A_67_916_EA
Correct misalignment Corrected by Momen.Ibrahim on 11/6/2013 3:30:18 PM Original version Change languages order
A/67/916 1337550e.doc (English)A/67/916 1337548a.doc (Arabic)
Sixty-seventh sessionالدورة السابعة والستون
Agenda item 121البند 121 من جدول الأعمال
Cooperation between the United Nations and regional and other organizationsالتعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والمنظمات الأخرى
Note verbale dated 11 June 2013 from the Permanent Mission of Cuba to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمذكرة شفوية مؤرخة 11 حزيران/يونيه 2013 موجهة إلى الأمين العام من البعثة الدائمة لكوبا لدى الأمم المتحدة
The Permanent Mission of the Republic of Cuba to the United Nations, in its capacity as President Pro Tempore of the Community of Latin American and Caribbean States (CELAC), presents its compliments to the Executive Office of the Secretary-General and is honoured to request that the present note and the communiqué of CELAC on the inclusion of Cuba in the list of States sponsors of terrorism (see annex) be circulated as a document of the United Nations under item 121 of the agenda of the General Assembly at its sixty-seventh session.تتقدم البعثة الدائمة لجمهورية كوبا لدى الأمم المتحدة، بصفتها الرئيس المؤقت لجماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، بخالص التحية إلى المكتب التنفيذي للأمين العام، ويشرفها أن تطلب تعميم هذه المذكرة والبيان الصادر عن الجماعة بشأن إدراج كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب (انظر المرفق)، باعتبارهما وثيقة من وثائق الأمم المتحدة في إطار البند 121 من جدول أعمال الدورة السابعة والستين للجمعية العامة.
Annex to the note verbale dated 11 June 2013 from the Permanent Mission of Cuba to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمرفق المذكرة الشفوية المؤرخة 11 حزيران/يونيه 2013 الموجهة إلى الأمين العام من البعثة الدائمة لكوبا لدى الأمم المتحدة
Communiqué of the Community of Latin American and Caribbean States on the inclusion of Cuba in the list of States sponsors of terrorismالبيان الصادر عن جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بشأن إدراج كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب
The Community of Latin American and Caribbean States (CELAC) has learned with concern of the inclusion of Cuba in the list of States sponsors of terrorism published by the State Department of the Unites States of America.علمت جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي مع القلق بإدراج كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب التي تنشرها وزارة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية.
In this regard, CELAC recalls paragraph 24 of the Santiago Declaration, adopted at the First Summit of the Community, held on 27 and 28 January 2013, which states: “Strongly reject the unilateral and illegitimate assessments, lists and certifications made by some developed countries which affect countries of the region, in particular, those referring to terrorism, drug trafficking, human trafficking and other related measures”.وتشير الجماعة، في هذا الصدد، إلى الفقرة 24 من إعلان سانتياغو المعتمد في مؤتمر القمة الأول للجماعة المعقود في 27 و 28 كانون الثاني/يناير 2013، والتي تنص على ما يلي: ”نرفض بقوة التقييمات والقوائم والمصادقات الأحادية الجانب وغير المشروعة التي تُقدم عليها بعض البلدان المتقدمة النمو وتؤثر على بلدان المنطقة، وخاصة ما يتصل منها بالإرهاب والاتجار بالمخدرات والاتجار بالأشخاص، وغير ذلك من التدابير ذات الصلة“.
Likewise, it recalls the special communiqué in support of the fight against terrorism in all its forms and manifestations, also adopted at the First Summit, which says: “Reject the unilateral elaboration of blacklists accusing States of allegedly supporting and sponsoring terrorism, which is inconsistent with international law”.وتشير الجماعة أيضا إلى البيان الخاص الداعم لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، المعتمد أيضا في مؤتمر قمتها الأول، والذي نص على ما يلي: ”ترفض وضع قوائم من جانب واحد تُتهم فيها دول بما يدَّعى من دعم للإرهاب والمشاركة في رعايته، الأمر الذي يتنافى مع القانون الدولي“.
Hence, in the light of the documents adopted by the Heads of State and Government at the First Summit, CELAC requests the Government of the United States of America to put an end to this unilateral practice.ولهذا، وفي ضوء الوثائق التي اعتمدها رؤساء دول وحكومات الجماعة في مؤتمر قمتها الأول، تحث الجماعة حكومة الولايات المتحدة الأمريكية على وضع حد لهذه الممارسة الأحادية الجانب.