A_73_L_1_EA
Correct misalignment Change languages order
A/73/L.1 1815466E.docx (ENGLISH)A/73/L.1 1815466A.docx (ARABIC)
A/73/L.1A/73/L.1
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/73/L.1A/73/L.1
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: LimitedDistr.: Limited
18 September 201818 September 2018 Arabic
Original: EnglishOriginal: English
A/73/L.1A/73/L.1
/518-15466
18-15466/3
18-15466 (E) 200918200918 190918 18-15466 (A)
*1815466**1815466*
18-15466/4
/518-15466
Seventy-third sessionالدورة الثالثة والسبعون
A/73/150.A/73/150.
Item 67 of the provisional agenda*البند ٦٧ من جدول الأعمال المؤقت*
Peacebuilding and sustaining peaceبناء السلام والحفاظ عليه
Draft resolution submitted by the President of the General Assemblyمشروع قرار مقدم من رئيس الجمعية العامة
Political declaration adopted at the Nelson Mandela Peace Summitالإعلان السياسي المعتمد في مؤتمر قمة نيلسون مانديلا للسلام
The General Assemblyإن الجمعية العامة،
Adopts the following political declaration:تعتمد الإعلان السياسي التالي:
Political declaration adopted at the Nelson Mandela Peace Summitالإعلان السياسي المعتمد في مؤتمر قمة نيلسون مانديلا للسلام
1.1 -
We, Heads of State and Government and representatives of States and Governments, are meeting at United Nations Headquarters in New York on 24 September 2018, at the Nelson Mandela Peace Summit to reflect on global peace, in honour of the centenary of the birth of Nelson Mandela.نحن، رؤساء الدول والحكومات وممثلي الدول والحكومات، نجتمع في مقر الأمم المتحدة بنيويورك في 24 أيلول/سبتمبر 2018، في مؤتمر قمة نيلسون مانديلا للسلام لتدارس أمر السلام العالمي، تكريما للذكرى المئوية لميلاد نيلسون مانديلا.
2.2 -
We salute his qualities of humility, forgiveness and compassion, his values and his dedication to the service of humanity, as a humanitarian, in the fields of conflict resolution, disarmament, race relations, the promotion and protection of human rights, reconciliation, gender equality, the rights of children and people in vulnerable situations, as well as the upliftment of poor and underdeveloped communities.ونعرب عن تقديرنا لما تحلى به مانديلا من خصال التواضع والصفح والحنوّ ولما آمن به من قيم ولتفانيه في خدمة البشرية، باعتباره من الفاعلين في المجال الإنساني، في ميادين حل النزاعات ونزع السلاح والعلاقات العرقية وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها والمصالحة والمساواة بين الجنسين وحقوق الأطفال والمستضعفين، وكذلك تحسين أحوال الطوائف الفقيرة والمتأخرة في مسيرة النمو.
We acknowledge his contribution to the struggle for democracy internationally and the promotion of a culture of peace throughout the world.ونشيد بإسهامه في الكفاح من أجل الديمقراطية على الصعيد الدولي وفي الترويج لثقافة السلام في شتى أرجاء العالم.
3.3 -
We commit to redouble our efforts to build a just, peaceful, prosperous, inclusive and fair world, and to revive the values for which Nelson Mandela stood by placing human dignity at the centre of our actions.ونتعهد بمضاعفة جهودنا لبناء عالم مزدهر وجامع ومنصف يعمه العدل والسلام، ولإحياء القيم التي جسدها نيلسون مانديلا، وذلك بأن نجعل الكرامة الإنسانية محور أعمالنا.
We commit to demonstrating mutual respect, tolerance, understanding and reconciliation in our relations.ونتعهد بإظهار الاحترام المتبادل والتسامح والتفاهم والمصالحة في علاقاتنا.
4.4 -
We recognize that the world has changed significantly since the founding of the United Nations, and acknowledge that global peace eludes us to this day.وندرك أن العالم قد تغير كثيرا منذ تأسيس الأمم المتحدة، ونسلم بأن السلام العالمي ما زال بعيدا عن متناولنا حتى يومنا هذا.
We, the leaders of the world today, more than ever assume a special responsibility for our words and actions in shaping a world free of fear and want.ونحن قادةَ العالم اليوم، نأخذ على عاتقنا، أكثر من أي وقت مضى، مسؤوليةً خاصة عن أقوالنا وأفعالنا في تشكيل عالم خال من الخوف والعوز.
Conflict is born out of the minds of humanity, and we are the people who can find sustainable solutions to bring a lasting peace, today and for future generations.فالنزاعات تستمد نشأتها من أذهان البشر، وبمقدورنا نحن إيجاد حلول مستدامة لتحقيق سلام دائم، اليوم ومن أجل الأجيال القادمة.
We recognize the importance of our addressing threats to global peace and security, including challenges to the primacy of multilateralism.وندرك أهمية تصدينا للأخطار التي تهدد السلام والأمن العالميين، بما في ذلك التحديات التي تقف في سبيل تغليب تعددية الأطراف.
5.5 -
We reaffirm the purposes and principles of the Charter of the United Nations and the Universal Declaration of Human Rights that serve as our common and universal vision.ونؤكد من جديد مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه وأحكام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان() التي تخدم كلها رؤيتنا المشتركة الجامعة.
As we observe the seventieth anniversary of the Declaration, we recall its foundational principle that all human beings are born free and equal in dignity and rights, and are endowed with reason and conscience and should act towards one another in a spirit of brotherhood.وإذ نحتفل بالذكرى السنوية السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، نشير إلى مبدئه الأساسي القائل بأن جميع الناس يولدون أحرارا متساوين في الكرامة والحقوق وأنهم قد وهبوا عقلا وضميرا وعليهم أن يعامل بعضهم بعضا بروح الإخاء.
6.6 -
We also reaffirm our commitment to uphold the sovereign equality of all States, respect for their territorial integrity and political independence and the duty of Member States to refrain in their international relations from the threat or use of force in any manner inconsistent with the purposes and principles of the United Nations, and to uphold the resolution of disputes by peaceful means and in conformity with the principles of justice and international law, the right to self-determination of peoples which remain under colonial domination or foreign occupation, non-interference in the internal affairs of States, respect for human rights and fundamental freedoms, respect for the equal rights of all without distinction as to race, sex, language or religion, international cooperation in solving international problems of an economic, social, cultural or humanitarian character and the fulfilment in good faith of the obligations assumed in accordance with the Charter.ونؤكد من جديد أيضا التزامنا بتأييد تساوي جميع الدول في السيادة واحترام سلامتها الإقليمية واستقلالها السياسي وواجب الدول الأعضاء الامتناع في علاقاتها الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استعمالها بأي شكل يتعارض مع مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها، وبتأييد تسوية المنازعات بالوسائل السلمية وبما يتفق مع مبادئ العدالة والقانون الدولي، وحق الشعوب التي لا تزال تحت السيطرة الاستعمارية أو الاحتلال الأجنبي في تقرير المصير، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، واحترام تساوي الجميع في الحقوق دون أي تمييز على أساس العرق أو الجنس أو اللغة أو الدين، والتعاون الدولي على حل المشاكل الدولية ذات الطابع الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي أو الإنساني، والوفاء بحسن نية بالالتزامات المتعهد بها وفقا للميثاق.
7.7 -
We recognize that peace and security, development and human rights are the pillars of the United Nations system and the foundations for collective security and well-being, and recognize that development, peace and security and human rights are interlinked and mutually reinforcing.ونعترف بأن السلام والأمن والتنمية وحقوق الإنسان تمثل الدعائم التي تقوم عليها منظومة الأمم المتحدة والأسس اللازمة للأمن والرفاه الجماعيين، ونسلّم بأن التنمية والسلام والأمن وحقوق الإنسان مسائل مترابطة يعزز بعضها بعضا.
8.8 -
We reaffirm the 2030 Agenda for Sustainable Development and recognize that eradicating poverty in all its forms and dimensions, including extreme poverty, is the greatest global challenge and an indispensable requirement for sustainable development.ونؤكد مجددا خطة التنمية المستدامة لعام 2030()، ونسلِّم بأن القضاء على الفقر بجميع أشكاله وأبعاده، بما فيها الفقر المدقع، يشكل التحدي العالمي الأكبر وشرطا لا غنى عنه لتحقيق التنمية المستدامة.
We remain committed to achieving sustainable development in its three dimensions — economic, social and environmental — in a balanced and integrated manner.وما زلنا ملتزمين بتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة - الاقتصادي والاجتماعي والبيئي - على نحو متوازن ومتكامل.
Sustainable development cannot be realized without peace and security, and peace and security will be at risk without sustainable development.ولا يمكن أن تتحقق التنمية المستدامة من دون السلام والأمن، وسيكون السلام والأمن خطر من دون التنمية المستدامة.
We reaffirm our pledge that no one will be left behind.ونؤكد من جديد تعهدنا بعدم ترك أحد خلف الركب.
9.9 -
We recognize that respect for the inherent dignity and the equal and inalienable rights, as well as the fundamental freedoms, of all members of the human family is the foundation of inclusivity, justice and peace in the world.ونسلّم بأن احترام الكرامة المتأصلة في جميع أعضاء الأسرة البشرية وحقوقهم المتساوية الثابتة، فضلا عن حرياتهم الأساسية هو أساس شمول الجميع والعدل والسلام في العالم.
We declare that racism, racial discrimination, xenophobia and related intolerance represent the very opposite of the noble purposes of the United Nations.ونعلن أن العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب تناقض تماما الأغراض النبيلة للأمم المتحدة.
We recognize that tolerance of cultural, ethnic, racial and religious diversity is essential for lasting peace, understanding and friendship among peoples, nations, civilizations, cultures and individuals.وندرك أن التسامح بين التنوعات الثقافية والإثنية والعرقية والدينية أمر أساسي لتحقيق السلام الدائم والتفاهم والصداقة بين الشعوب والأمم والحضارات والثقافات والأفراد.
We all constitute one human family.فنحن جميعا نشكل أسرة بشرية واحدة.
We therefore commit to not let our differences limit our common purpose and universal vision, to build on what unites us and explore creative ways to bridge what divides us.ولذلك نتعهد بعدم ترك خلافاتنا تحد من هدفنا المشترك ورؤيتنا الشاملة، وبالبناء على ما يوحدنا واستكشاف طرق مبتكرة لرأب الفجوات بيننا.
10.10 -
We resolve to move beyond words in the promotion of peaceful, just, inclusive and non-discriminatory societies, stressing the importance of the equal participation and full involvement of women and the meaningful participation of youth in all efforts for the maintenance and promotion of peace and security, and to redouble our efforts to ensure that women, youth and children are free from all forms of violence, fear, discrimination and abuse.ونعقد العزم على أن نتجاوز الأقوال في السعي إلى إقامة مجتمعات يعمها السلام وتتسم بالعدل وشمول الجميع وانعدام التمييز، مؤكدين أهمية المشاركة المتساوية والانخراط الكامل للمرأة والمشاركة المجدية للشباب في جميع الجهود الرامية إلى صون السلام والأمن وتعزيزهما، وعلى مضاعفة جهودنا لضمان تحرر النساء والشباب والأطفال من جميع أشكال العنف والخوف والتمييز وسوء المعاملة.
11.11 -
We recognize the contribution of women to the advancement of societies and their contribution to the prevention and resolution of conflicts at different levels.ونقر بإسهام المرأة في النهوض بالمجتمعات، وبمساهمتها في منع نشوب النزاعات وتسويتها على مختلف المستويات.
We are committed to the promotion and protection of, and respect for, the human rights of all women and girls, working to ensure full gender equality and the elimination of all forms of discrimination and violence against women and girls, as well as empowering them to realize their full potential.ونتعهد بتعزيز وحماية واحترام حقوق الإنسان لجميع النساء والفتيات، ساعين إلى ضمان المساواة الكاملة بين الجنسين والقضاء على جميع أشكال التمييز والعنف ضد النساء والفتيات، فضلا عن تمكينهن من تحقيق إمكاناتهن الكاملة.
12.12 -
We resolve to ensure the protection, rights and well-being of children, especially in armed conflict, so they can realize their dreams and grow up without fear, discrimination and exclusion.ونعقد العزم على ضمان حماية الأطفال وسلامتهم ورفاههم، خصوصا أثناء النزاعات المسلحة، حتى يتمكنوا من تحقيق أحلامهم وينشأوا دون خوف أو تمييز أو إقصاء.
Protecting children contributes to breaking the cycle of violence and sows the seeds for future peace.فحماية الأطفال تساهم في كسر دوامة العنف وتزرع بذور السلام في المستقبل.
13.13 -
We affirm the responsibility of each individual State to protect its population from genocide, war crimes, ethnic cleansing and crimes against humanity, and recognize the need to mobilize the collective wisdom, capabilities and political will of the international community to encourage and help States to exercise this responsibility at their request.ونؤكد على مسؤولية كل دولة على حدة عن حماية سكانها من الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والتطهير العرقي والجرائم ضد الإنسانية، ونعترف بالحاجة إلى حشد الحكمة الجماعية للمجتمع الدولي وقدراته وإرادته السياسية لتشجيع ومساعدة الدول على النهوض بهذه المسؤولية بناء على طلبها.
We need to strengthen our capacities to prevent, contain or end conflicts in accordance with the Charter and international law.ونحتاج إلى تعزيز قدراتنا على منع نشوب النزاعات أو احتوائها أو إنهائها، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.
14.14 -
We acknowledge the incontrovertible truth that conflict is in all ways more costly than preventive diplomacy.ونعترف بالحقيقة التي لا تقبل الجدل التي مفادها أن الصراع في كل الأحوال أكثر تكلفة من الدبلوماسية الوقائية.
No effort should be spared to settle conflicts through peaceful means.وينبغي ألا يُدخر أي جهد لتسوية النزاعات بالوسائل السلمية.
We therefore express our full support for the work of the United Nations and strive to support peace processes, conflict prevention and resolution efforts, peacebuilding and post-conflict reconstruction and development.ولذلك نعرب عن تأييدنا الكامل لعمل الأمم المتحدة ونسعى جاهدين إلى دعم عمليات السلام وجهود منع نشوب النزاعات وتسويتها وبناء السلام وإعادة الإعمار والتنمية بعد انتهاء النزاع.
15.15 -
We encourage parties to armed conflict to take immediate, concrete measures to end cycles of conflict and to prevent relapse.ونشجع أطراف النزاعات المسلحة على اتخاذ تدابير فورية وملموسة لإنهاء دوامات النزاعات ومنع تجددها.
We recognize the role of multiple actors in armed conflict, including non-State actors, and urge all parties to comply with their obligations under international law, including international humanitarian law.وندرك دور أطراف متعددة في النزاع المسلح، بما في ذلك الجهات الفاعلة من غير الدول، ونحث جميع الأطراف على الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني.
We declare our good offices available to those who need them.ونعلن أن مساعينا الحميدة متاحة لمن هم في حاجة إليها.
16.16 -
We recognize that there is no single template for peace, but there is a long and varied history of the successful and unsuccessful resolution of conflicts that can serve as best practices for the negotiated settlement and peaceful resolution of conflicts.ونسلّم بأنه لا يوجد قالب واحد للسلام، ولكن هناك تاريخ طويل ومتنوع من التسويات الناجحة وغير الناجحة للنزاعات يمكن أن تستخدم كممارسات مثلى للتسوية التفاوضية والحل السلمي للنزاعات.
We commit to making available our best practice to those who seek different models for peace.ونتعهد بإتاحة أفضل ممارساتنا لأولئك الذين يسعون إلى تطبيق نماذج مختلفة لإحلال السلام.
Dialogue is key, and courage is needed to take the first steps to build trust and gain momentum.والحوار أساسي في هذا الصدد، والشجاعة مطلوبة لاتخاذ الخطوات الأولى لبناء الثقة واكتساب الزخم.
We therefore declare our full support to good-faith negotiations.لذلك نعلن تأييدنا الكامل للمفاوضات التي تجري بحسن نية.
17.17 -
In this regard, we note that the United Nations and regional and subregional organizations have a multitude of tools and mechanisms to support peace, and express our desire to continue to review the effectiveness of the tools at our disposal to address the armed conflicts at hand.وفي هذا الصدد، نلاحظ أن لدى الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية العديد من الأدوات والآليات لدعم السلام ونعرب عن رغبتنا في مواصلة إعادة النظر في فعالية الأدوات المتاحة لنا لحل النزاعات المسلحة القائمة.
We commit to ensuring that lines of communication are maintained between parties during conflict resolution efforts to prevent unnecessary escalation and loss of trust.ونتعهد بضمان الحفاظ على خطوط التواصل بين الأطراف خلال جهود حل النزاعات لمنع التصعيد غير الضروري وفقدان الثقة.
We commit to finding credible interlocutors to engage with all the parties to an armed conflict to ensure a just and lasting peace.ونتعهد بإيجاد محاورين موثوقين للتعامل مع جميع الأطراف في نزاع مسلح لضمان إحلال سلام عادل ودائم.
18.18 -
We acknowledge that civil society can play an important role in preventing conflicts, contributing to peacebuilding and advancing efforts to sustain peace.ونقر بأن المجتمع المدني يمكن أن يؤدي دورا هاما في منع نشوب النزاعات، والمساهمة في بناء السلام، ودفع عجلة الجهود الرامية إلى الحفاظ على السلام.
We also recognize that, depending on the nature of the conflict, a wide range of good offices exist that can play an important role across the peace continuum, including current and former Heads of State and Government, groups such as the Elders, the African Union’s Panel of the Wise, traditional leaders, religious leaders, cultural leaders, community leaders, business leaders, women’s and youth representatives, academics, sports personalities and celebrities.ونقر أيضا بأن هناك مجموعة واسعة من المساعي الحميدة يمكن أن تؤدي دوراً مهماً في مختلف مراحل إحلال السلام تبعا لطبيعة النزاع، بما في ذلك مساعي رؤساء الدول والحكومات الحاليين والسابقين، ومجموعات من قبيل مجموعة الشيوخ، وفريق حكماء الاتحاد الأفريقي، والزعماء التقليديين، والقيادات الدينية، والثقافية، والمجتمعية، وقادة الأعمال، وممثلي النساء والشباب، والأكاديميين، والشخصيات الرياضية، والمشاهير.
Sports and the arts in particular have the power to change perceptions, prejudices and behaviours, as well as to inspire people, break down racial and political barriers, combat discrimination and defuse conflict.وتتمتع الرياضة والفنون، على وجه الخصوص، بالقدرة على تغيير المفاهيم والأفكار المسبقة والسلوكيات، وعلى إلهام الناس، وكسر الحواجز العرقية والسياسية، ومكافحة التمييز، ونزع فتيل النزاعات.
19.19 -
We emphasize the importance of a comprehensive approach to sustaining peace, in particular by preventing conflict and addressing its root causes, strengthening the rule of law at the international and national levels and promoting sustained and sustainable economic growth, poverty eradication, social development, sustainable development, national reconciliation and unity, including through inclusive dialogue and mediation, access to justice and transitional justice, accountability, good governance, democracy, accountable institutions, gender equality, and respect for, and protection of, human rights and fundamental freedoms.ونؤكد أهمية اتباع نهج شامل في الحفاظ على السلام، لا سيما من خلال منع نشوب النزاعات ومعالجة أسبابها الجذرية، وتعزيز سيادة القانون على الصعيدين الدولي والوطني، وتشجيع النمو الاقتصادي المطرد والمستدام، والقضاء على الفقر، والتنمية الاجتماعية، والتنمية المستدامة، والمصالحة والوحدة الوطنيتين، بسبل منها الحوار الجامع والوساطة، وتيسير سبل اللجوء إلى القضاء والعدالة الانتقالية، والمساءلة، والحكم الرشيد، والديمقراطية، والمؤسسات الخاضعة للمساءلة، والمساواة بين الجنسين، واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها.
We reaffirm the importance of national ownership and leadership in peacebuilding, whereby the responsibility for sustaining peace is broadly shared by the Government and all other national stakeholders.ونؤكد من جديد أهمية تولي زمام المبادرة والقيادة على الصعيد الوطني في مجال بناء السلام، بحيث يجري تقاسم المسؤولية عن الحفاظ على السلام على نطاق واسع بين الحكومة وسائر الجهات المعنية الوطنية.
20.20 -
It is clear that lasting peace is not realized just by the absence of armed conflict, but is achieved through a continuing positive, dynamic, inclusive and participatory process of dialogue and engagement that resolves all outstanding issues in a spirit of mutual respect and understanding, cooperation and long-term vision.ومن الواضح أن السلام الدائم لا يتحقق بمجرد غياب النزاع المسلح، بل يتحقق من خلال عملية حوار وانخراط تشاركية فاعلة مستمرة تتسم بالديناميكية وشمول الجميع وتحل جميع القضايا المعلقة بروح من الاحترام المتبادل والتفاهم والتعاون والرؤية الطويلة المدى.
We recognize that, to prevent the recurrence of crises and ensure social cohesion, nation-building, ownership and inclusiveness, ending impunity and ensuring accountability, including through international justice mechanisms, transitional justice and reconciliation, are key to post-conflict nation-building and development.ونسلّم بأنه لمنع تكرار الأزمات وضمان التماسك الاجتماعي وبناء الأمة وتولي زمام الأمور وشمول الجميع ووضع حد للإفلات من العقاب وضمان المساءلة، بوسائل من بينها آليات العدالة الدولية، تشكل العدالة الانتقالية والمصالحة عنصرا أساسيا في بناء الأمة والتنمية في مرحلة ما بعد انتهاء النزاع.
21.21 -
We recognize that peacebuilding and sustaining peace require significant post-conflict support for moving towards recovery, reconstruction and development.ونسلّم بأن بناء السلام والحفاظ عليه يتطلبان دعما كبيرا في فترة ما بعد انتهاء النزاع للتحرك نحو الانتعاش وإعادة الإعمار والتنمية.
The cycle of conflict should not be allowed to continue, including through the unintended consequences of the premature withdrawal of support and international attention.ولا ينبغي السماح باستمرار دوامة النزاعات، بما في ذلك استمرارها من خلال النتائج غير المقصودة لسحب الدعم ووقف الاهتمام الدولي قبل الأوان.
Sustainable peace requires sustained attention, commitment and investment.فالسلام المستدام يتطلب اهتمامًا مستمرًا والتزامًا واستثمارًا.
22.22 -
We welcome the example set by South Africa in unilaterally dismantling its nuclear-weapon programme and recall the firm plea made by Nelson Mandela in favour of the total elimination of nuclear weapons.ونرحب بالمثال الذي ضربته جنوب أفريقيا بتفكيكها برنامج أسلحتها النووية من جانب واحد ونذكِّر بالنداء القوي الذي قدمه نيلسون مانديلا من أجل القضاء التام على الأسلحة النووية.
23.23 -
Our common humanity demands that we make the impossible possible.إن إنسانيتنا المشتركة تطالبنا بأن نجعل المستحيل ممكنا.
We seek the conversion of hearts and minds that can make a difference for future generations.ونحن نسعى إلى إحداث تحول في القلوب والعقول يمكن أن يحدث فرقا للأجيال القادمة.
We therefore:ولذلك فإننا:
(a)(أ‌)
Recognize the period from 2019 to 2028 as the Nelson Mandela Decade of Peace and call upon all Member States to redouble their efforts to pursue international peace and security, development and human rights in the Decade;نقر بأن الفترة من 2019 إلى 2028 هي عقد نيلسون مانديلا للسلام، وندعو جميع الدول الأعضاء إلى مضاعفة جهودها لتحقيق السلام والأمن الدوليين والتنمية وإعمال حقوق الإنسان في هذا العقد()؛
(b)(ب‌)
Welcome the establishment of the United Nations High-Level Advisory Board on Mediation and encourage its further efforts and contribution to the maintenance of international peace and security and the prevention of armed conflicts, including through the use of its good offices;نرحب بإنشاء مجلس الأمم المتحدة الاستشاري الرفيع المستوى المعني بالوساطة ونشجع على بذله المزيد من الجهود وزيادة إسهامه في صون السلام والأمن الدوليين، ومنع نشوب النزاعات المسلحة، بوسائل منها استخدام مساعيه الحميدة؛
(c)(ج)
Reaffirm the aims of the United Nations Nelson Rolihlahla Mandela Prize and the United Nations Prize in the Field of Human Rights, and encourage the President of the General Assembly and the Secretary-General to work together to raise awareness of these prizes in order to strengthen the recognition and celebration by the United Nations of its values, purposes and principles, which reflect the values for which Nelson Mandela stood;نعيد تأكيد أهداف جائزة الأمم المتحدة لنيلسون روليهلالا مانديلا وجائزة الأمم المتحدة في ميدان حقوق الإنسان، ونشجع رئيس الجمعية العامة والأمين العام على العمل معا للتوعية بهاتين الجائزتين من أجل تعزيز إدراك قيم الأمم المتحدة ومقاصدها ومبادئها، التي تعكس القيم التي جسدها نيلسون مانديلا، واحتفاء المنظمة بها؛
(d)(د)
Recommend, in the spirit of Nelson Mandela’s legacy and recognizing the intergenerational pledge of dignity and security which underpins the Charter, that the United Nations explore means to systematically consider the needs of present and future generations, including through intergenerational dialogue, in its decision-making processes.نوصي، انطلاقا من روح إرث نيلسون مانديلا وإدراكا لعهد الأمن والكرامة المشترك بين الأجيال الذي يقوم عليه الميثاق، بأن تستكشف الأمم المتحدة في عمليات صنع قراراتها وسائل للنظر بانتظام في احتياجات الأجيال الحالية والمقبلة، عبر وسائل منها الحوار بين الأجيال.
24.24 -
As we rise from the General Assembly today, we collectively hold ourselves accountable to the values and principles of the present declaration, to strive for a just, peaceful, prosperous, democratic, fair, equitable and inclusive world.وإذ نغادر الجمعية العامة اليوم، فإننا نعتبر أنفسنا مسؤولين معاً عن قيم هذا الإعلان ومبادئه، ساعين إلى إقامة عالم عادل ومزدهر وديمقراطي ومنصف يعمه السلام ويستوعب الجميع.
We call upon our people to celebrate the richness of our diversity and the collective creativity and wisdom of our elders, and the well-being and survival of Mother Earth, and call upon our youth, artists, sports personalities, musicians and poets to breathe new life into the values and principles of the United Nations.وندعو شعوبنا إلى الاحتفاء بثراء تنوعنا وبالإبداع الجماعي لشيوخنا وحكمتهم، وسلامة أمنا الأرض وبقائها، وندعو شبابنا وفنانينا وشخصياتنا الرياضية وموسيقيينا وشعراءنا إلى بث حياة جديدة في قيم الأمم المتحدة ومبادئها.
11
Resolution 217 A (III).القرار 217 ألف (د-3).
22
Resolution 70/1.القرار 70/1.
33
Member States are encouraged to continue activities in support of the Nelson Mandela Decade of Peace through voluntary contributions.تُشجع الدول الأعضاء على مواصلة الأنشطة الداعمة لعقد نيلسون مانديلا للسلام من خلال التبرعات.