A_CN_2_R_753_Add_5_EA
Correct misalignment Corrected by heyam.kawas on 6/6/2012 9:50:25 PM Original version Change languages order
A/CN.2/R.753/Add.5 1234798e.doc (English)A/CN.2/R.753/Add.5 1234796A.doc (Arabic)
Application of Article 19 of the Charter Representations by Member States Note by the Secretariat Guinea-Bissau: request for exemption under Article 19 of the Charter of the United Nationsتطبيق المادة 19 من الميثاق البيانات المقدمة من الدول الأعضاء مذكرة من الأمانة العامة غينيا - بيساو: طلب استثناء في إطار المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة
The present document contains, for the consideration of the Committee on Contributions, the text of a letter dated 18 May 2012 from the President of the General Assembly addressed to the Chair of the Committee on Contributions (see annex), transmitting a letter dated 14 May 2012 from the Permanent Representative of the Republic of Guinea-Bissau to the United Nations addressed to the President of the Assembly, requesting an exemption under Article 19 of the Charter of the United Nations.تتضمن هذه الوثيقة، لنظر لجنة الاشتراكات، نص رسالة مؤرخة 18 أيار/ مايو 2012 موجهة من رئيس الجمعية العامة إلى رئيس اللجنة (انظر المرفق)، يحيل بها رسالة مؤرخة 14 أيار/مايو 2012 موجهة إلى رئيس الجمعية العامة من الممثل الدائم لجمهورية غينيا - بيساو لدى الأمم المتحدة يطلب فيها استثناءً في إطار المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة.
Letter dated 18 May 2012 from the President of the General Assembly addressed to the Chair of the Committeeرسالة مؤرخة 18 أيار/مايو 2012 موجهة إلى رئيس اللجنة من رئيس الجمعية العامة
I have the honour to transmit to you herewith, for consideration by the Committee on Contributions, a self-explanatory letter dated 14 May 2012 from the Permanent Representative of Guinea-Bissau to the United Nations, concerning a request for exemption under Article 19 of the Charter of the United Nations (see enclosure).يشرفني أن أحيل إليكم طيه، لنظر لجنة الاشتراكات، رسالة غنية عن البيان مؤرخة 14 أيار/مايو 2012 وموجهة من الممثل الدائم لغينيا - بيساو لدى الأمم المتحدة بشأن طلب استثناء في إطار المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة (انظر الضميمة).
(Signed) Nassir Abdulaziz Al-Nasser(توقيع) ناصر عبد العزيز النصر
Letter dated 14 May 2012 from the Permanent Representative of Guinea-Bissau to the United Nations addressed to the President of the General Assemblyرسالة مؤرخة 14 أيار/مايو 2012 موجهة إلى رئيس الجمعية العامة من الممثل الدائم لغينيا - بيساو لدى الأمم المتحدة
I have the honour to address you on behalf of my Government to request exemption under Article 19 of the Charter of the United Nations, to be considered by the Committee on Contributions at its seventy-second session.يشرفني أن أطلب إليكم باسم حكومة بلدي الحصول على استثناء في إطار المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة لتنظر فيه لجنة الاشتراكات في دورتها الثانية والسبعين.
The authorities of Guinea-Bissau are aware of the obligation to meet their financial responsibilities with the United Nations and, in that regard, they have done everything possible to pay the full minimum amount necessary in order to have the right to vote.إن سلطات غينيا - بيساو تدرك التزامها بالوفاء بمسؤولياتها المالية تجاه الأمم المتحدة، وقد بذلت، في هذا الصدد، كل ما في وسعها لدفع كامل المبلغ الأدنى اللازم لكي تتمتع بحق التصويت.
Despite all efforts made, however, it has been impossible for the country to pay its contributions because it is still confronted with grave economic and financial difficulties that affect peace and stability, such as the recent coup d’état on 12 April 2012, which is negatively affecting the living conditions of its people and has had a negative impact on the trade season of cashews, which is the country’s main crop export and is crucial to the economy and livelihood of the population.بيد أن البلد تعذر عليه، برغم الجهود المبذولة، سداد اشتراكاته لأنه لا يزال يعاني من صعوبات اقتصادية ومالية خطيرة تؤثر في السلام والاستقرار، من قبيل محاولة الانقلاب التي حدثت مؤخراً في 12 نيسان/أبريل 2012 والتي تؤثر سلباً في الظروف المعيشية لسكان البلد وكان لها أثر سيئ على موسم تسويق الكاجو الذي يبقى هو المحصول التصديري الرئيسي للبلد وله أهمية بالغة للاقتصاد ولسبل كسب العيش للسكان.
The present political crisis in Guinea-Bissau is affecting the payment of arrears to and present salaries of civil servants, resulting in a general labour strike in the country that is affecting the normal functioning of schools and hospitals and creating a real humanitarian crisis, such that people have not been able to afford basic needs.وتؤثر الأزمة السياسية الراهنة في القدرة على دفع المرتبات المتأخرة والحالية لموظفي الحكومة مما نتج عنه حدوث إضراب عمالي عام في البلد عطل السير العادي للمدارس والمستشفيات وتولدت عنه أزمة إنسانية تعذر معها على السكان تلبية احتياجاتهم الأساسية.
Despite all the political and economic challenges it has been facing in the past years, leading to the present situation, the Government had been making tremendous sacrifices to fulfil its obligations to and financial commitments with international organizations, with the result that it had succeeded in attaining the conclusion point of the Heavily Indebted Poor Countries Initiative in December 2010.ورغم جميع التحديات السياسية والاقتصادية التي واجهتها الحكومة في السنوات السابقة، وأدت إلى الوضع الراهن، ظلت الحكومة تبذل تضحيات جسيمة للوفاء بالتزاماتها وتعهداتها المالية تجاه المنظمات الدولية، وهو ما أسفر عن نجاحها في بلوغ نقطة الإنجاز في إطار المبادرة المعنية بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون في كانون الأول/ديسمبر 2010.
Consequently, it had managed to reduce its external debt.وتمكنت بذلك من خفض ديونها الخارجية.
Notwithstanding the difficult financial situation, the Government remained committed to paying the rest of its arrears to the United Nations.ورغم صعوبة الوضع المالي، ظلت الحكومة ملتزمة بتسديد ما تبقى من متأخراتها إلى الأمم المتحدة.
A payment of $100,000 was made in September 2009, and there were plans to pay more, but the difficulties persisted.ففي أيلول/سبتمبر 2009، سُدِّد مبلغ 000 100 دولار وهناك خطط لتسديد المزيد، بيد أن الصعوبات لا تزال مستمرة.
The Government is looking to establish multi-year payment plans as a matter of priority and would inform the General Assembly accordingly.وتبحث الحكومة حاليا وضع خطط تسديد متعددة السنوات باعتبارها مسألة أولوية وستبلغ الجمعية العامة بما يستجد على هذا الأمر.
You should recall that the General Assembly is aware that the non-payment of its contribution by my Government was due to conditions beyond its control and had previously decided to exempt my country from the application of Article 19, which we highly appreciate since it enables Guinea-Bissau to preserve all its rights as a Member State, including the right to vote.ولعلكم تتذكرون أن الجمعية العامة، تدرك أن عدم دفع حكومة بلدي لاشتراكاتها كان لظروف خارجة عن إرادتها، وأنه سبق لها أن قررت استثناء بلدي من تطبيق المادة 19، وهو ما نقدره عظيم التقدير لأنه يتيح لغينيا - بيساو الاحتفاظ بجميع حقوقها كدولة عضو، بما في ذلك حقها في التصويت.
You may be certain that as the situation in the country normalizes to constitutional order, my Government will make all necessary payments as soon as it becomes possible.وكونوا على يقين من أن حكومة بلدي، مع عودة الأوضاع في البلد إلى النظام الدستوري، سوف تدفع جميع المبالغ اللازمة في أقرب وقت يتسنى فيه ذلك.
Please accept my appreciation for taking all measures necessary so that this request is duly considered by the Committee on Contributions.ونرجو، مع كل التقدير، اتخاذ جميع التدابير اللازمة لكي تنظر لجنة الاشتراكات في هذا الطلب على النحو الواجب.
(Signed) João Soares Da Gama Ambassador Permanent Representative(توقيع) جواو سواريس دا غاما السفير، الممثل الدائم