S_2012_185_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2012/185 1226547E.doc (English)S/2012/185 1226545A.doc (Arabic)
Second report of the Secretary-General pursuant to resolution 2001 (2011)التقرير الثاني المقدم من الأمين العام عملا بالقرار 2001 (2011)
I. Introductionأولا - مقدمة
1. In paragraph 6 of its resolution 2001 (2011), the Security Council requested a report every four months on the progress made towards the fulfilment of the responsibilities of the United Nations Assistance Mission for Iraq (UNAMI).1 - طلب مجلس الأمن، في الفقرة 6 من قراره 2001 (2011)، تقريرا كل أربعة أشهر عن التقدم المحرز في الوفاء بمسؤوليات بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق.
The present report is the second submitted pursuant to that resolution.وهذا هو التقرير الثاني المقدم عملا بهذا القرار.
It provides an update on the activities of the United Nations in Iraq since my last report, dated 28 November 2011 (S/2011/736).ويعرض التقرير آخر ما استجد من تطورات على أنشطة الأمم المتحدة في العراق منذ تقريري الأخير المؤرخ 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 (S/2011/736).
It covers key political developments and regional and international events as well as operational and security matters concerning Iraq.ويغطي التطورات السياسية الرئيسية والأحداث الإقليمية والدولية، فضلا عن المسائل التشغيلية والأمنية المتصلة بالعراق.
II. Summary of key political developments pertaining to Iraqثانيا - موجز التطورات السياسية الرئيسية المتصلة بالعراق ألف -
A. Internal developmentsالتطورات الداخلية
2. During the reporting period, tensions rose between the main political blocs in Iraq.2 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، نشأت توترات بين الكتل السياسية الرئيسية في العراق.
Al-Iraqiya suspended its participation in plenary sessions of the Council of Representatives on 17 December, calling for national dialogue and full implementation of the November 2010 Erbil agreement on power-sharing, which had paved the way for the formation of the new Government.فقد علقت القائمة العراقية مشاركتها في الجلسات العامة لمجلس النواب في 17 كانون الأول/ديسمبر، داعية إلى إجراء حوار وطني وإلى التنفيذ الكامل لاتفاق إربيل لشهر تشرين الثاني/نوفمبر 2010 بشأن تقاسم السلطة، الذي مهد السبيل لتشكيل الحكومة الجديدة.
3. Political tensions between the State of Law Coalition and Al-Iraqiya escalated further when the Higher Judicial Council issued an arrest warrant for Vice-President Tariq al-Hashimi, a senior member of Al-Iraqiya, on 19 December on charges related to terrorist activities.3 - وازداد تصاعد التوترات السياسية بين ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية عندما أصدر مجلس القضاء الأعلى 19 كانون الأول/ديسمبر أمرا بالقبض على نائب رئيس الجمهورية، طارق الهاشمي، وهو من كبار أعضاء القائمة العراقية، في على خلفية تهم تتصل بأنشطة إرهابية.
As a result, Al-Iraqiya decided to stop attending the meetings of the Council of Ministers.ونتيجة لذلك، قررت القائمة العراقية التوقف عن حضور اجتماعات مجلس الوزراء.
Vice-President Al-Hashimi has denied the charges against him.ونفى طارق الهاشمي، نائب الرئيس، التهم المنسوبة إليه.
He has remained in the Kurdistan Region, despite the request from the Ministry of the Interior that the Kurdistan Regional Government hand him over for trial in Baghdad.ومكث في إقليم كردستان، رغم طلب وزارة الداخلية أن تسلمه حكومة إقليم كردستان لكي تجري محاكمته في بغداد.
Vice-President Al-Hashimi made an official request that his trial be moved from Baghdad to Kirkuk or Khanaqin, which was rejected by the judicial authorities.وقدم نائب الرئيس، الهاشمي، طلبا رسميا بنقل محاكمته من بغداد إلى كركوك أو خانقين، وقد رفضت السلطات القضائية الطلب.
On 22 February, the Higher Judicial Council announced that the trial would start on 3 May.وفي 22 شباط/فبراير، أعلن مجلس القضاء الأعلى أن المحاكمة ستبدأ في 3 أيار/مايو.
4. On 27 December, President Jalal Talabani met the Speaker of the Council of Representatives, Usama al-Nujaifi, to discuss political developments.4 - وفي 27 كانون الأول/ديسمبر، التقى الرئيس جلال طالباني برئيس مجلس النواب، أسامة النجيفي، لمناقشة التطورات السياسية.
They agreed to convene a national conference of all political blocs, which has gained the consent of all major parties.واتفقا على عقد مؤتمر وطني لجميع الكتل السياسية، وقد وافقت جميع الأحزاب الرئيسية على عقد ذلك المؤتمر.
On 3 January, I issued a statement in which I expressed my concern at the rising political tensions and called upon all parties to work together to reach a mutually agreeable solution in accordance with the Constitution of Iraq.وفي 3 كانون الثاني/يناير، أصدرتُ بيانا أعربت فيه عن قلقي من التوترات السياسية المتصاعدة، ودعوت فيه جميع الأطراف إلى العمل معا للتوصل إلى حل يحظى بموافقتها جميعا وفقا لدستور العراق.
A preparatory committee tasked with preparing for the national conference, comprised of senior representatives of the National Alliance, Al-Iraqiya and the Kurdistan Alliance, has been holding regular meetings.وعُهد بمهمة التحضير للمؤتمر الوطني إلى لجنة تحضيرية مؤلفة من ممثلين كبار عن التحالف الوطني والقائمة العراقية والتحالف الكردستاني وتقوم تلك اللجنة منذ فترة بعقد اجتماعات منتظمة.
The three political blocs have each prepared working papers for discussion within the preparatory committee intended to form the basis of an agenda for the national conference.وأعدت الكتل السياسية الثلاث ورقات عمل للمناقشة داخل اللجنة التحضيرية بهدف استخدامها كأساس لجدول أعمال المؤتمر الوطني.
To date, however, no substantive agreement has been reached on the agenda, date or location of the proposed conference.ولكن لم يتم حتى الآن التوصل إلى اتفاق جوهري بشأن جدول أعمال المؤتمر المقترح أو موعده أو مكان انعقاده.
5. On 17 January, absentee ministers were barred from signing any orders or running their ministries until they resumed their attendance of Cabinet meetings.5 - وفي 17 كانون الثاني/يناير، مُنع الوزراء المتغيبون عن اجتماعات مجلس الوزراء من التوقيع على أي أوامر أو إدارة وزاراتهم إلا بعد أن يستأنفوا حضور هذه الاجتماعات.
Meanwhile, on 29 January, Al-Iraqiya announced its decision to resume its participation in sessions of the Council of Representatives.وفي غضون ذلك، أعلنت القائمة العراقية في 29 كانون الثاني/يناير، قرارها استئناف مشاركتها في جلسات مجلس النواب.
This is a positive development, as it has enabled an inclusive debate to take place among Iraq’s democratically elected legislators on crucial issues, including the 2012 State budget, which was subsequently endorsed by the Council of Representatives on 23 February.ويشكل ذلك تطورا إيجابيا، لأنه مكَّن من إجراء مناقشة جامعة بين برلمانيي العراق المنتخبين بالطرق الديمقراطية بشأن قضايا بالغة الأهمية، منها ميزانية الدولة لعام 2012، التي أقرها لاحقا مجلس النواب في 23 شباط/فبراير.
On 5 February, Al-Iraqiya further announced its decision to return to the Council of Ministers, thus enabling it to resume its full participation in the institutions of the Government of national partnership.وفي 5 شباط/فبراير، أعلنت القائمة العراقية كذلك قرارها العودة إلى مجلس الوزراء، مما مكَّنها من استئناف مشاركتها الكاملة في مؤسسات حكومة الشراكة الوطنية.
6. On 12 December, the Governorate Council in Diyala voted to form an autonomous region and submitted a request to the Council of Ministers to initiate the referendum process in accordance with the 2008 Law on the Executive Procedure for the Formation of Regions.6 - وفي 12 كانون الأول/ديسمبر، صوت مجلس محافظة ديالى لتشكيل إقليم متمتع بالحكم الذاتي وقدم طلبا إلى مجلس الوزراء للشروع في إجراءات الاستفتاء وفقا لقانون الإجراءات التنفيذية الخاصة بتكوين الأقاليم لعام 2008.
Demonstrations in protest of the decision took place in the Governorate, in cities with majority Shiite populations, and demonstrators occupied the Governorate Council building.وجرت تظاهرات للاحتجاج على هذا القرار في المحافظة وفي المدن ذات الأغلبية الشيعية واحتل المتظاهرون مبنى مجلس المحافظة.
The Governor and a number of Council members fled to the Kurdistan region and are currently holding Council meetings in the Khanaqin district.وهرب المحافظ وعدد من أعضاء المجلس إلى إقليم كردستان وهم يعقدون حاليا اجتماعات المجلس في قضاء خانقين.
Arrest warrants have been issued for some of the Council members.وصدرت أوامر اعتقال بحق بعض أعضاء المجلس.
On 27 February, the Governor of Diyala, Abdul Nasser al-Mahdawi, resigned.وفي 27 شباط/فبراير، استقال محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي.
7. Following its vote to establish a region on 27 October, the Governorate Council in Salah ad-Din followed an alternative route to forming an autonomous region permissible according to the Constitution.7 - وبعد أن صوت مجلس محافظة صلاح الدين لإنشاء إقليم في 27 تشرين الأول/أكتوبر، انتهج طريقا بديلة لتشكيل إقليم متمتع بالحكم الذاتي يُجيزها الدستور.
Forms were distributed in the Governorate on 12 January to collect signatures in support of the formation of such a region.ووُزعت استمارات في المحافظة في 12 كانون الثاني/يناير لجمع توقيعات تأييدا لتشكيل هذا الإقليم.
The required number of signatures from the electorate was submitted to the Independent High Electoral Commission on 14 February.وقدم العدد المطلوب من توقيعات الناخبين إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في 14 شباط/فبراير.
Neither request has yet been considered by the Council of Ministers.ولم ينظر مجلس الوزراء في أي من الطلبين حتى الآن.
8. With regard to Kirkuk, on 24 January, the Council of Ministers made recommendations to the Council of Representatives to abolish nine decisions by the former Revolutionary Command Council related to land expropriation in Kirkuk during the former regime and tasked the Shura Council, comprised of senior judges, to prepare a draft law on the cancellation of these decisions.8 - وفيما يتعلق بكركوك، قدم مجلس الوزراء في 24 كانون الثاني/يناير توصيات إلى مجلس النواب لإلغاء تسعة قرارات صادرة عن مجلس قيادة الثورة السابق تتصل بمصادرة أراض في كركوك في عهد النظام السابق وكلف مجلس الشورى، المؤلف من قضاة كبار، بإعداد مشروع قانون بشأن إلغاء تلك القرارات.
The Council of Ministers also abolished all decisions concerning the cancellation of disposal rights and agricultural contracts for non-Arabs issued by the previous regime.كما ألغى مجلس الوزراء جميع القرارات المتعلقة بإلغاء حقوق التصرف والعقود الزراعية لغير العرب الصادرة عن النظام السابق.
The Governor of Kirkuk, Najimeldin Karim, welcomed the decisions of the Council of Ministers.ورحب محافظ كركوك، نجم الدين كريم، بقرارات مجلس الوزراء.
However, members of the Arab Political Council, a Kirkuk-based Arab political bloc, strongly denounced the decisions, considering them a move towards expelling Arabs from certain areas.غير أن أعضاء المجلس السياسي العربي، وهو كتلة سياسية عربية تتخذ من كركوك مقرا لها، أدانوا القرارات بشدة، معتبرينها خطوة في اتجاه طرد العرب من بعض المناطق.
The Iraqi Turkmen Front leadership also expressed dissatisfaction with the decisions.كما أعربت قيادة الجبهة التركمانية العراقية عن عدم ارتياحها للقرارات.
9. The Legal Committee of the Council of Representatives is currently examining a draft law on the cancellation of all decrees, decisions and laws issued by the former regime which had amended the Governorates’ administrative boundaries.9 - وتفحص اللجنة القانونية التابعة لمجلس النواب حاليا مشروع قانون بشأن إلغاء جميع المراسيم والقرارات والقوانين التي أصدرها النظام السابق، وجرى بموجبها تعديل الحدود الإدارية للمحافظات.
President Talabani submitted the draft law to the Council of Representatives on 3 November in accordance with article 60 of the Constitution.وكان الرئيس طالباني قد قدم مشروع القانون إلى مجلس النواب في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، وفقا للمادة 60 من الدستور.
If the law were adopted, all disputed areas in the country would come under its purview.وفي حال اعتماد مشروع القانون، فإن جميع المناطق المتنازع عليها في البلد ستصبح مشمولة به.
10. On 28 December, the Kurdistan Regional Government announced that the next elections for the Governorate Councils in Erbil, Sulaymaniya and Dohuk would be held on 27 September 2012.10 - وفي 28 كانون الأول/ديسمبر، أعلنت حكومة إقليم كردستان أن الانتخابات المقبلة لمجالس محافظات إربيل والسليمانية ودهوك ستجري في 27 أيلول/سبتمبر 2012.
The opposition parties in Kurdistan, including Gorran, the Kurdistan Islamic Union and the Kurdistan Islamic Group, expressed no objection to the date.ولم تعرب أحزاب المعارضة في كردستان، بما فيها حركة غوران، والاتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية الكردستانية، عن أي اعتراض على هذا الإعلان حتى الآن.
On 8 January, the Kurdistan Democratic Party (KDP) announced its decision to enter the Governorate Council elections alone and not in coalition with the Patriotic Union of Kurdistan (PUK), adding that the two parties had agreed in principle to run in the elections separately.وفي 8 كانون الثاني/يناير، أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني عن قراره خوض انتخابات مجالس المحافظات بمفرده وليس ضمن ائتلاف مع الاتحاد الوطني الكردستاني، مضيفا أن الحزبين قد اتفقا من حيث المبدأ على أن يخوض كل منهما الانتخابات بمفرده.
11. On 18 January, KDP confirmed that Nechirvan Barzani, the Vice-President of the Party and former Prime Minister of the Kurdistan region, would take over the Premiership of the Regional Government from Barham Saleh, in accordance with the 2007 strategic agreement between KDP and PUK.11 - وفي 18 كانون الثاني/يناير، أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني أن نشيرفان برزاني، نائب رئيس الحزب، ورئيس وزراء إقليم كردستان سابقا، سيتولى رئاسة حكومة الإقليم خلفا لبرهام صالح، وفقا للاتفاق الاستراتيجي المبرم بين الحزب والاتحاد الوطني الكردستاني في عام 2007.
In late January, opposition parties announced their intention not to participate in the next Regional Government.وفي أواخر كانون الثاني/يناير، أعلنت أحزاب المعارضة عن اعتزامها عدم المشاركة في الحكومة المقبلة للإقليم.
12. On 15 February, the Kurdistan Parliament elected Arsalan Bayiz (PUK) as its new Speaker and Hassan Mohammed Soor (KDP) as Deputy Speaker.12 - وفي 15 كانون الثاني/يناير، انتخب برلمان كردستان أرسلان بايز (من الاتحاد الوطني الكردستاني) رئيسا جديدا له وحسن محمد سور (من الحزب الديمقراطي الكردستاني) نائبا للرئيس.
During an extraordinary session of the Kurdistan Parliament on the following day, Nechirvan Barzani was confirmed as Prime Minister of the Kurdistan Regional Government and Imad Ahmed (PUK) was confirmed as Deputy Prime Minister.وخلال جلسة استثنائية عقدها برلمان كردستان في اليوم التالي، جرى تأكيد نشيرفان برزاني كرئيس لوزراء حكومة إقليم كردستان وعماد أحمد (من الاتحاد الوطني الكردستاني) نائبا لرئيس الوزراء.
In both sessions, parliamentarians from the Gorran Party, the Kurdistan Islamic Union and the Kurdistan Islamic Group boycotted the vote.وقاطع التصويت في كلتا الجلستين برلمانيون من حزب غوران والاتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية الكردستانية.
Also, on 16 February, Massoud Barzani, President of the Kurdistan Regional Government, appointed Kosrat Rasul (PUK) as Vice-President, a post that had been unoccupied for the last two years.كذلك، وفي 16 شباط/فبراير، عين رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود برزاني كوسرات رسول (من الاتحاد الوطني الكردستاني) نائبا للرئيس، وهو منصب ظل شاغرا طيلة السنتين الماضيتين.
On 7 March, President Barzani tasked Nechirvan Barzani with forming a new Government within 30 days.وفي 7 آذار/مارس، كلف الرئيس برزاني نشيرفان برزاني بتشكيل حكومة جديدة في غضون 30 يوما. باء -
B. Regional and international developmentsالتطورات الإقليمية والدولية المتصلة بالعراق
13. In accordance with the November 2008 status-of-forces agreement between the Governments of Iraq and the United States of America, United States forces completed their withdrawal from Iraq on 18 December.13 - وفقا للاتفاق المتعلق بمركز القوات المبرم في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 بين حكومتي العراق والولايات المتحدة الأمريكية، أكملت قوات الولايات المتحدة انسحابها من العراق في 18 كانون الأول/ديسمبر.
Earlier, on 30 November and 1 December, the Vice-President of the United States, Joseph Biden visited Baghdad, where he had separate meetings with President Talabani, Prime Minister Al-Maliki and Speaker Al-Nujaifi, and attended a meeting of the Joint Iraqi-United States Coordination Committee.وقبل ذلك، زار نائب رئيس الولايات المتحدة، جوزيف بايدن، بغداد في 30 تشرين الثاني/نوفمبر، حيث عقد اجتماعات منفصلة مع الرئيس طالباني ورئيس الوزراء المالكي ورئيس البرلمان النجيفي، وحضر اجتماعا للجنة التنسيق المشتركة بين العراق والولايات المتحدة.
On 11 and 12 December, Prime Minister Al-Maliki visited the United States, where he met President Barack Obama to discuss bilateral relations.وفي 11 و 12 كانون الأول/ديسمبر، زار رئيس الوزراء المالكي الولايات المتحدة، حيث التقى بالرئيس باراك أوباما لمناقشة العلاقات الثنائية.
Both reiterated their commitment to the 2008 Strategic Framework Agreement between the Governments of Iraq and the United States.وقد أكد الرئيسان التزامهما بالاتفاق الإطاري الاستراتيجي بين حكومتي العراق والولايات المتحدة لعام 2008.
14. The Secretary-General of the League of Arab States, Nabil El-Arabi, and his Deputy, Ahmed Ben Helli, visited Baghdad on 8 December and 29 January-1 February, respectively, to review Iraq’s preparations for the upcoming summit meeting of the League of Arab States.14 - وزار الأمين العام لجامعة الدول العربية، نيبل العربي، بغداد في 8 كانون الأول/ديسمبر وزارها نائبه أحمد بن حلي في الفترة 29 كانون الثاني/يناير إلى 1 شباط/فبراير، لاستعراض استعدادات العراق لمؤتمر قمة جامعة الدول العربية المرتقب.
On 1 February, Hoshyar Zebari, the Minister for Foreign Affairs of Iraq, and Ambassador Helli jointly announced that the summit would be held in Baghdad on 29 March 2012.وفي 1 شباط/فبراير، أعلن هوشيار زيباري، وزير خارجية العراق والسفير حلي سويا أن مؤتمر القمة سيعقد في بغداد يوم 29 آذار/مارس 2012.
The Foreign Minister also announced that the summit would address a broad range of issues, including the political situation in the region.كما أعلن وزير الخارجية أن مؤتمر القمة سيعالج طائفة واسعة من القضايا، منها الوضع السياسي في المنطقة.
15. On 14 November, the former Prime Minister of Kuwait, Sheikh Naser Al-Mohammed Al-Ahmad Al-Sabah, invited Prime Minister Al-Maliki to visit Kuwait, an invitation subsequently reiterated by the Kuwaiti authorities.15 - وفي 14 تشرين الثاني/نوفمبر، دعا رئيس وزراء الكويت السابق الشيخ ناصر المحمد الحمد الصباح رئيس الوزراء العراقي المالكي إلى زيارة الكويت، وأكدت الدعوة لاحقا السلطات الكويتية.
In January, the Government of Iraq reaffirmed the Prime Minister’s intention to accept the invitation and to visit Kuwait as soon as possible to hold talks with the Government of Kuwait on further normalizing relations between the two countries.وفي كانون الثاني/يناير، أكدت حكومة العراق اعتزام رئيس الوزراء قبول الدعوة وزيارة الكويت في أقرب وقت ممكن لإجراء محادثات مع حكومة الكويت بشأن مواصلة تطبيع العلاقات بين البلدين.
The visit was delayed owing to the holding of parliamentary elections in Kuwait on 2 February.وقد تأخرت الزيارة بسبب إجراء الانتخابات البرلمانية في الكويت في 2 شباط/فبراير.
Subsequently, on 14 March, Prime Minister Al-Maliki visited Kuwait and met with the Emir, Sheikh Sabah Al-Ahmad Al-Jaber Al-Sabah, and other senior Kuwaiti officials.وفي وقت لاحق، زار رئيس الوزراء المالكي الكويت، في 14 آذار/مارس، والتقى بالأمير، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ومسؤولين كويتيين كبار آخرين.
The two sides announced a financial settlement of the bilateral issue of Kuwaiti claims against Iraq Airways.وأعلن الجانبان عن تسوية مالية للمسألة الثنائية المتمثلة في المطالبات الكويتية ضد الخطوط الجوية العراقية.
They also discussed other bilateral issues.كما ناقشا مسائل ثنائية أخرى.
In addition, the two sides discussed Iraq’s outstanding Chapter VII obligations pertaining to Kuwait, including on boundary maintenance.وناقش الجانبان أيضا ما لم ينفذ بعد من التزامات العراق تجاه الكويت بموجب الفصل السابع، بما في ذلك ما يتعلق منها بصيانة الحدود.
Finally, it was agreed that the second meeting of the Joint Ministerial Committee would be held in April 2012 to continue to address all outstanding issues.وأخيرا، تم الاتفاق على عقد الاجتماع الثاني للجنة الوزارية المشتركة في نيسان/أبريل 2012 لمواصلة معالجة جميع المسائل المعلقة.
16. While the outcome of Prime Minister Al-Maliki’s visit to Kuwait is a promising step forward, it remains imperative that Iraq fulfils its long-standing Chapter VII obligations pertaining to Kuwait as quickly as possible. These obligations include Security Council resolutions related to the Iraq-Kuwait boundary maintenance project as well as compensation payments to Iraqi private citizens pursuant to resolution 899 (1994).16 - مع أن نتائج زيارة رئيس الوزراء المالكي إلى الكويت تشكل خطوة واعدة إلى الأمام، فما زال يتعين على العراق أن ينفذ في أقرب وقت ممكن ما ينتظر التنفيذ منذ وقت طويل من التزاماته تجاه الكويت بموجب الفصل السابع وتشمل هذه الالتزامات قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمشروع صيانة الحدود العراقية - الكويتية والمدفوعات المسددة على سبيل التعويض إلى مواطنين عراقيين عملا بالقرار 899 (1994).
In addition, my High-level Coordinator for compliance by Iraq with its obligations pursuant to resolution 1284 (1999), Gennady Tarasov, continued his efforts aimed at the implementation of his mandate.وفضلا عن ذلك، واصل منسقي الرفيع المستوى المعني بامتثال العراق لالتزاماته بموجب القرار 1284 (1999)، جنادي تاراسوف، جهوده الهادفة إلى تنفيذ ولايته.
He visited New York in December and Kuwait in February to hold consultations with Iraqi and Kuwaiti authorities as well as other relevant stakeholders.وزار نيويورك في كانون الأول/ديسمبر والكويت في شباط/فبراير لإجراء مشاورات مع المسؤولين العراقيين والكويتيين وغيرهم من الأطراف المعنية.
17. On 3 December, Prime Minister Al-Maliki expressed his Government’s willingness to mediate between the Government of the Syrian Arab Republic and the opposition with a view to finding a solution to the ongoing situation in the country.17 - وفي 3 كانون الأول/ديسمبر، أعرب رئيس الوزراء المالكي عن استعداد حكومته للتوسط بين حكومة الجمهورية العربية السورية والمعارضة بغية إيجاد حل للوضع الجاري في البلد.
The Foreign Affairs Committee of the Council of Representatives subsequently established a special subcommittee comprised of members of various political blocs to follow up on developments in the Syrian Arab Republic and come up with proposals aimed at ending violence in the country.وأنشأت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب لاحقا لجنة فرعية خاصة مؤلفة من أعضاء من كتل سياسية مختلفة لمتابعة التطورات في الجمهورية العربية السورية والخروج بمقترحات لإنهاء العنف في ذلك البلد.
On 8 February, the Ministry of the Interior of Iraq denied reports of Iraqis participating in the violence in the Syrian Arab Republic and of arms smuggling into the country from Iraq.وفي 8 شباط/فبراير، نفى وزير داخلية العراق تقارير تفيد بمشاركة عراقيين في العنف الجاري في الجمهورية العربية السورية وبتهريب أسلحة إلى البلد من العراق.
Subsequently, the Government of Iraq increased border patrols along the border.وسيَّرت حكومة العراق لاحقا مزيدا من الدوريات الحدودية على طول الحدود.
18. On 3 February, Turkish aircraft struck several suspected positions of the Kurdistan Workers Party (PKK) in the Kurdistan region of Iraq, close to the border with Turkey, in response to the terrorist activities of PKK inside Turkey.18 - وفي 3 شباط/فبراير، قصفت طائرات تركية عدة مواقع مشتبه فيها لحزب العمال الكردستاني في إقليم كردستان العراقي، بالقرب من الحدود مع تركيا، ردا على الأنشطة الإرهابية لذلك الحزب داخل تركيا.
On 11 February, Turkish aircraft again bombed suspected PKK hideouts in the Zap and Hakurk regions near the Iraq-Turkey border.وفي 11 شباط/فبراير، قصفت الطائرات التركية مرة أخرى مخابئ مشتبها فيها لحزب العمال الكردستاني في منطقتي زاب وهاكرك بالقرب من الحدود العراقية التركية.
Iraqi local authorities in the area confirmed the air strikes but did not report any casualties.وأكدت السلطات المحلية العراقية في المنطقة وقوع الضربات الجوية ولكنها لم تبلغ عن أي إصابات.
19. On 21 February, the Ministry of Foreign Affairs of Iraq announced that Saudi Arabia had nominated its Ambassador to Jordan to also serve as non-resident Ambassador to Iraq, thus becoming the first Ambassador of Saudi Arabia to Iraq since 1990.19 - وفي 21 شباط/فبراير، أعلنت وزارة خارجية العراق أن المملكة العربية السعودية قد عينت سفيرها في الأردن للعمل أيضا كسفير غير مقيم لدى العراق، ليصبح بذلك أول سفير للمملكة العربية السعودية لدى العراق منذ عام 1990.
III. Activities of the United Nations Assistance Mission for Iraq and the United Nations country teamثالثا - أنشطة بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق وفريق الأمم المتحدة القطري ألف -
A. Political activitiesالأنشطة السياسية
20. In response to the political situation in the country, UNAMI intensified its consultations with all political leaders to encourage them to find the common ground that would restore confidence in the political process and reduce tensions.20 - في مواجهة الوضع السياسي في البلد، كثفت البعثة مشاوراتها مع جميع القادة السياسيين لتشجيعهم على إيجاد أرضية مشتركة تفضي إلى استعادة الثقة في العملية السياسية والحد من التوترات.
UNAMI has undertaken extensive political facilitation with a broad range of leaders and representatives of the main political parties.واضطلعت البعثة بعملية تيسير سياسية موسعة مع طائفة عريضة من قادة الأحزاب السياسية الرئيسية وممثليها.
In his consultations, my Special Representative delivered four key messages: (a) that any solution should be in accordance with the Constitution; (b) the importance of an open and inclusive dialogue; (c) an appeal to Al-Iraqiya to end its boycott of the Council of Representatives and the Council of Ministers; and (d) the need for transparency in the process and outcome, including a clear mechanism for implementation and follow-up.ونبَّه ممثلي الخاص في مشاوراته إلى أربعة أمور أساسية باعتبارها السبيل إلى معالجة الوضع وهي: (أ) وجوب أن يكون أي حل موافقا للدستور؛ (ب) أهمية إجراء حوار منفتح وغير إقصائي؛ (ج) مناشدة القائمة العراقية إنهاء مقاطعتها لمجلس النواب ومجلس الوزراء؛ (د) الحاجة إلى الشفافية في العملية ونتائجها، بما يشمل آلية واضحة للتنفيذ والمتابعة.
21. In conducting its political facilitation and outreach, UNAMI focused in particular on the important role of all Iraqi communities.21 - وركزت البعثة على وجه الخصوص، فيما كانت تبذله من جهود للتيسير والتواصل السياسي، على الدور المهم لجميع الطوائف العراقية.
During the reporting period, my Special Representative met members of the Iraq Minority Council and other representatives of the Christian, Shabak, Yazidi and Sabean Mandean communities, in Baghdad, Kirkuk and Ninewa.وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، التقى ممثلي الخاص بأعضاء من مجلس الأقليات العراقية وغيرهم من ممثلي طوائف المسيحيين والشبك والأيزيديين والصابئة المندائيين في بغداد وكركوك ونينوى.
The meetings focused on the challenges to these communities’ participation in Iraqi political life.وركزت الاجتماعات على التحديات التي تقف في سبيل مشاركة هذه الطوائف في الحياة السياسية العراقية.
UNAMI stands ready to continue supporting the Iraqi authorities in protecting all ethnic and religious components of Iraqi society, and promoting their rights in accordance with the Constitution, including their fair representation in the political system in Iraq.والبعثة مستعدة لمواصلة دعم السلطات العراقية في حماية جميع المكونات العرقية والدينية للمجتمع العراقي وتعزيز حقوقها وفقا للدستور، بما في ذلك تمثيلها العادل في النظام السياسي في العراق.
In addition, my Special Representative continued to meet with members of the Council of Representatives to discuss ways and means through which UNAMI could provide technical assistance to key committees.وفضلا عن ذلك، واصل ممثلي الخاص الاجتماع مع أعضاء مجلس النواب لمناقشة السبل والوسائل التي يمكن أن تقدم بها البعثة المساعدة التقنية إلى اللجان الأساسية.
In particular, he met with the head of the Regions and Governorates Committee and the head of the Culture and Media Committee.وقد اجتمع بصفة خاصة مع رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات ورئيس لجنة الثقافة والإعلام.
22. The Mission’s political work also focused on Iraq’s unfinished constitutional agenda, including the Federation Council, judicial reform and relevant laws which have yet to be enacted, including article 125 of the Constitution on minorities.22 - كما ركز العمل السياسي للبعثة على المهام الدستورية غير المنجزة في العراق، بما فيها مجلس الاتحاد والإصلاح القضائي والقوانين ذات الصلة التي لم تُسنّ بعد، بما في ذلك المادة 125 من الدستور المتعلقة بالأقليات.
A draft law for the establishment of the Federation Council was presented to the Council of Representatives on 21 January.وقد قدم مشروع قانون لإنشاء مجلس الاتحاد إلى مجلس النواب في 21 كانون الثاني/يناير.
The draft law and the key principles for the establishment of the Council were discussed at a round table convened by the Council of Representatives on 1 February.ونوقش مشروع القانون والمبادئ الأساسية لإنشاء المجلس في اجتماع مائدة مستديرة عقده مجلس النواب في 1 شباط/فبراير.
Participants, including parliamentarians, ministers and academics, discussed the draft law, including the Council’s composition, powers and procedures and its institutional relationships with other executive and legislative bodies.وناقش المشاركون، ومنهم برلمانيون ووزراء وأكاديميون، مشروع القانون، بما في ذلك تشكيل المجلس وصلاحياته وإجراءاته، وعلاقاته المؤسسية بالهيئات التنفيذية والتشريعية الأخرى.
At the request of the Council of Representatives, UNAMI provided technical assistance to the round table, including a presentation on international and comparative best practices in upper legislative chambers.وبناء على طلب مجلس النواب، قدمت البعثة المساعدة التقنية لاجتماع المائدة المستديرة، بما في ذلك عرض بشأن أفضل الممارسات الدولية والمقارنة في المجالس التشريعية العليا.
The participants agreed on the need for further political dialogue on the establishment of the Federation Council and requested continued support from UNAMI.واتفق المشاركون على ضرورة إجراء مزيد من الحوار السياسي بشأن إنشاء مجلس الاتحاد وطلبوا استمرار الدعم المقدم من البعثة.
The draft law is currently before the Council of Representatives Legal Committee.ومشروع القانون معروض حاليا على اللجنة القانونية لمجلس النواب.
23. National reconciliation, including issues related to disputed internal boundaries, remains the central pillar of the Mission’s mandate and a top priority, even more so in the light of the withdrawal of the United States forces from Iraq.23 - ولا تزال المصالحة الوطنية، بما في ذلك المسائل المتعلقة بالحدود الداخلية المختلف عليها، الركيزة المحورية لولاية البعثة وأولوية عليا لها، وعلى الأخص في ضوء انسحاب قوات الولايات المتحدة من العراق.
UNAMI continues to engage with all relevant parties and discuss confidence-building measures as well as possible next steps to address pending issues, such as power-sharing, voter registry review and elections in Kirkuk, negotiations over the situation in Ninewa and property claims.ولا تزال البعثة تتواصل مع جميع الأطراف المعنية وتناقش تدابير بناء الثقة فضلا عن الخطوات المقبلة الممكنة لمعالجة القضايا التي لا تزال تنتظر الحسم، مثل تقاسم السلطة واستعراض سجلات الناخبين والانتخابات في كركوك والمفاوضات بشأن الحالة في نينوى، والمطالبات المتعلقة بالملكية.
Unfortunately, it has not been possible for the Standing Consultation Mechanism, which is the main inclusive consultative body on issues related to the disputed internal boundaries, to convene a meeting during the reporting period owing to the ongoing political deadlock.ومما يؤسف له أن الآلية الدائمة للتشاور، وهي الهيئة الجامعة الرئيسية للتشاور حول القضايا المتصلة بالحدود الداخلية المختلف عليها، لم تتمكن من عقد اجتماع أثناء الفترة المشمولة بالتقرير بسبب الجمود السياسي الراهن.
The body has not met since mid-2011.ولم تجتمع الهيئة منذ منتصف عام 2011.
24. In accordance with the Mission’s regional mandate, my Special Representative continued to engage with countries of the region to enhance relations between Iraq and its neighbours.24 - ووفقا للولاية الإقليمية للبعثة، استمر ممثلي الخاص في التواصل مع بلدان المنطقة لتعزيز العلاقات بين العراق وجيرانه.
On 12 January, he met with the Minister for Foreign Affairs of Jordan, Naser Joudeh.ففي 12 كانون الثاني/يناير، التقى بوزير خارجية الأردن، ناصر جودة.
On 16 January, he met with Turkish officials in Ankara.وفي 16 كانون الثاني/يناير، اجتمع مع المسؤولين الأتراك في أنقرة.
My Special Representative also continues to engage Iraqi and Kuwaiti officials on outstanding issues between the two countries.ولا يزال ممثلي الخاص يتواصل أيضا مع المسؤولين العراقيين والكويتيين بشأن القضايا المعلّقة بين البلدين.
In that regard, he held regular meetings with the Foreign Minister of Iraq and other senior Iraqi officials.وقد عقد في هذا الصدد اجتماعات مع وزير خارجية العراق ومسؤولين عراقيين كبار آخرين.
B. Electoral assistance activitiesباء - أنشطة المساعدة الانتخابية
25. The Council of Representatives has continued the selection of the next board of nine Commissioners of the Independent High Electoral Commission.25 - واصل مجلس النواب اختيار الأعضاء التسعة لمجلس المفوضين المقبل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
The term of the current board expires in April 2012.وتنتهي فترة عضوية أعضاء المجلس الحالي في نيسان/أبريل 2012.
A Committee of Experts, composed of 22 members of the Council of Representatives, was established to assess applications.وأُنشئت لجنة خبراء مؤلفة من 22 عضوا من مجلس النواب لتقييم طلبات المتقدمين.
The Speaker, with broad support from all main political blocs, formally requested UNAMI to participate as an adviser and observer in the process.وطلب رئيس مجلس النواب رسميا، مستندا إلى دعم موسع من جانب كل الكتل السياسية الرئيسية، إلى البعثة أن تشارك بصفة مستشار ومراقب في العملية.
UNAMI representatives have attended all Committee meetings and advised on selection mechanisms, including the publication of vacancy announcements, evaluation criteria and the processing of complaints.وحضر ممثلو البعثة جميع اجتماعات اللجنة وقدموا المشورة بشأن آليات الاختيار، بما في ذلك نشر إعلانات الشواغر ومعايير التقييم وتجهيز الشكاوى.
The Committee also took steps, following the recommendation of UNAMI, to allow civil society organizations to observe Committee meetings and to provide regular public updates through press conferences and a dedicated section of the Council of Representatives website.كما اتخذت اللجنة خطوات، بناء على توصية البعثة، للسماح لمنظمات المجتمع المدني بمتابعة اجتماعات اللجنة وإطلاع الجمهور على الجديد بشكل منتظم من خلال المؤتمرات الصحفية وقسم مخصص لهذا الأمر في الموقع الإلكتروني لمجلس النواب.
26. By the deadline of 10 November 2011, the Council of Representatives had received more than 7,300 applications.26 - وبحلول الموعد النهائي لتلقي الطلبات وهو 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2011، كان مجلس النواب قد تلقى أكثر من 300 7 طلب.
The Committee divided the initial vetting process into two phases: the first consists in screening applications on the basis of the eligibility criteria stipulated in the Law on the Independent High Electoral Commission, and the second in assessing in more detail the academic, managerial, legal and electoral experience of the applicants.وقسمت اللجنة عملية الفحص المبدئية إلى مرحلتين: أولاها فرز الطلبات استنادا إلى معايير الأهلية المنصوص عليها في قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات؛ والثانية إجراء تقييم أكثر تفصيلا للخبرة الأكاديمية والإدارية والقانونية والانتخابية للمتقدمين.
Despite some delays owing to political developments affecting parliamentary sessions, the Committee has continued to work according to the agreed timeline.ورغم حدوث بعض التأخيرات بسبب التطورات السياسية المؤثرة على الجلسات البرلمانية، واصلت اللجنة عملها وفقا للجدول الزمني المتفق عليه.
On 7 February, the Chair of the Committee announced the completion of the first phase of the screening process, during which 4,200 applicants were found eligible.وفي 7 شباط/فبراير، أعلن رئيس اللجنة انتهاء المرحلة الأولى لعملية فرز الطلبات، والتي تبين فيها انطباق الشروط على 200 4 متقدم.
The Chair also made public the criteria for ranking candidates in the second phase and the mechanism for registering complaints.كما أعلن رئيس اللجنة عن معايير ترتيب المرشحين في المرحلة الثانية وعن آلية تسجيل الشكاوى.
It aims to shortlist the 60 most qualified applicants for interview and final vote by the Council of Representatives by the end of April 2012.وتهدف اللجنة إلى وضع قائمة تصفية تضم المتقدمين الستين الأكثر تأهيلا الذين سيُدعون إلى المقابلة والذين سيخضعون لتصويت مجلس النواب عليهم نهائيا بحلول نهاية نيسان/أبريل 2012.
27. The United Nations integrated electoral team, comprising UNAMI, the United Nations Development Programme (UNDP), and the United Nations Office for Project Services (UNOPS), working under the overall leadership of UNAMI, continued to provide capacity-building assistance to the Independent High Electoral Commission.27 - وواصل الفريق الانتخابي المتكامل للأمم المتحدة المؤلف من البعثة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع عمله تحت القيادة العامة للبعثة لتزويد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالمساعدة في مجال بناء القدرات.
Several thematic areas were prioritized on the basis of lessons learned.وجرى بالاستناد إلى الدروس المستفادة ترتيب عدة مجالات مواضيعية من حيث الأولوية.
Selected Commission staff have been undergoing a rigorous training and certification process in order to gain the skills and knowledge needed to develop and maintain the Commission’s own software for voter registration and results tabulation.وكانت مجموعة مختارة من موظفي المفوضية تمر بعملية تدريب واعتماد صارمة لضمان حصولهم على المهارات والمعرفة اللازمتين لإعداد وتعهد برامجيات المفوضية الخاصة المستخدمة في تسجيل الناخبين وتبويب النتائج.
Another group of Commission staff attended a series of training sessions on election reporting and operational data management.وحضرت مجموعة أخرى من موظفي المفوضية سلسلة من الدورات التدريبية بشأن الإبلاغ عن نتائج الانتخابات وإدارة البيانات المتعلقة بالتنفيذ.
Moreover, the United Nations integrated electoral team facilitated the implementation of several institutional capacity-building activities to further improve the Commission’s capacity in the areas of graphic design, procurement and public outreach.وقام الفريق الانتخابي المتكامل للأمم المتحدة أيضا بتيسير تنفيذ عدة أنشطة لبناء القدرات المؤسسية من أجل زيادة تحسين قدرات المفوضية في مجالات التصميم الغرافيكي والشراء والتواصل مع الجمهور.
28. Following the Kurdistan Regional Government’s announcement that Governorate Council elections would be held in the region on 27 September 2012, the Independent High Electoral Commission conducted several planning meetings, with the participation of the United Nations integrated electoral team, to adjust operational timelines in accordance with the election date.28 - وعقب إعلان حكومة إقليم كردستان أن انتخابات مجالس المحافظات ستجري في الإقليم يوم 27 أيلول/سبتمبر 2012، عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عدة اجتماعات تخطيطية، بمشاركة الفريق الانتخابي المتكامل للأمم المتحدة، لتعديل مواعيد التنفيذ لتتناسب مع يوم الانتخابات.
UNAMI subsequently encouraged the Commission to clearly delineate roles and responsibilities between its national office and its field offices in the Kurdistan region and to decide on outstanding operational issues in order to allow for timely identification and deployment of United Nations electoral advisers.وحثت البعثة المفوضية في وقت لاحق على أن تحدد الأدوار والمسؤوليات بوضوح بين مكتبها الوطني ومكاتبها الميدانية في إقليم كردستان وأن تبت في القضايا التشغيلية المعلّقة للسماح بتحديد ونشر مستشاري الانتخابات التابعين للأمم المتحدة في الوقت المناسب. جيم -
C. Human rights activitiesالأنشطة المتعلقة بحقوق الإنسان
Recent developmentsالتطورات الأخيرة
29. The number of civilians killed and injured in violent attacks increased during the reporting period.29 - زاد في الفترة المشمولة بهذا التقرير عدد المدنيين الذين قتلوا وجرحوا في هجمات مشتملة على عنف.
In January, 302 civilians were killed and 931 injured in violent attacks across the country, the highest number of civilian casualties since 2007.ففي كانون الثاني/يناير، قُتل 302 من المدنيين وجُرح 931 آخرين في هجمات مشتملة على عنف بأنحاء البلد، وهو أكبر عدد من الإصابات بين المدنيين منذ عام 2007.
Many attacks targeted civilians directly, such as a car bomb on 5 December targeting a religious procession in Hilla, which killed 15 people, including women and children.واستهدفت هجمات عديدة المدنيين مباشرة، مثل السيارة المفخخة التي استهدفت في 5 كانون الأول/ديسمبر موكبا دينيا في الحلة، وراح ضحيتها 15 شخصا، منهم نساء وأطفال.
At least six more civilians were killed in attacks elsewhere in Hilla on the same day.وقُتل ما لا يقل عن ستة مدنيين آخرين في هجمات وقعت في أماكن أخرى بالحلة في نفس اليوم.
On 22 December, at least 69 people were killed and approximately 200 injured in a coordinated series of bombings across Baghdad.وفي 22 كانون الأول/ديسمبر، قُتل ما لا يقل عن 69 شخصا وجُرح نحو 200 في مجموعة منسقة من التفجيرات في أنحاء بغداد.
On 4 January, in Baquba, a booby-trapped mobile telephone killed one boy and wounded several others, while another 11 bombs were detonated in the city, killing a six-year old girl and wounding 12 people.وفي 4 كانون الثاني/يناير، قَتل هاتف محمول مفخخ في بعقوبة صبيا وجرح عدة أشخاص آخرين، وفُجرت 11 قنبلة أخرى في المدينة، مما أدى إلى مقتل طفلة في السادسة من عمرها وجرح 12 شخصا.
On 5 January in Baghdad, two car bombs killed at least 16 people, while in Nassiriya a suicide bomber targeting Shiite pilgrims killed at least 44 people.وفي 5 كانون الثاني/يناير، قتلت سيارتان مفخختان ما لا يقل عن 16 شخصا، وقَتل مفجر انتحاري استهدف حجاجا شيعة في الناصرية ما لا يقل عن 44 شخصا.
On 14 January, a suicide bomber in Basra targeted Shiite pilgrims, killing at least 53 people.وفي 14 كانون الثاني/يناير، استهدف مفجر انتحاري حجاجا شيعة في البصرة وقتل ما لا يقل عن 53 شخصا.
On the same day, bombs were detonated in Mosul, Tikrit, Baquba and Garma, killing 15.وفي نفس اليوم، فُجرت قنابل في الموصل وتكريت وبعقوبة والكرمة، مما أدى إلى مقتل 15 شخصا.
On 27 January, in Baghdad, a suicide bomber targeted a funeral procession, killing at least 31 people and injuring another 60.وفي 27 كانون الثاني/يناير، استهدف مفجر انتحاري جنازة في بغداد، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 31 شخصا وجرح 60 آخرين.
On 23 February, attacks across Baghdad and other areas of the country left over 62 persons dead and over 200 wounded.وفي 23 شباط/فبراير، قُتل أكثر من 62 شخصا وجُرح أكثر من 200 في هجمات وقعت في أنحاء بغداد وفي مناطق أخرى من البلد.
30. From December 2011 to February 2012, there were 80 executions, compared to 68 for January to November 2011.30 - وفي الفترة من كانون الأول/ديسمبر 2011 إلى شباط/فبراير 2012، أُعدم 80 شخصا، مقارنة بـ 68 شخصا تم إعدامهم في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2011.
Those executed, most of whom had been convicted under anti-terrorism laws, included one foreign national and at least one woman.ومن بين الذين أُعدموا، ومعظمهم جرت إدانته بموجب قوانين مكافحة الإرهاب، مواطن أجنبي وما لا يقل عن امرأة واحدة.
UNAMI requested the Ministry of Justice, the Ministry of Human Rights and the Higher Judicial Council to provide details concerning individuals executed and the charges on which they had been convicted, but no information has been forthcoming.وطلبت البعثة من وزارة العدل ووزارة حقوق الإنسان ومجلس القضاء الأعلى توفير تفاصيل بشأن الأفراد الذين أُعدموا والتهم التي أدينوا بارتكابها، ولكن لم تُقدَّم معلومات.
On 24 January, the United Nations High Commissioner for Human Rights issued a statement expressing concern over trial standards in Iraq and the use of the death penalty, urging the Government of Iraq to suspend its implementation.وفي 24 كانون الثاني/يناير، أصدرت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بيانا أعربت فيه عن القلق إزاء معايير المحاكمات في العراق واستخدام عقوبة الإعدام، وحثت حكومة العراق على وقف تنفيذها.
I also note with concern recent reports of targeted killings of young people, allegedly on account of their look or perception of their sexual orientation.وبدوري ألاحظ أيضا مع القلق التقارير الأخيرة التي تفيد باستهداف شباب بالقتل بسبب ما يدعى أنه مظهرهم أو ميلهم الجنسي المتصور.
While UNAMI is corroborating these reports, I wish to stress that targeting any individual or group who is exercising its basic human rights and freedoms is a serious crime to be condemned and investigated and it is the duty of the Government to protect those under threat.ومع أن البعثة تستوثق حاليا من صحة هذه التقارير، فإني أود أن أؤكد أن استهداف أي فرد أو مجموعة تمارس ما لها من حقوق الإنسان والحريات الأساسية هو جريمة خطيرة تستوجب الإدانة والتحقيق وعلى الحكومة واجب حماية المعرضين للتهديد.
31. UNAMI received regular reports of mass arrests under anti-terrorism legislation of individuals accused of being former Baath Party members and of having links to armed opposition groups.31 - وتلقت البعثة تقارير منتظمة تفيد بحدوث اعتقالات جماعية بموجب تشريعات مكافحة الإرهاب لأفراد متهمين بكونهم أعضاء في حزب البعث السابق وبارتباطهم بجماعات معارضة مسلحة.
Between 20 and 24 November, UNAMI recorded 306 arrests following raids in the Babylon Governorate.وفيما بين 20 و 24 تشرين الثاني/نوفمبر، سجلت البعثة 306 اعتقالات عقب مداهمات في محافظة بابل.
Another 300 were reportedly arrested in Diyala Governorate in early December.وأفادت التقارير أنه تم اعتقال 300 شخص آخرين في محافظة ديالى في مطلع كانون الأول/ديسمبر.
According to the Higher Judicial Council, by the end of December, more than 842 people had been detained.ووفقا لما ذكره مجلس القضاء الأعلى، فقد بلغ عدد الذين تم اعتقالهم بحلول نهاية كانون الأول/ديسمبر أكثر من 842 شخصا.
Reports of arrests continued throughout January and February.واستمر ورود أخبار عن حدوث اعتقالات طيلة شهري كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير.
UNAMI received allegations from family members that they had not been informed of the place of detention of family members arrested, as well as claims that detainees had been denied access to lawyers and that in some cases they had been forced to sign confessions.ووردت إلى البعثة ادعاءات من أفراد أسر للمحتجزين بأنهم لم يُبلغوا بمكان احتجازهم، ومزاعم بأن بعض المحتجزين حرموا من الاستعانة بمحام وأنهم أجبروا في بعض الحالات على توقيع اعترافات.
The Higher Judicial Council claimed, however, that the investigations were being conducted by investigative judges and general prosecutors in the Central Criminal Court with the presence of lawyers assigned either by the accused themselves or by the courts at public expense.غير أن مجلس القضاء الأعلى زعم أن التحقيقات تجري حاليا بمعرفة قضاة تحقيق ووكلاء نيابة في المحكمة الجنائية المركزية في وجود محامين موكلين من المتهمين أنفسهم أو محامين منتدبين من المحاكم على نفقة الدولة.
More than 350 of those initially detained were reportedly acquitted of all charges and released by the beginning of January.ونقلت التقارير أن أكثر من 350 من المعتقلين تمت تبرئتهم من جميع التهم وإخلاء سبيلهم بحلول كانون الثاني/يناير.
The remainder are awaiting the outcome of the investigations.وينتظر الباقون نتيجة التحقيقات.
32. The Country Task Force for Monitoring and Reporting on grave violations against children, co-chaired by UNAMI and the United Nations Children’s Fund (UNICEF), recorded and followed up on 341 incidents in 2011.32 - وقامت فرقة العمل القطرية للرصد والإبلاغ المعنية بالانتهاكات الجسيمة المرتكبة بحق الأطفال، التي ترأسها البعثة بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، بتسجيل ومتابعة ما قد يصل إلى 341 حادثة في عام 2011.
The majority of the violations documented pertained to recruitment and use of children by armed groups, attacks on schools and hospitals and killing and maiming by improvised explosive devices and complex attacks.وتتصل أغلبية الانتهاكات التي جرى توثيقها بتجنيد واستخدام أطفال على يد جماعات مسلحة وهجمات على المدارس والمستشفيات وقتل أطفال وتشويههم بأجهزة متفجرة مرتجلة وهجمات متطورة.
Allegations of training and use of children as suicide bombers by Al-Qaeda in Iraq and the Islamic State of Iraq continued to be of particular concern.ولا تزال الادعاءات التي تشير إلى قيام تنظيم القاعدة في العراق وتنظيم دولة العراق الإسلامية بتدريب أطفال واستخدامهم كمفجرين انتحاريين تثير قلقا بالغا.
The Task Force also continued to advocate with the Government of Iraq for the establishment of an inter-ministerial working group to liaise with the United Nations for information-sharing and enhancing a coordinated response to the violations of children’s rights.وواصلت فرقة العمل أيضا الدعوة لدى حكومة العراق إلى إنشاء فريق عامل مشترك بين الوزارات للاتصال بالأمم المتحدة من أجل تبادل المعلومات وتعزيز المواجهة المنسقة لانتهاكات حقوق الطفل.
The UNICEF-supported Justice for Children programme continued to support the Ministry of Labour and Social Affairs in developing a national child protection policy.واستمر برنامج تحقيق العدالة للأطفال الذي تدعمه اليونيسيف في تقديم الدعم إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في وضع سياسة وطنية لحماية الطفل.
On 10 December, the first national conference on justice for children took place in Erbil with representatives from the central and local authorities and civil society organizations.وفي 10 كانون الأول/ديسمبر، عقد أول مؤتمر وطني بشأن تحقيق العدالة للأطفال في إربيل بمشاركة ممثلين من السلطات المركزية والمحلية ومنظمات المجتمع المدني.
The Ministry of Labour and Social Affairs emphasized the Government’s commitment to developing a national plan of action on justice for children as a means to improve prevention and protection.وشددت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية على التزام الحكومة بوضع خطة عمل وطنية لتحقيق العدالة للأطفال كوسيلة لتحسين الوقاية والحماية.
33. UNAMI welcomed the adoption by the Council of Representatives of a number of laws concerning human rights.33 - ورحبت البعثة باعتماد مجلس النواب عددا من القوانين المتعلقة بحقوق الإنسان.
On 27 December, the Council of Representatives approved a law concerning social welfare for persons living with HIV/AIDS.ففي 27 كانون الأول/ديسمبر، وافق مجلس النواب على قانون بشأن الرعاية الاجتماعية للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
On 23 January, the Council ratified the Convention on the Rights of Persons with Disabilities.وفي 23 كانون الثاني/يناير، صدق المجلس على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
On 23 February, it established a National Commission for People with Disabilities.وفي 23 شباط/فبراير، أنشأ الهيئة الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة.
Also on 23 February, the Council approved a law concerning trafficking of persons.وفي 23 شباط/فبراير أيضا، وافق المجلس على قانون بشأن الاتجار بالأشخاص.
The law establishes a Higher Commission for Combating Human Trafficking within the Ministry of the Interior, with representatives from the Governorates, ministries and civil society to oversee implementation of the law.ويقضي القانون بإنشاء لجنة مركزية لمكافحة الاتجار بالبشر داخل وزارة الداخلية يشارك فيها ممثلو المحافظات والوزارات والمجتمع المدني لمراقبة تنفيذ القانون.
Also on 23 February, the Council of Representatives approved the law for Iraq to accede to the Arab Charter of Human Rights adopted by the League of Arab States in 2004.وفي 23 شباط/فبراير أيضا، وافق مجلس النواب على قانون بانضمام العراق إلى الميثاق العربي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته جامعة الدول العربية في عام 2004.
In the Kurdistan region, the Parliament passed on 31 December a law on the Rights and Privileges of Disabled and People with Special Needs, which was ratified by the President of the Regional Government on 26 January.وفي إقليم كردستان، أقر البرلمان، في 31 كانون الأول/ديسمبر، قانونا بشأن حقوق وامتيازات المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة، صدق عليه رئيس حكومة الإقليم في 26 كانون الثاني/يناير.
34. On another positive note, in December, the National Action Plan on Human Rights was formally adopted by the Government.34 - ومن التطورات الإيجابية أيضا، أقرت الحكومة رسميا في كانون الأول/ديسمبر خطة العمل الوطنية بشأن حقوق الإنسان.
The plan was discussed at a national conference held in Baghdad in June 2011 and attended by a broad range of Iraqi Government, judicial and civil society representatives.ونوقشت الخطة في مؤتمر وطني عقد في بغداد في حزيران/يونيه 2011 وحضرته طائفة عريضة من ممثلي الحكومة والهيئات القضائية والمجتمع المدني في العراق.
In the Kurdistan region, on 10 January, the Kurdistan Regional Action Plan on Human Rights was formally launched in the presence of a number of key ministers, parliamentarians and civil society activists.وفي 10 كانون الثاني/يناير بإقليم كردستان، أُعطيت إشارة البدء رسميا في خطة عمل إقليم كردستان المتعلقة بحقوق الإنسان في حضور عدد من وزراء الحقائب الوزارية الرئيسية والبرلمانيين وناشطي المجتمع المدني.
My Special Representative attended the launching ceremony, during which he congratulated the Government and people of the region for their achievement and for their engagement in the promotion and protection of human rights.وحضر ممثلي الخاص احتفالية بدء خطة العمل، وهنأ خلالها حكومة وشعب الإقليم على هذا الإنجاز وعلى التزامهم بتعزيز وحماية حقوق الإنسان.
35. In partnership with UNDP, UNAMI continued to support the Committee of Experts appointed by the Council of Representatives to nominate the Board of Commissioners of the Independent High Commission for Human Rights.35 - وواصلت البعثة، بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، دعم لجنة الخبراء التي عينها مجلس النواب لتسمية مجلس المفوضين للمفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان.
The Committee has processed over 3,000 applicants and, in February, interviewed a final shortlist of 54 candidates.وقد جهزت لجنة الخبراء أكثر من 000 3 طلب وأجرت في شباط/فبراير مقابلات مع قائمة تصفية تتألف من 54 مرشحا.
The Committee is now in the final stage of nominating the 11 commissioners.وتُباشر اللجنة حاليا المرحلة النهائية لتسمية 11 مفوضا.
On 11 March, my Special Representative and the Speaker of the Council of Representatives attended a meeting of the Committee to demonstrate the importance of the selection process.وفي 11 آذار/مارس، حضر ممثلي الخاص ورئيس مجلس النواب اجتماعا للجنة الخبراء للتدليل على أهمية عملية الاختيار.
36. For International Human Rights Day, on 10 December, my Special Representative presented awards to 10 Iraqi human rights defenders for their outstanding work to promote and protect human rights in Iraq.36 - وفيما يتعلق باليوم الدولي لحقوق الإنسان، قدم ممثلي الخاص في 10 كانون الأول/ديسمبر جوائز لـ 10 من المدافعين عن حقوق الإنسان العراقيين لعملهم المرموق في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في العراق.
On 17 December, UNAMI, in collaboration with the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO) and in partnership with the Human Rights Committee of the Council of Representatives, held a conference to discuss law and policy reform for enhancing respect for freedom of expression and assembly in Iraq.وفي 17 كانون الأول/ديسمبر، عقدت البعثة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وبالاشتراك مع لجنة حقوق الإنسان التابعة لمجلس النواب، مؤتمرا لمناقشة إصلاح القوانين والسياسات لتعزيز احترام حرية التعبير والتجمع في العراق.
In December, UNOPS, in partnership with local authorities in 17 Governorates, completed a programme for the protection of detainees and victims of torture for non-governmental organizations and legal and judicial service providers.وفي كانون الأول/ديسمبر، أنجز مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، بالاشتراك مع السلطات المحلية في 17 محافظة، برنامجا لحماية المحتجزين وضحايا التعذيب يخص منظمات غير حكومية ومقدمي خدمات قانونية وقضائية.
The programme benefited over 4,600 victims of torture while providing 850 detainees with free legal services.وأفاد البرنامج أكثر من 600 4 من ضحايا التعذيب وزود 850 محتجزا بخدمات قانونية مجانا.
In addition, over 500 prison personnel were trained in prisoners’ rights.وفضلا عن ذلك، جرى تدريب أكثر من 500 من موظفي السجون على مراعاة حقوق السجناء.
Camp New Iraq (formerly Camp Ashraf)مخيم العراق الجديد (مخيم أشرف سابقا)
37. In order to prevent violence, which could have resulted from the forcible closure of Camp New Iraq (formerly Camp Ashraf) by the Government of Iraq, UNAMI continued its intensive efforts to find a humanitarian, peaceful and durable solution to the situation of the residents of Camp New Iraq.37 - منعا لحدوث أعمال عنف كان سيُحدثها قيام حكومة العراق بإغلاق مخيم العراق الجديد (المعروف سابقا بمخيم أشرف) بالقوة، واصلت البعثة جهودها المكثفة لإيجاد حل إنساني سلمي دائم لحالة المقيمين في مخيم العراق الجديد.
UNAMI signed a memorandum of understanding with the Government of Iraq on 25 December providing for the relocation of the residents of Camp New Iraq to a temporary transit location, Camp Hurriya (formerly Camp Liberty), near Baghdad International Airport.ووقعت البعثة مذكرة تفاهم مع حكومة العراق في 25 كانون الأول/ديسمبر تنص على نقل سكان مخيم العراق الجديد إلى مكان عبور مؤقت، هو مخيم الحرية (مخيم ليبرتي سابقا) بالقرب من مطار بغداد الدولي.
Earlier, on 21 December, in response to my request, Prime Minister Al-Maliki extended the deadline for the closure of Camp New Iraq from 31 December 2011 to 30 April 2012.وكان رئيس الوزراء المالكي قد مدد في 21 كانون الأول/ديسمبر، استجابة لطلبي، الموعد النهائي لإغلاق مخيم العراق الجديد من 31 كانون الأول/ديسمبر 2011 إلى 30 نيسان/أبريل 2012.
38. The memorandum of understanding which commits the Government of Iraq to ensuring the safety and security of the residents while in Iraq, respects the sovereignty of Iraq and meets Iraq’s international humanitarian and human rights obligations.38 - وتحترم مذكرة التفاهم، التي تُلزم حكومة العراق بضمان سلامة وأمن سكان المخيم وهم داخل العراق، سيادة العراق وتفي أيضا بالتزامات العراق الدولية، الإنسانية والمتعلقة بحقوق الإنسان.
The Government has diligently mobilized considerable means to prepare the temporary transit location.وتحشد حكومة العراق بصورة دؤوبة قدرا كبيرا من الوسائل لتجهيز مكان العبور المؤقت.
On 31 January, the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees (UNHCR) determined that the infrastructure and facilities at Camp Hurriya were in accordance with basic international humanitarian standards, as required by the memorandum of understanding.وفي 31 كانون الثاني/يناير، خلصت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن البنية التحتية والمرافق في مخيم الحرية مطابقة للمعايير الإنسانية الدولية الأساسية، وفقا لما تشترطه مذكرة التفاهم.
39. On 17 February, the first group of 397 residents moved in a peaceful manner from Camp New Iraq to Camp Hurriya under UNAMI monitoring.39 - وفي 17 شباط/فبراير، انتقلت المجموعة الأولى من سكان مخيم العراق الجديد وعددها 397 شخصا من المخيم بصورة سلمية إلى مخيم الحرية، تحت رقابة البعثة.
On 8 March, a second group of 395 residents was peacefully transferred to Camp Hurriya under UNAMI monitoring.وفي 8 آذار/مارس، انتقلت مجموعة ثانية مؤلفة من 395 شخصا بسلام إلى مخيم الحرية، تحت رقابة البعثة.
Throughout this process, UNAMI, under the leadership of my Special Representative, has continued to act as an impartial facilitator, defusing tensions by addressing a number of provocations and confrontations between the residents and the Iraqi authorities at the embarkation and disembarkation points.وواصلت البعثة طيلة هذه العملية، بقيادة ممثلي الخاص، العمل كطرف ميسر محايد، حيث نجحت في نزع فتيل توترات بتصديها لعدد من الاستفزازات والمواجهات بين سكان المخيم والسلطات العراقية عند نقطتي المغادرة والوصول.
This has been a challenging process, particularly as residents have faced difficulties adapting to their new accommodation in Camp Hurriya.وقد كانت العملية حافلة بالتحديات، لا سيما وأن سكان المخيم واجهوا صعوبات في التأقلم مع أوضاع إقامتهم الجديدة في مخيم الحرية.
The Iraqi authorities, who have demonstrated considerable professionalism and patience, are addressing the humanitarian and logistical concerns of the residents of Camp Hurriya through daily interaction with them on camp management, under United Nations monitoring.وتتصدى السلطات العراقية حاليا، وقد تحلت بدرجة عالية من الاحترافية والصبر، للشواغل الإنسانية واللوجستية لدى سكان مخيم الحرية من خلال التواصل اليومي معهم بشأن إدارة المخيم، في ظل رقابة الأمم المتحدة.
40. UNHCR completed the verification of the first group and has started refugee status determination interviews in accordance with the memorandum of understanding.40 - وانتهت مفوضية شؤون اللاجئين من التحقق من المجموعة الأولى وبدأت في إجراء المقابلات المتعلقة بتحديد مركز اللاجئ، وفقا لمذكرة التفاهم.
This is an essential step to prepare the submissions of eligible candidates for resettlement to third countries, an important component of a durable solution.ويشكل ذلك خطوة أساسية لإعداد طلبات المرشحين المستوفين لشروط إعادة التوطين في بلدان ثالثة، وهو عنصر هام لأي حل دائم.
UNHCR will convene a conference of prospective resettlement countries on 23 March in Geneva.وستعقد مفوضية شؤون اللاجئين مؤتمرا للبلدان المحتمل أن تجري فيها إعادة التوطين في 23 آذار/مارس في جنيف.
In addition, UNHCR, UNAMI and UNOPS are planning to launch a flash appeal to fund activities related to the relocation, monitoring, verification, refugee status determination and search for durable solutions for residents of Camp New Iraq.وفضلا عن ذلك، تخطط مفوضية شؤون اللاجئين والبعثة ومكتب خدمات المشاريع لتوجيه نداء عاجل لتمويل الأنشطة المتصلة بنقل سكان مخيم العراق الجديد وأنشطة الرصد والتحقق وتحديد مركز اللاجئ وإيجاد حلول دائمة فيما يتعلق بهم.
D. Technical preparations for the censusدال - أعمال التحضير الفنية لتعداد السكان
41. Together with UNAMI, the United Nations Population Fund (UNFPA) continued to work with the Government of Iraq in support of the planned national census, but there was no progress during the reporting period.41 - واصل صندوق الأمم المتحدة للسكان، بالاشتراك مع البعثة، العمل مع حكومة العراق لدعم التعداد الوطني المزمع للسكان ولكن لم يُحرز تقدم خلال الفترة المشمولة بالتقرير.
UNAMI and UNFPA held discussions with the World Bank to conduct, in the first half of 2012, a large-scale survey of 500,000 households that will provide demographic information while serving as a tool for local-level poverty mapping.وأجرت البعثة والصندوق مناقشات مع البنك الدولي، لإجراء دراسة استقصائية واسعة النطاق في النصف الأول من عام 2012 تشمل 000 500 أسرة معيشية وستوفر معلومات ديمغرافية وستُستخدم أيضا كأداة لتحديد بؤر الفقر على الصعيد المحلي.
E. Development and humanitarian assistanceهاء - المساعدة الإنمائية والإنسانية
42. The United Nations country team continues to support the implementation of the United Nations Development Assistance Framework (UNDAF) for 2011-2014 in partnership with the Government of Iraq and in alignment with the National Development Plan for 2010-2014.42 - يواصل فريق الأمم المتحدة القطري دعم تنفيذ إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية للفترة 2011-2014 بالاشتراك مع حكومة العراق ووفقا لخطة التنمية الوطنية للفترة 2010-2014.
The Ministry of Planning has initiated a preparatory process for reviewing and updating the National Development Plan to ensure that the development process in the country remains aligned with evolving national priorities.وشرعت وزارة التخطيط في عملية تحضيرية لاستعراض وتحديث خطة التنمية الوطنية لضمان أن تظل عملية التنمية في البلد موائمة مع الأولويات الوطنية المتغيرة.
Through the Government’s high-level Partnership Committee, the United Nations continued to support the Prime Minister’s advisory commission in establishing Government-led thematic working groups to coordinate development programming.وواصلت الأمم المتحدة، من خلال لجنة الشراكة الرفيعة المستوى التابعة للحكومة، دعم اللجنة الاستشارية لرئيس الوزراء في إنشاء أفرقة عاملة مواضيعية تقودها الحكومة لتنسيق البرامج الإنمائية.
43. To date, the $1.9 billion UNDAF for Iraq is only 32.2 per cent funded, which means a shortfall of approximately $1.3 billion to be mobilized to maintain development momentum in Iraq.43 - وحتى اليوم، لم تموَّل إلا نسبة 32.2 في المائة من المبلغ المخصص لإطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية للعراق وقدره 1.9 بليون دولار، وهو ما يعني أن هناك عجزا قدره 1.3 بليون دولار تقريبا تلزم تعبئته للحفاظ على زخم التنمية في العراق.
The Iraq UNDAF Fund has received contributions of approximately $15 million and needs additional donor funding to support UNDAF implementation.وتلقى صندوق إطار عمل المساعدة الإنمائية للعراق مساهمات يبلغ مجموعها 15 مليون دولار تقريبا وهو يحتاج إلى تمويل إضافي من المانحين لدعم تنفيذ إطار العمل.
On 18 January, the Fund’s steering committee reviewed and approved three development initiatives totalling $8.9 million that will contribute to addressing governance and human rights issues in Iraq.وفي 18 كانون الثاني/يناير، استعرضت اللجنة التوجيهية للصندوق ثلاث مبادرات إنمائية ووافقت عليها بقيمة كلية قدرها 8.9 مليون دولار وستسهم هذه المبادرات في معالجة قضايا الحوكمة وحقوق الإنسان في العراق.
44. The Government of Iraq has continued to take a responsible role in leading the national development process and has allocated $85 million in the 2012 budget to co-finance projects in partnership with the international community, including United Nations agencies, funds and programmes.44 - وتواصل حكومة العراق القيام بدور يتسم بالمسؤولية في قيادة دفة عملية التنمية الوطنية وقد خصصت 85 مليون دولار في ميزانية عام 2012 لتمويل مشاريع بالاشتراك مع المجتمع الدولي، بما فيه وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها.
Also, the Deputy Special Representative of the Secretary-General/Resident Coordinator/Humanitarian Coordinator formalized a $2.1 million co-financing agreement with the Kurdistan Regional Government on 1 February.كما دخل نائب الممثل الخاص للأمين العام/المنسق المقيم/منسق الشؤون الإنسانية رسميا في اتفاق للاشتراك في التمويل مع حكومة إقليم كردستان بقيمة 2.1 مليون دولار في 1 شباط/فبراير.
In addition, UNDP recently signed a memorandum of understanding with Royal Dutch Shell concerning partnership in socio-economic development activities for local communities in areas where the company operates.وبالإضافة إلى ذلك، وقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مؤخرا على مذكرة تفاهم مع شركة رويال داتش شيل بشأن شراكة للقيام بأنشطة إنمائية اجتماعية - اقتصادية لصالح المجتمعات المحلية في المناطق التي تعمل فيها الشركة.
45. At its twelfth meeting, held on 18 January in Baghdad, the Donor Committee of the International Reconstruction Fund Facility for Iraq reviewed the progress of programmes and projects approved under the United Nations Development Group Iraq Trust Fund and reviewed the findings of the Iraq Trust Fund lessons learned Exercise.45 - وفي الاجتماع الثاني عشر للجنة المانحين لمرفق الصناديق الدولية لتعمير العراق، الذي عقد في 18 كانون الثاني/يناير في بغداد، استعرضت اللجنة التقدم الذي أحرزته البرامج والمشاريع التي تمت الموافقة عليها في إطار الصندوق الاستئماني المخصص من مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية للعراق، واستعرضت نتائج ممارسة الدروس المستفادة من الصندوق الاستئماني للعراق.
Of the 200 programmes and projects approved under the Iraq Trust Fund, totalling $1.4 billion, 51 are currently operational and contribute directly to achieving development results within UNDAF.ومن بين البرامج والمشاريع المائتين الموافَق عليها في إطار الصندوق الاستئماني للعراق، والتي يبلغ مجموع الأموال المخصصة لها 1.4 بليون دولار، يوجد قيد التشغيل حاليا 51 برنامجا ومشروعا يسهم إسهاما مباشرا في تحقيق النتائج الإنمائية ضمن إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية.
46. In collaboration with the Central Statistics Organization and the Kurdistan region statistical office, the United Nations country team launched the findings of the Iraq Knowledge Network survey on 3 December in Baghdad. It was the first comprehensive socio-economic household survey conducted in Iraq since 2007.46 - وبالتعاون مع الجهاز المركزي للإحصاء وهيئة إحصاء إقليم كردستان، أصدر فريق الأمم المتحدة القطري بصورة مشتركة نتائج مسح شبكة معرفة العراق في 3 كانون الأول/ديسمبر في بغداد، وهو أول مسح اجتماعي اقتصادي شامل للأسر المعيشية يجري في العراق منذ عام 2007.
Socio-economic statistics collected from approximately 29,000 households in all 18 Governorates will set a baseline to establish a socio-economic monitoring system for Iraq.وستُستخدم الإحصاءات الاجتماعية - الاقتصادية المجمعة من حوالي 000 29 أسرة معيشية في محافظات العراق الثماني عشرة كلها كأساس لإقامة نظام للمراقبة الاجتماعية الاقتصادية في العراق.
This will enhance evidence-based planning at the national, provincial and local levels and enable the Government and partners to monitor and track progress on the Millennium Development Goals.وسيعزز ذلك التخطيط المستند إلى البيِّنات على الصعيدين الوطني والمحلي وعلى مستوى المحافظات، وسيمكن الحكومة والشركاء من رصد وتتبُّع التقدم المحرز في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.
47. The second phase of the Local Area Development Programme, a joint effort led by UNDP with support from the International Labour Organization, UNOPS, the United Nations Human Settlements Programme (UN-Habitat), UNICEF and the World Health Organization (WHO), was endorsed by the Government of Iraq on 19 December.47 - وقد أقرت حكومة العراق في 19 كانون الأول/ديسمبر المرحلة الثانية من برنامج تنمية المناطق المحلية، وهو جُهْد مشترك يقوده برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتدعمه منظمة العمل الدولية ومكتب خدمات المشاريع وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية واليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية.
The joint programme supports capacity development of local authorities to deliver services with a view to institutionalizing participatory, inclusive, gender-based and integrated planning, budgeting and implementation.ويدعم البرنامج المشترك تنمية قدرات السلطات المحلية على تقديم الخدمات بهدف إضفاء الطابع المؤسسي على التخطيط والميزنة ولتنفيذ الذين يتوافر فيهم طابع المشاركة وعدم الإقصاء ومراعاة البعد الجنساني.
Oversight is provided through the establishment of gender advisers in pilot Governorates.وتتم الرقابة عن طريق تعيين مستشارين معنيين بالقضايا الجنسانية في مجموعة تجريبية من المحافظات.
The Food and Agriculture Organization of the United Nations provided technical support to the Government of Iraq to establish a policy and strategy unit within the Ministry of Agriculture to provide guidance on operational, technical and technological aspects of agriculture, which, in turn, will enable the Government to further promote agricultural reform.وقدمت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الدعم التقني لحكومة العراق في إنشاء وحدة للسياسات والاستراتيجيات داخل وزارة الزراعة لتوفير المشورة بشأن الجوانب التشغيلية والتقنية والتكنولوجية للزراعة، وهو ما سيمكن، بدوره، الحكومة من مواصلة تشجيع الإصلاح الزراعي.
48. UN-Women continued to provide technical support for the integration of gender in the Iraq public sector modernization programme, which is supported by UNDP, the Economic and Social Commission for Western Asia, UNICEF, UNESCO, UN-Habitat and UNFPA. The intention is to create a gender-responsive and inclusive policy and decision-making environment in Iraq.48 - وواصلت هيئة الأمم المتحدة للمرأة توفير الدعم التقني في تعميم مراعاة المنظور الجنساني في برنامج تحديث القطاع العام العراقي، الذي يدعمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا واليونيسيف واليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وذلك لتهيئة أجواء تُوضع فيها السياسات وتُتخذ فيها القرارات على نحو مراع للمنظور الجنساني وغير إقصائي في العراق.
This includes support for drafting relevant legislation, including a national strategy to advance women’s rights and a domestic violence bill, as well as a programme to address violence against women in collaboration with UNFPA and UNHCR.ويشمل ذلك دعم صياغة التشريعات ذات الصلة، بما في ذلك استراتيجية وطنية للنهوض بحقوق المرأة ومشروع قانون بشأن العنف المنزلي، إلى جانب برنامج للتصدي للعنف ضد المرأة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
49. The high proportion of youth in the population poses both a challenge and an opportunity for political, social and economic development in Iraq.49 - ووجود نسبة عالية من الشباب بين سكان العراق يطرح تحديا ويهيئ كذلك فرصة للتنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية في العراق.
In coordination with the Ministry of Youth and Sports, UNFPA is supporting the preparation of a national youth strategy, involving Iraqi youth and their representative organizations, which will be launched during the second half of 2012.ويقوم صندوق الأمم المتحدة للسكان حاليا، بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة، بدعم وضع استراتيجية وطنية للشباب، بمشاركة من الشباب العراقيين والمنظمات الممثلة لهم، وستُعطى إشارة البدء في الخطة أثناء النصف الثاني من عام 2012.
UNDP is leading the United Nations country team’s support for the preparation of the third national human development report, with a focus on youth, which will be launched in 2013.ويقود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدعم الذي يقدمه فريق الأمم المتحدة القطري للتحضير لوضع التقرير الوطني الثالث للتنمية البشرية مع التركيز على الشباب، وسيصدر التقرير في عام 2013.
50. In January and February, UNESCO, UNICEF and the Government of Iraq conducted four workshops to improve the quality of education at all levels within the framework of the project entitled “Completion of a comprehensive assessment of education sector for Iraq”.50 - وفي كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير، نظمت اليونسكو واليونيسيف وحكومة العراق أربع حلقات عمل لتحسين جودة التعليم بجميع مراحله في العراق في إطار المشروع المعنون ”إنجاز تقييم شامل لقطاع التعليم في العراق“.
The workshops, held in Erbil, trained 140 educational statisticians and planners from the Ministry of Education, the Ministry of Higher Education and Scientific Research and universities across the country on qualitative indicators, data collection tools and analytical methods as a means to formulate educational plans focused on improving the quality of education.وقدمت حلقات العمل، التي عقدت في إربيل، تدريبا لـ 140 من الإحصائيين والمخططين التربويين من وزارات التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي والجامعات من أنحاء البلد، في المؤشرات النوعية وأدوات جمع البيانات وطرق التحليل كوسيلة لوضع خطط تعليمية تركز على تحسين جودة التعليم.
51. WHO has supported a range of activities with lasting impacts on the health status of all population groups in the country, including development of institutional and human capacities for effective planning, management and use of data management systems; awareness raising and support for patient safety practices; preparation of technical studies to assess congenital birth defects; and development of an action plan to improve anaesthetic and intensive care services in Iraq.51 - ودعمت منظمة الصحة العالمية طائفة من الأنشطة التي لها تأثير دائم على الحالة الصحية لجميع فئات السكان بالبلد، وشمل هذا الدعم تنمية القدرات المؤسسية والبشرية على التخطيط الناجع لنظم إدارة البيانات وإدارتها واستخدامها بصورة فعالة؛ والتوعية ودعم الممارسات التي تحافظ على سلامة المرضى؛ وإعداد دراسات تقنية لتقييم العيوب الخَلقية؛ ووضع خطة عمل لتحسين خدمات التخدير والعناية المركزة في العراق.
UNICEF, WHO and UNFPA are supporting the Ministry of Health in finalizing the national strategy on reproductive and mother-and-child health.وتدعم اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للسكان حاليا وزارة الصحة في وضع الصيغة النهائية للاستراتيجية الوطنية بشأن الصحة الإنجابية وصحة الأم والطفل.
WHO and UNICEF have supported the implementation of the first national micronutrient deficiencies assessment and response survey to review the overall micronutrient status of various population groups.وقد دعمت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف تنفيذ المسح الوطني الأول لتقييم ومواجهة نقص العناصر المغذية الصغرى لاستعراض الوضع العام لهذه العناصر المغذية لدى فئات مختلفة من السكان.
52. In accordance with the Mission’s regional mandate, the UNAMI liaison office in Tehran, established in 2010, has been working closely with the Government of the Islamic Republic of Iran and the Government of Iraq to facilitate enhanced exchanges and cooperation on bilateral issues of mutual interest to both Governments, including those related to the environment (combating sandstorms) and border demining.52 - ووفقا للولاية الإقليمية للبعثة، فإن مكتب اتصال البعثة في طهران، الذي أنشئ في عام 2010، يعمل منذ فترة على نحو وثيق مع حكومة جمهورية إيران الإسلامية وحكومة العراق لتيسير التبادلات والتعاون الأقوى بشأن القضايا الثنائية موضع الاهتمام المشترك لدى كل من الحكومتين، بما في ذلك القضايا المتصلة بالبيئة (مكافحة العواصف الرملية) وإزالة الألغام من المناطق الحدودية.
Most recently, the liaison office facilitated technical consultations through result-oriented missions to Tehran by officials from the United Nations country team.ومنذ وقت قريب جدا، يسَّر مكتب الاتصال إجراء مشاورات تقنية من خلال إيفاد بعثات إلى طهران تركز على تحقيق نتائج ومؤلفة من مسؤولين من فريق الأمم المتحدة القطري.
53. In close coordination with the Government of Iraq and non-governmental organizations, UNHCR continued to support persons of concern under its mandate.53 - وواصلت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بالتنسيق الوثيق مع حكومة العراق ومنظمات غير حكومية، دعم أشخاص محل اهتمام بموجب ولايتها.
According to the Ministry of Displacement and Migration, an estimated 1.3 million people are still displaced within Iraq, among them some 467,565 persons living in 382 settlements on public land or buildings in harsh conditions.ووفقا لوزارة الهجرة والمهجرين، لا يزال هناك ما يقدر بـ 1.3 مليون مُهجَّر عراقي داخل العراق، منهم نحو 565 467 شخصا يعيشون في 382 وحدة استيطانية فوق أراض أو في مبان مملوكة للدولة في ظروف قاسية.
Together with UN-Habitat, UNHCR continues to work with the Government to find a durable solution to the problem of displacement through urban planning and land allocation.وتواصل مفوضية شؤون اللاجئين، بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، العمل مع الحكومة لإيجاد حل دائم لمشكلة المهجرين من خلال التخطيط العمراني وتخصيص الأراضي.
UNHCR is also liaising with the Ministry and the Council of Representatives Committee on Displacement to try to halt the eviction of displaced families from settlements and to define fair compensation when evictions cannot be delayed.كما تتواصل المفوضية مع الوزارة ومع لجنة المهجرين بمجلس النواب لمحاولة وقف إجلاء الأسر المهجَّرة من وحداتها الاستيطانية وتحديد التعويض العادل في حال تعذر تأخير الإجلاء.
54. The return of internally displaced and refugee families to their place of origin or to other locations in Iraq has continued.54 - واستمرت عودة الأسر اللاجئة والمهجَّرة داخليا إلى أماكنها الأصلية أو إلى أماكن أخرى في العراق.
During 2011, 193,610 internally displaced persons and 67,080 refugees were registered with the Government as permanent returnees.فخلال عام 2011، سُجل لدى الحكومة 610 193 مهجرين داخليا و 080 67 لاجئا باعتبارهم عائدين عودة دائمة.
To improve returnees’ access to protection safety nets, UNHCR has continued to provide legal services, shelters and non-food items across Iraq.ولتحسين استفادة العائدين من شبكات الأمان الموفِّرة للحماية، واصلت المفوضية تقديم الخدمات القانونية والمآوي والمواد غير الغذائية في أنحاء العراق.
55. The Syrian Arab Republic continues to host the largest number of Iraqi refugees, of whom 101,905 have been registered by UNHCR.55 - وتواصل الجمهورية العربية السورية استضافة أكبر عدد من اللاجئين العراقيين، ويبلغ عدد الذين سجلتهم المفوضية من هؤلاء 905 101 لاجئين.
My Deputy Special Representative has continued to monitor the situation to ensure the readiness of the United Nations to respond to the needs of any population movements across the Syrian border into Iraq.ويواصل نائب ممثلي الخاص رصد الحالة لضمان استعداد الأمم المتحدة لتلبية احتياجات أي حالات نزوح للسكان على امتداد الحدود السورية إلى داخل العراق.
The country team has developed a contingency plan to address an eventual influx of Syrian refugees or returning Iraqis.ووضع الفريق القطري للعمل الإنساني خطة طوارئ لمواجهة احتمال تدفق لاجئين سوريين أو عودة عراقيين إلى العراق.
IV. Security and operational issuesرابعا - القضايا الأمنية والتشغيلية
56. Although the number of reported attacks has decreased during the reporting period, the overall security situation in Iraq remained tense.56 - رغم أن عدد ما يُبلَغ عنه من هجمات قد تناقص أثناء الفترة المشمولة بالتقرير، فقد ظلت الحالة الأمنية العامة في العراق متوترة.
The sophistication and impact of recorded attacks are significant, requiring the full attention of the Iraqi security forces, which are striving to strengthen their capacity and advance at a steady pace towards normalization.والهجمات التي جرى تسجيلها ذات تعقيد وآثار لا يستهان بهما، مما يستدعي تمام الانتباه من جانب قوات الأمن العراقية، التي تسعى جاهدة إلى تعزيز قدراتها والمضي قدما، بوتيرة مطردة، نحو استعادة الأحوال الطبيعية.
The risks posed to the United Nations by threats such as abduction, terrorist attack and indirect fire remain high, requiring the Organization to adopt and implement substantial mitigation measures to ensure an adequate level of security for its staff, assets and operations.كما أن الأخطار التي تتعرض لها الأمم المتحدة من جراء تهديدات من قبيل عمليات الاختطاف والهجمات الإرهابية والنيران غير المباشرة لا تزال كبيرة، مما يتطلب من المنظمة أن تعتمد وتنفذ تدابير مؤثرة للتخفيف من حدة هذه الأخطار لضمان توفير مستوى كاف من الأمن لموظفيها وموجوداتها وعملياتها.
In this regard, the United Nations has taken proactive steps in the light of the withdrawal of United States forces.وقد اتخذت الأمم المتحدة، في هذا الصدد، خطوات استباقية في ضوء انسحاب قوات الولايات المتحدة.
Positive cooperation has taken place between the Government of Iraq and the United Nations with regard to the security of United Nations staff, assets and operations.وجرى تعاون إيجابي بين حكومة العراق والأمم المتحدة فيما يتعلق بأمن موظفي الأمم المتحدة وموجوداتها وعملياتها.
57. Shortly after UNAMI was established pursuant to Security Council resolution 1500 (2003), the United Nations commenced negotiations with the Government of Iraq on a status-of-mission agreement for UNAMI.57 - وبُعيد إنشاء بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق عملا بقرار مجلس الأمن 1500 (2003)، بدأت الأمم المتحدة في إجراء مفاوضات مع حكومة العراق للتوصل إلى اتفاق بشأن مركز البعثة.
Those negotiations were successfully concluded, and an agreement was signed on 3 June 2005.وانتهت هذه المفاوضات بنجاح وجرى التوقيع على اتفاق في 3 حزيران/يونيه 2005.
Thereafter, at the request of the Government and in the light of the changed circumstances in the country since then, the United Nations and the Government have been negotiating a new status-of-mission agreement since 2008.وبعد ذلك وبناء على طلب من الحكومة وفي ضوء تغير الظروف في ذلك البلد منذ ذلك الحين، أخذت الأمم المتحدة وحكومة العراق تتفاوض على اتفاق جديد بشأن مركز البعثة منذ عام 2008.
During the reporting period, UNAMI has continued to actively follow up on this issue but, so far, these efforts have not come to a satisfactory conclusion.وواصلت البعثة، خلال الفترة المشمولة بالتقرير، المتابعة النشطة لهذه المسألة ولكن هذه الجهود لم تنته حتى الآن إلى خاتمة مرضية.
58. Despite earlier indications that the United Nations Humanitarian Air Service (UNHAS) had secured funding for one year of operations, UNHAS was forced to cease its operations in Iraq on 9 February owing to the non-materialization of commitments for funding made by donors.58 - ورغم الإشارات السابقة إلى أن الخط الجوي الإنساني للأمم المتحدة قد دبَّر تمويلا لسنة واحدة من العمليات، فقد أُجبر على وقف عملياته في العراق في 9 شباط/فبراير بسبب عدم وفاء بعض المانحين بما تعهدوا به من التزامات بالتمويل.
With the drawdown of the UNAMI office in Amman and the increased in-country presence of United Nations agencies, funds and programmes, adequate air transport capability is needed to avoid any adverse impact on the implementation of key programmes in support of the Government of Iraq.ومع تصفية مكتب البعثة في عمان وزيادة وجود وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها داخل البلد، هناك حاجة إلى قدرة كافية في مجال النقل الجوي لتفادي أي آثار سلبية قد تلحق بتنفيذ برامج أساسية داعمة لحكومة العراق.
In this regard, a joint United Nations Headquarters and regional aviation safety team conducted an assessment mission in January to explore options to ensure continued air transport services.وأنجز فريقٌ مشترك بين مقر الأمم المتحدة والمكتب الإقليمي لسلامة الطيران، في هذا الصدد، بعثة تقييمية في كانون الثاني/يناير لاستكشاف خيارات لضمان استمرار خدمات النقل الجوي.
Such options include the use of commercial airline services, securing a second fixed-wing aircraft and borrowing an aircraft from another mission.وتشمل هذه الخيارات استخدام خدمات الخطوط الجوية التجارية والحصول على طائرة ثانية ثابتة الجناحين واستعارة طائرة من بعثة أخرى.
59. In line with the country team’s increased presence in Iraq, the United Nations has enhanced its capacity to accommodate international staff in Baghdad.59 - وتماشيا مع ازدياد وجود الفريق القطري في العراق، عززت الأمم المتحدة قدرتها على التكفُّل بإقامة الموظفين الدوليين في بغداد.
Discussions are ongoing with the Government of Iraq on the use of its $50 million contribution to the trust fund established for renovation of United Nations integrated compound in Baghdad.وتجري حاليا مناقشات مع حكومة العراق بشأن استعمال مساهمتها بمبلغ 50 مليون دولار في الصندوق الاستئماني المنشأ لتجديد مجمع الأمم المتحدة المتكامل في بغداد.
Similar projects to expand accommodation capacity for international staff have either taken place or are under way in Erbil, Basra, Baghdad International Airport and Kirkuk.وهناك مشاريع مماثلة لزيادة سعة أماكن إقامة الموظفين الدوليين إما أنها نفذت أو يجري حاليا تنفيذها في إربيل والبصرة ومطار بغداد الدولي وكركوك.
Efforts by UNAMI to ensure self-reliance have included the establishment of contracts for the provision of catering, cleaning and laundry services, short-term provision of fuel and enhancement of perimeter and internal security in all United Nations compounds pending more long-term arrangements.وشملت الجهود التي بذلتها البعثة لضمان الاعتماد على الذات إنشاء عقود لتوفير خدمات المطاعم والتنظيف والغسل والتوفير القصير الأجل للوقود وتعزيز الأمن داخل كل مجمعات الأمم المتحدة وفي محيطها لحين الاتفاق على ترتيبات أطول أجلا.
Each regional office has also been provided with armoured vehicles and a level I medical facility.كما زود كل مكتب إقليمي بمركبات مصفحة وبمرفق طبي من المستوى الأول.
V. Observationsخامسا - ملاحظات
60. Following the completion of the withdrawal of the United States forces, Iraq has entered a new chapter in its history.60 - لقد دخل العراق صفحة جديدة من تاريخه عقب اتمام انسحاب قوات الولايات المتحدة.
Despite the many difficulties along the way, the Iraqi people have been steadfast in their commitment to rebuilding a country that has suffered from decades of war, sanctions and economic decline.وقد ظل الشعب العراقي، رغم الصعاب العديدة التي واجهها على طول الطريق، ثابتا على التزامه بإعادة بناء بلده الذي عانى طيلة عقدين من الحرب والجزاءات والتراجع الاقتصادي.
Following two national elections as well as the adoption of a Constitution, and the holding of provincial elections, the Iraqi people should be proud of their achievements in building a young democracy in the Arab world.وينبغي للشعب العراقي، بعد إجراء الانتخابات الوطنية مرتين واعتماد الدستور وإجراء الانتخابات المحلية، أن يفخر بما حققه من إنجازات في سبيل بناء ديمقراطية فتية في العالم العربي.
61. The current political situation, however, underscores the many outstanding issues that have yet to be resolved in order to achieve national reconciliation.61 - غير أن الوضع السياسي الراهن يبرز المسائل المعلقة العديدة التي لا يزال يتعين حلها لتحقيق المصالحة الوطنية.
I am concerned that if these issues are not addressed in a meaningful way, through an inclusive dialogue, they could lead to renewed political tensions and adversely impact the security situation in the country.وأخشى أنه إذا لم يتم التصدي لهذه المسائل بطريقة مجدية، من خلال الحوار الشامل للجميع، فقد تؤدي إلى تجدد التوترات السياسية وقد تؤثر سلبا على الوضع الأمني في البلد.
I therefore urge the Iraqi political leaders to seize this opportunity and work in a spirit of national unity towards delivering a peaceful and prosperous future for Iraq.ولهذا فإني أحث القادة السياسيين العراقيين على اغتنام الفرصة والعمل انطلاقا من روح الوحدة الوطنية لضمان مستقبل سلمي ومزدهر للعراق.
62. In this context, the national conference proposed by President Talabani could provide an important opportunity to bring the current stalemate to an end and set in motion a dialogue that could address outstanding political differences.62 - ومن الممكن في هذا السياق أن يتيح المؤتمر الوطني الذي اقترح عقده الرئيس طالباني فرصة هامة لإنهاء الجمود الحالي والبدء في حوار يمكن أن يعالج الاختلافات السياسية المتبقية.
I urge all concerned to redouble their efforts to make this conference a success and ensure that it is held in a spirit of inclusiveness, compromise and partnership, within the framework of the Constitution.وأحث كل المعنيين على مضاعفة جهودهم لإنجاح هذا المؤتمر وضمان عقده في روح من التوافق والشراكة وشمول الجميع، في إطار الدستور.
UNAMI stands ready to lend all the necessary support to such an initiative.وبعثة الأمم المتحدة مستعدة لتقديم كل ما يلزم من دعم لهذه المبادرة.
63. I believe that an improvement in issues pertaining to the disputed internal boundaries remains central to Iraq’s future stability.63 - وأعتقد أن إحراز تحسن في معالجة المسائل المتعلقة بالحدود الداخلية المختلف عليها لا يزال أمرا بالغ الأهمية بالنسبة لاستقرار العراق في المستقبل.
However, the current political deadlock is hindering efforts to resolve these and other related issues.غير أن الجمود السياسي الحالي يعوق الجهود الرامية إلى حل هذه المسائل وغيرها من المسائل ذات الصلة.
I regret that the standing consultative mechanism, which has been a useful forum to bring key stakeholders together to address such issues under the auspices of UNAMI, has been unable to reconvene for the time being.ويؤسفني أن لجنة التشاور الدائمة، التي كانت محفلا مفيدا في الجمع بين أطراف معنية أساسية لمعالجة هذه المسائل برعاية البعثة، لم تتمكن من معاودة الانعقاد في الوقت الراهن.
I therefore urge the Iraqi leaders to reaffirm their commitment to resolve pending Arab-Kurdish issues and work together, with the support of UNAMI, to build trust and find common ground.ولهذا فإني أحث القادة العراقيين على إعادة تأكيد التزامهم بحل قضايا الأكراد العرب المعلقة وعلى العمل معا، بدعم من البعثة، لبناء الثقة وإيجاد أرضية مشتركة.
64. I welcome the progress made in the appointment of a new Board of Commissioners of the Independent High Electoral Commission with a view to the completion of the selection process by April 2012, as stipulated in the electoral law.64 - وأرحب بالتقدم الذي تم إحرازه في تعيين مجلس مفوضين جديد للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات تمهيدا لإنجاز عملية الاختيار بحلول نيسان/أبريل 2012، وفق ما نص عليه قانون الانتخابات.
In that regard, I welcome the steps taken by the Committee of Experts of the Council of Representatives to agree on a set of criteria for evaluating applications and to promote transparency, including through the publication of Committee proceedings and the participation of civil society organizations.وأرحب، في هذا الصدد، بالخطوات التي اتخذتها لجنة الخبراء التابعة لمجلس النواب للاتفاق على مجموعة من المعايير لتقديم طلبات المتقدمين وتعزيز الشفافية، بوسائل من بينها نشر مداولات اللجنة ومشاركة منظمات المجتمع المدني.
I strongly encourage the Iraqi authorities to continue to adhere to a timely, transparent and credible selection process.وأشجع السلطات العراقية بقوة على مواصلة الالتزام بعملية اختيار تتميز بجودة التوقيت والشفافية والمصداقية.
I would also like to reiterate the commitment of the United Nations to supporting a smooth transition and to provide capacity-building assistance to the Electoral Commission as it embarks on a busy electoral calendar.وأود أيضا تكرار تأكيد التزام الأمم المتحدة بدعم إحداث انتقال سلس وبتقديم المساعدة إلى مفوضية الانتخابات في مجال بناء القدرات وهي تشرع في تنفيذ برنامج انتخابي مزدحم.
65. I am encouraged that Iraq and Kuwait remain committed to normalizing their relations and resolving all outstanding issues.65 - وأشعر بالتفاؤل لأن العراق والكويت ما زالا ملتزمين بتطبيع العلاقات بينهما وبحل جميع المسائل المعلقة.
In this regard, I welcome the recent visit by Prime Minister Al-Maliki to Kuwait and the constructive discussions on addressing Iraq’s outstanding obligations under relevant Security Council resolutions, as well as bilateral issues.وأرحب في هذا الصدد بالزيارة التي قام بها رئيس الوزراء المالكي مؤخرا إلى الكويت وبالمناقشات البناءة بشأن معالجة التزامات العراق المتبقية بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبشأن القضايا الثنائية.
The planned second meeting of the Joint Ministerial Committee in April 2012 is an important opportunity to address all outstanding issues and ensure proper implementation of agreements reached.ويشكل الاجتماع الثاني المقرر أن تعقده اللجنة الوزارية المشتركة في نيسان/أبريل 2012 فرصة مهمة لمعالجة جميع القضايا المعلّقة وضمان التنفيذ السليم للاتفاقات التي تم التوصل إليها.
Iraq’s decisive steps to fulfil all its remaining obligations under relevant Security Council resolutions continue to be essential in ensuring Iraq’s return to the international standing it held prior to 1990.ولا تزال خطوات العراق الحاسمة للوفاء بجميع التزاماته المتبقية بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ضرورية لضمان عودة العراق إلى تبوء المكانة الدولية التي كان يشغلها قبل عام 1990.
To this end, the United Nations is committed to providing all the necessary assistance and my Special Representative is ready to facilitate mutually acceptable solutions in this regard.وتحقيقا لهذه الغاية، فإن الأمم المتحدة ملتزمة بتقديم كل ما يلزم من مساعدة كما أن ممثلي الخاص مستعد لتيسير التوصل إلى حلول مقبولة من الطرفين في هذا الصدد.
66. I am pleased by the announcement that the next League of Arab States summit will be held in Baghdad on 29 March.66 - ويسرني الإعلان عن أن مؤتمر القمة المقبل لجامعة الدول العربية سيعقد في بغداد في 29 آذار/مارس.
It is an important recognition of the role that Iraq plays in the region.ويشكل ذلك اعترافا مهما بالدور الذي يقوم به العراق في المنطقة.
It also underscores how far Iraq has come in reintegrating itself into the Arab world.كما أنه يؤكد الشوط الذي قطعه العراق في معاودة الاندماج في العالم العربي.
I would urge member States of the League to use this opportunity to begin a new sustained engagement with Iraq.وأحث الدول الأعضاء في الجامعة العربية على اغتنام هذه الفرصة للبدء في مسيرة جديدة من التعاطي المستمر مع العراق.
67. Notwithstanding the general improvement in the security situation in recent years, I remain concerned by the high level of attacks on civilians, which continue to take place on an almost daily basis.67 - ورغم التحسن العام الذي طرأ على الوضع الأمني في السنوات الأخيرة، لا زال القلق يساورني إزاء كثرة الهجمات على المدنيين، التي ما زالت تقع بشكل شبه يومي.
I am also concerned by the continued and increased implementation of the death penalty in the country.كما يساورني القلق من استمرار وازدياد تنفيذ عقوبة الإعدام في البلد.
I therefore once again urge the Iraqi authorities to establish a moratorium on the use of the death penalty, in accordance with General Assembly resolution 62/149.ولذلك فإني أحث السلطات العراقية، مرة أخرى، على تجميد استخدام عقوبة الإعدام، وفقا لقرار الجمعية العامة 62/149.
68. I welcome recent efforts aimed at strengthening the human rights legislative and institutional framework in Iraq, including the adoption of legislation by the Council of Representatives to ratify the Convention on the Rights of Persons with Disabilities and the adoption of the National Action Plan on Human Rights.68 - وأرحب بالجهود التي بذلت مؤخرا بهدف تعزيز الإطار التشريعي والمؤسسي لحقوق الإنسان في العراق، بما في ذلك اعتماد مجلس النواب تشريعا بالتصديق على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة واعتماد خطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان.
I call upon the Government of Iraq to take further steps to ensure that the fundamental rights and freedoms of all Iraqis are protected.وأهيب بحكومة العراق اتخاذ مزيد من التدابير لضمان حماية الحقوق والحريات الأساسية لجميع العراقيين.
To that end, it is important to establish the Independent High Commission for Human Rights without further delay.وتحقيقا لهذه الغاية، من المهم إنشاء المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان دون مزيد من التأخير.
69. I am encouraged that peaceful and orderly transfers from Camp New Iraq to Camp Hurriya have commenced.69 - وأشعر بالتفاؤل لبدء عمليات الانتقال السلمي والمنظم من مخيم العراق الجديد إلى مخيم الحرية.
While I welcome the cooperation of the Government of Iraq and the residents, I would like to remind them of the need to continue to engage in this process in a spirit of goodwill and good faith.ومع أنني أرحب بتعاون حكومة العراق وسكان المخيم، فإني أود أن أذكرهم بضرورة مواصلة المشاركة في هذه العملية، بنية صادقة ومخلصة.
I remain concerned by the possibility of escalation and violence, which must be avoided and would be unacceptable.ولا زلت قلقا من احتمال حدوث تصعيد وعنف، وهو أمر لا بد من تفاديه ولن يكون مقبولا.
I wish to reiterate that the Government of Iraq bears the primary responsibility for the security of the residents, who must also fully abide by the laws of Iraq.وأود أن أكرر تأكيد أن حكومة العراق تتحمل المسؤولية الرئيسية عن أمن سكان المخيم، الذين يتعين عليهم أيضا أن يلتزموا بقوانين العراق التزاما تاما.
70. I welcome the beginning of the refugee status determination of the residents of Camp Hurriya, a time-consuming process, and I urge Member States to swiftly offer resettlement opportunities to eligible residents and to continue to support the efforts of UNAMI and UNHCR by providing the necessary financial assistance for the conduct of United Nations activities.70 - وأرحب ببدء عملية تحديد مركز اللاجئ لسكان مخيم الحرية، وهي عملية مستهلكة للوقت، وأحث الدول الأعضاء على المسارعة إلى إتاحة فرص لإعادة التوطين لمن تنطبق عليهم الشروط من سكان المخيم ومواصلة دعم الجهود التي تبذلها البعثة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن طريق تقديم المساعدة المالية اللازمة لتنفيذ أنشطة الأمم المتحدة.
It is essential that the three steps, relocation, refugee status determination and resettlement, take place concurrently to achieve a durable solution to this humanitarian issue.ومن الأساسي أن يتم بشكل متزامن اتخاذ الخطوات الثلاث المتمثلة في النقل، وتحديد مركز اللاجئ، وإعادة التوطين، وذلك للتوصل إلى حل دائم لهذه المسألة الإنسانية.
The United Nations will continue to lend all the necessary support to this process, pursuant to the memorandum of understanding of 25 December 2011.وستواصل الأمم المتحدة تقديم كل ما يلزم من دعم لهذه العملية، عملا بمذكرة التفاهم المؤرخة 25 كانون الأول/ديسمبر 2011.
71. The Iraqi people are looking to their leaders to do more to address the urgent development challenges that face the country, especially with respect to the delivery of essential services and the repair of infrastructure.71 - إن الشعب العراقي يتطلع إلى أن يفعل قادته المزيد لمعالجة التحديات الإنمائية الملحة التي تواجه البلد، وخاصة فيما يتعلق بتوصيل الخدمات الأساسية وإصلاح الهياكل الأساسية.
In this regard, I welcome the Government’s continued commitment to taking a responsible role in leading the national development process.وأرحب في هذا الصدد بالتزام حكومة العراق المستمر بالقيام بدور مسؤول في قيادة دفة عملية التنمية الوطنية.
I am particularly appreciative that the authorities have approved an allocation of $85 million in the 2012 budget to co-finance projects in partnership with the international community, including the United Nations agencies, funds and programmes, in furtherance of the implementation of the United Nations Development Assistance Framework for Iraq.وأقدر بصفة خاصة ما قامت به السلطات من الموافقة على تخصيص 85 مليون دولار في ميزانية عام 2012 لتمويل مشاريع بالمشاركة مع المجتمع الدولي، بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها دعما لتنفيذ إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية الخاص بالعراق.
I call upon Member States to further contribute to the Fund to foster the implementation of development programmes so crucial to Iraq’s future.وأهيب بالمجتمع الدولي زيادة المساهمة في الصندوق لتعزيز تنفيذ البرامج الإنمائية البالغة الأهمية بالنسبة لمستقبل العراق.
72. The high number of displaced persons within Iraq, many of whom are living in harsh conditions, remains a cause for concern.72 - ولا زالت كثرة عدد المهجرين داخل العراق، الذين يعيش الكثيرون منهم في ظروف قاسية، مدعاة للقلق.
I encourage the Government to continue to work with the United Nations to find a durable solution to the problem of displacement through urban planning and land allocation.وأشجع الحكومة على مواصلة العمل مع الأمم المتحدة لإيجاد حل دائم لمشكلة المهجرين عن طريق التخطيط العمراني وتخصيص الأراضي.
I am also concerned that a further deterioration of the situation in the Syrian Arab Republic could have an impact on Iraq and lead to an outflow of refugees or seriously affect the estimated 1 million Iraqi refugees who currently reside in the Syrian Arab Republic.ويساورني القلق أيضا من احتمال أن يكون لزيادة تدهور الوضع في الجمهورية العربية السورية تأثير على العراق وأن تؤدي إلى نزوح اللاجئين منها أو أن تؤثر تأثيرا خطيرا على اللاجئين العراقيين المقيمين حاليا في الجمهورية العربية السورية والذين يقدر عددهم بمليون لاجئ.
73. As the United Nations remains fully committed to supporting the Government and the people of Iraq, the continuing absence of a status-of-mission agreement for UNAMI adversely affects the ability of the Mission and the United Nations to carry out their mandated activities.73 - ومع حفاظ الأمم المتحدة على التزامها التام بدعم حكومة العراق وشعبه، فإن استمرار غياب اتفاق بشأن مركز البعثة يخص بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق يؤثر تأثيرا سلبيا على قدرة البعثة والأمم المتحدة على تنفيذ أنشطتهما الصادر بها تكليف.
I understand that the Government is very close to completing its internal review of the draft agreement.وإني أفهم أن الحكومة قد أوشكت جدا على انتهاء مراجعتها الداخلية لمشروع الاتفاق.
I urge the Government and the relevant Iraqi authorities to take the necessary steps to ensure that the agreement can be brought into force without further delay.وأحث الحكومة والسلطات العراقية المعنية على اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان إدخال الاتفاق حيز التنفيذ دون مزيد من التأخير.
74. Following the withdrawal of the United States forces from Iraq, the United Nations continues its transition to logistical and security self-reliance.74 - وعقب انسحاب قوات الولايات المتحدة من العراق، تواصل الأمم المتحدة انتقالها إلى الاعتماد على النفس لوجستيا وأمنيا.
I should like to take this opportunity to express my gratitude to the Iraqi security forces for the security support they are providing to the United Nations premises and personnel.وأود أن أغتنم هذه الفرصة لكي أعرب عن امتناني لقوات الأمن العراقية للدعم الأمني الذي تقدمه لمباني الأمم المتحدة وموظفيها.
75. Finally, I wish to thank my Special Representative, Martin Kobler, and all United Nations staff serving in Iraq, for their steadfast commitment and dedication to furthering stability and progress in the country.75 - وأخيرا، أود أن أشكر ممثلي الخاص، مارتن كوبلر، وكل موظفي الأمم المتحدة العاملين في العراق على التزامهم الذي لا يتزعزع وتفانيهم المستمر لتعزيز الاستقرار والتقدم في البلد.