year period beginning on 1 January 2021.واعترافا بالأهمية القصوى لدور علم المحيطات، أعلنت الجمعية العامة فترة العشر سنوات التي تبدأ في 1 كانون الثاني/يناير 2021 عقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة().
Most recently, the Assembly decided that the United Nations Open-ended Informal Consultative Process on Oceans and the Law of the Sea would focus its discussions at its twentieth meeting on the theme “Ocean Science and the United Nations Decade of Ocean Science for Sustainable Development”.وقررت الجمعية مؤخرا أن تركز عملية الأمم المتحدة التشاورية غير الرسمية المفتوحة باب العضوية المتعلقة بالمحيطات وقانون البحار مناقشاتها في اجتماعها العشرين على موضوع ”علوم المحيطات وعقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة“.
To facilitate the discussions, the present report provides an overview of ocean science and its role, gaps in information, knowledge and capacity among others, and ways to advance ocean science and fill existing gaps.ولتسهيل المناقشات، يقدم هذا التقرير لمحة عامة عن علوم المحيطات ودورها، والفجوات في المعلومات والمعارف والقدرات وغيرها، وطرق النهوض بعلوم المحيطات وسد الفجوات الموجودة.
It is beyond the scope of the present report to provide a comprehensive substantive assessment of scientific knowledge concerning the oceans.ويخرج عن نطاق هذا التقرير تقديمُ تقييم فني شامل للمعرفة العلمية المتصلة بالمحيطات.
5.5 -
The present report builds on the First Global Integrated Marine Assessment and the Global Ocean Science Report of the Intergovernmental Oceanographic Commission of the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO), together with other reports and scientific and technical publications, as well as the contributions submitted by States and relevant organizations and bodies upon the invitation of the Secretary-General.ويستند هذا التقرير إلى التقييم العالمي المتكامل البحري الأول والتقرير العالمي لعلوم المحيطات الصادر عن اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)()، إلى جانب التقارير والمنشورات العلمية والتقنية الأخرى، وكذلك المساهمات المقدمة من الدول والمنظمات والهيئات المعنية بناء على دعوة من الأمين العام().
II.ثانيا -
Ocean science and its roleعلوم المحيطات ودورها
A.ألف -
Scope and uses of ocean scienceنطاق علوم المحيطات واستخداماتها
6.6 -
Ocean science is understood to encompass a range of disciplines relating to the study of the ocean, including the physical, biological, chemical, geological, hydrographic, health and social sciences, as well as the humanities, engineering and multidisciplinary research.من المفهوم أن علوم المحيطات تشمل مجموعة متنوعة من التخصصات المتعلقة بدراسة المحيطات، بما في ذلك العلوم الفيزيائية والبيولوجية والكيميائية والجيولوجية والهيدروغرافية والصحية والاجتماعية، بالإضافة إلى العلوم الإنسانية والهندسة والبحوث المتعددة التخصصات.
7.7 -
Ocean science is key to understanding such fundamental elements as the geology and geophysics of ocean basins, the physical processes at work in the oceans and seas, the input, distribution and impact of substances and energy input into the oceans, the occurrence and distribution of flora and fauna, the biological processes that regulate and sustain the productivity of ecosystems, the links between the ocean and atmosphere, including the effects of climate change and ocean acidification on the ocean, and the way in which all these elements interact.وعلوم المحيطات أساسية لفهم عناصر أساسية مثل جيولوجيا وجيوفيزياء أحواض المحيطات، والعمليات الفيزيائية الجارية في المحيطات والبحار، ومدخول المحيطات من المواد وأثره وتوزيعه ومدخولها من الطاقة، وحدوث وتوزيع النباتات والحيوانات، والعمليات البيولوجية التي تنظم وتديم إنتاجية النظم الايكولوجية، والصلات بين المحيطات والغلاف الجوي، بما في ذلك آثار تغير المناخ وتحمُّض المحيطات على المحيطات، والطريقة التي تتفاعل بها كل هذه العناصر.
Scientific understanding is fundamental to the effective management of human activities that rely on and affect the oceans and seas.والفهم العلمي أساسي للإدارة الفعالة للأنشطة البشرية التي تعتمد علي المحيطات والبحار وتؤثر فيها.
For example, ocean science plays a critical role in the fisheries management process, including for the adoption of conservation and management measures.فعلى سبيل المثال، تؤدي علوم المحيطات دورا حاسما في عملية إدارة الموارد السمكية، لأغراض من بينها اتخاذ تدابير الحفظ والإدارة.
It also has an important role to play in understanding the cumulative impacts of various activities taking place at sea and on land, including extractive activities, shipping, agriculture, coastal development and industrial production, as well as in designing appropriate management measures to ensure that tipping points are not reached.كما أن لها دورا هاما تؤديه في فهم الآثار التراكمية لمختلف الأنشطة الجارية في البحر وفي البر، بما في ذلك الأنشطة الاستخراجية، والنقل البحري، والزراعة، وتنميه السواحل، والإنتاج الصناعي، وكذلك في تصميم تدابير الإدارة المناسبة لضمان عدم الوصول إلى النقاط الحرجة.
Ocean science also provides the supporting data needed to establish the baselines from which the outer limits of the various maritime zones are set out and to compile nautical charts for safe navigation.وتوفر علوم المحيطات أيضا البيانات الداعمة اللازمة لوضع خطوط الأساس التي تحدد منها الحدود الخارجية للمناطق البحرية المختلفة ولإعداد خرائط ملاحية للملاحة الآمنة.
It is essential to predicting or forecasting, mitigating and guiding the adaptation of societies and infrastructure to natural and anthropogenic events and changes, in particular climate change.وهي أساسية للتنبؤ بالظواهر والتغيرات الطبيعية والبشرية المنشأ، ولا سيما تغير المناخ، والتخفيف من آثارها وتوجيه تكيُّف المجتمعات والبنى التحية معها.
Furthermore, ocean science can promote a better understanding of the relationship between humans and the ocean and related socioeconomic aspects.وفضلا عن ذلك، يمكن أن تشجع علوم المحيطات على تحسين فهم العلاقة بين البشر والمحيطات والجوانب الاجتماعية والاقتصادية ذات الصلة.
Several contributions to the present report also indicate that ocean science has an important role to play in monitoring and surveillance activities.وتشير عدة إسهامات في هذا التقرير أيضا إلى أن علوم المحيطات لها دور مهم في أنشطة الرصد والمراقبة.
8.8 -
Ocean science is of critical importance to decision makers and a wide range of sectors and users at the national, regional and global levels.وعلوم المحيطات لها أهمية حيوية لجهات صنع القرارات وطائفة عريضة من القطاعات والجهات المستعملة على كل من الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي.
At the global level, it can inform several processes, including the Regular Process for Global Reporting and Assessment of the State of the Marine Environment, including Socioeconomic Aspects, the Review Conference on the Agreement for the Implementation of the Provisions of the United Nations Convention on the Law of the Sea of 10 December 1982 relating to the Conservation and Management of Straddling Fish Stocks and Highly Migratory Fish Stocks, the intergovernmental conference on an international legally binding instrument under the United Nations Convention on the Law of the Sea on the conservation and sustainable use of marine biological diversity of areas beyond national jurisdiction, the processes under the United Nations Framework Convention on Climate Change and the 2030 Agenda for Sustainable Development.فعلى الصعيد العالمي، يمكن أن تثري عدة عمليات، منها العملية المنتظمة للإبلاغ عن حالة البيئة البحرية وتقييمها على الصعيد العالمي، بما في ذلك الجوانب الاجتماعية - الاقتصادية، والمؤتمر الاستعراضي المعني باتفاق تنفيذ ما تتضمنه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار المؤرخة 10 كانون الأول/ديسمبر 1982 من أحكام بشأن حفظ وإدارة الأرصدة السمكية المتداخلة المناطق والأرصدة السمكية الكثيرة الارتحال، والمؤتمر الحكومي الدولي لوضع صك دولي ملزم قانوناً في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار بشأن حفظ التنوع البيولوجي البحري في المناطق الواقعة خارج نطاق الولاية الوطنية واستغلاله على نحو مستدام، والعمليات المضطلع بها في إطار اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.
B.باء -
Ocean science for sustainable development, including its cross-cutting role in Sustainable Development Goal 14 and the 2030 Agenda for Sustainable Developmentعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة، بما في ذلك دورها الشامل في تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة وخطة التنمية المستدامة لعام 2030
9.9 -
Managing human activities that rely on and affect the oceans and seas in a sustainable manner and in accordance with international law, including the United Nations Convention on the Law of the Sea and other relevant international instruments, requires informed decision-making.صنع القرارات المستنير أمرٌ لا بد منه لإدارة الأنشطة البشرية التي تعتمد على المحيطات والبحار وتؤثر فيها إدارةً مستدامة ووفقا للقانون الدولي، بما فيه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار وغيرها من الصكوك الدولية ذات الصلة.
The role of science in furthering sustainable development has long been recognized, including in the outcomes of major conferences on sustainable development, including Agenda 21, the Plan of Implementation of the World Summit on Sustainable Development and the outcome document of the United Nations Conference on Sustainable Development, entitled “The future we want”.ودور العلم في تعزيز التنمية المستدامة أمرٌ مسلم به منذ فترة طويلة، في مواضع منها نتائج المؤتمرات الرئيسية بشأن التنمية المستدامة، بما في ذلك جدول أعمال القرن 21، وخطة تنفيذ نتائج مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، والوثيقة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التنمية، المعنونة ’’المستقبل الذي نصبو إليه“.
Ocean science is also essential to realizing Sustainable Development Goal 14, to conserve and sustainably use the oceans, seas and marine resources for sustainable development.وعلوم المحيطات أساسية أيضا لتحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة: حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة.
10.10 -
Ocean science cuts across Goal 14 and each of its interrelated targets.وعلوم المحيطات لها دور في تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة بكامله وكل غاية من غاياته المترابطة.
Indeed, in addition to target 14.a, to increase scientific knowledge, develop research capacity and transfer marine technology, several other targets of Goal 14 contain explicit references to the central role of science in their achievement, including through enhanced scientific cooperation at all levels, science-based management and reliance on the best scientific information available.بل إنه بالإضافة إلى الغاية 14-أ، زيادة المعارف العلمية، وتطوير قدرات البحث، ونقل التكنولوجيا البحرية، تتضمن عدة غايات أخرى من الهدف 14 إشارات صريحة إلى الدور المركزي الذي يؤديه العلم في تحقيقها، بوسائل منها التعاون العلمي المعزز على جميع المستويات، والإدارة القائمة على العلم، والاعتماد على أفضل المعلومات العلمية المتاحة.
11.11 -
For example, ocean science has an important role to play in the achievement of target 14.4, to regulate harvesting and end overfishing, illegal, unreported and unregulated fishing and destructive fishing practices and implement science-based management plans in order to restore fish stocks in the shortest time feasible, at least to levels that can produce maximum sustainable yield, including through the collection of data to inform the development and implementation of science-based management plans.فعلى سبيل المثال، ثمة دور مهم لعلوم المحيطات في تحقيق الغاية 14-4، تنظيم الصيد، وإنهاء الصيد المفرط والصيد غير القانوني وغير المبلغ عنه وغير المنظم وممارسات الصيد المدمرة، وتنفيذ خطط إدارة قائمة على العلم، من أجل إعادة الأرصدة السمكية إلى ما كانت عليه في أقرب وقت ممكن، لتصل على الأقل إلى المستويات التي يمكن أن تتيح إنتاج أقصى غلة مستدامة، وذلك بوسائل منها جمع البيانات كي يُستنار بها في إعداد وتنفيذ خطط الإدارة القائمة على العلم.
12.12 -
Ocean science also supports the management of other anthropogenic pressures as called for in targets 14.1 (to prevent and significantly reduce marine pollution of all kinds by 2025), 14.2 (to sustainably manage and protect marine and coastal ecosystems to avoid significant adverse impacts by 2020), 14.3 (to minimize and address the impacts of ocean acidification) and 14.5 (to conserve at least 10 per cent of coastal and marine areas by 2020).وتدعم علوم المحيطات أيضا التعامل مع الضغوط الأخرى البشرية المنشأ على النحو المطلوب في الغاية 14-1 (منع التلوث البحري بجميع أنواعه والحد منه بدرجة كبيرة، بحلول عام 2025)، والغاية 14-2 (إدارة النظم الإيكولوجية البحرية والساحلية على نحو مستدام وحمايتها، من أجل تجنب حدوث آثار سلبية كبيرة، بحلول عام 2020)، والغاية 14-3 (تقليل تحمض المحيطات إلى أدنى حد ومعالجة آثاره)، والغاية 14-5 (حفظ 10 في المائة على الأقل من المناطق الساحلية والبحرية، بحلول عام 2020).
Scientific knowledge is also fundamental to the implementation of international law as reflected in the Convention, which is called for in target 14.c.والمعرفة العلمية أساسية أيضا لتنفيذ القانون الدولي على نحو ما تجسده اتفاقية قانون البحار، وهو أمر دُعي إليه في الغاية 14-ج.
The vital role of ocean science is further exemplified by the fact that more than 500 voluntary commitments registered in the context of the United Nations Conference to Support the Implementation of Sustainable Development Goal 14: Conserve and sustainably use the oceans, seas and marine resources for sustainable development, held in 2017, were directed at increasing scientific knowledge, building capacity and transferring technology.وثمة مثال آخر على الدور الحيوي لعلوم المحيطات وهو أن أكثر من 500 من الالتزامات الطوعية المسجلة في سياق مؤتمر الأمم المتحدة لدعم تنفيذ الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة: حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة، الذي عقد في عام 2017، موجهة نحو زيادة المعرفة العلمية وبناء القدرات ونقل التكنولوجيا.
13.13 -
Marine science also supports the development of the cross-sectoral and integrated solutions needed to achieve Goal 14 and the other related and mutually reinforcing Goals and targets of the 2030 Agenda for Sustainable Development.وتدعم العلوم البحرية أيضا وضع الحلول المتعددة القطاعات والمتكاملة المطلوبة لتحقيق الهدف 14 وغيره من الأهداف والغايات المترابطة والمتعاضدة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030().
Advances in scientific knowledge, as well as technological innovation, that are aimed at achieving one target may equally assist in achieving other targets and Goals.كما أن تقدم المعرفة العلمية والابتكار التكنولوجي، الهادفين إلى تحقيق إحدى غايات التنمية المستدامة، قد يساعدان بنفس القدر في تحقيق غايات وأهداف أخرى من أهداف التنمية المستدامة.
For example, in addition to contributing to the achievement of target 14.4, efforts to advance knowledge relating to the status of fish stocks may equally support the achievement of targets 14.6 and 14.7 and Goals 2, 6, 7, 8, 9, 11 and 12.فعلى سبيل المثال، وبالإضافة إلى الإسهام في تحقيق الغاية 14-4، فإن الجهود المبذولة لتحقيق تقدم في المعرفة المتصلة بحالة الأرصدة السمكية قد تدعم أيضا وبنفس القدر تحقيق الغايتين 14-6 و 14-7 والأهداف 2 و 6 و 7 و 8 و 9 و 11 و 12.
14.14 -
Much of the information needed to understand the ocean and ocean acidification is also needed to understand climate change.وكثير من المعلومات اللازمة لفهم المحيطات وتحمضها ضروريٌ أيضا لفهم تغير المناخ.
In this regard, efforts taken to strengthen the scientific knowledge base regarding changes in ocean temperature, sea level rise, salinity, carbon dioxide absorption, nutrient distribution and cycling and deoxygenation will also support the synergistic implementation of Goals 13 and 14 (see para. 21 below).وفي هذا الصدد، ستدعم الجهود المبذولة لتعزيز القاعدة المعرفية العلمية فيما يتعلق بالتغيرات في درجة حرارة المحيطات، وارتفاع مستوى سطح البحر، والملوحة، وامتصاص ثاني أكسيد الكربون، وتوزيع المغذيات وتدويرها، وتناقص الأكسجين، التنفيذ المتآزر للهدفين 13 و 14 (انظر الفقرة 21 أدناه).
15.15 -
Ocean science also has a role to play in the achievement of gender equality and the empowerment of women and girls, as called for in Goal 5.ولعلوم المحيطات دور في تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات، على النحو المطلوب في الهدف 5.
For example, in 2017, female scientists accounted for 38 per cent of researchers in ocean science on average, some 10 percentage points higher than the global share of female researchers in that year (see para. 25 below).فعلى سبيل المثال، في عام 2017، مثلت العالمات في المتوسط 38 في المائة من الباحثين في علوم المحيطات، وهي نسبة تزيد بحوالي 10 نقاط مئوية عن نسبة الباحثات على الصعيد العالمي في تلك السنة (انظر الفقرة 25 أدناه).
III.ثالثا -
Identifying gaps in knowledge and ocean scienceتحديد الفجوات في المعارف وعلوم المحيطات
A.ألف -
Current state of knowledge and ocean scienceحالة المعارف وعلوم المحيطات في الوقت الراهن
16.16 -
Our knowledge of the ocean, including its physical structure, the state of its waters and its biota, and our understanding of the role that it plays in the planet’s ecosystem, including the major ecosystem services that it provides, the ways that it functions and our relationship to it, have been enhanced considerably in the past 50 years.لقد تعززت كثيرا معرفتنا بالمحيطات في السنوات الخمسين الأخيرة، بما في ذلك تركيبها المادي، وحالة مياهها وكائناتها الحية، وكذلك فهمنا للدور الذي تؤديه في النظام الإيكولوجي للكوكب، بما في ذلك خدمات النظام الإيكولوجي الرئيسية التي توفرها، وكيفية عملها وعلاقتنا بها.
Steady progress has been made, for example, towards increasing our understanding of the essential links between the ocean and atmosphere, including the effects of climate change on the ocean, such as ocean warming, sea level rise, ocean acidification, shifts in ocean salinity and oxygen content, ocean stratification and changes in ocean circulation, as reflected in recent reports of the Intergovernmental Panel on Climate Change.فعلى سبيل المثال، تم إحراز تقدم مطَّرد نحو زيادة فهمنا للروابط الأساسية بين المحيطات والغلاف الجوي، بما في ذلك آثار تغير المناخ على المحيطات، مثل ارتفاع درجة حرارة المحيطات وارتفاع مستوى سطح البحر وتحمُّض المحيطات والتغيرات في ملوحة المحيطات ومحتواها من الأكسجين، وتحول مياه المحيطات إلى طبقات، والتغيرات في دوران المحيطات، كما يرد في التقارير الأخيرة للفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ.
17.17 -
Much information has been generated to provide scientific data on the use of the ocean and its resources and to help to understand the impacts of such use.وقد جرى توليد قدر كبير من المعلومات لتوفير بيانات علمية عن استخدام المحيطات ومواردها والمساعدة في فهم آثار ذلك الاستخدام.
The Ocean Biogeographic Information System, which emanated from the decade-long Census of Marine Life, has recorded 55 million observations of more than 120,000 marine species.وسجل نظام المعلومات البيولوجية الجغرافية بشأن المحيطات، الذي نتَج عن تعداد الكائنات الحية البحرية على مدى عقد من الزمن، 55 مليون رصدة لأكثر من 000 120 نوع من الأنواع البحرية.
The process, under the Convention on Biological Diversity, relating to the identification of ecologically and biologically significant areas, has resulted in the description of 321 ecologically and biologically significant areas.وأسفرت العملية المتصلة بتحديد المناطق المهمة من الناحيتين الإيكولوجية والبيولوجية، التي تتم في إطار اتفاقية التنوع البيولوجي، عن وصف 321 منطقة من هذه المناطق.
Our understanding of the relationship between ocean health and human well-being, including the impacts of the increasing inputs of harmful material into the ocean, has markedly improved.وتحسن كثيرا فهمنا للعلاقة بين صحة المحيطات والرفاه البشري، بما في ذلك آثار دخول المواد الضارة المتزايد إلى المحيطات().
The First Global Integrated Marine Assessment provides a synthesis of scientific knowledge regarding the state of the marine environment, including socioeconomic aspects.ويوفر التقييم البحري المتكامل العالمي الأول خلاصة تجميعية من المعارف العلمية فيما يتعلق بحالة البيئة البحرية، بما في ذلك الجوانب الاجتماعية والاقتصادية.
18.18 -
The Global Ocean Science Report indicated that ocean science was expanding in magnitude and scope, resulting in greater scientific output.وبيَّن التقرير العالمي لعلوم المحيطات أن علوم المحيطات تتوسع حجما ونطاقا، مما يؤدي إلى نواتج علمية أكبر.
Contributions to the present report provide examples of scientific activities being undertaken in the following areas: hydrography;وتوفر الإسهامات في هذا التقرير أمثلة على الأنشطة العلمية الجاري الاضطلاع بها في المجالات التالية: الجغرافيا المائية؛
the assessment of ocean change;وتقييم التغير البحري؛
the ocean-climate nexus;والصلة بين المحيطات والمناخ؛
marine biodiversity and ecosystems, including deep-sea marine taxonomy;والتنوع البيولوجي البحري والنظم الإيكولوجية البحرية، بما في ذلك تصنيف الأحياء البحرية في أعماق البحار؛
marine socioecological systems;والنظم الاجتماعية-الإيكولوجية البحرية؛
the conservation and management of fish stocks and other marine living resources;وحفظ الأرصدة السمكية وغيرها من الموارد البحرية الحية وإدارتها؛
and the environmental impact of various activities, such as shipping.والأثر البيئي للأنشطة المختلفة، من قبيل النقل البحري.
This expansion results in part from an increase in investment in ocean science by States and private sources.وهذا التوسع ناجم جزئيا عن زيادة استثمار الدول والجهات الخاصة في علوم المحيطات.
19.19 -
Ocean science relies on skilled individuals, ocean science institutions and marine laboratories that are specialized or work across a wide range of disciplines and on a broad array of equipment and technology (see sect. IV.B below).4 A number of States have developed marine policies that encompass marine science and technology plans and strategies.وتعتمد علوم المحيطات على الأفراد المهرة ومؤسسات علوم المحيطات والمختبرات البحرية المتخصصة أو التي تُستخدم في مجموعة كبيرة ومتنوعة من التخصصات وعلى تشكيلة واسعة من المعدات والتكنولوجيا (انظر الفرع رابعا - باء أدناه)(4). وقد قام عدد من الدول بوضع سياسات بحرية تشمل خططا واستراتيجيات في علوم وتكنولوجيا البحار.
Many States and relevant organizations have developed infrastructures relating to marine science and technology, such as oceanographic institutes, but they are at different levels of development.وأنشأت دول ومنظمات معنية عديدة بنى تحتية ذات صلة بعلوم وتكنولوجيا البحار، مثل المعاهد الأوقيانوغرافية، ولكنها تتفاوت في مستويات تطورها.
B.باء -
Gaps in knowledge and ocean scienceتحديد الفجوات في المعارف وعلوم المحيطات
20.20 -
Although our understanding of the oceans is improving, there remain considerable gaps and disparities in knowledge, which can hamper the ability of policymakers to make informed decisions.مع أن فهمنا للمحيطات آخذ في التحسن، فما زالت هناك فجوات وأوجه تفاوت كبيرة في المعارف، وهو أمر بإمكانه أن يعوق قدرة جهات تقرير السياسات على اتخاذ قرارات مستنيرة.
The First Global Integrated Marine Assessment noted that, in order for the role of the ocean in the Earth ecosystem to be comprehended fully, many areas still require further investigation.وقد بين التقييم البحري المتكامل العالمي الأول أنه، لكي يتحقق الفهم الكامل لدور المحيطات في النظام الإيكولوجي للأرض، فإن هناك مجالات عديدة لا تزال تتطلب إجراء مزيد من البحوث.
For example, there is a need to better understand ecosystem processes and functions and their implications for the conservation and restoration of ecosystems, ecological limits, tipping points, socioecological resilience and ecosystem services and their valuation.فعلى سبيل المثال، من الضروري تحسين فهم عمليات النظم الإيكولوجية ووظائفها وآثارها على حفظ النظم الإيكولوجية وترميمها، والحدود الإيكولوجية، والنقاط الحرجة، والقدرة على التكيف اجتماعياً وإيكولوجياً، وخدمات النظم الإيكولوجية وتقدير قيمتها.
In particular, the effects of cumulative and socioeconomic impacts on biodiversity and ocean productivity are often not well understood.وعلى وجه الخصوص، فإن وقْع الآثار التراكمية والآثار الاجتماعية والاقتصادية على التنوع البيولوجي وإنتاجية المحيطات كثيرا ما لا يكون مفهوما فهما جيدا.
21.21 -
Additional information is needed in order to better understand the ocean-climate nexus, including sea temperature, sea level rise, salinity distribution, carbon dioxide absorption and nutrient distribution and cycling.7 The special report of the Intergovernmental Panel on Climate Change, on the ocean and cryosphere in a changing climate, is expected to be published in September 2019.وثمة حاجة إلى معلومات إضافية لتحسين فهم الصلة بين المحيطات والمناخ، بما في ذلك درجة حرارة البحر، وارتفاع مستوى سطح البحر، وتوزيع الملوحة، وامتصاص ثاني أكسيد الكربون، وتوزيع المغذيات وتدويرها(7). ومن المتوقع نشر التقرير الخاص للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ عن المحيطات والغلاف الجليدي في مناخ متغير في أيلول/سبتمبر 2019.
22.22 -
Further information is also needed on marine biodiversity, including the number and distribution of marine species and the health and reproductive success of populations, as well as marine taxonomy, including deep-sea taxonomy, in particular relating to the species and habitats that have been scientifically identified as threatened, declining or otherwise in need of special attention or protection.7كما تلزم معلومات إضافية عن التنوع البيولوجي البحري، بما في ذلك عن عدد وتوزيع الأنواع البحرية وصحة تجمعاتها ونجاحها في الإنسال، فضلا عن تصنيف الأحياء البحرية، بما يشمل تصنيف أحياء أعماق البحار، خصوصا فيما يتعلق بالأنواع والموائل التي بيَّن العلم أنها مهددة أو آخذة في التناقص أو تحتاج لسبب آخر إلى عناية خاصة أو حماية(7).
23.23 -
Additional examples of specific knowledge gaps can be found in recent reports of the Secretary-General on oceans and the law of the sea and on sustainable fisheries, as well as in the background information for the United Nations Conference to Support the Implementation of Sustainable Development Goal 14, held in 2017.ويمكن العثور على أمثلة إضافية على الفجوات المعرفية في تقارير الأمين العام الصادرة في الآونة الأخيرة عن المحيطات وقانون البحار وعن استدامة مصائد الأسماك، وكذلك في المعلومات الأساسية الخاصة بمؤتمر الأمم المتحدة لدعم تنفيذ الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة: حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة، الذي عقد في عام 2017.
The examples relate to anthropogenic underwater noise and its impacts on the marine environment and marine species (see A/73/68);وتتصل الأمثلة بالضجيج تحت الماء الناجم عن الأنشطة البشرية وآثاره على بيئة البحار والأنواع البحرية (انظر A/73/68)؛
some marine ecosystems and processes;وبعض النظم الإيكولوجية والعمليات البحرية؛
pollution, including its impact on the life cycle and the impacts of marine debris, plastics and microplastics, heavy metals and other hazardous substances;والتلوث، بما يشمل آثاره على دورة الحياة وآثار الحطام البحري واللدائن والجزيئات البلاستيكية والفلزات الثقيلة وغيرها من المواد الخطرة؛
understanding species and the diversity of marine resources, including the status of some highly migratory fish stocks and straddling fish stocks, discrete high sea stocks and non-target, associated and dependent species;وفهم أنواع الموارد البحرية وتنوعها، بما في ذلك حالة الأرصدة السمكية الكثيرة الارتحال والأرصدة السمكية المتداخلة المناطق، والأرصدة السمكية المتفردة في أعالي البحار والأنواع غير المستهدفة والأنواع المرتبطة بأنواع أخرى والمعتمدة عليها؛
integrated coastal zone management;والإدارة المتكاملة للسواحل؛
and the effectiveness and impact of conservation measures, including with regard to their socioeconomic benefits and how marine and land-based human activities alter their effectiveness.وفعالية تدابير الحفظ وأثرها، بما في ذلك ما يتعلق بمنافعها الاجتماعية والاقتصادية والكيفية التي تؤثر بها الأنشطة البشرية في البحر والبر على فعاليتها.
24.24 -
The level of knowledge concerning the socioeconomic aspects of the oceans, including the gender dimension, remains limited owing to insufficient studies thus far.وما زالت المعرفة محدودة بالجوانب الاجتماعية والاقتصادية للمحيطات، بما في ذلك البعد الجنساني، وذلك بسبب عدم كفاية الدراسات التي أجريت حتى الآن.
There are also widespread gaps in the skills needed to assess the ocean with regard to, for example, the integration of environmental, social and economic aspects.7كما يوجد نقص واسع الانتشار في المهارات اللازمة لتقييم المحيطات فيما يتعلق، مثلا، بتكامل الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية(7).
25.25 -
Our level of knowledge of various parts of the ocean varies considerably.ويتفاوت بشكل كبير مستوى معرفتنا بأجزاء مختلفة من المحيطات.
Recent calculations show that only 18 per cent of information on ocean depths is available and a much lower percentage is covered at the level of accuracy expected, given the current state of technology.فالعمليات الحسابية الحديثة تظهر أنه لا يتوافر إلا 18 في المائة من المعلومات عن أعماق المحيطات، وأن نسبة ما هو مغطى منها بمستوى الدقة المتوقع أقل بكثير، بالنظر إلى الحالة الراهنة للتكنولوجيا.
Knowledge of deep waters and the seabed in areas beyond national jurisdiction, including the interaction between the physical structures and the biota in those areas, is limited.7 Of the four main ocean basins, the least is known about the Arctic Ocean and the Indian Ocean.والمعرفة محدودة أيضا بالمياه العميقة وقاع البحار في المناطق الواقعة خارج حدود الولاية الوطنية، بما في ذلك التفاعل بين الهياكل المادية والكائنات الحية في تلك المناطق(7). والمحيط المتجمد الشمالي والمحيط الهندي هما المحيطان اللذان يتوافر عنها أقل قدر من المعرفة من بين الأحواض المحيطية الأربعة الرئيسية.
Parts of the Atlantic Ocean and the Pacific Ocean in the Northern Hemisphere have been more thoroughly studied than those in the Southern Hemisphere.وقد حظي الجزآن الواقعان في نصف الكرة الشمالي من المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ بدراسة أوفى مما حظي به جزآهما الواقعان في نصف الكرة الجنوبي.
The North Atlantic and its adjacent seas are the most studied areas, but major gaps also remain there.7 Moreover, disparities in scientific capacity, in particular in developing countries, contribute to the uneven distribution of scientific knowledge (see sect. IV.E below).وكان أكبر قدر من الدراسة من نصيب المحيط الأطلسي والبحار المتاخمة له، ولكن ما زالت هناك فجوات معرفية رئيسية(7). وفضلا عن ذلك، تسهم أوجه التفاوت في القدرات العلمية، وخاصة في البلدان النامية، في التوزيع غير المتوازن للمعرفة العلمية (انظر الفرع رابعا-هاء أدناه).
Female participation in ocean science, which also remains insufficient, ranges from 4 per cent to more than 62 per cent across the various categories of ocean science.كما لا تزال مشاركة الإناث في علوم المحيطات غير كافية، إذ تتراوح بين 4 في المائة وأكثر من 62 في المائة على امتداد شتى فئات علوم المحيطات.
26.26 -
An ambitious programme of action in ocean science is required to close the knowledge gaps.7 Enhanced international and interdisciplinary scientific collaboration, paired with capacity-building and technology transfer, is also needed.وثمة حاجة إلى برنامج عمل طموح في ميدان علوم المحيطات لسد هذه الفجوات المعرفية(7). ويلزم أيضا تعزيز التعاون العلمي الدولي والجامع بين التخصصات، بالاقتران مع بناء القدرات ونقل التكنولوجيا.
The acquisition of sufficient credible scientific data and information requires major investment.ويحتاج الحصول على البيانات والمعلومات العلمية الموثوقة الكافية إلى استثمارات ضخمة.
Government funding for ocean science remains modest overall, however, and faces sustainability-related challenges in a number of countries.4 In many cases, there is a lack of national ocean research policies, scientific advisory mechanisms and oceanographic institutes.إلا أن التمويل الحكومي لعلوم المحيطات ما زال متواضعا في مجمله ويواجه تحديات على صعيد الاستدامة في عدد من البلدان(4). ولا تتوافر في كثير من الحالات سياسات وطنية بشأن أبحاث المحيطات أو آليات استشارية علمية أو معاهد لعلوم المحيطات.
IV.رابعا -
Advancing ocean science and addressing related gapsالنهوض بعلوم المحيطات ومعالجة الفجوات ذات الصلة
A.ألف -
Role of the United Nations Convention on the Law of the Sea and its implementing agreements in advancing ocean scienceدور اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار والاتفاقات المنفِّذة لها في النهوض بعلوم المحيطات
27.27 -
The key role of ocean science is recognized in Part XIII of the Convention, which sets out a comprehensive legal framework for marine scientific research.جرى التسليم بالدور الأساسي لعلوم المحيطات في الجزء الثالث عشر من اتفاقية قانون البحار، الذي يرسي إطارا قانونيا وافيا للبحوث العلمية البحرية().
In addition to the specific rules laid down in Part XIII for the conduct of marine scientific research in the various maritime zones, including with regard to consent for marine scientific research undertaken within national jurisdictions, it is reaffirmed that States and competent international organizations have the right to conduct marine scientific research and should promote and facilitate its development and conduct;وبالإضافة إلى القواعد المحددة التي أرسيت في الجزء الثالث عشر لتنظيم البحث العملي البحري في مختلف المناطق البحرية، بما في ذلك بشأن الموافقة على البحث العلمي البحري الذي يجري داخل حدود الولاية الوطنية، فقد جرى التأكيد مجددا على أن الدول والمنظمات الدولية المختصة من حقها أن تجري بحوثا علمية بحرية وينبغي لها أن تشجع على تطويرها وإجرائها وأن تيسرهما؛
that such research should be conducted exclusively for peaceful purposes;وأن يجرى البحث العلمي البحري للأغراض السلمية وحدها؛
that it should be conducted using appropriate scientific methods and means compatible with the Convention;وأن يجرى باستخدام طرق ووسائل علمية مناسبة تتوافق مع الاتفاقية؛
that it should not unjustifiably interfere with other legitimate uses of the sea that are compatible with the Convention and should be duly respected in the course of such uses;وألا يتدخل ذلك البحث بطريقة لا يمكن تبريرها في أوجه الاستخدام المشروعة الأخرى للبحار المتفقة مع الاتفاقية، وأن يولَى الاحترام الواجب في سياق أوجه الاستخدام هذه؛
that it should be conducted in compliance with all relevant regulations adopted in conformity with the Convention, including those relating to the protection and preservation of the marine environment;وأن يجرى وفقا لكافة الأنظمة ذات الصلة المعتمدة طبقا للاتفاقية بما فيها الأنظمة المتعلقة بحماية البيئة البحرية والحفاظ عليها؛
and that it should not constitute the legal basis for any claim to any part of the marine environment or its resources.وألاّ يشكّل أساساً قانونياً لأية مطالبة بأي جزء من البيئة البحرية أو مواردها.
Further set out in Part XIII is the obligation to promote international cooperation in marine scientific research, to create favourable conditions for the conduct of such research and to make available by publication and dissemination knowledge resulting from marine scientific research and promote the flow of scientific data and information and the transfer of knowledge.ويتضمن الجزء الثالث عشر أيضا الالتزام بتعزيز التعاون الدولي في البحث العلمي البحري وبتهيئة الظروف المواتية لإجراء هذا البحث وبإتاحة المعارف الناتجة عن البحث العلمي البحري عن طريق النشر والتوزيع، وبتشجيع تدفق البيانات والمعلومات العلمية ونقل التكنولوجيا.
Part XIII also addresses scientific research and installations or equipment, as well as responsibility and liability.ويتناول الجزء الثالث عشر أيضا البحث العلمي والمنشآت أو المعدات فضلا عن المسؤولية.
While some States have adopted measures of a legislative, regulatory or policy-related nature to implement Part XIII, such measures do not seem to be widespread.ومع أن بعض الدول قد اعتمدت تدابير ذات طابع تشريعي أو تنظيمي أو مرتبط بالسياسات لتنفيذ الجزء الثالث عشر، فإن هذه التدابير لا تبدو واسعة الانتشار().
28.28 -
Part XIV of the Convention provides for the development and transfer of marine technology (see sect. IV.B below).وينص الجزء الرابع عشر من الاتفاقية على تنمية التكنولوجيا البحرية ونقلها (انظر الفرع رابعا-باء أدناه).
Other provisions of relevance to ocean science, some of which have contributed to the advancement of ocean science in an indirect manner, can be found throughout the Convention.وتتناثر على امتداد الاتفاقية أحكام أخرى ذات صلة بعلوم المحيطات، وهي أحكام أسهم بعضها بشكل غير مباشر في تقدم علوم المحيطات.
For example, in article 76 thereof and annex II thereto, there is mention of an obligation of coastal States wishing to delineate their continental shelves beyond 200 nautical miles from the territorial sea baselines to submit scientific information on the limits of the continental shelf beyond 200 nautical miles to the Commission on the Limits of the Continental Shelf.فعلى سبيل المثال، يرد في المادة 76 من الاتفاقية وفي مرفقها الثاني ذكر لالتزام الدول الساحلية الراغبة في تعيين الحدود الخارجية لجرفها القاري وراء 200 ميل بحري من خطوط الأساس التي يقاس منها عرض البحر الإقليمي بأن تقدم معلومات علمية عن حدود الجرف القاري وراء 200 ميل بحري إلى لجنة حدود الجرف القاري.
The acquisition of data in that context has improved the spatial coverage and resolution of primarily bathymetric and seismic data on continental margins and has contributed to a better geoscientific understanding of those areas.وقد أدى الحصول على بيانات في هذا السياق إلى تحسن التغطية المكانية للبيانات المتصلة أساسا بأعماق البحار والزلازل في الحواف القارية وإلى تحسن دقة تلك البيانات كما أسهم في تحسن فهم تلك المناطق من الزاوية العلمية الجيولوجية.
Similarly, activities relating to exploration for mineral resources in the Area, in accordance with Part XI of the Convention and the Agreement relating to the implementation of Part XI of the Convention, have contributed to the acquisition and dissemination of important data on deep-sea ecosystems.وبالمثل، فإن الأنشطة المتعلقة بالتنقيب عن الموارد المعدنية في المنطقة، وفقاً للجزء الحادي عشر من الاتفاقية والاتفاق المتعلق بتنفيذ الجزء الحادي عشر من الاتفاقية، قد ساهمت في استقاء ونشر بيانات مهمة عن النظم الإيكولوجية في أعماق البحار.
29.29 -
The Agreement for the Implementation of the Provisions of the United Nations Convention on the Law of the Sea of 10 December 1982 relating to the Conservation and Management of Straddling Fish Stocks and Highly Migratory Fish Stocks also requires the promotion and conduct of scientific research and the development of appropriate technology in support of fishery conservation and management and, to that end, includes a number of provisions for the collection and provision of information and cooperation in scientific research as well as standard requirements for the collection and sharing of data.ويقضي أيضا اتفاق تنفيذ ما تتضمنه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار المؤرخة 10 كانون الأول/ديسمبر 1982 من أحكام بشأن حفظ وإدارة الأرصدة السمكية المتداخلة المناطق والأرصدة السمكية الكثيرة الارتحال، بتشجيع وإجراء البحث العلمي واستحداث التكنولوجيا المناسبة الداعمة لحفظ الموارد السمكية وإدارتها ويتضمن لهذا الغرض عددا من الأحكام المتعلقة بجمع المعلومات وتوفيرها والتعاون في مجال البحث العملي إلى جانب متطلبات موحدة لجمع البيانات وتبادلها.
B.باء -
Technology and data infrastructureالتكنولوجيا والبنى التحتية للبيانات
30.30 -
Innovation in technology relating to ocean science is critical to increasing knowledge of the oceans and seas.للابتكار في التكنولوجيا المتصلة بعلوم المحيطات أهمية حاسمة في زيادة المعرفة بالمحيطات والبحار.
Ocean science projects have stimulated technological advancements, which have, in turn, accelerated the pace of development of scientific knowledge of the ocean.وقد حفزت مشاريع علوم المحيطات التقدم التكنولوجي الذي أدى بدوره إلى تسريع وتيرة تطوير المعرفة العلمية بالمحيطات.
31.31 -
The application of advanced technology to ocean science and the development of new technology, including satellites and remote-sensing techniques, airborne laser scanning, autonomous underwater vehicles and remotely operated vehicles, floats and sensors and new measurement devices and techniques, such as multibeam sonars, have enhanced the range of technical options available to improve our knowledge of the ocean, in particular in remote or difficult-to-access environments, such as the polar regions, the deep ocean floor and mangroves.وبفضل تطبيق التكنولوجيات المتقدمة على علوم المحيطات واستحداث تكنولوجيات جديدة، بما في ذلك السواتل وتقنيات الاستشعار من بعد والمسح الضوئي بالليزر المحمول جوا والمركبات الغواصة الذاتية التشغيل (والمركبات المدارة من بُعد والمركبات الشراعية وأجهزة الاستشعار وأجهزة وتقنيات القياس الجديدة، مثل المسابير الصوتية المتعددة الحزم الشعاعية، تعززت مجموعة من الخيارات التقنية المتاحة لتحسين معرفتنا بالمحيطات، ولا سيما في البيئات النائية أو التي يصعب الوصول إليها، مثل المناطق القطبية وقيعان المحيطات العميقة وأشجار المانغروف.
32.32 -
Remote sensing and satellite imagery can provide very detailed and accurate information on essential oceanic variables.ويمكن أن يوفر الاستشعار من بُعد والصور المرسلة من السواتل معلومات شديدة التفصيل ودقيقة عن متغيرات أساسية متصلة بالمحيطات.
For example, satellite imagery has been used to track fragile or threatened ecosystems or habitats in real time and for the early warning of events, such as algal blooms.فعلى سبيل المثال، فقد استخدمت الصور المرسلة من السواتل للتتبع الآني للنظم الإيكولوجية أو الموائل الهشة أو المهددة وللإنذار المبكر بظواهر من قبيل تكاثر الطحالب.
Earth-observing satellites represent some of the most valued components of the international Global Ocean Observing System and the Global Climate Observing System.وتمثل سواتل رصد الأرض بعضا من أقيَم عناصر النظام العالمي لرصد المحيطات والنظام العالمي لمراقبة المناخ.
33.33 -
In the future, scientific monitoring and reliable telecommunications cable systems could integrate ocean sensors into undersea telecommunication cables, with the potential to provide near global coverage at a fraction of the cost of single-purpose, science-only systems.وفي المستقبل، يمكن لنظم كابلات اتصالات الرصد العلمي الموثوقة أن تُضمِّن كابلات الاتصال المغمورة مجسّات بحرية، بما يتيح إمكانية توفير تغطية شبه عالمية بتكلفة تعادل جزءا ضئيلا من تكلفة النظم الوحيدة الغرض القائمة على العلم فقط.
Airborne laser scanning and the mathematical derivation of the seabed topography from satellite imagery have enhanced the range of technical options available to complete our image of the oceans.وبفضل المسح الضوئي بالليزر المحمول جوا والاستخلاص الرياضي لبيانات التضاريس الطبيعية لقاع البحار من الصور المرسلة من السواتل، تعزَّز نطاق الخيارات التقنية المتاحة لتكملة الصورة المتاحة لدينا عن المحيطات.
Environmental DNA is being explored as a way to assess biodiversity and track invasive species, harmful algal blooms, aquaculture pathogens, migratory species, larval dispersal and endangered populations cost-effectively.ويجري حاليا استكشاف الشفرة الوراثية البيئية eDNA باعتبارها وسيلة لتقييم التنوع البيولوجي وتتبع الأنواع الـمُغيرة، وتكاثر الطحالب الضارة، ومسببات أمراض الأحياء المائية، والأنواع المهاجرة، وانتشار اليرقات، والأصناف المهددة، بطريقة فعالة من حيث التكاليف.
Hydrophones have also been used to understand the acoustic landscape of species of priority conservation or commercial interest and to assist in monitoring and surveillance.واستخدمت المساميع المائية أيضا لفهم النطاق الصوتي للأنواع ذات الأولوية في جهود الحفظ أو ذات الأهمية التجارية وللمساعدة في الرصد والمراقبة.
New technology includes acoustic monitoring for the tracking of salmon and geometric and biomolecular techniques for the identification of species.وتشمل التكنولوجيا الجديدة الرصد السمعي لتتبع سمك السلمون والتقنيات الجيومترية والثنائية الجزيئ لتحديد الأنواع.
Technology is under development to avert, minimize and address loss and damage from slow-onset events, non-economic losses and the irreversible impacts of climate change.وجارٍ حاليا استحداث تكنولوجيا لتفادي خسائر وأضرار الظواهر البطيئة الحدوث والخسائر غير الاقتصادية وآثار تغير المناخ التي لا يمكن تداركها، ولتقليل تلك الخسائر والأضرار إلى أدنى حد ومعالجتها.
34.34 -
Notwithstanding the importance of emerging technology and the application of older technology for ocean science purposes, research vessels continue to be an essential component of ocean research infrastructure.ورغم أهمية التكنولوجيا الناشئة واستخدام التكنولوجيا الأقدم عهدا للأغراض العلمية المتصلة بالمحيطات، ما زالت سفن البحوث عنصرا أساسيا من عناصر البنى التحتية للبحوث المتصلة بالمحيطات.
While evolving science needs, cost pressures and newer technology, such as autonomous underwater vehicles and remotely operated vehicles, have changed the ocean science infrastructure, they have not lessened reliance on well-equipped ships, as research vessels are fundamental to deploying and recovering new observing technology and exploring the vast areas of the ocean that were observed poorly until now.وفي حين أن الاحتياجات العلمية المتغيرة وضغوط التكاليف والتكنولوجيا الأحدث عهدا، مثل المركبات الغواصة الذاتية التشغيل والمركبات المدارة من بُعد، قد أدت إلى تغير البنى التحتية للبحوث المتصلة بالمحيطات، فإنها لم تقلل من الاعتماد على السفن الجيدة التجهيز، لأن سفن البحوث أساسية لتركيب واسترجاع تكنولوجيات المراقبة الجديدة واستشكاف المناطق الواسعة من المحيطات، التي خضعت لرصد ضعيف حتى تاريخه.
35.35 -
Challenges and gaps remain, however.ومع ذلك، فما تزال هناك تحديات وفجوات.
Sustained investment is essential to developing the required technology and continuously improving the existing technology.والاستثمار المستمر أساسي لاستحداث التكنولوجيا المطلوبة وللتحسين المتواصل للتكنولوجيا القائمة.
Higher-resolution observation in the upper ocean, the rapid delivery of data for weather forecasts and the extension of the observing system into the deep ocean are also needed, along with observations of additional parameters, in order to incorporate more Earth-system processes, such as chemical and biological ones.وهناك حاجة أيضًا إلى رصد عالي الدقة في أعالي المحيطات، والتسليم السريع للبيانات الخاصة بالتنبؤات الجوية وتوسيع نطاق نظام الرصد ليشمل أعماق المحيطات، إلى جانب الرصدات الخاصة بمعْلمات إضافية، وذلك لإدخال المزيد من عمليات المنظومة الأرضية، مثل العمليات الكيميائية والبيولوجية.
Efforts are under way to address some of the challenges and gaps.ويجري حاليا بذل جهود للتصدي لبعض التحديات والفجوات.
For example, the World Meteorological Organization (WMO) is working with partners to incorporate new technology, including satellites, autonomous vehicles and sensors, into the Global Ocean Observing System in order to address key existing gaps in observations.فعلى سبيل المثال، تعمل المنظمة العالمية للأرصاد الجوية حاليا مع جهات شريكة لإدخال تكنولوجيات جديدة، منها السواتل والمركبات الذاتية التشغيل وأجهزة الاستشعار، في النظام العالمي لرصد المحيطات لمعالجة الفجوات القائمة الأساسية في الرصدات.
The Intergovernmental Oceanographic Commission, WMO and the International Telecommunication Union have established a joint task force to try to integrate bottom pressure, temperature, and acceleration sensors into cables.وأنشأت اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية والاتحاد الدولي للاتصالات فرقة عمل مشتركة لمحاولة إدخال المجسَّات القاعية للضغط والحرارة والتسارع في الكابلات.
In 2018, the Executive Council of the Intergovernmental Oceanographic Commission approved the measurement of new biogeochemical parameters on Argo floats to increase knowledge of the large-scale evolution of the ocean’s biogeochemistry and the associated impacts on marine ecosystems.وفي عام 2018، وافق المجلس التنفيذي للجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات على قياس معْلمات جيوكيميائية - بيولوجية جديدة على عوامات الأرغو Argo floats لزيادة المعرفة بالتطور الواسع النطاق للجيوكيميائية البيولوجية للمحيطات وآثارها ذات الصلة على النظم الإيكولوجية البحرية.
36.36 -
Other challenges include the need for continuing assistance to ensure that developing countries can fully benefit from ocean science technology and data (see also sect. IV.E below).وتشمل التحديات الأخرى الحاجة إلى المساعدة المستمرة لضمان تمكُّن البلدان النامية من الاستفادة الكاملة من تكنولوجيا وبيانات علوم المحيطات (انظر أيضا الفرع رابعا-هاء أدناه).
The implementation of Parts XIII and XIV of the Convention requires strengthening, taking into account the Criteria and Guidelines on the Transfer of Marine Technology of the Intergovernmental Oceanographic Commission (see A/58/65/Add.1).ويلزم تعزيز تنفيذ الجزأين الثالث عشر والرابع عشر من اتفاقية قانون البحار، مع مراعاة المعايير والمبادئ التوجيهية المتعلقة بنقل التكنولوجيا البحرية الصادرة عن اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات (انظر A/58/65/Add.1).
37.37 -
Questions of a legal nature, in particular concerning the application of the legal framework set out in Part XIII of the Convention (see sect. IV.A above), have arisen with regard to the use of new technology, such as floats and gliders, and methods of collecting data, such as the Voluntary Observing Ship scheme of WMO, and require further consideration.وقد ثارت تساؤلات ذات طابع قانوني، خصوصا فيما يتعلق بتطبيق الإطار القانوني الوارد في الجزء الثالث عشر من الاتفاقية (انظر الفرع رابعا-ألف أعلاه)، وتتعلق تلك التساؤلات باستخدام تكنولوجيات جديدة من قبيل العربات الشراعية والطائرات الشراعية وطرق جمع البيانات من قبيل برنامج سفن الرصد الطوعية للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وهي تساؤلات تتطلب مزيدا من النظر().
38.38 -
Another challenge that requires consideration is the way in which data collected are accessed, collated, shared and transformed into information.ومن التحديات الأخرى التي تحتاج إلى نظر طريقة الدخول إلى البيانات التي جُمعت وتنظيمها وإتاحتها وتحويلها إلى معلومات.
Technological developments and improvements have led to the production of new kinds of data at an accelerated rate, in an unprecedented amount and over larger spatial areas.وقد أدت التطورات والتحسينات التكنولوجية إلى إنتاج أنوع جديدة من البيانات بوتيرة معجلة وبكميات غير مسبوقة وعلى نحو يشمل مساحات مكانية أوسع.
While the International Oceanographic Data and Information Exchange programme of the Intergovernmental Oceanographic Commission has developed a global network of nearly 100 oceanographic data centres and hundreds of online data and information services and products, it is becoming increasingly difficult to extract and process data and information as a result of differences in, among other things, language, interface, technology and format.ومع أن برنامج التبادل الدولي للبيانات والمعلومات الأوقيانوغرافية التابع اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات قد كوَّن شبكة عالمية تتألف مما يقرب من 100 من مراكز البيانات الأوقيانوغرافية ومئات من الخدمات والمنتجات الشبكية للمعلومات والبيانات، فإن استخلاص وتجهيز البيانات والمعلومات يتسمان حاليا بصعوبة متزايدة بسبب الاختلافات في أمور منها اللغة وواجهة الاستعمال ونوع التكنولوجيا والشكل.
The adoption and implementation of internationally accepted standards and best practices for the management and exchange of data, and the adoption and implementation of data policies that support open access, therefore require further consideration.ولذلك يلزم إيلاء مزيد من النظر لاعتماد وتنفيذ معايير مقبولة دوليا وممارسات فضلى لإدارة البيانات وتبادلها واعتماد وتنفيذ سياسات البيانات التي تدعم الوصول المفتوح.
39.39 -
In that regard, the Intergovernmental Oceanographic Commission is developing the Ocean Data and Information System to integrate existing data exchange systems using common data exchange formats and protocols in order to facilitate access to the vast amounts of ocean knowledge.وفي هذا الصدد، تقوم اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات حاليا بتطوير نظام البيانات والمعلومات المتعلقة بالمحيطات لدمج النظم الحالية لتبادل البيانات باستخدام أشكال وبروتوكولات موحدة لتبادل البيانات من أجل تيسير إمكانية الوصول إلى الكميات الضخمة من المعارف المتصلة بالمحيطات.
Other online platforms have also been established to facilitate information-sharing and scientific collaboration, for example on marine biodiversity and deep-sea ecosystems.وجرى أيضا إنشاء منصات شبكية أخرى لتيسير إتاحة المعلومات والتعاون العلمي، فيما يتصل بمواضيع منها مثلا التنوع البيولوجي البحري والنظم الإيكولوجية في أعماق البحار.
The International Commission for the Conservation of Atlantic Tunas is exploring new ways to communicate and present the results of the collection of complex data to a broad range of stakeholders and is supporting research initiatives and projects to introduce emerging technology and modelling approaches, such as satellite and acoustic tags and advanced analytical models.وتقوم حاليا اللجنة الدولية لحفظ أسماك التونة في المحيط الأطلسي باستكشاف طرق جديدة لإيصال نتائج جمع البيانات المعقدة إلى طائفة عريضة من الجهات المعنية وعرضها عليها، كما تقوم بدعم مبادرات ومشاريع بحثية لإدخال التكنولوجيات ونهج النمذجة الناشئة، من قبيل الملحقات الساتلية والسمعية satellite and acoustic tags والنماذج التحليلية المتقدمة.
The International Hydrographic Organization has supported the enhanced application of new technology through the definition of harmonized procedures, the adaptation of quality standards and the coordination of capacity-building, training and education.ودعمت المنظمة الهيدروغرافية الدولية التطبيق المعزز للتكنولوجيا الجديدة من خلال تحديد إجراءات منسقة وتكييف مقاييس النوعية وتنسيق جهود بناء القدرات والتدريب والتعليم.
The International Atomic Energy Agency is developing and sharing new analytical methods and reference materials.وتقوم حاليا الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوضع وإتاحة نماذج تحليلية ومواد مرجعية جديدة.
C.جيم -
Strengthening the integration of the traditional knowledge of indigenous peoples and local communities into ocean scienceتعزيز إدماج المعارف التقليدية للشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية في علوم المحيطات
40.40 -
Indigenous and local knowledge systems embody distinct and diverse understandings and values, which enrich and expand the knowledge base for decision-making.تجسد المنظومات المعرفية للشعوب الأصلية والمنظومات المعرفية المحلية طرقَ فهمٍ وقيما متمايزة ومتنوعة، مما يثري ويوسع القاعدة المعرفية لصنع القرار.
In recent decades, there has been increased recognition of the important role of such knowledge systems in addressing contemporary sustainability challenges, including with regard to enhancing understanding of the health and role of the ocean and the stressors on its ecosystems, since many cultures have built broad traditional knowledge of the ocean.وقد زاد في العقود الأخيرة الاعتراف بالدور المهم الذي تؤديه تلك المنظومات المعرفية في التصدي للتحديات المعاصرة المتصلة بالاستدامة، فيما يتصل بأمور منها تعزيز فهم صحة المحيطات ودورها وعوامل الإجهاد التي تتعرض لها النظم الإيكولوجية للمحيطات، بالنظر إلى أن ثقافات عديدة قد راكمت معارف تقليدية واسعة بشأن المحيطات.
Women, who are frequently the primary holders of local and indigenous knowledge concerning natural resources, play a central role in the transmission, preservation and elaboration of such knowledge.وتؤدي المرأة، التي كثيرا ما تكون الحائز الرئيسي للمعارف المحلية ومعارف الشعوب الأصلية بشأن الموارد الطبيعية، دورا مركزيا في نقل تلك المعارف وحفظها وتطويرها.
41.41 -
Efforts to understand and better integrate the wealth of traditional knowledge held by indigenous peoples and local communities regarding the oceans are under way in several global forums and processes, including with regard to the conservation and sustainable use of marine biological diversity, climate change assessment and adaptation, disaster risk reduction and sustainable development.وتبذل حاليا في عدة منتديات وعمليات عالمية جهود لفهم ثروة المعارف التقليدية التي تمتلكها الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية فيما يتعلق بالمحيطات وإدماجها بصورة أفضل، بما في ذلك ما يتعلق بالحفظ والاستعمال المستدام للتنوع البيولوجي البحري، وتقييم تغير المناخ والتكيف معه، والحد من مخاطر الكوارث، والتنمية المستدامة.
42.42 -
At the regional level, efforts to incorporate the traditional knowledge of indigenous and local communities are also under way within regional fisheries management organizations, including through the participation of traditional knowledge holders in research, training and outreach programmes and, more generally, with regard to the conduct of ocean science and natural resource management.فعلى الصعيد الإقليمي، تُبذل أيضا داخل المنظمات الإقليمية لإدارة مصائد الأسماك جهود لإدماج المعارف التقليدية للشعوب الأصلية والمعارف التقليدية للمجتمعات المحلية، بوسائل منها مشاركة حائزي المعارف التقليدية في برامج البحث والتدريب والتوعية، وبصورة أعم، فيما يتعلق بتسيير علوم المحيطات وإدارة الموارد الطبيعية.
43.43 -
While work has advanced with regard to the integration of traditional knowledge into efforts to understand marine ecosystems and sustainably use the oceans and their resources, there are opportunities to build on existing mechanisms, tools and procedures for fostering effective collaboration among such systems.وبينما تقدم العمل فيما يتعلق بإدماج المعارف التقليدية في الجهود المبذولة لفهم النظم الإيكولوجية البحرية واستخدام المحيطات ومواردها على نحو مستدام، هناك فرص للبناء على الآليات والأدوات والإجراءات القائمة لتعزيز التعاون الفعال بين هذه النظم.
Inclusive multi-stakeholder dialogues and knowledge exchange platforms at all levels are required, as are efforts towards the co-production of knowledge, including training and capacity-building initiatives to facilitate such collaborative efforts among scientists, traditional knowledge holders and policymakers.ويلزم إجراء حوارات جامعة بين الجهات المتعددة صاحبة المصلحة وإنشاء منصات لتبادل المعرفة على جميع المستويات، فضلا عن بذل الجهود لتقاسم إنتاج المعرفة، بما يشمل مبادرات التدريب وبناء القدرات لتيسير هذه الجهود التعاونية بين أهل العلم وحائزي المعارف التقليدية وجهات تقرير السياسات.
D.دال -
Strengthening the science-policy interfaceتعزيز التفاعل بين العلم والسياسات
44.44 -
Strengthening the science-policy interface to ensure that relevant data are collected, analysed and communicated to policymakers and ultimately incorporated into policy is critical to the sustainable development of the oceans and their resources.يمثل تعزيز التفاعل بين العلوم والسياسات لضمان جمع البيانات ذات الصلة وتحليلها وإبلاغها لجهات تقرير السياسات وإدماجها ضمن السياسات في نهاية المطاف أمرا بالغ الأهمية للتنمية المستدامة للمحيطات ومواردها.
A number of global, regional and national processes and initiatives contribute to the goal of strengthening the interface.ويسهم عدد من العمليات والمبادرات العالمية والإقليمية والوطنية في هدف تعزيز ذلك التفاعل.
45.45 -
For example, scientific assessments and syntheses are continuously being prepared to provide policymakers with up-to-date knowledge on various issues.فعلى سبيل المثال، يجري باستمرار إعداد تقييمات وخُلاصات تجميعية عملية لتزويد جهات تقرير السياسات بأحدث المعارف بشأن مسائل شتى.
A notable example is the Regular Process for Global Reporting and Assessment of the State of the Marine Environment, including Socioeconomic Aspects, through which a review is conducted of the state of the marine environment, including socioeconomic aspects, on a continual and systematic basis by providing regular assessments at the global and supraregional levels and an integrated view of environmental, economic and social aspects.ومن الأمثلة الجديرة بالنظر على ذلك العملية المنتظمة للإبلاغ عن حالة البيئة البحرية وتقييمها على الصعيد العالمي، بما في ذلك الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، التي يجري من خلالها استعراض حالة البيئة البحرية، بما في ذلك الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، على أساس مستمر ومنهجي، من خلال توفير تقييمات منتظمة على الصعيدين العالمي وفوقَ الإقليمي وتوفير رؤية متكاملة بشأن الجوانب البيئية والاقتصادية والاجتماعية.
The assessments prepared in the context of the Regular Process are intended to support informed decision-making and thus contribute to managing human activities in a sustainable manner.وتهدف التقييمات التي يتم إعدادها في سياق العملية المنتظمة إلى دعم اتخاذ القرارات المستنيرة وبالتالي المساهمة في إدارة الأنشطة البشرية بطريقة مستدامة.
In that regard, apart from the second world ocean assessment, a major outcome of the second cycle (2016–2020) of the Regular Process was the support provided to other ocean-related intergovernmental processes, including through the technical abstracts of the First Global Integrated Marine Assessment on the conservation and sustainable use of marine biological diversity of areas beyond national jurisdiction;وفي هذا الصدد، وبصرف النظر عن التقييم الثاني لمحيطات العالم، تمثلت إحدى النتائج الرئيسية للدورة الثانية للعملية المنتظمة (2020-2016) في الدعم المقدم إلى العمليات الحكومية الدولية الأخرى المتعلقة بالمحيطات، بوسائل منها المستخلصات التقنية للتقييم البحري المتكامل العالمي الأول بشأن حفظ التنوع البيولوجي البحري في المناطق الواقعة خارج نطاق الولاية الوطنية واستغلاله على نحو مستدام؛
the impacts of climate change and related changes on the atmosphere and the ocean;وآثار تغير المناخ وما يتصل به من تغيرات على الغلاف الجوي والمحيطات؛
and the Sustainable Development Goals.وأهداف التنمية المستدامة.
The First Global Integrated Marine Assessment provided the necessary baselines against which trends and gaps can be identified in the context of the second cycle of the Regular Process.وقد وفر التقييم البحري المتكامل العالمي الأول خطوط الأساس الضرورية التي يمكن استنادا إليها تحديد الاتجاهات والفجوات في سياق الدورة الثانية للعملية المنتظمة.
46.46 -
Other recent assessments that have been, or are being, undertaken include the upcoming special report of the Intergovernmental Panel on Climate Change on the ocean and cryosphere in a changing climate;وتشمل التقييمات الحديثة التي نفذت أو الجاري تنفيذها التقرير الخاص المرتقب للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ عن المحيطات والغلاف الجليدي في ظل مناخ متغير؛
a global assessment of biodiversity and ecosystem services, including a chapter on the open ocean, to be released in 2019 by the Intergovernmental Science-Policy Platform on Biodiversity and Ecosystem Services;وتقييما عالميا للتنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية، يشتمل على فصل بشأن المحيطات المفتوحة، من المقرر أن يصدره المنبر الحكومي الدولي للعلوم والسياسات في مجال التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية في عام 2019؛
the scientific syntheses and global biodiversity outlooks of the secretariat of the Convention on Biological Diversity;والخلاصات التجميعية العلمية وتوقعات التنوع البيولوجي لأمانة اتفاقية التنوع البيولوجي؛
the publication The State of World Fisheries and Aquaculture of the Food and Agriculture Organization of the United Nations (FAO);ومنشور منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) المعنون ”حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم“؛
the global environmental outlooks of the United Nations Environment Programme;والتوقعات البيئية العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة؛
and regional assessments of the marine environment by regional seas programmes and conventions, regional fisheries management organizations or in the context of various large marine ecosystem transboundary diagnostic analyses.والتقييمات الإقليمية للبيئة البحرية التي تجريها برامج واتفاقيات البحار الإقليمية أو المنظمات الإقليمية لإدارة مصائد الأسماك أو في سياق مختلف التحليلات التشخيصية العابرة للحدود للنظم الإيكولوجية البحرية الكبيرة.
It will be important to ensure compatibility and synergies between assessments at the global and regional levels and that the assessments support one another.وسيكون من المهم ضمان التوافق والتآزر بين التقييمات المجراة على الصعيدين العالمي والإقليمي وأن تدعم التقييمات بعضها البعض.
Reports or assessments on the state of the marine environment or of the environment at the national level have also been undertaken.وقد أُعدت أيضا تقارير أو تقييمات عن حالة البيئة البحرية أو حالة البيئة على الصعيد الوطني.
47.47 -
Tools and methodologies are also being developed for measurements, evaluations and modelling in order to facilitate the interoperability of data and assist in the development of regulations or the implementation of various instruments.ويجري أيضا استحداث أدوات ومنهجيات لعمليات القياس والتقييم والنمذجة من أجل تسهيل إمكانية التشغيل البيني للبيانات والمساعدة في وضع القواعد التنظيمية أو تنفيذ الصكوك المختلفة.
For example, the Intergovernmental Oceanographic Commission has developed a methodology to measure blue carbon storage in order to assist in national efforts and reporting in the light of the potential of blue carbon ecosystems as a nature-based solution to be applied to the nationally determined contributions under the Paris Agreement adopted under the United Nations Framework Convention on Climate Change.فعلى سبيل المثال، وضعت اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات منهجية لقياس تخزين الكربون الأزرق من أجل المساعدة في الجهود الوطنية والإبلاغ الوطني في ضوء إمكانات النظم الإيكولوجية للكربون الأزرق كحل قائم على الطبيعة ليتم تطبيقه على الإسهامات المحددة وطنيا بموجب اتفاق باريس المعتمد في إطار اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.
Under the Coupled Model Intercomparison Project of the World Climate Research Programme, WMO is coordinating the models used by the Intergovernmental Panel on Climate Change and the United Nations Framework Convention on Climate Change in support of climate model diagnosis, validation, intercomparison, documentation and data access.وفي إطار مشروع المقارنة بين النماذج المتقارنة للبرنامج العالمي للبحوث المناخية، تقوم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بتنسيق النماذج التي تستخدمها الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ دعما للتشخيص والاستيثاق والمقارنة الداخلية والتوثيق والوصول إلى البيانات في إطار نماذج محاكاة المناخ.
Scientific advice from the Joint Group of Experts on the Scientific Aspects of Marine Environmental Protection has been crucial to the development of the amendments to the Convention on the Prevention of Marine Pollution by Dumping of Wastes and Other Matter, 1972 (the London Convention), and the 1996 Protocol thereto (the London Protocol) on sequestration of carbon in subseabed geological formations and on marine geoengineering.وقد كانت للمشورة العلمية المقدمة من فريق الخبراء المشترك المعني بالجوانب العلمية لحماية البيئة البحرية أهمية حاسمة في إعداد التعديلات المدخلة على اتفاقية منع تلوث البحار الناجم عن رمي النفايات ومواد أخرى فيها، 1972 (اتفاقية لندن)، وبروتوكول عام 1996 الملحق بها (بروتوكول لندن) بشأن حجز الكربون في التكوينات الجيولوجية تحت قاع البحر وبشأن الهندسة الأرضية البحرية.
Efforts are currently under way to implement the global indicator framework for the follow-up and review of the Sustainable Development Goals and their targets, including with regard to methodological development.وتبذل حاليا جهود لتنفيذ إطار المؤشرات العالمية لمتابعة واستعراض أهداف وغايات التنمية المستدامة، فيما يتصل بأمور منها وضع المنهجيات.
48.48 -
In some cases, the science-policy interface is strengthened through the institutionalization of scientific committees as a formal part of institutional arrangements, while, in other cases, advice is provided by external partners.ويجري في بعض الحالات تعزيز التفاعل بين العلوم والسياسات من خلال إضفاء الطابع المؤسسي على اللجان العملية باعتبار ذلك جزءا رسميا من الترتيبات المؤسسية، بينما تقوم جهات شريكة خارجية، في حالات أخرى، بتقديم المشورة.
For example, the Standing Committee of Research and Statistics of the International Commission for the Conservation of Atlantic Tunas provides scientific advice to the Commission.فعلى سبيل المثال، توفر اللجنة الدائمة للبحث والإحصاء التابعة للجنة الدولية لحفظ أسماك التونة في المحيط الأطلسي بتقديم المشورة العلمية إلى اللجنة الدولية.
The North‐East Atlantic Fisheries Commission receives scientific advice from the International Council for the Exploration of the Sea, in particular on fisheries resources management.وتتلقى لجنة مصائد الأسماك في شمال شرق المحيط الأطلسي المشورة العملية من المجلس الدولي لاستكشاف البحار، في مواضيع منها على وجه الخصوص إدارة الموارد السمكية.
The Commission for the Protection of the Marine Environment of the North-East Atlantic and the North‐East Atlantic Fisheries Commission have benefited from the advice of the International Council for the Exploration of the Sea on the identification of ecologically and biologically significant areas in the north-east Atlantic and in relation to deep-sea sharks, rays and chimaeras.وقد استفادت لجنة حماية البيئة البحرية لشمال شرق المحيط الأطلسي ولجنة مصائد الأسماك في شمال شرق المحيط الأطلسي من مشورة المجلس الدولي لاستكشاف البحار بشأن تحديد المناطق المهمة إيكولوجيا وبيولوجيا في شمال شرق المحيط الأطلسي وفيما يتعلق بسمك قرش المياه العميقة والشفنين البحري وسمك الكيميرا.
The International Maritime Organization has been relying on the Joint Group of Experts on the Scientific Aspects of Marine Environmental Protection (see para. 47 above).وتعتمد المنظمة البحرية الدولية على فريق الخبراء المشترك المعني بالجوانب العلمية لحماية البيئة البحرية (انظر الفقرة 47 أعلاه).
49.49 -
Conferences, workshops, forums and projects have also strengthened the science-policy interface.كما تعزَّز التفاعل بين العلوم والسياسات عن طريق المؤتمرات وحلقات العمل والمنتديات والمشاريع.
For example, the informal consultations of States parties to the Agreement for the Implementation of the Provisions of the United Nations Convention on the Law of the Sea of 10 December 1982 relating to the Conservation and Management of Straddling Fish Stocks and Highly Migratory Fish Stocks, held in 2018, were focused on the theme “Science-policy interface”.فعلى سبيل المثال، ركزت المشاورات غير الرسمية للدول الأطراف في الاتفاق المتعلق بتنفيذ ما تتضمنه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار المؤرخة 10 كانون الأول/ديسمبر 1982 من أحكام بشأن حفظ وإدارة الأرصدة السمكية المتداخلة المناطق والأرصدة السمكية الكثيرة الارتحال التي جرت في عام 2018 على موضوع ’’التفاعل بين العلوم والسياسات‘‘.
A multi-stakeholder dialogue and capacity-building partnership event was held under the auspices of the Regular Process in January 2019 to, among other things, bring various actors together to explore ways to strengthen the science-policy interface (see also sect. IV.E below) and identify a number of required actions.وجرى برعاية العملية المنتظمة في كانون الثاني/يناير 2019 حوارٌ بين الجهات المتعددة صاحبة المصلحة وعَقدُ مناسبةٍ بشأن شراكات بناء القدرات من أجل أمور منها الجمع بين جهات شتى لاستكشاف طرق تعزيز التفاعل بين العلوم والسياسات (انظر أيضا الفرع رابعا-هاء أدناه) وتحديد عدد من الإجراءات المطلوبة.
Other activities highlighted in the contributions include capacity-building activities carried out within the framework of the Sustainable Ocean Initiative of the secretariat of the Convention on Biological Diversity to bridge ocean science and policy in support of cross-sectoral conservation and the sustainable use of marine and coastal biodiversity.ومن الأنشطة الأخرى التي جرى تسليط الضوء عليها في الإسهامات أنشطة لبناء القدرات جرت في إطار مبادرة المحيطات المستدامة التابعة لأمانة اتفاقية التنوع البيولوجي للربط بين العلوم والسياسات المتعلقة بالمحيطات دعما للجهود المتعددة القطاعات لحفظ التنوع البيولوجي البحري والساحلي واستخدامه بصورة مستدامة.
The United Nations Conference on Trade and Development is strengthening the capacity of policymakers to understand climate change impacts on coastal transport infrastructure, in particular seaports and airports, and take appropriate adaptation response measures.ويقوم مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية بتعزيز قدرات جهات تقرير السياسات على فهم آثار تغير المناخ على البنى التحتية الساحلية للنقل، ولا سيما الموانئ والمطارات، واتخاذ التدابير المناسبة للتكيف معها.
The United Nations Environment Assembly has held science-policy forums, while the European Commission is organizing “science meets policy” workshops and conferences on bridging gaps.وعقدت جمعية الأمم المتحدة للبيئة منتديات بشأن الصلة بين العلوم والسياسات، بينما تقوم المفوضية الأوروبية بتنظيم حلقات عمل بعنوان ”العلوم تتلاقى مع السياسات“ ومؤتمرات بشأن سدّ الفجوات.
E.هاء -
Strengthening capacity to carry out research in ocean scienceتعزيز القدرات على تنفيذ البحوث في مجال علوم المحيطات
50.50 -
Ocean science depends on skilled human resources, technical and institutional infrastructure, financial support and international cooperation, among others.تعتمد علوم المحيطات على الموارد البشرية الماهرة والبنى التحتية التقنية والمؤسسية والدعم المالي والتعاون الدولي، ضمن جملة متطلبات أخرى.
As indicated in the Global Ocean Science Report, human resources that drive ocean science are concentrated in certain countries and vary worldwide by age and gender.وكما ذكر في التقرير العالمي لعلوم المحيطات، تتركز الموارد البشرية التي تدفع عجلة علوم المحيطات في بلدان معينة وتتباين سناً وجنساً على مستوى العالم.
Illustrative of the disparity in ocean science expertise among regions and genders is the composition of the Pool of Experts of the Regular Process.ومما يدل على التباين المناطقي والجنساني للخبرة الفنية المتعلقة بعلوم المحيطات تشكيلُ مجموعة خبراء العملية المنتظمة.
National ocean research policies and scientific advisory mechanisms that could define a pathway to support the development of the necessary capacity are mostly missing.ولا وجود في معظم الحالات لسياسات بحثية وطنية بشأن المحيطات أو آليات استشارية علمية وطنية بإمكانها أن تحدد السبيل لدعم تنمية القدرات اللازمة.
Gaps in human and institutional capacity and a lack of resources still hamper developing countries from taking full advantage of ocean science.وما زالت أوجه القصور في القدرات البشرية والمؤسسية وعدم توافر الموارد يعوقان البلدان النامية عن الاستفادة الكاملة من علوم المحيطات.
The importance of developing human and institutional capacity relating to ocean science cannot, therefore, be overstated.ولذلك، فمن المهم للغاية أن تنمَّى القدرات البشرية والمؤسسية المتصلة بعلوم المحيطات.
51.51 -
Contributions to the present report emphasize the importance of strengthening capacity to carry out research in ocean science, benefit from adequate infrastructure and technology to conduct observations, and collect, store, collate and analyse data.وتشدد الإسهامات المقدمة في إعداد هذا التقرير على أهمية تعزيز القدرة على تنفيذ البحوث في مجال علوم المحيطات والاستفادة من البنى التحتية والتكنولوجيات المناسبة للرصد وجمع البيانات وتخزينها وتنظيمها وتحليلها.
The need to strengthen the capacity to assess capabilities in ocean science and capacity-building needs is also highlighted.وجرى أيضا تأكيد الحاجة إلى تعزيز القدرة على تقييم القدرات في مجالي علوم المحيطات وبناء القدرات المتعلقة بالمحيطات.
Previous reports of the Secretary-General on oceans and the law of the sea also provided an overview of the needs of States with regard to ocean science capacity and of a number of capacity-building programmes and projects to strengthen that capacity.ووفَّرت أيضا تقارير الأمين العام السابقة عن المحيطات وقانون البحار استعراضا عاما لاحتياجات الدول فيما يتعلق بالقدرات المتصلة بعلوم المحيطات ولعدد من برامج ومشاريع بناء القدرات() الهادفة إلى تعزيز هذه القدرة.
Such information is also available in the capacity-building inventory under the Regular Process.وتتوافر معلومات من هذا القبيل أيضا في حصر بناء القدرات في إطار العملية المنتظمة().
52.52 -
The Convention mandates the development of the marine scientific and technological capacity of States, in particular developing States.وتقضي اتفاقية قانون البحار بتنمية القدرات العملية والتكنولوجية البحرية للدول، وخاصة الدول النامية.
In that regard, the implementation of Part XIV of the Convention is particularly critical, including the establishment of national and regional marine scientific and technological centres.وفي هذا الصدد، يتسم تنفيذ الجزء الرابع عشر من الاتفاقية بأهمية قصوى، بما في ذلك إنشاء مراكز وطنية وإقليمية لعلوم وتكنولوجيا البحار.
Also relevant is target 14.a of the Sustainable Development Goals, to increase scientific knowledge, develop research capacity and transfer marine technology, taking into account the Intergovernmental Oceanographic Commission Criteria and Guidelines on the Transfer of Marine Technology, in order to improve ocean health and to enhance the contribution of marine biodiversity to the development of developing countries, in particular small island developing States and least developed countries.وتتصل بذلك أيضا الغاية 14-أ من أهداف التنمية المستدامة: زيادة المعارف العلمية، وتطوير قدرات البحث، ونقل التكنولوجيا البحرية، مع مراعاة معايير اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات ومبادئها التوجيهية المتعلقة بنقل التكنولوجيا البحرية، من أجل تحسين صحة المحيطات، وتعزيز إسهام التنوع البيولوجي البحري في تنمية البلدان النامية، لا سيما الدول الجزرية الصغيرة النامية وأقل البلدان نموا.
53.53 -
Means for strengthening ocean science capacity include raising public awareness and increasing ocean literacy;وتشمل وسائل تعزيز القدرات المتصلة بعلوم المحيطات توعية الجمهور وزيادة الإلمام بمسائل المحيطات؛
holding workshops, seminars and trainings, such as the Division for Ocean Affairs and the Law of the Sea-Intergovernmental Oceanographic Commission training programme on the conduct of marine scientific research under the Convention;وتنظيم حلقات العمل والحلقات الدراسية والأنشطة التدريبية، من قبيل البرنامج التدريبي لشعبة شؤون المحيطات وقانون البحار التابعة للجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات بشأن إجراء البحوث العلمية البحرية في إطار الاتفاقية؛
developing or strengthening forums for multi-stakeholder and/or interdisciplinary or multidisciplinary collaboration;وإنشاء أو تعزيز منتديات التعاون المتعدد أصحاب المصلحة و/أو منتديات التعاون الجامع بين التخصصات أو المتعدد التخصصات؛
sharing data, knowledge and the results of research;وتبادل البيانات والمعارف ونتائج البحوث؛
enhancing local emergency action capabilities for integrated multi-hazard warning systems through public education and developing the knowledge, tools and capabilities to observe the global ocean;وتعزيز القدرات المحلية على اتخاذ الإجراءات في حالات الطوارئ لأغراض نظم الإنذار المتكاملة ضد أخطار متعددة من خلال التثقيف العام وتنمية المعارف واستحداث الأدوات وتطوير القدرات لرصد محيطات العالم؛
and developing manuals, standards, procedures and methodologies.ووضع الأدلة والمعايير والإجراءات والمنهجيات.
Public-private partnerships also have a role to play in strengthening the capacity to conduct and benefit from research in ocean science.والشراكات بين القطاعين العام والخاص لها أيضا دور في تعزيز القدرة على إجراء البحوث العلمية البحرية والاستفادة منها.
54.54 -
At the multi-stakeholder dialogue, an analysis of the capacity-building needs to be prioritized was also identified as an important initial step towards the strengthening of capacities in ocean science, as was the need for enhanced North-South, South-South and triangular cooperation.وقد جرى في الحوار بين الجهات المتعددة صاحبة المصلحة اعتبار تحليل الاحتياجات الواجب إعطاؤها الأولوية في مجال بناء القدرات خطوة أولى مهمة نحو تعزيز القدرات في مجال علوم البحار، شأنه شأن الحاجة إلى تعزيز التعاون بين الشمال والجنوب والتعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي.
Scientific priorities may determine the relative proportion of institutions specializing in a field, the share of funding that is invested in ocean science, the number and type of research publications published and how data are managed and can be obtained.4وقد تحدِّد الأولوياتُ العلمية نسبة المؤسسات المتخصصة في ميدانٍ ما، وحصة التمويل المستثمرة في علوم المحيطات، وعدد ونوع الإصدارات البحثية المنشورة، وكيفية إدارة البيانات والحصول عليها(4).
55.55 -
The General Assembly has established a technology bank to, among other things, strengthen the science, technology and innovation capacities of least developed countries.وقد أنشأت الجمعية العامة مستودعا للتكنولوجيا لأغراض منها تعزيز القدرات العلمية والتكنولوجية والابتكارية لأقل البلدان نموا.
The Capacity Development Strategy of the Intergovernmental Oceanographic Commission is focused on, among other things, the development of human resources.وتركز استراتيجية تنمية القدرات للجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات على أمور منها تنمية الموارد البشرية.
In addition, the Intergovernmental Oceanographic Commission has launched an ocean literacy framework.وفضلا عن ذلك، أنشأت اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات إطارا لتعزيز الإلمام بمسائل المحيطات.
Efforts to strengthen the capacity of policymakers and enhance the science-policy interface are also under way in a number of organizations (see sect. IV.D above).كما يجري في عدد من المنظمات بذل جهود لتعزيز قدرات جهات تقرير السياسات وتقوية التفاعل بين العلوم والسياسات (انظر الفرع رابعا-دال أعلاه).
The assessments prepared in the context of the Regular Process contribute to strengthening capacity and filling gaps, including at the national level.وتسهم التقييمات المعدة في سياق العملية المنتظمة في تعزيز القدرات وسد الفجوات، بما في ذلك على الصعيد الوطني.
Efforts are also under way to improve access to, and understanding of, existing data, including through support provided to global, regional and national data centres for the effective and efficient management and exchange of ocean data and to promote open access to the data.وتبذل الجهود أيضا لتحسين الوصول إلى البيانات الموجودة وفهمها، بوسائل منها الدعم المقدم إلى مراكز البيانات العالمية والإقليمية والوطنية من أجل إدارة وتبادل بيانات المحيطات بفعالية وكفاءة وتعزيز الوصول المفتوح إلى البيانات.
56.56 -
Ocean science relies on sustained funding.وتعتمد علوم المحيطات على التمويل المستمر.
Ensuring financial support for ocean science capacity-building, which is an important factor in strengthening the capacity of developing countries to conduct research in ocean science, including by exploring and encouraging alternative funding models, remains a challenge.وما زال من الصعب ضمان الدعم المالي لبناء القدرات في مجال علوم المحيطات، وهو عامل مهم في تعزيز قدرة البلدان النامية على إجراء البحوث في مجال علوم المحيطات، بسبل منها استكشاف نماذج تمويل بديلة وتشجيعها.
During the multi-stakeholder dialogue, it was proposed that guidance could be developed on how to carry out capacity-building analyses, including by mapping funding issues and through the effective use of resources.وخلال الحوار بين الجهات المتعددة صاحبة المصلحة، اقتُرح وضع إرشادات بشأن كيفية إجراء تحليلات بناء القدرات، بوسائل منها تحديد إشكالات التمويل والاستخدام الفعال للموارد.
F.واو -
United Nations Decade of Ocean Science for Sustainable Developmentعقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة
57.57 -
The United Nations Decade of Ocean Science for Sustainable Development is a 10-year global framework designed to foster scientific research and bolster technological innovation towards a healthier, more sustainable ocean.يمثل عقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة إطارا عالميا مدته 10 سنوات أريد به تعزيز البحث العلمي وتدعيم الابتكار التكنولوجي ابتغاءَ أن تكون المحيطات أوفر صحةً وأكثر استدامة.
It is anticipated that it will address knowledge gaps through integrated research, enable action at all levels, including by catalysing investments in ocean science and stimulating the research agenda at the national level, and build capacities by, among other things, improving ocean literacy.ومن المتوقع أن يعالج العقد الفجوات المعرفية من خلال البحوث المتكاملة، وأن يتيح العمل على جميع المستويات، بسبل من بينها تحفيز الاستثمارات في علوم المحيطات وتشجيع الجهود البحثية على الصعيد الوطني، وبناء القدرات بوسائل منها تحسين الإلمام بمسائل المحيطات.
Ultimately, the Decade should ensure that ocean science can fully support countries in creating improved conditions for the sustainable development of the ocean.في نهاية المطاف، يفترض أن يضمن العقد أن تكون علوم المحيطات قادرة على تقديم الدعم الكامل للبلدان في تهيئة ظروف محسنة للتنمية المستدامة للمحيطات.
58.58 -
Having proclaimed the Decade, the General Assembly called upon the Intergovernmental Oceanographic Commission to prepare an implementation plan for the Decade in consultation with Member States, specialized agencies, funds, programmes and bodies of the United Nations, as well as other intergovernmental organizations, non-governmental organizations and relevant stakeholders.وبعد أن أعلنت الجمعية العامة هذا العقد، طلبت إلى اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات أن تعد خطة لتنفيذ العقد بالتشاور مع الدول الأعضاء ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة وصناديقها وبرامجها وهيئاتها، فضلا عن المنظمات الحكومية الدولية الأخرى والمنظمات غير الحكومية والجهات المعنية صاحبة المصلحة.
UN-Oceans and its participants were invited to collaborate with the Commission on the Decade (see Assembly resolution 72/73, paras. 292 and 295).ودُعيت شبكة الأمم المتحدة للمحيطات والجهات المشاركة فيها إلى التعاون مع لجنة العقد (انظر قرار الجمعية 72/73، الفقرتين 292 و 295).
The implementation plan is scheduled to be presented to the Assembly in 2020.ومن المقرر تقديم خطة التنفيذ إلى الجمعية العامة في عام 2020.
59.59 -
A preparatory phase currently under way is aimed at developing and agreeing on a governance arrangement for the planning phase and the Decade;وتهدف المرحلة التحضيرية الجارية حاليًا إلى وضع ترتيبات إدارية لمرحلة التخطيط وللعقد والاتفاق عليها؛
outlining the form and structure of the Decade;وتحديد شكل العقد وهيكله؛
engaging and consulting with relevant communities;وإشراك المجتمعات المحلية المعنية والتشاور معها؛
developing a resource-mobilization plan;ووضع خطة لتعبئة الموارد؛
communicating the purpose and expected results;والإبلاغ عن غرض العقد والنتائج المتوقعة منه؛
and drafting an implementation plan.ووضع خطة للتنفيذ.
60.60 -
In that context, a road map, including proposals for governance arrangements, as well as a guiding framework to further develop the concept, objectives, outcomes and modalities for the Decade’s implementation and engagement strategy, was prepared and taken note of by the Executive Council of the Intergovernmental Oceanographic Commission.في هذا السياق، تم إعداد خارطة طريق، تتضمن مقترحات للترتيبات الإدارية، بالإضافة إلى إطار عمل توجيهي لمواصلة تطوير مفهوم استراتيجية تنفيذ العقد والحث على المشاركة فيه وأهداف تلك الاستراتيجية ونتائجها وطرائقها()، وأحاط علما بها المجلس التنفيذي للجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات.
Two overarching goals for the Decade are proposed in the road map, namely to generate the scientific knowledge, underpinning infrastructure and partnerships needed for the sustainable development of the ocean and to provide ocean science, data and information to inform policies for a well-functioning ocean in support of all the Sustainable Development Goals.واقتُرح هدفان عامان للعقد في خارطة الطريق، هما: توليد المعرفة العلمية، وتوفير البنية التحتية الداعمة والشراكات اللازمة للتنمية المستدامة للمحيطات، وإتاحة علوم المحيطات والبيانات والمعلومات المتعلقة بها لإثراء السياسات الموضوعة لضمان كفاءة عمل المحيطات دعما لجميع أهداف التنمية المستدامة.
61.61 -
Six strategic objectives and a number of societal outcomes are identified in the road map, and a number of research and development priority areas are defined therein in order to achieve the following outcomes: a comprehensive digital atlas of the ocean;وتم تحديد ستة أهداف استراتيجية وعدد من النتائج المجتمعية في خارطة الطريق، وتحديد عدد من المجالات ذات الأولوية للبحث والتطوير من أجل تحقيق النتائج التالية: أطلس رقمي شامل للمحيطات؛
a comprehensive ocean-observing system for all major basins;ونظام شامل لمراقبة المحيطات لجميع الأحواض الرئيسية؛
a quantitative understanding of ocean ecosystems and their functioning;وفهم كمي للنظم الإيكولوجية للمحيطات وأدائها؛
a data and information portal;وبوابة إلكترونية للبيانات والمعلومات؛
an integrated multi-hazard warning system;ونظام متكامل للإنذار ضد أخطار متعددة؛
ocean in Earth-system observation, research and prediction, supported by social and human sciences and economic valuation;ورصد المحيطات كجزء من المنظومة الأرضية والبحث والتنبؤ المتعلقين بها، بدعم من العلوم الاجتماعية والإنسانية والتقييم الاقتصادي؛
and capacity-building, accelerated technology transfer, training and education and ocean literacy.وبناء القدرات وتسريع نقل التكنولوجيا والتدريب والتثقيف والإلمام بمسائل المحيطات.
62.62 -
The high-priority research and development areas will be adapted to the scientific priorities identified during regional consultation workshops, to be conducted in 2019 and 2020 as part of the preparatory process.وسيجري تكييف مجالات البحث والتطوير ذات الأولوية العليا مع الأولويات العلمية التي ستحدد في حلقات العمل التشاورية الإقليمية، التي ستعقد في عامي 2019 و 2020 كجزء من العملية التحضيرية.
Two global planning meetings will also be held during this period.وسيجري أيضا أثناء تلك الفترة عقد اجتماعين عالميين لأغراض التخطيط.
The first meeting, to be held from 13 to 15 May 2019, will address the status of ocean research in the light of the Decade’s objectives.سيعقد الأول في الفترة من 13 إلى 15 أيار/مايو 2019 وسيعالج حالة البحوث المتعلقة بالمحيطات في ضوء أهداف العقد.
It will also provide an opportunity to further develop the high-priority research and development areas and address cross-cutting issues, such as capacity development, financing and ocean literacy.وسيتيح أيضا الفرصة لمواصلة تطوير مجالات البحث والتطوير ذات الأولوية العليا ومعالجة المسائل المشتركة، من قبيل بناء القدرات والتمويل والإلمام بمسائل المحيطات.
63.63 -
In a number of contributions to the present report, reference is made to current and proposed national, regional and global activities contributing to the goals, objectives and outcomes of the Decade, and suggestions are provided for related possible initiatives, ideas, proposals and perspectives.وقد أشير في عدد من الإسهامات المقدمة في إعداد هذا التقرير إلى الأنشطة الوطنية والإقليمية والعالمية الحالية والمقترحة التي تسهم في تحقيق أهداف العقد ومقاصده ونتائجه، وقدمت اقتراحات بشأن مبادرات وأفكار ومقترحات ومنظورات محتملة ذات صلة.
They include identifying gaps in capacity-building in the field of the law of the sea and determining appropriate means of reducing such gaps in developing countries;وتشمل هذه الاقتراحات تحديد الفجوات في بناء القدرات في مجال قانون البحار وتحديد الوسائل المناسبة للحد من هذه الفجوات في البلدان النامية؛
enhancing collaboration between the maritime education institutes of developing countries and those of developed countries;تعزيز التعاون بين معاهد التعليم البحري في البلدان النامية ومعاهد التعليم البحري في البلدان المتقدمة النمو؛
encouraging cooperation between developing and developed countries on the implementation of international commitments;وتشجيع التعاون بين البلدان النامية والبلدان المتقدمة النمو في تنفيذ الالتزامات الدولية؛
assisting developing countries in the assessment of marine pollution risks and the establishment of management tools for the prevention of marine pollution;ومساعدة البلدان النامية في تقييم مخاطر التلوث البحري وإنشاء أدوات إدارة لمنع التلوث البحري؛
and aligning the emerging priorities of the Decade with activities at the national level.ومواءمة الأولويات الناشئة للعقد مع الأنشطة المضطلع بها على الصعيد الوطني.
64.64 -
The need to address the following aspects was also noted: data, including data access, compatibility and innovative technology;وأشير أيضا إلى الحاجة إلى معالجة الجوانب التالية: البيانات، بما في ذلك الوصول إلى البيانات والتلاؤم والتكنولوجيا المبتكرة؛
ocean observation, including seabed mapping and space-based observations;ورصد المحيطات، بما في ذلك رسم خرائط قاع البحر والرصد الفضائي؛
integrated multi-hazard warning systems;والنظم المتكاملة للإنذار ضد أخطار متعددة؛
underwater noise;والضجيج تحت الماء؛
Arctic research;وبحوث منطقة القطب الشمالي؛
sea level rise and ocean acidification;وارتفاع مستوى سطح البحر و تَّحمُّض المحيطات؛
abandoned, lost or otherwise discarded fishing gear;ومعدات الصيد المتروكة أو المفقودة أو المهملة؛
the land-sea interface;وتفاعل اليابسة مع البحار؛
the protection of coastal zones from natural disasters;وحماية المناطق الساحلية من الكوارث الطبيعية؛
the management of marine resources;وإدارة الموارد البحرية؛
the governance of fisheries;وإدارة مصائد الأسماك؛
the science-policy interface;والتفاعل بين العلم والسياسات؛
and the promotion of an enabling environment for governance, innovative financing and capacity-building.وتهيئة بيئة مواتية للإدارة والتمويل الابتكاري وبناء القدرات.
In addition, the need to mobilize interdisciplinary and transformative actions towards the achievement of the Sustainable Development Goals was noted.وأُشير فضلا عن ذلك إلى الحاجة إلى حشد الإجراءات المتعددة التخصصات والإجراءات المؤدية إلى التحول في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
Lastly, the need for stronger promotion of the Decade at the national level, coordinated by the national commission of UNESCO and relevant bodies, was highlighted.وأخيرا، سُلط الضوء على الحاجة إلى تعزيز أقوى للعقد على الصعيد الوطني، بتنسيق من اللجنة الوطنية لليونسكو والهيئات ذات الصلة.
65.65 -
The importance of aligning the Decade not only with the 2030 Agenda but also with a number of other multilateral frameworks and initiatives was also stressed.وتم التأكيد أيضا على أهمية مواءمة العقد ليس فقط مع خطة عام 2030 ولكن أيضا مع عدد من أطر العمل والمبادرات المتعددة الأطراف الأخرى.
In that regard, synergies with the Regular Process (see sect. IV.D above) are notable.وتبرُز في هذا الصدد أوجه التآزر مع العملية المنتظمة (انظر الفرع رابعا-دال أعلاه).
The activities to be developed within the framework of the Decade can complement and support the Regular Process.ويمكن للأنشطة التي ستعدّ في إطار العقد أن تكمل العملية المنتظمة وتدعمها.
They will provide a coordinated framework for formulating research questions, conducting collaborative research, collecting and disseminating data and building technical capacity, all of which are essential building blocks for the conduct of robust integrated marine assessments.وسوف توفر هذه الأنشطة إطارًا منسقًا لصياغة أسئلة البحوث، وإجراء البحوث التعاونية، وجمع البيانات ونشرها، وبناء القدرات التقنية، وهي جميعها لبناتٌ أساسية لإجراء تقييمات بحرية متكاملة قوية.
In turn, the trends that will be evaluated in the second Global Integrated Marine Assessment and the gaps identified could inform the Decade.كما أن الاتجاهات التي سيتم تقييمها في التقييم البحري العالمي المتكامل الثاني والفجوات المحددة يمكن، بدورها، أن تثري العقد.
Another clear pathway for synergies lies in capacity-building, which is crucial to both the Decade and the Regular Process.وهناك طريق واضح آخر للتآزر يكمن في بناء القدرات، وهو أمر حاسم لكل من العقد والعملية المنتظمة.
66.66 -
In their contributions, a number of global and regional intergovernmental organizations noted the synergies between their workplans and activities and the high-priority areas proposed for the Decade.وقد أشار عدد من المنظمات الحكومية الدولية العالمية والإقليمية، في إسهاماتها، إلى أوجه التآزر بين خطط عملها وأنشطتها والمجالات ذات الأولوية العليا المقترحة للعقد.
It was noted that the Decade could provide an opportunity to meet the needs of States for scientific evidence and support the implementation of nationally determined contributions, national adaptation plans, long-term strategies and global stocktaking in the context of the United Nations Framework Convention on Climate Change.وذُكر أن العقد يمكن أن يتيح فرصة لتلبية احتياجات الدول للحصول على أدلة علمية ودعم تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا، وخطط التكيف الوطنية، والاستراتيجيات الطويلة الأجل، والتقييم العالمي في سياق اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.
67.67 -
The Intergovernmental Oceanographic Commission noted that, without additional resources, the secretariat may not be in a position to deliver an implementation plan for the Decade that fully reflects the needs of all States.وأشارت اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات أنه بدون موارد إضافية، قد لا تكون الأمانة في وضع يمكِّنها من تقديم خطة تنفيذ للعقد تعكس بالكامل احتياجات جميع الدول.
To date, three States have made financial contributions to support planning activities for the Decade.وحتى الآن، قدمت ثلاث دول مساهمات مالية لدعم أنشطة التخطيط للعقد.
G.زاي -
Promoting international cooperation and coordinationتعزيز التعاون والتنسيق الدوليين
68.68 -
Advancing science to improve knowledge of the ocean requires international cooperation and coordination.يتطلب النهوض بالعلم لتحسين المعرفة بالمحيطات التعاونَ والتنسيق الدوليين.
In particular, challenges in applying a holistic approach to understanding and addressing the cumulative impacts of anthropogenic pressures require multidisciplinary and transdisciplinary research on oceans and cross-sectoral cooperation.وعلى وجه الخصوص، تتطلب التحديات المصادَفة في تطبيق نهج كلي في فهم ومعالجة الآثار التراكمية للضغوط البشرية المنشأ إجراءَ بحوث متعددة التخصصات وعابرة للتخصصات بشأن المحيطات والتعاون عبر القطاعات.
Enhancing such cooperation and coordination will enable all States to engage in ocean research and ultimately increase scientific output and impact.4وسيمكِّن تعزيز هذا التعاون والتنسيق جميع الدول من الانخراط في أبحاث المحيطات، ومن زيادة الإنتاج العلمي والتأثير في نهاية المطاف(4).
69.69 -
The integrative nature of the 2030 Agenda, which requires strengthening interdisciplinary cooperation and coordination, provides opportunities to identify critical research priorities through a more coordinated international research agenda.ويتيح الطابع التكاملي لخطة عام 2030، التي تتطلب تعزيز التعاون والتنسيق بين التخصصات، فرصًا لتحديد الأولويات البحثية الحاسمة من خلال مساعٍ بحثية دولية أكثر تنسيقًا.
The Decade will likely assist in that regard.ومن المرجح أن يساعد العقد في هذا الصدد.
In addition, the Regular Process could play a major role to that end, including by strengthening the science-policy interface.وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي العملية المنتظمة دورًا رئيسيًا لتحقيق هذه الغاية، بوسائل منها تعزيز التفاعل بين العلوم والسياسات.
70.70 -
Bilateral and multilateral cooperation, including North-South, South-South and triangular cooperation, are under way in a number of areas, such as seabed mapping, deep-sea exploration, oceanographic observation, ocean innovation and data-related cooperation and exchange.وهناك تعاون ثنائي ومتعدد الأطراف، بما في ذلك التعاون بين الشمال والجنوب والتعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي، يجري في عدد من المجالات، مثل رسم خرائط قاع البحار، والاستكشاف في أعماق البحار، والرصد الأوقيانوغرافي، والابتكار في مجال المحيطات، والتعاون والتبادل المتصلين بالبيانات.
Other matters addressed through cooperative initiatives include ocean acidification, ocean and climate change, deoxygenation, eutrophication and nutrients, marine plastics and the conservation and sustainable use of marine biological diversity, as well as, more generally, oceanographic observation.وتشمل المسائل الأخرى التي يتم تناولها من خلال المبادرات التعاونية تحمُّض المحيطات، والمحيطات وتغير المناخ، وتناقص الأكسجين، والإتخام التغذوي والمغذيات، واللدائن البحرية، وحفظ التنوع البيولوجي البحري واستغلاله على نحو مستدام، وبصورة أعم، الرصد الأوقيانوغرافي.
The initiatives include Global Climate Observing Systems and Global Ocean Observing Systems.وتشمل المبادرات النظم العالمية لمراقبة المناخ والنظم العالمية لرصد المحيطات.
71.71 -
Strategic partnerships, including among international organizations and between such organizations and their stakeholders, including the scientific community and academia, are an important interdisciplinary and cross-sectoral collaborative tool.وتمثل الشراكات الإستراتيجية، بما في ذلك بين المنظمات الدولية وبين هذه المنظمات والجهات صاحبة المصلحة، بما في ذلك الدوائر العلمية والأوساط الأكاديمية، أداة هامة للتعاون بين التخصصات وعبر القطاعات.
For example, the International Council for the Exploration of the Sea has entered into cooperation agreements with other international organizations, including FAO and the Intergovernmental Oceanographic Commission, that have related objectives.فعلى سبيل المثال، أبرم المجلس الدولي لاستكشاف البحار اتفاقات تعاون مع منظمات دولية أخرى لها أهداف ذات صلة، بما فيها الفاو واللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات.
The International Hydrographic Organization has initiated a campaign to crowdsource bathymetry data from the most diverse range of contributors possible in order to store and freely provide all depth data contributed through governmental, commercial, academic and private bodies.وبدأت المنظمة الهيدروغرافية الدولية حملة لجمع بيانات قياسات الأعماق من مجموعة متنوعة إلى أقصى حد ممكن من الجهات المساهمة من أجل تخزين جميع بيانات الأعماق التي جرى الإسهام بها من خلال الهيئات الحكومية والتجارية والأكاديمية والخاصة وإتاحتها دون قيود.
The Commission is collaborating with Xiamen University to educate and build expertise in deoxygenation.وتتعاون اللجنة الدولية الحكومية حاليا مع جامعة شيامن للتثقيف وبناء الخبرة الفنية في مجال تناقص الأكسجين.
Regional seas organizations and regional fisheries management organizations are sharing information increasingly, including through such platforms as the Global Dialogue with Regional Seas Organizations and Regional Fisheries Bodies on Accelerating Progress Towards the Aichi Biodiversity Targets and Sustainable Development Goals, of the Sustainable Ocean Initiative.وتتبادل منظمات البحار الإقليمية والمنظمات الإقليمية لإدارة مصائد الأسماك المعلومات بشكل متزايد، عبر محافل منها الحوار العالمي مع منظمات البحار الإقليمية وهيئات مصائد الأسماك الإقليمية بشأن تسريع التقدم نحو تحقيق أهداف آيتشي المتعلقة بالتنوع البيولوجي وأهداف التنمية المستدامة، المعقود في إطار مبادرة المحيطات المستدامة.
72.72 -
Scientific collaboration to promote the integrated and cross-sectoral management of human activities that rely on and affect the oceans and seas is supported by various organizations and bodies of the United Nations system, including through inter-agency cooperation.ويتلقى التعاون العلمي لتعزيز الإدارة المتكاملة والمشتركة بين القطاعات للأنشطة البشرية التي تعتمد على المحيطات والبحار وتؤثر عليها، الدعم من مؤسسات وهيئات شتى تابعة لمنظومة الأمم المتحدة، من خلال التعاون بين الوكالات وغيره.
For example, the Joint Group of Experts on the Scientific Aspects of Marine Environmental Protection serves as a mechanism for coordination and collaboration regarding the provision of scientific advice to the United Nations system.فعلى سبيل المثال، يعمل فريق الخبراء المشترك المعني بالجوانب العلمية لحماية البيئة البحرية بمثابة آلية للتنسيق والتعاون بشأن توفير المشورة العلمية إلى منظومة الأمم المتحدة.
UN-Oceans, an inter-agency mechanism that currently comprises 28 members and seeks to strengthen and promote the coordination and coherence of United Nations system activities on coastal and ocean issues, is facilitating contributions from its members to the Decade and the second cycle of the Regular Process.وتقوم شبكة الأمم المتحدة للمحيطات، وهي آلية مشتركة بين الوكالات تتألف حاليًا من 28 عضوًا وتسعى إلى تعزيز وتشجيع تنسيق وترابط أنشطة منظومة الأمم المتحدة بشأن القضايا الساحلية والمتعلقة بالمحيطات، بتيسير مساهمات أعضائها في العقد وفي الدورة الثانية للعملية المنتظمة.
73.73 -
The scaling up of interdisciplinary and cross-sectoral cooperative efforts and the identification of synergies among existing initiatives could contribute significantly to advancing ocean science while addressing resource constraints.ويمكن أن يسهم توسيع نطاق الجهود التعاونية المشتركة بين التخصصات والقطاعات وتحديد أوجه التآزر بين المبادرات الحالية إسهاما كبيرا في النهوض بعلوم المحيطات على نحو يعالج أيضا مسألة قلة الموارد.
V.خامسا -
Conclusionsاستنتاجات
74.74 -
Ocean science plays an important and cross-cutting role in the achievement of the 2030 Agenda.تؤدي علوم المحيطات دورًا مهمًا وشاملًا في تحقيق خطة عام 2030.
It encompasses a wide range of disciplines, some of which are at more advanced stages than others, with social sciences currently lagging behind.وهي تشمل مجموعة واسعة من التخصصات، بعضها في مراحل متقدمة أكثر من غيرها، مع تأخر العلوم الاجتماعية حالياً.
Ocean science is a critical underpinning for addressing complex global sustainability challenges, such as eradicating poverty;وتشكل علوم المحيطات ركيزة أساسية لمواجهة تحديات الاستدامة العالمية المعقدة، مثل القضاء على الفقر؛
ensuring food security and nutrition;وضمان الأمن الغذائي والتغذية؛
supporting the sustainable ocean-based economy;ودعم الاقتصاد القائم على المحيطات المستدامة؛
protecting and preserving the marine environment;وحماية البيئة البحرية والحفاظ عليها؛
understanding, predicting and responding to natural events;وفهم الظواهر الطبيعية والتنبؤ بها والاستجابة لها؛
and mitigating and adapting to climate change.والتخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف معه.
The important and cross-cutting role of ocean science in supporting the achievement of Sustainable Development Goal 14 and each of its interrelated targets is reflected in target 14.a.وتمثل الغاية 14-أ تجسيدا للدور الهام والشامل لعلوم المحيطات في دعم تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة وكل غاية من غاياته المترابطة.
Ocean science also contributes to the achievement of other Sustainable Development Goals.وتسهم علوم المحيطات أيضا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة الأخرى.
75.75 -
Gaps and disparities in knowledge remain.وما زالت هناك فجوات وأوجه تفاوت في المعرفة.
While our knowledge of the oceans has improved in the past 50 years, our current understanding of ocean processes is not adequate and has not kept pace with changes in the oceans.ومع أن معرفتنا بالمحيطات قد تحسنت في السنوات الخمسين الماضية، فإن فهمنا الحالي لعمليات المحيطات غير كافٍ ولم يواكب التغيرات في المحيطات.
Advancing ocean science globally and filling gaps in knowledge present a number of challenges, including insufficient funding and competition for funds;والنهوض بعلوم المحيطات على الصعيد العالمي وسد الفجوات في المعرفة أمر يكتنفه عدد من التحديات، منها عدم كفاية التمويل والتنافس على الأموال؛
limited human, institutional, technological and infrastructural capacity in some regions, in particular developing countries;ومحدودية القدرات البشرية والإمكانيات المؤسسية والتكنولوجية والمتعلقة بالبنى التحتية في بعض المناطق، وخاصة البلدان النامية؛
and a lack of national policies or regulatory frameworks to promote ocean science, as well as challenges regarding data acquisition, analysis, management and dissemination.وعدم توافر سياسات أو أطر تنظيمية وطنية لتشجيع علوم المحيطات، فضلا عن التحديات المتصلة بالحصول على البيانات وتحليلها وإدارتها ونشرها.
76.76 -
Opportunities exist to advance ocean science and address challenges and related gaps, as well as to narrow and close various other gaps.وهناك فرص سانحة للنهوض بعلوم المحيطات ومعالجة التحديات والفجوات ذات الصلة، وكذلك لتضييق ورأب الفجوات الأخرى المختلفة.
It is imperative to continue to increase awareness of the provisions of the Convention and its implementing agreements, as well as those of other legal instruments that complement the Convention, and to address any challenges in the implementation of the legal framework.ولا بد من مواصلة زيادة الوعي بأحكام اتفاقية قانون البحار واتفاقاتها التنفيذية، فضلا عن أحكام الصكوك القانونية الأخرى التي تكمل الاتفاقية، ومن التصدي لأي تحديات تقف في سبيل تنفيذ الإطار القانوني.
It is also critical to further develop technology and infrastructure and to acquire, process, disseminate and publicize the necessary data in a coherent manner.ومن الأهمية بمكان أيضا مواصلة تطوير التكنولوجيا والبنى التحتية والحصول على البيانات الضرورية ومعالجتها ونشرها وتعريف الجمهور بها بطريقة متسقة.
Further actions to advance ocean science include the adoption and implementation of internationally accepted standards and best practices for the management and exchange of data and the adoption and implementation of data policies that support open access.وتشمل الإجراءات الأخرى للنهوض بعلوم المحيطات اعتماد وتنفيذ معايير مقبولة دوليا وممارسات فضلى لإدارة وتبادل البيانات واعتماد وتنفيذ سياسات البيانات التي تدعم الوصول المفتوح.
Continuing to expand the corpus of information and knowledge available by incorporating other sources, such as the traditional knowledge held by indigenous peoples and local communities, will also be important to supporting decision-making.وسيكون الاستمرار في زيادة الكمية المتاحة من المعلومات والمعارف من خلال إدماج مصادر أخرى، مثل المعرفة التقليدية لدى الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية، مهمًا أيضًا لدعم عملية صنع القرار.
It is paramount to further increase efforts to ensure that science is responsive to the needs of policymakers and other stakeholders and to strengthen the science-policy interface for informed decision-making.ومن الأهمية بمكان مواصلة زيادة الجهود المبذولة لضمان استجابة العلوم لاحتياجات جهات تقرير السياسات وغيرها من الجهات صاحبة المصلحة ولتعزيز التفاعل بين العلوم والسياسات من أجل اتخاذ قرارات مستنيرة.
In that regard, consideration could be given, in the context of the Regular Process, to the development of a comprehensive strategy during a third cycle in order to reach policymakers more effectively.وفي هذا الصدد، يمكن إيلاء الاعتبار، في سياق العملية المنتظمة، لوضع استراتيجية شاملة خلال دورة ثالثة للعملية من أجل الوصول الأنجع إلى جهات تقرير السياسات.
77.77 -
There is an essential need to build ocean science capacity.وهناك حاجة أساسية لبناء القدرات في مجال علوم المحيطات.
It will be important to develop a coherent programme for capacity-building in order to conduct marine assessments, in particular integrated assessments.وسيكون من المهم وضع برنامج مترابط لبناء القدرات من أجل إجراء التقييمات البحرية، ولا سيما التقييمات المتكاملة.
Further awareness-raising and the enhancement of ocean literacy worldwide, the expansion of training activities and other measures to develop the requisite capacities, as well as the development and transfer of marine technology, are indispensable.ولا غنى عن زيادة التوعية وتعزيز الإلمام بمسائل المحيطات في جميع أنحاء العالم، وتوسيع نطاق الأنشطة التدريبية وغيرها من التدابير لتطوير القدرات المطلوبة، وكذلك تطوير التكنولوجيا البحرية ونقلها.
Establishing national reporting mechanisms for ocean science capacity, productivity and performance are necessary first steps for the identification of capacity-building gaps, needs and opportunities.ويمثل إنشاء آليات وطنية للإبلاغ عن القدرات في مجال علوم المحيطات وإنتاجيتها وأدائها خطوات أولى ضرورية لتحديد الفجوات والاحتياجات والفرص في مجال بناء القدرات.
78.78 -
Multidisciplinary and transdisciplinary research and cross-sectoral cooperation are needed.وهناك حاجة إلى بحوث متعددة التخصصات وبحوث عابرة للتخصصات وإلى التعاون عبر القطاعات.
Continuously strengthening multidisciplinary and cross-sectoral multi-stakeholder cooperation and coordination at all levels is essential to addressing capacity and other gaps in ocean science.ويشكل التعزيز المستمر للتعاون والتنسيق المتعدديْ التخصصات والقطاعات بين الجهات المتعددة صاحبة المصلحة على جميع المستويات أمرًا ضروريًا لمعالجة قصور القدرات والفجوات الأخرى في علوم المحيطات.
Existing mechanisms, initiatives and partnerships can be further built upon in that regard.ويمكن مواصلة البناء على الآليات والمبادرات والشراكات القائمة في هذا الصدد.
Ensuring adequate and sustainable funding by, among other things, exploring alternative funding models, including joint ocean science projects and expeditions to reduce the costs of field expeditions, is key to the success of such endeavours.ويمثل ضمان التمويل الكافي والمستدام بوسائل منها استكشاف نماذج تمويل بديلة، بما في ذلك المشاريع المشتركة في ميدان علوم المحيطات وحملات خفض تكاليف البعثات الميدانية، مفتاحَ نجاح هذه المساعي.
79.79 -
The General Assembly has a role to play in the advancement of ocean science.وللجمعية العامة دورٌ في النهوض بعلوم المحيطات.
As the global body with a comprehensive, cross-sectoral overview of oceans and the law of the sea, the Assembly can spearhead the required changes.فبصفتها الهيئة العالمية صاحبة النظرة العامة الشاملة المتعددة القطاعات للمحيطات وقانون البحار، يمكنها أن تقود التغييرات المطلوبة.
Under the overall oversight of the Assembly and with support from all relevant stakeholders, the Decade that it has proclaimed for the period 2021–2030 has the potential to universally foster the momentum and action necessary to advance ocean science significantly for the benefit of the ocean and society within the framework provided by the Convention.وتحت الإشراف العام للجمعية وبدعم من جميع الجهات المعنية صاحبة المصلحة، فإن العقد الذي أعلنَتْه للفترة 2021-2030 بإمكانه أن يوفر على الصعيد العالمي ما يلزم من زخم وإجراءات للنهوض بعلوم المحيطات بشكل كبير لصالح المحيطات والمجتمع ضمن الإطار الذي توفره الاتفاقية.
11
United Nations, First Global Integrated Marine Assessment: World Ocean Assessment I (Cambridge, United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, Cambridge University Press, 2017).United Nations, First Global Integrated Marine Assessment: World Ocean Assessment I (Cambridge, United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, Cambridge University Press, 2017)
For a summary of the first global integrated marine assessment, see A/70/112.للاطلاع على موجز للتقييم البحري العالمي المتكامل الأول، انظر A/70/112.
22
The terms “ocean science” and “marine science” are used interchangeably in the present report.يستخدم مصطلحا ’’ocean science‘‘ (علوم المحيطات) و ”marine science‘‘ (العلوم البحرية) في هذا التقرير للتعبير عن نفس المفهوم.
33
General Assembly resolution 72/73, para. 292, which followed on Intergovernmental Oceanographic Commission resolution XXIX-1.قرار الجمعية العامة 72/73، الفقرة 292، الذي جاء متابعةً لقرار اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات XXIX-1.
44
Intergovernmental Oceanographic Commission, United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO), Global Ocean Science Report: The Current Status of Ocean Science around the World (Paris, 2017).Intergovernmental Oceanographic Commission, United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO), Global Ocean Science Report: The Current Status of Ocean Science around the World (Paris, 2017)..
55
The full text of the contributions is available on the website of the Division for Ocean Affairs and the Law of the Sea at www.un.org/depts/los/general_assembly/general_assembly_reports.htm.يمكن الاطلاع على النص الكامل للإسهامات في الموقع الشبكي لشعبة شؤون المحيطات وقانون البحار من خلال الرابط التالي:www.un.org/depts/los/general_assembly/general_assembly_reports.htm
66
See David Le Blanc, Clovis Freire and Marjo Vierros, “Mapping the linkages between oceans and other Sustainable Development Goals: a preliminary exploration”, Department of Economic and Social Affairs working paper No. 149 (New York, 2017).انظر David Le Blanc, Clovis Freire and Marjo Vierros, “Mapping the linkages between oceans and other Sustainable Development Goals: a preliminary exploration”, Department of Economic and Social Affairs working paper No. 149 (New York, 2017).
77
See summary of the first global integrated marine assessment, as contained in document A/70/112.انظر موجز التقييم البحري المتكامل العالمي الأول بصيغته الواردة في الوثيقة A/70/112.
88
Although the term “marine scientific research” is not defined in the Convention, in article 251 thereof it is stated that States should seek to promote, through competent international organizations, the establishment of general criteria and guidelines to assist States in ascertaining the nature and implications of marine scientific research.رغم أن مصطلح ”البحث العلمي البحري“ غير معرف في الاتفاقية، فقد ورد في المادة 251 منها أن الدول ينبغي لها أن تسعى إلى أن تعزز، عن طريق المنظمات الدولية المختصة، وضع معايير ومبادئ توجيهية عامة لمساعدة الدول على التثبت من طبيعة البحث العلمي البحري وآثاره.
99
See www.un.org/Depts/los/LEGISLATIONANDTREATIES/regionslist.htm.انظر www.un.org/Depts/los/LEGISLATIONANDTREATIES/regionslist.htm.
1010
See Intergovernmental Oceanographic Commission resolution XX-6 and the final report of the technical workshop “Enhancing ocean observations and research, and the free exchange of data, to foster services for the safety of life and property” of the World Meteorological Organization, Geneva, 5–6 February 2019.انظر: Intergovernmental Oceanographic Commission resolution XX-6 and the final report of the technical workshop “Enhancing ocean observations and research, and the free exchange of data, to foster services for the safety of life and property” of the World Meteorological Organization, Geneva, 5–6 February 2019.
Available at https://ane4bf-datap1.s3-eu-west-1.amazonaws.com/ wmocms/s3fs-public/event/related_docs/Ocean_Safe-Final-Report-Final-Rev2.pdf?rMjPwGR pEbMblOxZH7ouJekS8KlFSg6P.يمكن الاطلاع عليه عن طريق هذا الرابط: https://ane4bf-datap1.s3-eu-west-1.amazonaws.com/wmocms/s3fs-public/event/related_docs/Ocean_Safe-Final-Report-Final-Rev2.pdf?rMjPwGRpEbMblOxZH7ouJekS8KlFSg6P.
1111
See, for example, A/46/722, A/47/512 and A/65/69.انظر، على سبيل المثال، الوثائق A/46/722 و A/47/512 و A/65/69.
1212
Available at www.un.org/regularprocess/content/inventory.يمكن الاطلاع عليه عن طريق هذا الرابط: www.un.org/regularprocess/content/inventory.
1313
United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization, Intergovernmental Oceanographic Commission, “Revised road map for the United Nations Decade of Ocean Science for Sustainable Development” (IOC/EC-LI/2 annex 3).United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization, Intergovernmental Oceanographic Commission, “Revised road map for the United Nations Decade of Ocean Science for Sustainable Development” (IOC/EC-LI/2 annex 3).