S_AC_51_2018_2_EA
Correct misalignment Change languages order
S/AC.51/2018/2 1812779E.docx (ENGLISH)S/AC.51/2018/2 1812779A.docx (ARABIC)
S/AC.51/2018/2S/AC.51/2018/2
United Nationsالأمــم المتحـدة
S/AC.51/2018/2*S/AC.51/2018/2*
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
7 August 20187 August 2018
Original: EnglishArabic Original: English
S/AC.51/2018/2S/AC.51/2018/2
/1218-12779
18-12779/14
18-12779* (E) 041018051018 041018 18-12779 (A)
*1812779**1812779*
18-12779/14
/1218-12779
Working Group on Children and Armed Conflictفريق مجلس الأمن العامل المعني بالأطفال والنزاع المسلح
Reissued for technical reasons on 4 October 2018.أُعيد إصدارها لأسباب فنية في 4 تشرين الأول/أكتوبر 2018.
Conclusions on children and armed conflict in the Democratic Republic of the Congoاستنتاجات بشأن الأطفال والنزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية
1.١ -
At its 72nd meeting, on 5 July 2018, the Security Council Working Group on Children and Armed Conflict examined the sixth report of the Secretary-General on children and armed conflict in the Democratic Republic of the Congo (S/2018/502), which was introduced by the Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict.بحث الفريق العامل التابع لمجلس الأمن والمعني بالأطفال والنزاع المسلح، في جلسته 72، المعقودة في 5 تموز/يوليه 2018، التقرير السادس للأمين العام عن الأطفال والنزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية (S/2018/502) الذي قدمته الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح.
A representative of the Democratic Republic of the Congo also addressed the Working Group.كما ألقى ممثل عن جمهورية الكونغو الديمقراطية كلمة أمام الفريق العامل.
2.٢ -
The members of the Working Group welcomed the report of the Secretary-General, in accordance with Security Council resolutions 1612 (2005), 1882 (2009), 1998 (2011), 2068 (2012), 2143 (2014), 2225 (2015) and 2427 (2018), and took note of the analysis and recommendations contained therein.ورحب أعضاء الفريق العامل بتقرير الأمين العام، وفقا لقرارات مجلس الأمن 1612 (2005) و 1882 (2009) و 1998 (2011) و 2068 (2012) و 2143 (2014) و 2225 (2015) و 2427 (2018)، وأحاطوا علما بما ورد فيه من تحليل وتوصيات.
3.٣ -
The members of the Working Group welcomed the efforts of the Government of the Democratic Republic of the Congo to protect children, in particular the progress made on ending and preventing child recruitment and use, and strongly urged the Government of the Democratic Republic of the Congo to swiftly, fully and effectively implement the aspects of the action plan relating to ending and preventing sexual violence and other grave violations against children by the national armed and security forces.ورحب أعضاء الفريق العامل بالجهود التي تبذلها حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية من أجل حماية الأطفال، ولا سيما التقدم المحرز في إنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم، وحثوا بقوة حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية على التنفيذ السريع والكامل والفعال لما تتضمنه خطة العمل من جوانب تتعلق بإنهاء ومنع العنف الجنسي وغيره من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال من جانب القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية.
The members of the Working Group strongly condemned all violations and abuses committed against children and expressed grave concern at the scale and nature of continued violations and abuses against children and about the lack of accountability.وأدان أعضاء الفريق العامل بشدة جميع الانتهاكات والتجاوزات المرتكبة ضد الأطفال وأعربوا عن قلقهم البالغ إزاء حجم وطبيعة الانتهاكات والتجاوزات المستمرة ضد الأطفال وإزاء عدم المساءلة.
They also stressed the importance of adopting a comprehensive approach that addresses the root causes of conflict.وشددوا أيضا على أهمية اعتماد نهج شامل يعالج الأسباب الجذرية للنزاع.
4.٤ -
Further to the meeting, and subject to and consistent with applicable international law and relevant Security Council resolutions, including resolutions 1612 (2005), 1882 (2009), 1998 (2011), 2068 (2012), 2143 (2014), 2225 (2015) and 2427 (2018), the Working Group agreed to the direct action as set out below.وإلحاقا بما جاء في الجلسة، ورهنا بأحكام القانون الدولي الواجب التطبيق وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك القرارات 1612 (2005) و 1882 (2009) و 1998 (2011) و 2068 (2012) و 2143 (2014) و 2225 (2015) و 2427 (2018)، وتمشيا معها، اتفق الفريق العامل على اتخاذ الإجراءات المباشرة المبينة أدناه.
Public statement by the Chair of the Working Groupبيان عام من رئيس الفريق العامل
5.٥ -
The Working Group agreed to address the following message to all parties to the armed conflict in the Democratic Republic of the Congo, in particular the Forces armées de la République Démocratique du Congo (FARDC), the Forces démocratiques de libération du Rwanda (FDLR), the Forces de résistance patriotique en Ituri (FRPI), Nduma défense du Congo-Rénové (NDC-R), Kamuina Nsapu, Bana Mura, various Mayi-Mayi groups and the Allied Democratic Forces (ADF), as mentioned in the report of the Secretary-General, through a public statement by its Chair:اتفق الفريق العامل على توجيه الرسالة التالية إلى جميع أطراف النزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ولا سيما القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، والقوات الديمقراطية لتحرير رواندا، وقوات المقاومة الوطنية في إيتوري، وجماعة اندوما للدفاع عن الكونغو - فصيل التجديد، وجماعة كاموينا نسابو، وجماعة بانا مورا، وجماعات شتى من فصائل الماي - ماي، وتحالف القوى الديمقراطية، كما ذكر في تقرير الأمين العام، وذلك من خلال بيان عام ألقاه رئيس الفريق العامل:
(a)(أ)
Strongly condemning all violations and abuses that continue to be committed against children in the Democratic Republic of the Congo, urging them to immediately end and prevent all violations of applicable international law involving the recruitment and use of children, abduction, killing and maiming, rape and other forms of sexual violence, attacks on schools and hospitals and denial of humanitarian access and to comply with their obligations under international law;يدين بشدة جميع الانتهاكات والتجاوزات التي يتواصل ارتكابها ضــد الأطفال في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ويحثها على القيام فورا بإنهاء ومنع جميع ما تنطوي عليه انتهاكات القانون الدولي الواجب التطبيق من تجنيد للأطفال واستخدامهم والاختطاف والقتل والتشويه والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، والهجمات على المدارس والمستشفيات، ومنع وصول المساعدات الإنسانية، وعلى الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي؛
(b)(ب)
Calling upon them to further implement previous conclusions of the Working Group on Children and Armed Conflict in the Democratic Republic of the Congo (S/AC.51/2007/17, S/AC.51/2009/3, S/AC.51/2011/1, and S/AC.51/2014/3);يدعوها إلى مواصلة تنفيذ الاستنتاجات السابقة للفريق العامل المعني بالأطفال والنزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية (S/AC.51/2007/17 و S/AC.51/2009/3 و S/AC.51/2011/1، و S/AC.51/2014/3)؛
(c)(ج)
Stressing that all perpetrators of such acts must be swiftly brought to justice and held accountable, including through timely and systematic investigation, prosecution and, as appropriate, conviction, and noting that some of the above-mentioned acts are prohibited and criminalized under Law No. 09/001 on the protection of the child, adopted by the Government of the Democratic Republic of the Congo on 10 January 2009, including the recruitment and use of children by national armed forces or non-State armed groups;يشدد على وجوب تقديم جميع مرتكبي هذه الأفعال إلى العدالة على وجه السرعة ومحاسبتهم، بما في ذلك من خلال إجراء تحقيق في الوقت المناسب وبصورة منهجية وملاحقتهم قضائيا وإدانتهم حسب الاقتضاء، ويلاحظ أن بعض الأفعال المذكورة أعلاه محظورة ومجرمة بموجب القانون رقم 09/001 بشأن حماية الطفل، الذي اعتمدته حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية في 10 كانون الثاني/يناير 2009، بما في ذلك تجنيد الأطفال واستخدامهم من قبل القوات المسلحة الوطنية أو الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة؛
(d)(د)
Further noting that on 19 April 2004 the Government of the Democratic Republic of the Congo referred the situation in the Democratic Republic of the Congo to the Prosecutor of the International Criminal Court, and that some of the acts mentioned in 5 (a) may amount to crimes under the Rome Statute of the International Criminal Court, to which the Democratic Republic of the Congo is a State party;يلاحظ كذلك أن حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية قد أحالت في 19 نيسان/أبريل 2004 الحالة في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، وأن بعض الأفعال المذكورة في الفقرة 5 (أ) قد ترقى إلى مستوى الجرائم بموجب نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، التي دخلت جمهورية الكونغو الديمقراطية طرفاً فيها؛
(e)(ه)
Strongly urging all armed groups to immediately and without preconditions release all children associated with them and end and prevent further recruitment and use of children;يحث بشدة جميع الجماعات المسلحة على أن تقوم فورا ودون شروط مسبقة بإطلاق سراح جميع الأطفال المرتبطين بها وعلى أن توقف وتمنع مواصلة تجنيد الأطفال واستخدامهم؛
(f)(و)
Expressing grave concern about the high number of rapes and other forms of sexual violence perpetrated against children, including displaced children, strongly urging all parties to the armed conflict to take immediate and specific measures to put an end to and prevent the perpetration of rape and other forms of sexual violence against children by members of their respective groups, and stressing the importance of accountability for those who commit sexual and gender-based violence against children;يعرب عن بالغ القلق إزاء ارتفاع عدد حالات الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي المرتكبة ضد الأطفال، بمن فيهم الأطفال النازحون، ويحث بقوة جميع أطراف النـزاع المسلح على اتخاذ تدابير فورية ومحددة لوقف ومنع ارتكاب أفراد جماعاتهم المعنية للاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي ضد الأطفال، ويشدد على أهمية إخضاع مرتكبي جرائم العنف الجنسي والجنساني ضد الأطفال للمساءلة؛
(g)(ز)
Expressing deep concern at the high number of children killed and maimed, including through the disproportionate use of force and targeting of children in the Kasais, including as a direct or indirect result of hostilities between parties to armed conflict and of incidents of indiscriminate attacks against civilian populations, including the use of children as human shields, and urging all parties to comply with their obligations under international humanitarian law, in particular the principles of distinction and proportionality and the obligation to take all feasible precautions to avoid and in any event minimizing harm to civilians and civilian objects;يعرب عن بالغ القلق إزاء ارتفاع عدد الأطفال الذين قتلوا أو شوهوا، عبر الاستخدام غير المتناسب للقوة واستهداف الأطفال في مقاطعتي كاساي، كنتيجة مباشرة أو غير مباشرة لأمور من قبيل الأعمال القتالية بين أطراف النـزاع المسلح وحوادث الهجمات العشوائية ضد السكان المدنيين، بما في ذلك استخدام الأطفال كدروع بشرية، ويحث جميع الأطراف على الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني، ولا سيما مبادئ التمييز والتناسب والالتزام باتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتفادي إلحاق الضرر بالمدنيين والممتلكات المدنية، وفي كل الأحوال، التقليل من ذلك الضرر إلى أدنى حد ممكن؛
(h)(ح)
Calling upon all parties to the armed conflict to comply with applicable international law and to respect the civilian character of schools and hospitals, including their personnel, and to end and prevent attacks or threats of attacks against those institutions and their personnel as well as the military use of schools and hospitals in violation of applicable international law;يدعو جميع أطراف النـزاع المسلح إلى الامتثال للقانون الدولي الواجب التطبيق واحترام الطابع المدني للمدارس والمستشفيات، بما يشمل العاملين فيها، وإلى وقف ومنع الهجمات على تلك المؤسسات وعلى العاملين بها أو التهديد بشن هجمات عليها، ووقف ومنع الاستخدام العسكري للمدارس والمستشفيات، وكلها أعمال تنتهك القانون الدولي الواجب التطبيق؛
(i)(ط)
Calling upon all parties to the armed conflict to allow and facilitate full, safe and unhindered humanitarian access to children, consistent with the United Nations guiding principles of humanitarian assistance, respect the exclusively humanitarian nature and impartiality of humanitarian aid and respect the work of all United Nations humanitarian agencies and their humanitarian partners, without distinction;يهيب بجميع أطراف النـزاع المسلح أن تتيح وتيسر وصول المساعدات الإنسانية إلى الأطفال بشكل كامل وآمن ودون عوائق وفقا لمبادئ الأمم المتحدة التوجيهية في مجال المساعدة الإنسانية، واحترام الطابع الإنساني الحصري للمساعدات الإنسانية وحيادها، واحترام عمل جميع وكالات الأمم المتحدة الإنسانية وشركائها في العمل الإنساني، دون تمييز؛
(j)(ي)
Expressing its deep concern about the continued presence and ongoing destabilizing activities in the Democratic Republic of the Congo of an increasing number of armed groups and their harmful impact on children, in particular, FDLR, NDC-R, Kamuina Nsapu, Bana Mura, various Mayi-Mayi groups, FRPI and ADF, and other armed groups;يعرب عن قلقه العميق إزاء وجود أنشطة مزعزعة للاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية واستمرارها من جانب عدد متزايد من الجماعات المسلحة وأثرها الضار على الأطفال، لا سيما القوات الديمقراطية لتحرير رواندا، وجماعة اندوما للدفاع عن الكونغو - فصيل التجديد، وجماعة كاموينا نسابو، وجماعة بانا مورا، وجماعات شتى من فصائل الماي - ماي، وقوات المقاومة الوطنية في إيتوري، وتحالف القوى الديمقراطية، وجماعات مسلحة أخرى؛
(k)(ك)
Further calling upon all non-State armed groups to publicly express their commitment to end and prevent all violations and abuses committed against children, and to expeditiously develop, adopt and implement action plans in line with Security Council resolutions 1612 (2005), 1882 (2009), 1998 (2011), 2068 (2012), 2143 (2014), 2225 (2015) and 2427 (2018) if they are listed in annex I to the report of the Secretary-General on children and armed conflict;يدعو كذلك كل الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة إلى أن تعرب علانية عن التزامها بوقف ومنع جميع الانتهاكات والتجاوزات المرتكبة ضـد الأطفال، وبوضع وتنفيذ خطط عمل على وجه السرعة تماشيا مع قرارات مجلس الأمن 1612 (2005) و 1882 (2009) و 1998 (2011) و 2068 (2012) و 2143 (2014) و 2225 (2015) و 2427 (2018)، وذلك إذا كانت أسماؤها مدرجة في المرفق الأول لتقرير الأمين العام عن الأطفال والنـزاع المسلح؛
(l)(ل)
Recalling in this regard that four of those non-State armed groups, FDLR, FRPI, Alliance des patriotes pour un Congo libre et souverain (APCLS) and the Mayi-Mayi “Lafontaine” and “Simba” and former elements of the Coalition des patriotes résistants congolais (PARECO) and the Lord’s Resistance Army (LRA) have been listed in annex I to the report of the Secretary-General on Children and Armed Conflict for at least five years;يشير في هذا الصدد إلى أن أربعا من تلك الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة، وهي القوات الديمقراطية لتحرير رواندا، وقوات المقاومة الوطنية في إيتوري، وتحالف الوطنيين من أجل كونغو حر وذي سيادة، وفصيل ”لافونتين“، وفصيل ”سيمبا“ من جماعات الماي - ماي وعناصر سابقة من ائتلاف الوطنيين المقاومين الكونغوليين وجيش الرب للمقاومة، قد أدرجت في المرفق الأول لتقرير الأمين العام عن الأطفال والنزاع المسلح لمدة خمس سنوات على الأقل؛
(m)(م)
Welcoming the progress made by FARDC in completing the aspects relating to ending and preventing child recruitment and use in their Action Plan to end and prevent the recruitment and use of children, sexual violence and other grave violations against children, and calls on the Government to sustain the progress on the implementation of the action plan relating to ending and preventing the recruitment and use of children including through the implementation of standard operating procedures on age assessment, the institutionalization of procedures put in place under the action plan and the fight against impunity for child recruitment and use, including within the ranks of its security forces;يرحب بالتقدم الذي أحرزته القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية في استكمال الجوانب المتعلقة بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم من خطة عملها المتعلقة بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم والعنف الجنسي وغيره من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال، ويدعو الحكومة إلى الحفاظ على التقدم المحرز في تنفيذ خطة العمل المتعلقة بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم، بوسائل منها تنفيذ إجراءات تشغيل موحدة بشـأن تقدير السن، وإضفاء الطابع المؤسسي على الإجراءات المتبعة بموجب خطة العمل، ومكافحة الإفلات من العقاب على تجنيد الأطفال واستخدامهم، بما في ذلك ضمن صفوف قوات الأمن التابعة لها؛
(n)(ن)
Strongly urging the Government of the Democratic Republic of the Congo to swiftly, fully and effectively implement the aspects of the action plan relating to ending and preventing sexual violence by FARDC, including the fight against impunity, including at the provincial level;يحث بقوة حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية على التنفيذ السريع والكامل والفعال لما تتضمنه خطة العمل من جوانب متعلقة بإنهاء ومنع العنف الجنسي الذي ترتكبه القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، وخاصة مكافحة الإفلات من العقاب، بما في ذلك على مستوى المقاطعات؛
(o)(س)
Welcoming the work of the Government of the Democratic Republic of the Congo’s presidential adviser on sexual violence and child recruitment, and encouraging her to continue to promote close coordination and cooperation among national authorities and international partners involved in fighting sexual violence and recruitment and use of children in the Democratic Republic of the Congo;يرحب بالعمل الذي اضطلعت به المستشارة الرئاسية لحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية المعنية بالعنف الجنسي وتجنيد الأطفال، ويشجعها على مواصلة تعزيز التنسيق والتعاون الوثيقين بين السلطات الوطنية والشركاء الدوليين المشتركين في مكافحة العنف الجنسي وتجنيد الأطفال واستخدامهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية؛
(p)(ع)
Commending the Government of the Democratic Republic of the Congo for its endorsement of the Safe Schools Declaration and the Guidelines for Protecting Schools and Universities from Military Use during Armed Conflict and calling for their swift implementation, and encouraging the Government to ensure that attacks on schools are investigated and that those responsible are duly prosecuted;يثني على حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية لما أبدته من تأييد لإعلان المدارس الآمنة والمبادئ التوجيهية لحماية المدارس والجامعات من الاستخدام العسكري أثناء النزاع المسلح، ويدعوها إلى الإسراع في تنفيذهما، ويشجع الحكومة على كفالة التحقيق في الهجمات على المدارس ومقاضاة المسؤولين عنها على النحو الواجب؛
(q)(ف)
Encouraging the Government to focus on long-term and sustainable reintegration and rehabilitation opportunities for children affected by armed conflict that are gender- and age-sensitive, including equal access to health care, psychosocial support and education programmes, as well as raising awareness and working with communities to avoid stigmatization of these children and facilitate their return, while taking into account the specific needs of girls and boys, in order to contribute to the well-being of children and to sustainable peace and security;يشجع الحكومة على التركيز على فرص إعادة إدماج وتأهيل الأطفال المتضررين من النزاع المسلح بطريقة طويلة الأجل ومستدامة تراعي الاعتبارات الجنسانية والعمرية، بما في ذلك إتاحة الوصول على قدم المساواة إلى خدمات الرعاية الصحية والدعم النفسي الاجتماعي والبرامج التعليمية، وكذلك التوعية والعمل مع المجتمعات المحلية لتفادي وصم هؤلاء الأطفال وتيسير عودتهم، مع مراعاة الاحتياجات الخاصة للفتيات والصبية، بغية الإسهام في رفاه الأطفال وفي السلام والأمن المستدامين؛
(r)(ص)
Urging those who are or will be engaged in peace talks and agreements to ensure that child protection provisions, including the release and reintegration of children, as well as provisions on the rights, well-being and empowerment of children, are integrated into the peace talks and agreements, and taking into account children’s views, where possible, in these processes;يحث الذين يشاركون أو سوف يشاركون في محادثات واتفاقات السلام على ضمان إدماج أحكام حماية الأطفال، بما في ذلك إطلاق سراح الأطفال وإعادة إدماجهم، وكذلك الأحكام المتعلقة بحقوق الأطفال ورفاههم وتمكينهم، في محادثات واتفاقات السلام، مع مراعاة آراء الأطفال، حيثما أمكن، في هذه العمليات؛
(s)(ق)
Recalling that the Security Council, by its resolution 2424 (2018), renewed until 1 July 2019 the arms embargo, financial and travel measures applied pursuant to resolutions 1596 (2005), 1649 (2005), 1698 (2006) and 1807 (2008), in relation to individuals and, as appropriate, entities, designated by the Committee established pursuant to resolution 1533 (2004), which include:يشير إلى أن مجلس الأمن، بموجب قراره 2424 (2018)، جدد حتى 1 تموز/يوليه 2019 حظر الأسلحة والتدابير المالية وتدابير السفر المطبقة بموجب القرارات 1596 (2005) و 1649 (2005) و 1698 (2006) و1807 (2008) فيما يتعلق بالأفراد، وحسب الاقتضاء، الكيانات، التي حددتها اللجنة المنشأة عملاً بالقرار 1533 (2004)، والتي تشمل:
(i)’1‘
Individuals or entities operating in the Democratic Republic of the Congo and recruiting or using children in armed conflict in violation of applicable international law;الأفراد أو الكيانات ممن يعملون في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ويجندون الأطفال أو يستخدمونهم في النزاع المسلح في انتهاك للقانون الدولي الواجب التطبيق؛
(ii)’2‘
Individuals or entities operating in the Democratic Republic of the Congo and involved in planning, directing or participating in committing acts that constitute human rights violations or abuses or violations of international humanitarian law, as applicable, including those acts involving the targeting of civilians, including killing and maiming, rape and other sexual violence, abduction, forced displacement and attacks on schools and hospitals;الكيانات والأفراد العاملين في جمهورية الكونغو الديمقراطية والمتورطين في التخطيط لارتكاب أعمال في جمهورية الكونغو الديمقراطية تشكل انتهاكات أو تجاوزات لحقوق الإنسان أو انتهاكات للقانون الدولي الإنساني، حسب الاقتضاء، أو في المشاركة فيها أو الإيعاز بارتكابها أو ارتكابها، بما في ذلك الأعمال التي تنطوي على استهداف المدنيين، ومنها القتل والتشويه والاغتصاب وغير ذلك من أعمال العنف الجنسي والاختطاف والتشريد القسري والهجمات على المدارس والمستشفيات؛
(iii)’3‘
Individuals or entities obstructing the access to or the distribution of humanitarian assistance in the Democratic Republic of the Congo;الأفراد أو الكيانات ممن يعرقلون وصول المساعدة الإنسانية أو توزيعها في جمهورية الكونغو الديمقراطية؛
(t)(ر)
Further recalling that on 1 February 2018 the Committee added the names of four individuals to its sanctions list, two of whom were listed pursuant to paragraph 7 (e) of resolution 2293 (2016), as detailed in paragraph 5 (s) (ii) above, that on 31 August 2010, the Committee had updated its sanctions list to include the charges of recruitment and use of children against nine individuals already included in the list of individuals and entities subject to the travel ban and assets freeze imposed by paragraphs 13 and 15 of resolution 1596 (2005), as renewed by paragraph 3 of resolution 1896 (2009), and that between 1 December 2010 and 30 June 2014 the Committee added seven individuals and two entities to the list for reasons including the recruitment, use and/or targeting of children;يشير كذلك إلى أنه في 1 شباط/فبراير 2018، أضافت اللجنة أسماء أربعة أفراد إلى قائمة الجزاءات الخاصة بها، أُدرج اثنان منهم عملا بالفقرة 7 (هـ) من القرار 2293 (2016)، على النحو المفصل في الفقرة 5 (ق) ’2‘ أعلاه. وفي 31 آب/أغسطس 2010، حدَّثت اللجنة قائمة جزاءاتها لتشمل توجيه تهمتي تجنيد الأطفال واستخدامهم ضد تسعة أفراد مدرجين بالفعل في قائمة الكيانات والأفراد الخاضعين لحظر السفر وتجميد الأصول المفروض بموجب الفقرتين 13 و 15 من القرار 1596 (2005)، بصيغته المجددة في الفقرة 3 من القرار 1896 (2009)، وأنه في الفترة بين 1 كانون الأول/ديسمبر 2010 و 30 حزيران/يونيه 2014، أضافت اللجنة سبعة أفراد وكيانين إلى القائمة لأسباب تشمل تجنيد الأطفال و/أو استخدامهم و/أو استهدافهم؛
(u)(ش)
Recalling the Working Group’s readiness to communicate to the Security Council pertinent information with a view to assisting the Council in the imposition of targeted measures on persistent perpetrators.يشير إلى استعداد الفريق العامل لإبلاغ مجلس الأمن بالمعلومات ذات الصلة بهدف مساعدة المجلس في فرض تدابير محددة المستهدَفين على الجناة المستمرين في جرمهم.
6.٦ -
The Working Group agreed to address a message, through a public statement by the Chair of the Working Group, to community and religious leaders:واتفق الفريق العامل على أن يوجه، من خلال بيان عـام يصدره رئيس الفريق العامل، رسالة إلى القيادات الأهلية والدينية:
(a)(أ)
Emphasizing the important role of community and religious leaders in strengthening the protection of children affected by armed conflict;يشدد فيها على أهمية الدور الذي تؤديه القيادات الأهلية والدينية في تعزيز حماية الأطفال المتضررين من النزاع المسلح؛
(b)(ب)
Urging them to publicly condemn and continue to advocate ending and preventing violations and abuses against children, in particular those involving the recruitment and use of children, rape and other forms of sexual violence against children, abductions, attacks and threats of attacks against schools and hospitals, and to engage with the Government, the United Nations and other relevant stakeholders to support reintegration and rehabilitation of children affected by armed conflict in their communities, including by raising awareness to avoid stigmatization of these children.يحثهم على الإدانة العلنية للانتهاكات والاعتداءات المرتكبة ضد الأطفال، وبخاصة ما ينطوي منها على تجنيد الأطفال واستخدامهم والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي ضد الأطفال والاختطاف وشن الهجمات على المدارس والمستشفيات والتهديد بالاعتداء عليها، ويحثهم على مواصلة الدعوة إلى وقف هذه الانتهاكات والتجاوزات ومنعها، وعلى العمل مع الحكومة والأمم المتحدة وسائر الجهات المعنية لدعم إعادة إدماج وإعادة تأهيل الأطفال المتضررين من النزاع المسلح في مجتمعاتهم المحلية، بطرق منها إذكاء الوعي لتجنب وصم هؤلاء الأطفال.
Recommendations to the Security Councilالتوصيات المقدمة إلى مجلس الأمن
7.٧ -
The Working Group agreed to recommend that the President of the Security Council transmit a letter addressed to the Government of the Democratic Republic of the Congo:اتفق الفريق العامل على أن يوصي بأن يحيل رئيس مجلس الأمن رسالة موجهة إلى حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية تتضمن ما يلي:
(a)(أ)
Welcoming the efforts made in the Democratic Republic of the Congo since the previous conclusions of the Working Group, in particular the completion of the aspects relating to ending and preventing child recruitment and use of the Action Plan to end and prevent the recruitment and use of children, sexual violence and other grave violations against children, and calling upon the Government to sustain the progress on the implementation of the action plan to end and prevent the recruitment and use of children, including through the implementation of standard operating procedures on age assessment, the institutionalization of procedures put in place under the action plan and the fight against impunity for child recruitment and use, including within the ranks of its security forces;الترحيب بالجهود المبذولة في جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ استنتاجات الفريق العامل السابقة، ولا سيما إنجاز الجوانب المتصلة بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم من خطة العمل الرامية إلى وضع حد لتجنيد الأطفال واستخدامهم وإنهاء ومنع العنف الجنسي وغير ذلك من الانتهاكات الجسيمة ضدهم ودعوة الحكومة إلى مواصلة إحراز تقدم في تنفيذ خطة العمل الرامية إلى وضع حد لتجنيد الأطفال واستخدامهم، بسبل منها تنفيذ إجراءات عمل موحدة بشأن تقييم العمر، وإضفاء الطابع المؤسسي على الإجراءات الموضوعة في إطار خطة العمل، ومحاربة الإفلات من العقاب على تجنيد الأطفال واستخدامهم، بما في ذلك في صفوف قواتها المسلحة،
(b)(ب)
Welcoming the work of the Government of the Democratic Republic of the Congo’s presidential adviser on sexual violence and child recruitment and the exclusion of serious crimes against children such as their recruitment and use and sexual violence from the Amnesty Law adopted on 11 February 2014 and progress, since the signing of the Action Plan, in the provision of access for the United Nations country task force on monitoring and reporting to military and detention facilities with a view to identify and separate children;الترحيب بعمل المستشار الرئاسي لحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية المعني بالعنف الجنسي وتجنيد الأطفال واستبعاد الجرائم الخطيرة ضد الأطفال من قبيل تجنيد الأطفال واستخدامهم والعنف الجنسي ضدهم من قانون العفو المعتمد في ١١ شباط/فبراير ٢٠١٤ والتقدم المحرز، منذ التوقيع على خطة العمل، في توفير إمكانية وصول فرقة العمل القطرية للرصد والإبلاغ التابعة للأمم المتحدة إلى المرافق العسكرية ومرافق الاحتجاز بغية تحديد هوية الأطفال وعزلهم؛
(c)(ج)
Commending the Government of the Democratic Republic of the Congo for its endorsement of the Safe Schools Declaration and the Guidelines for Protecting Schools and Universities from Military Use during Armed Conflict and calling for their swift implementation, and encouraging the Government to ensure that attacks on schools are investigated and that those responsible are duly prosecuted;الإشادة بحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية لما أبدته من تأييد لإعلان المدارس الآمنة والمبادئ التوجيهية لحماية المدارس والجامعات من الاستخدام العسكري أثناء النزاع المسلح، ودعوتها إلى الإسراع في تنفيذهما، وتشجيع الحكومة على كفالة التحقيق في الهجمات على المدارس ومقاضاة المسؤولين عنها على النحو الواجب؛
(d)(د)
Stressing the primary role of the Government of the Democratic Republic of the Congo in providing protection and relief to all children affected by armed conflict in the Democratic Republic of the Congo, and recognizing the importance of strengthening national capacities in this regard;التشديد على الدور الرئيسي لحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية في توفير الحماية والإغاثة لجميع الأطفال المتضررين من النزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والتسليم بأهمية تعزيز القدرات الوطنية في هذا الصدد؛
(e)(ه)
Expressing concern about continued violations committed against children by the national armed and security forces, and strongly urging the Government of the Democratic Republic of the Congo to swiftly, fully and effectively implement the aspects of the action plan relating to ending and preventing sexual violence by FARDC, including at the provincial level;الإعراب عن القلق إزاء استمرار الانتهاكات المرتكبة ضد الأطفال من قبل القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية، وحث حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية بقوة على التنفيذ السريع والكامل والفعال لجوانب خطة العمل المتعلقة بإنهاء ومنع العنف الجنسي من جانب القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، بما في ذلك تنفيذها على مستوى المقاطعات؛
(f)(و)
Expressing deep concern at the high number of children killed and maimed, including through the disproportionate use of force and targeting of children in the Kasais by the national security forces, including as a direct or indirect result of hostilities between parties to armed conflict and of incidents of indiscriminate attacks against civilian populations, and urging the Government to comply with its obligations under international humanitarian law, in particular the principles of distinction, proportionality and the obligation to take all feasible precautions to avoid and in any event minimizing harm to civilians and civilian objects;الإعراب عن القلق البالغ إزاء العدد المرتفع من الأطفال الذين قتلوا أو شوهوا، نتيجة عوامل منها الاستخدام غير المتناسب للقوة واستهداف الأطفال في مقاطعات كاساي من قبل قوات الأمن الوطنية، بما يشمل ارتفاع عددهم كنتيجة مباشرة أو غير مباشرة لأمور من قبيل الأعمال العدائية بين أطراف النـزاع المسلح وحوادث الهجمات العشوائية ضد السكان المدنيين، وحث الحكومة على الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني، ولا سيما مبادئ التمييز والتناسب والالتزام باتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتفادي إلحاق الأضرار بالمدنيين والممتلكات المدنية، وفي كل الأحوال، التقليل من تلك الأضرار إلى أدنى حد ممكن؛
(g)(ز)
Expressing deep concern over the lack of accountability for violations and abuses committed against children, and calling upon the Government to put an end to impunity by ensuring that all perpetrators of violations and abuses are swiftly brought to justice and held accountable, including through timely and systematic investigation and prosecution;الإعراب عن القلق البالغ إزاء عدم المساءلة عن الانتهاكات والتجاوزات المرتكبة ضــد الأطفال، ودعوة الحكومة إلى وضع حد للإفلات من العقاب بضمان التعجيل بتقديم جميع المسؤولين عن ارتكاب تلك الانتهاكات والتجاوزات إلى العدالة ومحاسبتهم، بسُـبل منها إجراء التحقيقات والملاحقات القضائية في حينهـا وبصورة منهجية؛
(h)(ح)
Also expressing concern regarding the continued detention of children on charges related to association with non-State armed groups in violation of the Ministry of Defence directive on the implementation of the Action Plan, issued on 3 May 2013, and the National Intelligence Agency directive on children detained on charges related to association with non-State armed groups, which urge the Government to ensure that children are not detained for association with non-State armed groups, and stressing that children arrested during military operations should be treated primarily as victims and that in all actions concerning children the best interests of the child shall be a primary consideration;الإعراب أيضا عن القلق إزاء استمرار احتجاز الأطفال بتهم تتعلق بالارتباط بالجماعات المسلحة من غير الدول في انتهاك لتوجيه وزارة الدفاع بشأن تنفيذ خطة العمل، الصادر في ٣ أيار/مايو ٢٠١٣، وتوجيه وكالة الاستخبارات الوطنية بشأن الأطفال المحتجزين بتهم ذات صلة بالارتباط بجماعات مسلحة من غير الدول، اللذين يحثان الحكومة على كفالة عدم احتجاز الأطفال للارتباط بجماعات مسلحة من غير الدول، والتشديد على أن الأطفال الذين يُعتقلون خلال العمليات العسكرية ينبغي أن يُعاملوا في المقام الأول بصفتهم ضحايا وأنه في جميع الإجراءات المتعلقة بالأطفال ينبغي أن تكون المصلحة المثلى للطفل هي الاعتبار الأول؛
(i)(ط)
Urging the Government to develop with the support of the United Nations Organization Stabilization Mission in the Democratic Republic of the Congo (MONUSCO) and the United Nations Children’s Fund (UNICEF) standard operating procedures for the handover of children formerly associated with national armed forces and groups and for the protection of children in the course of military operations;حث الحكومة على أن تضع، بدعم من بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، إجراءات تشغيل موحدة لتسليم الأطفال الذين كانوا مرتبطين سابقا بالقوات والجماعات المسلحة الوطنية ولحماية الأطفال في سياق العمليات العسكرية؛
(j)(ي)
Further urging the Government to establish an effective vetting mechanism to ensure that no perpetrators of violations and abuses committed against children from its forces are integrated or recruited into the national armed and security forces and to systematically withdraw all perpetrators, irrespective of their rank, and to hold them accountable;حث الحكومة كذلك على إنشاء آلية فعالة للفرز لضمان عدم إدماج أو تجنيد مرتكبي الانتهاكات والتجاوزات ضد الأطفال من قواتها في القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية والقيام بشكل منهجي بسحب جميع مرتكبي هذه الأعمال، بصرف النظر عن رتبهم، وإخضاعهم للمساءلة؛
(k)(ك)
Calling upon the Government to ensure that the national disarmament, demobilization and reintegration programme and the security sector reform take fully into account at all stages the specific needs of girls and boys and the protection of their rights, including through the development of a gender- and age-sensitive disarmament, demobilization and reintegration process;دعوة الحكومة إلى ضمان المراعاة التامة، في جميع مراحل البرنامج الوطني لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وعملية إصلاح القطاع الأمني، الاحتياجات الخاصة للفتيات والفتيان وحماية حقوقهم، بسبل منها وضع عملية لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج تراعى فيها الاعتبارات الجنسانية والعمرية؛
(l)(ل)
Calling upon the Government to facilitate the work of the country task force on monitoring and reporting regarding dialogue with armed groups operating in the Democratic Republic of the Congo on action plan development to end and prevent all violations and abuses against children;دعوة الحكومة إلى تيسير عمل فرقة العمل القطرية للرصد والإبلاغ فيما يتعلق بالحوار مع الجماعات المسلحة العاملة في جمهورية الكونغو الديمقراطية بشأن وضع خطط عمل لإنهاء ومنع جميع الانتهاكات والتجاوزات المرتكبة ضد الأطفال؛
(m)(م)
Encouraging the Government to focus on long-term and sustainable reintegration and rehabilitation opportunities for children affected by armed conflict that are gender- and age-sensitive, including equal access to health care, psychosocial support and education programmes, as well as raising awareness and working with communities to avoid stigmatization of these children and facilitate their return, while taking into account the specific needs of girls and boys, to contribute to the well-being of children and to sustainable peace and security.تشجيع الحكومة على التركيز على فرص إعادة إدماج وتأهيل الأطفال المتضررين من النزاع المسلح بطريقة طويلة الأجل ومستدامة تراعى فيها الاعتبارات الجنسانية والعمرية، بما في ذلك المساواة في الحصول على خدمات الرعاية الصحية والدعم النفسي والبرامج التعليمية، وكذلك التوعية والعمل مع المجتمعات المحلية لتفادي وصم هؤلاء الأطفال وتيسير عودتهم، مع مراعاة الاحتياجات الخاصة للفتيات والفتيان، بغية الإسهام في رفاه الأطفال وفي السلام والأمن المستدامين؛
8.٨ -
The Working Group agreed to recommend that the President of the Security Council transmit a letter to the Secretary-General:واتفق الفريق العامل على التوصية بأن يحيل رئيس مجلس الأمن رسالةً إلى الأمين العام، تتضمن ما يلي:
(a)(أ)
Requesting the Secretary-General to ensure that the United Nations Organization Stabilization Mission in the Democratic Republic of the Congo (MONUSCO) and the United Nations Children’s Fund (UNICEF), as well as other relevant United Nations agencies, continue and strengthen their efforts to support, in line with their respective mandates, the Congolese authorities in fighting impunity, including through the strengthening of the criminal justice system, in implementing the standard operating procedures for age assessment in the national armed and security forces to prevent the recruitment and use of children in the Democratic Republic of the Congo, in mainstreaming the specific needs of children affected by armed conflict and the protection of their rights in all disarmament, demobilization and reintegration programmes, including through the development of a gender- and age-sensitive disarmament, demobilization and reintegration process, and in security sector reform, in providing long-term rehabilitation and reintegration programmes and opportunities to children formerly associated with national armed forces and non-State armed groups and training of the national armed and security forces on the protection of children, in bolstering the education and health system and in establishing standard operating procedures for the handover of children formerly associated with national armed forces and groups and for the protection of children in the course of military operations, and to give full attention to violations against children in the application of the human rights due diligence policy on United Nations support to non-United Nations security forces;الطلب إلى الأمين العام أن يكفل قيام بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وفضلا عن سائر وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما يتماشى مع ولاية كل منها، بمواصلة وتعزيز جهودها الرامية إلى دعم السلطات الكونغولية، بسبل منها تعزيز نظام العدالة الجنائية، في تنفيذ إجراءات التشغيل الموحدة لتقدير العمر في القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية لمنع تجنيد الأطفال واستخدامهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفي تعميم مراعاة الاحتياجات الخاصة للأطفال المتضررين من النزاع المسلح وحماية حقوقهم في جميع برامج التسريح ونزع السلاح وإعادة الإدماج، بسبل منها وضع عملية للتسريح ونزع السلاح وإعادة الإدماج تراعى فيها الاعتبارات الجنسانية والعمرية، وفي إصلاح قطاع الأمن، في توفير برامج طويلة الأجل لإعادة تأهيل وإعادة إدماج الأطفال المرتبطين سابقا بالقوات المسلحة الوطنية والجماعات المسلحة من غير الدول وتوفير الفرص لهم، وتدريب القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية على حماية الأطفال، وفي دعم النظامين التعليمي والصحي وفي إنشاء إجراءات تشغيل موحدة لتسليم الأطفال المرتبطين سابقا بالقوات المسلحة والجماعات الوطنية من أجل حماية الأطفال خلال العمليات العسكرية، وإيلاء الاهتمام الكامل للانتهاكات المرتكبة ضد الأطفال في تطبيق سياسة بذل العناية الواجبة في مراعاة حقوق الإنسان عند تقديم دعم الأمم المتحدة إلى قوات أمنية غير تابعة للأمم المتحدة؛
(b)(ب)
Further requesting the Secretary-General to ensure that the United Nations country task force on monitoring and reporting continues its advocacy for the release and reintegration of children associated with non-State armed groups and national armed forces and of children detained on charges related to association with non-State armed groups, and prioritizes its efforts to ensure that the aspects of the Action Plan relating to sexual violence and other grave violations against children by the national armed and security forces, signed on 4 October 2012 by the Government of the Democratic Republic of the Congo, are fully implemented, and to engage with non-State armed groups, with a view to developing action plans to end and prevent the recruitment and use of children, killing and maiming, and attacks on schools and hospitals, in violation of applicable international law, as well as rape and other forms of sexual violence against children and to address other violations and abuses committed against children, secure concrete commitments and advocate for appropriate response mechanisms, in the Democratic Republic of the Congo;الطلب كذلك إلى الأمين العام أن يكفل مواصلة فرقة العمل القطرية للرصد والإبلاغ التابعة للأمم المتحدة عملها في مجال الدعوة من أجل تسريح وإعادة إدماج الأطفال المرتبطين بالجماعات المسلحة من غير الدول والقوات المسلحة الوطنية والأطفال المحتجزين بتهم تتعلق بالارتباط بالجماعات المسلحة من غير الدول، وأن تعطي الأولوية لجهودها الرامية إلى ضمان تنفيذ جوانب خطة العمل المتعلقة بالعنف الجنسي وغير ذلك من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال من قبل القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية، التي وقعتها في ٤ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٢ حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية، تنفيذا كاملا، والعمل مع الجماعات المسلحة من غير الدول، بغية وضع خطط عمل لوقف ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم، وأعمال القتل والتشويه، والهجمات على المدارس والمستشفيات، في انتهاك للقانون الدولي الساري، وكذلك الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي ضد الأطفال، والتصدي للانتهاكات والتجاوزات الأخرى المرتكبة ضد الأطفال، وتأمين التزامات ملموسة، والدعوة إلى إنشاء آليات للاستجابة المناسبة، في جمهورية الكونغو الديمقراطية؛
(c)(ج)
Requesting the Secretary-General to ensure the effectiveness of the monitoring and reporting mechanism on children and armed conflict in the Democratic Republic of the Congo and of the dedicated child protection component of MONUSCO, including by ensuring that sufficient child protection capacities are allocated to the Mission, in line with its mandate, recognizing the security and logistical constraints on monitoring and reporting activities;الطلب إلى الأمين العام أن يكفل فعالية آلية الرصد والإبلاغ المعنية بالأطفال والنزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية وفعالية عنصر حماية الأطفال في بعثة الأمم المتحدة، بوسائل منها ضمان تخصيص قدرات كافية في مجال حماية الأطفال في البعثة، وفقا لولايتها، والتسليم بالقيود الأمنية واللوجستية على أنشطة الرصد والإبلاغ.
(d)(د)
Noting the various measures taken by MONUSCO and troop- and police-contributing countries to combat sexual exploitation and abuse, which have led to a reduction in reported cases, while expressing grave concern that sexual exploitation and abuse of children by peacekeepers continued to be a serious protection concern, calling for the continued implementation by United Nations peacekeeping operations of the Secretary-General’s zero-tolerance policy on sexual exploitation and abuse, as well as ensuring full compliance of their personnel with the United Nations code of conduct, and reiterating its request to the Secretary-General to continue to take all necessary measures in this regard and to keep the Security Council informed.ملاحظة التدابير المختلفة التي اتخذتها بعثة الأمم المتحدة والبلدان المساهمة بقوات وبأفراد شرطة لمكافحة الاستغلال والانتهاك الجنسيين، وهو ما أدى إلى انخفاض في عدد الحالات المبلغ عنها، مع الإعراب عن القلق الشديد إزاء أن الاستغلال والإيذاء الجنسيين للأطفال من جانب أفراد من حفظة السلام لا يزال يشكل مصدر قلق بالغ على صعيد الحماية، والدعوة إلى استمرار عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام في تنفيذ سياسة الأمين العام القاضية بعدم التسامح مطلقا إزاء الاستغلال والاعتداء الجنسيين، فضلا عن كفالة الامتثال الكامل من أفرادها لمدونة السلوك في الأمم المتحدة، وتكرار تأكيد طلب المجلس إلى الأمين العام أن يواصل اتخاذ جميع التدابير اللازمة في هذا الصدد وإبقاء المجلس على علم بذلك.
9.٩ -
The Working Group agreed to recommend that the President of the Security Council transmit a letter to the Chair of the Security Council Committee established pursuant to resolution 1533 (2004) concerning the Democratic Republic of the Congo:واتفق الفريق العامل على التوصية بأن يحيل رئيس مجلس الأمن رسالة إلى رئيس لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار ١٥٣٣ (2004) بشأن جمهورية الكونغو الديمقراطية، تتضمن ما يلي:
(a)(أ)
Recalling paragraph 9 (c) of resolution 1998 (2011), by which the Security Council requested enhanced communication between the Working Group and relevant Security Council sanctions committees, including through the exchange of pertinent information on violation and abuses committed against children in armed conflict;الإشارة إلى الفقرة 9 (ج) من القرار 1998 (2011)، التي طلب فيها مجلس الأمن تعزيز الاتصالات بين الفريق العامل ولجان الجزاءات ذات الصلة التابعة لمجلس الأمن، بوسائل منها تبادل المعلومات ذات الصلة بشأن الانتهاكات والتجاوزات المرتكبة ضد الأطفال في حالات النـزاع المسلح؛
(b)(ب)
Recalling also paragraph 17 of resolution 1698 (2006), by which the Security Council requested the Working Group, the Secretary-General, and his Special Representative for Children and Armed Conflict, as well as the Group of Experts on the Democratic Republic of the Congo, within its capabilities and without prejudice to the execution of the other tasks in its mandate, to assist the Committee established pursuant to resolution 1533 (2004) in the designation of individuals referred to in paragraph 13 of the same resolution, by communicating to the Committee any useful information without delay;الإشارة أيضا إلى الفقرة ١٧ من القرار ١٦٩٨ (2006)، الذي طلب بموجبها مجلس الأمن إلى الفريق العامل، والأمين العام، وممثلته الخاصة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، وكذلك إلى فريق الخبراء المعني جمهورية الكونغو الديمقراطية، في حدود قدراته ودون الإخلال بتنفيذ المهام الأخرى المسندة إليه، مساعدة اللجنة المنشأة عملا بالقرار ١٥٣٣ (2004) في تحديد الأفراد المشار إليهم في الفقرة ١٣ من القرار نفسه، بإبلاغ اللجنة دون إبطاء بأية معلومات مفيدة؛
(c)(ج)
Welcoming the addition, on 1 February 2018, to the Committee’s sanctions list of two individuals for reasons including the recruitment and use of children, the inclusion, on 31 August 2010, in the Committee’s sanctions list of the charges of recruitment and use of children against nine individuals whose names already appeared in the list, as well as the addition, between 1 December 2010 and 30 June 2014, of seven individuals and two entities to the list for the recruitment, use and/or targeting of children;الترحيب بإضافة شخصين إلى قائمة جزاءات اللجنة، في ١ شباط/فبراير ٢٠١٨، لأسباب تشمل تجنيد الأطفال واستخدامهم؛ والإدراج، في ٣١ آب/أغسطس ٢٠١٠، في قائمة جزاءات اللجنة، لتهم تجنيد واستخدام الأطفال ضد تسعة أفراد ترد أسماؤهم في القائمة بالفعل، وإضافة سبعة أفراد وكيانين كذلك، في الفترة بين 1 كانون الأول/ديسمبر ٢٠١٠ و ٣٠ حزيران/يونيه ٢٠١٤، إلى القائمة بتهم تجنيد الأطفال، و/أو استخدامهم، و/أو استهدافهم؛
(d)(د)
Encouraging the Committee to continue considering the designation for sanctions of other individuals and entities, in accordance with the rules and guidelines of the Committee, and in this regard also encouraging the continued exchange of pertinent information between the Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict and the Committee;تشجيع اللجنة على مواصلة النظر في فرض جزاءات على أفراد آخرين وكيانات أخرى، وفقا للقواعد والمبادئ التوجيهية للجنة، والتشجيع أيضا في هذا الصدد على مواصلة تبادل المعلومات ذات الصلة بين الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح واللجنة؛
(e)(هـ)
Welcoming in this regard the briefings to the Committee by the Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict on 30 April 2018, as well as previous briefings on 9 November 2016, 17 September 2014 and 21 May 2010.الترحيب في هذا الصدد بالإحاطات الإعلامية المقدمة إلى اللجنة من الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح في ٣٠ نيسان/أبريل ٢٠١٨، فضلا عن الإحاطات الإعلامية السابقة المقدمة في 9 تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٦، و ١٧ أيلول/سبتمبر ٢٠١٤، و ٢١ أيار/مايو ٢٠١٠.
10.١٠ -
The Working Group agreed to recommend the following to the Security Council:واتفق الفريق العامل على أن يوصـي مجلس الأمن بما يلي:
(a)(أ)
Ensuring that the situation of children and armed conflict in the Democratic Republic of the Congo continues to be duly taken into consideration by the Council when reviewing the mandate of the United Nations Organization Stabilization Mission in the Democratic Republic of the Congo (MONUSCO) and its activities;التأكد من أن حالة الأطفال والنزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية لا تزال تؤخذ في الاعتبار على النحو الواجب من جانب المجلس عند استعراض ولاية بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وأنشطتها؛
(b)(ب)
Ensuring the continuation of a child protection mandate for MONUSCO, especially with regard to monitoring, reporting, training and mainstreaming, as well as dialogue on action plans and support in their implementation;كفالة استمرار ولاية تتعلق بحماية الطفل في بعثة الأمم المتحدة، ولا سيما فيما يتعلق بالرصد والإبلاغ والتدريب وتعميم الحماية، وكذلك الحوار بشأن خطط العمل وتقديم الدعم في تنفيذها؛
(c)(ج)
Communicating the present document to the Security Council Committee established pursuant to resolution 1533 (2004) concerning the Democratic Republic of the Congo.إرسال هذه الوثيقة إلى لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 1533 (2004) بشأن جمهورية الكونغو الديمقراطية.
Direct action by the Working Groupالإجراءات المباشرة التي اتخذها الفريق العامل
11.١١ -
The Working Group agreed to send letters from the Chair of the Working Group addressed to the World Bank and donors:اتفق الفريق العامل على توجيه رسائل من رئيس الفريق العامل إلى البنك الدولي والجهات المانحة:
(a)(أ)
Requesting the World Bank and donors to provide funding and assistance to support the Government of the Democratic Republic of the Congo and relevant humanitarian and development partners in implementing the standard operating procedures on age assessment by the national armed and security forces to prevent the recruitment and use of children, in sustaining ongoing national programmes for the strengthening of the criminal justice system, in training of the national armed and security forces on the protection of children, in providing long-term rehabilitation and reintegration programmes that are gender- and age-sensitive to children formerly associated with national armed and security forces or non-State armed groups, in ensuring timely and appropriate care for child survivors of sexual and gender-based violence through facilitating provision of services for victims and in bolstering the education and health system, and to keep the Working Group informed, as appropriate;يطلب فيها من البنك الدولي والجهات المانحة تزويد حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية والجهات الشريكة في المجالين الإنساني والإنمائي بالتمويل والمساعدة لدعمها في تنفيذ المعايير الموحدة لتقييم السن من جانب القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية منعاً لتجنيد الأطفال واستخدامهم، وفي الإنفاق على البرامج الوطنية الجارية لتعزيز منظومة العدالة الجنائية، وفي تدريب القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية في مجال حماية الأطفال، وفي إقامة برامج طويلة الأمد تراعي اعتبارات نوع الجنس والسن لتأهيل وإعادة إدماج الأطفال الذين كانوا فيما سبق مرتبطين بالقوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية أو بجماعات مسلحة غير تابعة للدولة، وفي ضمان الرعاية الملائمة والحسنة التوقيت للأطفال ضحايا العنف الجنسي والجنساني من خلال تيسير تقديم الخدمات إلى الضحايا، وفي تعزيز نظام التعليم والصحة، وإبقاء الفريق العامل على اطلاع، حسب الاقتضاء؛
(b)(ب)
Calling upon the World Bank and donors to provide the necessary financial resources in support of the monitoring and reporting mechanism and the full implementation of the Action Plan in aspects relating to sexual violence and other grave violations against children by the national armed and security forces signed on 4 October 2012 by the Government of the Democratic Republic of the Congo;يدعو البنك الدولي والجهات المانحة إلى إتاحة الموارد المالية اللازمة لدعم آلية الرصد والإبلاغ، وللتنفيذ الكامل لخطة العمل المتعلقة بمكافحة العنف الجنسي وغيره من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال مما ترتكبه القوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية، والتي وقعت عليها حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية في ٤ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٢؛
(c)(ج)
Requesting the World Bank and donors to provide long-term and sustainable funding for mental health and psychosocial programming in humanitarian contexts and ensuring that all affected children receive timely and sufficient support, and encouraging the World Bank and donors to integrate mental health and psychosocial services in all humanitarian responses;يدعو البنك الدولي والجهات المانحة إلى إتاحة التمويل الطويل الأمد والمستدام لبرامج الصحة العقلية والبرامج النفسية الاجتماعية في سياقات العمل الإنساني، وضمان تلقي جميع الأطفال المتضررين للدعم الكافي والحسن التوقيت؛ ويشجع البنك الدولي والجهات المانحة على إدماج خدمات الصحة العقلية والخدمات النفسية الاجتماعية في جميع الأعمال الإنسانية؛
(d)(د)
Further calling upon the World Bank and donors to support the Government efforts in the promotion of birth and late-birth registration as a means to prevent recruitment and use of children in the Democratic Republic of the Congo and to guarantee the comprehensive disarmament, demobilization and reintegration of children associated with national armed and security forces or non-State armed groups.يدعو كذلك البنك الدولي والجهات المانحة إلى دعم الجهود التي تبذلها الحكومة لتطوير عملية تسجيل المواليد والتسجيل المتأخر للمواليد باعتبار ذلك وسيلة لمنع تجنيد الأطفال واستخدامهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ولضمان نزع سلاح جميع الأطفال المرتبطين بالقوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية أو بالجماعات المسلحة غير التابعة للدولة وتسريحهم وإعادة إدماجهم.
Annexالمرفق
[Original: French][الأصل: بالفرنسية]
Statement by the Chargé d’affaires a.i. of the Permanent Mission of the Democratic Republic of the Congo to the United Nations on the report of the Secretary-General on children and armed conflict in the Democratic Republic of the Congo, made at the 72nd meeting of the Working Group on Children and Armed Conflictبيان من القائم بالأعمال بالنيابة للبعثة الدائمة لجمهورية الكونغو الديمقراطية لدى الأمم المتحدة بشأن تقرير الأمين عن الأطفال والنزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية، أدلى به في الجلسة 72 للفريق العامل المعني بالأطفال والنزاع المسلح
Madam,السيدة الرئيسة،
First and foremost, I would like to thank you for taking the initiative of organizing this meeting regarding the situation of children in armed conflict in the Democratic Republic of the Congo.أود، أولا وقبل كل شيء، أن أشكركم على أخذكم المبادرة لعقد هذه الجلسة بشأن الأطفال والنزاع المسلح في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
I would also like to thank the Working Group, whose commitment and determination in fulfilling its mandate reflect a genuine will to contribute to the return of peace and stability and to eradicate the problem of child soldiers in my country.وأود أيضاً أن أشكر فريق الخبراء العامل الذي ينم التزامُه وتصميمُه على الوفاء بالولاية المنوطة به عن إرادة حقيقية في الإسهام في استعادة السلام والاستقرار والقضاء على ظاهرة تجنيد الأطفال في بلدي.
I wish to express my appreciation to Ms. Virginia Gamba, Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict, and to commend her commitment and dedication to child welfare.وأحيي السيدة فيرجينيا غامبا، الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، وأعرب لها عن تقديرنا لما تبديه من التزام وتفان في خدمة قضايا الأطفال.
Madam,السيدة الرئيسة،
By way of reminder, it is worth recalling that the eastern part of my country has faced recurring armed conflict for over a decade, resulting in numerous deaths and material losses.إنه ليس من نافلة القول أن نذكِّر هنا بأن الجزء الشرقي من بلدي يعيش منذ ما يزيد على عقد من الزمن على وقع نزاعات مسلحة متكررة تسببت في خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات.
That state of war is at the root of the sexual violence and the violations and abuse to which children in that part of my country continue to be subjected.وحالة الحرب هذه هي بالضبط سبب الانتهاكات والتجاوزات التي تعرض له الأطفال ولا يزالون يتعرضون لها في هذا الجزء من بلدي.
To date, the various armed groups continue to recruit children. As was the case during the uprisings, children act as fighters, miners, messengers, sexual slaves, spies and ammunition carriers.فالجماعات المسلحة لا تزال إلى يومنا هذا تجند الأطفال وتستخدمهم، كما يحدث في أوقات التمرد، في القتال واستغلال المناجم وحمل البريد والاسترقاق الجنسي والتجسس ونقل الذخائر.
Allow me to recall all of the legislative and regulatory measures that have been taken to strengthen the fight against the recruitment of children with a view to better responding to the problem and ultimately eliminating it.ويجدر بنا في هذا الصدد أن نذكر بجميع التدابير التشريعية والتنظيمية التي اتُّخذت لتعزيز العمل في مكافحة تجنيد الأطفال، سعيا إلى التصدي لهذه الظاهرة بمزيد من الفعالية وتحقيق هدف الرفع من القائمة.
Those measures include the following:فهذه التدابير تشمل في الأساس ما يلي:
1.١ -
Decree-Law No. 66 (2000) of 9 June 2000 concerning the demobilization and reintegration of vulnerable groups present in fighting forces.المرسوم بقانون رقم 066/2000 المؤرخ 9 حزيران/يونيه ٢٠٠٠ بشأن تسريح الفئات الضعيفة الموجودة ضمن القوات المقاتلة وإعادة إدماجها؛
2.٢ -
Decree No. 03/041 of 18 December 2003 establishing the Interministerial Committee for Disarmament, Demobilization and Reintegration.المرسوم 03/041 المؤرخ 18 كانون الأول/ديسمبر ٢٠٠٣، بشأن إنشاء اللجنة المشتركة بين الوزارات المعنية بنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج؛
3.٣ -
Order No. 07/056 of 14 July 2007 establishing the National Implementation Unit for the National Disarmament, Demobilization and Reintegration Programme.القرار رقم 07/056 المؤرخ ١٤ تموز/يوليه ٢٠٠٧ بشأن إنشاء وحدة تنفيذ البرنامج الوطني لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج؛
4.٤ -
Law No. 09/001 of 10 January 2009 on the protection of children.القانون رقم 09/001 المؤرخ 10 كانون الثاني/يناير 2009 بشأن حماية الطفل؛
5.٥ -
On 4 October 2012, an action plan was signed to tackle the recruitment and use of children and other grave violations of children’s rights by the armed forces and the security services of the Democratic Republic of the Congo.التوقيع في 4 تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٢ على خطة العمل المتعلقة بمكافحة تجنيد الأطفال واستخدامهم، وغير ذلك من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الطفل مما ترتكبه القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لجمهورية الكونغو الديمقراطية؛
6.٦ -
The Democratic Republic of the Congo has strictly enforced those laws and regulations. From 2003 to 2016, the National Disarmament, Demobilization and Reintegration Programme thus succeeded in removing 53,548 children, including 9,485 girls, from armed forces and groups. It supported and provided various resources to 208 schools, which brought the children back into the school system, and supported 417 vocational institutions, which enabled them to learn a trade.بفضل تطبيق جمهورية الكونغو الديمقراطية الصارم لهذا الإطار القانوني والتنظيمي، تسنى للبرنامج الوطني لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج أن يُخرج من القوات والجماعات المسلحة، من عام ٢٠٠٣ إلى عام ٢٠١٦، ما مجموعه 548 53 طفلا، فيهم 485 9 بنتا، وأن يدعم بأنواع شتى من المعدات ٢٠٨ من المدارس (استقبلت هؤلاء الأطفال في إطار الإدماج المدرسي) و ٤١٧ من مؤسسات التدريب المهني (استقبلت هؤلاء الأطفال في إطار تلقينهم المهارات المهنية).
7.٧ -
The introduction of operational standards to determine and assess children’s ages made it possible to avoid drafting minors into the Forces armées de la République Démocratique du Congo (FARDC) during recruitment drives.بالإضافة إلى ذلك، أمكن، بفضل وضع معايير موحدة لتقييم سن الأطفال وتحديده، تجنُّبُ أن يُقبل قُصَّر ضمن القوات المسلحة باعتبارهم مجندين.
8.٨ -
Strengthened identity checks introduced in accordance with those operational standards made it possible to separate 453 children from FARDC from July 2015 to May 2016; 330 of those children were reunited with their families.بفضل إجراءات العمل الموحدة التي تُعزِّز التحقق، أمكن خلال الفترة من تموز/يوليه ٢٠١٥ إلى أيار/مايو ٢٠١٦ تسريح 453 طفلا من صفوف القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، منهم 330 طفلا أُعيدوا إلى أسرهم.
The 123 children who were separated from the Kamina military base have been reunited with their families in the former Kasai provinces via the city of Lubumbashi, with logistical support from the Congolese Government and its partners, namely the United Nations Children’s Fund (UNICEF) and the International Committee of the Red Cross.وجُمع شمل الأطفال الـ١٢٣ المسرَّحين من قاعدة كامينا العسكرية مع أسرهم في مقاطعات كاساي سابقاً عن انطلاقا من مدينة لوبومباشي بدعم لوجستي من الحكومة الكونغولية والشركاء (اليونيسيف واللجنة الدولية للصليب الأحمر).
9.٩ -
Those measures have been bolstered by a tried-and-tested technological process for the biometric registration of FARDC soldiers, along with the formal and compulsory use of banking services.ومما يعزز هذه التدابير استخدامُ نظام تكنولوجي ثبتت فعاليتُه لتسجيل المعلومات البيومترية لعناصر القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية وإلزامُهم بفتح حسابات مصرفية رسمية.
10.١٠ -
In addition, intensive specialized rehabilitation programmes have been established, and buildings have been constructed with the assistance of the National Institute for Professional Training, with funding from the Government and with Japanese cooperation.وبالإضافة إلى ذلك، نُفذت برامج متخصصة مكثفة لإعادة الإدماج، وشُيدت مبان لهذا الغرض بمساعدة من المعهد الوطني للتدريب المهني، وبتمويل من الحكومة ووكالة التعاون اليابانية.
As a result, over 1,500 survivors and children who have left armed groups have thus learned small trades in Kibumba and Rusthuru, in North Kivu province, and in Bunia and Aru, in Ituri province.وقد مكن ذلك أكثر من 500 1 من الفتيات الناجيات والأطفال المسرحين من الجماعات المسلحة من تعلم حِرَفٍ بسيطة في كيبومبا وروستورو بمقاطعة كيفو الشمالية، وفي بونيا وآرو بمقاطعة إيتوري.
Six classrooms have been built and equipped in Luiza territory, in Central Kasai, with a view to bringing children back into the school system after they have left or been separated from armed groups.وبالإضافة إلى ذلك، فإن تشييد ستة فصول دراسية وتجهيزها في إقليم لويزا بمقاطعة كاساي الوسطى كان الهدف منه تيسير الإدماج المدرسي للأطفال المنفصلين عن ذويهم أو الذين غادروا الجماعات المسلحة.
Since the elimination of child recruitment, FARDC has set itself the goal of zero children within its ranks. During recruitment, before recruits are sent to a training centre, their identity is verified and any minors are separated.إن القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، منذ أن رُفع اسمها من القائمة وهي تضع نصب عينيها هدف ”ألا يبقى في صفوفها طفل“، حتى إن من يُجندون يخضعون لعملية التحقق لإخراج القصر منهم، إن وُجدوا، قبل إرسال المجندين إلى مركز التدريب.
FARDC is working in synergy with protection agencies, namely UNICEF and the United Nations Organization Stabilization Mission in the Democratic Republic of the Congo (MONUSCO).وتعمل القوات المسلحة بالتعاون مع الوكالات المعنية بالحماية: منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
Madam,السيدة الرئيسة،
In one case, officers in Kamina who allegedly removed children from screening while monitors were at work have been identified, and the Chief of Staff has opened disciplinary proceedings.أسوق هنا مثالا ما حدث في كامينا، حينما تبين أن ضباطا حاولوا إخفاء أطفال لدى مرور القيمين على التحقق من سن المجندين، ففتحت القيادة العامة ملفاً تأديبيا في حق الضباط.
The Minister of Defence is awaiting the findings of the disciplinary proceedings before taking a decision.وتنتظر وزارة الدفاع نتائج الإجراءات التأديبية لتتخذ قرارا في الموضوع.
The proceedings were described at the meeting of the joint technical working group on 27 April 2018.وقد أُثيرت هذه القضية في اجتماع الفريق العامل التقني المشترك في 27 نيسان/أبريل 2018.
Coming back to the contents of the preliminary report, the current report states that the defence and security forces of the Democratic Republic of the Congo and armed groups have recruited and used children, subjected children to prolonged detention, murdered and mutilated children, committed rapes and sexual violence, attacked protected buildings and abducted children.وبالعودة إلى محتوى التقرير الأولي، نلاحظ أن هذا التقرير يتهم قوات الدفاع والأمن في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وكذلك الجماعات المسلحة، بتجنيد الأطفال واستخدامهم، واحتجاز الأطفال لفترات طويلة، وقتل الأطفال وتشويههم، والاغتصاب والعنف الجنسي، والاعتداء على المنشآت المحمية، واختطاف الأطفال.
It should, however, be noted that according to that very report, the main perpetrators of those grave violations of children’s rights continue to be the domestic and foreign armed groups.غير أنه تجدر الإشارة إلى أن التقرير نفسه يفيد أن الفاعلين الرئيسيين لهذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الطفل هم الجماعات المسلحة، الأجنبية منها والمحلية.
The Government of the Democratic Republic of the Congo is determined to continue operations to eradicate the militias just as it defeated the Kamuina Nsapu movement.إن حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية عاقدة العزم على مواصلة العمليات ضد الميليشيات لتقضي عليها كما قضت على حركة كاموينا نسابو.
On 13 January 2018, the Minister of National Defence, War Veterans and Reinsertion announced that military operations against the Allied Democratic Forces (ADF) would resume in Beni territory. On the same occasion, he reminded FARDC of the obligation to respect international law and rules of engagement during the operations.فقد أعلن وزير الدفاع الوطني وقدماء المحاربين وإعادة الإدماج، في ١٣ كانون الثاني/يناير ٢٠١٨، استئناف العمليات العسكرية ضد تحالف القوى الديمقراطية انطلاقا من إقليم بيني، مذكراً في الوقت نفسه القوات المسلحة بواجب احترام القانون الدولي الإنساني وقواعد الاشتباك أثناء العمليات.
It is worth drawing attention to the origin of the Bani Mura militia, whose crimes against the rights of the child are underscored in the current preliminary report.ويجدر هنا أيضاً الكشف عن أصول ميليشيا بانا مورا التي أكد التقرير الأولي الحالي ما ارتكبته من إساءات وانتهاكات لحقوق الطفل.
The militia was created by individuals from the Pende and Chokwe ethnic groups who were based in locality of Mogamba in the territory of Kamonia, Kasai province, in order to confront the expansion of Kamuina Nsapu. The latter was in turn the product of a local conflict in Dibaya, where it ruined communities and expanded rapidly in the Kasai area.فقد أنشئت هذه الميليشيا على يد أشخاص من عشائر البيندي وتشوكوي التي تستقر في منطقة مونغامبا بإقليم كامونيا، مقاطعة كاساي، للوقوف في وجه توسع جماعة كاموينا نسابو، التي خرجت إلى الوجود بدورها بسبب نزاع محلي في إقليم ديبايا أثر سلبا على حياة المجتمعات المحلية، وسرعان ما انتشر في أرجاء كاساي.
Using war weapons, hunting weapons and knives, the Kamuina Nsapu militia committed several abuses and massive violations. In particular, it forcibly recruited and used children; killed, decapitated and mutilated children;وميليشيا كاموينا نسابو هذه، التي تستعين في عملياتها بالأسلحة الحربية وأسلحة القنص والأسلحة البيضاء، ارتكبت عدة انتهاكات وفظائع كبرى، بما في ذلك تجنيد الأطفال قسرا واستخدامهم، وأعمال القتل، وقطع رؤوس الأطفال وتشويههم، وتدمير البنيات التحتية الدينية والصحية والمدرسية والعامة.
and destroyed religious, health care, educational and public infrastructure. Faced with that situation, the President of the Republic enacted Order No. 017-002 of 9 March 2017, which put in place the Greater Kasai operational sector, enabling FARDC to deploy there in support of the Congolese National Police with a view to bringing an end to the conflict and restoring public order while respecting the rules of engagement.والحالة هذه، أصدر رئيس الجمهورية القرار رقم 017-002 المؤرخ 9 آذار/مارس ٢٠١٧ معلنا فيه منطقة عمليات في كاساي الكبرى، مُخولا بذلك للقوات المسلحة الانتشار هناك لتعزيز الشرطة الوطنية الكونغولية لإنهاء النزاع الدائر هناك وفرض احترام النظام العام في إطار مراعاة قواعد الاشتباك.
The defence and security forces responded by combating all militias, including the Bana Mura militiaوجاء تدخل قوات الدفاع والأمن لمكافحة جميع الميليشيات، بما في ذلك ميليشيا ”بانا مورا“.
The defence and security forces were thus able to free a considerable number of children connected with armed groups and return them to their families, acting through protection structures.وقد تمكنت قوات الدفاع والأمن من تحرير عدد كبير من الأطفال المرتبطين بالجماعات المسلحة، ثم سلمتهم إلى أسرهم من خلال الجهات الفاعلة المعنية بالحماية.
The Kamuina Nsapu militia accounts for 195 of those children, 54 of whom were handed over to UNICEF and 141 to their families.وممن شملتهم العملية 195 طفلا كانوا لدى ميليشيا كاموينا نسابو، وقد سُلم منهم 54 إلى اليونيسيف، بينما سُلم 141 إلى أسرهم.
As regards the recruitment and use of children, I should mention that in the course of 2017, FARDC formally recruited individuals who wanted to follow a military career.وفيما يتعلق بتجنيد الأطفال واستخدامهم، تجدر الإشارة إلى أن القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية قامت رسميا في عام 2017 بتجنيد من يرغب من الناس في أن يعمل في الجندية.
The process was consistent with the directive enacting the plan of action against the recruitment and use of children. It took place in cooperation with the United Nations child protection team from UNICEF and MONUSCO, which was active in the place of recruitment and in the various instruction and training centres.وجرت هذه العملية وفقا للمبادئ التوجيهية الخاصة بتنفيذ خطة العمل المتعلقة بمكافحة تجنيد الأطفال واستخدامهم، بالتعاون مع فريق الأمم المتحدة لحماية الأطفال (اليونيسيف والبعثة) الذي لا تنحصر مهام التحقق التي يقوم بها في أماكن التجنيد، بل تمتد إلى مختلف مراكز التعليم أو التدريب.
Three cases of use detailed in the report were not detected by those inspections.ولم تكشف عمليات التحقق هذه حالات الاستخدام الثلاث التي تحدث عنها التقرير.
The Congolese National Police did not recruit in 2017.ولم تقم الشرطة الوطنية الكونغولية في عام ٢٠١٧ بعمليات تجنيد.
It is inconceivable to allege that recruitment took place in Haut-Katanga and South Kivu without specifying the exact number for each of the two provinces.ومن ثم، فإنه من غير المفهوم أن يرد كلام عما سُمي تجنيداً تم في كاتانغا العليا وكيفو الجنوبية، دون تحديد العدد الدقيق لأي من المقاطعتين.
The Democratic Republic of the Congo therefore looks forward to receiving more specific information regarding the children’s identities and places of recruitment.ولذلك فإن جمهورية الكونغو الديمقراطية تنتظر معلومات دقيقة عن هوية الأطفال وأماكن تجنيدهم.
The same applies to the allegations that were made regarding FARDC.وهذا ينسحب أيضا على الحالات التي نُسبت إلى القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية.
Thank you for your attention.أشكركم على الانتباه.